تذكرني !

 





أخبار منوعة أخبار متفرقة |أخبار طريفة |الغرائب|الحوادث

عالم يتواصل مع القتلى ليفصحوا عن أسماء قاتليهم!!

يزعم العالم نمساوي هانز لوكش المختص بدراسة الصوتيات (58 سنة) بأنه يستطيع مناجاة الأموات الذين قضوا نحبهم قتلاً من خلال أجهزة خاصة ومتطورة حيث تلقى إجابات منهم سجلها على أشرطة،

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 08-25-2012, 12:16 PM
الصورة الرمزية Eng.Jordan
Eng.Jordan متواجد حالياً
إدارة الموقع
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: الأردن
المشاركات: 20,445
افتراضي عالم يتواصل مع القتلى ليفصحوا عن أسماء قاتليهم!!


يزعم العالم نمساوي هانز لوكش المختص بدراسة الصوتيات (58 سنة) بأنه يستطيع مناجاة الأموات الذين قضوا نحبهم قتلاً من خلال أجهزة خاصة ومتطورة حيث تلقى إجابات منهم سجلها على أشرطة، وهي اختبارات لقيت من الجدية ما جعل الشرطة تهتم بها. جو غريب أشبه بأجواء ***** و تحضير الأرواح غير أن وسائط الاتصال هذه المرة هي أدوات الكترونية. ثمانية أشخاص جلسوا في ستوديو يضم أجهزة صوتية متطورة، معزول عن الخارج ومؤثراته، يقع على حدود مدينة فيينا عاصمة النمسا. عالم نمساوي يتواصل مع القتلى ليفصحون عن أسماء قاتليهم!! القتلى يفصحون عن أسماء قاتليهم المجهولين جلس هؤلاء ينتظرون الأصوات، الأصوات التي لا يمكن سماعها إنها أصوات القتلى الذين سيفصحون عن أسماء قاتليهم المجهولين كما يزعم هانز، يقول هانز: "إن البحث في الأصوات هي المهمة التي نذرت لها حياتي. وما أفعله هنا بصورة منتظمة مع أصدقائي هو جزء من عملي الذي يمارس في بلدان أخرى طوال أكثر من عشرين سنة". تهدف تلك الجهود إلى الحصول على برهان مادي وعلمي، ويضيف هانز: "عبر استخدام الوسائل التقنية المساعدة يمكن التقاط أصوات من العالم الآخر وجعلها مسموع من هذا العالم". إتصالات هانز كلوش مع العالم المجهول في 15 أبريل/نيسان من عام 1977 خطرت لهانز كلوش المأخوذ بتقنية الأصوات فكرة إهداء بحثه واختباراته حول الأصوات إلى معهد أبحاث الجرائم وقبل ثلاثة أيام من لقائه مع أصدقائه الذين يشاركونه نفس الاهتمام لإجراء أول اختبار مشهود وقعت جريمة في مدينة لينز النمساوية قُتل فيها الموظف غونثر بار في الشارع بطعنة سكين. حينها لم يكن يتوفر لدى الشرطة أي أثر يقود إلى معرفة القاتل وفي ستوديو الأصوات في فيينا التي تبعد عن مكان وقوع الجريمة زهاء 190 كيلومترا، في مركز رئيسي شغلت ثمانية أجهزة تسجيل. وعندما بدأت الأشرطة تدور، قال لوكش في ميكروفونه وسط سكون تام في الغرفة: "أنادي غونثر بار. هل تعلم بأنك في العالم الآخر؟". وبعد استراحة عشر ثوان أضاف يقول: "رجاء، هل بإمكانك أن تبلغ عن نفسك؟"، ثم قال: "هل تعرف قاتلك؟.. في حالة الإيجاب، رجاء، قل لنا اسمه". بعد عشر ثوان أخرى انتهى الاختبار، وعندما أداروا شريط التسجيل سمعوا رداً سريعاً ومفهوماً عن السؤال الأخير. وكان الجواب المسجل: "لقد كانت هي…". كتب لوكش تقريراً مفصلاً ودقيقاً حول هذا الحدث وحوادث كثيرة غيرها في السنوات التالية، ووضع الشريط المسجل في أرشيفه. وبعد أيام قرأ في الصحف عن مراسم دفن القتيل. كما قرأ أيضاً عن زوجة الموظف القتيل اعترفت بجريمة قتل زوجها ! قصص القتل لم تبق سراً بعد عشرة أشهر، أي في الثاني من فبراير/شباط 1978، عثر على فرانز ماير هوفر مقتولاً بالرصاص وهو سائق سيارة أجرة وذلك في موقف للسيارات في بلدة غومبولد سكيرشن بالنمسا، ومثلما هو الحال في الجريمة السابقة لم يكن هناك أي أثر للفاعل. وبعد أربعة أيام سأل هانز لوكش الضحية فرانز ماير هوفر، كما فعل في السابق مع القتيل غونثر بار: "هل تعرف قاتلك؟..". وجاءه الرد مسجلاً على شريط التسجي: "دا بوزيك". ترك لوكش ثلاثة رجال يحضرون الجلسة كشهود على صدق قوله وصحة تجربته، وهم: فرديناند شاختنر، كورت فوتوفا، والفونس شتايتر. وبعد شهر القى رجال المباحث الجنائية القبض على صاحب مؤسسة لسيارات الأجرة واسمه "جوهان بوزيك". وبعد سنة من ذلك وقعت جريمة كان ضحيتها الزوجان المتقاعدان دفينغ وجورج فيدل والتي كشفت أشرطة التسجيل اسم قاتلهما من قبل باحث الأصوات لوكش. كذلك حصل نفس الشيء مع الجريمة التي ذهب ضحيتها التلميذ هانز راينبرغر (12 سنة)، قرر لوكش وفريقه اطلاع الشرطة على معلوماتهم. ولكنهم سرعان ما عدلوا عن الفكرة لأنهم فكروا بأنه لن يصدقهم أحد ولذلك تركوا الأشرطة مخبأة في الخزائن. ولكن القصة لم تبق سراً، وانتقلت عبر الأحاديث الخاصة إلى مجموعات أكبر، كما توفر عدد أكثر من الشهود الذين وقفوا على أسماء المجرمين الحقيقيين عن طريق الاتصالات الصوتية قبل أن تكشف الشرطة عنهم، بل وفور حدوث الجرائم. وهكذا اهتمت الشرطة بهذه التجارب. و منذ الصيف المنصرم وموظفان من المباحث الجنائية النمساوية في فيينا يحضران الاختبارات التي يجريها لوكش عندما تقع جريمة ما. لم يصدر أي شيء رسمي يتبنى طريقة هانز لوكش ولكن الاهتمام الجدي من قبل المباحث الجنائية ومواظبة رجال الشرطة على حضور الجلسات الصوتية في ستوديو لوكش أوحى بأن الموضوع جدي ويمكن الاستفادة منه عملياً. وقيل أن الرغبة في عدم تعرض لوكش لاي أذى هي التي دفعت الشرطة إلى عدم تسليط الأضواء عليه، إذ يخشى في حال ثبوت صحة وسائله في الكشف عن المجرمين المجهولين أن يقدم شخص ما على قتله قبل يقدم شخص على قتله قبل ارتكاب جريمته. حالات كشفت أسماء القتلة: حالة 1: عالم نمساوي يتواصل مع القتلى ليفصحون عن أسماء قاتليهم!! يتحدث فرانز مع الضحايا عندما طرح السؤال: "هل تعرفان قاتلكما؟" أجاب صوت (من العالم الآخر): "أجل.. وسمى أسم قريب الشبه لـ جوزف روتن الذي ألقي القبض عليه بعد شهر من ذلك باعتباره المشتبه الرئيسي في الجريمة الغرامية المزدوجة حيث تبين فيما بعد انه اطلق النار على جوهان بندر وهلفاهربنت حالة 2: "لقد كانت هي.."، هكذا أجاب الصوت (من العالم الآخر) رداً على السؤال: "هل تعرف القاتل؟ وفي اليوم التالي اعترفت روماناباز أنها طعنت زوجها غونثربار وقتلته. حالة 3: قُتل الزوجان المتقاعدان مدفيغ وجورج فيدل خنقاً في 22 مارس/آذار 1979 وفي 27 مارس التقط هانز لوكش صوت امرأة تقول: "بوزيدار ساين". وفي 30 مارس/آذار انكشف غموض الجريمة وثبت أن القاتل هو بوزيدار ساين. حالة 4: بعد جريمة سيارة الأجرة قرب فيينا تحدث لوكش مع الضحية فرانز مايرهوفر. وفي 16 فبراير/شباط 1978 سأله: "هل تعرف قاتلك؟.."، فجاء الجواب: "دا بوزيك ". وفي 3 مارس/آذار القي القبض على يوهان بوزيك بتهمة القتل.

المصدر - البوابة
المصدر: ملتقى شذرات


uhgl dj,hwg lu hgrjgn gdtwp,h uk Hslhx rhjgdil!! hgw,jdhj hgrjg ;at hg[vhzl

__________________
رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية (Tags)
الصوتيات, القتل, القتلى, كشف الجرائم

« مستحضرات تجميل تباع عبر «الهواتف الذكية» دون رقيب | ثلثا قادة العالم يستخدمون «تويتر» للتواصل الاجتماعي.. والعربية اللغة الرابعة »

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
هنية يتواصل مع تركيا وقطر لمعالجة أزمة الكهرباء في غزة عبدالناصر محمود أخبار عربية وعالمية 0 01-15-2017 08:41 AM
«واشنطن بوست»: عالم اليوم يشبه عالم ما قبل الحرب العالمية الأولى بشكل مخيف Eng.Jordan مقالات وتحليلات مختارة 0 12-31-2016 10:19 PM
إذلال أهل السنة يتواصل من بغداد فحلب وبيروت والحل؟! عبدالناصر محمود المسلمون حول العالم 1 10-25-2016 10:19 AM
ملك إسبانيا يتنازل عن العرش عبدالناصر محمود أخبار منوعة 0 06-03-2014 07:03 AM
أبو مازن يتنازل عن حق العودة ويعد الإسرائيلين بذلك في حال قبلوا بعمل سلام معه Eng.Jordan أخبار الكيان الصهيوني 0 08-23-2013 12:19 PM

 

 

 
 

 

 
     
 

  sitemap  forummap

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 04:32 PM.

الاستايل الأصلي من تصميم استضافة لمسات


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Adsense Management by Losha
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع
جميع الحقوق محفوظة لـ موقع شذرات
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68