تذكرني !

 





بحوث ودراسات منوعة أوراق بحثية ودراسات علمية

واقع إحصاءات الهجرة الدولية فى جمهورية مصر العربية

ورقة عمل عن واقع إحصاءات الهجرة الدولية فى جمهورية مصر العربية مقدمة الى ورشة العمل التدريبية حول إحصاءات الهجرة الدولية التى تنظمها اللجنة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 08-31-2012, 08:19 PM
الصورة الرمزية Eng.Jordan
Eng.Jordan متواجد حالياً
إدارة الموقع
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: الأردن
المشاركات: 20,456
افتراضي واقع إحصاءات الهجرة الدولية فى جمهورية مصر العربية


ورقة عمل عن
مقدمة الى
ورشة العمل التدريبية حول إحصاءات الهجرة الدولية التى تنظمها اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا ( الاسكوا) خلال الفترة من 30/6-2/7/2009 بالقاهرة




مراجع,مرجع,بحوث , بحث, دراسات ,دراسة, ورقة بحثية, مشروع تخرج،
مراجع,مرجع,بحوث , بحث, دراسات ,دراسة, ورقة بحثية, مشروع تخرج،
مراجع,مرجع,بحوث , بحث, دراسات ,دراسة, ورقة بحثية, مشروع تخرج،

فريق العمل المشارك فى إعداد ورقة العمل:
قطاع التعبئة العامة
1-السيد / محمود عبد الكريم – رئيس الإدارة المركزية للتخطيط التعبوى .
2-السيد / عبد الله عبد الرازق – كبير أخصائيين ـ المنسق القومى للهجرة .
قطاع الإحصاء
1- السيدة/ مديحة عبد الحليم- كبير أخصائيين ـ مساعد منسق الهجرة .

فى جمهورية مصر العربية
[IMG]file:///C:/Users/user/AppData/Local/Temp/msohtmlclip1/01/clip_image009.gif[/IMG]

مقدمـــه :



تعتبر الهجرة الدولية ظاهرة ديموجرافية واجتماعية واقتصادية, تتأثر بشكل مباشر بعوامل داخلية وخارجية ومن أهم هذه العوامل ديناميكيات سوق العمل على المستوى الدولى وكذلك الظروف السياسية سواء للدول المرسلة أو المستقبلة للهجرة .


ولقد شهد التاريخ الإنسانى العديد من موجات الهجرة واسعة النطاق إلا أن أكبرها ما شهدته القارة الأوروبية خلال القرن التاسع عشر نتيجة الثورة الصناعية .


وفى مصر فإن الهجرة مرت بمراحل عديدة طبقاً للظروف التى تمر بها البلاد، وقد شهدت منتصف الخمسينات من القرن العشرين بداية للوعى المصرى بدور الهجرة فى تخفيف ضغوط العمل للسكان المتزايدين إلا أن الدولة كانت تفرض القيود على هجرة الفنيين والعمالة الماهرة حتى منتصف عام 1966 .

ولقد أصبحت الهجرة من الظواهر الواضحة ذات التأثير الجوهرى فى حياة المجتمع المصرى وخاصة بعد حرب 1973 حيث شهدت فترة السبعينات تصاعداً هائلاً من العوائد البترولية للدول العربية المنتجة للبترول نتيجة الارتفاع الكبير فى أسعار البترول عالمياً وتبنى هذه الدول الخطط التنموية مما هيأ الظروف للعمالة المصرية التى توافدت بأعداد كبيرة لهذه الدول للعمل والمساهمة فى نهضتها فى كافة القطاعات.

- 2-

ومع بداية منتصف الثمانينيات من القرن الماضى اتجهت تيارات الهجرة إلى دول البترول إلى التناقص.. وذلك لانخفاض سعر النفط، ولاستكمال هذه الدول لمشروعات البنية التحتية، واتجاهها إلى إحلال العمالة الوطنية محل العمالة الأجنبية، ومنافسة العمالة الآسيوية للعمالة المصرية. ويقدر الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء حجم الهجرة المؤقتة فى مسح الأسر المعيشية عام 1987 بنحو مليونى مواطن. ولقد كان لأزمة الخليج أثر واضح على عودة المصريين من كل من الكويت والعراق.. فيقدر عدد العائدين من الكويت حتى يناير 1991 بنحو 158064 فرداً ، ومن العراق بنحو 231811 فرداً .
واعتبارا من عام 1992 ارتفعت أعداد المصريين بالخارج مرة أخرى , حيث قدرت بنحو 2.2 مليون مصرى بالخارج , ثم ارتفعت أعدادهم لتصل الى 2.7 مليون مصرى بالخارج فى عام 2000, منهم 1.9 مليون يعملون فى دول الخليج ( زهرى, 2003).

وفى الآونة الأخيرة, شكلت الهجرة المؤقتة الغالبية العظمى من أعداد المهاجرين المصريين الى الدول العربية, وخاصة الى السعودية, ليبيا, الأردن والكويت. أما بالنسبة للهجرة الدائمة فتتجه الى دول شمال الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا.

وطبقا لأحدث تقدير للمصريين المقيمين والعاملين بالخارج من واقع بيانات تعداد 2006, والبيانات الوراده من وزارة الخارجية ووزارة القوى العاملة والهجرة بلغ عددهم 3.9 مليون مواطن( هجرة مؤقتة ) .

ومن الأهمية بمكان إلقاء الضوء على واقع إحصاءات الهجرة الدولية فى مصر من خلال التعرف على:

أولا : مصادر وطرق جمع بيانات إحصاءات الهجرة.
ثانـيا : أهم إصدارات الجهاز من إحصاءات الهجرة.
ثالـثا : المشاكل التي تحول دون إنتاج إحصاءات هجرة دقيقة.
رابعا : تجربة مصر في مجال تطوير إحصاءات الهجرة التي تمت
بالتعاون مع مشروع الاتحاد الاوروبى MEDSTAT II
خامسا : نحو إستراتجية قومية للهجرة فى مصر.



أولا: مصادر وطرق جمع بيانات إحصاءات الهجرة:
- 3-

يعتبر الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء المصدر الرسمى لإمداد جميع أجهزة الدولة والهيئات والجامعات ومراكز البحوث والمنظمات الدولية بالبيانات والإحصاءات والتقارير التى تساعد فى أعمال التخطيط والتطوير والتقييم وإعداد الدراسات ورسم السياسات واتخاذ القرارات.
ويعتبر التعداد العام للسكان والمسوح الأسرية بالعينة من أهم العمليات الإحصائية التى يقوم بها الجهاز لتوفير البيانات الإحصائية والتى تتضمن إحصاءات حول الهجرة الدولية.
ونوجز فبما يلى المصادر الرئيسية لبيانات الهجرة الدولية فى مصر:

1.التعداد العام للسكان والإسكان والمنشآت:
يعتبر التعداد المصدر الرئيسى لتوفير بيانات عن إحصاءات الهجرة الدولية , إلا ان التعدادات التى أجريت خلال القرن الماضى لم توفر البيانات الضرورية والتفصيلية اللازمة لدراسة هذه الظاهرة, وإنما توفر بيانات عن أعداد وخصائص الأجانب المقيمين فى مصر والتى تختلف من حيث التغطية والتفاصيل من تعداد الى آخر.
وقد تضمنت استمارة تعداد عام 2006 جدول MIGRATION MODUAL للمصريين المقيمين والعاملين بصفة مؤقتة بالخارج, تضمن الجدول أسئلة عن عدد ونوع أفراد الأسرة المقيمين بالخارج بصفة مؤقتة لاى سبب واسم دولة المهجر. وسؤال عن هل هناك اى أسرة من الجيران مقيمة باكملها فى الخارج بصفة مؤقتة.

2 - المسوح الأسرية بالعينة:

توفر المسوح الأسرية بالعينة بيانات أكثر تفصيلا عن الهجرة مثل خصائـص المهاجرين ( السن , النوع التعليم والمهنة.......الخ). بالإضافة الى أسباب الهجرة وتحويلات المهاجرين والآثار الاقتصادية والاجتماعية لهذه الظاهرة .
oاجريت أول دراسة إحصائية للهجرة الخارجية - عن طريق العينة - قام بها المجلس القومى للسكان فى عام 1984.
oوتبع ذلك بحث اسرىللهجرة الخارجية أجراه الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء عام 1987 بالتعاون مع منظمة العمل الدولية وبتمويل من صندوق الأمم المتحدة للسكان .
oثم أجرى الجهاز البحث التتبعى للهجرة الخارجية واستراتيجيتها عام1997 بالتعاون مع الاتحاد الاوروبى.
oمسح أسباب الهجرة الدولية، نفذه المركز الديموجرافى بالقاهرة بالتعاون مع الجهاز وبتمويل من العهد الديموجرافى الهولندى فى عام 1997.

- 4-




بعض المسوح الأسرية التى تتضمن بعض الأسئلة عن الهجرة الدولية فى مصر مثل:

oمسح الملامح الديموجرافية لمحافظات الجمهورية، نفذه المركز الديموجرافى بالقاهرة بالتعاون مع الجهاز فى عام 1996.
oالمسح التتبعى لسوق العمل المصرى, نفذه المنتدى الاقتصادى بالتعاون مع الجهاز وبتمويل من المعونة الأمريكية فى عام 2006.
oوفي إطار التعاون البناء والمثمر بين الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء ومنظمة العمل الدولية تم الإتفاق على تنفيذ مشروع تجريبي لهجرة العمالة المصرية فى اطار مشروع المنظمة لتحسين احصاءات هجرة العمالة، على أن يتم إعداد استبيان يشتمل على عدد 25 سؤال خاص بهجرة العمالة المصرية للخارج ، وذلك على سبيل الإختبار كجزء من مسح القوى العاملة دورة يوليو-سبتمبر 2007. وتم بالفعل تطبيق الإستبيان على عينة قومية ممثلة تشمل حوالي 21.000 أسرة معيشية تغطي كافة الجمهورية.

3.السجلات الإدارية : مثل بطاقات المغادرة والوصول وتصاريح العمل - تراخيص العمل الممنوحه للأجانب – التعاقدات .
أ- بطاقات المغادرة والوصول والتى ترد بياناتها من وزارة الداخلية –مصلحة وثائق جوازات السفر والهجرة والجنسية حيث تسجل بياناتها حركة المغادرة والوصول من والى مصر للمصريين والأجانب على حد السواء.

ب- تصاريح العمل والتى ترد بياناتها من وزارة الداخلية –الإدارة العامة لتصاريح العمل وتتضمن بياناتها نوع التصريح-المؤهل- الدول التى يشملها التصريح.....الخ.

جـ- تعاقدات المصريين العاملين بالخارج حيث يتم الحصول عليها من الإدارة العامة للتشغيل الخارجى بوزارة القوى العاملة والهجرة.

د- تراخيص العمل الممنوحة للأجانب للعمل فى مصر حيث يتم الحصول عليها من مركز معلومات الوزارة- وزارة القوى العاملة والهجرة.

- 5-

هـ-تحويلات المصريين فى الخارج- البنك المركزى المصرى.

ثانيا: أهم إصدارات الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء من إحصاءات الهجرة:
1.نشرة الهجرة الدائمة:

§تصدر النشرة بصفه دوريه كل عام.
§يتم جمع بياناتها من خلال الاستمارتين 348 ,349 واللتين يتم استيفائها من خلال مصلحة وثائق السفر والهجرة والجنسية بوزارة الداخلية وترد للجهاز شهريا.
§تتضمن الاستمارات خصائص المهاجرين المختلفة من النوع– السن-المهنة-الحالة العملية- دولة المهجر.
§يتم تفريغ الاستمارات يدويا وجدولتها لإعداد النشرة.

2.نشرة الهجرة المؤقتة :
§تصدر النشرة بصفه دوريه كل عام
§يتم جمع بياناتها من الإدارة العامة لتصاريح العمل بوزارة الداخلية وذلك من خلال البيانات المسجلة آليا والمجمعة من كافة إدارات تصاريح العمل فى محافظات الجمهورية المختلفة.
§يتم موافاة الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء شهريا بمخرجات الحاسب الآلي مجمعة شاملة بعض خصائص الأفراد الحاصلين على تصاريح عمل مثل النوع والسن ودولة المهجر ونوع تصريح العمل إذا كان لأول مرة أو تجديد.
§يتم جدولة تلك البيانات يدويا لإعداد النشرة.

3.نشرة الأجانب العاملين فى جمهورية مصر العربية:
§تصدر النشرة كل عامين وإعتبارا من عام 2007 تصدر سنويا ً
§يتم جمع بياناتهامن أجهزة الدولة المختلفة ( حكومة ـ قطاع عام/أعمال عام ) محررة على الاستمارة 309 ت.ع .
§
- 6-

تصدر نشرة الاجانب العاملون بالقطاع الخاص المنظم والاستثمارى اعتبارا من عام 2008 لأول مره حيث يقوم الجهاز بإستيفاء بيانات عن الأجانب العاملون بالقطاع الخاص عن طريق الإستمارة رقم 306 ت.ع وذلك لتحقيق المنظومة الكاملة لحصر الأجانب العاملون فى مصر من ناحية العدد والخصائص الديموجرافية والمهنية وغيرها .
ثالثا: المشاكل التي تحول دون إنتاج إحصاءات هجرة دقيقة
1.عدم تحديد بيانات تيارات الهجرة بدقة.
2.ارتفاع تكلفة المسوح الميدانية للهجرة وصعوبة تنفيذها.
3.صعوبة رصد بيانات المهاجرين سنويا سواء من التعداد أو المسوح الأسرية.
4.عدم وجود اى مصادر للهجرة غير الشرعية.
رابعا: تجربة مصر في مجال تطوير إحصاءات الهجرة التي تمت بالتعاون مع مشروع الاتحاد الاوروبى MEDSTAT II
1. مدى تطوير وتحسين إحصاءات الهجرة الدولية
§نتيجة لدعم التعاون بين الجهاز والوزارات المعنية بالهجرة من خلال ورش العمل والاجتماعات الدورية لزيادة الوعى بأهمية إحصاءات الهجرة لدى منتجى ومستخدمي هذه الإحصاءات. جارى حاليا إصدار النشرات الخاصة بالجهاز بالجودة المطلوبة وفى التوقيتات المناسبة.
§إعداد مقترح مشروع قومى لمسح الهجرة الدولية فى مصر حتى يتوفر للمخططين ولمتخذى القرار ومنفذى السياسات القومية بيانات واقعية ودقيقة عن حجم وخصائص الهجرة الدولية فى مصر0 تم عرض المقترح على المفوضية الأوروبية ببروكسيل لإبداء الرأى فى أى من الجهات التى سوف تساهم فى التمويل اللازم لتنفيذ المسح.
2. نتائج التنسيق مع الجهات الخارجية:
- 7-

نتيجة للتعاون بين الجهاز والوزارات المعنية بالهجرة من خلال ورش العمل والاجتماعات الدورية والاتصالات المستمرة زاد الوعي بأهمية إحصاءات الهجرة لدى منتجي ومستخدمي هذه الإحصاءات مما ترتب على ذلك وصول البيانات في التوقيتات المخططة مما يساعد على سرعة إصدار النشرات.
3. تم امداد الادارة العامة لتصاريح العمل بوزارة الدخلية وكذلك الادارات المعنية بالهجرة بالجهاز بعدد من اجهزة الكمبيوتر الممنوحة من الاتحاد الاوربى مما ادى الى صدور النشرات بالجودة المطلوبة والتوقيت المناسب .

خامسا: نحو إستراتجية قومية للهجرة فى مصر :

لم تعد الهجرة ظاهرة عرضية فى المجتمع المصرى بعد أن تغلغلت فى مسام ونسيج المجتمع وأصبحت مشروعاً قومياً مستمراً مما يستحق معه وضع إستراتيجية قومية للهجرة لا يمكن صياغتها وتنفيذها إلا كجزء من إستراتيجية قومية أعم وأشمل لتخطيط الموارد البشرية وتنميتها وإستخدامها الإستخدام الأمثل .

وفيما يتعلق بالجانب المؤسسى يقترح إنشاء مجلس قومى لشئون الهجرة مع تفعيل الآلية الحالية ( اللجنة العليا للهجرة ) بحيث تتوافر لديها الصلاحيات والسلطات بما يجعلها قادرة على التنفيذ وعلى أن تضم ممثلين من مختلف الوزارات المعنية وممثلين من القطـاع الخـاص وشركات إلحـاق العمالة بالخارج والمنظمات المهتمة بشئون الهجرة والمهاجرين .

وفى إطار الإستراتيجية القومية للهجرة وإقتراح إنشاء المجلس القومى لشئون الهجرة لتنفيذ تلك الإستراتيجية تتحدد إختصاصات المجلس فيما يلى :



1- فى مجال السياسات والقوانين :

أ- التنسيق الدائم والفعلى بين الوزارات والأجهزة المعنية بالهجرة بإعتبار المهاجر ثروة قومية واستثمار لمصر فى الخارج مع وضع سياسات طويلة الأمـد لإستراتيجية الدولة الخاصة بالهجرة وإقتراح أى تعديلات دستورية تتمشى مع التطورات لكل مرحلة.
ب- وضع سياسات متوسطة وقصيرة الأمد فى ظل الإستراتيجية القومية للهجرة على أن تقوم الوزارات والأجهزة المختصة بتنفيذها مـع المراجعة الدورية والدقيقة لهذه لسياسات لمعرفة ما تم تنفيذه منها وما يجب أن يذلل من عقبات.
- 8-

جـ- تلافى أى سياسات أو قوانين يفهم منها المهاجرون هجرة دائمة أو مؤقتة بأن الدولة لا هـم لها سوى التحويلات وإستثمار أموالهم دون تقديم ضمانات كافية، وعلى العكس لابد أن تكون هناك حوافز مجزية وضمانات حقيقية للمحافظة على ودائعهم مدخراتهم وتنميتها فى مشروعات تنبع من المهاجرين أنفسهم بعد توعيتهم .
د- ترشيد عمليات الإستثمار بحيث لا تتجه إلى مشروعات لا تفيد خطة التنمية القومية أو الاتجاه إلى السلع الإستهلاكية والكمالية، بل لابد من وجود أوعية إدخارية ومشروعات مجزية العائد وعرضها على العاملين فى الخارج ووجود سياسات رشيدة للإستفادة من التحويلات وعدم إهدارها أو تركها تذهب إلى أيدى شركات توظيف أموال وهمية .
هـ- ربط الهجرة بالمشكلة السكانية بحيث يصبح المكون السكانى أساساً من أسس إستراتيجية الهجرة للتخفيف من آثار التضخم السكانى ويتطلب لذلك دراسة جادة ومتأنية من المتخصصين فى هذا المجال .

2- فى مجال الدراسات الميدانية وجمع المعلومات :
أ- إعادة النظر فى عمليات التوعية للمتقدمين للهجرة وذلك بتقديم معلومات ودراسات كافية عن الدول التى ترحب بالهجرة إليها والإجراءات الواجب إتباعها وكيفية التكيف مع المجتمعات الجديدة والتسهيلات المتاحة فى الوطن إذا فكر المواطن فى إستثمار مدخراته والأجهزة المكلفة بتقديم هذه الخدمة بالمجان .
ب- إستخدام أحدث الأساليب فى جمـع البيانات والمعلومات وتحليلها والتنسيق بين الأجهزة المختلفة عن طريق أحدث وسائل الإتصال ونشر البيانات وتداولها وعدم السماح لأى جهة فإخفاء أى معلومات عن الهجرة لآي سبـب مـن الأسباب بـل يكـون هناك شفافية فـى عرض المعلومات .
جـ- اجراء العديد من الدراسات الميدانية ( المسوح )بهدف التعرف أولاً بأول على حجـم وخصائص الهجرة ورصـد تطوراتها وآثارها الإقتصادية والإجتماعية والسياسيـة والديموجرافية بمـا يفيـد المجتمع ككل والمهاجرين أيضاً .
د- دراسة أسواق العمل فى الخارج دراسة نظرية وعملية وتكليف أساتذة متخصصين وباحثين للقيام بدراسات ميدانية وإيفادهم إلى دول الإستقبال بحيث تكون دراساتهم مستندة إلى بيانات حقيقية وليست قائمة على مراجع نظرية .
- 9-

هـ-رصد المتغيرات الجديدة التى تحدث فى العالم سوءا كانت سياسية أو إقتصادية أو إجتماعية وغيرها ومعرفة تأثيراتها على تيارات الهجرة ومعرفة الأسواق الجديدة التى يمكن فتحها للمهاجرين المصريين سواء كانت فى الدول المتقدمة أو غيرها والتى تحتاج إلى الخبرة المصرية لأسباب عديدة .


3- التدريب والتعليم ونقل التكنولوجيا :
ا- إقامة مراكز للتدريب المهنى على نطاق واسع ومراكز لإعادة التدريب حسب إحتياجات الدول المستقبلة للهجرة بحيث يمكن توفير عدد كاف من التخصصات المطلوبة حسب الأسواق المستقبلة وبحيث لايتأثر السوق المحلية من نقص هذهالتخصصات .
ب-العمل على نقل التكنولوجيا المتقدمة وعـدم التخوف مـن إستخدام أساليب التكنولوجيا الحديثة المتطورة بزعم ضرورة إستخدام العمالة لتخفيض حجم البطالة فهذه النظرية إثبتت فشلها ، كما يجب أن يكون هناك مرونة للحراك المهنى وبمزيد من الإستثمارات يمكن خلق فرص عمل أكبر وإفساح المجال لإكتساب الخبرات المختلفة .
جـ- ربط التعليم بسوق العمل سواء داخلياً أو حسب المهن المطلوبة بالخارج ويمكن إكساب المهاجرين اللغات المختلفة للدول المستقبلية للعمالة لسهولة التعامل.

تلك كانت أهم النقاط فى الإستراتيجية المقترحة للهجرة وذلك من أجل مواجهة مشكلة البطالة والتغلب عليها ، بحيث تسفر الإستراتيجية عن سياسات وآليات وبرامج جديدة ومدروسة لتدريب وتأهيل وإعداد القوة العاملة حسب المهن المطلوبة وربط ذلك بسوق العمل مع كافة الدول المستقبلة للعمالة المصرية .






- 10-

المصدر: ملتقى شذرات


,hru Ypwhxhj hgi[vm hg],gdm tn [li,vdm lwv hguvfdm lvh[u hgi[vm hg],gdm fpe fdzm ]vhshj ]vhsm

__________________
رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية (Tags)
مراجع, مصر, الهجرة الدولية, بحث, بيئة, دراسات, دراسة

« ورشة عمل استراتيجية تنمية المرأة | صناعة المواطنة في عالم متغي »

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
غامبيا تعتمد "العربية" لغة رسمية تمهيدا لإعلانها جمهورية إسلامية Eng.Jordan المسلمون حول العالم 0 03-30-2014 09:02 PM
الهجرة الدولية تطالب بتوفير 206 ملايين دولار لنازحى جنوب السودان عبدالناصر محمود أخبار منوعة 0 01-11-2014 09:18 AM
عراقي يهودي يرفض الهجرة إلى إسرائيل فتُوصد أبواب السفارات الغربية في وجهه Eng.Jordan أخبار عربية وعالمية 0 03-28-2013 01:11 PM
جمهورية مصر العربية Eng.Jordan أخبار عربية وعالمية 15 03-19-2012 07:31 PM
واقع ومستقبل الصحف اليومية على شبكة الانترنت Eng.Jordan بحوث ودراسات منوعة 0 01-26-2012 12:23 PM

 

 

 
 

 

 
     
 

  sitemap  forummap

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 05:30 PM.

الاستايل الأصلي من تصميم استضافة لمسات


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Adsense Management by Losha
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع
جميع الحقوق محفوظة لـ موقع شذرات
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68