تذكرني !

 





شذرات إسلامية مواضيع إسلامية عامة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #41  
قديم 10-30-2012, 08:26 AM
الصورة الرمزية صباح الورد
صباح الورد غير متواجد حالياً
متميز وأصيل
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: في رحاب الله
المشاركات: 10,207
افتراضي

السلام عليكم

سنة استحباب الدعاء أثناء السجود:
فلا حرج في الإكثار من الدعاء في السجود والإطالة فيه لغير الإمام, بل يستحب ذلك، لما رواه مسلم وأحمد وأبو داوود وغيرهما: عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : أَقْرَبُ مَا يَكُونُ الْعَبْدُ مِنْ رَبِّهِ وَهُوَ سَاجِدٌ فَأَكْثِرُوا الدُّعَاءَ. واللفظ لمسلم.

وثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم: أنه أطال السجود مرة وهو يسبح حتى كان سجوده قريبا من قيامه في تلك الركعة وقد قرأ فيها بسورة البقرة وآل عمران والنساء. والحديث رواه مسلم وأحمد والنسائي.

وكتب السير والتواريخ والتراجم مليئة بسير العباد الصالحين الذين كانوا يطيلون السجود ويكثرون من الدعاء, فالقول بأن إطالة السجود والإكثار من الدعاء فيه يضر بالصلاة هو قول مجانب للصواب, هذا بالنسبة لغير الإمام, وأما الإمام فإنه مطالب شرعا بالتخفيف على المأمومين حتى لا يشق عليهم، وقد روى مالك والشيخان عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: إِذَا صَلَّى أَحَدُكُمْ لِلنَّاسِ فَلْيُخَفِّفْ، فَإِنَّ مِنْهُمْ الضَّعِيفَ وَالسَّقِيمَ وَالْكَبِيرَ، وَإِذَا صَلَّى أَحَدُكُمْ لِنَفْسِهِ فَلْيُطَوِّلْ مَا شَاءَ.اهـ .

والله أعلم.
***
دمتم بخير
__________________
رد مع اقتباس
  #42  
قديم 10-31-2012, 08:14 AM
الصورة الرمزية صباح الورد
صباح الورد غير متواجد حالياً
متميز وأصيل
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: في رحاب الله
المشاركات: 10,207
افتراضي

السلام عليكم

فضل سنة صلاة الضحى:
وهي صلاة الأوابين
وردت أحاديث في فضل صلاة الضحى ، أذكر منها الأحاديث التالية :

* وروى الإمام أحمد من حديث بريدة رضى الله عنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول [ في الإنسان ثلاثمائة وستون مفصلا فعليه أن يتصدق عن كل مفصل منه بصدقه قالوا ومن يطيق ذلك يا نبي الله؟ قال النخامة في المسجد تدفنها والشىء تنحيه عن الطريق فإن لم تجد فركعتا الضحى تجزئك ] (1).عـَن أبي هـُريْرَة رضيَ الله عنه قال : أوصـَانـِي خـَليلي صـَلـَّى الله عليه وسلم

بـِصـِيامِ ثـَلاثـَة ِ أيـَّام ٍ مـِنْ كـُل شـَهر ٍ، وَ ركـْعـَتي الضـُّحى ، وأنْ أوتـِرَ قبلَ أنْ أرقـُـد

ـ متفق عليه ـ

عـَنْ عـَائِشة رضي الله عنها قالت كَان رسولُ الله ِ صـَلى الله عليه وسلم

يـُصـَلْي الضُّحـَى أرْبـَعاً، ويـَزيدُ ما شـَاءَ الله

ـ رواه مسلم ـ

عن أبي ذر ، عن النبي صلى الله عليه وسلم ؛ أنه قال :" يصبح على كل سلامى[1]من أحدكم صدقة ؛ فكل تسبيحة صدقة ، وكل تحميدة صدقة ، وكل تهليلة صدقة ، وكل تكبيرة صدقة ، وأمر بالمعروف صدقة ، ونهي عن المنكر صدقة ، ويجزئ من ذلك ركعتان يركعهما من الضحى" . أخرجه مسلم.[2]

عن أبي الدرداء و أبي ذر ، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ، عن الله عز وجل؛ أنه قال :" ابن آدم اركع لي من أول النهار أربع ركعات ؛ أكفك آخره". أخرجه الترمذي.[3]

عن أبي هريرة ؛ قال : قال: " لا يحافظ على صلاة الضحى إلا أواب" . قال: "وهي صلاة الأوابين". أخرجه ابن خزيمة والحاكم.[4]

حكم صلاة الضحى :

الأحاديث السابقة وأمثالها تبين أن الصلاة وقت الضحى حسنة محبوبة.[5]

وفيها ما يدل على مشروعية المداومة عليها.[6]

ولم يثبت ما يدل على وجوبها .

وقت صلاة الضحى :

يبدأ وقت صلاة الضحى من طلوع الشمس إلى الزوال .

وأفضله وقت اشتداد الشمس .

الدليل على ذلك ما يلي :

أما أول وقتها ؛ فيدل عليه حديث أبي الدرداء و أبي ذر السابق ، ومحل الشاهد فيه : "اركع لي من أول النهار أربع ركعات

وكذا ما جاء عن أنس رضي الله عنه : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " من صلى الغداة في جماعة ، ثم قعد يذكر الله حتى تطلع الشمس ، ثم صلى ركعتين[7]؛ كانت له كأجر حجة وعمرة ، تامة تامة تامة " . أخرجه الترمذي.[8]

وعن أبي أمامة ؛ قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " من صلى صلاة الصبح في مسجد جماعة ، يثبت فيه حتى يصلي سبحة الضحى ، كان كأجر حاج أو معتمر ؛ تاماً حجته وعمرته". أخرجه الطبراني .

وفي رواية :" من صلى صلاة الغداة في جماعة ، ثم جلس يذكر الله حتى تطلع الشمس…" أخرجها الطبراني.[9]

أما خروج وقتها بالزوال ؛ فلأنها صلاة الضحى .

أما وقت الفضيلة فيها ؛ فيدل عليه ما جاء عن زيد بن أرقم ؛ أنه رأى قوماً

يصلون من الضحى ، فقال: أما لقد علموا أن الصلاة في غير هذه الساعة أفضل، إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :" صلاة الأوابين حين ترمض[10]الفصال". أخرجه مسلم.[11]


عدد ركعات صلاة الضحى وصفتها :

يشرع للمسلم أن يصلي صلاة الضحى ركعتين أو أربع أو ست أو ثمان أو اثني عشرة ركعة.

يصليها ركعتين ركعتين إن شاء .

أما أنها تصلى ركعتين ؛ فيدل عليه حديث أبي ذر: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "يصبح على كل سلامى من أحدكم صدقة… (الحديث وفيه : ويجزئ من ذلك ركعتان يركعهما من الضحى". أخرجه مسلم .[12]

أما أنها تصلى أربع ركعات ؛ فيدل عليه حديث أبي الدرداء و أبي ذر ، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ، عن الله عز وجل ؛ أنه قال : "ابن آدم اركع لي من أول النهار أربع ركعات؛ أكفك آخره". أخرجه الترمذي[13].

أما أنها تصلى ست ركعات ؛ فيدل عليه حديث أنس بن مالك " أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يصلي الضحى ست ركعات ". أخرجه الترمذي في "الشمائل"[14].

أما أنها تصلى ثمان ركعات ؛ فيدل عليه حديث أم هانئ ؛ قالت: "لما كان عام الفتح، أتت رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو بأعلى مكة ، قام رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى غسله ، فسترت عليه فاطمة ، ثم أخذ ثوبه ، فالتحف به ، ثم صلى ثمان ركعات سبحة الضحى"[15]. أخرجه الشيخان.[16]

أما أنها تصلى اثني عشرة ركعة ؛ فيدل عليه حديث أبي الدرداء رضي الله عنه؛ قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " من صلى الضحى ركعتين ؛ لم يكتب من الغافلين ، ومن صلى أربعاً ؛ كتب من العابدين ، ومن صلى ستاً ؛ كفي ذلك اليوم ، ومن صلى ثمانياً؛ كتبه الله من القانتين ، ومن صلى ثنتي عشرة ركعة ؛ بنى الله له بيتاً في الجنة ، وما من يوم ولا ليلة إلا لله من يمن به على عباده صدقة، وما من الله على أحد من عباده أفضل من أن يلهمه ذكره". أخرجه الطبراني.[17]

فوائــدها

الفوائد:
1-تعظيم شأن الصلاة.
2-فضل صلاة الضحى.
3-أن الصلاة من أسباب حفظ الله للعبد.
4-هذا الحديث يدخل في حديث"احفظ الله يحفظك".
5-أن العبادات لها فوائد دنيوية ، منها كفاية الشرور والمصائب.
6-أن العبد لا يستغني عن الله لا في الليل ولا في النهار.
***
دمتم بخير
__________________
رد مع اقتباس
  #43  
قديم 11-03-2012, 08:01 AM
الصورة الرمزية صباح الورد
صباح الورد غير متواجد حالياً
متميز وأصيل
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: في رحاب الله
المشاركات: 10,207
افتراضي

السلام عليكم

سنة صلة الأرحام:

"ياايها الناس اتقو ربكم الذى خلقكم من نفس واحدة وخلق منها زوجها وبث منهما رجالاً كثيراً ونساء واتقوا الله الذى تساءلون به والارحام إن الله كان عليكم رقيبا" النساء 1
فضائل صلة الرحم
اخى المسلم:
اذا اردت ان تقف على تلك الفضائل العجيبه لصلة الرحم فسأطلعك من ذلك ما ستراه دافعا للاستزاده ان كنت من الواصلين...وان كنت من القاطعين فلا تحرم نفسك من الاطلاع على هذه الفضائل...عساك أن تكون من الفائزين بها
صلة الرحم تزيد فى الرزق والعمر
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
" من سره ان يبسط له فى رزقه وان ينسا له فى اثره فليصل رحمه" رواه البخارى ومسلم

صلة الرحم سبب فى عون الله وتاييده
جاء رجل الى النبى صلى الله عليه وسلم فقال:"إن لى قرابة أصلهم ويقطعونى واُحسن اليهم ويسيئون الى واحلم عنهم ويجهلون على، فقال: لئن كنت كما قلت فكانما تُسفهم الملل ـ الرماد الحارـ ولا يزال معك من الله ظهير عليهم، ما دمت على ذلك" رواه مسلم

من وصل رحمه وصله الله
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
" الرحم معلقة بالعرش تقول: من وصلنى وصله الله ومن قطعنى قطعه الله" رواه البخارى ومسلم

صلة الرحم ت*** حب الاهل
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:"
تعلموا من انسابكم ما تصلون به ارحامكم فان صلة الرحم محبة فى الاهل مثراة فى المال منسأة فى الاثر"

صلة الرحم من اسباب غفران الذنوب
اتى رسول الله صلى الله عليه وسلم رجل فقال:" إنى اذنبت ذنباً عظيماً فهل لى من توبة؟، فقال: هل لك من ام؟، قال: لا ،قال: فهل لك من خاله؟، قال: نعم، قال: فبرها" رواه الترمذى وابن حبان والحاكم

صلة الرحم سبب فى مضاعفة الثواب
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
"الصدقة على المسكين صدقه، وهى على ذى الرحم ثنتان، صدقة وصله" رواه النسائى والترمذى وابن ماجه

فاحرص اخى على تحصيل هذه الفضائل ، واياك ان تكون من العاجزين

كيف تكون صلة الرحم؟
ان صلة الرحم كما فسرها الامام النووى رحمه الله: هى الاحسان الى الاقارب على حسب حال الواصل والموصول، فتارة تكون بالمال وتارة بالخدمه وتارة بالزياره والسلام الى غير ذلك
ولتعلم اخى المسلم:
ان اعلى درجات صلة الرحم ان تصل ارحامك وان قطعوك ،
فقد قال النبى صلى الله عليه وسلم
:"ليس الواصل بالمكافئ ولكن الواصل الذى اذا قطعت رحمه وصلها

وقال على ابن ابى طالب رضى الله عنه: لان اصل اخاً من اخوانى بدرهم، احب الى من ان اتصدق بعشرين درهماً ولان اصله بعشرين درهما احب الى من ان اتصدق بمائة درهم ولان اصله بمائه درهم احب الى من ان اعتق رقبة

قال عمرو بن دينار رحمه الله: تعلمن انه ما من خطوة بعد الفريضة اعظم اجراً من خطوة الى ذى الرحم

وقد ارشدنا النبى صلى الله عليه وسلم الى اقل احوال صلة الرحم وهو امر لا يعجز عنه احد،
فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
" بروا ارحامكم ولو بسلام" رواه البزار/السلسله الصحيحه

الى كل قاطع رحم
اخى المسلم:
عرفت فضل صلة الرحم وما فيها من الثواب العظيم فيا لسعادة الواصلين لارحامهم
ولكن فى الجانب الاخر فريق من الناس هم عكس ذلك الفريق وهم القاطعون لارحامهم. فويل لهم من سخط الله تعالى وعقوبته

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:" ما من ذنب اجدر ان يعجل الله لصاحبه العقوبه فى الدنيا مع ما يدخر له فى الاخره من البغى وقطيعة الرحم"

كما ان قطيعة الرحم سبب فى قطيعة الله تعالى للعبد وقد جاء ذلك صريحاً فى قول الرسول صلى الله عليه وسلم:" الرحم معلقة فى العرش..." سبق ذكره

كما ان قطيعة الرحم سبب فى عدم قبول الاعمال ، فقد
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
" ان اعمال بنى آدم تعرض كل خميس ليلة الجمعه فلا يقبل عمل قاطع رحم"رواه احمد/صحيح الترغيب للالبانى"2538

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:" لا يدخل الجنة قاطع رحم"

فكن اخى المسلم ذاك الشفيق الواصل لرحمه وكن حريصاً على صلة ارحامك وان قاطعوك كن قريبا منهم بيدك، وصوتك، ومالك، وكن عوناً لرشيدهم وواعظاً لسفيههم
ولا تنسونا من صالح دعائكم
***
دمتم بخير
__________________
رد مع اقتباس
  #44  
قديم 11-04-2012, 08:08 AM
الصورة الرمزية صباح الورد
صباح الورد غير متواجد حالياً
متميز وأصيل
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: في رحاب الله
المشاركات: 10,207
افتراضي

السلام عليكم
سنة اداب زيارة القبور:
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: ‏

فزيارة القبور سنة رغب الشرع فيها، لأنها تذكر ‏الموت والآخرة، وذلك يحمل على قصر الأمل، والزهد في الدنيا، وترك الرغبة فيها. ‏ولزيارة القبور آداب منها:‏
‏1- السلام على أهلها المؤمنين ، والدعاء لهم، فعن بريدة قال كان النبي صلى الله عليه ‏وسلم يعلمهم إذا خرجوا إلى المقابر، فكان قائلهم يقول: "السلام عليكم أهل الديار ‏من المؤمنين والمسلمين، وإنا إن شاء الله بكم للاحقون، أسأل الله لنا ولكم العافية" ‏رواه مسلم.‏
‏2- عدم الجلوس عليها، لما روى أبو هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى ‏الله عليه وسلم "لأن يجلس أحدكم على جمرة فتمزق ثيابه حتى تخلص إلى جلده، ‏خير له من أن يجلس على قبر" رواه مسلم.‏
‏3- أن لا يمشي بينها بنعال سبتية، وهي المدبوغة بالقرظ سميت بذلك لأن شعرها قد سبت عنها، أي حلق وأزيل، فعن بشير بن الخصاصية أن النبي صلى الله عليه وسلم ‏رأى رجلاً يمشي بين القبور في نعليه، فقال: "يا صاحب السبتيتين ألقهما" رواه أبو ‏داود، قال الإمام أحمد: إسناد حديث بشير بن الخصاصيه جيد أذهب إليه إلا من ‏علة. وعلل الخطابي رحمه الله كراهة ذلك لما فيه من الخيلاء، فإن هذه النعال لباس أهل الترفه والتنعيم، وزائر القبور ينبغي أن يكون على زي التواضع ولباس أهل الخشوع.‏
وليس لزيارة القبور وقت محدد تستجب فيه، وتقييد زيارتها بأوقات مخصوصة على الاستحباب من البدع والمحدثات.
فهذه آداب زيارة القبور، فينبغي للمسلم أن يتحلى بها، ويدع الخرافات والبدع التي ‏أحدثت عند زيارتها.
أما هل يشعر الميت بأهله عندما يزورنه؟ فورد في ذلك حديث عن ‏عائشة رضي الله عنها قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "ما من رجل يزور قبر ‏أخيه ويجلس عنده إلا استأنس به ورد عليه حتى يقوم" قال الحافظ العراقي في تخريج ‏الإحياء ج4 ص 491 ( أخرجه ابن أبي الدنيا في القبور، وفيه عبد الله بن سمعان، ولم أقف ‏على حاله. ورواه ابن عبد البر في التمهيد من حديث ابن عباس نحوه، وصححه عبد الحق ‏الأشبيلي).‏
وفي الباب روايات وقصص عن الصالحين مذكورة في كتب الوعظ كالإحياء، وكتاب ‏الروح لابن القيم وغيرهما.‏
والله أعلم.‏
****
دمتم بخير
__________________
رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

العلامات المرجعية

« الصلاة تزيد الإيمان وتبارك الرزق | إذا سجدت فَأخبره بأسرارك ولا تسمع من بجوارك »

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أيها ******! صابرة في رحاب رمضان 0 06-17-2015 07:07 AM
امرأة تتولى وزير الدفاع وأخرى مسلمة وزير الدولة لشؤون الهجرة عبدالناصر محمود أخبار منوعة 0 12-16-2013 08:30 AM
على خُطى التهويد، ناشط يهودي يسعى لمنع الآذان في القدس عبدالناصر محمود أخبار الكيان الصهيوني 0 08-31-2013 06:46 AM
ساعة بقرب ****** Eng.Jordan الملتقى العام 0 01-29-2013 10:06 AM
ماذا يُـحـب ****** ؟ جاسم داود شذرات إسلامية 0 05-09-2012 08:11 PM

 

 

 
 

 

 
     
 

  sitemap  forummap

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 09:11 PM.

الاستايل الأصلي من تصميم استضافة لمسات


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Adsense Management by Losha
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع
جميع الحقوق محفوظة لـ موقع شذرات
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68