تذكرني !

 





الملتقى العام مواضيع عامة

الحياء والإيمان

الحياء والإيمان تفكرت في حال بعض نساء اليوم اللواتي يحدث بينهن وبين أزواجهن الكثير من المشكلات لدرجة افتقاد كل منهما للاستقرار النفسي حتى لكأن لسان حاله يقول: "تزوجت لأستريح فيأتيني

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 10-05-2012, 12:53 AM
الصورة الرمزية جاسم داود
جاسم داود غير متواجد حالياً
متميز وأصيل
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: سوريا
المشاركات: 1,460
سؤال الحياء والإيمان

الحياء والإيمان

تفكرت في حال بعض نساء اليوم اللواتي يحدث بينهن وبين أزواجهن الكثير من المشكلات لدرجة افتقاد كل منهما للاستقرار النفسي حتى لكأن لسان حاله يقول: "تزوجت لأستريح فيأتيني الهم من صحيح".

فإذا بي أجد أسباباً يسيرة إذا لم يهتم بها كلا الطرفين، فإن الحياة غالباً ما تكون مهتزة، فالحياة التي لا تُبنى على الاحترام المتبادل من أولها يصعب بعد ذلك إيجاده فيما بعد.

ثم إننا بالمقارنة بين الحياة في الماضي والحاضر يدور في أنفسنا تساؤل هو: لماذا المرأة في الماضي سعيدة غالباً في حياتها الزوجية وتبقى مع زوجها حتى يضم الثرى جسدها، بينما غالب نساء اليوم ما بين مطلقة أو شقية في حياتها الزوجية، بينما القلة منهن هن السعيدات.

تفكرت كثيراً فوجدت أن نساء الماضي كُنَّ متشبثات بالحياء الذي يجعل الواحدة منهن دائماً جديدة في حياتها، وفي نظرة زوجها، ذلك الحياء الذي يتجدد بتجديدها لإيمانها فكما روي أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال: "الحياء والإيمان متلازمان فإن رُفع أحدهما رُفع الآخر"، لانعدام أو قلة الإيمان والحياء كثرت المشكلات بين الزوجين، فالمرأة التي يقل حياؤها، وتتبذل عند زوجها، فإن زوجها سيزهد فيها ولو بعد حين، فضلاً عن وجود أبنائها وبناتها في المنزل وهي القدوة لهم جميعاً، ناسية أو جاهلة قول الرسول صلى الله عليه و سلم: "إن معكم من لا يُفارقكم فاستحيوا منهم وأكرموهم" يعني الملائكة.

فإن كان في بيتها ملائكة فعليها أن تستحيي منهم، وإن لم يكن فيه ملائكة فالشياطين تملؤه إذن!

وبهذا يجب على المسلمة أن تلتزم الحياء النابع عن الإيمان، كما أن عليها أن تتفانى في خدمة زوجها، وتراعي حقوقه، وتتنزه عن حب المال وكثرة التجميع لحطام الدنيا لتتعلم القناعة فهي الكنز الذي لا يفنى.

دمتم بكل سعادة ان شاء الله

المصدر: ملتقى شذرات


hgpdhx ,hgYdlhk

__________________

رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

العلامات المرجعية

« شوارعنا العربية | العالم العنكبوتي »

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
•خلق الحياء• صابرة شذرات إسلامية 0 06-05-2015 06:50 AM
فضل الحياء عبدالناصر محمود الملتقى العام 1 04-20-2013 10:27 PM
الإنترنت والإدمان Eng.Jordan شذرات موسوعية 0 02-05-2013 02:02 PM
الإحسان والإيمان والإسلام جاسم داود شذرات إسلامية 0 11-22-2012 10:13 PM
الخيال Eng.Jordan الملتقى العام 1 11-19-2012 10:50 PM

 

 

 
 

 

 
     
 

  sitemap  forummap

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 06:01 PM.

الاستايل الأصلي من تصميم استضافة لمسات


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Adsense Management by Losha
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع
جميع الحقوق محفوظة لـ موقع شذرات
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68