تذكرني !

 





الملتقى العام مواضيع عامة

الإيجابيون

الإيجابيـــــون فئة من البشر موجودة في كل زمان ومكان، يرفضون أن يعيشوا على هامش الحياة، أو يعيشوا كما تعيش السائمة، إنهم يحوِّلون الخسارة إلى ربح، والحزن إلى فرح، والمحنة إلى

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 10-10-2012, 03:02 PM
الصورة الرمزية جاسم داود
جاسم داود غير متواجد حالياً
متميز وأصيل
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: سوريا
المشاركات: 1,460
سؤال الإيجابيون

الإيجابيـــــون

فئة من البشر موجودة في كل زمان ومكان، يرفضون أن يعيشوا على هامش الحياة، أو يعيشوا كما تعيش السائمة، إنهم يحوِّلون الخسارة إلى ربح، والحزن إلى فرح، والمحنة إلى منحة، إنهم صنَّاع الحياة، والسبب الرئيسي في مسيرتها ونموها وازدهارها، إنهم يعملون لحاضرهم ولمستقبلهم، ولما بعد مغادرتهم لهذا الكوكب، إن أجسادهم تغادرنا، ولكن أعمالهم تبقى شامخة تذكِّـرنا بعطائهم، إنهم يستوعبون قول الحق تعالى: إنا نحن نحيي الموتى ونكتب ماقدموا وآثارهم وكل شيء أحصيناه في إمام مبين (يس: 12).

فيحرصون على ترك آثار طيبة تبقيهم أحياء حتى بعد موتهم، ودائما يتركون لمسات في الحياة تزيدها بهجة وجمالا، على شكل أعمال خير، ومخترعات، ومقترحات ، وعلم، أو أبناء صالحين يواصلون مسيرة آبائهم الخيِّرة، ويواصلون بناء ما بدأ به آباؤهم.

إنني أقف حزينا أمام أخبار بعض الناس الذين يُكبِّلون أنفسهم، وينعزلون عن الحياة عندما يصابون بالبلاء، والبلاء محتوم على كل بني آدم.
فهذا ينعزل لأنه أصيب بالعمى، وآخر انزوى في بيته، وأصبح أسيراً لفراشه لأنه أصيب بالشلل النصفي، وآخر أصيب بالإحباط، وهاجر إلى بلد آخر، لمجرد أنه لم يعط الفرصة للإنجاز والإبداع.


لو سار الناس جميعا على هذا المنوال، لتوقفت الحياة، أيها المصاب لاتكن سببا في شلل الحياة، وارض بما قدّر الله عليك، وتسام على المصيبة واصنع منها إنجازا، وحوِّل الحزن إلى فرح، فمازال في الحياة متسع لكل هذا، وكن من الذين يبقون بعد مماتهم بمساهمتك في البناء وتحطيم اليأس.


دمتم برعاية الرحمن وحفظه

المصدر: ملتقى شذرات


hgYd[hfd,k

__________________

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 10-12-2012, 03:41 PM
الصورة الرمزية Eng.Jordan
Eng.Jordan متواجد حالياً
إدارة الموقع
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: الأردن
المشاركات: 20,483
افتراضي


لو سار الناس جميعا على هذا المنوال، لتوقفت الحياة، أيها المصاب لاتكن سببا في شلل الحياة، وارض بما قدّر الله عليك، وتسام على المصيبة واصنع منها إنجازا، وحوِّل الحزن إلى فرح، فمازال في الحياة متسع لكل هذا، وكن من الذين يبقون بعد مماتهم بمساهمتك في البناء وتحطيم اليأس.

---------------------

يحتاج الانسان لإرادة قوية ودافع مؤثر ليقاوم المحبطات

__________________
رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

العلامات المرجعية

« الغريق الأحمق | ذكراهم في قلوبنا »

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


 

 

 
 

 

 
     
 

  sitemap  forummap

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 11:51 PM.

الاستايل الأصلي من تصميم استضافة لمسات


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Adsense Management by Losha
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع
جميع الحقوق محفوظة لـ موقع شذرات
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68