تذكرني !

 





التاريخ الإسلامي صفحات خالدة في التاريخ الإسلامي

رد الإحسان بالإساءة

بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته رد الإحسان بالإساءة كثير ما يصادف الشخص منا عند قضاء حاجاته اليومية ـ وخاصة معاملاته بالجهات الرسمية ـ مواقف قد تجعله

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 10-10-2012, 03:29 PM
الصورة الرمزية جاسم داود
جاسم داود غير متواجد حالياً
متميز وأصيل
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: سوريا
المشاركات: 1,460
سؤال رد الإحسان بالإساءة

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


رد الإحسان بالإساءة

كثير ما يصادف الشخص منا عند قضاء حاجاته اليومية ـ وخاصة معاملاته بالجهات الرسمية ـ مواقف قد تجعله بحالة تعجب وذهول لما يراه من ضيق الصدر، ونفاد الصبر من طول وقت المعاملة أو موقف عارض يحصل له من الشخص المقابل، فما يكون منه إلا أن ينفجـر غضباناً كالبركان، ويقيم الدنيا ولا يقعدها لمجرد أنه غير متحل بصفة سعة الصدر والصبر، فتراه يرد الإحسان بالإساءة، ويسمع الموظف ما يكرهه ولا يليق به.



هذا في زماننا الحاضر، بينما في المقابل نرى هذا المثال لموقف حصل لخادم النبي صلى الله عليه و سلم ربيعة بن كعب

عندما منحه الرسول صلى الله عليه و سلم أرضاً بجانب أرض أبي بكر، لكن ربيعة اختلف مع أبي بكر على نخلة، فقال له: هي في أرضي، فقال له أبو بكر: بل هي في أرضي. فنازعه، فأسمعه أبو بكر كلمة كرهها، فلما بدرت منه ندم عليها وقال: يا ربيعة رُدَّ عليَّ مثلها حتى يكون قصاصاً.
فقال له ربيعة: لا والله لا أفعل ولا أردها عليك، فقال له أبوبكر: إذن آتي رسول الله وأشكو إليه امتناعك عن الاقتصاص مني!

وانطلق إلى النبي صلى الله عليه و سلم، فمضى ربيعة في أثره وتبعه.
فتبعه قومه بنو أسلم وقالوا: هو الذي بدأ بك فشتمك، ثم يسبقك إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم فيشكوك؟!

فالتفت إليهم وقال: ويحكم أتدرون من هذا؟! هذا الصديق، وذو شيبة المسلمين وشيخهم، ارجعوا قبل أن يلتفت فيراكم فيظن أنكم إنما جئتم لتعينوني عليه فيغضب، فيأتي رسول الله فيغضب النبي صلى الله عليه و سلم لغضبه، فيغضب الله لغضبهما فيهلك ربيعة ـ فرجعوا!
أي تربية هذه التي تربى عليها هذا الصحابي وأي حُسن ظن الذي ظنه في قومه؟
ثم أتى أبو بكر النبي صلى الله عليه و سلم وحدثه بما كان، فرفع الرسول رأسه إلى ربيعة وقال: يا ربيعة مالك والصديق؟!، فقال له: يا رسول الله أراد مني أن أقول له كما قال لي فلم أفعل. فقال: نعم، لا تقل له كما قال لك، ولكن قل: غفر الله لأبي بكر، فقال له: غفر الله لك يا أبا بكر.
فمضى أبو بكر، وعيناه تفيضان من الدمع وهو يقول: جزاك الله عنِّي خيراً يا ربيعة بن كعب.. جزاك الله عني خيراً يا ربيعة بن كعب.



فهل يعي أهل زماننا هذا الموقف؟.

دمتم برعاية الله وحفظه

المصدر: ملتقى شذرات


v] hgYpshk fhgYshxm

__________________

رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

العلامات المرجعية

« حتى لا ننسى مأساة أهل مالقة | امرأة تبعث أمة »

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الحبس سنة لرئيس تحرير “السياسة” الكويتية لإدانته بالإساءة للرسول Eng.Jordan أخبار عربية وعالمية 0 02-18-2015 11:07 AM
الفقيه الدستورى جمال جبريل: الدستور الجديد يسمح بالإساءة للرسول صلى الله عليه وسلم ويعتبرها إبداع فني ابو الطيب شذرات مصرية 0 12-16-2013 01:50 AM
الإحسان يقيني بالله يقيني شذرات إسلامية 1 07-28-2012 02:31 PM
الإحسان احمد ادريس شذرات إسلامية 0 01-17-2012 02:07 AM
الإحسان احمد ادريس شذرات إسلامية 0 01-12-2012 04:15 PM

 

 

 
 

 

 
     
 

  sitemap  forummap

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 01:11 AM.

الاستايل الأصلي من تصميم استضافة لمسات


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Adsense Management by Losha
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع
جميع الحقوق محفوظة لـ موقع شذرات
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68