تذكرني !

 





الملتقى العام مواضيع عامة

روائع الدنيا

بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته روائع الدنيا هنا يبدا المشوار وتبدا الحكاية التي قد كتب قدرها قبل ان نأتي ومحال ان تتغير لكننا بامكاننا فهمها وادراكها

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 10-19-2012, 12:08 PM
الصورة الرمزية جاسم داود
جاسم داود غير متواجد حالياً
متميز وأصيل
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: سوريا
المشاركات: 1,460
سؤال روائع الدنيا


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


روائع الدنيا

هنا يبدا المشوار وتبدا الحكاية التي قد كتب قدرها قبل ان نأتي ومحال ان تتغير لكننا بامكاننا فهمها وادراكها ودراستها لكي نعتاد على معايشتها ونتاقلم معها بالشكل الصحيح هي الحياة ..

نحن نعيش في هذه الحياة وكل منا يعمل على اجتياز وانهاء اسطورته الشخصية لكن لكل منا وسيلة وطريقة يسلكها لاجتياز تلك الاسطورة فبعضنا يعيش اسطورته كواجب لا اكثر فيركز وينتبه على السبب الذي قد جاء من اجله وهو اجتياز وانهاء تلك الاسطورة فقط ولكن بعضنا يجتاز هذه الاسطورة لكن يعيشون وينتبهون وينعمون بجمال كل ما يمر حولهم اثناء مشوارهم للنهاية ..

يحكى ان هناك فتى كان يحلم بانه سوف يجد كنز بالقرب من اهرامات مصر وقد تكرر معه الحلم فاصبح هدفه ايجاد ذلك الكنز وروي قديما ان هناك ملك شجاع يستطيع مساعدته لايجاد هذا الكنز فاراد ذلك الملك ان يختبره في كيفية اجتياز هذه الاسطورة فقال له خذ هذه الملعقة ووضع له نقطة زيت فقال له تجول في قصري وانعم بالجمال الذي يحتويه من لوحات فنية وسجاد مطرز فاخر وغيرها الكثير وعد لي بعد ساعتين ولكن لاتنسى ان تحافظ على قطرة الزيت فذهب ذلك الفتى وتجول بالقصر وابقى عينيه منتبهتين للقطرة فقط ونسي ان يتمتع بجمال القصر الذي حوله ثم عاد بعد ساعتين للملك فساله بما شاهد فاحمر الفتى خجلا لانه لم ينتبه لشي بسبب انتباه لقطرة الزيت لئلا تنسكب فقال له الملك عد الى القصر وتجول فيه مره ثانية وتمتع بما فيه وعد بعد ساعتين فعندما عاد وصف له جمال ما راى وعندما ساله عن قطرة الزيت وجد انها قد انسكبت ...


كذلك هي حياتنا ايضا فبعضنا يكون مشواره بلوغ نهاية الهدف لا اكثر دون التمتع بما يصادفه خلال مشواره للهدف وبعضنا يتمتع ولكن ينسى الهدف او السبب الذي قد ذهب من اجله ولكن الافضل في الحياة و الواجب علينا جميعا ان نسلكه هو انجاز الهدف الذي ذهبنا من اجله مع المحافظة علية والتمتع بما كل هو جميل وخلاب اوجده الله لنا في هذه الدنيا كسحر القمر وبريق النجوم وجمال الطبيعة وسكون البحر وكوجود الاصدقاء الاوفياء وغيرها الكثير لذلك عليك ان تفهم لغة العالم وتغوص في روحه ..

تعلم من البحر السكون ومن الطبيعة البراءة ومن الاصدقاء الوفاء لان هذه اللغة لغة العالم هي لغة نعرفها جميعا هي اللغة التي نفهم بها كل ما حولنا دون حاجة للتكلم لكن للاسف الكثير منا قد نسى هذه اللغة ولم يعد هناك من يفهمها حتى نسوا انيغوصوا بروح العالم بحثا عن جمال هذه الروح والتعايش معها لاننا نحن جزءا منها ولكننا نسيناها لان اصبح كل منا هدفه فيها الوصول للنهاية فقط دون مشاهدة جمال ماحولنا والتمتع فيه فاذا كنت تريد شيئا بشدة فان الكون بشدة يطاوعك للحصول عليها فليس المنجز هو من وصل للنهاية ان المنجز الحقيقي هو من عمل بجد ووصل للهدف بالرغم من المتاعب التي قد تعرض لها في طريقه نحو الهدف ..


لقد نسينا وتناسينا كثيرا وكثيرا وكثيرا .. حتى بتنا لا نعلم شيئا وكان السعادة سلبت منا .. بتنا نفكربالماضي وجروحه والمه ونفكر ونفكر كما لو انه سيعود .. ونخطط للمستقبل ونبني دون ان نتمتع وكانه لم يخلق في هذه الحياة غيرنا نحن فليس الانسان السعيد هو من امتلك المال بل الانسان السعيد هو من يعيش الحاضر وينسى الماضي ولا يفكر بالمستقبل الا بحدود ..
فالانسان السعيد هو امتلك الله في اعماقه فيتوكل على الله ويشعر بانالله معه ويرافقه اينما ذهب دائماً ..


دائماً نلقي اللوم على غيرنا وننسى ماقد فعلناه ويذهب عمرنا سدى ونحن لا نعلم الا عند وصولنا لنهاية اسطورتنا الشخصية وندرك اننا قد ضيعنا اجمل اللحظات التي قد وضعها الله لنا في هذه الاسطورة فالحقيقة الحياة سخية فقط مع من يعيش اسطورته بحلوها ومرها ويتمتع بكل ما هو فيها فلماذا اصبحنا كذلك البعض منا يتخلى عن حلمه والسبب هو الخوف اتدرون لماذا ؟!
لان هنا كشيئا واحد فقط يمكنه ان يجعل الحلم مستحيلا ؛ الخوف من الفشل ؟
لماذا نخاف من ان نفشل يجب علينا ان نغامر ولو لمرة واحدة وحتى لو فشلنا فهل الحل هو ان نفقد الامل ونستسلم لدروب الحياة ونضيع الحلم الذي قد بنيناه معنا ونقف مكتوفي الايدي دون حراك ..
لكننا نحن البشر لا ندرك شيئا الا بعد فوات الاوان دائما لان الموت فعلا يجعلنا اكثر انتباها للحياة ..


الان لن اقول الا شي واحد فقط عندما نسعى دوما لان نكون افضل حالا مما نحن عليه الان فان كل شي يغدو افضل من حولنا فاذا انتبهت الى حاضرك يمكنك ان تجعله افضل مما هو عليه واذا حسنت حاضرك فكل ما سياتي بعد ذلك سوف يكون افضل ايضا ..

لذلك ايها الانسان سر السعادة هو ان نشاهد كل روائع الدنيا من حولنا دون ان ننسى اطلاقا السبب الذي بعثنا من اجله وهو بلوغ الهدف وتحقيق الاسطورة الشخصية لذلك تذكر دائما انه يجب عليك معرفة ما تريد حتى تكون حالنا افضل مما يجب عليه الان وحتى نتوقف قليلا عن تخلينا عن اهدافنا واحلامنا بسهولة ..


دمتم برعاية الله وحفظه
منقول بتصرف

المصدر: ملتقى شذرات


v,hzu hg]kdh

__________________

رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

العلامات المرجعية

« أدب الرسائل | ليلة في ظلمة القبر ( قصة مُبكية ) »

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
من روائع شيم العرب صابرة الملتقى العام 0 11-03-2016 06:32 AM
روائع وجماليات صابرة الملتقى العام 0 08-31-2016 07:00 AM
روائع ثقافية!! صابرة الملتقى العام 25 03-01-2016 08:00 AM
ثمانية روائع: صابرة الملتقى العام 0 05-31-2015 06:21 AM
روائع الكلام.... صباح الورد الملتقى العام 0 01-09-2012 03:09 PM

 

 

 
 

 

 
     
 

  sitemap  forummap

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 03:26 AM.

الاستايل الأصلي من تصميم استضافة لمسات


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Adsense Management by Losha
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع
جميع الحقوق محفوظة لـ موقع شذرات
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68