تذكرني !

 





نثار الحرف نصوص أدبية بأقلامكم فقط

سأكفر بالهوى ما دمت حيا

ساكفرُ بالهوى ما دمتُ حيّا وأهجرُ كلَّ عاشقةٍ مَلِيّا وأحرقُ ما لدَيّ منَ القوافي وأحبسُ أدمُعي في مُقلتيا وأشربُ من كؤوسِ الصبر مُراً وأطوي الشوقَ في

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 10-29-2012, 04:42 AM
الصورة الرمزية صلاح ريان
صلاح ريان غير متواجد حالياً
كاتب وأديب قدير
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
المشاركات: 518
افتراضي سأكفر بالهوى ما دمت حيا

[read]
ساكفرُ بالهوى ما دمتُ حيّا
وأهجرُ كلَّ عاشقةٍ مَلِيّا

وأحرقُ ما لدَيّ منَ القوافي
وأحبسُ أدمُعي في مُقلتيا

وأشربُ من كؤوسِ الصبر مُراً
وأطوي الشوقَ في الاعماق طيّا

أعضُّ على الجراحِ ولا أُراعي
ولو رَدَّ النّوى صبَّاً شقيّا

وأَرتادُ المَصارِعَ في التَّناجي
وأتي الجاهلينَ بها نبيّا

أُبَصِّرُهُمْ بتجربتي وحُزني
وآلامي وأَعرضُ ما لديّا

جراحاتي سُهاديَ وانتظاري
عذاباتي التي تقضي عليّا

وأُخرجُهُم من الظلماتِ حتى
أَقيهمْ ما مَررتُ بهِ فتيّا

وأَشرحُ من عباراتِ التّناجي
طلاسِمَ ناظريكِ وناظريّا

فيا أهلَ القلوبِ لكم عِظاتٌ
بتجربتي فمن يُصغي إليّا ؟

أنا منْ أَلهَمَ العُشّاقَ شِعراً
ومن أَدنى القلوبَ لهُ نجيّا

ومن جعلَ التناجيَ ذا شجونٍ
يُساقِطُ في الهوى رُطباً جنيّا

أنا الصّبُّ الذي أفنيتُ عمري
وأشعاري وما أبقيتُ شيا

بذلتُ نفائسي عن طيبِ نفسٍ
وكنتُ بما أجودُ بهِ سخيّا

لأَجتازَ الحواجزَ في هواها
وأشربُ من شفاهِ الحُبِّ ريّا

وأَتَّخِذُ اللواحظَ لي مَقيلاً
وصدرَ الشوقِ مُتّكئاً هنيّا

وكم ذلّلتُ ناصيةَ القوافي
وكم اطلقتُ نحوكِ ساعِديّا

جعلتُ حروفَ إِسمَكِ في الأغاني
شُموساً والبَهاءُ بها حَفِيّا

أتذكرُ كيفَ كنتَ تَسيرُ جنبي
تُعَلِّقُ إِصبَعَيكَ بإِصبَعَيّا

تُعانِقُني أمامَ الناسِ عصفاً
فتُدهِشُني وأَرفعُ حاجبيّا

أتذكرُ كيفَ سِرتَ على عُيوني
بخطوكَ تستثيرُ الشوقَ فِيّا

وكنتَ كما العصافيرِ اللّواتي
تُرفرفُ كيْ تَحُطَّ براحتيّا

وكم في العيشِ أَقتحِمُ المَنايا
ولكني لديكَ فتاً صَبيّا

ألينُ براحتيكَ أَذِلُّ طوعاً
تَجوسُ شفاهُ ثغركَ وَجنتيّا

فما زالَ الفؤادُ بهِ صُدودٌ
وما زالَ الذي أرجو قصِيّا

وكم طالَ انتظاريَ في دروبٍ
رَجَوتُ بأَنْ تَمُرَّ بها عَشِيّا

ولكن لو يُساقُ إِليَّ عُمراً
كَعُمري ما بلغتُ بهِ رَضِيّا

وما زالتْ جراحيَ دامياتٍ
وقلبُ الحبِّ جبَّاراً عَصِيّا

فقد طافَ المَشيبُ على الحنايا
طوافاً ما عرفتُ لهُ سَمِيّا

وقلبُ حبيبتي جُلمودُ صخرٍ
وسَيْري فيكِ أَدمى أخمَصَيّا

قِطافي بعدَ جُهديَ في هواها
وُعوداً كالقيودِ بِمِعصَمَيّا

فيا أهلَ الهوى آليتُ نفسي
طبيبَ العاشقينَ أخاً وَفِيّا

[/read]

المصدر: ملتقى شذرات


sH;tv fhgi,n lh ]lj pdh

__________________
[frame="7 98"]
إحرص على صون القلوب من الأذى = فوصالها بعد التنافر يَعْسُرُ
إن القلوبَ إذا تنافرَ وُدُّها .... = ... مثل الزجاجةِ كسرُها لا يُجبَرُ
[/frame]
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 10-29-2012, 11:28 AM
الصورة الرمزية عبق الزهر
عبق الزهر غير متواجد حالياً
كاتب وأديب قدير
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: سوريا
المشاركات: 346
افتراضي

الله الله ياصلاح
قصيدك هذه كجدول رقراق انساب جماله إلى قلبي
فجعله يعزف نغما على وقع كل حرف من كلماتك
أي قلب هذا الذي يحمل كم من السحب المثقلة بالحب
أخالها إن أمطرت ستزهر الأرض جميعها ورود الحب والصب

وفقت كثيرا في اختيار ألفاط تعبر عن مشاعر الوجد والشوق
وألم عشق لم يحن توأمه

سلمت يمناك .. كل التقدير


__________________
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 10-29-2012, 12:13 PM
الصورة الرمزية صلاح ريان
صلاح ريان غير متواجد حالياً
كاتب وأديب قدير
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
المشاركات: 518
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبق الزهر مشاهدة المشاركة
الله الله ياصلاح
قصيدك هذه كجدول رقراق انساب جماله إلى قلبي
فجعله يعزف نغما على وقع كل حرف من كلماتك
أي قلب هذا الذي يحمل كم من السحب المثقلة بالحب
أخالها إن أمطرت ستزهر الأرض جميعها ورود الحب والصب

وفقت كثيرا في اختيار ألفاط تعبر عن مشاعر الوجد والشوق
وألم عشق لم يحن توأمه

سلمت يمناك .. كل التقدير


أشكر مرورك في حرفي وأوراقي
وأتيه فخرا بذوق العابر الراقي




سلمك الله اختي عبق الزهر ووفقك لما يحب ويرضى
مرورك الاجمل وذوقك الارفع
انما ازدان النص بمرورك وتعليقك
لك تحيتي
دمت كما تحبين
__________________
[frame="7 98"]
إحرص على صون القلوب من الأذى = فوصالها بعد التنافر يَعْسُرُ
إن القلوبَ إذا تنافرَ وُدُّها .... = ... مثل الزجاجةِ كسرُها لا يُجبَرُ
[/frame]
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 11-06-2012, 07:51 PM
الصورة الرمزية ابراهيم الرفاعي
ابراهيم الرفاعي غير متواجد حالياً
كاتب وأديب قدير
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: روضة الورد
المشاركات: 511
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صلاح ريان مشاهدة المشاركة
[read]
ساكفرُ بالهوى ما دمتُ حيّا
وأهجرُ كلَّ عاشقةٍ مَلِيّا

وأحرقُ ما لدَيّ منَ القوافي
وأحبسُ أدمُعي في مُقلتيا

وأشربُ من كؤوسِ الصبر مُراً
وأطوي الشوقَ في الاعماق طيّا

أعضُّ على الجراحِ ولا أُراعي
ولو رَدَّ النّوى صبَّاً شقيّا

وأَرتادُ المَصارِعَ في التَّناجي
وأتي الجاهلينَ بها نبيّا

أُبَصِّرُهُمْ بتجربتي وحُزني
وآلامي وأَعرضُ ما لديّا

جراحاتي سُهاديَ وانتظاري
عذاباتي التي تقضي عليّا

وأُخرجُهُم من الظلماتِ حتى
أَقيهمْ ما مَررتُ بهِ فتيّا

وأَشرحُ من عباراتِ التّناجي
طلاسِمَ ناظريكِ وناظريّا

فيا أهلَ القلوبِ لكم عِظاتٌ
بتجربتي فمن يُصغي إليّا ؟

أنا منْ أَلهَمَ العُشّاقَ شِعراً
ومن أَدنى القلوبَ لهُ نجيّا

ومن جعلَ التناجيَ ذا شجونٍ
يُساقِطُ في الهوى رُطباً جنيّا

أنا الصّبُّ الذي أفنيتُ عمري
وأشعاري وما أبقيتُ شيا

بذلتُ نفائسي عن طيبِ نفسٍ
وكنتُ بما أجودُ بهِ سخيّا

لأَجتازَ الحواجزَ في هواها
وأشربُ من شفاهِ الحُبِّ ريّا

وأَتَّخِذُ اللواحظَ لي مَقيلاً
وصدرَ الشوقِ مُتّكئاً هنيّا

وكم ذلّلتُ ناصيةَ القوافي
وكم اطلقتُ نحوكِ ساعِديّا

جعلتُ حروفَ إِسمَكِ في الأغاني
شُموساً والبَهاءُ بها حَفِيّا

أتذكرُ كيفَ كنتَ تَسيرُ جنبي
تُعَلِّقُ إِصبَعَيكَ بإِصبَعَيّا

تُعانِقُني أمامَ الناسِ عصفاً
فتُدهِشُني وأَرفعُ حاجبيّا

أتذكرُ كيفَ سِرتَ على عُيوني
بخطوكَ تستثيرُ الشوقَ فِيّا

وكنتَ كما العصافيرِ اللّواتي
تُرفرفُ كيْ تَحُطَّ براحتيّا

وكم في العيشِ أَقتحِمُ المَنايا
ولكني لديكَ فتاً صَبيّا

ألينُ براحتيكَ أَذِلُّ طوعاً
تَجوسُ شفاهُ ثغركَ وَجنتيّا

فما زالَ الفؤادُ بهِ صُدودٌ
وما زالَ الذي أرجو قصِيّا

وكم طالَ انتظاريَ في دروبٍ
رَجَوتُ بأَنْ تَمُرَّ بها عَشِيّا

ولكن لو يُساقُ إِليَّ عُمراً
كَعُمري ما بلغتُ بهِ رَضِيّا

وما زالتْ جراحيَ دامياتٍ
وقلبُ الحبِّ جبَّاراً عَصِيّا

فقد طافَ المَشيبُ على الحنايا
طوافاً ما عرفتُ لهُ سَمِيّا

وقلبُ حبيبتي جُلمودُ صخرٍ
وسَيْري فيكِ أَدمى أخمَصَيّا

قِطافي بعدَ جُهديَ في هواها
وُعوداً كالقيودِ بِمِعصَمَيّا

فيا أهلَ الهوى آليتُ نفسي
طبيبَ العاشقينَ أخاً وَفِيّا

[/read]




أنا أصغي
إليك
أمير العشاق

بكل جوارحي
وجوانحي

خفق الفؤاد لمثل
هذا البوح

الجميل

باركك الباري
رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

العلامات المرجعية

« نوم الهنا ياغافي.. | To a Wndering Sentence .. »

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
هل يصل قاتل المسلمين بالهند للحكم؟ عبدالناصر محمود مقالات وتحليلات مختارة 0 03-02-2014 08:41 AM
يديعوت: غضب في الجالية اليهودية بالهند بسبب هتلر! Eng.Jordan أخبار الكيان الصهيوني 0 08-28-2012 09:49 PM

 

 

 
 

 

 
     
 

  sitemap  forummap

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 09:39 AM.

الاستايل الأصلي من تصميم استضافة لمسات


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Adsense Management by Losha
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع
جميع الحقوق محفوظة لـ موقع شذرات
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68