تذكرني !

 





التصلب العصيدي - محمد بن عبدو قهوه جي

هذا الاختلاط الأهم والأكثر خطورة للبدانة وهو مرض العصر إذ إنه يسبب في مراحله المتقدمة نقصاً في التروية القلبية أو الدماغية أو سواها، ويتطور بسرعة عند الشباب نحو احتشاء عضلة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 11-03-2012, 11:47 AM
الصورة الرمزية Eng.Jordan
Eng.Jordan متواجد حالياً
إدارة الموقع
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: الأردن
المشاركات: 20,430
افتراضي التصلب العصيدي - محمد بن عبدو قهوه جي

التصلب العصيدي محمد عبدو قهوه -4ac9dfe461fd4.jpg

هذا الاختلاط الأهم والأكثر خطورة للبدانة وهو مرض العصر إذ إنه يسبب في مراحله المتقدمة نقصاً في التروية القلبية أو الدماغية أو سواها، ويتطور بسرعة عند الشباب نحو احتشاء عضلة قلبية وربما يكون قاتلاً عندهم إذ تبين إحصائياً أن أكبر نسبة وفيات للشباب الذكور بسن 35 عاماً في أمريكا هو احتشاء العضلة القلبية.
العصيدة:
اكتشفت العصيدة في بداية هذا القرن وهي عبارة عن بقعة تشبه بقعة الزيت الطافية فوق سطح الماء، لغوياً جاء في معجم لسان العرب:
(إن العصيدة دقيقٌ يُلتُّ بالسمن ويُطبخ)
ولشبه هذه البقعة المشاهدة في باطن الشريان بطعام العصيدة سُميت بالعصيدة.
ما هو التصلب العصيدي؟
هو مرض معروف منذ القدم واكتشف في جثث الفراعنة لكن لم يؤخذ هذا الاسم إلا في القرن العشرين، يصيب الطبقة الباطنة من الشرايين المرنة فيظهر بشكل لطخات صفراء لينة الملمس في باطن الغشاء البطاني للشريان ثم تنمو وتكبر في باطن لمعة الشريان لتصبح صلبة قاسية ليفية القوام بسبب التليف والتكلس مع احتفاظها بلونها الأصفر ويبقى توضعها محدوداً.
إذا توضعت هذه الآفة في الشرايين الإكليلية أو الدماغية أو سواها تشكل خطراً لسدها لمعة الشريان، يتعلق ظهور الأعراض السريرية بسعة الشرايين البدئية المصابة ففي الشرايين الإكليلية تظهر في البدء أعراض نقص التروية القلبية وبعد مرحلة يحدث احتشاء عضلة قلبية.

علاقة التصلب العصيدي مع ارتفاع الدسم في الدم:
تشير جميع الدلائل إلى علاقة التصلب العصيدي مع ارتفاع الدسم الدموية ولاسيما الكولسترول منها وثبت ذلك تجريباً بإطعام حيوانات المخبر مواد دسمة ثم ظهور لطخ التصلب العصيدي بشرايينها.
في الحرب الكورية قُتِلَ شباب كثيرون، ووجد أن 50% من الشباب الأمريكي ما بين الأعمار 18- 25 سنة يوجد بشرايينهم تصلب عصيدي بدرجات متفاوتة ولم يظهر أي تصلب عصيدي في جثث الشباب الكوريين والسبب أن الجنود الأمريكيين كانوا أكثر وزناً أي مصابين بشيء من البدانة وكانوا يتناولون كثيراً من الأجبان والألبان عكس الكوريين الذين كانوا نحافاً ولا يأكلون إلا قليلاً من الألبان.
ونظراً للأهمية القصوى لموضوع الدسم والكولسترول سوف نورد فصلاً عن ذلك.
داء نقص التروية القلبية - « الذبحة القلبية خناق الصدر»:
هو مرض قلبي متعدد المظاهر مختلف الشدة وله أسباب عديدة تؤدي لفقدان التوازن بين حاجة القلب إلى الأكسجين وبين ما يُزوَّد به منه.
الأسباب:
1 - الانسداد التصلبي العصيدي في الشرايين الإكليلية الكبيرة الذي يسبب نقصاً مطلقاً في جريان الدم الإكليلي.
2 - الانسداد التشنجي في الشرايين الإكليلية نتيجة انسداد مؤقت تشنجي المنشأ تحت تأثير شدة نفسية شديدة.
3 - أمراض إنتانية مثل السفلس:
يبقى السبب الأول والأهم هو تضيق لمعة الشرايين الإكليلية حيث تبيّن في الدراسة أن حجم الدم الجاري في الشرايين الإكليلية مرتبط بعاملين اثنين:
أولاً: نصف قطر الشريان الإكليلي مرفوع إلى القوة الرابعة.
ثانياً: قوة التوتر الشرياني.
وللدوران الجانبي أثر في ظهور الأعراض أو عدمها.
يوجد حالات من التصلب العصيدي الشرياني اللاعرضي تُكشف مصادفة بفتح الجثث أو بالتصوير الشعاعي للأوعية القلبية.
عوامل الخطورة في داء نقص التروية القلبية:
يوجد ستة عوامل رئيسية:
1 - زيادة كولسترول الدم.
2 - فرط التوتر الشرياني.
3 - التدخين.
4 - البدانة.
5 - قلة النشاط الفيزيائي وحياة الكسل وقلة الحركة.
6 - التوتر النفسي والاجتماعي.
وهناك عامل الجنس حيث أن نقص التروية القلبية يصيب الرجال أكثر من النساء.
كما ذكر أن للوراثة دور في أمراض نقص التروية القلبية إذا كانت شرايين القلب الإكليلية ذات قطر صغير نسبياً.
الوقاية:
عندما يصبح نقص التروية الإكليلي القلبي عرضياً تكون تداعيات التصلب العصيدي قد تقدمت كثيراً في الشرايين الإكليلية لذلك يكون من الأجدى والأكثر نفعاً إيجاد وسائل للوقاية في الطور اللاعرضي من المرض وذلك بتجنب عوامل الخطورة الواردة أعلاه وهي:
تجنب التدخين، تجنب البدانة وارتفاع كولسترول الدم، معالجة ارتفاع التوتر الشرياني تجنب الشدات النفسية، ممارسة الرياضة البدنية بشكل مستمر (خير وسيلة لمعالجة نقص التروية القلبية هو الوقاية).
وقد دعمت بعض المشاهدات الحديثة إمكانية تراجع بعض الآفات العصيدية التصلبية مما يبرر اللجوء إلى الوقاية.
تأثير نقص التروية على العضلة القلبية:
يؤدي قصور الأكسجة في العضلة القلبية الناجم عن تداعيات التصلب العصيدي إلى شذوذ في وظائف القلب الكيميائية والكهربائية.
إن القلب السليم غير المصاب بنقص في التروية تتم فيه أكسدة الغلوكوز والغليكوجين بشكل كامل إلى ثاني أكسيد الكربون وماء ولا يتراكم فيه حمض اللبن أو (اللاكتات) أما في حال نقص الأكسجة يصبح استقلاب الغلوكوز غير هوائي ويتشكل حمض اللبن الذي يسبب الشعور بالألم الصدري.
ويحدث تبدل في خصائص القلب الكهربائية نتيجة نقص التروية فيحدث انقلاب موجات T وتزحل في الوصلة ST في أثناء نوب الألم الصدري.
كما يحدث عدم استقرار كهربائي في القلب قد يؤدي إلى تسرع قلب بطيني ورجفان بطيني.
الذبحة الصدرية: خناق الصدر
الذبحة الصدرية متلازمة سريرية تنتج عن نقص تروية عابر أو مؤقت في العضلة القلبية تصيب الذكور بنسبة 80% والإناث بنسبة 20%.
الأعراض السريرية:
غالباً ما يكون المصاب رجلاً في الخمسينات من العمر حيث يشكو المريض من حسّ انزعاج في الصدر، ويطلق المريض العبارات التالية:
حسّ ثقل في الصدر أو ضغط أو ضيق أو اختناق أو عصر أو نخز.
المظاهر السريرية:
ألم صدري واسع أو محدد أو ناخز في الجهة اليسرى من الصدر أو في أي مكان بين الفك السفلي والحجاب الحاجز أو حتى البلعوم أو الظهر أو الكتف أو البطن، وقد ينتشر الألم إلى الذراعين ولا سيما إلى الذراع الأيسر.
التشخيص السريري:
تخطيط القلب الكهربائي ECG
قد يثبت تخطيط القلب الكهربائي تشخيص داء نقص التروية القلبي إذا وُجدت فيه تغيرات وصفية بنقص التروية القلبية أو باحتشاء العضلة القلبية (احتشاء قديم)، غير أن غياب هذه التغيرات التخطيطية لا يستبعد التشخيص، وبمعنى آخر إيجابية التخطيط تؤكد نقص التروية أما سلبية التخطيط فلا تنفي.
اختبار الجهد:
إن مبدأ اختبار الجهد هو قياس قدرة الدوران الإكليلي على زيادة جريان الدم الإكليلي استجابة لمتطلبات العضلة القلبية المزدادة من الأوكسجين، حيث يُلاحظ تزحل في الوصلة (ST) استجابة وصفية لنقص التروية وتحدث أثناء تمرين الإجهاد أو بعده مباشرة. ويسمى أيضاً اختبار تحمل الجهد.
اختبار تحمل الجهد: Exercise tolerance test
إيجابية اختبار الإجهاد كانت إيجابية فقط بنسبة 10% من الذين أُجري عليهم الاختبار.
التصوير الشرياني الإكليلي (القثطرة القلبية):
إن تصوير الشرايين الإكليلية هي الطريقة الوحيدة التي تُعرف بها بصورة لا لُبسَ فيها وجود تصلب الشرايين الإكليلية أثناء الحياة كما تسمح أيضاً بتقدير شدة الآفة الانسدادية عند وجودها، وفي الفترة الأخيرة أصبحت القثطرة القلبية واسطة علاجية بتوسيع الشرايين الإكليلية.
استطباب التصوير الشرياني الإكليلي:
الذبحة الصدرية الثابتة ولا سيما الذبحة المعندة.
في الحالات التي تبدي مشكلات تشخيصية مختلفة، ولا يمكن فيها إثبات تشخيص نقص التروية القلبية أو نفيها (ألم صدري مع سلبية تخطيط القلب وسلبية اختبار الجهد).
المعالجة الدوائية لنوبة نقص التروية القلبية:
إن مركبات النتروغليسرين هي الأساس في معالجة نوب نقص التروية القلبية عند حدوثها أو قبل أي جهد مُتَوقَع أن يسبب نوبة نقص تروية قلبية، أو تعطى بشكل علاجي مستمر.
الالتزام بالراحة التامة أثناء النوبة القلبية مع وضع قرص نتروغليسرين تحت لسان المريض فيزول حسّ الانزعاج والألم الصدري أسرع منه ما لم يؤخذ علاجاً.
أهم التأثيرات الجانبية للنتروغليسرين هي الصداع.
أما المعالجة الجذرية لنقص التروية القلبية فهي العمل الجراحي.
العمل الجراحي:
تم اقتراح إجراءات جراحية مختلفة لمعالجة داء نقص التروية القلبية وأهمها عملية التحويل الإكليلية أو المجازة ويستعمل لذلك قطعة وريدية تُؤخذ من الوريد الصافن في الطرف السفلي لإحداث وصلة بين الشريان الأبهر والشريان الإكليلي بعد مكان الانسداد.
يمكن إجراء مفاغرة لنهاية الشريان الثديي الباطن مع الشريان الإكليلي بعد مكان الانسداد بدلاً من العملية الأولى.
واقترح البعض إجراء عملية توسيع للشرايين الإكليلية بواسطة القثطرة القلبية.
3 - احتشاء العضلة القلبية Myocardial infarction
احتشاء العضلة القلبية وما يعرف بالعامية (الجلطة): هو حالة إسعافية وخطرة جداً على حياة الإنسان ويتظاهر بألم صدري واسع مع سوء حالة عامة بسبب تموُّت في جزء من العضلة القلبية بسبب نقص الأوكسجين الوارد لهذا الجزء من القلب الناجم عن انسداد جزئي أو تام بواحد أو أكثر من الشرايين المغذية للقلب والتي تسمى الشرايين الإكليلية.
الأعراض السريرية: الألم الصدري
الألم هو الشكاية المألوفة في احتشاء العضلة القلبية وقد يكون شديداً جداً بحيث يصفه المريض بأنه أسوأ ألم أصابه طوال حياته.
وهذا الألم يتصف بأنه ألم حشوي عميق (ثقل أو عصر أو هرس) وهو مشابه لألم نوب نقص التروية القلبية لكنه أشدّ وأطول، ويوصف هذا الألم بأنه ألم صدري واسع قد ينتشر إلى الذراعين والظهر والفك السفلي والبطن، وكثيراً ما يترافق الألم بضعف عام وتعرق وغثيان وإقياء فيلتبس بأمراض جهاز الهضم كما يترافق مع دوخة وقلق شديد.
ألم الاحتشاء لا يزول بالراحة عكس ألم نقص التروية القلبية وغالباً ما يتحرك المريض محاولة منه الحصول على وضع مريح للتفريج عن ألمه.
يوجد نسبة (15 - 20%) من احتشاء العضلة القلبية غير المترافق بألم ولا سيما احتشاء العضلة القلبية الحادث عند السكريين (أي المصابين بداء السكري) وعند المسنين.
وقد يحدث غياب وعي مترافق مع الاحتشاء مع هبوط غير معلل بالتوتر الشرياني (أعراض صدمة).
قد تكون الشكاية المعروفة عن الاحتشاء عند المسنين بدء مفاجئ لضيق التنفس مع استرخاء في القلب يؤدي إلى وذمة رؤية حادة.
الفحص السريري:
1 - يرتكس المريض غالباً للألم الصدري فيبدو ضجراً قلقاً لا يهدأ ولا يستقر على حال يحاول تفريج ألمه بالتحرك في فراشه، يتلوى - يتمطط، يتجشأ وقد يحاول إحداث القيء.
2 - يكون المريض شاحباً متعرقاً بارد الأطراف (أعراض صدمة).
3 - تكون منطقة مقدم الصدر هادئة مع صعوبة جس صدمة القمة القلبية وقد يسمع نفخة انقباضية خفيفة في القمة مع خفوت الأصوات القلبية.
4 - قد يُسمع احتكاكٌ تاموري في كثير من المصابين باحتشاء العضلة القلبية عبر الجدار.
5 - قد يحدث ارتفاع حروري خفيف بين الدرجة (37.5 - 38.5) خلال الأسبوع الأول من الاحتشاء.
الفحوص المخبرية:
أ - التحاليل غير النوعية:
1 - ارتفاع الكريات البيضاء خاصة كثيرات النوى إلى (12 - 15) ألف كرية بالـ م3 وتستمر إلى (3 - 7) أيام وكلما ازداد عدد الكريات البيضاء كان الاحتشاء كبيراً.
2 - ارتفاع سرعة التثفل بشكل أبطأ من ارتفاع الكريات البيضاء وتصل إلى ذروتها في الأسبوع الأول وتبقى مرتفعة عدة أيام.
إن الارتفاع في الكريات البيضاء وفي سرعة التثفل يترجم حالة الالتهاب اللانوعي والأذية الحادثة في نسج القلب.
1- تخطيط القلب الكهربائي:
يحدث ثلاثة تبدلات تشريحية مرضية في احتشاء العضلة القلبية إما بشكل متتابع أو متواقت وهي:
1 - نقص التروية.
2 - الأذية.
3 - الاحتشاء بالخاصة ويسمى النخر أو التموّت.
تشمل التظاهرات التخطيطية لهذه الأحداث التبدلات التالية:
1 - تبدلات موجات T لنقص التروية.
2 - تبدلات الوصلات S – T للأذية.
3 - مركبات QRS وظهور الموجة Q للاحتشاء بالخاصة.
تظهر هذه التبدلات التخطيطية في حالة احتشاء العضلة القلبية العابر للجدار، وتعني كلمة (عبر الجدار) أن الاحتشاء أحدث نخراً أصاب سماكة الجدار العضلي القلبي بأكملها في منطقة من مناطق العضلة القلبية فإذا لم يتناول الاحتشاء السماكة بكاملها سمي الاحتشاء غير العابر للجدار أو الاحتشاء تحت الشغاف وعندئذ لا تظهر موجات Q وتقتصر التغيرات على الوصلة S – T وعلى الموجة T.
2 - دراسة الخمائر المصلية:
لقد فتح اكتشاف زيادة تركيز خميرة ترانس أميناز غلوتاميك أوكسال أسيتيك في المصل (SGOT) والتي تسمى حديثاً ALAT عصراً جديداً في تشخيص الاحتشاء ذلك لأن كمية كبيرة من الخمائر تنطلق إلى الدم من العضلة المحتشية المتنخرة.
كذلك ترتفع خميرة CPK كرياتينين فوسفو كيناز.
يلاحظ أن SGOT وCPK سريعتا الصعود وسريعتا الهبوط. بينما ترتفع خميرة الأكتيك دي هيدروجيناز (LDH) وتبقى مرتفعة مدة أطول.
تستعمل SGOT أكثر من غيرها إذ ترتفع بأكثر من 95% من احتشاءات العضلة القلبية، لكن هذه الخميرة موجودة في العضلات المخططة والكبد والكريات الحمراء وقد تتحرر بسبب لا علاقة له في القلب حيث ترتفع أيضاً بالحالات التالية:
1 - استرخاء بطين أيمن مع ضخامة كبد.
2 - اعتلال عضلات بدئي.
3 - بعد معالجات دوائية: سالسيلات وهي مركبات الأسبرين بأنواعها - أفيونات - مضادات التخثر (مركبات الكومارين).
4 - بعد الرض الجراحي.
5 - بعد التهاب بنكرياس حاد.
6 - بعد أذية الجملة العصبية المركزية.
7 - بعد انحلال الدم.
8 - في حالات الانسمام الحملي.
أما بالنسبة لخميرة CPK فإنها ترتفع إلى ضعفين أو ثلاثة أضعاف بعد زرقة عضلية مما يؤدي إلى تشخيص خاطئ للاحتشاء.
أما الحالات التي ترتفع فيها خميرة CPK غير حالات احتشاء العضلة القلبية فهي:
1 - اعتلال عضلي مشارك للكحولية المزمنة (أي إدمان على الكحول).
2 - المعالجة بالكلوفيبرات.
3 - بعد صدمة قلبية كهربائية علاجية.
4 - قصور الدرق.
5 - بعد سكتة دماغية.
وقد عُرف منذ زمن بعيد أن حجم الجزء المحتشي من العضلة القلبية يتناسب مع مقدار الخمائر المتحررة.
إن كلا الخميرتين CPK – SGOT قد تُفقدان من الدم إذا تأخر سحب الدم لمدة ثلاثة أيام، أما خميرة LDH فترتفع في اليوم الأول وتصل إلى الذروة بين اليومين الثالث والرابع وتعود إلى المستوى الطبيعي بعد أسبوعين، فهي الخميرة المفضّل معايرتها بعد ثلاثة أيام من حدوث الاحتشاء.
تدبير مريض احتشاء العضلة القلبية:
حيث أن حالة احتشاء العضلة القلبية حالة بالغة في الخطورة فإنه يجب نقل المريض إلى غرفة العناية المشددة وبالسرعة الكلية وعدم إضاعة الوقت في معالجات قد تسبب ضرراً. في غرفة العناية المشددة وتسمى غرفة العناية الإكليلية يوضع المريض على «مونيتور» وهو جهاز لتخطيط القلب بشكل مستمر، يشرف عليه أشخاص مدربون.
أما مبادئ المعالجة فهي:
1 - تسكين الألم بأقوى المسكنات وأهمها مشتقات المورفين.
2 - إعطاء الأوكسجين الرطب.
3 - إعطاء مميعات الدم وحالات الخثرة الدموية.
4 - الراحة التامة.
5 - إعطاء المهدئات مثل مركبات الديازيبام وغيرها.
6 - معالجة اضطراب النظم.
7 - معالجة استرخاء العضلة القلبية.
8 - المعالجة بالصدمة الكهربائية.
ملاحظة:
كما يجب الانتباه إلى طعام المريض حيث يُفضل إعطاؤه أطعمة سائلة (شوربات - عصير)، كما يُفضل إعطاؤه الملينات المناسبة.
العلاج الجذري الجراحي:
يحدث شفاء احتشاء العضلة القلبية عادة بعد (2 - 3) أسابيع من حدوث نوبة الاحتشاء، وهنا لا يعود النسيج القلبي إلى سابق عهده، إنما الشفاء يتم بالتليف مكان النخر والتموّت. فبعد الشفاء يُفضّل إجراء قثطرة قلبية لتحديد مكان الانسداد الموجود في الشرايين الإكليلية وبعد ذلك إجراء العمل الجراحي المناسب كما في حالة نقص التروية القلبية.
على المريض المصاب باحتشاء العضلة القلبية أن يلتزم بمراجعة طبيبه الخاص وتناول العلاج مدى الحياة، كذلك الأمر بالنسبة لمرضى نقص التروية القلبية فحالة نقص التروية المترافقة أو غير المترافقة بحالة احتشاء هي ترجمة لحالة التصلب العصيدي الموجود في الشرايين الإكليلية القلبية، ومن هنا لا بد من الاستمرار بالمعالجة الدوائية والحمية الغذائية والإقلاع عن التدخين والمشي والرياضة البدنية المناسبة مع إنقاص الوزن وتجنب الشدة النفسية.

العلاج والوقاية نباتياً
أ- الامتناع عن تناول الأغذية الآتية:
1 – المياه الغازية.
2- الزيوت النباتية المهدرجة.
3- منتجات البيوت البلاستيكية.
4- الفروج الأبيض (تربية المداجن).
5- الامتناع عن التدخين بكافة أشكاله.
ب- التركيز على الأغذية التالية:
1- تناول الفواكه والخضار الطازجة الموسمية.
2- تناول كأس من عصير الفجل مرتين يومياً ولمدة أسبوع.
3- الإكثار من تناول البصل والثوم.
4- الامتناع عن السهر نهائياً والابتعاد عن مواطن التوتر.
5- ممارسة رياضة المشي الهادئ ورياضة اليوغا (التأمل).
6- تناول 50 – 60 غرام مكسرات.
والله نسأل الصحة والشفاء للجميع



المصدر : الباحثون العدد 49 تموز2011
المصدر: ملتقى شذرات


hgjwgf hguwd]d - lpl] fk uf], ri,i [d

__________________
رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

العلامات المرجعية

« كيف نحمي دماغنا من التلف والترهل؟ - سهام شباط | الدماغ الأمومي - الدكتور حسان المالح »

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
هل أنت جزره أم بيضة أم حبة قهوه؟ صابرة الملتقى العام 0 04-21-2015 05:28 AM
آبل تجهز لحل لمشاكل قارئ البصمة في هاتف “آيفون 5 إس” عبدالناصر محمود الحاسوب والاتصالات 0 03-02-2014 08:19 AM
حملات هولندية لإعادة البسمة لأطفال سوريا ام زهرة أخبار منوعة 0 06-24-2013 09:01 PM
اكتشاف دواء جديد لعلاج مرض التصلب اللويحي المتعدد الانتكاسي Eng.Jordan علوم وتكنولوجيا 0 11-18-2012 10:31 AM
حمل رواية جسر الموت - باسم إبراهيم عبدو مهند كتب ومراجع إلكترونية 0 01-09-2012 07:10 PM

 

 

 
 

 

 
     
 

  sitemap  forummap

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 12:27 PM.

الاستايل الأصلي من تصميم استضافة لمسات


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Adsense Management by Losha
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع
جميع الحقوق محفوظة لـ موقع شذرات
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68