تذكرني !

 





بحوث ودراسات تربوية واجتماعية تربية وتعليم , علم نفس ، علم اجتماع

تأهيل وتدريب المعلمين في المملكة العربية السعودية

تأهيــــــــل وتدريـــــب المعلميـــــن في المملكة العربية السعودية ((دراسة ميدانية)) حمل الدراسة كاملة من المرفقات إشراف/

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 11-08-2012, 02:01 PM
الصورة الرمزية Eng.Jordan
Eng.Jordan غير متواجد حالياً
إدارة الموقع
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: الأردن
المشاركات: 20,445
افتراضي تأهيل وتدريب المعلمين في المملكة العربية السعودية


تأهيــــــــل وتدريـــــب المعلميـــــن
في المملكة العربية السعودية
((دراسة ميدانية))
حمل الدراسة كاملة من المرفقات

إشراف/
أ.د/ جمال جمعة عبد المنعم إبراهيم المنياوي
أستاذ أصول التربية الإسلامية المساعد
مستشار جودة التعليم
جامعة نجران




مقـــــــــدمة:

إن نمو المعلمين مهنياً وعلمياً وثقافياً سيؤدي حتماً إلى تحسين وتطوير العملية التعليمية , ونتيجة لهذا كان من الضروري الاهتمام بنوع المعلم والتركيز على تجديد وتطوير برامج التأهيل والتدريب أثناء العمل .(32)

كذلك لابد من تنظيم برامج التأهيل والتدريب بطريقة تساعد على تلافي جوانب القصور في مؤسسات الإعداد القبلي وتحقيق أغراض العملية التعليمية بصورة أفضل وهذا يتطلب بالضرورة اعتبار مسألة تأهيل وتدريب المعلمين عملية مستمرة . (1)

ويعد تأهيل المعلم وتدريبه أثناء الخدمة على كل جديد في مادته والأمور الإدارية والفنية إسهاماً كبيراً في رفع أدائه ويمكن القول : إن مقدار العناية بنوعية تأهيل المعلم وتدريبه إنما يعكس الإحساس بالمسؤولية تجاه مستقبل الأجيال ومدى الحرص على توفير الخدمات التعليمية لها . (15)

والراسخ في أذهان المعلمين أن الغرض من التأهيل والتدريب هو عرض طريقة تدريس جديدة لا تتناسب مع مستوى الطلاب وخاصة إذا كانت مطبقة في بلاد تختلف طبيعتها التعليمية والسياسية عن بيئة المعلمين ، وهذه نظرة خاطئة فبرنامج تأهيل وتدريب المعلمين برنامجاً شمولياً يتعرض للطرق والوسائل والمعرفة والتطور العلمي والإدارة التربوية وكل ما يخص التربية والتعليم من جوانب عديدة ومتطورة .
وهذه المادة مشاركة مساعدة على تصحيح هذا المفهوم شارك بها مشرفو التربية الإسلامية بالإدارة العامة للتربية والتعليم بمنطقة نجران .
رجاء أن تكون إسهاماً في إثراء الميدان التربوي ورقياً بمستوى المربين




مشكلـــة الدراســــــــة :

على حد علم الباحث من خلال اطلاعهم على بعض الدراسات والأبحاث السابقة تبين أن موضوع تأهيل وتدريب المعلمين أثناء الخدمة لبرنامج واحد شامل ومتكامل لم يعن به , وقد أحس الباحث بهذه المشكلة في أثناء التدريس ، والإشراف التربوي حيث يضع البرنامج خطوات تأهيلية وتدريبية لكل المعلمين سواء المعلم المبتدئ أو المعلم ذي الخبرة الكبيرة .
كما أن برامج التدريب الحالية تقتصر ــ في الغالب ــ على بعض المحاضرات الجاهزة دون اعتبار لحاجات المتدربين , وينتهي البرنامج التدريبي دون التأهيلي ولا يؤخذ رأي المعلم في البرنامج ولا في احتياجاتهم التدريبية , وهنا تكون الدراسة الحالية لتأخذ برأي المعلم في كل خطوات البرنامج التأهيلي والتدريبي الذي يعود عليه بتحسين الأداء والاقتناع التام بالبرامج التأهيلية والتدريبية اللاحقة .
وتقوم المملكة العربية السعودية متمثلة في وزارة التربية والتعليم بتنظيم العديد من البرامج والدورات التدريبية للمعلمين ، إلا أن هذه البرامج والدورات في مجملها لا تزال غير مبنية على الحاجات الفعلية للمعلمين كما أنه لا يوجد اهتمام ملحوظ بتأهيل المعلم المبتدئ.

أهميـــة الدراســـــــة :

تكمن أهمية الدراسة في التالي :
1. جمع آراء المعلمين في المنطقة حول احتياجاتهم التأهيلية والتدريبية وتحليلها والكشف عن أوجه القصور والعلاج يعتبر إسهاماً إيجابياً في مجال التربية والتعليم.
2. جمع آراء المعلمين حول طموحاتهم في برامج تأهيلية وتدريبية لاحقة يعتبر أيضاً إسهاماً إيجابياً في مجال التربية والتعليم .
3. الاهتمام بالتأهيل والتدريب للمعلمين يثري مهنة المعلم ويزيد من فاعليته.
4. تحقيق الأداء الأفضل والكفاءة العالية في العمل .
5. تطوير أساليب التدريس عند المعلمين .
6. تطوير برامج التأهيل والتدريب للمعلمين من قبل المسئولين في وزارة التربية والتعليم السعودية.
البحوث والدراسات السابقة :

إن الغرض من عرض البحوث والدراسات السابقة يكمن في مدى الاستفادة منها في الدراسة الحالية من ناحية الأهداف أو نتائج الدراسة أو أدوات الدراسة أو النتائج وغيرها.
ويقسم الباحث البحوث والدراسات السابقة إلى:
أولاً: بحوث ودراسات سابقة داخل المملكة العربية السعودية.
ثانياً: بحوث ودراسات سابقة خارج المملكة العربية السعودية.
أ‌- بحوث ودراسات عربية.
ب‌- بحوث ودراسات أجنبية.

أولا: البحوث والدراسات السابقة داخل المملكة:

1- دراسة محمد بن عبد الرحمن بن فهد الدخيل : (27)
استهدفت هذه الدراسة تقصي الاحتياجات التدريبية لمعلمي محو الأمية وتعليم الكبار في المملكة العربية السعودية بالإضافة إلى التعرف على الأساليب والإجراءات التي يرى المعلمون أنها ملائمة لصياغة البرنامج التدريبي.
استخدم الباحث استبانة بالاحتياجات التدريبية وقد توصل إلى نتائج من أهمها :
· يحتاج المعلمون لشرح طرق وأساليب وتخطيط وتنفيذ برامج التدريب .
كما استخدم المنهج الوصفي والتاريخي في توضيح جزئه النظري .
تتفق هذه الدراسة مع الدراسة الحالية في محور التدريب ورصد الاحتياجات بينما تختلف معها في أن هذه الدراسة ركزت على الاحتياجات التأهيلية والتدريبية للمعلمين على اختلاف أنواعهم وتخصصاتهم ، وتستفيد الدراسة الحالية من هذه الدراسة في الجزء النظري وبعض النتائج.

2- دراسة عبد العزيز بن عبد الله السنبل : (17)
تهدف هذه الدراسة إلى بيان الاحتياجات التدريبية لمعلمي تعليم الكبار واستخدم الباحث الاستبانة في ذلك واستخدم المنهج الوصفي والتاريخي في بيان الجزء النظري وقد توصل إلى نتائج عديدة من أهمها :
أن الاحتياجات التدريبية لمعلمي الكبار تتضمن :
· البحث التربوي .
· تاريخ تعليم الكبار في المملكة العربية السعودية.
· العلاقات الإنسانية بين الكبار.
· تعليم الأقران.
· التقويم التربوي.
· الخصائص النفسية والاجتماعية للمتعلم الكبير.
· المناهج وطرق التدريس.
· وسائل التعليم المستخدمة في تدريب الكبار.
· إدارة برامج تعليم الكبار.
وتتفق هذه الدراسة مع الدراسة الحالية في محور التدريب ، وتختلف معها في أن هذه الدراسة تهتم فقط بتدريب معلمي الكبار ولا تهتم بتأهيل هؤلاء المعلمين بينما تهتم الدراسة الحالية بتأهيل وتدريب المعلمين على كل التخصصات وليس الاهتمام بنوعية بعينها.
وتستفيد الدراسة الحالية من هذه الدراسة في بعض النتائج مثل:
الإدارة والمناهج وطرق التدريس والتقويم التربوي والخصائص والعلاقات الإنسانية لعموم المعلمين.

3- دراسة إيناس بنت صالح عايد: (7)
استهدفت هذه الدراسة الاحتياجات التدريبية لرفع كفاءة معلمات المعاهد الثانوية المهنية للبنات في المملكة العربية السعودية وقد استخدمت الباحثة استبيان لبيان الاحتياجات وقد أظهرت الدراسة نتائج من أهمها :
أن الاحتياجات للمعلمة تشتمل على :
· معلومات ثقافية.
· مهارات لازمة لأداء الوظيفة على أكمل وجه.
· جانب وجداني لدى الفرد يتمثل في اتجاهات نحو مادته وعمله ومهنته.
وتتفق هذه الدراسة مع الدراسة الحالية في الاحتياجات التدريبية ، وتختلف معها في أن الدراسة الحالية تهتم بالاحتياجات في تأهيل وتدريب المعلمين على كل التخصصات بينما تهتم دراسة إيناس بنت صالح بالاحتياجات الخاصة بالمعلمات الموظفات في المعاهد الثانوية المهنية فقط . وتستفيـد الدراسـة الحالية من هذه الدراسة في جزئها النظري وطريقة تناول الموضوع الخاص بالدراسة.

4- دراسة تنيضب الفايدي: (8)
هدفت الدراسة إلى التعرف على واقع النظام الحالي للتدريب التربوي لمديري المدارس المتوسطة والثانوية في المملكة العربية السعودية ومعرفة أهم المشكلات التي تواجهه ، ومدى مساعدة البرامج التدريبية المنفذة حالياً لبعض الاتجاهات والأساليب التدريبية الحديثة , والوصول إلى نموذج مقترح لتطوير نظام التدريب التربوي لمديري المدارس المتوسطة والثانوية وقد خرجت الدراسة في نتائجها ببديلين لنظام التدريب التربوي لمديري المدارس :
أحدها: التطوير الجزئي الذي يعتمد على إنشاء اللجنة العليا لتدريب مديري المدارس المتوسطة والثانوية واللجان الفرعية.
والبديل الآخر: التطوير الكلي الذي يعتمد نظاماً متكاملاً وإطاراً مرجعياً لنظام التدريب التربوي لمديري المدارس حيث يعتمد على إنشاء إدارة تسمى إدارة برامج التدريب التربوي لمديري المدارس المتوسطة والثانوية.
تتفق هذه الدراسة مع الدراسة الحالية في منهجية التدريب وتختلف معها في أن هذه الدراسة تهتم بالتعرف على واقع النظام الحالي للتدريب , أما الدراسة الحالية فتهتم بالواقع والمأمول في كل من تأهيل وتدريب المعلمين.
وتستفيد الدراسة الحالية من هذه الدراسة في خطوات الدراسة والجزء النظري وبعض النتائج.

5- دراسة فائزة رواس : (23)
هدفت هذه الدراسة إلى التعرف على واقع برامج التدريب التربوي بالرئاسة العامة لتعليم البنات في مكة المكرمة وجدة من وجهة نظر المدربات والمتدربات وقد استخدمت الباحثة الاستبيان والمقابلات الشخصية والمنهج الوصفي التحليلي وقد توصلت إلى نتائج من أهمها : كيفية التعامل مع الطالبات وكيفية التعامل مع الطالبات ذوات صعوبات التعلم وغيرها.
تتفق هذه الدراسة مع الدراسة الحالية في تقويم برامج التدريب وتختلف معها في أن الدراسة الحالية تهتم بالتأهيل والتدريب على كل مستويات التخصصات من الواقع حتى المأمول بينما تهتم هذه الدراسة بواقع برامج التدريب فقط.
وتستفيد الدراسة الحالية من هذه الدراسة في خطوات الدراسة التحليلية وبعض النتائج.

6- دراسة أحمد الغامدي : (4)
تهدف هذه الدراسة إلى محاولة معرفة مدى تحقيق برامج دورات تدريب مديري المدارس الابتدائية والمتوسطة والثانوية بمنطقة الرياض لأهدافها من وجهة نظرهم.
وقد استخدم الباحث الاستبيانات والمقابلات الشخصية وبعض المناهج الأخرى وقد توصل إلى عدد من النتائج من أهمها: حققت البرامج التدريبية أهدافها بنسبة 91% وتوجد فروق ذات دلالة إحصائية تعزى لمتغير الجامعة لصالح كليات المعلمين .
تتفق هذه الدراسة مع الدراسة الحالية في محور برامج التدريب بينما تختلف معها في أن الدراسة الحالية تهتم بالتأهيل والتدريب للمعلمين وليس الوقوف عند محاور برامج التدريب .
وتستفيد الدراسة الحالية من هذه الدراسة في الجزء النظري وبعض النتائج .

7- دراسة محمد العنزي : (28)
هدفت هذه الدراسة إلى تحديد الاحتياجات التدريبية لمحضري ومحضرات المختبرات المدرسية في منطقة تبوك , وقد استخدم الباحث المنهج الوصفي والتحليلي في دراسته كاستخدام الاستبيانات وبعض المقابلات الشخصية المفتوحة وكان من أهم نتائجها:
· نالت الحاجات التدريبية ذات العلاقة بالحاسب الآلي تقدير احتياج كبير.
· لم تظهر فروق ذات دلالة إحصائية في متغيري الخبرة والجنس وظهرت فروق في متغير المرحلة الدراسية.
وتتفق هذه الدراسة مع الدراسة الحالية في بحث الاحتياجات التدريبية وتختلف معها في أن الدراسة الحالية تهتم بجميع جوانب تأهيل وتدريب المعلمين أما هذه الدراسة فتهتم بتحديد الاحتياجات فقط.
وتستفيد الدراسة الحالية من هذه الدراسة في طريقة عرض الدراسة وبعض النتائج وبعض الأجزاء النظرية.

8- دراسة أحمد الضلعان : (3)
هدفت الدراسة إلى تحديد الحاجات التدريبية لمعلمي العلوم في المرحلة الثانوية بالمملكة العربية السعودية في مجال استخدام التقنيات التعليمية من وجهة نظر معلمي ومشرفي العلوم. وقد استخدم الباحث الاستبيان والمقابلات الشخصية المفتوحة وقد توصل إلى نتائج عديدة من أهمها:
· هناك فروق ذات دلالة إحصائية بين مدى توفر التقنية التعليمية واستخدامها.
· وجود فروق ذات دلالة إحصائية تعزى لتغيير المؤهل والتخصص.
· أهم الحاجات التدريبية: المعلمون يرون أنها الجوانب المعرفية والنظرية لاستخراج التقنيات التعليمية أما المشرفون يرون أنها مهارات التفكير والابتكار والإبداع.
تتفق الدراسة الحالية مع هذه الدراسة في تحديد الاحتياجات التي هي آخر عناصر التدريب ، بينما تختلف معها في أن الدراسة الحالية تهتم بالحاجات كأحد عناصر التأهيل والتدريب بينما تعتبرها هذه الدراسة أنها غاية التدريب.
وتستفيد الدراسة الحالية من هذه الدراسة في منهجية الدراسة وبعض النتائج والجزء النظري.

ثانيا:البحوث والدراسات السابقة خارج المملكة العربية السعودية:
أ‌- البحوث والدراسات السابقة العربية:
1- دراسة محمد هاشم فالوقي: (31)
تهدف هذه الدراسة إلى تحديد المدى الذي يمكن لمراكز التدريب الموجودة في ولاية ميتشجان الأمريكية أن تساعد في الاستجابة لحاجات التربية أثناء العمل.
واستخدم الباحث استبانة لهذا الغرض والمنهج التاريخي والوصفي لعرض جزئه النظري. وقد توصلت الدراسة إلى نتائج عديدة من أهمها: أن نسبة كبيرة من المعلمين المشاركين في برامج التنمية المهنية يرون أن مراكز التدريب لها ارتباط برفع كفاءة المعلم وأن هذه المؤسسات تقدم خدمات هامة للمشاركين في برامج التنمية المهنية كما يرغب جميع المشاركين في هذه البرامج زيادة الاتصال مع هذه المراكز.
تتفق هذه الدراسة مع الدراسة الحالية في محور تدريب المعلمين أثناء الخدمة إلا أنها تختلف معها في أن هذه الدراسة ركزت على مراكز التنمية المهنية بينما تركز الدراسة الحالية على برامج التأهيل والتدريب.
وتستفيد الدراسة الحالية من هذه الدراسة في بلورة جزئها النظري وبعض النتائج.

2- دراسة مصطفى خليل الشرقاوي: (33)
هدفت هذه الدراسة إلى التخطيط والإدارة للدورات التدريبية للمعلمين أثناء الخدمة واستخدم الباحث المنهج التاريخي والوصفي في دراسته وقد توصلت الدراسة إلى نتائج عديدة منها : توفير التنمية المستمرة للمعلومات والمهارات والاتجاهات التي تمكّن المعلم من الارتفاع بمستوى مهنته . وتتفق هذه الدراسة مع الدراسة الحالية في محور تدريب المعلمين أثناء الخدمة ، وتختلف معها في أن هذه الدراسة اهتمت بإدارة وتخطيط الدورات التدريبية بينما تهتم الدراسة الحالية ببرنامج التأهيل والتدريب ككل متكامل.
وتستفيد الدراسة الحالية من هذه الدراسة في بلورة الجزء النظري وبعض النتائج.

3- دراسة مصطفى متولي: (34)
استهدفت هذه الدراسة بيان مراحل إعداد المعلمين وقد استخدم الباحث المنهج التاريخي الوصفي ، وقد توصل الباحث لعدة نتائج من أهمها : أن مراحل إعداد المعلم ثلاث مراحل أهمها مرحلة التدريب العملي.
وتتفق هذه الدراسة مع الدراسة الحالية في محور تدريب المعلمين إلا أنها تختلف معها في أن الدراسة السابقة ركزت على جزئية التدريب بينما تهتم الدراسة الحالية بشمولية التأهيل والتدريب ولا يقع الإعداد ضمن أهدافها.
وتستفيد الدراسة الحالية من هذه الدراسة في بلورة الجزء النظري والتعامل مع بعض النتائج في تفسير الدراسة.

4 - دراسة جبرائيل بشارة : (9)
استهدفت هذه الدراسة بيان العوامل والمتغيرات التي جعلت التدريب التربوي في أثناء العمل أمراً مهماً ومطلباً ملحاً وقد استخدم الباحث المنهج الوصفي وقد توصل إلى نتائج كثيرة حول هذه العوامل كان منها :
· الانفجار المعرفي أصبح من سمات العصر المميزة.
· سهولة تدفق المعلومات.
· تطوير مفهوم التربية.
· تغيير دور المعلم في العملية التعليمية.



5- دراسة صالحة سنقر : (16)
استهدفت هذه الدراسة بيان ضرورة تدريب المعلمين واستخدمت الباحثة المنهج التاريخي والوصفي وقد توصلت إلى عدة نتائج من أهمها :
· المعلمون المبتدئون قليلو الخبرة يحتاجون برامج مكثفة لتأهيلهم للعمل .
· المعلمون المتفوقون يحتاجون إلى المزيد من العناية والبحث عن الجديد.
· المعلمون التقليديون يتمسكون بالقديم ويفضلون البقاء عليه.
· المعلمون السلبيون يتحاشون مراقبة الآخرين.
· المعلمون الذين يفتقرون إلى الكفاءة والمهارة العملية لا يدركون نقص خبراتهم.
وتتفق هذه الدراسة مع الدراسة الحالية في محور تدريب المعلمين أثناء الخدمة إلا أنها تختلف معها في أن الدراسة السابقة تهتم فقط بضرورة تدريب المعلمين أما الدراسة الحالية فتتجاوز ذلك إلى التأهيل والتدريب.
وتستفيد الدراسة الحالية من هذه الدراسة في بلورة الجزء النظري والطريقة المنهجية وبعض النتائج.

6- دراسة جمال جمعة عبد المنعم : (11)
تهدف هذه الدراسة إلى التعرف على التدريب أثناء الخدمة في ليبيا بين الشكل والمضمون . أما عن منهج الدراسة وأدواتها وأساليبها فقد استخدم الباحث المنهج الوصفي والتاريخي والتحليلي كما استخدم الاستبانة والمقابلة الشخصية المفتوحة , وقد جاءت نتائج الدراسة على محاور كثيرة من أهمها :
· الأهداف التي تشبع رغبات المعلمين 75%
· زمن البرنامج لا يتعارض مع العملية التعليمية 75%
· تحسين وسائل طرق التدريب 80%
وتتفق هذه الدراسة مع الدراسة الحالية في منهج البحث وأدواته وأساليبه ومحور التدريب وتختلف معها في أن هذه الدراسة تهتم فقط بالتدريب بين الشكل والمضمون أما الدراسة الحالية فتتجاوز ذلك إلى مرحلة التأهيل والتدريب معا.
وتستفيد الدراسة الحالية من هذه الدراسة في منهج الدراسة وبعض الطرق الإحصائية وبعض النتائج.
ب- البحوث والدراسات السابقة الأجنبية :
1- دراسة كادير Kadir : (36)
تهدف هذه الدراسة إلى رصد الاحتياجات التدريبية عند معلمي الكبار في تايلاند وكان التساؤل للعيّنة : ما الاحتياجات التدريبية التي تساعدك في إدارة فصول الكبار ؟ وقد استخدم الباحث المقابلة الشخصية المفتوحة وقد توصل لنتائج منها:
· الحاجة إلى أساليب تدريب وطرق جديدة.
· التعرف على علم نفس الكبار وفلسفته.
وتتفق هذه الدراسة مع الدراسة الحالية في الاحتياجات التدريبية بينما يختلف معها في أن الدراسة الحالية تهتم بجميع تخصصات المعلمين من تأهيل وتدريب أما الدراسة السابقة فتهتم فقط بمعلم الكبار وتدريبه وليس تأهيله.
وتستفيد الدراسة الحالية من هذه الدراسة في أسلوب المقابلة الشخصية وكذلك الجزء النظري وبعض النتائج.

2- دراسة ميزفرو Mezfirow : (37)
تهدف هذه الدراسة إلى التعرف على الاحتياجات التدريبية لمعلمي الكبار في الولايات المتحدة الأمريكية وقد استخدم الباحث الاستبيان والمقابلات والملاحظات والسجلات وقد كانت هناك نتائج عديدة من أهمها:
حظيت المعلومات بأهمية كبيرة من حيث أسس ومبادئ وطرق تدريب تعليم الكبار. وجاء في المرتبة الثانية في الاحتياجات المهارات مثل تشخيص المشكلات التعليمية وتهيئة الجو التعليمي وكذلك فاعلية المادة العلمية وجاء في المرتبة الثالثة الاتجاهات مثل توجيه أنظار الكبار للتعلم وتنمية اتجاهات المعلمين.
تتفق هذه الدراسة مع الدراسة الحالية في محور الاهتمام بالاحتياجات وتختلف معها في أن الدراسة الحالية تهتم بمحاور عديدة غير الاحتياجات في التأهيل والتدريب.
كذلك اهتمت الدراسة الحالية بنوعي التطوير للمعلم وهما التأهيل والتدريب بينما اهتمت الدراسة السابقة بتعليم الكبار فقط.
وتستفيد الدراسة الحالية من هذه الدراسة في كيفية تصميم خطوات الدراسة وكذا في جزئها النظري وبعض النتائج.
· تعليق على الدراسات السابقة:
1) اقتصرت الدراسات السابقة جميعها على تحديد الاحتياجات التدريبية.
2) اقتصرت الدراسات السابقة جميعها على رفع كفاءة التدريب.
3) اهتمت الدراسات السابقة بأهمية وضرورة التدريب.
4) اهتمت الدراسات السابقة بواقع التدريب.
5) اقتصرت الدراسات السابقة على تحديد تخصص التدريب.
6) لم تتناول الدراسات السابقة محور التأهيل.
7) لم تتناول الدراسات السابقة عناصر التدريب المختلفة.
8) لم تتناول الدراسات السابقة بعض التخصصات المهمة.
9) اقتصرت الدراسات السابقة على البحوث الوصفية إلا قليلاً.
10) لم تتناول الدراسات السابقة في الاقتراحات والتوصيات أهمية تأهيل وتدريب المعلمين.





أهـــــداف الدراســــــة:

تهدف الدراسة إلى التعرف على :
1) التدريب أثناء الخدمة بين الشكل والمضمون.
2) تحقيق برامج التأهيل لأهدافها .
3) توافر عناصر برامج التأهيل الأمثل والتي تتمثل في :
أ‌- الوقت الكافي لتأهيل المعلم المبتدئ .
ب‌- التوزيع الشهري الأمثل لعدد مرات الانتظام في برامج تأهيل المعلم المبتدئ .
ت‌- التوزيع الأمثل لعدد ساعات التأهيل للمعلم المبتدئ .
ث‌- التوقيت الأمثل لتنفيذ برامج تأهيل المعلم المبتدئ .
ج‌- التحديات التي قد تواجه تخطيط وتنفيذ برامج تأهيل المعلم المبتدئ .
ح‌- التحديات التي قد تواجه كلاً من : المعلم المبتدئ والمشرفين التربويين وأعضاء هيئة التدريس بكليات التربية عند المشاركة في برامج تأهيل المعلم المبتدئ .
خ‌- الامتيازات التي من شأنها تشجيع كل من : المعلم المبتدئ والمشرفين التربويين وأعضاء هيئة التدريس بكليات التربية عند المشاركة في برامج تأهيل المعلم المبتدئ .
د‌- الفرص والإمكانيات التي تشجع على التخطيط والتنفيذ لبرامج تأهيل المعلم المبتدئ .
ذ‌- الرؤية والرسالة والقيم لبرامج تأهيل المعلم المبتدئ .
4) توافر عناصر برامج التدريب الأمثل مثل:
أ‌- أهداف برنامج التدريب.
ب‌- الفترة الزمنية للتدريب.
ت‌- تنفيذ برنامج التدريب.
ث‌- أهمية برنامج التدريب.
ج‌- مواصفات وشروط المدرب الناجح.
ح‌- توفير الإمكانات والمصادر اللازمة لبرنامج التدريب.
خ‌- تقويم برنامج التدريب.

تســــــاؤلات الدراســـــة:
في ضوء الأهداف السابقة تسعى الدراسة إلى الإجابة عن التساؤلات التالية:
1) ما شكل ومضمون التدريب أثناء الخدمة؟
2) ما مدى تحقيق برامج التأهيل لأهدافها ؟
3) ما مدى توافر عناصر برامج التأهيل الأمثل والتي تتمثل في :
1. الوقت الكافي لتأهيل المعلم المبتدئ .
ر‌- التوزيع الشهري الأمثل لعدد مرات الانتظام في برامج تأهيل المعلم المبتدئ .
ز‌- التوزيع الأمثل لعدد ساعات التأهيل للمعلم المبتدئ .
س‌- التوقيت الأمثل لتنفيذ برامج تأهيل المعلم المبتدئ .
ش‌- عدد سنوات الخدمة للمعلم المبتدئ الذي يحتاج لبرامج التأهيل .
ص‌- التحديات التي قد تواجه تخطيط وتنفيذ برامج تأهيل المعلم المبتدئ .
ض‌- التحديات التي قد تواجه كلاً من : المعلم المبتدئ والمشرفين التربويين وأعضاء هيئة التدريس بكليات التربية عند المشاركة في برامج تأهيل المعلم المبتدئ .
ط‌- الامتيازات التي من شأنها تشجيع كل من : المعلم المبتدئ والمشرفين التربويين وأعضاء هيئة التدريس بكليات التربية عند المشاركة في برامج تأهيل المعلم المبتدئ .
ظ‌- الفرص والإمكانيات التي تشجع على التخطيط والتنفيذ لبرامج تأهيل المعلم المبتدئ .
4 ) إلى أي مدى تتوفر الرؤية والرسالة والقيم لبرامج تأهيل المعلم المبتدئ لتحقيق التغير المرغوب فيه ؟
5 ) إلى أي مدى تتوافر عناصر برنامج التدريب الأمثل والتي تتمثل في:
أ‌- أهداف برنامج التدريب .
ب‌- الفترة الزمنية للتدريب .
ت‌- تنفيذ برنامج التدريب.
ث‌- أهمية برنامج التدريب
ج‌- مواصفات وشروط المدرب الناجح.
ح‌- توفير الإمكانات والمصادر اللازمة لبرنامج التدريب .
خ‌- تقويم برنامج التدريب.

حـــــــدود الدراســــة:
تقتصر الدراسة على :
1) منطقة نجران والتي تتمثل في الإدارة العامة للتربية والتعليم بمنطقة نجران ( بنين ).
2) مدينة نجران حيث بها عمل وإقامة الباحثين.
3) اقتصرت الدراسة على مدينة نجران كذلك لأن بها أعداد كبيرة من المدارس بمراحلها المختلفة.
4) مدينة نجران لأن بها عدداً كبيراً من المعلمين المعينين حديثاً مما يفسح المجال للباحثين باختيار العيّنة بصورة ميسرة وسليمة.
5) مدينة نجران لأنها عاصمة المنطقة ويوجد بها حراك تدريبي غير مصاحب بالتأهيل وهذا ما لاحظه الباحث.
6) مدينة نجران لأن بها الجامعة ويستطيع الباحث أن يطلعوا في مكتباتها ويستفيدوا من أعضاء هيئة التدريس بها.
7) مدينة نجران لأن بها مراكز التدريب دون التأهيل ويستطيع الباحث تفعيل شراكة بينهم وبين تلك المراكز والكشف عن أوجه القصور في برامج التدريب.
8) مدينة نجران لأن بها مقر الإمارة فعن طريقها يستطيع الباحث استخراج أي تصاريح لدخول أماكن التدريب والهيئات الحكومية والخاصة.
9) لم تتعرض الدراسة لمحور إعداد المعلم .





منهــــج الدراســــــة وأدواتــها وأساليـــبها:

لتحقيق أهداف الدراسة استخرج الباحث ما يلي:
أ- منهج الدراسة:
استخدم الباحث المنهج التاريخي والوصفي وذلك لبلورة الجزء الخاص بشكل ومضمون التدريب أثناء الخدمة.

ب- أدوات الدراسة:
استخدم الباحث في دراستهم استبيانان الأول خاص بالتأهيل والآخر خاص بالتدريب.

ج-أساليب الدراسة:
استخدم الباحث
أسلوب المقابلة الشخصية المفتوحة لتوضيح عناصر التأهيل والتدريب أثناء الخدمة واقتصر ذلك على أساتذة الجامعة وبعض القيادات التربوية كذلك استخدموا نفس الأسلوب لتطبيق الاستبيانان على عيّنة الدراسة ، كما استخدموا نفس الأسلوب في مواقع عدة في هذه الدراسة.


المصدر: ملتقى شذرات


jHidg ,j]vdf hglugldk td hgllg;m hguvfdm hgsu,]dm

__________________
رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

العلامات المرجعية

« أثر استخدام بعض استراتيجيات النظرية البنائية في تنمية التفكير المنظومي في الهندسة | الكفايات التدريسية لمدرسي ومدرسات التربية الرياضية »

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
المملكة العربية السعودية ستمثل مجموعة الدول العربية في أعلى هيئة تنفيذية في الأمم المتحدة لمدة عامين Eng.Jordan أخبار عربية وعالمية 0 10-16-2013 09:45 PM
التعدين والمناجم في المملكة العربية السعودية Eng.Jordan الملتقى العام 0 11-10-2012 05:06 PM
حوكمة الشركات في المملكة العربية السعودية Eng.Jordan بحوث الإدارة والإقتصاد 0 09-09-2012 01:39 PM
المملكة العربية السعودية Eng.Jordan الملتقى العام 0 03-19-2012 01:45 PM
نشأة المملكة العربية السعودية Eng.Jordan الملتقى العام 0 03-19-2012 01:33 PM

 

 

 
 

 

 
     
 

  sitemap  forummap

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 07:48 AM.

الاستايل الأصلي من تصميم استضافة لمسات


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Adsense Management by Losha
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع
جميع الحقوق محفوظة لـ موقع شذرات
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68