تذكرني !

 





عجـز الثقة

عجـز الثقـة ـــــــــــــــ ـ من عيون القصص التي أوردها القاضي عياض في كتابه ( ترتيب المدارك ) :

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 01-19-2012, 08:10 AM
الصورة الرمزية عبدالناصر محمود
عبدالناصر محمود متواجد حالياً
عضو مؤسس
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
المشاركات: 18,090
Tahther عجـز الثقة

عجـز الثقـة
ـــــــــــــــ

ـ من عيون القصص التي أوردها القاضي عياض في كتابه ( ترتيب
المدارك ) : { أن رجلاً من أصحاب الإمام محمد بن سحنون
(ت 256 هـ ) دخل بمصر حمّاماً ، عليه رجل يهودي ، فتناظر مع
الرجل ، فغلبه اليهوديُّ ؛ لقلة معرفة الرجل ، فلما حجَّ محمد بن سحنون
صَحِبه الرجلُ ؛ فلما دخل ابن سحنون مصر ، قال له : أمض بنا أصلحك
الله إلى الحمام الذي عليه اليهودي ؛ فلما دنا خروج محمد بن سحنون ،
سبقه الرجلُ، وأنشب المناظرة مع اليهودي ، حتى حانت صلاة الظهر،
فصلى محمد ، ثم رجع معه إلى المناظرة ، حتى كانت العصر ،
فصلاها،ثم كذلك المغرب، ثم إلى العشاء ، ثم إلى الفجر ، وقد اجتمع
الناس ، وشاع الخبر بمصر : الفقيه المغربي ( ابن سحنون ) يناظر
اليهودي ، فلما كانت صلاة الفجر ، أنقطع اليهودي ، وتبيّن له الحق
وأسلم ، فكبّر الناس وعلت أصواتهم ، فخرج محمد وهو يمسح العرق
عن وجهه وقال لصاحبه : لا جزاك الله خيراً ، كاد أن يجري على يديك
فتنة عظيمة، تناظر يهودياً ، وأنت بضعف ، فإن ظهر عليك اليهودي
لضعفك ، افتتن من قدّر الله فتنته }(1) .
ـ فما كان لهذا اليهودي أن يغلب ذاك الرجل إلا لقلة علم الرجل وضعف
حجته ومناظرته .
ـ والثقة بالله والطمأنينة إلى المنهج الصحيح لا بد أن يقترن بهما بذل
الجهد والرسوخ في دين الله ومدافعة ما ينافيه ، وإلا فإن أهل الباطل
لهم (( علوم كثيرة وكتب وحجج ، كما قال الله ـ تعالى ـ : { فَلَمَّا جَآءَتْهُمْ
رُسُلُهُم بِالبَيِّنَاتِ فَرِحُواْ بِمَا عِندَهُم مِّنَ العِلمِ .. }[غافر:83 ]..((فالطريق
إلى الله لا بد له من أعداء قاعدين عليه ، أهل فصاحة وعلم وحجج ،
والواجب أن تتعلم من دين الله ما يصير سلاحاً لك .. فجند الله هم الغالبون
بالحجة واللسان ، كما أنهم الغالبون بالسيف والسنان ، وإنما الخوف على
الموحد الذي يسلك الطريق وليس معه سلاح ))(2).
ـ إن ضعف الحجة وغلبة الجهل يعقبه تسلط الخصوم ، وظهور الباطل ،
وهوان أهل الحق . وقد قرر ابن تيمية ـ في غير موطن ـ أن من أسباب
ظهور البدع تقصير المنتسبين لأهل السنة في مواجهة تلك البدع .
ـ ومن ذلك أن الحنابلة بمصر أصابهم سنة 705 هـ إهانة عظيمة وكثيرة؛
وذلك بسبب أن قاضهم قليل العلم مُزجى البضاعة ، فلذلك نال
الحنابلة ما نالهم(3) .
ـ وخصوم أهل السنة ـ في هذا الزمان ـ كثيرون جداً، وفيهم الكافر
والمنافق، وفيهم أهل البدع والأهواء ، ولديهم من الإمكانات والقدرات
ما يفوق العدد والحصر ، وقد أجلبوا بباطلهم ، وزيّنوه للدهماء ،ونشروه
في الآفاق ، ونفّروا من الإسلام والسنة والفضيلة ، ومع ذلك فإن لأهل
الإسلام والسنة من رصيد الفطر السليمة والعقول الصريحة ما يعزز
منهجهم وينشر معتقدهم .
ـ وقد حكى ابن تيمية ـ رحمه الله ـ واقعة عجيبة في هذا الشأن فقال :
(( حدّثني بعض أصحابنا أن بعض الفضلاء الذين فيهم نوع من التجَهُّم(4)،
عاتبه بعض أصحابه على إمساكه عن الانتصار لأقوال النفاة ، لما ظهر
قول الإثبات في بلدهم ، بعد أن خفياً ، واستجاب له الناس بعد أن كان
المتكلم به عندهم قد جاء شيئاً فريّاً ، فقال : ( هذا إذا سمعه الناس قبلوه
وتلقوه بالقبول ، وظهر لهم أنه الحق الذي جاء به الرسول ، ونحن إذا
أخذنا الشخص فربّيناه وغذيناه ثلاثين سنة ، ثم أردنا أن نُنزِل قولنا في
حَلقِه ، لم ينزل في حلقه إلا بكلفة ) .
وهو كما قال؛ فإن الله ـ تعالى ـ نَصَب على الحق الأدلة والأعلام الفارقة
بين الحق والنور، وبين الباطل والظلام ، وجعل فِطَرَ عباده مستعدة
لإدراك الحقائق ومعرفتها ، ولولا ما في القلوب من الاستعداد لمعرفة
الحقائق ، لم يكن النظر والاستدلال ... ))(5).
ـ إن جملة أمور تستدعي الثقة التامة بالمنهج السلفي ؛ فهو سبيل الفرقة
الناجية ، والذي كان عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم والصحابة
الكرام ـ رضوان الله عليهم أجمعين ـ وهو القائم على نصوص الوحيين،
ففي القرآن ما يردّ على جميع الأهواء ، كما قال الإمام أحمد بن حنبل :
(( لو تدبّر إنسان القرآن كان فيه ما يردّ على مبتدع بدعته ))(6).
والسنُة الصحيحة تبيّن القرآن وتدلّ عليه،كما أن المنهج السنيّ منهج
مطرد في مسائله ودلائله ، فلا يلحقه التغيير ، ولا يعتريه التذبذب
والتبديل ، وهو المنهج الوحيد الذي يزداد ظهوراً ونفوذاً عند وجود
المعارضين، وإذا وُجد المرتدون ، قامت جحافل العابدين المحبيين لله ـ
تعالى ـ والمجاهدين بالسنان والبيان ، كما قال ـ سبحانه ـ : { يا أيها
الذين آمنوا من يرتد منكم عن دينه فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه
أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين يجاهدون في سبيل الله ولا
يخافون لومة لائم ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء والله واسع عليم }[ المائدة:54 ].
ـ وإذا استدل خصم لباطله بدليل نقلي صحيح أو دليل عقلي صريح ؛
ففي هذا الدليل ما ينقض مذهبه وينقض استدلاله ، فإن الدليل الحق
لا يدل إلا على الحق .
ـ ومع قناعتنا بما سبق ، إلا أن المتعيّن علينا بذل الأسباب واستفراغ
الوسع من أجل التفقه في هذا المنهج الرباني ، ومقارعة الشبهات ،
ومعالجة النوازل والتحديات ؛ فلقد أتسع الخرق على الراقع ، وأنفتح
طوفان من الشبهات والإشكالات ، ولا تزال الجهود القائمة من أهل
السنة دون ضخامة هذه القضايا الشائكة .
ـ وهذا يوجب السعي إلى إنشاء مؤسسات علمية تربوية مستقلة لتأهيل
علماء الشريعة ، وتحقيق ذلك عبر برنامج علمي شرعي عميق ، وخلال
سنوات طويلة ، ومن خلال مهارات عملية وبرامج تطبيقية من أجل
تنمية مَلكة الفقه والاستنباط ، وسبل المناظرة والحوار ، وقدرات
وآليات في إعداد البحث العلمي وصياغته .
ـ فلقد استحوذ الجهل في هذا العصر ، وصارت البلاد موحشة وقفرة
من غياب العلماء الربانيين ، وانهمك طوائف من الإسلاميين بالبرامج
الإغاثية والمؤسسات الإدارية التدريبية ونحوها ــ [ وهذا شيء جيد
ومطلوب ] ـ فلنتدارك هذا الحال قبل أن يغلب الجهال فيكونوا هم
العلماء ، فيضلون ويُضلون ، ويُفسدون ولا يُصلحون .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(1) ترتيب المدارك وتقريب المسالك لمعرفة مذهب مالك ( 1/429ـ430).
(2) كشف الشبهات ، للشيخ محمد بن عبدالوهاب،ص 38ـ 39 .
(3) انظر : البداية،لابن كثير ، 14/40 .
(4) يعني بالتجهم : نفي صفات الله تعالى .
(5) الدرء : 5/ 61 ـ 62 .
(6) أخرجه الخلال في السنة : 1/ 547 .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ
{م: البيان ـ ع : 239 ـ
د. عبد العزيز بن محمد آل عبد اللطيف .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــ
المصدر: ملتقى شذرات


u[J. hgerm

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 01-20-2012, 05:20 PM
الصورة الرمزية احمد ادريس
احمد ادريس غير متواجد حالياً
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,369
افتراضي

بَاَرَكَ الله فيك وجَزَّاك خَيَّرَا
وإن شاءَ الله يسَتفَيد مَنّه الَجَّمِيع ولك شَكَرَي وتَقْدِيرِيّ
__________________
العبد ذو ضجر والرب ذو قدر والدهر ذو دول والرزق مقسوم
والخير أجمع فيما اختار خالقنا وفي اختيار سواه اللوم والشوم
عَنْ الْمَرْءِ لَا تَسْأَلْ وَسَلْ عَنْ قَرِينِهِ * * * فَكُلُّ قَرِينٍ بِالْمُقَارَنِ يَقْتَدِي
إذَا كُنْت فِي قَوْمٍ فَصَاحِبْ خِيَارَهُمْ * * * وَلَا تَصْحَبْ الْأَرْدَى فَتَرْدَى مَعَ الرَّدِي

http://a2.sphotos.ak.fbcdn.net/hphot..._6762576_n.jpg
رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

العلامات المرجعية

« أثر رحمة المسلمين بأعدائهم | تركيا: طلاب أوربيون يزورون تركيا للقضاء على الإسلاموفوبيا »

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الاسواق تستعيد الثقة في منطقة اليورو احمد ادريس أخبار اقتصادية 0 01-23-2012 11:29 PM
الثقة بالنفـس عبدالناصر محمود الملتقى العام 1 01-14-2012 02:24 PM

 

 

 
 

 

 
     
 

  sitemap  forummap

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 09:07 AM.

الاستايل الأصلي من تصميم استضافة لمسات


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع
جميع الحقوق محفوظة لـ موقع شذرات
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73