تذكرني !

 





بحوث ودراسات تربوية واجتماعية تربية وتعليم , علم نفس ، علم اجتماع

معوقات ابداع معلم اللغة النجليزية من وجهة نظر المعلمين

حمل الدراسة من المرفقات ثريا الريامي -

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 11-14-2012, 03:01 PM
الصورة الرمزية Eng.Jordan
Eng.Jordan متواجد حالياً
إدارة الموقع
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: الأردن
المشاركات: 20,418
افتراضي معوقات ابداع معلم اللغة النجليزية من وجهة نظر المعلمين

حمل الدراسة من المرفقات


ثريا الريامي -














أولا:المقدمة:
أصبح الإبداع في جميع المجالات في وقتنا الحالي ضرورة ملحة وأساسية ليصبح المجتمع بما فيه من أفراد ومؤسسات قادرين على مواكبة العصر الذي يتسم بطابع التقدم التقني والانفجار المعرفي وكثرة المخترعات وتعدد الثقافات التي تحاول كل منها فرض نفسها على الآخرين في زمن العولمة, فنحن نعيش اليوم في عالم متصف بالتعقيد والمشاكل التي تتفجر يوما بعد يوم ليصبح معها الإبداع والابتكار هو الحل الوحيد الذي يجعل الفرد والمجتمع قادرا على مسايرة متطلبات هذا العصر.
وإذا كنا نطالب بالإبداع في جميع المؤسسات في المجتمع فالأولى أن نبدأ بالمؤسسات التربوية متمثلة في المدارس التي تقع على عاتقها مسؤولية تربية وتعليم وتأهيل أبناء المجتمع ليصبحوا أعضاء فعالين يساهموا في تنمية المجتمع وإيجاد حلول لأي مشاكل قد تواجهه في المستقبل, فلم تعد الأساليب التقليدية في التعليم وتمركز العملية التربوية حول المعلم الذي يلقن الطالب المعلومة والكتاب المدرسي المليء بالمعلومات التي تهتم بالكم وليس الكيف والطالب الذي يستقبل المعلومة بدون نقاش أو اقتناع بها مناسبة لإخراج الجيل القادر على مسايرة التغيرات السريعة جدا في هذا القرن.
وليس من المنطق أن نطالب طلابنا بالإبداع والابتكار والمعلم نفسه يفتقد سمة الإبداع والتميز ففاقد الشيء لا يعطيه, من هنا أصبح المعلم المبدع القادر على ابتكار أساليب جديدة في التدريس ووسائل مبتكرة لنقل المعلومة إلى الطالب بأسلوب يجعله يقتنع ويطبق هذه المعلومة في حياته اليومية ويساعد طلبته على التفكير الإبداعي هو الغاية التي من المفترض أن يسعى لها الجميع من أجل خلق جيل مبدع ومتميز, وإذا نطالب جميع المعلمين بجميع تخصصاتهم أن يكونوا مبدعين ومتميزين فإننا نخص بالذكر معلم اللغة الإنجليزية باعتباره الرافد الذي ينهل منه الطلبة اللغة التي أصبحت هي لغة العلوم والتكنولوجيا والاتصال في جميع دول العالم بدون استثناء, فلم تعد الأساليب التقليدية والمتبعة في مدارسنا ونظامنا التعليمي مناسبة لتدريس لغة لها من الأهمية الشيء الكثير, فالمسؤولية الملقاة على عاتق معلم اللغة الإنجليزية كبيرة جدا وخاصة في المرحلة الثانوية باعتبارها مرحلة انتقالية كبيرة في حياة الطالب فهي الجسر الذي من خلاله يعبر الفرد إلى الدراسة الجامعية التي تعتمد بدرجة كبيرة على اللغة الإنجليزية, فمعظم التخصصات مثل الطب والتمريض والعلوم والهندسة والتجارة والزراعة تدرس في الجامعات باللغة الإنجليزية.
أثبتت الكثير من الدراسات أن كل فرد قادر على الإبداع والابتكار ولكن هناك معوقات متنوعة تعيق هذا الإبداع منها معوقات اقتصادية وثقافية وحضارية واجتماعية وتربوية ( معوقات التفكير الإبداعي في مادة الدراسات الاجتماعية,2003, خميس المفرجي)
من هذا المنطلق يمكننا أن نستنتج بأن معلم اللغة الإنجليزية قادر على الإبداع والابتكار في مجال تدريس اللغة الإنجليزية ولكن هناك العديد من المعوقات التي تعيق إبداعه وتميزه.


ومن هنا ارتأيت أن أتناول في هذا البحث معوقات إبداع معلم اللغة الإنجليزية في المرحلة الثانوية بشيء من التفصيل.
وسأتناول في هذا الفصل خلفية نظرية عن الإبداع من حيث:
1- تعريف الإبداع. (لغة واصطلاحا)
2- أبعاد الإبداع ومستوياته.
3- أهمية الإبداع في المجتمع.
4- صفات الشخص المبدع بشكل عام والمعلم بشكل خاص.
5- أهمية الإبداع في تدريس اللغة الإنجليزية.
1-تعريف الإبداع :
** الإبداع في اللغة:
إن الإبداع في اللغة مشتق من الفعل " أبدع الشيء " أي بدأه وأنشأه واخترعه لا على مثال , من بدعه يبدعه ..... ومنه " بديع السماوات والأرض " أي مبتدعها وموجدها .
وفي اللغة الإنجليزية يقرر " جو جاتينا " أن الإبداع creativity يرتد في الأصل إلى كلمة أو المقطع اللاتيني kere الذي يعني النمو والفعل الإنجليزي يرتد create أي يسبب المجيء إلى الوجود .., وهناك من يرى أن الكلمة تعني إن يؤصل originata .[1]
فالإبداع ظاهرة أو جملة من الظواهر معقدة جدا , ذات وجود وأبعاد متعددة .
وهناك تداخل بين عدة مصطلحات " الإبداع , والابتكار , والخلق " إذ يستخدم البعض لفظ {ابتكار} كمرادف للفظ{ إبداع} ,بينما يستخدم البعض لفظ { إبداع } للدلالة على النشاط والسلوك المتعلق بالتفوق والحذق في الصنعة من لفظ { ابتكار} الذي يقتصر على السبق وإتيان الأمر أولا على خلاف لفظ { إبداع} الذي يقترب من مفهوم الخلق . [2]
**أما في الاصطلاح :ـ
في الحقيقة إن تعار يف الإبداع بين العلماء متعددة ومتنوعة بتنوع مدارسهم واهتماماتهم ,لذا يوجد من يعرفه على أساس سمات الشخصية , ومجموعة تنظر إلى الإبداع على انه أسلوب في الحياة , وأخرى ترى انه عملية إنتاجية , وثالثة تعتقد انه عملية عقلية , وغيرهم يتبنى تعريف الإبداع بدلالة المؤثرات البيئية. (شاكر عبد الحميد 1999)
فأما الاتجاه الأول :ـ وهو الذي يوضح مفهوم الإبداع اعتمادا على خصائص الفرد المبدع وسماته فيمثله " سمبسون" الذي يعرف الإبداع بأنه المبادرة التي يبديها الشخص بقدرته على التخلص من السياق العادي في التفكير إلى التفكير في اتجاه مختلف وجديد.
ويعرف " بيرس " الإبداع بأنه قدرة الفرد على تجنب الروتين العادي والطرق التقليدية في التفكير مما يمكنه من إنتاج شيء أصيل وجديد في نفس الوقت.
ويمكن أن نستشف من هذين التعريفين أن سلوك الفرد المبدع يتضمن :ـ حب الاستطلاع , والرغبة في الكشف وإثارة التساؤلات بهدف الحصول على إجابات مبتكرة وجديدة.
فأما الاتجاه الثاني :ـ وهو الذي ينظر إلى الإبداع على انه عملية إنتاجية , ويمثله " روجرز " الذي وصف الإبداع بأنه :ـ ظهور لإنتاج جديد , نابع من التفاعل بين الفرد وما يكتسبه من خبرات .
فأما الاتجاه الثالث :ـ وهو الذي ينظر إلى الإبداع على أساس انه عملية عقلية , حيث يرى " جيزلين" الإبداع بأنه عملية تغيير وتطوير السيرة الشخصية للفرد.
وأما " بول تورنس " فيرى الإبداع على أنه العملية التي تتضمن الإحساس بالمشكلات والفجوات في مجال ما , ثم تكوين بعض الأفكار , والفروض التي تعالج هذه المشكلات , واختبار صحة هذه الفروض , وإيصال النتائج إلى الآخرين .
فأصحاب هذا المفهوم يرون إن الإبداع ما هو إلا محصلة تفاعلات بين أشخاص , والعمليات التي تتم داخل الفرد.
فأما الاتجاه الرابع :ـ يرى إن الإبداع أساسه البيئة المبدعة " السياق النفسي والاجتماعي " وقد حددها الدريني بقسمين هما :ـ الظروف الخاصة , (( وهي التي تساعد المعلمين والمديرين والمشرفين التربويين على تنمية الإبداع وقدرات التفكير الإبداعي لدى التلاميذ )) .
الظروف العامة ، ((وهي التي يرتبط بالمجتمع وثقافته , فالأعمال الإبداعية تنمو في المجتمعات التي تهيئ الفرص لأبنائها بالتجريب , وتسمح بمزيد من الاحتكاك الثقافي , والأخذ والعطاء بين الثقافات المختلفة , كما يتميز المجتمع بروح العصر التي تسمح بتعريض الفرد للعديد من المؤثرات الثقافية والعلمية )) . [3]
بعد دراسته لتعريف الابتكار لدى علماء النفس المختلفين ,توصل عبادة 1991م لتعريف يتميز بالنظرة الشمولية التكاملية ,فعرف الإبداع على انه عملية عقلية تعتمد على القدرات العقلية ( الطلاقة ,المرونة ,الأصلية ) وسمات الشخصية ,وتعتمد أيضا على بيئة مسيرة لهذا النوع من التفكير, لتعطي في النهاية المحصلة الابتكارية وهي الإنتاج الابتكاري الذي يتميز بالأصالة وبالفائدة والقبول الاجتماعي في نفس الوقت ويثير الدهشة لدى الآخرين .
والمتتبع لتعريفات الإبداع في الكتب والدراسات التربوية ربما يلاحظ اختلافا في الألفاظ ولعل السبب في ذلك هو محاولة الباحثين صياغة تعريفاتهم الخاصة التي تؤكد وجهات نظرهم المختلفة واتجاهاتهم نحو الإبداع.
من خلال اطلاعي على التعريفات السابقة للإبداع يمكننا أن ننظر إلى الإبداع نظرة تكاملية بحيث نجمع بين جميع الاتجاهات , فالإبداع هو عملية عقلية لها مراحلها المتعددة وهو عملية إنتاجية تؤدي إلى ظهور أشياء جديدة ومبتكرة والإبداع عملية لا يمكن أن تتم إلا بتوفر مناخ بيئي مناسب ومشجع يسهل حدوث الإبداع والإبداع عملية تحتاج إلى صفات معينة لدى الشخص لكي يتمكن من إنتاج أساليب وطرق وأفكار جديدة.
وتعريف إبداع معلم اللغة الإنجليزية الذي يتناوله هذا البحث, ينطلق من هذه النظرة الشمولية للإبداع, فالمقصود به هو العمليات العقلية مثل الإحساس وجود مشكلة وافتراض الفروض التي تعالج هذه المشكلة وغيرها التي يقوم بها معلم اللغة الإنجليزية الذي يتميز بسمات الشخصية المبدعة كالثقة بالنفس والمرونة والأصالة وحب الاستطلاع من أجل ابتكار أساليب وطرق إبداعية في تدريس مادة اللغة الإنجليزية , وهذا لن يتأتى إلا بتوفر المناخ المدرسي الملائم الذي يشجع هذا المعلم على الإبداع.
2ـ أبعاد الإبداع ومستوياته:
في الحقيقة الإبداع ظاهرة معقدة جدا , أو هو جملة معقدة من الظواهر وذات وجوه وأبعاد متعددة , إن هذا التعقد في أبعاد الإبداع ومستوياته إنما يرجع في أساسه إلى تعدد وتباين واختلاف تعريف الإبداع ذاته, فلقد سارت البحوث في مجال الإبداع في اتجاه مليء بالتشعب والتنوع .
ويرى " ما كنيون " وهو من الرواد الباحثين في مجال الإبداع أن الإبداع ظاهرة متعددة الوجوه , أكثر من اعتبارها مفهوما نظريا محدد التعريف .
إن معظم الأدبيات المتخصصة في دراسة الإبداع قد أثارت مجموعة وجوه تعد أبعادا أساسية لعملية الإبداع وهي :ـ " عملية الإبداع , والشخصية المبدعة , والمناخ الاجتماعي للإبداع , وأخيرا الإبداع الجماعي . "
وقد قدم " زين العابدين درويش " إطارا أساسيا يضم الأبعاد الرئيسة الداخلة في النشاط الإبداعي , وذلك على اعتبار إن الإبداع محصلة لما يشبه " اللقاء السعيد " بين أعلى الوظائف العقلية كفاءة , وأكثر الخصال الوجدانية في الشخص المبدع فاعلية , وأفضل أنواع المناخ ملاءمة للتفكير الخلاق.
ويجمع هذا الإطار بين التكامل والشمول على النحو التالي :ـ[4]
جدول ( 1) أبعاد النشاط الإبداعي عند زين العابدين درويش :-
أبعاد معرفية
أبعاد وجدانية
نوع المناخ
التفكير المعرفي
التذكر
التفكيرالإبداعي التجديدي
التفكير الإبداعي التقليدي
التفكيرالإبداعي التقيمي


الانشغال بالذات مقابل التركيز على المشكلات .
التلقائية ـ مقابل الكبح
الاستقلالية ـ مقابل التبعية
التسليم بالغيبيات ـ مقابل إنكارها
الديمقراطية ـ مقابل التسلطية
مشجع
مساند
محايد
معوق
مدمر
ويلاحظ على الإطار السابق لأبعاد الإبداع انه يمكن أن يسهم في تحقيق مزيد من الفهم لطبيعة النشاط الإبداعي , وفي تصور ما يمكن عمله لتعديل الظروف البيئية , أو التخفيف من آثارها السلبية على النشاط المبدع .
وقد طرح " مصري حنورة " تصورا آخر لأبعاد الإبداع على النحو التالي :ـ
* الشكل ( 1) أبعاد الإبداع عند حنورة.
البعد المعرفي
[IMG]file:///E:\Users\ibtesam\AppData\Local\Temp\msohtmlclip1\0 1\clip_image002.gif[/IMG]





[IMG]file:///E:\Users\ibtesam\AppData\Local\Temp\msohtmlclip1\0 1\clip_image003.gif[/IMG]

[IMG]file:///E:\Users\ibtesam\AppData\Local\Temp\msohtmlclip1\0 1\clip_image004.gif[/IMG]

البعد الوجداني

بؤرة فعل الإبداع

[IMG]file:///E:\Users\ibtesam\AppData\Local\Temp\msohtmlclip1\0 1\clip_image005.gif[/IMG][IMG]file:///E:\Users\ibtesam\AppData\Local\Temp\msohtmlclip1\0 1\clip_image006.gif[/IMG][IMG]file:///E:\Users\ibtesam\AppData\Local\Temp\msohtmlclip1\0 1\clip_image007.gif[/IMG]البعد المزاجي


[IMG]file:///E:\Users\ibtesam\AppData\Local\Temp\msohtmlclip1\0 1\clip_image008.gif[/IMG]
البعد الاجتماعي

ويشمل البعد المعرفي عددا من العمليات النفسية مثل :ـ اليقظة , والإدراك , والتخطيط , والتذكر , والتداعي , والتخيل,والفهم,والاستدلال,والبداهة(الحدس),والإشراق ,وبعض القدرات الإبداعية(كالطلاقة والمرونة والأصالة وغيرها .............)
ويشمل الجانب المزاجي الدوافع والمعوقات,التوتر والقلق,اللذين يؤثران بشكل كبير في درجة الوثبات الذهنية,التي تشكل وحدات العمل المبدع شكلا ومضمونا’وتحمل الغموض واتخاذ القرار ,والتأهب والاندماج, والمثابرة وتحمل المتاعب0
أما البعد الاجتماعي فيشمل القدوة والتنشئة الاجتماعي: اللغة والسلوك الاجتماعي, الآخر وعلاقته بتقدم عملية الإبداع, والمجاراة والريادة0
أما البعد الوجداني فيتمثل في رغبة الفرد على التميز وابتكار الجديد وحبه لعمله وإخلاصه وتفانيه.
وتظهر هذه الأبعاد أثناء العملية الإبداعية ممتزجة مع بعضها البعض أو أن يطغى بعد على آخر لكن في النهاية لا بد من وجود هذه الأبعاد لكي نصل إلى الإبداع.
ولكن ما يهمنا هو أن أبعاد العملية الإبداعية إذا لم تتوفر قد تتحول إلى معوقات تقف في وجه الشخصية المبدعة , وإذا أردنا أن نطبق على معلم اللغة الإنجليزيةوإبداعه في تدريس هذه المادة في ضوء أراء زين العابدين درويش و مصري حنورة فسنخرج بهذه النتيجة:
[IMG]file:///E:\Users\ibtesam\AppData\Local\Temp\msohtmlclip1\0 1\clip_image009.gif[/IMG]

فالشكل يوضح بأن البعد الاجتماعي فد يكون معوق ومشجع في نفس الوقت, بمعنى إذا توفرت القدوة الصالحة للمعلم من قبل الموجه أو المدير أو زملائه أو أحد أقربائه فهذا سوف يدفعه إلى
إلى الإبداع...أما إذا كان لا توجد لدى المعلم القدوة الإيجابية والصالحة فسوف يظل المعلم حبيس التقليدية.
3- أهمية الإبداع بالنسبة للمجتمع :
أن الحاجة ماسة إلى ضرورة الاهتمام بالمجالات الإبداعية وتنمية القدرات المؤثرة فيها,والى ضرورة توجيه العملية التعليمية والتربوية نحو الهدف الذي تسعى العمليات التربوية إلى الوصول إليه وهو خلق وتكوين الإنسان المبدع والقادر على مواجهات تحديات العصر المتسم بطابع التقدم التقني, وبسرعة استحداث المخترعات , وبتجدد المعلومات بشكل أسرع من قدرتنا على استيعابها فنحن نعيش اليوم في عالم متصف بالتعقيد وبسرعة تغير المعلومات ومتطلبات العيش فيه، ولايمكن أن يتم التوفيق بين متطلبات العصر والمتغيرات المحيطة بالفرد دون أن يتسم سلوكه بالطابع الإبداعي وتزداد الحاجة إلى عقل الإنسان ونواتجه وتزداد الحاجة إلى من يستطيع أن يقدم حلولا جديدة لما يعانيه الإنسان من مشكلات ,حيث يحتاج المجتمع إلى الشخص المبدع الذي يقدم فكرا جديدا, لم يسبق تقديمه يساعد في تطوير الحياة التي نعيشها, وبعبارة أخرى يحتاج المجتمع إلى العقل المبدع أو العقل المبتكر حتى يساعده على الوصول إلى حياة افضل0000
فالعالم اليوم في أشد الحاجة إلى العقول المبدعة التي تسعى إلى إنتاج الجديد المتميز .
ويجب على المجتمع كله و بجميع مؤسساته أن يشكل المناخ العام الذي يساعد على تنمية روح الإبداع لدى الإداريين والمسئولين والمعلمين و التلاميذ,ويجب إن ترتبط أهداف السياسة التعليمية التي تقررها المؤسسات التربوية المختصة بالإبداع, وذلك من أجل إعداد الشخصية القادرة على مواجهة تحديات المستقبل والتي تساعد على مواجهة التحدي وإقامة المجتمع المنتج وتحقيق التنمية الشاملة.
ومن هنا جاءت ضرورة توفر المعلم المبدع في مدارسنا الذي يستطيع أن ينقل إبداعه إلى تلاميذه و أقرانه في آن واحد..المعلم الذي يستطيع أن ينقل طلبته من زمن التلقين وتلقي المعلومة إلى زمن المناقشة والحوار..المعلم الذي لا يألوا جهدا لإعداد تلاميذه لخوض معركة الحياة..
ولا بد من توفر المعلم المبدع في مدارس التعليم الثانوي باعتباره الحلقة التي تنقل التلاميذ إلى مرحلة العطاء والخوض في سوق العمل..وقد ارتأت الكثير من الدراسات التي قدمت في الندوة الوطنية حول تطوير التعليم الثانوي في مارس 2002 إلى ضرورة السعي إلى تطوير التعليم الثانوي وذلك من أجل تحسين وتجويد وإتقان الأداء في المواقف التعليمية. وفي ورقة عمل قدمت في إطار هذه الندوة بعنوان " تطوير التعليم الثانوي بين التحديات والطموح" للدكتور. مسعد ربيع عبدالله , رأى أن من أهم التحديات التي تواجه تطوير التعليم الثانوي هو المعلم نفسه ويتضح ذلك من خلال ضعف مستوى بعض الهيئات التدريسية وعدم قدرتها على الإبداع في ابتكار أساليب جديدة لنقل المعلومة إلى الطلاب, وأوصت هذه الورقة بضرورة إعادة النظر في برامج إعداد معلمي المرحلة الثانوية ليصبحوا أكثر تميزا وإبداعا في تدريسهم.
6- صفات الشخص المبدع بشكل عام والمعلم بشكل خاص:
لا بد للمبدع أن يتحلى بصفات معينة تمكنه من جعل إبداعه حقيقة ملموسة وواقع يحتذي به الآخرين , ومن ضمن هذه الصفات وهي على سبيل المثال لا الحصر:
أولا: الحساسية في تلمس المشكلات: وهذا يعني أن على المبدع أن يدرك المشكلات ويتحسسها أكثر من غيره ويسعى لإيجاد حلول لها في حين يرى الآخرون أن كل شيء على ما يرام. وإذا أردنا أن نطبق هذه الصفة على المعلم فمعنى ذلك أن يكون المعلم شديد الحساسية للمشكلات التي تواجهه في المدرسة وراغبا دائما لإيجاد الحلول المناسبة التي تساعده على حل تلك المشكلة والتغلب عليها.
ثانيا: الطلاقة : وهذا يعني أن يكون المبدع قادرا على إنتاج عدد كبير من الأفكار وبسرعة كبيرة و
لديه سرعة في إنتاج الكلمات وطلاقة وسهولة في التعبير عنها وصياغتها صياغة مفهومة . وبالتالي فالمعلم المبدع هو الذي يكون لديه القدرة على توليد الأفكار الجديدة التي تمكنه من الإبداع في طريقة التدريس والتقويم وغيرها , وكذلك يكون قادرا على التعبير عن هذه الأفكار بشكل يمكنه من إقناع الآخرين من مسئولين وموجهين ومديرين ومعلمين بأفكاره وقناعا ته.
ثالثا: المرونة : وهذا يعني أن المبدع لابد أن يتحلى بصفة المرونة التي تمكنه من تغيير زوايا التفكير والنظر في اتجاهات متعددة وبالتالي التخلص من القيود والمحدودية في التفكير. فالمعلم المبدع هو القادر على النظر إلى مشكلة معينة من زوايا عديدة تمكنه من إيجاد الحل المناسب لها ويكون غير مقيد بطريقة واحدة في التفكير والأداء بل لديه العديد من الأساليب التي تناسب كل موقف يواجهه.
رابعا: الأصالة: وتعني أن المبدع لديه القدرة على إنتاج الأفكار الجديدة المفيدة والعملية والتي يمكن أن تطبق. فليس من الإبداع أن يأتي الشخص بأفكار خيالية وغير منطقية و لا يمكن تطبيقها في الواقع. ومن هذا المنطلق فالمعلم المبدع هو المعلم القادر على توليد وإنتاج الأفكار التي يمكن أن تطبق في ظل واقع مدرسته وإمكانياتها وقدراتها.
خامسا:الذكاء: أثبتت الدراسات أن الذكاء العادي يكفي لإنتاج الإبداع . وهذا يعني أن كل معلم قادرا على الإبداع في مجال تخصصه والإتيان بأفكار إبداعية وجديدة.
ولكي يكون المعلم مبدعا لا بد كذلك أن يتحلى بصفات أخرى كالثقة بالنفس وبقدراتها, قوة العزيمة والإرادة , حب المغامرة , القدرة على تحمل المسؤولية, تعدد الميول والاتجاهات , القدرة على تكوين العلاقات الاجتماعية , القدرة على نقد الذات والتعرف
الى عيوبها, الإخلاص في العمل والحرص على الوصول إلى درجة الإتقان , المثابرة وعدم الاستسلام بسهولة , التجديد في الأساليب والابتعاد عن الروتين الممل , سعة الخيال , التفاؤل , الحزم وعدم التردد, والابتعاد عن التقليد الأعمى.
وهذه الصفات ليس من الصعب الوصول إليها لكن ما يحتاجه المعلم فقط هو الإصرار والرغبة في التميز والإبداع.
http://www.e-wahat.com/waha1/showquestion.php?faq=14&fldAuto=88

7- أهمية الإبداع في تدريس اللغة الإنجليزية:
تنبع أهمية الإبداع في تدريس في اللغة الإنجليزية من أهمية اللغة الإنجليزية في الوقت الحاضر, ويمكننا حصر أهمية اللغة الإنجليزية كما أوضحها الدكتور تركي الخالدي- عميد كلية الآداب بجامعة الاتحاد ــ رأس الخيمة في النقاط التالية:
أ – اللغة الإنجليزية أصبحت اللغة العالمية الأولى والأوسع انتشاراً في العالم .
ب – اللغة الإنجليزية هي لغة العصر الحديث .
جـ - اللغة الإنجليزية لغة العلوم والتكنولوجيا والبحث العلمي .
هـ - اللغة الإنجليزية لغة الاقتصاد والتجارة الإلكترونية والطيران .
و – اللغة الإنجليزية لغة الكمبيوتر والدراسة في الجامعات والمعاهد .
ز – اللغة الإنجليزية لغة السياحة والسفر .
وبما أن للغة الإنجليزية كل هذه الأهمية فهذا يعني أن لابد للمعلم الذي يعطي هذه المادة أن يتحلى بالإبداع في طرق التدريس لكي يمكن تلاميذه من تعلم هذه المادة والقدرة على اكتسابها. ومن هذا المنطلق لا بد لكل الأطراف من المساهمة في العملية التربوية التعليمية أن تقوم بواجبها وأن تتضافر الجهود من قبل هذه الأطراف لخلق الظروف المثالية المناسبة لتمكين المعلم من تدريس هذه اللغة عن طريق توفير الجو المناسب وحفز المعلمين على المبادرة في ابتكار الأساليب الجديدة في تدريسها بما يعود بالنفع والفائدة على المتعلم ومن ثم على مجمل الناتـــــــــــج التربوي المرغوب والمطلوب من أجيال المستقبل والتي تشكل عماد وروح هذه الأمـــــــــــــة ورصيدها الصعب والثمين في المستقبل. http://www.albayan.co.ae/albayan/2000/03/31/mhl/14.htm




. 1. مصري عبد الحميد حنورة: الإبداع والطريق إلى المستقبل , مستقبل التربية العربية , المجلد الأول : العدد الأول- يناير 1995 , ص 91[1]

2. فتحي عبد الرحمن جروان (2002 ) . الإبداع : مفهومه ـ معاييره ـ نظرياته ـ قياسه ـ تدريبه ـ مراحل العملية الإبداعية, ص 60

20 حسين عبد العزيز الدريني: الإبداع وتنميته , ندوة الإبداع والتعليم العام , المكز القومي للبحوث التربوية , القاهرة , 1991م , ص 58-93

[4] 3 ماجدة حين حن محمد " فعالية برنامج نشاط في الجغرافيا لتنمية التفكير الإبداعي لدى الطلاب المتفوقين بالمرحلة الثانوية" , رسالة دكتوراه, جامعة عين شمس , 1995م, ص 93-64.

المصدر: ملتقى شذرات


lu,rhj hf]hu lugl hggym hgk[gd.dm lk ,[im k/v hglugldk

__________________
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 03-16-2015, 11:23 PM
نفاع غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Mar 2015
المشاركات: 1
افتراضي جمييييل

تفيد معلمي اللغة الأنجليزية
رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

العلامات المرجعية

« علم الإجتماع الديني | الغياب المدرسي بالمرحلة الثانوية الأسباب والعــــوامل »

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ابداع ليس بعده ابداع صابرة شذرات إسلامية 1 06-11-2015 04:09 AM
نقابة المعلمين تنتزع جزء من مطالب المعلمين الأردنيين من خلال أسبوع من الإضراب Eng.Jordan الأردن اليوم 0 08-31-2014 09:04 AM
معوقات تدريس مواد العلوم الاجتماعية بالمرحلة الأساسية العليا (8-10) من وجهة نظر معلميها ومشرفيها Eng.Jordan بحوث ودراسات تربوية واجتماعية 0 03-05-2013 06:45 PM
الملعب الاولمبي الياباني ابداع لا مثيل له بتصميم عربي Eng.Jordan أخبار منوعة 0 11-30-2012 09:14 PM
معوقات الاتصال Eng.Jordan بحوث ودراسات تربوية واجتماعية 0 01-26-2012 12:40 PM

 

 

 
 

 

 
     
 

  sitemap  forummap

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 08:32 PM.

الاستايل الأصلي من تصميم استضافة لمسات


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Adsense Management by Losha
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع
جميع الحقوق محفوظة لـ موقع شذرات
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68