تذكرني !

 




شذرات

العودة   ملتقى شذرات > مكتبة شذرات الإلكترونية > بحوث ودراسات منوعة

بحوث ودراسات منوعة أوراق بحثية ودراسات علمية

الصور المدركة لدى الإفريقيين عن العرب من خلال اتجاهات الطلاب الإفريقيين بجامعة إفريقيا العالمية

بسم الله الرحمن الرحيم حمل الدراسة من المرفقات تمهيد : تتكون الصور الذهنية من خلال عمليات الإدراك الأساسية التي تتمثل في الإدراك العقلي والانفعال الوجداني ؛

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 11-15-2012, 07:13 PM
الصورة الرمزية Eng.Jordan
Eng.Jordan غير متواجد حالياً
إدارة الموقع
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: الأردن
المشاركات: 20,418
افتراضي الصور المدركة لدى الإفريقيين عن العرب من خلال اتجاهات الطلاب الإفريقيين بجامعة إفريقيا العالمية

بسم الله الرحمن الرحيم


حمل الدراسة من المرفقات

تمهيد :
تتكون الصور الذهنية من خلال عمليات الإدراك الأساسية التي تتمثل في الإدراك العقلي والانفعال الوجداني ؛ ثم تصبح نزوعا سلوكيا الأمر الذي يجعل الاتجاهات النفسية تعبيراً طبيعيا لها .
ولأجل هذا الترابط ، تسعى هذه الدراسة لاستجلاء الصورة الذهنية للعربي عند الإفريقيين من خلال دراسة اتجاهات الشباب الإفريقي فى مستوى التعليم الجامعي ، ولما كان طلاب جامعة إفريقيا العالمية بالخرطوم يمثلون أكبر تجمع متنوع للشباب الإفريقي فى المستوى الجامعي– حيث يمثلون مجموعات عرقية مختلفة وثقافات متباينة تأتي من أكثر من أربعين دولة إفريقية ، فقد شجع ذلك على اتخاذهم مجتمعا للدراسة .

أهمية الدراسة :
تنبع أهمية هذه الدراسة من الصلات والروابط التاريخية والدينية والجغرافية السياسية بين العرب والافريقيين التى فصّلت فى الإطار النظري والدراسات السابقة فى هذا البحث . ومما يزيد من أهمية الدراسة أن حوالي 23% من سكان القارة هم من الدول العربية ، وبذلك فهم جزء لا يتجزأ من الاتحاد الإفريقي الذي يسعى لتوحيد القارة ويعمل على نهضتها . كما أن هناك دعوة جديرة بالاهتمام لتوحيد إفريقيا مع الجزيرة العربية تنادى بإعادة الصلات والروابط القديمة بين القارة الإفريقية والجزيرة العربية اللتين كانتا جزءاً واحداً قبل بضعة ملايين من السنين عندما حدث الانفلاق الجيولوجي الذي نتج عنه البحر الأحمر ، وقد سمى فكرتها افريبياAfrabia ( المزروعي ، الكتاب الأول :123) .
كل ذلك يدعو إلى التنسيق والتعاون والتكامل الاقتصادي والسياسي والتعليمي بين الدول العربية والإفريقية . ولا يتحقق ذلك إلا إذا كانت هناك ثقة متبادلة بين شعوب هذه المنطقة .
كما تكمن أهمية الدراسة من أن هناك محاولات غربية لتشويه صورة العربي فى الذهنية الإفريقية تهدف إلى بذر أسباب التنافر والكراهية بين شعوب المنطقتين .
وتكتسب الدراسة أهميتها كذلك من ضرورة معرفة الصورة الذهنية للعربي فى عقل الإفريقي تمهيداً لتصحيح هذه الصورة السالبة ليحدث التكامل والتنسيق والتعاون بين دولها وشعوبها وصولاً لنهضة القارة وتقدمها وجعلها قوة فاعلة فى المحافل الدولية .
وتنبع أهمية الدراسة أيضاً من دواع دينية حيث إن الإسلام هو الأكبر أتباعاًً فى افريقيا - مقارناً بالأديان الأخرى -، وعملاً بنهج الإسلام ودعوته إلى إشاعة روح التعاون والمحبة بين أتباعه وأتباع الديانات السماوية الأخرى .

هدف الدراسة:
تهدف هذه الدراسة للوقوف على الصورة الذهنية للإفريقيين عن العرب من خلال دراسة اتجاهات الشباب الإفريقي فى المستوى الجامعي لمعرفة دور المنهج التعليمي ، ومؤسسات التنشئة الاجتماعية الأخرى في رسم تلك الصورة .

مشكلة الدراسة :
تتركز مشكلة هذه الدراسة في معرفة السمة العامة لدى اتجاهات الطلاب الإفريقيين بجامعة إفريقيا العالمية نحو العرب والصور التي ارتسمت في أذهانهم من خلال مؤسسات التنشئة الاجتماعية بما فيها المناهج الدراسية التي خضعوا لها في بلدانهم ومقدرة مناهج جامعة إفريقيا العالمية على تعزيز الصورة الموجبة ومحو الصورة السالبة ، على الرغم من أن الكثير من المؤثرات الإعلامية لاتزال تلاحقهم لترسيخ الصورة السالبة للعرب فى ذهن الإفريقي

فروض الدراسة :
تفترض الدراسة:
1- الفرض الأول :
أن اتجاهات الأفارقة نحو العرب محايدة كما يراها طلاب جامعة إفريقيا العالمية من الأفارقة . ويمكن صياغة هذا الفرض فى الفروض الفرعية التالية :
1-1 تعكس مناهج التعليم العام فى الدول الإفريقية صورة محايدة لأفراد العينة .
1-2 أن اتجاهات الأفارقة نحو الذات الاجتماعية للعرب محايدة من وجهة نظر أفراد العينة
1-3 أن اتجاهات الأفارقة نحو النظم والممارسات السياسية فى البلاد العربية محايدة كما تبرزها استجابات المفحوصين .
1-4 أن اتجاهات الأفارقة نحو سمة التدين عند العرب محايدة حسب رأي أفراد العينة .
1-5 أن اتجاهات الأفارقة نحو العرب محايدة فى المحاور مجتمعة حسب رأي أفراد العينة


2- الفرض الثاني:
أن اتجاهات الذكور والإناث الأفارقة محايدة نحو العرب ، وللتحقق من صحة هذا الفرض يمكن صياغته فى الفروض الفرعية التالية:
2-1 أن اتجاهات الذكور والإناث نحو العرب محايدة كما تعكسها المناهج الدراسية.
2-2 أن اتجاهات الذكور والإناث محايدة نحو الذات الاجتماعية للعرب .
2-3 أن اتجاهات الذكور والإناث محايدة نحو النظم والممارسات السياسية فى الدول العربية .
2-4 أن اتجاهات الذكور والإناث محايدة نحو سمة التدين عند العرب .
2-5 اتجاهات الذكور والإناث الأفارقة محايدة نحو العرب فى محاور الاستبانة مجتمعة .
2-6 لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين اتجاهات الذكور والإناث الأفارقة نحو العرب كما يراها أفراد العينة .

3- الفرض الثالث :
أن اتجاهات الأفارقة محايدة نحو العرب بغض النظر عن المستوى الدراسي حسب استجابات المفحوصين . وصيغ هذا الفرض فى الفروض الآتية:
3-1 أن إتجاهات طلاب الفرقة الأولى والرابعة محايدة نحو العرب كما تعكسها المناهج الدراسية.
3-2 أن اتجاهات طلاب الفرقة الأولى والرابعة محايدة نحو الذات الاجتماعية للعرب .
3-3 أن اتجاهات طلاب الفرقة الأولى والرابعة محايدة نحو النظم والممارسات السياسية فى البلاد العربية.
4-3 أن اتجاهات طلاب الفرقة الأولى والرابعة محايدة نحو سمة التدين عند العرب .
3-5 أن اتجاهات الأفارقة محايدة نحو العرب فى محاور الاستبانة مجتمعة حسب استجابات أفراد العينة من الفرقتين الأولى والرابعة .
3-6 لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية فى أذهان الأفارقة نحو العرب تبعاً لمتغير المستوى الدراسي.

4- الفرض الرابع :
لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية فى اتجاهات الأفارقة نحو العرب تعزى لمتغير الأقليم كما يراها المفحوصون من جامعة إفريقيا العالمية ، ويناقش هذا الفرض فى شكل فروض فرعية كما يلي :
4-1 اتجاهات الأفارقة نحو العرب محايدة لأفراد العينة فى جميع الأقاليم كما تعكسها المناهج .
4-2 اتجاهات الأفارقة نحو الذات الاجتماعية للعرب محايدة فى الأقاليم الأربعة كما تعكسها استجابات المفحوصين .
4-3 اتجاهات الإفريقيين محايدة نحو النظم والممارسات السياسية للعرب فى الأقاليم الأربعة كما تعكسها استجابات المفحوصين .
4-4 اتجاهات الإفريقيين محايدة نحو سمة تدين العرب فى الأقاليم الأربعة كما تعكسها استجابات أفراد العينة .
4-5 أن الاتجاه العام للإفريقيين محايد نحو العرب فى الأقاليم الأربعة كما تعكسها محاور الاستبانة مجتمعة حسب استجابات أفراد العينة .
4-6 لاتوجد فروق ذات دلالة إحصائية بين اتجاهات الإفريقيين نحو العرب تبعاً لمتغير الإقليم .

5- الفرض الخامس :
لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية فى اتجاهات الأفارقة نحو العرب تعزى لمتغير الثقافة حسب استجابات أفراد العينة. وقد تفرع عن هذا الفرض الآتي :
5-1 اتجاهات الأفارقة نحو العرب محايدة كما تعكسها المناهج حسب رأي المفحوصين المنتمين للثقافات المختلفة .
5-2 اتجاهات الأفارقة نحو الذات الاجتماعية عند العرب محايدة فى رأي المفحوصين المنتمين إلى الثقافات المختلفة.
5-3 اتجاهات الأفارقة نحو النظم والممارسات السياسية عند العرب محايدة فى رأي أفراد العينة المنتمين إلى الثقافات المختلفة .
5-4 أن اتجاهات الأفارقة نحو سمة التدين محايدة عند العرب فى رأي المفحوصين المنتمين إلى الثقافات المختلفة .
5-5 هذا الفرض ينص على أن الاتجاه العام للأفارقة محايد نحو العرب فى رأي المفحوصين المنتمين إلى الثقافات المختلفة كما تعكسها المحاور الأربعة مجتمعة .
5-6 لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين أفراد العينة تعزى لمتغير الثقافة .


6- الفرض السادس :
هذا الفرض يتعلق بمصدر الكتب الدراسية التى درسها المفحوص فى مرحلة التعليم العام ؛ فقد طلب من كل واحد أن يؤشر على خيار واحد من بين الخيارات الأربعة وهي : وطنية ، أوروبية ،عربية ،مختلطة ، والأخيرة تعني استعمال أكثر من مصدر فى الكتب الدراسية .

صياغة الفرض :
تفترض الدراسة أن اتجاهات الأفارقة نحو العرب محايدة من وجهة نظر أفراد العينة بغض النظر عن مصدر الكتب المدرسية التى درسوا بها فى مرحلة التعليم العام فى بلادهم . وذلك كما تعكسها محاور الاستبانة . وللتحقق من صحة هذا الفرض صيغ فى فروض فرعية على النحو التالي :
6-1 اتجاهات الأفارقة نحو العرب محايدة كما تعكسها المناهج حسب رأي المفحوصين تبعاً لمصدر الكتب التى درسوا بها .
6-2 اتجاهات الأفارقة محايدة نحو العرب كما يعكسها المحور الاجتماعي حسب رأي المفحوصين تبعاً لمصدر الكتب الدراسية التى درس بها أفراد العينة .
6-3 اتجاهات الأفارقة محايدة نحو العرب كما يعكسها المحور السياسي من وجهة نظر أفراد العينة تبعاً لمصدر الكتب الدراسية التى درسوا بها .
6-4 اتجاهات الأفارقة نحو العرب محايدة كما يعكسها المحور الدينى للمفحوصين حسب مصدر الكتب التى درسوا بها .
6-5 أن اتجاهات أفراد العينة محايدة نحو العرب لكل الدارسين بكل أنواع الكتب المدرسية المذكورة وذلك كما تعكسه محاور الاستبانة مجتمعة.
6-6 : لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين اتجاهات أفراد العينة الدارسين بأنواع الكتب الأربعة.

أدوات الدراسة :
بالإضافة للملاحظة والمعايشة التي مارسها الباحثون مع مجتمع البحث والمقابلات التي أجريت ، فقد صمم فريق البحث استبانة لقياس اتجاهات آراء العينة نحو العرب ، استخدم الباحثون في البداية استيضاحاً مفتوحاً لعينة عشوائية محدودة من الطلاب عن ملامح الصورة الذهنية للعربي في مخيلتهم حيث طلب اليهم كتابة أهم الصفات التي يتسم بها العربي ، وبعد جمع آراء الطلاب حول العربي ، صنفت هذه الآراء في أبعاد مختلفة : سياسية ، واقتصادية واجتماعية، ودينية، وثقافية، وبعد ذلك عكف الباحثون على تصنيف هذه الرؤى فأدمج الاقتصادي في السياسي والثقافي في الديني فأصبح لديهم ثلاثة محاور رئيسة هي المحور الاجتماعي والسياسي والديني ، ثم أضيف لها محور المناهج وفى هذا المحور طلب من المفحوص أن تكون استجابته ممثلة لما تعكسه الكتب المدرسية من صور سالبة أو موجبة وهي لا تمثل بالضرورة رأي المفحوص
وصُدّرت الاستبانة بمجموعة مـن البيانات الأوليـة التي تتصـل بمتغيـرات الدراسة: ( الوطن الذي على أساسه يتحدد الإقليم و الثقافة ، ونوع التعليم الذي تلقاه المفحوص ، ونوع المفحوص ذكر أم أنثى ، و المستوى الدراسي واللغة الرسمية في بلده ، وأسئلة أخرى لها دلالات لدى الباحثين . وبنيت الاستجابة لمفردات الاستبانة على مدرج ليكرت الخماسي الذي يتدرج من : ( أوافق تماماً ، إلى أوافق إلى غير متأكد ، لا أوافق ، لا أوافق مطلقاً والدرجات على التوالي هى 1،2،3،4،5 ) هذا بالنسبة للاستجابة التى تدل على الصفات الموجبة أو المرغوبة . أما التدرج بالنسبة للاستجابات السالبة فتكون درجاتها على العكس وهى للعبارة أوافق تماماً وتنتهي متدرجة إلى (5) لعبارة لأ أوافق مطلقاً. وفى هذا السلم فى هذه الدراسات تعتبر الدرجة 3 هى الاستجابة المحايدة أى أن الصفات الواردة فى العبارات تتساوى فيها السالبة والموجبة .

الصدق الظاهري للاستبانة :

وزعت الاستبانة بعد صياغتها على مجموعة من أساتذة الدراسات الاجتماعية والنفسية والتربوية الذين قاموا بحذف وإعادة صياغة وإضافة بعض العبارات ، فاستقرت الاستبانة على سبعة وستين عبارة تفصيلها كما يلي : خمس عشرة عبارة في محور التعليم ، وتسع عشرة عبارة في المحور الاجتماعي ، وثماني عشرة عبارة في المحور السياسي ، وخمس عشرة عبارة في المحور الديني.

ثبات الاستبانة:

حسب ثبات الاستبانة عن طريق التجزئية النصفية ببرنامج الحاسوب SPSS ومعادلة ألفا كرنباخ فجاءت النتيجة كما فى الجدول رقم (1)
جدول رقم (1) ثبات وصدق الاستبانة
الرقم
المحور
عدد المفردات
الثبات
الصدق
1
المناهج
15
0.69
0.83
2
الاجتماعي
19
0.68
0.82
3
السياسي
18
0.71
0.84
4
الديني
15
0.72
0.85
5
الاستبانة كاملة
67
0.84
0.90
لقد حرص الباحثون على حساب ثبات وصدق كل محور على حدة لأن تحليل النتائج يدخل فيه أثر كل محور على حدة . مما يتطلب معرفة ثبات كل محور للتأكد من صحة النتائج المعتمدة على المحور . وسبب انخفاض الثبات فى كل محور عن الثبات فى الاستبانة راجع كما هو معلوم إلى عدد مفردات المحور . هذا إذا أبقيت المتغيرات الأخرى ثابتة.

مجتمع الدراسة وعينته :

اختار الباحثون طلاب جامعة إفريقيا العالمية من الأفارقة مجتمعاً للدراسة ، وذلك لأن جامعة إفريقيا العالمية تضم طلابا من أكثر من ثلاثين دولة إفريقية. وهم يزيدون على ثلاثة آلاف طالب افريقي ، ويمنح هذا التنوع سانحة جيدة لتعميم نتائج البحث على بقية الأقطار الإفريقية الغائبة عن قائمة الجامعة ، ويعتبر هذا مجتمع مثالي للدراسات عبر الثقافية (Cross- Cultural)، فعلى حسب علم الباحثين يندر وجود مجتمع شبابي إفريقي بهذا التعدد يصلح لمثل هذه الدراسة . ولم تتضمن العينة الطلاب السودانيين للظروف السياسية التى تمر بها البلاد مراعاة لموضوعية البحث . وروعي فى اختيار العينة أيضاً أن تتضمن طلاباً وطالبات من الأقطار لتمثيل الأقاليم المختلفة والمساقات التعليمية المختلفة : على المستوى الجامعي, ولم تتضمن العينة طلاباً من الدراسات العليا لضمان التجانس.

تعريف مختصر بجامعة إفريقيا العالمية :






حمل الدراسة من المرفقات

المصدر: ملتقى شذرات


hgw,v hgl]v;m g]n hgYtvdrddk uk hguvf lk oghg hj[hihj hg'ghf f[hlum Ytvdrdh hguhgldm

الملفات المرفقة
نوع الملف: doc 009.doc‏ (629.5 كيلوبايت, المشاهدات 9)
__________________
رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

العلامات المرجعية

« دور المشاركة الشعبية في التنمية المستديمة في المجتمعات المحلية الريفية في إفريقيا | قراءة في كتاب " الأصول العربية للهجة دارفور العامية ( القروية ) للدكتور/إبراهيم إسحق »

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اتجاهات أعضاء هيئة التدريس بكلية التربية بجامعة الملك سعود نحو أساليب وطرق تقويم أدائهم Eng.Jordan بحوث ودراسات تربوية واجتماعية 1 03-16-2016 02:26 AM
على الطلاب العرب دراسة الهولوكوست عبدالناصر محمود أخبار الكيان الصهيوني 0 04-14-2015 06:58 AM
حملة لدعم الطلاب المسلمين بجامعة هارفارد عبدالناصر محمود المسلمون حول العالم 0 04-25-2014 07:56 AM
ازدواجية الغرب في إفريقيا الوسطى عبدالناصر محمود مقالات وتحليلات مختارة 0 02-09-2014 08:35 AM
تنمية اتجاهات الوعي المعلوماتي الرقمي لدى أعضاء هيئة التدريس بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية Eng.Jordan بحوث ودراسات منوعة 0 12-30-2012 02:08 PM

 

 

 
 

 

 
     
 

  sitemap  forummap

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 02:06 AM.

الاستايل الأصلي من تصميم استضافة لمسات


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Adsense Management by Losha
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع
جميع الحقوق محفوظة لـ موقع شذرات
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68