تذكرني !

 





الأعشاب والطب الطبيعي صحة الإنسان ، العلاج الطبيعي ، العلاج بالإعشاب

الأدوية المفردة من كتاب القانون لابن سينا

الفصل الأول حرف الألف إكليل الملك‏. ‏الماهية‏:‏ هو زهر نبات تبني اللون هلالي الشكل فيه مع تخلخله صلابة ما وقد يكون منه أبيض وقد يكون منه أصفر‏.‏قال ‏"‏

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 11-18-2012, 11:28 PM
الصورة الرمزية Eng.Jordan
Eng.Jordan غير متواجد حالياً
إدارة الموقع
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: الأردن
المشاركات: 20,419
افتراضي الأدوية المفردة من كتاب القانون لابن سينا

الفصل الأول حرف الألف

إكليل الملك‏.
‏الماهية‏:‏ هو زهر نبات تبني اللون هلالي الشكل فيه مع تخلخله صلابة ما وقد يكون منه أبيض وقد يكون منه أصفر‏.‏قال ‏"‏ ديسقوريدوس ‏"‏‏:‏ من الناس من يسميه إيسقيفون وهو حشيش يابس كثير الأغصان ذوات أربع زوايا إلى البياض مائل وله ورق شبيه بورق السفرجل لكنه إلى الطول مائل وهو خشن خشونة يسيرة وله زغب ولونه إلى البياض ينبت في مواضع خشنة‏.‏الاختيار‏:‏ أجوده ما هو أصلب ولونه إلى البياض قليلاً وطعمه أمرّ ورائحته أظهر‏.‏
قال ‏"‏ ديسقوريدوس ‏"‏‏:‏ أجوده ما فيه زعفرانية لون وهو أذكى رائحة وأن كانت رائحة نوعه في الأصل ضعيفة وأن يكون لونه لون الحلبة‏.‏
الطبع‏:‏ حار في الأولى يابس فيها وبالجملة هو مركب وحرارته أغلب من برودته‏.‏
قال ‏"‏ بديغورس ‏"‏‏:‏ هو معتدل في الحرارة والبرودة‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ فيه قبض يسير مع تحليل وبسبب ذلك ينضج‏.‏
قال ‏"‏ بديغورس ‏"‏‏:‏ هو مذيب للفضول بالخاصية‏.‏
قالوا‏:‏ وعصارته مع الميبختج تسكن الأوجاع وهو محلل ملطّف مقو للأعضاء‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ ينفع من الأورام الحارة والصلبة وخصوصاً مع الميبختج وأيضاً مخلوطاً ببياض الجراح والقروح‏:‏ ينفع من القروح الرطبة وخصوصاً من الشهدية مطلى بالماء أو شيء من المجفّفات يقرن به مثل العفص والطين الجفيف والعدس‏.‏أعضاء الرأس‏:‏ ينفع من أورام الأذنين ويسكن وجعهما ضماداًَ بالميبختج وسائر ما قيل وقطوراً فيهما من عصارته ونفعه من الوجع أعجل ويتخذ منه النطول فيسكّن الصداع‏.‏
أعضاه العين‏:‏ ينفع من أورام العينين ضماداً بالميبختج وبما قيل معه‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ ينفع من أورأم المقعدة والانثيين ضماداً بالميبختج وبما قيل معه مطبوخاً بالشراب وماء طبيخ قضبانه وورقه إذا شرب يدرّ البول ويدرّ الطصث ويخرج الأجنة ويستحم بماء طبيخه ويسكن الحكة العارضة في الخصيتين‏.‏

أنيسون‏:‏
الماهية‏:‏ هو بزر الرازيانج الرومي وهو أقل حرافة من النبطي وفيه حلاوة وهو خير من النبطي‏.‏
الطبع‏:‏ قال ‏"‏ جالينوس ‏"‏‏:‏ هو حار في الثانية يابس في الثالثة وقال كلاهما في الثالثة‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ مفتح مع قبض يسير مسكن للأوجاع معرق محلّل للرياح وخصوصاٌ إن قلي وفيه حدة يقارب بها الأدوية المحرقة‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ إن تُبخر به واستنشق بخاره سكَن الصداع والدوار وإن سُحق وخُلط بدهن الورد وقطر في الأذن أبرأ ما يعرض في باطنها من صدع عن صدمة أو ضربة ولأوجاعهما أيضاً‏.‏
أعضاء العين‏:‏ ينفع من السبل المزمن‏.‏
أعضاء النفس والصدر‏:‏ يدر اللبن‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ يقطع العطش الكائن عن الرطوبات البورقية وينفع من سدد الكبد والطحال من الرطوبات‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يدر البول والطمث الأبيض وينقّي الرحم عن سيلان الرطوبات بيض محرك للباه وربما عقل البطن ويعينه عليه إدراره ويفتح سدد الكلي والمثانة الرحم‏.‏
الحميّات‏:‏ ينفع من العتيقة‏.‏
السموم‏:‏ يدفع ضرر السموم والهوام والشربة التامة مفرداً نصف درهم إصلاحه الرازيانج‏.‏

أفسنتين‏:‏ الماهية‏:‏ حشيشة تشبه ورق السعتر وفيه مرارة وقبض وحرافة‏.‏
قال حنين‏:‏ الأفسنتين أنواع منه خراساني ومشرقي ومجلوب من جبل اللكام وسوسي وطرسوسي‏.‏
وقال غيره من المتقدمين‏:‏ أصنافه خمسة السوسي والطرسوسي والنبطي والخراساني والرومي‏.‏
وفي النبطي عطرية وبالجملة ففيه جوهر أرضي به يقبض وجوهر لطيف به يسهل ويفتح وهو من أصناف الشيح ولذلك يسمّيه بعض الحكماء الشيخ الرومي‏.‏
وعصارته أقوى من ورقه وهو في قياس عصارة الأفراسيون‏.‏
الاختيار‏:‏ أجوده السوسي والطرسوسي عنبري اللون صبريّ الرائحه عند الفرك‏.‏
الطبع‏:‏ حار في الأول يابس في الثالثة وعصارته أمرّ وقال بعضهم يابس في الثانية وهو الأصح‏.‏
الأْفعال والخواص‏:‏ مفتّح قابض وقبضه أقوى من حرارته والنبطي أشدّ قبضاً وأقل حرارة فلذلك لا يسهّل البلغم ولو في المعدة ولا ينتفع به في ذلك وفيه تحليل أيضاً ومن خواصه أنه يمنع الثياب عن التسوس وفساد الهوام ويمنع المداد عن التغيّر والكاغد عن القرض‏.‏
الزينة‏:‏ يحسن اللون وينفع من داء الثعلب وداء الحية ويزيل الآثار البنفسجية تحت العين وغيره‏.‏
الجراح والأورام والبثور‏:‏ ينفع من الصلابات الباطنة ضماداً ومشروبأ‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ يجفّف الرأس وعصارته تصدع لكن أظن أن ذلك لمضرّته المعدة وبخار طبيخه ينفع من وجع الأذن وإذا شرب قبل الشراب ينفع من الخمار وإذا ضمَد به داخل الحنك ينفع من الخناق الباطن وينفع من أورام خلف الأذنين وينفع من وجع الأذن ومن رطوبات الأذن وينفع من السكتة شراباً بالعسل‏.‏
أعضاء العين‏:‏ ينفع من الرمد العتيق خصوصاً النبطي إذا ضُمِّد به ما تحت العين ومن الغشاوة وإن اتخذ منه ضماد بالميبختج سكَن ضربان العين وورمها وينفع من الودقة فيها‏.‏
أعضاء النفس‏:‏ شرابه ينفع من التمدد تحت الشراسيف‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ يردّ الشهوة وهو دواء جيد عجيب لها إذا شرب طبيخه وعصارته عشرة أيام كل يوم ثلاث بولوسات‏.‏
وشرابه يقوي المعدة ويفعل الأفعال الآخرى وينفع من اليرقان وخصوصاً إن شربت عصارته عشرة أيام كل يوم ثلاث أواق‏.‏
وينفع من الاستسقاء وكذلك ضماداً مع التين والنطرون ودقيق الشيلم وهو ضماد الطحال أيضاً‏.‏
وقد يضمد لها به مع التين ودقيق السوسن ونطرون ويقتل الديدان خصوصاً إذا طبخ مع عدس أو أرز وعصارته رديئة للمعدة وحشيشه أيضاً ضارّ لفم المعدة خاصة لملوحته ما خلا النبطي‏.‏
وإذا خلط بالسنبل نفع من نفخ المعدة والبطن ويضمد به الكبد والمعدة والخاصرة فينفع من وجعها للكبد والخاصرة فبدهن الحناء قيروطياً وللمعدة فبدهن الورد أو مخلوطاً بالورد وينفع من صلابتها‏.‏
أعضاء النفص‏:‏ مدر للبول وللطمث قوي لا سيما حمولاً مع ماء العسل ويسهل الصفراء ولا ينتفع به في البلغم ولا الواقف في المعي والشربة منقوعاً أو مطبوخاً من خمسة دراهم إلى سبعة وبحاله إلى درهمين وشرب شرابه أيضاً ينفع من البواسير والشقاق في المقعدة وإذا طبخ وحده أو بالأرز وشرب بالعسل قتل الديدان مع إسهال للبطن خفيف وكذلك إذا طبخ بالعدس وشرابه يفعل جميع ذلك وينقّي العروق من الخلط المراري والمائي يدره‏.‏
الحميات‏:‏ ينفع من العتيقة وخصوصاً عصارته مع عصارة الغافت‏.‏
السموم‏:‏ ينفع من نهش التنين البحري والعقرب ونهشة موغالي ومن الشوكران بالشراب ومن خنق الفطر خصوصاً إذا شرب بالخل ورشه يمنع البق وإذا بل بمائه المداد لم تقرض الفأرة الكتاب‏.‏
الابدال‏:‏ بدله مثله جعدة أو شيح أو مني وفي تقوية المعدة مثله أسارون مع نصف وزنه هليلج‏.‏

آس‏:‏ الماهية‏:‏ الآس معروف وفيه مرارة مع عفوصة وحلاوة وبرودة لعفوصته وبنكه أقوى ويفرض بنكه بشراب عفص وفيه جوهر أرضيّ وجوهر لطيف يسير وبنكه هو شيء على ساقه في الاختيار‏:‏ أفواه الذي يضرب إلى السواد لا سيما الخسرواني المستدير الورق لا سيما الجبلي من جميعه‏.‏
وأجود زهره الأبيض وعصارة الورق‏.‏
وعصاره الثمر أجود وإذا عتقت عصارته ضعفت وتكرجت ويجب أن تقرص‏.‏
الطبع‏:‏ فيه حرارة لطيفة والغالب عليه البرد وقبضه أكثر من برده ويشبه أن يكون برده في الأولى ويبسه في حدود الثانية‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ يحبس الإسهال والعرق وكل نزف وكل سيلان إلى عضو وإذا تدلك به في الحمام قوّى البدن ونشّف الرطوبات التي تحت الجلد ونطول طبيخه على العظام يسرع جبرها وحراقته بدل التوتيا في تطييب رائحة البدن وهو ينفع من كل نزف لطوخاً وضماداً ومشروباً وكذلك ربه ورُبّ ثمرته‏.‏
وقبضه أقوى من تبريده وتغذيته قليلة وليس في الأشربة ما يعقل وينفع من أوجاع الرئة والسعال غير شرابه‏.‏
الزَينة‏:‏ دهنه وعصارته وطبيخه يقوي أصول الشعر ويمنع التساقط ويطيله ويسوده وخصوصاً حبّه وطبيخ حبه في الزبد يمنع العرق ويصدلح سحج العرق‏.‏
وورقة اليابس يمنع صنان الآباط والمغابن ورماده بدل التوتيا وينقّي الكلف والنمش ويجلو البهق‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ يسكن الأورام الحارة والحمرة والنملة والبثور والقروح وما كان على الكفين وحرق النار بالزيت وكذلك شرابه وورقه يضمد به بعد تخبيصه بزيت وخمر وكذلك دهنه والمراهم المتخذة من دهنه وينفع يابسه إذا ذر على الداحس وكذلك القيروطي المتّخذ منه‏.‏
وإذا طبخت أيضاً ثمرته بالشراب واتخذت ضماداً أبرأت القروح التي في الكفين والقدمين وحرق النار ويمنعه عن التنفط وكذلك رماده بالقيروطي‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ يوافق التضميد بثمرته مطبوخة بالشراب من استرخاء المفاصل‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ يحبس الرعاف ويجلو الحزاز ويجفف قروح الرأس وقروح الأذن وقيحها إذا قطر من مائه وينفع شرابه من استرخاء اللثة‏.‏
وورقه إذا طبخ بالشراب وضمّد به سكن الصداع الشديد‏.‏
وشرابه إذا شرب قبل النبيذ منع الخمار‏.‏
أعضاء العين‏:‏ يسكن الرمد والجحوظ وإذا طبخ مع سويق الشعير أبرأ أورامها ورماده يدخل في أدوية الظفرة‏.‏
أعضاء النفس والصدر‏:‏ يقوي القلب ويذهب الخفقان وتمنع ثمرته من السعال بحلاوته ويعقل بطن صاحبه إن كانت مسهّلة بقبضه وتنفع ثمرته من نفث الدم وأيضاً ربه في كذلك‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ يقوي المعدة خصوصاً ربه وحبه يمنع سيلان الفضول إلى المعدة‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ عصارة ثمرته مدرة وهو نفسه يمنع حرقة البول وحرقة المثانة وهو جيد في منع مرور الحيض‏.‏
وماؤه يعقل الطبيعة ويحبس الإسهال المراري طلاء والسوداوي ومع دهن الحلّ يعصر البلغم فيسهله‏.‏
وطبيخ ثمرته من سيلان رطوباته الرحم وينفع بتضميده البواسير وينفع من ورم الخصية وطبيخه ينفع من خروج المقعدة والرحم‏.‏
السموم‏:‏ ينفع من عضلة الرتيلاء وكذلك ثمرته إذا شربت بشراب وكذلك من لسع العقرب‏.‏
أقاقيا‏:‏ الماهة‏:‏ هو عصارة القَرظ يجفف ثم يقرص وفيه لذع بالغسل لأنه مركب من جوهر أرضي قابض وجوهر لطيف منه لذعه ويبطل بالغسل وبحدته يغوص ويبرد‏.‏
قال ديسقوريدوس‏:‏ هو شجرة الأقاقية تنبت بمصر وغير مصر ذات شوك وشوكها غير قائم وكذلك أغصانها ولها زهر أبيض وثمر مثل الترمس أبيض في غلف وتجمع الأقاقيا وتعمل عصارته بأن يدق ورقه مع ثمره وتخرج عصارتهما‏.‏
ومن الناس من يحتال بأن يسحق بالماء ويصب عنه الذي يطفو ولا يزال يفعل ذلك حتى يظهر الماء نقياً ثم إنه يجعله أقراصاً ويؤخذ في الأدوية‏.‏
الاختيار‏:‏ أجوده الطتب الرائحة الأخضر الضارب إلى السواد الرزين الصلب‏.‏
الطبع‏:‏ المغسول منه بارد يجفف في الثانية وغير مغسول بارد في الأولى ويبسه في حدود الثالثة‏.‏
الزينة‏:‏ يسود الشعر ويحسن اللون وينفع من الشقاق العارض من البرد‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ ينفع من جميع ما ذكر للآس وينفع من الداحس ومع بياض البيض على حرق النار والأورام الحارة‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ يمنع استرخاء المفاصل‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ ينفع من قروح الفم‏.‏
أعضاء العين‏:‏ يقوي البصر ويلطّفه ولا يصلح للعين منه إلا المضري ويسكن الرمد أيضاً والحمرة التي تعرض فيها ويدخل في أدوية الظفرة‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يعقل الطبيعة مشروباً وحقنه وضماداً وينفع من السحج والإسهال الدموي ويقطع سيلان الرحم ويرد نتوء المقعدة ونتوء الرحم وينفع من استرخائهما‏.‏

أشقيل‏:‏ الماهية‏:‏ هو بصل الفار سمي بذلك لأنه يقتل الفار وهو حريف قوي‏.‏
وقال قوم‏:‏ هو العنصل والشي والطبخ يكسر قوّته وصورة مشوّيه صورة قديد الخوخ ولونه أصفر إلى البياض ومنه جنس سمي قتال‏.‏
وظن بعضهم أنه البلبوس لأدنى علامة وجدها وقد أخطأ‏.‏
الاختيار‏:‏ جيّده قرنيّ اللون ذو بريق في طعمه حلاوة مع الحدّة والمرارة‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ محلل جذاب للدم إلى ظاهو لعضو وللفضول محرق مقرح ملطف جداً للكيموسات الغليظة مقطّع بقوة فوق قوة تسخينه وخله يقوي البدن الضعيف ويفيد الصحة‏.‏
الزينة‏:‏ يقلع الثآليل طلاء ومع الزيت والرايتيانج وينبت الشعر في داء الثعلب وداء الحية طلاء ودلوكاً وشقاق العقب خصوصاً وسط نيه وخله يحسن اللون‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ يجفف القروح الظاهرة ويضر قروح الأحشاء مأكولاً ويقرح دلكاً‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ يضر العصب السليم يسيراً مع نفعه من أوجاع العصب والمفاصل والفالج وعرق النساء خاصة وكذلك خله وشرابه‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ ينفع من الصرع والمالنخوليا ويشد خله اللثة ويثبت الأسنان المتحركة ويدفع النخر‏.‏
أعضاء العين‏:‏ كله يحد البصر ويمنع النزال‏.‏
أعضاء النفس والصدر‏:‏ ينفع من الربو جداً ومن السعال العتيق وخشونة الصوت ويسقى منه ثلاثة أثولوسات بعسل ويقوي الحلق خله ويصلبه وينفعه‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ ينفع من صلابة الطحال ويقوي المعدة والهضم وينفع من طفو الطعام وكذلك خله وسلاقته تشرب للطحال أربعين يوماً‏.‏
وقيل‏:‏ أنه إن علق أحداً وأربعين يوماً على صاحب أعضاء النفض‏:‏ يدر البول بقوة وكذلك خله وشرابه وينفع من عسر البول ويدر الطمث حتى يسقط أيضاً وكذلك خله وشرابه وينفع من اختناق الرحم ويسهل الأخلاط الغليظة لا سيما المشوي منه يجمع مع ثمانية أمثاله ملحاً مشوياً‏.‏
والشربة مقدار ملعقتين على الريق وكذلك المسلوق منه وبزره ينعم دقه ويجعل في آنية يابسة ويخلط بعسل ويؤكل فيلين الطبيعة‏.‏
وينفع من وجع المقعدة والرحم وينفع من المغص جداً‏.‏
الحميًات‏:‏ ينفع خله من النافض المزمن‏.‏
السموم‏:‏ إذا علق على الأبواب فيما يقال منع الهوام عنها وهو ترياق للهوام ويقتل الفار وينفع من لسعة الأفعى إذا ضمد به مطبوخاً مع الخل‏.‏
الابدال‏:‏ بدله مثله قردمانا ومثله وثلثه وج وثلثه حماما‏.‏

إذخر وفقاحه‏:‏ الماهية‏:‏ منه أعرابي طيب الرائحة ومنه آجامي ومنه دقيق وهو أصلب ومنه غليظ وهو أرخى ولا رائحة له قال ديسقوريدوس‏:‏ إن الإذخر نوعان أحدهما لا ثمر له والآخر له ثمر أسود‏.‏
الأختيار‏:‏ أجوده أعرابيه الأحمر الأذكى رائحة وأما فقاحه فهو إلى الحمرة فإذا تشقق صار فرفيرياً وهو دقيق شبيه في طيب رائحته برائحة الورد إذا فتت وذلك باليد‏.‏
وأكثر منفعته في زهره وفي الفقاح وأصله وقضبانه ويلذع اللسان ويحذيه‏.‏
الطبع‏:‏ في الآجامي قوة مبردة وعند ابن جريج كله بارد وأصله أشد قبضاً وفقاحه يسخن يسيراً وقبضة أقل من إسخان ويكاد أن يكون الاعرابي في طبعه حاراً قي الثانية‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ فيه قبض فلذلك ينفع فقاحه من نفث الدم حيث كان وفي دهنه تحليل وقبض وأصله أقوى في ذلك ويقبض الطبيعة وفيه إنضاج وتليين ويفتح أفواه العروق ويسكن الأوجاع الباطنة وخصوصاً في الأرحام ويحلل الرياح‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ دهنه ينفع من الحكة حتى في البهائم‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ ينفع من الأورام الحارة طبيخه ومن الصلابات الباطنة شرباً وضماداً وطبخاً ومن الأورام الباردة في الأحشاء‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ ينفع العضل وينفع التشتج إذا شرب منه ربع مثقال بفلفل ودهنه يذهب الاعياء‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ يثقل الرأس خصوصاً الآجامي منه لكن الأدق منهما يصدع والأغلظ ينوم وبزره يخدر وجميعه يقوي العمور وينشف رطوبتها وفقاحه ينقي الرأس‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ أصله يقوي المعدة ويشهي الطعام وأصله أيضاً يسكن الغثيان منه مثقال خصوصاً مع وزنه فلفل وفقاحه يسكن أوجاع المعدة وينفع من أورام المعدة وأورام الكبد‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ ينفع من أوجاع الرحم خاصة والقعود في طبيخه لأورام الرحم الحارة وكذلك إذا قطر فيه أو يحسى من مائه وبزرهما يفتت الحصاة ويعقل الطبيعة خصوصاً الآجاميان منه ويقطعان نزف النساء وفقاحه ينقع من أوجاع الكلي ونزف الدم منها وإذا شرب من أصله مقدار مثقال مع الفلفل نفع من الاستسقاء وفقاحه ينفع من أورام المقعدة‏.‏
السموم‏:‏ النوع الغليظ إذا ضمد بورقه الغض الذي يلي أصله يكون نافعاً من لسع الهوام‏.‏

أسارون‏.‏ الماهيه‏:‏ حشيشة يؤتى بها من بلاد الصين فات بزور كثيرة وأصول كبيرة ذوات عقد معوجة تشبه الثيل طيبة الرائحة لذاعة للسان ولها زهو بين الورق عند أصولها لونها فرفيري شبيهة بزهر البنج وأصولها أنفع ما فيها وقوتها قوة الوج وهو أقوى‏.‏
الاختيار‏:‏ أجوده الذكي الرائحة‏.‏
الطبع‏:‏ حار يابس في الثالثة وقيل يبسه أقل من حره‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ يفتح ويسكن الأوجاع الباطنة كلها خصوصاً نقيعه الذي نذكره في باب آلات المفاصل‏:‏ ينفع من عرق النسا ووجع الوركين المتقادم وخصوصاً نقيعه المذكور في باب الاستسقاء‏.‏
أعضاء العين‏:‏ ينفع من غلظ القرنية‏.‏
عضاء الغذاء‏:‏ ينفع من سدد الكبد جداً ومن صلابتها وينفع من اليرقان ومن الاستسقاء نقيع ثلاثة مثاقيل منه في اثني عشر قوطولي عصيراً وقد يروق بعد شهرين نفعه للحمى أكثر وينفع من صلابة الطحال جداً‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يدرهما ويقوي المثانة والكلية ويسهل وهو كالخربق الأبيض في تنقيته للبطن‏.‏
والشربة سبعة مثاقيل بماء العسل ويزيد في المني‏.‏

أنزروت‏:‏ الماهية‏:‏ هم صمغ شجرة شائكة في بلاد فارس وفيه مرارة‏.‏
الاختيار‏:‏ جيده الذي يضرب إلى الصفرة ويشبه اللبان‏.‏
الطبع‏:‏ قال بعضهم‏:‏ هو حار في الثانية يابس في الأولى قال ابن جريج‏:‏ ويكون بفارس واللوردجان وهو حار جداً‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ مغر بلا لذع فلذلك يدمل ويلحم ويستعمل في المراهم وفيه قوة لاحجة الزينة‏:‏ يصلح شربها المتواتر وخصوصاً للمشايخ‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ يسكن الأورام كلها ضماداً‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ يأكل اللحم الميت ويدمل الجراحات الطرية ويجبر الوثي ويستعمل محلله ومحلّل أصله المجفف لذلك‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ إن اتخذت فتيلة بعسل ولوثت في الأنزروت المسحوق وتدخل في الأذن الوجعة فتبرأ في أيام‏.‏
أعضاء العين‏:‏ ينفع من الرمد والرمص خاصة ومن نوازل العين وخصوصاً المربّى بلبن الأتن ويخرج القذى من العين‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يسهل الخام والبلغم الغليظ وخصوصاً من الورك ومن المفاصل‏.‏

أبهل‏:‏ الماهية‏:‏ هو شجرة العرعر وهو صنفان‏:‏ صغير وكبير يؤتى بهما من بلاد الروم يشبه الزعرور إلا أنها أشد سواداً حادة الرائحة طبيعتها وشجرها صنفان‏:‏ صنف ورقته كورق السرو كثير الشوك يستعرض بلا طول والآخر ورقه كالطرفاء وطعمه كالسرو وهو أيبس وأقل حرارة وإذا أخذ منه ضعف الدارصيني قام مقامه‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ شديد التحليل وله تجفيف مع لذع وفيه قبض خفي ويدخل في الأدهان المسخنة وفي الأدوهان الطيبة وأكثر ما يدخل في دهن العصير‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ ينفع ذروره من الإكلة والقروح العفنة مع العسل ويمنع سعي الساعية والقروح المسودة وقد تضمد به ولا يدمل للذعه ولشدة حرارته ويبوسته بل يجفف‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ إذا غلي جوز الأبهل في دهن الخلٌ في مغرفة حديد حتى يسود الجوز وقطر في الأذن نفع من الصمم جداً‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ إذا شرب أبال الدم وأسقط الجنين وإذا احتمل أو دخن به فعل ذلك‏.‏

أشنة‏:‏ الماهية‏:‏ قشور دقيقة لطيفة تلتف على شجرة البلوط والصنوبر والجوز ولها رائحة طيبة‏.‏
وقال قوم‏:‏ إنها يؤتى بها من بلاد الهند‏.‏
الاختيار‏:‏ الجيد منها الأبيض والأسود رديء‏.‏
قال ديسقوريدوس‏:‏ إن الأجود منها ما كان على الشربين وهو الصنوبر وكانت بعد ذلك فالأجود ما يوجد على للجوز أجوده أطيبه رائحة وما كان أبيض إلى الزرقة‏.‏
الطبع‏:‏ في برودة يسيرة إلى الفتور وقبض معتدل وزعم قوم أنه حار في الأولى يابس في الثانية الأفعال والخواص‏:‏ لها قوة قبض وتحليل معاً وتليين لا سيما الصنوبرية قبضها معتدل والبلوطية تفتح السدد وتشد اللحوم المسترخية‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ يطلى على الأورام الحارة فيسكنها ويحلل الصلابات ويسكن أورام اللحم الرخو‏.‏
اًلات المفاصل يقع في أدهان الإعياء ويحلل صلابة المفاصل وكذلك طبيخه‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ إذا نقع في الشراب نوم شاربه‏.‏
أعضاء العين‏:‏ يجلو البصر‏.‏
أعضاء النفس والصدر‏:‏ نافع من الخفقان‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ يحبس القيء ويقوي المعدة ويزيل نفخها لا سيما في شراب قابض وينفع من وجع الكبد الضعيف‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يفتح سدد الرحم وإذا جلس في مائه نفع من وجع الرحم ويدر الطمث‏.‏
الابدال‏:‏ بدله وزنه قردمانا‏.‏

أظفار الطيب‏:‏ الماهية‏:‏ هي قطاع تشبه الأظفار طيّبة الرائحة عطرية تستعمل في الدخن‏.‏
قال ديسقوريدوس‏:‏ هي من جنس أطراف الصدف يؤخذ من جزيرة في بحر الهند حيث يكون فيه السنبل ومنه قلزمي ومنه بابلي أسود صغير ولكليهما رائحة عطرية جيّدة وأظن أن القلزمي هو الذي يسمى الفرشية منها ويقال أنه يكون ملتزقاً باللحم والجلد وربما وقع شيء إلى عبادان وكثير منه مكي وي*** من جدة وهذا يعالج فينقّى ويطيّب‏.‏
الاختيار‏:‏ أجوده الضارب إلى البياض الواقع إلى القلزم وإلى اليمن والبحرين وأما البابلي فأسود صغير جداً‏.‏
قال العطارون‏:‏ خيره البحري ثم المكي الجدي وربما وقع شيء منه إلى عبادان‏.‏
الطبع‏:‏ حارة يابسة في الثانية ويبسها يكاد يقارب الثالثة‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ ملطف‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ ينفع دخانه من الصرع‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ بخوره ينبه من بها اختناق الرحم واذا شرب بالخل حرك البطن أي نوع كان منه‏.‏

أنفحة‏:‏ الماهية‏:‏ الأنافح كثيرة وسنذكر كل أنفحة في باب الحيوان الذي له‏.‏
الاختيار‏:‏ أجودها في النوع أنفحة الأرنب‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ تحلل كل جامد من دم ولبن متجبّن وخلط غليظ وتجمد كل ذائب وكلها مقطعة وتمنع كل سيلان ونزف من النساء وكلها ملطّفة ولا شك أنها مع ذلك تجفّف‏.‏
قال جالينوس‏:‏ لا أستعمل الحاد من الأنافح في موضع يحتاج فيه إلى قبض‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ تنفع كلها إذا شربت من الصرع وخصوصاً أنفحة القوقي‏.‏
أعضاء النفس والصدر‏:‏ تحلل الدم الجامد في الرئة‏.‏
أعضااء الغذاء‏:‏ تحلل اللبن المتجبن في المعدة إذا شربت بالخلّ وتحال الدم الجامد في المعدة وهي رديئة للمعدة‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ إذا احتملت بعد الطهر أعانت على الحبل وإن شربت قبل الطهو منعت الحبل وتنفع من اختناق الرحم وخصوصاً أنفحة القوقي وتصلح لأوجاع الرحم وتنفع قروح الأمعاء وخصوصاً أنفحة المهر‏.‏
السموم‏:‏ كلها بادزهرية وتنفع من الشوكران وأوفقها لهذا أنفحة الجدي والخشف والحوار والخروف ويسقى من السموم واللدوغ كلها ثلاث أنولوسات والشربة منها وزن عشرة قراريط وبالطلاء وأنفحة الجدي بادزهر الفربيون‏.‏

أملج‏:‏ الماهية‏:‏ معروف ومرباه أضعف من الهليلج المربى وفي طريقه وإذا أنقع في اللبن سمّي شير املج‏.‏
الطبع‏:‏ عند اليهودي حار وعند كثير منهم بارد في الثانية وعند شرك الهندي فيه تسخين ولعل الحق أنه يابس قليل البرد‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ يطفىء حرارة الدم‏.‏
الزينة‏:‏ يقوي أصل الشجر ويسود الشعر‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ ينفع العصب جداً والمفاصل‏.‏
أعضاء العين‏:‏ مقو للعين‏.‏
أعضاء النفس والصدر‏:‏ يقوي القلب ويذكيه ويزيد في الفهم‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ يقوي المعدة ويدبغها ويسكن العطش والقيء ويشهى الطعام‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يقوي المعدة ويهيج الباه وعند قوم يعقل البطن ولكن مرباه يلين البطن من غيرعناء وينفع من البواسير‏.‏

أقحوان‏:‏ الماهية‏:‏ منه أبيض ومنه أشقر‏.‏
والأبيض أقوى وهي قضبان دقيقة عليها زهر أبيض الورق شبيهة بزهر المر وحادة الرائحة والطعم‏.‏
قال ديسقوريدوس‏:‏ من الناس من يسميه أماريون وآخرون قورينبون وآخرون أرقسمون له ورق يشبه ورق الكزبرة وزهره أبيض مستدير ووسطه أصفر وله رائحة فيها ثقل وفي طعمه مرارة‏.‏
الطبع‏:‏ حار في الثالثة يابس في الثانية‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ مسخن منضج يفتح السدد وفي الأحمر منه قبض ومنع لأنواع السيلان مع ما فيه من التحليل لكن قبضه وتجفيفه أكثر وهو يدر العرق وكذلك دهنه مسوحاً ويفتح أفواه العروق محلل ملطف‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ مسبت وإذا شم رطبه نوّم ودهنه نافغ من أوجاع الأذن‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ ينفع من التواء العصب إذا بل طبيخه بصوفة ووضع عليه‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ يحلل الورم الحار في المعدة والدم الجامد فيها وينفع من الأورام الباردة‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ ينفع من النواصير ويقشر الخشكريشات والقروح الخبيثة وينفع من جراحات العصب‏.‏
أعضاء النفس والصدر‏:‏ ينفع من الربو إذا شرب يابساً بالسكنجبين والملح كما يشرب الأفتيمون‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يدر بقوهَ ويحلّل الدم الجامد في المثانة بماء العسل ويفتت الحصاة إذا شرب مع زهره‏.‏
وفقاحه في الشراب يدر الطمث والبول وكذلك احتمال دهنه فإنه يدر بقوّة واحتمال دهنه أيضاً يحلل صلابة الرحم ويفتح الرحم‏.‏
ويشرب يابساً في السكنجبين كالأفتيمون ويسهل سوداء وبلغماً وينفع من أورام المقعدة الحارة ويفتح البواسير هو ودهنه وينفع من أدرة الماء بعد أن تشق وينفع من القولنج ووجع المثانة وصلابة الطحال‏.‏
أذريون‏:‏ الطبع‏:‏ حار يابس في الثالثة‏.‏
الزينة‏:‏ ينفع من داء الثعلب مسحوقاً بالخل‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ رماده بالخل على عرق النسا‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ قال ديسقوريدوس‏:‏ الجبلي منه إذا مسَته المرأة واحتملته أسقطت من ساعتها‏.‏
السموم‏:‏ ينفع من السموم كلها وخصوصاً اللدوغ‏.‏

اصطرك‏.‏
الماهية‏:‏ قال ديسقورديوس‏:‏ إنه ضرب من الميعة وعند بعضهم هو صمغ الزيتون ودخانه يقوم بدل دخان الكندر في كل شيء‏.‏
الاختيار‏:‏ أجوده ما كان أحد رائحة‏.‏
قال ديسقوريدوس‏:‏ أجوده ما كان منه الأشقر الدسم الشبيه بالراتينج في جسمه أجزاء لونها إلى البياض معه طيب الرائحة فيبقى وقتاً طويلاً وإذا دلك انبعثت منه رطوبة كأنها العسل وما كان منه أسود غثاً كالنخالة فهو رديء وقد يؤحذ منه صمغة شبيهة بالصمغ العربي صافية اللون رائحتها شبيهة برائحة المر وقل ما توجد هذه الصمغة فمن الناس من يذيب الشحم والشمع ويعجنه بالاصطرك‏.‏
الطبع‏:‏ حار في الثالثة يابس في الأولى‏.‏
الأقعال والخواص‏:‏ مسخّن منضج ملين جداً‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ يخلط بأدوية الاعياء‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ فيه إسبات وتثقيل للرأس وتصديع وينفع من الزكام والنوازل‏.‏
أعضاء النفس والصدر‏:‏ ينفع من السعال وبحوحة الصوت وانقطاعه‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ دهنه نافع لصلابة الرحم ويدر الطمث ويفتح الرحم وإذا ابتلع شيء من علك البطم لين الطبيعة‏.‏

إثمد‏.‏
الماهية‏:‏ هو جوهر الأسرب الميّت وقوته شبيهة بقوة الرصاص المحرق‏.‏
الاختيار‏:‏ جيده الصفاتحي الذي لفتاته بريق ولا يخالطه شيء غريب ووسخ ويكون سريع التفتت جداً‏.‏
الطبع‏:‏ بارد في الأولى يابس في الثانية وهو أشد تجفيفاً من الزاج الأحمر وهو السوري‏.‏
الافعال والخواص‏:‏ يقبض ويجفف بلا لذع ويقطع النزوف‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ ينفع القروح ويذهب باللحوم الزائدة ويدمل ويوضع مع شحم طري على الحرق فلا يتقرح وإن تقرح أدمله إذا خلط بشمع وأسفيداج‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ يمنع الرعاف الدماغي الذي يكون من حجب الدماغ‏.‏
أعضاء العين‏:‏ يحفظ صحة العين ويذهب وسخ قروحها‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ إذا احتمل نفع من نزف الرحم‏.‏
الأبدال‏:‏ بدله الآنك المحرق‏.‏

أغلاجون‏:‏ الماهية‏:‏ هو خشب يؤتى به من بلاد الهند وبلال الغرب فيه صلابة منقّط طيّب الرائحة له قشر كأنه الجلد موشى بألوان مختلفة‏.‏
الزينة‏:‏ إذا مضغ أو تمضمض بطبيخه يطيب النكهة وقد يهيأ هيئة ذرور يدثر على البدن كله أعضاء الغذاء‏:‏ إذا شرب من الأصل وزن مثقال يمنع من لزوجة المعدة وينفع صبغها ويسكر لبنها وينفع من وجع الكبد والجنب‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ ينفع شربه من قرحة الأمعاء والمغص هذا ما يشهد به ديسقوريدوس‏.‏

أفتيمون‏:‏ الماهية‏:‏ بزور وزهر وقضبان صغار متهشمة وهو حاد حريف الطعم أحمر البزر نباته كقوة الحاشا لكن الحاشا أضعف منه وقيل‏:‏ إنه من جنس الحاشا‏.‏
الاختيار‏:‏ جيده الاقريطي أو القبرصي وهو يميل إلى الحمرة وما هو أشد حمرة وأحد رائحة فهو أجود‏.‏
الطبع‏:‏ حار يابس في الثالثة عند جالينوس ويقول حنين‏:‏ إنه حار في الثالثة يابس في آخر الأولى‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ يسكن النفخ ويوافق الكهول والمشايخ ويذهب أمراض السوداء‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ ينفع من التشنّج‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ ينفع من الماليخوليا والصرع‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ يكرب الذين يغلب على مزاجهم الصفراء ويقيئهم وهو مما يعطش‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ الشربة من الأفتيمون أربعة دراهم يشرب بالعسل مع شيء من ملح فيسهل السوداء بقوّة ويسهّل البلغم أيضاً قال بعضهم‏:‏ المشروب منه إلى درهمين والمطبوخ إلى أربع درخميات ويجب أن يلتّ مشروبه بدهن اللوز ولا يجب أن يستقصى في طبخه‏.‏

أسطوخوذوس‏:‏ الماهية‏:‏ نبات له سفا حمر دقيقة كسفا حبّة الشعير وهو أطول منه ورقاً وفيه قضبان غبر كما في الأفتيمون بلا نور وهو حريف مع مرارة يسيرة وهو مركّب من جوهر أرضي بارد وناري لطيف‏.‏
الطبع‏:‏ حار في الأولى يابس في الثانية‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ يحلل ويلطف بمرارته وكذلك شرابه وينفع السدد ويجلو وفيه قبض يسير يقوي البدن والأحشاء ويمنع العفونة‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ طبيخه يسكن أوجاع العصب والضلوع وشرابه أنفع شيء من الأمراض الباردة في العصب فيجب أن يواظب عليه ضعيف العصب ومريضه من البرد‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ ينفع من الماليخوليا والصرع‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ يكرب الذين يغلب على مزاجهم الصفراء ويقيئهم وهو مما يعطش‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يقوي آلات البول ويسهل البلغم والسوداء ولم يذكره جالينوس بهذا والشربة البالغة منه اثنا عشر كشوتا مع شراب صاف أو سكنجين وشيء من ملح‏.‏

أشق‏:‏ الماهية‏:‏ هو صمغ الطرثوث وربما يسمّى لزاق الذهب لأن الكواغد والكراريس تُذهَب به‏.‏
الطبع‏:‏ حار في آخر الثانية يابس في الأولى‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ تحليله وتجفيفه قوي وليس تلذيعه بقويّ ويبلغ من تفتيحه إلى أن يسيل الدم من أفواه العروق ويدخل في إصلاح المسهلات وفيه تليين وجذب‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ يطلى ويضمد به بالخلٌ والنطرون وينفع من الخنازير والصلابات والسلع‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ نافع للجراحات الرديئة ويأكل الدم الخبيث وينبت الجيد‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ ينفع من وجع عرق النسا والخاصرة والمفاصل سقياً بعسل أو بماء الشعير وإذا ضمد بالعسل والزفت حلل تحجّر المفاصل وإذا خلط بخل وبورق ودهن الحناء نفع من الإعياء‏.‏
أعضاء العين‏:‏ يلين خشونة الأجفان والجرب ويجلو بياض العين وينفع رطوبات العين‏.‏
أعضاء النفس والصدر‏:‏ ينفع من الربو وعسر النفس وانتصابه إذا لعق بعسل أو بماء الشعير أعضاء الغذاء‏:‏ إذا شرب منه درخمي نفع من صلابة الطحال وصلابة الكبد وكذلك إذا طلي بخل وينفع من الاستسقاء‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يدر البول حتى يبول الدم ويقتل حب القرع ويسهّل ويخرج الجنين حياً كان أو ميتاً ويدر الحيض ويلطخ بالخل على صلابة الانثيين فيلينهما‏.‏
السموم‏:‏ شربه بالطلاء والمرّ بادزه للسم الذي يقال له طعمعون وإذا دهن به طرد الهوام وإذا خلط بسعد وزيت وقرب من الهوام قتلها‏.‏
الأبدال‏:‏ بدله وسخ خلية النحل‏.‏

أنجدان‏:‏ الماهية‏:‏ منه أبيض وأسود وهو أقوى‏.‏
وهذا الأسود لا يدخل في الأغذية وأصله قريب الطعم من الاشترغاز وطبعه هوائي‏.‏
والاشترغاز بطيء الهضم وليس هذا في منزلته وإن كان بطيء الهضم أيضاً جدأ‏.‏
وأما الحلتيت وهو صمغه فنفرد له باباً اًخر ولأن يستعمل طبيخه أو خلّه أولى من جرمه‏.‏
الطبع‏:‏ حار يابس في الثالثة‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ هو ملطّف وأصله منفخ وإذا دلك البدن بأنجدان وخصوصاً بلبنه جذب الزينة‏:‏ يغير ريح البدن وإن تضمد به مع الزيت أبرأ كهبة الدم تحت العين جداً‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ ينفع من الدبيلات الباطنة وإذا خلط هو أو أصله بالمراهم نفع عن الخنا زير‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ إذا خلط بدهن إيرسا أو دهن الحناء نفع من أوجاع المفاصل خاصة‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ أصله يجشي ويعقل البطن وهو بطىء الهضم ويهضم ويسخن المعدة ويقويها ويفتق الشهوة‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ إذا طبخ مع قشر الرمان بخل أبرأ البواسير المقعدية ويدر وينتن رائحة البراز والفساء وهو يضر بالمثانة‏.‏
السموم‏:‏ بادزهر السموم كلها مشروباً‏.‏

اشترغار‏:‏ الماهية‏:‏ هو قريب من الأنجدان في طبعه واًرْدَأ منه والأصوب استعمال خلّه‏.‏
الطبع‏:‏ حار يابس في اًخر الثالثة‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ خلّه جيد للمعدة ينقّيها ويقويها ويفتق الشهوة وجرمه يغثّى بلذعه ويبطىء لبثه في المعدة وهضمه فيها‏.‏
الحميّات‏:‏ خاصته النفع في حميات الربع‏.‏

الماهية‏:‏ هو الزرشك ومنه مدور أحمر سهلي وأسود مستطيل رمليّ أو جبليّ وهو أقوى‏.‏
الطبع‏:‏ بارد يابس في آخر الثالثة‏.‏
الخواص‏:‏ هو قامع للصفراء جداً شرباً‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ من خاصيته المنفعة من الأورام الحارة ضماداً‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ يقوّي المعدة والكبد ويقطع العطش جداً‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يعقل وينفع من السحج وشربه ينفع من الرطوبات السائلة من الرحم سيلاناً مزمناً وقد يقال إن المرأة الحبلى إذا شرب بطنها بأصل هذه الشجرة ثلاث مرات أو لطخ به أسقطت الجنين‏.‏
وينفع من سيلان الدم من أسفل‏.‏

إسفنج‏:‏ الماهية‏:‏ جسم بحري رخو متخلخل كاللبد ويقال‏:‏ إنه حيوان يتحرك فيما يلتصق به لا يبرح‏.‏
الاختيار‏:‏ الطري منه أقوى وأشد تجفيفاً لقوة طبيعة البحر‏.‏
الطبع‏:‏ حار في الأولى يابس في الثانية وحجارته قريبة منها وأقل حرًا‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ قويّ التجفيف وخاصة الحديث منه إذا أحرق بالزيت ولذلك رماده يمنع انفجار الدم لقطعٍ أو بط وتشتعل فيه النار على الموضع فيكوي مع أنه جوهو حابس دماً وأيضاً يفتل ويلقم أفواه العروق المنضمة فيفتحها وإذا أحرق مع الزيت حبس النزف‏.‏
وحجارته تلطف من غير إسخان وتجفف وتجلو‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ يجفف الأورام البلغمية‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ يغمس في الخل ويوضع على الجراحات فيدملها ويطبخ بالعسل فيدمل القروح العميقة وكذلك يوضع يابساً عليها ومبلولاً بماء أو شراب ويجفّف الرطوبة العتيقة وينقّي الموضع‏.‏
أعضاء النفس والصدر‏:‏ إذا أحرق الأسفنج بالزيت كان صالحاً لعلاج نفث الدم‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ الحجر الموجود فيه يفتت حصاة المثانة عند غير جالينوس يستبعد أن تنفذ قوته إلى المثانة لحجارة الكلية‏.‏

الأبار والآنك‏:‏‏.‏
الماهية‏:‏ هما الرصاص الأسود فيه جوهو مائي كثير أجمده البرد وفيه هوائية وأرضية وليست بشديدة الكثرة والدليل على رطوبته كما زعم جالينوس سرعة ذوبه وعلى هوائيته شدّة سخافته فإنه يربو إذا ترك في ندى الأرض وينتفخ وهو شديد التبريد للأورام‏.‏
الطبع‏:‏ بارد رطب في الثانية‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ يتخذ منه فهر وصلابة ويسحق أحدهما على الآخر ببعض الأدهان فما يتحلل منه ينفع الأورام الحارة ويبردها والقروح الخبيثة حتى السرطان ويشدّ منه صفيحة على الخنازير والغدد وقروح المفاصل وغددها فإنها تذوب جداً‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ تنفع سحاقته المذكورة وحرافته خصوصاً المغسولة من الجراحات الخبيثة والقروح السرطانية وقروح المفاصل‏.‏
الآت المفاصل‏:‏ تنفع سحاقته وحرافته المذكورتان من قروح المفاصل وإن شد على التواء المفاصل وغددها أذابها‏.‏
أعضاء العين‏:‏ المحرق منه نافع من قروحها خصوصاً إذا غسلت وكذلك من الرمد اليابس أعضاء النفس والصدر‏:‏ محرقة نافع لقروح الصدر وكذلك سحاقته وحرافته المذكورتان‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ تنفع سحاقته المذكورة وحرافته من البواسير وتشد صفيحة منه على القطن فتمنع الأحلام المتواترة وتسكن شهوة الباه وهما نافعتان من قروح الذكر والأنثيين وأورامهما‏.‏

أشنان‏:‏ الماهية‏:‏ هي أنواع ألطفها الأبيض ويسمى خرء العصافير وأحدها الأخضر‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ جلآء منق مفتح‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ وزن نصف درهم منه يحل عسر البول ووزن خمسة دراهم تسقط الولد حياً وميتاً ونصف درهم من الفارسي إلى درهم يدر الطمث ووزن ثلاثة دراهم يسقل مائية الاستسقاء‏.‏
السموم‏:‏ وزن عشرة دراهم سم قتال ودخان الأخضر منه تنفر عنه الهوام‏.‏

أصابع صفر‏:‏ الماهية‏:‏ شكل أصابع الصفر كالكف أبلق من صفرة وبياض صلب فيه قليل حلاوة ومنه أصفر مع غبرة بلا بياض‏.‏
الطبع‏:‏ هو حار يابس في الثانية تقريياً‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ محلل للفضول الغليظة جداً‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ لها خاصية في نفع الأعضاء العصبية وآفاتها‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ نافع من الجنون خاصة‏.‏
الأبدال‏:‏ بدله في منفعته من الجنون مثله ومثل نصفه هزارجشان مع ثلثه سعداً‏.‏

أونومالي‏:‏ الماهية‏:‏ هو دهن حار جداً ثخين كالعسل وأثخن منه يتحلب من ساق شجرة تدمرية حلوة الاختيار‏:‏ أجوده ما كان أصفى وأثخن وأقدم‏.‏
الطبع‏:‏ حار رطب وحرارته أكثر من رطوبته‏.‏
الجرح والقروح‏:‏ ينفع من الجرب المتقرح طلاء وضماداً‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ ينفع أوجاع المفاصل‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ فيه إسبات وتكسيل‏.‏
أعضاء العين‏:‏ صالح لظلمة العين إذا اكتحل به‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ تسهل ثلاث أواق منه مع تسع أواق من الماء مرة وأخلاطاً نيئة ويكسل ويرخي فلا يبالين منه ولا يروعن من يتسهل به فإنه نافع مع ظهر منه سليم بل يجب أن لا ينام على ذلك البتة فيما يقال‏.‏

أغالوجي‏:‏ الماهية‏:‏ خشب هندي أو أعرابي عطر الرائحة موشى الجلدة يدخل في العطر وفيه قبض مع مرارة يسيرة‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ المضمضة بطبيخه تطيّب النكهة‏.‏
أعضاء النفس والصدر‏:‏ ينفع من وجع الجنب‏.‏
أعضاه النفض‏:‏ إذا شرب بالماء ينفع من قروح المعي والمغص الحار‏.‏

أم غَنلان‏:‏ الماهية‏:‏ شجرة من عضاه البادية معروفة‏.‏
الطيع‏:‏ يابس‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ قابض يمنع الدم وأصناف السيلان‏.‏
أعضاء النفس‏:‏ يمنع نفث الدم‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يمنع من سيلان الرحم‏.‏

أذاراقي‏:‏ الماهية‏:‏ هو نوع من زبد البحر يكون جامداً لاصقاً بالحلفاء وهو القصب ودواء حاد لا يشرب لحدته بل يستعمل طلاء بعد كسرحدته‏.‏
الطبع‏:‏ حار جداً‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ يبدل المزاج الرديء البارد إلى مزاج جيد ولا يحسر عليه إلا طِلاء‏.‏
الزينة‏:‏ ينفع من الكلف‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ ينفع من البثور اللينة‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ ينفع ضماداً من عرق النسا‏.‏

أزاذدرخت‏:‏ الماهية‏:‏ شجرة الأزاذدرخت معروفة لها ثمرة تشبه النبق ويسمونه بالري شجرة الإهليلج وكنار وبطبرستان يسمى بطاحك وهي شجرة كبيرة من كبار الشجر‏.‏
الطبع‏:‏ فقاحه حار في الثالثة يابس في آخر الأولى‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ فقاحه مفتح للسدد‏.‏
الزينة‏:‏ ماء ورقه يقتل القمل ويطيل الشعر وخاصة عروقه إذا استعملت مع الخمر‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ قفاحة يفتح سدد الدماغ‏.‏
أعضاء النفس‏:‏ ثمرته ضارة للصدر جداً قتالة‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ ثمرته رديئة للمعدة مكربة‏.‏
الحميات‏:‏ قيل أن طبيخ لحائه مع الشاهترج والهليلج مروقاً ينفع من الحميات البلغمية جداً‏.‏
السموم‏:‏ عصارة أطرافه مع العسل تقاوم السموم كلها وثمرته ربما قتلت‏.‏
الأبدال‏:‏ بدله في تطويل الشعر ورق الشهدانج وورق الآس والسدر‏.‏

إيرسا‏:‏ الماهية‏:‏ هو أصل السوسن الأسمانجوني وهو من الحشائش ذات السوق وعليه زهوة مختلفة مركبة من ألوان من بياض وصفرة وأسمانجونية وفرفيرية وهذا يسمى إيرسا أي قوس قزح‏.‏
وهذه الأصول عقدية وورقه دقاق وإذا أعتق تسوس‏.‏
قال دسقوريدوس‏:‏ إن ورق الإيرسا يشبه ورق السوسن البري غير أنه أطول وأكبر منه وله ساق عليه زهوة يواري بعضها بعضاً وهو مختلف الألوان منه ما لونه يضرب إلى الصفرة أرجوانياً ومنه ما يضرب إلى لون السماء‏.‏
ومن أجل اختلاف لونه شبه بالإيرسا وسمي به وله أصول صلبة ذات عقد طيبة الرائحة وينبغي إذا لقظ أن يجفّف في الظل وينطم في خيط الكتان‏.‏
الاختيار‏:‏ الجيّد منه هو الصلب الكثيف المذذ العصير إلى الحمرة طيّب الرائحة ليس يشم منه رائحة البري ويحذ اللسان ويحرك العطاس بقوة‏.‏
الطبع‏:‏ حار يابس في اًخر الثانية‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ مسخن ملطف منضج مفتّح جلاء منقّ وعصيره يحل بماء العسل ينقّي البلغم الغليظ ويخرجه‏.‏
الزينة‏:‏ مع مثله خربق ينقّي الكلف والنمش ويفعل ذلك وحده‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ المصلوق منه يليّن الصلابات والأورام الغليظة والخنازير والبثور الخبيثة‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ ينفع من القروح الوسخة وينبت الدم في النواصير ولو ذروراً ويكسو العظام لحماً جيداً‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ دهنه يحل الاعياء وإذا شرب بخل أو شرب بشراب نفع من التشنّج وهتك العضل وحقنته تنفع من عرق النسا‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ ينوّم ويزيل الصداع المزمن وقد يخلط به دهن ورد وخل فيمنع الصداع وحده ويعطس‏.‏
والمضمضة‏.‏
بطبيخه تسكن وجع الأسنان ويسكن دهنه مع الخل دويّ الأذن ويمنع النزلات المزمنة‏.‏
ودهنه يذهب نتن المنخرين وطبيخه أيضاً وينفع من التقرح‏.‏
أعضاء العين‏:‏ ي*** الدموع‏.‏
أعضاء النفس والصدر‏:‏ يسكن وجع الجنب وينفع من السعال لا سيما عن رطوبة غليظة وذات الرئة وعسر النفس والخناق ويدفع ما يعسر دفعه من الفضول المحتبسة في الصدر بتلطيفه البالغ مع التفتيح ويشرب في علل الصدر بالمبيختج والتمضمض به يضمر اللهاة‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ يسكِّن وجع الكبد والطحال الباردين إذا شرب بالخل وخاصة للطحال وينفع من الاستسقاء شرباً وطلاء‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يفتح أفواه البواسير ويزيل المغص ويزيل الامذاء وكثرة الاحتلام ويدر الطمث بالشراب ويجلس في طبيخه لصلابة الرحم وأوجاعه الباردة‏.‏
واستعمال الفرزجة منه بعسل يسقط ودهنه نافع للرحم ويسفل الماء الأصفر والمرة والبلغم إذا سقي من عتيقه المتفتّت بالعسل والشربة نصف أوقية إلى سبع درخميات‏.‏
الحميات‏:‏ دهنه يزيل البرد والنافض‏.‏
السموم‏:‏ إذا شرب بالخل ينفع من السموم كلها‏.‏

أنجرة‏:‏ الماهية‏:‏ لون بزره يشبه لون بزر الكراث إلا أنه أصفر وأبرق وليس في طوله ويلذع ما يلاقيه حتى الأمعاء‏.‏
الطبع‏:‏ الأنجرة وبزره حاران في أول الثالثة يابسان في الثانية والبزر أقل يبساً منه‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ جذاب مقرح محلل بقوة محرق ومنهم من قال ليس إسخانه بقويّ وفيه قوّة منفخة وفيه جلاء شديد وليس فيه تلذيع للقروح وإذا طبخت باللحم حال اللحم بين الأنجرة وأفعالها‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ ضمّاده مع الخل يفجر الدبيلات وينفع منها وينفع من الصلابات وينفع بزره من السرطان ضماداً وكذلك رماده‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ رماده مع الملح ينفع القروح التي تحدث من عض الكلاب والقروح الخبيثة وللسرطانات‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ ضمادة مع الملح ينفع من التواء العصب‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ ورقه المدقوق يقطع الرعاف وبزره يفتح سدد المصفاة بقوّة وبزره ضماداً يسهل قلع الأسنان والتضميد به ينفع من أورام خلف الأذنين وتسمّى بوحثلاء‏.‏
أعضاء النفس‏:‏ إذا سقي بماء الشعير نقى الصدر أو طبخ ورقه في ماء الشعيرأخرج ما في الصدر من الأخلاط الغليظْة‏.‏
وبزره أقوى وهو يزيل الربو ونفس الأنتصاب والبارد من ذات الجنب‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يهيج الباه لا سيما بزره مع الطلاء ويفتح فم الرحم فيقبل المني وكذلك إن أكل ببصل وبيض وإذا احتمل مع المر أدر الطمث وفتح الرحم وكذلك إن شرب طبيخه بالمر‏.‏
وورقه الطري يدعم الرحم الناتئة ضماداً ويسهل البلغم والخام بجلائه لا لقوّة مسهلة فيه‏.‏
ودهنه أكثر إسهالاً من دهن القرطم وطبيخ ورقه مع الصدف يلين الطبيعة وأن أردت أن يكون إسهاله رقيقاً أخذت لب حبه وسحقته مع سويق وطرحته في شراب وشربته‏.‏
ويحتاج أن يشرب شاربه بعده شيئاً من دهن الورد لئلا يحرق حلقه وقد يتخذ منه شياف مع عسل فيحتمل

أفيون‏:‏ الماهية‏:‏ عصارة الخشخاش الأسود والمصري ينوم شمُه ولا تزاد شربته على دانقين وقد يتخذ من الخس البري أفيون أيضاً وهو أيضاً مخدر ضعيف والأفيون يشوى على حديدة محماة فيحمر‏.‏
الإختيار‏:‏ المختار منه هو الرزين الحاد الرائحة الهشّ السهل الإنحلال في الماء لا يتعقّد في الذوب وينحل في الشمس ولا يظلم السراج إذا اشتغل منه والأصفر الصابغ للماء الخشن الضعيف الرائحة الصافي اللون مغشوش وهذا هو المغشوش بالماميثا وقد يغشّ بلبن الخس البري وهو ضعيف الرائحة ويغش بالصمغ فيكون براقاً صافياً جداً‏.‏
الطبع‏:‏ بارد يابس في الرابعة‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ مخدر مسكن لكل وجع سواء كان شرباً أو طلاء والشربة منه مقدار عدسة كبيرة‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ يمنع الأورام الحارة‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ فيه تجفيف للقروح‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ يخلط بصفرة بيضة مشوية ويطلى به النقرس فيسكن الوجع وخصوصاً باللبن‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ منوم ولو احتمالاً بفتيلة أو بغير فتيلة ويسكن إذا قطر مدوفه في دهن الورد في الأذن الألمة مع المر والزعفران ويسكن الصداع المزمن فيربح وهو مما يبطل الفهم والذهن‏.‏
أعضاء العين‏:‏ يسكن أوجاع الرمد وأورامها بلبن النساء وكان كثير من القدماء لا يستعملونه في الرمد لمضرته بالبصر‏.‏
أعضاء النفس والصدر‏:‏ يسكن السعال الملحف وكثيراً ما سكن به المبرح منه‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ المعدة ربما اندبغت واجتمعت وذلك إذا كانت مسترخية من حر ورطوبة وفي أغلب الأحوال إذا شرب وحده من غير جندبيدستر أبطل الهضم أو نقصه جداً‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يحبس الإسهال وينفع من السحج وقروح الأمعاء‏.‏
السموم‏:‏ يقتل بإجماده القوي وترياقه الجندبيدستر‏.‏
الإبدال‏:‏ بدله ثلاثة أضعافه بزر البنج وضعفه بزر اللفاح‏.‏

الأترج‏:‏ الماهية‏:‏ الأترج معروف ودهنه المتخذ من قشره قوي والمتخذ من فقاحه أضعف في كل باب‏.‏
الطبع‏:‏ قشر الأترج حار في الأولى يابس في آخر الثانية لحمه حار في الأولى رطب فيها بل قال قوم‏:‏ هو بارد رطب في الأولى وبرده أكثر وحمّاضه بارد يابس في الثالثة وبزره حار في الأولى مجفف في الثالثة‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ لحمه منفخ وورقه يسكن النفخ وفقّاحه ألطف من ذلك وحماضه قابض كاسر للصفراء وبزره وقشره محلل وإذا جعل قشره في الثياب منع التسوس ورائحته تصلح فساد الهواء والوباء‏.‏
الزينة‏:‏ حماضه يجلو اللون ويذهب بالكلف وحراقة قشره طلاء جيد للبرص وطبيخه يطيب النكهة وهو مسمن وقشره يطيب النكهة أيضاً إمساكاً في الفم‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ حماضه نافع من القوباء طلاء‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ دهنه نافع للإسترخاء في العصب وإنما يتخذ من قشره وينفع من الفالج وحماضه رديء للعصب‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ ينفع من اللقوة وطبيخ الأترج يطيب النكهة جداً‏.‏
أعضلا العين‏:‏ يكتحل بحماضه فيزيل يرقان العين‏.‏
أعضاء النفس والصدر‏:‏ حماضه يسكن الخفقان الحار والمربى جيد للحلق والرئة لكن حماضه رديء للصدر ولب الأترج وإذا طبخ بالخل وسقي منه نصف سكرجة قتل العلقة أعضاء الغذاء‏:‏ لحمه رديء للمعدة منفخ بطيء الهضم يجب أن يؤكل بالمربى وكذلك المربى بالعسل أسلم وأقبل للهضم إلا أن يأكثر‏.‏
لكن ورقه مقو للمعدة والأحشاء وبعده فقاحة وقشره إذا جعل في الأطعمة كالأبازير أعان على الهضم ونفس قشره لا ينهضم لصلابته وطبيخه يسكن القيء وربه وهو رب الحامض دابغ للمعدة وماء حماضه نافع عن اليرقان ويسكن القيء الصفراوي ويشهي ويجب أن يؤكل الأترج مفرداً لا يخلط بطعام بعده أو قبله‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ لحمه يورث القولنج وحماضه يحبس البطن وينفع من الإسهال الصفراوي وبزره ينفع من البواسير وفى بزره قوة مسهلة وعصارة حماضة تسكن غلمة النساء‏.‏
السموم‏:‏ بزره وزن درهمين بالشراب والطلاء والماء الحار يقاوم السموم كلها وخصوصاً سم العقرب شرباً وطلاء وقشره قريب من ذلك وعصارة قشره ينفع من نهش الأفاعي شرباً وقشره ضماداً‏.‏

إسقنقور‏:‏ الماهية‏:‏ هو أول مائي يصاد من نيل مصر ويقولون‏:‏ إنه من نسل التمساح إذا وضعه خارج الماء نشأ خارجها‏.‏
الاختيار‏:‏ أجوده المصيد في الربيع ووقت هيجانه وأجود أعضائه السرة‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ ملحه مهيّج للباه فكيف لحمه وخصوصاً لحم سرته وما يلي كليته وخصوصاً شحمها‏.‏

الإجاص‏:‏ الماهية‏:‏ الإجاص معروف‏.‏
الإختيار‏:‏ البستي أقوى من الأسود والأصفر أقوى من الأحمر والأبيض الكمد ثقيل قليل الإسهال والأرمني أحلى الجميع وأشده إسهالاً وأجوده الكبار السمينة‏.‏
الطبع‏:‏ بارد في أول الثانية رطب في آخر الثانية‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ صمغه ملطّف قطاع مغر في الدمشقي عقل وقبض عند ديسقوريدوس‏.‏
دون جالينوس‏.‏
والنيء الذي لم ينضج فيه قبض وغذاؤه قليل وليؤكل قبل الطعام وليشرب المرطوب بعده ماء العسل والنبيذ‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ صمغه يلحم القروح وبالخل يقطع القوباء وخاصة إن كان معه عسل أو سكر وخصوصاً في الصبيان‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ ورق الإجاص إذا تمضمض به يمنع النوازل إلى اللوزتين واللهاة‏.‏
أعضاء العين‏:‏ صمغه يقوي البصركحلاً‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ المزمنة أشدّ نفعاً للصفراء والحلو منه يرخي المعدة بترطيبه ويبردها وبالجملة لا يلائمها‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ الحلو منه أشد إسهالاً للصفراء والرطب أيضاً أشد إسهالاً من اليابس وإسهاله للزوجته والدمشقي يعقل البطن عند بعضهم والبري ما دام لم ينضج جداً فيه قبض إجماعاً‏.‏
قال‏:‏ جالينوس‏:‏ إن ديسقوريدوس أخطأ في قوله أن الدمشقي يقبض بل يسهل وصمغه يفتت حصاة المثانة وماؤه يدر الطمث وكلما صغر كان أقل إسهالاً‏.‏

إسفيداج‏:‏ الماهية‏:‏ هو رماد الرصاص والآنك والآنكي إذا شدد عليه التحريق صار إسرنجا واستفاد فضل لطافة وقد تتخذ الأسفيداجات جميعاً بالخل وقد تتخذ بالأملاح وقد تتخذ من وجوه شتى على ما عرف في كتب أهل هذا الشأن‏.‏
الطبع‏:‏ بارد يابس في الثانية‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ المتخذ بالخل شديد التلطيف وأغوص وليس في الآخر شدّة تلطيف وهو مغرّ خصوصاً الإسرنج‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ يليّن الأورام الباردة والصلبة‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ يدخل في المراهم فيملأ القروح وينبت فيها اللحم ويأكل وخصوصاً الإسرنج للحم الرديء والإسرنج أيضاً أشد في إنبات اللحم‏.‏
أعضاء العين‏:‏ ينفع من بثور العين‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ هو من أدوية شقاق المقعدة وينفع جداً‏.‏
السموم‏:‏ هو من السموم وذكر شرحه في باب السموم‏.‏

آبنوس‏:‏ الماهية‏:‏ الآبنوس معروف وهو خشب من شجر ي*** من الزنج وعند ديسقوريدوس ي*** من الحبشة أسود محض ليس فيه طبقات يشبه في ملاسته قرناً محفوفاً وقيل مخروطاً وإذا كسر كان كسره كثيفاً يلذع اللسان‏.‏
الاختيار‏:‏ أجوده الأسود المستوي الذي ليس فيه خطوط ويشبه في ملمسه القرن المخروط وهو مستحصف وفي مذاقته لذع وإذا وضع على الجمر فاحت منه رائحة طيبة مثل ما يفوح من العطر‏.‏
الطبع‏:‏ حار يابس في الثانية وزعم قوم أنه مع حرارته يطفىء حرارة الدم‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ ينحكّ في الماء حكا ككثير من الأحجار وهو ملطف وجلاًء‏.‏
أعضاء العين‏:‏ يجلو الغشاوة والبياض ويتخذ من حكاكته شياف ويتخذ منه المسن لأدوية العين لشدة موافقته وإذا أحرقت نشارته على طابق ثم غسلت نفعت القروح المزمنة في العين وينفع من الرمد اليابس وجرب العين والسيلان المزمن‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ قالت الخوز‏:‏ إنه يفتت حصاة الكلي وقيل أن فيه تحليلاً لنفخ البطن‏.‏

آذان الفار‏:‏ الماهية‏:‏ حشيشة قوتها عند جالينوس قريبة من قوة الحشيشة التي يجلى بها الزجاج وهذا الإسم منطلق على حشيشتين‏:‏ إحداهما ذكر جالينوس تفوح منها رائحة الخبّازي ولا صلابة لها والآخرى ما ذكر ديسقوريدوس وهو انه قد زعم أن هذه الحشيشة تشبه اللبلاب إلا أنها صغيرة الورق بالقياس إليها وهي حشيشة تنبسط على وجه الأرض دقيقة القضبان بستانية طيبة بلا رائحة ولا طعم قوي لازَوَردية الزهر يُشبه بزرها بزر الكزبرة‏.‏
والخطاطيف ترعى منه وهي حادة‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ الأولى لا قبض فيها والآخرى مجففة محمرة‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ الذي ذكره ديسقوريدوس يخرج الشوك والسلي ويلزق الجراحات وينقي القروح‏.‏
أرنب بري‏:‏ الأفعال والخواص‏:‏ أنفحة البري تفعل جميع ما ذكر في باب الأنفحة ألطف وأحسن وله زوائد في الأفعال‏.‏
الزينة‏:‏ دمه ينقي الكلف ورمادُ رأسه دواء جيّد لداء الثعلب وخصوصاً البحريّ وإذا أخذ بطن الأرنب كما هو بأحشائه وأحرق قلياً على مقلي كان دواء منبتاً للشعر على الرأس إذا سحق واستعمل بدهن الورد‏.‏
قال ديسقوريدوس‏:‏ أما البحريّ فإذا تضمّد به وحده أو مع قريص حلق الشعر‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ دماغه مشوياً ينفع من الرعشة الحادثة عقيب المرض‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ إذا مرخ عمور الصبيان بدماغه أسرع بخاصيته فيه نبات الأسنان وسهل بلا وجع وذلك بخاصية فيه وكذلك إذا حل بسمن أو زبد أو عسل وإذا شربت أنفحته بخل نفعت من الصرع‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ أنفحة البري إذا شربت ثلاثة أيام بالخل بعد الطهر منعت الحبل ونقت الرطوبة السائلة من الرحم‏.‏
ودم الأرنب البريّ مقلواً ينفع من السحج وورم الأمعاء والإسهال المزمن‏.‏
السموم‏:‏ أنفحة الأرنب البريّ بخل ترياق وبادزهر للسموم ودم الأرنب مقلوًا نافع من سم .

أبو حلسا‏:‏ الماهية‏:‏ قال قوم‏:‏ إن أبو حلسا هو خس الحمار ويسمى أيضا شنجار وشنقار وهو زغباني شائك خشن أسود كثير الورق على الأصل لاصق به وأصله في غلظ إصبع أحمر اللون جداً يصبغ اليد إذا مس في الصيف ومنه صنف صغير الورق وأحمر اللون وأصنافه أربعة أبو حلسا أبو ساويرس أبو جلسوس أكسوفانين الاختيار‏:‏ أقوى الجميع الصنفان الأولان‏.‏
الطبع‏:‏ قال جالينوس‏:‏ إن أبو حلسا منه ما هو حار يابس والآخر بخلافه‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ المسمى منه أبو حلسا ملطف مع قبض ولذلك هو عفص مر والقبض في البواقي أظهر وأما الصنفان الآخران فهما أحرف من الأولين وأقوى حرارة والأصل أقوى من الورق‏.‏
الزينة‏:‏ إذا طلي بالخل نفع بل أبرأ البَهَق والعلة التي يتقشر معها الجلد‏.‏
وورقه أضعف من أصله‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ يمنع أصل أبو حلسا منه مع دقيق الكشك الحمرة وكذلك أصل أبو جلسوس وهو يحلّل الخنازير إذا وضع بالشحم عليها‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ أصل أبو حلسا دابغ للمعدة وطبيخه بماء القراطن ينفع من اليرقان ووجع الطحال‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ طبيخه بماء القراطن أو ماء القراطن ينفع من وجع الكلى والحصاة في الكلى و إذا احتملت المرأة أصله أسقطت‏.‏
وورقه مقلياً بشراب يعقل البطن لكن أبو حلسا يحلل الأخلاط المرة وأصل الأصفر الورق منه بالزوفا والخردل يقتل الديدان ويخرجها وكذلك الشنجار المطلق أصفره وغيره‏.‏
لكن الأصفر أقوى في ذلك‏.‏
الحميّات‏:‏ طبيخ أصل هذا النبات بماء القراطن نافع من الحيات المزمنة‏.‏
السموم‏:‏ وإذا مضغ طبيخ ثمر الأصفر الورق الأحمر وتفل على الهامة قتلها والصنفان الآخران ينفعان من نهش الأفعى شرباً وطلاءً وفرشاً‏.‏

الماس‏:‏ الماهية‏:‏ قيل إن الأصوب أن يذكر في باب الميم إلا أنا أوردنا ذكره في هذا الباب لكونه أعرف وأشهر‏.‏
الطبع‏:‏ قال قوم‏:‏ إنه بارد يابس‏.‏
وقال آخرون إنه حار يابس بقوة‏.‏
الخواص والأفعال‏:‏ شديد الجلاء وعند ديسقوريدوس محرق معفن‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ قال قوم‏:‏ أنه إذا أمسك في الفم كسر الأسنان قالوا إما بخاصية وإما لأن سم الأفاعي يكثر في الموضع الذي هو فيه‏.‏
وهذا كلام من يجازف مجازفة كثيرة ولا يعرف أن ستم الأفاعي إذا كان ممجوجاً إلى خارج لا يفعل هذا الفعل وخصوصاً إذا أتى عليه مدة‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ قال قوم أنه إذا الصق منه حبة بطرف الزراقة ملصقاً بالعلك الرومي وأوصل إلى المثانة فتت الحصاة وهذا مما أستبعده‏.‏
السموم‏:‏ هو سم يقتل‏.‏

أرماك‏:‏ الماهية‏:‏ الأرماك خشبة يمانية عطرية تشبه القرفة في اللون‏.‏
الزينة‏:‏ تطيب النكهة‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ ينفع من الأورام الحارة ضماداً‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ ينفع لانتشار القروح وتمنعها ويحملها يابسة لتجفيف فيه بلا لذع ويمنع تعفّن الأعضاء‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ يقوي الدماغ ويشد العمور ويوفق أمراض الفم‏.‏
أعضاء العين‏:‏ الأكل منه ينفع من الرمد‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يعقل الطبيعة كلها‏.‏

اللبخ‏:‏ الماهية‏:‏ يقال‏:‏ إنه السدر أقول‏:‏‏:‏ إن كان هذا هو اللبخ فيكون من حقّه أن يذكر في باب اللام وهو من كبار الشجر نقل إلى مصر فتغير هناك طعمه‏.‏
قال ديسقوريدوس‏:‏ هذه شجرة تكون بمصر ولها ثمر يؤكل وربما وجد في هذه الشجرة صنف من الرتيلاء وخاصة ما كان منه بناحية الصعيد وقد زعم قوم أن هذه الشجرة كانت تَقْتُل في بلاد الفرس فبعد أن نقلت إلى مصر تغير طبعها وطعمها فصارت تؤكل ولا تضر‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ يمنع النزف إذا ذر ورق هذه الشجرة على المواضع التي يسيل منها الدم ووُضع على العضو‏.‏
إنسان‏:‏ الزينة‏:‏ قيل أن مني الإنسان يجلو البهق وكذلك ملح بول الصبيان المتّخذ في النحاس ويجلو الكلف وزبله ينفع الوضح‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ عكر بول الإنسان يسكّن الجمرة على ما يقال وكذلك زبله حاراً ورماد شعره يبرىء البثور‏.‏
وإذا خلط بالسمن منع الأورام الساعية‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ بوله يجلو الجرب المتقرح والحكة ويمنع سعي الخبيثة والقوباء وخصوصاً منيه نافع من القوباء‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ قيل أن دمّ الحيض يسكن وجع النقرس وكذلك مني الإنسان مع شمع وزيت‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ حِراقة شعره بدهن الورد يقطر في الأذن والسن الوجعه فيسكن فيما ادعي ولعاب الصائم يخرج الدود من الأذن وعظم الإنسان محرقاً يسقى للصرع ووسخ أذن الإنسان ينفع من الشقيقة‏.‏
أعضاء العين‏:‏ بوله إذا طبخ مع عسل في إناء نحاس جلا بياض العين وينفع من الطرفة وحراقة شعره مع مرتك ينفع من الجرب والحكة في العين‏.‏
أعضاء النفس والصدر‏:‏ قيل أن بول الصبيان إذا شرب نفع من عسر النفس وانتصابه ويبس العلاج ولبن المرأة نافع جداً في السل وهو علاج الأرنب البحري‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ قالوا أن لبن الإنسان يسكن لذع المعدة وأن أسكرجة من بوله مع السكنجبين من غير أن يعلم الشارب ينفع اليرقان وخصوصاً مع ماء العسل وماء الحمص وكذلك زبله‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ لبن الإنسان يدر البول وقيل أن احتمال دم الحيض محضاً يمنع الحبل‏.‏
ولبن النساء ينفع قروح الرحم وخراجاتها نطولاً وحمولاً وبول الإنسان قيل‏:‏ إنه يقطع الإسهال وينقّي الحميات‏:‏ الزبل اليابس مع عسل أو خمر إذا سقي في الحميّات الدائرة منع أدوارها‏.‏
السموم‏:‏ لبن المرأة ترياق الأرنب البحري وأسنان الإنسان تسحق وتذر على نهش الأفعى فتنفع من ذلك وزبله يذر على عضة الإنسان وريقه على الريق يقتل العقارب والحيات وإذا عض الإنسان إنساناً على الريق تقرح عضو المعضوض‏.‏

إبريسم‏:‏ الماهية‏:‏ هو الحرير وهو من المفرّحات القلبية‏.‏
الطبع‏:‏ حار في الأولى يابس فيها‏.‏
الإختيار‏:‏ أفضله الخام منه وقد يستعمل المطبوخ إذا لم يكن قد صبغ والمقزز أولى من المحرق‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ فيه تلطيف ونشف وتفريح بخاصية فيه‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ ينفع لصلابة الرئة بمرارته وتدبيغه وذلك لتلطيفه وتنشيفه من غير لذع ويبوسته المعتدلة وليس يختصّ منه نوع‏.‏
أعضاء البصر‏:‏ إذا اتخذ منه كحلاً نفع ومنع الدمعة ونشف القروح التي في العين لمناسبته في تسميته ويعدل اليبس من جهة اعتدال مراجه وإنه من أدوية تقوية الروح والمعدة على تصرّف الغذاء وهذا بلا وزن‏.‏
الماهية‏:‏ دواء هندي يفعل فعل الفاوانيا‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ يطلى به مصعد البخار فيمنع الصرع‏.‏

إسفاناخ‏:‏ الماهية‏:‏ معروف‏.‏
الطبع‏:‏ بارد رطب في آخر الأولى‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ مليّن وغذاؤه أجود من غذاء السرمق أقول‏:‏ وفيه قوة جالية غسّالة ويقمع الصفراء وربما نفرت المعدة عن ورقه فيروق ويؤكل‏.‏
أعضاء النفس والصدر‏:‏ نافع من الصدر والرئة الحارة أكلاً وطلاءً‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ ينفع أوجاع الظهر الدموية‏.‏
أعضاءالنفض‏:‏ ملين للبطن‏.‏

ألبعل‏:‏ الماهية‏:‏ دواء بحري يشبه القت ينبت في الربيع ويشبه أيضاً الحندقوقي كثير القضبان وبزره كبزر الجزر‏.‏
الطبع‏:‏ حار‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يدر البول‏.‏

ألسفاني‏:‏ الماهية‏:‏ يظن أنه رعي الإبل‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ ينقي الكليتين جداً‏.‏
السموم‏:‏ هي شديدة النفع من عضة الكَلْب الكَلِب‏.‏

آلوسن‏:‏ الماهية‏:‏ هي حشيشة تشبه الترمس فسمّي لذلك ترمساً حارة يابسة في الأولى‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ يجفف باعتدال ويجلو‏.‏
الزينة‏:‏ ينفع من الكلف ويحلّل كل ذلك منه باعتدال‏.‏
السموم‏:‏ قال جالينوس هو نافع بالخاصة من عضة الكَلْب الكَلِب وقد أبرأ جماعة ولذلك يسمى باليونانية آلوسن‏.‏

أطراطيقوس‏:‏ الماهية‏:‏ هو الدواء المعروف بالحالبي‏.‏
الطبع‏:‏ فيه أدنى تبريد وليس فيه قبض‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ نافع من أورام الحالب ضماداً وتعليقاً‏.‏

أردقياني‏:‏ الماهية‏:‏ شجرة مثل الكبر حادة الرائحة جداً بقتلها لها ثمر في غلف‏.‏
الطبع‏:‏ قال الراهب‏:‏ إنها أقوى في طبعها من عنب الثعلب والكاكنج‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ ينفع الأورام الباطنة في قول الراهب‏.‏
والشربة منه أوقيتان ويطلى على الأورام الحارة الخارجة فيكون عجيباً جداً حيث كان الورم‏.‏
السموم‏:‏ إذا طلي على لسع الزنابير أبرأ في الوقت‏.‏

أقفراسقون‏:‏ الماهية‏:‏ دواء فارسي يقال له الديحة والحزم‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ جيد للحفظ والذهن والذكر‏.‏

أوبوطيلون‏:‏ الماهية‏:‏ نبات يُشبه القرع يقول الخوز‏:‏ إنه معروف بهذا الاسم‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ يقال‏:‏ إنه أنفع شيء للجراحات الطرية يضمها ويلحمها حين ما وضع عليها‏.‏

أسيوس‏:‏ الماهية‏:‏ هو الحجر الذي يتولّد عليه الملح المسمى زهره أسيوس ويشبه أن يكون تكونهُ من نداوة البحر وظله الذي يسقط عليه‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ قوته وقوة زهره مفتحة ملحمة معفنة يسيراً تذوب اللحم المتعقن من غير لذع‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ يحلل الجراحات ضماداً بصمغ البطم إذا لزقت‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ نافع من القروح العسرة والعنيفة والعظيمة والعميقة‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ بدقيق الشعير على النقرس وإذا جعلو أطرافهم في طبيخه ينفعهم‏.‏
أعضاء النفس والصدر‏:‏ إن لعق بالعسل نفع قروح الرئة‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ ينفع إذا طلي بالكلس والخل على الطحال‏.‏
أطيوط‏:‏ الطبع‏:‏ حار في الثانية رطب في الأولى‏.‏
الخواص‏:‏ له جلاء‏.‏
الزينة‏:‏ يجلو البهق بقوّة‏.‏
أرنب بحري‏:‏ الزينة‏:‏ دمه حار ينقي الكلف والبهق ورأسه محرقاً ينبت الشعر في داء الثعلب خصوصاً مع شحم الدب والحية جداً وإذا تضمد به كما هو حلق الشعر‏.‏
أعضاء العين‏:‏ يجلو البصر ضماداً وكحلاً‏.‏
السموم‏:‏ يعد في الأدوية السمية يقتل بتقريح الرئة‏.‏

أقسون‏:‏ الماهية‏:‏ دواء كرماني وفارسي‏.‏
الطبع‏:‏ حار لطيف‏.‏

أناغلس‏:‏ الماهية‏:‏ ضربان أحدهما زهرته صفراء والآخرى إسمانجونية‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ يصلحان للجراحات ويمنعان تورمّها ويجذبان السلى ونحوه ويمنعان انتشار القروح‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ إن تغرغر بمائهما أو استعطّ به أحدر بلغماً كثيراً من الرأس وسكّن وجع الضرس الذي يلي ذلك الشقّ‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ إذا شرب بالشراب نفع وجع الكلية وزعم قوم أن الأزرق الزهر يدعم المقعدة السموم‏:‏ إذا شرب بالشراب نفع من نهش الأفعى‏.‏

أبرق‏:‏ الماهية‏:‏ دواء فارسي‏.‏
أعضاه الرأس‏:‏ جيّد للعقل والحفظ‏.‏

أوسبيد‏:‏ الماهية‏:‏ ضرب من النيلوفر الهندي‏.‏
الطبع‏:‏ قال ابن ماسرجويه حار يابس‏.‏

أرتدبربد‏:‏ الماهية‏:‏ دواء كالبصل المشقوق‏.‏
أعضاه النفض‏:‏ ينفع من البواسير‏.‏

أفيوس‏:‏ الماهية‏:‏ أفيوس الحدقي شيء يشدّ الحدفة‏.‏
الطبع‏:‏ قال جالينوس‏:‏ بارد في الثانية مجفف في الأولى وثمرته حارة قابضة في أولَّ الأولى مجففة في الثانية‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ ثمرته تنفع من اليرقان‏.‏

أندروصارون‏:‏ الماهية‏:‏ هو الدواء المسمّى فاس لأن له حدّين كما للفاس‏.‏
الطبع‏:‏ هو حار الطبع وفيه مرارة وعفوصة‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ يفتح سدد الأحشاء‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ ينفع من أوجاع المفاصل‏.‏

أصابع هرمس‏:‏ الماهية‏:‏ هو فُقاح السورنجان وقوّته قوة السورنجان‏.‏


أطماط‏:‏ الماهية‏:‏ دواء هندي في قوّة البوزندان ويجب أن يتأمل حتى لا يكون هو أطيوط‏.‏
الطبع‏:‏ حار رطب‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يزيد فى الباه‏.‏

إيطاباس‏:‏ الماهية‏:‏ شجرة الغرب مذكورة في باب الغين‏.‏
الماهية‏:‏ حب معروف‏.‏
الطبع‏:‏ حار يابس ويبسه أظهر من حره لكن قوماً قالوا‏:‏ أنه أحر من الحنطة‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ الأرزّ يغذو غذاءً صالحاً إلى اليبس ما هو فإذا طبخ باللبن ودهن اللوز غذى غذاء أكثر وأجود ويسقط تجفيفه وعقله وخصوصاً إذا نقع ليلة في ماء النخالة وهو مما يبرد ببطء وفيه جلاء‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ مطبوخه بالماء يعقل إلى حد والمطبوخ باللبن يزيد في المني ولا يعقل إلا أن تزيد لغليه في قشره ويجهد في إبطال مائية لبنه و خصوصاً المنقع في ماء النخالة المبطل بذلك يبوسته‏.‏

أطرية‏:‏ الماهية‏:‏ نوع من المطبوخ ويسمى في بلادنا رشتة هي كالسيور يتخذ من العجين ويطبخ في الماء بلحم وبغير لحم‏.‏
الطبع‏:‏ هي حارة ورطوبتها مفرطة‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ لا شك أنها بطية الإنهضام والإنحدار عن المعدة لأنها فطير غير خمير‏.‏
والمطبوخ بغير لحم أخف عند بعضهم ولعله ليس الأمر على ما يقولون وإذا خلط معها فلفل أعضاء النفس‏:‏ ينفع الرئة ومن السعال ونفث الدم خصوصاً إذا طبخت ببقلة الحمقاء‏.‏
أعضاءالنفض‏:‏ هي مليئة للطبيعة‏.‏

أندر‏:‏ الماهية‏:‏ هو دواء كرماني خاصيته تذكية الحفظ والذكاء‏.‏
أخيلوس‏:‏ وقد يسمى سندريسطس قال جالينوس‏:‏ هو أقبض من سندريطس‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يقطع انفجار الدم وقروح الآمعاء والنزف العارض للنساء‏.‏

أوفاريقون‏:‏ الماهية‏:‏ تفسير هذا أنه الدادي الرومي‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يدر البول والطمث احتمالاً‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ وإذا شرب أربعين يوماً متوالية أبرأ عرق النسا‏.‏
الحميات‏:‏ بزره إذا شرب يذهب حمّى الربع‏.‏
أثيمديون‏:‏ الأفعال والخواص‏:‏ إنه يبرد تبريداً شديداً مع رطوبة مائية‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يقال أنه إذا شرب جعل الشارب عقيماً‏.‏
فهذا آخر الكلام من حرف الألف وجملة ذلك سبع وسبعون دواء‏.‏
المصدر: ملتقى شذرات


hgH],dm hgltv]m lk ;jhf hgrhk,k ghfk sdkh

__________________
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 11-18-2012, 11:29 PM
الصورة الرمزية Eng.Jordan
Eng.Jordan غير متواجد حالياً
إدارة الموقع
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: الأردن
المشاركات: 20,419
افتراضي

الفصل الثاني حرف الباء

بان‏:‏ الماهية‏:‏ حبه أكبر من الحص إلى البياض ما هو وله لب ليّن دهني‏.‏
الطبع‏:‏ حار في الثالثة يابس في الثانية‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ منق خصوصاً لبه يقطع المواد الغليظة ويفتح مع الخل والماء سدد الأحشاء في تخيره مرارة أكثر وقبض وسبب ذلك فيه قوّة كاوية وقشره قابض أكثر ولايخلو دهنه من قبض وفي جميعه جلاء وتقطيع‏.‏
الزينة‏:‏ حبه ينفع من البرش والنمش والكلف والبهق وآثار القروح وكذلك دهنه‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ ينفع الأورام الصلبة كلها إذا وقع في المراهم والثآليل‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ ينفع بالخل من الجرب المتقشر والجرب المتقرح منه والبثوو اللبنتة وينفع من السعفة‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ يقطع الرعاف بقبضه ودهنه يوافق وجع الأذن والدويّ فيها وخصوصاً مع شحم البط‏.‏
وطبيخ أصله ينفع من وجع الأسنان مضمضة‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ ينفع من صلابة الكبد وصلابة الطحال إذا شرب بخل ممزوج وزن درهمين منه وقد يجمع بالخبز ودقيق الشيلم وماء القراطن أو دقيق الكرسنة أو دقيق السوسن ويضمّد به الطحال وهو رديء للمعدة يغثي وأن شرب من عصارته مثقال واحد بعسل قيأ بقوة وأسهل وكذلك ثمرته‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ المثقال من حبه يسهل بلغماً خاماً إذا شرب بالعسل وكذلك دهنه إذا احتمل فتيلة مغموسة فيه‏.‏
الأبدال‏:‏ بدله وزنه فوة ونصف وزنه قشور السليخة وعشر وزنه بسباسة‏.‏

بابونج‏:‏ الماهية‏:‏ حشيشة ذات ألوان منه أصفر الزهر ومنه أبيضه ومنه فرفيرية وهو معروف يحفظ ورقه وزهره بأن يجعل أقراصاً وأصله يجفف ويحفظ‏.‏
قال جالينوس‏:‏ هو قريب القوة من الورد في اللطافة لكنه حار وحرارته كحرارة الزيت ملائمة وينبت في أماكن خشنة وبالقرب من الطرف ويقلع في الربيع ويجمع‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ مفتح ملطف للتكاثف مُرَخ يحلل مع قلة جذب بل من غير جذب وهي خاصيته من بين الأدوية‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ يسكن الأورام الحارة بإرخائه وّتحليله ويلين الصلابات التي ليست بشديدة جداً ويشرب لأورام الأحشاء المتكاثفة‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ يرخي التمدد ويقوي الأعضاء العصبية كلها وهو أنفع الأدوية للأعياء أكثر من غيره لأن حرارته شبيهة بحرارة الحيوان‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ مقو للدماغ نافع من الصداع البارد ولاستفراغ مواد الرأس لأنه يحلَل بلا جذب وهذه خاصيته ويصلح القلاع‏.‏
أعضاء العين‏:‏ يبري الغرب المنفجر ضماداً وكذلك ينفع الرمد والتكدر والبثور والحكّة والوجع والجرب ضماداً‏.‏
أعضاءالصدر‏:‏ يسهل النفث‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ يذهب اليرقان‏.‏
أعضاه النفض‏:‏ يدر البول ويخرج الحصاة وخصوصاً الفرفيري الزهر منه والبابونج تكمّد به المثانة للأوجاع الباردة والحارة ويدر الطمث شرباً وجلوساً في مائه ويخرج الجنين والمشيمة الحميات‏:‏ يتمرخ بدهنه في الحميات الدائرة ويشرب للحميّات العتيقة في آخرها وينفع في كل حمّى غير شديدة الحدّة ولا ورم حار في الأحشاء إن كان قد استحكم النضج وربما نفع الورمية إذا لم تكن حارة وكانت نضيجة‏.‏
الابدال‏:‏ بدله في تقوية الدماغ والمنفعة من الصداع برنجاسف وهو القيصوم‏.‏

باذاورد‏:‏ الماهية‏:‏ هي الشوكة البيضاء ويشبه الحسكة إلا أنها أشد بياضاً وأطول شوكاً ويشبه ورقه ورق الحماما إلا أنه أرق وأشد بياضاً وساقه قد يبلغ ذراعين وزهوه فرفيري وحبه كحب القرطم لكنه أشدّ استدارة‏.‏
الطبع‏:‏ في أصله تبريد وتجفيف مع تحليل ماء وبزره حار لطيف وقال بعضهم هو كله حار جداً‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ فيه قوة محللة ومفتحة وخصوصاً في بزره وفيه قبض للنزف وقبضه معتدل‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ ينفع من الأورام البلغمية لما فيه من تحليل وقبض فيضمد به و بأصله خاصة‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ ينفع من التشنج لما فيه من القبض المعتدل مع التحليل وبزره ينفع صبيان إذا أعضاء الرأس‏:‏ المضمضة بسلافته تسكر وجع الأسنان‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ ينفع من نفث الدم وخصوصاً أصله‏.‏
أعضاءالغذاء‏:‏ ينفع من ضعف المعدة ويفتح السدد فيها‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ ينفع من الإسهال المزمن لا سيما المعدي وخصوصاً أصله وهو مدر‏.‏
الحميات‏:‏ نافع من الحميات البلغمية الطويلة وما سببه ضعف المعدة وجميع الحميات العتيقة‏.‏
السموم‏:‏ ينفع بأن يمضغ ويوضع على لسعة العقرب فيجذب السم ويشرب بزره فينفع من نهش الهوام‏.‏
الأبدال‏:‏ بدله في أمر الحميات الشاهترج‏.‏

بلسان‏:‏ الماهية‏:‏ شجرة مصرية تنبت في موضع يقال له عين الشمس فقط شبيهة الورق والرائحة بالسذاب لكنها أضرب إلى البياض وقامتها قامة شجر الحضَض ودهنه أفضل من حبه وحبه أقوى من عوده في الوجوه كلها ودهنه يؤخذ بأن يشرط بحديدة بعد طلوع الشعرى ويجمع ما يرشح بقطنة ولا يجاوز في السنة أرطالاً‏.‏
قال ديسقوريدوس‏:‏ لا تكون هذه الشجرة إلا في فلسطين فقط في غورها وقد تختلف بالخشونة والطول والرقة‏.‏
الإختيار‏:‏ قال ديسقوريدوس‏:‏ إمتحان دهنه إجماده اللبن إذا قطر منه على لبن وأما المغشوش فإنه ينقي ولا يفعل الإجماد وقد يغش على ضروب لأن من الناس من يخلط به بعض الأدهان مثل دهن حبة الخضراء ودهن الحناء ودهن شجرة المصطكى ودهن السوسن ودهن البان ودهن الصنوبر وقد يغش بشمع مذاب في دهن الحناء وقال أيضاً‏:‏ الخالص إذا قطر منه على الماء ينحل ثم يصير إلى قوام اللبن بسرعة وأما المغشوش فإنه يطفو مثل الزيت ويجتمع أو يتفرق فيصير بمنزلة الكواكب وله رائحة ذكية وقد يغلط من يظن أن الخالص إذا قطر على الماء يغوص أولاً في عمقه ثم إنه يطفو عليه وهو غير منحل وأجود دهن البلسان الطري فأما الغليظ العتيق فلا قوة له إلا أدنى قوة يسيرة‏.‏
الطبع‏:‏ عوده حار يابس في الثانية وحبه أسخن منه بيسير ودهنه أسخن منهما وهو في أول الثالثة من الحرارة وليس فيه من الإسخان ما يظن‏.‏
الخواص والأفعال‏:‏ يفتح السدد وينفع الأحشاء الغليلة‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ ينقي القروح وخصوصاً مع إيرسا ويخرج قشور العظام‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ ينفع من عرق النسا شرباً ويشرب طبيخه للتشنّج‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ ينقي قروح الرأس وينقي الرأس نفسه وينفع من الصرع والدوار‏.‏
أعضاء النفس والصدر‏:‏ عوده وحته ينفعان وجع الجنبين وينفع من الربو الغليظ و ضيق النفس ووجع الرئة الباردة وينفع حبه من ذات الرئة الباردة والسعال وكذلك دهنه وبالجملة هو نافع للأحشاء التي فوق المراق‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ ينفع من ضعف الهضم وطبيخه يذهب سوء الهضم وينقّي المعده يقوّي الكيد‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يدر وينفع من المغص ويدفع رطوبة الرحم وينشفها بخوراً وينفع من بردها ويخرج الجنين والمشيمة وينفع إذا دخن به جميع أوجاع الأرحام وطبيخة يفتح فم الرحم وقيروطيه مع دهن ورد وشمع ينفع من برد الرحم وهو نافع من عسر البول‏.‏
الحميّات‏:‏ يذهب دهنه النافض‏.‏
السموم‏:‏ يقاوم السموم وينفع من نهش الإفاعي ودهنه ينفع من الشوكران إذا شرب باللبن ومن الهوام خاصة‏.‏

بنفسج‏:‏ الماهية‏:‏ فعل أصله قريب من أفعاله وهو معروف‏.‏
الطبع‏:‏ بارد رطب في الأولى وقال قوم‏:‏ إنه حار في الأولى ولا شكّ في برد ورقه‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ يسكن الأورام الحارة ضماداً مع سويق الشعير كذلك ورقه‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ دهن البنفسج طلاء جيّد للجرب‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ يسكن الصداع الدموي شماً وطلاءً‏.‏
أعضاء العين‏:‏ ينفع من الرمد الحار طلاء وشرباً‏.‏
أعضاء النفس والصدر‏:‏ ينفع من السعال الحار ويليّن الصدر وخاصة المربى منه بالسكر‏.‏
وشرابه نافع من ذات الجنب والرئة وهو أفضل من الجلاًب في هذا الباب‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ شرابه ينفع من وجع الكلى ويدر ويابسه يسهل الصفراء وشرابه أيضاً يليّن الطبيعة برفق وهوينفع من نتوء المقعدة‏.‏

بهمن‏:‏ الماهية‏:‏ قطع خشبية هي أصول مجففة متشجنة متغضنة وهو نوعان أبيض وأحمر‏.‏
الطبع‏:‏ حار يابس في الثانية‏.‏
الزينة‏:‏ مسمن‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ يقوي القلب جداً وينفع من الخفقان‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يزيد في المني زيادة بيّنة‏.‏

برنجاسف‏:‏ الماهية‏:‏ هو نبات يشبه الأفسنتين إلا أن هذا له لون أخضر وله رطوبة دبقية وصنف منه أقصر أغصاناً وأعظم ورقاً له ورق صغار دقاق بيض وصفر ويظهر في الربيع والصيف‏.‏
قال جالينوس‏:‏ هما حشيشتان متقاربتا الطبع تسميان بهذا الإسم‏.‏
الطبع‏:‏ بارد رطب في الأولى‏.‏
الخواص‏:‏ ملطف مفتّح جداً يمنع ضمّاده ت*** الفضول إلى العضو‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ ينفع ضماداً من الصداع البارد ونطولاً ومسلوقه آمن وينفع من سدّة الأنف والزكام‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يفتت الحصاة في الكلية ويدر الطمث جلوساً في طبيخه وينفع من قروحه ويسقط المشيمة والجنين وينفع من انضمام الرحم فيفتحه ومن صلابته شرباً ضماداً ويسقي إلى خمسة دراهم‏.‏

بلاذر‏:‏ الماهية‏:‏ ثمرة شبيهة بنوى التمر ولبه مثل لب الجوز حلو لا مضرة فيه وقشره متخلخل متثقب في تخلخله عسل لزج ذو رائحة‏.‏
ومن الناس من يقضمه فلا يضرّه وخصوصاً مع الجوز‏.‏
الخواص‏:‏ عسله مقرح مورم يحرق الدم والأخلاط‏.‏
الزينة‏:‏ يقطع الثآليل ويذهب البرص ويقلع الوشم ويبرىء من داء الثعلب البلغمي‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ يهيج الأورام الحارة في الباطن‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ ينفع من برد العصب واسترخائه ومن الفالج واللقوة‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ ينفع من فساد الذكر إذا تناول معجونه المعروف بانقرديا لكنه يهيج الوسواس والماليخوليا‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يدخن به البواسير فيجفّفها‏.‏
السموم‏:‏ هو من جملة السموم يحرق الأخلاط ويقتل وترياقه مخيض اللبن ودهن الجوز يكسر قوته‏.‏
الإبدال‏:‏ بدله خمسة أوزانه بندق مع ربع وزنه دهن البلسان وثلث وزنه نفط أبيض في جميع العلل‏.‏

بورق‏:‏ الماهية‏:‏ هو أقوى من الملح ومن جنس قوته لكن ليس فيه قبض وقد يحرق على خزف فوق جمر ملتهب حتى ينشوي‏.‏
الاختبار‏:‏ أجوده الأرمني الخفيف الصفايحي الهشق الإسفنجي الأبيض والوردي والفرفيري اللذاع‏.‏
وقياس الأفريقي إلى سائر البوارق هو قياس البورق إلى الملح ولا يؤكل كل البورق إلا لسبب عظيم‏.‏
وزبد البورق ألطف من البورق فهو قوّته‏.‏
وأجوده زبده الزجاجي السريع التفتت‏.‏
الطبع‏:‏ حار يابس في آخر الثانية ويبسه ربما ضرب إلى الثالثة‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ يجلو بقوة ويغسل وخصوصاً الأفريقي ويقشر وينقّي ويقطع الأخلاط الغليظة وفي البورقيات قبض يسير مع جلاء جيد للملحية إلا في الأفريقي فإنه ليس في الأفريقي قبض بل جلاء صرف كثير وفي الملح قبض وليس فيه إلا جلاء يسير‏.‏
الزينة‏:‏ يرق الشعر نثرإً عليه وإذا ضمد به جذب الدم إلى ظاهر البدن فيحسن اللون وينفع من الهزال لكنه ربما سوّد بكثرة أكله اللون‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ ينفع من الحكة بتحليله الصديد خصوصاً الأفريقي وبالخل وينفع أيضاً من الجرب‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ يتخذ منه قيروطي للفالج وخصوصاً المتأخّر وخصوصاً المنحط وينفع من التواء العصب‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ ينتفع من الحزاز ورغوته مع العسل إذا قطر في الأذن نقى وفتح ونفع من الصمم وبالخمر أو شراب الزوفا ينفع من الدوي‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ رديء للمعدة مفسد لها والأفريقي يهيج القيء ولولا تنقيته لكان أكثر تقطيعاً لأخلاط المعدة من سائر البوارق ويتخذ منه مع التين ضماد للاستسقاء فيضمره‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يطلق إذا احتمل وإذا أكل مع الشراب والكمون أو طبيخ السذاب والشبت سكن المغص وبذلك وأمثاله يفوق الملح ويشرب مع بعض الأدوية القتالة للدود فيخرجها وكذلك إذا مسح البطن والسرة به ويجلس بقرب النار فيقتلها وبهذا أمثاله يفوق الملح‏.‏
السموم‏:‏ ينفع كل بورق وخصوصاً الأفريقي من خناق الفطر جداً سواء كان محرقاً غير محرق وكذلك زبده ويجعل مع شحم الحمار أو الخنزير على عضة الكَلْب الكَلِب ويشرب بالماء لشرب الذراريح والمسماة منها بورق قريطي ويشرب مع الأنجدان لدفع مضرة دم الثور‏.‏

بصل‏:‏ الماهية‏:‏ هو معروف وفيه مع الحرافة المقطعة مرارة وقبض والمأكول منه ما كان أطول فهو أحرف والأحمر أحرف من الأبيض واليابس من الرطب والنيء من مشوي‏.‏
الطبع‏:‏ حار في الثالثة وفيه رطوبة فضلية‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ ملطف مقطع وخصوصاً المأكول وفيه مع قبض له جلاء و تفتيح قوي وفيه نفخ وفيه جذب الدم إلى خارج فهو محمر للجلد ولا يتولد من غير المطبوخ منه غذاء يعتد به والزيرباجة ببصل أقل نفخاً من التي بلا بصل وغذاء الذي طبخ أيضاً غليظ وللبصل المأكول خاصة نفع من ضرر المياه ومما يذهب برائحته إذا رمي ثفله‏.‏
الزينة‏:‏ يحمر الوجه وبزره يذهب البهق ويدلك به حصول موضع داء الثعلب ينفع جداً وهو بالملح يقلع الثآليل‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ ماؤه ينفع القروح الوسخة وينفع مع شحم الدجاج لسحج الخص‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ إذا سعط بمائة نقى الرأس ويقطر في الأذن لثفل الرأس والطنين والقيح في الأذنين والماء وهو مما يصدع والاستكثار منه يسبت وهو مما يضر بالعقل لتوليده الخلط الرديء وهو يأكثر اللعاب‏.‏
أعضاء العين‏:‏ عصارة المأكول تنفع من الماء النازل في العين ويجلو البصر ويكتحل بعصارته بالعسل لبياض العين‏.‏
أعضاء النفس والصدر‏:‏ ماء البصل مع العسل ينفع من الخناق‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ البري عسر الانهضام ونوع منه يهيج القيء والمأكول منه لمرارته يقوي المعدة أعضاء النفض‏:‏ يفتح أفواه البواصير وجميع أنواع البصل مهيج للباه وماء البصل يدر الطمث ويلين الطبيعة‏.‏
السموم‏:‏ ينفع من عضة الكَلْب الكَلِب إذا نطل عليها ماؤه بملح وسذاب والبصل المأكول يدفع ضرر ريح السموم‏.‏
قال بعضهم‏:‏ لأنه يولد في المعدة خلطاً رطباً كثيراً يكسر عادية السموم وهو بليغ في ذلك جداً‏.‏

البقلة اليمانية‏:‏ الماهية‏:‏ قال دياسقوريدوس‏:‏ لادوائية في البقلة اليمانية البتّة وهي مائية كالقطف لا طعم لها وهي في ذلك أكثر من جميع البقول وأشد ترطيباً من الخس والقرع وغذاؤها يسير ونفوذها ليس بسريع لفقدانها البورقية أصلاً‏.‏
الطبع‏:‏ قال جالينوس‏:‏ هي باردة رطبه في الثانية‏.‏
الأورام‏:‏ ضماد للأورام الحارة‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ يضمد بأصلها للشهدية‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ تخلط عصارتها بدهن الورد فتنفع من الصداع العارض من احتراق الشمس‏.‏
أعضاء النفس والصدر‏:‏ ينفع السعال ويسكنه وخصوصاً طبيخاً بدهن اللوز وماء الرمان

بلبوس‏:‏ الماهية‏:‏ بصل مأكول صغار يشبه بصل النرجس وورقه يشبه ورق الكراث ووروده يشبه البنفسج ومنه نوع يهيج القيء‏.‏
وقال قوم‏:‏ إنه الزيز وقال قوم لا بل هو من جنس الطلخبياز وهو يشبه أن يكون أناعيس هو فلتنقل معانيه إلى ههنا‏.‏
الطبع‏:‏ طبعه قريب من طبع البصل ولعله يابس في الأولى مع رطوبة فضلية‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ منفخ يفرق ويخشن اللسان‏.‏
الزينة‏:‏ يطلى على الكلف خاصة في الشمس فينفع وكذلك ينفع لآثار القروح وهو يخشن الحنك واللسان ويُطلى مع صفرة البيض على الثآليل ومع السكنجبين على القروح اللبنية نافع‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ يقال أنه إذا شوي مع رؤوس سمك الصير وذر على قروح الذقن قلعها‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ إذا اتخذ منه ضمّاد مع الخل كان صالحاً لدهن أوساط العضل ويضمّد للنقرس وأوجاع المفاصل ويضمد وحده لالتواء العصب وهو ضماد لشدخ الظفر والأذن ونحوه ويضمد به مع السويق‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ هو دواء للحزاز وقروح الرأس ويطلى على الشجاج التي لم تهشم ويخلط مع صفرة البيض فيطلى‏.‏
أعضاء العين‏:‏ يستعمل وحده ومع صفرة البيض للطرفة وإذا أضيف إليه الخل كان دواء جيداً للغرب وأورام الماق‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ الحلو الأحمر منه جيد للمعدة يضمد به مع العسل لأوجاع المعدة والمرّ أجود ويهضم الطعام ويكثر غذاؤه به وإن لم يكن غذاء محموداً لا سيما نيئه وإذا لم يستمرأ مغص ونفخ‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يهيج الباه‏.‏

بزر قطونا‏:‏ الماهية‏:‏ هو لونان شتوي وصيفي والشربة من أيهما كان وزن درهمين‏.‏
الاختيار‏:‏ أجوده المكتنز الممتلىء الذي يرسب في الماء‏.‏
الطبع‏:‏ بارد رطب في الثانية‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ المقلو منه ملتوتاً في دهن الورد قابض ويسكّن الصداع ضماداً بالخل وهو غاية جداً‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ يستعمل مضروباً بالخلّ على الأورام الحارة والنملة والحمرة وخصوصاً التي تحت الآذان وعلى البلغمية‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ يضمّد لالتواء العصب وتشنجه وللنقرس ولأوجاع المفاصل الحارة بالخل ودهن الورد‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ من يضمّد به الرأس نفعه من صداعه الحار‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ يلين الصدر جداً‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ لعابه مع دهن الورد أو مع دهن اللوز نافع للعطش الشديد ا لصفراوي‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ المقلو منه وزن درهمين ملتوتاً في دهن الورد يعقل وينفع من السحج وخصوصاً للصبيان والمتلعب منه ولعابه نفسه مع دهن البنفسج يطلق‏.‏
الحميات‏:‏ يشرب فيسكن لهيب الحميات الحارة‏.

بويانس‏:‏ الماهية‏:‏ إن أكثر ما يستعمل منه هو أصله وله أيضاً صمغ وعصارة وصمغه أقوى من عصارته وقد يخلط بزيت ومري ويسير شراب ويضرب حتى يغلظ وبمقدار اعتداله في الغلظ جودته‏.‏
الطبع‏:‏ حار في الثالثة يابس‏.‏
الخو اص‏:‏ محلل‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ موافق للعصب جداً‏.‏
أعضاء النفس والصدر‏:‏ ينفع من الفضول الغليظة في الصدر ويناسب الرئة وقروحها مشروباً وضماداً‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ ينفع من صلابة الطحال طلاء كما هو أو مدوفاً مع الماء الحار‏.‏

بسر و بلح‏:‏ الماهية‏:‏ هما معروفان ولا يكونان إلا في البلدان الحارة‏.‏
الطبع‏:‏ باردان يابسان في الثانية والبسر أقبض من القسب‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ ينفخ وخصوصاً إذا شرب على إثره ماء وإذا كان خلاً أول ما يحلو أحدث قراقر أكثر ويحدثان السدد في الأحشاء وطبيخ البسر يسكن اللهيب مع حفظ الحرارة الغريزية والإكثار منهما يولد في البدن أخلاطاً غليظة‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ البسر مصدع ويسكت كثيره وهما جيدان للعمور واللثة‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ هما رديئان للصدر والرئة‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ يدبغان المعدة ويحدثان سدد الكبد وهضمهما بطيء والهش أقل هضماً وغذاؤهما يسير والحلو أقل بطئاً‏.‏
أعضاء النفس‏:‏ كل واحد منهما يعقل البطن خاصة إذا مرج بخل أو شراب عفص والبلح يغزر البول وإذا شرب بخل عفص منع سيلان الرحم ونزف البواسير‏.‏
الحميات‏:‏ استعمالهما كثيراً يوقع في النافض والقشعريرة‏.‏

بنك‏:‏ الماهية‏:‏ هو شيء يحمل من الهند ومن اليمن‏.‏
قال بعضهم‏:‏ إنه من أصول أم غيلان إذا نجر فتساقط‏.‏
الأختيار‏:‏ أجوده الأصفر الخفيف العذب الرائحة رالأبيض الرزين رديء‏.‏
الطبع‏:‏ حار يابس في الأولى وعند بعضهم بارد في الأولى‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ يقوي الأعضاء‏.‏
الزينة‏:‏ ينقي الجلد وينشف ما تحته من الرطوبات ويطيب رائحة البدن ويقطع رائحة النورة‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ جيدة للمعدة‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ يشوش الدهن والعقل‏.‏

بطيخ‏:‏ الماهية‏:‏ هو معروف‏.‏
الطبع‏:‏ بارد في أول الثانية رطب في اًخرها وإذا جفف بزره لم يكن مرطباً بل يجفف في الأولى وأصله مجفف‏.‏
الأفعالى والخواص‏:‏ النضيج منه لطيف والنيء كثيف والبطيخ الغير النضيج في طبع القثاء وفي تفتيح كيفما كان والهليون أفضل خليطاً من سائره ولحمه منضج جال وخصوصاً بزره والنضيج وغير النضيج منه جاليان وبزره أقوى جلاء ويستحيل إلى أي خلط وافق في المعدة وهو إلى البلغم أشدّ ميلاً منه إلى الصفراء فكيف إلى السوداء والهليون لا يستحيل سريعاً‏.‏
الزينة‏:‏ ينقي الجلد وخاصة بزره وجوفه أيضاً وينفع من الكلف والبهق والحرارة وخصوصاً إذا عجن جوفه كما هو بدقيق الحنطة وجفف في الشمس‏.‏
أعضاء العين‏:‏ قشره يلصق بالجبهة فيمنع النوازل إلى العين وهو غاية‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ هو مقيء وخاصة أصله فإن درهمين منه بشراب يحرك القيء بلا عنف إذا شرب منه أوبولوس والبطيخ إذا لم يستمرأ جيّداً ولد الهيضة والهليون بطيء الإنهضام إلا إذا أكل مع جوفه وغذاؤه أصلح وخلطه أوفق ويجب أن يتبع طعاماً آخر فإن البطيخٍ إذا لم يتبع شيئاً آخر غثى وقيأ وليشرب عليه المحرور سكنجبيناً والمرطوب كندراً أو زنجبيلاً مربى والشراب العتيق الريحاني‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يدر البول نضيجه ونيه وينفع من الحصاة في الكلية والمثانة إذا كَانت صغاراً لا سيما من حصاة الكلية والهليون أقك إدراراً وأحلى وأسرع انحداراً لا سيما الرخو منه‏.‏
السموم‏:‏ البطيخ إذا فسد في المعدة استحال إلى طبيعة سميّة فيجب إذا ثفل أن يخرج بسرعة والأولى أن يتقيأ بما يمكن‏.‏

بيض‏:‏ الماهية‏:‏ معروف‏.‏
الاختيار‏:‏ أفضله الطري من بيض الدجاج وأفضل ما فيه محّه وأفضل صنعته أن لا يعقد بالشي وبعد بيض الدجاج بيض الطير الذي يجري مجراه كالتدرج والدّرّاج و القبج والطيهوج فأما بيض البط ونحوه فهو رديء الخط‏.‏
الطبع‏:‏ هو إلى الاعتدال وبياضه إلى البرد وصفرته إلى الحر وهما رطبان لا سيما البياض وأيبسها بيض الوز والنعام‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ فيه قبض وخصوصاً في مخه المشوي وبياضه يسكن الأوجاع اللاذعة لتغريته ولأنه ينشب ويبقى فلا يزول سريعاً كاللبن والأعقد أبطأ هضماً وأكثر غذاء وأفضله النيمبرشت وهو سريع النفوذ‏.‏
الزينة‏:‏ ينطل ببياضه فيمنع سفوع الشمس للون ويزيله وإذا شويت الصفرة وسحقت بعسل كان طلاء للكلف والسواد وبيض الحبارى خضاب جيد فيما يقال فيجرب وقت صلوحه لذلك بخيط صوف ينفد فيه ويترك حتى ينظر هل يسودّ وكذلك بيض اللقلق فيما يقال‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ يقع في موانع الأورام وفي الحقن للقروح والأورام ويطلى على الجمرة بالزيت‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ ينفع من جراحات المقعدة والعانة وحرق النار يستعمل بصوفة فيمنع التقرح وكذلك في حرق الماء أيضاً‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ يلينان العصب وينفعان في جميع أوجاع المفاصل‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ يقع في أدوية قواطع نزف غشاء الدماغ وينفع من الزكام‏.‏
وصفرة بيض الدجاج تنفع من الأورام الحارة في الأذن ويقال إن بيض السلحفاة البرية ينفع من الصرع‏.‏
أعضاء العين‏:‏ بياضه يسكن وجع العين‏.‏
وصفرته مع الزعفران ودهن الورد تنفع جداً من ضربان العين ومع دقيق الشعير ضماداً يمنع النوازل عن العين وكذلك يطلى بالكندر على الجبهة لنوازل العين‏.‏
أعضاء النفس والصدر‏:‏ ينفع من خشونة الحلق نيمبرشته ومن السعال والشوصة والسل وبحوحة الصوت من الحرارة وضيق النفس ونفث الدم خاصة إذا تحسيت صفرته مفترة وبيض أعضاه الغذاء‏:‏ المطبوخ كما هو في الخل يمنع من انصباب المواد إلى المعدة والأمعاء وينفع خشونة المريء والمعمن ومشويه ينقلب إلى الدخانية‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ مطبوخه كما هو في الخل يمنع الإسهال والسحج وصفرته تنفع قروح الكلى والمثانة ولا سيما إذا تحسي نياً والمشوي منه على رماد لا دخان له ينفع من الاستطلاق إذا أكل مع بعض القوابض وماء الحصرم وينفع من خشونة المعي والمثانة ويحتقن ببياضه مع إكليل الملك لقروح الأمعاء وعفونتها وينفع من جراحات المقعدة والعانة ويحتمل منه فتيلة مغموسة فيه وفي دهن الورد لورم المقعدة وضربانه ويتخذ من بياض البيض فرزجة بدهن الحناء فينفع من قروح الأرحام ويلين الرحم وإذا تحسي كما هو نيئاً نفع من نزف الدم وبول الدم وجميع البيض لا سيما بيض العصافير يزيد في الباه ويقال إن بيض الوز إذا خلط بزيت وقطر فاتراً في الرحم أدر الطمث بعد أربعة أيام‏.‏

بل‏:‏ الماهية‏:‏ قال الهندي‏:‏ إنه قثاء هندي وهو مثل قثاء الكبر وهو مر ويشبه الزنجبيل‏.‏
الطبع‏:‏ حار يابس في الثانية وعند بعضهم في الثالثة‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ قابض يقوي الأحشاء‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ يوقد نار المعمدة وينفع من القيء ويدخل في الجوارشنات‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يعقل البطن ويفش الرياح‏.‏

بليلج‏:‏ الماهية‏:‏ قريب الطبع من الأملج الأ ولبه حلو قريب من البندق‏.‏
الطبع‏:‏ بارد في الأولى يابس في الثانية‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ فيه قوة جلاءة ملطفة وقوّة قابضة‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ يقوي المعدة بالدبغ والجمع وينفع من استرخائها ورطوبتها ولا شيء أدبغ للمعدة منه‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ ربما عقل البطن وعند بعضهم يلين فقط وهو الظاهر وهو نافع للمعي المستقيم والمقعدة جداً‏.‏
باذرنجبويه‏:‏ الطبع‏:‏ حار يابس في الثانية‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ ينفع من جميع العلل البلغمية والسوداوية‏.‏
الزينة‏:‏ يطيب النكهة جداً‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ ينفع من سدد الدماغ ويذهب البخر‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ مفرح مقو للقلب يذهب الخفقان‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ يعين على الهضم وينفع من الفواق‏.‏
الأبدال‏:‏ بدله في التقريح وزنه أبريسم وثلثا وزنه قشور الأترج‏.‏

باذنجان‏:‏ الماهية‏:‏ معروف‏.‏
الاختيار‏:‏ الحديث أسلم والعتيق منه رديء وطعمه وطبعه كالقلي‏.‏
الطبع‏:‏ عند ابن ماسرجوية بارد لكن الصحيح ان قوته الغالبة عليه الحرارة واليبوسة في الثانية لمرارته وحرافته‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ يولد السوداء ويولّد السدد‏.‏
الزينة‏:‏ يفسد اللون ويسود البشرة ويصفّراللون وما كان من الباذنجان صغيراً فكله قشر ويورث الكلف‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ يولد السرطانات والصلابة والجذام‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ يولد الصداع والسدد ويبثر الفم‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يولد البواسير لكن سحيق أقماعه المجففة في الظل طلاء نافع للبواسير وليس للباذنجاه نسبة إلى إطلاق أو عقل لكنها إذا طبخت في الدهن أطلقت أو في الخل حبست‏.‏

بهوامج‏:‏ الماهية‏:‏ هو من الرياحين‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ نطوله يحل النفخ من كل موضع‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ فقّاحة جيد للرياح الغليظة في الرأس وإذا شُمّ ورقه يفعل كذلك‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يطلق البطن‏.‏

بوزيدان‏:‏ الماهية‏:‏ دواء خشبي هندي فيه مشابهة لقوة البهمن‏.‏
الاختيار‏:‏ جيده الأبيض الغليظ الكثير الخطوط الخشن وأما الأملس الدقيق العود القليل البياض فرديء ويغشّونه باللعبة البربرية‏.‏
الطبع‏:‏ حار في الثانية يابس في الأولى‏.‏
الخواص‏:‏ ملطف‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ نافع من وجع المفاصل والنقرس‏.‏
السموم‏:‏ نافع من السموم‏.‏

برنك الكابلي‏:‏ الماهية‏:‏ حبّ هندي أو سندي وهو نوعان صغار غير مفننة وكبار مفنّنة وأفضلها الصغار‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ يقلع البلغم من المفاصل وهو في ذلك غاية‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يسهّل البلغم من الأمعاء والديدان وحب القرع هو قويّ في ذلك جداً‏.‏
بوقيصا‏:‏ الطبع‏:‏ بارد‏.‏
الخواص‏:‏ جال وفيه قبض وفي غلاف ثمرته رطوبة‏.‏
الزينة‏:‏ يجلو الوجه‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ يجعل على الجرب المتقرح مسحوقاً ويلزق الجراحات لقبضه وجلائه وخاصة قشر شجرته ويرش به وينطل بطبيخ أصله وورقه على العظام المكسورة‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ قشرته الغليظة تسهل البلغم إذا سقي مثقالاً بماء بارد أو شراب ريحاني‏.‏


__________________
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 11-18-2012, 11:29 PM
الصورة الرمزية Eng.Jordan
Eng.Jordan غير متواجد حالياً
إدارة الموقع
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: الأردن
المشاركات: 20,419
افتراضي

الفصل الثالث حرف التاء

تمرهندي‏:‏ الماهية‏:‏ معروف يؤتى به من الهند‏.‏
الاختيار‏:‏ التمر الهندي أفضله وأجوده الحديث الطري الذي لم يذبل ولم يتحشف وحموضته صادقة‏.‏
الطبع‏:‏ بارد يابس في الثانية‏.‏
الخواص‏:‏ مسهّل ألطف من الإجاص وأقلّ رطوبة‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ ينفع من القيء والعطش في الحمّيات ويقبض المعدة المسترخية من كثرة القيء‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يسهّل الصفراء والشربة من طبيخه قريب من نصف رطل‏.‏

تودري‏.‏
الماهية‏:‏ قال ديسقوريدوس‏:‏ عشبة شبيهة الورق بورق الفراسيون مربع الجذر وجذره قدر نصف ذراع له أقماع فيها بزر مستطيل أسود وهذا هو المستعمل من التودري وأما البرّي فبزره مدحرج‏.‏
الطبع‏:‏ حار في الثانية رطب في الأولى‏.‏
الخواص‏:‏ له حرافة كحرافة الحرف وفيه تقريج‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ ينفع من السرطانات التي ليست بمتقرحة طلاء بماء وعسل وينفع من جميع الأورام الصلبة ويضمد على التهيج‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ يضمد به صلابة النقرس فينفع‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ ينفع من أورام أصول الأذن‏.‏
أعضاء العين‏:‏ إذا اكتحل به مع العسل نقى قروح العين‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ يعين إذا وقع في اللعوقات على نفث الأخلاط بعد أن ينقع ويغلى في ماء ثم يجعل في صرة ويلبس بالعجين ثم يشوى‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ ينفع في الباه وخصوصاً المطبوخ من الشراب‏.‏
الماهية‏:‏ شجرة معروفة والفوفي ضرب منها وقضم قريش ثمرة شجرته والزفت البرّي يُتَخذ منه‏.‏
الخواص‏:‏ أما بزره وهو قضم قريش فقوته قابضة لطيفة الإسخان‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ ورق هذه الشجرة ضماداً للأورام الحارة‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ ورقه وبزره إذا خلط بشحم الأوز ومرداسنج ودقاق الكندر ينفع من القروح الظاهرة‏.‏
وإذا خلط بشمع ودهن الآس ينفع في قروح الناعمة من الأبدان وجميع القروح الحارة والرطبة‏.‏
وقشره موافق للجرح ذروراً وإذا استعمل ورقه على الجراحات الطرية منع فسادها‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ يتمضمض به وبطبيخه خصوصاً بالخل لوجع الأسنان وقد يشقق خشبه فيطبخ في الخل لذلك‏.‏
أعضاء العين‏:‏ دخانه يقع في أكحآل العين‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ بزره يعين على النفث من الصدر وصمغ التنوب عظيم النفع من السعال المزمن جداً وهو ضرب من الزفت‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ ينفع منه وزن مثقال بماء العسل للكبد المؤوفة‏.‏

ترنجبين‏.‏
الماهية‏:‏ هذا طل أكثر ما يسقط بخراسان وما وراء النهر وأكثر وقوعه في بلادنا على الحاج الاختيار‏:‏ أجوده الطري الأبيض‏.‏
الطبع‏:‏ هو معتدل إلى الحرارة‏.‏
الخواص‏:‏ ملين صالح للجلاء‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ ينفع من السعال ويلين الصدر‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ يسكن العطش‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يسهل الصفراء برفق وإسهاله بخاصية فيه والشربة من عشرة مثاقيل إلى عشرين مثقالاً بحسب الأمزجة‏.‏

توتيا‏.‏
الماهية‏:‏ أصل التوتيا دخان يرتفع حيث يخلص الأسرب والنحاس من الحجارة التي يخالطا والآنك الذي يخالطه وربما صعد الإقليميا فكان مصعده توتيا جيداً ورسوبه قليميا يسمّى سقوديون والتوتيا منه أبيض ومنه أصفر ومنه أخضر ومنه رقيق ومنه غليظ ومنه إلى الحمرة وهذه كلها تعمل ببلاد كرمان والهندي غسالة التوتيا يجتمع كالدردي تحت الماء الذي يغسله وذلك سقوديون والفرق بين يون سقوديون والتوتيا أن التوتيا يصعد وذلك يبقى أسفل الأمانيق التي يسيل فيها النحاس‏.‏
وهذا كالإقليميا للنحاس وهذا إذا صعد صعد منه التوتيا وقيل‏:‏ إن في البحر حيواناً مدوراً صلب الخدج يموت في البحر والأمواج ترمي به إلى الساحل يجعل منه التوتيا وهو لطيف جداً‏.‏
الاختيار‏:‏ أجوده الأبيض الطيار ثم الأصفر ثم الفستقي الكرماني وأطرأ الجميع أفضله‏.‏
الطبع‏:‏ بارد في الأولى يابس في الثانية‏.‏
الخواص‏:‏ يجفف بلا لذع ومغسوله أفضل المجففات‏.‏
الزينة‏:‏ نافع من الصنان‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ يفع مغسوله من القروح حتى من القروح السرطانية‏.‏
أعضاء العين‏:‏ نافع من وجع العين ويمنع الفضول الخبيثة المحتقنة في عروق العين والنفوذ في الطبقات خصوصاً المغسول‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ نافع من قروح المعدة والمذاكير وأورامها‏.‏

تنكار‏.‏
الماهية‏:‏ منه معدني ومنه مصنوع ويقال‏:‏ إنه لحام الذهب يستعمله الصائغون‏.‏
تشميرج‏.‏
الطبع‏:‏ حار يابس‏.‏
الخواص‏:‏ قابض بقوة‏.‏

ترمس‏.‏
الماهية‏:‏ زعم ديسقوريدوس أن الترمس منه ما هو بستاني ومنه ما هو برّي‏.‏
والبري أصغر من البستاني وهو شبيه بالبستاني ويصلح لكل ما يصلح له البستاني‏.‏
وكلاهما حب مفرطح الشكل مرّ الطعم منقور الوسط وهو الباقلي المصري‏.‏
الاختيار‏:‏ البرّي منه أقوى في جميع ما يوصف من أفعاله لكنه أصغر‏.‏
الطبع‏:‏ حار في الأولى يابس في الثانية‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ الترمس الذي فيه مرارة يجلو ويحلل بلا لذع فيه‏.‏
قال جالينوس‏:‏ الترمس المنزوع المرارة غليظ ولا يبعد أن يكون مغرياً ولا تبقى فيه حلاوة‏.‏
وبالجملة هو رديء عسر الهضم يولّد خاماً في العروق إذا لم ينهضم جيداً‏.‏
والمطيب كثير الغذاء إذا أحكم طبيخه فإنهضم غير رديء الخلط وفيه تيبيس ولزوجة وهو المنقوع لتزول مرارته ثم يطحن‏.‏
وبالجملة هو إلى الدواء أقرب منه إلى الغذاء‏.‏
الزينة‏:‏ يرقق الشعر ويجلو الكلف والبهق والآثار والكهبة والبثور ويجلو الوجه وخصوصاً إذا طبخ بماء المطر حتى يتهوى وينفع استعمال نطل طبيخه من البرص‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ ينفع من البثور في الوجه والقروح والأورام الحارة والخنازير والصلابة بالخل أو بالخل والعسل وكما يجب في بدن بدن وطبيخه إذا صبّ على الغنغرانا منع فساده‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ ينفع من الجرب حتى إنه مع أصل الماذريون الأسود قد يذهب جرب المواشي وينفع من الآكلة والحصف والقروح الرديئة والخبيثة ويسكّن دقيقه بدقيق الشعير أوجاع الحراحات وينفع من النار الفارسي‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ يتّخذ من الترمس ضماداً على عرق النسا فينفع‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ ينفع دقيقه من قروح الرأس الرطبة‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ يفتح سدد الكبد والطحال خصوصاً إذا طبخ بالخلّ والعسل وخصوصاً مع العسل والسذاب والفلفل‏.‏
والذي لا مرارة له يسكن الغثيان ويفتق الشهوة ولكن الذي آخرجت مرارته ثقيل النفوذ‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يخرج الديدان وحبّ القرع طبيخاً وطلاء على السرة ولعقاً بالعسل أو شرباً بالخل الممزوج وينفع من أوجاع عرق النسا ويدر الطمث ويخرج الأجنة مع السذاب والفلفل شرباً وحمولاً وقد يحمل مع المرّ والعسل لذلك ويخرج الديدان شرباً مع العسل والخل وكذلك يدر البول وفيه عقل للبطن ولكن المحلى فيما ذكر بعضهم لا مطلو ولا عاقل‏.‏

تنين بحري‏.‏
السموم‏:‏ قال جالينوس‏:‏ يشقّ ويوضع على عضّته فينفع ويوضع على ضربة التنين البحري الحيوان طريغلن فينفع‏.‏
تمساح‏:‏ أعضاء العين‏:‏ زبله ينفع من بياض العين قيل‏:‏ أنه إذا أخذ من حوالي كليته وزن مثقال وشرب بشراب هيّج شهوة الجماع وبزر الخس يسكن شهوة الجماع الذي هيجه‏.‏
السموم‏:‏ شحمه ضماداً على عضته يسكّن وجعه في الساعة‏.‏

تنبول‏.‏
الماهية‏:‏ أوراق شجرة تنبت في الهند وفي موضع يقال له النغر ورقه شبيه بورق الليمون وكذلك أغصانه‏.‏
وأهل الهند يتناولونه مع النورة والفوفل وعند المضغ يصبغ الأسنان صبغاً أحمر وله رائحة طبية‏.‏
وأهل الهند يحبون تناوله ولا يزالون يتناولونه في أكثر أوقاتهم ويفتخرون بذلك‏.‏
الزينة‏:‏ يطيب النكهة ويزيل البخر ويحمر الأسنان‏.‏
قيل‏:‏ أن عصارة ورقه مع الشراب تجلو البهق‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ يقوّي العمور ويشد اللثة ويمضغون الهندي لذلك دائماً‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ يقوي فم المعدة ويقوي على الهضم ويكسر الرياح ويطيب الجشاء ولذلك يمضغه الهند دائماً‏.‏

تمر‏.‏
الماهية‏:‏ معر وف‏.‏
الطبع‏:‏ حار رطب في الأولى وحرارته أكثر من رطوبته وهو يزيد المني ويصدع ويصلحه اللوز والخشخاش وبعده سكنجبين ساذج‏.‏

تفسيا‏.‏
الماهية‏:‏ هو صمغ السذاب البري وقد يقال بالثاء لا ينفع إلا بطرية وإذا أتى عليه سنة ضعف ولم ينتفع به لتحلل ما فيه من الرطوبات الفضلية‏.‏
الطبع‏:‏ حار جداً محرق قوي الإسخان والتجفيف وفيه رطوبة فضلية غريبة لسببها لا يلذع في الحال‏.‏
الخواص‏:‏ منق مسهل منضج مفجر وبسبب رطوبته الفضلية لا يحرق إلا بعد ساعة وهو مما يجذب جذباً شديداً عتيقاً من دهن البدن ولكن بعد مدة لرطوبته الفضلية ولا نظير له في تغيير المزاج إلى الحرارة‏.‏
الزينة‏:‏ ينبت الشعر وينفع من الثعلب جداً وقلما يوجد له فيه نظير‏.‏
وقد ذكرنا استعماله في بابه‏.‏
وينفع من كهبة الدم ولا يترك عليها دون ساعة وكذلك ينفع من الآثار والكلف والبرص‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ يمسح على الاسترخاء وعلى النقرس وعلى المفاصل الباردة ويحتقن به لعرق النسا‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ ينفع من نفث القيح وعسر النفس نافع من وجع الجنبين وخصوصاً القديم من أوجاعها طلاء وضماداً واستفراغاً به ويعين على نفث الفضول طلاء وتلطيفاً في استعماله في اللعوقات‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ وفي أصله وقشوره ودمعه إسهال‏.‏
الحميات‏:‏ يؤخذ من قشره ثلاث درخميات ومن العصارة ة ثلاث أثولوسات ومن الدمعة درخمي وإذا أكثر منه ضر‏.‏
الأبدال‏:‏ بدله ثلثا وزنه كثيراء ومثله حُرفا‏.‏
الاختيار‏:‏ أعدله الشامي والتفه منه رديء قليل المنافع ولا يفعل شيئاً إلا فعْلَهُ الخاص به وكذلك الفج‏.‏
الطبع‏:‏ المسخ منه أبرد وأرطب لما فيه من المائية والعفص والقابض والحامض بارد غليظ والحلو مائي أميل إلى الحرارة من غيره وإن كان الغالب البرد فهي مختلفة وكذلك أوراقها وأشجارها مختلفة وبالجملة فإن الغالب في جوهره رطوبة فضلية باردة ولعل شديد الحلاوة في الحر معتدل ويميل إليه‏.‏
الخواص‏:‏ فيه منع للفضول وخصوصاً في ورقه وفي التفاح نفخ وخصوصاً فيما ليس يحلو‏.‏
والعفص والقابض منه مائي أرضي والحلو مائي والتفه مائي جداً إلى جهة رطوبة فضلية ولذلك تغلى عصارته بسرعة‏.‏
والعسل يحفظ عصارته ويتولد من عفصه وقابضه خلط أرضي والحامض والفج يولد العفونات والحميات لخامية خلطه وفجاجته وقبوله العفونة وخلط الحامض ألطف من خلط القابض وشراب التفاح وغيره عتيقه خير من طريه لتحلّل البخارات الرديئة‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ ينفع ورقه وعصارته من ابتداء ا لأورام الحارة والنملة‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ ورقه ولحاؤه يدمل وكذلك عصارة القابض منه‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ يقوي القلب خصوصاً العطر الشامي والعطر الحلو والحامض وإن كان هناك غمر من الحرارة كان عظيم المنافع وسويقه أيضاً‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ يقوّي ضعف المعدة والقابض منه ينفع المعدة وإن كان لحرارة أو لرطوبة وكذلك العفص والحامض ينفع ضعف المعدة إذا كان فيها خلط غليظ غير بارد جداً لغلظه‏.‏
والمشوي في العجين نافع لقلّة الشهوة‏.‏
وسويق التفاح يقوّي المعدة ويمنع القيء‏.‏
الحلو والحامض إذا صادف في المعدة خلطاً غليظاً ربما أحدره في البراز وإن كانت خالية حبس والمشوي في العجين ينفع من الدود ومن دوسنطاريا وأوفقه لدوسنطاريا العفص وسويقه اللهم إلا أن يغلبه لين السكر‏.‏
الحميات‏:‏ قد يتولد من خامه حميات كثيرة لخامية خلطه‏.‏
السموم‏:‏ نافع من السموم وكذلك عصارة ورقه‏.‏

تربد‏.‏
الماهية‏:‏ قطاع خشبة غلاظ ودقاق يؤتى به من الهند‏.‏
الاختيار‏:‏ أجوده الأبيض الغير المسوس الملتف كأنابيب القصب الدقيق الأنبوب والأملس السريع التفتت ليس بغليظ وقد يتأكل وتضعف قوّته والخفيف جدأ والثقوب ضعيف وإصلاحه أن الخواص‏:‏ يورث استعماله يبساً وجفافاً في البدن لأنه يخرج الرطوبات الرقيقة ولذلك يستعمل مع دهن اللوز‏.‏
آلات النفض‏:‏ يسهل بلغماً كثيراً ويسهل شيئاً من الأخلاط المحرقة قليلاً هذا إذا أخذ مسحوقاً‏.‏
وأما مطبوخاً فبالعكس قال ماسرجويه يسهل الأخلاط الغليظة اللزجة‏.‏
وقال بعضهم‏:‏ يسهّل الخام من الوركين والأصحّ أنه يسهّل المحرقيق من البلغم فإن قوي بالزنجبيل وما له حِدَة قوته أسهل الغليظ والخام وأما وحده فليس يسهل الغليظة إلا إن صادفه متبرئاً في المعدة والأمعاء والشربة منه إلى درهمين وفي المطبوخات إلى أربعة‏.‏

تين‏.‏
الماهية‏:‏ التين في نفسه له طبع ولأوراقه ولبنه قوة يتوعية وإذا لم توجد أوراقه طبخ أغصان البري منه مكسورة مرضوضة وأخذ ماؤها واتخذت منه عصارة كما تتخذ من سائر الحشيشات وعقيد التين يشبه العسل في أفعاله‏.‏
الاختيار‏:‏ أجوده الأبيض ثم الأحمر ثم الأسود وشديد النضج فيه خيرة وقريب من أن لا يضر واليابس محدود في أفعاله إلا أن الدم المتولد منه غير جيد ولذلك يقمل إلا أن يكون مع الجوز فيجود كيموسه وبعد الجوز اللوز وأخف الجميع

الأبيض‏.‏
الطبع‏:‏ الرطب منه حار قليلاً ورطبه كثير المائية قليل الدوائية والفج منه جلاء إلى البرد فيما هو إلأ لبنه واليابس منه حار في الأولى وفي آخرها لطيف‏.‏
الخواص‏:‏ اليابس منه وخصوصاً الحريف - قوي الجلاء منضج محلل واللحيم أكثر إنضاجاً وفيه تغرية وتقطيع وتلطيف والبري أحرف وأشد والتين أغذى من سائر الفواكه والشديد النضج قريب من أن لا يضر وفيه نفخ وربما خرج الحريف واليابس من الجلاء إلى التقريح حتى إن اليابس وورقه - إذا طبخ مع أصل المازريون الأسود - كان علاجاً لجرب البهائم وعصارته وورقه قوي التسخين والجلاء وفيه تليين بالغ يدفع العفونات إلى الجلد ويعرق وفي تناوله تسكين الحرارة لذلك فيما أظن واليابس أيضاً يدفع إلى خارج ويعرق ولبنه يجمد الذائب من الدماء ويذيب الجامد والرطب منه سريع الغور والنفوذ في المعدة وفي البدن وغذاء التين وإن لم يكن في اكتنازا غذاء اللحم والحبوب فهو أشد اكتنازاً من غذاء جميع الفواكه‏.‏
وقوة عصارة قضبانه - قبل أن يورق قريبة من قوة لبنه ويسمى ماء رماد خشبه المكرر لجمود اللبن في الباطن وماه رماد خشب البلوط قريب منه في المعاني‏.‏
وشراب التين لطيف رديء الخلط ولقضبان التين من اللطافة ما يهري اللحم إذا طبخ بها‏.‏
وفي الخمير قوة جاذبة من دهن وتحليل لما جذب بسرعة‏.‏
الزينة‏:‏ الفج منه يطلى به ويضمد على الخيلان والثاًليل وأصنافها والبهق وكذلك ورقه وتناوله يصلح اللون الفاسد بسبب الأمراض والأورام الحارة الرخوة‏.‏
وينضج الدماميل وخصوصاً بالإيرسا والنطرون أو النورة بقشر الرمان على الداحس ولبن الجميز نافع للأورام العسرة التحليل والخنازير والعضلة وكذلك طبيخ الجميز وينفع التوث وخصوصاً الجميز وعصارة ورقه تقطع آًثار الوشم وبقيروطي على شقاق البرد وكذلك لبنه في جميع ذلك‏.‏
وهو مسمن سمناً كثيراً لتحليل وهويقمل مرة لفسد خلطه‏.‏
وقيل‏:‏ لأنه سريع الإندفاع إلى خارج صالح للحيوانية‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ يضمد به الأورام الصلبة وبالجميز مطبوخاً مع دقيق الشعير‏.‏
والفج منه على البهق وينضج الدماميل ويحدث رطبه الحصف إذا استعمل وينفع طبيخه لأورام الحلق وأورام أصول الأذنين غرغرة لذلك مع قشور الرمان والداحس مع الفانيذ‏.‏
ويضر اليابس أورام الكبد والطحال بحلاوة وإذا كان الورم صلباً لم يضر ولم ينفع إلا أن يخلط بالملطفات المحللات فينفع جداً‏.‏
والجميز شديد التحليل للأورام العسرة‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ عصارة ورقه تفرّح ويطلى بطبيخه مع رغوة الخردل على الحكة وورقه ينفع من القوباء وورقه يجعل على الشرى وعلى القروح الغليظة الرطوبات والماء المكرر فيه رماد خشبه كّال منقّ للقروح العفنة العتيقة إن استعمل مع قشور الرمان أبرأ الداحس ومع القلقند لقروح الساقين الخبيثة ولبن الجميز ملزق للجراحات‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ يجعل مع الفج منه والورق ورق الخشخاش فيجعل على قشور العظام‏.‏
وماء رماد خشبه المكرر يصبِّ على العصب الرجع وقد يسقى منه قدر أوقية ونصف‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ ينفع رطبه ويابسه من الصرع ويقطر طبيخه مع رغوة الخردل في الأذن التي بها طنين وينفع لبنه أو عصارة قضبانه قبل أن يورق إذا جعل في السن المتأكّلة وينفع استعماله على أورام ما تحت الأذن ضماداً‏.‏
والفجّ منه يبرىء قروح الرأس ذروراً‏.‏
أعضاء العين‏:‏ لبنه مع العسل ينفع من الغشاوة الرطبة وابتداء الماء وغلظ الطبقات ويدلك بورقه خشونة الأجفان وجربها‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ ينفع الرطب واليابس منه من خشونة الحلق ويوافق الصدر وقصبة الرئة وشراب التين يدر اللبن وكذلك شرابه ينفع من السعال المزمن وأوجاع الصدر وينفع من أورام القضيب والرئة‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ يفتّح سدد الكبد والطحال‏.‏
قال جالينوس‏:‏ رطبه رديء للمعدة ويابسه ليس برديء وإذا أكل بالمري نقى فضول المعدة وهو مما يقطع العطش الذي من بلغم مالح ويابسه يهيج العطش وينفع من الاستسقاء خصوصاً بالأفسنتين وكذلك شرب شرابه نافع للمعدة ويقطع شهوة الطعام‏.‏
والتين سريع الانحدار سريع النفوذ بجلائه واليابس يضر بالكبد والطحال الورمين بجلائه فقط فإن كان الورم صلباً لم يضر ولم ينفع ولاستعماله على الريق منفعة عجيبة في تفتيحه مجاري الغذاء وخصوصاً مع اللوز والجوز على أن غذاءه مع الجوز أكثر من غذائه مع اللوز فإن أكل مع المغلظة صار حينئذ ضرره عظيماً‏.‏
والجميز رديء جداً للمعدة قليل الغذاء لكنه نافع لجساوة الطحال ضماداً بالأشق أو بلبنه‏.‏
وجميع أصناف التين غير موافق لسيلان المواد إلى المعدة‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ ينفع الكلى والمثانة رطبه ويابسه ويصبر على حبس البول ولا يوافق سيلان المواد إلى الأمعاء وعصارة ورقه تفتح أفواه عروق المقعدة ورطبه ملين ومسهل قليلاً وخصوصاً إذا تنوول منه بلوز مدقوق وكذلك لصلابة الرحم وكذلك إن خلط بالنطرون والقرطم وأخذ قبل الطعام ويحمل لبنه بصفرة البيض فينقي الرحم ويدر الطمث ويدر البول ويتخذ في ضماد الأرحام مع الحلبة في حقن المغص مع السذاب‏.‏
والتين وخصوصاً لبنه يخرج من الكلية رملاً إذا استعمل وإذا اتخذ ماء الجبن بلبنه المقطر على اللبن المحرك بقضيبه يسيراً كان أقوى في إطلاق الطبيعة وتنقية الكلية‏.‏
ويسقى من ماء رماد خشبه المكرر لمن به إسهال دوسنطاريا أوقية ونصف ويحتقن به وفي الحالين يخلط بالزيت وشراب التين يدر ويلين وهو بجلائه سريع الانحدار من البطن سريه النفوذ‏.‏
السموم‏:‏ لبنه ينفع من لسعة العقرب مروخاً وكذلك الرتيلاء ويجعل الفج منه أو الورق الطرقي على عضة الكلب الكَلِب فينفع ويضمد بها مع الكرسنة على عضة ابن عرس فينفع‏.‏
وماء رماد خشبه المكرر نافع من لسع الرتيلاء مسحاً وسقياً‏.‏
والجميز نافع للنهوش شرباً وطلاءً‏.‏

توث‏.‏
الماهية‏:‏ التوث صنفان أحدهما هو الفرصاد الحلو وهو يجري مجرى التين في الإنضاج إلا نه أردأ غذاء وأقل وأفسد دماً وأقل وأردا للمعدة وله سائر أحوال التين ولكن دونه وأما المر الذي يعرف بالتوث الشامي فليكن الان أكثر كلامنا فية والفج منه إذا جفف قام مقام السماق‏.‏
الطبع‏:‏ الحلو حار رطب والحامض الشامي هو إلى البرد والرطوبة‏.‏
الأفعال والخوص‏:‏ فيه قبض وتبريد وعصارة التوث قباضة خصوصاً إذا طُبخت في إناء نحاس ويمنع سيلان المواد إلى الأعضاء وخصوصاً الفج منه والفج كالسماق‏.‏
الزينة‏:‏ إذا طبخ ورقه وورق الكرم وورق التين الأسود بماء المطر سود الشعر‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ الحامض يحبس أورام الحلق والفم وورقه نافع للذيحة والخوانيق‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ رب الحامض نافع لبثور الفم وطبيخ أصله يرخي الآسنان والتمضمض بعصارة ورق الحامض جيد للسن الوجع‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ التوث رديء للمعدة يفسد فيها خصوصاً الفرصاد وإذا لم يفسد الفرصاد في المعدة بسرعة ولم يضر فيجب أن يؤكل جميع أصنافه قبل الطعام وعلى معدة لا فساد فيها‏.‏
وأما الشامي فلا يضر معدة صفراوية وليس فيه رداءة ولا تغثية فيه وغذاؤه قليل ويشهي الطعام ويزلقه ويخرجه بسرعة‏.‏
وبالجملة انحداره من المعدة سريع لكنة من المعي بطيء‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ العفص المملح المجفف من التوث يحبس البطن شديداً وينفع من دوسنطاريا‏.‏
ودمعة الترث تسهل وفي لحائه تنقية وإسهال وإسهاله أكثر‏.‏
وفي التوث الحلو سرعة انحدار‏.‏
إما لرطوبته وإما لحرافة ما تخالطه‏.‏
أرحخانس قال‏:‏ هو بطيء الخروج مدر أظن أنه الحامض ومع ما به من طبيعة مطلقة فقد يمنع الإسهال المزمن وقروح المعي وخصوصاً مجفّفه وفي جميع أصناف التوث إدرار من البول والتوث الشامي وإن أسرع من المعدة فهو يبطىء من الأمعاء‏.‏
السموم‏:‏ قشر التوث ترياق للشوكران وإذا شرب من عصارة ورقه أوقية ونصف نفع من لسوع الرتيلاء ولين الطبيعة للزوجته ونفخه‏.‏

ترسي‏.‏
توبال‏:‏ الاختيار‏:‏ أقواه توبال الحديد وهو ما يتساقط من الطرق عليها وجميعها مجففة‏.‏
وقد قيل أيضاً فيها‏.‏
فهذا آخر الكلام من حرف التاء وجملة ذلك تسعة عشر عدداً‏.‏
__________________
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 11-18-2012, 11:30 PM
الصورة الرمزية Eng.Jordan
Eng.Jordan غير متواجد حالياً
إدارة الموقع
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: الأردن
المشاركات: 20,419
افتراضي

حرف الثاء

ثوم‏:‏ الماهية‏:‏ الثوم منه البستاني المعروف ومنه الثوم الكراثي والثرم البرّي‏.‏
وفي البري مرارة وقبض وهو المسمى ثوم الحية والكراثي مركب القوة من الثوم والكراث‏.‏
الطبع‏:‏ مسخن ومجفف في الثالثة إلى الرابعة والبري أكثر من ذلك‏.‏
الخواص‏:‏ ملين يحل النفخ جداً مقرح للجلد ينفع من تغير المياه‏.‏
الزينة‏:‏ يشرب بطبيخ الفوتنج الجبلي فيقتل القمل والصئبان ويمرخ عليها‏.‏
ورماده إذا طلي بالعسل على البهق وكهبة العين نفع وينفع من داء الثعلب الكائن من المواد العفنة‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ يفتح الدبيلات الباطنة ورماده على البثور‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ يقزح الجلد ورماده بالعسل على القوابي والجرب المتقرح‏.‏
والثوم البري يلرق آلات المفاصل‏:‏ إذا احتقن به نفع من عرق النسا لأنه يسهل دماً وأخلاطاً مرارية‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ الثوم مصدع وطبيخ الثوم ومشويه يسكن وجع الأسنان والمضمضة بطبيخه تنفع أيضاً من وجع السن وخصوصاً إذا خلط به الكندر‏.‏
أعضاء العين‏:‏ يضعف البصر وي*** بثوراً في العين‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ يصفي الحلق مطبوخاً وينفع من السعال المزمن وينفع من أوجاع الصدر ومن البرد ويخرج العلق من الحلق‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ نافع من الحبن وخصوصاً الطبيخ الذي تستعمله النصارى من الثوم والزيتون والجزر‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ إذا جلس في طبيخ ورق الثوم وساقه أدر البول والطمث وآخرج المشيمة وكذلك إذا احتمل أو شرب‏.‏
وكذلك طعام النصارى المتخذ منه المذكور نافع جداً‏.‏
وإذا دق منه مقدار درخميين مع ماء العسل آخرج البلغم وهو يخرج المود وفيه إطلاق للطبع‏.‏
وأما فعله في الباه فإنه لشدة تجفيفه وتحليله قد يضر فإن طبخ بالماءٍ حتى انحلت فيه حدته لم يبعد أن يكون ما يبقى منه في مسلوقه قليل الحرارة لا يجفف ويتولد منه مادة المني وأن يجعل المواد البلغمية في الأمزجة البلغمية رياحاً ولا يقدر على تفشيها وإذا انحلت في العروق رياحاً لم يبعد السموم‏:‏ نافع من لسع الهوام ونهش الحيات إذا سقي بشراب‏.‏
وقد جرّبنا ذلك وكذلك من عضة الكلب الكَلِب وإذا ضمد بالثوم وبورق التين وبالكمون على عضة موعالي نفع نفعاً بيناً فيما يقال‏.‏

ثومون‏.‏
الطبع‏:‏ بزره قوي الحرارة‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يدر ويخرج الجنين الميت ويسهل دماً وأخلاطاً مرارية والشربة نصف درهم ويخرج الديدان‏.‏

ثيل‏.‏
الماهية‏:‏ قيل‏:‏ إنه يندكنا وأهل طبرستان يسمونه بنداوش وهو نبات معروف وله أغصان ذات عقد يسعى على وجه الأرض ويضرب من أغصانه عروق فى الأرض طعمها حلو ولها ورق عراض حاعة الأطراف صلب مثل ورق القصب الصغير ويعتلفه البقر وسائر الدواب‏.‏
وقال ديسقوريدوس‏:‏ قد رأينا من الثيل نوعاً آخر وهو صنفان‏:‏ أحدهما ورقه وأغصانه وعروقه أكثر من الذي قدمنا ذكره وهو نافع في صناعة الطبّ هذا الصنف إذا أكلته المواشي قتلها وخاصة النابت ببلاد بابل على الطرق‏.‏
والصنف الثاني ينبت ببلاد أورسوس وورقه كورق اللبلاب وهو أكثر أغصاناً من غيره وزهره أبيض طيب الرائحة وله ثمر صغار ينتفع به وعروقه خمسة أو ستة في غلظ إصبع بيض لينة حلوة منتنة وإذا آخرجت عصارتها وطبخت بالشراب أو عسل كل واحد منهما مساو في المقدار ونصف جزء من مر وثلث جزء من فلفل ومثله من الكندر كان دواء نافعاً وينبغي أن يخزن في حق من نحاس لأمراض شتى‏.‏
وطبيخ الأصول يفعل مثل ما يفعله النبات وبزر هذا النبات يدخل في الأدوية ومنه صنف ثالث ينبت بقاليقلا ويسميه أهلها نبتاً وإذا أكلته الدابة رطباً شبعت سريعاً وإذا أكلته البقر تورّمت إن كثر ذلك‏.‏
الطبع‏:‏ بارد يابس في الأولى خصوصاً أصله الطري‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ قوته قابضة وفيه لذع وتمنع عصارته تحلب المواد إلى الأحشاء‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ ينفع من الجراحات الرديئة الطرية يلحمها ضماداً إذا جعل عليها خصوصاً أصله وفيه إدمال‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ يمنع النوازل كلها‏.‏
أعضاء العين‏:‏ عصارته مطبوخة في الشراب والعسل المتساوي الأجزاء والمر الكندر نصف جزء والصبر ربع جزء يقع في دواء جيد للعين‏.‏
وجعلوا تأليفاً آخر وهو تؤخذ العصارة أعضاء الغذاء‏:‏ يقطع بزره وأصله القيء ويمنع التحلب إلى المعدة وبزره بالجملة صالح للمعدة‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ بزره لعوقاً مدر مفتّت للحصى لما فيه من يبس مع مرارة وكذلك أصله وطبيخهما ينفع من قروح المثانة‏.‏
وشرب طبيخه صالح للمغص وعسر البول والقروح العارضة في المثانة‏.‏

ثفل‏.‏
الاختيار‏:‏ أجوده ثفل دهن الزعفران الرزين‏.‏
الطبع‏:‏ ثفل عصير الزيت في الأولى من الحرارة‏.‏
الخواص‏:‏ قد ذكرنا أن ثفل دهن الزعفران يصبغ اللسان والأسنان صيغاً يبقى ساعات‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ ثفل عصير الزيت من المدملات للقروح العارضة في الأبدان اليابسة‏.‏

ثلج‏.‏
الخواص‏:‏ رديء للمشايخ ولمن يتولد فيه الأخلاط الباردة‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ ماء الثلج يسكن وجع الأسنان الحارة‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ الثلج ضار بالعصب لحقنه البخارات الحارة الجارية فيها وحبسه إياها عن التحلل‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ ضار للمعدة خصوصاً التي يتولد فيها أخلاط باردة وهو يعطش لجمع الحرارة‏.‏

ثعلب‏.‏
الخواص‏:‏ فيه تحليل‏.‏
وفراؤه أسخن الفراء ينتفع بها المرطوبون لتحليلها‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ إذا طبخ الثعلب في الماء وطليت المفاصل الوجعة به نفع نفعاً شديداً وكذلك الزيت الذي يطبخ فيه حياً بل هذا أقوى جداً ويجب أن يطيل الجلوس فيه‏.‏
والأجود أن يكون بعد الاستفراغ والتنقية لئلا يجذب بقوة جذبه وتحليله خلطاً إلى المفاصل وإذا استفرغ البدن بعد ذلك أيضاً لم يتحلب إلى المفاصل شيء‏.‏
فإن عاود كان خفيفاً وكذلك شحم الثعلب ربما جذب شيئاً أكثر مما يتحلل‏.‏
وقد يطبخ في الزيت حيا ويطبخ فيه مذبوحاً فأيهما استعمل حلل ما في المفاصل‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ شحمه يسكن وجع الأذن إذا قطر فيها‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ رئته المجففة نافعة لصاحب الربو جداً والشربة وزن درهم‏.‏

ثافسيا‏.‏
الماهية‏:‏ هو صمغ السذاب البري‏.‏
الاختيار‏:‏ لا ينتفع إلا بطريه وإذا أتى عليه سنة ضعف ولم ينتفع به لتحلل ما فيه من الرطوبات الفضلية‏.‏
الطبع‏:‏ حار جداً محرق قوي الإسخان والتجفيف وفيه رطوبة فضلية غريبة بسببها لا يلذع في الحال‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ منق مسهل منضج ممخر وبسبب رطوبته الفضلية لا يحرق إلا بعد ساعة وهو مما يجذب جذباً شديداً عنيفاً من دهن البدن ولكن بعد مدة لرطوبته الفضلية ولا نظير له في تغيير المزاج إلى الحرارة‏.‏
الزينة‏:‏ ينبت الشعر وينفع من داء الثعلب جداً وقلما يوجد له فيه نظير وقد ذكرنا استعماله في بابه وينفع من كهوبة الدم ولا يترك عليها دون ساعة وكذلك ينفع من الاثار والكلف والبرص‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ يمسح على الاسترخاء وعلى النقرس وعلى المفاصل الباردة ويحتقن به لعرق النسا‏.‏
أعضاء النفس‏:‏ ينفع من نفث القيح وعسر النفس نافع من وجع الجنبين وخصوصاً القديم من أوجاعها طلاء وضماداً و استفراغاً به ويعين على نفث الفضول طلاء وتلطفاً في استعماله في أعضاء النفض‏:‏ في أصله وقشوره ودمعه إسهال‏.‏
الحميات‏:‏ يؤخذ من قشره ثلاث درخميات ومن العصارة ثلاث أوثولوسات ومن الدمعة درخمي وإذا أكثر منه ضر‏.‏
الأبدال‏:‏ بدله ثلثا وزنه كثيراء بمثله حرف‏.‏
فهذا آخر الكلام من حرف الثاء وعدد ذلك سبعة من الأدوية‏.‏

__________________
رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

العلامات المرجعية

« الأعشاب من كتاب الطب النبوي لابن القيم | دليل العلاج بالنباتات والأعشاب »

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الورقة الملكية النقاشية السادسة، بعنوان 'سيادة القانون أساس الدولة المدنية'. Eng.Jordan الأردن اليوم 1 10-16-2016 08:46 AM
الأعشاب من كتاب الطب النبوي لابن القيم Eng.Jordan الأعشاب والطب الطبيعي 2 11-18-2012 11:25 PM
حمل كتاب صيد الخاطر ...لابن قيم الجوزي Eng.Jordan كتب ومراجع إلكترونية 0 04-10-2012 09:36 PM
حمل كتاب العقد الفريد لابن عبد ربه الاندلسي Eng.Jordan كتب ومراجع إلكترونية 1 03-16-2012 03:02 PM
حمل كتاب تفسير الأحلام لابن سيرين Eng.Jordan كتب ومراجع إلكترونية 0 01-09-2012 11:37 PM

 

 

 
 

 

 
     
 

  sitemap  forummap

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 05:32 PM.

الاستايل الأصلي من تصميم استضافة لمسات


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Adsense Management by Losha
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع
جميع الحقوق محفوظة لـ موقع شذرات
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68