تذكرني !

 





الأعشاب والطب الطبيعي صحة الإنسان ، العلاج الطبيعي ، العلاج بالإعشاب

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #5  
قديم 11-18-2012, 11:30 PM
الصورة الرمزية Eng.Jordan
Eng.Jordan غير متواجد حالياً
إدارة الموقع
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: الأردن
المشاركات: 20,463
افتراضي

حرف الجيم

الجوز : الماهية‏:‏ الجوز معروف وهو حار ترياقه للمحرورين السكنجبين ولضعيفي المعدة المربّى بالخل‏.‏
الطبع‏:‏ حار في الثالثة يابس في أوّل الثانية ويبسه أقل من حره وفيه رطوبة غليظة تذهب إذا عتّقت‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ في مقلوّه قبض أكثر وورقه وقشره كله قابض للنزوف وقشره المحرق مجفف بلا لذع ودهن العتيق منه كالزيت العتيق وجلاء العتيق قوي‏.‏
الزينة‏:‏ الرطب منه ضمّاد على آثار الضربة‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ لبه الممضوغ يجعل على الورم السوداوي المتقرح فينفع‏.‏الجراح والقروح‏:‏ صمغه نافع للقروح الحارة منثوراً عليها أو في المراهم‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ مع عسل وسذاب لالتواء العصب‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ مصدع وتقطر عصارة ورقه مفتراً في الأذن فينفع من المدة في الأذن‏.‏
قالت الخوز‏:‏ أنه يثقل اللسان وهو مبثر للفم‏.‏
أعضاء العين‏:‏ ينفع دهنه من الأكلة والحمرة والنواصير في نواحي العين‏.‏
أعضاء النفس‏:‏ عصارة قشره وربه يمنع الخناق ويضر بالسعال ودهن العتيق منه يحدث وجع أعضاء الغذاء‏:‏ هو عسر الهضم رديء للمعدة والمربى والرطب أجود للمعدة الباردة وأقل ضرراً وذلك إذا قشر عن قشريه والجوز المربى بالعسل نافع للمعدة الباردة‏.‏
أقول‏:‏ إن الجوز إنما لا يلائم المعدة الحارة فقط‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ مبثر ويسكن المغص ويحبس لا سيما مقلوا‏.‏
وقشره يحبس نزف الطمث والمربى منه نافع للكلية الباردة جداً ورماد قشره يمنع الطمث شرباً بشراب وحمولاً وإذا أكل مع المري أطلق والإكثار منه يسهل الديدان وحب القرع وهو مما ينفع الأعور‏.‏
السموم‏:‏ هو مع التين السذاب دواء لجميع السموم ومع البصل والملح ضماداً على عضة الكلب الكَلِب وغيره‏.‏

جوزبوا‏:‏ الماهية‏:‏ هو جوز في مقدار العفص سهل المكسر رقيق القشر طيب الرائحة حاد‏.‏
الطبع‏:‏ قال مسيح‏:‏ حار يابس في اًخر الثانية إلى الثالثة‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ فيه قبض‏.‏
الزينة‏:‏ ينقّي النمش ويطيّب النكهة‏.‏
أعضاء العين‏:‏ ينفع من السبل ويقوي العين‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يعقل ويدر وينفع عسر البول وإذا وقع في الأدهان نفع من الأوجاع وكذلك في الفرزجات ويمنع القيء‏.‏
الأبدال‏:‏ بدله السنبل مثله ونصف مثله‏.‏

جند بيد ستر‏:‏ الماهية‏:‏ هو خصية حيوان البحر ويؤخذ زوجاً متعلقاً من أصل واحد وله قشر رقيق ينكسر بأدنى مس‏.‏
الاختيار‏:‏ المختار منه ما يكون خصيتين معاً ملتزقتين مزدوجتين فإن ذلك لا يكون مغشوشاً وغشه من الجاوشير والصمغ يعجن بالدم وقليل جند بيدستر ويجفف في مثانة ومن تولى أخذ هذا العضو من الحيوان فيجب إذا شقّ الجلد الذي عليه أن يخرج الرطوبة مع ما يحتبس فيه وهي رطوبة كالعسل ويجفّفهما معاً‏.‏
الطبع‏:‏ هو ألطف وأقوى من كل ما يسخن ويجفف ويجب أن يكون حاراً في آخر الثالثة إلى الرابعة يابساً في الثانية‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ يحلل النفخ وإذا تمسح به سخن البدن والشيء الشمعي الذي في داخله لاذع شديد التسخين البتة‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ ينفع من القروح القتالة‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ ينفع العصب ويسخن وينفع من الرعشة والتشنج الرطب والكزاز الرطب والخدر والفالج‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ ينفع من النسيان وليثرغس مع خل ودهن ورد وللسبات وأن كان مع حمى فإنه قد يسقى بعسل وفلفل فينفع ولا يضر والشربة ملعقة ويحلل أصناف الصداع البارد والريح ضماداً وبخوراً ويتفع من الصمم البارد ولا شيء أنفع للريح في الأذن منه يؤخذ مثل عدسة من جندبيدستر ويداف في دهن الناردين ويقطر‏.‏
أعضاء النفس والصدر‏:‏ بخاره ينفع الاستنشاق منه من أورام الرئة وأعلالها‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ يسقى بالخل للفواق ويعطش‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يذهب المغص سقياً بالخلّ ويحلل النفخ ويدر الطمث ويخرج المشيمة إذا سقي درهمان منه مع الفودنج بالعسل بعد فصد الصافن فيدر حينئذ بلا ضرر ويخرج الجنين ويزيل برد الرحم وريحه وبرد الخصية‏.‏
السموم‏:‏ نافع من لذع الهوام وهو ترياق خناق الخريق والأغبر إلى السواد منه سم وربما قتل في اليوم ويوقع من يتخلص منه في البرسام وبادزهره حماض الأترج وأيضاً خل الخمر وأيضاً لبن الأبدال‏:‏ بدله مثله وج مع نصفه فلفل‏.‏

جاوشير‏:‏ الماهية‏:‏ ورق شجرة لا يبعد عن الأرض ويشبه ورق التين شديد الخضرة مخمس مقطع الأجزاء مستديرة وساقه كالقثاة طويلة عليها زغب شبيه بالغبار وورقه صغار جدا على طرفه إكليل شبيه بإكليل الشبث وزهره أصفر ونوره طيب الرائحة وعروقه كثيرة تتشعب عن أصل واحد غليظ القشر مر الطعم وفي رائحته ثفل‏.‏
ويستخرج صمغه بتشقيق أصله في أول ظهور الساق ولون الصمغة أبيض وإذا جفت كان ظاهرها على لون الزعفران‏.‏
ومما يشبه هذا الصنف ويعد من أصناف الجاوشير مافليس استقيليقيون وساقه أدق يصعد ذراعاً ثم يتشعب على مثل أوراق الرازيانج وهو أضعف وأيضاً فيلوس خيربيون فإنه الذي ورقه كورق البابونج الأبيض وفقاحه ذهبي‏.‏
الاختيار‏:‏ أجود أصله الأبيض الحاذي للسان ولا سبخ فيه عطر الرائحة وأجود ثمره ما على الساق والحد الأوسط وأجود صمغه المرّ جداً الأبيض الباطن الزعفراني الظاهر الهش الذي ينحلّ في الماء والأسود اللين منه مغشوش بالأشّق والموم‏.‏
الطبع‏:‏ حار يابس في آخر الثالثة‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ يلين الصلابات وفقاحه ملين للبثور‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ أصله صالح لمداواة العظام العارية ومع العسل للقروح المرمنة والنار الفارسي وفقاحه أيضاً للجراحات والبثور وبالجملة جميع أجزائه نافع من القروح الخبيثة‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ يشرب بماء القراطن أو بالشراب لوهن العضل من الضرب‏.‏
قال بعضهم‏:‏ إنه رديء للعصب ويشبه أن يكون للعصب الصحيح دون المرطوب وهو نافع من عرق النسا ويشرب له عصيره أيضاً ويذهب الإعياء وينفع من أوجاع المفاصل كلها والنقرس ضماداً‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ نافع لأكال الأسنان إذا حشي به ويسكن وجعها وينفع من الصداع و من الصرع وأم الصبيان‏.‏
أعضاء العين‏:‏‏.‏
يحد البصر اكتحالاً به‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ يضمد بورقه على أوجاع الجنب والجاوشير أيضاً ينفع من وجع الجنبين والسعال إذا كانا باردين‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ عصيره نافع من صلابة الطحال ضماداً وشرباً مع الخل يطرح منه عشر درخميات في جزئي عصير ويصفى بعد شهرين فينفع الطحال جداً وهذا العصير ينفع الاستسقاء‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يلين صلابة الرحم وينفع تقطير البول ويشرب بندقة منه بماء حار لإدرار البول والحيض والرحم البارد‏.‏
وثمرته أيضاً تدر الطمث خصوصاً مع الأفسنتين و يقتل الجنين وخصوصاً أصله يسقطه حمولاً وشرباً‏.‏
وهو نافع من اختناق الرحم ويفشّ نفخته وصلابته وينفع من القولنج ويسهل الخام وينفع من الحكة في المثانة‏.‏
الحميات‏:‏ يسقى بماء القراطن للنافض والحميات الدائرة‏.‏
السموم‏:‏ يتخذ بالزفت منه مرهم ولصوق جيّد لعضة الكَلْبِ الكَلِبِ ومع الزراوند للسوع شرباً وكذلك عصيره‏.‏
الأبدال‏:‏ بدله القنّة وأظن أن الأشق قريب منه‏.‏

جلوز‏:‏ الماهية‏:‏ هو حب الصنوبر الكبار وهو أفضل غذاء من الجوز لكنه أبطأ انهضاماً وهو مركب من جوهر مائي وأرضي والهوائية فيه قليلة وينبغي أن يطلب تمام الكلام فيه من فصل الصاد عند ذكرنا الصنوبر‏.‏
الطبع‏:‏ هو معتدل وفيه حرارة يسيرة‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ يغذو غذاء قوياً غليظاً غير رديء ويصلح للرطوبات الفاسدة في الأمعاء وهو بطيء الهضم ويصلح هضمه إما للمبرودين بالعسل وإما للمحرورين بالطبرزذ ويزداد بذلك جودة غذاء‏.‏
والمنقوع منه في الماء يذهب حدته وحرافته ولذعه ويصير في غاية التغذية حتى إن الصغار التي لا غذائية فيها تصير بهذا إلى الغذائية عن الدوائية وهذه الصغار هي حب الصنوبر الصغار الموجود في جميع البلدان‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ يبرىء أوجاع العصب والظهر وعرق النسا وهو نافع للاسترخاء‏.‏
أعضاء النفس والصدر‏:‏ ينقي الرئة جداً ويخرج ما فيها من القيح والخلط الغليظ‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يهيج الباه وخصوصاً المربى منه وينفع من القيح والحصاة في المثانة‏.‏
السموم‏:‏ مع التين أو التمر ينفع من لدغ العقرب‏.‏

جنطيانا‏:‏ الماهية‏:‏ يشبه ورقه الذي يلي أصله ورق الجوز وورق لسان الحمل ولونه أحمر ووسطه مشرف وساقه أجوف أملس في غلظ أصبع والطول إلى ذراعين وورقه متباعد بعضها من بعض وثمرته في أقماعه وأصله مطاول شبيه بأصل الزراوند ينبت في الجبال وفي الظل والندى منها‏.‏
وقيل‏:‏ إنها تسمّى جنطيانا لأن أوّل من عرفه جنطين الملك ومنبته في قلل الجبال الشامخة ويتّخذ منه عصارة بأن ينقع أياماً في الماء إلى خمسة أيام ثم يطبخ ثم يروق ثم يعقد حتى يخثر الإختيار‏:‏ أجوده الرومي وهو أشد حمرة وأصلب وهو خشب وعروق كغلظ الأصبع أكبر وأصغر ولونه أصفر إلى السواد ومكسره أشد صفرة يقارب الريوند مر‏.‏
الطبع‏:‏ حار في الثالثة يابس في الثانية‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ مفتح وفيه قبض وأصله بالغ في التفتيح والتلطيف والجلاء‏.‏
الزينة‏:‏ أصله يجلو البهق لا سيما عصارته المذكورة‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ يبرىء الجراحات والقروح المتاًكلة وخصوصاً عصارته‏.‏
ألات المفاصل‏:‏ يشرب منه درهمان بشراب لالتواء العصب وهو نافع لمن سقط من موضع عال‏.‏
أعضاءالعين‏:‏ يتّخذ منه لطوخ للرمد‏.‏
أعضاء النفس‏:‏ عصارة درهمين جيد لذات الجنب‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ مفتح لسدد الكبد والطحال وزن درهمين منه في الشراب لوجع الكبد والطحال ولبردهما وأورامهما ويصلح شرب أصله المعدة المعتلة من برد‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يدر البول والطمث ويحمل أصله كشيافة فيُخرج الجنين و يُسقِطُه‏.‏
السموم‏:‏ هو أبلغ دواء للسع العقرب ووزن درهمين بالشراب نافع من لسع جميع الهوام ومن الأبدال‏:‏ مثله ونصفه آسارون ونصف وزنه قشور أصل الكبر‏.‏
جوز جندم‏:‏ الطبع‏:‏ قال بولس‏:‏ له قوة مبرّدة مطفئة مجففة قليلاً‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ يقطع النزف‏.‏
الزينة‏:‏ يسمن‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ يبرىء القوباء‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يهيج الباه‏.‏
جوز السرو‏:‏ الجراح والقروح‏:‏ هو ضماد للفتق‏.‏
الأورام‏:‏ ضماد نافع‏.‏

جبلاهنك‏:‏ الماهية‏:‏ يقرب فعله من فعل الخربق‏.‏
قال قوم‏:‏ هو بزر التربد الأسود وقشور أصله هو التربد الأصفر وينعت بالصغد لكن الجيّد منه هو الهندي وهو يشبه التودري‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ قد كان بعضهم يسقي منه المفلوج إلى وزن درهمين فيعفى‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يسهل والشربة منه نصف درهم والدرهم منه خطر‏.‏
السموم‏:‏ فيه قوة سمية‏.‏

جوز هندي‏:‏ الماهية‏:‏ معروف وهو النَارجيل‏.‏
الاختيار‏:‏ جيدة الطري شديد البياض عذب الماء الذي فيه وإذا لم يوجد فيه الماء دَلّ على أنه عتيق ويجب أن يؤخذ عنه قشر لبه‏.‏
الطبع‏:‏ حار في أول الثانية يابس في الأولى وفيه رطوبة فضلية لا يعتدّ بها بل الرطب منه رطب في الأولى‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ هو ثقيل غير رديء الغذاء‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ دهن العتيق من النارَجيل ينفع من أوجاع الظهر والوركين‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ ثقيل على المعدة مع قلّة مضرّته جيد الغذاء وقشر لبه لا ينهضم فليؤخذ ويجب أن لا يتناول عليه الطعام إلا بعد ساعة ودهنه الطري أفضل كيموساً من السمن لا يلزج المعدة ولا يرخيها‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يزيد في الباه ودهنه للبواسير وخصوصاً دهن العتيق لا سيما مع دهن

جوز رومي‏:‏ ويسمى أكيروس الماهية‏:‏ يقال أن شجرة الجوز الرومي تنبت في النهر الذي يسمى ليرندانوس وله صمغ يسيل من تلك الشجرة وعندما يخرج الصمغ يجمد في النهر وهو الذي يسمى أيلقطون‏.‏
ومن الناس من يسقيه خوسوفورن وهو الكهربا إذا فرك فاحت منه رائحة طيبة ولونه مثل لون الذهب‏.‏
الطبع‏:‏ يسخّن شديداً في الثالثة ويجفف في الأولى وصمغه بالغ في التسخين وزهره أشدّ تسخيناً‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ قال ديسقوريدوس في كتابه‏:‏ إن ثمره إذا شرب بخل نفع من كان به صرع‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ إذا تضمد بورقه بالخل نفع من الضربان العارض من النقرس‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ إذا شرب صمغه منع عن المعدة السيلان‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ وكذلك إذا شرب صمغه يمنع سيلان الرطوبات عن الأمعاء وهذا الصمغ يقع في المراهم‏.‏

جوز الطرفاء‏:‏ الماهية‏:‏ هو الكَزمازِك‏.‏
الطبع‏:‏ في حرارته كالمعتدل أو في أوّل الأولى وتجفيفه في آخر الأولى أو فوقه وهو عند قوم الأفعال والخواص‏:‏ جيد يقطع النزف‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ يتمضمض بالخلّ لوجع الأسنان‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ طبيخه بالماء والخل لصلابة الطحال نافع جداً‏.‏

جلًنار‏:‏ الماهية‏:‏ زهرة الرمان البري فارسي أو مصري قد يكون أحمر وقد يكون أبيض وقد يكون مورداً وعصارته في طبعها كعصارة لحية التيس‏.‏
قال بولس‏:‏ قوٌته كقوّة شحم الرمان‏.‏
الطبع‏:‏ بارد في آخر الأولى يابس في الثانية‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ مغر حابس لكل سيلان ويولد السوداء‏.‏
الزينة‏:‏ جيّد للثة الدامية‏.‏
الجراح والقردح‏:‏ يحمل الجراحات والقروح العتيقة والعقور والشجوج ذروراً‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ يتّخذ منه لزوق للعنق‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ يقوي الأسنان المتحركة‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ يمنع نفث الدم جداً‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يعقل وينفع من قروح الأمعاء وسيلان الرحم ونزفه‏.‏

جُفَت أفرند‏:‏ الماهية‏:‏ شيء صنوبري الشكل في رأسه كالشوكتين ويقال أيضاً أنه يشبه اللوز وربما انشقّ وانفتح‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يزيد في الباه جداً‏.‏

جبسين‏:‏ الماهية‏:‏ هو حجر الجص صفائحي أبيض مشفِ وإذا أحرق ازداد لطافة‏.‏
الطبع‏:‏ بارد يا بس‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ مغر يوضع على نواحي النزوف فيقبض على ما يقال في بابها لأنه فيه مع التغرية قوة لاصقة وفيه قبض مع لزوجة وإذا أحرق لطف وزاد تجفيفه‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ تطلى به الجبهة أو يغلف به الرأس فيحبس الرعاف لا سيما مع الطين الأرمني والعدس وهيوف سطيداس بماء الآس وقليل خل‏.‏
أعضاء العين‏:‏ يخلط ببياض البيض كي لا يتحجر ويوضع على الرمد الدموي‏.‏
السموم‏:‏ هو من جملة السموم الخانقة وهو في ذلك غاية‏.‏

جعدَة‏:‏ الماهية‏:‏ نوع من الشيح فيه حرارة وحدة يسيرة والصغيرة أحد وأمر وهي قضبان وزهر زغيي أبيض أو إلى الصفرة مملوء بزراً ورأسه كالكرة فيه كالشعر الأبيض ثقيل الرائحة مع أدنى طيب والأعظم أضعف وهو مر أيضاً وفيه حرافة ما والجبلي هو الأصغر‏.‏
الطبع‏:‏ الصغيرة حارة في الثالثة يابسة في الثانية والكبيرة حارة يابسة في الثانية‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ هو مفتح ملطف وخصوصاً الكبير يفتح جميع السدد الباطنة‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ يدمل الجراحات الطرية وخصوصاً الكبيرة ويابسه القروح الخبيثة لا سيما الصغير الجاف‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ مصدع للرأس‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ هو بالخل طلاء لورم الطحال وصلابته ويضر بالمعدة وينفع من اليرقان الأسود وخصوصاً طبيخ الكبير منه وينفع من الأستسقاء وهو بالجملة رديء‏.‏
للمعدة‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يدر البول والطمث ويسهل وينفع من حب القرع جداً‏.‏
الحميات‏:‏ نافع من الحميات المزمنة‏.‏
السموم‏:‏ ينفع من لسع العقرب وطبيخ الأكبر من نهش الهوام كلها ويدخن به ويفرش فيطرد الهوام‏.‏
الأبدال‏:‏ بدله في إخراج الدود وإدرار البول والطمث وزنه قشور عيدان الرمان الرطب وثلثي وزنه قثور عيدان السليخة‏.‏
جمار‏:‏ الطبع‏:‏ بارد في الئانية يابس في الأولى‏.‏
الخواص‏:‏ قابض‏.‏
أعضاء النفس‏:‏ ينفع من خشونة الحلق‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يقبض الإسهال والنزف‏.‏
السموم‏:‏ ينفع من لسع الزنبور ضماداً‏.‏

جميز‏:‏ الماهية‏:‏ قال ديسقوريدوس في كتابه‏:‏ إن الجميز شجرة عظيمة تشبه بشجرة التين لها لبن كثير جداً وورقها يشبه بورق التوث يثمر ثلاث مرات في السنة بل أربع مرات وليس يخرج ثمرها من فروع الأغصان مثل ما تخرجه شجرة التين بل من سوقها وثمرها يشبه التين البري وهو أحلى من التين الفج وليس فيه بزر في عظم بزر التين وليس ينضج دون أن يشرط بمحلب من حديد وينبت كثيراً في البلاد التي يقال لها ة فارتا والموضع الذي يقال له رودس وقد ينتفع بثمره في كل وقت‏.‏
ومن الناس من يسمّيه سيقومورون ومعناه التين الأحمق وإنما سمي بهذا الإسم لأنه ضعيف الطعم وقد ينبت بالجزيرة التي يقال لها أقطالا أوراقها تشبه بورق الجميز وعظم ثمرها مثل عظم الأجّاص وهو أحلى منه وهو شبيه بثمر الجميز في سائر الأشياء‏.‏
الطبع‏:‏ حار رطب فيما يقال‏.‏
الخواص‏:‏ قيل لهذه الشجرة لبن وقد يستخرج قبل أن يثمر بأن يرض قشرها الظاهر ويجمع اللبن بصوفه ويجفف ويقرص ويحقن وفيه قوّة ملينة محللة جداً‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ قال ديسقوريدوس‏:‏ إن الجمّيز قطيل الغذاء رديء للمعدة‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ قيل لبن هذه الشجرة ملزقة ملحمة للجراحات العسرة‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ وكذلك يحلل الأورام العسرة‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ إن الجميزمسهّل للبطن‏.‏
الحميّات‏:‏ لبن هذا الشجر نافع من الإقشعرار‏.‏
السموم‏:‏ وكذلك يتمسح لنهش الهوام‏.‏
جص‏:‏ كالجبسين‏.‏
جلد‏.‏
الاختيار‏:‏ خيرها جلود الرضع لرطوبتها‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ غذاؤه قليل لزج ويقارب في أحواله الأكارع ونحاتة جلد الماعز إذا جعلت على سيلان الدم قطعته وحبسته‏.‏
الزينة‏:‏ جلد الأفعى محرقاً طلاء على داِء الثعلب‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ قيل إن جلد فرس الماء إذا وضع على البثر بددها‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ يجعل رماد البغال ونحوها على حرق النار والقروح الحارة إذا لم يكن مع ورم وهو دواء لسحج الخف والفخذين والبواسير والجلد المسلوخ من الشاة يوضع على الضربة في الحال فيمنع الآفة وهو صالح للقروح الخبيثة والجرب والآكلة‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ الجلدة الداخلة في قوانص الطير وحواصلها لا سيما الديوك إذا جقفت وسحقت وشربت بطلاء نفعت من وجع المعدة‏.‏
السموم‏:‏ قيل إن مسلاخ الماعز حار إذا وضع على نهشة الأفعى جذب السمّ‏.‏
جناح‏.‏
الاختيار‏:‏ خيرها أجنحة الدجاج وأجنحة الأوز صالحة الهضم والغذاء وإنما خفت لكثرة الحركة والرياضة وإما كثر غذاؤها لكثرة اللحم فيها ولقربها من القلب‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ يقال فيما يقال‏:‏ إن ريش جناح الوَرَشان إذا خلط مع مثله بنجاً وأحرق أعضاء النفض‏:‏ قيل إن الخبز المعمول بما ذكر يطلق البطن ويسهل جداً‏.‏

جار النهر‏:‏ الماهية‏:‏ نبات زهره يشبه بالنيلوفر يكون غائصاً في الماء يظهر منه يسيراً وهو قريب القوة من البطباط‏.‏
الطبع‏:‏ بارد قابض فيما يقال‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ صالح للقروح الخبيثة والحكّة‏.‏
جَراد‏.‏
الاختيار‏:‏ أجوده السمين الذي لا جناح له‏.‏
الزينة‏:‏ أرجلها تقلع الثآليل فيما يقال‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ يؤُخذ من مستديراتها اثنا عشر وينزع رأسها وأطرافها ويجعل معها قليل آس يابس ويشرب للاسستقاء كما هي‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ نافع لتقطير البول وإذا بخّر به نفع عسره وخصوصاً في النساء وتتبخر به البواسير‏.‏

السموم‏:‏ السمان التي لا أجنحة لها تشوى وتؤكل للسع العقرب‏.‏
الماهية‏:‏ قوّته شبيهة بقوّة الشيح مع عنب الثعلب‏.‏
الأفعال والخِواص‏:‏ مفتح مسكن للنفخ والرياح خاصة‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ يحلل الرطوبات اللزجة في المعدة وينفع معدة الصبيان جداً‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ نافع لرياح الأرحام‏.‏

جبن‏:‏ الماهية‏:‏ الجبن قد يتّخذ من الحليب وقد يتّخذ من الرائب وهو المسمى الاًقِط‏.‏
الطبع‏:‏ طريه بارد رطب في الثانية ومملوحه العتيق حار يأبس وماء الجبن بسبب أن فيه البورقية المستفادة من الدم الأوّل والجزء الصفراوي فيه حرارة‏.‏
الاختيار‏:‏ أفضله المتوسّط بين العلوكة والهشاشة فإنهما كلاعما رديان وما كان عديم الطعم المائل إلى الحلاوة واللذة المعتدل الملح الذي لا يبقى في الحشا كثيراً والمتّخذ من الحامض أفضلها والملطّفات تزيده شراً لأنها تنفذه وتبذرقه‏.‏
وجبن الماعز الذي يرعى الملطفات خير من جبن الماعز الذي يرعى مثل الثيل وال***ان‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ فيه جلاء والرطب غاذ مسمن ويؤكل بعده العسل والعتيق حار جلاء منق وخلطه مراري والمملوح الغير العتيق بين بين وماء الجبن يسمن الكلاب جداً ويغذوها‏.‏
وفي الزينة‏:‏ سقي ماء الجبن مع الأدوية المنقية للسوداء نافع للكلف والطري المطبوخ بالطلاء مثله في قشر الرمان حتى يذهب نصفه طلاء يمنع تشنج الوجه والجبن المملح العتيق مهزل‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ طريه الغير المملوح يمنع تورم الجراحات‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ عتيقه جيد للقروح الرديئة والجراحات وطريه للجراحات الخفيفة الطرية فإن الطري أقوى في ذلك ويمنع تورمها لا سيما مع ورق الدلب والحماض البري وشرب مائه للجرب‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ يسحق العتيق منه بالزيت أو بماء أكارع البقر المملحة ويضمد بحجر المفاصل فيخرج منها كالجص بلا أذى وهو عظيم النفع جداً فيما يقال‏.‏
أعضاء العين‏:‏ غير الدملوح منه ضماد للرمد وللطرفة‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ إذا طبخ الجبن في الماء وسقيت المرضعة أكثر لبنها‏.‏
أعضاء الغذاء المملح منه رديء للمعدة وكذلك غير المملح لكن في المملح أدنى دبغ وذكر ديسقوريدوس أن الطريّ جيد للمعدة وذلك مما فيه نظر والمملوح غير العتيق بين بين وهو أسرع في استمرائه منه وانحداره والإقط أقل ضرراً بالمعدة من الجبن المعروف‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يولد الحصاة في الكلية والمثانة خصوصاً الرطب منه وخاصة ما أكل مع الأبازير المنفذة وغير المملح يلين الطبيعة وماؤه يسهّل الصفراء ويعينه جلاؤه لبورقية فيه ويخلط مع العسل فيصير أنفع‏.‏
والدواء المستعمل منه ماء يتّخذ من لبن الماعز والضان‏.‏
والجبن نافع لقروح الأمعاء وخصوصاً المشوي ويمنع الإسهال وقد يسحق المشوي ويحقن به مع دهن الورد أو الزيت فينفع من قيام الأعراس‏.‏
السموم‏:‏ يذكر أنَه مع الفودنج الجبلي طلاء على السموم‏.‏

جَدْوار‏:‏ الماهية‏:‏ قطع تشبه الزراوند وأدق منه وفي قوته وأفضل منه ينبت مع البيش ويضعف نبات البيش بجواره‏.‏
قال ابن ماسرجويه‏:‏ إنه في فعله كالدرونج إلا أنه أضعف منه‏.‏
أقول‏:‏ إن عُنِيَ به أنّ الجدوار أضعف منه فقد أساء فيما تظن وإن عني به أن الدرُونَج أضعف فلا يبعد ذلك وما عندي أن ابن ماسرجويه فوَت تجربته بهذا التمييز ثم ليس له في هذا رواية مأثورة إلى صدر موثوق بقوله وقد عرف أن الجدوار يقاوم البيش فكيف يكون أضعف من الدَرْونَج‏.‏
السموم‏:‏ ترياق السموم كلها من الأفعى والبيش وغيره‏.‏
الأبدال‏:‏ بدله في الترياق ثلاثة أوزانه زرنباد‏.‏
الماهية‏:‏ معروف وأقوى بزره البزي‏.‏
قال ديسقوريدوس‏:‏ صنف منه ورقه الرازيانج وهو في صورته وساقه إلى شبر وفُقاحه أصفر وله كصومعة الكزبرة أو الشبث وله ثمر أبيض حاد طيّب الرائحة والممضغ وينبت في الأمكنة الضاحية المشموسة الجرية والبستاني منه يشبه الكِرَفس الرومي حريف محرق طيب الرائحة والثالث ورقه كورق الكزبرة أبيض الفقاح شبيه الصومعة والثمرة وله كأقماع الجوز محشوة بزراً كمونياً في هيئته وحدته‏.‏
الطبع‏:‏ حار في آخر الثانية رطب في الأولى‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ ينفع بزره وورقه إذا دق وجعل على القروح المتأكلة نفع منها‏.‏
أعضاء النفس والصدر‏:‏ ينفع ذات الجنب والسعال المزمن‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ عسر الهضم والمربئ أسهل هضماً وينفع من الاستسقاء‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يسكن المغص وخصوصاً دوقو ويدر شديداً وخصوصاً البري وخصوصاً بزره وكذلك ورقه ويهيّج الباه وخاصة بزر البستاني منه فإنه أشدّ نفخاً وليس يفعل ذلك بزر البري وأما شقاقل الجزر البري إن عد في الجزر فهو أهيج للباه من البستاني ويدرّ الطمث والبول وخاصةً البرّي شرباً وحمولاً وينفع بزره وأصله لعسر الحبل‏.‏

جرجير‏:‏ الماهية‏:‏ معروف منه بري ومنه بستاني‏.‏
وبزر الجرجير هو الذي يستعمل في الطبيخ بدل الخردل‏.‏
الطبع‏:‏ حار في الثالثة يابس في الأولى ورطبه فيه رطوبة في الأولى‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ منفخ مليّن‏.‏
الزينة‏:‏ ماء الجرجير بمرارة البقر لآثار القروح بزره أو ماؤه يغسل النمش والكلف‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ مصدع وخصوصاً إن أكل وحده والخسّ يمنع هذا الضرر عنه وكذلك الهندبا والرجلة‏.‏
أعضاء الصدروالنفس‏:‏ هو مدر للبن‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ فيه هضم للغذاء‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ البري منه مدر للبول محرك للباه والإنعاظ خصوصاً بزره‏.‏
السموم‏:‏ إذا أكل وشرب عليه الشراب الريحاني فهو ترياق ابن عرس وغير ذلك‏.‏

جاورس‏:‏ الماهية‏:‏ هو ثلاثة أجناس ويشبه الأرز في قوّته لكنّ الأرز أغذى والجاورس خير فيِ جميع أحواله من الدخن إلا أنه أقوى قبضاً‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ فيه قبض وتجفيف بلا لذع وهو كمّاد لتسكين الأوجاع وإذا لم يدبر ولد دماً ردياً ويغذ أقل من الحبوب الآخرى التي تخبز وغذاؤه قليل لزج وفيه لطافة ما كما زعم بعضهم لكنه إذا طبخ باللبن أو مع نخالة السميذ جاد غذاؤه ولا سيما بسمن أو بدهن لوز‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ هو بطيء في المعدة جوهوه وخبزه‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يكمد به المغص وهو مدر‏.‏

جوز مائل‏:‏ الماهية‏:‏ هو سم مخدر شبيه بجوز عليه شوك غلاظ قصار وهو يشبه جوز القيء وحبّه مثل حب الأترج‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ مخدر‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ مُسبت رديء للدماغ يسكر منه وزن دانق‏.‏
السموم‏:‏ هو عدو للقلب المرهم منه سمُ يومه‏.‏
جاسوس‏:‏ الخواص‏:‏ هو قريب القوة والطبع من جبلاهنك والشربة منه نصف درهم وهذا آخر الكلام من حرف الجيم وجملة ذلك ثلاثون عدداً من الأدوية‏.‏

__________________
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 11-18-2012, 11:31 PM
الصورة الرمزية Eng.Jordan
Eng.Jordan غير متواجد حالياً
إدارة الموقع
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: الأردن
المشاركات: 20,463
افتراضي

حرف الخاء

خشخاش‏:‏ الماهية‏:‏ قال ديسقوريدوس‏:‏ من الناس من يسميه منقور وهو أصناف كثيرة‏:‏ منها البستاني ويتّخذ من بزره خبز يؤكل في الصحة وقد يستعمل أيضاً مع العسل بدل السمسم ومع الناطف ورؤوس هذا الصنف مستطيلة وبزره أبيض‏.‏
ومنه البري له رؤوس إلى العرض ما هو وبزره أسود‏.‏
ومن الناس من يسميه راوس لأنه تسيل منه رطوبة لينة ومنها صنف ثالث بري أصغر من الصنفين وأشد كراهة له رؤوس مستطيلة‏.‏
وقوّة الثلاثة الأصناف مبردة وينبغي أن تدق الرؤوس وهي طرية ويعمل منها أقراص‏.‏
وتجفّف وتخزن‏.‏
وأما عمل استخراج الأفيون فإن من الناس من يأخذ رؤوس الخشخاش الأسود وورقه ويدقهما ويخرج عصارتهِما بالمعصرة ويصير العصارة في صلابة ويسحقها ثم يعمل منها أقراصاً ويسمي هذا الصنف من الأفيون منفونيون وهو أضعف قوة من الأفيون الذي إنما هو صمغه‏.‏
وأما صمغة الخشخاش فإنما تستخرج إذا زال عنه الطلّ الذي يقع على النبات بأن يشق بالسكين حول رأس الخشخاش شقا رقيقاً بقدر ما لا ينقب ويشرط جوانب الخشخاش شرطاً ابتداؤه من الشق الأوّل ماراً على استقامة ولا يدهن الشرط فإذا نبع لبنه وصمغه أخذ بالإصبع ويجمع في صدفة وعلى هذا كل ما نبع مسح وجمع فيها وقتاً بعد وقت فإنه إذا مسح موضع الشرط وتركه قليلاً وجد من الصمغة شيئاً قد ظهر طول النهار ومن الغد وينبغي أن تؤخذ هذه الصمغة وتسحق على صلابة ويعمل منها أقراص الخشخاش وتخزن‏.‏
ومن الخشخاش صنف آخر يسميه بعض الناس مارالول ومعناه السواحلي وهو نبات له ورق أبيض عليه زغب يشبه ورق قلومس مشزف الطرف كتشريف المنشار مثل ورق الخشخاش البري وساق شبية بساقه وله زهر أصفر وثمر صغار بغلف منحن كالقرون وفيه بزر أسود صغار شبيه ببزر الخشخاش الأسود وينبت أصله على وجه الأرض غليظ أسود وينبت في سواحل البحر وأماكن خشنة‏.‏
ومن الناس من غلط وظن أن الماميثا إنما يستخرج من هذا النبات وإنما غلطوا من تشابه الورق‏.‏
ومن الخشخاش صنف آخر يسمى الخشخاش الزبدي وإنما سمي بهذا الاسم لأنه يشبه الزبد في بياضه‏.‏
ومن الناس من سماه منقور أفردوس وله ساق طوله نحو من شبر وورق صغار شبيه بورق أسمطوريون وله ثمر‏.‏
وهذا النبات كله أبيض وساقه وورقه وثمره يشبه الزبد وله أصل دقيق ويجمع ثمره إذا استكمل العظم وذلك يكون في الصيف وإذا جمع جفف وخزن‏.‏
الاختيار‏:‏ أجوده وأسلمه الأبيض يجب أن تدق رؤوس الخشخاش من كل صنف طرياً ويقرص ويخزن ويستعمل وأجود ما يكون من صمغه ما كان كثيفاً رزيناً شديد الريح مر الطعم هيّن الذوب ليناً أملس أبيض وليس بخشن ولا محبب ولا يجمد إذا ديف بالماء كما يجمد الموم وإذا وضع في الشمس ذاب وإذا قرب من لهيب السراج اشتعل ولم يكن له مظلماً وإذا أطفىء كانت رائحته قوية وقد يغش بأن يخلط به ماميثا أو عصارة ورق الخسّ البري أو بالصمغ‏.‏
والذي يغش بماميثا يصير زعفراني اللون والرائحة إذا ديف والذي يغش بعصارة الخس البري إذا ديف كانت رائحته ضعيفة وكان خشن الملمس‏.‏
والذي يغشّ بالصمغ يصير لونه صافياً وتضعف قوته‏.‏
ومن الناس من يبلغ به خبثه إلى أن يغشه بشحم‏.‏
وقد قال حكيم من حكماء اليونان‏:‏ إنه ينبغي أن يعفى من هذا الدواء وما أشبهه من كان به وجع العين أو الأذن لأنه يظلم العين ويثقل السمع‏.‏
وقال آدريوس الحكيم‏:‏ إن الدواء لولا أن يغش لكان يعمي من يكتحل به‏.‏
وقال آخر‏:‏ إنما ينتفع به من الرائحة فقط لينوم وأما في سائر الأشياء فهو ضار‏.‏
وقد لعمري أنهم غلطوا وخالفوا ما يتعرف بالتجارب من قوّة هذا الدواء فإن ما يظهر منه عند التجارب يدل على حقيقة ما أخبرنا من فعله‏.‏
الطبع‏:‏ البستاني بارد يابس في الثانية والأسود في الثالثة وقيل إلى الرابعة‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ أصناف الخشخاش مبردة وليس فيه تغذية يغتذى بها والأسود منه مغلظ مجفف والخشخاش البحري المقرن الذي ثمرته معقفة كقرن الثور جال مقطع شديد الجلاء وزهره البري منه ينقي اًثار قروح عين المواشي‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ قد تطلى أصنافه سوى البحري على الحمرة‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ ورق المقرن الساحلي نافع من القروح الوسخة ويأكل اللحم الزائد لجلائه ويقلع الخشكريثات وكذلك زهره ولا يصلح للقروح الظاهرة لفرط جلائه‏.‏
والبري يتخذ منه ضماد بالزيت على القروح فيقلعها‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ يطلى البحري مع اللبن على النقرس فينفع وءإذا طبخ أصل الخشخاش البري في الماء إلى أن يذهب النصف وسقي نفع من عرق النسا‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ منوم وخاصه الأسود منه مخدر يحتمل في الفتيلة فيرقد ويمنع النزلة وصاحب السهر إذا ضمد به جبهته انتفع به‏.‏
وكذلك إذا نُطل بطبيخه والزبدي منه إذا تقيء به شرباً بقدر أكسوثافن ماء القراطن انتفع به المصروعون من جهة أن ينقّي معدهم خاصة‏.‏
ودهنه مع دهن الورد صالح للصداع إذا مرخ به الرأس على أن اجتنابه ما أمكن أولى وقد يقطر طبيخه في الأذن الشديدة الألم فيسكن وجعها‏.‏
أعضاء العين‏:‏ العين‏:‏ يستعمل البارد منه في أوجاع العين الشديدة عند الضرورة وفيه خطر كما قلنا في الأفيون إلا أن يخلط ببعض الأدوية المانعة لمضرته فيقل ضرره‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ نافع من السعال الحار والنوازل إلى الصدر ومن نفث الدم وقد يتخذ منه لعوق نافع لذلك جداً وخصوصاً إذا خلط بأقاقيا وعصارة لحية التيس قال ابن ماسة‏:‏ إن بزر الأسود ينقي الصدر وأما القشر فالأظهر من حاله أنه يعسر النفث وفي جميع بزره تنقية‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ نافع من رطوبات المعدة والبحري المقرن منه - إذا طبخ أصله بالماء حتى ينتصف الماء نفع من علل الكبد ولمن في بطنه خلط غليظ‏.‏
وبزر الزبدي منه يقيء وقيل مثل هذا في البري أيضاً‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ الأبيض الأسود إذا دق ناعماً وسقي بالشراب الأسود العفص قطع الإسهال المزمن وليس تخلو طبيعتبما من قوة مطلقة ومع ذلك ينحل في الماء‏.‏
وطبيخه القوي الطبخ إذا حقن به نفع لدوسنطاريا وإذا شرب بزره بشراب قراطن لين الطبيعة وإذا سقي من الزبدي قدر إكسوثافن ماء القراطن قيأ ويسهل بزر الزبدي البلغم والخام وكذلك بزر ضرب من المصري يسمى في الناطف والأطرية وبزر البستاني منه بالعسل يزيد في المني‏.‏

خِطمي‏.‏
الماهية‏:‏ إسمه باليونانية مشتقّ من اسم كثير المنافع‏.‏
الطبع‏:‏ حار باعتدال‏.‏
الخواص‏:‏ فيه تليين وإنضاج وإرخاء وتحليل وبزره وأصله في قوته وأقوى وأكثر تجفيفاً وألطف‏.‏
الزينة‏:‏ يطلى به على البهق بالخلّ ويجلس في الشمس وبزره أقوى في ذلك‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ يليّن الأورام ويمنعها ويحلل الدموية وينضج الدماميل وينفع من الأورام النفخية ومن الخنازير ويحتمل مع صمغ البطم لصلابة الرحم ويجعل بالكبريت على الخنازير مع صمغ‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ يسكّن وجع المفاصل وخصوصاً مع شحم الأوزّ وينفع من عرق النسا ومن الارتعاش وشدخ أوساط العضل وتمدّد الأعصاب‏.‏
أعضاء العين‏:‏ يحلل التهيّج والنفخه التي تكون في الأجفان‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ بزره نافع من السعال الحار ويسهل النفث ويمنع نفث الدم لقوة قابضة فيه وينفع ورقه من أورام الثدي ويقع في ضمادات ذات الجنب والرئة‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ صمغه يسكّن العطش‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ طبيخ أصوله ينفع إذا شرب من حرقة البول ومن حرقة المعي أيضاً وأورام المقعدة وكذلك ورقه وكذلك من الإسهال الرديء ويحتمل بزره مع صمغ البطم لصلابة الرحم وانضمامه وكذلك طبيخه وحده وينقي النفاس‏.‏
وطبيخ أصله إذا سقي بالشراب نفع من عسر البول ومن الحصاة وخصوصاً بزره وصمغه يحبس البطن‏.‏
السموم‏:‏ إذا طلي بالخل والزيت منع مضرة الهوام وينفع طبيخه بخل ممزوج أو شراب من لسعِ النحل طلاء وذلك طلاء كما قدر‏.‏

خردل‏.‏
الماهية‏:‏ هو بقلة معروفة‏.‏
الطبع‏:‏ حار يابس إلى الرابعة‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ يقطع البلغم وذهنه أسخن من دهن الفجل وتهرب من دخانه الهوام والبري الزينة‏:‏ ينقي الوجه ويزيل الكهبة وأثر الدم الميت‏.‏
والبري ضماده جيد للبهق ويجفف اللسان وينفع من داء الثعلب‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ يحلل الأورام الحارة وكل ورم مزمن ويوضع بالكبريت على الخنازير‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ ينفع من الجرب والقوابي‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ ينفع من وجع المفاصل وعرق النسا‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ ينقّي رطوبات الرأس ويضمد به رأس من به ليثرغس وماؤه قطوراً لوجع الأذن والضرس وكذلك دهنه خصوصاً وقد طبخ فيه حلتيت وهو من الأدوية المفتّحة لسدد المصفاة‏.‏
قال بعضهم‏:‏ إن شُرب على الريق ذكى الفهم‏.‏
أعضاء العين‏:‏ يستعمل في أكحال الغشاوة والخشونة‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ إن دق وشرب بماء العسل أذهب الخشونة المزمنة في قصبة الرئة‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ يزيل الطحال ويعطش‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ ينفع من اختناق الرحم ويشفي الباه‏.‏
الحميات‏:‏ نافع من الحميات الدائرة والعتيقة‏.‏

خصي الثعلب‏.‏
الماهية‏:‏ قال ديسقوريدوس‏:‏ هو نبات ورقه مفروش على وجه الأرض وهو أخضر شبيه بورق الزيتون الناعم إلا أنه أدق منه وأطول وله أغصان طولها شبر عليها زهر لونه فرفيري وله أصل ضبيه ببصل البُلْبُوس إلا أنه إلى الطول ما هو وهو يتضاعف زوانج مثل زيتونتين إحداهما فوق الآخرى رخوة منسحبة وقد يؤكل هذا الأصل كما يؤكل البلبوس مسلوقاً‏.‏
وقد يقال في هذا الأصل أنه إذا أكل الرجل القسم الأعظم منه ولد الذكران وأن القسم الأصغر إذا أكله النساء ولدن الإناث‏.‏
وهذا الصنف ينبت في مواضع حجرية ومواضع رملية‏.‏
ومن خصي الثعلب صنف آخر يسميه بعض الناس أندرياس لكثرة منافعه وهو نبات ورقه يشبه ورق الكراث إلى الطول إلا أنه أعرض منه رخص فيه رطوبة دبقية وله ساق طوله نحو من شبرين وزهر لونه إلى لون الفرفير ما هو وأصل شبيه بالخصيتين‏.‏
وقيل‏:‏ في هذا الأصل ما قيل في الذي قبله وحشيش كليهما خشن حلو‏.‏
الطبع‏:‏ حار في الأولى رطب فيها رطوبته فضلية‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ ينفع من التشنج والتمدد اللذين إلى خلف ومن الفالج نفعاً بليغاً‏.‏
يشهي الباه ويعين عليها وخصوصاً بالشراب ويقوم منام أسقنقور‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ ضماد يفتح النواصير وإذا شرب في الشراب عقل سيلان البطن فيما زعم خُصَي الكلب‏.‏
الماهية‏:‏ هو نبات شبيه بنبات خُصى الثعلب حتى إن قوماً اشتبهوا في الفرق بينهما فقال واحد منهم‏:‏ إن ذاك هذا وقال آخرون‏:‏ إن هذا النبات ذاك لمشابهة الأصول والنبات وهما فريبا الأفعال وهو صنفان‏:‏ أحدهما أصغر وهو زوجان زوج تحت وزوج فوق وأحدهما رخو والآخر ممتلىء ونوع آخر أعظم من ذلك‏.‏
الخواص‏:‏ في النوع العظيم رطوبة فضلية‏.‏
الأورام‏:‏ يحلّل الأورام البلغمية‏.‏
القروح‏:‏ ينقّي القروح ويمنع النملة أن تنتشر ويفتح النواصير ويدمل القروح الخبيثة والمتأكلة‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ ينفع من القلاع‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ إذا تناول الرجل أكبرهما صار مذكاراً وإذا تناولت المرأة أصغرهما صارت مئناثاً ويقال‏:‏ إن الرطب منه يزيد في الجماع واليابس يقطعه ويبطل كل منهما فعل الآخر‏.‏
وقد قيل جميع ذلك في الأعظم والأصغر‏.‏

خُصْيَة‏.‏
الماهية‏:‏ هي من جنس اللحم الرخو من أعضاء الحيوان‏.‏
الاختيار‏:‏ أجود خصي ما هو جيد الخصي خصي الفتيان وخصي الكبار مثل التيوس وما أشبهها من الكباش والثور لا ينهضم وليس كخصي الديوك لا سيما المسمنة فإنها جيدة جداً‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ ليس له جودة غذاء الثديين إلا كخصي الديك المسمنة فهو جيّد الغذاء كثيره‏.‏
وجميع أصناف الخصي إذا انهضم خاصة ما هو أعسر انهضاماً فإنه يغذو غذاء كثيراً‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ أكثرها عسرة الهضم كثيرة الغذاء وخصوصاً ما كان من الحيوان الكبير الغليظ اللحم‏.‏

خربق أسود‏.‏
الماهية‏:‏ قال ديسقوريدوس‏:‏ من الناس من يسميه مالينوديون وسمي بهذا لأنه كان رجل اسمه مالينوس أسهل بنات فروطوس بهذا النبات فبرأن من الجنون وهو نبات له ورق أخضر شبيه بورق الدلب إلا أنه أصغر منه وأكبر تشريفاً مثل سفندوليون وهو أشد منه سواداً وفيه خشونة وله ساق قصيرة وزهر أبيض فيه لون فرفيري في هيئة الورد وفي العنقود ثمر يشبه القرطم ويسمونه سمسمونداس وله عروق دقاق سود مخرجها من أصل واحد كأنه رأس بصلة وإنما يستعمل من الخربق الأسود عروقه وينبت في المواضع الخشنة والكهوف والتلول وأماكن صلبة يابسة‏.‏
ومن الناس من يطرحه في الماء ويرش به البيوت وذلك أنهم يظنون أنه طهور ولذلك إذا أرادوا قلعه من الأرض قاموا في وقت ما يحفرون حوله يصلون للمعبود ويقلعونه وهم يصلون ويحذرون في وقت احتفاره أن تمرّ بهم عقاب لأن من مذهبهم أنه يتخوف على قالعه الموت إن رأى العقاب الخربق محفوراً عنه فينبغي لمن يحفر عنه أن يسرع الحفر لأنه يعرض من رائحته ثقل في الرأس‏.‏
وينبغي أن يحتاطوا قبل ذلك بأكل الثوم وشرب الشراب دفعاً لمضرة ذلك‏.‏
ويعملون به مثل ما يعمل بالخربق الأبيض ويسقونه مثل مايسقى‏.‏
الإختيار‏:‏ أجوده المتوسط من العتيق والحديث والسمين والمهزول الرمادي اللون السريع الإنكسار الغير النخر الذي في جوفه مثل نسج العنكبوت الحاد الطعم الحاذيَ اللسان والجيد مما يستعمل منه أن تؤخذ العيدان الصغار التي عند أصله وتبلّ بقليل ماء وتقشر وتؤخذ تلك القشور وتجفف في الظل ويستعمل مسحوقاً منخولاً‏.‏
والشربة ثلاث كرمات‏.‏
والأجود أن يسقى مع فطراساليون ودوقوا وقد يسقى إلى درخمي بحسب اختلاف مزاج الإنسان ويجب على الطبيب النظر في ذلك ويتصرف فيه بحسب السن والعادة والزمان والوقت الحاضر والسبب الطبع‏:‏ حار يابس إلى الثالثة‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ هو محلل ملطف قوي الجلاء حتى إنه يأكل اللحم الميت لماذا نبت عند أصول كرمة صارت قوة شرابه مسهلة‏.‏
ومن خواص الخربق أن يحيل البدن عن مزاجه ويفيده مزاجاً جديداً شبابياً‏.‏
وكثير ممن يتناول الخربق الأبيض للقيء فلم يقيئه ولم يسهله لكنه يفعل فعل ما يقيء ويسهل‏.‏
ومرافقته للرجال وللمذكرات من النساء والأقوياء والشبان والذين لهم خصب في البدن وكثرة دم أكثر ولا يصلح للحبنان والرخو وموافقته في نيسان ثم في تشرين إلا أنه يجب أن يتقدم قبله ثلاثة أيام بالحمية عن المطاعم والمشارب الغليظة وأن يستعمل اللهو والسرور وأن يتقيأ بعد العشاء مرتين أو ثلاثة ثم يتناول‏.‏
الزينة‏:‏ يطلى على البهق بالخل وكذلك على الوضح‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ يطلى بلبن الأسود والأبيض على الجرب والقوابي بالخل والقشر طلاء واستفراغاً به والناسور الصلب يقلع صلابته ويتخذ منه كالقالب ويدخل في الناسور ويترك أياماً ثلاثة فإنه إذا آخرج منه قلع محرقه‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ ينفع من الفالج وأوجاع المفاصل والإستفراغ به دواء لها قوي‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ إذا طبخ بالخل وقطر في الأذن سكن الدويّ وإذا تمضمض بذلك الخل سكن وجع الأسنان وإذا قطر طبيخه في أذن الضعيف السمع قواه وينفع من الوسواس والماليخوليا والصرع والشيققة وأمراض الرأس جملة‏.‏
أعضاء العين‏:‏ يقوي البصر إذا وقع في الأكحال‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ ينفع من السواد وغلبتها ويسهلها إسهالاً من جميع البدن من غير إكراه ويخرج الصفراء والبلغم كذلك ويخرج كل فضل يخالط الدم حتى من أقصى البدن ومن الجلد ويجب أن يجعل سريع الإسهال بالسقمونيا ويخلط به فطراساليون ودوقوا وقد يسقى بأن ينقع في سكنجبين أو شراب حلو ويترك فيه مدة ثم يطبخ ذلك الشراب بعدس و بماء الشعير أو بالدجاجة ويتحسى مرقه قد يخلط بالدرخميين منه قدر ثلاث أوثولوسات سقمونيا وقد يطبخ في العسل‏.‏
وقد قيل في لوح الخواص من تدبيره ما يجب أن يتأمل في هذا الموضع أيضاً وهو نافع جداً للأورام في الأمعاء والمثانة ويدر الطمث و البول‏.‏
الأبدال‏:‏ بدل الأسود نصف وزنه مازريون وثلثا وزنه غاريقون وذكر ماسويه أن بدله كندس‏.‏

خسرودارو‏.‏
الماهية‏:‏ قال ماسرجويه‏:‏ هو خولنجان وقال غير‏.‏
بخلاف ذلك‏.‏
الأفعال‏:‏ محلل مذيب أعضاء النفض‏:‏ ينفع من القولنج ووجع الكلى ويزيد في الباه وأكثر خاصيته في أوجاع اكلى‏.‏

خربق أبيض‏.‏
الماهية‏:‏ قال ديسقوريدوس‏:‏ هو نبات له ورق مثل لسان الحمل أو السلق البري إلا أنه أضر منه وهو ثخين أسود يضرب إلى الحمرة قليلاً وله ساق طوله نحو من أربع أصابع مضمومة أجوف‏.‏
وإذا ابتدأ جفافه يتقشر وعروقه كثيرة دقاق مخرجها من رأس واحد مستطيل شبيه ببصلة وينبت في أماكن جبلية وينبغي أن يقلع في زمان حصاد الحنطة وأجوده ما كان منبسط السطح انبساطاً معتدلاً وكان أبيض هين التفتت كثير اللحم ولا يكون حار الأطراف شبيهاً بالأذخر وإذا فتت ظهر منه شيء شبيه بالغبار ونسج العنكبوت في المحرقة ولا يلذع اللسان لذعاً شديداً على المكان وي*** اللعاب‏.‏
فإن هذا الصنف منه رديء وقد وصف الأولون الذين كانوا من الحذاقين قوته ومنافعه على ما يحق وينبغي‏.‏
وأوضحهم صفة وأقبلها عندنا فلونيدس المتطبب والقول في وصفه طويل لأنه أوفق في صناعة الطدت من سائر الأدوية‏.‏
وبعض الناس قد يسقون منه قليلاً في الأحشاء مع السويق ومن كان ضعيف الجسم إذا أخذه على هذه الصفة لم يضره شيء لأنه لا يقرب من الأعضاء الرئيسة وحده بغير واسطة شيء آخر‏.‏
وأهل أنطيقون يسمون الدواء المسمى بلغة غيرهم سمرنداس الخربق لأنه يخلط بالخربق الأبيض وهو أيضاً فاضل يدخل في الأدوية التي يقع فيه الخربق الأبيض وهو نبات يشبه الفوتنج وله ورق طوال وزهر أبيض وأصل دقيق لا ينتفع به وبزر شبيه بالسمسم من الطعم وله منافع كثيرة‏.‏

الاختيار‏:‏ المخًتار منه المنبسط السطح باعتدال الأبيض السريع التفتت الكبير الحجم الرقيقة لا يلذع اللسان في الحال لذعاً شديداً وي*** اللعاب‏.‏
وأما الشديد اللذع في الحال فخانق وأفعال المدبرات فيه مذكورة في باب الخواص‏.‏
الطبع‏:‏ حار يابس في أوساط الثالثة‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ الأبيض أشدّ مرارة والأسود أشد حرارة وإذا أكله الفار مات ويتعمد ذلك ويطعم الفار منه في سويق وعسل وإذا طبخ مع اللحم هراه‏.‏
وأضعفه المنقوع منه خمس درخميات من المقطع في تسع أواق من ماء المطر ثلاثة أيام يصفّى ويفتّر ويشرب ثم المبطوخ منه رطل في قسطين من ماء المطر مقطعاً بعد الإنقلاع ثلاثة أيام ويطبخ حتى يبقى الثلث ثم يخرج عنه الخربق ويطرح على الماء عسل فائق مصفى قدر رطلين ويقوم ويؤخذ منه ملعقة كبيرة كما هو أو مع ماء حار وهذا سليم مأمون ثم القشر المقطع ثم الجريش في مثل ماء الشعير لئلا يبقى شيء في الحلق والمعدة ثم السحيق منه معقوداً مع ماء العسل‏.‏

وهذا هو الذي يقتل في أكثر لبقائه في المسالك ويجب أن يعد شاربه أشياء يدرأ بها ما يكاد يقع به من التشنج مثل مرقة الدجاج وشراب الزوفا بالفوتنج أو السَّذاب والعدس والأدهان العطرة كالمتّخذ من السعد والسوسن والترمس وأن يكون عنده خل حاد الرائحة وتفاح وسفرجل وخبز حار وشراب ريحاني ودواء معطس وريشة وكرسي وسرر وفراش وطيء ومحاجم مختلفة‏.‏

فإذا استسهلوا بسهولة حسوا ماء بارداً وشموا روائح طيبة ويغذون بما يجود كيموسه وإن كان قد عرض تشنج وضعف فخبز مثرود في شراب أو ماء العسل وربما وجب أن يعاد بعد ذلك فيطعم خبزاً مغموسآ في ماء بارد فإن عرض لهم فواق فى وسط العمل أعطوا ماء العسل مطبوخاً فيه الفجل‏.

فإن لم يتحرك الدواء فيهم بعد مدة جرعوا ماء عسل بماء حار مطبوخاً فيه السذاب أو سقوا ماء ودهناً وقبئوا بريشة مدهونة بدهن السعد أو السوسن وأرجحوا في أرجوحة فإن عرض كالاختناق سقوا طبيخ الخربق مقدار ثلاث أواق فإن ذلك يغير الدواء ويزيل العارض فإن لم ينجع فالحقن الحارة‏.‏

وسقي ثلاث أوثولوسات منه لا ليقيء بل ليدفع الاختناق ويعطشهم بالمعطشات فإن لم يزل الفواق بالقيء استعملنا المحاجم على الفقرة الكبرى التي بين الأكتاف وعلى سائر خرز الظهر فإن المحجمة تسوي الإلتواء العارض بعد الزينة‏:‏ يفعل في هذا الباب مثل ما يفعل الأسود‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ يفعل في هذا الباب فعل الأسود‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ إذا شم سحيقه يهيج العطاس‏.‏
أعضاء العين‏:‏ يحد البصر‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ الأبيض يقيء بقوة وفيه خطر لأنه يخنق وقْد يجعل في الخبيص ليقيء ومن خيف عليه الاختناق فيجب أن لا يسقي والمعدة خالية وهؤلاء هم الضعفاء‏.‏
السموم‏:‏ يقتل الإفراط منه الناس وهو سم للكلاب والخنازير ورجع شاربه يقتل الدجاج‏.‏

خيار شنبر‏.‏
الماهية‏:‏ منه كابلي ومنه بصري ويمكن أن لا ينبت في البصرة إذ يحمل من الهند إلى البصرة وإلى غيرها من البلاد‏.‏
الاختيار‏:‏ أجوده ما يؤخذ عن القصب وما هو أبرق وأدسم وأجود قصبه أيضاً البراق الأملس‏.‏
الطبع‏:‏ معتدل في الحر والبرد وهو رطب‏.‏
الخواص‏:‏ محلِّل ملين‏.‏
به بماء عنب الثعلب ويطلى على الأورام الصلبة فينتفع به‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ يطلى به النقرس والمفاصل الوجعة‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ إذا مرس في ماء الكزبرة الرطبة بلعاب بزر قطونا ثم تغرغر به نفع من الخوانيق‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ منقّ للكبد نافع من اليرقان ووجع الكبد‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ ملين للبطن يخرج المرة المحرقة والبلغم وإسهاله إسهال بلا أذى حتى إنه يصلح للحبالى ويسهلهن‏.‏
الأبدال‏:‏ بدله نصف وزنه ترنجبين وثلاثة أوزانه لحم الزبيب ودهن وزنه تربد وقد يجعل بدل الزبيب ربّ السوس فيما زعم قوم‏.‏

خس‏.‏
الماهية‏:‏ البرّي منه في قوّة الخشخاش الأسود‏.‏
الطبع‏:‏ قال جالينوس‏:‏ ليس برودة البستاني منه بالغة بل مثل برد ماء الغدران ورطوبته أغلظ من رطوبة السلق وألطف من رطوبة الخبازى‏.‏
وقيل‏:‏ إنه في الترطيب والتجفيف بين الكرنب والقطف واليمانية‏.‏
أقول‏:‏ من قال إنه بارد في الثالثة حكم عليه أنه رديء الغذاء قليله وليس الخواص‏:‏ لا جلاء فيه ولا قبض ولا إطلاق لخلوة عن الملوحة والعفوصة وسائر ذلك والدم المتولّد منه أحمد من الدم المتولّد من البقول‏.‏
وأغذاه المطبوخ وهو نافع من اختلاف المياه وغيرا المغسول عنه أجود‏.‏
والغسل يزيده نفخاً وكذلك جميع البقول الباردة وهو سريع الهضم وإذا استعمل في وسط الشراب منع إفراط السكْر والبري منه في قوّة الخشخاش الأسود‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ ينفع من الأورام الحارة والحمرة طلاء إذا لم يكونا عظيمين شديدين‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ هو ضماد على الوثى نافع‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ ينوم ويزيل السهر مسلوقاً ونياً وينفع من الهذيان وإحراق الشمس للرأس وهو دواء لسدّة المنخرين‏.‏
أعضاء العين‏:‏ لبن البرّي منه يجلو قروح القرنية ولبن البستاني قريب منه وهو ضماد للرِمد الحار ولبن البرّي ينفع من الغرب وإدامة أكله تظلم العين‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ يزيد في اللبن‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ نافع من العطش وحرارة المعدة والتهابها‏.‏
والبستاني جيّد للمعدة سريع الهضم وتناوله بالخل يشهّي وينفع كله من اليرقان‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ بزره يجفّف المني ويسكن شهوة الجماع وينفع من كثرة الاحتلام‏.‏
وبقله أقل في ذلك من بزره‏.‏
ولبن الخسّ إذا سقي منه نصف درهم بماء أسهل كيموساً مائياً ولبن البستاني إذا عظم قريب من لبن البرّي ونفس الخس لا يعقل ولا يطلق لأنه لا مالح ولا عفص ولا جال لكنه مدر والبري منه يدر الطمث‏.‏
السموم‏:‏ لبن البري يسقى للسعة الرتيلاء والعقرب‏.‏

خنثى‏.‏
الماهية‏:‏ ورقه كالكَرَّاث الشامي وله ساق أملس على رأسه زهر وله ثمرة طوال مستديرة كالبلوط وهو حريف‏.‏
الطبع‏:‏ هو حار يابس وقال بعض‏:‏ إنه بارد رطب وأبعد‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ جلآء محلل وخصوصاً أصله وإذا أحرق صار مسخناً مجففاً محللاً وأكثر منه أصله وقوته كقوة اللوف الجعد‏.‏
الزينة‏:‏ ينفع من داء الثعلب والحية وخصوصاً رماد أصله وإذا طلي برماده البهق الأبيض وجلس في الشمس نفع‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ أصله بدردي الشراب على أورام الغدد كلها وعلى الدماميل وإذاى ضمد بدقيق الشعير نفع في ابتداء الأورام الحارة‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ ينفع من وهن العضل والوثى‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ إذا قطرت عصارته وحدها أو مع كندر وعسل وشراب ومر نفع من قيح الأذن ولوجع الضرس إذا قطر في الأذن في الجانب المضاد للضرس الوجع‏.‏
أعضاء العين‏:‏ في عصارة أصله منفعة للعين‏.‏
أعضاء النفس‏:‏ إذا سقي منه وزن درخمي بشراب نفع من وجع الجنبين والسعال وأصله بدردي الشراب جيد لأورام الثدي‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ نافع من اليرقان‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يدر البول والطمث وثمرته وزهره إذا سقيا بشراب أسهلا أصله بدردي الشراب ضماد جيد لأورام الخصي‏.‏
السموم‏:‏ يسقى منه ثلاث درخميات لنهش الهوام وإذا سقيت ثمرته وزهره في شراب نفع نفعاً عظيماً من لدغ العقرب وذي الأربعة والأربعين مع أنه يسهل‏.‏

خولنجان‏.‏
الماهية‏:‏ قطاع ملتوية حمر وسود حاد المذاق له رائحة طيبة خفيف الوزن يؤتى به من بلاد الصين‏.‏
قال ماسرجويه‏:‏ هو خسرودارو بعينه‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ لطيف محلل للرياح‏.‏
الزينة‏:‏ يطيب النكهة‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ جيد للمعدة هاضم للطعام‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ ينفع من القولنج ووجع الكلي ويعين على الباه وبدله وزنه من قرفة قرنفل‏.‏

خس الحمار‏:‏ الماهية‏:‏ هو كورق الخس الدقيق كثير العدد إلى السواد أزغب وأوراقه لاصقة بالأصل ثابتة تحبسه ولون أصله إلى الحمرة وبصبغ اليد والأرض أحمر وينبت في أرض طيبة وهو من جوهر مائي وأرضي وهو الشنجار وقد قيل فيه‏.‏
الاختيار‏:‏ الأصفر أقوى والأبيض مائي ضعيف‏.‏
الطبع‏:‏ حار يابس في أول الثانية‏.‏
الخواص‏:‏ جال مفتح ويابس زهره أقوى في ذلك وطبع أصله قريب من طبع بزره والأصل أقوى وخصوصاً اليابس‏.‏
قال بولس‏:‏ فيه قوة جذابة من عمق حتى إنه يجذب السلا‏.‏
الأورام‏:‏ ينفع الأورام الصلبة حيث كانتَ‏.‏
القروح‏:‏ إذا اتخذ منه بالقيروطي أدمل وكذلك ماؤه بالقيروطي‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ عصارته منقّية للرأس سعوطاً ويستعمل بالعسل في القلاخ فينفع لطوخاً‏.‏
أعضاء العين‏:‏ يابسه ينقّي الأثر الباقي فىِ العين وغلظ الطبقات‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ منق للكبد والمكبوس بالخل نافع للطحال أكلاً وضماداً‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يدر الطمث بقوة ويخرج الجنين الميت ويقتل الجنين الحيّ وهو ينفع من الأورام الصلبة في الرحم حمولاً وجلوسآ في مائه وهو أدر شيء للطمث وأصلحه والمبلغ مثقال واحد شرباً واحتمالاً ويستعمل بْالقيروطي على شقاق المقعدة‏.‏

خرنوب‏.‏
الاختيار‏:‏ أصلحه الشامي المجفَف‏.‏
الطبع‏:‏ النبطي أشد يبساً وبرودة‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ الشامي مجفف قابض وكذلك ثمرته إلا أن فيه حلاوة ومع ذلك يعقل‏.‏
والنبطي أشد يبساً وتجفيفاً ولا يلذع والنبطيٌ يؤكل رطباً وخلطه وديء‏.‏
ثقيل‏.‏
الزينة‏:‏ إذا دلكت الثآليل بالخرنوب النبطي الفجّ دلكاً شديداً أذهبها البتة‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ المضمضة بطبيخه جيدة لوجع الأسنان‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ الشامي الرطب ردىء للمعدة ولا ينهضم واليابس أبطأ انهضاماً ونزولاً قال أعضاء النفض‏:‏ الجلوس في طبيخه يقوي المعدة وفيه إدرار وخصوصاً ما يربى بعقيد العنب والرطب من الشامي يطلق واليابس يعقل وينفع من الخلفة‏.‏
والنبطي نافع من سيلان الطمث المفرط احتملا وأكلاً والينبوت هو جيد للمغص والإسهال‏.‏

خزف‏.‏
الخواص‏:‏ مجفف جلآء وخاصة خزف التنور وألطف الأخزاف خزف السرطان البحري والقراميد في طبيعة السنباذج‏.‏
الزينة‏:‏ خزف السرطان البحري مجفّف يجلو الكلف والنمش‏.‏
الأورام‏:‏ يتّخذ من الخزف قيروطي على الخنازير ينفعه‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ المرهم المتخذ من الخزف قوي الإدمال وينفع من القروح ويجلو الجرب وخصوصاً خزف السرطان البحري‏.‏
أعضاء العين‏:‏ خزف العضائر الصيني المدقوق مع دهن حب القطن يقلع الظفرة المزمنة وخزف السَرطان البحري مع الملح المحتفر ينفع من المرة ويقلع البياض العارض من اندمال القرحة‏.‏
آلات المفاصِل‏:‏ خزف التنور يطلى على النقرس‏.‏

خفّاش‏.‏
الطبع‏:‏ في شيرزق جلاء شديد الحرارة‏.‏
الزينة‏:‏ دهن الخفاش يمنع أثداء الأبكار عن العظم ويمنع نبات الشعر فيما يقال وليس بصحيح‏.‏
أعضاء العين‏:‏ دماغه مع العسل نافع لابتداء الماء في العين ورماده يحد البصر والشيرزق نافع للظفرة والبياض‏.‏

خانق الذئب‏.‏
الخواص‏:‏ دواء يخنق الذئاب والخنازير والكلاب معفن جداً لا يستعمل لا داخلاً ولا خارجاً‏.‏
السموم‏:‏ هو قاتل للذئاب وقد قيل فيه في باب القاف‏.‏

خانق النمر‏.‏
الماهية‏:‏ قال ديسقوريدوس‏:‏ هو نبت له قضبان دقاق طوال عسرة الرض وله ورق شبيه بورق اللبلاب إلا أنه ألين منه وأحد طرفاً ثقيل الرائحة ريان من رطوبة لزجة صفراء وله حمل شبيه بغلف الباقلا في طول أصبع وفي جوفه بزر صغار صلب أسود‏.‏
الخواص‏:‏ وورق هذا النبات إذا خلط بالشحم وخبز بالخبز وأطعمه للذئاب والكلاب والثعالب والنمور قتلها‏.‏
وهو يضعف قواتها ساعة تأكله ولا يستعمل لا داخلاً ولا خارجاً‏.‏
السموم‏:‏ سم قتال قيل إذا قرزبَ من العقرب أخمدها‏.‏
هو قاتل النمر وقد قيل فيه‏.‏

خِلاف‏.‏
الماهية‏:‏ معروف وقد يخرج لورقه - إذا شدخ - صمغ قوي‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ ثمرته وورقه قابض بلا لذع وله تجفيف كاف ورماده شديد التجفيف وإذا تضمد به رطباً حبس نزف الدم وقد يشدخ ورقه فيخرج له صمغ شديد ملطف‏.‏
الزينة‏:‏ رمادد يقلع الثآليل طلاء بالخل‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ ضماد للجراحات الواقعة في العظام وخصوصاً ثمرته وورقه ورماده يزيل النملة إذا طلبت به بالخلّ‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ فقاحة وماؤه مسكن للصداع وعصير ورقه لا شيء أبلغ منه في قلاع المدة التي تسيل من الأذن‏.‏
أعضاء العين‏:‏ توضع ثمرته وماؤه على ضربة الحدقة وصمغه نافع جداً للبصر الضعيف‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ ماؤه نافع من سدد الكبد ومن اليرقان‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ ثمرته نافعة لأصحاب اختلاف الدم‏.‏

خُبازَى‏.‏
ومن الخبازى نوع يقال له ملوخيا *****ة وهو الخِطمِي‏.‏
وبقلة اليهود ليس بعيداً أن يكون من أصنافه وهو أحمر‏.‏
الاختيار‏:‏ البري ألطف وأيبس وشدة مائية البستاني تنقص من قوته‏.‏
الطبع‏:‏ بارد رطب في الأولى وقيل‏:‏ إن البستاني حار يابس وقائل هذا القول هو المسمى بولس يشبه أن يكون ذهب إلى البقلة اليهودية فإنها تسمى ملوخيا‏.‏
الخواص‏:‏ فيه تليين وقيل‏:‏ هو ألطف من السرمق وأغلظ من السلق والبري ألطف وأيبس وقيل‏:‏ إن البستاني يسخن قليلاً وينحدر سريعاً لرطوبته ولزوجته وخاصةً مع المري والزيت وهو معتدل الانهضام ورطوبته - فيما يقال أغلظ رطوبة من الخس‏.‏
قال بولس‏:‏ وهو يقبض ويقشر ويحلّل بلا‏.‏
لذع ويشبه أن يعني به البقلة اليهودية‏.‏
الأورام‏:‏ هو نافع للنملة والحمرة وورق البري مع الزيتون نافع لحرق النار وكذلك طبيخه تطولاً والبستاني نافع لابتداء الورم الحار وتزيده‏.‏
القروح‏:‏ إذا مُضغ مع الملح نيئا وجعلى على النواصير وخصوصاً الصغار وفي العين‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ يضمّد به قروح الرأس مع البول فينفع جداً ويمضغ للقلاع‏.‏
أعضاء العين‏:‏ إذا مضغ ورقه واستعمل منه مع ملح يسير نقى نواصير العين وأنبت اللحم‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ ورقه وزهره كل ملين للصدر ومغزر للبن مسكن للسعال الحادث عن الحرارة واليبس وبزره أجود منه في إزالة خشونة الصدر‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ البستاني رديء للمعدة وفيه تفتيح لسدد الكبد‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ زهره نافع لقروح الكلي والمثانة شرباً وضرباً بالزيت وبزر الملوخيا ينفع من السحج‏.‏
وقروح المعي وقضبان الخبازى البستاني نافع للأمعاء والمثانة مليّن للبطن وأوجاعها وذلك إذا شرب ماؤه أو اتخذ منه شراب‏.‏
وطبيخه نافع لصلابات الرحم جلوساً فيه واحتقاناً وفيه قوّة مدرة للبول‏.‏
ومن الخُبَّازَى البري يدور مع الشمس ما يسهل خاماً ومرة وربما أفرط وأسهل الدم‏.‏
السموم‏:‏ ورقه يسكّن لسع الزيتون ضماداً وخصوصاً مع الزيت ومن السموم يشرب بزره ويتقيأ دائماً وينفع من لسع الرتيلاء‏.‏

خمير‏.‏
الطبع‏:‏ فيه حرارة وأما يبوسته ورطؤبته فبقدر كثرة ملحه وبورقه وقلتهما‏.‏
الخواص‏:‏ فيه قوة جلاّءة للملح والبورقية والحنطية وفيه قوة مبردة للحموضة يجذب المواد العميقة إلى ظاهر البدن ويحلل‏.‏

خوخ‏.‏
الطبع‏:‏ بارد في آخر الثانية رطب في الأولى دون آخرها‏.‏
الخواص‏:‏ رطوبته سريعة العفونة مليّن فيه قبض ما وأقبضه المقدد وفيه منع لسيلان الفج قابض‏.‏
الزينة‏:‏ يقطع ورقه إذا طلي به رائحة النورة‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ يقطر ماء ورقه في الأذن فيقتل الديدان وينفع دهنه من الشقيقة وأوجاع الأذن الحارة والباردة‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ النضيج منه جيد للمعدة وفيه تشهية للطعام ويجب أن لا يؤكل على غيره فيفسد عليه ويفسده بل يقدمه على الطعام‏.‏
وقديده بطيء الهضم ليس بجيّد الغذاء وإن كان أكثر غذاء‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يضمّد بورقه السرة فيقتل ديدان البطن وكذلك إن شربت عصارة فقاحه وورقه‏.‏
والنضيج منه يليّن البطن والفج عاقل‏.‏
وقد قال بعضهم‏:‏ إنه يزيد في الباه ويشبه أن يكون ذلك في الأبدان اليابسة الحارة‏.‏

خطّاف‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ قال ديسقوريدوس‏:‏ إذا أخذ فرخه في زيادة القمر وكان أول ما أفرخ وشق وأخذ من الحصى الموجود في جوفه حصاتان إحداهما ذات لون واحد والآخرى كثيرة الألوان فإن أخذتا قبل أن تقعا على الأرض ثم صرتا في قطعة جلد عجل أو أيل قبل أن يصيبهما تراب وربطتا على عضد من اختلط عقله أو من به صرع أو على رقبته تنتفع به‏.‏
وكثيراً ما فعل ذلك فأبرأ من به صرع برءاً تاماً‏.‏
قال‏:‏ وقد جربت ذلك‏.‏
أعضاء العين‏:‏ أكل الخطاف يحد البصر وقد يجفف وينقي والشربة مثقال وخصوصاً حراقة الألم والولد في الزجاجة إذا اكتحل به بالعسل وقيل‏:‏ إن دماغه بعسل نافع من ابتداء الماء وكذلك دما
__________________
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 11-18-2012, 11:32 PM
الصورة الرمزية Eng.Jordan
Eng.Jordan غير متواجد حالياً
إدارة الموقع
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: الأردن
المشاركات: 20,463
افتراضي

حرف الدال


دارصيني‏:‏ الماهية‏:‏ هو أصناف كثيرة لها أسماء عند الأماكن التي تكون فيها فمنه صنف جيد إلى السواد ما هو جبلي غليظ وصنف أبيض رخو منتفخ منفرك الأصل أسود ملس قليل العقد ومنه صنف رائحته كالسليخة إلى الخضرة وقشره كقشرتها الحمراء وهو مما تبقى قوته زماناً وخصوصاً إن دق وقرص بشراب‏.‏
قال ديسقوريدوس‏:‏ قد يوجد في بعضه مع طيب رائحته شيء من رائحة السذاب أو رائحة القردمانا فيه حرارة ولذع اللسان وشيء من ملوحة مع حرارة وإذا حك لا يتفتت سريعاً وإذا كسر كان الذي فيما بين أغصانه شبيهاً بالتراب دقيقاً‏.‏
وإذا أردت أن تمتحنه فخذ الفص من أصل واحد فإن امتحانه هكذا هين وذلك أن الفتات إنما هو خلط فيه‏.‏
وقال أيضاً‏:‏ ومن الدار صيني صنف يسمى الدار صيني الكاذب وله رائحة ما وهو خشن وقوته ضعيفة ومنه ما يسمى زنجيا وفيه شبه من الدار صيني في المنظر إلأ أنه يفرق بينهما بزهومة الرائحة‏.‏
وأما المعروف بالقرفة فإنه يشبه الدار صيني في أصله وكثرة عقده وهو دار صيني خشبه له عيدان طوال شديدة وطيب رائحته أقل كثيراً مِن طيب رائحة الدار صيني ومن الناس من يزعم أن القرفة هي جنس آخر غير الدارصيني وأنها من طبيعة آخرى غير طبيعة الدارصيني وقد يتخذ من الدارصيني الكاذب دهن ويخزن‏.‏
الاختيار‏:‏ أجوده الطيب الرائحة الحادّ المذاق بلا لذِع ولونه صرف غير ممتزج‏.‏
قال ديسقوريدوس‏:‏ أجود هذا الصنف ما كان حديثاً إلى سوَاد الرمادية والحمرة أملس متقارب الأغصان دقيقها وفيه حلاوة وملوحة ولذع يسير َ وليس يهش جداً‏.‏
ومن جودته أن يغلب كل رائحة سواه فلا تحس معه والرديء فيهَ إسنية أو كندرية أو سليخية أو زهومية والأبيض المنفرك وأيضاً المسيح والأملسَ الخشن الأصل رديىء وتحفظ قوته بأن يقرص بعد الدق وإلا فيضعف بعد مدة خمس عشرة سنة وما دونها ويجب أن يؤخذ منه ما على أصل واحد فالفتات غش إذ الأجود ما يملأ الخياشيم من رائحته في ابتداء الامتحان فيمنع معرفة ما كان دونه‏.‏
الطبع‏:‏ حار يابس في الثالثة‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ قال ديسقوريدوس‏:‏ قوّة كل دار صيني مسخنة مفتحة تصلح كل عفونة غاية في اللطافة جاذبة ويصلح لكل قوّة فاسدة وكل صديدية من الأخلاط الفاسدة ودهنه محلّل الزينة‏:‏ يطلى على الكلف والنمش العدسي وبالخل للبثور اللبنية‏.‏
الجراح والقروح‏.‏
صالح للقوابي والقروح‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ دهن الدار صيني عجيب في الرعشة‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ ينفع من الزكام ودهنه يثقل الرأس وهو ينقي الدماغ بتحليب رطوباته وهو من جملة ما يسكن وجع الأذن ويدخل في أدويتها‏.‏
أعضاء العين‏:‏ ينفع من الغشاوة والظلمة أكلاً وكحلاً ويذهب الرطوبة الغليظة من العين‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ مقرح ينفع من السعال وينقي ما في الصدر‏.‏
أعضاء الكبد‏:‏ يفت سدد الكبد ويقويها‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ يقوّي المعدة ويجفف رطوباتها وينفع من الاستسقاء‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ ينفع من أوجِاع الأرحام والكلي وأورامها بعد أن يكسر بقليل زيت وشمع ومح البيض لئلا يفرط فيصلب وهو يدر البول والطمث ويسقط وينفع مع قردمانا من البواسير‏.‏
الحميات‏:‏ نافع للنافض خصوصاً دهنه مسوحاً‏.‏
السموم‏:‏ ينفع من نهش الهوام ويضمد به مع المر للسع العقرب‏.‏
الأبدال‏:‏ بدله قشور السليخة القابضة أو ضعفه كبابةأبهل

‏الماهية‏:‏ قطع خشبية أصولية مقدار العقد وأصغر أبيض الباطن أغبر الخارج إلى الصلابة والرزانة ما هو‏.‏
الطبع‏:‏ حار يابس في الثالثة‏.‏
الآقعال والخواص‏:‏ مفشش للرياح‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ يقوي القلب وينفع من الخفقان جداً‏.‏
أعضاءالنفض‏:‏ يفشش رياح الرحم‏.‏
السموم‏:‏ ينفع من السموم ومن لسع العقرب والرتيلاء شرباً وضماداً بالتين‏.‏
الأبدال‏:‏ بدله مثله زرنباد وثلثاه قرنفل‏.‏

دار شييشعان‏:‏ الماهية‏:‏ قال ديسقوريدوس‏:‏ من الناس من يسميه فسعائن والسريانيون يسمّونه وباكسبين وأهل الفرس يسمونه دار شيشعان وهو شجرة ذات غلظ تدخل بغلظها فيما يسمى خشناً فيها شوك كثير ويستعملها العطارون في بعض الأدهان وقد يكون في البلاد التي يقال لها أبصورن والبلاد التي تسمى روذيا وهي مركبة من أجزاء غير متشابهة فقشرها حريف وزهرها حار وعودها عفص‏.‏
وفيه برد ما فإنه مركب القوة أيضاً وفيه حرافة وقبض فبحرافته يسخن الاختيار‏:‏ جيده الرزين الي يخرج تحت قشره أحمر إلى الفرفيرية طيب الرائحة والطعم والأبيض العديم الرائحة رديء‏.‏
الطبع‏:‏ حار في الأولى يابس قيل في آخر الثانية إلى الثالثة‏.‏
وقيل‏:‏ أن يبسه في الأولى وهو أقوى يبساً من ذلك قال بعضهم هو بارد‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ فيه تحليل وقبض يحلّل الرياح ويحبس السيلانات والنزوف ويصلح للعفونة‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ ينفع من القروح الساعية والمتعقنة‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ نافع خاصة من استرخاء العصب‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ الدار شيشعان جيد لنتن الأنف يتخذ منه فتيلة ويتمضمض بطبيخه للقلاع ولحفظ الأسنان فينفع جداً‏.‏
أعضاءالصدر‏:‏ ماء طبيخه يمنع نفث الدم من الصدر‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ ينفع من النفخ في المعدة‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يعقل طبيخه البطن وينفع من النفخ في المعي ومن عسر البول ويحتمل فيخرج الجنين ويذر على قروح العجان والمذاكير فينفع من صلابتها وساعيتها‏.‏
الأبدال‏:‏ بدله ثمرة الينبوث ثلثي وزنه وفي منفعته العصب وزنه أسارون ونصف وزنه درونج‏.‏
الماهية‏:‏ معروف وثمرته مثل الحمص الأسود غير خالص الاستدارة متغضّن متكسر فتدبق منه اليد معدنه البلوط والتفّاح والكمثري فيه قوّة مائية وهوائية كبيرة جداً‏.‏
الاختيار‏:‏ الجيد منه الطري الأملس كراثي الباطن أخضر الظاهر يدق ويغسل ثم يطبخ‏.‏
الطبع‏:‏ لا يسخن إلا بعد مكث طويل كاليافسيا وأضعف منه في ذلك وفيه رطوبة فضلية غير نضيجة وهو بالجملة حار يابس في الثالثة‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ محلل يحلل الرطوبات الغليظة من العمق لشدة قوة الجذب ويليّن‏.‏
قال بعضهم‏:‏ وليس له في الرطوبات الرقيقة فعل‏.‏
الزينة‏:‏ يقلع الأظفار الرديئة إذا وضع عليها مع الزرنيخ‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ يحلّل الأورام الباردة وخصوصاً مقوّماً بالنورة وينفع من الشرى وبنات الليل الجراح والقروح‏:‏ يليّن القروح العتيقة والجراحات الرديئة‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ يليّن المفاصل مع مثله راتينج ومثله شمع‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ ينفع من الأورام البارثة خلف الأذنين مخلوطاً بالراتينج والشمع‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ يذيب الطحال إذا جعل عليه مع بعض الأشياء المقوّية له كالنورة‏.‏

دود‏:‏ الماهية‏:‏ دود القرمز وهي دودة الصباغين إن قوتها كقوّة الأسفيذاج إلا أنها ألطف وأغوص‏.‏
قال بعضهم‏:‏ قد تلقط هذه المودة من أشياء كثيرة حتى من البلوط‏.‏
الطبع‏:‏ دود القرمز الطري مبرد وفيه يبس له قدر‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ دود القرمز مجفف بلا لذع‏.‏
وقال جالينوس‏:‏ فيه قبض معتدل‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ دود القرمز لجراحات العصب مسحوقاً مع الشراب أو الخل مع العسل قيل‏:‏ والدود الكثير الأرجل الحراري فيما قيل إذا شرب منه مثقال أبرأ التشنج والكزاز المؤذيين‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ الدود الكثير الأرجل الذي يكون تحت الجرار إذا سحق مع قشور الرمان ومع دهن الورد وقطر في الأذن سكن وجعها‏.‏
أعضاء النفس‏:‏ الدود الأحمر الذي يكون تحت جرار الماء الذي له أرجل كثيرة ويستدير إذا مس وإذا حنك به مع العسل تفع من الخوانيق وكذلك إذا أكل وينفع من الربو ونفس الانتصاب فيما يرعى‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ الدود الكثير الأرجل المذكور نافع لليرقان شرباً بالشراب‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ الدود الكثير الأرجل الذي تحت الباب والجرار شربه بالشراب جيّد لعسر البول‏.‏

دادي‏:‏ الماهية‏:‏ هي حب مثل الشعير إلى حمرة ما وزهره أطول وأدق أدكن مر‏.‏
الطبع‏:‏ قال ابن ماسويه‏:‏ إنه بارد والصحيح أنه إلى الحرارة يابس في الثانية‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ قابض يعقل بما فيه من القبض ويحفظ نبيذ التمر من الحموضة‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ فيه تليين جيد للصلابات‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ مسدد‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يعقل وهو نافع جداً لأوجاع المقعدة ولاسترخائها جلوساً في طبيخه وإذا لتّ منه وزن درهمين بزيت واستف نفع من البواسير‏.‏
السموم‏:‏ ينفع من السموم‏.‏
الأبدال‏:‏ بدله في تحليل الصلابات ثلثا وزنه لوز ونصف وزنه أبهل إلا في الحبالى فلا يستعمل الأبهل‏.‏

دجاج وديك‏:‏ الماهية‏:‏ هما معروفان ومرقة الديوك العتق لها خاصيات سنذكرها‏.‏
والوجه الذي ذكر جالينوس في طبخها أن تذبح بعد علفها وبعد إغذائها إلى أن ينصب ويسقط فتذبح ثم يخرج ما في بطنها ويملأ بطنها ملحاً ويخاط ويطبخ بعشرين قسطاً ماء حتى ينتهي إلى ثلاث قوطولات ويشرب كله في موضع واحد ثم قد يزاد في ذلك ما نذكره في كل موضع‏.‏
الاختيار‏:‏ قال روفيس‏:‏ أجود الديكة ما يم يصقع بعد وأجود الدجاج ما لم تبض والعتيق رديء‏.‏
الطبع‏:‏ شحم الفراريج أحر من شحم الدجاج الكبير‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ خصي الديوك محمودة الكيموس سريع الهضم‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ مرقة الديوك المذكورة توافق الرعشة ووجع المفاصل ويجب أن تطبخ بالسفايج والشبث والملح بعشرين قوطولي ماء حتى ييقى ثلث أو ربع‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ لحم الدجاج الفتي يزيد في العقل ودماغ الدجاج يمنع النزف الرعافي العارض حجب الدماغ‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ مرق الديك المذكور نافع للربو لحم الدجاج يصفي الصوت مرقة الديك الهرم بالشبث والفرطم تنفع من جميع ذلك وأسفيداج الفراريج يسكن التهاب المعدة‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ مرقة الديك نافعة لوجع المعدة من الريح‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ مرقة الديك الهرم مع السفايج والشبث نافعة للقولنجع جدأ لحم الدجاج الفتي يزيد في المني والمرقة المذكورة مع البسفايج تسهل السوداء ومع القرطم تسهل البلغم وقد تطبخ يالأدوية القابضة للسحج وباللبن لقروح المثانة‏.‏
الحميّات‏:‏ مرقة الديك نافعة للحميات المزمنة‏.‏
السموم‏:‏ الدجاج المشقوق عن قلبه أو الديك يوضع على نهش الهوام ويبدل كل ساعة فينتفع من فتور السموم وفي السموم‏.‏
المشروبة أيضأ يتحسى طبيخه بالشبث والملح ويتقيأ‏.‏
دماغ‏:‏ الاختيار‏:‏ أفضلها أدمغة الطير وخصوصاً الجبلية ومن أدمغة ذوات الأربع دماغ الجمل ثم العجل‏.‏
الطبع‏:‏ بارد رطب‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ يولد البلغم والأخلاط الغليظة‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ دماغ الدجاج نافع للرعاف الحجابي ودماغ البعير إذا جفف وسقي بخل خمِر نفع من الصرع‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ هو مغث عند هضمه ويذهب الشهوة ويجب أن يؤَكل بالأبازير‏.‏
ومن أراد أن يتقيأ على طعامه فليتناوله على طعمه وهو بطيء الهضم لطاخ للمعدة‏.‏
السموم‏:‏ الأدمغة صالحةً في سقي المسموم ونهش الحيوانات إذا أكلت‏.‏
دلب‏:‏ الطبع‏:‏ قشره وجوزه شديد اليبس وهو بارد في الأولى وجوزه وقشره شديد التجفيف وغبار ورقه رديء للحواس وغيرها مجفف جداً‏.‏
الزينة‏:‏ في قشره قوة من الجلاء والتجفيف وربما نفع من البرص‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ ينفع ورقه من الأورام البلغمية وأورام المفاصل والركبتين‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ رماده يجعل على التقشر وعلى الجراحات الوسخة فتبرأ وقشره المطبوخ بالخل ينفع من حرق النار‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ ورقه لأوجاع المفاصل والآورام الحارة فيها وخاصة الركبتين‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ قشوره مطبوخة بالخل جيدة لوجع الأسنان وغباره رديء للسمع والأذن‏.‏
أعضاء العين‏:‏ غبار ورقه يضر بالعين لكن ورقه الرطب إذا غسل وطبخ وضمد به حبس النوازل عن العين ونفع من الهيجان والرمد‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ غباره يضر بالرئة والصوت‏.‏
السموم‏:‏ ثمرته الطرية بالشراب لنهش الهوام وجوزه مع الشحم ضماد للنهش والعض وقد دفلَى‏:‏ الماهية‏:‏ منه بري ومنه نهري والبري ورقه كورق الحمقاء بل أرق وقضبانه طوال منبسطة على الأرض وعند الورق شوك وينبت في الخرابات والنهري ينبت في شطوط الأنهار وتنهض أغصانه عن الأرض وشوكه خفي وورقه كورق الخِلاف وورق اللوز عريض مرالطعم جداً وأعلى ساقه أغلظ من أسفله وفقاحة كالورد الأحمر جداً وعليه شيء يجتمع مثل الشعر وثمرته صلبة مفتحة محشوة شيئاً كالصوف‏.‏
الطبع‏:‏ حار في الثالثة يابس في الثانية‏.‏
الأفعال والخوص‏:‏ محلل جداً ويرش بطبيخه البيت فيقتل البراغيث والأرضة‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ يجعل ورقه على الأورام الصلبة وهو شديد المنفعة فيها‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ جيد للحكة والجرب والتفشي وخصوصاً عصير ورقه‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ لوجع الظهر العتيق والركبة ضماداً‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ فقاحة معطس‏.‏
السموم‏:‏ هو سم وقد يخلط بشراب وسذاب فيسقى فيخلص من سموم الهوام‏.‏
أقول‏:‏ إن هذا خطر وهو نفسه وزهره مسم للناس والدواب والكلاب لكنه ينفع إذا شرب دار فلفل‏:‏ الماهية‏:‏ أشياء صغار كالأنامل وفي شكل زهر الخلاف المتناثر لكنه أصغر منه وهو صلب ملزز وطعمه في الحدة قريب من طعم الفلفل وهو أول ثمرة الفلفل ولذلك صار أرطب ويتأكل ولا يلذع في أول الذوق‏.‏
الاختيار‏:‏ الجيد منه ما ليس بمعمول ولا ينحل في الماء الفاتر ولو بقي فيه النهار كله ويشبه الفلفل في طعمه‏.‏
الطبع‏:‏ حار في الثالثة يابس في الثانية‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ محلل مزيل للأمراض الباردة‏.‏
أعضاء العين‏:‏ مع هوماء كبد الماعز المشوي نافع للغشاء‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ يهضم ويحرك ويقوي المعدة‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يزيد في الباه ويحكي الزنجبيل‏.‏

دهمست‏:‏ الماهية‏:‏ هو شجر الغار وحبّه يستعمل وورقه والحبّ أقوى ما فيه ثم قشور الأصل نذكر من أفعاله شيئاً وتمامه في فصل الغين عند ذكرنا الغار‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ هو جيّد لإسترخاء العصب والفالج واللقوة‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ مسحوقه معطّس‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ ينفع من أورام الكبد والطحال‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ ينفع من القولنج‏.‏
دوسر‏:‏ الماهبة‏:‏ حشيشة يشبه ورقها ورق الحنطة لكنه ألين وله ثمرة لها حجابان أو ثلاثة وعليها شبه الشعر وقد يتخذ منه عصارة وتحفظ وهي أفضل من حشيشه‏.‏
الطبع‏:‏ حار في الأولى يابس في الثانية‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ فيها تجفيف وتحليل‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ يلين الأورام التي أخذت تصلب ويمنع صلابتها‏.‏
الزينة‏:‏ من خواصه أنه يذهب بداء الثعلب‏.‏
أعضاء العين‏:‏ ينفع من الغرب‏.‏

درْدار‏:‏ الماهية‏:‏ قال ديسقوريدوس‏:‏ هي شجرة مثل شجرة الخلاف ويسمّيه أهل الشام الدردار وأهل العراق يسمّونه شجرة البق يخرج منها أقماع منتفخة كالرمان فيها رطوبة تصير بقا فإذا انفقأت خرج البق وكذلك الرطوبة الموجودة في غلف الشجرة إذا جفت تولد منها حيوان شبيه بالبقّ ويؤكل ما كان من ورق هذه الشجرة خضراً إذا ما هو طبخ‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ فيه قبض وجلاء والقشر قابض والأصل قريب منه‏.‏
الزينة‏:‏ رطوبة أقماعه تجلو الوجه وقشره بالخلّ إذا كان بعد رطباً يجلو البصر‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ يلف قشره كالرباط على الضربات والجراحات فيدملها وكذلك ورقه وقشره وفقاحه صالح للجراحات وكذلك النحو المتناثر من قشره والشيء الذي يتناثر منه كالدقيق ويمنعان سعي الخبيثة وخصوصاً مع مثله من الأنيسون معجوناً بالمطبوخ‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ طبيخ أصله وورقه ينطل به العظام المكسورة‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ قشره الغليظ إذا شرب منه مثقال بالمطبوخ أو الماء البارد نقض البلغم‏.‏

ديودار‏:‏ الماهية‏:‏ هو جنس من الأبهل يقال له الصنوبر الهندي وتشبه عيدانه عيدان الزرنباد فيه حدة يسيرة وشيرديودار وهو لبنه حار حريف معطش‏.‏
الطبع‏:‏ يبسه في الثالثة أكثر من حره‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ جيد لاسترخاء العصب والفالج واللقوة غاية لا شيء أفضل منه‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ ينفع من الأمراض الباردة في الدماغ والسكتة والصرع‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ لبنه معطش‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يفتت الحصاة التي في الكلية والمثانة ويحبس الطبيعة ويزيل استرخاء المقعدة قعوداً في طبيخه‏.‏
دردي‏:‏ الاختيار‏:‏ أفضل الدردي وأسلمه درديّ الخمر العتيق ثم ما يشبهه ودردي الخل شديد القوة يحتاج أن يحرق بعد تجفيفه ناعماً مثل ما يحرق زبد البحر في خرقة مطيّنة أو قدر وغاية إحراقه أن يبيض ويذر رقيقاً وكذلك كل دردي فيجب أن يستعمل ما دام طرياً ويعمل به ما يجب من إحراقه واستعماله حينئذ فإن العتيق منه ضعيف القوّة ويجب أن يصان في الأوعية ولا يُعَرَض للأهوية وقد يغسل كما تغسل التوتياء‏.‏
الأفغال والخواص‏:‏ درديّ الخل أقوى الدرديان وقوته جلاّءة قابضة والمحرَق مُحْرِق معفّن بقوة آخرى‏.‏
الزينة‏:‏ المحرَق منه يستعمل على الأظفار المبيضة مع الراتينج فيصلحها‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ الدرديّ الغير المحرق جيد للتهيج وحده ومع الآس أيضاً ويفش البثور التي ليس معها قرح‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ الدرديّ الغير المحرق يطفىء لهيب الثدي المحتقن فيه الدم‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ الدردي الغير المحرق يمنع سيلان المواد إلى المعدة‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ إذا ضمد الرحم من خارج بالدرديّ الغير المحرق منع نزف الطمث‏.‏

دخان‏:‏ الماهية‏:‏ جوهو أرضي لطيف ويختلف بجوهوه وأصنافه جميعها مجففة لجوهرها الأرضي وفيها يسير نارية‏.‏
الاختيار‏:‏ دخان القطران أقواها ثم دخان الزفت الرطب ثم دخان الميعة ثم المر ثم الكندر ثم البطم ويشبه أن يكون دخان النفط أقوى الجميع‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ منضج محلل‏.‏
أعضاء العين‏:‏ دخان الكندر ودخان البطم يقع في أدوية قروح العين ويمنع نبات الشعر والسلاق والتأكل والرطوبات التي لا رمد معها وقروح المآقي‏.‏
دوقوا‏:‏ الطبع‏:‏ حار في الثالثة يابس في أولها‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ مفتح جداً‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يدر البول والطمث وهو نافع فيهما جميعاً‏.‏

دم الآخوين‏:‏ الماهية‏:‏ هو عصارة حمراء معروفة‏.‏
الطبع‏:‏ ليس حرّه بكثير وقال بعضهم هو بارد وأما يبسه ففي الثانية‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ هو يحبس ويمنع النزف‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ يلزق القروح والجراحات الطرية‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ يقوي المعدة‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يعقل وينفع من السحج ومن شقاق المقعدة‏.‏
الأبدال‏:‏ بدله فيما زعم بعضهم الخس في جميع أفعاله‏.‏

دند‏:‏ الماهية‏:‏ الصيني منه كالفستق والشّحري مثل الخروع الأحمر منقط بسواد والهندي أصغر من الصيني وأكبر من الشحري ولبه أغبر إلى الصفرة ومن خاصيته أن لبه يتصاغر مع الزمان حتى الاختيار‏:‏ الصيني أجود وأقوى ثم الهندي‏.‏
والشحري رديء بطيء العمل مكرب ممغص ويجب أن يقشر الصيني بحديدة ولا يمسّ بالشفة فإنه يذهب بصبغها ويحدث شيئاً كالبرص وإذا قشر خرج من قشره لسان دقيق قريب من نصف حبة فيجب أن يطرح ذلك اللسان ويؤخذ اللب‏.‏
الطبع‏:‏ حار جداً‏.‏
الزينة‏:‏ الاستفراغ بالدند مخلوطاً بماء يلين به يحفظ سواد العشر‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يسهّل بالإفراط والشربة منه حبة ونصف وإنما يسهل الرطوبات السوداء والبلغم التي في المفاصل ولا يسمى إلا في بلد بارد ومزاج بارد ولا يسقى وحده وربما تجوسر على سقي المصلح منه إلى دانقين ولكن لمن هو قوي المزاج محتمل الإسهال فيجب أن يدق ويخلط بالنشاستج وشيء من الزعفران وإن خلط بأدويهْ مسهلة فلا يخلط بها الفربيون ولا كل دواء حاد بل يجب أن يخلط بمثل التربد ولبن الأتن وعصارة الأفسنتين وحب النيل والكركم خمسان‏.‏

دم‏:‏ الماهية‏:‏ دم الإنسان ودم الخنزير متشابهان في كل شيء واللحمان متقاربان في كل شيء حتى إنَ واحداً كان يبيع لحم الناس على أنه لحم الخنزير فخفي ذلك إلى أن وجدت فيه أصابع الناس‏.‏
قالوا‏:‏ ومن أراد أن يجرب شيئاً على دم الإنسان فليجربه على الخنزير فإنه وإن كان أضعف قوة من دم الإنسان فهو شبيه به ونحن سنكتب الأشياء المنقولة في الدم وأكثرها غير معتمد‏.‏
الاختيار‏:‏ الدم الذي يستعمل في الأدوية يجب أن يكون مأخوذاً عن حيوان سليم لا يغلب على لونه خلط ولا عفونة‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ دم الخيل مُحْرَق معفن وكله صعب الإستمراء لا سيما الغليظ منه‏.‏
الزينة‏:‏ دم الأرنب حار يطلى به البهق والكلف نافع ودم الخفاف فيما قيل يمنع نبات الشعر وليس له صحة لكن دم الضفاح الخضر ودم الحلَمِ أمنع ودم الخفاف فيما قيل يحفظ الثدي على حاله ولم يتحقق‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ دم الأرنب ينضج الأورام الحارة سريعاً وكذلك دم التيس ويستعمل بعد الجمود ودم الحائض فيما قيل يلطخ على الجمرة ودم الثور حار على الأورام الصلبة ودم الأرنب حاراً على اللبنية‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ قيل أنّ دم الحائض يقطر على النقرس فينتفع به‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ دم الحمام والوَرْشان والشفنين يقطر حاراً على الشجاج المهاشمة والآمة فيمنع تولد الورم الذي يحدث عن السقطة إذا خلط بدهن الورد المفتئر‏.‏
قال جالينوس‏:‏ ذلك لفتور كيفيته لا لشيء آخر ولو ترك واستعمل دهن الورد مفتراً لفعل فعله وكذلك ما قيل في دم الدجاج وأما دم الحمام فإنه يمنع الرعاف الحجابي ودم السلحفاة البرية يسقى للصرع بشراب وكذلك دم الخروف وقيل‏:‏ إن دم الجمل ينفع من الصرع وليس بصحيح‏.‏
قال جالينوس‏:‏ لأنه ليس بذلك المقطع القويّ وأقول لعل ذلك إن صحّ بالتجربة لم ينسب إلى قواه الظاهرة بل إلى خاصية فيه‏.‏
أعضاء العين‏:‏ دم الورل والحرذون يقوي البصر ودم الحرباء يمنع نبات الشعر في الأجفان وكذلك دم الضفادع الخضر فيما قيل ولكن التجربة لم تحققه‏.‏
دم الحمام والورشان والشفنين وخصوصاً دم عروق الجناح يقطر على الطرفة وكذلك دم الفواخت وكذلك إن قطر أصول الريش الدموية من هذه الطيور عليها قال جالينوس‏:‏ بغير ذلك غنى‏.‏
أعضاء النفس والصدر‏:‏ دم البومة نافع جداً من الربو وكذلك مرقها ودمها وقالوا‏:‏ دم الخقاش يحفظ الثدي ناهداً وليس له أصل وأما دم الجدي العبيط قبل أن يجمد إذا أخذ منه أوقية وخلط بالخل وشرب في ثلاثة أيام مسخناً فإن قوماً شهدوا أنه نافع أيضاً‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ احتمال دم الحائض يمنع الحبل فيما زعموا ودم التيوس والماعز والأيل مجففة مقلتة يحبس الإسهال وقد يشرب دم الماعز مع العسل فينفع من دوسنطاريا ودم التيس مجففاً يفتّت حصاة الكليتين‏.‏
السموم‏:‏ دم العنز أو الأيل أو الأرنب مقلوا ينفع من مضرة السهام الأرمينية إذا شرب بشراب‏.‏
وكذلك دم الكَلْبِ الكَلِب وأيضاً دم الكلب ينفع من عضة الكَلْبِ الكَلِب فيما يرجفون به‏.‏
ديناروية‏:‏ هو الحزاء وزوفرا ونذكر ما يتعلق بمنافع ذلك في فصل الزاي عند ذكرنا الزوفرا‏.‏

دهن‏:‏ الماهية‏:‏ معروف دهن البلسان قد ذكر ودهن الخروع ودهن الفجل متشابها القوة محللان وأقواهما دهن الخروع وإن كان دهن الفجل أسخن وهو شبيه بالزيت العتيق‏.‏
الطبع‏:‏ حار يابس في الثانية دهن السوسن ودهن الياسمين حاران يابسان في الثالثة ودهن الأنجرة ودهن القرطم حاران في الأولى رطبان في الثانية ودهن النرجس حار في الثانية رطب في الأولى ودهن الخيري حار رطب في الثانية وكذلك دهن البان وكذلك دهن اللوز المر ودهن أطراف الكرم والورد والتفاح متقاربة في التبريد والقبض ودهن السفرجل أيضاً ودهن البابونج حار باعتدال ودهن الشِبث شبيه به وأسخن منه ودهن النرجس قريب القوى الأفعال من دهن الشبث لكنه أحدَ رائحة فلا يصلح للرأس صلوح دهن الشبث ودهن البنفسج ليس فيه قبض ولكن فيه تبريد ما ودهن السذاب محلل‏.‏
ونحن لا نذكر ههنا صنعة الأدهان بل نذكرها في القراباذين ولا أيضاً نذكر الأدهان المركبة من أدوية كثيرة مثل دهن القسط ودهن الدار شيشعان لا اتخاذها ولا منافعها إلا في القراباذين‏.‏
الأفعال والخوص‏:‏ دهن اللوز خصوصأ المر مفتح وفي دهن التفاح ودهن السفرجل خاصية قبض وتبريد دهن البابونج مسكن للأوجاع مزيل للتكاثف محلل للبخارات‏.‏
ودهن السوسن ملين مقوّ للأعضاء منضج مسكن للأوجاع دهن الآس يشد الأعضاء ويقويها ويبرد أكثر من دهن السفرجل ويمنع المواد المتحلبة دهن السذاب محلل للنفخ جداً وهو كدهن الغار وأسخن منه وكلاهما يسكنان الأوجاع المزمنة ويحلل الرياح دهن القسط نافع في اختلاف أحوال الوباء ويطيب رائحة القدور والهواء‏.‏
الزينة‏:‏ دهن الغار لداء الثعلب‏.‏
دهن الآس يشد منابت الشعر ويقويه ويسوده‏.‏
ودهن القسط يحفظ الشباب في الشعر دهن اللوز مع العسل خصوصاً المر وأصل السوسن والشمع المذاب ينفع من التغضن في الوجه والكلف والآثار ونحو ذلك وينفع إذا طلي بالمطبوخ على الحزاز والنخالة‏.‏
دهن الخروع جيد للبرص والكلف‏.‏
دهن اللبة جيد للون الفاسد وخصوصاً في محاجر العين‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ دهن اللوز نافع لورم الوثي‏.‏
دهن السوسن للصلابة العتيقة يحللها ويزلها‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ دهن الخروع للبثور الغليظة والجرب ودهن الحلبة للسعفة دهن الآس ينفع من القروح دهن القسط يزيل الجرب والحكة بسرعة‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ دهن اللوز نافع للوثي دهن البابونج نافع من الإعياء دهن السوسن ودهن الشبث أيضاً ولمن ضربه البرد‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ دهن اللوز ينفع من الصداع وضربان الأذن والطنين والصفير في الأذن دهن اللوز المر كثير النفع لطيف وأكبر نفعه في الأذن وسددها وطنينها والدود الكائن فيها دهن الورد جيد جداً لالتهاب الدماغ وابتداء ظهور الأورام ويزيد في قوى الدماغ والفهم وهو إلى الإعتدال‏.‏
ولذلك يدعي جالينوس أنه يسخن البدن الشديد البرد ويبرد البدن الحار والأغلب من حكمه عندي أن الأبدان الحارة التي يعد لها أكثر من الأبدان الباردة التي يسخنها‏.‏
ودهن الغار ودهن السذاب جيدان لأوجاع الرأس المزمنة‏.‏
ودهن الحلبة نافع للحزاز‏.‏
ودهن الخروع نافع لقروح الرأس والأورام الكائنة فيه ووجع الأذن‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ دهن الأنجرة ودهن القرطم يطلقان‏.‏
ودهن الورد قد يطلق إذا وجد مادة تحتاج إلى إزلاق وقد يحبس الإسهال المراري‏.‏
ودهن الخروع يسهل ويخرج حبّ القرع دهن اللوز جيد لأوجاع الكلى وحصر البول والحصاة ولأوجاع المثانة والرحم واختناق الرحم‏.‏
ودهن السوسن يسهل الولادة ويسكن أوجاع الرحم شرباً واحتقاناً وفي جميع ذلك‏.‏
دهن الحلبة نافع أيضاً ولصلابة الرحم ودبيلاته وعسر الولادة‏.‏
ودهن الخروع ينفع من أورام المقعدة وانضمام الرحم وانقلابه‏.‏
الحميات‏:‏ دهن البابونج في الحميات المتطاولة خير من دهن الورد ودهن الشبث جيد للنافض‏.‏
الأبدال‏:‏ دهن البلسان بدله مر سيال أو وزنه دهن الدادي مع نصف وزنه دهن النارجيل وربع وزنه زيتاً عتيقاً وبدل دهن الغار اِلزفت الرطب وبدل دهن السوسن دهن الغار وبدل دهن الأنجرة دهن القرطم وهو أضعف منه وبدل دهن الحناء دهن المرزنجوش وبدل دهن النيلوفر دهن الورد أو دهن البنفسج وبدل دهن الخروع دهن الفجل أو دهن الكتان من غير انعكاس في دهن الكتان‏.‏

دُراج‏:‏ الماهية‏:‏ هو معروف لحمه أفضل من دم القبج‏.‏
والفواخت وأعدل وألطف وأيبس من لحم أعضاء الرأس‏:‏ لحم الدراريج يزيد في الدماغ والفهم‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ لحم الدراج يزيد في المني جداً‏.‏

دار كيسة‏:‏ الماهية‏:‏ قشر هندي قابض جداً‏.‏
الخواص‏:‏ قا بض‏.‏
أعضاء النفس‏:‏ جيد لنفث الدم ولذات الجنب ويصفّي الصوت‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ ينفع من قروح الأمعاء‏.‏

در وبطارس‏:‏ الماهية‏:‏ شيء يلتف على شجر البلوط العتيق يشبه السرخس لكنه أصغر منه وأقل تشطيباً وله أصول متشبّكة فيه حلاوة مع حرافة ومرارة وقبض مع قوة معفنة‏.‏
الطبع‏:‏ حار قوي الحرارة يابس‏.‏
الزينة‏:‏ يرقق الشعر ويحلقه ويذهب به لتعفينه وحدته‏.‏
آًلات المفاصل‏:‏ زعم قوم أنه ينفع من الفالج والقوة فهذا آخر الكلام من حرف الدال وذلك ستة وعشرون دواء‏.‏

__________________
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 11-18-2012, 11:32 PM
الصورة الرمزية Eng.Jordan
Eng.Jordan غير متواجد حالياً
إدارة الموقع
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: الأردن
المشاركات: 20,463
افتراضي

حرف الذال

ذهب‏:‏ الطبع‏:‏ لطيف معتدل‏.‏
الخواص‏:‏ سحالته تدخل في أدوية السوداء وأفضل الكيّ وأسرعه برءاً ما كان بمكوى من ذهب‏.‏
الزينة‏:‏ إمساكه في الفم يزيل البخر تدخل سحالته في أدوية داء الثعلب والحية طلاء وفي مشروباته‏.‏
أعضاء العين‏:‏ يقوي العين كحلاً‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ ينفع من أوجاع القلب ومن الخفقان وحديث النفس نفعاً بليغاً‏.‏

ذريرة‏.‏
الماهية‏:‏ قيل في فصل القاف عند قصب الذريرة إلا أنا نذكر طرفاً آخر من الأفعال‏.‏
القروح‏:‏ قيل أنه لا شيء أفضل لحرق النار من الفريرة بدهن ورد وخل‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ ينفع من أورام المعدة والأمعاء ومن أورام الكبد والاستسقاء‏.‏

ذنب الخيل‏.‏
الماهية‏:‏ نبات ينبت في الحفائر والخنالحق له قضبان مجوفة إلى الحمرة خشنة صلبة معقدة بعقد متداخلة وعند العقد كورق الأذخر دقاق متكاثفة تتشبث بما يقرب من الشجر ثم يتدلى منه الطبع‏:‏ بارد في الأولى يابس في الثانية‏.‏
الخواص‏:‏ قابض وخصوصاً عصارته شديد التجفيف بلا لذع نافع جداً لنزف الحد‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ يدمل القروح والجراحات إدمالاً عجيباً ولو كان فيها عصب أدمل أيضاً‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ ينفع أيضاً إذا طلي به أو ضمد من شدخ أوساط العضل ويضمر قيلة الأمعاء‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ ينفع من أورام المعدة والكبد ومن الاستسقاء‏.‏

ذراريح‏.‏
الماهية‏:‏ حيوان شبيه بالفسافس إلا أنه أحمر وإن ما يوجد منه في الحنطة ويتولد فيها هو أحدها ويصلح أن يخزن ولكن ينبغي أن يجعل في إناء فخّار ويشد على رأسه خرقة كتان سخيفة نقية ويقلب ويصير فم الإناء على بخار خل خمر ثقيف مغلي ولا يزال يمسك الإناء على بخاره إلى أن يموت الذراريح ثم يشد بعد موته في خيط كتان ويخزن‏.‏
الاختيار‏:‏ وأقوى الذراريح فعلاً ما كان منه مختلف الألوان وفي أجنحته خطوط صفر بالعرض شبيه في العظم ببنات وردان وما كان منه لونه واحداً غير مختلف فعله ضعيف‏.‏
الطبع‏:‏ قال بعضهم‏:‏ هو مفرط الحر وقال آخرون هو حار يابس في الثانية والأول أصح‏.‏
الزينة‏:‏ يقلع الثآليل طلاء ويتخذ منه قيروطي فطلي به بياض الأظفار فينتفع به ويقطع الأظفار المستوجبة للقلع بسرعة إذا ضمدت به ويزيل البهق والبرص طلاء بالخل وإذا طلي به مسحوقاً مع الخردل أنبت الشعر وكذلك إذا طبخ بزيت حتى يغلظ‏.‏
الأورام‏:‏ يطلى على الأورام السرطانية فيحللها‏.‏
القروح‏:‏ يطلى به على الجرب والقوابي‏.‏
أعضاء العين‏:‏ قيل يقلع الظفرة جداً‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ القليل منه مدر البول جداً حتى ينفع من الاستسقاء وقليله أيضاً يعين الأدوية المدرة من غير مضرة ويدر الطمث ويسقط‏.‏
قال بعضهم‏:‏ سقي واحد منها لمن يشكو مثانته ولا ينفغ فيها العلاج نافع وسي ثلاث طساسيج منه يقرح المثانة قال جالينوس‏:‏ تقريحه للمثانة هو لإمالته المادة الحادة إليها التي لا يخلو عنها بدن مع خاصية فيها‏.‏
السموم‏:‏ من الناس من يزعم أن أجنحة الذراريح وأرجلها مضادة لها إذا شربت بعد ذلك وقيل من شرب منه مثقالاً ورم بدنه وصار بوله دماً ثم قتله من يومه‏.‏

ذباب‏.‏
السموم‏:‏ قال عيسى‏:‏ قد جربته مراراً فوجدته نافعاً إذا دُلك الذباب على لسع العقرب نفع ذئب‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ قيل زبل الذئب عجيب في القولنج‏.‏
فهذا آخر الكلام من حرف الذال وجملة ما ذكرنا من الأدوية ستة أعداد‏.‏
__________________
رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

العلامات المرجعية

« الأعشاب من كتاب الطب النبوي لابن القيم | دليل العلاج بالنباتات والأعشاب »

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الورقة الملكية النقاشية السادسة، بعنوان 'سيادة القانون أساس الدولة المدنية'. Eng.Jordan الأردن اليوم 1 10-16-2016 08:46 AM
الأعشاب من كتاب الطب النبوي لابن القيم Eng.Jordan الأعشاب والطب الطبيعي 2 11-18-2012 11:25 PM
حمل كتاب صيد الخاطر ...لابن قيم الجوزي Eng.Jordan كتب ومراجع إلكترونية 0 04-10-2012 09:36 PM
حمل كتاب العقد الفريد لابن عبد ربه الاندلسي Eng.Jordan كتب ومراجع إلكترونية 1 03-16-2012 03:02 PM
حمل كتاب تفسير الأحلام لابن سيرين Eng.Jordan كتب ومراجع إلكترونية 0 01-09-2012 11:37 PM

 

 

 
 

 

 
     
 

  sitemap  forummap

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 08:31 AM.

الاستايل الأصلي من تصميم استضافة لمسات


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Adsense Management by Losha
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع
جميع الحقوق محفوظة لـ موقع شذرات
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68