تذكرني !

 





الأعشاب والطب الطبيعي صحة الإنسان ، العلاج الطبيعي ، العلاج بالإعشاب

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #13  
قديم 11-18-2012, 11:34 PM
الصورة الرمزية Eng.Jordan
Eng.Jordan غير متواجد حالياً
إدارة الموقع
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: الأردن
المشاركات: 20,445
افتراضي

حرف الصاد


صندل‏.‏
الماهية‏:‏ خشب غلاظ يؤتى به من حد بلاد الصين وهو على أصناف ثلاثة‏:‏ أصفر وأحمر وصنف آخر أصفر مائل إلى البياض يسميه بعض الناس مقاصيري ولهذا رائحة أكثر من رائحة الصنفين المذكورين‏.‏
الاختيار‏:‏ قال جالينوس وابن ماسويه‏:‏ الآحمر أقوى‏.‏
وقال بعضهم‏:‏ الآصفر أقوى‏.‏
وقال آخرون‏:‏ المقاصيري أجود وأقوى‏.‏
الطبع‏:‏ بارد في آخر الثانية يابس في الثانية‏.‏
الخوص‏:‏ يمنع التحلب خصوصاً الأحمر‏.‏
الأورام‏:‏ يحلل الأورام الحارة خصوصاً الأحمر ويطلى على الحمرة فإنه نافع‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ ينفع من الصداع‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ يتفع من الخفقان العارض في الحميات طلاء وشرباً‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ ينفع من ضعف المعدة الحارة طلاء وشرباً‏.‏
الحميات‏:‏ ينفع من الحميات الحارة خصوصاً الأبيض المقاصيري‏.‏

صدف‏.‏
الخواص‏:‏ لحم الصحف البري إذا سحق وطلي به البدن جفف بقوة ومحرق الصدف الفرفير له قوة مفشية جالية وقوته قوة حرافة نيطش وفي جميعها جذب السلى والعظام إذا استعملت بحالها‏.‏
الزينة‏:‏ جميع أغطية الصدف وقشورها إذا أحرقت جلت البهق وكذلك الصدف بحاله يخرج الأورام والبثور‏:‏ لزوجة الحلزون ويسمى صديده مع الكندر والصبر والمر حتى يصير في ثخن العسل يجفف الأورام الحادثة في أصل الأذن ولو صادف رطوبة غائرة فيها فإنه يشفي ذلك‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ حراقة الصدف الفرفيري تجلو القروح وتنقيها وتحملها وينفع المحرق مع الملح لحرق النار ذروراً يترك عليه حتى يجف وكل حراقة صدف نافع للجرب‏.‏
والصدف بلحمه نافع للجراحات وخصوصاً التي على العصب مسحوقه مع كُندُر ومر فيلزق وكذلك مع غبار الرحى وقد جرب جالينوس الحلزون كله كما هو‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ يسكن الصدف أوجاع النقرس وأورامه يضمد به كما هو على جميع أورام المفاصل‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ حراقة الصدف الفرفيري تجلو الأسنان وخصوصاً ما أحرق مع الملح وأن سحق الصدف كما هو بخل قطع الرعاف‏.‏
أعضاء العين‏:‏ إذا غسل حراقة كل صدف بلحمه وقع في الأكحال فأذاب غلظ الجفن والبياض والغشاوة وإذا أحرق لحم المعروف بالطيلس العتيق وخلط بقطران وسحق وقطر على الجفن لم يدع الشعر ينبت واللزوجة التي تكون على البرّي منه تلزق الشعر المنقلب على الجفن ولزوجة الحلزون التي ذكرت قبل - إن طلي بها الجبهة تمنع الموالح المنصبّة إلى العين وتلزق الشعر أيضاً‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ لحم الصدف المعرف بفروفس جيد للمعدة ولحوم الصدف غير مطبوخة ولا مشوية تسكن وجع المعدة‏.‏
صدف الفرفير إذا شرب بخلّ أزال الطحال وإذا ضمد الاستسقاء بالصدف لم يفارق حتى يحطه وينبغي أن يترك حتى يسقط من ذاته والصدف البري قوي في ذلك لشدة تجفيفه‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ لحم الفرفيري لا يلين الطبيعة ولحم الصمف المسمى بالشام طالبيس إذا كان طرياً ليّن البطن خصوصاً مرقه وكذلك مرق صغار الصدف وصدف الفرفير إذا بخر به ذوات اختناق الرحم نفع وهذا البخور يخرج المشيمة وبخور العطر الرائحة والبابلي القلزمي الذي على الساحل أيضاً ينفع من اختناق الرحم وينبه المصروعين أيضاً وفيه جندبيدسترية في رائحته‏.‏
والصدف يدر الطمث احتمالاً‏.‏
قال‏:‏ والمعروف بفوحيل إذا حرق كما هو وخلط برماده عفص أخضر وفلفل أبيض نفع من القروح الحادثة في الأمعاء ما دامت طرية ولم تفسد نفعاً عظيماً والوزن رماد الصدف أربعة وعفص جزآن فلفل جزء يذر على الطعام ويسقى في الشراب‏.‏
السموم‏:‏ ينفع لحمه من عضة الكَلْب الكلِب‏.‏
صمغ‏:‏ الاختيار‏:‏ أجوده العربي الصافي القليل الخشب‏.‏
الخواص‏:‏ قابض ومغرّ مع تجفيف وتقوية وصمغ الأقاقيا أقوى جداً ولذلك يقع في الترياقات‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ يلين السعال الحار ويدفع ضرر قروح الرئة ويصفّي الصوت‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ يقوّي المعدة‏.‏
صابون‏.‏
الخواص‏:‏ مقرح معفن‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يُحِل القولنج ويُسَهل الخام‏.‏
صحناة‏.‏
الخواص‏:‏ مجفف جلاّء رديء الخلط‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ يورث الجرب والحكة‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ ينفع من وجع الورك البلغمي‏.‏
الزبنة‏:‏ يزيل البخر الكائن من المعدة وفسادها‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ يجلو رطوبة المعدة ويجفّفها‏.‏

صنوبر‏.‏
الماهية‏:‏ شجرة معروفة فأما حب الصنوبر فقد تكلمنا فيه في فصل الحاء وإنما نريد الآن أن الطبع‏:‏ قوة لحاء الكبار أقوى ولحاء المسمى فوفي أضعف‏.‏
الخواص‏:‏ في لحائه قبض كثير والدود الذي فيه في قوّة الذراريح قطعاً‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ لحاؤه ينفع من القروح الحرفية وفيه قوة مدملة وفي لحائه من القبض ما يبلغ أن يشفي السحج إذا وضع عليه ضماداً وذرور لحائه نافع من إحراق الماء الحار ويلزق ورقه للجراحات ذروراً ويصلح لحاؤه لمواقع الضربة ويدمل‏.‏
وورقه أصلح لذلك لأنه أرطب‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ يغرغر بطبيخ قشره في*** بلغماً كثيراً وسلاقة لحائه بالخلّ صالحة إذا تمضمض بها لوجع الأسنان فإذا جعل فيها خل وتغرغر به أحدر بلغماً كثيراً‏.‏
أعضاء العين‏:‏ دخانه نافع من انتشار الأشفار ولتأكّل الماق‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ ينفع حبّه من السعال العتيق‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ قشره وورقه إذا شرب نفع من و جع الكبد‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ حبه يحبس البطن وبزره مع بزر القثاء بالطلاء يدر وينفع قروح الكلى والمثانة ولحاؤه بحبس البطن أيضاً‏.‏
السموم‏:‏ الدود الأخضر الذي في الصنوبر هو في طبع الذراريح‏.‏

صبر‏.‏
الماهية‏:‏ عصارة جامدة بين حمرة وشقرة منه أسقوطري ومنه عربي ومنه سمنجاني‏.‏
قال قوم‏:‏ إن نباته كنبات الراسن وليس كذلك‏.‏
الاختيار‏:‏ أجوده الأسقوطري وماؤه كماء الزعفران ورائحته كالمر بصاص متفرك نقي من الحصى والعربي دونه في الصفرة والرزانة والبصيص وألزج منه وأصلب والسمنجاني رديء منتن الرائحة غمر قليل الصفرة لا بصيص له وإذا عتق الصبر يكون أسود‏.‏
الطبع‏:‏ حار إلى الثانية يابس فيها وقيل‏:‏ حار يابس في الثالثة وليس كذلك‏.‏
الخواص‏:‏ قوته قابضة مجففة للأبدان منومة والهندي كثير المنافع مجفف بلا لذع وفيه قبض يسير ومن قلة لذعه أن لا يلذع الجراحات الرديئة‏.‏
الزينة‏:‏ بالعسل على آثار الضربة ويدمل الداحس المتقرح وبالشراب على الشعر المتساقط فيمنع تساقطه‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ ينفع أورام الدبر والمذاكير وخاصة أورام العضل التي عن جنبتي اللسان إذا كان بالشراب أو العسل‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ صالح للقروح العسرة الإندمال وخصوصاً في الدبر والمذاكير والأنف والفم والنواصير‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ ينقي الفضول الصفراوية التي في الرأس وإذا طلي على الجبهة والصدغ بدهن الورد نفع من الصداع وأبرأه وينفع من قروح الأنف والفم وهو من الأدوية النافعة من رض الأذن وأورام العضل التي في جنبي اللسان طلاء بالشراب والعسل‏.‏
في الطب القديم أن الصبر يسهل السوداء وينفع من الماليخوليا‏.‏
والصبر الفارسي يذكي العقل ويحدّ الفؤاد‏.‏
أعضاء العين‏.‏
ينفع من قروح العين وجربها وأوجاعها ومن حكة المآق ويجفّف رطوبتها‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ ينقي الفضول الصفراوية والبلغمية التي في المعدة إذا شرب منه ملعقتان بماء بارد أو فاتر ويرد الشهوة الباطلة والفاسدة ويصلح الحرقة والالتهاب الكائن في اللهاة من حرارة صفراء المعدة وقد يتناول منه بكرةً وعشيةً حبات مخلوطة بمصلحانه فيسهل البطن ولا يفسد الطعام وربما ينفع من أوجاع المعدة في يوم واحد ويفتح سدد الكبد لكنه يضر بالكبد ويزيل اليرقان بإسهاله‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ درخمي ونصف منه بماء حار يسهل وثلاث درخميات ينقي تنقية كاملة والمعتدل درخميان بماء العسل يسهل بلغماً وصفراء وإذا وقع مع المسهّلة دفع ضررها للمعدة وهو أصلح مسهّل للمعدة والمغسول أضعف إسهالاً لكنه أنفع للمعدة خلطه بالعسل ينقص قوته حتى يكاد لا يسهل جذباً بل يخرج ما يلقاه‏.‏
على أن قوة الصرف منه لا تنفذ إلى المعدة بل لا يجاوز الكبد وإذا شرب العربي أكرب وأمغص وأسهل وبقيت قوته في صفاقات المعدة إلى يوم ويومين‏.‏
وسقي الصبر في أيام البرد خطر فربما أسهل دماً كيف كان الصبر وقد يجعل بالشراب الحلو على البواسير النابتة وشقاق المقعدة ويقطع الدم السائل منها ويشفي أورام الدبر والذكر طلاء بالشراب والعسل‏.‏
السموم‏:‏ إذا سقي في أيام البرد خيف أن يسهّل دماً‏.‏
__________________
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 11-18-2012, 11:35 PM
الصورة الرمزية Eng.Jordan
Eng.Jordan غير متواجد حالياً
إدارة الموقع
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: الأردن
المشاركات: 20,445
افتراضي

حرف الضاد

ضرو‏:‏ الماهية‏:‏ الضرو معروف ورب الضرو وهو صمغه ي*** إلى مكّة ويسمّى بهذا الاسم‏.‏
الطبع‏:‏ حار في الثالثة رطب في الأولى‏.‏
الخواص‏:‏ جلاّء محلّل جذّاب من دهن البدن وصمغه صمغ في شجرة الكمكام وهو كالذن في القوة طيّب يدخل في طيب النساء بحلب‏.‏أعضاء الرأس‏:‏ ربّ الضرو نافع جداً لسيلان الرطوبة من الفم وقروحه‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ فيه قوة عاقلة للبطن‏.‏

ضيمران‏.‏
الماهية‏:‏ قيل هو شاهسفرم الحماحم‏.‏
الطبغ‏:‏ قال ابن ماسويه‏:‏ فيه حرارة وهو يابس في الثانية وكثير من الناس يقولون أنه بارد إذ لم يتأذ بحرارته محرور بل الحمام بارد في الأولى والأصحّ أن قوّته مركّبة من حرارة مع برودة ويجوز اْن تكون البرودة غالبة فيه‏.‏
الخواص‏:‏ نافع للمحرورين خصوصاً إذا رش عليه ماء ورد‏.‏
القروح‏:‏ يضمّد به الاحتراق‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ نافع جداً من القلاع والحماحم مفتّح لسدد الدماغ‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يسقى بزره المقلي للإسهال المزمن بدهن الورد وماء بارد‏.‏
ضرع‏:‏ الطبع‏:‏ بارد يابس بسبب العصب الكبير الذي فيه‏.‏
الغذاء‏:‏ غذاء الضرع الممتلىء لبناً إذا استمرىء قريب من غذاء اللحم وأحمده ما يكون فيه لبن وبالإفاويه فإنها تعجل بانحداره وهو من الحيوان الجيد اللحم جداً جيد الخلط غليظه قويه‏.‏

ضفدع‏.‏
الخواص‏:‏ رماد الضفدع إذا جعل على موضع الدم حبسه‏.‏
الأورام‏:‏ مرقه نافع لأورام الأوتار إذا صبّ عليها‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ قيل‏:‏ إن الضفادع النهرية بتمضمض بسلاقتها لوجع الأسنان وأظن أنه من الشجري البستاني فإن هذا الصنف ما تشهد به الأطباء وأصحاب التجربة من العامة تقول‏:‏ إنها تسقط أسنان البهائم إذا نالته في العلف والرعي‏.‏
السموم‏:‏ من أكل دمه أو جرمه ورم بدنه وكمد لونه وقذف المني حتى يموت وقيل‏:‏ أنه إذا طبخ بملح وزيت وأكل كان بادزهر الجذام والهوام‏.‏

ضان‏.‏
الخواص‏:‏ قوة مرارته كقوة مرارة البقر‏.‏

ضب‏.‏
الماهية‏:‏ الضب غير الورل الموجود في بلادنا وإن كان يشبهه وكان قريب الأحوال والقوى منه وكان الضب يقل إلا في بادية العرب‏.‏
الزينة‏:‏ يطلى بعره على الكلف والنمش فينتفع‏.‏
أعضاء العين‏:‏ زبله نافع لبياض العين ونزول الماء‏.‏

ضبع‏.‏
الخواص‏:‏ قد ذكرنا في الكتاب الثالث مبلغ الانتفاع به من النقرس ووجع المفاصل ولا حاجة بنا أن نكرر ذلك فليطلب الغرض من هناك‏.‏
فهذا آخر الكلام من حرف الضاد وجملة ذلك سبعة أعداد من الأدوية‏.‏

__________________
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 11-18-2012, 11:35 PM
الصورة الرمزية Eng.Jordan
Eng.Jordan غير متواجد حالياً
إدارة الموقع
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: الأردن
المشاركات: 20,445
افتراضي

حرف الطاء

طباشير‏.‏
الماهية‏:‏ هو أصول القنا المحرَقة يقال أنها تحرق لاحتكاك أطرافها عند عصوف الرياح بها وهذا يكون في بلاد الهند‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ فيه قبض ودفع وقليل تحليل‏.‏
وتبريده أكثر وتحليله لمرارة يسيرة فيه فمن تحليله وقبضه يشتد تجفيفه وهو مركب القوى كالورد‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ ينفع من القلاع وينفع من التوحش‏.‏
أعضاء العين‏:‏ الطباشير ينفع من أورام العين الحارة‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ يقوي القلب وينفع من الخفقان الحار والغشى الكائن من انصباب الصفراء إلى المعدة سقياً وطلاء‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ نافع من العطش والقيء والتهاب المعدة وضعفها ويمنع انصباب الصفراء إليها‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يمنع الخلط الصفراوي‏.‏
الحميات‏:‏ يمنع من الحميات الحادة‏.‏

طرخون‏:‏ الماهية‏:‏ هو معروف قالوا‏:‏ أن عاقر قرحا هو أصل الطرخون الجبلي‏.‏
الطبع‏:‏ الظاهر أنه حار يابس إلى الثانية وإن كانت فيه قوة مخدرة‏.‏
وقال بعض من لا يعتمد عليهِ‏:‏ إنه حار يابس‏.‏
الخواص‏:‏ هو يجفف الرطوبات منشف لها وفيه تبريد ما نافع‏.‏
أعضاء النفس‏:‏ يحدث وجع الحلق‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ عسر الهضم‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يقطع شهوة الباه‏.‏

طلحشقوق‏:‏ الماهية‏:‏ معروف من الهندبا‏.‏
الطبع‏:‏ برده أكثر من رطوبته مع أن فيه رطوبة‏.‏
الخواص‏:‏ مبرد مفتح‏.‏
أعضاء العين‏:‏ لبنه يجلو البياض‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ عصارته تنفع من الاستسقاء جداً وتفتح سددد الكبد‏.‏
السموم‏:‏ يقاوم السموم ويضمد به للسوع وخصوصاً لسع العقرب‏.‏

طرفاء‏ : الماهية‏:‏ قال ديسقوريدوس‏:‏ هذه شجرة معروفة تنبت عند مياه قائمة ولها ثمر شبيه بالزهر وهو شبيه في قوامه بالأشنة وقد يكون بمصر والشام طرفاء بستاني شبيه بالبري في كل شيء ما خلا الثمر فإن ثمره بشبه العفص وهو مضرس يقبض اللسان فيستعمل بدله العفص في أدوية الخواص‏:‏ فيه قبض وجلاء وتنقية من غير تجفيف شديد وماؤه جال مجفف جلاؤه أكثر من تجفيفه تجفيفه مع قبض‏.‏
وأما ثمرته فشديدة القبض وفي الطرفاء لطف قليل ليس في العفص الأخضر وفي سائر الأشياء الآخر يستعمل بدل العفص‏.‏
الزينة‏:‏ طبيخه يستعمل نطولاً على القمل فيقتله‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ ورقْه ضماداً على الأورام الرخوة‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ دخانه يجفف القروح الرطبة والجدري ويذر سحيقه ورماده على حرق النار والقروح الرطبة وثمرته ورماده تجفف القروح العسرة وتأكل اللحم الزائد‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ طبيخ ورقه بالشراب ينفع من وجع الأسنان مضمضمة ويمنع من تآكلها خصوصاً ثمرته‏.‏
أعضاء العين‏:‏ ثمرته تقوم مقام العفص والحضَض في أمراض العين‏.‏
أعضاء النفس‏:‏ ينفع من النفث المزمن خصوصاً ثمرته‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ تنفع قضبانه مهراة في الخل للطحال ضماداً ويشرب للطحال بشراب طبخ فيه ورقه وقضبانه ويتخذ من خشبه مشارب للمطحولين‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ ينفع من الإسهال المزمن ويجلس في طبيخه لسيلان الرحم ويحتمل حبه له السموم‏:‏ تنفع ثمرته من نهش الرتيلاء‏.‏

طراثيث‏:‏ الماهية‏:‏ قطع خشب متغضنة في غلظ أصبع وطوله أقل وأكثر قابض الطعم أغبر وقوته كقوة الجلّنار ويقال أنه ي*** من البادية‏.‏
الخواص‏:‏ قابض يمنع حركة الدم في الأعضاء كلها فيما يقال‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ يقوي المفاصل المسترخية‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ ينفع من استرخاء المعدة والكبد‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ عاقل يحبس نزف الدم ولأختلاف الدم والاعراس شرباً في لبن الماعز المطبوخ‏.‏
الأبدال‏:‏ نصف وزنه قشور البيض المحرق المغسول وسدس وزنه عفص وعشر وزنه صمغ‏.‏

طلق‏:الماهية‏:‏ فال بعضهم‏:‏ إن في سقيه خطراً لما فيه من تشبثه بشظايا المعدة وخملها وبالحلق والمريء وإذا احتيج إلى حلبه حلب في خرقة يجعل فيها قطع جمد أو حصى وليضرب حتى يتحلل وإن كان حصى لم يكن بد من غمسها في الماء وإن أراد إنسان فركه في الخرقة ثم نفضه في كوز وأخذ ما ينتفض منه ويستعمله بماء الصمغ وغيره كان جيداً لغرضه المطلوب‏.‏
الطبع‏:‏ بارد في الأولى يابس في الثانية‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ قابض حابس للدم ويستعمل في النورة كما زعم بولس وغيره ليكون تجفيفها أكثر ولا تحرقه النار إلاً بحِيَل‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ ينفع من أورام الثديين والمذاكير وخلف الأذنين وسائر اللحم الرخو ابتداء‏.‏
أعضاءالنفس‏:‏ يحبس نفث الدم بماء لسان الحمل‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يحبس الدم من الرحم والمقعدة سقياً للمغسول منه وطلاء وينفع من دوسنطاريا‏.‏

طحلب‏ :الماهية‏:‏ معروف والنهري مائي أرضي والبحري أشد قبضاً‏.‏
وأما طحلب الصخر وهو حرار الصخر وقد ذكرناه‏.‏
الطبع‏:‏ بارد‏.‏
الخواص‏:‏ حابس للدم في كل موضع طلاء والبحري أشد‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ يجعل على الأورام الحارة والحمرة والنملة وكذلك العدسي من الطحلب مع السويق‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ وعلى النقرس الحار وأوجاع المفاصل الحارة وإذا أغلي بالزيت العتيق لين العصب‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يضمد به قيلة الأمعاء فيضمرها‏.‏

طاليسفر‏: الماهية‏:‏ قشور هندية فيها قبض وحدة وعطريّة يسيرة فيه جوهو أرضي أكثر ولطف قليل‏.‏
س الطبع‏.‏
ليس يبين عند جالينوس حر وبرد يعتد به‏.‏
قال بعضهم‏:‏ إنه حار يابس في الثانية‏.‏
الخواص‏:‏ فيه قبض وتجفيف شديدان وتحليل وهو مركّب من جواهر كثيرة والأرضية فيه أكثر‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ ينفع من الذرب وقروح الأمعاء ونزف الدم من الرحم والمقعدة وينفع من طريفان‏.‏
الماهية‏:‏ نبات ينبت في الربيع بزره يشبه العصفر‏.‏
السموم‏:‏ طبيخه إذا صب على نهش الأفعى سكّن وجعه وإن صب منه على عضو سليم أحدث به مثل ما يحدث من نهش الأفعى من الوجع‏.‏

طين مختوم‏.‏
الماهية‏:‏ هذا الطين ي*** من تل أحمر من موضع يسمى بحيرة وإنما سميت بحيرة لأنها أرض ملساء قاع ليس فيها حشيشة البتة ولا صخرة وقد حدثني بحديثها من رأها ويقال لهذا الطين‏:‏ الطين الكاهني وذلك أنه لم يكن يأخذه إلا امرأة كاهنة أعني في سالف الأيام‏.‏
ويقال له المغرة الكيهانية لأنه بالحقيقة مغرة تأخذه الكاهنة المسمّاة كانت بارطمس وتأتي به المدينة وتجعله كالحسو في الماء وتدعه بعد التحريك القوي يهدأ ويرسب وتصب عنه ذلك الماء وتأخذ الشيء الغليظ وتطرحه وتستعمل الدسم اللزج منه وتعمل منه طيناً كالشمع وتختمه‏.‏
وعند ديسقوريدوس هو طين من كهف ذلك الموضع يعجن بدم التيوس وقد يغمس حتى لا يعرف البتّة‏.‏
الاختيار‏:‏ أجوده الذي له رائحة الشبث يحبس الدم إذا أسيل من الفم ويلتصق باللسان ويتعلق الخواص والأفعال‏:‏ قال بولس‏:‏ ليس دواء أقطع للدم منه وهو أقوى من طين شاموس حتى إن الأعضاء لا تحتمل قوته إذا كان بها ورم حار جداً خصوصاً الناعمة بل يحس منه خشونة ما وهو مبرّد مغر‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ ينفع في ابتداء الأورام الحارة‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ يدمل الجراحات الطريّة والقروح العسرة ويمنع الحرق من التقرح ويشفي قروحه‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ يحفظ الأعضاء عند السقطة ويجبر ويمنع انصباب المواد إلى اليدين والرجلين ويمنع التأكل‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ يمنع النزلة ويمنع سيلان الفم واللثة‏.‏
أعضاء النفس‏:‏ يحفظ الأحشاء عند السقطة وينفع من السل وينفع أيضاً نفث الدم لتجفيفه قرحة الرئة‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ ينفع من سحج الأمعاء الخبيث سقياً وحقناً خصوصاً بعد حقنه بماء العسل المائل إلى الصروفة ثم ماء الملح‏.‏
السموم‏:‏ يقاوم السموم والنهوش سقياً بالشراب وطلاء بالخل والخالص منه إذا سقي لا يزال يغثّي ويقذف السم وخصوصاً إذا شرب قبله‏.‏
قال جالينوس‏:‏ دواء العرعر المتخذ به جربته في الأرنب البحري والفراريح فوجدته يقذفها في الحال وقد جربته في عض الكَلْب الكَلِب بشراب وطليته على نهش الأفعى بالخل ووضعت عليه بعد الطلاء ورق أسقورديون أو قنطوريون‏.‏

طين مطلق‏.‏
الماهية‏:‏ هو طين كل المواضع‏.‏
الطبع‏:‏ كله مبرد‏.‏
الخواص‏:‏ مجفف جال والطين الحر من الأرض الشمسية مجفف للأبدان الرهلة من غير لذع لتغريته إذا لم يخالطه المحرق كالخزف والحيطان المحرقة في الشمس وفيه قوّة محلّلة فإن غسل مرة آخرى صار مجفّفاً معتدلاً في االحر والبرد لطيفاً‏.‏
الزينة‏:‏ يشدّ اللحم الرهل‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ بقيروطي على الخنازير والصلابات‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ يطلى بطين الأرض الشمسية المستسقون والمطحولون فينتفعون نفعاً بيناً ويبرىء اللحمي كثيراً‏.‏

طين أرمني‏.‏
الماهية‏:‏ هو طين أحمر إلى الغبرة معروف يستعمله الصائغون في صبغ الذهب والالاني قريب الطبع‏:‏ بارد في الأولى يابس في الثانية‏.‏
الخواص‏:‏ يحبس الدم لأن تجفيفه في الغاية‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ ينفع من الطواعين شرباً وطلاء ويمنع سعي عفونة الأعضاء‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ عجيب في أمر الجراحات‏.‏
لدضاء الرأس‏:‏ يمنع النزلة وينفع من القلاع‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ جيد لنفث الدم وينفع من السلّ لتجفيفه قرحة الرئة وهو علاج ضيّق النفس من النوازل‏.‏
أعصاء النفض‏:‏ جيد لقروح الأمعاء والإسهال ونزف الرحم‏.‏
الحميات‏:‏ ينفع من الحميات السلية والوبائية خاصة وقد سلم قوم من وباء عظيم لاعتيادهم شربه في شراب رقيق وإن سقي في حمى الوباء فلا بدّ من شراب ليبذرقه إلى القلب وليمزج ذلك الشراب مزجاً بماء الورد‏.‏

طين شاموس‏.‏
الماهية‏:‏ قال الحكيم الفاضل جالينوس‏:‏ نحن نستعمل من هذا ما يسمّى كوكب شاموس‏.‏
أقول‏:‏ إن الناس يرون أن هذا هو الطلق لكن الطلق قد يذكر من أمره المحضلون أنه يقع إلى بلاد الأفعال والخواص‏:‏ طين شاموس يقول جالينوس‏:‏ هو كالمختوم في أمر حبس الدم وأشياء آخر وهو أكبر هوائية من المختوم ولكن هو أخفّ بل هو شديد الخفة وهو أعلك وألزج من المختوم والمختوم أقوى منه‏.‏
الطبع‏:‏ هذا علك لزج مغرّ لا يحتاج إلى غسل وتبريده يسير وتسكينه كثير فيما يقال‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ يمنع الأورام الحارة ابتداء أشدٌ من سائر الأطيان وأن نفعت ولا يحسّ فيه بخشونة متشحنة كما يحس من المختوم‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ ولشّدة علوكته لا ينفع في قروح حرق النار منفعة المختوم‏.‏
أعضاء المفاصل‏:‏ ينفع من ابتداء النقرس طلاء‏.‏
أعضاء العين‏:‏ نافع في النقاطات العارضة للقرنية‏.‏
أعضاء الصدر والرأس‏:‏ نافع لأورام الثديين وخلف الأذنين‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ ينفع من انفجار الدم عن الرحم واختلاف الدم‏.‏
طين مأكول‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ مسدد مفسد للمزاج إلا أنه يقوي فم المعدة ويذهب بوخامة الطعام ومع ذلك فلا أحب أن يستعمل‏.‏
وله خاصية عجيبة في منع القيء‏.‏
وأما ما يُدَّعى من تطييبه للنفس طين بلد المصطكى‏.‏
الماهية‏:‏ جلاء غسّال مُنبت ملحم‏.‏

طين أقريطش‏.‏
الماهية‏:‏ كثير الهوائية ويشبه بسائر الطين المذكور لكنه أضعف من سائرها ويجلو بغير لذع‏.‏
ويضعف الحواس‏.‏
أعضاء العين‏:‏ ينفع من قروحها وكمنثها‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يخفف الولادة فيما يقال ويحفظ الحوامل معلقاً عليهن‏.‏

طين قيموليا‏.‏
الماهية‏:‏ قال حنين‏:‏ هذا هو الطين الديري وهو صنفان أحدهما أبيض والآخر فرفيري وهو زائد الطبيعة بارد المجسّة ي*** من سواحل البحر سيما من موضع يقال له السيراف‏.‏
الطبع‏:‏ بارد في الثانية حار في الأولى‏.‏
الخواص‏:‏ الخالص منه كثير المنافع وفيه تبريد وتحليل وإذا غسل بطل تحليله‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ بالخل على أورام ما تحت المعدة‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ كلاهما إذا ديفا بالخلّ ينفعان من حرق النار وسائر الجراحات في ساعته قبل أعضاء الرأس‏:‏ مدافاً بالخل ينفع الأورام العارضة في أصول الآذان واللوزتين‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ ينفع من أورام الجسد كله‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ كلاهما يلينان صلابة الخصيتين‏.‏

طين الكرم‏.‏
الماهية‏:‏ قال ديسقوريدوس‏:‏ قد يكون هذا الطين بأرض الشام وهو أسود اللون شبيه بالفحم المستطيل الذي يتّخذ من خشب الأرزة وفيه أيضاً شبه الحطب المسقو صغاراً ومن ذلك متساوي الصقالة ليس ببطيء الانحلال في الماء والدهن إذا سحق عليه‏.‏
وأما ما كان منه أبيض رمادياً لا ينماع فإنه رديء‏.‏
الاختيار‏:‏ وينبغي أن يختار منه ما كان أسود اللون‏.‏
الخواص‏:‏ يجفف تجفيفاً غير بعيد عن اللذع وفيه أدنى تحليل فيما يقال وفيه قوة مبردة‏.‏
الزينة‏:‏ يقع في الحال التي تنبت الأشعار وفي صبغ الشعر والحاجب‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ وقد يلطخ به الكرم حتى يبتدي نبات ورقه وأغصانه وذلك ليقتل الدود فإذا شرب من ذلك يقتل الدود والحيات في الأمعاء‏.‏
طين المغرة‏.‏
الاختيار‏:‏ أجوده البغدادي في النقيّ من الشوب القاني الحمرة‏.‏
الخواص‏:‏ زعم بولس أنه في أفعال القبض والتجفيف أجود من المختوم‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ يدمل الجراحات‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يقتل الدود ويتحسَى على النمبرشت فيحبس الطبيعة‏.‏
طين الأرضين المزروعة‏.‏
قال ديسقوريدوس‏:‏ كل أصناف الطين التي تستعمل في الطب فإن لها على العموم قوة قابضة ملينة مبردة مغرّية وعلى الخصوص لكل واحد منها خاصية في النفعة من شيء دون شيء منها‏.‏
وأما طين الأرضين التي تزرع منها ما هو شديد البياض ومنها ما هو رمادي وهو الأجود من الأبيض وألين من ذلك‏.‏
وإذا حك على شيء من النحاس خرج من حكها لون الريحان وقد يغسل مثل ما يغسل الإسفيداج فإذا كان بالعشي بعد صب الماء عليه مراراً ترك حتى يصفو الماء منه ويسخن الطين في الشمس ويعاد عليه العمل عشرة أيام ثم يسحق في الشمس ويعمل منه أقراص على ما ينبغي‏.‏
الخواص‏:‏ له قوة قابضة مبردة ملينة تلييناً يسيراً فيما يقال‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ يملأ القروح دماً ويلزق الجراحات في أول ما تعرض‏.‏
الماهية‏:‏ قال ديسقوريدوس‏:‏ هذا الطين كالحجر يستعمله الصاغة في التملس والصقال وذلك على أصناف منها ما هو أبيض رمادي مثل الأول وهذا رقيق ذو صفائح وقطعه مختلف الأشكال ومنها ما لونه شديد البياض صقيل سريع التفتت وإذا بل بشيء من الرطوبات انحل سريعاً ويدلكون بهذا الطين في الحمام بدل الأشنان والنطرون‏.‏
الخواص‏:‏ قابض مبرد مجفف‏.‏
الاختيار‏:‏ ينبغي أن يختار ما كان أبيض صلباً من الأول ومن الثاني ما كان أبيض رمادياً‏.‏
الزينة‏:‏ يصفي البدن ويحسنه ويصقل الوجه‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ يغلظ الحواس‏.‏
أعضاء العين‏:‏ ينفع من البياض والقروح العارضة في العين مع اللبن‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ إذا شرب نفع من وجع المعدة‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ وقد يظن أنه إذا علق علي المرأة التي حضرها المخاض أسرع و لادتها وإذا علق علىالحامل منعها أن يسقط الجنين‏.‏

طريقوليون‏.‏
الماهية‏:‏ قال ديسقوريدوس‏:‏ هو نبات ينبت في السواحل في أماكن منها إذا فاض ماء البحر غطاها وليس هو في جوف الماء ولا هو بناء عنه وله ورق شبيه بورق أطاطيس إلا أنه أغلظ منه وله ساق طوله نحو من شبر مشقوق الأعلى‏.‏
ويقال‏:‏ إن زهر هذا النبات يتغير لونه في النهار ثلاث مرات فبالغداة يكون أبيض ونصف النهار يكون مائلاً إلى لون الفرفير وبالعشي أحمر قاني‏.‏
وله أصل أبيض طيب الرائحة إذا ذيق أسخن اللسان‏.‏
الطبع‏:‏ مائل إلى حرارة‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ إذا شرب منه مقدار درخميين بشراب أسهل من البطن الماء وأدر البول‏.‏
السموم‏:‏ وقد يتخذ لدفع ضرر السموم قبل سائر البادزهرات‏.‏

طرفحوماس‏.‏
الماهية‏:‏ قال ديسقوريدوس‏:‏ يسميه بعض الناس أدبار وهو ينبت في المواضع التي ينبت فيها برشياوشان ويشبه النبات الذي يسمى فرطيس وله ورق طوال جداً موضعه من كلا الجانبين دقاق شبيه بورق العدس محاذية بعضها بعضاً على قضبان دقاق صلبة بمية إلى السواد ويظن أنه يفعل ما يفعل برشياوشان في جميع أفعاله‏.‏

طاطيقس‏.‏
الماهية‏:‏ زعم اصطفن إن هذا الحيوان يكون في شجر الزيتون وهو قريب من الجراد يصيح أكثر الزمان وصياحه صرير يسميه أهل الشام الذيز وأهل طبرستان يسمونه أنكورياشن بصاح العنب وأهل خراسان يسمونه جثرد‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ إذا شوي هذا الحيوان على الطابق نفع من أوجاع المثانة‏.‏

طالايبون‏.‏
الماهية‏:‏ وقد يسمون هذا النبات أبرون البري وأيضاً بالرجلة البرية وساقه وورقه يشبه ساق ورق الرجلة وينبت عند كل ورقة من أوراقه قضبان يتشعًب منها ست أو سبع شعب صغار مملوءة من ورقه بخاراً يظهر منها إذا فركت رطوبة لزجة وله زهر أبيض وينبت بين الكروم‏.‏
الطبع بارد رطب‏.‏
الزينة‏:‏ ورقه إذا تضمد به وترك ضماده ست ساعات على البرص كان علاجاً صالحاً وينبغي أن يستعمل دقيق الشعير بعد آن يضمد به وإذا دق ولطخ به البهق في الشمس وترك إلى أن يجف ثم يمسح يبرئه جداً‏.‏

طرغافيثا‏.‏
الماهية‏:‏ قال ديسقوريدوس هو أصل عريض خشن وهو شوك الكثيراء ينبت فوق الأرض أغصاناً ضاراً قوية وعليها ورق كثير رقيق وبين ورقه شوك خفي أبيض صلب قائم والكثيراء رطوبة تظهر من هذا الأصل إذا قطع ظهر في موضع القطع والخدش ويصير صمغاً‏.‏
أعضاء النفس والظهر‏:‏ إذا عجن بالعسل ووضع تحت اللسان نفع للسعال وخشونة الصدر فإذا ذاب وماع شرب منه وزن درهماً وهو ثملنية عشر قيراطاً بشراب حلو‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ وأيضاً إذا خلط هذا الصمغ بقرن أيل محرق ومغسول أوشيء يسير من شب يماني نفع من وجع الكليتين وحرقة المثانة‏.‏

طوقريوس‏.‏
الماهية‏:‏ قال ديقوريدوس‏:‏ هو عشبة كثيرة القضبان في شكل العصا ويشبه النبات المسمّى كمادريوس وهي دقيقة الورق شبيه ورق الحمص وقد ينبت في بلاد قليقيا كثيراً وله قوة إذا شرب رطباً طرياً مع خل وماء وإذا كان يابساً شرب طبيخه‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ إذا شرب طبيخه يحلل أورام الطحال تحليلاً شديداً وكذلك إذا تضمد به مع التين والخل للمطحولين نفعهم منفعة بينة‏.‏
السموم‏:‏ وينفع ضماده بخل وحده من نهشى الهوام‏.‏

طيقاقوواون‏.‏
الماهية‏:‏ قال ديسقوريدوس‏:‏ هو نبات له ورق شبيه بورق عنب الثعلب البستاني وله شعب كثيرة زهره أسود صغير كثير وبزره يشبه بالجاورس في غلف شبيه بالخرنوب الشامي في شكله‏.‏
وعروقه ثلاثة أو أربعة طولها نحو من شبر أبيض طيب الرائحة مسخّنة وأكثرها ينبت هذا النبات إذا أخذ منه مقدار من وينفع في ست قوطوليات من شراب حلو يوماً وليلة وشرب ذلك نقى الرحم ويزدرده وإذا جعل في حشو وشرب أدر اللبن فيما يقال‏.‏

طراغيون‏.‏
الماهية‏:‏ هو نبات ينبت بقريطش وله ورق وقضبان وثمر شبيه بورق وقضبان أخينوس إلا أنها أصغر منه وله صمغ شبيه بالصمغ العربي
__________________
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 11-18-2012, 11:37 PM
الصورة الرمزية Eng.Jordan
Eng.Jordan غير متواجد حالياً
إدارة الموقع
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: الأردن
المشاركات: 20,445
افتراضي

حرف العين
عرعر‏.‏
الماهية‏:‏ هو السرو الجبلي فمنه صغير ومنه كبير‏.‏
الطبع‏:‏ هو إلى حر ويبس وحبه حار في الأولى يابس في الثانية‏.‏
الخواص‏:‏ مسخن ملطف مفش وفي ثمرته مع ذلك قبض وليس في قبض سائر أجزاء شجرته‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ جيد لشدخ العضل‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ ينقي ويفتح السدد فيهما وهو جيد للمعدة شرباً وللنفخ فيها نافع جداً‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يدرهما وجيد لخناق الرحم وأوجاعها‏.‏
السموم‏:‏ يدفع ضرر لسع الهوام والتدخين بأيهما كان وبأي أجزاء شجرهما كان يطرد الهوام والذباب‏.‏

عصا الراعي‏.‏
الماهية‏:‏ هو البطباط وهو ذكر وأنثى وذكَره أقوى‏.‏
الخواص‏:‏ فيه قبض لكن الجزء المائي فيه كثير ولكثرة ردعه المواد المنصبّة يظن أنه مجفّف وكذلك يمنع النزوف‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ وضماد الفلغموني والحمرة والنملة نافع جداً لأورام القروح‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ يدمل الجراحات الطريّة جداً‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ عصارته تقتل دود الأذن وتجفف قروحها‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ ماؤه ينفع من نفث الدم‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ يضمّد به من التهاب المعدة مبرد نافع‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يمنع نزف الدم من الرحم ويشفي قروح الأمعاء زعم ديسقوريدوس أنه يدرّ عبيثران‏.‏
الخواص‏:‏ محلل‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ نافع من الأمراض الباردة في الدماغ ويمنع زكام البرودة‏.‏
أعضاء العين‏:‏ ماؤه يحد البصر كحلاً‏.‏

علك‏.‏
الماهية‏:‏ قد تكلمنا في علك الأنباط والراتينج وغير ذلك في موضعه‏.‏
الطبع‏:‏ علك الأنباط حار ثم علك السرو ثم الراتينج‏.‏
الخواص‏:‏ محلل وليس الراتينج وعلك السرو أشد تحليلاً من علك الأنباط وإن كان أسخن منه‏.‏

عرطنيثا‏.‏
الماهية‏:‏ المستعمل أصله وقيل‏:‏ إنه هو بخور مريم وقد قلنا فيه‏.‏
قال ديسقوريدوس‏:‏ إن له كأقماع الحمص وورقه كورق الكرنب وأصله أسود مثل أصل اللفت وهذه الصفة ليس صفة ما نعرفه نحن في زماننا فإن المعروف بالعرطنيثا هو شوك كثيف قصير له أصل أبيض يغسل به الصوف من الوسخ‏.‏
قال ديسقوريدوس‏:‏ ينبت في المزارع بين الحنطة والخواص التي نذكرها هي لهذا ويشبه أن يكون الغلط من المترجم‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ جيّد لأوجاع الوركين‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ معطش شديد التفتيح للجسم وسد المصفاة‏.‏
أعضاء الحد ر‏:‏ يدفع الفواق‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يسقط الجنين‏.‏
السموم‏:‏ طبيخه على اللسوع وكذلك شربه‏.‏
الأبدال‏:‏ بدله في الأسقاط والمنفعة من السموم وزنه زراوند طويل وحب الأترج ونوتنج‏.‏

عصفر‏.‏
الماهية‏:‏ قال ديسقوريدوس‏:‏ هو نبات له ورق طوال مشرف خشن مشوّك وساق طولها نحو من ذراعين بلا شوكة عليها رؤوس مدوّرة مثل حب الزيتون الكبار وزهر شبيه بالزعفران ونور أبيض ومنه ما يضرب إلى الحمرة وقد يستعمل زهره في الطعام‏.‏
الطبع‏:‏ حار في الأولى يابس في الثانية‏.‏
الخواص‏:‏ فيه قبض معتدل مع إنضاج‏.‏
الزينة‏:‏ ينقّي الكلف والبهق‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ يجعل بالخل على القوابي‏.‏

عنصل‏.‏
الماهية‏:‏ هو بصل الفار وورقه كورق السوسن وله زهر إلى السواد‏.‏
الطبع‏:‏ حار يابس في الثانية‏.‏
الخواص‏:‏ مقطع فيه لزوجة‏.‏
الزينة‏:‏ محرقه يعجن بالعسل فيجعل على داء الثعلب والحية‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ يخشن الحلق ويصلب لحمه وهو جيد للربو والحشرجة والسعال مزمن‏.‏

عاقر قرحا‏.‏
الماهية‏:‏ أكثر ما يستعمل من هذا النبات أصله‏.‏
قال ديسقوريدوس‏:‏ هو نبات له مثل ساق المازريون وإكليل مثل إكليل الشبث وهو شبيه بالشعر وعرق في غلظ الأصابع إلا أنه يحذو اللسان إذا ذيق حذواً شديداً‏.‏
الاختيار‏:‏ أجوده الحار المحرق للسان حجمه في قدر الأصبع‏.‏
الطبع‏:‏ زعم بعض من لا يؤبه به أنه بارد لطيف وإنما هو حار يابس في الثالثة‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ ي*** البلغم مضغاً وقوته محرقة يدر العرق إذا تمسح به مع زيت‏.‏
الزينة‏:‏ إن خلط بزيت وتمسح به أدر العرق‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ الدلك به وبطبيخه وبدهنه ينفع من استرخاء العصب المزمن وخدره ويمنع تولد الكزاز ممن يتولّد فيه الكزاز‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ هو شديد التفتيح لسدد المصفاة والخشم وطبيخه نافع من وجع الأسنان وخصوصاً الباردة‏.‏
وأصله يشد الأسنان المتحركة ان طُبِخَ بالخل وأمسك في الفم‏.‏
الحميات‏:‏ إذا دلك به البدن قبل نوبة النافض مع زيت نفع من النافض الكائن مع حمى وبلا حمى فيما زعم قوم‏.‏

عنب الثعلب‏.‏
الماهية‏:‏ قال ديسقوريدوس‏:‏ هو أصناف كثيرة‏:‏ أحدها البستاني وهو نبات يؤكل وليس بعظيم وله أغصان كثيرة وورق لونه إلى لون السواد وأكبر وأعرض من ورق الباذروج وثمره مستدير يظهر خضراً ثم يسود وإذا نضج احمر وإذا كل هذا النبات لم يضر أكله‏.‏
والصنف الثاني منه يسمى التعفين ورقه شبيه بورق الصنف الأول إلا أنه أعرض منه وقضبانه إذا طالت انحنت إلى أسفل وله ثمر في علو مستدير كالمثانة وهو أحمر أملس مثل حبة العنب وقد يستعمل في الأكاليل وقوّته كقوة الصنف الأول غير أن هذا لايؤكل‏.‏
وقد تستخرج عصارة الصنفين ويجفّف كل في الظل ويخزن وفعلهما واحد‏.‏
والصنف الثالث منه وهو منوم هو نبات له أغصان كثيرة كثيفة متشعبة عسرة الرض مملوءة ورقاً دسماً شبيهاً بورق التفاح المطعم بالسفرجل وزهره كبار حمر وثمره في غلف لونه لون الزعفران‏.‏
وأصل قشره أحمر صالح العظم وينبت في أماكن صخرية‏.‏
والصنف الرابع منه هو المجنن وأهل طبرستان يسمونه كوبريل وله أسماء كثيرة عند اليونانيين وهو نبات ورق شبيه بورق الجرجير إلا أنه أكبر منه وأغصان كباره تخرج من الأصل عددها عشرة أو اثنا عشر‏.‏
طولها نحو من ذراع وفي أطرأفها رؤوس شبيهة بالزيتون إلا أن عليها زغبا مثل زغب جوز الدلب وهي أكبر من الزيتون وأعرض‏.‏
وزهره يكون له خمل شبيه بالعناقيد فيه عشر حبات أو اثنا عشر‏.‏
والحب مستدير رخو أسود في رخاوة العنب شبيه بحبّ اللبلاب وله أصل طيّب غليظ وجوف طوله نحو من ذراع وينبت في أماكن جبلية ومواضع تحرقها الرياح وفيما بين أشجاب الدلب‏.‏
والصنف الخامس يسميه بعض الناس وريطموس وهو نبات شبيه بشجر الزيتون في أول ما ينبت وله أغصان طولها أقل من ذراع وهو خشن جداً وله زهر أبيض جعد يشبه زهر الحمص وفيه بزر نحو من خمس أو ست حبات يشبه الحمص ملس صلب مختلفة الألوان وله آصل في غلظ إصبع وطوله ذراع وينبت بين صخور ليست ببعيدة من البحر أو الماء‏.‏
وهذا الاختيار‏:‏ يستعمل منه الأخضر الورق الأصفر الثمرة وهو كما ذكرنا خمسة أنواع‏.‏
الطبع‏:‏ بارد في الأولى يابس في الثانية والمخدّر بارد يابس في الثانية‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ البستاني منه بزره مقبض ومنه جنس مخدر منوم يشبه الأفيون في خصاله إلا أنه أضعف منه ومنه جنس قاتل كما قلنا‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ ضماده جيد للأورام الحارة كلها ظاهرها وباطنها ويُشرب ماؤه للأورام الحارة الباطنة ويجعل ماؤه بالإسفيداج ودهن الورد على الحمرة والنملة تضميداً ولحا أصله شديد التجفيف وكذلك ورقه مع الجنطيانا نافع من الحمرة والنملة‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ إن شرب من المخدّر منه فوق اثني عشر حبة أحدث الجنون وإذا تغرغر بمائه نفع من أورام اللسان وإن شرب من لحا أصوله وزن مثقال بالشراب *** النوم وعنب الثعلب إذا نعم دقه وتضمد به أبرأ الصداع وحلّل أورام أصل الأذن وأورام حجب الدماغ وينفع قطوراً من وجع الأذن‏.‏
وقشور أصل الثالث إذا طبخ بالشراب وأمسك طبيخه في الفم نفع من وجع الأسنان وإن شرب من الصنف الرابع مثقال بالشراب خُيل به خيالات ليست بوحشية ويرى رؤيا غير ضارة وأنسية‏.‏
أعضاء العين‏:‏ يبرىء الغرب المتفجّر‏.‏
وعصارة أصنافه حتى المنوم منه إذا اكتحل بها قوى أعضاء الغذاء‏:‏ إذا تضمد به وحده نفع التهاب المعدة والكلي‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ بزر المخدر منه مدرّ البول منقّ للكلي والمثانة وجميع أصنافه إذا احتمل قطع نزف الحيض وهو مما يبرد ويمنع الاحتلام‏.‏
السموم‏:‏ نوع من عنب الثعلب غير الكاكنج وغير البستاني وغير المخدر المذكور إذا أكل منه أربع مثاقيل قتل وما دونه يورث الجنون وليس فيه شيء من منافع عنب الثعلب إلا تضميد‏.‏

عنبر‏.‏
الماهية‏:‏ العنبر فيما يظن نبع عين في البحر والذي يقال من أنه زبد البحر أو رَوَث دابة بعيد‏.‏
إلا أنه أخبرني من أثق بقوله أنه كان ببحر في زمن الشباب وكان يسافر سفر البحر فقال إني لما دخلت بلداً من بلاد البحر المسمى عندهم بخاخ وجاء ضحوة النهار كنت مع أقوام على ساحل البحر وعند تموج البحر في الساحل كنا نجد العنبر على أقطاع وألوان مختلفة وكل من سبق وأخذه منا كان له وسألت من ساكني تلك البلاد عن ذلك وسببه فقالوا عادة هذا البحر هكذا ويكَون دائماً في كثير من الأوقات‏.‏
الاختيار‏:‏ أجوده الأشهب القوي السلاهطي ثم الأزرق ثم الأصفر وأرجاء الأسود ويغشّ من الجص والشمع واللاذن والمندة وهو صنفه الأسود الرديء الذي كثيراً ما يؤخذ من أجواف السمك الذي يأكله ويموت‏.‏
الطبع‏:‏ حار يابس يشبه أن تكون حرارته في الثانية ويبسه في الأولى‏.‏
الخواص‏:‏ ينفع المشايخ بلطف تسخينه‏.‏
الزينة‏:‏ من المندة صنف يخضب اليد ويصلح ليتبع به نصول الخضاب‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ ينفع الدماغ والحواس‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ ينفع القلب جداً‏.‏

عود‏.‏
الماهية‏:‏ هو خشب وأصول خشب يؤتى به من بلاد الصين ومن بلاد الهند وبلاد العرب شبيه بالصلابة في صلابته وتلززه وبعضه منقط مائل إلى السواد طيب الرائحة قابض فيه مرارة يسيره وله قشر كأنه جلد‏.‏
الاختيار‏:‏ أجود أصنافه العود المندلي وي*** من وسط بلاد الهد عند قوم ثم الذي يقال له الهندي وهو جبلي أصولي ويفضل على المندلي بأنه لا يولد القمل وهو أعبق بالثياب‏.‏
ومن الناس من لا يفرق بين المندلي والهندي الفاضل‏.‏
ومن أفضل العود السمندوري وهو من سفالة وذلك بلد من بلاد الصين آخر بلاد الهند ثم القماري وهو من سفالة الهند‏.‏
والصنفي وهو صنف من السفالة ومن بعد ذلك القاقلي والبرى والقطفي والصيني ويسمّى بالقشموري وهو رطب حلو ودون ذلك الجلائي والمانطاقي واللوامي والربطاني‏.‏
والمندلي عامته جيدة‏.‏
ثم أجود السمندوري الأزرق الرزين الصلب الكثير الماء الغليظ الذي لا بياض فيه الباقي على النار‏.‏
وقوم يفضلون الأسود منه على الأزرق‏.‏
وأجود القماري الأسود النقي من البياض الرزين على النار الغليظ الكثير الماء وبالجملة فأفضل العود أرسبه في الماء والطافي عديم الحياة ولروح رديء‏.‏
والعود عروق وأصول أشجار تقلع وتدفن في الأرض حتى يتعفّن منها الخشبية والقير ويبقى العود الخالص فيما يقال‏.‏
الطبع‏:‏ حار يابس في الثانية كما أظن‏.‏
الخوأص‏:‏ لطيف مفتح للسدد كاسر للرياح ذاهب بفضل الرطوبة ويقوي الأحشاء جميع الأعضاء‏.‏
الزينة‏:‏ مضغه يطيب النكهة جداً‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ يقوي الأعصاب ويفيدها ودهانه ولزوجة لطيفة‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ العود ينفع الدماغ جداً ويقوي الحواس‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ إن شرب من العود وزن درهم ونصف أذهب الرطوبة العفنة من المعدة وقواها وقوّى الكبد‏.‏

عروق الصباغين‏.‏
الماهية‏:‏ معروف‏.‏
الطبع‏:‏ حار يابس إلى الثانية‏.‏
الخواص‏:‏ فيه جلاء قوي‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ ينفع مضغه من وجع الأسنان‏.‏
أعضاء العين‏:‏ عصارته نافعة جداٌ في تحديد البصر وجلاء ما قدام الحدقة من الماء والبياض‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ نافع من اليرقان الكائن من السدد وخصوصأ مع أنيسون وشراب أبيض‏.‏

عناب‏.‏
الماهية‏:‏ ثمرة شجرة معروفة أكثر ذلك بجرجان وما دون ذلك من البلدان فهو أصغر من الجرجاني‏.‏
الاختيار‏:‏ أجوده أعظمه وأحسنه وأحمره لوناً‏.‏
الطبع‏:‏ بارد إلى الأولى معتدل في اليبوسة والرطوبة وهو إلى قليل رطوبة‏.‏
الخواص‏:‏ قال جالينوس‏:‏ لا أرى في ذلك منفعة لا في حفظ الصحة الموجودة ولا في استرداد الصحة المفقودة‏.‏
وقال غيره‏:‏ ينفع حدة الدم الحار أظن ذلك لتغليظه الدم وتدريجه إياه والذي يظن من أنه يصفي الدم ويغسله ظن لست أميل إليه وغذاؤه يسير وهضمه عسير‏.‏
والقول الجيّد فيه ما قال الحكيم الفاضل جالينوس حيث قال‏:‏ ما وجدت له أثراً لا في الصحة ولا في المرض لكني وجدته عسر الهضم قليل الغذاء‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ جيّد للصدر والرئة‏.‏
أعضاءالغذاء‏:‏ رديء للمعدة عسر الهضم‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ زعم قوم أنه نافع لوجع الكلية والمثانة‏.‏

عفص‏.‏
الماهية‏:‏ ثمرة شجرة كبيرة في بعض البلاد منه ما يوجد من شجره وهو غض صغير مضرس ملزز ليس بمثقب ويسمى أمغافنطس لأنه غض‏.‏
ومنه ما هو أملس خفيف منثقب‏.‏
الاختيار‏:‏ أجوده الفج والرزين والصلب وأما الأصفر الرخو فقليل القوة ويحرق على الجمر‏.‏
الطبع‏:‏ بارد في الأولى يابس في الثانية‏.‏
الخواص‏:‏ قبضه شديد ويمنع الرطوبات من السيلان وجوهره أرضي بارد‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ يطلى بالخل على القوابي فيذهب بها وإن نثر سحيقه على اللحم الرخو الزائد أضمره‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ يمنع سيلان الرطوبات الفاسدة إلى اللسان واللثة وينفع من القلاع خصوصاً في الصبيان وخصوصاً بالخل وينفع إذا جعل في أكال الأسنان‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يذر سحيقه على الماء ويشرب لقروح المعي والإسهال المزمن وكذلك إذا جعل في الأغذية يصلح لهذا‏.‏

عليق‏.‏
الماهية‏:‏ قال بعضهم‏:‏ أنه العوسج وصنف منه يسمى عليق الكلب له ثمرة كالزيتون صوفية الداخل وهذا الصنف يوجد ببلاد شهرزور وببلاد فاسوس وعندي أن العليق نبات سوى العوسج لأن ديسقوريدوس بين في كتابه الموسوم بالحشائش في هيولي الطب ماهية العليق وماهية العوسج وكلاهما يخالفان في النبت والأفعال‏.‏
وقال‏:‏ العليق نبات معروف ومنه صنف ينبت في جبل أندي اشتق له هذا الإسم من ذلك فهو ألين أغصاناً بكثير من العلّيق الأول وفيه شوك صغار ومنه صنف بلا شوك البته وفعل هذا شبيه بفعل المتقدم إلا أنه يفضل عليه بأن زهر هذا إذا دق ناعماً مع العسل ولطخ على العين نفع من الورم الحار‏.‏
الطبع‏:‏ هو بارد يابس وثمرته النضيجة فيها حرارة ما‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ قابض مجفف بجميع أجزأئه وورقه أقل في ذلك لمائيته‏.‏
الزينة‏:‏ طبيخ أغصانه بورقه يصبغ الشعر‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ يمنع ضماده وورقه من سعي النملة وهو جيد على الحمرة غليظ فإن جفّف قبض قبضاً ظاهراً وكذلك زهرته وفي أصل العليق لطافة مع قبض فلذلك يفتت الحصى‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ ينفع من القروح على الرأس ويدمل الجراحات‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ إذا مضغت أوراقه سدت اللثة وأبرأت القلاع وكذلك ثمرته النضجة‏.‏
وعصارة ثمره وورقه تبرىء أوجاع الفم الحارة وورقه يبرىء قروح الرأس والإكثار من ثمر العليق يصدع‏.‏
أعضاء العين‏:‏ ينفع من نتو العين‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ تنفع أجزاؤه من نفث الدم‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ يضمد بورقه المعدة الضعيفة القابلة للمواد فيقويها‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يعقل البطن‏.‏
وعليق الكلب إذا أخذ عن ثمرته الصوف الذي فيها وطبخ عقل طبيخه البطن ويقطع سيلان الرطوبة المزمنة من الرحم وينفع من البواسير النابتة في المقعدة التي يسيل منها الدم ضماداً وهو وزهرته ينفع من قروح المعي والاستطلاق ويفتت الحصى للطف فيه‏.‏
السموم‏:‏ يوافق نهشة الحيوان المعروف بقرطس‏.‏

عوسج‏.‏
الماهية‏:‏ قال قوم‏:‏ إن العوسج هو العلّيق‏.‏
وقال ديسقوريدوس‏:‏ شجرة تنبت في السباخ لها أغصان قائمة متشوّكة مثل الشجرة التي يقال لها داوكسوافيبس في قضبانها وشوكها وورق إلى الطول ما هو يعلوه شيء من رطوبة لزجة تدبق باليد‏.‏
ومن العوسج صنف آخر غير هذا الصنف أبيض منه ومنه صنف آخر وورقه أسود من ورقه وأعرض مائلاً قليلاً إلى الحمرة وأغصانه طوال يكون طولها نحواً من خمسة أذرع وهي أكثر شوكاً منه وأضعف وشوكه أقل حدة وثمره عريض دقيق كأنه في غلف وللعوسج ثمرة مثل التوت تؤكل ومنبته يكون في البلاد الباردة أكثر‏.‏
الخواص‏:‏ زعم قوم أنه إذا علقت على الأبواب أو الكوى أبطلت فعل *****ة‏.‏
البثور‏:‏ ورق جميع أصنافه نافع من الحمرة والنملة ضماداً‏.‏
عنكبوت‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ إذا وضع نسجه على القروح وعلى الجراح منعها أن ترم‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ إذا طبخ العنكبوت الغليظ النسج الأبيض بدهن ورد وقطر في الأذن سكن وجعها‏.‏
الحميات‏:‏ قال بعضهم‏:‏ إن نسج العنكبوت إذا خلط ببعض المراهم ولطخ على خرقة كتان وألزقت على الجبهة أو على الصدغين أبرأ من حمّى الغب‏.‏
وزعم قوم أن نسج الصنف الذي يكون نسجه كثيفاً أبيض إذا شد في جلد وعلق على العنق أو العضد أبرأ حمى الغب‏.‏
وقال ديسقوريدوس‏:‏ أبرأ من حمى الربع‏.‏

عدس‏.‏
الماهية‏:‏ من العدس جنس مأكول وهو المشهور ومن العدس جنس برّي رديء‏.‏
والعدس المر ظاهر الحرارة وفيه يبس وقبض قليل وهو على ما يقول ديسقوريدوس‏:‏ حشيشة طويلة كثيرة الأغصان مرتفعة القضبان سفرجلية الورق أطول وأضيق فيها خشونة ما وهي إلى البياض وهو يزرع بجبال طبرستان كثيرا ويسمونه باسم العدس وينسبونه إلى الحية وهو بلسانهم مار مرجو وله حب كعدس صغير في غلف طوال‏.‏
الاختيار‏:‏ أجوده ما هو أسرع نضجاً وهو الأبيض العريض وإذا وقع في الماء لم يسوده ويجب الطبع‏:‏ جالينوس‏:‏ إنه إما معتدل في الحر واليبس وإما مائل يسيراً إلى الحرارة ولذلك لا يبرد عند أكله ولا وهو في المعدة ولا منحدراً‏.‏
الخواص‏:‏ نفّاخ مركّب من قوة قابضة وجلاءة ويُري أحلاماً رديئة‏.‏
وقبض قشره كثير قابض وفي جملته نفخ كثير يغلظ الدم فلا يجري في العروق وهو يقل البول والطمث لذلك ويتولد منه خط سوداوي وأمراض سوداوية وربما كان كشك الشعير مضاداً له لما كان يجتمع من خلطهما غذاء جيد جداً يكاد يكون من جملة أفضل الأغذية ويجب أن يكون كشك الشعير أقل قدراً من العدس‏.‏
والعدس مع السلق أيضاً يجود غذاؤه لأنهما أيضاً متضادا الأحوال معتدلان ويجعل فيه شعير وفوتنج‏.‏
وشره ما يطبخٍ مع العدس النمكسود ويجب أن يلقى على من من العدس سبعة أمناء ماء وينضج جيداً‏.‏
الأورام‏:‏ إذا طبخ بالخل وضمّد به حلل الخنازير والأورام الصلبة وفيه مع الردع جمع مدّة والإكثار منه يولد السرطان والأورام الصلبة المسماة سفيروس‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ إذا طبخ بالخل ملأ القروح العميقة وقلع خبث القروح فيقل وسخها وإن كانت عظيمة فيما هو أقبض مثل قشور الرمان وغيره ومع ماء البحر للآكلة والحمرة والنملة والشقاق العارض من البرد‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ رديء للأعصاب وأن وضع مع السويق ضماداً على النقرس نفع والإكثار منه يورث الجذام‏.‏
أعضاء العين‏:‏ من أكثر أكله أظلم بصره لشدة تجفيفه وإذا ضمد به مع إكليل الملك والسفرجل ودهن الورد أبرأ أورام العين الحارة جداً‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ يضمد به مطبوخاً في ماء البحر على أورام الثدي الكائنة من احتقان الدم واللبن‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ هو عسر الهضم رديء للمعدة مولّد للنفخ ثقيل وإذا قشرت منه ئلاثون حبة وابتلعت نفعت فيما يقال من استرخاء المعدة ولا يجب أن يخلط بالعدس حلاوة فإنه يورث حينئذ سدداً كثيرة في الكبد ومما يرجف به من أمر العدس إنه نافع من الاستسقاء ويشبه أن يكون لتجفيفه‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ إذا طبخ بغير قشره عقل البطن أو بقشره إذا طبخ بماء وأريق عنه ماؤه الأول فكذلك الماء الأول يسهل البطن والمطبوخ بالقشر المهراق الماء أعقل للبطن من المقشر لأن في قشره قوة قبض شديد جداً ويشتدّ عقل البطن إذا طبخ مع هندبا ولسان الحمل والحمقاء ومع السلق المسمّى بالأسود لشدة خضرته أو مع ورد أو شيء من القوابض بعد أن يسلق سلقاً جيداً قبل ذلك وإلا حرك البطن ويضمّد به مع إكليل الملك والسفرجل ودهن الورد لورم المقعدة وأن كان عظيماً فمع ما هو أقبض‏.‏
والعدس البري وهو العدس المرّ يسهل الدم والعدس يقل البول والطمث لتغليظه الدم فلا يقربنه صاحب آفة في البول من جهة تعصير وأما المر فيحدرهما ويدرهما وإذا استعمل البري بالخلٌ نفع من عسر البول وسكن الزحير والمغص‏.‏
عسل‏.‏
الماهية‏:‏ العسل طل خفي يقع على الزهر وعلى غيره فيلقطه النحل وهو بخار يصعد فينضج في الجو فيستحيل ويغلظ في الليل فيقع عسلاً وقد يقع العسل كما هو بجبال قصران ويختلف بحسب ما يقع عليه من الشجر والحجر وأكثر الظاهر منه يلقطه الناس والخفىِ يلقطه النحل وأظن أن لتصرف النحل فيه تأثيراً وإنما يلقطه النحل ليغتذي وليدخره ومن العسل جنس حريف سمي‏.‏
الاختيار‏:‏ أجود العسل الصادق الحلاوة الطيب الرائحة المائل إلى الحرافة وإلى الحمرة المتين الذي ليس برقيق اللزج الذي لا ينقطع‏.‏
وأجوده الربيعي ثم الصيفي والشتائي رديء فيما يقال‏.‏
الطبع‏:‏ عسل النحل حار يابس في الثانية وعسل الطبرزد والقصب حار في الأولى ليس الأفعال والخواص‏:‏ قوته جالية مفتحة لأفواه العروق محللة للرطوبات تجذب الرطوبات من قعر البدن وتمنع العفن به والفساد من اللحوم‏.‏
الزينة‏:‏ التلطّخ به يمنع القمل والصيبان ويقتلها ومع القسط لطوخ خاصة المزمن وبالملح لآثار الضربة الباذنجانية‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ ينقي القروح الوسخة الغائرة والمطبوخ منه حتى يغلظ يلزق الجراحات الطرية وإذا لطخ به مع الشبث أبرأ القوابي‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ يخلط به الملح الأندراني ويقطر فاتراً في الأذن فينقيه وينقي قروحه ويجففها ويقوي السمع وشم الحريف السمي منه يذهب العقل فكيف كله‏.‏
أعضاء العين‏:‏ العسل يجلو ظلمة البصر‏.‏
أعضاء النفس‏:‏ التحنك به والتغرغر يبرىء الخوانيق وينفع اللوزتين‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ ماء العسل يقوي المعدة ويشهي‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ عسل القصب يلين البطن وعسل الطبرزد لا يلين والعسل الغير المنزوع الرغوة ينفخ ويسهل البطن فإن نزعت قل ذلك والمطبوخ لا يحرك البطن بل ربما عقل المبلغمين ويغفو كثيراً والمطبوخ بالماء يدر البول أكثر ونقول‏:‏ إن العسل وماءه إن تمكن من تنفيذ الغذاء عقل السموم‏:‏ إن شرب العسل مسخناً بدهن ورد نفع من نهش الهوام ومن شرب الأفيون ولعقه وعلاج عضة الكَلْب الكَلِب وأكل الفطر القتال والمطبوخ منه نافع للسموم والمتقيء به يتخلص‏.‏
والحريف من العسل الذي يعطس شمه يورث ذهاب العقل بغتة والعرق البارد وعلاجه أكل السمك المالح وشرب ماء أدرومالي والتقيء به‏.‏

عُشر‏.‏
الماهية‏:‏ شجرة أعرابيه يمانية وهو أحد اليتوعات وحكى أن من العشر ضرباً يقتل الجلوس في ظله‏.‏
الطبع‏:‏ حار يابس وحرّه إلى الثالثة ويبسه في الرابعة‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ فيه قبض معتدل‏.‏
الزينة‏:‏ ينفع من السعف والقوباء طلاء‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ يطلى على الرأس فيذهب الحرارة ويطلى بالعسل على القلاع في فم الصبيان فيذهب به‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يطلق البطن ويضعف الأمعاء‏.‏
السموم‏:‏ منه صنف إن قعد الإنسان في ظله ضره وربما قتله فليحذر منه وثلاثة دراهم من عقرب‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ زيت العقارب نافع من أوجاع الأذن جداً‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ العقرب المحرق إذا شرب منه يفتت الحصاة فى المثانة والكلي عظاءة‏.‏
الماهية‏:‏ قال ديسقوريدوس‏:‏ إن العظاءة يسميه بعض الناس سورا وهو حيوان مثل سام أبرص إلا أن هذا أخضر اللون بطيء الحركة مختلف الألوان وزعم قوم أنه إذا دخل النار لا يحترق وله قوة ضعيفة ويخزن مثل ما يخزن الذراريح وكذلك تخرج أمعاؤه وتقطع يداه ورجلاه ويخرن العسل‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ ينفع من الجرب مثل ما ينفع الذراريح ويقع في المراهم المؤكلة والملائمة‏.‏
الزينة‏:‏ ذنبه إذا طبخ حتى يتهرى يحلق الشعر‏.‏

عنعيلي‏.‏
الماهية‏:‏ قال ديسقوريدوس‏:‏ إن عنعيلي هو الشلجم البستاني ونحن نؤخر الكلام في ذلك ونذكره في فصل الشين‏.‏
عالوسيس‏.‏
الماهية‏:‏ زعم قوم أن عالوسيس يسميه أهل طبرستان بربهم وهو نبات يشبه القريص في جميع الأشياء إلا أن ورقه أشد ملاسة من ورق القرّيص وإذا فرك ورقه فاحت منه رائحة منتنة جداً وله زهر دقاق وثمر صغار فرفيري وينبت في السباخات وفي الطرق والخرابات فيما يقال‏.‏
الخواص‏:‏ قوته محللة للجسا‏.‏
القروح‏:‏ نافع من القروح الخبيثة والآكلة‏.‏
الأورام‏:‏ نافع من الأورام السرطانية والخنازير والأورام الآخر ضماداً فاتراً في النهار مرتين‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ قوة الورق والقضبان نافعة لورم خلف الأذن واللوزتين‏.‏

عاليون‏.‏
الماهية‏:‏ ومن الناس من يسمّيه‏:‏ عاليون وقوم يسمونه عاليون واشتقاق الإسمين جميعاً من إجماد اللبن لأنه يجّمده كالأنفحة وهو نبات له ورق وقضبان شبيهان بورق وقضبان النبات المسمى الحرينان وعليه زهر أبيض مائل إلى صفرة دقاق كثيف كثير طيب الرائحة وينبت في الآجام والغياض‏.‏
الخواص‏:‏ زهره إذا تضمد به نفع من انفجار الدم‏.‏
القروح‏:‏ وكذلك زهره وورقه ينفع من حرق النار‏.‏
آلات المفالحل‏:‏ وقد يخلط بقيروطي متخذ بدهن الورد ويكسر بالملح حتى يبيض فينفع من التعب ووجع الإعياء‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ أصله يهيج شهوة الجماع‏.‏

عرقون‏.‏
زعم ديسقوريدوس أن عرقون نبت له ورق شبيه بورق شقائق النعمان مشقّق طويل وله أصل مستدير حماس يؤكل وإذا شرب منه وزن درخمي بشراب حلل الرياح‏.‏
وقد ذكر أنه يكون منه صنف آخر وله أغصان دقاق رؤي عليها ورق شبيه بورق الملوخية وفي أطراف الأغصان شيء ناتىء شبيه برأس الكركي ومنقاره وليس له مندوحة في صناعة الطب بل في صناعة آخرى لايلين بنا أن نذكر ذلك في هذا المقام‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ وزن درخمي منه بشراب يحلل الرياح النافخة للرحم‏.‏
عظام‏.‏
الخواص‏:‏ العظام الرقة محلّلة مجففة‏.‏
الزينة‏:‏ قيل إن كعب الخنزير إذا طلي به على البرص نفع‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ قيل إن عظام الناس ينفع سقيها من وجع المفاصل‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ قيل إن عظام الناس تشفي من الصرع‏.‏
وقال جالينوس‏:‏ كان إنسان يسقي الناس هذا سراً فيزيل صرعهم وقد أدرِك ذلك الإنسان‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ قيل إن كعب التيس بالسكنجبين يذوب الطحال‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ قيل إن كعب التيس يهيّج الباه وسوق البقر المحرقة يقطع نزف الدم والدوسنطاريا واستطلاق البطن‏.‏

عنب‏.‏
الاخنيار‏:‏ الأبيض أحمد من الأسود إذا تساويا في سائر الصفات من المتانة والرقة والحلاوة وغير ذلك والمتروك بعد القطف يومين أو ثلاثة خير من المقطوف في يومه‏.‏
الطبع‏:‏ قشر العنب بارد يابس بطيء الهضم وحشوه حار رطب وحبّه بارد يابس‏.‏
الخواص‏:‏ المقطوف في الوقت منفخ والمعلق حتى يضمر قشره جيد الغذاء مقوّي البدن وغذاؤه شبيه بغذاء التين في قلة الرداءة وكثرة الغذاء وإن كان أقل من غذاء التين والنضيج أقلّ ضرراً من غير النضيج وإذا لم ينهضم العنب كان غذاؤه فجاً نيئاً وغذاء العنب بحاله أكثر من غذاء عصيره لكن عصيره أسرع نفوذاً وانحداراً‏.‏
والعنب القابض يرجى أن يحلله التعليق والحامض ليس كذلك والزبيب صديق الكبد والمعدة‏.‏
أعضاء الغذاء ة العنب والزبيب بعجمه جيد لأوجاع المعي والزبيب ينفع الكلى والمثانة والعنب المقطوف في الوقت يحرك البطن وينفخ وكل عنب فإنه يضرّ بالمثانة‏.‏

عَرَق‏.‏
الماهية‏:‏ العرق مائية الدم خالطها صديد مراري يجب أن يستعمل منه ما لم يجف بعد بل ما فيه رطوبة وهو أنضج من البول فإنه من فضل لدونة ورطوبة بعد الهضم الأخير‏.‏
والبول من فضل الهضم الثاني‏.‏
الخواص‏:‏ هو أنضج من البول ويختلف بحسب الحيوان وفيه تحليل ليس بيسير‏.‏
الأورام‏:‏ عرق المصارعين مع دهن الحناء ينفع ورم الأربية بل يحلّلها‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ اليابس من عرق المصارعين مع دهن الحناء يجعل على أورام الثدي فيجللها ومع دهن الورد لجمود اللبن في الثدي‏.‏

عزيز‏.‏
أما عزيز الكبير وعزيز الصغير فهما القنطوريون الكبير والصغير ونؤخّر الكلام على ذلك إلى الفصل الذي نذكر فيه حرف القاف‏.‏

عود الصليب‏.‏الماهية‏:‏ زعم ديسقوريدوس أن عود الصليب يسمّيه بعض الناس ذا الأصابع ويسمّيه قوم آخرون علعيسى ومعناه بالعربية حلوة الريح هو نبات له ساق نحو من شبرين يتشعب منه شعب كثيرة وورق الذكر منه يشبه ورق الشاه بلوط وورق الأنثى يشبه ورق سمرنيون مشرّف وعلى طرف الساق غلف شبيهة بغلف اللوز وإذا انفتحت تلك الغلاف ظهر منها حب أحمر مثل الدم كثيرة صغار تشبه حبّ الرمان وما بين ذلك الحب أسود إلى الفرفيرية خمسة أو ستة وأصل الذكر في غلظ إصبع وطوله شبر أبيض مذاقته قابضة ِ أصل الأنثى له شعب شبيه بالبلوط وهو سبعة أو ثمانية مثل أصول الخنثى‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ إذا شرب منه خمس عشرة حبة مع ماء القراطن نفع من الكابوس أعضاء الغذاء‏:‏ كله كما هو ينفع من لذع المعدة‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ وقد يسمى من أصله مقدار لوزة النساء اللواتي لم تستنظف أبدانهن من فْضل الطمث بعد النفاس فينفعن بإدراره وإذا شرب بالشراب نفع من وجع الأرحام والبطن والكلى والمثانة واليرقان وإذا طبخ بالشراب وشرب عقل البطن وإذا شرب من حبه الأحمر عشر حبّات أو اثنتا عشرة حبة بشراب أسود قابض قطع نزف الدم من الرحم وإذا أكله الصبيان أو شربوه ذهب بابتداء الحصى عنهم وعشر حبّات من حبه بالشراب العسلي تنفع من الاختناق عَرْن‏.‏
الماهية‏:‏ زعم ديسقوريدوس إن عرن نبات له ورق شبيه بورق العدس الصغير إلا أنه أطول منه وله ساق طوله نحو شبر وزهره أحمر وأصل صغير ينبت في أماكن بطيئة معطلة وهذا النبات موجود في بعض البلاد‏.‏
الخواص‏:‏ ضماد ورقه يدرّ العرق إذا ضمد به مع الزيت‏.‏
الأورام‏:‏ إذا دق وتضمد به حلل الخراجات والبثر الملتهبة‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ إذا شرب بالشراب أبرأ من تقطير البول‏.‏

عكر الزيت.‏
الماهبة‏:‏ عكر الزيت إذا طبخ في إناء من نحاس قبرسي إلى أن يثخن ويصير مثل العسل كان صالحاً لما يصلح له الحُضَض ويفضل على الحُضَض‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ إذا طبخ بماء الحصرم إلى أن يثخن ولطخ به الأسنان المتأكلة قلعها‏.‏
أعضاء العين‏:‏ قد يقع في أخلاط الأدوية للعين‏.‏
أعضاه النفض‏:‏ إذا عتق كان أجود له وتهيأ منه حقنة نافعة للمعدة ولقروح الرحم‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ وما كان منه حديثاً لم يطبخ فإنه إذا سحق وصب على المنقرسين والذين بهم وجع المفاصل نفعهم فهذا آخر الكلام من حرف العين وجملة ما ذكرنا من الأدوية اثنان وثلاثون عدداً‏.
__________________
رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

العلامات المرجعية

« الأعشاب من كتاب الطب النبوي لابن القيم | دليل العلاج بالنباتات والأعشاب »

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الورقة الملكية النقاشية السادسة، بعنوان 'سيادة القانون أساس الدولة المدنية'. Eng.Jordan الأردن اليوم 1 10-16-2016 08:46 AM
الأعشاب من كتاب الطب النبوي لابن القيم Eng.Jordan الأعشاب والطب الطبيعي 2 11-18-2012 11:25 PM
حمل كتاب صيد الخاطر ...لابن قيم الجوزي Eng.Jordan كتب ومراجع إلكترونية 0 04-10-2012 09:36 PM
حمل كتاب العقد الفريد لابن عبد ربه الاندلسي Eng.Jordan كتب ومراجع إلكترونية 1 03-16-2012 03:02 PM
حمل كتاب تفسير الأحلام لابن سيرين Eng.Jordan كتب ومراجع إلكترونية 0 01-09-2012 11:37 PM

 

 

 
 

 

 
     
 

  sitemap  forummap

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 11:40 AM.

الاستايل الأصلي من تصميم استضافة لمسات


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Adsense Management by Losha
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع
جميع الحقوق محفوظة لـ موقع شذرات
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68