تذكرني !

 





عصر جديد لتكنولوجيا المعلومات

لا يخفى على أي متابع في مجال التكنولوجيا ما يشهده هذا المجال من تحول كبير في المفاهيم والأفكار التي كانت سائدة طوال عقود أدارت دفته خلالها الشركات المطورة لهذه التكنولوجيا

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 11-21-2012, 11:23 AM
الصورة الرمزية Eng.Jordan
Eng.Jordan متواجد حالياً
إدارة الموقع
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: الأردن
المشاركات: 20,425
افتراضي عصر جديد لتكنولوجيا المعلومات

جديد لتكنولوجيا المعلومات 6e3b8a3c-285b-4d83-858a-075f76230349


لا يخفى على أي متابع في مجال التكنولوجيا ما يشهده هذا المجال من تحول كبير في المفاهيم والأفكار التي كانت سائدة طوال عقود أدارت دفته خلالها الشركات المطورة لهذه التكنولوجيا ولم يكن أمام المستهلك العادي سوى ركوب هذا القارب والتعايش معه بيد أن هذه الحالة تغيرت فأصبح هو الربان الذي يقود القارب.

فبعد ظهور أول حاسب شخصي عام 1981 من شركة "آي بي أم" الأميركية تلاه ظهور أول نسخة لنظام تشغيل يستخدم واجهة المستخدم الجرافيكية (GUI) عام 1995 من إنتاج مايكروسوفت مرورا بظهور عصر الإنترنت وتطبيقاته للأفراد في نهاية الألفية الثانية وبداية الألفية الثالثة باستخدام المحمول والذي تطور كثيرا خلال العشر سنوات الأولى من الألفية.

كل هذه التغيرات والاختراعات في مجال التكنولوجيا لم تكن سوى تمهيد لتحول كبير بدأ يأخذ مكانه خلال السنوات الخمس الماضية وتحديدا عام 2007 بظهور أول نسخة لجهاز آيفون الذي جمع بين إمكانيات المحمول وإمكانيات الويب ودمجهما بشاشة قابلة للمس كانت تعتبر ثورة حقيقية في هذا المجال، تلاه ظهور الحواسيب اللوحية كآيباد وغالاكسي تاب فقادت هذه الاختراعات تغييرا وتحولا حقيقيا في عالمٍ التغييرُ والتجديد هو سمته الأساسية.

هذا التحول الكبير في هذا القطاع الضخم (تكنولوجيا المعلومات) من قطاع تديره احتياجات الشركات الكبرى والمؤسسات الحكومية إلى قطاع محوره الرئيسي المستهلك العادي، أظهر للسطح مفاهيم ومصطلحات جديدة وفتح آفاقا واسعة وأوجد حلولا مبتكرة، كما أثار تحديات كبيرة ومخاوف من مخاطر محتملة. وحتى نستطيع تغطية هذا التحول من جميع جوانبه، فإننا بحاجة لأن نفهم بداية المصطلحات التي أفرزها وعلاقتها بهذا التغيير، ومن هذه المفاهيم التالي:

تكنولوجيا المعلومات الاستهلاكية (Consumerization)
إن هذا المصطلح يمثل الاتجاه المتزايد في تكنولوجيا المعلومات لاستهداف سوق المستهلك العادي في منتجاتها ليتولى نقل هذه التكنولوجيا لأعماله سواء كشركات أو كهيئات حكومية أو منظمات.

ولفهم هذا المصطلح أكثر علينا أن ننظر بتمعن للأجهزة المتوفرة حاليا من أجهزة محمول وحواسيب لوحية والتطبيقات المصاحبة لها لنكتشف أن هذه الأدوات لم تعد تعنى بالجانب الشخصي والألعاب والتواصل بين الأفراد، بل أصبحت بشكل متزايد أدوات عمل، فمن خلال جهازك المحمول تستطيع أن تدخل على أنظمة خاصة لمؤسستك وتقوم بعملك دون الحاجة لاستخدام أي أدوات خاصة بالشركة.

وللدلالة على انتشار هذا الاتجاه وتأثيره على عالم الأعمال، يكفي أن نستدل بالاستبيان الذي نشرته مجلة "إنفوويك" في مايو/أيار 2012 جاء فيه أن ما نسبته 67% من المستخدمين لديهم انطباع إيجابي عن هذا الاتجاه الجديد، في حين عبر ما نسبته 8% عن انطباعهم السلبي، وخرج 25% بانطباع عدم تأثر أعمالهم بهذا الاتجاه الجديد للتقنية.

ومما يدلل على امتداد هذا المصطلح وتأثر حتى منطقتنا العربية به هو إفراد يوم من أيام أسبوع التقنية في معرض جيتكس -الذي يعتبر المعرض الأكبر في الشرق الأوسط في المجال التقني- لمناقشة موضوع "تكنولوجيا المعلومات الاستهلاكية" شارك فيه خبراء التقنية من كبرى الشركات في المنطقة العربية والعالم.

إن هذا الاتجاه بما يدعمه من تكنولوجيا صممت في الأساس لتلبية حاجات المستهلك الشخصية مثل أجهزة المحمول والحواسيب اللوحية ولّد رغبة لدى الموظفين الذين يمتلكون هذه الأجهزة باستخدامها في أعمالهم والاكتفاء بها عن سواها من أجهزة العمل. وهنا برز لدينا مصطلح جديد آخر.

ا*** جهازك الخاص (Bring your own device)
بعد أن وجدت الشركات والمؤسسات أن موظفيها لديهم التكنولوجيا الخاصة بهم ولديهم القدرة والرغبة في استخدامها في العمل، شرّعت سياسة لاستخدام هذه الأجهزة في العمل، وظهر حينها مصطلح "ا*** جهازك الخاص" أو "BYOD". وقد وجدت هذه المؤسسات أن الفاعلية والإنتاجية تزايدت بفضل استخدام هذه الأجهزة فبدأت بتطبيق هذه السياسة وملائمة الأنظمة المستخدمة في المؤسسات لتعمل على هذه الأجهزة.

من هنا أصبح وجود هذه الأجهزة في قاعات الاجتماع ومكاتب الموظفين أمرا عاديا، كما أن استخدام الموظفين لهذه الأجهزة في وقت العمل لم يعد أمرا مستهجنا خصوصا في الشركات التي سنّت تشريع "ا*** جهازك الخاص" في إطار سياسة المؤسسة العامة ووضعت ضوابط للعمل على هذه الأجهزة.

إن استخدام الأجهزة الشخصية في العمل لم يعد مجرد عمل فردي من قبل عدد من الموظفين أو عدد من الشركات، لكنه أصبح اتجاها عاما بدأ يسيطر على قطاع التكنولوجيا بشكل كبير، فبعد أن كانت الشركات تضع القوانين المانعة لاستخدام الأجهزة الشخصية أثناء العمل أصبحت تضع القوانين المنظمة لاستخدام هذه الأجهزة مما أدى إلى ظهور العديد من النظريات والقوانين والتكنولوجيا التي تؤيد هذا الاتجاه.

وللدلالة على هذا التحول الكبير يكفي أن نعلم أنه وفقا لاستبيان قامت به شركة "SAP" -وهي إحدى الشركات الكبرى في مجال تكنولوجيا المعلومات- بالتعاون مع شركة "نت بايس" (Net****) المتخصصة في مجال تحليل المعلومات على الشبكات الاجتماعية وتم نشره في شهر سبتمبر/أيلول من العام الحالي، وجد حوالي مائة ألف مادة بين محادثة ومقال حول مصطلح "BYOD" خلال هذا العام، سواء من خلال تويتر أو المدونات أو فيسبوك بزيادة مقدارها 14 ضعفا عن العام الماضي، 50% من هذه المواد في الولايات المتحدة الأميركية.

ليس هذا فحسب، بل إن 37% من العينة التي أُجري عليها البحث أكدت أن مفهوم "ا*** جهازك معك" سمح للشركات بالتحرك والمرونة في الأعمال دون زيادة كبيرة في التكاليف.

إلا أن هذا الاتجاه السائد حاليا في مجال الأعمال لم يخل من تجاذبات بين مقتنعين بأنه في صالح الأعمال من حيث زيادة الإنتاجية وتقليل التكاليف، وبين من يرى أنه وسيلة لإضاعة وقت الموظفين بالسماح لهم بالعمل من أجهزتهم الشخصية، كما أنه أثارت مخاوف على أمن المعلومات وملكيتها لدى هذه المؤسسات وطرق الوصول لهذه المعلومات.

فهل يستمر هذا الاتجاه في الصعود ليأخذ مكانه كتحول جذري في قطاع تكنولوجيا المعلومات؟ أم هو مجرد فقاعة من الفقاقيع الكثيرة التي يزخر بها تاريخ هذا القطاع؟


المصدر - الجزيرة
المصدر: ملتقى شذرات


uwv []d] gj;k,g,[dh hglug,lhj

__________________
رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

العلامات المرجعية

« دليل خاص للسعرات الحرارية | روسيا تكشف نظام "يوم القيامة" المحاط بسرية شديدة الذي يكفل الاتصال بأي بقعة على الأرض وإطلاق صواريخ »

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مخاطر استخدام تكنولوجيا المعلومات وأثرها على أداء نظم المعلومات المحاسبية Eng.Jordan بحوث الإدارة والإقتصاد 5 10-03-2017 02:14 AM
السيسي في تسريب جديد.."الخمسين" استغلت جهل المواطنين وكتبت دستور جديد Eng.Jordan شذرات مصرية 0 01-14-2014 10:44 AM
اتفاق جديد بين حكومة عباس والصهاينة يحدد فترة انتقالية قد تستمر 40 عامًا ابو الطيب أخبار عربية وعالمية 0 09-28-2013 10:01 PM
أمن المعلومات Eng.Jordan بحوث ودراسات منوعة 0 03-09-2013 06:31 PM
معايير تطوير نظام المعلومات الإدارية عبر شبكة المعلومات الدولية Eng.Jordan بحوث الإدارة والإقتصاد 0 11-11-2012 08:45 PM

 

 

 
 

 

 
     
 

  sitemap  forummap

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 01:01 AM.

الاستايل الأصلي من تصميم استضافة لمسات


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Adsense Management by Losha
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع
جميع الحقوق محفوظة لـ موقع شذرات
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68