تذكرني !

 





مقالات وتحليلات مختارة مقالات ..تقارير صحفية .. تحليلات وآراء ، مقابلات صحفية منقولة من مختلف المصادر

السّياسة الرّوسيّة والصّينيّة "تنتحر في سوريا"

حارث عبد الحميد الشوكاني المتابع لمجريات الأحداث الدّمويّة في سوريا والانتهاكات والمجازر التي يرتكبها الزّنديق المجوسيّ المجرم بشار الأسد، ومن وراء بشار الاستعمار المجوسيّ الإيرانيّ الذي أثبت حقدًا مجوسيًّا فارسيًّا

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 11-30-2012, 10:52 PM
الصورة الرمزية Eng.Jordan
Eng.Jordan غير متواجد حالياً
إدارة الموقع
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: الأردن
المشاركات: 20,451
افتراضي السّياسة الرّوسيّة والصّينيّة "تنتحر في سوريا"

حارث عبد الحميد الشوكاني

المتابع لمجريات الأحداث الدّمويّة في سوريا والانتهاكات والمجازر التي يرتكبها الزّنديق المجوسيّ المجرم بشار الأسد، ومن وراء بشار الاستعمار المجوسيّ الإيرانيّ الذي أثبت حقدًا مجوسيًّا فارسيًّا على الإسلام والعرب يفوق الحقد اليهوديّ والاستعمار اليهوديّ لفلسطين، بما يؤكّد ما قاله شاعر الدّولة الأمويّة قديمًا وهو يحذّر من الخطر المجوسيّ القادم إلينا بنسب مزيّف منسوب إلى العرب وبيت النّبوّة:

ليسوا إلى عرب منّا فنعرفَهم

ولا صميم الموالي إنْ هم نسبوا

قومًا يدينون دينًا ما سمعت به

عن الرّسول ولا جاءت به الكتبُ

فمن يكنْ سائلي عن أصل دينهِمُ

فإنّ دينَهمُ أن يُقتل العربُ

وقد أشار أبو الأحرار الشّهيد الزبيري إلى نفس المعنى (انتحال المجوس للنّسب النّبويّ ومخادعة النّاس به):

حاشا لله أنْ يكونوا لطه

بل وحاشاه أنْ ينتموا ليزيدِ

لو يصحّ انتسابُهم لعليٍّ

كرّم الله وجهَهُ في الخلودِ

لاقشعرّت دماؤهم من حياءٍ

وأبتْ أن تجري لهم في وريدِ

نعم إنّ دينهم هو حقدهم بسبب سقوط إمبراطوريّتهم الفارسيّة المجوسيّة تحت ضربات الخلفاء الرّاشدين والصّحابة رضوان الله عليهم، وإنّ دينهم هو قتل العرب، وهذا ما فعلوه تاريخيًّا وحاضرًا من مقتل الخليفة الرّاشد عمر بن الخطاب إلى فتنة عثمان ومعاوية، إلى مقتل الإمام عليّ، إلى التّآمر على الدّولة الأمويّة ثم التآمر على الدّولة العباسيّة عبر استدعاء التّتار، وتآمر الدّولة الصّفويّة على الخلافة العثمانيّة التي قدّمت للإسلام أجل وأعظم الخدمات، لقد أغرقوا تاريخنا في سلسلة من الفتن والمؤامرات والحروب الدّامية، وفعلوا ما لم يفعله اليهود بالمسلمين.

وهاهم ما إن قامت دولتهم في إيران وبدؤوا يمسكون موازين القوى في أيديهم يرتكبون الجرائم المروّعة في العراق؛ فقد بلغت ضحاياهم من أهل السّنة ما يقارب المليون، واليوم يذبحون شعبًا بأسره في سوريا دون رادع من نزعة دينيّة أو إنسانيّة.

وليس الغريب جرائم مجوس إيران ومجوس سوريا (بشار الأسد)، لكنّ الغريب هو الدّعم الرّوسيّ والصّينيّ للجرائم البربريّة التي يرتكبها الزّنادقة المجوس في سوريا، ولن أخاطب هاتين القوّتين بمنطق القيم الإنسانيّة ولا بمنطق الضّمير الإنسانيّ؛ لأنّ قيادات هاتين الدّولتين لو كانت تحمل الحدّ الأدنى من الضّمير الإنسانيّ لما قامت بدعم هذا الاستعمار المجوسيّ لسوريا الذي يستخدم الطّيران والدّبابات والمدافع ضدّ المدنيّين من أبناء سوريا، فيخرّب بيوتهم ويقتل نفوسهم، وينهب أموالهم في مشهد بربريّ مخزٍ، لم يظهر له مثيل في التّاريخ المعاصر.

ولكنّني سأخاطب هاتين القوّتين بمنطق السّياسة وحساب المصالح، فأقول لهم ليس من المبالغة في شيء إذا قلت إنّ السّياسة الخارجيّة لروسيا والصّين تنتحر اليوم في سوريا، وسأثبت ذلك من عدّة زوايا كالتّالي:

1- من المعلوم أنّ المنطقة العربيّة بثروتها النفطيّة وبممرّاتها المائيّة المتحكّمة بمسار حركة التّجارة العالميّة عمق إستراتيجيّ جيو سياسيّ واقتصاديّ لا يمكن لأي قوة دوليّة أن تكون لها مكانة عالميّة، إلاّ بأن تحرص على إقامة علاقات سياسيّة واقتصاديّة حسنة وعميقة معها، والقوّة الحريصة على علاقتها مع العالم العربيّ والإسلاميّ لا بد أن تدرك طبيعة هذه المنطقة ومتغيّراتها لضمان مواكبة هذه المتغيّرات بما يضمن تحقيق هذا الهدف الإستراتيجيّ (العلاقات السّياسيّة والاقتصاديّة القويّة مع العالم العربيّ والإسلاميّ)

2- حصلت في المنطقة سلسلة من الثّورات الشّعبيّة الهادرة الرّافضة لمظالم وطاغوت الأنظمة السّياسيّة العربيّة، وهذه الثّورات عمّت معظم الدّول العربيّة، وبالتّالي فخبراء السّياسة الخارجيّة لأيّ دولة يتوجّب عليهم لمن يفهم أبجديّات قواعد السّياسة الخارجيّة أن ينصحوا حكّامهم بتأييد هذه الثّورات لضمان نجاح السّياسة الخارجيّة لأي قوة دوليّة، لأنّها غدت المستقبل للشّعوب العربيّة والإسلاميّة، فعدم التّأييد يعدّ خسارة؛ لأنّ السّابق لتأييد هذه الثّورات ستكون له الأولويّة في حسن العلاقة السّياسيّة والاقتصاديّة، أمّا التّورّط في الوقوف ضدّ هذه الثّورات لا سيّما بعد أن نجحت في معظمها فهو موقف من الغباء والبلادة ما كان يجب أن يُدرج في أجندة القوى الدوليّة الحريصة على علاقات قويّة مع العالم العربيّ والإسلاميّ؛ لأنّه سيكون بمثابة انتحار فعليّ للسّياسة الخارجيّة.

3- ومن هذه الزّاوية العلميّة المنهجيّة لوضع أسس السّياسة الخارجيّة لأيّ دولة يتّضح أنّ سياسة روسيا والصّين ليست قائمة على رؤية سياسيّة منهجيّة علميّة، وإنّما موقف غبيّ بكلّ المقاييس تتحكّم به العاطفة وردود الفعل لا العقل والمنهجيّة العلميّة، وفي هذا السّياق نفسه حالة العاطفة وردود الفعل السّاذجة ربما يكون وراء الموقف الرّوسي والصّينيّ دعاية إيرانيّة وأسديّة لهاتين القوّتين بأنّ وراء الثّورات العربيّة دعمًا أمريكيًّا غربيًّا، مستغلّين حساسيّة الرّوس والصّين إزاء أمريكا والغرب فنقول: لو أخضعنا هذا الزّعم للتّحليل السّياسيّ الموضوعيّ العلميّ فسنجد غباء وخسارة روسيّة وصينيّة من كلّ الزّوايا:

أ- أولاً الثّورات الشّعبيّة قامت بإرادة شعبيّة بعيدًا عن تأثير السّياسة الدّوليّة؛ لأنّ الجانب الدّوليّ لا يستطيع التّأثير في حركة الشّعوب بأسرها، وأقصى ما يفعله هو التّأثير على الأنظمة السّياسيّة عبر الانقلابات العسكريّة وتسريب عملاء إلى قيادة الدّولة بطرق خفيّة وأكبر دليل على ذلك على سبيل المثال التّغيير الذي حصل في مصر، فمن المعلوم ارتباط حسني مبارك بالغرب وبأمريكا بصورة خاصّة وبإسرائيل، ومصلحة أمريكا كانت تقتضي بقاءه لا صعود تيار إسلاميّ يشكّل خطرًا على أمن إسرائيل، لكن لأنّ العقليّة الإستراتيجيّة للقيادة الأمريكيّة تدرك سنن وقواعد التّغيير في المجتمعات والدّول أدركت أنّ الثّورات الشّعبيّة إذا قامت فهي بمثابة سيل لا يمكن مقاومته، بل لا بدّ من مسايرته بما يخدم مصالحها.

ب- لو افترضنا أنّ وراء الثّورات الشّعبيّة تأييد أمريكيّ غربيّ لاعتبرنا أيضًا الموقف الرّوسيّ والصّينيّ موقفًا غبيًّا بليدًا؛ لأنّ الثورات العربيّة قد نجحت في معظم الأقطار التي قامت فيها، ولم يبق إلاّ الشّعب السّوريّ في سوريا، والثّورة في سوريا لمن قرأ التّاريخ وأدرك فلسفة التّغيير يستطيع الجزم بنجاحها؛ لأن النّظام الحاكم نظام ظالم طاغوتيّ بوليسيّ أولاً، ولأنّ الثّورة عمّت الشّعب السّوريّ كلّه، وعندما يثور شعب تصبح إرادته هي إرادة الله نفسها (إِنَّ اللّهَ لاَ يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُواْ مَا بِأَنْفُسِهِمْ)، وبالتّالي فمصيره النّجاح وإن طالت المعاناة، وعلى هذا الأساس يكون الموقف الرّوسيّ والصّينيّ قد خدم السّياسة الأمريكيّة والغربيّة؛ لأنّه انتحر وأحرق نفسه أمام الشّعب السّوريّ بل شعوب المنطقة بل العالم، فأفسح المجال واسعًا لنجاح وتغلغل التّأثير الأمريكيّ والغربيّ.

ومقتضيات مواجهة النّفوذ الدّوليّ الأمريكيّ كان يقتضي أن تحرص روسيا والصّين على حسن العلاقة مع الثّورات حتى تقطع الخطّ على السّياسيّة الأمريكية أو تنافسها على الأقل، لا سيّما والعديد من القيادات السّياسيّة في العالم العربيّ والإسلاميّ كانوا وما زالوا ينظرون للاتّحاد السّوفيتي سابقًا القطبيّة الثّنائيّة (الأمريكيّة – السّوفيتيّة) كعامل توازن في السّياسة الدّوليّة، وشعروا أنّهم تيتّموا عند سقوط الاتّحاد السّوفيتي واستفراد أمريكا بميزان القوى العالميّ، وهم اليوم ينظرون إلى روسيا والصّين كعامل توازن للعالم العربيّ والإسلاميّ أمام قوّة أمريكا الطّاغية، لكنّ الموقف الغبيّ الخاسر للصّين وروسيا في سوريا قطع كافّة هذه الفرص، ولذلك ليس من المبالغة في شيء إذا قلت إنّ روسيا والصّين تنحر سياستها الخارجيّة في سوريا؛ لأنّها بكلّ المقاييس العلميّة والموضوعيّة سياسة غير مقبولة.

وأقل ما ينبغي أن تفعله روسيا والصّين إزاء الجرائم المروّعة التي ترتكب في سوريا اليوم لتحفظ ماء وجهها وتمنع الإساءة لضمير الشّعب الرّوسيّ والشّعب الصّينيّ، وحتى لا تُدان هاتان القيادتان أمام الضّمير الإنسانيّ كشريكين للمجرم بشار الأسد هو استغلال قوّة العلاقة مع إيران وبشار، فيرسلا رسالة تهديد واضحة لهما بعدم استهداف المدنيّين من أبناء الشّعب السّوريّ والقصف العشوائيّ للمنازل وحصر الحملات العسكريّة للنّظام على المقاتلين، وإلاّ فإنهم سيسمحون لمجلس الأمن بإصدار قرار لفرض غطاء جويّ دوليّ لحماية المدنيّين.

فهل هناك عقلاء في روسيا والصّين يسارعون لتدارك ما يمكن تداركه، أم أنّ الحقبة الشّيوعيّة التي أثقلت روسيا والصّين قد قتلت العقليّات المبدعة ومراكز صناعة القرار، ولم تسمح إلاّ بصعود قادة دول نظرهم لا يتجاوز أنوفهم.
المصدر: ملتقى شذرات


hgs~dhsm hgv~,sd~m ,hgw~dkd~m "jkjpv td s,vdh"

__________________
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 12-01-2012, 04:06 AM
الصورة الرمزية ابو العلاء
ابو العلاء غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Nov 2012
المشاركات: 9
ابتسامة مراهقة فكرية !

ياسلام ! هل يعتقد الكاتب انه اذكى من دهاقنة ودهاة السياسة في روسيا والصين وأنهم أغبياء ويمارسون ردود الفعل العاطفية وكأنهما عاشقين أختلفا مع محبوبتهما الوطن العربي أو امريكا والغرب !
ياعم الحارث ، لا حرثت إلا وجنيت ، انها المؤامرة الكبرى وبالخصوص حول سوريا الجارة اللصيقة لإسرائيل والدولة الثانية بعد مصر في الوطن العربي تاريخا وتقدما . هذا يقرر وهذا يلغي (الفيتو) وهكذا دواليك . ويطبقون المثل السوري على السوريين أنفسهم مع الأسف والتوجع ( فخار ايكسّر بعضه !) حتى تنتهي سوريا ومن عليها ولا يبقى منها إلا الخراب ، حندئذ ، يلتقوا جميعهم في اوراشاليم يشربون نخب هذه النهاية مع حاخامات إسرائيل دولة الرب .
__________________
يا أمةً سخِرتْ من جهلها الأُممُ !!

آخر تعديل بواسطة ابو العلاء ، 12-01-2012 الساعة 04:27 AM
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 12-01-2012, 08:35 PM
الصورة الرمزية Eng.Jordan
Eng.Jordan غير متواجد حالياً
إدارة الموقع
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: الأردن
المشاركات: 20,451
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو العلاء مشاهدة المشاركة
ياسلام ! هل يعتقد الكاتب انه اذكى من دهاقنة ودهاة السياسة في روسيا والصين وأنهم أغبياء ويمارسون ردود الفعل العاطفية وكأنهما عاشقين أختلفا مع محبوبتهما الوطن العربي أو امريكا والغرب !
ياعم الحارث ، لا حرثت إلا وجنيت ، انها المؤامرة الكبرى وبالخصوص حول سوريا الجارة اللصيقة لإسرائيل والدولة الثانية بعد مصر في الوطن العربي تاريخا وتقدما . هذا يقرر وهذا يلغي (الفيتو) وهكذا دواليك . ويطبقون المثل السوري على السوريين أنفسهم مع الأسف والتوجع ( فخار ايكسّر بعضه !) حتى تنتهي سوريا ومن عليها ولا يبقى منها إلا الخراب ، حندئذ ، يلتقوا جميعهم في اوراشاليم يشربون نخب هذه النهاية مع حاخامات إسرائيل دولة الرب .
الأيام ستمضي والتاريخ سيكتب والأمور ستتوضح


كل ما نتمناه ان يجنب الله شعب سوريا الشقيقة الأهوال والمصائب والكوارث التي تواكب هذه الصراعات

القوى تتصارع والشعب يدفع الثمن

وبإذنه تعالى الفرج قريب
__________________
رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

العلامات المرجعية

« لماذا كانت التشيك العضو الوحيد بالاتحاد الأوروبي الذي صوت ضد فلسطين؟ | مصادرغربية تشير إلى أن سوريا تمتلك أكبر مخزون من السلاح الكيماوي في العالم »

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
"الحياة":"الاخوان" يحاكمون "زمزم" غيابياً ولجنة "حكماء" تفشل في رأب الصدع Eng.Jordan الأردن اليوم 0 02-13-2014 09:57 AM
مفتي"جبل لبنان": تدخل "إيران" و "حزب الله" في الشأن السوري "عمل إرهابي" ابو الطيب أخبار عربية وعالمية 0 12-09-2013 10:14 AM
"جبهة النصرة" تبارك إنشاء "جيش الإسلام" وتؤكد أن أهل سوريا أحق بخلافتها ابو الطيب أخبار عربية وعالمية 0 10-01-2013 02:49 AM
حفلة لـ"بويات" و"عبدة شيطان" و"إيمو" في فندق شهير بـ"الخُبر" Eng.Jordan أخبار منوعة 0 06-10-2013 09:55 AM
رابينوفيتش: "إسرائيل" تخشى من "سوريا إسلامية" Eng.Jordan أخبار عربية وعالمية 0 01-30-2013 09:54 PM

 

 

 
 

 

 
     
 

  sitemap  forummap

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 06:10 AM.

الاستايل الأصلي من تصميم استضافة لمسات


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Adsense Management by Losha
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع
جميع الحقوق محفوظة لـ موقع شذرات
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68