تذكرني !

 





أخبار ومختارات أدبية اختياراتك تعكس ذوقك ومشاعرك ..شاركنا جمال اللغة والأدب والعربي والعالمي

على محيطِ الأفقِ انتظارٌ

مذّرتُ أجنحةَ رواياتي وأزلتُ من مساحات الصّبحِ ضحكاتي ورشفْتُ كؤوساً معتّقةً بآهاتي ومنها كنتُ أقدُّ الزادَ لحكاياتي ألفتُ الهمَّ لوناً لأزهاري الباسقاتِ لوهلةٍ اشرَأبَ الزهر يمتصّ كأساً فاحتْ منهُ أسئلةٌ

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 12-07-2012, 08:52 AM
الصورة الرمزية صباح الورد
صباح الورد غير متواجد حالياً
متميز وأصيل
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: في رحاب الله
المشاركات: 10,207
افتراضي على محيطِ الأفقِ انتظارٌ


محيطِ الأفقِ انتظارٌ 01.gif

[frame="7 75"]
مذّرتُ أجنحةَ رواياتي
وأزلتُ من مساحات الصّبحِ ضحكاتي
ورشفْتُ كؤوساً معتّقةً بآهاتي
ومنها
كنتُ أقدُّ الزادَ لحكاياتي
ألفتُ الهمَّ لوناً
لأزهاري الباسقاتِ
لوهلةٍ اشرَأبَ الزهر يمتصّ كأساً فاحتْ منهُ أسئلةٌ عن لوعاتي العتيقاتِ راقني منها :
كَنهَ كنزٍ رُسِمَ بينَ خطواتي
متجسّداً لفَّ ذكرياتي
مَنْ أكنْ ..؟
مَنْ أنا ..؟
مازلتُ أرسمُ حيرتي في صخب النهارْ
وفي أركان الظلماتْ
يا زهرُ أفض على ملماتي
ومُنّ على حيرتي
بإشراق على تساؤلاتي ..
فجأةً لوى الزهرُ عنقَه متنهداً بكلماتٍ استقرّت وعميقَ تنهداتي :
أفي صدرِكَ ظمأ الرّمال الهائماتِ ..؟
أفي صدرِكَ قلقُ الرياح التائهاتِ ..؟
لمْ تكنْ أسئلةُ الزهرِ عابرة تقفُ على حدودٍ معينةٍ بل كانتْ التماساً في الأفق البعيد الذي بقيتُ معهُ على أملِ اللقاء بعباراتٍ تنصبُّ لها أسئلة الزهر محبةً على أجفانهِ , وشوقاً وعشقاً على شُطآن يمِّهِ .
وجمتُ عند أطرافِ حيرتي , فأملٌ لا أدري أقريبٌ أم بعيد ..يتصَبّاني ..؟
أيّها الزّهر :
أقبلْ على مَوماةِ حيرتي
ستعرف ..
أيَّ مجهولٍ لي في ذرّاتها...؟
أيّ حكايةٍ لي في رحابها ...؟
ولكنْ , لا تنسَ ورمَ عيوني في الأفقِ ,لا تنسَ رقادَها على محيط الانتظار
وارنُ بلحظكَ , ففي صدري صدى ألمِ الانتظار.
ردَّ الزّهرُ :يتراءى لي , هو حلمٌ بعيد ذاك الذي ترنو إليه عيناك اللتانِ رقدَ السّهدُ على أطرافِ انتظارهما , أقول ذلك رغمَ أنّني لا أُهدي إلاّ السعادةَ والعبقَ, لا أملَ الوعدِ ولا الانتظارَ المجعّدَ في الأفقِ الدّفين .
- ويْكَ مهلاً أيّها الزّهرُ لا تُلقِ بأحمالِ وعدي على أوراقٍ صفراءَ كلّتْ هي الأخرى وجعَ انتظاري , ودعني أُلقِ بقيّة مقالي :
في كلِّ يومٍ أُحارْ
سألتُ العرّافين والكهّانْ
وعجوزاً توسّدَ ثوبَ الشّتاءْ
مَنْ أكنْ ..؟
مَنْ أَنا ..؟
***
راقت لي
دمتم بخير
[/frame]
المصدر: ملتقى شذرات


ugn lpd'A hgHtrA hkj/hvR

__________________
رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

العلامات المرجعية

« أشعلتها من دمي | من فجر الصمت العميق »

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


 

 

 
 

 

 
     
 

  sitemap  forummap

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 06:47 AM.

الاستايل الأصلي من تصميم استضافة لمسات


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Adsense Management by Losha
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع
جميع الحقوق محفوظة لـ موقع شذرات
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68