تذكرني !

 





الملاحة النيلية: في مصر العثمانيـة

الكاتب :

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 12-11-2012, 07:51 PM
الصورة الرمزية Eng.Jordan
Eng.Jordan غير متواجد حالياً
إدارة الموقع
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: الأردن
المشاركات: 20,456
افتراضي الملاحة النيلية: في مصر العثمانيـة

الكاتب : محمد فؤاد علي: مصر


قامت الحضارة المصرية القديمة على ضفتي نهر النيل، وقد عرف الفراعنة قدره ومكانته فقدسوه وجرموا كل من يلوث مياهه، كما لعب النيل دوراً مهماً في حياة مصر في مجالات الزراعة والري والتجارة والصناعة.
وقد استفاد المصريون في العصر العثماني من نهر النيل في مجال الملاحة، وخير شاهد على ما نقول قيام صناعة السفن ومستلزماتها اعتماداً على المواد الخام المحلية أو المستوردة، وفي ذلك يقول الدكتور عبدالحميد حامد سليمان في كتابه القيم (الملاحة النيلية في مصر العثمانية) ما نصه: «تمركزت صناعة السفن ومستلزماتها في مصر القديمة، دمياط، رشيد، زفتى، الإسكندرية، السويس، بولاق، أدفو»، كما يشير إلى قيام هذه الصناعة على أكتاف أرباب الحرف (النجارين، النشارين، الحدادين، القلوعة، الحبالين، الجلافطة)، كما نشأت مهن وحرف لم تكن موجودة من قبل ومن أهمها النوتية وهم (الربابنة والبحارة)، وهؤلاء أطلقت عليهم الوثائق العثمانية وسجلات الشهر العقاري وأحكام المحاكم الشرعية اسم الرويسا، والمفرد ريس، وهم المسؤولون عن قيادة السفن والقوارب في نهر النيل، وعن سلامة وتأمين السفن، وعليهم تعويض أصحابها مالياً عما يلحق بها من أضرار ناجمة عن سوء التصرف والإهمال، وقد راج الاستثمار في العصر العثماني في تدشين السفن والقوارب، وقد استخدمت السفن في مصر العثمانية في نقل الأفراد والبضائع والسلع والمنتجات من أقصى الجنوب إلى أقاصي الشمال في سلام وأمان، فضلاً عن استخدام السفن والقوارب في التنزه على سطح النيل.
أنواع السفن والقوارب
ومن أشهر أنواع السفن والقوارب التي استخدمت في هذه الأغراض نذكر:
- الإشكيف: هي مراكب مخصصة لحمل بضائع ذات أحجام مختلفة, ومنها ما يستخدم في نهر النيل وهي بأحجام كبيرة كانت تعمل في البحر المتوسط عرفت باسم الإشكيف الملاحي، وقد عرف نهر النيل أنواعاً من الأشاكيف منها الإشكيف البنواني، والإشكيف النيلي والفروق بينهما طفيفة.
- البيليك: استخدمت هذه النوعية في بعض مراكب النزهة العامة في الاحتفالات والأعياد، كما استخدمت في نقل الجنود وقد قصرها المؤلف على المراكب الحربية فقط.
- البوقيرى: وتسمى كذلك الباقوري, وهي منسوبة لأبي قير شرقي الإسكندرية، وهي أنواع من مراكب نقل الحبوب والبضائع متوسطة الحجم, ومنها أنواع ذات حمولة صغيرة وبعضها يستخدم في الصيد.
- الإتفيني: يعرف أيضاً باسم المراكب الفلوة, وهو نوع من المراكب صغيرة الحجم التي كانت تعمل في فرع رشيد وتنسب إلى إدفينا التي اشتهر صناع ناحيتها بصناعة ذلك النوع من المراكب, وقد أبدلت العامية حرف الدال إلى التاء.
- الجروم: مفردها جرم وهي زوارق مسطحة صغيرة الحجم كانت تستخدم لخروج ودخول البضائع في بوغاز دمياط حين يصبح دخول المراكب الكبيرة من عرض البحر إلى مجرى النهر بحمولاتها أو خروجها أمراً محفوفاً بالمخاطر وذلك للترسيبات التي أعقبت توعير الظاهر بيبرس للبوغاز منعاً للسفن الحربية الصليبية من الدخول إلى نهر النيل وكانت مواسم استخدامه في فصلي الشتاء والربيع, وهي مواسم التحاريق التي ينخفض فيها مستوى ارتفاع الماء في نهر النيل، وصممت الجروم بطريقة مسطحة لتلائم ذلك.
- الحراقات: عرفت أيضاً بالحراريق ومفردها حراقة, ورغم أن تلك التسمية أطلقت في الأصل على أنواع حربية إلا أنها استخدمت في العصر المملوكي لنزهة الأمراء والسلاطين, حيث كانت تطلق منها الألعاب النارية، إلا أن الخاصة من الأمراء وغيرهم استخدموا أنواعاً أخرى لملاهيهم في العصر العثماني بينما استخدم العامة من الناس ذلك النوع في الاحتفالات والنزهات، وتشبه هذه السفن الفنادق العائمة في يومنا الحاضر.
- الشختور: أنواع من المراكب التي كانت تعمل في البحر المتوسط ولكن منها ما كان ذا أحجام أقل ويعمل في النيل وعرف باسم الشختور البنواني ويجمع الشختور على شخاتير، والنوع النيلي منه له صاري واحد في الوسط والنوع المالحي له صاريان، كل صاري من قائم خشبي واحد معلق عليه الشراع، ويستخدم الشختور في النيل لنقل البضائع والركاب، ومنه ما يستخدمه الناس في النزهات والأعياد.
- الأطواف: جمع طوف وهو أنواع بدائية عبارة عن قرب أو أواني من الفخار يحكم إغلاقها وتربط ببعضها بإحكام ويوضع على سطحها أخشاب من النخيل خفيف الوزن أو أعواد من القصب أو الغاب، وتدفع بالمداري أو أعواد الخشب بعد أن توضع على سطحها البضائع.
- الزهيري: هي أنواع بيضاوية الشكل مسطحة القاع ذات مقدمة ومؤخرة مرتفعتين ولها شراع واحد في منتصفها يتكون من صاري وقارية فقط، ومنها أنواع صغيرة وأخرى متوسطة الحجم، وبها فروق طفيفة وينسب بعضها إلى أماكن صناعته مثل الزهيري البدراوي أو إلى أنواع أخرى مشتركة معه في الوظيفة مثل الزهيري العقب، والمراكب من نوع الزهيرى على الإجمال شبيهة بالسمك البلطي في شكلها العام وسريعة الحركة وذات حمولات من صغيرة إلى متوسطة وملائمة للعمل في المياه ذات الأعماق الضحيلة.
- الفلايك: مفردها فلوكة وهي أنواع صغيرة الحجم تستخدم في المعادي أو في النقل الخفيف وفى الصيد ومنها أنواع صغيرة تربط على ظهر المراكب كبيرة الحجم أو تجرها لتنقل البحارة إلى الشواطئ خشية جنوح المركب في حالة اقترابه من الشاطئ، وتتميز تلك النوعية من المراكب بأنها بيضاوية وعريضة ومسطحة ولها شراع واحد.
- العقب: مراكب تشبه العشاريات في الشكل والوظيفة حيث استخدمت للزينة والنزهات ثم تحولت إلى نقل الحبوب والبضائع، وإن شهد العصر العثماني بعض أنواع منه كان كبار الأمراء يستقلونها في رحلاتهم، واستخدمت مراكب العقب لنقل البضائع والمسافرين، ومن أنواعه ما عرف باسم العقب الزهيري.
- الغزالي: هو أحد أنواع المراكب المسماة بالقياسة له مقدمة عريضة ومرتفعة تعلوها مقدمة طويلة وشبه مقوسة ترتفع إلى حوالي مترين ويسمى الجزء السفلي من المقدمة الباسوطي، والجزء العلوي المرتفع يسمى البرق، وهذا النوع كان منتشراً في نيل الوجه القبلي.
- العشاري: جمعها عشاريات, وهي مراكب مخصصة لنقل البضائع, وكانت في العصور التي تسبق العصر العثماني تستخدم للسلاطين والأمراء لرحلاتهم وتنزههم, وتتكون من طابقين يعمل في السفلي منهما الجدافون والبحارة وفى العلوي يقيم السلاطين والأمراء وأتباعهم، وكانت تتسم بالزينة البالغة والرياش، ولكن النوع الذي عرفته الفترة العثمانية من العشاريات كان خاصاً بنقل الحبوب والبضائع المختلفة والحطب.
- القوارب: مفردها قارب وهو مركب منه صغير الحجم ومنه المتوسط، وبعضها يستخدم في المعادي لنقل العابرين، وبعضها في النقل الخفيف والصغير منها يتبع المراكب ذات الأحجام الكبيرة لاستخدامات البحارة ويصنع البعض من الخشب كما يصنع من الحديد.
- القياق: مفردها قايق, وهي في الأصل زوارق صغيرة لنقل الركاب في المعادي ثم تحولت التسمية إلى مراكب النزهات، وقد حرفت العامة تلك التسمية إلى كيك وأصبحت تطلق على الأنواع الصغيرة المستخدمة في نقل الركاب في المعادي وفى الصيد، وتستخدم فيها المجاديف, وهي ذات مقدمة مدببة بغاطس صغير في الماء، ويستخدم بعضها شراعاً صغيراً واحداً.
- القياسات: مفردها قياسة وهي مراكب مسطحة بطيئة الحركة تستخدم في النيل وهي أكثر الأنواع شيوعاً، وقد صممت بهذا الشكل لتناسب تغير مناسيب المياه في نهر النيل، وتناسب اختلاف مناسيب الأعماق، وتستخدم في نقل البضائع والحبوب والمسافرين، ومنها أنواع مختلفة مثل القياسة التي بترس وهي ذات خلفية عمودية تلحق بها الدفة مباشرة، أما القياسة التي بسنة فهي ذات امتداد في مؤخرة المركب يصل إلى حوالي ثلثي ارتفاع المؤخرة، وهذا الامتداد تركب عليه الدفة حيث تلحق بالامتداد الذي يطلق عليه السنة وترتبط الدفة مع السنة بجزء يسمى الوسطانية، وللمراكب القياسة شراعان أحدهما في الثلث الأول ويسمى ترنكيت، والثاني في الجزء الخلفي ويسمى راندة.
- القنجيات: مفردها قنجة وهي مراكب للزينة ذات رياش وزخرفة زائدة وهي ضخمة الحجم وسريعة الحركة وخفيفة، وتستخدم المجاديف إلى جانب صارية أو صاريتين، ومنها ما هو مكشوف، ومنها ما هو مغطى، وقد استخدمها الأمراء في مصر العثمانية للزينة والنزهات، ثم عرفت منها أنواع أخرى تحمل المسافرين في النيل، وبمؤخرة هذه السفن غرفة أو غرفتان للمسافرين، وتسير بسرعة كبيرة، وقد ذكر البعض أنها تقطع مسافة من القاهرة إلى الإسكندرية في 24 ساعة وذلك لخفتها وتسطيحها وكان ذلك يجعل الريح الشديدة تشكل خطراً عليها.
- النقاير: مفردها نقيرة ومنها أنواع كانت تستخدم لنقل البضائع والركاب بين الإسكندرية ورشيد، وأنواع أخرى كانت تستخدم للنقل الخفيف في نهر النيل، وصممت تلك المراكب بشكل مسطح لمراعاة اختلاف المناسيب وضحالة بعض الأماكن في نهر النيل, وإن كان ذلك قد شكل أخطاراً على تلك النوعية.
- المعادي: مفردها معدية وهي مراكب مسطحة تعمل بين ضفتي النهر في أماكن معلومة لنقل العابرين من إنسان وحيوان وبضائع وتعمل بالمجاديف وبالأشرعة, وتطلق تسمية المعدية على كل مركب تعمل في تلك الوظيفة رغم أنواعها المختلفة حيث غلب اسم المكان على نوع المركب، وكانت أنواع مختلفة تعمل في هذا النشاط كالشختور والفلوكة والجروم والقوارب.
- المعاشات: مفردها معاش وهي مراكب ضخمة الحجم كانت في الأصل تستخدم لنقل البضائع ثم تحولت إلى نقل الركاب, وبها قمرات مختلفة لإقامة الركاب في السفر الطويل، وقد ذكر العياشي أن خطاً ملاحياً كان يربط بين دمياط والقاهرة ينقل المسافرين حيث تقوم رحلتان أسبوعياً من دمياط يومي الإثنين والخميس، وللمعاشات صاريان أو ثلاثة من النوع المثلث.
مستلزمات السفن
كما نذكر أبرز وأشهر مستلزمات السفن على النحو الوارد بسجلات الشهر العقاري وأحكام القضاء, وبمتن كتاب الدكتور عبد الحميد حامد سليمان الموسوم (الملاحة النيلية في مصر العثمانية):
- إبليز: يطلق على الحبال التي تربط الشراع بالجزء الخشبي الأعلى من الصاري المعروف بالقارية ومعه حبلان إضافيان أحدهما اسمه (الدفين) ويطوى عليه الشراع ليحميه من التمزق حين يجذبه النوتية لأعلى أو أسفل، والثاني يسمى (الإسقالة) وهو خارج الشراع، والأبليز هو الحبل الأساسي والثلاثة تربط الشراع بالقارية.
- إسقالة البر: هي لوح سميك من الخشب تتراوح أطواله بين أربعة وعشرة أمتار يوضع طرفه على المركب عند رسوها على الشاطئ والطرف الآخر على اليابسة لتكون عليه حركة الصعود والنزول من وإلى المركب.
- الأطراف: هي الحبال المصنوعة من الكتان أو القنب أو الحديد التي تمتد من الصاري إلى حافتي المركب, وهي تحكم الشراع في حالة هياج الرياح، وتحدد تلك الأطراف بنوع المادة المستخدمة فيها فتسمى أحياناً (أطراف القنب) وأحياناً (أطراف الحديد)، كما تسمى عند بعض النوتية باسم آخر هو (المهدات).
- باطوسي: هي ألواح خشبية عريضة توضع على طرف المركب ليسير عليها النوتية عندما يستخدمون المداري يدفعها إلى القاع عكس اتجاه المركب لتسييرها عندما تسكن الريح.
- البكر: مفردها بكرة وهي عجلات خشبية توضع عليها الحبال المطلوبة لتسيير المركب وفى الأشرعة لتسهيل حركة تلك الحبال.
- البطنسة: هي ألواح من الخشب تركب في أعلى جوف المركب في المقدمة والمؤخرة لتوضع عليها الحمولات الزائدة من حاويات البضائع أو الحطب أو غير ذلك.
- بارطوس: هو غرفة أمامية في مقدمة هيكل المركب أو في مؤخرته لحفظ أمتعة وأطعمة النوتية والمسافرين ويعرف عند بعض النوتية باسم (الخن).
- بيلمان: هو حاجز خشبي يفصل بين الخن سواء الذي يقع في مقدمة المركب أو في مؤخرته وبين عنابر المركب التي تمثل تجويفه ويسميه بعض النوتية بعد حذف النون (بيلما).
- الحاصل: هو جنزير من الحديد تربط فيه المرساة من جانب ويربط طرفه الآخر في الجسطمان.
- حشوة: تطلق على الترسيبات الطينية من الطمي في مجرى النيل والتي تختفي تحت سطح الماء بعد انتهاء الفيضان وتمثل خطراً داهماً على المراكب ولا وسيلة لدفع خطرها إلا انتباهة الرايس وقوة إبصاره.
- الدفة: هي الجزء الخشبي المتحرك في مؤخرة المركب والذي يوجه من خلاله الرايس حركة واتجاه المركب يميناً ويساراً، وتتكون من جزأين أولهما الجزء الذي يلي جسم المركب ويثبت فيه ويسمى (الأم) وهو بارتفاع تلك المؤخرة، ثم الجزء الثاني الذي يمتد طولاً في المياه وهو المكمل ويسمى (الريشة) وتصنع الدفة عادة من أخشاب الكافور.
- جامور: هو قطعة من الحديد في آخر الصاري يربطه بالجزء الخشبي الأعلى الذي يربط به الشراع وهو القاربة ليشكل الصاري (الجامور والقارية هما العمود الخشبي للشراع).
- جاغوص: هو فاصل خشبي يقسم تجويف المركب الذي تشحن منه البضائع إلى عنبرين أو ثلاثة بحسب سعة المركب، ويوضع للفصل بين كل عنبر في حالة تنوع الشحن، وفى حالة وجود جاغوصين في المراكب الكثيرة يسمى الأول بالمسند الأمامي، والثاني يسمى بالمسند الخلفي.
- الترنكيت: هو أحد أنواع الأشرعة المثلثة الشكل, مقوس من أسفله ويوضع كشراع أمامي للمراكب ذات الشراعين من أنواع القياسة.
- الصاري: هو القائم الخشبي الرئيس الذي يحمل الشراع ويصنع من خشب التوت أو الكافور، ويسمى الصاري الذي يصنع من الخشب الأبيض باسم (صاري شوح)، وهناك أحجام صغيرة من الصواري تستخدم في حالات السفر الطويل.
- الشواحي: هي الإسقالة المزدوجة المكونة من لوحين من الخشب يسمحان بعرض أوسع وبالتالي زيادة الأمان للحمالين والنوتية عند الصعود والنزول للمركب وبصفة أكثر عند عمليتي الشحن والتفريغ.
- الشمعة: هو قوائم بارتفاع حوالي ثلاثين سنتيمتراً فوق مقدمة المركب أو مؤخرته وتربط فيها الحبال.
- زنجير: استخدمته الوثائق بنفس الاسم وتبين أنه جنزير من الحديد ومنه أنواع مختلفة الأسماء بحسب حجمها كالحاصل للجنزير الكبير الحجم والبرايص للجنزير الرفيع الذي يوضع في القرون الحديدية للمرساة للمساعدة في جذبها من القاع.
- الداومس الفادار: هي ألواح خشبية عريضة يوضع طرفها في جوف عنابر المراكب ويوضع الطرف الآخر على جانبي المركب ليسير عليها الحمالون والنوتية عند الشحن أو التفريغ، ويسمى المركب المكتملة دوامسه في الوثائق (مدومس سفلي وعلوي) وذلك إشارة إلى اكتمال نوعي المدومس فيه.
- الدومس على الأبلاطس: هي ألواح من الخشب تغطي قاع المركب ويـــصبــح بــذلك مستوياً جاهزاً لحمل الــحبــوب أو مــخــتلــف البضائع وتــستــخــدم تلك الدوامــس لرفع الماء المتسرب في أسـفـل هـيكــل المركب بـــصفـــة دورية.
- الرغلة: هي ألواح من الخشب توضع على حافتي المركب في حالة زيادة الحمولة التي يختفي معها معظم هيكل المركب في الماء لمنع رذاذ الماء الناشئ من الأمواج من التسرب إلى الحمولة، ويسمى النوع المكون من لوح واحد بالبرق، ويرتفع عدد الألواح في المركب الغزالي إلى ستة ألواح.
- العويل: هو حبل رفيع يستخدم لضم الشراع وطيه عند توقف المركب.
- القلع: هو في اصطلاحات النوتية اسم للشراع وله أنواع منها (القلع الليكن) وهو شراع صغير يوضع في الصاري الأمامي للمركب لمساعدة الشراع الرئيس، ونوع آخر هو (قلع شقليوة)، وهو شراع مثلث الشكل يستخدم في أنواع صغيرة الحجم من المركب كالقوارب والفلايك والكيك، وينقسم القلع إلى أطراف ثلاثة هي (الميس) وهو الطرف الأعلى للقلع، و(القرشة) وهي الطرف الأسفل من القلع، و(الزند) وهو الطرف الذي يربط في جسم المركب من المؤخرة وذلك لإحكام الريح داخل القلع.
- قمرة: هي حجرات خشبية في سطح المراكب المخصصة لنقل المسافرين أو البحارة فقط والمعروفة باسم (المعاش)، وهي مخصصة لإقامة هؤلاء المسافرين وبعضها في المراكي (الزهيرى والمعاش) التي تعمل في نقل البضائع إلى جانب نقل الركاب.
- الكلاب: مفردها كلب وهي أطراف من الحديد تنتهي إليها حبال الأشرعة لتربطها بجسم المركب أو بالصاري أو بالقارية لضمان إحكام ذلك الرباط وهي حلقة من الحديد المثبت في جسم المركب.
- قارية كبيرة: هي قائم من الخشب وتمثل الجزء الخشبي الأعلى من الشراع المرتبط بالجزء السفلي وهو الصاري، والقارية تتكون من ثلاثة أجزاء (الجزء الأسفل المرتبط بالصاري ويسمى المقدم ثم الوسطاني والجزء العلوي ويسمى الأوضمة).
- مجـاديف: مفردها مجداف وهو قائم من الخشب الأسطواني يثبت أعلاه على جسم المركب أو القارب بشكل يسمح له بالحركة من خلال بروز خشبي معد لذلك يسمى (الصباع)، ويمتد المجداف من الجزء الذي يتحكم به النوتي في المجداف ويسمى (الزند) إلى أن يصل إلى الماء فيتحول إلى شكل خشبي عريض يسمى (الرشاشاة) وهو يصنع بسمك أقل ليسهل ولوج المجداف إلى الماء وخروجه منه.
- اللموين: هو حبل من الكتان طوله من متر إلى مترين مهمته ربط الشراع بطرف القارية وهي الجزء العلوي المعلق على صارية المركب.
- المداري: مفردها مدراه وهي قوائم طويلة من الخشب تنتهي بسن من الحديد تسمى (الجزة)، ويعتمد النوتية على دفعها إلى الأرض بأذرعهم لمنع اصطدام المركب بالشاطئ أو إبعادها عن الأماكن الضحلة أو لتسيير المركب بدفعها إلى قاع النهر عكس اتجاه المركب عند سكون الريح.
- المرسـاة: هي ثقل من الحديد له أربعة أسنة من الحديد تسمى (خطاف) ومهمتها تثبيت المركب في مكان واحد بإلقاء هذا الثقل في الماء وهي مربوطة بجنازير إلى جزء خشبي في صدر المركب هو الجسطمان.
- الملتوي: هو حبل يربط في أعلى الشراع وطرفه أسفله يتحكم فيه الرايس والنوتية لضبط الشراع في اتجاه الريح، ويسمى هذا الحبل عند استخدامه في مؤخرة المركب باسم (المسين)، ويكون من الكتان أو الحديد، ويركب على بكر لتسهيل حركته.
- اللبان: هي حبال تربط في صاري المركب يدفع بها الرايس إلى أشداء النوتية لكي ينزلوا إلى الشاطئ المحاذي له المركب وذلك لكي يقوموا بجرها سيراً على أقدامهم عند سكون الريح.
- المقعدة: هي أماكن لجلوس النوتية لطعامهم وشرابهم بسطح المركب.
- الماطة: هو رباط القارية الخشبية أعلى الصاري في الجسطمان في مقدمة المركب، وهذا الرباط من الحبال المتحركة على بكر, اثنان منها في الجسطمان والآخر في القارية.
- الوحسة: هي المرسى التي تستخدمها المراكب عند عملية العبور بين ضفتي النهر لنقل الناس والبضائع والمواشي وغير ذلك، وهي مرادفة للموردة.
- الوسقة: تطلق تلك التسمية على حمولة أي مركب، كما تطلق على سعتها، وهي بذلك تشمل ما يمكن حمله في عنابر المراكب.
المصدر: ملتقى شذرات


hglghpm hgkdgdm: td lwv hguelhkdJm

__________________
رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

العلامات المرجعية

« الاشتباكات تصل إلى أحياء دمشق الشمالية للمرة الأولى | السودان: أمسكنا بطيور تتجسس لصالح إسرائيل »

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الحوثيون يستخدمون سلاحًا جديدًا لتهديد الملاحة الدولية عبدالناصر محمود أخبار عربية وعالمية 0 03-17-2017 07:40 AM
تراجع حجم صادرات وواردات الملاحة البحرية والنهرية في ألمانيا عبدالناصر محمود أخبار اقتصادية 0 10-16-2013 11:02 AM
الاتحاد الأوروبي يلغي العقوبات المفروضة على شركات الملاحة الإيرانية عبدالناصر محمود أخبار عربية وعالمية 0 09-18-2013 07:10 AM
إضراب الملاحة الجوية في فرنسا يؤدي إلى إلغاء نصف الرحلات عبدالناصر محمود أخبار عربية وعالمية 0 06-12-2013 06:18 AM

 

 

 
 

 

 
     
 

  sitemap  forummap

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 12:42 PM.

الاستايل الأصلي من تصميم استضافة لمسات


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Adsense Management by Losha
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع
جميع الحقوق محفوظة لـ موقع شذرات
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68