تذكرني !

 





أخبار ومختارات أدبية اختياراتك تعكس ذوقك ومشاعرك ..شاركنا جمال اللغة والأدب والعربي والعالمي

القلم المستأجر

الكاتب :

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 12-11-2012, 10:20 PM
الصورة الرمزية Eng.Jordan
Eng.Jordan متواجد حالياً
إدارة الموقع
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: الأردن
المشاركات: 20,456
افتراضي القلم المستأجر

الكاتب : أحمد الحمادة: الرياض

ثيراً ما يدهشك كتاب تقرؤه عن سيرة ذاتية لشخصية مشهورة، فتغوص في تفاصيل حياته من خلال أسلوبه الماتع، وتأسرك رشاقة أدائه الأدبي لتقف مبهوراً أمام القدرة على صياغة أحداث عايشها، فتتساءل عن الوقت والمقدرة الأدبية لرجل أعمال أو لاعب مشهور أو سياسي حاذق لا يملك الوقت الكافي لإجراء مكالمة؛ قادر على صف الكلمات المنمقة للتعبير عن أفكاره وتفاصيل حياته وأحلامه بكل هذه الإثارة الأدبية، ومن أين له تدبر كل هذا الوقت للجلوس لساعات طوال من أجل تصحيح ومراجعة مئات الصفحات، والأكثر غرابة من ذلك ما يثار حول الموهبة الكتابية التي يتمتع بها هؤلاء المشاهير في الوقت الذي يظهر أنهم لا يدركون ترتيب جملة كاملة أمام الجمهور.
وربما تنال تلك الأنواع من الكتابة شهرة لا تضاهى في سوق الكتب كما في مبيعات رواية (كريستال) لـ(كاتي برايس) الملقبة بجوردان، متجاوزة مبيعات الروائيين المرشحين لجائزة (البوكر) لأكثر الكتاب البريطانيين ثراء أدبياً، في الوقت الذي لم تدرك إن كان هناك في العالم بلد اسمه الأردن أم لا؛ فتقيم دعوى قضائية ضد هذا البلد بحجة سرقة اسمها!.
ويفسر البعض الإقبال على شراء مثل هذه الكتب هو معالجتها الدقيقة للخصوصية المثيرة للدهشة لعالم الكبار، ذلك أن النصوص المكتوبة عن شخصية مثيرة للجدل تشي بطرف موارب عن العالم الخاص بها لتشبع فضول القارئ، وتفسح المجال أمامه للتلصص على حياة المشاهير، جرياً وراء الجديد والمثير والفاضح؛ ولا ينال الكاتب الشبح (القلم المستأجر)، من الشهرة نصيباً سوى (الصك البنكي) من دون أن يعنيه وجود اسمه على غلاف الكتاب! فرغبة المشاهير في الظهور ككتاب محترفين جعلت مهنة الكاتب الشبح في المجتمع المخملي، عملاً يستحق التخلي عن بريق الشهرة، وحفلات توقيع الكتب.
ومثل هذا النوع من الأعمال، لا يكتبه الكاتب بوحي من أفكاره، ولا يشحذ له مخيلته ولا يستلهم أفعاله وأعماله الماضية ولا يستخدم تعابيره وألفاظه؛ بقدر ما يكتب بروح الشخصية، ويستعير خيالها ويستخدم ألفاظها وتعابيرها ويلاحق أحلامها ورؤاها، بل يصل به الأمر لتقمص كل الأحلام والتطلعات، ويمارس حياة الشخصية ذاتها ليصل به الأمر لممارسة دور المؤلف الحقيقي للكتاب.
الأمر ذاته ينطبق على عشرات النسخ من الكتب والروايات العربية مزينة بأسماء براقة، ولكن من يجرؤ على البوح بأسماء الكتاب الحقيقيين لتلك الكتب؟
المصدر: ملتقى شذرات


hgrgl hglsjH[v

__________________
رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

العلامات المرجعية

« الرسم على الجدران في صنعاء | شموخ فوق زخات الألم »

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
صمت القلم زهير شيخ تراب الشاعر زهير شيخ تراب 2 08-11-2014 08:26 AM
القلم أم اللسان؟ ام زهرة أخبار ومختارات أدبية 0 03-28-2014 03:28 PM
كن مثل القلم الرصاص ام زهرة شذرات موسوعية 0 10-08-2013 01:06 PM
هدم القمم عبدالناصر محمود شذرات إسلامية 0 03-09-2013 07:04 PM
شرح القلم للجالكسي نوت Eng.Jordan الحاسوب والاتصالات 0 04-14-2012 07:43 PM

 

 

 
 

 

 
     
 

  sitemap  forummap

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 11:45 AM.

الاستايل الأصلي من تصميم استضافة لمسات


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Adsense Management by Losha
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع
جميع الحقوق محفوظة لـ موقع شذرات
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68