المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : باحثة أردنية تدعو لمكافحة الآفات بالوسائل الطبيعية


Eng.Jordan
11-21-2016, 02:00 PM
http://www.zeraiah.com/images/stories/All-Folders/IPM/southeastaglandjo_fn.jpgالزراعية نت – الجديد في الزراعة - تجري لارا تجاربها البحثية حول موضوع جديد في المنطقة يتعلق بالمكافحة الحيوية للآفات أو استخدام الكائنات الحية لمحاربة الآفات والأمراض التي تضر بالمحاصيل الزراعية. وفي الوقت الذي ينتشر فيه استخدام المكافحة البيولوجية في أوروبا وغيرها من أجزاء العالم في محاولة للحد من استخدام مبيدات الآفات الضارة، لم يجرب المزارعين في الأردن هذا المنهج بعد.
قالت لارا شارحة ذلك “نستخدم الوسائل الزراعية التقليدية في الأردن والتي تعتمد بشكل كامل على المواد الكيميائية لزيادة المحاصيل ومكافحة الآفات الزراعية.”
وتوضح لارا أن مثل هذه الممارسات يمكن أن تزيد من مقاومة الآفات لمثل هذه المبيدات.
لا تقتصر هذه المشكلة على الأردن وحدها. فقد أجرى خالد السعد، أستاذ مشارك في الكيمياء التحليلية بجامعة قطر أبحاثاً حول استخدام مبيدات الآفات في قطر ومخاطر تعرض المزارعين لهذه الكيماويات. وأوضحت نتائج الاستبيانات التي أجراها أن مجرد 2 في المئة فقط من المزارعين يعرفون نوع مبيد الحشرات الذي يستخدمونه. قال السعد “نحن على دراية بسوء استخدام المبيدات فالمزارعين يستخدمون هذه الكيماويات بدون وعي أو معرفة بآثارها السلبية.”
تجري لارا أبحاثها لاكتشاف نوع من الفطريات المفيدة كبديل لاستخدام العلاجات الكيميائية ضد الأمراض التي تسببها غيرها من الفطريات والبكتيريا، حيث يمكن بالفعل أن تقتل الفطريات المفيدة الفطريات الضارة ومن ثم تنتفي الحاجة إلى المبيدات. كما تجري لارا أيضاً تجاربها لاكتشاف ما إذا كانت نفس الفطريات النافعة يمكنها أن تقوم بدور الأسمدة بالإضافة إلى مكافحة الأمراض. فمن المثير للاهتمام أن العلماء قد لاحظوا بالفعل أن المحاصيل التي تمت معالجتها بهذه الفطريات قد زاد نموها واخضرارها. ومن ثم تسعى لارا لإجراء التجارب البحثية لقياس التأثير التخصيبي لهذه الفطريات.
تغلف لارا البذور بهذه الفطريات النافعة ثم تنبتها في تربة غير مثمرة. بعد ذلك تقيس لارا طول البرعم، والجذور وعدد أوراق النبات. وتقارن بين النباتات التي تنمو في هذه الظروف والبذور الأخرى التي تنمو بدون تغليفها بهذا النوع من الفطريات. وتختار لارا هذه البذور من بين المحاصيل المنتشرة في الأردن، مثل الملفوف، والقرنبيط، والطماطم، ولكن الفطريات تأتي من أوروبا. وهذا ما دفع بعض زملائها الباحثين لانتقاد أبحاثها، لأنهم يخشون من دخول بعض السلالات الأجنبية إلى مختبراتهم.
ويتفق مارك جوتيل، رئيس تحرير مجلة المكافحة الحيوية في العلوم والتكنولوجيا Biocontrol Science & Technology، مع لارا في كون أبحاثها لا تشكل أية خطورة. قال “فرصة حدوث أية مشكلة تكاد تكون منعدمة.”
تؤكد لارا أنها مصرة على استكمال مسيرتها في إجراء المزيد من الأبحاث وتعزيز استخدام وسائل المكافحة الحيوية في المنطقة. وهي على ثقة من النجاح في النهاية. قالت “لدي مهمة لأنجزها. والأمر لا يتطلب أكثر من فكرة تلمع في ذهن شخص واحد ثم تستمر.”