المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : طائرات بدون طيار في خدمة التنمية الريفية الإفريقية


Eng.Jordan
02-05-2017, 09:53 PM
ثمة اهتمام متزايد باستخدام الطائرات بدون طيار في مجال الزراعة والصحة في المناطق الريفية الإفريقية. بل إن شركات فرنسية وأمريكية تعي اليوم أهمية تطوير طائرات بدون طيار تستفيد منها بشكل يومي أطراف العملية التنموية المحلية في إفريقيا ومناطق أخرى.
http://scd.mc-doualiya.com/ar/files/imagecache/france24_ct_api_bigger_169/edition/drone_3.jpg
الملاحظ أن المركز التقني الدولي للتعاون الزراعي والريفي الذي يموله الاتحاد الأوروبي كان قد أنشئ عام 1983 من قِبل تسعة وسبعين بلدا من الاتحاد الأوروبي والقارة الإفريقية ومنطقتي كاريبي والمحيط الهادئ. وتتمثل مهمته الأساسية في تقديم مساعدات تقنية إلى المنتجين الزراعيين الذين لايزالون يمارسون نمط الزراعة الأسرية. أما
شركة " آرينوف " الفرنسية التي تتخذ من باريس مقرا لها، فهي متخصصة في صناعة الطائرات الصغيرة الحجم بدون طيار في المجال الزراعي. وتُعَدُّ هذه الشركة رائدة في مجالها على المستوى العالمي.
ويرى المركز التقني الدول للتعاون الزراعي والريفي أن استخدام الطائرات بدون طيار لتطوير الزراعة بمختلف أنماطها في القارة الإفريقية أمر أصبح ضروريا لتحقيق أغراض كثيرة منها خفض تكاليف الإنتاج وزيادةُ الإنتاج والإنتاجية والتكيفُ مع التغيرات المناخية واستخدامُ الموارد الطبيعية استخداما رشيدا. فالصور التي تلتقطها الطائرات بدون طيار عن خصائص الحقول أكثرُ دقة من صور الأقمار الاصطناعية بالإضافة إلى أن الطائرات بدون طيار أكثرُ نفعا من مُعدات أخرى في مجال توصيف معطيات كثيرة لديها علاقة بالنشاط الزراعي منها مثلا الأماكن التي تحتاج أكثر من غيرها إلى الري وأماكنُ انتشار الأمراض والآفاتِ الزراعية والأعشابِ الطفيلية.
وتجدر الإشارة إلى أن منظمات المجتمع المدني الإفريقية التي تُعنى بالتنمية الريفية المستدامة ترى اليوم أن الخِدْمات التي يمكن أن تقدمها الطائرات بدون طيار في الأوساط الريفية النائية والمعزولة لفائدة العملية التنموية الشاملة متعددة. وتستدل على ذلك بالتجربة التي أُطلقت في رواندا وتتمثل في استخدام مثل هذه الطائرات لنقل أدوية إلى مراكز قروية يصعب الوصول إليها عبر الطرق البرية أو عبر القطار أو حتى أحيانا على ظهور البغال والحمير. بل إن إحدى الشركات الأمريكية المتخصصة في صنع طائرات بدون طيار أصبحت تؤجرها في رواندا لنقل جيوب من الدم المستخدم لإنفاذ كثير من نساء القرى والأرياف النائية من اللواتي يَمُتن في كثير من الأحيان بسبب نزيف دمهن بُعيد المخاض.