المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : زر 'أعجبني' على فيسبوك يحلل شخصيتك


Eng.Jordan
02-15-2017, 11:55 AM
زر 'أعجبني' على فيسبوك يحلل شخصيتك
تطبيق يستطيع التعرف على سمات مستخدم موقع التواصل بناء على زر الإعجاب، والتقنية ستستخدم في تطوير الذكاء الصناعي.
ميدل ايست أونلاين
http://www.middle-east-online.com/meoicons/headers/caption.gifhttp://www.middle-east-online.com/meopictures/slidea/_192112_69gg.jpgحق في حرية التعبير
http://www.middle-east-online.com/meoicons/headers/captionb.gif
واشنطن - افاد باحثون أن ضغطات الإعجاب على فيسبوك موقع التواصل الاجتماعي العملاق في العالم يمكن أن تحلل شخصية المستخدم.
وطور الباحثون، وهم من جامعتي "كامبريدج" و"ستانفورد"، تطبيقا يستطيع التنبؤ بسمات الشخصيات بناء على ضغطات الإعجاب التي قام بها رواد فيسبوك.
ويحلل التطبيق الشخصيات بناء على نظرية عناصر الشخصية الخمسة، وهي: الانفتاح والاجتماعية والتوافق والضمير والانفعال.
وأوضح الباحثون أن برنامجهم نجح في التنبؤ بسمات الشخصية بدقة كبيرة فاقت قدرة الأقارب والزملاء على القيام بنفس المهمة.
ويحتاج البرنامج لتحليل 10 ضغطات إعجاب للتفوق في تحليل شخصية ما على تحليل زميل لها في العمل، وتحليل 70 ضغطة إعجاب للتفوق على الأصدقاء وزملاء السكن، وتحليل 150 ضغطة إعجاب للتفوق على الأقارب والأبناء.
وترواحت التصنيفات بين شخصيات خجولة ومتحفظة، واخرى منفتحة ومتحررة، والبعض الاخر منظم للغاية.
وشدد الباحثون على أن برنامجهم يؤكد قدرة الكمبيوتر على التنبؤ ببعض الأشياء مثل قيام الشخصية بتعاطي المخدرات أو تحديد مواقفها السياسية إضافة إلى توضيح سماتها النفسية.
وقال وو يويو، أحد المشرفين المشاركين في البحث ان التقنية الجديدة ستستخدم في المستقبل لتطوير الذكاء الصناعي.
وقضت محكمة استئناف اتحادية في وقت سابق بأن النقر على زر "أعجبني" في موقع الفيسبوك هو حق في حرية التعبير محمي بموجب الدستور الاميركي.
وكانت إدارة الموقع الاجتماعي الشهير "فيسبوك" عدّلت من ميزة زر اعجبني ليصبح أكثر ديناميكية.
واثار زر "اعجبني" الجدل عند أول قدومه بدعوى مخالفته لقوانين حماية بيانات المستخدمين، الى جانب الدعوى التي أقيمت ضده عام 2010 في لوس أنجلوس والتي طالبت فيها فيسبوك بعدم السماح للأطفال بضغط هذا الزر على صفحات العلامات التجارية. كما طالبت ولايات ألمانية بإزالته من المواقع الإلكترونية، وظهرت دعوات مماثلة في كندا وإسرائيل.
والحماسة التي أبداها في السابق مستخدمو فيسبوك بقدوم الوليد الجديد عام 2009 لم تهدأ حتى الآن، فقد وفرت عليهم جهد كتابة التلعيقات للتعبير عن إعجابهم أو حبهم لما ينشره الأصدقاء من تحديثات أو صور أو روابط أو حتى التعليقات ذاتها. واختصرت فيسبوك كل ذلك بـ"نقرة" واحدة تحيل مباشرة الى الاعجاب.
وجاء حكم محكمة الاستئناف الاتحادية في القضية التي ادعى فيها نائب مأمور بأنه تعرض للفصل لنقره على زر "أعجبني" للصفحة الخاصة بحملة منافس رئيسه في العمل.
ويرى مراقبون ان الحكم يحتمل أن تكون له آثار بعيدة الأمد تتعلق بحقوق الاتصالات عبر الإنترنت.
وكانت محكمة اقل في الدرجة قد أصدرت حكما ضد نائب المامور دانيل راي كارتر في شهر كانون اول/يناير 2012 قائلة إن نقره على زر "أعجبني" لا يرقى إلى مستوى حرية التعبير المحمية.
ولكن في حكمها الصادر قضت محكمة الاستئناف في الدائرة الرابعة بعكس ذلك.
وكتبت هيئة المحكمة المكونة من ثلاثة قضاة في رأيها الصادر في 81 صفحة:"إن النقر على زر "أعجبني" لا يخترق الخصوصية ويندرج ضمن اطار حرية التعبير والفكر".
وقد خصص موقع الفيسبوك صفحة صديق المحكمة لهذه القضية مشيرة إلى أن مستخدمي الموقع سجلوا أكثر من 3 مليار نقرة "أعجبني" بخلاف التعليقات الأخرى كل يوم.
وطورت شبكة التواصل الاجتماعي "فيسبوك" زراً يسمح بالتعبير عن التعاطف بديلاً عن زر "معجب" لاستخدامه في المناسبات الحزينة والمؤلمة.
وفي حال اختار أحد مستخدمي صفحة فيسبوك "زر التعاطف" فإن كلمة "معجب" ستتحول إلى "متعاطف".
وقال أحد العاملين في فيسبوك إن "هذه الفكرة طرحت خلال أحد الفعاليات التي تقوم بها المؤسسة وأن مشروع زر التعاطف يعتبر جزءاً من مشروع داخلي".