المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تصميم وإدارة الجلسة التدريبية


Eng.Jordan
04-18-2017, 08:54 PM
الامانة العامة

تصميم وإدارة الجلسة التدريبية
إذا كانت الوظيفية الأساسية لقادة التدريب ومساعديهم تنحصر في تأهيل قادة الوحدات الكشفية ومساعديهم تعد عملية تصميم واعدا وتنفيذ وتقييم وتقويم الجلسات التدريبية هي من الوظائف الأساسية لقادة التدريب ومساعديهم عند القيام بمهمتهم الرئيسية .
دور المدرب تجاه الجلسة التدريبية
يمكن حصر ثلاث ادوار رئيسة للمدرب تجاه الجلسة التدريبية هي:
· تصميم وإعداد الجلسة التدريبية.
· إدارة وتنفيذ الجلسة التدريبية.
· تقييم وتقويم الجلسة التدريبية.
أولا تصميم وإعداد الجلسة التدريبية :
تعد عملية التصميم والإعداد للجلسة التدريبية هي حجر الزاوية الأولى في الجلسة التدريبية وتتكون عملية الاتصال من عدة عناصر هي:
العناصر الفنية ( المحتوى – الهدف- خط سير الجلسة- الإغراض- طرق التدريب- معينات التدريب).
العناصـــر البشريـــة (المدرب- المتدرب).
العناصر الطبيعية ( المكان – درجة الحرارة- درجة الإضاءة – شكل المقاعد – الضوضاء والرائحة ).
إننا حين نبداء في عملية التصميم لا يمكن فصل هذه العناصر عن بعضها فكل هذه العناصر تتفاعل مع بعضها في آن واحد وان كل عنصر من هذه العناصر جميعا يؤثر على نتاج الجلسة (كفاءة الجلسة ).
ويصبح دائما أهم عنصران هما المدرب والمتدرب فالمدرب هو الذي يقوم بكل الأدوار فهو المايسترو والعازف والمغنى في آن واحد ويجب علية آن يسيطر على كافة عناصر الجلسة التدريبية خاصة المتدربين الذي يتطلب السيطرة عليهم أثناء الجلسة جهد كبير من المدرب فكل حركة أو كلمة أو تعبير وجه من المتدرب يكون غالبا ذو دلاله عند المدرب أثناء إدارته وتنفيذه للجلسة .


تعد نقطة البداية في تصميم هو المحتوى حيث ننطلق منه إلى بناء هيكل الجلسة.
المحتوى:
هو المعارف أو المهارات أو الاتجاهات التي يجب آن يتحصل عليها المتدرب نتيجة قيامنا بتنفيذ الجلسة التدريبية والمحتوى هو أساس الجلسة التدريبية ويجب إلى تتوافر في المحتوى عده شروط هي:
· يجب إلى يكون شاملا يغطى كافة الجوانب المعرفة أهم المهارة أهم الاتجاهات.
· يجب إلى تتم صياغته بلغة سهلة ورسومات وشبكة مفهومة .
· يجب إلى يكون عميقا ذو قيمة عملية كبيرة تتناسب مع الدور التربوي للحركة الكشفية.
· يقوم المدرب بإعداد وتطوير المحتوى باستمرار.
· يجب عند صياغة المحتوى إلى يكون واضح العناصر اى يمكن إجمال المحتوى في عدة محاور أهم عناصر مما يسهل على المدرب تصميم الجلسة خاصة خط سير الجلسة فكل جزء من المحتوى يمثل عنصرا أهم محورا.
· يجب على المحتوى إلى يتناسب مع احتياجات المتدربين الفعلية من اجل قيامهم بأدوارهم بكفاءة.
الهدف:
الخطوة التالية بعد تحديد المحتوى بدقة تأتى مهمة المدرب في صياغة وهو عن جملة أهم عبارة نجمل فيها الأثر التي يحدث عند المتدرب نتيجة قيامنا بالجلسة التدريبية والهدف دائما مرتبط بالإغراض التدريبية (معارف-مهارات- اتجاهات سلوكية )
إلى صياغة الهدف بطريقة سليمة تتوقف على المحتوى مثال ذلك إذا كان محتوى الجلسة هو هدف ومبادئ حركة الكشف يكون هدف الجلسة
{ تعريف القادة بهدف ومبادئ الحركة الكشفية }
إما إذا كان مثلا محتوى الجلسة التدريبية هو مهارة قياس الارتفاعات يكون هدف الجلسة :
{ إكساب القادة مهارة قياس الارتفاعات}
فالهدف يجب إلى يكون عبارة سهلة الفهم شاملة لكل ما نبغيه من اثر يحدث عند المتدربين .

خط سير الجلسة :
يعد خط سير الجلسة التدريبية هو الخطوة الثالثة في تصميم الجلسة التدريبية وهو يعتمد أساسا على المحتوى أهم بالأحرى على عناصر أهم محاور المحتوى ويجب إلى يتميز خط سير الجلسة بالمميزات التالية :
· يقسم خط سير الجلسة الذي أقسام يكون نصيب كل محور من محاور المحتوى قسم واحد في اغلب الأحيان أهم أكثر من قسم ويحدث هذا نادرا.
· يجب إلى يبداء خط سير بتعريف المتدربين بالجلسة وموضعها والهدف منها .
· يجب إلى يحدد قسم من أقسام الجلسة زمنا محددا مناسبا لما يحتويه كل قسم من أقسام خط سير الجلسة
· يجب إلى نحدد طريقة أهم طرق التدريب المستخدمة في كل قسم من أقسام خط سير الجلسة.
· يجب إلى تحدد الوسائل المعينة الأولى سوف تستخدمها في كل قسم أقسام خط سير الجلسة.
· وأخيرا يجب إلى يحتوى خط سير الجلسة على حديث من المدرب يجمل فيه محتوى الجلسة بإيجاز ويتأكد إلى أغراض الجلسة قد تحققت.
الإغراض:
قد يرى بعض المدربين انه لا جدوى من صياغة مادام قد تم صياغة الهدف بصورة سليمة و واضحة ولكن نؤكد إلى صياغة الإغراض في الجلسة التدريبية هو أمر في غايته الأهمية حيث إلى الغرض من صياغة الإغراض ليس تفسير الهدف كما يعتقد البعض ولكنه يلعب وظيفة هامة في عملية التقييم ولذا جاءت خطوه صياغة الإغراض بعد خط سير الجلسة فكل قسم من أقسام خط سير الجلسة عدا (التعريف بالجلسة – الختام ) يجب إلى يقابله غرض من الإغراض .
يمكن تعريف الغرض بأنه
{ مجموعه من العبارات القصيرة الأولى يسهل قياسها}
فإذا كان الهدف يذكر الأثر المراد احداثه عند المتدرب جمله فان الإغراض تتحدث عن هذا الأثر أيضا تفصيلا وذلك لكي يستخدم في عملية التقييم فلسفة صياغة الإغراض للقيام كمقياس في عملية التقييم ويمكن طرح أمثلة لبعض الإغراض :



حمل المرجع كاملاً من المرفقات