المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هل ستعاقب الأردن على موقفها ورفضها للحلول الأمريكية للاحتلال الصهيوأمريكي لفلسطين؟!


Eng.Jordan
12-13-2017, 10:12 AM
في الصدام العراقي الخليجي الذي حدث في تسعينيات القرن الماضي وأدى إلى احتلال العراق للكويت وإعلان الحرب العالمية عليه ، رفض الأردن المشاركة في حرب الإخوة العرب فيما بينهم ، وفضل الحلول السلمية ، فعوقب عقاباً شديداً من قبل مشايخ وأمراء الخليج بمباركة أمريكية وتم إحكام الخناق الاقتصادي والسياسي عليه ليرضخ لمطالبهم ويساعد في إنهاء نظام البعث الصدامي .


سنوات عجاف مرت على الأردن واكبها ضغط شديد أضعفها ، وزاد الحمل على الملك الحسين رحمه الله في رحلة مرضه وقلقه على بلده ونظامه وشعبه وهو الذي يستشرف المستقبل امامه ويقرأ الأحداث ويستشف النوايا ويتوقع القادم وفي النهاية زاد مرضه شدة وحانت وفاته .


التاريخ يعيد نفسه وتتكالب الذئاب على قصعتها ، إذ حان وقت الإملاءات لتنفيذ السيناريو القديم وحل القضية الفلسطينية بلا حقوق ترد ولا أرض تعود ، حلول لدفن القضية وإعادة ترتيب الأدوار كما يريدون . ... وسيتم الضغط على الأردن للرضوخ بكافة السبل ومن عدة جهات عربية ودولية .


اليهود الصهاينة أتقنوا اللعب وجاءوا بالأبله ترامب دمية يحركونها بخيوط مربوطة بأصابعهم ، لا تهمه امريكا ولا الأمريكيون بقدر ما يهمه إرضاء اليهود وإعطائهم ما يريدون ، وهو لا يعلم تداعيات قراراته ولا يكترث لها فحدود إهتماماته لا تتعدى عائلته وأموالهم وصفقاتهم . ومن يدري قد تكون فضائحه ( وما أكثرها ) في جيب اليهود يضغطون عليه بها ويخيرونه ما بين القبول بإملائاتهم أو النزول عن كرسي الرئاسة الأمريكية . ولقد فعلوا ذلك مع غيره من الرؤساء السابقين ... فلا غرابة .


الأردن اليوم كدولة في منعطف تاريخي وسط العاصفة وحدها، لا نعلم هل تستطيع الصمود والإخوة حولها تفرقوا ( وهم متفرقون أصلاً ) وكل منشغل في مشاكله وغارق في مصائبه . ...


والدول العربية التي نثرت بذور الموت في أرض العرب ، وصبت وقود الحرب فوق رؤوس الناس فيها وأشعلت الشرارة تواصل جهودها لتكمل فعلتها .. وتظن أن الشرر لن يتطاير ويصل لأراضيها أبداً .


ندعو الله أن يعيننا على ما هوقادم ...