ملتقى شذرات

ملتقى شذرات (https://www.shatharat.net/vb/index.php)
-   عبق الزهر (https://www.shatharat.net/vb/forumdisplay.php?f=58)
-   -   إليكَ .. أوراق القلب (https://www.shatharat.net/vb/showthread.php?t=992)

عبق الزهر 01-21-2012 12:53 AM

إليكَ .. أوراق القلب
 
الورقة الأولى:

الغالي .. الرجل الذي يقرأني كقصيدة شعر تحمل في أبياتها كل حكاياتي ..
الذي يرتل حروفي وكأن صوتي مخبوءٌ فيه منذ سنين
الرجل الذي يدهشني حين يناديني .. ترتبك حواسي ..
تلتهم نداءه شغفاً .. وتعود لتقول ثانيةً .. أعد يا أنا .. ماذا قلت؟
الرجل الذي يحيرني حين يسبر أغواري .. يتعمق في سرائري ..
أجد نفسي بحراً وهو أكثر من غواص يريد أن يثبت مهارته في التبحر أكثر في أعماقي ..
أُرحب به وأقول .. ابقى لا تعد للشاطئ..أرجوك
الرجل الذي يحمل نزقي ولا يشكو ..
بل كأني به يود أن يحمل رأسي الصغير أيضاً على كتفه .. ويهمس بحنوٍ ها أنا هنا بجانبك .. مرفأً وميناءً ..
ضعي كل متاع شجونك في قلب سفني .. وامضي إلى جزري.. لا تترددي

من أنت ؟ لمَ أشعر أن يدي قد بدلت أناملها لتكتب دون خوف عن نفسٍ تميل إليك ..
وتريد أن تخط بموسيقاها المتسارعة أغنية الشوق لعينيك الغامضتين؟

يا سر عمري .. قد منحني ليل العمر قنديلاً جديداً لأهتدي إليك ..
لتكون سبباً في معرفة ذاتي .. وناراً أقتبسها منك ليتطهر حزني من أجزاءي.

ليتني عرفتك حين بدأ قلبي يبحث عن رفيق .. وروحي تسأل أين توأمي والشريك..
ليتني .. كي أكتب لك الان أن قلبي يخفق مع حرفي .. يخشى على حرفي في الوقوع في هواك ويغرقه ..
يخشى أن يتنصل منه بهدوء ويكتب قبل أن يلحظه "أحبكَ"

أود أن أسبق الفجر ضوءً لعينيك .. وأكون ذاك النجم الذي يختلس السمع لمناجاتك أثناء الليل ..
أن أكون طفلتك التي تركض إليك وتضمها بنظرة دفء ..
أن أكون صديقتك التي تُجلسها قبالتك وتحكي لها وتسر ..
أود أن أحظى بالدخول إلى مخدع حروفك وأشعارك وأسرارك .. تلتحفهم قبل النوم وتطمئن

أريد هذا كله .. فقط لكي أكون قريبةً منك .. أتنفس عطرك ..
وأشعر أنني أكثر من امرأة تملك تاج قلبكَ .. فتغتر وتقر

خذني قرباً إليك أكثر .. اكسر كل حد يفصلك عني ..
كن وطني لأكون امرأة تحيك من الحروف ألف مدينة عشق



جاسم داود 01-21-2012 01:08 AM

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نفحات المساء تختلف هنا
لألتقط بعض الأنفاس
يهيم القلب وتحن الروح
هو مساء أمل
يمحو المسافة وسأم الإنتظار
نبض دافئ
وملامح تحفظ الهدوء الممزوج بشئ من جنون
حروف نقرأها ونبحر بها
نبحث في أقاصي الروح
عن نبض ىعن معنى
عن شئ منهم نتنفسه
فنبتسم من أعماقنا
لنقول من القلب إلى القلب شكراً لك ودام نبضك

و انا هنا بالقرب لانتظار بقية الاوراق ان سمحتم لي .

أمير الحرف 01-21-2012 12:37 PM

وبَّ العكبةِ رائعةٌ
هاتهِ اللوحةُ المخمليةُ
التي ضُعنا في تفاصيلها بعذوبةٍ فِي
عمقِ الحرفِ والهمسِ
بينَ المراكبِ الورقيةِ والبحارِ التي تفتقدُ رُبانها
وشواطئ بين اليأس والأملِ استراحت الأحلامُ فيها
عنوةً ..
فِي لغةِ النورِ والفجرِ والقناديلِ
ألفُ قصةٍ وضعفُ معنَى

الرائعةُ بكل المقاييس
عبقُ الزهر
راقٍ هو همسُكِ ومتتبهٌ بكلِ شغفٍ

عبق الزهر 01-21-2012 09:58 PM

الأخ جاسم ..
كم أثر بي مرورك الأول .. وأسعدني
ونفحات الحرف هي من وحي وجودكم .. لاحرمني الله من طيب اخوتكم

ويشرفني انتظارك .. إذ سيجعلني أقل أوراقي على سحب المطر

كل التقدير

عبق الزهر 01-21-2012 10:33 PM

الأخ أمير الحرف ..
بينَ المراكبِ الورقيةِ والبحارِ التي تفتقدُ رُبانها
وشواطئ بين اليأس والأملِ استراحت الأحلامُ فيها
عنوةً ..
فِي لغةِ النورِ والفجرِ والقناديلِ

ما أجمل ما كتبته عن ورقتي
حقاً .. أحلامي استراحت عنوةً بين شواطئ اليأس والأمل
وتود لو تستقر عند الأمل والأمل فقط

كل الشكر لوجودك هنا .. ويسرني أن تبقى متتبع لحرفي ..
فلا أكثر من شكر أود أن أصل إليه سوى عينين تقرأني كعبق

تقديري

عبق الزهر 01-21-2012 10:45 PM

الورقة الثانية
لستَ بعيداً كي يتعذر علي جس قلقكَ ...
أُحسكَ ..
وأحس كيف هي الهواجس تدق على رأسك بأفكارٍ جديدة لم يكن ليخطر على بالها يوماً أنها ستستطيع اقتحام فكرك ..
ولكن منذ أيامٍ قليلة غزتْ واستسلمتَ لها خانعاً ..
وكيف لا .. وفكركَ الآن أباً لابنةٍ هي الروح وأكثر.
كيف لكَ أن تقاوم السواد وروحكَ شاردة هناك حيث الغيب .. حيث القلق .. حيث السؤال .. حيث الضعف ثم الضعف.

أنتَ الآن طفلٌ أمام بضعة من قلبكَ ..
تود منها لو تحتضنك كي تنعم بدفء تطمنيها لك " أنا بخير يا أبي .. ما بال ليلكَ أرقاً "
وأنتَ أبٌ لزهرةٍ وديعة هي نقاء الياسمين وحنان المطر ..
حين تنظر لعينيها وقلبها يتفتح لاستقبالك ..
تنسى الوجود ويمحو عن ذهنك كل اسمٍ إلا اسمها ..
وتدعو الله أن تظل ابتسامتها رفيقاً لوجنتيها ولكَ ..
ويبقى قلبها الرقيق هو المفتاح الذي تذلل به مشاق الدنيا والقلق

أدعو الله أن يحفظها لكَ .. وتبقى نوراً يضيء حياتك ..
............................ وعطراً يتجدد في نفسك مع كل فجر
[RIGHT][IMG]


أمير الحرف 01-21-2012 11:33 PM


تَسْجِيل :
مُتَابعٌ لأوْرَاقِ القَلبِ
وَرَقَةً ..وَرَقَةً

يقيني بالله يقيني 01-22-2012 12:43 AM

سيدة القلم الساطع
عزف رائع على القلوب تستوقف له
الأقلام وتنحني أمام ذلك الإبداع المميز
أهنئك على تلك الأوراق الرائعة
وسأكون أول من ينتظر هطولها مرة أخرى
دمتِ في مدادٍ .. ودامَ القلمُ وصاحبتهُ


صباح الورد 01-22-2012 08:54 AM

السلام عليكم
أختي الغالية عبق الزهر
ما أروعها من حروف تناغمت على الأسطر بكل رقة
أشكركِ كثيرا يا صاحبة الحس المرهف
تقديري
دمتِ بخير

أيمن أحمد رؤوف القادري 01-22-2012 03:19 PM

عذوبة في الأداء
وسحر في الحروف
وسباحة ماهرة في خضمّ الصور
أحيي هذا الألق الشعوري
شكراً للأخت عبق الزهر.

عبق الزهر 01-25-2012 01:09 AM

يقيني بالله يقيني ما أرقك من زهرة تغرس عطرها في روضي المتواضع

كوني بخير دائماً وأبداً يا رائعة

عبق الزهر 01-25-2012 01:16 AM

صباح الورد أنت أجمل من اطلالة الفجر حين تقبلين ..
وتزينين متصفحي بجميل الحرف لاعدمت صباحك يا كل الجمال

عبق الزهر 01-25-2012 01:21 AM

د. أيمن
لا أجد من الشكر ما يوازي سروري بتواجدك هنا
هذا شرف كبير لي وتشجيع لأن أستمر تلميذة في مدرستك ومدرسة الأدب

عبق الزهر 01-25-2012 01:38 AM

الورقة الثالثة

جاء أخيراً ذاك الضيف الثلجي ..
الذي حلمنا برفقته سوياً ..
نلهو كأي طفلين بريئين ..
بل نتسابق بلم كراته كعاشقين يودان تحدي الرميات الثلجية ..
فقط ليدرك الثلج ورغم جموده واكتنازه إلا أنه يذوب حتماً حين يقترب من نار جذوةٍ واحدة من نبضات قلبينا.

حتى يدي وهي قابضةٌ على قطان الثلج نسيت بقربكَ احساس التجمد ..
وكأن ناركَ أعتى من بيولوجية برد أطرافي .. ها هي تتلظى دفئاً
.............. وجلّ المؤلف بين الثلج والنار.

قلتَ لي وندف الثلج يغمرنا .. اغمضي عينيكِ وتمني ..
أغمضتُ .. وبياض اللون مقيمٌ في أفقي ..
تمنيت أن يبقى الثلج منهمراً ..
تمنيت أن يزفني العمر لكَ .. وتحيك بيديك لي ثوباً من قطرات الثلج ..
وحينها ستشهد السماء حقاً عرس حواء لرجل هو نجمها وقمرها وقلبها



يقيني بالله يقيني 01-25-2012 02:12 AM

كنتُ هنا ؛
فأبصرتُ قلماً ؛ رقيقاً ، رشيقاً ...!

سأمكثُ هنا طويلاً .. لعلي أجيـــد تعلمَ الحرفِ ..
خالص تقديري
وكل الود



جاسم داود 01-25-2012 02:19 AM

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نفحات المساء تختلف هنا
لألتقط بعض الأنفاس
يهيم القلب وتحن الروح
هو مساء أمل
يمحو المسافة وسأم الإنتظار
نبض دافئ
وملامح تحفظ الهدوء الممزوج بشئ من جنون
حروف نقرأها ونبحر بها
نبحث في أقاصي الروح
عن نبض ىعن معنى
عن شئ منهم نتنفسه
فنبتسم من أعماقنا
لنقول من القلب إلى القلب شكراً لك ودام نبضك

أمير الحرف 01-27-2012 12:08 PM

,


أيُ ثلجٍ يعتَلِي أُفقَ تلك الأنثَى
ذاتَ الصباحاتِ المشرقةِ والمٌبيضَةِ
ورجلٍ بنارٍ ..!
يسطو على الكثيرِ ومما حيرنِي
سطوهُ على الثلجِ ! فقد
تخمدُ نارهُ منِ شدةِ الماءِ !

سيدةُ العزفِ عبق
كنتُ هنا ولازلتُ أقتفي أثر الحرف
:12810468374:

عبق الزهر 01-30-2012 12:45 AM

الورقة الرابعة
هذا المساء .. كما غير كل أمسية ..
أتحسس طيفك .. وأتلمس ملامحك ..
أشعر بك وأنت تقترب مني ..
وأجد قلبي يخطو إليك بنبضاته المتسارعة ..
عيوني تحتضنك .. فتضمها أحداقك وتلتحف هي بين أجفانك ..
تأخذ بيدي .. تحيل برد كياني إلى دفء يغمرني ..
تنكمش أصابعي في راحة كفك أكثر ..
كلي يدنو منك ... والفكر المتعب يحث رأسي أن يتوسد على كتفك ..
يقترب همسي من ضفاف سمعك .. أنسام عطرك تشدني ..
وآهاتك تلفحني بحرقة أكبر ..
آه .. من حب أسكنني محراب الشمس والبرد ضارب في زوايا الكون ..
آه ... من شوق يحيلني إلى أنثى تود أن تبني من حجرات قلبك زواياها الأربع ..
فأينما اتجهت .. أجدني في حضن وجودٍ لن أبرحه عمراً ..

أحبك .. يا من حررني من عالمي الصغير .. ليسكنني قلبك وهو الكون وأروع
أحبك .. يا من علمني أبجدية الحياة .. ومن خلال عينيك وجدت الكون أجمل
أحبك .. فاقترب مني ... واسكن في حنايا الروح .. أصغي لنبضات قلبي ..
ودع همساتك تزيد من كريات دمي ..
احضن حبي ..
واضمم لصدرك شوق قلبي يريد أن يرتاح على وسائد ضلوعك فيهدأ

صلاح ريان 02-06-2012 02:58 AM

عميقه بعمق البحر وواسعه كالفضاء
راقت لي
اشكرك
تحيتي وتقديري
دمت كما تحبين

حادية القمر 02-08-2012 10:40 PM

كل ورقه كنت انهي قراءتها..
كانت تأخذني الى بُعد آخر من الابداع
وكنت آخذها لاعيد قراءتها!!
عبق الزهر
هل تشاركت معك الاحلام في الكتابه
ام انك غزلتي من تلك الاحلام حروفا ونسجتي بها هاتيك الاوراق
اعجبني جدا ما وجدت هنا
حفظك الله من شر حاسد اذا حسد
اشكرك

ابراهيم الرفاعي 02-13-2012 10:57 AM

الرائعة
عبق الزهر
أوراقك
مثقلة
بكل
بديع
وجميل
تضوع منه
شذا
العطور
بارك الله بك

مطر وقمح 03-03-2012 09:58 PM

تأخر المطر
وهذا الهواء الجميل
المتدثر بطيبك
ينتظر
...
كل صباح
تضيق عيناي
وانا انتظر في الدرب الطويل
ايها المجزوم
لماذا تشعل لقلبي الشموع
ألم يرويك ماهطلت من عيني الدموع
سأضرم ناراً
واقسم
أنكِ
زهرة الربيع

أمير الحرف 03-06-2012 01:33 PM

عبقُ الزهر
حفظك الله ورعاكِ

عبق الزهر 03-18-2012 11:19 PM

الورقة الخامسة

حبكَ قدري
والحزن أبى أن يفارق قلبي الضعيف

لا أدري ..
لمَ تُبكي روحي ؟
وأنت تعلم أنها طفل هواكَ
لاتحتمل الأرق والأنين


أحببتكَ ..
هذا ما يُقسم به العقل
ويقر به قلبٌ انتظر عشقكَ منذ سنين
وجئتَ ..
لتأخذني من أساطير حلمي
تكتبني حقيقةً في حكاياك
ننتظر أملاً الفصل الأخير


وها هو عام من أعوام الانتظار مضى
فهل سترحل ؟
أم سأبتعد ؟
أما سيعيدني القدر إليك
شريكة عمرٍ إليك تستكين




http://www6.0zz0.com/2011/09/02/21/415509820.gif

عبد العزيز أمزيان 03-26-2012 02:36 AM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبق الزهر (المشاركة 2433)
الورقة الأولى:

الغالي .. الرجل الذي يقرأني كقصيدة شعر تحمل في أبياتها كل حكاياتي ..
الذي يرتل حروفي وكأن صوتي مخبوءٌ فيه منذ سنين
الرجل الذي يدهشني حين يناديني .. ترتبك حواسي ..
تلتهم نداءه شغفاً .. وتعود لتقول ثانيةً .. أعد يا أنا .. ماذا قلت؟
الرجل الذي يحيرني حين يسبر أغواري .. يتعمق في سرائري ..
أجد نفسي بحراً وهو أكثر من غواص يريد أن يثبت مهارته في التبحر أكثر في أعماقي ..
أُرحب به وأقول .. ابقى لا تعد للشاطئ..أرجوك
الرجل الذي يحمل نزقي ولا يشكو ..
بل كأني به يود أن يحمل رأسي الصغير أيضاً على كتفه .. ويهمس بحنوٍ ها أنا هنا بجانبك .. مرفأً وميناءً ..
ضعي كل متاع شجونك في قلب سفني .. وامضي إلى جزري.. لا تترددي

من أنت ؟ لمَ أشعر أن يدي قد بدلت أناملها لتكتب دون خوف عن نفسٍ تميل إليك ..
وتريد أن تخط بموسيقاها المتسارعة أغنية الشوق لعينيك الغامضتين؟

يا سر عمري .. قد منحني ليل العمر قنديلاً جديداً لأهتدي إليك ..
لتكون سبباً في معرفة ذاتي .. وناراً أقتبسها منك ليتطهر حزني من أجزاءي.

ليتني عرفتك حين بدأ قلبي يبحث عن رفيق .. وروحي تسأل أين توأمي والشريك..
ليتني .. كي أكتب لك الان أن قلبي يخفق مع حرفي .. يخشى على حرفي في الوقوع في هواك ويغرقه ..
يخشى أن يتنصل منه بهدوء ويكتب قبل أن يلحظه "أحبكَ"

أود أن أسبق الفجر ضوءً لعينيك .. وأكون ذاك النجم الذي يختلس السمع لمناجاتك أثناء الليل ..
أن أكون طفلتك التي تركض إليك وتضمها بنظرة دفء ..
أن أكون صديقتك التي تُجلسها قبالتك وتحكي لها وتسر ..
أود أن أحظى بالدخول إلى مخدع حروفك وأشعارك وأسرارك .. تلتحفهم قبل النوم وتطمئن

أريد هذا كله .. فقط لكي أكون قريبةً منك .. أتنفس عطرك ..
وأشعر أنني أكثر من امرأة تملك تاج قلبكَ .. فتغتر وتقر

خذني قرباً إليك أكثر .. اكسر كل حد يفصلك عني ..
كن وطني لأكون امرأة تحيك من الحروف ألف مدينة عشق



الفاضلة عبق الزهر ،، حين أخذت أقرأهذه الرسالة المفعمة بنغم الروح ،والمترعة بعطر النشيد ، شعرت بدوخة تزعزع كياني ،كمن ضربته موجة عاتية فغاص في عمق الماء ، يتلذذ بصفاء السماء وبرودة المطر العارم في الروح ،،اعتقدت أن امرأة تخاطبني في الخيال ،وتناديني من بعيد الزمن ،،لكني لم أستجيب لذلك النداء في الوقت المطلوب ،فراحت تناجي القمر وحيدة ملفوفة في حزن قاتم حد الرماد ،،
تحياتي وعميق المودة لسحر كلماتك

سمو المشاعر 03-26-2012 01:20 PM

الصديقة عبق الزهر ,
اهلا ثم اهلا وأهلا .
افتقدت هذه الروح الطيبة وهذا القلب الحر النابض حبا وصدقا وطهر .
اتمنى ان تكوني ومن تحبين بخير
تسابقني الفرحة ويغالبني الحنين إليكم ولكن تجرفني الحياة بعيدا عنكم .
لا تنسوني وإن ابتعدت فغني والله لا انساكم ولكم فضل علي لن أنساه ما حييت .
كوني دوما كما انت عبق زهر وريحانة المنتدى دائما .
سمو المشاعر

اوقات 03-28-2012 08:09 AM

عبق الزهر
مذله ورائعه كالعاده
كم اشتقت لحدائقه الغناء وخيالك الزاهي
لا تكفيكي كلمات الثناء اختاه
تحياتي وتقديري واعجابي

تمام 04-01-2012 11:05 AM

عبق الزهر
قرأت كل كلمة بحتِ بها
وشعرت للحظة بأنني أنا من كتب تلك الكلمات
أتدري لماذا
لا لشيء إلا لأنك عبّرتي عما بداخلي
أحسنتِ أختي عبق وننتظر المزيد من الأوراق
دمتِ ودام إبداعك
تمام
:thumbs-up:

هاني عبد الحميد 04-07-2012 12:29 PM



لابدَ أنكِ تقضيِ الكَثيرْ لتَطهوُ سكراً يحليِ الناظرْ
نثار حروفك تروي ظمئ المبحرْ بعالمكِ

دامَ لكِ حِسُّ الأدبِ الرَّفيعِ و دامت لكِ صِحَّتُكِ الموفورةُ يا أختي ..

عبق الزهر 05-12-2012 02:16 PM

إليكَ .. وحدكَ .. أَعني
لا أذكر .. أن حرفي زارني مرةً دونك ..
ممتلئٌ دوماً بمدادِ حبك ..
يهرعُ إليك قفراً فقيراً حين ينضب بين يدي التعبير ..
ويعودُ لي مشبعاً بأرق الكلم ..
كأوراق وردٍ استمطرها نداك فاهتزت وفاح منها العبير..
http://www.smiles.alazaheer.com/smil...eer.com.AE.gif http://www.smiles.alazaheer.com/smil...eer.com.AE.gif http://www.smiles.alazaheer.com/smil...eer.com.AE.gif

لا أنسى يوم رأيته معتماً لا يدرك من النور والجمال أي نصيب..
حرتُ في أمره .. بكيت لدمامة سبكه ..
فأدركت أنكَ لستَ هنا ..
وبدأتُ أُناديكَ أيا شمس عمري أقبل .. لا تخف علي من لظى قلبك ..
لظى صيفك وأنت قريبٌ مني .. لأكثر نعيماً من روحٍ تبعثرها مسافات بعدك ..
وتتركها في ذهول مع ليالي الشتاء ..
........... باردة وحيدة ..
لا سلوى لها إلا بعض أحلام هي ما تبقى منك

http://www.smiles.alazaheer.com/smil...eer.com.BD.gif

عبق الزهر 05-19-2012 10:53 PM

عذراً أيها ******
إن لم يجمعنا الزمن
ويكتبنا العمرُ شريكين
في الحب والقلب وجرعات الحنين

عذراً .. أقولها
وفي سنين انتظاري غصة
احترقت ..
وكأن فصولي لاتعرف سوى الصيف واللظى
وشهقة الأنين

آهٍ .. يا توأم حلمي
لو تدرك ..
كم بتُ ليالي أعد على وقع نبضي
حروف ... " أنتِ زوجتي "
حتى خلت كل كتابٍ أقرأه
عقد يجمع اسمينا كتوأمين جميلين


وترميني سماء الأحلام
إلى جورٍ ماعدت أحتمل غبنه
وحرمانٍ يقتلني مرّه
ألا يكفي نأيٌ بلغ عمره الرابع
ومازال محكوماً عليه ألا يخطو
وللـ / جنّة يهفو
ألا يكفي .. ؟؟؟ يا انسان

مطر وقمح 05-20-2012 12:03 AM

حين تنبه ظلي الى الصدى
اضرمت النار
واقسمت
ان لا اشكو همي للآخرين
سيأتي الربيع حيناً
بباقات الورد
وغيمة ماطرة
...

توفيق بن علو 06-10-2012 02:54 PM

الرد
 
:072910210754edpcvabمشكووووووووورة

زهير شيخ تراب 06-23-2012 03:52 PM

كما انت دائما احساس مرهف وصدق مشاعر اردت التعبير فأجدتي ورسمتي لوحة من الجمال تسعدني قراءتك

جملة شاردة 09-15-2012 11:12 AM

[grade="0000ff ff6347 008000 4b0082"]وَ

ورقة .. على الرّفّ القديم سقَطتْ

بها شمعَة ~ تنتظِر احتراقاً ![/grade]

حادية القمر 09-16-2012 07:58 PM

اوراق بها تفاصيل الحكاية
وما انتهت!!!
شربت بعض حنينها
وسأعووووووووووود
لبحر الابداع هنااااااااااا

تمام 10-17-2012 12:53 PM

حبيتي عبق
أثقلتي كاهل الأوراق بفيض الأحاسيس والمشاعر
أقرأ ما تكتبين والاهات تختلج قلبي
لانك عبرتي بكل صدق عما بداخله
لك مني كل الحب
تمام

مطر وقمح 10-17-2012 03:12 PM

شممت تربــــــك لا زلفى ولا ملقــــــا *** وســـرت قصدك لاخبّاً ولامذقــــــا


وما وجــــدت إلى لقيــــاك منعطفــــا *** إلا إليـــك , ولا ألفيـــت مفترقــــــاً


كنت الطـــريق إلى هــاوٍ تنازعــــــــه *** نفس تسدّ عليه دونهـــا الطرقــــــا


وكــان قلبــي إلى رؤيـــاك باصرتـــي *** حتى اتهمت عليك العين والحدقـــا


شممت تربك أستاف الصبا مرحــــــا *** والشمل مؤتلفاً , والعقد مؤتلقـــــا


وســرت قصــدك لا كالمشتهي بلـــــدا *** لكن كمن يتشهّى وجه من عشقـــــا

...
لااعلم مالذي ذكرني بهذه القصيدة
ولكنها من روائع مهدي الجواهري
تحياتي

عبق الزهر 12-07-2012 09:31 PM

تقارب ساعة القلب من زمن الحب ..
وماهي إلا بضع خطوات من نبض متسارع حتى يعلن انتماء جديد لتاريخٍ شهد مرور عشاقٍ كثر.
الحب يغريني بالمضي ..
والروح تركتها حيث موطن أنثى حائرة خائفة تخشى كثيراً السفر إلى موطن الهوى.
ولكن هل بمقدور القلب أن يعيش بعيداً عن توأمه الروح ..


مساء الياسمين
ها هو حرفي يسبق فرحتي بعودتك ..
يريد ان يزرع بمداده زهوراً تفترش دروبك ..
يحاكيك عطرها بترحيب دافئ .. تعتق بعد أن ثمل من البتلات شهوراً وأياما.
اشتقت إليك .. وحنت عيناي لقراءة نجوم كلماتك التي لاتضيء فقط حياتي ..
بل تعلمني أن أدور حولها أعلم ماهية الدنيا وأفلاك المعاني.
تعطش فكري لفكرٍ أخذني إلى دوحة الماضي وأدب اليوم ..
نسيت بغيابه رفوف مكتبتي .. ولم أعد أعلم شيئاً عن ماتطرحه دور النشر من روايات وكتب.
وكأنني بغيابك عزلت نفسي عن عالم الحرف وأغلقت دوني كل نافذة تطل على شمس الأدب.
أحتاج ليدك ثانيةً لتطلقني من أسري ..
من انغلاق على روايات ماضية قد تصدأت أسطرها من تجاهل الزمن وعدم اكتراثي.
ويبدو لي أن الأنثى مهما حاولت أن تنجح في حياتها .. وتقوي من وجودها وتعزز كيانها ..
تبقى كما الزهرة التي تجد نفسها وحيدة في روضٍ كبير .. لا ورود تجاورها وتحنو عليها .. ولا طير يقف على أغصانها يقبل صباحها.
وها أنا الآن أحتاجك حقا كصديق .. روحاً فقط ولا أطلب المزيد
فما عشته معك من أيام في امتزاج فكري وروحي لهو أرقى وأجمل مما قرأته في روايات الحب ..
لهذا تخلد هذا الاحساس فينا رغم الغياب ورغم مرور الزمن.
وعودتك الان لاتحتاج إلى جهد لتمسح عن قلبي وروحي ثلج الشتاء وغبرة الصيف ..
بل مازالا جليان كما الشمس والقمر ينتظرانك كي يزداد لمعانهما وعطائهما.

سمو المشاعر 01-20-2013 01:28 PM

عبق الزهر الأخت العزيزة ومطروقمح الأخ العزيز
أتذكر وني؟ أنا سمو المشاعر إن نسيتموني فإني لا أنساكم وإن غبت طويلا .
لازال قلبي بذكر هذا المكان ومن فيه الأخت نور الإسلام وعاشقة الورد وأوقات والأخ جاسم داود
من هنا وفي هذا المنتدى عرفت الكتابة وفيه كتب بدايات رواياتي وتتلمذت فلكم كل المحبة والتقدير.
أختي عبق الزهر انقطعت عن مراسلتك وكذلك أنت كل ما أتمناه ان تكوني وكل الأحبة في سوريا بخير.


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 04:17 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.12 by vBS
Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع