عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 06-16-2019, 05:21 AM
الصورة الرمزية عبدالناصر محمود
عبدالناصر محمود غير متواجد حالياً
عضو مؤسس
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
المشاركات: 45,213
ورقة جزر القمُر تودع عالمها وأحد دُعاتها "الشيخ محمد إسلام"


جزر القمُر تودع عالمها وأحد دُعاتها "الشيخ محمد إسلام"
_____________________________________

13 / 10 / 1440 هـــ
16 / 6 / 2019 م
______________

القمُر تودع عالمها وأحد دُعاتها 5d05514d02385.jpg


فقدت جزر القمُر أحد علمائها الأوفياء، وأحد دعاة الإسلام، ورمزًا من رموز الثقافة الإسلامية، وهو الشيخ محمد إسلام بوانا، والذي كان قد درس بالجامعة الإسلامية في المدينة المنورة وتخرج منها. وقد تم دفنه يوم السبت 12 / 10 / 1440 هـ في مسقط رأسه بمدينة أوسيفو بجزر القمُر بحضور جمع غفير من العلماء وأعيان المدن والقرى الذين أتوا لوداعه إلى مثواه.

الشيخ نورالدين محمد طويل المتخرج من كلية اللغة العربية بالجامعة الإسلامية في المدينة المنورة، إمام وخطيب المركز الثقافي الإسلامي بدرانسي شمال باريس في فرنسا، قال عن وفاة الداعية "بوانا": "هو -رحمه الله - من الذين عاشوا في هذه الحياة واختاروا ما عند الله خلال العلم والعمل، فالشيخ محمد إسلام بوانا، المولود في مدينة أوسيفو بجزر القمر، أحب العلم والعلماء، فمنذ نعومة أظفاره، كان مشتاقًا إلى طلب العلم ، فلازم الكثير منهم، وعلى رأسهم السيد هادي بن أحمد عبدالله الهدار - رحمه الله- الذي قدمَ من حضرموت إلى جزر القمر، مؤسس مدرسة الفلاح الإسلامية بالعاصمة مروني في مطلع السبعينيات بصفته داعية من دعاة الإسلام على حساب المملكة العربية السعودية" .

ولفت إلى أنهُ بجهود السيد هادي الهدار ، كان الشيخ محمد إسلام بوانا - رحمه الله - من الجيل الأول الذي تم اختياره للالتحاق بالجامعة الإسلامية في المدينة المنورة، من المتوسطة إلى الثانوية إلى الجامعية، مبينًا أنهُ أثناء وجوده في الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة كان مضرب المثل في الأخلاق الفاضلة والسلوك القويم بين العلماء والزملاء.

وتذكرَ الشيخ "طويل" السنة الأولى من التحاقه بالجامعة الإسلامية في المدينة المنورة عام ١٤٠٢هـ وهو العام نفسه الذي كان قد تخرج فيها الداعية "بوانا"، وقال: "أول عمرة أديتها كان هو المرافق لي فما لمست منه إلا المحبة الصادقة تجاه الزملاء في السفر والحضر، وبعد تخرجه من كلية الدعوة وأصول الدين التابعة للجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة ١٤٠٢هـ وصل إلى مسقط رأسه (أوسيفو) فأسس مدرسة بث الأخلاق الإسلامية لتكون منبعًا من منابع العلم في المدينة بل في المنطقة".

وأضاف إمام وخطيب المركز الثقافي الإسلامي بدرانسي شمال باريس في فرنسا : "بعد ما تم إنشاء الرابطة الخيرية في جزر القمر لتكون هيئة علمية دعوية يلتقي من خلالها طلبة العلم الذين تخرجوا من الجامعات الإسلامية والعربية العالمية لتنظيم وترتيب أنشطتهم في العمل الإسلامي الهادف والمثمر كان الداعية بوانا عضوًا من أعضاء المجلس الإستشاري، وصباح يوم السبت فقدناه بانتقاله إلى جوار ربه بعد حياةٍ قضاها في خدمة دين الله تعالى".

وسأل الله العلي العظيم أن يغفر له وأن يرحمه وأن يسكنه فسيح جناته، وأن يرزق أهله وذويه الصبر والسلوان، إنا لله وإنا إليه راجعون.

القمُر تودع عالمها وأحد دُعاتها 5d05514c7b890.jpg

القمُر تودع عالمها وأحد دُعاتها 5d05514c88cb9.jpg

القمُر تودع عالمها وأحد دُعاتها 5d05514d0ff1e.jpg

القمُر تودع عالمها وأحد دُعاتها 5d05514dcb9fb.jpg

https://youtu.be/aiGHufZ5abs
________________________________________
المصدر: ملتقى شذرات

رد مع اقتباس