عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 10-30-2016, 07:57 AM
الصورة الرمزية عبدالناصر محمود
عبدالناصر محمود غير متواجد حالياً
عضو مؤسس
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
المشاركات: 49,257
ورقة تسريب صوتي لكلينتون: دعم الانتخابات التي فازت بها حماس كان خطأ كبيرًا


تسريب صوتي لكلينتون: دعم الانتخابات التي فازت بها حماس كان خطأ كبيرًا
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــ

29 / 1 / 1438 هــ
30 / 10 / 2016 م
ــــــــــــــــــــــــــــــــ

الانتخابات enable-hidden-voice-call-recording-feature-your-samsung-galaxy-note-2.1280x600-thumb2.jpg






كشف تسجيل صوتي مسرّب لمرشحة الرئاسة الأمريكية هيلاري كلينتون عن ندمها على دعم الانتخابات الفلسطينية التي أجريت عام 2006، والتي فازت بها حركة حماس.


وحول حديثها لموقع “Jewish Press” خلال التسريب، علّقت هيلاري كلينتون على نتيجة الانتخابات التشريعية 2006، التي انتهت بفوزِ كبير لحركة حماس (74 مقعدًا) فيما حصلت فتح بالمقابل على (45 مقعدًا) بالقول “لا أعتقد أنه كان علينا دعم إجراء انتخابات في الأراضي الفلسطينية.

وأضافت كلينتون في التسجيل الصوتي، “أن دعم الانتخابات الفلسطينية كان خطأ كبيرًا، مستدركة “إذا كنا بصدد دعم إجراء انتخابات فكان من الأحرى بنا الحرص على القيام بشيءٍ يضمن فوز من نريد”

وبحسب الموقع، فان التسجيل الذي يحتوي تصريحات كلينتون لم يُنشر على الإطلاق، كما ولم يسمعه سوى عدد صغير من طاقم الموقع في الغرفة، ووفقًا لتشومسكي، لم يُصنع من الشريط أية نسخة ولم يسمع أحد ما قيل فيه منذ ذاك العام، حتى وصل الموقع للاطلاع عليه ونشره.


في الوقت نفسه، أوضح موقع ” Observer” أن كلينتون كانت قد صرّحت خلال جولة تفقدية لها لهيئات تحرير بمواقع متعددة من ضمن محطاتها هيئة تحرير موقع Jewish Press في بروكلين، حيث كان يعمل إيلي تشومسكي المحرر والكاتب في الموقع، الذي سجّل لقائها على شريط مدّته 45 دقيقة.


وأشارت كلينتون في تسريبها الصوتيّ، إلى الانتخابات الفلسطينية التي تجدد الاهتمام بها وسط حملة الانتخابات الرئاسية الأمريكية التي يستمر دونالد ترامب، المرشح الجمهوري للرئاسات الأمريكية والمنافِس لهيلاري كلينتون، بإطلاق اتهامات مستمرة ضد منافسته حول احتمالية “تزوير” الانتخابات الحالية.


وفيما يتعلّق بأسر المقاومة الفلسطينية للجندي الصهيوني جلعاد شاليط يونيو 2006، علّقت كلينتون على هذا الحدث بقولها، “أرسلت حماس إرهابيّها عبر الأنفاق إلى داخل “إسرئيل”، ليقتلوا ويختطفوا الجندي الإسرائيلي وإن هذا يولّد شعورًا بالتفوق والإنجاز لديها، وفي هذه الثقاقات، إذا قاموا بأسر جندي فعلينا أن نردّ بأسر جنديّ منهم” ــ على حد قولها ــ


ووفقًا للموقع الذي سرّب التسجيل، فان مساواة كلينتون بين حركة حماس التي تعتبر ضمن المنظمات "الارهابية" بالولايات المتحدة وقوات الاحتلال الصهيوني في حديثها ذلك، لم يكُن أمرًا متوقعًا منها، كما أن استخدام كلينتون لمصطلح “هذه الثقافات” أمرٌ محيّر أيضًا، يقول الموقع.


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــ
المصدر: ملتقى شذرات

رد مع اقتباس