عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 11-01-2014, 04:32 PM
ابو ايهم غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ التسجيل: Oct 2014
المشاركات: 54
3 الأسرة وريحانتيها (1)


( ومن اياته ان خلق لكم من انفسكم ازواجا لتسكنوا اليها وجعل بينكم مودة ورحمة ان في ذلك لاّيات لقوم يتفكرون )
.....هــــــي اللبنة الأولى والأساس الصلب .. حجر الزاوية المتيــــــــن ..تنطلق من بؤرتها اشعاعات تضيء الطريق وتستكشف معالمها وتطل على المستقبـــــــــــــل ..هي عش المودة والرحمــــــــة ..فيها تنبت الأغصان وتتفتح الأزهــــــــــــار..ومن جذورها يستمد الخير والعطــــــــــاء.. وفي حاضنتها تتشكل بذور الامال والأمنيـــــــــــات .. تنمو في تربتها الخصبة المروية بالورع والتقـــــــــــوى..والعشق والحــــــــــب ..والأشواق المتجددة الحارّة التي لا يعتريها صدأ ولا تبلــــــــــى..

.....هـــــي النواة الاولــــــــى .. اصل المجتمع وبنيان الأمة ..عليها ترتكز الأعمدة الشامخة لهذا البنيان .. فان كانت صلبة ثابتة مستقرة كان لها الأثر الكبير في صلاح المجموع العام ..يعتمد صلاحها على صلاح قطبيهــــــا المتحدان " الزوجة والزوج" اللذان يشكلان ريحانتيها الباسقتين.. المرتبطان برباط مقدس وميثاق غليظ وعهد قوي قائم على نبذ الظلم والخيانة وبما يرضي الله ورسوله عليه السلام ... وبواسطتهما وجهودهما واخلاصهما تصلح باقي الأطراف وكل اعضاءها وتمتد الأغصان وتورق ...

..... فالجميــــع يدرك ويعرف بان الانسان دائم البحث عن السعادة والهناء في هذه الحياة ..لا يكلّ ولا ينتابه الملل حتى لو استهلك عمره .. يبحث عنها في كل منابعها وفي كل الاتجاهات وكل المجالات والاماكن .. وأحد هذه المنابع تكمن في العلاقة المقدسة ..علاقة الزواج ..مقدسة ببركة الله لسموها وعلو شأنها ..فيها تتاّلف القلوب وتمتزج الارواح .. تزول بحضرتها الظنون .. وتختلط الأنفاس ..وتذوب في بعضها لتشكل نفسا واحدة بنفس واحد ..مقرر منذ الأزل ومكتوب عليهما ان يجتمعا على الخير ولتحقيق الخير طاعة لله الذي خلق من كل نفس زوجها .

.....فالذكـــــــر والأنثى كلاهما يبحثان عنها في الزواج لكي يأنس كل منهما الى الاخر ... وتسكن ارواحهما مع بعضها في اجواء التفاهم والمحبة والألفـــــة .. والمودة والرحمــــة ... غايتهما ساميـــــــــــة .. تطبيق شرع الله وسنة رسوله الكريم صلى الله عليه وسلم .. لادامة الذرية واعمار الأرض .. وتحقيق الغاية التي من اجلها خلق الله سيدنا اّدم عليه السلام والبشرية جمعاء ...وهي "عبادة الله".. ( وما خلقت الجن والانس الا ليعبدون * ما أريد منهم من رزق وما أريد ان يطعمــــــــــــون ) صدق الله العظيم .

المصدر: ملتقى شذرات

رد مع اقتباس