عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 12-07-2016, 09:34 AM
الصورة الرمزية عبدالناصر محمود
عبدالناصر محمود غير متواجد حالياً
عضو مؤسس
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
المشاركات: 49,792
ورقة "داعش" تخسر سرت .. آخر معاقلها في ليبيا


"داعش" تخسر سرت .. آخر معاقلها في ليبيا
ـــــــــــــــــــــــ

8 / 3 / 1438 هــ
7 / 12 / 2016 م
ـــــــــــ

"داعش" 152907122016084428.jpg






قالت القوات الحكومية الليبية إنها أنهت تحرير مدينة سرت من عناصر تنظيم "داعش"، بعد معركة استمرت نحو سبعة أشهر.
وسيطرت القوات بشكل كامل على رقعة أخيرة من الأرض في منطقة الجيزة البحرية في سرت بعد اشتباكات ضارية. وتمكن بضع عشرات من النساء والأطفال من مغادرة المباني المدمرة.
ومع تفجر الاحتفالات بين القوات الليبية التي تهيمن عليها كتائب من مدينة مصراتة قال متحدث إن الحملة العسكرية ستتواصل لحين تأمين المنطقة الأوسع. وأطلق مقاتلون النار في الهواء مرددين "ليبيا حرة" و"دم الشهداء .. ما يمشيش (لا يضيع) هباء."

وتمثل خسارة سرت ضربة كبيرة لداعش إذ ستتركها من دون أي أرض تحت سيطرتها في ليبيا لكنها تحتفظ بوجود نشط في أجزاء من البلاد.
وقال رضا عيسى المتحدث باسم القوات التي تقودها كتائب من مصراتة "عمليات البنيان المرصوص سيطرت على كامل حي الجيزة البحرية ..القوات أمنت كل المباني والشوارع داخل حي الجيزة البحرية لكن ذلك لا يعني انتهاء عملية البنيان المرصوص حيث أننا لازلنا في حاجة لتأمين محيط مدينة سرت."
وتقدمت الكتائب المتحالفة شكليا مع حكومة تساندها الأمم المتحدة في طرابلس سريعا صوب وسط سرت قبل أن يوقف مفجرون انتحاريون وقناصة وألغام تقدمها إلى حد كبير.وقُتل أكثر من 700 من مقاتلي الكتائب وأصيب ما يزيد على 3200 في الحملة.
وقال محمد لجنف المسؤول بمستشفى سرت الميداني يوم الثلاثاء 6 / 12 إن ثلاثة رجال آخرين قُتلوا وأصيب نحو 50.وأضاف "21 امرأة تم تحريرهن هذا اليوم في سرت إضافة إلى 31 طفلا."
وفي الأيام الأخيرة فر عشرات النساء والأطفال وبعضهم مهاجرون من أفريقيا جنوبي الصحراء من أسر التنظيم المتطرف أو أُطلق سراحهم من أراض يسيطر عليها التنظيم.
وتحتل سرت موقعا استراتيجيا عند منتصف الطريق تقريبا على امتداد الساحل الليبي قرب بعض من أكبر حقول ومرافئ النفط في البلاد. والمدينة التي تقع قرب مسقط رأس القذافي هي المكان الذي قتل فيه بالرصاص بعد أن حكم ليبيا لقرابة 40 عاما.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
المصدر: ملتقى شذرات

رد مع اقتباس