عرض مشاركة واحدة
  #15  
قديم 01-19-2021, 11:18 AM
الصورة الرمزية Eng.Jordan
Eng.Jordan غير متواجد حالياً
إدارة الموقع
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: الأردن
المشاركات: 24,886
افتراضي

وَيَسْتَنْبِئُونَكَ أَحَقٌّ هُوَ قُلْ إِي وَرَبِّي إِنَّهُ لَحَقٌّ وَما أَنْتُمْ بِمُعْجِزِينَ (53) وَلَوْ أَنَّ لِكُلِّ نَفْسٍ ظَلَمَتْ ما فِي الْأَرْضِ لافْتَدَتْ بِهِ وَأَسَرُّوا النَّدامَةَ لَمَّا رَأَوُا الْعَذابَ وَقُضِيَ بَيْنَهُمْ بِالْقِسْطِ وَهُمْ لا يُظْلَمُونَ (54)
«وَيَسْتَنْبِئُونَكَ» الواو استئنافية ومضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعله والكاف مفعوله الأول والجملة مستأنفة «أَحَقٌّ» الهمزة للاستفهام وخبر مقدم «هُوَ» مبتدأ مؤخر والجملة في محل نصب مفعول به ثان «قُلْ» أمر وفاعله مستتر والجملة مستأنفة «إِي» حرف جواب لا محل له من الإعراب «وَرَبِّي» الواو حرف جر وقسم وربي مجرور بالواو ومتعلقان بالفعل أقسم المحذوف والياء مضاف إليه «إِنَّهُ» إن واسمها والجملة مقول القول «لَحَقٌّ» اللام المزحلقة وحق خبر إنه «وَما» الواو استئنافية وما تعمل عمل ليس «أَنْتُمْ» اسم ما «بِمُعْجِزِينَ» الباء زائدة ومعجزين خبر ما المنصوب بالياء لأنه جمع مذكر سالم والجملة مستأنفة «وَلَوْ» الواو استئنافية لو حرف شرط غير جازم «أَنَّ» حرف مشبه بالفعل «لِكُلِّ» متعلقان بالخبر المقدم «نَفْسٍ» مضاف إليه «ظَلَمَتْ» ماض وفاعله مستتر والتاء للتأنيث والجملة صفة لنفس «ما» موصولية اسم إن المؤخر «فِي الْأَرْضِ» متعلقان بصلة الموصول المحذوفة «لَافْتَدَتْ» اللام واقعة في جواب لو وماض فاعله مستتر والتاء للتأنيث «بِهِ» متعلقان بافتدت والجملة لا محل لها لأنها جواب شرط غير جازم «وَأَسَرُّوا النَّدامَةَ» ماض وفاعله ومفعوله والجملة معطوفة «لَمَّا» الحينية ظرف زمان متعلق بأسروا والجملة مستأنفة «رَأَوُا» ماض وفاعله «الْعَذابَ» مفعول به والجملة مضاف إليه «وَقُضِيَ» الواو استئنافية وماض مبني للمجهول ونائب الفاعل مستتر «بَيْنَهُمْ» متعلقان بقضي والجملة مستأنفة «بِالْقِسْطِ» متعلقان بمحذوف حال «وَهُمْ» الواو حالية ومبتدأ «لا» نافية «يُظْلَمُونَ» مضارع مبني للمجهول مرفوع بثبوت النون والواو نائب فاعل والجملة خبر المبتدأ هم.
(2/31)
________________________________________
أَلَا إِنَّ لِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ أَلَا إِنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ وَلَكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لَا يَعْلَمُونَ (55) هُوَ يُحْيِي وَيُمِيتُ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (56) يَاأَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَتْكُمْ مَوْعِظَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ وَشِفَاءٌ لِمَا فِي الصُّدُورِ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ (57) قُلْ بِفَضْلِ اللَّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُوا هُوَ خَيْرٌ مِمَّا يَجْمَعُونَ (58) قُلْ أَرَأَيْتُمْ مَا أَنْزَلَ اللَّهُ لَكُمْ مِنْ رِزْقٍ فَجَعَلْتُمْ مِنْهُ حَرَامًا وَحَلَالًا قُلْ آللَّهُ أَذِنَ لَكُمْ أَمْ عَلَى اللَّهِ تَفْتَرُونَ (59) وَمَا ظَنُّ الَّذِينَ يَفْتَرُونَ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّ اللَّهَ لَذُو فَضْلٍ عَلَى النَّاسِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لَا يَشْكُرُونَ (60)
[سورة يونس (10) : الآيات 55 الى 58]
أَلا إِنَّ لِلَّهِ ما فِي السَّماواتِ وَالْأَرْضِ أَلا إِنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ وَلكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لا يَعْلَمُونَ (55) هُوَ يُحيِي وَيُمِيتُ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (56) يا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جاءَتْكُمْ مَوْعِظَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ وَشِفاءٌ لِما فِي الصُّدُورِ وَهُدىً وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ (57) قُلْ بِفَضْلِ اللَّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذلِكَ فَلْيَفْرَحُوا هُوَ خَيْرٌ مِمَّا يَجْمَعُونَ (58)
«أَلا» أداة استفتاح وتنبيه «إِنَّ» حرف مشبه بالفعل «لِلَّهِ» لفظ الجلالة مجرور باللام متعلقان بالخبر المقدم المحذوف «ما» اسم موصول اسم إن والجملة مستأنفة «فِي السَّماواتِ» متعلقان بصلة الموصول المحذوفة «وَالْأَرْضِ» معطوف على السموات «أَلا» حرف تنبيه «إِنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ» إن واسمها وخبرها ولفظ الجلالة في محل جر بالإضافة والجملة مؤكدة لما سبق «وَلكِنَّ أَكْثَرَهُمْ» الواو عاطفة ولكن واسمها والهاء مضاف إليه «لا» نافية «يَعْلَمُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة خبر و «هُوَ» الواو استئنافية ومبتدأ «يُحيِي» مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الياء للثقل وفاعله مستتر والجملة خبر «وَيُمِيتُ» معطوف على يحيي «وَإِلَيْهِ» الواو عاطفة «تُرْجَعُونَ» مضارع مبني للمجهول مرفوع بثبوت النون والواو نائب فاعل «يا» أداة نداء «أَيُّهَا» منادى نكرة مقصودة مبني على الضم في محل نصب وجملة النداء لا محل لها «النَّاسُ» بدل أو عطف بيان «قَدْ» حرف تحقيق «جاءَتْكُمْ» ماض والكاف مفعوله والتاء للتأنيث «مَوْعِظَةٌ» فاعل مؤخر «مِنْ رَبِّكُمْ» متعلقان بموعظة «وَشِفاءٌ» معطوف على موعظة «لِما» ما اسم موصول ومجرور باللام ومتعلقان بشفاء «فِي الصُّدُورِ» متعلقان بشفاء «وَهُدىً وَرَحْمَةٌ» عطف على ما سبق «لِلْمُؤْمِنِينَ» متعلقان برحمة «قُلْ» أمر وفاعله مستتر والجملة مستأنفة «بِفَضْلِ» متعلقان بفعل محذوف تقديره فليفرحوا بفضل «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه «وَبِرَحْمَتِهِ» عطف على بفضل «فَبِذلِكَ» الفاء عاطفة واسم الإشارة في محل جر متعلقان بيفرحوا واللام للبعد والكاف للخطاب «فَلْيَفْرَحُوا» مضارع مجزوم بلام الأمر وعلامة جزمه حذف النون والواو فاعل والجملة معطوفة على فليفرحوا المحذوفة «هُوَ خَيْرٌ» مبتدأ وخبر والجملة مستأنفة «مِمَّا» ما الموصولية من المدغمة بها متعلقان بخير «يَجْمَعُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة صلة.

[سورة يونس (10) : الآيات 59 الى 60]
قُلْ أَرَأَيْتُمْ ما أَنْزَلَ اللَّهُ لَكُمْ مِنْ رِزْقٍ فَجَعَلْتُمْ مِنْهُ حَراماً وَحَلالاً قُلْ آللَّهُ أَذِنَ لَكُمْ أَمْ عَلَى اللَّهِ تَفْتَرُونَ (59) وَما ظَنُّ الَّذِينَ يَفْتَرُونَ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ يَوْمَ الْقِيامَةِ إِنَّ اللَّهَ لَذُو فَضْلٍ عَلَى النَّاسِ وَلكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لا يَشْكُرُونَ (60)
«قُلْ» أمر وفاعله مستتر والجملة مستأنفة «أَرَأَيْتُمْ» الهمزة للاستفهام وماض وفاعله والجملة مقول القول «ما» موصولية مفعول به «أَنْزَلَ اللَّهُ» ماض ولفظ الجلالة فاعله والجملة صلة «لَكُمْ» متعلقان بأنزل «مِنْ رِزْقٍ» متعلقان بمحذوف حال «فَجَعَلْتُمْ» الفاء عاطفة وماض وفاعله والجملة معطوفة «مِنْهُ» متعلقان بجعلتم «حَلالًا» مفعول به و «حَراماً» معطوف على حلالا «قُلْ» أمر فاعله مستتر والجملة مستأنفة
(2/32)
________________________________________
وَمَا تَكُونُ فِي شَأْنٍ وَمَا تَتْلُو مِنْهُ مِنْ قُرْآنٍ وَلَا تَعْمَلُونَ مِنْ عَمَلٍ إِلَّا كُنَّا عَلَيْكُمْ شُهُودًا إِذْ تُفِيضُونَ فِيهِ وَمَا يَعْزُبُ عَنْ رَبِّكَ مِنْ مِثْقَالِ ذَرَّةٍ فِي الْأَرْضِ وَلَا فِي السَّمَاءِ وَلَا أَصْغَرَ مِنْ ذَلِكَ وَلَا أَكْبَرَ إِلَّا فِي كِتَابٍ مُبِينٍ (61) أَلَا إِنَّ أَوْلِيَاءَ اللَّهِ لَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ (62) الَّذِينَ آمَنُوا وَكَانُوا يَتَّقُونَ (63)
«اللَّهُ» لفظ الجلالة مبتدأ والجملة مقول القول «أَذِنَ» ماض فاعله مستتر والجملة خبر «لَكُمْ» متعلقان بأذن «أَمْ» عاطفة «عَلَى اللَّهِ» لفظ الجلالة مجرور بعلى متعلقان بتفترون «تَفْتَرُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة معطوفة «وَما» الواو استئنافية وما اسم استفهام مبتدا «ظَنُّ» خبر والجملة مستأنفة «الَّذِينَ» اسم موصول مضاف إليه «يَفْتَرُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة صلة «عَلَى اللَّهِ» متعلقان بيفترون «الْكَذِبَ» مفعول به «يَوْمَ» ظرف زمان متعلق بظن «الْقِيامَةِ» مضاف إليه «إِنَّ اللَّهَ» إن ولفظ الجلالة اسمها والجملة تعليلية «لَذُو» اللام المزحلقة وذو خبر مرفوع بالواو لأنه من الأسماء الخمسة «فَضْلٍ» مضاف إليه «عَلَى النَّاسِ» متعلقان بفضل «وَلكِنَّ أَكْثَرَهُمْ» لكن واسمها والهاء مضاف إليه والجملة معطوفة «لا» نافية «يَشْكُرُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة خبر.

[سورة يونس (10) : الآيات 61 الى 63]
وَما تَكُونُ فِي شَأْنٍ وَما تَتْلُوا مِنْهُ مِنْ قُرْآنٍ وَلا تَعْمَلُونَ مِنْ عَمَلٍ إِلاَّ كُنَّا عَلَيْكُمْ شُهُوداً إِذْ تُفِيضُونَ فِيهِ وَما يَعْزُبُ عَنْ رَبِّكَ مِنْ مِثْقالِ ذَرَّةٍ فِي الْأَرْضِ وَلا فِي السَّماءِ وَلا أَصْغَرَ مِنْ ذلِكَ وَلا أَكْبَرَ إِلاَّ فِي كِتابٍ مُبِينٍ (61) أَلا إِنَّ أَوْلِياءَ اللَّهِ لا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلا هُمْ يَحْزَنُونَ (62) الَّذِينَ آمَنُوا وَكانُوا يَتَّقُونَ (63)
«وَما» الواو استئنافية وما نافية «تَكُونُ» مضارع ناقص واسمها محذوف «فِي شَأْنٍ» متعلقان بالخبر المحذوف «وَما» الواو عاطفة وما نافية «تَتْلُوا» مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الواو للثقل والفاعل مستتر والجملة معطوفة «مِنْهُ» متعلقان بتتلو «مِنْ» زائدة «قُرْآنٍ» مفعول به مجرور لفظا منصوب محلا «وَلا» الواو عاطفة وما نافية «تَعْمَلُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل «مِنْ» زائدة «عَمَلٍ» مجرور لفظا منصوب محلا مفعول به «إِلَّا» أداة حصر «كُنَّا» كان واسمها «عَلَيْكُمْ» متعلقان بشهودا «شُهُوداً» خبر «إِذْ» ظرف زمان متعلق بشهودا «تُفِيضُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة مضاف إليه «فِيهِ» متعلقان بتفيضون «وَما» الواو استئنافية ولا نافية «يَعْزُبُ» مضارع «عَنْ رَبِّكَ» متعلقان بيعزب «مِنْ» حرف جر زائد «مِثْقالِ» فاعل مجرور لفظا مرفوع محلا «ذَرَّةٍ» مضاف إليه «فِي الْأَرْضِ» متعلقان بمحذوف حال «وَلا فِي السَّماءِ» معطوف على في الأرض «وَلا» الواو عاطفة ولا زائدة «أَصْغَرَ» معطوف على مثقال مجرور بالفتحة نيابة عن الكسرة لأنه ممنوع من الصرف «مِنْ ذلِكَ» اسم الإشارة في محل جر بمن ومتعلقان بأصغر واللام للبعد والكاف للخطاب «وَلا» الواو عاطفة ولا زائدة «أَكْبَرَ» معطوف على أصغر «إِلَّا» أداة حصر «فِي كِتابٍ» متعلقان بخبر محذوف مقدم والمبتدأ محذوف تقديره هو في كتاب والجملة في محل نصب على الحال «مُبِينٍ» صفة كتاب «أَلا» حرف استفتاح «إِنَّ أَوْلِياءَ» إن اسمها «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه «لا» نافية «خَوْفٌ» مبتدأ «عَلَيْهِمْ» متعلقان بالخبر المحذوف والجملة خبر إن «وَلا» الواو عاطفة «هُمْ» مبتدأ والجملة معطوفة «يَحْزَنُونَ» مضارع مرفوع
(2/33)
________________________________________
لَهُمُ الْبُشْرَى فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الْآخِرَةِ لَا تَبْدِيلَ لِكَلِمَاتِ اللَّهِ ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ (64) وَلَا يَحْزُنْكَ قَوْلُهُمْ إِنَّ الْعِزَّةَ لِلَّهِ جَمِيعًا هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ (65) أَلَا إِنَّ لِلَّهِ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَمَنْ فِي الْأَرْضِ وَمَا يَتَّبِعُ الَّذِينَ يَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ شُرَكَاءَ إِنْ يَتَّبِعُونَ إِلَّا الظَّنَّ وَإِنْ هُمْ إِلَّا يَخْرُصُونَ (66) هُوَ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ اللَّيْلَ لِتَسْكُنُوا فِيهِ وَالنَّهَارَ مُبْصِرًا إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَسْمَعُونَ (67) قَالُوا اتَّخَذَ اللَّهُ وَلَدًا سُبْحَانَهُ هُوَ الْغَنِيُّ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ إِنْ عِنْدَكُمْ مِنْ سُلْطَانٍ بِهَذَا أَتَقُولُونَ عَلَى اللَّهِ مَا لَا تَعْلَمُونَ (68) قُلْ إِنَّ الَّذِينَ يَفْتَرُونَ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ لَا يُفْلِحُونَ (69) مَتَاعٌ فِي الدُّنْيَا ثُمَّ إِلَيْنَا مَرْجِعُهُمْ ثُمَّ نُذِيقُهُمُ الْعَذَابَ الشَّدِيدَ بِمَا كَانُوا يَكْفُرُونَ (70)
بثبوت النون والواو فاعله والجملة خبرهم «الَّذِينَ» اسم موصول خبر لمبتدأ محذوف تقديره هم «آمَنُوا» ماض وفاعله والجملة صلة «وَكانُوا» الواو عاطفة وكان واسمها والجملة معطوفة «يَتَّقُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة خبر كانوا.

[سورة يونس (10) : الآيات 64 الى 66]
لَهُمُ الْبُشْرى فِي الْحَياةِ الدُّنْيا وَفِي الْآخِرَةِ لا تَبْدِيلَ لِكَلِماتِ اللَّهِ ذلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ (64) وَلا يَحْزُنْكَ قَوْلُهُمْ إِنَّ الْعِزَّةَ لِلَّهِ جَمِيعاً هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ (65) أَلا إِنَّ لِلَّهِ مَنْ فِي السَّماواتِ وَمَنْ فِي الْأَرْضِ وَما يَتَّبِعُ الَّذِينَ يَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ شُرَكاءَ إِنْ يَتَّبِعُونَ إِلاَّ الظَّنَّ وَإِنْ هُمْ إِلاَّ يَخْرُصُونَ (66)
َهُمُ»
متعلقان بخبر مقدم محذوف لْبُشْرى»
مبتدأ مؤخر والجملة ابتدائيةِي الْحَياةِ»
متعلقان بالبشرى لدُّنْيا»
صفة مجرورة بالكسرة المقدرة على الألف للتعذرَ فِي الْآخِرَةِ»
معطوفة على ما تقدم»
نافية للجنس تعمل عمل إنّ َبْدِيلَ»
اسم لا المنصوبِ كَلِماتِ»
متعلقان بالخبر المحذوف للَّهِ»
لفظ الجلالة مضاف إليه لِكَ»
اسم إشارة مبتدأ واللام للبعد والكاف للخطاب والجملة مستأنفةُوَ»
مبتدألْفَوْزُ»
خبره لْعَظِيمُ»
صفة الفوز «وَلا» حرف عطف ولا ناهية «يَحْزُنْكَ» مضارع ومفعوله «قَوْلُهُمْ» فاعل «إِنَّ الْعِزَّةَ» إن واسمها «لِلَّهِ» متعلقان بخبر محذوف «جَمِيعاً» حال «هُوَ» مبتدأ «السَّمِيعُ الْعَلِيمُ» خبران. «أَلا» أداة تنبيه. «إِنَّ» حرف مشبه بالفعل. «لِلَّهِ» متعلقان بالخبر المحذوف.
«مَنْ» اسم موصول اسم لا «فِي السَّماواتِ» متعلقان بصلة الموصول المحذوفة «وَمَنْ فِي الْأَرْضِ» معطوف على ما سبق وإعرابه مثله «وَما» الواو استئنافية وما نافية «يَتَّبِعُ الَّذِينَ» مضارع واسم الموصول فاعل والجملة مستأنفة «يَدْعُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل «مِنْ دُونِ» متعلقان بيدعون والجملة صلة «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه «شُرَكاءَ» مفعول به ليتبع «إِنَّ» نافية «يَتَّبِعُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل «أَلا» أداة حصر «الظَّنَّ» مفعول به والجملة مستأنفة «وَإِنْ» الواو عاطفة وإن نافية «هُمْ» مبتدأ «أَلا» أداة حصر «يَخْرُصُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة خبر المبتدأ.

[سورة يونس (10) : الآيات 67 الى 70]
هُوَ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ اللَّيْلَ لِتَسْكُنُوا فِيهِ وَالنَّهارَ مُبْصِراً إِنَّ فِي ذلِكَ لَآياتٍ لِقَوْمٍ يَسْمَعُونَ (67) قالُوا اتَّخَذَ اللَّهُ وَلَداً سُبْحانَهُ هُوَ الْغَنِيُّ لَهُ ما فِي السَّماواتِ وَما فِي الْأَرْضِ إِنْ عِنْدَكُمْ مِنْ سُلْطانٍ بِهذا أَتَقُولُونَ عَلَى اللَّهِ ما لا تَعْلَمُونَ (68) قُلْ إِنَّ الَّذِينَ يَفْتَرُونَ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ لا يُفْلِحُونَ (69) مَتاعٌ فِي الدُّنْيا ثُمَّ إِلَيْنا مَرْجِعُهُمْ ثُمَّ نُذِيقُهُمُ الْعَذابَ الشَّدِيدَ بِما كانُوا يَكْفُرُونَ (70)
«هُوَ» مبتدأ «الَّذِي» اسم الموصول خبر والجملة مستأنفة «جَعَلَ» ماض فاعله مستتر والجملة صلة «لَكُمُ» متعلقان بجعل «اللَّيْلَ» مفعول به «لِتَسْكُنُوا» اللام لام التعليل ومضارع منصوب بأن المضمرة بعد لام
(2/34)
________________________________________
وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ نُوحٍ إِذْ قَالَ لِقَوْمِهِ يَاقَوْمِ إِنْ كَانَ كَبُرَ عَلَيْكُمْ مَقَامِي وَتَذْكِيرِي بِآيَاتِ اللَّهِ فَعَلَى اللَّهِ تَوَكَّلْتُ فَأَجْمِعُوا أَمْرَكُمْ وَشُرَكَاءَكُمْ ثُمَّ لَا يَكُنْ أَمْرُكُمْ عَلَيْكُمْ غُمَّةً ثُمَّ اقْضُوا إِلَيَّ وَلَا تُنْظِرُونِ (71) فَإِنْ تَوَلَّيْتُمْ فَمَا سَأَلْتُكُمْ مِنْ أَجْرٍ إِنْ أَجْرِيَ إِلَّا عَلَى اللَّهِ وَأُمِرْتُ أَنْ أَكُونَ مِنَ الْمُسْلِمِينَ (72)
التعليل وعلامة نصبه حذف النون والواو فاعل واللام وما بعدها متعلقان بجعل «فِيهِ» متعلقان بتسكنوا «وَالنَّهارَ» معطوف على الليل «مُبْصِراً» حال «إِنَّ» حرف مشبه بالفعل «فِي ذلِكَ» اسم الإشارة في محل جر بفي ومتعلقان بالخبر المقدم واللام للبعد والكاف للخطاب «لَآياتٍ» اللام المزحلقة وآيات اسم إن المنصوب بالكسرة لأنه جمع مؤنث سالم والجملة مستأنفة «لِقَوْمٍ» متعلقان بآيات «يَسْمَعُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة صفة لقوم «قالُوا» ماض وفاعله «اتَّخَذَ اللَّهُ» فعل ماض لفظ الجلالة فاعله «وَلَداً» مفعول به «سُبْحانَهُ» مفعول مطلق لفعل محذوف والهاء مضاف إليه والجملة مستأنفة «هُوَ الْغَنِيُّ» مبتدأ وخبر مؤخر والجملة مستأنفة «لَهُ» متعلقان بخبر مقدم «ما» موصولية مبتدأ مؤخر والجملة مستأنفة «فِي السَّماواتِ» متعلقان بمحذوف صلة و «الْأَرْضِ» معطوف على السموات «إِنْ» نافية «عِنْدَكُمْ» ظرف مكان متعلق بالخبر المقدم المحذوف «مِنْ» حرف جر زائد لا عمل له «سُلْطانٍ» مبتدأ مؤخر مجرور لفظا مرفوع محلا «بِهذا» الباء حرف جر وذا اسم إشارة متعلقان بسلطان والها للتنبيه. «أَتَقُولُونَ» الهمزة للاستفهام ومضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل «عَلَى اللَّهِ» لفظ الجلالة متعلقان بتقولون «ما» موصولية مفعول به «لا» نافية «تَعْلَمُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة صلة «قُلْ» أمر فاعله مستتر والجملة مستأنفة «إِنَّ الَّذِينَ» إن واسمها والجملة مقول القول «يَفْتَرُونَ» مضارع مرفوع والواو فاعل «عَلَى اللَّهِ» لفظ الجلالة مجرور بعلى متعلقان بيفترون «الْكَذِبَ» مفعول به والجملة صلة «لا» نافية «يُفْلِحُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة خبر إن «مَتاعٌ» مبتدأ خبره محذوف تقديره لهم متاع «قليل» صفة «فِي الدُّنْيا» متعلقان بمتاع والجملة مستأنفة «ثُمَّ» عاطفة «إِلَيْنا» متعلقان بالخبر المحذوف المقدم «مَرْجِعُهُمْ» مبتدأ مؤخر والهاء مضاف إليه والجملة معطوفة «ثُمَّ» عاطفة «نُذِيقُهُمُ» مضارع فاعله مستتر والهاء مفعوله الأول والجملة معطوفة «الْعَذابَ» مفعول به ثان «الشَّدِيدَ» صفة «بِما» ما مصدرية وما بعدها في تأويل مصدر في محل جر بالباء الجارة ومتعلقان بنذيقهم «كانُوا» كان واسمها «يَكْفُرُونَ» مضارع مرفوع والواو فاعل والجملة خبر كانوا.

[سورة يونس (10) : الآيات 71 الى 72]
وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ نُوحٍ إِذْ قالَ لِقَوْمِهِ يا قَوْمِ إِنْ كانَ كَبُرَ عَلَيْكُمْ مَقامِي وَتَذْكِيرِي بِآياتِ اللَّهِ فَعَلَى اللَّهِ تَوَكَّلْتُ فَأَجْمِعُوا أَمْرَكُمْ وَشُرَكاءَكُمْ ثُمَّ لا يَكُنْ أَمْرُكُمْ عَلَيْكُمْ غُمَّةً ثُمَّ اقْضُوا إِلَيَّ وَلا تُنْظِرُونِ (71) فَإِنْ تَوَلَّيْتُمْ فَما سَأَلْتُكُمْ مِنْ أَجْرٍ إِنْ أَجْرِيَ إِلاَّ عَلَى اللَّهِ وَأُمِرْتُ أَنْ أَكُونَ مِنَ الْمُسْلِمِينَ (72)
«وَاتْلُ» الواو استئنافية وأمر مبني على حذف حرف العلة وفاعله مستتر «عَلَيْهِمْ» متعلقان باتل «نَبَأَ» مفعول به «نُوحٍ» مضاف إليه والجملة مستأنفة «إِذْ» ظرف زمان متعلق بنبإ «قالَ» ماض فاعله مستتر والجملة مضاف إليه «لِقَوْمِهِ» متعلقان بقال «يا» أداة نداء «قَوْمِ» منادى منصوب بالفتحة المقدرة على ما قبل ياء المتكلم المحذوفة للتخفيف وجملة النداء مقول القول «إِنْ» شرطية «كانَ» ماض ناقص واسمها ضمير مستتر والجملة ابتدائية «كَبُرَ» ماض «عَلَيْكُمْ» متعلقان بكبر «مَقامِي» فاعل مرفوع بالضمة المقدرة
(2/35)
________________________________________
فَكَذَّبُوهُ فَنَجَّيْنَاهُ وَمَنْ مَعَهُ فِي الْفُلْكِ وَجَعَلْنَاهُمْ خَلَائِفَ وَأَغْرَقْنَا الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا فَانْظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُنْذَرِينَ (73) ثُمَّ بَعَثْنَا مِنْ بَعْدِهِ رُسُلًا إِلَى قَوْمِهِمْ فَجَاءُوهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ فَمَا كَانُوا لِيُؤْمِنُوا بِمَا كَذَّبُوا بِهِ مِنْ قَبْلُ كَذَلِكَ نَطْبَعُ عَلَى قُلُوبِ الْمُعْتَدِينَ (74)
على ما قبل ياء المتكلم والياء مضاف إليه «وَتَذْكِيرِي» معطوف على مقامي «بِآياتِ» متعلقان بتذكيري «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه «فَعَلَى اللَّهِ» الفاء رابطة لجواب الشرط ولفظ الجلالة مجرور بعلى ومتعلقان بتوكلت. «تَوَكَّلْتُ» ماض وفاعله «فَأَجْمِعُوا» فعل ماض وفاعله «أَمْرَكُمْ» مفعول به «وَشُرَكاءَكُمْ» معطوف على أمركم أو مفعول معه «ثُمَّ» عاطفة «لا» نافية «يَكُنْ» مضارع ناقص مجزوم بلا «أَمْرَكُمْ» اسم يكن والكاف مضاف إليه «عَلَيْكُمْ» متعلقان بغما «غُمَّةً» خبر يكن «ثُمَّ» عاطفة «اقْضُوا»
أمر وفاعله والجملة معطوفة على اجمعوا «إِلَيَّ» متعلقان باقضوا «وَلا» الواو عاطفة ولا ناهية «تُنْظِرُونِ» مضارع مجزوم بحذف النون والنون للوقاية وحذفت ياء المتكلم وهي مفعول به «فَإِنْ» الفاء استئنافية وإن شرطية والجملة مستأنفة «تَوَلَّيْتُمْ» ماض وفاعله والجملة ابتدائية «فَما» الفاء رابطة للجواب وما نافية «سَأَلْتُكُمْ» ماض وفاعله والجملة في محل جزم جواب الشرط «مِنْ» حرف جر زائد «أَجْرٍ» مفعول به ثان مجرور لفظا منصوب محلا «إِنْ» حرف شرط «أَجْرِيَ» مبتدأ مرفوع بالضمة المقدرة على ما قبل ياء المتكلم والياء مضاف إليه «إِلَّا» أداة حصر «عَلَى اللَّهِ» متعلقان بالخبر المحذوف «وَأُمِرْتُ» الواو عاطفة وماض مبني للمجهول والتاء نائب فاعل «إِنْ» ناصبة «أَكُونَ» مضارع ناقص منصوب بأن واسمها محذوف «مِنَ الْمُسْلِمِينَ» متعلقان بالخبر المحذوف والجملة في محل نصب مفعول به لأمرت.

[سورة يونس (10) : الآيات 73 الى 74]
فَكَذَّبُوهُ فَنَجَّيْناهُ وَمَنْ مَعَهُ فِي الْفُلْكِ وَجَعَلْناهُمْ خَلائِفَ وَأَغْرَقْنَا الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآياتِنا فَانْظُرْ كَيْفَ كانَ عاقِبَةُ الْمُنْذَرِينَ (73) ثُمَّ بَعَثْنا مِنْ بَعْدِهِ رُسُلاً إِلى قَوْمِهِمْ فَجاؤُهُمْ بِالْبَيِّناتِ فَما كانُوا لِيُؤْمِنُوا بِما كَذَّبُوا بِهِ مِنْ قَبْلُ كَذلِكَ نَطْبَعُ عَلى قُلُوبِ الْمُعْتَدِينَ (74)
«فَكَذَّبُوهُ» الفاء استئنافية وماض وفاعله ومفعوله والجملة مستأنفة «فَنَجَّيْناهُ» الفاء عاطفة وماض وفاعله ومفعوله والجملة معطوفة «وَمَنْ» الواو عاطفة ومن اسم موصول معطوف على مفعول نجيناه «مَعَهُ» ظرف مكان متعلق بمحذوف صلة والهاء مضاف إليه «فِي الْفُلْكِ» متعلقان بنجيناه «وَجَعَلْناهُمْ» الواو عاطفة وماض وفاعله ومفعوله والجملة معطوفة «خَلائِفَ» مفعول به ثان «وَأَغْرَقْنَا» الواو عاطفة وماض وفاعله والجملة معطوفة «الَّذِينَ» اسم الموصول مفعول به «كَذَّبُوا» ماض وفاعله والجملة صلة «بِآياتِنا» متعلقان بكذبوا ونا مضاف إليه «فَانْظُرْ» الفاء الفصيحة وأمر وفاعله مستتر والجملة لا محل لها لأنها جواب شرط غير جازم «كَيْفَ» اسم استفهام في محل نصب خبر كان المقدم «كانَ عاقِبَةُ» كان واسمها والجملة في محل نصب مفعول به لا نظر «الْمُنْذَرِينَ» مضاف إليه مجرور بالياء لأنه جمع مذكر سالم «ثُمَّ» عاطفة «بَعَثْنا» ماض وفاعله والجملة معطوفة «مِنْ بَعْدِهِ» متعلقان ببعثنا والهاء مضاف إليه «رُسُلًا» مفعول به «إِلى قَوْمِهِمْ» متعلقان بجاءوهم «فَجاؤُهُمْ» الفاء حرف عطف وماض وفاعله
(2/36)
________________________________________
ثُمَّ بَعَثْنَا مِنْ بَعْدِهِمْ مُوسَى وَهَارُونَ إِلَى فِرْعَوْنَ وَمَلَئِهِ بِآيَاتِنَا فَاسْتَكْبَرُوا وَكَانُوا قَوْمًا مُجْرِمِينَ (75) فَلَمَّا جَاءَهُمُ الْحَقُّ مِنْ عِنْدِنَا قَالُوا إِنَّ هَذَا لَسِحْرٌ مُبِينٌ (76) قَالَ مُوسَى أَتَقُولُونَ لِلْحَقِّ لَمَّا جَاءَكُمْ أَسِحْرٌ هَذَا وَلَا يُفْلِحُ السَّاحِرُونَ (77) قَالُوا أَجِئْتَنَا لِتَلْفِتَنَا عَمَّا وَجَدْنَا عَلَيْهِ آبَاءَنَا وَتَكُونَ لَكُمَا الْكِبْرِيَاءُ فِي الْأَرْضِ وَمَا نَحْنُ لَكُمَا بِمُؤْمِنِينَ (78) وَقَالَ فِرْعَوْنُ ائْتُونِي بِكُلِّ سَاحِرٍ عَلِيمٍ (79) فَلَمَّا جَاءَ السَّحَرَةُ قَالَ لَهُمْ مُوسَى أَلْقُوا مَا أَنْتُمْ مُلْقُونَ (80)
ومفعوله «بِالْبَيِّناتِ» متعلقان بالفعل. «فَما» الفاء عاطفة وما نافية «كانُوا» كان واسمها «لِيُؤْمِنُوا» اللام لام الجحود ومضارع منصوب بأن مضمرة بعد لام الجحود واللام وما بعدها متعلقان بمحذوف خبر كانوا «بِما» اسم موصول في محل جر ومتعلقان بيؤمنوا «كَذَّبُوا» ماض وفاعله والجملة صلة «بِهِ» متعلقان بكذبوا «كَذلِكَ» الكاف جارة واسم الإشارة في محل جر ومتعلقان بمحذوف صفة لمفعول مطلق محذوف «نَطْبَعُ» مضارع فاعله مستتر والجملة مستأنفة «عَلى قُلُوبِ» متعلقان بنطبع «الْمُعْتَدِينَ» مضاف إليه مجرور بالياء لأنه جمع مذكر سالم.

[سورة يونس (10) : الآيات 75 الى 77]
ثُمَّ بَعَثْنا مِنْ بَعْدِهِمْ مُوسى وَهارُونَ إِلى فِرْعَوْنَ وَمَلائِهِ بِآياتِنا فَاسْتَكْبَرُوا وَكانُوا قَوْماً مُجْرِمِينَ (75) فَلَمَّا جاءَهُمُ الْحَقُّ مِنْ عِنْدِنا قالُوا إِنَّ هذا لَسِحْرٌ مُبِينٌ (76) قالَ مُوسى أَتَقُولُونَ لِلْحَقِّ لَمَّا جاءَكُمْ أَسِحْرٌ هذا وَلا يُفْلِحُ السَّاحِرُونَ (77)
«ثُمَّ» عاطفة «بَعَثْنا» ماض وفاعله والجملة معطوفة «مِنْ بَعْدِهِمْ» متعلقان ببعثنا والهاء مضاف إليه «مُوسى» مفعول به منصوب «وَهارُونَ» معطوف على موسى «إِلى فِرْعَوْنَ» متعلقان ببعثنا «وَمَلَائِهِ» معطوف على فرعون «بِآياتِنا» متعلقان بمحذوف حال «فَاسْتَكْبَرُوا» الفاء عاطفة وماض وفاعله والجملة معطوفة «وَكانُوا» الواو عاطفة، وكان اسمها والجملة معطوفة «قَوْماً» خبر «مُجْرِمِينَ» صفة مجرورة بالياء لأنه جمع مذكر سالم «فَلَمَّا» الفاء عاطفة ولما الحينية ظرف زمان «جاءَهُمُ الْحَقُّ» ماض ومفعوله المقدم وفاعله المؤخر والجملة مضاف إليه «مِنْ عِنْدِنا» متعلقان بجاءهم «قالُوا» ماض وفاعله والجملة لا محل لها لأنها جواب شرط غير جازم «إِنَّ هذا لَسِحْرٌ» إن واسم الإشارة اسمها واللام المزحلقة وسحر خبر والجملة مقول القول «مُبِينٌ» صفة «قالَ مُوسى» ماض وفاعله المرفوع بالضمة المقدرة على الألف للتعذر والجملة مستأنفة «أَتَقُولُونَ» الهمزة للاستفهام تقولون مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة مقول القول «لِلْحَقِّ» متعلقان بتقولون «لَمَّا» الحينية ظرف زمان «جاءَكُمْ» ماض فاعله مستتر والكاف مفعوله والجملة مضاف إليه «أَسِحْرٌ هذا» الهمزة للاستفهام وخبر مقدم واسم الإشارة مبتدأ مؤخر والها للتنبيه والجملة مقول القول «وَلا» الواو حالية ولا نافية «يُفْلِحُ السَّاحِرُونَ» مضارع وفاعله المرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم والجملة حالية.

[سورة يونس (10) : الآيات 78 الى 80]
قالُوا أَجِئْتَنا لِتَلْفِتَنا عَمَّا وَجَدْنا عَلَيْهِ آباءَنا وَتَكُونَ لَكُمَا الْكِبْرِياءُ فِي الْأَرْضِ وَما نَحْنُ لَكُما بِمُؤْمِنِينَ (78) وَقالَ فِرْعَوْنُ ائْتُونِي بِكُلِّ ساحِرٍ عَلِيمٍ (79) فَلَمَّا جاءَ السَّحَرَةُ قالَ لَهُمْ مُوسى أَلْقُوا ما أَنْتُمْ مُلْقُونَ (80)
«قالُوا» ماض وفاعله والجملة مستأنفة «أَجِئْتَنا» الهمزة للاستفهام وماض وفاعله ومفعوله والجملة مقول القول «لِتَلْفِتَنا» اللام لام التعليل ومضارع منصوب بأن مضمرة بعد لام التعليل ونا مفعول به وفاعله مستتر
(2/37)
________________________________________
فَلَمَّا أَلْقَوْا قَالَ مُوسَى مَا جِئْتُمْ بِهِ السِّحْرُ إِنَّ اللَّهَ سَيُبْطِلُهُ إِنَّ اللَّهَ لَا يُصْلِحُ عَمَلَ الْمُفْسِدِينَ (81) وَيُحِقُّ اللَّهُ الْحَقَّ بِكَلِمَاتِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُجْرِمُونَ (82) فَمَا آمَنَ لِمُوسَى إِلَّا ذُرِّيَّةٌ مِنْ قَوْمِهِ عَلَى خَوْفٍ مِنْ فِرْعَوْنَ وَمَلَئِهِمْ أَنْ يَفْتِنَهُمْ وَإِنَّ فِرْعَوْنَ لَعَالٍ فِي الْأَرْضِ وَإِنَّهُ لَمِنَ الْمُسْرِفِينَ (83) وَقَالَ مُوسَى يَاقَوْمِ إِنْ كُنْتُمْ آمَنْتُمْ بِاللَّهِ فَعَلَيْهِ تَوَكَّلُوا إِنْ كُنْتُمْ مُسْلِمِينَ (84)
واللام وما بعدها في تأويل المصدر متعلقان بجئتنا «عَمَّا» عن حرف جر وما اسم موصول ومتعلقان بتلفتنا «وَجَدْنا» ماض وفاعله والجملة صلة «عَلَيْهِ» متعلقان بوجدنا «آباءَنا» مفعول به ونا مضاف إليه «وَتَكُونَ» الواو عاطفة ومضارع ناقص «لَكُمَا» متعلقان بالخبر المحذوف المقدم «الْكِبْرِياءُ» اسم تكون «فِي الْأَرْضِ» متعلقان بالخبر المحذوف. «وَما» الواو عاطفة وما تعمل عمل ليس «نَحْنُ» اسم ما. «لَكُمَا» متعلقان بمؤمنين «بِمُؤْمِنِينَ» الباء حرف جر زائد ومؤمنين اسم مجرور لفظا منصوب محلا خبر ما «وَقالَ فِرْعَوْنُ» الواو استئنافية وماض وفاعله والجملة مستأنفة «ائْتُونِي» أمر والواو فاعله والنون للوقاية والياء مفعوله به «بِكُلِّ» متعلقان بائتوني والجملة مقول القول «ساحِرٍ» مضاف إليه «عَلِيمٍ» صفة «فَلَمَّا» الفاء استئنافية ولما الحينية ظرف زمان «جاءَ السَّحَرَةُ» ماض وفاعله والجملة مضاف إليه «قالَ لَهُمْ مُوسى» ماض وموسى فاعله والجار والمجرور متعلقان بقال «أَلْقُوا» أمر وفاعله والجملة مقول القول «ما» موصولية مفعول به «أَنْتُمْ مُلْقُونَ» مبتدأ وخبر مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم والجملة صلة.

[سورة يونس (10) : الآيات 81 الى 82]
فَلَمَّا أَلْقَوْا قالَ مُوسى ما جِئْتُمْ بِهِ السِّحْرُ إِنَّ اللَّهَ سَيُبْطِلُهُ إِنَّ اللَّهَ لا يُصْلِحُ عَمَلَ الْمُفْسِدِينَ (81) وَيُحِقُّ اللَّهُ الْحَقَّ بِكَلِماتِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُجْرِمُونَ (82)
«فَلَمَّا» الفاء استئنافية ولما الحينية ظرف زمان «أَلْقَوْا» ماض والواو فاعله والجملة مضاف إليه «قالَ مُوسى» ماض وفاعله المرفوع بالضمة المقدرة على الألف للتعذر والجملة لا محل لها لأنها جواب لما «ما» موصولية مبتدأ «جِئْتُمْ» ماض وفاعله والجملة صلة الموصول «بِهِ» متعلقان بجئتم «السِّحْرُ» خبر ما «إِنَّ اللَّهَ» إنّ ولفظ الجلالة اسمها والجملة خبر ما ... «سَيُبْطِلُهُ» السين للاستقبال ومضارع ومفعوله والفاعل مستتر والجملة خبر إن «إِنَّ اللَّهَ» إن ولفظ الجلالة اسمها والجملة مقول القول «لا» نافية «يُصْلِحُ» مضارع فاعله مستتر «عَمَلَ» مفعول به «الْمُفْسِدِينَ» مضاف إليه مجرور بالياء لأنه جمع مذكر سالم والجملة خبر إن «وَيُحِقُّ» الواو استئنافية، ومضارع «اللَّهُ» لفظ الجلالة فاعل مرفوع «الْحَقَّ» مفعول به والجملة معطوفة «بِكَلِماتِهِ» متعلقان بيحق «وَلَوْ» الواو حالية ولو حرف شرط غير جازم «كَرِهَ الْمُجْرِمُونَ» ماض وفاعله المرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم والجملة حالية.

[سورة يونس (10) : الآيات 83 الى 84]
فَما آمَنَ لِمُوسى إِلاَّ ذُرِّيَّةٌ مِنْ قَوْمِهِ عَلى خَوْفٍ مِنْ فِرْعَوْنَ وَمَلائِهِمْ أَنْ يَفْتِنَهُمْ وَإِنَّ فِرْعَوْنَ لَعالٍ فِي الْأَرْضِ وَإِنَّهُ لَمِنَ الْمُسْرِفِينَ (83) وَقالَ مُوسى يا قَوْمِ إِنْ كُنْتُمْ آمَنْتُمْ بِاللَّهِ فَعَلَيْهِ تَوَكَّلُوا إِنْ كُنْتُمْ مُسْلِمِينَ (84)
«فَما» الفاء استئنافية وما نافية «آمَنَ» ماض «لِمُوسى» متعلقان بآمن «إِلَّا» أداة حصر «ذُرِّيَّةٌ» فاعل آمن «مِنْ قَوْمِهِ» متعلقان بصفة محذوفة لذرية والهاء مضاف إليه «عَلى خَوْفٍ» متعلقان بآمن «مِنْ فِرْعَوْنَ» متعلقان بخوف «وَ 1 مَلَائِهِمْ» الواو عاطفة وملئه معطوف على فرعون والهاء مضاف إليه «أَنْ» ناصبة
(2/38)
________________________________________
فَقَالُوا عَلَى اللَّهِ تَوَكَّلْنَا رَبَّنَا لَا تَجْعَلْنَا فِتْنَةً لِلْقَوْمِ الظَّالِمِينَ (85) وَنَجِّنَا بِرَحْمَتِكَ مِنَ الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ (86) وَأَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى وَأَخِيهِ أَنْ تَبَوَّآ لِقَوْمِكُمَا بِمِصْرَ بُيُوتًا وَاجْعَلُوا بُيُوتَكُمْ قِبْلَةً وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ (87)
«يَفْتِنَهُمْ» مضارع منصوب بأن وفاعله مستتر والهاء مفعول به وأن وما بعدها في تأويل المصدر في محل نصب مفعول لأجله على تقدير حذف اللام أي لأجل أن يفتنهم «وَإِنَّ فِرْعَوْنَ» الواو حالية وإن واسمها «لَعالٍ» اللام لام المزحلقة وعال خبر إن المرفوع بالضمة المقدرة على الياء المحذوفة والجملة حالية «فِي الْأَرْضِ» متعلقان بعال «وَإِنَّهُ» الواو عاطفة وإن واسمها والجملة معطوفة «لَمِنَ الْمُسْرِفِينَ» اللام المزحلقة والجار والمجرور متعلقان بالخبر المحذوف «وَقالَ مُوسى» الواو عاطفة وماض وفاعله والجملة معطوفة على ما سبق «يا» اداة نداء «قَوْمِ» منادى مضاف منصوب بالفتحة المقدرة على ما قبل ياء المتكلم المحذوفة للتخفيف والجملة مقول القول «إِنْ» شرطية «كُنْتُمْ» كان واسمها والجملة ابتدائية «آمَنْتُمْ» ماض وفاعله والجملة خبر «بِاللَّهِ» لفظ الجلالة مجرور بالباء متعلقان بآمنتم «فَعَلَيْهِ» الفاء رابطة للجواب ومتعلقان بتوكلوا «تَوَكَّلُوا» أمر وفاعله والجملة في محل جزم جواب الشرط «إِنْ» شرطية «كُنْتُمْ» كان واسمها والجملة ابتدائية «مُسْلِمِينَ» خبر منصوب بالياء لأنه جمع مذكر سالم.

[سورة يونس (10) : الآيات 85 الى 87]
فَقالُوا عَلَى اللَّهِ تَوَكَّلْنا رَبَّنا لا تَجْعَلْنا فِتْنَةً لِلْقَوْمِ الظَّالِمِينَ (85) وَنَجِّنا بِرَحْمَتِكَ مِنَ الْقَوْمِ الْكافِرِينَ (86) وَأَوْحَيْنا إِلى مُوسى وَأَخِيهِ أَنْ تَبَوَّءا لِقَوْمِكُما بِمِصْرَ بُيُوتاً وَاجْعَلُوا بُيُوتَكُمْ قِبْلَةً وَأَقِيمُوا الصَّلاةَ وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ (87)
«فَقالُوا» الفاء عاطفة وماض وفاعله والجملة معطوفة «عَلَى اللَّهِ» لفظ الجلالة مجرور بعلى ومتعلقان بتوكلنا «تَوَكَّلْنا» ماض وفاعله والجملة مقول القول «رَبَّنا» منادى بأداة نداء محذوفة منصوب ونا مضاف اليه «لا تَجْعَلْنا» لا ناهية تجعلنا مضارع مجزوم بلا الناهية ونا مفعوله الأول والفاعل مستتر والجملة وما قبلها مقول القول «فِتْنَةً» مفعول به ثان «لِلْقَوْمِ» متعلقان بفتنة «الظَّالِمِينَ» صفة مجرورة بالياء لأنها جمع مذكر سالم «وَنَجِّنا» الواو عاطفة وفعل دعاء مبني على حذف حرف العلة ونا مفعول به وفاعله مستتر «مِنَ الْقَوْمِ» متعلقان بنجنا «الْكافِرِينَ» صفة مجرورة بالياء لأنها جمع مذكر سالم «وَأَوْحَيْنا» الواو استئنافية وماض وفاعله والجملة مستأنفة «إِلى مُوسى» متعلقان بأوحينا «وَأَخِيهِ» معطوف على موسى مجرور بالياء لأنه من الأسماء الخمسة «أَنْ» مصدرية «تَبَوَّءا» أمر مبني على حذف النون والألف فاعل وأن وما بعدها في محل نصب مفعول به لأوحينا «لِقَوْمِكُما» متعلقان بتبوءا «بِمِصْرَ» الباء حرف جر ومصر مجرور بالفتحة نيابة عن الكسرة لأنه ممنوع من الصرف متعلقان بتبوءا «بُيُوتاً» مفعول به «وَاجْعَلُوا بُيُوتَكُمْ قِبْلَةً» أمر وفاعله ومفعولاه والجملة معطوفة «وَأَقِيمُوا الصَّلاةَ» أمر وفاعله ومفعوله والجملة معطوفة «وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ» أمر وفاعله مستتر والمؤمنين مفعوله المنصوب بالياء لأنه جمع مذكر سالم والجملة مستأنفة.
(2/39)
________________________________________
وَقَالَ مُوسَى رَبَّنَا إِنَّكَ آتَيْتَ فِرْعَوْنَ وَمَلَأَهُ زِينَةً وَأَمْوَالًا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا رَبَّنَا لِيُضِلُّوا عَنْ سَبِيلِكَ رَبَّنَا اطْمِسْ عَلَى أَمْوَالِهِمْ وَاشْدُدْ عَلَى قُلُوبِهِمْ فَلَا يُؤْمِنُوا حَتَّى يَرَوُا الْعَذَابَ الْأَلِيمَ (88) قَالَ قَدْ أُجِيبَتْ دَعْوَتُكُمَا فَاسْتَقِيمَا وَلَا تَتَّبِعَانِّ سَبِيلَ الَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ (89) وَجَاوَزْنَا بِبَنِي إِسْرَائِيلَ الْبَحْرَ فَأَتْبَعَهُمْ فِرْعَوْنُ وَجُنُودُهُ بَغْيًا وَعَدْوًا حَتَّى إِذَا أَدْرَكَهُ الْغَرَقُ قَالَ آمَنْتُ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا الَّذِي آمَنَتْ بِهِ بَنُو إِسْرَائِيلَ وَأَنَا مِنَ الْمُسْلِمِينَ (90) آلْآنَ وَقَدْ عَصَيْتَ قَبْلُ وَكُنْتَ مِنَ الْمُفْسِدِينَ (91)
[سورة يونس (10) : الآيات 88 الى 89]
وَقالَ مُوسى رَبَّنا إِنَّكَ آتَيْتَ فِرْعَوْنَ وَمَلَأَهُ زِينَةً وَأَمْوالاً فِي الْحَياةِ الدُّنْيا رَبَّنا لِيُضِلُّوا عَنْ سَبِيلِكَ رَبَّنَا اطْمِسْ عَلى أَمْوالِهِمْ وَاشْدُدْ عَلى قُلُوبِهِمْ فَلا يُؤْمِنُوا حَتَّى يَرَوُا الْعَذابَ الْأَلِيمَ (88) قالَ قَدْ أُجِيبَتْ دَعْوَتُكُما فَاسْتَقِيما وَلا تَتَّبِعانِّ سَبِيلَ الَّذِينَ لا يَعْلَمُونَ (89)
«وَقالَ» الواو عاطفة وماض «مُوسى» فاعل مرفوع بالضمة القدرة على الألف للتعذر والجملة معطوفة «رَبَّنا» منادى بأداة نداء محذوفة وهو مضاف ونا مضاف اليه «إِنَّكَ» إن واسمها والجملة مقول القول «آتَيْتَ» ماض وفاعله «فِرْعَوْنَ» مفعول به «وَمَلَأَهُ» معطوفة على فرعون والهاء مضاف اليه والجملة خبر «زِينَةً» مفعول به ثان «وَأَمْوالًا» معطوفة على زينة «فِي الْحَياةِ» متعلقان بآتيت «الدُّنْيا» صفة «لِيُضِلُّوا» اللام للتعليل ومضارع منصوب بأن المضمرة وعلامة نصبه حذف النون والواو فاعل واللام وما بعدها في تأويل مصدر متعلقان بآتيت «عَنْ سَبِيلِكَ» متعلقان بيضلوا والكاف مضاف إليه «رَبَّنا» منادى بأداة نداء محذوفة منصوب ونا مضاف إليه «اطْمِسْ» فعل دعاء وفاعله مستتر «عَلى أَمْوالِهِمْ» متعلقان باطمس والهاء مضاف اليه والجملة وما قبلها مقول القول «وَاشْدُدْ عَلى قُلُوبِهِمْ» معطوف على ما قبله وإعرابه مثله «فَلا» الفاء فاء السببية ولا نافية «يُؤْمِنُوا» مضارع منصوب بأن مضمرة بعد فاء السببية وفاعله «حَتَّى» حرف غاية وجر «يَرَوُا» مضارع منصوب بأن المضمرة بعد حتى والواو فاعل «الْعَذابَ» مفعول به «الْأَلِيمَ» صفة «قالَ» ماض وفاعله مستتر والجملة مستأنفة «قَدْ» حرف تحقيق «أُجِيبَتْ دَعْوَتُكُما» ماض مبني للمجهول ونائب فاعله والكاف مضاف إليه والجملة مقول القول «فَاسْتَقِيما» الفاء الفصيحة وأمر وفاعله والجملة لا محل لها من الإعراب لأنها جواب شرط غير جازم «وَلا» الواو عاطفة ولا ناهية «تَتَّبِعانِّ» مضارع مجزوم بلا ناهية وعلامة جزمه حذف النون والألف فاعل والنون نون التوكيد الثقيلة والجملة معطوفة «سَبِيلَ» مفعول به «الَّذِينَ» اسم موصول في محل جر مضاف اليه «لا يَعْلَمُونَ» لا نافية يعلمون مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة صلة الموصول.

[سورة يونس (10) : الآيات 90 الى 91]
وَجاوَزْنا بِبَنِي إِسْرائِيلَ الْبَحْرَ فَأَتْبَعَهُمْ فِرْعَوْنُ وَجُنُودُهُ بَغْياً وَعَدْواً حَتَّى إِذا أَدْرَكَهُ الْغَرَقُ قالَ آمَنْتُ أَنَّهُ لا إِلهَ إِلاَّ الَّذِي آمَنَتْ بِهِ بَنُوا إِسْرائِيلَ وَأَنَا مِنَ الْمُسْلِمِينَ (90) آلْآنَ وَقَدْ عَصَيْتَ قَبْلُ وَكُنْتَ مِنَ الْمُفْسِدِينَ (91)
«وَجاوَزْنا» الواو استئنافية وماض وفاعله والجملة مستأنفة «بِبَنِي» اسم مجرور بالياء لأنه ملحق بجمع المذكر السالم متعلقان بجاوزنا «إِسْرائِيلَ» مضاف اليه مجرور بالفتحة نيابة عن الكسرة لأنه ممنوع من الصرف «الْبَحْرَ» مفعول به «فَأَتْبَعَهُمْ» الفاء عاطفة وماض ومفعوله «فِرْعَوْنُ» فاعل مؤخر والجملة معطوفة «وَجُنُودُهُ» معطوفة على فرعون «بَغْياً» مفعول لأجله «وَعَدْواً» معطوفة على بغيا «حَتَّى» حرف غاية «إِذا» ظرفية تضمن معنى الشرط «أَدْرَكَهُ الْغَرَقُ» ماض ومفعوله المقدم وفاعله المؤخر والجملة
(2/40)
________________________________________
فَالْيَوْمَ نُنَجِّيكَ بِبَدَنِكَ لِتَكُونَ لِمَنْ خَلْفَكَ آيَةً وَإِنَّ كَثِيرًا مِنَ النَّاسِ عَنْ آيَاتِنَا لَغَافِلُونَ (92) وَلَقَدْ بَوَّأْنَا بَنِي إِسْرَائِيلَ مُبَوَّأَ صِدْقٍ وَرَزَقْنَاهُمْ مِنَ الطَّيِّبَاتِ فَمَا اخْتَلَفُوا حَتَّى جَاءَهُمُ الْعِلْمُ إِنَّ رَبَّكَ يَقْضِي بَيْنَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فِيمَا كَانُوا فِيهِ يَخْتَلِفُونَ (93)
مضاف اليه. «قالَ» ماض وفاعله مستتر «آمَنْتُ» ماض وفاعله والجملة مقول القول «أَنَّهُ» أن واسمها «لا» نافية للجنس «إِلهَ» اسمها والجملة خبر أنه «إِلَّا» أداة حصر «الَّذِي» اسم موصول خبر لا «آمَنْتُ» ماض والتاء للتأنيث «بِهِ» متعلقان بآمنت «بَنُوا» فاعل مرفوع بالواو لأنه ملحق بجمع المذكر السالم «إِسْرائِيلَ» مضاف اليه مجرور بالفتحة نيابة عن الكسرة لأنه ممنوع من الصرف والجملة صلة الموصول «وَأَنَا» الواو حالية وأنا مبتدأ والجملة حالية «مِنَ الْمُسْلِمِينَ» متعلقان بالخبر المحذوف «آلْآنَ» الهمزة للاستفهام الآن ظرف زمان متعلق بفعل محذوف «وَقَدْ» الواو حالية وقد حرف تحقيق «عَصَيْتَ» ماض وفاعله والجملة حالية «قَبْلُ» ظرف مبني على الضم لانقطاعه عن الإضافة «وَكُنْتَ» الواو عاطفة وكان واسمها والجملة معطوفة «مِنَ الْمُفْسِدِينَ» متعلقان بالخبر المحذوف.

[سورة يونس (10) : الآيات 92 الى 93]
فَالْيَوْمَ نُنَجِّيكَ بِبَدَنِكَ لِتَكُونَ لِمَنْ خَلْفَكَ آيَةً وَإِنَّ كَثِيراً مِنَ النَّاسِ عَنْ آياتِنا لَغافِلُونَ (92) وَلَقَدْ بَوَّأْنا بَنِي إِسْرائِيلَ مُبَوَّأَ صِدْقٍ وَرَزَقْناهُمْ مِنَ الطَّيِّباتِ فَمَا اخْتَلَفُوا حَتَّى جاءَهُمُ الْعِلْمُ إِنَّ رَبَّكَ يَقْضِي بَيْنَهُمْ يَوْمَ الْقِيامَةِ فِيما كانُوا فِيهِ يَخْتَلِفُونَ (93)
«فَالْيَوْمَ» الفاء استئنافية واليوم ظرف زمان متعلق بننجيك «نُنَجِّيكَ» مضارع ومفعوله وفاعله مستتر والجملة مستأنفة «بِبَدَنِكَ» متعلقان بمحذوف حال والجملة مضاف إليه «لِتَكُونَ» اللام لام التعليل ومضارع ناقص واسمها محذوف «لِمَنْ» اللام حرف جر ومن اسم موصول ومتعلقان بمحذوف حال «خَلْفَكَ» ظرف مكان متعلق بصلة الموصول والكاف مضاف اليه «آيَةً» خبر تكون «وَإِنَّ كَثِيراً» الواو حالية وإن واسمها «مِنَ النَّاسِ» متعلقان بكثيرا «عَنْ آياتِنا» متعلقان بغافلون ونا مضاف اليه «لَغافِلُونَ» اللام لام المزحلقة وخبر مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم والجملة حالية «وَلَقَدْ» الواو استئنافية واللام واقعة في جواب قسم محذوف وقد حرف تحقيق. «بَوَّأْنا» ماض وفاعله والجملة لا محل لها من الإعراب لأنها وقعت في جواب قسم «بَنِي» مفعول به منصوب بالياء لأنه ملحق بجمع المذكر السالم «إِسْرائِيلَ» سبق إعرابها «مُبَوَّأَ» مفعول مطلق «صِدْقٍ» مضاف إليه «وَرَزَقْناهُمْ» الجملة معطوفة وماض وفاعله ومفعوله «مِنَ الطَّيِّباتِ» متعلقان برزقناهم «فَمَا» الفاء استئنافية وما نافية «اخْتَلَفُوا» ماض وفاعله والجملة مستأنفة «حَتَّى» حرف غاية وجر «جاءَهُمُ الْعِلْمُ» ماض ومفعوله المقدم وفاعله المؤخر «إِنَّ رَبَّكَ» إن واسمها والكاف مضاف إليه والجملة مستأنفة «يَقْضِي» مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الياء للثقل والفاعل مستتر والجملة خبر «بَيْنَهُمْ» ظرف مكان متعلق بيقضي والهاء مضاف إليه «يَوْمَ» ظرف زمان متعلق بيقضي «الْقِيامَةِ» مضاف إليه. «فِيما» متعلقان بيقضي «كانُوا» كان واسمها والجملة صلة.
«فِيهِ» متعلقان بيختلفون «يَخْتَلِفُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة خبر كانوا.
(2/41)
________________________________________
فَإِنْ كُنْتَ فِي شَكٍّ مِمَّا أَنْزَلْنَا إِلَيْكَ فَاسْأَلِ الَّذِينَ يَقْرَءُونَ الْكِتَابَ مِنْ قَبْلِكَ لَقَدْ جَاءَكَ الْحَقُّ مِنْ رَبِّكَ فَلَا تَكُونَنَّ مِنَ الْمُمْتَرِينَ (94) وَلَا تَكُونَنَّ مِنَ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِ اللَّهِ فَتَكُونَ مِنَ الْخَاسِرِينَ (95) إِنَّ الَّذِينَ حَقَّتْ عَلَيْهِمْ كَلِمَتُ رَبِّكَ لَا يُؤْمِنُونَ (96) وَلَوْ جَاءَتْهُمْ كُلُّ آيَةٍ حَتَّى يَرَوُا الْعَذَابَ الْأَلِيمَ (97) فَلَوْلَا كَانَتْ قَرْيَةٌ آمَنَتْ فَنَفَعَهَا إِيمَانُهَا إِلَّا قَوْمَ يُونُسَ لَمَّا آمَنُوا كَشَفْنَا عَنْهُمْ عَذَابَ الْخِزْيِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَمَتَّعْنَاهُمْ إِلَى حِينٍ (98) وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ لَآمَنَ مَنْ فِي الْأَرْضِ كُلُّهُمْ جَمِيعًا أَفَأَنْتَ تُكْرِهُ النَّاسَ حَتَّى يَكُونُوا مُؤْمِنِينَ (99)
[سورة يونس (10) : الآيات 94 الى 97]
فَإِنْ كُنْتَ فِي شَكٍّ مِمَّا أَنْزَلْنا إِلَيْكَ فَسْئَلِ الَّذِينَ يَقْرَؤُنَ الْكِتابَ مِنْ قَبْلِكَ لَقَدْ جاءَكَ الْحَقُّ مِنْ رَبِّكَ فَلا تَكُونَنَّ مِنَ المُمْتَرِينَ (94) وَلا تَكُونَنَّ مِنَ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآياتِ اللَّهِ فَتَكُونَ مِنَ الْخاسِرِينَ (95) إِنَّ الَّذِينَ حَقَّتْ عَلَيْهِمْ كَلِمَتُ رَبِّكَ لا يُؤْمِنُونَ (96) وَلَوْ جاءَتْهُمْ كُلُّ آيَةٍ حَتَّى يَرَوُا الْعَذابَ الْأَلِيمَ (97)
«فَإِنْ» الفاء استئنافية وإن شرطية «كُنْتَ» كان واسمها والجملة ابتدائية «فِي شَكٍّ» متعلقان بالخبر المحذوف «مِمَّا» ما الموصولية مجرورة بمن ومتعلقان بمحذوف صفة لشك «أَنْزَلْنا» ماض وفاعله والجملة صلة «إِلَيْكَ» متعلقان بانزلنا «فَسْئَلِ» الفاء رابطة للجواب وأمر وفاعله مستتر والجملة في محل جزم جواب الشرط «الَّذِينَ» اسم موصول مفعول به «يَقْرَؤُنَ الْكِتابَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعله والكتاب مفعوله والجملة صلة «مِنْ قَبْلِكَ» متعلقان بمحذوف حال والكاف مضاف اليه «لَقَدْ» اللام للقسم وقد حرف تحقيق «جاءَكَ الْحَقُّ» ماض ومفعوله المقدم وفاعله المؤخر والجملة لا محل لها لأنها جواب قسم «مِنْ رَبِّكَ» متعلقان بمحذوف حال والكاف مضاف اليه «فَلا» الفاء عاطفة ولا ناهية «تَكُونَنَّ» مضارع ناقص مبني على الفتح في محل جزم واسمها مستتر «مِنَ المُمْتَرِينَ» متعلقان بالخبر المحذوف والجملة معطوفة «وَلا» الواو عاطفة ولا ناهية «تَكُونَنَّ» مضارع ناقص مبنى على الفتح لا تصاله بنون التوكيد الثقيلة وهو في محل جزم واسمها ضمير مستتر والجملة معطوفة «مِنَ الَّذِينَ» اسم موصول في محل جر بمن ومتعلقان بالخبر المحذوف «كَذَّبُوا» ماض وفاعله والجملة صلة «بِآياتِ» متعلقان بكذبوا «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف اليه «فَتَكُونَ» الفاء فاء السببية ومضارع ناقص منصوب بأن المضمرة بعد فاء السببية واسمها محذوف «مِنَ الْخاسِرِينَ» متعلقان بالخبر المحذوف «إِنَّ الَّذِينَ» اسم الموصول اسم إن والجملة مستأنفة «حَقَّتْ» ماض والتاء للتأنيث والجملة صلة «عَلَيْهِمْ» متعلقان بحقت «كَلِمَتُ» فاعل حقت «رَبِّكَ» مضاف اليه والكاف مضاف اليه «لا» نافية «يُؤْمِنُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة خبر إن «وَلَوْ» الواو حالية ولو حرف شرط غير جازم «جاءَتْهُمْ» ماض والتاء للتأنيث والهاء مفعوله المقدم «كُلُّ» فاعل مؤخر «آيَةٍ» مضاف اليه والجملة ابتدائية لا محل لها «حَتَّى» حرف غاية وجر «يَرَوُا» مضارع منصوب بأن مضمرة بعد حتى «الْعَذابَ» مفعول به «الْأَلِيمَ» صفة.

[سورة يونس (10) : الآيات 98 الى 99]
فَلَوْلا كانَتْ قَرْيَةٌ آمَنَتْ فَنَفَعَها إِيمانُها إِلاَّ قَوْمَ يُونُسَ لَمَّا آمَنُوا كَشَفْنا عَنْهُمْ عَذابَ الْخِزْيِ فِي الْحَياةِ الدُّنْيا وَمَتَّعْناهُمْ إِلى حِينٍ (98) وَلَوْ شاءَ رَبُّكَ لَآمَنَ مَنْ فِي الْأَرْضِ كُلُّهُمْ جَمِيعاً أَفَأَنْتَ تُكْرِهُ النَّاسَ حَتَّى يَكُونُوا مُؤْمِنِينَ (99)
«فَلَوْلا» الفاء استئنافية ولولا حرف تحضيض «كانَتْ قَرْيَةٌ» كان تامة والتاء للتأنيث وقرية فاعل «آمَنَتْ» ماض والتاء للتأنيث والفاعل مستتر والجملة استئنافية «فَنَفَعَها» الفاء عاطفة وماض ومفعوله المقدم
(2/42)
________________________________________
وَمَا كَانَ لِنَفْسٍ أَنْ تُؤْمِنَ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ وَيَجْعَلُ الرِّجْسَ عَلَى الَّذِينَ لَا يَعْقِلُونَ (100) قُلِ انْظُرُوا مَاذَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا تُغْنِي الْآيَاتُ وَالنُّذُرُ عَنْ قَوْمٍ لَا يُؤْمِنُونَ (101) فَهَلْ يَنْتَظِرُونَ إِلَّا مِثْلَ أَيَّامِ الَّذِينَ خَلَوْا مِنْ قَبْلِهِمْ قُلْ فَانْتَظِرُوا إِنِّي مَعَكُمْ مِنَ الْمُنْتَظِرِينَ (102)
«إِيمانُها» فاعل مؤخر والهاء مضاف إليه والجملة معطوفة «إِلَّا» أداة استثناء «قَوْمَ» مستثنى بإلا «يُونُسَ» مضاف إليه مجرور بالفتحة نيابة عن الكسرة لأنه ممنوع من الصرف «لَمَّا» الحينية ظرف زمان. «آمَنُوا» ماض وفاعله والجملة مضاف اليه «كَشَفْنا» ماض وفاعله والجملة لا محل لها من الإعراب لأنها جواب شرط غير جازم «عَنْهُمْ» متعلقان بكشفنا «عَذابَ» مفعول به «الْخِزْيِ» مضاف اليه «فِي الْحَياةِ» متعلقان بمحذوف حال «الدُّنْيا» صفة مجرورة بالكسرة المقدرة على الألف للتعذر «وَمَتَّعْناهُمْ» الواو عاطفة وماض وفاعله ومفعوله والجملة معطوفة «إِلى حِينٍ» متعلقان بمتعناهم «وَلَوْ» الواو استئنافية ولو حرف شرط غير جازم «شاءَ رَبُّكَ» ماض وفاعله والكاف مضاف إليه والجملة ابتدائية «لَآمَنَ» اللام واقعة في جواب لو وماض «مَنْ» اسم موصول فاعل والجملة جواب شرط غير جازم لا محل لها من الإعراب «فِي الْأَرْضِ» متعلقان بمحذوف صلة. «كُلُّهُمْ» توكيد لمن. «جَمِيعاً» حال منصوبة. «أَفَأَنْتَ» الهمزة للاستفهام والفاء عاطفة ومبتدأ مرفوع. «تُكْرِهُ» مضارع فاعله مستتر. «النَّاسَ» مفعول به والجملة خبر للمبتدأ. «حَتَّى» حرف تعليل وجر. «يَكُونُوا» مضارع ناقص منصوب بأن مضمرة بعد حتى والواو اسمه. «مُؤْمِنِينَ» خبر يكونوا.

[سورة يونس (10) : آية 100]
وَما كانَ لِنَفْسٍ أَنْ تُؤْمِنَ إِلاَّ بِإِذْنِ اللَّهِ وَيَجْعَلُ الرِّجْسَ عَلَى الَّذِينَ لا يَعْقِلُونَ (100)
«وَما كانَ» الواو استئنافية. «ما» نافية. «كانَ» فعل ماض ناقص. «لِنَفْسٍ» خبر كان. «أَنْ تُؤْمِنَ» أن حرف مصدري ونصب. «تُؤْمِنَ» فعل مضارع منصوب والمصدر المؤول من أن والفعل في محل رفع اسم كان المؤخر. «إِلَّا» أداة حصر. «بِإِذْنِ» متعلقان بتؤمن. «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه. «وَيَجْعَلُ» الواو عاطفة. «يَجْعَلُ الرِّجْسَ» مضارع وفاعله مستتر ومفعوله. والجملة معطوفة. «عَلَى الَّذِينَ» متعلقان بيجعل. «لا» نافية «يَعْقِلُونَ» مضارع وفاعله. والجملة صلة الموصول.

[سورة يونس (10) : آية 101]
قُلِ انْظُرُوا ماذا فِي السَّماواتِ وَالْأَرْضِ وَما تُغْنِي الْآياتُ وَالنُّذُرُ عَنْ قَوْمٍ لا يُؤْمِنُونَ (101)
«قُلِ» فعل أمر والفاعل أنت. «انْظُرُوا» فعل أمر والواو الفاعل والجملة مقول القول. «ماذا» اسم استفهام في محل رفع مبتدأ. «فِي السَّماواتِ» خبر. «وَالْأَرْضِ» عطف. «وَما» الواو حالية. «ما» نافية.
«تُغْنِي» فعل مضارع. «الْآياتُ» فاعل. «وَالنُّذُرُ» اسم معطوف. «عَنْ قَوْمٍ» متعلقان بتغني. وجملة تغني حالية وجملة «لا يُؤْمِنُونَ» الجملة في محل جر صفة.

[سورة يونس (10) : آية 102]
فَهَلْ يَنْتَظِرُونَ إِلاَّ مِثْلَ أَيَّامِ الَّذِينَ خَلَوْا مِنْ قَبْلِهِمْ قُلْ فَانْتَظِرُوا إِنِّي مَعَكُمْ مِنَ الْمُنْتَظِرِينَ (102)
«فَهَلْ» الفاء استئنافية. «هل» حرف استفهام. «يَنْتَظِرُونَ» فعل مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل. «إِلَّا» أداة حصر. «مِثْلَ» مفعول به. «أَيَّامِ» مضاف إليه. «الَّذِينَ» اسم موصول في محل جر
(2/43)
________________________________________
ثُمَّ نُنَجِّي رُسُلَنَا وَالَّذِينَ آمَنُوا كَذَلِكَ حَقًّا عَلَيْنَا نُنْجِ الْمُؤْمِنِينَ (103) قُلْ يَاأَيُّهَا النَّاسُ إِنْ كُنْتُمْ فِي شَكٍّ مِنْ دِينِي فَلَا أَعْبُدُ الَّذِينَ تَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ وَلَكِنْ أَعْبُدُ اللَّهَ الَّذِي يَتَوَفَّاكُمْ وَأُمِرْتُ أَنْ أَكُونَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ (104) وَأَنْ أَقِمْ وَجْهَكَ لِلدِّينِ حَنِيفًا وَلَا تَكُونَنَّ مِنَ الْمُشْرِكِينَ (105) وَلَا تَدْعُ مِنْ دُونِ اللَّهِ مَا لَا يَنْفَعُكَ وَلَا يَضُرُّكَ فَإِنْ فَعَلْتَ فَإِنَّكَ إِذًا مِنَ الظَّالِمِينَ (106)
بالإضافة. «خَلَوْا» فعل ماض مبني على الضمة المقدرة على الألف المحذوفة، والواو فاعل. «مِنْ قَبْلِهِمْ» متعلقان بخلوا. والجملة صلة الموصول، وجملة «فَهَلْ يَنْتَظِرُونَ» استئنافية. «قُلْ» فعل أمر.
«فَانْتَظِرُوا» الفاء الفصيحة، وفعل أمر، والواو فاعل. «إِنِّي» إن والياء اسمها. «مِنَ الْمُنْتَظِرِينَ» خبرها. «مَعَكُمْ» ظرف مكان وجملة «فَانْتَظِرُوا» مقول القول. وجملة «إِنِّي مَعَكُمْ مِنَ الْمُنْتَظِرِينَ» جواب شرط مقدر. لا محل لها.

[سورة يونس (10) : آية 103]
ثُمَّ نُنَجِّي رُسُلَنا وَالَّذِينَ آمَنُوا كَذلِكَ حَقًّا عَلَيْنا نُنْجِ الْمُؤْمِنِينَ (103)
«ثُمَّ» حرف عطف. «نُنَجِّي رُسُلَنا» فعل مضارع ومفعوله. «وَالَّذِينَ» اسم موصول معطوف على رسلنا. «آمَنُوا» فعل ماض وفاعله والجملة صلة. «كَذلِكَ» الكاف اسم بمعنى مثل صفة لمفعول مطلق محذوف. «وذا» اسم إشارة مضاف إليه. واللام للبعد والكاف للخطاب. «حَقًّا» مفعول مطلق لفعل محذوف، «عَلَيْنا» متعلقان بحقا، «نُنْجِ» فعل مضارع وفاعله محذوف، «الْمُؤْمِنِينَ» مفعوله.

[سورة يونس (10) : آية 104]
قُلْ يا أَيُّهَا النَّاسُ إِنْ كُنْتُمْ فِي شَكٍّ مِنْ دِينِي فَلا أَعْبُدُ الَّذِينَ تَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ وَلكِنْ أَعْبُدُ اللَّهَ الَّذِي يَتَوَفَّاكُمْ وَأُمِرْتُ أَنْ أَكُونَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ (104)
«قُلْ» فعل أمر. «يا أَيُّهَا النَّاسُ» الناس بدل من المنادى قبله. «إِنْ» حرف شرط. «كُنْتُمْ» فعل ماض ناقص والتاء اسمها، «فِي شَكٍّ» متعلقان بالخبر. «مِنْ دِينِي» متعلقان بصفة لشك. «فَلا» الفاء رابطة للجواب. «لا» نافية. «أَعْبُدُ» مضارع، والفاعل أنا. «الَّذِينَ» اسم موصول مفعول به. «تَعْبُدُونَ» فعل مضارع والواو فاعله. «مِنْ دُونِ» متعلقان بتعبدون. «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه والجملة صلة الموصول. «وَلكِنْ» الواو عاطفة. «لكِنْ» حرف استدراك. «أَعْبُدُ اللَّهَ» فعل مضارع ولفظ الجلالة مفعوله وفاعله مستتر. «الَّذِي» اسم موصول صفة. «يَتَوَفَّاكُمْ» مضارع ومفعوله وفاعله مستتر.
والجملة صلة. «وَأُمِرْتُ» فعل ماض مبني للمجهول والتاء نائب فاعل، والجملة معطوفة. «أَنْ أَكُونَ» مضارع ناقص منصوب واسمه محذوف تقديره أنا. «مِنَ الْمُؤْمِنِينَ» متعلقان بالخبر المحذوف.

[سورة يونس (10) : آية 105]
وَأَنْ أَقِمْ وَجْهَكَ لِلدِّينِ حَنِيفاً وَلا تَكُونَنَّ مِنَ الْمُشْرِكِينَ (105)
«وَ» استئنافية. «أَنْ» تفسيرية. «أَقِمْ وَجْهَكَ» فعل أمر ومفعوله وفاعله محذوف «لِلدِّينِ» متعلقان بأقم، «حَنِيفاً» حال منصوبة. «وَلا تَكُونَنَّ» الواو عاطفة. «لا» ناهية جازمة تكونن مضارع ناقص، مبني على الفتح لاتصاله بنون التوكيد الثقيلة وهو في محل جزم. واسمها محذوف «مِنَ الْمُشْرِكِينَ» متعلقان بالخبر المحذوف. والجملة معطوفة.

[سورة يونس (10) : آية 106]
وَلا تَدْعُ مِنْ دُونِ اللَّهِ ما لا يَنْفَعُكَ وَلا يَضُرُّكَ فَإِنْ فَعَلْتَ فَإِنَّكَ إِذاً مِنَ الظَّالِمِينَ (106)
(2/44)
________________________________________
وَإِنْ يَمْسَسْكَ اللَّهُ بِضُرٍّ فَلَا كَاشِفَ لَهُ إِلَّا هُوَ وَإِنْ يُرِدْكَ بِخَيْرٍ فَلَا رَادَّ لِفَضْلِهِ يُصِيبُ بِهِ مَنْ يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ وَهُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ (107) قُلْ يَاأَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَكُمُ الْحَقُّ مِنْ رَبِّكُمْ فَمَنِ اهْتَدَى فَإِنَّمَا يَهْتَدِي لِنَفْسِهِ وَمَنْ ضَلَّ فَإِنَّمَا يَضِلُّ عَلَيْهَا وَمَا أَنَا عَلَيْكُمْ بِوَكِيلٍ (108) وَاتَّبِعْ مَا يُوحَى إِلَيْكَ وَاصْبِرْ حَتَّى يَحْكُمَ اللَّهُ وَهُوَ خَيْرُ الْحَاكِمِينَ (109)
«وَلا» الواو عاطفة، ولا ناهية جازمة. «تَدْعُ» مضارع مجزوم بحذف حرف العلة. «مِنْ دُونِ» متعلقان بالفعل. «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه. «ما لا» ما اسم موصول مفعول به. لا نافية. «يَنْفَعُكَ» مضارع ومفعوله والجملة صلة الموصول. «وَلا يَضُرُّكَ» كسابقتها. «فَإِنْ» الفاء عاطفة. «إن» حرف شرط جازم. «فَعَلْتَ» فعل ماض وفاعله. والجملة معطوفة. «فَإِنَّكَ» الفاء رابطة للجواب. «إنك» إن واسمها.
«إِذاً» حرف جواب. «مِنَ الظَّالِمِينَ» متعلقان بالخبر. والجملة الاسمية في محل جزم جواب الشرط.

[سورة يونس (10) : آية 107]
وَإِنْ يَمْسَسْكَ اللَّهُ بِضُرٍّ فَلا كاشِفَ لَهُ إِلاَّ هُوَ وَإِنْ يُرِدْكَ بِخَيْرٍ فَلا رَادَّ لِفَضْلِهِ يُصِيبُ بِهِ مَنْ يَشاءُ مِنْ عِبادِهِ وَهُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ (107)
«وَإِنْ يَمْسَسْكَ اللَّهُ بِضُرٍّ» إعرابها كسابقتها «فَلا» الفاء رابطة للجواب. «لا» نافية للجنس. «كاشِفَ» اسمها مبني على الفتحة. «لَهُ» متعلقان باسم الفاعل كاشف والخبر محذوف. «إِلَّا» أداة حصر. «هُوَ» ضمير منفصل في محل رفع بدل من خبر لا النافية للجنس. «وَإِنْ يُرِدْكَ بِخَيْرٍ فَلا رَادَّ لِفَضْلِهِ» إعرابها كسابقتها. «يُصِيبُ» مضارع فاعله محذوف. «بِهِ» متعلقان بيصيب «مَنْ» اسم موصول مفعول به.
«يَشاءُ» مضارع فاعله محذوف والجملة صلة الموصول. وجملة يصيب استئنافية. «مِنْ عِبادِهِ» متعلقان بيشاء «وَهُوَ» الواو حالية. «هُوَ» مبتدأ. «الْغَفُورُ الرَّحِيمُ» خبراه والجملة حالية.

[سورة يونس (10) : آية 108]
قُلْ يا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جاءَكُمُ الْحَقُّ مِنْ رَبِّكُمْ فَمَنِ اهْتَدى فَإِنَّما يَهْتَدِي لِنَفْسِهِ وَمَنْ ضَلَّ فَإِنَّما يَضِلُّ عَلَيْها وَما أَنَا عَلَيْكُمْ بِوَكِيلٍ (108)
«قُلْ يا أَيُّهَا النَّاسُ» سبق إعرابها «قَدْ» حرف تحقيق «جاءَكُمُ الْحَقُّ» فعل ماض ومفعوله وفاعله «مِنْ رَبِّكُمْ» متعلقان بحال من الحق «فَمَنِ» الفاء استئنافية «مِنْ» اسم شرط جازم مبتدأ «اهْتَدى» فعل ماض والفاعل هو «فَإِنَّما» الفاء رابطة للجواب «إنما» كافة ومكفوفة «يَهْتَدِي» مضارع وفاعله مستتر. «لِنَفْسِهِ» متعلقان بيهتدي، والجملة في محل جزم جواب الشرط. وجملة فمن اهتدى استئنافية «وَمَنْ ضَلَّ فَإِنَّما يَضِلُّ عَلَيْها» إعرابها كسابقتها. «وَما» الواو استئنافية «ما» نافية تعمل عمل ليس «أَنَا» ضمير رفع منفصل في محل رفع اسمها «عَلَيْكُمْ» متعلقان ب**** «بِوَكِيلٍ» اسم مجرور لفظا. منصوب محلا خبر ما. والباء حرف جر زائد. والجملة استئنافية.

[سورة يونس (10) : آية 109]
وَاتَّبِعْ ما يُوحى إِلَيْكَ وَاصْبِرْ حَتَّى يَحْكُمَ اللَّهُ وَهُوَ خَيْرُ الْحاكِمِينَ (109)
«وَاتَّبِعْ» فعل أمر والجملة معطوفة «ما» اسم موصول مفعول به «يُوحى» مضارع مبني للمجهول ونائب الفاعل محذوف «إِلَيْكَ» متعلقان بيوحى. والجملة صلة موصول «وَاصْبِرْ» معطوفة على اتبع «حَتَّى» حرف غاية وجر «يَحْكُمَ» مضارع منصوب بأن المضمرة بعد حتى، والمصدر المؤول في محل جر بحرف الجر حتى. وهما متعلقان باصبر. «اللَّهُ» لفظ الجلالة فاعل. «وَهُوَ» الواو حالية «هُوَ» مبتدأ. «خَيْرُ» خبره. «الْحاكِمِينَ» مضاف إليه مجرور بالياء لأنه جمع مذكر سالم والجملة حالية.
(2/45)
________________________________________
الر كِتَابٌ أُحْكِمَتْ آيَاتُهُ ثُمَّ فُصِّلَتْ مِنْ لَدُنْ حَكِيمٍ خَبِيرٍ (1) أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا اللَّهَ إِنَّنِي لَكُمْ مِنْهُ نَذِيرٌ وَبَشِيرٌ (2) وَأَنِ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ يُمَتِّعْكُمْ مَتَاعًا حَسَنًا إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى وَيُؤْتِ كُلَّ ذِي فَضْلٍ فَضْلَهُ وَإِنْ تَوَلَّوْا فَإِنِّي أَخَافُ عَلَيْكُمْ عَذَابَ يَوْمٍ كَبِيرٍ (3) إِلَى اللَّهِ مَرْجِعُكُمْ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (4) أَلَا إِنَّهُمْ يَثْنُونَ صُدُورَهُمْ لِيَسْتَخْفُوا مِنْهُ أَلَا حِينَ يَسْتَغْشُونَ ثِيَابَهُمْ يَعْلَمُ مَا يُسِرُّونَ وَمَا يُعْلِنُونَ إِنَّهُ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ (5) وَمَا مِنْ دَابَّةٍ فِي الْأَرْضِ إِلَّا عَلَى اللَّهِ رِزْقُهَا وَيَعْلَمُ مُسْتَقَرَّهَا وَمُسْتَوْدَعَهَا كُلٌّ فِي كِتَابٍ مُبِينٍ (6)
سورة هود

[سورة هود (11) : الآيات 1 الى 3]
بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ
الر كِتابٌ أُحْكِمَتْ آياتُهُ ثُمَّ فُصِّلَتْ مِنْ لَدُنْ حَكِيمٍ خَبِيرٍ (1) أَلاَّ تَعْبُدُوا إِلاَّ اللَّهَ إِنَّنِي لَكُمْ مِنْهُ نَذِيرٌ وَبَشِيرٌ (2) وَأَنِ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ يُمَتِّعْكُمْ مَتاعاً حَسَناً إِلى أَجَلٍ مُسَمًّى وَيُؤْتِ كُلَّ ذِي فَضْلٍ فَضْلَهُ وَإِنْ تَوَلَّوْا فَإِنِّي أَخافُ عَلَيْكُمْ عَذابَ يَوْمٍ كَبِيرٍ (3)
«الر» حروف لا محل لها من الإعراب «كِتابٌ» خبر لمبتدا محذوف تقديره هذا كتاب «أُحْكِمَتْ» ماض مبني للمجهول والتاء للتأنيث، «آياتُهُ» نائب فاعل والهاء مضاف إليه والجملة صفة لكتاب «ثُمَّ» عاطفة «فُصِّلَتْ» معطوفة على أحكمت «مِنْ لَدُنْ» متعلقان بأحكمت «حَكِيمٍ» مضاف إليه «خَبِيرٍ» بدل «أَلَّا» أن الناصبة ولا نافية «تَعْبُدُوا» مضارع منصوب بأن وعلامة نصبه حذف النون والواو فاعل، «أَلَّا» أداة حصر «اللَّهَ» لفظ الجلالة مفعول به «إِنَّنِي» إن واسمها والنون للوقاية «لَكُمْ» متعلقان بنذير «مِنْهُ» متعلقان بنذير «نَذِيرٌ» خبر إني «وَبَشِيرٌ» معطوف على نذير والجملة مستأنفة «وَأَنِ» الواو عاطفة وأن معطوفة على أن في قوله تعالى ألا تعبدوا «اسْتَغْفِرُوا» أمر والواو فاعل «رَبَّكُمْ» مفعول به والكاف مضاف إليه «ثُمَّ» عاطفة «تُوبُوا» معطوفة على استغفروا «إِلَيْهِ» متعلقان بتوبوا «يُمَتِّعْكُمْ» مضارع مجزوم لأنه جواب الطلب والكاف مفعول به والفاعل مستتر «مَتاعاً» مفعول مطلق «حَسَناً» صفة «إِلى أَجَلٍ» متعلقان بيمتعكم «مُسَمًّى» صفة لأجل مجرورة بالكسرة المقدرة على الألف للتعذر «وَيُؤْتِ» الواو عاطفة ومضارع معطوف على يمتعكم وهو مجزوم مثله وعلامة جزمه حذف حرف العلة فاعله مستتر والجملة معطوفة «كُلَّ» مفعول به أول «ذِي» مضاف إليه مجرور بالياء لأنه من الأسماء الخمسة. «فَضْلٍ» مضاف اليه «فَضْلَهُ» مفعول به ثان والهاء مضاف إليه «وَأَنِ» الواو استئنافية وما بعدها كلام مستأنف وإن شرطية «تَوَلَّوْا» مضارع مجزوم وعلامة جزمه حذف النون والواو فاعل والجملة ابتدائية «فَإِنِّي» الفاء رابطة للجواب وان واسمها والجملة في محل جزم جواب الشرط «أَخافُ» مضارع فاعله مستتر والجملة خبر «عَلَيْكُمْ» متعلقان بأخاف «عَذابَ» مفعول به «يَوْمٍ» مضاف إليه «كَبِيرٍ» صفة.

[سورة هود (11) : الآيات 4 الى 6]
إِلَى اللَّهِ مَرْجِعُكُمْ وَهُوَ عَلى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (4) أَلا إِنَّهُمْ يَثْنُونَ صُدُورَهُمْ لِيَسْتَخْفُوا مِنْهُ أَلا حِينَ يَسْتَغْشُونَ ثِيابَهُمْ يَعْلَمُ ما يُسِرُّونَ وَما يُعْلِنُونَ إِنَّهُ عَلِيمٌ بِذاتِ الصُّدُورِ (5) وَما مِنْ دَابَّةٍ فِي الْأَرْضِ إِلاَّ عَلَى اللَّهِ رِزْقُها وَيَعْلَمُ مُسْتَقَرَّها وَمُسْتَوْدَعَها كُلٌّ فِي كِتابٍ مُبِينٍ (6)
«إِلَى اللَّهِ مَرْجِعُكُمْ» الجار والمجرور متعلقان بخبر مقدم ومرجعكم مبتدأ مؤخر والكاف مضاف اليه والجملة مستأنفة «وَهُوَ» الواو حالية هو مبتدأ والجملة حالية «عَلى كُلِّ» متعلقان بالخبر «شَيْءٍ» مضاف إليه «قَدِيرٌ» خبر «أَلا» أداة تنبيه «إِنَّهُمْ» إن واسمها والجملة مستأنفة. «يَثْنُونَ» مضارع مرفوع بثبوت
(2/46)
________________________________________
وَهُوَ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ وَكَانَ عَرْشُهُ عَلَى الْمَاءِ لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلًا وَلَئِنْ قُلْتَ إِنَّكُمْ مَبْعُوثُونَ مِنْ بَعْدِ الْمَوْتِ لَيَقُولَنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا إِنْ هَذَا إِلَّا سِحْرٌ مُبِينٌ (7) وَلَئِنْ أَخَّرْنَا عَنْهُمُ الْعَذَابَ إِلَى أُمَّةٍ مَعْدُودَةٍ لَيَقُولُنَّ مَا يَحْبِسُهُ أَلَا يَوْمَ يَأْتِيهِمْ لَيْسَ مَصْرُوفًا عَنْهُمْ وَحَاقَ بِهِمْ مَا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ (8)
النون والواو فاعل والجملة خبر «صُدُورَهُمْ» مفعول به والهاء مضاف إليه «لِيَسْتَخْفُوا» اللام لام التعليل، ومضارع منصوب بأن المضمرة بعد لام التعليل وعلامة نصبه حذف النون. والواو فاعل واللام وما بعدها متعلقان بيثنون «مِنْهُ» متعلقان بيثنون «أَلا» أداة تنبيه «حِينَ» ظرف زمان متعلق بيعلم «يَسْتَغْشُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة مضاف إليه «ثِيابَهُمْ» مفعول به والهاء مضاف اليه «يَعْلَمُ» مضارع فاعله مستتر «ما يُسِرُّونَ» ما موصولية مفعول به والجملة مستأنفة «يُسِرُّونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة صلة الموصول «وَما يُعْلِنُونَ» معطوفة على ما قبلها «إِنَّهُ» إن واسمها والجملة مستأنفة «عَلِيمٌ» خبر «بِذاتِ» متعلقان بعليم «الصُّدُورِ» مضاف إليه «وَما» الواو استئنافية وما نافية «مِنْ» حرف جر زائد «دَابَّةٍ» اسم مجرور لفظا مرفوع محلا مبتدأ «إِلَّا» أداة حصر «عَلَى اللَّهِ» متعلقان بالخبر المحذوف «رِزْقُها» مبتدأ مؤخر والهاء مضاف إليه، والجملة خبر دابة «وَيَعْلَمُ» الواو عاطفة ومضارع وفاعله مستتر والجملة معطوفة «مُسْتَقَرَّها» مفعول به منصوب والهاء مضاف إليه «وَمُسْتَوْدَعَها» معطوفة على مستقرها «كُلٌّ» مبتدأ «فِي كِتابٍ» متعلقان بالخبر المحذوف «مُبِينٍ» صفة لكتاب وجاز الابتداء بالنكرة لأنها تتضمن معنى العموم أي كل ذلك في كتاب.

[سورة هود (11) : الآيات 7 الى 8]
وَهُوَ الَّذِي خَلَقَ السَّماواتِ وَالْأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ وَكانَ عَرْشُهُ عَلَى الْماءِ لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلاً وَلَئِنْ قُلْتَ إِنَّكُمْ مَبْعُوثُونَ مِنْ بَعْدِ الْمَوْتِ لَيَقُولَنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا إِنْ هذا إِلاَّ سِحْرٌ مُبِينٌ (7) وَلَئِنْ أَخَّرْنا عَنْهُمُ الْعَذابَ إِلى أُمَّةٍ مَعْدُودَةٍ لَيَقُولُنَّ ما يَحْبِسُهُ أَلا يَوْمَ يَأْتِيهِمْ لَيْسَ مَصْرُوفاً عَنْهُمْ وَحاقَ بِهِمْ ما كانُوا بِهِ يَسْتَهْزِؤُنَ (8)
«وَهُوَ» الواو استئنافية ومبتدأ والجملة مستأنفة «الَّذِي» اسم موصول خبر «خَلَقَ السَّماواتِ» ماض ومفعوله المنصوب بالكسرة نيابة عن الفتحة لأنه جمع مؤنث سالم والفاعل مستتر «وَالْأَرْضَ» معطوف على السموات «فِي سِتَّةِ» متعلقان بخلق «أَيَّامٍ» مضاف اليه والجملة صلة «وَكانَ عَرْشُهُ» الواو عاطفة وكان واسمها والجملة معطوفة «عَلَى الْماءِ» متعلقان بالخبر المحذوف «لِيَبْلُوَكُمْ» اللام لام التعليل ومضارع منصوب بأن مضمرة بعد لام التعليل والكاف مفعوله الأول والفاعل مستتر وأن وما بعدها في تأويل مصدر في محل جر باللام ومتعلقان بخلق «أَيُّكُمْ» أي مبتدأ والكاف مضاف اليه «أَحْسَنُ» خبر «عَمَلًا» تمييز والجملة في محل نصب مفعول به ليبلوكم «وَلَئِنْ» الواو عاطفة واللام موطئة للقسم وإن شرطية «قُلْتَ» ماض وفاعله والجملة ابتدائية «إِنَّكُمْ» إن واسمها والجملة مقول القول «مَبْعُوثُونَ» خبر إن المرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم «مِنْ بَعْدِ» متعلقان بمبعوثون «الْمَوْتِ» مضاف اليه «لَيَقُولَنَّ» اللام واقعة في جواب قسم محذوف ومضارع مبني على الفتح لاتصاله بنون التوكيد الثقيلة والنون حرف لا محل له والجملة لا محل لها لأنها جواب قسم محذوف وجواب الشرط محذوف دل عليه جواب
(2/47)
________________________________________
وَلَئِنْ أَذَقْنَا الْإِنْسَانَ مِنَّا رَحْمَةً ثُمَّ نَزَعْنَاهَا مِنْهُ إِنَّهُ لَيَئُوسٌ كَفُورٌ (9) وَلَئِنْ أَذَقْنَاهُ نَعْمَاءَ بَعْدَ ضَرَّاءَ مَسَّتْهُ لَيَقُولَنَّ ذَهَبَ السَّيِّئَاتُ عَنِّي إِنَّهُ لَفَرِحٌ فَخُورٌ (10) إِلَّا الَّذِينَ صَبَرُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ أُولَئِكَ لَهُمْ مَغْفِرَةٌ وَأَجْرٌ كَبِيرٌ (11)
القسم «الَّذِينَ» اسم موصول فاعل «كَفَرُوا» ماض وفاعله والجملة صلة «إِنْ» حرف نفي «هذا» الهاء للتنبيه واسم الإشارة مبتدأ «إِلَّا» أداة حصر «سِحْرٌ» خبر هذا «مُبِينٌ» صفة والجملة مقول القول «وَلَئِنْ» الواو عاطفة وما بعدها معطوفة على ما قبله «أَخَّرْنا» ماض وفاعله «عَنْهُمُ» متعلقان بأخرنا «الْعَذابَ» مفعول به والجملة ابتدائية «إِلى أُمَّةٍ» متعلقان بأخرنا «مَعْدُودَةٍ» صفة «لَيَقُولُنَّ» اللام واقعة في جواب قسم محذوف ومضارع مرفوع وحذفت النون لكراهة توالي الأمثال وحذفت واو الجماعة التي هي فاعل لالتقاء الساكنين والضمة دليل عليها ولم يبن الفعل على الفتح لاتصاله بنون التوكيد الثقيلة لأنه فصل بينها وبين الفعل بواو الجماعة والجملة لا محل لها لأنها جواب قسم وجواب الشرط محذوف لدلالة جواب القسم عليه «ما» اسم استفهام مبتدأ «يَحْبِسُهُ» مضارع والهاء مفعوله والفاعل مستتر والجملة خبر وجملة ما يحبسه مقول القول «أَلا» حرف استفتاح وما بعدها كلام مستأنف «يَوْمَ» ظرف زمان متعلق بمصروفا «يَأْتِيهِمْ» مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الياء للثقل والهاء مفعوله والفاعل مستتر والجملة مضاف اليه «لَيْسَ» ماض ناقص واسمها محذوف «مَصْرُوفاً» خبر ليس «عَنْهُمُ» متعلقان بمصروفا «وَحاقَ» الواو عاطفة وماض «بِهِمْ» متعلقان بحاق «ما» اسم موصول فاعل والجملة معطوفة «كانُوا» كان واسمها والجملة صلة الموصول لا محل لها «بِهِ» متعلقان بيستهزئون «يَسْتَهْزِؤُنَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة خبر كانوا.

[سورة هود (11) : الآيات 9 الى 11]
وَلَئِنْ أَذَقْنَا الْإِنْسانَ مِنَّا رَحْمَةً ثُمَّ نَزَعْناها مِنْهُ إِنَّهُ لَيَؤُسٌ كَفُورٌ (9) وَلَئِنْ أَذَقْناهُ نَعْماءَ بَعْدَ ضَرَّاءَ مَسَّتْهُ لَيَقُولَنَّ ذَهَبَ السَّيِّئاتُ عَنِّي إِنَّهُ لَفَرِحٌ فَخُورٌ (10) إِلاَّ الَّذِينَ صَبَرُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحاتِ أُولئِكَ لَهُمْ مَغْفِرَةٌ وَأَجْرٌ كَبِيرٌ (11)
«وَلَئِنْ» تقدمت في الآية السابقة «أَذَقْنَا» ماض وفاعله «الْإِنْسانَ» مفعول به «مِنَّا» حال «رَحْمَةً» مفعول به ثان «ثُمَّ» حرف عطف «نَزَعْناها» فعل ماض وفاعله ومفعوله «مِنْهُ» متعلقان بالفعل «إِنَّهُ» إن واسمها «لَيَؤُسٌ» اللام المزحلقة اتصلت بخبر إن المرفوع «كَفُورٌ» خبر ثان «وَلَئِنْ» كسابقتها «أَذَقْناهُ نَعْماءَ» كسابقتها «بَعْدَ» ظرف زمان «ضَرَّاءَ» مضاف إليه مجرور بالفتحة لأنه ممنوع من الصرف «مَسَّتْهُ» ماض والتاء للتأنيث والهاء مفعول به والجملة صفة «لَيَقُولَنَّ» اللام واقعة في جواب القسم والمضارع مبني على الفتح لاتصاله بنون التوكيد والجملة جواب القسم لا محل لها من الإعراب وحذف جواب الشرط لدلالة القسم عليه «ذَهَبَ السَّيِّئاتُ عَنِّي» ماض وفاعله والجار والمجرور متعلقان بالفعل والجملة مقول القول «إِنَّهُ لَفَرِحٌ فَخُورٌ» إن واسمها وخبراها واللام المزحلقة «إِلَّا» حرف استثناء «الَّذِينَ» مستثنى «صَبَرُوا» ماض وفاعله والجملة صلة «وَعَمِلُوا الصَّالِحاتِ» حرف عطف وماض وفاعله ومفعوله والجملة معطوفة «أُولئِكَ» مبتدأ «لَهُمْ» خبر مقدم «مَغْفِرَةٌ» مبتدأ مؤخر «وَأَجْرٌ» معطوف على مغفرة «كَبِيرٌ» صفة والجملة الاسمية في محل رفع خبر أولئك.
(2/48)
________________________________________
فَلَعَلَّكَ تَارِكٌ بَعْضَ مَا يُوحَى إِلَيْكَ وَضَائِقٌ بِهِ صَدْرُكَ أَنْ يَقُولُوا لَوْلَا أُنْزِلَ عَلَيْهِ كَنْزٌ أَوْ جَاءَ مَعَهُ مَلَكٌ إِنَّمَا أَنْتَ نَذِيرٌ وَاللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ وَكِيلٌ (12) أَمْ يَقُولُونَ افْتَرَاهُ قُلْ فَأْتُوا بِعَشْرِ سُوَرٍ مِثْلِهِ مُفْتَرَيَاتٍ وَادْعُوا مَنِ اسْتَطَعْتُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ (13) فَإِلَّمْ يَسْتَجِيبُوا لَكُمْ فَاعْلَمُوا أَنَّمَا أُنْزِلَ بِعِلْمِ اللَّهِ وَأَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ فَهَلْ أَنْتُمْ مُسْلِمُونَ (14) مَنْ كَانَ يُرِيدُ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا وَزِينَتَهَا نُوَفِّ إِلَيْهِمْ أَعْمَالَهُمْ فِيهَا وَهُمْ فِيهَا لَا يُبْخَسُونَ (15)
[سورة هود (11) : الآيات 12 الى 15]
فَلَعَلَّكَ تارِكٌ بَعْضَ ما يُوحى إِلَيْكَ وَضائِقٌ بِهِ صَدْرُكَ أَنْ يَقُولُوا لَوْلا أُنْزِلَ عَلَيْهِ كَنْزٌ أَوْ جاءَ مَعَهُ مَلَكٌ إِنَّما أَنْتَ نَذِيرٌ وَاللَّهُ عَلى كُلِّ شَيْءٍ وَكِيلٌ (12) أَمْ يَقُولُونَ افْتَراهُ قُلْ فَأْتُوا بِعَشْرِ سُوَرٍ مِثْلِهِ مُفْتَرَياتٍ وَادْعُوا مَنِ اسْتَطَعْتُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ إِنْ كُنْتُمْ صادِقِينَ (13) فَإِلَّمْ يَسْتَجِيبُوا لَكُمْ فَاعْلَمُوا أَنَّما أُنْزِلَ بِعِلْمِ اللَّهِ وَأَنْ لا إِلهَ إِلاَّ هُوَ فَهَلْ أَنْتُمْ مُسْلِمُونَ (14) مَنْ كانَ يُرِيدُ الْحَياةَ الدُّنْيا وَزِينَتَها نُوَفِّ إِلَيْهِمْ أَعْمالَهُمْ فِيها وَهُمْ فِيها لا يُبْخَسُونَ (15)
«فَلَعَلَّكَ» الفاء استئنافية ولعل واسمها «تارِكٌ» خبر والجملة مستأنفة «بَعْضَ» مفعول به لتارك «ما» موصولية مضاف إليه «يُوحى» مضارع مبني للمجهول مرفوع بالضمة المقدرة على الألف للتعذر ونائب الفاعل مستتر والجملة صلة «إِلَيْكَ» متعلقان بيوحى «وَضائِقٌ» معطوف على تارك «بِهِ» متعلقان بضائق «صَدْرُكَ» فاعل لضائق «أَنْ» ناصبة «يَقُولُوا» مضارع منصوب بأن وعلامة نصبه حذف النون «لَوْلا» حرف تحضيض «أُنْزِلَ عَلَيْهِ كَنْزٌ» ماض مبني للمجهول وكنز نائب فاعل والجملة مقول القول والجار والمجرور متعلقان بأنزل «أَوْ» عاطفة «جاءَ» ماض «مَعَهُ» ظرف مكان متعلق بجاء والهاء مضاف إليه «مَلَكٌ» فاعل والجملة معطوفة «إِنَّما» كافة ومكفوفة «أَنْتَ نَذِيرٌ» مبتدأ وخبر «وَاللَّهُ» لفظ الجلالة مبتدأ «عَلى كُلِّ» متعلقان ب**** «شَيْءٍ» مضاف إليه «وَكِيلٌ» خبر «أَمْ» عاطفة «يَقُولُونَ» مضارع مرفوع والواو فاعل والجملة معطوفة «افْتَراهُ» ماض ومفعوله والفاعل مستتر والجملة مقول القول «قُلْ» أمر فاعله مستتر وجملته مستأنفة «فَأْتُوا» الفاء الفصيحة وأمر وفاعله «بِعَشْرِ» متعلقان بفأتوا «سُوَرٍ» مضاف إليه «مِثْلِهِ» صفه «مُفْتَرَياتٍ» صفة «وَادْعُوا» الواو عاطفة وأمر وفاعله والجملة معطوفة «مَنِ اسْتَطَعْتُمْ» من اسم موصول مفعول به وماض وفاعله والجملة صفة «مِنْ دُونِ» متعلقان باستطعتم «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه «إِنْ» شرطية «كُنْتُمْ» كان واسمها «صادِقِينَ» خبر والجملة ابتدائية لا محل لها وجواب الشرط محذوف دل عليه ما قبله «فَإِلَّمْ» الفاء عاطفة وإن شرطية «لم» جازمة «يَسْتَجِيبُوا» مضارع مجزوم بحذف النون والواو فاعل والجملة معطوفة «لَكُمْ» متعلقان بيستجيبوا والجملة ابتدائية لا محل لها «فَاعْلَمُوا» الفاء رابطة للجواب وأمر وفاعله والجملة في محل جزم جواب الشرط «أَنَّما» كافة ومكفوفة وسدت مسد مفعولي اعلموا «أُنْزِلَ» ماض مبني للمجهول ونائب الفاعل مستتر «بِعِلْمِ» متعلقان بأنزل «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه «وَأَنْ» مخففة من أنّ الثقيلة «لا» نافية للجنس تحل محل أن «إِلهَ» اسمها «إِلَّا» أداة حصر «هُوَ» توكيد للخبر المحذوف والجملة خبر أن «فَهَلْ» الفاء استئنافية وهل حرف استفهام «أَنْتُمْ مُسْلِمُونَ» مبتدأ وخبر الجملة مستأنفة «مَنْ» شرطية «كانَ» ماض ناقص واسمها محذوف والجملة ابتدائية «يُرِيدُ الْحَياةَ» مضارع ومفعوله وفاعله مستتر والجملة
(2/49)
________________________________________
أُولَئِكَ الَّذِينَ لَيْسَ لَهُمْ فِي الْآخِرَةِ إِلَّا النَّارُ وَحَبِطَ مَا صَنَعُوا فِيهَا وَبَاطِلٌ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (16) أَفَمَنْ كَانَ عَلَى بَيِّنَةٍ مِنْ رَبِّهِ وَيَتْلُوهُ شَاهِدٌ مِنْهُ وَمِنْ قَبْلِهِ كِتَابُ مُوسَى إِمَامًا وَرَحْمَةً أُولَئِكَ يُؤْمِنُونَ بِهِ وَمَنْ يَكْفُرْ بِهِ مِنَ الْأَحْزَابِ فَالنَّارُ مَوْعِدُهُ فَلَا تَكُ فِي مِرْيَةٍ مِنْهُ إِنَّهُ الْحَقُّ مِنْ رَبِّكَ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يُؤْمِنُونَ (17) وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ كَذِبًا أُولَئِكَ يُعْرَضُونَ عَلَى رَبِّهِمْ وَيَقُولُ الْأَشْهَادُ هَؤُلَاءِ الَّذِينَ كَذَبُوا عَلَى رَبِّهِمْ أَلَا لَعْنَةُ اللَّهِ عَلَى الظَّالِمِينَ (18)
خبر كان «الدُّنْيا» صفة «وَزِينَتَها» معطوف على الحياة والهاء مضاف إليه «نُوَفِّ» مضارع مجزوم لأنه جواب الشرط بحذف حرف العلة وفاعله مستتر والجملة لا محل لها لأنها جواب شرط لم يقترن بالفاء «إِلَيْهِمْ» متعلقان بنوف وجملتا الشرط في محل رفع خبر من «أَعْمالَهُمْ» مفعول به والهاء مضاف إليه «فِيها» متعلقان بنوف «وَهُمْ» الواو حالية ومبتدأ والجملة حالية «فِيها» متعلقان بيبخسون «لا» نافية «يُبْخَسُونَ» مضارع مبني للمجهول والواو نائب فاعل والجملة خبر.

[سورة هود (11) : الآيات 16 الى 18]
أُولئِكَ الَّذِينَ لَيْسَ لَهُمْ فِي الْآخِرَةِ إِلاَّ النَّارُ وَحَبِطَ ما صَنَعُوا فِيها وَباطِلٌ ما كانُوا يَعْمَلُونَ (16) أَفَمَنْ كانَ عَلى بَيِّنَةٍ مِنْ رَبِّهِ وَيَتْلُوهُ شاهِدٌ مِنْهُ وَمِنْ قَبْلِهِ كِتابُ مُوسى إِماماً وَرَحْمَةً أُولئِكَ يُؤْمِنُونَ بِهِ وَمَنْ يَكْفُرْ بِهِ مِنَ الْأَحْزابِ فَالنَّارُ مَوْعِدُهُ فَلا تَكُ فِي مِرْيَةٍ مِنْهُ إِنَّهُ الْحَقُّ مِنْ رَبِّكَ وَلكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يُؤْمِنُونَ (17) وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرى عَلَى اللَّهِ كَذِباً أُولئِكَ يُعْرَضُونَ عَلى رَبِّهِمْ وَيَقُولُ الْأَشْهادُ هؤُلاءِ الَّذِينَ كَذَبُوا عَلى رَبِّهِمْ أَلا لَعْنَةُ اللَّهِ عَلَى الظَّالِمِينَ (18)
«أُولئِكَ» اسم اشارة مبتدأ والكاف للخطاب «الَّذِينَ» اسم الموصول خبر والجملة مستأنفة «لَيْسَ» فعل ماض ناقص «لَهُمْ» «فِي الْآخِرَةِ» كلاهما متعلقان بالخبر المحذوف «إِلَّا» أداة حصر «النَّارُ» اسم ليس المؤخر والجملة صلة «وَحَبِطَ ما» الواو عاطفة وماض وما الموصولية فاعله والجملة معطوفة «صَنَعُوا» ماض وفاعله والجملة صلة «وَباطِلٌ» الواو عاطفة وخبر مقدم «ما» موصولية مبتدأ والجملة معطوفة «كانُوا» كان واسمها والجملة صلة «يَعْمَلُونَ» مضارع مرفوع والواو فاعل والجملة خبر كان «أَفَمَنْ» الهمزة للاستفهام والفاء استئنافية ومن اسم موصول مبتدأ وخبره محذوف «كانَ» كان واسمها محذوف «عَلى بَيِّنَةٍ» متعلقان بخبر كان المحذوف «مِنْ رَبِّهِ» متعلقان بمحذوف صفة لبينة والهاء مضاف إليه «وَيَتْلُوهُ» الواو عاطفة ومضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الواو للثقل والهاء مفعوله والجملة معطوفة «شاهِدٌ» فاعل مؤخر «مِنْهُ» متعلقان بشاهد «وَمِنْ قَبْلِهِ» الواو عاطفة ومتعلقان بالخبر المحذوف المقدم والهاء مضاف إليه «كِتابُ» مبتدأ «مُوسى» مضاف إليه والجملة معطوفة «إِماماً» حال «وَرَحْمَةً» معطوف على إماما «أُولئِكَ» أولاء اسم اشارة مبتدأ والكاف للخطاب والجملة مستأنفة «يُؤْمِنُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة خبر «بِهِ» متعلقان بيؤمنون «وَمِنْ» الواو عاطفة ومن اسم شرط جازم مبتدأ والجملة معطوفة «يَكْفُرْ» مضارع مجزوم لأنه فعل الشرط وفاعله مستتر «بِهِ» متعلقان بيكفر «مِنَ الْأَحْزابِ» متعلقان بمحذوف حال «فَالنَّارُ» الفاء رابطة للجواب والنار مبتدأ «مَوْعِدُهُ» خبر والهاء مضاف إليه والجملة في محل جزم جواب الشرط وجملتا الشرط خبر من «فَلا» الفاء عاطفة ولا ناهية جازمة «تَكُ» مضارع مجزوم بالسكون المقدر على الحرف المحذوف واسمها محذوف «فِي مِرْيَةٍ» متعلقان
(2/50)
________________________________________
الَّذِينَ يَصُدُّونَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ وَيَبْغُونَهَا عِوَجًا وَهُمْ بِالْآخِرَةِ هُمْ كَافِرُونَ (19) أُولَئِكَ لَمْ يَكُونُوا مُعْجِزِينَ فِي الْأَرْضِ وَمَا كَانَ لَهُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ مِنْ أَوْلِيَاءَ يُضَاعَفُ لَهُمُ الْعَذَابُ مَا كَانُوا يَسْتَطِيعُونَ السَّمْعَ وَمَا كَانُوا يُبْصِرُونَ (20) أُولَئِكَ الَّذِينَ خَسِرُوا أَنْفُسَهُمْ وَضَلَّ عَنْهُمْ مَا كَانُوا يَفْتَرُونَ (21) لَا جَرَمَ أَنَّهُمْ فِي الْآخِرَةِ هُمُ الْأَخْسَرُونَ (22) إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَأَخْبَتُوا إِلَى رَبِّهِمْ أُولَئِكَ أَصْحَابُ الْجَنَّةِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ (23) مَثَلُ الْفَرِيقَيْنِ كَالْأَعْمَى وَالْأَصَمِّ وَالْبَصِيرِ وَالسَّمِيعِ هَلْ يَسْتَوِيَانِ مَثَلًا أَفَلَا تَذَكَّرُونَ (24)
بالخبر المحذوف «مِنْهُ» متعلقان بمحذوف صفة مرية والجملة معطوفة «إِنَّهُ الْحَقُّ» إن واسمها وخبرها والجملة تعليل «مِنْ رَبِّكَ» متعلقان بالحق والكاف مضاف إليه «وَلكِنَّ» الواو عاطفة ولكن حرف مشبه بالفعل «أَكْثَرَ» اسمها «النَّاسِ» مضاف إليه والجملة معطوفة «لا يُؤْمِنُونَ» لا نافية ومضارع مرفوع بثبوت النون الواو فاعل والجملة خبر «وَمَنْ» الواو استئنافية ومن اسم استفهام مبتدأ «أَظْلَمُ» خبر والجملة مستأنفة «مِمَّنِ» من حرف جر ومن اسم موصول ومتعلقان بأظلم «افْتَرى» ماض فاعله مستتر والجملة صلة لا محل لها «عَلَى اللَّهِ» لفظ الجلالة مجرور بعلى متعلقان بافترى «كَذِباً» مفعول به «أُولئِكَ» أولاء اسم إشارة مبتدأ والكاف للخطاب والجملة مستأنفة «يُعْرَضُونَ» مضارع مبني للمجهول والواو نائب فاعل والجملة خبر «عَلى رَبِّهِمْ» متعلقان بيعرضون والهاء مضاف إليه «وَيَقُولُ الْأَشْهادُ» الواو عاطفة ومضارع وفاعله والجملة معطوفة «هؤُلاءِ» الهاء للتنبيه وأولاء اسم إشارة مبتدأ «الَّذِينَ» اسم موصول خبر والجملة مقول القول «كَذَبُوا» ماض وفاعله «عَلى رَبِّهِمْ» متعلقان بكذبوا والجملة صلة «أَلا» أداة استفتاح وتنبيه «لَعْنَةُ» مبتدأ «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه «عَلَى الظَّالِمِينَ» متعلقان بالخبر المحذوف والجملة مقول القول لقول محذوف تقديره يقول الله ذلك للكافرين.

[سورة هود (11) : الآيات 19 الى 24]
الَّذِينَ يَصُدُّونَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ وَيَبْغُونَها عِوَجاً وَهُمْ بِالْآخِرَةِ هُمْ كافِرُونَ (19) أُولئِكَ لَمْ يَكُونُوا مُعْجِزِينَ فِي الْأَرْضِ وَما كانَ لَهُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ مِنْ أَوْلِياءَ يُضاعَفُ لَهُمُ الْعَذابُ ما كانُوا يَسْتَطِيعُونَ السَّمْعَ وَما كانُوا يُبْصِرُونَ (20) أُولئِكَ الَّذِينَ خَسِرُوا أَنْفُسَهُمْ وَضَلَّ عَنْهُمْ ما كانُوا يَفْتَرُونَ (21) لا جَرَمَ أَنَّهُمْ فِي الْآخِرَةِ هُمُ الْأَخْسَرُونَ (22) إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحاتِ وَأَخْبَتُوا إِلى رَبِّهِمْ أُولئِكَ أَصْحابُ الْجَنَّةِ هُمْ فِيها خالِدُونَ (23)
مَثَلُ الْفَرِيقَيْنِ كَالْأَعْمى وَالْأَصَمِّ وَالْبَصِيرِ وَالسَّمِيعِ هَلْ يَسْتَوِيانِ مَثَلاً أَفَلا تَذَكَّرُونَ (24)
«الَّذِينَ» اسم موصول مبتدأ «يَصُدُّونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل «عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ» متعلقان بيصدون ولفظ الجلالة مضاف إليه والجملة مستأنفة والجملة الفعلية خبر «وَيَبْغُونَها» الواو عاطفة ومضارع وفاعله ومفعوله «عِوَجاً» حال والجملة معطوفة «وَهُمْ» الواو عاطفة وهم مبتدأ «بِالْآخِرَةِ» متعلقان بكافرون «هُمْ» ضمير فصل «كافِرُونَ» خبر والجملة معطوفة «أُولئِكَ» أولاء اسم اشارة والكاف للخطاب والجملة مستأنفة «لَمْ» جازمة «يَكُونُوا» مضارع ناقص والواو اسمها «مُعْجِزِينَ» خبر منصوب بالياء لأنه جمع مذكر سالم «فِي الْأَرْضِ» متعلقان بمعجزين «وَما» الواو عاطفة وما نافية «كانَ لَهُمْ» كان والجار والمجرور متعلقان بالخبر المقدم «مِنْ دُونِ» متعلقان بالخبر المحذوف «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه مجرور «مِنْ» حرف جر زائد «أَوْلِياءَ» مجرور لفظا مرفوع محلا اسم
(2/51)
________________________________________
وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا نُوحًا إِلَى قَوْمِهِ إِنِّي لَكُمْ نَذِيرٌ مُبِينٌ (25) أَنْ لَا تَعْبُدُوا إِلَّا اللَّهَ إِنِّي أَخَافُ عَلَيْكُمْ عَذَابَ يَوْمٍ أَلِيمٍ (26) فَقَالَ الْمَلَأُ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ قَوْمِهِ مَا نَرَاكَ إِلَّا بَشَرًا مِثْلَنَا وَمَا نَرَاكَ اتَّبَعَكَ إِلَّا الَّذِينَ هُمْ أَرَاذِلُنَا بَادِيَ الرَّأْيِ وَمَا نَرَى لَكُمْ عَلَيْنَا مِنْ فَضْلٍ بَلْ نَظُنُّكُمْ كَاذِبِينَ (27) قَالَ يَاقَوْمِ أَرَأَيْتُمْ إِنْ كُنْتُ عَلَى بَيِّنَةٍ مِنْ رَبِّي وَآتَانِي رَحْمَةً مِنْ عِنْدِهِ فَعُمِّيَتْ عَلَيْكُمْ أَنُلْزِمُكُمُوهَا وَأَنْتُمْ لَهَا كَارِهُونَ (28)
كان والجملة معطوفة «يُضاعَفُ لَهُمُ الْعَذابُ» مضارع مبني للمجهول والعذاب نائب فاعل والجار والمجرور متعلقان بيضاعف والجملة مستأنفة «ما» نافية «كانُوا» كان واسمها والجملة مستأنفة «يَسْتَطِيعُونَ» مضارع والواو فاعل والجملة خبر «السَّمْعَ» مفعول به «وَما كانُوا» الواو عاطفة وما نافية وكان واسمها والجملة معطوفة «يُبْصِرُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة خبر «أُولئِكَ الَّذِينَ»
أولاء اسم إشارة مبتدأ والكاف للخطاب واسم الموصول خبر «خَسِرُوا»
ماض وفاعله والجملة صلة «أَنْفُسَهُمْ»
مفعول به والهاء مضاف إليه «وَضَلَّ»
الواو عاطفة وماض «عَنْهُمْ»
متعلقان بضل «ما»
اسم موصول فاعل والجملة معطوفة «كانُوا»
كان واسمها والجملة صلة «يَفْتَرُونَ»
مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة خبر كانوا «لا جَرَمَ» لا نافية وجرم ماض «أَنَّهُمْ» أن واسمها وهي في تأويل المصدر فاعل لجرم «فِي الْآخِرَةِ» متعلقان بمحذوف حال «هُمُ» ضمير فصل «الْأَخْسَرُونَ» خبر مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم «إِنَّ الَّذِينَ» إن واسم الموصول اسمها والجملة مستأنفة «آمَنُوا» ماض وفاعله والجملة صلة «وَعَمِلُوا» معطوف على آمنوا «الصَّالِحاتِ» مفعول به منصوب بالكسرة لأنه جمع مؤنث سالم «وَأَخْبَتُوا» معطوف على ما قبله وإعرابه مثله «إِلى رَبِّهِمْ» متعلقان بأخبتوا والهاء مضاف إليه «أُولئِكَ» اسم إشارة مبني على الكسر في محل رفع مبتدأ والكاف للخطاب «أَصْحابُ» خبر والجملة خبر إن «الْجَنَّةِ» مضاف إليه «هُمْ» مبتدأ «فِيها» متعلقان بخالدون «خالِدُونَ» خبر هم والجملة مستأنفة «مَثَلُ» مبتدأ «الْفَرِيقَيْنِ» مضاف إليه مجرور بالياء لأنه مثنى «كَالْأَعْمى» متعلقان بالخبر المحذوف «وَالْأَصَمِّ» معطوف على الأعمى «وَالْبَصِيرِ وَالسَّمِيعِ» عطف على ما سبق «هَلْ» حرف استفهام «يَسْتَوِيانِ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة مستأنفة «أَفَلا» الهمزة للاستفهام والفاء استئنافية ولا نافية «تَذَكَّرُونَ» مضارع مرفوع والواو فاعل والجملة مستأنفة.

[سورة هود (11) : الآيات 25 الى 28]
وَلَقَدْ أَرْسَلْنا نُوحاً إِلى قَوْمِهِ إِنِّي لَكُمْ نَذِيرٌ مُبِينٌ (25) أَنْ لا تَعْبُدُوا إِلاَّ اللَّهَ إِنِّي أَخافُ عَلَيْكُمْ عَذابَ يَوْمٍ أَلِيمٍ (26) فَقالَ الْمَلَأُ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ قَوْمِهِ ما نَراكَ إِلاَّ بَشَراً مِثْلَنا وَما نَراكَ اتَّبَعَكَ إِلاَّ الَّذِينَ هُمْ أَراذِلُنا بادِيَ الرَّأْيِ وَما نَرى لَكُمْ عَلَيْنا مِنْ فَضْلٍ بَلْ نَظُنُّكُمْ كاذِبِينَ (27) قالَ يا قَوْمِ أَرَأَيْتُمْ إِنْ كُنْتُ عَلى بَيِّنَةٍ مِنْ رَبِّي وَآتانِي رَحْمَةً مِنْ عِنْدِهِ فَعُمِّيَتْ عَلَيْكُمْ أَنُلْزِمُكُمُوها وَأَنْتُمْ لَها كارِهُونَ (28)
«وَلَقَدْ» الواو استئنافية واللام واقعة في جواب قسم وقد حرف تحقيق «أَرْسَلْنا نُوحاً» ماض وفاعله ومفعوله وجملة جواب القسم لا محل لها «إِلى قَوْمِهِ» متعلقان بأرسلنا «إِنِّي لَكُمْ نَذِيرٌ» إن واسمها وخبرها والجار والمجرور متعلقان بنذير «مُبِينٌ» صفة لنذير والجملة مقول القول تقديره قال إني وجملة قال إلخ مستأنفة «إِلَّا» أن ناصبة ولا ناهية «تَعْبُدُوا» مضارع منصوب بحذف النون والواو فاعل «إِلَّا»
(2/52)
________________________________________
وَيَاقَوْمِ لَا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ مَالًا إِنْ أَجْرِيَ إِلَّا عَلَى اللَّهِ وَمَا أَنَا بِطَارِدِ الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّهُمْ مُلَاقُو رَبِّهِمْ وَلَكِنِّي أَرَاكُمْ قَوْمًا تَجْهَلُونَ (29) وَيَاقَوْمِ مَنْ يَنْصُرُنِي مِنَ اللَّهِ إِنْ طَرَدْتُهُمْ أَفَلَا تَذَكَّرُونَ (30)
أداة حصر «اللَّهَ» لفظ الجلالة مفعول به «إِنِّي» إن واسمها والجملة مستأنفة «أَخافُ» مضارع فاعله مستتر «عَلَيْكُمْ» متعلقان بأخاف والجملة خبر إني «عَذابَ» مفعول به «يَوْمٍ» مضاف إليه «أَلِيمٍ» صفة «فَقالَ الْمَلَأُ» الفاء استئنافية وماض وفاعله والجملة مستأنفة «الَّذِينَ» اسم موصول صفة للملأ «كَفَرُوا» ماض وفاعله والجملة صلة «مِنْ قَوْمِهِ» متعلقان بمحذوف حال «ما نَراكَ» ما نافية ومضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الألف للتعذر والكاف مفعول به أول والفاعل مستتر والجملة مقول القول «إِلَّا» أداة حصر «بَشَراً» مفعول به ثان «مِثْلَنا» صفة ونا مضاف إليه والجملة مقول القول «وَما نَراكَ» الواو عاطفة وما نافية «نَراكَ» مضارع والكاف مفعوله وفاعله مستتر والجملة معطوفة «اتَّبَعَكَ» ماض والكاف مفعوله المقدم والجملة في محل نصب مفعول به ثان «إِلَّا» أداة حصر «الَّذِينَ» اسم موصول فاعل اتبعك «هُمْ أَراذِلُنا» مبتدأ وخبر ونا مضاف إليه والجملة صلة «بادِيَ» ظرف زمان متعلق باتبعك «الرَّأْيِ» مضاف إليه «وَما» الواو عاطفة وما نافية «نَرى» مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الألف للتعذر وفاعله مستتر والجملة معطوفة «لَكُمْ» متعلقان بنرى «مِنْ» حرف جر زائد «فَضْلٍ» مجرور لفظا منصوب محلا مفعول به «بَلْ» حرف إضراب وعطف «نَظُنُّكُمْ» مضارع وفاعله مستتر والكاف مفعول به أول والجملة معطوفة «كاذِبِينَ» مفعوله الثاني منصوب بالياء لأنه جمع مذكر سالم «قالَ» ماض وفاعله مستتر والجملة مستأنفة «يا» أداة نداء «قَوْمِ» منادى مضاف منصوب بالفتحة المقدرة على ما قبل ياء المتكلم المحذوفة «أَرَأَيْتُمْ» الهمزة للاستفهام وماض وفاعله والجملة مقول القول «إِنْ» شرطية «كُنْتُ» كان واسمها والجملة ابتدائية «عَلى بَيِّنَةٍ» متعلقان بالخبر المحذوف «مِنْ رَبِّي» متعلقان ببينة «وَآتانِي» الواو عاطفة وماض ومفعوله الأول وفاعله مستتر «رَحْمَةً» مفعول به ثان «مِنْ عِنْدِهِ» متعلقان بصفة لرحمة والهاء مضاف إليه «فَعُمِّيَتْ» الفاء عاطفة وماض مبني للمجهول والتاء للتأنيث ونائب الفاعل مستتر «عَلَيْكُمْ» متعلقان بعميت والجملة معطوفة «أَنُلْزِمُكُمُوها» الهمزة للاستفهام ومضارع والكاف والهاء مفعولاه والواو حرف للاشباع وفاعله مستتر «وَأَنْتُمْ» الواو حالية وأنتم مبتدأ «لَها» متعلقان بكارهون «كارِهُونَ» خبر والجملة حالية.

[سورة هود (11) : الآيات 29 الى 30]
وَيا قَوْمِ لا أَسْئَلُكُمْ عَلَيْهِ مالاً إِنْ أَجرِيَ إِلاَّ عَلَى اللَّهِ وَما أَنَا بِطارِدِ الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّهُمْ مُلاقُوا رَبِّهِمْ وَلكِنِّي أَراكُمْ قَوْماً تَجْهَلُونَ (29) وَيا قَوْمِ مَنْ يَنْصُرُنِي مِنَ اللَّهِ إِنْ طَرَدْتُهُمْ أَفَلا تَذَكَّرُونَ (30)
«وَيا قَوْمِ» الواو عاطفة ويا أداة نداء وقوم منادى مضاف منصوب بالفتحة المقدرة على ما قبل ياء المتكلم المحذوفة «لا» نافية «أَسْئَلُكُمْ» مضارع ومفعوله الأول وفاعله مستتر «عَلَيْهِ» متعلقان بحال محذوفة «مالًا» مفعول به ثان «إِنْ» حرف نفي «أَجرِيَ» مبتدأ مرفوع بالضمة المقدرة على ما قبل ياء المتكلم منع من ظهورها الحركة المناسبة والياء مضاف إليه «إِلَّا» أداة حصر «عَلَى اللَّهِ» لفظ الجلالة مجرور بعلى
(2/53)
________________________________________
وَلَا أَقُولُ لَكُمْ عِنْدِي خَزَائِنُ اللَّهِ وَلَا أَعْلَمُ الْغَيْبَ وَلَا أَقُولُ إِنِّي مَلَكٌ وَلَا أَقُولُ لِلَّذِينَ تَزْدَرِي أَعْيُنُكُمْ لَنْ يُؤْتِيَهُمُ اللَّهُ خَيْرًا اللَّهُ أَعْلَمُ بِمَا فِي أَنْفُسِهِمْ إِنِّي إِذًا لَمِنَ الظَّالِمِينَ (31) قَالُوا يَانُوحُ قَدْ جَادَلْتَنَا فَأَكْثَرْتَ جِدَالَنَا فَأْتِنَا بِمَا تَعِدُنَا إِنْ كُنْتَ مِنَ الصَّادِقِينَ (32) قَالَ إِنَّمَا يَأْتِيكُمْ بِهِ اللَّهُ إِنْ شَاءَ وَمَا أَنْتُمْ بِمُعْجِزِينَ (33)
متعلقان بالخبر المحذوف والجملة تعليل لا محل لها «وَما» الواو عاطفة وما تعمل عمل ليس «أَنَا» اسم ما «بِطارِدِ» الباء حرف جر زائد وطارد خبر مجرور لفظا منصوب محلا والجملة معطوفة «الَّذِينَ» اسم موصول مضاف إليه «آمَنُوا» ماض وفاعله والجملة صلة «إِنَّهُمْ مُلاقُوا» إن واسمها وخبرها المرفوع بالواو «رَبِّهِمْ» مضاف إليه والهاء مضاف إليه والجملة مستأنفة «وَلكِنِّي» الواو عاطفة ولكن واسمها والجملة معطوفة «أَراكُمْ» ماض ومفعوله الأول وفاعله مستتر «قَوْماً» مفعول به والجملة خبر «تَجْهَلُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة صفة لقوما «وَيا» الواو عاطفة ويا أداة نداء «قَوْمِ» منادى مضاف منصوب بالفتحة المقدرة على ما قبل ياء المتكلم المحذوفة منع من ظهورها الحركة المناسبة والجملة معطوفة «مَنْ» اسم استفهام مبتدأ «يَنْصُرُنِي» مضارع مرفوع والنون للوقاية والياء مفعول به والفاعل مستتر «مِنَ اللَّهِ» لفظ الجلالة مجرور بمن متعلقان بينصرني والجملة خبر «إِنْ» شرطية «طَرَدْتُهُمْ» ماض وفاعله ومفعوله والجملة ابتدائية «أَفَلا» الهمزة للاستفهام والفاء استئنافية ولا نافية «تَذَكَّرُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة مستأنفة وجواب الشرط محذوف دل عليه ما قبله.

[سورة هود (11) : الآيات 31 الى 33]
وَلا أَقُولُ لَكُمْ عِنْدِي خَزائِنُ اللَّهِ وَلا أَعْلَمُ الْغَيْبَ وَلا أَقُولُ إِنِّي مَلَكٌ وَلا أَقُولُ لِلَّذِينَ تَزْدَرِي أَعْيُنُكُمْ لَنْ يُؤْتِيَهُمُ اللَّهُ خَيْراً اللَّهُ أَعْلَمُ بِما فِي أَنْفُسِهِمْ إِنِّي إِذاً لَمِنَ الظَّالِمِينَ (31) قالُوا يا نُوحُ قَدْ جادَلْتَنا فَأَكْثَرْتَ جِدالَنا فَأْتِنا بِما تَعِدُنا إِنْ كُنْتَ مِنَ الصَّادِقِينَ (32) قالَ إِنَّما يَأْتِيكُمْ بِهِ اللَّهُ إِنْ شاءَ وَما أَنْتُمْ بِمُعْجِزِينَ (33)
«وَلا» الواو عاطفة ولا نافية «أَقُولُ» مضارع فاعله مستتر «لَكُمْ» متعلقان بأقول «عِنْدِي» ظرف مكان متعلق بالخبر المقدم والياء مضاف إليه «خَزائِنُ» مبتدأ «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه والجملة مقول القول «وَلا أَعْلَمُ» معطوف على ولا أقول وإعرابه مثله «الْغَيْبَ» مفعول به «وَلا أَقُولُ» معطوف على ما قبله «إِنِّي مَلَكٌ» إن واسمها وخبرها والجملة مقول القول «وَلا أَقُولُ» معطوف على ما سبق «لِلَّذِينَ» متعلقان بأقول «تَزْدَرِي» مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الياء للثقل «أَعْيُنُكُمْ» فاعل مرفوع والكاف مضاف إليه والجملة صلة «لَنْ» حرف ناصب «يُؤْتِيَهُمُ» مضارع منصوب والهاء مفعوله الأول المقدم «اللَّهِ» لفظ الجلالة فاعل «خَيْراً» مفعول به ثان والجملة مقول القول «اللَّهُ أَعْلَمُ» لفظ الجلالة مبتدأ وأعلم خبر «بِما» ما موصولية ومتعلقان بأعلم «فِي أَنْفُسِهِمْ» متعلقان بصلة الموصول المحذوفة «إِنِّي» إن واسمها والجملة تعليل لا محل لها «إِذاً» حرف جواب «لَمِنَ الظَّالِمِينَ» اللام المزحلقة والجار والمجرور متعلقان بالخبر المحذوف «قالُوا» ماض وفاعله والجملة مستأنفة «يا نُوحُ» يا أداة نداء ونوح منادى مفرد علم مبني على الضم في محل نصب والجملة مقول القول «قَدْ» حرف تحقيق «جادَلْتَنا» ماض وفاعله ومفعوله والجملة مقول القول «فَأَكْثَرْتَ» الفاء عاطفة وماض وفاعله «جِدالَنا» مفعول به «فَأْتِنا» الفاء عاطفة وأمر ومفعوله وفاعله مستتر والجملة معطوفة
(2/54)
________________________________________
وَلَا يَنْفَعُكُمْ نُصْحِي إِنْ أَرَدْتُ أَنْ أَنْصَحَ لَكُمْ إِنْ كَانَ اللَّهُ يُرِيدُ أَنْ يُغْوِيَكُمْ هُوَ رَبُّكُمْ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (34) أَمْ يَقُولُونَ افْتَرَاهُ قُلْ إِنِ افْتَرَيْتُهُ فَعَلَيَّ إِجْرَامِي وَأَنَا بَرِيءٌ مِمَّا تُجْرِمُونَ (35) وَأُوحِيَ إِلَى نُوحٍ أَنَّهُ لَنْ يُؤْمِنَ مِنْ قَوْمِكَ إِلَّا مَنْ قَدْ آمَنَ فَلَا تَبْتَئِسْ بِمَا كَانُوا يَفْعَلُونَ (36) وَاصْنَعِ الْفُلْكَ بِأَعْيُنِنَا وَوَحْيِنَا وَلَا تُخَاطِبْنِي فِي الَّذِينَ ظَلَمُوا إِنَّهُمْ مُغْرَقُونَ (37)
«بِما» ما موصولية ومتعلقان بأتنا «تَعِدُنا» مضارع مرفوع ونا مفعوله وفاعله مستتر والجملة صلة «إِنْ» شرطية «كُنْتَ» كان واسمها والجملة ابتدائية «مِنَ الصَّادِقِينَ» متعلقان بالخبر المحذوف وجواب الشرط محذوف دل عليه ما قبله «قالَ» ماض وفاعله مستتر والجملة مستأنفة «إِنَّما» كافة ومكفوفة «يَأْتِيكُمْ بِهِ اللَّهُ» مضارع ومفعوله المقدم ولفظ الجلالة فاعله المؤخر والجار والمجرور متعلقان بيأتيكم والجملة مقول القول «إِنْ» شرطية «شاءَ» فعل الشرط ماض وفاعله مستتر والجملة ابتدائية وجواب الشرط محذوف «وَما» الواو حالية وما نافية للجنس تعمل عمل ليس «أَنْتُمْ» اسم ما في محل رفع اسم ما «بِمُعْجِزِينَ» الباء زائدة «معجزين» خبر مجرور لفظا منصوب محلا والجملة حالية.

[سورة هود (11) : الآيات 34 الى 37]
وَلا يَنْفَعُكُمْ نُصْحِي إِنْ أَرَدْتُ أَنْ أَنْصَحَ لَكُمْ إِنْ كانَ اللَّهُ يُرِيدُ أَنْ يُغْوِيَكُمْ هُوَ رَبُّكُمْ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (34) أَمْ يَقُولُونَ افْتَراهُ قُلْ إِنِ افْتَرَيْتُهُ فَعَلَيَّ إِجْرامِي وَأَنَا بَرِيءٌ مِمَّا تُجْرِمُونَ (35) وَأُوحِيَ إِلى نُوحٍ أَنَّهُ لَنْ يُؤْمِنَ مِنْ قَوْمِكَ إِلاَّ مَنْ قَدْ آمَنَ فَلا تَبْتَئِسْ بِما كانُوا يَفْعَلُونَ (36) وَاصْنَعِ الْفُلْكَ بِأَعْيُنِنا وَوَحْيِنا وَلا تُخاطِبْنِي فِي الَّذِينَ ظَلَمُوا إِنَّهُمْ مُغْرَقُونَ (37)
«وَلا» الواو عاطفة ولا نافية «يَنْفَعُكُمْ نُصْحِي» مضارع ومفعوله المقدم وفاعله المؤخر والياء مضاف إليه والجملة معطوفة «إِنْ» شرطية «أَرَدْتُ» ماض وفاعله والجملة ابتدائية «أَنْ أَنْصَحَ» أن ناصبة ومضارع منصوب وفاعله مستتر «لَكُمْ» متعلقان بأنصح والجملة في محل نصب مفعول به «إِنْ» شرطية «كانَ اللَّهُ» كان ولفظ الجلالة اسمها والجملة ابتدائية «يُرِيدُ» مضارع فاعله مستتر والجملة خبر كان «إِنْ» ناصبة «يُغْوِيَكُمْ» مضارع منصوب ومفعوله وفاعله مستتر والجملة مفعول به ليريد «هُوَ رَبُّكُمْ» مبتدأ وخبر والجملة مستأنفة «وَإِلَيْهِ» متعلقان بترجعون «تُرْجَعُونَ» مضارع مبني للمجهول مرفوع بثبوت النون والواو نائب فاعل والجملة معطوفة «أَمْ» عاطفة «يَقُولُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة معطوفة «افْتَراهُ» ماض ومفعوله وفاعله مستتر والجملة مقول القول «قُلْ» أمر وفاعله مستتر والجملة مستأنفة «إِنِ» شرطية «افْتَرَيْتُهُ» ماض وفاعله ومفعوله وهو فعل الشرط وجملته ابتدائية «فَعَلَيَّ» الفاء رابطة للجواب ومتعلقان بالخبر المقدم «إِجْرامِي» مبتدأ مؤخر مرفوع بالضمة المقدرة على ما قبل ياء المتكلم منع من ظهورها اشتغال المحل بالحركة المناسبة والياء مضاف إليه والجملة في محل جزم جواب الشرط «وَأَنَا» الواو عاطفة وأنا مبتدأ «بَرِيءٌ» خبر والجملة معطوفة «مِمَّا» مؤلفة من حرف الجر وما الموصولية ومتعلقان بتجرمون «تُجْرِمُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة صلة «وَأُوحِيَ» الواو عاطفة وماض مبني للمجهول والجملة معطوفة «إِلى نُوحٍ» متعلقان بأوحي «أَنَّهُ» أن واسمها والجملة في محل رفع نائب فاعل لأوحي «لَنْ يُؤْمِنَ» لن حرف ناصب ومضارع منصوب والجملة خبر أن «مِنْ قَوْمِكَ» متعلقان بيؤمن والكاف مضاف إليه «إِلَّا» أداة حصر «مِنْ» اسم موصول فاعل يؤمن والجملة خبر أنه «قَدْ» حرف تحقيق «آمَنَ» ماض وفاعله مستتر والجملة صلة «فَلا» الفاء الفصيحة ولا ناهية «تَبْتَئِسْ»
(2/55)
________________________________________
وَيَصْنَعُ الْفُلْكَ وَكُلَّمَا مَرَّ عَلَيْهِ مَلَأٌ مِنْ قَوْمِهِ سَخِرُوا مِنْهُ قَالَ إِنْ تَسْخَرُوا مِنَّا فَإِنَّا نَسْخَرُ مِنْكُمْ كَمَا تَسْخَرُونَ (38) فَسَوْفَ تَعْلَمُونَ مَنْ يَأْتِيهِ عَذَابٌ يُخْزِيهِ وَيَحِلُّ عَلَيْهِ عَذَابٌ مُقِيمٌ (39) حَتَّى إِذَا جَاءَ أَمْرُنَا وَفَارَ التَّنُّورُ قُلْنَا احْمِلْ فِيهَا مِنْ كُلٍّ زَوْجَيْنِ اثْنَيْنِ وَأَهْلَكَ إِلَّا مَنْ سَبَقَ عَلَيْهِ الْقَوْلُ وَمَنْ آمَنَ وَمَا آمَنَ مَعَهُ إِلَّا قَلِيلٌ (40)
مضارع مجزوم وفاعله مستتر والجملة لا محل لها لأنها جواب شرط غير جازم «بِما» موصولية ومتعلقان بتبتئس «كانُوا» كان واسمها والجملة صلة «يَفْعَلُونَ» مضارع مرفوع والواو فاعل والجملة خبر «وَاصْنَعِ الْفُلْكَ» الواو عاطفة وأمر ومفعوله وفاعله مستتر والجملة معطوفة «بِأَعْيُنِنا» متعلقان بمحذوف حال «وَوَحْيِنا» معطوف على أعيننا «وَلا» الواو عاطفة ولا ناهية «تُخاطِبْنِي» مضارع مجزوم والنون للوقاية والياء مفعول به وفاعله مستتر والجملة معطوفة «فِي الَّذِينَ» اسم الموصول مجرور بفي ومتعلقان بتخاطبني «ظَلَمُوا» ماض وفاعله والجملة صلة «إِنَّهُمْ مُغْرَقُونَ» إن واسمها وخبرها والجملة تعليل لا محل لها.

[سورة هود (11) : الآيات 38 الى 40]
وَيَصْنَعُ الْفُلْكَ وَكُلَّما مَرَّ عَلَيْهِ مَلَأٌ مِنْ قَوْمِهِ سَخِرُوا مِنْهُ قالَ إِنْ تَسْخَرُوا مِنَّا فَإِنَّا نَسْخَرُ مِنْكُمْ كَما تَسْخَرُونَ (38) فَسَوْفَ تَعْلَمُونَ مَنْ يَأْتِيهِ عَذابٌ يُخْزِيهِ وَيَحِلُّ عَلَيْهِ عَذابٌ مُقِيمٌ (39) حَتَّى إِذا جاءَ أَمْرُنا وَفارَ التَّنُّورُ قُلْنَا احْمِلْ فِيها مِنْ كُلٍّ زَوْجَيْنِ اثْنَيْنِ وَأَهْلَكَ إِلاَّ مَنْ سَبَقَ عَلَيْهِ الْقَوْلُ وَمَنْ آمَنَ وَما آمَنَ مَعَهُ إِلاَّ قَلِيلٌ (40)
«وَيَصْنَعُ الْفُلْكَ» الواو استئنافية ومضارع ومفعوله والفاعل مستتر والجملة استئنافية «وَكُلَّما» الواو حالية وكلما ظرف زمان يتضمن معنى الشرط متعلق بسخروا «مَرَّ عَلَيْهِ مَلَأٌ مِنْ قَوْمِهِ» ماض وفاعله والجار والمجرور متعلقان بمر والجملة مضاف إليه «سَخِرُوا» ماض وفاعله «مِنْهُ» متعلقان بسخروا والجملة لا محل لها لأنها جواب شرط غير جازم «قالَ» ماض وفاعله مستتر والجملة مستأنفة «إِنْ تَسْخَرُوا» إن شرطية ومضارع مجزوم لأنه فعل الشرط والجملة ابتدائية «مِنَّا» متعلقان بتسخروا «فَإِنَّا» الفاء رابطة للجواب وإن واسمها والجملة في محل جزم جواب الشرط «نَسْخَرُ» مضارع وفاعله مستتر والجملة خبر إنا «مِنْكُمْ» متعلقان بنسخر «كَما» الكاف حرف جر وما موصولية في محل جر ومتعلقان بنسخر «تَسْخَرُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة صلة «فَسَوْفَ» الفاء استئنافية سوف للاستقبال «تَعْلَمُونَ» مضارع والواو فاعل «مَنْ» موصولية مفعول به «يَأْتِيهِ عَذابٌ» مضارع ومفعوله وفاعله والجملة صلة «يُخْزِيهِ» مضارع ومفعوله وفاعله مستتر والجملة صفة لعذاب «وَيَحِلُّ عَلَيْهِ عَذابٌ» مضارع وفاعله والجار والمجرور متعلقان بيحل «مُقِيمٌ» صفة «حَتَّى» حرف غاية وجر «إِذا» ظرف يتضمن معنى الشرط متعلق بقلنا «جاءَ أَمْرُنا» ماض وفاعله والجملة مضاف إليه «وَفارَ التَّنُّورُ» معطوفة على ما قبلها «قُلْنَا» ماض وفاعله والجملة لا محل لها لأنها جواب شرط غير جازم «احْمِلْ» أمر وفاعله مستتر والجملة مقول القول «فِيها» متعلقان باحمل «مِنْ كُلٍّ» متعلقان بمحذوف حال «زَوْجَيْنِ» مفعول به منصوب بالياء لأنه مثنى «اثْنَيْنِ» توكيد مجرور بالياء لأنه مثنى «وَأَهْلَكَ» معطوف على زوجين والكاف مضاف إليه «إِلَّا» أداة استثناء «مِنْ» اسم موصول مستثنى بإلا في محل نصب «سَبَقَ عَلَيْهِ الْقَوْلُ» ماض وفاعله والجار والمجرور متعلقان بسبق والجملة صلة «وَمَنْ» اسم موصول معطوف على أهلك «آمَنَ» ماض وفاعله مستتر والجملة صلة «وَما» الواو استئنافية وما نافية «آمَنَ مَعَهُ» ماض فاعله مستتر والظرف متعلق به والهاء مضاف إليه والجملة مستأنفة «إِلَّا» أداة حصر «قَلِيلٌ» فاعل.
(2/56)
________________________________________
وَقَالَ ارْكَبُوا فِيهَا بِسْمِ اللَّهِ مَجْرَاهَا وَمُرْسَاهَا إِنَّ رَبِّي لَغَفُورٌ رَحِيمٌ (41) وَهِيَ تَجْرِي بِهِمْ فِي مَوْجٍ كَالْجِبَالِ وَنَادَى نُوحٌ ابْنَهُ وَكَانَ فِي مَعْزِلٍ يَابُنَيَّ ارْكَبْ مَعَنَا وَلَا تَكُنْ مَعَ الْكَافِرِينَ (42) قَالَ سَآوِي إِلَى جَبَلٍ يَعْصِمُنِي مِنَ الْمَاءِ قَالَ لَا عَاصِمَ الْيَوْمَ مِنْ أَمْرِ اللَّهِ إِلَّا مَنْ رَحِمَ وَحَالَ بَيْنَهُمَا الْمَوْجُ فَكَانَ مِنَ الْمُغْرَقِينَ (43) وَقِيلَ يَاأَرْضُ ابْلَعِي مَاءَكِ وَيَاسَمَاءُ أَقْلِعِي وَغِيضَ الْمَاءُ وَقُضِيَ الْأَمْرُ وَاسْتَوَتْ عَلَى الْجُودِيِّ وَقِيلَ بُعْدًا لِلْقَوْمِ الظَّالِمِينَ (44) وَنَادَى نُوحٌ رَبَّهُ فَقَالَ رَبِّ إِنَّ ابْنِي مِنْ أَهْلِي وَإِنَّ وَعْدَكَ الْحَقُّ وَأَنْتَ أَحْكَمُ الْحَاكِمِينَ (45) قَالَ يَانُوحُ إِنَّهُ لَيْسَ مِنْ أَهْلِكَ إِنَّهُ عَمَلٌ غَيْرُ صَالِحٍ فَلَا تَسْأَلْنِ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنِّي أَعِظُكَ أَنْ تَكُونَ مِنَ الْجَاهِلِينَ (46)
[سورة هود (11) : الآيات 41 الى 43]
وَقالَ ارْكَبُوا فِيها بِسْمِ اللَّهِ مَجْراها وَمُرْساها إِنَّ رَبِّي لَغَفُورٌ رَحِيمٌ (41) وَهِيَ تَجْرِي بِهِمْ فِي مَوْجٍ كَالْجِبالِ وَنادى نُوحٌ ابْنَهُ وَكانَ فِي مَعْزِلٍ يا بُنَيَّ ارْكَبْ مَعَنا وَلا تَكُنْ مَعَ الْكافِرِينَ (42) قالَ سَآوِي إِلى جَبَلٍ يَعْصِمُنِي مِنَ الْماءِ قالَ لا عاصِمَ الْيَوْمَ مِنْ أَمْرِ اللَّهِ إِلاَّ مَنْ رَحِمَ وَحالَ بَيْنَهُمَا الْمَوْجُ فَكانَ مِنَ الْمُغْرَقِينَ (43)
«وَقالَ» الواو استئنافية وماض فاعله مستتر والجملة مستأنفة «ارْكَبُوا» أمر وفاعله والجملة مقول القول «فِيها» متعلقان باركبوا «بِسْمِ» متعلقان بمحذوف خبر مقدم «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه «مَجْراها» مبتدأ مؤخر مرفوع بالضمة المقدرة على الألف للتعذر والجملة مقول القول «وَمُرْساها» معطوف على مجراها «إِنَّ رَبِّي لَغَفُورٌ رَحِيمٌ» إن واسمها وخبراها والياء مضاف إليه والجملة مستأنفة «وَهِيَ» الواو واو الحال وهي مبتدأ «تَجْرِي» مضارع فاعله مستتر والجملة خبر «بِهِمْ» متعلقان بتجري «فِي مَوْجٍ» متعلقان بتجري «كَالْجِبالِ» متعلقان بمحذوف صفة لموج «وَنادى» ماض «نُوحٌ» فاعل «ابْنَهُ» مفعول به والهاء مضاف إليه «وَكانَ» الواو حالية وكان اسمها محذوف «فِي مَعْزِلٍ» متعلقان بمحذوف خبر والجملة حالية «يا» أداة نداء «بُنَيَّ» منادى وحذفت ياء المتكلم للتخفيف والجملة مقول القول «ارْكَبْ» أمر فاعله مستتر «مَعَنا» ظرف مكان متعلق باركب ونا مضاف إليه «وَلا» الواو عاطفة ولا ناهية «تَكُنْ» مضارع ناقص مجزوم واسمها محذوف «مَعَ» ظرف مكان متعلق بالخبر المحذوف «الْكافِرِينَ» مضاف إليه مجرور بالياء لأنه جمع مذكر سالم والجملة معطوفة «قالَ» ماض والجملة مستأنفة «سَآوِي» السين للاستقبال ومضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الياء للثقل وفاعله مستتر والجملة مقول القول «إِلى جَبَلٍ» متعلقان بسآوي «يَعْصِمُنِي» مضارع مرفوع والنون للوقاية والياء مفعول به والجملة صفة لجبل «مِنَ الْماءِ» متعلقان بيعصمني «قالَ» ماض وفاعله مستتر والجملة مستأنفة «لا» نافية للجنس تعمل عمل إن «عاصِمَ» اسمها «الْيَوْمَ» ظرف زمان متعلق بالخبر المحذوف «مِنْ أَمْرِ» متعلقان بالخبر المحذوف «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه «إِلَّا» أداة استثناء «مِنَ» اسم موصول في محل نصب على الاستثناء «رَحِمَ» ماض وفاعله مستتر والجملة صلة «وَحالَ بَيْنَهُمَا الْمَوْجُ» الواو عاطفة وماض وفاعله وبينهما ظرف مكان متعلق بحال والهاء مضاف إليه والجملة معطوفة «فَكانَ مِنَ الْمُغْرَقِينَ» الفاء استئنافية وكان اسمها محذوف والجار والمجرور متعلقان بالخبر المحذوف والجملة مستأنفة.

[سورة هود (11) : الآيات 44 الى 46]
وَقِيلَ يا أَرْضُ ابْلَعِي ماءَكِ وَيا سَماءُ أَقْلِعِي وَغِيضَ الْماءُ وَقُضِيَ الْأَمْرُ وَاسْتَوَتْ عَلَى الْجُودِيِّ وَقِيلَ بُعْداً لِلْقَوْمِ الظَّالِمِينَ (44) وَنادى نُوحٌ رَبَّهُ فَقالَ رَبِّ إِنَّ ابْنِي مِنْ أَهْلِي وَإِنَّ وَعْدَكَ الْحَقُّ وَأَنْتَ أَحْكَمُ الْحاكِمِينَ (45) قالَ يا نُوحُ إِنَّهُ لَيْسَ مِنْ أَهْلِكَ إِنَّهُ عَمَلٌ غَيْرُ صالِحٍ فَلا تَسْئَلْنِ ما لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنِّي أَعِظُكَ أَنْ تَكُونَ مِنَ الْجاهِلِينَ (46)
(2/57)
________________________________________
قَالَ رَبِّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ أَنْ أَسْأَلَكَ مَا لَيْسَ لِي بِهِ عِلْمٌ وَإِلَّا تَغْفِرْ لِي وَتَرْحَمْنِي أَكُنْ مِنَ الْخَاسِرِينَ (47) قِيلَ يَانُوحُ اهْبِطْ بِسَلَامٍ مِنَّا وَبَرَكَاتٍ عَلَيْكَ وَعَلَى أُمَمٍ مِمَّنْ مَعَكَ وَأُمَمٌ سَنُمَتِّعُهُمْ ثُمَّ يَمَسُّهُمْ مِنَّا عَذَابٌ أَلِيمٌ (48) تِلْكَ مِنْ أَنْبَاءِ الْغَيْبِ نُوحِيهَا إِلَيْكَ مَا كُنْتَ تَعْلَمُهَا أَنْتَ وَلَا قَوْمُكَ مِنْ قَبْلِ هَذَا فَاصْبِرْ إِنَّ الْعَاقِبَةَ لِلْمُتَّقِينَ (49)
«وَقِيلَ» الواو عاطفة وماض مبني للمجهول والجملة معطوفة «يا» أداة نداء «أَرْضُ» منادى نكرة مقصود مبني على الضم في محل نصب على النداء والجملة مقول القول «ابْلَعِي» أمر مبني على حذف النون والياء فاعل «ماءَكِ» مفعول به والكاف مضاف إليه وجملتا النداء والأمر في محل رفع نائب فاعل «وَيا سَماءُ» معطوف على يا أرض «أَقْلِعِي» أمر وفاعله «وَغِيضَ الْماءُ» الواو عاطفة وماض مبني للمجهول ونائب فاعله والجملة معطوفة «وَقُضِيَ الْأَمْرُ» معطوف على ما سبق وإعرابه مثله «وَاسْتَوَتْ» الواو عاطفة وماض والتاء للتأنيث وفاعله مستتر «عَلَى الْجُودِيِّ» متعلقان باستوت «وَقِيلَ» الواو عاطفة وماض مبني للمجهول ونائب الفاعل مستتر «بُعْداً» مفعول مطلق لفعل محذوف تقديره بعد بعدا «لِلْقَوْمِ» متعلقان ببعدا «الظَّالِمِينَ» صفة مجرورة بالياء لأنه جمع مذكر سالم «وَنادى» الواو استئنافية وماض مبني على الفتح المقدر على الألف للتعذر «نُوحٌ» فاعل «رَبَّهُ» مفعول به والهاء مضاف إليه والجملة مستأنفة «فَقالَ» الفاء زائدة وماض فاعله مستتر والجملة مفسرة «رَبِّ» منادى بأداة نداء محذوفة منصوب بالفتحة المقدرة على ما قبل ياء المتكلم المحذوفة للتخفيف والجملة مقول القول «إِنَّ ابْنِي» إن واسمها والياء مضاف إليه «مِنْ أَهْلِي» متعلقان بالخبر المحذوف والياء مضاف إليه والجملة مقول القول «وَإِنَّ وَعْدَكَ الْحَقُّ» الواو حالية وإن واسمها وخبرها والجملة حالية «وَأَنْتَ أَحْكَمُ» مبتدأ وخبر والجملة معطوفة «الْحاكِمِينَ» مضاف إليه «قالَ» ماض فاعله مستتر والجملة مستأنفة «يا» أداة نداء «نُوحُ» منادى مفرد علم مبني على الضم في محل نصب والجملة مقول القول «إِنَّهُ» إن والهاء اسمها والجملة مقول القول «لَيْسَ» فعل ماض ناقص واسمها محذوف «مِنْ أَهْلِكَ» متعلقان بالخبر والجملة خبر إن «إِنَّهُ» إن واسمها «عَمَلٌ» خبر «غَيْرُ» صفة «صالِحٍ» مضاف إليه «فَلا» الفاء الفصيحة ولا ناهية «تَسْئَلْنِ» مضارع مجزوم والنون للوقاية والياء المحذوفة مفعول به أول «ما» اسم موصول مفعول به ثان والجملة لا محل لها «لَيْسَ» فعل ماض ناقص «لَكَ» متعلقان بالخبر المقدم «بِهِ» متعلقان بعلم «عِلْمٌ» اسم ليس والجملة صلة «إِنِّي» إن والياء اسمها والجملة تعليل لا محل لها «أَعِظُكَ» ماض ومفعوله والفاعل مستتر والجملة خبر «أَنْ» ناصبة «تَكُونَ» مضارع ناقص واسمها محذوف «مِنَ الْجاهِلِينَ» متعلقان بالخبر المحذوف وأن وما بعدها في تأويل المصدر منصوب بنزع الخافض.

[سورة هود (11) : الآيات 47 الى 49]
قالَ رَبِّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ أَنْ أَسْئَلَكَ ما لَيْسَ لِي بِهِ عِلْمٌ وَإِلاَّ تَغْفِرْ لِي وَتَرْحَمْنِي أَكُنْ مِنَ الْخاسِرِينَ (47) قِيلَ يا نُوحُ اهْبِطْ بِسَلامٍ مِنَّا وَبَرَكاتٍ عَلَيْكَ وَعَلى أُمَمٍ مِمَّنْ مَعَكَ وَأُمَمٌ سَنُمَتِّعُهُمْ ثُمَّ يَمَسُّهُمْ مِنَّا عَذابٌ أَلِيمٌ (48) تِلْكَ مِنْ أَنْباءِ الْغَيْبِ نُوحِيها إِلَيْكَ ما كُنْتَ تَعْلَمُها أَنْتَ وَلا قَوْمُكَ مِنْ قَبْلِ هذا فَاصْبِرْ إِنَّ الْعاقِبَةَ لِلْمُتَّقِينَ (49)
«قالَ» ماض فاعله مستتر والجملة مستأنفة «رَبِّ» منادى بأداة نداء محذوفة منصوب بالفتحة المقدرة على
(2/58)
________________________________________
وَإِلَى عَادٍ أَخَاهُمْ هُودًا قَالَ يَاقَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ إِنْ أَنْتُمْ إِلَّا مُفْتَرُونَ (50) يَاقَوْمِ لَا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْرًا إِنْ أَجْرِيَ إِلَّا عَلَى الَّذِي فَطَرَنِي أَفَلَا تَعْقِلُونَ (51) وَيَاقَوْمِ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا وَيَزِدْكُمْ قُوَّةً إِلَى قُوَّتِكُمْ وَلَا تَتَوَلَّوْا مُجْرِمِينَ (52)
ما قبل ياء المتكلم المحذوفة للتخفيف والجملة مقول القول «إِنِّي» إن واسمها والجملة مقول القول «أَعُوذُ» مضارع فاعله مستتر والجملة خبر إني «بِكَ» متعلقان بأعوذ «أَنْ» ناصبة «أَسْئَلَكَ» مضارع منصوب والكاف مفعوله الأول وفاعله مستتر وأن وما بعدها منصوب بنزع الخافض «ما» موصولية مفعول به ثان «لَيْسَ» فعل ماض ناقص «لِي» متعلقان بالخبر المقدم «بِهِ» متعلقان بعلم «عِلْمٌ» اسم ليس والجملة صلة «وَإِلَّا» الواو استئنافية وإن شرطية والجملة استئنافية «لا» نافية «تَغْفِرْ» مضارع مجزوم وهو فعل الشرط وفاعله مستتر والجملة ابتدائية «لِي» متعلقان بتغفر «وَتَرْحَمْنِي» معطوف على ما قبله والنون للوقاية والياء مفعول به «أَكُنْ» مضارع ناقص مجزوم لأنه جواب الشرط وجملته لا محل لها لأنها لم تقترن بالفاء واسمها محذوف «مِنَ الْخاسِرِينَ» متعلقان بالخبر «قِيلَ» ماض مبني للمجهول والجملة مستأنفة «يا» أداة نداء «نُوحُ» منادى مبني على الضم في محل نصب على النداء وجملته مقول القول «اهْبِطْ» أمر وفاعله مستتر والجملة مقول القول «بِسَلامٍ» متعلقان بحال محذوفة «مِنَّا» متعلقان بسلام «وَبَرَكاتٍ» معطوف على سلام «عَلَيْكَ» متعلقان ببركات «وَعَلى أُمَمٍ» معطوف على ما قبله «مِمَّنْ» من حرف جر ومن موصولية متعلقان بمحذوف صفة لأمم «مَعَكَ» ظرف مكان متعلق بصلة محذوفة والكاف مضاف إليه «وَأُمَمٌ» الواو استئنافية وأمم مبتدأ والجملة استئنافية «سَنُمَتِّعُهُمْ» السين للاستقبال ومضارع ومفعوله وفاعله مستتر والجملة خبر «ثُمَّ يَمَسُّهُمْ» معطوف على ما قبله «مِنَّا» متعلقان بيمسهم «عَذابٌ» فاعل «أَلِيمٌ» صفة «تِلْكَ» اسم إشارة مبتدأ واللام للبعد والكاف للخطاب «مِنْ أَنْباءِ» متعلقان بالخبر المحذوف والجملة مستأنفة «الْغَيْبِ» مضاف إليه «نُوحِيها» مضارع ومفعوله وفاعله مستتر والجملة حالية «إِلَيْكَ» متعلقان بنوحيها «ما كُنْتَ» ما نافية وكان واسمها والجملة مستأنفة «تَعْلَمُها» مضارع ومفعوله والفاعل مستتر والجملة خبر «أَنْتَ» توكيد «وَلا قَوْمُكَ» الواو عاطفة ولا زائدة وقومك معطوف على فاعل تعلمها «مِنْ قَبْلِ» متعلقان بمحذوف حال «هذا» الهاء للتنبيه وذا اسم إشارة ومضاف إليه «فَاصْبِرْ» الفاء استئنافية وأمر فاعله مستتر والجملة مستأنفة «إِنَّ الْعاقِبَةَ» إن واسمها «لِلْمُتَّقِينَ» متعلقان بالخبر والجملة تعليل لا محل لها.

[سورة هود (11) : الآيات 50 الى 52]
وَإِلى عادٍ أَخاهُمْ هُوداً قالَ يا قَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ ما لَكُمْ مِنْ إِلهٍ غَيْرُهُ إِنْ أَنْتُمْ إِلاَّ مُفْتَرُونَ (50) يا قَوْمِ لا أَسْئَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْراً إِنْ أَجْرِيَ إِلاَّ عَلَى الَّذِي فَطَرَنِي أَفَلا تَعْقِلُونَ (51) وَيا قَوْمِ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ يُرْسِلِ السَّماءَ عَلَيْكُمْ مِدْراراً وَيَزِدْكُمْ قُوَّةً إِلى قُوَّتِكُمْ وَلا تَتَوَلَّوْا مُجْرِمِينَ (52)
«وَإِلى عادٍ» الواو عاطفة ومتعلقان بفعل محذوف تقديره أرسلنا «أَخاهُمْ» مفعول به للفعل المحذوف، منصوب بالألف لأنه من الأسماء الخمسة والهاء مضاف إليه «هُوداً» بدل من أخاهم «قالَ» ماض
(2/59)
________________________________________
قَالُوا يَاهُودُ مَا جِئْتَنَا بِبَيِّنَةٍ وَمَا نَحْنُ بِتَارِكِي آلِهَتِنَا عَنْ قَوْلِكَ وَمَا نَحْنُ لَكَ بِمُؤْمِنِينَ (53) إِنْ نَقُولُ إِلَّا اعْتَرَاكَ بَعْضُ آلِهَتِنَا بِسُوءٍ قَالَ إِنِّي أُشْهِدُ اللَّهَ وَاشْهَدُوا أَنِّي بَرِيءٌ مِمَّا تُشْرِكُونَ (54) مِنْ دُونِهِ فَكِيدُونِي جَمِيعًا ثُمَّ لَا تُنْظِرُونِ (55)
وفاعله مستتر والجملة مستأنفة «يا» أداة نداء «قَوْمِ» منادى مضاف منصوب بالفتحة المقدرة على ما قبل الياء المحذوفة للتخفيف «اعْبُدُوا» أمر وفاعله «اللَّهَ» لفظ الجلالة مفعول به وجملتا النداء وما بعدها مقول القول «ما» نافية «لَكُمْ» متعلقان بالخبر المقدم المحذوف «مِنْ» حرف جر زائد «إِلهٍ» مجرور لفظا مرفوع محلا مبتدأ «غَيْرُهُ» صفة على المحل «إِنْ» نافية «أَنْتُمْ» مبتدأ «إِلَّا» أداة حصر «مُفْتَرُونَ» خبر والجملة مقول القول «يا قَوْمِ» سبق إعرابها قريبا «لا» نافية «أَسْئَلُكُمْ» مضارع ومفعوله الأول وفاعله مستتر «عَلَيْهِ» متعلقان بأسألكم «أَجْراً» مفعول به ثان «إِنْ» حرف نفي «أَجْرِيَ» مبتدأ والياء مضاف إليه «إِلَّا» أداة حصر «عَلَى الَّذِي» متعلقان بالخبر المحذوف «فَطَرَنِي» ماض والنون للوقاية والياء مفعول به والفاعل مستتر والجملة صلة لا محل لها «أَفَلا» الهمزة للاستفهام ولا نافية والفاء عاطفة «تَعْقِلُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة معطوفة «وَيا قَوْمِ» معطوف على ما سبق وإعرابه مثله «اسْتَغْفِرُوا» أمر وفاعله والجملة مستأنفة «رَبَّكُمْ» مفعول به والكاف مضاف إليه «ثُمَّ تُوبُوا» معطوف على استغفروا «إِلَيْهِ» متعلقان بتوبوا «يُرْسِلِ» مضارع مجزوم لأنه جواب الطلب وفاعله مستتر «السَّماءَ» مفعول به «عَلَيْكُمْ» متعلقان بيرسل «مِدْراراً» حال «وَيَزِدْكُمْ» معطوف على يرسل والكاف مفعول به أول «قُوَّةً» مفعول به ثان والفاعل مستتر «إِلى قُوَّتِكُمْ» متعلقان بصفة محذوفة «وَلا» الواو عاطفة ولا ناهية «تَتَوَلَّوْا» مضارع مجزوم بحذف النون والواو فاعل «مُجْرِمِينَ» حال منصوبة بالياء لأنه جمع مذكر سالم والجملة معطوفة.

[سورة هود (11) : الآيات 53 الى 55]
قالُوا يا هُودُ ما جِئْتَنا بِبَيِّنَةٍ وَما نَحْنُ بِتارِكِي آلِهَتِنا عَنْ قَوْلِكَ وَما نَحْنُ لَكَ بِمُؤْمِنِينَ (53) إِنْ نَقُولُ إِلاَّ اعْتَراكَ بَعْضُ آلِهَتِنا بِسُوءٍ قالَ إِنِّي أُشْهِدُ اللَّهَ وَاشْهَدُوا أَنِّي بَرِيءٌ مِمَّا تُشْرِكُونَ (54) مِنْ دُونِهِ فَكِيدُونِي جَمِيعاً ثُمَّ لا تُنْظِرُونِ (55)
«قالُوا» ماض وفاعله والجملة مستأنفة «يا» أداة نداء «هُودُ» منادى مفرد علم مبني على الضم في محل نصب على النداء «ما» نافية «جِئْتَنا» ماض وفاعله ومفعوله والجملة مقول القول «بِبَيِّنَةٍ» متعلقان بجئتنا «وَما» الواو عاطفة وما نافية تعمل عمل ليس «نَحْنُ» اسمها «بِتارِكِي» الباء حرف جر زائد وتاركي اسم مجرور لفظا منصوب محلا خبر ما «آلِهَتِنا» مضاف إليه ونا مضاف إليه «عَنْ قَوْلِكَ» متعلقان بتاركي «وَما نَحْنُ لَكَ بِمُؤْمِنِينَ» إعرابها كإعراب سابقتها «إِنْ» حرف نفي «نَقُولُ» مضارع فاعله مستتر والجملة مستأنفة «إِلَّا» أداة حصر «اعْتَراكَ» ماض ومفعوله المقدم «بَعْضُ» فاعل مؤخر «آلِهَتِنا» مضاف إليه ونا مضاف إليه والجملة مقول القول «بِسُوءٍ» متعلقان باعتراك «قالَ» ماض وفاعله مستتر والجملة مستأنفة «إِنِّي» إن واسمها والجملة مقول القول «أُشْهِدُ اللَّهَ» ماض مبني للمجهول ولفظ الجلالة مفعول به والجملة خبر إني ونائب الفاعل مستتر «وَاشْهَدُوا» الواو عاطفة وأمر وفاعله والجملة
(2/60)
________________________________________
إِنِّي تَوَكَّلْتُ عَلَى اللَّهِ رَبِّي وَرَبِّكُمْ مَا مِنْ دَابَّةٍ إِلَّا هُوَ آخِذٌ بِنَاصِيَتِهَا إِنَّ رَبِّي عَلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ (56) فَإِنْ تَوَلَّوْا فَقَدْ أَبْلَغْتُكُمْ مَا أُرْسِلْتُ بِهِ إِلَيْكُمْ وَيَسْتَخْلِفُ رَبِّي قَوْمًا غَيْرَكُمْ وَلَا تَضُرُّونَهُ شَيْئًا إِنَّ رَبِّي عَلَى كُلِّ شَيْءٍ حَفِيظٌ (57) وَلَمَّا جَاءَ أَمْرُنَا نَجَّيْنَا هُودًا وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ بِرَحْمَةٍ مِنَّا وَنَجَّيْنَاهُمْ مِنْ عَذَابٍ غَلِيظٍ (58) وَتِلْكَ عَادٌ جَحَدُوا بِآيَاتِ رَبِّهِمْ وَعَصَوْا رُسُلَهُ وَاتَّبَعُوا أَمْرَ كُلِّ جَبَّارٍ عَنِيدٍ (59) وَأُتْبِعُوا فِي هَذِهِ الدُّنْيَا لَعْنَةً وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ أَلَا إِنَّ عَادًا كَفَرُوا رَبَّهُمْ أَلَا بُعْدًا لِعَادٍ قَوْمِ هُودٍ (60)
معطوفة «أَنِّي بَرِيءٌ» أن واسمها وخبرها في تأويل مصدر والجملة في محل نصب مفعول به لا شهدوا «مِمَّا» من حرف جر وما الموصولية متعلقان ببريء «تُشْرِكُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة صلة «مِنْ دُونِهِ» متعلقان بمحذوف حال والهاء مضاف إليه «فَكِيدُونِي» الفاء الفصيحة وأمر مبني على حذف النون والواو فاعل والنون للوقاية والياء مفعول به والجملة لا محل لها لأنها جواب شرط غير جازم «جَمِيعاً» حال «ثُمَّ» عاطفة «لا» ناهية «تُنْظِرُونِ» مضارع مجزوم بلا الناهية والواو فاعل والنون للوقاية والياء المحذوفة للتخفيف مفعول به والجملة معطوفة.

[سورة هود (11) : الآيات 56 الى 57]
إِنِّي تَوَكَّلْتُ عَلَى اللَّهِ رَبِّي وَرَبِّكُمْ ما مِنْ دَابَّةٍ إِلاَّ هُوَ آخِذٌ بِناصِيَتِها إِنَّ رَبِّي عَلى صِراطٍ مُسْتَقِيمٍ (56) فَإِنْ تَوَلَّوْا فَقَدْ أَبْلَغْتُكُمْ ما أُرْسِلْتُ بِهِ إِلَيْكُمْ وَيَسْتَخْلِفُ رَبِّي قَوْماً غَيْرَكُمْ وَلا تَضُرُّونَهُ شَيْئاً إِنَّ رَبِّي عَلى كُلِّ شَيْءٍ حَفِيظٌ (57)
«إِنِّي» إن واسمها والجملة مستأنفة «تَوَكَّلْتُ» ماض وفاعله والجملة خبر «عَلَى اللَّهِ» لفظ الجلالة مجرور بعلى متعلقان بتوكلت «رَبِّي» بدل والياء مضاف إليه «وَرَبِّكُمْ» معطوف على ما قبله «ما» نافية «مِنْ دَابَّةٍ» من حرف جر زائد ودابة مبتدأ مجرور لفظا مرفوع محلا «إِلَّا» أداة حصر «هُوَ آخِذٌ» مبتدأ وخبر والجملة خبر دابة «بِناصِيَتِها» متعلقان بآخذ والها مضاف إليه «إِنَّ رَبِّي» إن واسمها والياء مضاف إليه والجملة مستأنفة «عَلى صِراطٍ» متعلقان بالخبر المحذوف «مُسْتَقِيمٍ» صفة «فَإِنْ» الفاء استئنافية وإن شرطية «تَوَلَّوْا» مضارع مجزوم لأنه فعل الشرط وعلامة جزمه حذف النون والواو فاعل والجملة ابتدائية وجملة إن إلخ استئنافية «فَقَدْ» الفاء رابطة للجواب وقد حرف تحقيق «أَبْلَغْتُكُمْ» ماض وفاعله ومفعوله الأول والجملة في محل جزم جواب الشرط «ما» اسم موصول مفعول به ثان «أُرْسِلْتُ» ماض مبني للمجهول والتاء نائب الفاعل «بِهِ» متعلقان بأرسلت والجملة صلة «إِلَيْكُمْ» متعلقان بحال محذوفة «وَيَسْتَخْلِفُ» الواو استئنافية ومضارع مرفوع والجملة مستأنفة «رَبِّي» فاعل مرفوع بالضمة المقدرة على ما قبل ياء المتكلم منع من ظهورها الحركة المناسبة والياء مضاف إليه «قَوْماً» مفعول به «غَيْرَكُمْ» صفة والكاف مضاف إليه «وَلا» الواو عاطفة ولا نافية «تَضُرُّونَهُ» مضارع مرفوع والواو فاعل والهاء مفعول به أول والجملة معطوفة «شَيْئاً» مفعول به ثان «إِنَّ رَبِّي» إن واسمها والياء مضاف إليه «عَلى كُلِّ» متعلقان بحفيظ «شَيْءٍ» مضاف إليه «حَفِيظٌ» خبر والجملة تعليل.

[سورة هود (11) : الآيات 58 الى 60]
وَلَمَّا جاءَ أَمْرُنا نَجَّيْنا هُوداً وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ بِرَحْمَةٍ مِنَّا وَنَجَّيْناهُمْ مِنْ عَذابٍ غَلِيظٍ (58) وَتِلْكَ عادٌ جَحَدُوا بِآياتِ رَبِّهِمْ وَعَصَوْا رُسُلَهُ وَاتَّبَعُوا أَمْرَ كُلِّ جَبَّارٍ عَنِيدٍ (59) وَأُتْبِعُوا فِي هذِهِ الدُّنْيا لَعْنَةً وَيَوْمَ الْقِيامَةِ أَلا إِنَّ عاداً كَفَرُوا رَبَّهُمْ أَلا بُعْداً لِعادٍ قَوْمِ هُودٍ (60)
(2/61)
________________________________________
وَإِلَى ثَمُودَ أَخَاهُمْ صَالِحًا قَالَ يَاقَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ هُوَ أَنْشَأَكُمْ مِنَ الْأَرْضِ وَاسْتَعْمَرَكُمْ فِيهَا فَاسْتَغْفِرُوهُ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ إِنَّ رَبِّي قَرِيبٌ مُجِيبٌ (61) قَالُوا يَاصَالِحُ قَدْ كُنْتَ فِينَا مَرْجُوًّا قَبْلَ هَذَا أَتَنْهَانَا أَنْ نَعْبُدَ مَا يَعْبُدُ آبَاؤُنَا وَإِنَّنَا لَفِي شَكٍّ مِمَّا تَدْعُونَا إِلَيْهِ مُرِيبٍ (62)
«وَلَمَّا» الواو استئنافية ولما الحينية ظرف زمان وهي أداة شرط غير جازمة «جاءَ أَمْرُنا» ماض وفاعله ونا مضاف إليه والجملة في محل جر مضاف إليه «نَجَّيْنا هُوداً» ماض وفاعله ومفعوله والجملة لا محل لها لأنها جواب شرط غير جازم «وَالَّذِينَ» اسم موصول معطوف على هودا «آمَنُوا» ماض وفاعله «مَعَهُ» متعلقان بآمنوا والجملة صلة «بِرَحْمَةٍ» متعلقان بنجينا «مِنَّا» متعلقان بصفة محذوفة لرحمة «وَنَجَّيْناهُمْ» الواو عاطفة وماض وفاعله ومفعوله والجملة معطوفة «مِنْ عَذابٍ» متعلقان بنجيناهم «غَلِيظٍ» صفة «وَتِلْكَ عادٌ» الواو استئنافية وتلك اسم اشارة مبتدأ واللام للبعد والكاف للخطاب وعاد خبر والجملة مستأنفة «جَحَدُوا» ماض وفاعله والجملة صفة لعاد أو حال «بِآياتِ» متعلقان بجحدوا «رَبِّهِمْ» مضاف إليه والهاء مضاف إليه «وَعَصَوْا رُسُلَهُ» الواو عاطفة وماض وفاعله ومفعوله والهاء مضاف إليه والجملة معطوفة «وَاتَّبَعُوا» ماض وفاعله والجملة معطوفة «أَمْرَ» مفعول به «كُلِّ» مضاف إليه «جَبَّارٍ» مضاف إليه «عَنِيدٍ» صفة «وَأُتْبِعُوا» الواو عاطفة وماض مبني للمجهول والواو نائب فاعل والجملة معطوفة «فِي هذِهِ» الها للتنبيه واسم الإشارة مجرور بفي ومتعلقان بأتبعوا «الدُّنْيا» بدل من اسم الاشارة مجرور بالكسرة المقدرة على الألف للتعذر «لَعْنَةً» مفعول به «وَيَوْمَ» ظرف زمان متعلق بفعل أتبعوا المحذوف «الْقِيامَةِ» مضاف إليه «أَلا» حرف تنبيه «إِنَّ عاداً» إن واسمها والجملة مستأنفة «كَفَرُوا رَبَّهُمْ» ماض وفاعله ومفعوله والهاء مضاف إليه والجملة خبر إن «أَلا» حرف تنبيه واستفتاح «بُعْداً» مفعول مطلق لفعل محذوف تقديره بعدوا بعدا «لِعادٍ» متعلقان ببعدا «قَوْمِ» بدل من عاد «هُودٍ» مضاف إليه.

[سورة هود (11) : الآيات 61 الى 62]
وَإِلى ثَمُودَ أَخاهُمْ صالِحاً قالَ يا قَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ ما لَكُمْ مِنْ إِلهٍ غَيْرُهُ هُوَ أَنْشَأَكُمْ مِنَ الْأَرْضِ وَاسْتَعْمَرَكُمْ فِيها فَاسْتَغْفِرُوهُ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ إِنَّ رَبِّي قَرِيبٌ مُجِيبٌ (61) قالُوا يا صالِحُ قَدْ كُنْتَ فِينا مَرْجُوًّا قَبْلَ هذا أَتَنْهانا أَنْ نَعْبُدَ ما يَعْبُدُ آباؤُنا وَإِنَّنا لَفِي شَكٍّ مِمَّا تَدْعُونا إِلَيْهِ مُرِيبٍ (62)
«وَإِلى ثَمُودَ» الواو عاطفة ومتعلقان بفعل محذوف تقديره أرسلنا والجملة معطوفة «أَخاهُمْ» مفعول به للفعل المحذوف والهاء مضاف إليه «صالِحاً» بدل من أخاهم «قالَ» ماض وفاعله محذوف والجملة مستأنفة «يا قَوْمِ» يا أداة نداء قوم منادى منصوب بالفتحة المقدرة على ما قبل ياء المتكلم المحذوفة للتخفيف «اعْبُدُوا» أمر والواو فاعل والجملة وما قبلها مقول القول «اللَّهَ» لفظ الجلالة مفعول به «ما لَكُمْ» ما نافية لكم متعلقان بخبر محذوف «مِنْ» حرف جر زائد «إِلهٍ» مبتدأ والجملة مستأنفة «غَيْرُهُ» صفة لإله على المحل والهاء مضاف إليه «هُوَ» مبتدأ «أَنْشَأَكُمْ» ماض ومفعوله وفاعله مستتر والجملة خبر هو «مِنَ الْأَرْضِ» متعلقان بأنشأكم «وَاسْتَعْمَرَكُمْ»
معطوف على أنشأكم «فِيها» متعلقان باستعمركم «فَاسْتَغْفِرُوهُ» الفاء الفصيحة وأمر وفاعله ومفعوله والجملة لا محل لها من الإعراب لأنها جواب شرط غير جازم «ثُمَّ تُوبُوا» معطوف على ما قبله «إِلَيْهِ» متعلقان بتوبوا «إِنَّ رَبِّي قَرِيبٌ مُجِيبٌ» إن واسمها والياء مضاف إليه وقريب ومجيب خبراها والجملة مستأنفة لا محل لها من الإعراب «قالُوا» ماض وفاعله والجملة مستأنفة
(2/62)
________________________________________
قَالَ يَاقَوْمِ أَرَأَيْتُمْ إِنْ كُنْتُ عَلَى بَيِّنَةٍ مِنْ رَبِّي وَآتَانِي مِنْهُ رَحْمَةً فَمَنْ يَنْصُرُنِي مِنَ اللَّهِ إِنْ عَصَيْتُهُ فَمَا تَزِيدُونَنِي غَيْرَ تَخْسِيرٍ (63) وَيَاقَوْمِ هَذِهِ نَاقَةُ اللَّهِ لَكُمْ آيَةً فَذَرُوهَا تَأْكُلْ فِي أَرْضِ اللَّهِ وَلَا تَمَسُّوهَا بِسُوءٍ فَيَأْخُذَكُمْ عَذَابٌ قَرِيبٌ (64)
«يا» أداة نداء «صالِحُ» منادى مفرد علم مبني على الضم في محل نصب «قَدْ» حرف تحقيق «كُنْتَ» كان واسمها «فِينا» متعلقان بمرجوا «مَرْجُوًّا» خبر والجملة وما قبلها مقول القول «قَبْلَ» ظرف زمان متعلق بمرجوا «هذا» الها لتنبيه وذا اسم إشارة في محل جر مضاف إليه «أَتَنْهانا» الهمزة للاستفهام ومضارع ومفعوله وفاعله مستتر والجملة مستأنفة «أَنْ» حرف ناصب «نَعْبُدَ» مضارع منصوب فاعله مستتر وأن وما بعدها في تأويل مصدر منصوب بنزع الخافض «ما» اسم موصول مفعول به «يَعْبُدُ» مضارع مرفوع «آباؤُنا» فاعل ونا مضاف إليه والجملة صلة «وَإِنَّنا» الواو استئنافية وإن واسمها «لَفِي شَكٍّ» اللام لام المزحلقة ومتعلقان بخبر محذوف والجملة مستأنفة «مِمَّا» من حرف جر وما اسم موصول متعلقان بشك «تَدْعُونا» مضارع ومفعوله والجملة صلة الموصول «إِلَيْهِ» متعلقان بتدعونا «مُرِيبٍ» صفة لشك.

[سورة هود (11) : الآيات 63 الى 64]
قالَ يا قَوْمِ أَرَأَيْتُمْ إِنْ كُنْتُ عَلى بَيِّنَةٍ مِنْ رَبِّي وَآتانِي مِنْهُ رَحْمَةً فَمَنْ يَنْصُرُنِي مِنَ اللَّهِ إِنْ عَصَيْتُهُ فَما تَزِيدُونَنِي غَيْرَ تَخْسِيرٍ (63) وَيا قَوْمِ هذِهِ ناقَةُ اللَّهِ لَكُمْ آيَةً فَذَرُوها تَأْكُلْ فِي أَرْضِ اللَّهِ وَلا تَمَسُّوها بِسُوءٍ فَيَأْخُذَكُمْ عَذابٌ قَرِيبٌ (64)
«قالَ» ماض وفاعله مستتر والجملة مستأنفة «يا» أداة نداء «قَوْمِ» منادى منصوب بالفتحة المقدرة على ما قبل ياء المتكلم المحذوفة «أَرَأَيْتُمْ» الهمزة للاستفهام وماض وفاعله والجملة وما قبلها مقول القول «إِنْ» شرطية «كُنْتُ» كان واسمها والجملة ابتدائية «عَلى بَيِّنَةٍ» متعلقان بالخبر المحذوف «مِنْ رَبِّي» متعلقان بمحذوف صفة لبينة والياء مضاف إليه «وَآتانِي» الواو عاطفة وماض والنون للوقاية والياء مفعوله الأول وفاعله مستتر والجملة معطوفة «مِنْهُ» متعلقان بآتاني «رَحْمَةً» مفعول به ثان «فَمَنْ» الفاء رابطة للجواب ومن اسم استفهام مبتدأ والجملة في محل جزم جواب الشرط «يَنْصُرُنِي» مضارع مرفوع والنون للوقاية والياء في محل نصب مفعول به والفاعل مستتر والجملة خبر من «مِنَ اللَّهِ» لفظ الجلالة مجرور بمن متعلقان بينصرني «إِنْ» شرطية «عَصَيْتُهُ» ماض وفاعله ومفعوله والجملة ابتدائية وجوابه محذوف دل عليه ما قبله «فَما» الفاء استئنافية وما نافية «تَزِيدُونَنِي» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والنون للوقاية والياء مفعوله والجملة مستأنفة «غَيْرَ» مفعول به ثان «تَخْسِيرٍ» مضاف إليه «وَيا قَوْمِ» سبق إعرابها «هذِهِ» اسم إشارة مبتدأ «ناقَةُ» خبر «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه «لَكُمْ» متعلقان بحال محذوفة «آيَةً» حال «فَذَرُوها» الفاء عاطفة وأمر وفاعله ومفعوله والجملة معطوفة «تَأْكُلْ» مضارع مجزوم لأنه جواب الطلب «فِي أَرْضِ» متعلقان بتأكل «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه «وَلا» الواو عاطفة ولا ناهية «تَمَسُّوها» مضارع مجزوم بحذف النون وفاعله ومفعوله «بِسُوءٍ» متعلقان بتمسوها والجملة معطوفة «فَيَأْخُذَكُمْ عَذابٌ» الفاء السببية ومضارع منصوب بأن مضمرة بعد فاء السببية والكاف مفعوله المقدم وعذاب فاعله المؤخر «قَرِيبٌ» صفة لعذاب.
(2/63)
________________________________________
فَعَقَرُوهَا فَقَالَ تَمَتَّعُوا فِي دَارِكُمْ ثَلَاثَةَ أَيَّامٍ ذَلِكَ وَعْدٌ غَيْرُ مَكْذُوبٍ (65) فَلَمَّا جَاءَ أَمْرُنَا نَجَّيْنَا صَالِحًا وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ بِرَحْمَةٍ مِنَّا وَمِنْ خِزْيِ يَوْمِئِذٍ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ الْقَوِيُّ الْعَزِيزُ (66) وَأَخَذَ الَّذِينَ ظَلَمُوا الصَّيْحَةُ فَأَصْبَحُوا فِي دِيَارِهِمْ جَاثِمِينَ (67) كَأَنْ لَمْ يَغْنَوْا فِيهَا أَلَا إِنَّ ثَمُودَ كَفَرُوا رَبَّهُمْ أَلَا بُعْدًا لِثَمُودَ (68) وَلَقَدْ جَاءَتْ رُسُلُنَا إِبْرَاهِيمَ بِالْبُشْرَى قَالُوا سَلَامًا قَالَ سَلَامٌ فَمَا لَبِثَ أَنْ جَاءَ بِعِجْلٍ حَنِيذٍ (69) فَلَمَّا رَأَى أَيْدِيَهُمْ لَا تَصِلُ إِلَيْهِ نَكِرَهُمْ وَأَوْجَسَ مِنْهُمْ خِيفَةً قَالُوا لَا تَخَفْ إِنَّا أُرْسِلْنَا إِلَى قَوْمِ لُوطٍ (70)
[سورة هود (11) : الآيات 65 الى 67]
فَعَقَرُوها فَقالَ تَمَتَّعُوا فِي دارِكُمْ ثَلاثَةَ أَيَّامٍ ذلِكَ وَعْدٌ غَيْرُ مَكْذُوبٍ (65) فَلَمَّا جاءَ أَمْرُنا نَجَّيْنا صالِحاً وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ بِرَحْمَةٍ مِنَّا وَمِنْ خِزْيِ يَوْمِئِذٍ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ الْقَوِيُّ الْعَزِيزُ (66) وَأَخَذَ الَّذِينَ ظَلَمُوا الصَّيْحَةُ فَأَصْبَحُوا فِي دِيارِهِمْ جاثِمِينَ (67)
«فَعَقَرُوها» الفاء استئنافية وماض وفاعله ومفعوله والجملة استئنافية «فَقالَ» الفاء عاطفة وماض فاعله مستتر والجملة معطوفة «تَمَتَّعُوا» أمر وفاعله والجملة مقول القول «فِي دارِكُمْ» متعلقان بتمتعوا والكاف مضاف إليه «ثَلاثَةَ» ظرف زمان متعلق بتمتعوا «أَيَّامٍ» مضاف إليه والجملة مقول القول «ذلِكَ» اسم اشارة مبتدأ واللام للبعد والكاف للخطاب «وَعْدٌ» خبر «غَيْرُ» صفة لوعد «مَكْذُوبٍ» مضاف إليه والجملة مستأنفة «فَلَمَّا» الفاء حرف عطف ولما الحينية ظرف زمان متعلق بجاء «جاءَ أَمْرُنا» ماض وفاعله والجملة مضاف إليه «نَجَّيْنا صالِحاً» ماض وفاعله ومفعوله والجملة جواب لما لا محل لها من الإعراب «وَالَّذِينَ» اسم الموصول معطوف على صالحا «آمَنُوا» ماض وفاعله والجملة صلة «مَعَهُ» ظرف مكان متعلق بآمنوا والهاء مضاف إليه «بِرَحْمَةٍ» متعلقان بمحذوف حال «مِنَّا» متعلقان بصفة محذوفة لرحمة «وَمِنْ خِزْيِ» معطوف على ما سبق ومتعلقان بفعل محذوف تقديره نجيناكم من خزي «يَوْمِئِذٍ» يوم مضاف إليه وإذ ظرف يتضمن معنى الشرط مضاف إليه «إِنَّ رَبَّكَ» إن واسمها والكاف مضاف إليه والجملة استئنافية «هُوَ» ضمير فصل «الْقَوِيُّ» خبر إن الأول «الْعَزِيزُ» خبر ثان «وَأَخَذَ» الواو استئنافية وماض والجملة استئنافية «الَّذِينَ» اسم موصول مفعول به مقدم «ظَلَمُوا» ماض وفاعله والجملة صلة «الصَّيْحَةُ» فاعل مؤخر «فَأَصْبَحُوا» الفاء عاطفة وأصبح واسمها «فِي دِيارِهِمْ» متعلقان بجاثمين والهاء مضاف إليه «جاثِمِينَ» خبر أصبحوا منصوب بالياء لأنه جمع مذكر سالم والجملة معطوفة.

[سورة هود (11) : الآيات 68 الى 70]
كَأَنْ لَمْ يَغْنَوْا فِيها أَلا إِنَّ ثَمُودَ كَفَرُوا رَبَّهُمْ أَلا بُعْداً لِثَمُودَ (68) وَلَقَدْ جاءَتْ رُسُلُنا إِبْراهِيمَ بِالْبُشْرى قالُوا سَلاماً قالَ سَلامٌ فَما لَبِثَ أَنْ جاءَ بِعِجْلٍ حَنِيذٍ (69) فَلَمَّا رَأى أَيْدِيَهُمْ لا تَصِلُ إِلَيْهِ نَكِرَهُمْ وَأَوْجَسَ مِنْهُمْ خِيفَةً قالُوا لا تَخَفْ إِنَّا أُرْسِلْنا إِلى قَوْمِ لُوطٍ (70)
«كَأَنْ» مخففة من كأنّ واسمها ضمير الشأن محذوف والجملة مستأنفة «لَمْ» حرف نفي وجزم وقلب «يَغْنَوْا» مضارع مجزوم بحذف النون والواو فاعل «فِيها» متعلقان بيغنوا والجملة خبر كأن «أَلا» حرف استفتاح وتنبيه «إِنَّ ثَمُودَ» إن واسمها والجملة مستأنفة «كَفَرُوا رَبَّهُمْ» ماض وفاعله ومفعوله والهاء مضاف إليه والجملة خبر «أَلا» أداة استفتاح وتنبيه «بُعْداً» مفعول مطلق لفعل محذوف تقديره بعدوا بعدا «لِثَمُودَ» متعلقان ببعدا وثمود مجرور بالفتحة لأنه ممنوع من الصرف «وَلَقَدْ» الواو حرف قسم وجر واللام واقعة في جواب القسم المحذوف وقد حرف تحقيق «جاءَتْ رُسُلُنا إِبْراهِيمَ» ماض وفاعله ومفعوله والتاء للتأنيث ونا مضاف إليه والجملة واقعة بجواب القسم «بِالْبُشْرى» متعلقان بجاءت «قالُوا» ماض وفاعله والجملة مقول
(2/64)
________________________________________
وَامْرَأَتُهُ قَائِمَةٌ فَضَحِكَتْ فَبَشَّرْنَاهَا بِإِسْحَاقَ وَمِنْ وَرَاءِ إِسْحَاقَ يَعْقُوبَ (71) قَالَتْ يَاوَيْلَتَا أَأَلِدُ وَأَنَا عَجُوزٌ وَهَذَا بَعْلِي شَيْخًا إِنَّ هَذَا لَشَيْءٌ عَجِيبٌ (72) قَالُوا أَتَعْجَبِينَ مِنْ أَمْرِ اللَّهِ رَحْمَتُ اللَّهِ وَبَرَكَاتُهُ عَلَيْكُمْ أَهْلَ الْبَيْتِ إِنَّهُ حَمِيدٌ مَجِيدٌ (73)
القول «سَلاماً» مفعول مطلق لفعل محذوف «قالَ» ماض فاعله مستتر والجملة مستأنفة «سَلامٌ» مبتدأ وخبره محذوف تقديره عليكم والجملة مقول القول «فَما لَبِثَ» الفاء استئنافية وما نافية وماض والجملة استئنافية «أَنْ» ناصبة و «جاءَ» ماض وأن وما بعدها في محل رفع فاعل لبث «بِعِجْلٍ» متعلقان بجاء «حَنِيذٍ» صفة «فَلَمَّا» الفاء استئنافية ولما الحينية ظرف زمان «رَأى» ماض فاعله مستتر والجملة مضاف إليه «أَيْدِيَهُمْ» مفعول به والهاء مضاف إليه «لا» نافية «تَصِلُ» مضارع فاعله مستتر «إِلَيْهِ» متعلقان بتصل والجملة استئنافية «نَكِرَهُمْ» ماض ومفعوله وفاعله مستتر والجملة لا محل لها لأنها جواب شرط غير جازم «وَأَوْجَسَ» الواو عاطفة وماض فاعله مستتر والجملة معطوفة «مِنْهُمْ» متعلقان بحال محذوفة «خِيفَةً» مفعول لأجله «قالُوا» ماض وفاعله والجملة مستأنفة «لا تَخَفْ» لا ناهية ومضارع مجزوم والفاعل مستتر والجملة مقول القول «إِنَّا» إن واسمها والجملة مقول القول «أُرْسِلْنا» ماض مبني للمجهول ونا نائب فاعل «إِلى قَوْمِ» متعلقان بأرسلنا «لُوطٍ» مضاف إليه والجملة خبر إن.

[سورة هود (11) : الآيات 71 الى 73]
وَامْرَأَتُهُ قائِمَةٌ فَضَحِكَتْ فَبَشَّرْناها بِإِسْحاقَ وَمِنْ وَراءِ إِسْحاقَ يَعْقُوبَ (71) قالَتْ يا وَيْلَتى أَأَلِدُ وَأَنَا عَجُوزٌ وَهذا بَعْلِي شَيْخاً إِنَّ هذا لَشَيْءٌ عَجِيبٌ (72) قالُوا أَتَعْجَبِينَ مِنْ أَمْرِ اللَّهِ رَحْمَتُ اللَّهِ وَبَرَكاتُهُ عَلَيْكُمْ أَهْلَ الْبَيْتِ إِنَّهُ حَمِيدٌ مَجِيدٌ (73)
«وَامْرَأَتُهُ» الواو استئنافية ومبتدأ والهاء مضاف إليه «قائِمَةٌ» خبر والجملة مستأنفة «فَضَحِكَتْ» الفاء عاطفة وماض والتاء للتأنيث والفاعل مستتر والجملة معطوفة «فَبَشَّرْناها» الفاء عاطفة وماض وفاعله ومفعوله والجملة معطوفة «بِإِسْحاقَ» الباء حرف جر واسحق مجرور بالفتحة لأنه ممنوع من الصرف ومتعلقان ببشرناها «وَمِنْ وَراءِ» متعلقان بخبر مقدم محذوف «إِسْحاقَ» مضاف إليه مجرور بالفتحة لأنه ممنوع من الصرف «يَعْقُوبَ» مبتدأ مؤخر، وفي قراءة النصب مفعول به لفعل محذوف والجملة معطوفة «قالَتْ» ماض والتاء للتأنيث والفاعل مستتر «يا» أداة نداء «وَيْلَتى» منادى مضاف وياء المتكلم انقلبت إلى ألف «أَأَلِدُ» الهمزة للاستفهام ومضارع فاعله مستتر والجملة مقول القول «وَأَنَا عَجُوزٌ» مبتدأ وخبر والجملة حالية «وَهذا» الواو عاطفة والها للتنبيه وذا اسم إشارة مبتدأ «بَعْلِي» خبر مرفوع بالضمة المقدرة على ما قبل ياء المتكلم منع من ظهورها اشتغال المحل بالحركة المناسبة «شَيْخاً» حال «إِنَّ هذا» إن واسم الإشارة اسمها «لَشَيْءٌ» اللام المزحلقة وشيء خبر «عَجِيبٌ» صفة والجملة مستأنفة «قالُوا» ماض وفاعله والجملة مستأنفة «أَتَعْجَبِينَ» الهمزة للاستفهام ومضارع مرفوع بثبوت النون والياء فاعل والجملة مقول القول «مِنْ أَمْرِ» متعلقان بتعجبين «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه «رَحْمَتُ» مبتدأ «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه «وَبَرَكاتُهُ» معطوف على رحمة والهاء مضاف إليه «عَلَيْكُمْ» متعلقان بالخبر المحذوف «أَهْلَ» منادى منصوب بأداة نداء محذوفة يا «الْبَيْتِ» مضاف إليه والجملة مستأنفة «إِنَّهُ حَمِيدٌ مَجِيدٌ» إن واسمها وخبراها والجملة مستأنفة.
(2/65)
________________________________________
فَلَمَّا ذَهَبَ عَنْ إِبْرَاهِيمَ الرَّوْعُ وَجَاءَتْهُ الْبُشْرَى يُجَادِلُنَا فِي قَوْمِ لُوطٍ (74) إِنَّ إِبْرَاهِيمَ لَحَلِيمٌ أَوَّاهٌ مُنِيبٌ (75) يَاإِبْرَاهِيمُ أَعْرِضْ عَنْ هَذَا إِنَّهُ قَدْ جَاءَ أَمْرُ رَبِّكَ وَإِنَّهُمْ آتِيهِمْ عَذَابٌ غَيْرُ مَرْدُودٍ (76) وَلَمَّا جَاءَتْ رُسُلُنَا لُوطًا سِيءَ بِهِمْ وَضَاقَ بِهِمْ ذَرْعًا وَقَالَ هَذَا يَوْمٌ عَصِيبٌ (77) وَجَاءَهُ قَوْمُهُ يُهْرَعُونَ إِلَيْهِ وَمِنْ قَبْلُ كَانُوا يَعْمَلُونَ السَّيِّئَاتِ قَالَ يَاقَوْمِ هَؤُلَاءِ بَنَاتِي هُنَّ أَطْهَرُ لَكُمْ فَاتَّقُوا اللَّهَ وَلَا تُخْزُونِ فِي ضَيْفِي أَلَيْسَ مِنْكُمْ رَجُلٌ رَشِيدٌ (78) قَالُوا لَقَدْ عَلِمْتَ مَا لَنَا فِي بَنَاتِكَ مِنْ حَقٍّ وَإِنَّكَ لَتَعْلَمُ مَا نُرِيدُ (79) قَالَ لَوْ أَنَّ لِي بِكُمْ قُوَّةً أَوْ آوِي إِلَى رُكْنٍ شَدِيدٍ (80)
[سورة هود (11) : الآيات 74 الى 77]
فَلَمَّا ذَهَبَ عَنْ إِبْراهِيمَ الرَّوْعُ وَجاءَتْهُ الْبُشْرى يُجادِلُنا فِي قَوْمِ لُوطٍ (74) إِنَّ إِبْراهِيمَ لَحَلِيمٌ أَوَّاهٌ مُنِيبٌ (75) يا إِبْراهِيمُ أَعْرِضْ عَنْ هذا إِنَّهُ قَدْ جاءَ أَمْرُ رَبِّكَ وَإِنَّهُمْ آتِيهِمْ عَذابٌ غَيْرُ مَرْدُودٍ (76) وَلَمَّا جاءَتْ رُسُلُنا لُوطاً سِيءَ بِهِمْ وَضاقَ بِهِمْ ذَرْعاً وَقالَ هذا يَوْمٌ عَصِيبٌ (77)
«فَلَمَّا» الفاء عاطفة ولما الحينية ظرف زمان «ذَهَبَ عَنْ إِبْراهِيمَ الرَّوْعُ» ماض وفاعله والجار والمجرور متعلقان بذهب والجملة مضاف إليه «وَجاءَتْهُ الْبُشْرى» الواو عاطفة وماض ومفعوله وفاعله المؤخر المرفوع بالضمة المقدرة على الألف للتعذر والجملة معطوفة «يُجادِلُنا» مضارع ومفعوله وفاعله مستتر والجملة مستأنفة «فِي قَوْمِ» متعلقان بيجادلنا «لُوطٍ» مضاف إليه «إِنَّ إِبْراهِيمَ» إن واسمها والجملة مستأنفة «لَحَلِيمٌ أَوَّاهٌ مُنِيبٌ» اللام المزحلقة وما بعدها أخبار لإن «يا» أداة نداء «إِبْراهِيمُ» منادى مبني على الضم في محل نصب على النداء والجملة لا محل لها «أَعْرِضْ» أمر فاعله مستتر والجملة مستأنفة «عَنْ هذا» الها للتنبيه وذا اسم إشارة ومتعلقان بأعرض «إِنَّهُ» إن واسمها والجملة مستأنفة «قَدْ» حرف تحقيق «جاءَ أَمْرُ» ماض وفاعله والجملة خبر «رَبِّكَ» مضاف إليه والكاف مضاف إليه «وَإِنَّهُمْ» الواو عاطفة وإن واسمها «آتِيهِمْ» خبر مرفوع بالضمة المقدرة على الياء للثقل والهاء مضاف إليه «عَذابٌ» فاعل لآتيهم «غَيْرُ» صفة لعذاب «مَرْدُودٍ» مضاف إليه «وَلَمَّا» الواو استئنافية ولما الحينية ظرف زمان «جاءَتْ رُسُلُنا لُوطاً» ماض وفاعله ومفعوله ونا مضاف إليه والجملة مضاف إليه «سِيءَ» ماض مبني للمجهول ونائب الفاعل مستتر «بِهِمْ» متعلقان بسيء والجملة لا محل لها لأنها جواب لما «وَضاقَ بِهِمْ» ماض فاعله مستتر والكلام معطوف على سيء بهم «ذَرْعاً» تمييز «وَقالَ» الواو عاطفة وماض فاعله مستتر والجملة معطوفة «هذا يَوْمٌ» الها للتنبيه وذا اسم إشارة مبتدأ ويوم خبره «عَصِيبٌ» صفة والجملة مقول القول.

[سورة هود (11) : الآيات 78 الى 80]
وَجاءَهُ قَوْمُهُ يُهْرَعُونَ إِلَيْهِ وَمِنْ قَبْلُ كانُوا يَعْمَلُونَ السَّيِّئاتِ قالَ يا قَوْمِ هؤُلاءِ بَناتِي هُنَّ أَطْهَرُ لَكُمْ فَاتَّقُوا اللَّهَ وَلا تُخْزُونِ فِي ضَيْفِي أَلَيْسَ مِنْكُمْ رَجُلٌ رَشِيدٌ (78) قالُوا لَقَدْ عَلِمْتَ ما لَنا فِي بَناتِكَ مِنْ حَقٍّ وَإِنَّكَ لَتَعْلَمُ ما نُرِيدُ (79) قالَ لَوْ أَنَّ لِي بِكُمْ قُوَّةً أَوْ آوِي إِلى رُكْنٍ شَدِيدٍ (80)
«وَجاءَهُ قَوْمُهُ» الواو استئنافية وماض ومفعوله المقدم وفاعله المؤخر والهاء مضاف إليه والجملة مستأنفة «يُهْرَعُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة حالية «وَمِنْ قَبْلُ» الواو حالية ومن حرف جر وقبل ظرف زمان مبني على الضم لانقطاعه عن الإضافة متعلقان بيعملون «كانُوا» كان واسمها والجملة مضاف إليه «يَعْمَلُونَ السَّيِّئاتِ» مضارع مرفوع والواو فاعل والسيئات مفعول به منصوب بالكسرة لأنه جمع مؤنث سالم والجملة خبر «قالَ» ماض فاعله مستتر «يا قَوْمِ» يا أداة نداء وقوم منادى منصوب بالفتحة المقدرة على ما قبل ياء المتكلم المحذوفة «هؤُلاءِ بَناتِي» الها للتنبيه واسم الإشارة مبتدأ وبناتي خبر مرفوع بالضمة المقدرة على ما قبل ياء المتكلم والياء مضاف إليه والجملة مقول القول «هُنَّ أَطْهَرُ» مبتدأ وخبر الجملة خبر
(2/66)
________________________________________
قَالُوا يَالُوطُ إِنَّا رُسُلُ رَبِّكَ لَنْ يَصِلُوا إِلَيْكَ فَأَسْرِ بِأَهْلِكَ بِقِطْعٍ مِنَ اللَّيْلِ وَلَا يَلْتَفِتْ مِنْكُمْ أَحَدٌ إِلَّا امْرَأَتَكَ إِنَّهُ مُصِيبُهَا مَا أَصَابَهُمْ إِنَّ مَوْعِدَهُمُ الصُّبْحُ أَلَيْسَ الصُّبْحُ بِقَرِيبٍ (81) فَلَمَّا جَاءَ أَمْرُنَا جَعَلْنَا عَالِيَهَا سَافِلَهَا وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهَا حِجَارَةً مِنْ سِجِّيلٍ مَنْضُودٍ (82) مُسَوَّمَةً عِنْدَ رَبِّكَ وَمَا هِيَ مِنَ الظَّالِمِينَ بِبَعِيدٍ (83)
ثان «لَكُمْ» متعلقان بأطهر «فَاتَّقُوا اللَّهَ» الفاء الفصيحة وأمر وفاعله ومفعوله والجملة لا محل لها «وَلا» الواو عاطفة ولا ناهية «تُخْزُونِ» مضارع مجزوم بلا والنون للوقاية والياء مفعول به والجملة معطوفة «فِي ضَيْفِي» متعلقان بتخزوني «أَلَيْسَ» الهمزة للاستفهام وليس ماض ناقص «مِنْكُمْ» متعلقان بالخبر المقدم «رَجُلٌ» اسم ليس «رَشِيدٌ» صفة والجملة مستأنفة «قالُوا» ماض وفاعله والجملة مستأنفة «لَقَدْ» اللام واقعة في جواب قسم محذوف وقد حرف تحقيق «عَلِمْتَ» ماض وفاعله «ما» نافية «لَنا» متعلقان بخبر مقدم «فِي بَناتِكَ» متعلقان بالخبر المحذوف والكاف مضاف إليه «مِنْ» حرف جر زائد «حَقٍّ» مبتدأ مجرور لفظا مرفوع محلا والجملة مقول القول «وَإِنَّكَ» الواو حالية وإن واسمها والجملة حالية «لَتَعْلَمُ» اللام المزحلقة ومضارع فاعله مستتر والجملة خبر «ما» اسم موصول مفعول به «نُرِيدُ» مضارع فاعله مستتر والجملة صلة «قالَ» ماض فاعله مستتر والجملة مستأنفة «لَوْ» حرف يتضمن معنى الشرط والجملة مقول القول «أَنَّ» حرف مشبه بالفعل «لِي» متعلقان بالخبر المقدم لأن «بِكُمْ» متعلقان بالحال المحذوفة «قُوَّةً» اسم أن والصدر المؤول فاعل لفعل محذوف تقديره ثبت والجملة لا محل لها «أَوْ» عاطفة «آوِي» مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الياء للثقل وفاعله مستتر والجملة معطوفة «إِلى رُكْنٍ» متعلقان بآوي «شَدِيدٍ» صفة.

[سورة هود (11) : الآيات 81 الى 83]
قالُوا يا لُوطُ إِنَّا رُسُلُ رَبِّكَ لَنْ يَصِلُوا إِلَيْكَ فَأَسْرِ بِأَهْلِكَ بِقِطْعٍ مِنَ اللَّيْلِ وَلا يَلْتَفِتْ مِنْكُمْ أَحَدٌ إِلاَّ امْرَأَتَكَ إِنَّهُ مُصِيبُها ما أَصابَهُمْ إِنَّ مَوْعِدَهُمُ الصُّبْحُ أَلَيْسَ الصُّبْحُ بِقَرِيبٍ (81) فَلَمَّا جاءَ أَمْرُنا جَعَلْنا عالِيَها سافِلَها وَأَمْطَرْنا عَلَيْها حِجارَةً مِنْ سِجِّيلٍ مَنْضُودٍ (82) مُسَوَّمَةً عِنْدَ رَبِّكَ وَما هِيَ مِنَ الظَّالِمِينَ بِبَعِيدٍ (83)
«قالُوا» ماض وفاعله والجملة مستأنفة «يا» أداة نداء «لُوطُ» منادى مبني على الضم في محل نصب على النداء «إِنَّا رُسُلُ» إن واسمها والجملة وما قبلها مقول القول «رَبِّكَ» مضاف إليه والكاف مضاف إليه «لَنْ يَصِلُوا» لن ناصبة ومضارع منصوب بحذف النون والواو فاعل والجملة مستأنفة «إِلَيْكَ» متعلقان بيصلوا «فَأَسْرِ» الفاء الفصيحة وأمر فاعله مستتر «بِأَهْلِكَ» متعلقان بأسر والكاف مضاف إليه «بِقِطْعٍ» متعلقان بمحذوف حال «مِنَ اللَّيْلِ» متعلقان بصفة لقطع «وَلا» الواو عاطفة ولا ناهية «يَلْتَفِتْ» مضارع مجزوم بلا الناهية «مِنْكُمْ» متعلقان بيلتفت «أَحَدٌ» فاعل «إِلَّا» أداة استثناء «امْرَأَتَكَ» مستثنى بإلا والكاف مضاف إليه «إِنَّهُ» إن واسمها «مُصِيبُها» خبر مقدم والهاء مضاف إليه «ما» اسم موصول مبتدأ والجملة خبر إنه «أَصابَهُمْ» ماض ومفعوله وفاعله مستتر والجملة صلة «إِنَّ مَوْعِدَهُمُ الصُّبْحُ» إن واسمها وخبرها والهاء مضاف إليه والجملة مستأنفة «أَلَيْسَ الصُّبْحُ» الهمزة للاستفهام وليس ماض ناقص والصبح اسمها «بِقَرِيبٍ» الباء حرف جر زائد وقريب خبر مجرور لفظا منصوب محلا «فَلَمَّا» الفاء استئنافية ولما الحينية ظرف زمان «جاءَ أَمْرُنا» ماض وفاعله ونا مضاف إليه «جَعَلْنا عالِيَها» ماض وفاعله ومفعوله الأول والهاء مضاف إليه والجملة لا محل لها لأنها جواب لما «سافِلَها» مفعول به ثان
(2/67)
________________________________________
وَإِلَى مَدْيَنَ أَخَاهُمْ شُعَيْبًا قَالَ يَاقَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ وَلَا تَنْقُصُوا الْمِكْيَالَ وَالْمِيزَانَ إِنِّي أَرَاكُمْ بِخَيْرٍ وَإِنِّي أَخَافُ عَلَيْكُمْ عَذَابَ يَوْمٍ مُحِيطٍ (84) وَيَاقَوْمِ أَوْفُوا الْمِكْيَالَ وَالْمِيزَانَ بِالْقِسْطِ وَلَا تَبْخَسُوا النَّاسَ أَشْيَاءَهُمْ وَلَا تَعْثَوْا فِي الْأَرْضِ مُفْسِدِينَ (85) بَقِيَّتُ اللَّهِ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ وَمَا أَنَا عَلَيْكُمْ بِحَفِيظٍ (86) قَالُوا يَاشُعَيْبُ أَصَلَاتُكَ تَأْمُرُكَ أَنْ نَتْرُكَ مَا يَعْبُدُ آبَاؤُنَا أَوْ أَنْ نَفْعَلَ فِي أَمْوَالِنَا مَا نَشَاءُ إِنَّكَ لَأَنْتَ الْحَلِيمُ الرَّشِيدُ (87) قَالَ يَاقَوْمِ أَرَأَيْتُمْ إِنْ كُنْتُ عَلَى بَيِّنَةٍ مِنْ رَبِّي وَرَزَقَنِي مِنْهُ رِزْقًا حَسَنًا وَمَا أُرِيدُ أَنْ أُخَالِفَكُمْ إِلَى مَا أَنْهَاكُمْ عَنْهُ إِنْ أُرِيدُ إِلَّا الْإِصْلَاحَ مَا اسْتَطَعْتُ وَمَا تَوْفِيقِي إِلَّا بِاللَّهِ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ (88)
والهاء مضاف إليه «وَأَمْطَرْنا» الواو عاطفة وماض وفاعله والجملة معطوفة «عَلَيْها» متعلقان بأمطرنا «حِجارَةً» مفعول به «مِنْ سِجِّيلٍ» متعلقان بصفة لحجارة «مَنْضُودٍ» صفة ثانية لحجارة والجملة معطوفة «مُسَوَّمَةً» صفة لحجارة «عِنْدَ» ظرف مكان متعلق بمسومة «رَبِّكَ» مضاف إليه والكاف مضاف إليه «وَما» الواو استئنافية وما نافية تعمل عمل ليس «هِيَ» اسم ما «مِنَ الظَّالِمِينَ» متعلقان ببعيد «بِبَعِيدٍ» الباء حرف جر زائد وبعيد مجرور لفظا منصوب محلا خبرها والجملة مستأنفة.

[سورة هود (11) : الآيات 84 الى 85]
وَإِلى مَدْيَنَ أَخاهُمْ شُعَيْباً قالَ يا قَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ ما لَكُمْ مِنْ إِلهٍ غَيْرُهُ وَلا تَنْقُصُوا الْمِكْيالَ وَالْمِيزانَ إِنِّي أَراكُمْ بِخَيْرٍ وَإِنِّي أَخافُ عَلَيْكُمْ عَذابَ يَوْمٍ مُحِيطٍ (84) وَيا قَوْمِ أَوْفُوا الْمِكْيالَ وَالْمِيزانَ بِالْقِسْطِ وَلا تَبْخَسُوا النَّاسَ أَشْياءَهُمْ وَلا تَعْثَوْا فِي الْأَرْضِ مُفْسِدِينَ (85)
«وَإِلى مَدْيَنَ» الواو استئنافية ومتعلقان بفعل محذوف تقديره أرسلنا إلى مدين «أَخاهُمْ» مفعول به والهاء مضاف إليه «شُعَيْباً» بدل «قالَ» ماض فاعله مستتر والجملة مستأنفة «يا قَوْمِ» يا أداة نداء وقوم منصوب على النداء وعلامة نصبه الفتحة المقدرة على ما قبل ياء المتكلم المحذوفة «اعْبُدُوا اللَّهَ» أمر وفاعله ولفظ الجلالة مفعوله والجملة وما قبلها مقول القول «ما لَكُمْ مِنْ إِلهٍ» ما تعمل عمل ليس ولكم متعلقان بالخبر المقدم ومن حرف جر زائد وإله اسمها المجرور لفظا المرفوع محلا «غَيْرُهُ»
صفة لإله والهاء مضاف إليه «وَلا» الواو عاطفة ولا ناهية «تَنْقُصُوا» مضارع مجزوم بلا الناهية والواو فاعل «الْمِكْيالَ» مفعول به «وَالْمِيزانَ» معطوف على المكيال والجملة معطوفة «إِنِّي» إن واسمها والجملة تعليل لا محل لها «أَراكُمْ» مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الألف للتعذر والكاف مفعول به والفاعل مستتر والجملة خبر «بِخَيْرٍ» متعلقان بأراكم «وَإِنِّي أَخافُ» معطوف على ما سبق «عَلَيْكُمْ» متعلقان بأخاف «عَذابَ» مفعول به «يَوْمٍ» مضاف إليه «مُحِيطٍ» صفة «وَيا» الواو عاطفة ويا أداة نداء «قَوْمِ» منادى منصوب بالفتحة المقدرة على ما قبل ياء المتكلم المحذوفة «أَوْفُوا» أمر وفاعله «الْمِكْيالَ» مفعول به «وَالْمِيزانَ» معطوف على المكيال «وَلا» الواو عاطفة ولا ناهية «تَبْخَسُوا» مضارع مجزوم بحذف النون «النَّاسَ» مفعول به أول «أَشْياءَهُمْ» مفعول به ثان «وَلا تَعْثَوْا» معطوف على ولا تبخسوا «فِي الْأَرْضِ» متعلقان بلا تعثوا «مُفْسِدِينَ» حال والجملة معطوفة.

[سورة هود (11) : الآيات 86 الى 88]
بَقِيَّتُ اللَّهِ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ وَما أَنَا عَلَيْكُمْ بِحَفِيظٍ (86) قالُوا يا شُعَيْبُ أَصَلاتُكَ تَأْمُرُكَ أَنْ نَتْرُكَ ما يَعْبُدُ آباؤُنا أَوْ أَنْ نَفْعَلَ فِي أَمْوالِنا ما نَشؤُا إِنَّكَ لَأَنْتَ الْحَلِيمُ الرَّشِيدُ (87) قالَ يا قَوْمِ أَرَأَيْتُمْ إِنْ كُنْتُ عَلى بَيِّنَةٍ مِنْ رَبِّي وَرَزَقَنِي مِنْهُ رِزْقاً حَسَناً وَما أُرِيدُ أَنْ أُخالِفَكُمْ إِلى ما أَنْهاكُمْ عَنْهُ إِنْ أُرِيدُ إِلاَّ الْإِصْلاحَ مَا اسْتَطَعْتُ وَما تَوْفِيقِي إِلاَّ بِاللَّهِ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ (88)
(2/68)
________________________________________
وَيَاقَوْمِ لَا يَجْرِمَنَّكُمْ شِقَاقِي أَنْ يُصِيبَكُمْ مِثْلُ مَا أَصَابَ قَوْمَ نُوحٍ أَوْ قَوْمَ هُودٍ أَوْ قَوْمَ صَالِحٍ وَمَا قَوْمُ لُوطٍ مِنْكُمْ بِبَعِيدٍ (89) وَاسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ إِنَّ رَبِّي رَحِيمٌ وَدُودٌ (90) قَالُوا يَاشُعَيْبُ مَا نَفْقَهُ كَثِيرًا مِمَّا تَقُولُ وَإِنَّا لَنَرَاكَ فِينَا ضَعِيفًا وَلَوْلَا رَهْطُكَ لَرَجَمْنَاكَ وَمَا أَنْتَ عَلَيْنَا بِعَزِيزٍ (91) قَالَ يَاقَوْمِ أَرَهْطِي أَعَزُّ عَلَيْكُمْ مِنَ اللَّهِ وَاتَّخَذْتُمُوهُ وَرَاءَكُمْ ظِهْرِيًّا إِنَّ رَبِّي بِمَا تَعْمَلُونَ مُحِيطٌ (92)
«بَقِيَّتُ» مبتدأ «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه «خَيْرٌ» خبر والجملة مستأنفة «لَكُمْ» متعلقان بخير والجملة مستأنفة «إِنْ» شرطية «كُنْتُمْ» كان واسمها والجملة ابتدائية «مُؤْمِنِينَ» خبر وجواب الشرط محذوف دل عليه ما قبله «وَما» الواو عاطفة وما نافية تعمل عمل ليس «أَنَا» اسمها «عَلَيْكُمْ» متعلقان بحفيظ «بِحَفِيظٍ» الباء زائدة وحفيظ خبر مجرور لفظا منصوب محلا «قالُوا» ماض وفاعله والجملة مستأنفة «يا» أداة نداء «شُعَيْبُ» منادى مبني على الضم في محل نصب على النداء «أَصَلاتُكَ» الهمزة للاستفهام وصلاتك مبتدأ والكاف مضاف إليه «تَأْمُرُكَ» مضارع فاعله مستتر والكاف مفعوله والجملة خبر «أَنْ» ناصبة «نَتْرُكَ» مضارع منصوب وفاعله مستتر وأن وما بعدها منصوب بنزع الخافض «ما» موصولية مفعول به «يَعْبُدُ» مضارع مرفوع «آباؤُنا» فاعل ونا مضاف إليه والجملة صلة «أَوْ» عاطفة «أَنْ» ناصبة «نَفْعَلَ» مضارع منصوب وفاعله مستتر والجملة معطوفة «فِي أَمْوالِنا» متعلقان بنفعل ونا مضاف إليه «ما» موصولية مفعول به «نَشؤُا» مضارع فاعله مستتر والجملة صلة «إِنَّكَ» إن واسمها والجملة تعليل لا محل لها «لَأَنْتَ الْحَلِيمُ» اللام المزحلقة ومبتدأ وخبر الجملة خبر إنك «الرَّشِيدُ» خبر ثان «قالَ» ماض وفاعله مستتر والجملة مستأنفة «يا قَوْمِ» سبق إعرابها قريبا «أَرَأَيْتُمْ» الهمزة للاستفهام وماض وفاعله والجملة وما قبلها مقول القول «إِنْ» شرطية «كُنْتُ» كان واسمها والجملة ابتدائية لا محل لها «عَلى بَيِّنَةٍ» متعلقان بالخبر المحذوف «مِنْ رَبِّي» متعلقان ببينة والياء مضاف إليه «وَرَزَقَنِي» ماض والنون للوقاية والياء مفعول به أول وفاعله مستتر «مِنْهُ» متعلقان برزقني «رِزْقاً» مفعول به ثان «حَسَناً» صفة والجملة معطوفة «وَما» الواو عاطفة وما نافية «أُرِيدُ» مضارع مرفوع وفاعله مستتر «إِنْ» ناصبة «أُخالِفَكُمْ» مضارع منصوب والكاف مفعوله وفاعله مستتر والجملة مفعول به لأريد «إِلى ما» ما موصولية متعلقان بأخالفكم «أَنْهاكُمْ» ماض والكاف مفعول به والفاعل مستتر «عَنْهُ» متعلقان بأنهاكم والجملة صلة «إِنْ» حرف نفي «أُرِيدُ» مضارع فاعله مستتر «إِلَّا» أداة حصر «الْإِصْلاحَ» مفعول به والجملة مستأنفة «ما» مصدرية «اسْتَطَعْتُ» ماض وفاعله، وما وما بعدها في محل نصب على الظرفية الزمانية «وَما» الواو استئنافية وما نافية «تَوْفِيقِي» مبتدأ «إِلَّا» أداة حصر «بِاللَّهِ» لفظ الجلالة مجرور بالباء متعلقان بالخبر المحذوف والجملة مستأنفة «عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ» الجار والمجرور متعلقان بتوكلت وماض وفاعله «وَإِلَيْهِ» الواو عاطفة متعلقان بأنيب «أُنِيبُ» مضارع فاعله مستتر والجملة معطوفة.

[سورة هود (11) : الآيات 89 الى 92]
وَيا قَوْمِ لا يَجْرِمَنَّكُمْ شِقاقِي أَنْ يُصِيبَكُمْ مِثْلُ ما أَصابَ قَوْمَ نُوحٍ أَوْ قَوْمَ هُودٍ أَوْ قَوْمَ صالِحٍ وَما قَوْمُ لُوطٍ مِنْكُمْ بِبَعِيدٍ (89) وَاسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ إِنَّ رَبِّي رَحِيمٌ وَدُودٌ (90) قالُوا يا شُعَيْبُ ما نَفْقَهُ كَثِيراً مِمَّا تَقُولُ وَإِنَّا لَنَراكَ فِينا ضَعِيفاً وَلَوْلا رَهْطُكَ لَرَجَمْناكَ وَما أَنْتَ عَلَيْنا بِعَزِيزٍ (91) قالَ يا قَوْمِ أَرَهْطِي أَعَزُّ عَلَيْكُمْ مِنَ اللَّهِ وَاتَّخَذْتُمُوهُ وَراءَكُمْ ظِهْرِيًّا إِنَّ رَبِّي بِما تَعْمَلُونَ مُحِيطٌ (92)
(2/69)
________________________________________
«وَيا قَوْمِ» الواو عاطفة ويا أداة نداء وقوم منادى منصوب بالفتحة المقدرة على ما قبل ياء المتكلم والجملة معطوفة «لا» ناهية «يَجْرِمَنَّكُمْ» مضارع مبني على الفتح لاتصاله بنون التوكيد الثقيلة والكاف مفعوله «شِقاقِي» فاعل مرفوع بالضمة المقدرة على ما قبل ياء المتكلم والياء مضاف إليه «أَنْ» ناصبة «يُصِيبَكُمْ» مضارع منصوب والكاف مفعوله وأن وما بعدها في محل نصب مفعول به ثان ليجرمنكم «مِثْلُ» فاعل مرفوع «ما» موصولية في محل جر مضاف إليه «أَصابَ» ماض وفاعل مستتر والجملة صلة «قَوْمِ» مفعول به «نُوحٍ» مضاف إليه «أَوْ قَوْمَ هُودٍ أَوْ قَوْمَ صالِحٍ» معطوف على ما قبله «وَما» الواو حالية وما نافية تعمل عمل ليس «قَوْمِ» اسمها «لُوطٍ» مضاف إليه «مِنْكُمْ» متعلقان ببعيد «بِبَعِيدٍ» الباء زائدة وبعيد اسم مجرور لفظا منصوب محلا خبر ما والجملة حالية «وَاسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ» أمر وفاعله ومفعوله والكاف مضاف إليه والجملة مستأنفة «ثُمَّ» عاطفة «تُوبُوا» معطوف على استغفروا «إِلَيْهِ» متعلقان بتوبوا «إِنَّ رَبِّي» إن واسمها والياء مضاف إليه «رَحِيمٌ وَدُودٌ» خبرا إن والجملة تعليل لا محل لها «قالُوا» أمر وفاعله «يا» أداة نداء «شُعَيْبُ» منادى مبني على الضم في محل نصب والجملة مقول القول «ما» نافية «نَفْقَهُ» مضارع مرفوع وفاعله مستتر «كَثِيراً» مفعول به والجملة مقول القول «مِمَّا» ما موصولية ومتعلقان بنفقه «تَقُولُ» مضارع فاعله مستتر والجملة صلة «وَإِنَّا» الواو حالية وإن واسمها، والجملة حالية «لَنَراكَ» اللام المزحلقة ومضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الألف للتعذر والكاف مفعوله وفاعله مستتر والجملة خبر «فِينا» متعلقان بضعيفا «ضَعِيفاً» مفعول به «وَلَوْلا» الواو استئنافية ولولا حرف امتناع لوجود «رَهْطُكَ» مبتدأ والكاف مضاف إليه والخبر محذوف والجملة استئنافية «لَرَجَمْناكَ» اللام واقعة في جواب لولا وماض وفاعله ومفعوله والجملة لا محل لها لأنها جواب شرط غير جازم «وَما» الواو عاطفة وما نافية تعمل عمل ليس «أَنْتَ» اسمها «عَلَيْنا» متعلقان بعزيز «بِعَزِيزٍ» الباء حرف جر زائد وعزيز خبر مجرور لفظا منصوب محلا والجملة معطوفة «قالَ» ماض وفاعله مستتر والجملة مستأنفة «يا» أداة نداء «قَوْمِ» منادى منصوب وعلامة نصبه الفتحة المقدرة على ما قبل ياء المتكلم المحذوفة «أَرَهْطِي» الهمزة للاستفهام ورهطي مبتدأ «أَعَزُّ» خبر «عَلَيْكُمْ» متعلقان بأعز «مِنَ اللَّهِ» لفظ الجلالة مجرور بمن متعلقان بأعز «وَاتَّخَذْتُمُوهُ» الواو واو الحال وماض وفاعله ومفعوله والواو للإشباع والجملة في محل نصب على الحال «وَراءَكُمْ» ظرف مكان متعلق باتخذتموه والكاف مضاف إليه «ظِهْرِيًّا» حال «إِنَّ رَبِّي» إن واسمها والياء مضاف إليه والجملة تعليل «بِما» ما موصولية ومتعلقان بمحيط «تَعْمَلُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة صلة «مُحِيطٌ» خبر إن.
(2/70)
________________________________________
وَيَاقَوْمِ اعْمَلُوا عَلَى مَكَانَتِكُمْ إِنِّي عَامِلٌ سَوْفَ تَعْلَمُونَ مَنْ يَأْتِيهِ عَذَابٌ يُخْزِيهِ وَمَنْ هُوَ كَاذِبٌ وَارْتَقِبُوا إِنِّي مَعَكُمْ رَقِيبٌ (93) وَلَمَّا جَاءَ أَمْرُنَا نَجَّيْنَا شُعَيْبًا وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ بِرَحْمَةٍ مِنَّا وَأَخَذَتِ الَّذِينَ ظَلَمُوا الصَّيْحَةُ فَأَصْبَحُوا فِي دِيَارِهِمْ جَاثِمِينَ (94) كَأَنْ لَمْ يَغْنَوْا فِيهَا أَلَا بُعْدًا لِمَدْيَنَ كَمَا بَعِدَتْ ثَمُودُ (95) وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا مُوسَى بِآيَاتِنَا وَسُلْطَانٍ مُبِينٍ (96) إِلَى فِرْعَوْنَ وَمَلَئِهِ فَاتَّبَعُوا أَمْرَ فِرْعَوْنَ وَمَا أَمْرُ فِرْعَوْنَ بِرَشِيدٍ (97) يَقْدُمُ قَوْمَهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَأَوْرَدَهُمُ النَّارَ وَبِئْسَ الْوِرْدُ الْمَوْرُودُ (98) وَأُتْبِعُوا فِي هَذِهِ لَعْنَةً وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ بِئْسَ الرِّفْدُ الْمَرْفُودُ (99) ذَلِكَ مِنْ أَنْبَاءِ الْقُرَى نَقُصُّهُ عَلَيْكَ مِنْهَا قَائِمٌ وَحَصِيدٌ (100)
[سورة هود (11) : الآيات 93 الى 96]
وَيا قَوْمِ اعْمَلُوا عَلى مَكانَتِكُمْ إِنِّي عامِلٌ سَوْفَ تَعْلَمُونَ مَنْ يَأْتِيهِ عَذابٌ يُخْزِيهِ وَمَنْ هُوَ كاذِبٌ وَارْتَقِبُوا إِنِّي مَعَكُمْ رَقِيبٌ (93) وَلَمَّا جاءَ أَمْرُنا نَجَّيْنا شُعَيْباً وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ بِرَحْمَةٍ مِنَّا وَأَخَذَتِ الَّذِينَ ظَلَمُوا الصَّيْحَةُ فَأَصْبَحُوا فِي دِيارِهِمْ جاثِمِينَ (94) كَأَنْ لَمْ يَغْنَوْا فِيها أَلا بُعْداً لِمَدْيَنَ كَما بَعِدَتْ ثَمُودُ (95) وَلَقَدْ أَرْسَلْنا مُوسى بِآياتِنا وَسُلْطانٍ مُبِينٍ (96)
«وَيا قَوْمِ» سبق إعرابها قريبا «اعْمَلُوا» أمر وفاعله «عَلى مَكانَتِكُمْ» متعلقان بحال محذوفة «إِنِّي» إن واسمها والجملة تعليل «عامِلٌ» خبر والجملة مستأنفة «سَوْفَ» للتسويف «تَعْلَمُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة مستأنفة «مَنْ» اسم موصول مفعول به «يَأْتِيهِ» مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الياء للثقل والهاء مفعول به «عَذابٌ» فاعل مؤخر «يُخْزِيهِ» مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الياء للثقل والهاء مفعول به والفاعل مستتر والجملة صفة لعذاب «وَمَنْ» الواو عاطفة ومن موصولية معطوفة على من الأولى «هُوَ» مبتدأ «كاذِبٌ» خبر والجملة صلة الموصول لا محل لها «وَارْتَقِبُوا» الواو عاطفة وأمر وفاعله والجملة معطوفة «إِنِّي» إن واسمها «مَعَكُمْ» ظرف مكان متعلق برقيب والكاف مضاف إليه «رَقِيبٌ» خبر «وَلَمَّا» الواو استئنافية ولما الحينية ظرف زمان «جاءَ أَمْرُنا» ماض وفاعله ونا مضاف إليه والجملة مضاف إليه «نَجَّيْنا شُعَيْباً» ماض وفاعله ومفعوله والجملة جواب الشرط لا محل لها من الإعراب «وَالَّذِينَ» اسم الموصول معطوف على شعيبا «آمَنُوا» ماض وفاعله والجملة صلة «مَعَهُ» ظرف مكان متعلق بنجينا والهاء مضاف إليه «بِرَحْمَةٍ» متعلقان بمحذوف حال «مِنَّا» متعلقان بمحذوف صفة لرحمة «وَأَخَذَتِ الَّذِينَ» الواو عاطفة وماض والتاء للتأنيث واسم موصول مفعول به مقدم «ظَلَمُوا» ماض وفاعله والجملة صلة «الصَّيْحَةُ» فاعل مؤخر «فَأَصْبَحُوا» الفاء عاطفة وأصبح واسمها «فِي دِيارِهِمْ» متعلقان بجاثمين والهاء مضاف إليه «جاثِمِينَ» خبر «كَأَنْ» مخففة من كأنّ واسمها محذوف والجملة مستأنفة «لَمْ» حرف جازم «يَغْنَوْا» مضارع مجزوم بحذف النون والواو فاعل والجملة خبر كأن «فِيها» متعلقان بيغنوا «أَلا» حرف استفتاح وتنبيه «بُعْداً» مفعول مطلق لفعل محذوف «لِمَدْيَنَ» متعلقان ببعدا «كَما» الكاف حرف جر وما المصدرية وما وما بعدها في محل جر ومتعلقان بمحذوف صفة لبعد «بَعِدَتْ» ماض والتاء للتأنيث «ثَمُودُ» فاعل بعدت «وَلَقَدْ» الواو عاطفة واللام واقعة في جواب القسم وقد حرف تحقيق «أَرْسَلْنا مُوسى» ماض وفاعله ومفعوله المنصوب بالفتحة المقدرة على الألف للتعذر والجملة معطوفة «بِآياتِنا» متعلقان بأرسلنا «وَسُلْطانٍ» معطوف على آياتنا «مُبِينٍ» صفة.

[سورة هود (11) : الآيات 97 الى 100]
إِلى فِرْعَوْنَ وَمَلائِهِ فَاتَّبَعُوا أَمْرَ فِرْعَوْنَ وَما أَمْرُ فِرْعَوْنَ بِرَشِيدٍ (97) يَقْدُمُ قَوْمَهُ يَوْمَ الْقِيامَةِ فَأَوْرَدَهُمُ النَّارَ وَبِئْسَ الْوِرْدُ الْمَوْرُودُ (98) وَأُتْبِعُوا فِي هذِهِ لَعْنَةً وَيَوْمَ الْقِيامَةِ بِئْسَ الرِّفْدُ الْمَرْفُودُ (99) ذلِكَ مِنْ أَنْباءِ الْقُرى نَقُصُّهُ عَلَيْكَ مِنْها قائِمٌ وَحَصِيدٌ (100)
(2/71)
________________________________________
وَمَا ظَلَمْنَاهُمْ وَلَكِنْ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ فَمَا أَغْنَتْ عَنْهُمْ آلِهَتُهُمُ الَّتِي يَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ مِنْ شَيْءٍ لَمَّا جَاءَ أَمْرُ رَبِّكَ وَمَا زَادُوهُمْ غَيْرَ تَتْبِيبٍ (101) وَكَذَلِكَ أَخْذُ رَبِّكَ إِذَا أَخَذَ الْقُرَى وَهِيَ ظَالِمَةٌ إِنَّ أَخْذَهُ أَلِيمٌ شَدِيدٌ (102) إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَةً لِمَنْ خَافَ عَذَابَ الْآخِرَةِ ذَلِكَ يَوْمٌ مَجْمُوعٌ لَهُ النَّاسُ وَذَلِكَ يَوْمٌ مَشْهُودٌ (103) وَمَا نُؤَخِّرُهُ إِلَّا لِأَجَلٍ مَعْدُودٍ (104) يَوْمَ يَأْتِ لَا تَكَلَّمُ نَفْسٌ إِلَّا بِإِذْنِهِ فَمِنْهُمْ شَقِيٌّ وَسَعِيدٌ (105)
«إِلى فِرْعَوْنَ» فرعون ممنوع من الصرف مجرور بالفتحة ومتعلقان بأرسلنا «وَمَلَائِهِ» معطوف على فرعون والهاء مضاف إليه «فَاتَّبَعُوا» الفاء عاطفة وماض وفاعله «أَمْرَ» مفعول به «فِرْعَوْنَ» مضاف إليه مجرور بالفتحة لأنه ممنوع من الصرف «وَما» الواو حالية وما نافية تعمل عمل ليس «أَمْرَ» اسم ما «فِرْعَوْنَ» مضاف إليه مجرور بالفتحة لأنه ممنوع من الصرف «بِرَشِيدٍ» الباء زائدة ورشيد خبر مجرور لفظا منصوب محلا والجملة حالية «يَقْدُمُ قَوْمَهُ» مضارع ومفعوله والهاء مضاف إليه وفاعله مستتر والجملة تعليل لا محل لها «يَوْمَ» ظرف زمان متعلق بيقدم «الْقِيامَةِ» مضاف إليه «فَأَوْرَدَهُمُ» الفاء عاطفة وماض ومفعوله الأول وفاعله مستتر «النَّارَ» مفعول به ثان «وَبِئْسَ» الواو عاطفة وماض لإنشاء الذم «الْوِرْدُ» فاعل «الْمَوْرُودُ» صفة «وَأُتْبِعُوا» الواو استئنافية وماض مبني للمجهول والواو نائب فاعل والجملة مستأنفة «فِي هذِهِ» الها للتنبيه وذا في محل جر بحرف الجر ومتعلقان بأتبعوا «لَعْنَةً» مفعول به والجملة مستأنفة «وَيَوْمَ» الواو عاطفة ويوم ظرف زمان متعلق بأتبعوا «الْقِيامَةِ» مضاف إليه «بِئْسَ» ماض لإنشاء الذم «الرِّفْدُ» فاعل «الْمَرْفُودُ» صفة والجملة مستأنفة «ذلِكَ» ذا اسم إشارة مبتدأ والكاف للخطاب «مِنْ أَنْباءِ» متعلقان بالخبر المحذوف «الْقُرى» مضاف إليه «نَقُصُّهُ» مضارع والهاء مفعوله وفاعله مستتر والجملة خبر ثان «عَلَيْكَ» متعلقان بنقصه «مِنْها» متعلقان بمحذوف خبر مقدم «قائِمٌ» مبتدأ مؤخر «وَحَصِيدٌ» معطوف على قائم والجملة مستأنفة.

[سورة هود (11) : الآيات 101 الى 105]
وَما ظَلَمْناهُمْ وَلكِنْ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ فَما أَغْنَتْ عَنْهُمْ آلِهَتُهُمُ الَّتِي يَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ مِنْ شَيْءٍ لَمَّا جاءَ أَمْرُ رَبِّكَ وَما زادُوهُمْ غَيْرَ تَتْبِيبٍ (101) وَكَذلِكَ أَخْذُ رَبِّكَ إِذا أَخَذَ الْقُرى وَهِيَ ظالِمَةٌ إِنَّ أَخْذَهُ أَلِيمٌ شَدِيدٌ (102) إِنَّ فِي ذلِكَ لَآيَةً لِمَنْ خافَ عَذابَ الْآخِرَةِ ذلِكَ يَوْمٌ مَجْمُوعٌ لَهُ النَّاسُ وَذلِكَ يَوْمٌ مَشْهُودٌ (103) وَما نُؤَخِّرُهُ إِلاَّ لِأَجَلٍ مَعْدُودٍ (104) يَوْمَ يَأْتِ لا تَكَلَّمُ نَفْسٌ إِلاَّ بِإِذْنِهِ فَمِنْهُمْ شَقِيٌّ وَسَعِيدٌ (105)
«وَما» الواو استئنافية وما نافية «ظَلَمْناهُمْ» ماض وفاعله ومفعوله والجملة مستأنفة «وَلكِنْ» الواو حرف عطف ولكن حرف استدراك «ظَلَمُوا» ماض وفاعله «أَنْفُسَهُمْ» مفعول به والهاء مضاف إليه والجملة مستأنفة «فَما» الفاء عاطفة وما نافية «أَغْنَتْ» ماض والتاء للتأنيث «عَنْهُمْ» متعلقان بأغنت «آلِهَتُهُمُ» فاعل والهاء مضاف إليه «الَّتِي» اسم موصول صفة لآلهتهم «يَدْعُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة صلة «مِنْ دُونِ» متعلقان بحال محذوفة «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه «مِنْ» حرف جر زائد «شَيْءٍ» مفعول به مجرور لفظا منصوب محلا «لَمَّا» الحينية ظرف زمان «جاءَ أَمْرُ» ماض وفاعله والجملة مضاف إليه «رَبِّكَ» مضاف إليه والكاف مضاف إليه «وَما» الواو استئنافية وما نافية «زادُوهُمْ» ماض وفاعله ومفعوله الأول «غَيْرَ» مفعول به ثان «تَتْبِيبٍ» مضاف إليه والجملة مستأنفة
(2/72)
________________________________________
فَأَمَّا الَّذِينَ شَقُوا فَفِي النَّارِ لَهُمْ فِيهَا زَفِيرٌ وَشَهِيقٌ (106) خَالِدِينَ فِيهَا مَا دَامَتِ السَّمَاوَاتُ وَالْأَرْضُ إِلَّا مَا شَاءَ رَبُّكَ إِنَّ رَبَّكَ فَعَّالٌ لِمَا يُرِيدُ (107) وَأَمَّا الَّذِينَ سُعِدُوا فَفِي الْجَنَّةِ خَالِدِينَ فِيهَا مَا دَامَتِ السَّمَاوَاتُ وَالْأَرْضُ إِلَّا مَا شَاءَ رَبُّكَ عَطَاءً غَيْرَ مَجْذُوذٍ (108)
«وَكَذلِكَ» الواو استئنافية والكاف حرف جر وذا اسم إشارة في محل جر واللام للبعد والكاف للخطاب متعلقان بخبر مقدم محذوف «أَخْذُ» مبتدأ مؤخر «رَبِّكَ» مضاف إليه والكاف مضاف إليه والجملة مستأنفة «إِذا» ظرف زمان يتضمن معنى الشرط «أَخْذُ» ماض فاعله مستتر والجملة مضاف إليه «الْقُرى» مفعول به منصوب بالفتحة المقدرة على الألف للتعذر «وَهِيَ ظالِمَةٌ» الواو حالية ومبتدأ وخبر والجملة حالية «إِنَّ أَخْذَهُ أَلِيمٌ» إن واسمها والهاء مضاف إليه وأليم خبر أول والجملة مستأنفة «شَدِيدٌ» خبر ثان «إِنَّ فِي ذلِكَ» إن واسم الإشارة مجرور بفي واللام للبعد والكاف للخطاب ومتعلقان بخبر محذوف مقدم «لَآيَةً» اللام المزحلقة وآية اسم إن المؤخر «لِمَنْ» اسم موصول في محل جر ومتعلقان بآية «خافَ» ماض فاعله مستتر «عَذابَ» مفعول به «الْآخِرَةِ» مضاف إليه والجملة صلة «ذلِكَ يَوْمٌ» اسم الإشارة مبتدأ ويوم خبر والجملة مستأنفة «مَجْمُوعٌ» صفة ليوم «لَهُ» متعلقان بمجموع «النَّاسُ» نائب فاعل لمجموع «وَذلِكَ» اسم إشارة مبتدأ واللام للبعد والكاف للخطاب «يَوْمٌ» خبر والجملة معطوفة «مَشْهُودٌ» صفة ليوم والجملة معطوفة على ما سبق «وَما» الواو استئنافية وما نافية «نُؤَخِّرُهُ» مضارع مرفوع والهاء مفعول به وفاعله مستتر والجملة مستأنفة «إِلَّا» أداة حصر «لِأَجَلٍ» متعلقان بنؤخره «مَعْدُودٍ» صفة «يَوْمَ» ظرف زمان متعلق بيأتي «يَأْتِ» مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الياء للثقل والفاعل مستتر والجملة مضاف إليه «لا تَكَلَّمُ» لا نافية ومضارع حذفت أحد تاءيه مرفوع «نَفْسٌ» فاعل «إِلَّا» أداة حصر «بِإِذْنِهِ» متعلقان بمحذوف حال «فَمِنْهُمْ» الفاء استئنافية ومتعلقان بخبر مقدم محذوف «شَقِيٌّ» مبتدأ مؤخر «وَسَعِيدٌ» معطوف على شقي.

[سورة هود (11) : الآيات 106 الى 108]
فَأَمَّا الَّذِينَ شَقُوا فَفِي النَّارِ لَهُمْ فِيها زَفِيرٌ وَشَهِيقٌ (106) خالِدِينَ فِيها ما دامَتِ السَّماواتُ وَالْأَرْضُ إِلاَّ ما شاءَ رَبُّكَ إِنَّ رَبَّكَ فَعَّالٌ لِما يُرِيدُ (107) وَأَمَّا الَّذِينَ سُعِدُوا فَفِي الْجَنَّةِ خالِدِينَ فِيها ما دامَتِ السَّماواتُ وَالْأَرْضُ إِلاَّ ما شاءَ رَبُّكَ عَطاءً غَيْرَ مَجْذُوذٍ (108)
«فَأَمَّا» الفاء استئنافية وأما حرف تفصيل وشرط «الَّذِينَ» اسم موصول مبتدأ «شَقُوا» ماض والواو فاعل والجملة صلة «فَفِي النَّارِ» الفاء واقعة في جواب لما والجار والمجرور متعلقان بخبر الذين المحذوف «لَهُمْ» متعلقان بمحذوف خبر مقدم «فِيها» متعلقان بحال محذوفة «زَفِيرٌ» مبتدأ مؤخر «وَشَهِيقٌ» عطف «خالِدِينَ فِيها» حال والجار والجرور متعلقان بخالدين «ما دامَتِ السَّماواتُ» ما مصدرية ودامت فعل ماض تام والتاء للتأنيث والسموات فاعل «وَالْأَرْضُ» معطوف على السموات «إِلَّا» أداة استثناء «ما» موصولية في محل نصب مستثنى بإلا «شاءَ رَبُّكَ» ماض وفاعله والكاف مضاف إليه والجملة صلة «إِنَّ رَبَّكَ فَعَّالٌ» إن واسمها وخبرها والكاف مضاف إليه والجملة استئنافية «لِما» ما موصولية ومتعلقان بفعال «يُرِيدُ» مضارع فاعله مستتر والجملة صلة «وَأَمَّا الَّذِينَ سُعِدُوا فَفِي الْجَنَّةِ» معطوفة على فأما الذين شقوا إلخ إعرابها مثلها «خالِدِينَ» حال
(2/73)
________________________________________
فَلَا تَكُ فِي مِرْيَةٍ مِمَّا يَعْبُدُ هَؤُلَاءِ مَا يَعْبُدُونَ إِلَّا كَمَا يَعْبُدُ آبَاؤُهُمْ مِنْ قَبْلُ وَإِنَّا لَمُوَفُّوهُمْ نَصِيبَهُمْ غَيْرَ مَنْقُوصٍ (109) وَلَقَدْ آتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ فَاخْتُلِفَ فِيهِ وَلَوْلَا كَلِمَةٌ سَبَقَتْ مِنْ رَبِّكَ لَقُضِيَ بَيْنَهُمْ وَإِنَّهُمْ لَفِي شَكٍّ مِنْهُ مُرِيبٍ (110) وَإِنَّ كُلًّا لَمَّا لَيُوَفِّيَنَّهُمْ رَبُّكَ أَعْمَالَهُمْ إِنَّهُ بِمَا يَعْمَلُونَ خَبِيرٌ (111) فَاسْتَقِمْ كَمَا أُمِرْتَ وَمَنْ تَابَ مَعَكَ وَلَا تَطْغَوْا إِنَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ (112) وَلَا تَرْكَنُوا إِلَى الَّذِينَ ظَلَمُوا فَتَمَسَّكُمُ النَّارُ وَمَا لَكُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ مِنْ أَوْلِيَاءَ ثُمَّ لَا تُنْصَرُونَ (113)
«فِيها ما دامَتِ السَّماواتُ وَالْأَرْضُ إِلَّا ما شاءَ رَبُّكَ» إعرابها تقدم «عَطاءً» مفعول مطلق لفعل محذوف تقديره أعطوا عطاء «غَيْرَ» صفة عطاء «مَجْذُوذٍ» مضاف إليه.

[سورة هود (11) : الآيات 109 الى 110]
فَلا تَكُ فِي مِرْيَةٍ مِمَّا يَعْبُدُ هؤُلاءِ ما يَعْبُدُونَ إِلاَّ كَما يَعْبُدُ آباؤُهُمْ مِنْ قَبْلُ وَإِنَّا لَمُوَفُّوهُمْ نَصِيبَهُمْ غَيْرَ مَنْقُوصٍ (109) وَلَقَدْ آتَيْنا مُوسَى الْكِتابَ فَاخْتُلِفَ فِيهِ وَلَوْلا كَلِمَةٌ سَبَقَتْ مِنْ رَبِّكَ لَقُضِيَ بَيْنَهُمْ وَإِنَّهُمْ لَفِي شَكٍّ مِنْهُ مُرِيبٍ (110)
«فَلا» الفاء استئنافية ولا ناهية «تَكُ» مضارع ناقص مجزوم بلا واسمها محذوف «فِي مِرْيَةٍ» متعلقان بالخبر المحذوف والجملة استئنافية «مِمَّا» من حرف جر وما موصولية ومتعلقان بصفة محذوفة لمرية «يَعْبُدُ» مضارع والجملة صلة «هؤُلاءِ» الها للتنبيه وأولاء اسم إشارة فاعل «ما يَعْبُدُونَ» ما نافية ومضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة تعليل للنهي لا محل لها «إِلَّا» أداة حصر «كَما» الكاف جارة وما موصولية متعلقان بصفة محذوفة لمفعول مطلق محذوف التقدير إلا عبادة مثل «يَعْبُدُ آباؤُهُمْ» مضارع وفاعله والهاء مضاف إليه والجملة صلة «مِنْ قَبْلُ» متعلقان بحال محذوف «وَإِنَّا لَمُوَفُّوهُمْ» الواو استئنافية وإن ونا المدغمة بها اسمها واللام المزحلقة وموفوهم خبرها والجملة مستأنفة «نَصِيبَهُمْ» مفعول به للمصدر موفوهم والهاء مضاف إليه «غَيْرَ» حال «مَنْقُوصٍ» مضاف إليه «وَلَقَدْ» الواو استئنافية واللام واقعة في جواب القسم المحذوف وقد حرف تحقيق «آتَيْنا» ماض وفاعله «مُوسَى» مفعول به أول «الْكِتابَ» مفعول يه ثان «فَاخْتُلِفَ» الفاء عاطفة وماض مبني للمجهول «فِيهِ» متعلقان بالفعل والجملة معطوفة «وَلَوْلا كَلِمَةٌ» الواو استئنافية ولولا حرف شرط غير جازم ومبتدأ خبره محذوف «سَبَقَتْ» ماض فاعله مستتر والتاء للتأنيث والجملة صفة لكلمة «مِنْ رَبِّكَ» متعلقان بسبقت والكاف مضاف إليه «لَقُضِيَ» اللام واقعة في جواب لولا وماض مبني للمجهول «بَيْنَهُمْ» ظرف مكان متعلق بنائب الفاعل المحذوف والهاء مضاف إليه والجملة جواب لولا لا محل لها من الإعراب «وَإِنَّهُمْ» الواو حالية وإن واسمها والجملة حالية «لَفِي شَكٍّ» اللام المزحلقة ومتعلقان بالخبر المحذوف «مِنْهُ» متعلقان بشك «مُرِيبٍ» صفة لشك والجملة معطوفة.

[سورة هود (11) : الآيات 111 الى 113]
وَإِنَّ كُلاًّ لَمَّا لَيُوَفِّيَنَّهُمْ رَبُّكَ أَعْمالَهُمْ إِنَّهُ بِما يَعْمَلُونَ خَبِيرٌ (111) فَاسْتَقِمْ كَما أُمِرْتَ وَمَنْ تابَ مَعَكَ وَلا تَطْغَوْا إِنَّهُ بِما تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ (112) وَلا تَرْكَنُوا إِلَى الَّذِينَ ظَلَمُوا فَتَمَسَّكُمُ النَّارُ وَما لَكُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ مِنْ أَوْلِياءَ ثُمَّ لا تُنْصَرُونَ (113)
«وَإِنَّ كُلًّا» الواو مستأنفة وإن واسمها «لَمَّا» اللام المزحلقة وما موصولية خبر «لَيُوَفِّيَنَّهُمْ» اللام واقعة في جواب قسم ومضارع مبني على الفتح لاتصاله بنون التوكيد الثقيلة والهاء مفعوله الأول «رَبُّكَ» فاعل
(2/74)
________________________________________
وَأَقِمِ الصَّلَاةَ طَرَفَيِ النَّهَارِ وَزُلَفًا مِنَ اللَّيْلِ إِنَّ الْحَسَنَاتِ يُذْهِبْنَ السَّيِّئَاتِ ذَلِكَ ذِكْرَى لِلذَّاكِرِينَ (114) وَاصْبِرْ فَإِنَّ اللَّهَ لَا يُضِيعُ أَجْرَ الْمُحْسِنِينَ (115) فَلَوْلَا كَانَ مِنَ الْقُرُونِ مِنْ قَبْلِكُمْ أُولُو بَقِيَّةٍ يَنْهَوْنَ عَنِ الْفَسَادِ فِي الْأَرْضِ إِلَّا قَلِيلًا مِمَّنْ أَنْجَيْنَا مِنْهُمْ وَاتَّبَعَ الَّذِينَ ظَلَمُوا مَا أُتْرِفُوا فِيهِ وَكَانُوا مُجْرِمِينَ (116)
مؤخر والكاف مضاف إليه «أَعْمالَهُمْ» مفعول به ثان ليوفينهم والهاء مضاف إليه والجملة صلة «إِنَّهُ» إن واسمها «بِما» ما موصولية ومتعلقان بخبير «يَعْمَلُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة صلة «خَبِيرٌ» خبر إن «فَاسْتَقِمْ» الفاء استئنافية وأمر فاعله مستتر والجملة استئنافية لا محل لها «كَما» الكاف حرف جر وما مصدرية «أُمِرْتَ» ماض مبني للمجهول والتاء نائب فاعل والكاف وما بعدها في تأويل مصدر متعلقان بمحذوف صفة مفعول مطلق «وَمَنْ» الواو واو المعية ومن اسم موصول في محل نصب مفعول معه «تابَ» ماض وفاعله مستتر والجملة صلة «مَعَكَ» ظرف مكان متعلق بتاب والكاف مضاف إليه «وَلا» الواو عاطفة ولا ناهية «تَطْغَوْا» مضارع مجزوم بلا الناهية وعلامة جزمه حذف النون والواو فاعل والجملة معطوفة «إِنَّهُ» إن واسمها والجملة مستأنفة «بِما» الباء حرف جر وما اسم موصول ومتعلقان ببصير «تَعْمَلُونَ» مضارع وفاعله والجملة صلة «بَصِيرٌ» خبر «وَلا» الواو استئنافية ولا ناهية «تَرْكَنُوا» مضارع مجزوم بحذف النون والجملة مستأنفة «إِلَى الَّذِينَ» الذين اسم موصول ومتعلقان بتركنوا «ظَلَمُوا» ماض وفاعله والجملة صلة «فَتَمَسَّكُمُ النَّارُ» الفاء فاء السببية ومضارع منصوب بأن المضمرة بعد فاء السببية والكاف مفعوله «النَّارُ» فاعل والجملة معطوفة «وَما» الواو حالية وما نافية «لَكُمْ مِنْ دُونِ» كلاهما متعلقان بالخبر المقدم المحذوف «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه «مِنْ» حرف جر زائد «أَوْلِياءَ» مبتدأ مؤخر مجرور لفظا مرفوع محلا «ثُمَّ» حرف عطف «لا» نافية «تُنْصَرُونَ» مضارع مبني للمجهول والواو نائب فاعل والجملة معطوفة.

[سورة هود (11) : الآيات 114 الى 116]
وَأَقِمِ الصَّلاةَ طَرَفَيِ النَّهارِ وَزُلَفاً مِنَ اللَّيْلِ إِنَّ الْحَسَناتِ يُذْهِبْنَ السَّيِّئاتِ ذلِكَ ذِكْرى لِلذَّاكِرِينَ (114) وَاصْبِرْ فَإِنَّ اللَّهَ لا يُضِيعُ أَجْرَ الْمُحْسِنِينَ (115) فَلَوْلا كانَ مِنَ الْقُرُونِ مِنْ قَبْلِكُمْ أُولُوا بَقِيَّةٍ يَنْهَوْنَ عَنِ الْفَسادِ فِي الْأَرْضِ إِلاَّ قَلِيلاً مِمَّنْ أَنْجَيْنا مِنْهُمْ وَاتَّبَعَ الَّذِينَ ظَلَمُوا ما أُتْرِفُوا فِيهِ وَكانُوا مُجْرِمِينَ (116)
«وَأَقِمِ الصَّلاةَ» الواو عاطفة وأمر ومفعوله وفاعله مستتر والجملة معطوفة «طَرَفَيِ» ظرف زمان منصوب بالياء لأنه مثنى متعلق بأقم «النَّهارِ» مضاف إليه «وَزُلَفاً» معطوف على طرفي «مِنَ اللَّيْلِ» متعلقان بزلفا «إِنَّ الْحَسَناتِ» إن واسمها المنصوب بالكسرة لأنه جمع مؤنث سالم والجملة تعليلية لا محل لها «يُذْهِبْنَ» مضارع مبني على السكون لاتصاله بنون النسوة والنون فاعل والجملة خبر «السَّيِّئاتِ» مفعول به منصوب بالكسرة لأنه جمع مؤنث سالم «ذلِكَ» اسم إشارة مبتدأ واللام للبعد والكاف للخطاب «ذِكْرى» خبر مرفوع بالضمة المقدرة على الألف للتعذر «لِلذَّاكِرِينَ» متعلقان بذكرى «وَاصْبِرْ» الواو عاطفة وأمر فاعله مستتر والجملة معطوفة «فَإِنَّ اللَّهَ» إن ولفظ الجلالة اسمها والجملة تعليل لا محل لها «لا يُضِيعُ» لا نافية ومضارع فاعله مستتر «أَجْرَ» مفعول به «الْمُحْسِنِينَ» مضاف إليه مجرور بالياء لأنه
(2/75)
________________________________________
وَمَا كَانَ رَبُّكَ لِيُهْلِكَ الْقُرَى بِظُلْمٍ وَأَهْلُهَا مُصْلِحُونَ (117) وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ لَجَعَلَ النَّاسَ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلَا يَزَالُونَ مُخْتَلِفِينَ (118) إِلَّا مَنْ رَحِمَ رَبُّكَ وَلِذَلِكَ خَلَقَهُمْ وَتَمَّتْ كَلِمَةُ رَبِّكَ لَأَمْلَأَنَّ جَهَنَّمَ مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ (119) وَكُلًّا نَقُصُّ عَلَيْكَ مِنْ أَنْبَاءِ الرُّسُلِ مَا نُثَبِّتُ بِهِ فُؤَادَكَ وَجَاءَكَ فِي هَذِهِ الْحَقُّ وَمَوْعِظَةٌ وَذِكْرَى لِلْمُؤْمِنِينَ (120)
جمع مذكر سالم «فَلَوْلا» الفاء استئنافية ولولا حرف تحضيض «كانَ» ماض ناقص والجملة مستأنفة «مِنَ الْقُرُونِ» متعلقان بمحذوف حال «مِنْ قَبْلِكُمْ» متعلقان بمحذوف حال والكاف مضاف إليه «أُولُوا» اسم كان مرفوع بالواو لأنه ملحق بجمع المذكر السالم «بَقِيَّةٍ» مضاف إليه «يَنْهَوْنَ» مضارع وفاعله والجملة خبر كان «عَنِ الْفَسادِ» متعلقان بينهون «فِي الْأَرْضِ» متعلقان بالفساد «إِلَّا» أداة استثناء «قَلِيلًا» مستثنى بإلا «مِمَّنْ» اسم موصول متعلقان بصفة محذوفة لقليلا «أَنْجَيْنا» ماض وفاعله والجملة صلة «مِنْهُمْ» متعلقان بأنجينا «وَاتَّبَعَ» ماض وجملته معطوفة «الَّذِينَ» اسم موصول فاعل «ظَلَمُوا» ماض وفاعله والجملة صلة «ما» موصولية مفعول به «أُتْرِفُوا» ماض مبني للمجهول والواو نائب فاعل والجملة صلة «فِيهِ» متعلقان بأترفوا «وَكانُوا مُجْرِمِينَ» كان واسمها وخبرها المنصوب بالياء لأنه جمع مذكر سالم والجملة معطوفة.

[سورة هود (11) : الآيات 117 الى 120]
وَما كانَ رَبُّكَ لِيُهْلِكَ الْقُرى بِظُلْمٍ وَأَهْلُها مُصْلِحُونَ (117) وَلَوْ شاءَ رَبُّكَ لَجَعَلَ النَّاسَ أُمَّةً واحِدَةً وَلا يَزالُونَ مُخْتَلِفِينَ (118) إِلاَّ مَنْ رَحِمَ رَبُّكَ وَلِذلِكَ خَلَقَهُمْ وَتَمَّتْ كَلِمَةُ رَبِّكَ لَأَمْلَأَنَّ جَهَنَّمَ مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ (119) وَكُلاًّ نَقُصُّ عَلَيْكَ مِنْ أَنْباءِ الرُّسُلِ ما نُثَبِّتُ بِهِ فُؤادَكَ وَجاءَكَ فِي هذِهِ الْحَقُّ وَمَوْعِظَةٌ وَذِكْرى لِلْمُؤْمِنِينَ (120)
«وَما» الواو استئنافية وما نافية «كانَ رَبُّكَ» كان واسمها الكاف مضاف إليه والجملة مستأنفة «لِيُهْلِكَ» اللام لام التعليل ومضارع منصوب بأن والكاف مفعوله الأول وفاعله مستتر «الْقُرى» مفعول به ثان «بِظُلْمٍ» متعلقان بيهلك، أن وما بعدها متعلقان بخبر كان «وَأَهْلُها مُصْلِحُونَ» الواو حالية ومبتدأ وخبر والهاء مضاف إليه والجملة حالية «وَلَوْ» الواو استئنافية ولو حرف شرط غير جازم «شاءَ رَبُّكَ» ماض وفاعله والكاف مضاف إليه والجملة لا محل لها «لَجَعَلَ النَّاسَ» اللام واقعة في جواب لو وماض ومفعوله الأول وفاعله مستتر والجملة لا محل لها لأنها جواب شرط غير جازم «أُمَّةً» مفعول به ثان «واحِدَةً» صفة «وَلا يَزالُونَ» الواو عاطفة ومضارع ناقص والواو اسمها «مُخْتَلِفِينَ» خبر منصوب بالياء لأنه جمع مذكر سالم والجملة معطوفة «إِلَّا» أداة استثناء «مَنْ» اسم موصول في محل نصب على الاستثناء «رَحِمَ رَبُّكَ» ماض وفاعله والكاف مضاف إليه والجملة صلة «وَلِذلِكَ» الواو استئنافية وذا اسم إشارة في محل جر باللام ومتعلقان بخلقهم «خَلَقَهُمْ» ماض ومفعوله والفاعل مستتر والجملة مستأنفة «وَتَمَّتْ كَلِمَةُ» الواو استئنافية وماض والتاء للتأنيث وكلمة فاعل والجملة مستأنفة «رَبُّكَ» مضاف إليه والكاف مضاف إليه «لَأَمْلَأَنَّ» اللام واقعة في جواب القسم ومضارع مبني على الفتح لاتصاله بنون التوكيد الثقيلة وفاعله مستتر والجملة لا محل لها لأنها جواب القسم «جَهَنَّمَ» مفعول به «مِنَ الْجِنَّةِ» متعلقان بأملأن «وَالنَّاسِ» معطوف على الجنة «أَجْمَعِينَ» توكيد
(2/76)
________________________________________
وَقُلْ لِلَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ اعْمَلُوا عَلَى مَكَانَتِكُمْ إِنَّا عَامِلُونَ (121) وَانْتَظِرُوا إِنَّا مُنْتَظِرُونَ (122) وَلِلَّهِ غَيْبُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَإِلَيْهِ يُرْجَعُ الْأَمْرُ كُلُّهُ فَاعْبُدْهُ وَتَوَكَّلْ عَلَيْهِ وَمَا رَبُّكَ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ (123)
مجرور بالياء «وَكُلًّا» الواو استئنافية وكلا مفعول به مقدم «نَقُصُّ» مضارع فاعله مستتر والجملة استئنافية «عَلَيْكَ» متعلقان بالفعل «مِنْ أَنْباءِ» متعلقان بنقص «الرُّسُلِ» مضاف إليه «ما» موصولية مفعول به «نُثَبِّتُ» مضارع مرفوع وفاعله مستتر «بِهِ» متعلقان بنثبت «فُؤادَكَ» مفعول به والكاف مضاف إليه «وَجاءَكَ» الواو استئنافية وماض ومفعوله والجملة مستأنفة «فِي هذِهِ» ذا اسم إشارة ومتعلقان بجاءك «الْحَقُّ» فاعل مؤخر «وَمَوْعِظَةٌ» معطوف على الحق «وَذِكْرى» معطوف على ما سبق وهو مرفوع بالضمة المقدرة على الألف للتعذر «لِلْمُؤْمِنِينَ» متعلقان بذكرى.

[سورة هود (11) : الآيات 121 الى 123]
وَقُلْ لِلَّذِينَ لا يُؤْمِنُونَ اعْمَلُوا عَلى مَكانَتِكُمْ إِنَّا عامِلُونَ (121) وَانْتَظِرُوا إِنَّا مُنْتَظِرُونَ (122) وَلِلَّهِ غَيْبُ السَّماواتِ وَالْأَرْضِ وَإِلَيْهِ يُرْجَعُ الْأَمْرُ كُلُّهُ فَاعْبُدْهُ وَتَوَكَّلْ عَلَيْهِ وَما رَبُّكَ بِغافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ (123)
«وَقُلْ» الواو استئنافية وأمر فاعله مستتر والجملة مستأنفة «لِلَّذِينَ» اسم موصول متعلقان بقل «لا يُؤْمِنُونَ» لا نافية ومضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة صلة «اعْمَلُوا» أمر وفاعله والجملة مقول القول «عَلى مَكانَتِكُمْ» متعلقان باعملوا والكاف مضاف إليه «إِنَّا» إن ونا اسمها «عامِلُونَ» خبر مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم «وَلِلَّهِ» الواو استئنافية ومتعلقان بالخبر المقدم «غَيْبُ» مبتدأ مؤخر والجملة مستأنفة «السَّماواتِ» مضاف إليه «وَالْأَرْضِ» معطوف على السموات «وَإِلَيْهِ» الواو عاطفة ومتعلقان بيرجع «يُرْجَعُ الْأَمْرُ» مضارع مبني للمجهول والأمر نائب فاعل «كُلُّهُ» توكيد والهاء مضاف إليه والجملة معطوفة «فَاعْبُدْهُ» الفاء الفصيحة وأمر ومفعوله والفاعل مستتر والجملة لا محل لها «وَتَوَكَّلْ» أمر فاعله مستتر وهو معطوف على اعبده «عَلَيْهِ» متعلقان بتوكل «وَما» الواو مستأنفة وما نافية تعمل عمل ليس «رَبُّكَ» اسمها والكاف مضاف إليه «بِغافِلٍ» الباء زائدة وغافل خبر ما مجرور لفظا منصوب محلا والجملة مستأنفة «عَمَّا» عن حرف جر وما اسم موصول متعلقان بغافل «تَعْمَلُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة صلة.
(2/77)
________________________________________
الر تِلْكَ آيَاتُ الْكِتَابِ الْمُبِينِ (1) إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ قُرْآنًا عَرَبِيًّا لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ (2) نَحْنُ نَقُصُّ عَلَيْكَ أَحْسَنَ الْقَصَصِ بِمَا أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ هَذَا الْقُرْآنَ وَإِنْ كُنْتَ مِنْ قَبْلِهِ لَمِنَ الْغَافِلِينَ (3) إِذْ قَالَ يُوسُفُ لِأَبِيهِ يَاأَبَتِ إِنِّي رَأَيْتُ أَحَدَ عَشَرَ كَوْكَبًا وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ رَأَيْتُهُمْ لِي سَاجِدِينَ (4) قَالَ يَابُنَيَّ لَا تَقْصُصْ رُؤْيَاكَ عَلَى إِخْوَتِكَ فَيَكِيدُوا لَكَ كَيْدًا إِنَّ الشَّيْطَانَ لِلْإِنْسَانِ عَدُوٌّ مُبِينٌ (5) وَكَذَلِكَ يَجْتَبِيكَ رَبُّكَ وَيُعَلِّمُكَ مِنْ تَأْوِيلِ الْأَحَادِيثِ وَيُتِمُّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكَ وَعَلَى آلِ يَعْقُوبَ كَمَا أَتَمَّهَا عَلَى أَبَوَيْكَ مِنْ قَبْلُ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْحَاقَ إِنَّ رَبَّكَ عَلِيمٌ حَكِيمٌ (6)
سورة يوسف

[سورة يوسف (12) : الآيات 1 الى 4]
بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ
الر تِلْكَ آياتُ الْكِتابِ الْمُبِينِ (1) إِنَّا أَنْزَلْناهُ قُرْآناً عَرَبِيًّا لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ (2) نَحْنُ نَقُصُّ عَلَيْكَ أَحْسَنَ الْقَصَصِ بِما أَوْحَيْنا إِلَيْكَ هذَا الْقُرْآنَ وَإِنْ كُنْتَ مِنْ قَبْلِهِ لَمِنَ الْغافِلِينَ (3) إِذْ قالَ يُوسُفُ لِأَبِيهِ يا أَبَتِ إِنِّي رَأَيْتُ أَحَدَ عَشَرَ كَوْكَباً وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ رَأَيْتُهُمْ لِي ساجِدِينَ (4)
«الر» فواتح السور حروف لا إعراب لها «تِلْكَ» اسم إشارة مبتدأ واللام للبعد والكاف للخطاب «آياتُ» خبر والجملة مستأنفة «الْكِتابِ» مضاف إليه «الْمُبِينِ» صفة «إِنَّا» إن واسمها «أَنْزَلْناهُ» ماض وفاعله ومفعوله الأول «قُرْآناً» مفعول به ثان أو حال «عَرَبِيًّا» صفة والجملة استئنافية «لَعَلَّكُمْ» لعل واسمها والجملة تعليل لا محل لها «تَعْقِلُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة خبر «نَحْنُ» مبتدأ وجملته مستأنفة «نَقُصُّ» مضارع فاعله مستتر والجملة خبر «عَلَيْكَ» متعلقان بنقص «أَحْسَنَ» مفعول به «الْقَصَصِ» مضاف إليه «بِما» ما مصدرية وهي وما بعدها في محل جر ومتعلقان بنقص «أَوْحَيْنا» ماض وفاعله والجملة صلة «إِلَيْكَ» متعلقان بأوحينا «هذَا» ذا اسم إشارة مفعول به والها للتنبيه «الْقُرْآنَ» بدل من اسم الإشارة «وَإِنْ» الواو حالية وإن مخففة من إن الثقيلة واسمها ضمير الشأن والجملة حالية «كُنْتَ» كان واسمها والجملة خبر إن «مِنْ قَبْلِهِ» متعلقان بمحذوف حال والهاء مضاف إليه «لَمِنَ الْغافِلِينَ» اللام الفارقة ومتعلقان بالخبر المحذوف لكان «إِذْ» ظرف زمان يتضمن معنى الشرط متعلق بفعل محذوف تقديره اذكر «قالَ يُوسُفُ» ماض وفاعله والجملة مضاف إليه «لِأَبِيهِ» اللام حرف جر وأبيه اسم مجرور بالياء لأنه من الأسماء الخمسة متعلق بقال «يا» أداة نداء «أَبَتِ» منادى منصوب لأنه مضاف لياء المتكلم المحذوفة وعلامة نصبه الفتحة المقدرة على ما قبل ياء المتكلم منع من ظهورها مناسبة الحرف المحذوف وقد عوض عن الياء المحذوفة بالتاء والجملة مقول القول «إِنِّي» إن واسمها والجملة مقول القول «رَأَيْتُ» ماض وفاعله والجملة خبر «أَحَدَ عَشَرَ» كلمتان مبنيتان على فتح الجزأين في محل نصب مفعول به «كَوْكَباً» تمييز «وَالشَّمْسَ» معطوف على أحد عشر «وَالْقَمَرَ» معطوف على ما قبله «رَأَيْتُهُمْ» ماض وفاعله ومفعوله والجملة مستأنفة «لِي» متعلقان بساجدين «ساجِدِينَ» مفعول به ثان لرأيتهم.

[سورة يوسف (12) : الآيات 5 الى 6]
قالَ يا بُنَيَّ لا تَقْصُصْ رُؤْياكَ عَلى إِخْوَتِكَ فَيَكِيدُوا لَكَ كَيْداً إِنَّ الشَّيْطانَ لِلْإِنْسانِ عَدُوٌّ مُبِينٌ (5) وَكَذلِكَ يَجْتَبِيكَ رَبُّكَ وَيُعَلِّمُكَ مِنْ تَأْوِيلِ الْأَحادِيثِ وَيُتِمُّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكَ وَعَلى آلِ يَعْقُوبَ كَما أَتَمَّها عَلى أَبَوَيْكَ مِنْ قَبْلُ إِبْراهِيمَ وَإِسْحاقَ إِنَّ رَبَّكَ عَلِيمٌ حَكِيمٌ (6)
«قالَ» ماض وفاعله مستتر والجملة مستأنفة «يا» أداة نداء «بُنَيَّ» منادى مضاف منصوب بالفتحة المقدرة على ما قبل ياء المتكلم والياء مضاف إليه والجملة مقول القول «لا تَقْصُصْ» لا ناهية ومضارع مجزوم
(2/78)
________________________________________
لَقَدْ كَانَ فِي يُوسُفَ وَإِخْوَتِهِ آيَاتٌ لِلسَّائِلِينَ (7) إِذْ قَالُوا لَيُوسُفُ وَأَخُوهُ أَحَبُّ إِلَى أَبِينَا مِنَّا وَنَحْنُ عُصْبَةٌ إِنَّ أَبَانَا لَفِي ضَلَالٍ مُبِينٍ (8) اقْتُلُوا يُوسُفَ أَوِ اطْرَحُوهُ أَرْضًا يَخْلُ لَكُمْ وَجْهُ أَبِيكُمْ وَتَكُونُوا مِنْ بَعْدِهِ قَوْمًا صَالِحِينَ (9) قَالَ قَائِلٌ مِنْهُمْ لَا تَقْتُلُوا يُوسُفَ وَأَلْقُوهُ فِي غَيَابَتِ الْجُبِّ يَلْتَقِطْهُ بَعْضُ السَّيَّارَةِ إِنْ كُنْتُمْ فَاعِلِينَ (10)
وفاعله مستتر والجملة مقول القول «رُؤْياكَ» مفعول به منصوب بالفتحة المقدرة على الألف للتعذر والكاف مضاف إليه «عَلى إِخْوَتِكَ» متعلقان بتقصص والكاف مضاف إليه «فَيَكِيدُوا» الفاء فاء السببية ومضارع منصوب بأن مضمرة بعد فاء السببية والواو فاعل «لَكَ» متعلقان بيكيدوا «كَيْداً» مفعول مطلق «إِنَّ الشَّيْطانَ» إن واسمها والجملة تعليل لا محل لها «لِلْإِنْسانِ» متعلقان بعدو «عَدُوٌّ» خبر «مُبِينٌ» صفة «وَكَذلِكَ» الواو عاطفة والكاف حرف جر وذا اسم إشارة مجرور بالكاف واللام للبعد والكاف للخطاب وهما متعلقان بصفة لمفعول مطلق محذوف «يَجْتَبِيكَ» مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الياء للثقل والكاف مفعول به «رَبُّكَ» فاعل والكاف مضاف إليه والجملة معطوفة «وَيُعَلِّمُكَ» مضارع ومفعوله وفاعله مستتر والجملة معطوفة «مِنْ تَأْوِيلِ» متعلقان بيعلمك «الْأَحادِيثِ» مضاف إليه «وَيُتِمُّ نِعْمَتَهُ» مضارع مرفوع ومفعوله والهاء مضاف إليه وفاعله مستتر والجملة معطوفة «عَلَيْكَ» متعلقان بيتم «وَعَلى آلِ» معطوف على ما قبله «يَعْقُوبَ» مضاف إليه مجرور بالفتحة لأنه ممنوع من الصرف «كَما» الكاف حرف جر وما مصدرية «أَتَمَّها» ماض ومفعوله وفاعله مستتر وما وما بعدها في تأويل المصدر في محل جر بالكاف ومتعلقان بصفة لمفعول مطلق محذوف «عَلى أَبَوَيْكَ» متعلقان بأتمها والكاف مضاف إليه «مِنْ قَبْلُ» قبل مجرور بمن وهو مبني على الضم لأنه منقطع عن الإضافة ومتعلقان بحال محذوفة «إِبْراهِيمَ» بدل من أبويك «وَإِسْحاقَ» معطوف على إبراهيم «إِنَّ رَبَّكَ عَلِيمٌ حَكِيمٌ» إن واسمها وخبراها.

[سورة يوسف (12) : الآيات 7 الى 10]
لَقَدْ كانَ فِي يُوسُفَ وَإِخْوَتِهِ آياتٌ لِلسَّائِلِينَ (7) إِذْ قالُوا لَيُوسُفُ وَأَخُوهُ أَحَبُّ إِلى أَبِينا مِنَّا وَنَحْنُ عُصْبَةٌ إِنَّ أَبانا لَفِي ضَلالٍ مُبِينٍ (8) اقْتُلُوا يُوسُفَ أَوِ اطْرَحُوهُ أَرْضاً يَخْلُ لَكُمْ وَجْهُ أَبِيكُمْ وَتَكُونُوا مِنْ بَعْدِهِ قَوْماً صالِحِينَ (9) قالَ قائِلٌ مِنْهُمْ لا تَقْتُلُوا يُوسُفَ وَأَلْقُوهُ فِي غَيابَتِ الْجُبِّ يَلْتَقِطْهُ بَعْضُ السَّيَّارَةِ إِنْ كُنْتُمْ فاعِلِينَ (10)
«لَقَدْ» اللام لام القسم وقد حرف تحقيق «كانَ فِي يُوسُفَ» كان والجار والمجرور متعلقان بالخبر المحذوف ويوسف مجرور بالفتحة لأنه ممنوع من الصرف «وَإِخْوَتِهِ» معطوف على يوسف والهاء مضاف إليه «آياتٌ» اسم كان والجملة ابتدائية لا محل لها «لِلسَّائِلِينَ» متعلقان بمحذوف صفة لآيات «إِذْ» ظرف زمان متعلق بفعل اذكر المحذوف «قالُوا» ماض وفاعله والجملة مضاف إليه «لَيُوسُفُ» اللام لام الابتداء ويوسف مبتدأ «وَإِخْوَتِهِ» معطوف على يوسف والهاء مضاف إليه «أَحَبُّ» خبر والجملة مقول القول «إِلى» حرف جر «أَبِينا» مجرور بإلى وعلامة جره الياء لأنه من الأسماء الخمسة ونا مضاف إليه «مِنَّا» متعلقان بأحب «وَنَحْنُ عُصْبَةٌ» الواو حالية ومبتدأ وخبر والجملة حالية «إِنَّ» حرف مشبه بالفعل «أَبانا» اسم إن منصوب بالألف لأنه من الأسماء الخمسة ونا مضاف إليه «لَفِي ضَلالٍ» اللام المزحلقة ومتعلقان بالخبر المحذوف «مُبِينٍ» صفة لضلال والجملة في محل نصب مقول القول «اقْتُلُوا» أمر وفاعله «يُوسُفَ»
(2/79)
________________________________________
قَالُوا يَاأَبَانَا مَا لَكَ لَا تَأْمَنَّا عَلَى يُوسُفَ وَإِنَّا لَهُ لَنَاصِحُونَ (11) أَرْسِلْهُ مَعَنَا غَدًا يَرْتَعْ وَيَلْعَبْ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ (12) قَالَ إِنِّي لَيَحْزُنُنِي أَنْ تَذْهَبُوا بِهِ وَأَخَافُ أَنْ يَأْكُلَهُ الذِّئْبُ وَأَنْتُمْ عَنْهُ غَافِلُونَ (13) قَالُوا لَئِنْ أَكَلَهُ الذِّئْبُ وَنَحْنُ عُصْبَةٌ إِنَّا إِذًا لَخَاسِرُونَ (14)
مفعول به منصوب والجملة مقول القول لفعل محذوف تقديره قال قائل منهم اقتلوا «أَوِ» عاطفة «اطْرَحُوهُ» أمر وفاعله ومفعوله والجملة معطوفة «أَرْضاً» ظرف مكان أو مفعول به ثان «يَخْلُ» مضارع مجزوم لأنه جواب الطلب وعلامة جزمه حذف حرف العلة «لَكُمْ» متعلقان بيخل «وَجْهُ» فاعل «أَبِيكُمْ» مضاف إليه مجرور بالياء لأنه من الأسماء الخمسة والكاف مضاف إليه «وَتَكُونُوا» الواو عاطفة ومضارع ناقص معطوف على يخل مجزوم مثله بحذف النون والواو اسمها «مِنْ بَعْدِهِ» متعلقان بصالحين والهاء مضاف إليه «قَوْماً» خبر «صالِحِينَ» صفة منصوبة بالياء لأنه جمع مذكر سالم «قالَ قائِلٌ» ماض وفاعله والجملة مستأنفة «مِنْهُمْ» متعلقان بقائل «لا تَقْتُلُوا يُوسُفَ» لا ناهية ومضارع مجزوم بحذف النون والواو فاعل ويوسف مفعوله والجملة مقول القول «وَأَلْقُوهُ» الواو عاطفة وأمر وفاعله ومفعوله والجملة معطوفة «فِي غَيابَتِ» متعلقان بألقوه «الْجُبِّ» مضاف إليه «يَلْتَقِطْهُ» مضارع مجزوم لأنه جواب الطلب والهاء مفعوله «بَعْضُ» فاعل «السَّيَّارَةِ» مضاف إليه «إِنْ» شرطية «كُنْتُمْ فاعِلِينَ» كان واسمها وخبرها والجملة ابتدائية لأنها فعل الشرط وجوابه محذوف دل عليه ما قبله.

[سورة يوسف (12) : الآيات 11 الى 14]
قالُوا يا أَبانا ما لَكَ لا تَأْمَنَّا عَلى يُوسُفَ وَإِنَّا لَهُ لَناصِحُونَ (11) أَرْسِلْهُ مَعَنا غَداً يَرْتَعْ وَيَلْعَبْ وَإِنَّا لَهُ لَحافِظُونَ (12) قالَ إِنِّي لَيَحْزُنُنِي أَنْ تَذْهَبُوا بِهِ وَأَخافُ أَنْ يَأْكُلَهُ الذِّئْبُ وَأَنْتُمْ عَنْهُ غافِلُونَ (13) قالُوا لَئِنْ أَكَلَهُ الذِّئْبُ وَنَحْنُ عُصْبَةٌ إِنَّا إِذاً لَخاسِرُونَ (14)
«قالُوا» ماض وفاعله والجملة مستأنفة «يا» أداة نداء «أَبانا» منادى منصوب بالألف لأنه من الأسماء الخمسة ونا مضاف إليه والجملة مقول القول «ما لَكَ» ما اسم استفهام مبتدأ «لَكَ» متعلقان بالخبر المحذوف والجملة مقول القول «لا تَأْمَنَّا» لا نافية ومضارع مرفوع بالضمة المقدرة على النون المدغمة بنا ونا مفعول به والجملة حالية «عَلى يُوسُفَ» متعلقان بتأمنا «وَإِنَّا» الواو حالية وإن واسمها «لَهُ» متعلقان بناصحون «لَناصِحُونَ» اللام المزحلقة وخبر إن مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم والجملة حالية «أَرْسِلْهُ» أمر ومفعوله وفاعله مستتر والجملة مستأنفة «مَعَنا» ظرف مكان متعلق بأرسله ونا مضاف إليه «يَرْتَعْ» مضارع مجزوم لأنه جواب الطلب وفاعله مستتر «وَيَلْعَبْ» مضارع معطوف على يرتع وإعرابه مثله «وَإِنَّا» الواو حالية وإن واسمها «لَهُ» متعلقان بحافظون «لَحافِظُونَ» اللام المزحلقة وخبر إن مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم «قالَ» ماض فاعله مستتر والجملة مستأنفة «إِنِّي» إن واسمها والجملة مقول القول «لَيَحْزُنُنِي» اللام المزحلقة ومضارع والنون للوقاية والياء مفعول به والجملة خبر «أَنْ» ناصبة «تَذْهَبُوا» مضارع منصوب بأن وعلامة نصبه حذف النون والواو فاعل وأن وما بعدها في تأويل المصدر في محل رفع فاعل يحزنني «بِهِ» متعلقان بتذهبوا «وَأَخافُ» الواو عاطفة ومضارع مرفوع وفاعله مستتر والجملة معطوفة «أَنْ» حرف ناصب «يَأْكُلَهُ» مضارع منصوب بأن والهاء مفعوله «الذِّئْبُ» فاعل «وَأَنْتُمْ عَنْهُ غافِلُونَ»
(2/80)
________________________________________
فَلَمَّا ذَهَبُوا بِهِ وَأَجْمَعُوا أَنْ يَجْعَلُوهُ فِي غَيَابَتِ الْجُبِّ وَأَوْحَيْنَا إِلَيْهِ لَتُنَبِّئَنَّهُمْ بِأَمْرِهِمْ هَذَا وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ (15) وَجَاءُوا أَبَاهُمْ عِشَاءً يَبْكُونَ (16) قَالُوا يَاأَبَانَا إِنَّا ذَهَبْنَا نَسْتَبِقُ وَتَرَكْنَا يُوسُفَ عِنْدَ مَتَاعِنَا فَأَكَلَهُ الذِّئْبُ وَمَا أَنْتَ بِمُؤْمِنٍ لَنَا وَلَوْ كُنَّا صَادِقِينَ (17)
مبتدأ وخبر والجملة حالية وعنه متعلقان بغافلون «قالُوا» ماض وفاعله والجملة مستأنفة «لَئِنْ» اللام موطئة للقسم وإن شرطية «أَكَلَهُ الذِّئْبُ» ماض وفاعله المؤخر ومفعوله المقدم والجملة ابتدائية «وَنَحْنُ عُصْبَةٌ» الواو حالية ومبتدأ وخبر والجملة حالية «إِنَّا» إن واسمها «إِذاً» حرف جواب «لَخاسِرُونَ» اللام المزحلقة وخاسرون خبر مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم والجملة جواب القسم لا محل لها وجواب الشرط محذوف.

[سورة يوسف (12) : الآيات 15 الى 17]
فَلَمَّا ذَهَبُوا بِهِ وَأَجْمَعُوا أَنْ يَجْعَلُوهُ فِي غَيابَتِ الْجُبِّ وَأَوْحَيْنا إِلَيْهِ لَتُنَبِّئَنَّهُمْ بِأَمْرِهِمْ هذا وَهُمْ لا يَشْعُرُونَ (15) وَجاؤُ أَباهُمْ عِشاءً يَبْكُونَ (16) قالُوا يا أَبانا إِنَّا ذَهَبْنا نَسْتَبِقُ وَتَرَكْنا يُوسُفَ عِنْدَ مَتاعِنا فَأَكَلَهُ الذِّئْبُ وَما أَنْتَ بِمُؤْمِنٍ لَنا وَلَوْ كُنَّا صادِقِينَ (17)
«فَلَمَّا» الفاء استئنافية ولما الحينية شرطية ظرف زمان «ذَهَبُوا» ماض وفاعله والجملة مضاف إليه «بِهِ» متعلقان بذهبوا «وَأَجْمَعُوا» الواو عاطفة وماض وفاعله والجملة معطوفة «أَنْ» ناصبة «يَجْعَلُوهُ» مضارع منصوب بأن وعلامة نصبه حذف النون والواو فاعله والهاء مفعوله والجملة في محل نصب مفعول به «فِي غَيابَتِ» متعلقان بيجعلوا «الْجُبِّ» مضاف إليه «وَأَوْحَيْنا» الواو زائدة وماض ونا فاعله والجملة لا محل لها لأنها جواب شرط غير جازم «إِلَيْهِ» متعلقان بأوحينا «لَتُنَبِّئَنَّهُمْ» اللام واقعة في جواب قسم محذوف ومضارع مبني على الفتح لاتصاله بنون التوكيد الثقيلة والهاء مفعول به «بِأَمْرِهِمْ» متعلقان بتنبئنهم والهاء مضاف إليه «هذا» الها للتنبيه وذا اسم إشارة في محل جر صفة لأمرهم «وَهُمْ» الواو حالية وهم مبتدأ والجملة في محل نصب على الحال «لا» نافية «يَشْعُرُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة خبر «وَجاؤُ» الواو استئنافية وماض وفاعله «أَباهُمْ» مفعول به منصوب بالألف لأنه من الأسماء الخمسة والهاء مضاف إليه «عِشاءً» ظرف زمان متعلق بجاءوا «يَبْكُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة حالية «قالُوا» ماض وفاعله والجملة مستأنفة «يا» أداة نداء «أَبانا» منادى منصوب بالألف لأنه من الأسماء الخمسة ونا مضاف إليه «إِنَّا» إن ونا اسمها والجملة وسابقتها مقول القول «ذَهَبْنا» ماض وفاعله والجملة خبر إنا «نَسْتَبِقُ» مضارع مرفوع والجملة حالية «وَتَرَكْنا» الواو عاطفة وماض وفاعله والجملة معطوفة «يُوسُفَ» مفعول به منصوب «عِنْدَ» ظرف مكان متعلق بتركنا «مَتاعِنا» مضاف إليه ونا مضاف إليه «فَأَكَلَهُ الذِّئْبُ» الفاء عاطفة وماض ومفعوله المقدم وفاعله المؤخر «وَما» الواو حالية وما نافية تعمل عمل ليس «أَنْتَ» اسم ما «بِمُؤْمِنٍ» الباء زائدة ومؤمن خبر مجرور لفظا منصوب محلا «لَنا» متعلقان بمؤمن والجملة حالية «وَلَوْ» الواو حالية ولو زائدة «كُنَّا» كان واسمها «صادِقِينَ» خبر منصوب بالياء لأنه جمع مذكر سالم والجملة حالية.
(2/81)
________________________________________
وَجَاءُوا عَلَى قَمِيصِهِ بِدَمٍ كَذِبٍ قَالَ بَلْ سَوَّلَتْ لَكُمْ أَنْفُسُكُمْ أَمْرًا فَصَبْرٌ جَمِيلٌ وَاللَّهُ الْمُسْتَعَانُ عَلَى مَا تَصِفُونَ (18) وَجَاءَتْ سَيَّارَةٌ فَأَرْسَلُوا وَارِدَهُمْ فَأَدْلَى دَلْوَهُ قَالَ يَابُشْرَى هَذَا غُلَامٌ وَأَسَرُّوهُ بِضَاعَةً وَاللَّهُ عَلِيمٌ بِمَا يَعْمَلُونَ (19) وَشَرَوْهُ بِثَمَنٍ بَخْسٍ دَرَاهِمَ مَعْدُودَةٍ وَكَانُوا فِيهِ مِنَ الزَّاهِدِينَ (20) وَقَالَ الَّذِي اشْتَرَاهُ مِنْ مِصْرَ لِامْرَأَتِهِ أَكْرِمِي مَثْوَاهُ عَسَى أَنْ يَنْفَعَنَا أَوْ نَتَّخِذَهُ وَلَدًا وَكَذَلِكَ مَكَّنَّا لِيُوسُفَ فِي الْأَرْضِ وَلِنُعَلِّمَهُ مِنْ تَأْوِيلِ الْأَحَادِيثِ وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ (21) وَلَمَّا بَلَغَ أَشُدَّهُ آتَيْنَاهُ حُكْمًا وَعِلْمًا وَكَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ (22)
[سورة يوسف (12) : الآيات 18 الى 20]
وَجاؤُ عَلى قَمِيصِهِ بِدَمٍ كَذِبٍ قالَ بَلْ سَوَّلَتْ لَكُمْ أَنْفُسُكُمْ أَمْراً فَصَبْرٌ جَمِيلٌ وَاللَّهُ الْمُسْتَعانُ عَلى ما تَصِفُونَ (18) وَجاءَتْ سَيَّارَةٌ فَأَرْسَلُوا وارِدَهُمْ فَأَدْلى دَلْوَهُ قالَ يا بُشْرى هذا غُلامٌ وَأَسَرُّوهُ بِضاعَةً وَاللَّهُ عَلِيمٌ بِما يَعْمَلُونَ (19) وَشَرَوْهُ بِثَمَنٍ بَخْسٍ دَراهِمَ مَعْدُودَةٍ وَكانُوا فِيهِ مِنَ الزَّاهِدِينَ (20)
«وَجاؤُ» الواو استئنافية وماض وفاعله والجملة مستأنفة «عَلى قَمِيصِهِ» متعلقان بحال محذوفة والتقدير وجاؤوا بدم كذب ملقى على قميصه والهاء مضاف إليه «بِدَمٍ» متعلقان بجاءوا «كَذِبٍ» صفة دم «قالَ» ماض وفاعله مستتر «بَلْ» حرف إضراب «سَوَّلَتْ» ماض والتاء للتأنيث «لَكُمْ» متعلقان بسولت «أَنْفُسُكُمْ» فاعل والكاف مضاف إليه والجملة مقول القول «أَمْراً» مفعول به «فَصَبْرٌ جَمِيلٌ» الفاء استئنافية وصبر خبر لمبتدأ محذوف تقديره شأني صبر جميل صفة والجملة مستأنفة «وَاللَّهُ الْمُسْتَعانُ» الواو استئنافية ومبتدأ وخبر والجملة مستأنفة «عَلى ما» ما موصولية ومتعلقان بمستعان «تَصِفُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة صلة «وَجاءَتْ سَيَّارَةٌ» الواو استئنافية وماض وفاعله والتاء للتأنيث والجملة مستأنفة «فَأَرْسَلُوا» الفاء عاطفة وماض وفاعله «وارِدَهُمْ» مفعول به والهاء مضاف إليه والجملة معطوفة «فَأَدْلى» الفاء عاطفة وماض مبني على الفتح المقدر على الألف للتعذر والفاعل مستتر «دَلْوَهُ» مفعول به والهاء مضاف إليه «قالَ» ماض وفاعله مستتر والجملة مستأنفة «يا» أداة نداء «بُشْرى» منادى نكرة مقصودة مبني على الضم في محل نصب بالفتحة المقدرة على الألف للتعذر «هذا» الها للتنبيه وذا اسم إشارة مبتدأ «غُلامٌ» خبر والجملة وما قبلها مقول القول «وَأَسَرُّوهُ بِضاعَةً» الواو عاطفة وماض وفاعله ومفعولاه والجملة معطوفة «وَاللَّهُ عَلِيمٌ» لفظ الجلالة مبتدأ وعليم خبر والجملة مستأنفة «بِما» ما موصولية ومتعلقان بعليم «يَعْمَلُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة صلة «وَشَرَوْهُ» الواو استئنافية وماض وفاعله ومفعوله والجملة مستأنفة «بِثَمَنٍ» متعلقان بشروه «بَخْسٍ» مضاف إليه «دَراهِمَ» بدل من ثمن مجرور بالفتحة لأنه ممنوع من الصرف «مَعْدُودَةٍ» صفة لدراهم مجرورة مثله «وَكانُوا» الواو عاطفة وكان واسمها والجملة معطوفة «فِيهِ» متعلقان بالزاهدين «مِنَ الزَّاهِدِينَ» متعلقان بالخبر المحذوف.

[سورة يوسف (12) : الآيات 21 الى 22]
وَقالَ الَّذِي اشْتَراهُ مِنْ مِصْرَ لامْرَأَتِهِ أَكْرِمِي مَثْواهُ عَسى أَنْ يَنْفَعَنا أَوْ نَتَّخِذَهُ وَلَداً وَكَذلِكَ مَكَّنَّا لِيُوسُفَ فِي الْأَرْضِ وَلِنُعَلِّمَهُ مِنْ تَأْوِيلِ الْأَحادِيثِ وَاللَّهُ غالِبٌ عَلى أَمْرِهِ وَلكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَعْلَمُونَ (21) وَلَمَّا بَلَغَ أَشُدَّهُ آتَيْناهُ حُكْماً وَعِلْماً وَكَذلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ (22)
«وَقالَ الَّذِي» الواو استئنافية وماض واسم الموصول فاعله والجملة مستأنفة «اشْتَراهُ» ماض ومفعوله وفاعله مستتر والجملة صلة «مِنْ مِصْرَ» متعلقان بمحذوف حال ومصر مجرور بالفتحة لأنه ممنوع من الصرف «لِامْرَأَتِهِ» متعلقان بقال والهاء مضاف إليه «أَكْرِمِي» أمر مبني على حذف النون والياء فاعل «مَثْواهُ» مفعول به والهاء مضاف إليه والجملة مقول القول «عَسى» فعل ماض من أفعال الرجاء واسمه
(2/82)
________________________________________
وَرَاوَدَتْهُ الَّتِي هُوَ فِي بَيْتِهَا عَنْ نَفْسِهِ وَغَلَّقَتِ الْأَبْوَابَ وَقَالَتْ هَيْتَ لَكَ قَالَ مَعَاذَ اللَّهِ إِنَّهُ رَبِّي أَحْسَنَ مَثْوَايَ إِنَّهُ لَا يُفْلِحُ الظَّالِمُونَ (23) وَلَقَدْ هَمَّتْ بِهِ وَهَمَّ بِهَا لَوْلَا أَنْ رَأَى بُرْهَانَ رَبِّهِ كَذَلِكَ لِنَصْرِفَ عَنْهُ السُّوءَ وَالْفَحْشَاءَ إِنَّهُ مِنْ عِبَادِنَا الْمُخْلَصِينَ (24)
محذوف «أَنْ» ناصبة «يَنْفَعَنا» مضارع منصوب ونا مفعول به وفاعله مستتر وأن وما بعدها في محل نصب خبر عسى «أَوْ نَتَّخِذَهُ» معطوف على ينفعنا وإعرابه مثله «وَلَداً» مفعول به ثان «وَكَذلِكَ» الكاف حرف جر وذا اسم إشارة وهما متعلقان بمحذوف صفة لمفعول مطلق محذوف واللام للبعد والكاف حرف جر وذا اسم إشارة وهما متعلقان بمحذوف صفة لمفعول مطلق محذوف واللام للبعد والكاف للخطاب «مَكَّنَّا» فعل ماض وفاعله «لِيُوسُفَ» يوسف ممنوع من الصرف مجرور بالفتحة ومتعلقان بمكنا «فِي الْأَرْضِ» متعلقان بمكنا والجملة مستأنفة «وَلِنُعَلِّمَهُ» الواو زائدة واللام لام التعليل والهاء مفعول به وفاعله مستتر واللام وما بعدها في تأويل المصدر متعلقان بمكنا «مِنْ تَأْوِيلِ» متعلقان بنعلمه «الْأَحادِيثِ» مضاف إليه «وَاللَّهُ غالِبٌ» الواو استئنافية ولفظ الجلالة مبتدأ وغالب خبره والجملة مستأنفة «عَلى أَمْرِهِ» متعلقان بغالب والهاء مضاف إليه «وَلكِنَّ أَكْثَرَ» الواو عاطفة ولكن واسمها والجملة معطوفة على ما سبق «النَّاسِ» مضاف إليه «لا يَعْلَمُونَ» لا نافية ومضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة خبر «وَلَمَّا» الواو استئنافية ولما الحينية ظرف زمان يتضمن معنى الشرط «بَلَغَ» ماض فاعله مستتر «أَشُدَّهُ» مفعول به والهاء مضاف إليه والجملة في محل جر مضاف إليه «آتَيْناهُ» ماض وفاعله ومفعوله الأول والجملة لا محل لها من الإعراب لأنها جواب شرط غير جازم «حُكْماً» مفعول به ثان «وَعِلْماً» معطوف على حكما «وَكَذلِكَ» الواو استئنافية والكاف حرف جر واسم الإشارة في محل جر ومتعلقان بمحذوف صفة لمفعول مطلق محذوف «نَجْزِي» مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الياء للثقل وفاعله مستتر «الْمُحْسِنِينَ» مفعول به منصوب بالياء لأنه جمع مذكر سالم.

[سورة يوسف (12) : الآيات 23 الى 24]
وَراوَدَتْهُ الَّتِي هُوَ فِي بَيْتِها عَنْ نَفْسِهِ وَغَلَّقَتِ الْأَبْوابَ وَقالَتْ هَيْتَ لَكَ قالَ مَعاذَ اللَّهِ إِنَّهُ رَبِّي أَحْسَنَ مَثْوايَ إِنَّهُ لا يُفْلِحُ الظَّالِمُونَ (23) وَلَقَدْ هَمَّتْ بِهِ وَهَمَّ بِها لَوْلا أَنْ رَأى بُرْهانَ رَبِّهِ كَذلِكَ لِنَصْرِفَ عَنْهُ السُّوءَ وَالْفَحْشاءَ إِنَّهُ مِنْ عِبادِنَا الْمُخْلَصِينَ (24)
«وَراوَدَتْهُ» الواو استئنافية وماض ومفعوله والتاء للتأنيث والجملة مستأنفة «الَّتِي» اسم موصول فاعل «هُوَ» مبتدأ «فِي بَيْتِها» متعلقان بالخبر المحذوف والجملة صلة لا محل لها «وَغَلَّقَتِ» الواو عاطفة وماض فاعله مستتر والتاء للتأنيث «الْأَبْوابَ» مفعول به والجملة معطوفة «هَيْتَ» اسم فعل أمر وفاعله مستتر «لَكَ» متعلقان بهيت والجملة مقول القول «قالَ» ماض وفاعله مستتر والجملة مستأنفة «مَعاذَ» مفعول مطلق لفعل محذوف «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه «إِنَّهُ رَبِّي» إن واسمها وخبرها والياء مضاف إليه والجملة وما قبلها مقول القول «أَحْسَنَ مَثْوايَ» ماض وفاعله مستتر ومثواي مفعول به منصوب بالفتحة المقدرة على ما قبل ياء المتكلم والياء مضاف إليه والجملة في محل رفع خبر ثان لإن «إِنَّهُ» إن واسمها والجملة مستأنفة «لا» نافية «يُفْلِحُ الظَّالِمُونَ» مضارع وفاعله المرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم والجملة خبر إنه «وَلَقَدْ» الواو حرف جر وقسم واللام واقعة في جواب قسم محذوف وقد حرف تحقيق «هَمَّتْ» ماض والتاء للتأنيث وفاعله مستتر وجملة القسم لا محل لها من الإعراب «بِهِ» متعلقان بهمت
(2/83)
________________________________________
وَاسْتَبَقَا الْبَابَ وَقَدَّتْ قَمِيصَهُ مِنْ دُبُرٍ وَأَلْفَيَا سَيِّدَهَا لَدَى الْبَابِ قَالَتْ مَا جَزَاءُ مَنْ أَرَادَ بِأَهْلِكَ سُوءًا إِلَّا أَنْ يُسْجَنَ أَوْ عَذَابٌ أَلِيمٌ (25) قَالَ هِيَ رَاوَدَتْنِي عَنْ نَفْسِي وَشَهِدَ شَاهِدٌ مِنْ أَهْلِهَا إِنْ كَانَ قَمِيصُهُ قُدَّ مِنْ قُبُلٍ فَصَدَقَتْ وَهُوَ مِنَ الْكَاذِبِينَ (26)
«وَهَمَّ بِها» معطوف على همت به «لَوْلا» حرف شرط غير جازم «أَنْ» حرف ناصب «رَأى» ماض وفاعله مستتر «بُرْهانَ» مفعول يه «رَبِّهِ» مضاف إليه والهاء مضاف إليه والجملة من أن والفعل في تأويل مصدر في محل رفع مبتدأ تقديره رؤية وخبره محذوف «كَذلِكَ» متعلقان بمحذوف صفة مفعول مطلق محذوف واللام للبعد والكاف للخطاب «لِنَصْرِفَ» اللام للتعليل ومضارع منصوب بأن مضمرة بعد لام التعليل واللام وما بعدها في تأويل المصدر متعلقان بما تعلقت به كذلك «عَنْهُ» متعلقان بنصرف «السُّوءَ» مفعول به «وَالْفَحْشاءَ» معطوف على السوء «إِنَّهُ» إن واسمها «مِنْ عِبادِنَا» متعلقان بالخبر المحذوف «الْمُخْلَصِينَ» صفة لعبادنا.

[سورة يوسف (12) : الآيات 25 الى 26]
وَاسْتَبَقَا الْبابَ وَقَدَّتْ قَمِيصَهُ مِنْ دُبُرٍ وَأَلْفَيا سَيِّدَها لَدَى الْبابِ قالَتْ ما جَزاءُ مَنْ أَرادَ بِأَهْلِكَ سُوءاً إِلاَّ أَنْ يُسْجَنَ أَوْ عَذابٌ أَلِيمٌ (25) قالَ هِيَ راوَدَتْنِي عَنْ نَفْسِي وَشَهِدَ شاهِدٌ مِنْ أَهْلِها إِنْ كانَ قَمِيصُهُ قُدَّ مِنْ قُبُلٍ فَصَدَقَتْ وَهُوَ مِنَ الْكاذِبِينَ (26)
«وَاسْتَبَقَا الْبابَ» الواو عاطفة وماض والألف فاعله والباب مفعوله والجملة معطوفة «وَقَدَّتْ» ماض وفاعله مستتر والجملة معطوفة «قَمِيصَهُ» مفعول به والهاء مضاف إليه «مِنْ دُبُرٍ» متعلقان بقدت «وَأَلْفَيا» الواو عاطفة وماض وفاعله والجملة معطوفة «سَيِّدَها» مفعول به والهاء مضاف إليه «لَدَى» ظرف مكان متعلقان بألفيا «الْبابَ» مضاف إليه «قالَتْ» ماض وفاعله مستتر والجملة مستأنفة «ما» نافية «جَزاءُ» مبتدأ «مِنْ» اسم موصول مضاف إليه «أَرادَ» ماض وفاعله مستتر والجملة صلة «بِأَهْلِكَ» متعلقان بأراد «سُوءاً» مفعول به «إِلَّا» أداة حصر «أَنْ» ناصبة «يُسْجَنَ» مضارع مبني للمجهول ونائب الفاعل مستتر وأن وما بعدها في تأويل المصدر في محل رفع خبر جزاء «أَوْ» عاطفة «عَذابٌ» معطوف على الخبر «أَلِيمٌ» صفة «قالَ» ماض فاعله مستتر والجملة مستأنفة «هِيَ» مبتدأ وجملته مقول القول «راوَدَتْنِي» ماض والتاء للتأنيث والنون للوقاية والياء مفعول به وفاعله مستتر والجملة خبر «عَنْ نَفْسِي» متعلقان براودتني «وَشَهِدَ شاهِدٌ» الواو عاطفة وماض وفاعله والجملة معطوفة «مِنْ أَهْلِها» متعلقان بصفة لشاهد والهاء مضاف إليه «إِنْ» شرطية «كانَ قَمِيصُهُ» كان واسمها والجملة ابتدائية لا محل لها «قُدَّ» ماض مبني للمجهول والفاعل مستتر والجملة خبر كان «مِنْ قُبُلٍ» متعلقان بقدّ «فَصَدَقَتْ» الفاء رابطة للجواب وماض والتاء للتأنيث والفاعل مستتر والجملة في محل جزم جواب الشرط «وَهُوَ» الواو حالية «هُوَ» مبتدأ «مِنَ الْكاذِبِينَ» متعلقان بالخبر المحذوف والجملة حالية.
(2/84)
________________________________________
وَإِنْ كَانَ قَمِيصُهُ قُدَّ مِنْ دُبُرٍ فَكَذَبَتْ وَهُوَ مِنَ الصَّادِقِينَ (27) فَلَمَّا رَأَى قَمِيصَهُ قُدَّ مِنْ دُبُرٍ قَالَ إِنَّهُ مِنْ كَيْدِكُنَّ إِنَّ كَيْدَكُنَّ عَظِيمٌ (28) يُوسُفُ أَعْرِضْ عَنْ هَذَا وَاسْتَغْفِرِي لِذَنْبِكِ إِنَّكِ كُنْتِ مِنَ الْخَاطِئِينَ (29) وَقَالَ نِسْوَةٌ فِي الْمَدِينَةِ امْرَأَتُ الْعَزِيزِ تُرَاوِدُ فَتَاهَا عَنْ نَفْسِهِ قَدْ شَغَفَهَا حُبًّا إِنَّا لَنَرَاهَا فِي ضَلَالٍ مُبِينٍ (30) فَلَمَّا سَمِعَتْ بِمَكْرِهِنَّ أَرْسَلَتْ إِلَيْهِنَّ وَأَعْتَدَتْ لَهُنَّ مُتَّكَأً وَآتَتْ كُلَّ وَاحِدَةٍ مِنْهُنَّ سِكِّينًا وَقَالَتِ اخْرُجْ عَلَيْهِنَّ فَلَمَّا رَأَيْنَهُ أَكْبَرْنَهُ وَقَطَّعْنَ أَيْدِيَهُنَّ وَقُلْنَ حَاشَ لِلَّهِ مَا هَذَا بَشَرًا إِنْ هَذَا إِلَّا مَلَكٌ كَرِيمٌ (31) قَالَتْ فَذَلِكُنَّ الَّذِي لُمْتُنَّنِي فِيهِ وَلَقَدْ رَاوَدْتُهُ عَنْ نَفْسِهِ فَاسْتَعْصَمَ وَلَئِنْ لَمْ يَفْعَلْ مَا آمُرُهُ لَيُسْجَنَنَّ وَلَيَكُونًا مِنَ الصَّاغِرِينَ (32)
[سورة يوسف (12) : الآيات 27 الى 30]
وَإِنْ كانَ قَمِيصُهُ قُدَّ مِنْ دُبُرٍ فَكَذَبَتْ وَهُوَ مِنَ الصَّادِقِينَ (27) فَلَمَّا رَأى قَمِيصَهُ قُدَّ مِنْ دُبُرٍ قالَ إِنَّهُ مِنْ كَيْدِكُنَّ إِنَّ كَيْدَكُنَّ عَظِيمٌ (28) يُوسُفُ أَعْرِضْ عَنْ هذا وَاسْتَغْفِرِي لِذَنْبِكِ إِنَّكِ كُنْتِ مِنَ الْخاطِئِينَ (29) وَقالَ نِسْوَةٌ فِي الْمَدِينَةِ امْرَأَتُ الْعَزِيزِ تُراوِدُ فَتاها عَنْ نَفْسِهِ قَدْ شَغَفَها حُبًّا إِنَّا لَنَراها فِي ضَلالٍ مُبِينٍ (30)
«وَإِنْ» الواو عاطفة وإن شرطية وجملتها معطوفة «كانَ قَمِيصُهُ» كان واسمها والهاء مضاف إليه والجملة ابتدائية «قُدَّ» ماض مبني للمجهول والجملة خبر «مِنْ دُبُرٍ» متعلقان بقدّ «فَكَذَبَتْ» الفاء رابطة للجواب وماض والتاء للتأنيث وفاعله مستتر والجملة في محل جزم جواب الشرط «وَهُوَ» الواو حالية وهو مبتدأ «مِنَ الصَّادِقِينَ» متعلقان بالخبر والجملة حالية «فَلَمَّا» الفاء استئنافية ولما الحينية ظرف زمان متعلقان بقال «رَأى» ماض مبني على الفتح المقدر على الألف للتعذر والفاعل مستتر والجملة مضاف إليه «قَمِيصَهُ» مفعول يه والهاء مضاف إليه «قُدَّ» ماض مبني للمجهول ونائب فاعله مستتر «مِنْ دُبُرٍ» متعلقان بقدّ «قالَ» ماض وفاعله مستتر والجملة لا محل لها لأنها جواب شرط غير جازم «إِنَّهُ» إن واسمها والجملة مقول القول «مِنْ كَيْدِكُنَّ» متعلقان بالخبر المحذوف والكاف مضاف إليه والنون علامة جمع الإناث «إِنَّ كَيْدَكُنَّ عَظِيمٌ» إن واسمها وخبرها والكاف والنون سبق إعرابها والجملة مقول القول «يُوسُفُ» منادى بأداة نداء محذوفة وهو مبني على الضم في محل نصب على النداء «أَعْرِضْ» أمر فاعله مستتر «عَنْ هذا» ذا اسم إشارة في محل جر ومتعلقان بأعرض والجملة وما قبلها مقول القول لفعل محذوف تقديره قال يوسف إلخ «وَاسْتَغْفِرِي» الواو عاطفة وأمر والياء فاعل والجملة معطوفة «لِذَنْبِكِ» متعلقان باستغفري «إِنَّكِ» إن واسمها والجملة تعليل لا محل لها «كُنْتِ» كان واسمها «مِنَ الْخاطِئِينَ» متعلقان بالخبر والجملة خبر إنك «وَقالَ نِسْوَةٌ» الواو استئنافية وماض وفاعله والجملة مستأنفة «فِي الْمَدِينَةِ» متعلقان بقال «امْرَأَتُ» مبتدأ «الْعَزِيزِ» مضاف إليه والجملة مقول القول «تُراوِدُ» مضارع مرفوع وفاعله مستتر «فَتاها» مفعول به منصوب بالفتحة المقدرة على الألف والهاء مضاف إليه والجملة خبر «عَنْ نَفْسِهِ» متعلقان بتراود «قَدْ» حرف تحقيق «شَغَفَها» ماض ومفعوله والفاعل مستتر «حُبًّا» تمييز والجملة حالية «إِنَّا» إن واسمها والجملة مقول القول «لَنَراها» مضارع ومفعوله والفاعل مستتر والجملة خبر «فِي ضَلالٍ» متعلقان بنراها «مُبِينٍ» صفة.

[سورة يوسف (12) : الآيات 31 الى 32]
فَلَمَّا سَمِعَتْ بِمَكْرِهِنَّ أَرْسَلَتْ إِلَيْهِنَّ وَأَعْتَدَتْ لَهُنَّ مُتَّكَأً وَآتَتْ كُلَّ واحِدَةٍ مِنْهُنَّ سِكِّيناً وَقالَتِ اخْرُجْ عَلَيْهِنَّ فَلَمَّا رَأَيْنَهُ أَكْبَرْنَهُ وَقَطَّعْنَ أَيْدِيَهُنَّ وَقُلْنَ حاشَ لِلَّهِ ما هذا بَشَراً إِنْ هذا إِلاَّ مَلَكٌ كَرِيمٌ (31) قالَتْ فَذلِكُنَّ الَّذِي لُمْتُنَّنِي فِيهِ وَلَقَدْ راوَدْتُهُ عَنْ نَفْسِهِ فَاسْتَعْصَمَ وَلَئِنْ لَمْ يَفْعَلْ ما آمُرُهُ لَيُسْجَنَنَّ وَلَيَكُوناً مِنَ الصَّاغِرِينَ (32)
«فَلَمَّا» الفاء استئنافية ولما حينية ظرف زمان «سَمِعَتْ» ماض والتاء للتأنيث والفاعل مستتر والجملة مضاف إليه «بِمَكْرِهِنَّ» متعلقان بسمعت والهاء مضاف إليه «أَرْسَلَتْ» ماض فاعله مستتر والتاء للتأنيث «إِلَيْهِنَّ» متعلقان بأرسلت «وَأَعْتَدَتْ» معطوف على أرسلت «لَهُنَّ» متعلقان بأعتدت «مُتَّكَأً» مفعول به
(2/85)
________________________________________
قَالَ رَبِّ السِّجْنُ أَحَبُّ إِلَيَّ مِمَّا يَدْعُونَنِي إِلَيْهِ وَإِلَّا تَصْرِفْ عَنِّي كَيْدَهُنَّ أَصْبُ إِلَيْهِنَّ وَأَكُنْ مِنَ الْجَاهِلِينَ (33) فَاسْتَجَابَ لَهُ رَبُّهُ فَصَرَفَ عَنْهُ كَيْدَهُنَّ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ (34) ثُمَّ بَدَا لَهُمْ مِنْ بَعْدِ مَا رَأَوُا الْآيَاتِ لَيَسْجُنُنَّهُ حَتَّى حِينٍ (35)
«وَآتَتْ» الواو عاطفة وماض والتاء للتأنيث والفاعل مستتر والجملة معطوفة «كُلَّ» مفعول به أول «واحِدَةٍ» مضاف إليه «مِنْهُنَّ» متعلقان بمحذوف صفة «سِكِّيناً» مفعول به ثان «وَقالَتِ» معطوف على آتت «اخْرُجْ» أمر فاعله مستتر «عَلَيْهِنَّ» متعلقان باخرج «فَلَمَّا» الفاء عاطفة ولما الحينية «رَأَيْنَهُ» ماض مبني على السكون لاتصاله بنون النسوة والنون فاعل والهاء مفعول به والجملة مضاف إليه «أَكْبَرْنَهُ» إعرابه مثل رأينه ماض والنون فاعله والهاء مفعوله «وَقَطَّعْنَ» الواو عاطفة وماض ونون النسوة فاعل «أَيْدِيَهُنَّ» مفعول به والهاء مضاف إليه والجملة معطوفة «وَقُلْنَ» ماض والنون فاعله والجملة معطوفة «حاشَ» ماض فاعله مستتر «لِلَّهِ» متعلقان بحاش «ما هذا» ما نافية تعمل عمل ليس واسم الإشارة اسمها «بَشَراً» خبرها والجملة وما قبلها مقول القول «إِنْ» حرف نفي «هذا» الها للتنبيه وذا اسم إشارة مبتدأ «إِلَّا» أداة حصر «مَلَكٌ» خبر «كَرِيمٌ» صفة لملك والجملة مقول القول «قالَتْ» ماض والتاء للتأنيث وفاعله مستتر والجملة مستأنفة «فَذلِكُنَّ» الفاء زائدة وذا اسم إشارة مبتدأ واللام للبعد والكاف للخطاب والنون المشددة علامة جمع الإناث «الَّذِي» اسم موصول خبر لمبتدأ محذوف تقديره هو الذي والجملة خبر ذا «لُمْتُنَّنِي» ماض والتاء فاعله والنون المشددة علامة جمع الإناث والنون للوقاية والياء مفعول به والجملة صلة «فِيهِ» متعلقان بلمتنني «وَلَقَدْ» الواو عاطفة واللام واقعة في جواب القسم وقد حرف تحقيق «راوَدْتُهُ» ماض وفاعله ومفعوله والجملة لا محل لها لأنها جواب القسم «عَنْ نَفْسِهِ» متعلقان براودته «فَاسْتَعْصَمَ» الفاء عاطفة وماض فاعله مستتر والجملة معطوفة «وَلَئِنْ» الواو استئنافية واللام واقعة في جواب قسم وإن شرطية «لَمْ» جازمة «يَفْعَلْ» مضارع مجزوم وفاعله مستتر والجملة ابتدائية لا محل لها «ما» موصولية مفعول به «آمُرُهُ» مضارع وفاعله مستتر والهاء مفعوله والجملة صلة «به» متعلقان بآمره «لَيُسْجَنَنَّ» اللام واقعة في جواب القسم ومضارع مبني للمجهول مبني على الفتح لاتصاله بنون التوكيد الثقيلة والجملة لا محل لها لأنها جواب قسم وجواب الشرط محذوف «وَلَيَكُوناً» الواو عاطفة واللام واقعة في جواب القسم ومضارع ناقص مبني على الفتحة لاتصاله بنون التوكيد الخفيفة واسمه محذوف «مِنَ الصَّاغِرِينَ» متعلقان بالخبر المحذوف والجملة معطوفة.

[سورة يوسف (12) : الآيات 33 الى 35]
قالَ رَبِّ السِّجْنُ أَحَبُّ إِلَيَّ مِمَّا يَدْعُونَنِي إِلَيْهِ وَإِلاَّ تَصْرِفْ عَنِّي كَيْدَهُنَّ أَصْبُ إِلَيْهِنَّ وَأَكُنْ مِنَ الْجاهِلِينَ (33) فَاسْتَجابَ لَهُ رَبُّهُ فَصَرَفَ عَنْهُ كَيْدَهُنَّ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ (34) ثُمَّ بَدا لَهُمْ مِنْ بَعْدِ ما رَأَوُا الْآياتِ لَيَسْجُنُنَّهُ حَتَّى حِينٍ (35)
«قالَ» ماض وفاعله مستتر والجملة مستأنفة «رَبِّ» منادى بأداة نداء محذوفة منصوب بالفتحة المقدرة على ما قبل ياء المتكلم المحذوفة والجملة مقول القول «السِّجْنُ» مبتدأ «أَحَبُّ» خبر «إِلَيَّ» متعلقان بأحب «مِمَّا» من حرف جر وما موصولية متعلقان بأحب «يَدْعُونَنِي» مضارع مبني على السكون لاتصاله بنون النسوة ونون النسوة فاعل والنون للوقاية والياء مفعول به والجملة صلة «إِلَيْهِ» متعلقان بيدعونني «وَإِلَّا»
(2/86)
________________________________________
وَدَخَلَ مَعَهُ السِّجْنَ فَتَيَانِ قَالَ أَحَدُهُمَا إِنِّي أَرَانِي أَعْصِرُ خَمْرًا وَقَالَ الْآخَرُ إِنِّي أَرَانِي أَحْمِلُ فَوْقَ رَأْسِي خُبْزًا تَأْكُلُ الطَّيْرُ مِنْهُ نَبِّئْنَا بِتَأْوِيلِهِ إِنَّا نَرَاكَ مِنَ الْمُحْسِنِينَ (36) قَالَ لَا يَأْتِيكُمَا طَعَامٌ تُرْزَقَانِهِ إِلَّا نَبَّأْتُكُمَا بِتَأْوِيلِهِ قَبْلَ أَنْ يَأْتِيَكُمَا ذَلِكُمَا مِمَّا عَلَّمَنِي رَبِّي إِنِّي تَرَكْتُ مِلَّةَ قَوْمٍ لَا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَهُمْ بِالْآخِرَةِ هُمْ كَافِرُونَ (37)
الواو مستأنفة وإن شرطية ولا نافية «تَصْرِفْ» مضارع مجزوم وفاعله مستتر «عَنِّي» متعلقان بتصرف «كَيْدَهُنَّ» مفعوله به والهاء مضاف إليه والنون علامة جمع الإناث والجملة ابتدائية لا محل لها «أَصْبُ» مضارع مجزوم لأنه جواب الشرط وفاعله مستتر والجملة لا محل لها لأنها جواب شرط لم يقترن بالفاء «إِلَيْهِنَّ» متعلقان بأصب «وَأَكُنْ» مضارع ناقص معطوف على ما قبله ومجزوم مثله واسمه محذوف «مِنَ الْجاهِلِينَ» متعلقان بالخبر المحذوف «فَاسْتَجابَ لَهُ رَبُّهُ» الفاء استئنافية وماض وفاعله والهاء مضاف إليه والجار والمجرور متعلقان باستجاب والجملة استئنافية «فَصَرَفَ» الفاء عاطفة وماض وفاعله مستتر والجملة معطوفة «عَنْهُ» متعلقان بصرف «كَيْدَهُنَّ» مفعول به والهاء مضاف إليه والنون علامة جمع الإناث والجملة معطوفة «إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ» إن والهاء اسمها وهو ضمير فصل والسميع العليم خبراها «ثُمَّ» عاطفة «بَدا» ماض مبني على الفتح المقدر على الألف للتعذر «لَهُمْ» متعلقان ببدا «مِنْ بَعْدِ» متعلقان ببدا «ما» مصدرية «رَأَوُا» ماض والواو فاعله وما بعدها في تأويل المصدر في محل جر مضاف إليه «الْآياتِ» مفعول به منصوب بالكسرة لأنه جمع مؤنث سالم «لَيَسْجُنُنَّهُ» اللام واقعة في جواب قسم محذوف ويسجننه مضارع مبني على الفتح لاتصاله بنون التوكيد الثقيلة والهاء مفعوله وواو الجماعة المحذوفة فاعله والجملة فاعل بدا «حَتَّى» حرف غاية وجر «حِينٍ» مجرور بحتى ومتعلقان بيسجننه.

[سورة يوسف (12) : الآيات 36 الى 37]
وَدَخَلَ مَعَهُ السِّجْنَ فَتَيانِ قالَ أَحَدُهُما إِنِّي أَرانِي أَعْصِرُ خَمْراً وَقالَ الْآخَرُ إِنِّي أَرانِي أَحْمِلُ فَوْقَ رَأْسِي خُبْزاً تَأْكُلُ الطَّيْرُ مِنْهُ نَبِّئْنا بِتَأْوِيلِهِ إِنَّا نَراكَ مِنَ الْمُحْسِنِينَ (36) قالَ لا يَأْتِيكُما طَعامٌ تُرْزَقانِهِ إِلاَّ نَبَّأْتُكُما بِتَأْوِيلِهِ قَبْلَ أَنْ يَأْتِيَكُما ذلِكُما مِمَّا عَلَّمَنِي رَبِّي إِنِّي تَرَكْتُ مِلَّةَ قَوْمٍ لا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَهُمْ بِالْآخِرَةِ هُمْ كافِرُونَ (37)
«وَدَخَلَ» الواو عاطفة وماض «مَعَهُ» ظرف مكان متعلق بدخل والهاء مضاف إليه «السِّجْنَ» مفعول به مقدم «فَتَيانِ» فاعل مرفوع بالألف لأنه مثنى والجملة معطوفة «قالَ أَحَدُهُما» ماض وفاعله والجملة معطوفة والهاء مضاف إليه والجملة مستأنفة «إِنِّي» إن واسمها «أَرانِي» مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الألف للتعذر والنون للوقاية والياء مفعول به أول «أَعْصِرُ خَمْراً» مضارع ومفعوله وفاعله مستتر والجملة مفعول به ثان لأراني «وَقالَ الْآخَرُ» ماض وفاعله والجملة معطوفة «إِنِّي أَرانِي» إن واسمها وجملة أراني التي سبق إعرابها خبر والجملة مقول القول «أَحْمِلُ» مضارع فاعله مستتر «فَوْقَ» ظرف مكان متعلق بأحمل «رَأْسِي» مضاف إليه والياء مضاف إليه «خُبْزاً» مفعول به «تَأْكُلُ الطَّيْرُ» مضارع وفاعله والجملة صفة لخبز. «مِنْهُ» متعلقان بتأكل أو بحال محذوفة. «نَبِّئْنا» أمر ومفعوله وفاعله مستتر والجملة مقول القول «بِتَأْوِيلِهِ» متعلقان بنبئنا «إِنَّا» إن واسمها «نَراكَ» مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الألف للتعذر والكاف مفعوله وفاعله مستتر والجملة خبر إن والجملة الاسمية تعليل لا محل لها
(2/87)
________________________________________
وَاتَّبَعْتُ مِلَّةَ آبَائِي إِبْرَاهِيمَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ مَا كَانَ لَنَا أَنْ نُشْرِكَ بِاللَّهِ مِنْ شَيْءٍ ذَلِكَ مِنْ فَضْلِ اللَّهِ عَلَيْنَا وَعَلَى النَّاسِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَشْكُرُونَ (38) يَاصَاحِبَيِ السِّجْنِ أَأَرْبَابٌ مُتَفَرِّقُونَ خَيْرٌ أَمِ اللَّهُ الْوَاحِدُ الْقَهَّارُ (39)
«مِنَ الْمُحْسِنِينَ» متعلقان بنراك «قالَ» ماض وفاعله مستتر والجملة مستأنفة «لا يَأْتِيكُما طَعامٌ» لا نافية يأتيكما مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الياء للثقل والكاف مفعوله المقدم «طَعامٌ» فاعل مؤخر والجملة مقول القول «تُرْزَقانِهِ» مضارع مبني للمجهول مرفوع بثبوت النون والألف نائب فاعل والهاء مفعوله والجملة صفة لطعام «إِلَّا» أداة حصر «نَبَّأْتُكُما» فعل ماض والتاء فاعله والكاف مفعوله والميم والألف للتثنية والجملة حالية «بِتَأْوِيلِهِ» متعلقان بنبأتكما «قَبْلَ» ظرف زمان متعلق بنبأتكما «أَنْ» ناصبة «يَأْتِيكُما» مضارع منصوب بأن والكاف مفعوله وفاعله مستتر وأن وما بعدها في تأويل المصدر في محل جر بالإضافة «ذلِكُما» ذا اسم إشارة مبتدأ واللام للبعد والكاف للخطاب والميم والألف للتثنية «مِمَّا» من حرف جر وما موصولية متعلقان بالخبر المحذوف والجملة مستأنفة «عَلَّمَنِي رَبِّي» ماض والنون للوقاية والياء مفعوله المقدم وربي فاعل والياء مضاف إليه والجملة صلة «إِنِّي» إن واسمها والجملة مستأنفة «تَرَكْتُ» ماض وفاعله والجملة خبر «مِلَّةَ» مفعول به «قَوْمٍ» مضاف إليه «لا يُؤْمِنُونَ» لا نافية ومضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة صفة لقوم «بِاللَّهِ» متعلقان بيؤمنون «وَهُمْ» الواو عاطفة وهم مبتدأ «بِالْآخِرَةِ» متعلقان بكافرون «هُمْ» ضمير فصل «كافِرُونَ» خبر والجملة معطوفة.

[سورة يوسف (12) : الآيات 38 الى 39]
وَاتَّبَعْتُ مِلَّةَ آبائِي إِبْراهِيمَ وَإِسْحاقَ وَيَعْقُوبَ ما كانَ لَنا أَنْ نُشْرِكَ بِاللَّهِ مِنْ شَيْءٍ ذلِكَ مِنْ فَضْلِ اللَّهِ عَلَيْنا وَعَلَى النَّاسِ وَلكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَشْكُرُونَ (38) يا صاحِبَيِ السِّجْنِ أَأَرْبابٌ مُتَفَرِّقُونَ خَيْرٌ أَمِ اللَّهُ الْواحِدُ الْقَهَّارُ (39)
«وَاتَّبَعْتُ مِلَّةَ» الواو عاطفة وماض وفاعله ومفعوله «آبائِي» مضاف إليه والياء مضاف إليه والجملة معطوفة «إِبْراهِيمَ» بدل من آبائي «وَإِسْحاقَ وَيَعْقُوبَ» معطوف على إبراهيم «ما» نافية «كانَ» ماض ناقص «لَنا» متعلقان بالخبر المحذوف «أَنْ» ناصبة «نُشْرِكَ» مضارع منصوب والفاعل مستتر وأن وما بعدها في تأويل المصدر في محل رفع اسم كان «بِاللَّهِ» لفظ الجلالة مجرور بالباء متعلقان بنشرك «مِنْ» حرف جر زائد «شَيْءٍ» مفعول به مجرور لفظا منصوب محلا «ذلِكَ» اسم الإشارة مبتدأ واللام للبعد والكاف للخطاب «مِنْ فَضْلِ» متعلقان بالخبر المحذوف والجملة مستأنفة «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه «عَلَيْنا» متعلقان بفضل «وَعَلَى النَّاسِ» معطوف على علينا «وَلكِنَّ أَكْثَرَ» الواو عاطفة ولكن واسمها «النَّاسِ» مضاف إليه والجملة معطوفة «لا» نافية «يَشْكُرُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة خبر لكن «يا» أداة نداء «صاحِبَيِ» منادى مضاف منصوب بالياء لأنه مثنى وحذفت النون للإضافة والجملة لا محل لها «السِّجْنِ» مضاف إليه «أَأَرْبابٌ» الهمزة للاستفهام ومبتدأ «مُتَفَرِّقُونَ» صفة مرفوعة بالواو لأنه جمع مذكر سالم والجملة مستأنفة «خَيْرٌ» خبر «أَمِ» عاطفة «اللَّهُ» لفظ الجلالة معطوف على أرباب «الْواحِدُ الْقَهَّارُ» صفتان لله.
(2/88)
________________________________________
مَا تَعْبُدُونَ مِنْ دُونِهِ إِلَّا أَسْمَاءً سَمَّيْتُمُوهَا أَنْتُمْ وَآبَاؤُكُمْ مَا أَنْزَلَ اللَّهُ بِهَا مِنْ سُلْطَانٍ إِنِ الْحُكْمُ إِلَّا لِلَّهِ أَمَرَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ (40) يَاصَاحِبَيِ السِّجْنِ أَمَّا أَحَدُكُمَا فَيَسْقِي رَبَّهُ خَمْرًا وَأَمَّا الْآخَرُ فَيُصْلَبُ فَتَأْكُلُ الطَّيْرُ مِنْ رَأْسِهِ قُضِيَ الْأَمْرُ الَّذِي فِيهِ تَسْتَفْتِيَانِ (41) وَقَالَ لِلَّذِي ظَنَّ أَنَّهُ نَاجٍ مِنْهُمَا اذْكُرْنِي عِنْدَ رَبِّكَ فَأَنْسَاهُ الشَّيْطَانُ ذِكْرَ رَبِّهِ فَلَبِثَ فِي السِّجْنِ بِضْعَ سِنِينَ (42) وَقَالَ الْمَلِكُ إِنِّي أَرَى سَبْعَ بَقَرَاتٍ سِمَانٍ يَأْكُلُهُنَّ سَبْعٌ عِجَافٌ وَسَبْعَ سُنْبُلَاتٍ خُضْرٍ وَأُخَرَ يَابِسَاتٍ يَاأَيُّهَا الْمَلَأُ أَفْتُونِي فِي رُؤْيَايَ إِنْ كُنْتُمْ لِلرُّؤْيَا تَعْبُرُونَ (43)
[سورة يوسف (12) : الآيات 40 الى 41]
ما تَعْبُدُونَ مِنْ دُونِهِ إِلاَّ أَسْماءً سَمَّيْتُمُوها أَنْتُمْ وَآباؤُكُمْ ما أَنْزَلَ اللَّهُ بِها مِنْ سُلْطانٍ إِنِ الْحُكْمُ إِلاَّ لِلَّهِ أَمَرَ أَلاَّ تَعْبُدُوا إِلاَّ إِيَّاهُ ذلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَعْلَمُونَ (40) يا صاحِبَيِ السِّجْنِ أَمَّا أَحَدُكُما فَيَسْقِي رَبَّهُ خَمْراً وَأَمَّا الْآخَرُ فَيُصْلَبُ فَتَأْكُلُ الطَّيْرُ مِنْ رَأْسِهِ قُضِيَ الْأَمْرُ الَّذِي فِيهِ تَسْتَفْتِيانِ (41)
«ما» نافية «تَعْبُدُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون «مِنْ دُونِهِ» متعلقان بمحذوف حال والجملة مستأنفة «إِلَّا» أداة حصر «أَسْماءً» مفعول به «سَمَّيْتُمُوها» ماض والتاء فاعله والواو للإشباع والهاء مفعوله والجملة صفة لأسماء «أَنْتُمْ» توكيد لفاعل سميتموها في محل رفع مثله «وَآباؤُكُمْ» معطوف على التاء والكاف مضاف إليه «ما» نافية «أَنْزَلَ اللَّهُ» ماض ولفظ الجلالة فاعله «بِها» متعلقان بأنزل والجملة صفة ثانية لأسماء «مِنْ» حرف جر زائد «سُلْطانٍ» مفعول به مجرور لفظا منصوب محلا «إِنِ» حرف نفي «الْحُكْمُ» مبتدأ «إِلَّا» أداة حصر «لِلَّهِ» لفظ الجلالة مجرور باللام ومتعلقان بالخبر المحذوف والجملة مستأنفة «أَمَرَ» ماض وفاعله مستتر «إِنِ» ناصبة «لا» نافية «تَعْبُدُوا» مضارع منصوب بأن وعلامة نصبه حذف النون والواو وفاعل «إِلَّا إِيَّاهُ» وإلا أداة حصر وإياه ضمير منفصل في محل نصب مفعول به والجملة مستأنفة وأن وما بعدها في محل جر بالباء المحذوفة ومتعلقان بأمر «ذلِكَ» اسم الإشارة مبتدأ واللام للبعد والكاف للخطاب «الدِّينُ» خبر «الْقَيِّمُ» صفة «وَلكِنَّ أَكْثَرَ» الواو عاطفة ولكن واسمها «النَّاسِ» مضاف إليه والجملة معطوفة «لا» نافية «يَعْلَمُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة خبر «يا» أداة نداء «صاحِبَيِ» منادى مضاف منصوب بالياء لأنه مثنى وحذفت النون للإضافة والجملة لا محل لها «السِّجْنِ» مضاف إليه «أَمَّا» أداة شرط وتفصيل «أَحَدُكُما» مبتدأ والكاف مضاف إليه «فَيَسْقِي» الفاء واقعة في جواب أما ومضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الياء للثقل وفاعله مستتر «رَبَّهُ» مفعول به أول والهاء مضاف إليه والجملة خبر المبتدأ «خَمْراً» مفعول به ثان «وَأَمَّا» حرف تفصيل وشرط «الْآخَرُ» مبتدأ «فَيُصْلَبُ» الفاء واقعة في جواب أما ومضارع مبني للمجهول ونائب الفاعل محذوف والجملة خبر «فَتَأْكُلُ الطَّيْرُ» مضارع وفاعله والجملة معطوفة «مِنْ رَأْسِهِ» متعلقان بمحذوف حال والهاء مضاف إليه «قُضِيَ الْأَمْرُ» ماض مبني للمجهول ونائب فاعله والجملة مستأنفة «الَّذِي» اسم موصول صفة للأمر «فِيهِ» متعلقان بتستفتيان «تَسْتَفْتِيانِ» مضارع مرفوع بثبوت النون والألف فاعل والجملة صلة.

[سورة يوسف (12) : الآيات 42 الى 43]
وَقالَ لِلَّذِي ظَنَّ أَنَّهُ ناجٍ مِنْهُمَا اذْكُرْنِي عِنْدَ رَبِّكَ فَأَنْساهُ الشَّيْطانُ ذِكْرَ رَبِّهِ فَلَبِثَ فِي السِّجْنِ بِضْعَ سِنِينَ (42) وَقالَ الْمَلِكُ إِنِّي أَرى سَبْعَ بَقَراتٍ سِمانٍ يَأْكُلُهُنَّ سَبْعٌ عِجافٌ وَسَبْعَ سُنْبُلاتٍ خُضْرٍ وَأُخَرَ يابِساتٍ يا أَيُّهَا الْمَلَأُ أَفْتُونِي فِي رُءْيايَ إِنْ كُنْتُمْ لِلرُّءْيا تَعْبُرُونَ (43)
«وَقالَ» الواو استئنافية وماض وفاعله مستتر والجملة مستأنفة «لِلَّذِي» اسم موصول ومتعلقان بقال «ظَنَّ» ماض وفاعله مستتر والجملة صلة «أَنَّهُ» أن وما بعدها سدت مسد مفعولي ظن «ناجٍ» خبر أن مرفوع بالضمة
(2/89)
________________________________________
قَالُوا أَضْغَاثُ أَحْلَامٍ وَمَا نَحْنُ بِتَأْوِيلِ الْأَحْلَامِ بِعَالِمِينَ (44) وَقَالَ الَّذِي نَجَا مِنْهُمَا وَادَّكَرَ بَعْدَ أُمَّةٍ أَنَا أُنَبِّئُكُمْ بِتَأْوِيلِهِ فَأَرْسِلُونِ (45) يُوسُفُ أَيُّهَا الصِّدِّيقُ أَفْتِنَا فِي سَبْعِ بَقَرَاتٍ سِمَانٍ يَأْكُلُهُنَّ سَبْعٌ عِجَافٌ وَسَبْعِ سُنْبُلَاتٍ خُضْرٍ وَأُخَرَ يَابِسَاتٍ لَعَلِّي أَرْجِعُ إِلَى النَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَعْلَمُونَ (46)
المقدرة على الياء المحذوفة لأنه اسم منقوص «مِنْهُمَا» متعلقان بناج «اذْكُرْنِي» أمر والنون للوقاية والياء مفعوله والفاعل مستتر والجملة مقول القول «عِنْدَ» ظرف مكان متعلقان باذكرني «رَبِّكَ» مضاف إليه والكاف مضاف إليه «فَأَنْساهُ» الفاء عاطفة وماض مبني على الفتح المقدر على الألف للتعذر والهاء مفعوله الأول المقدم «الشَّيْطانُ» فاعل مؤخر «ذِكْرَ» مفعول به ثان «رَبِّهِ» مضاف إليه والهاء مضاف إليه والجملة معطوفة «فَلَبِثَ» الفاء عاطفة وماض فاعله مستتر «فِي السِّجْنِ» متعلقان بلبث «بِضْعَ» ظرف زمان متعلق بلبث «سِنِينَ» مضاف إليه مجرور بالياء لأنه ملحق بجمع المذكر السالم والجملة معطوفة «وَقالَ الْمَلِكُ» الواو استئنافية وماض وفاعله والجملة مستأنفة «إِنِّي» إن واسمها والجملة مقول القول «أَرى» مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الألف للتعذر وفاعله مستتر «سَبْعَ» مفعول به «بَقَراتٍ» مضاف إليه والجملة خبر إني «سِمانٍ» صفة «يَأْكُلُهُنَّ» مضارع ومفعوله المقدم «سَبْعَ» فاعل مؤخر «عِجافٌ» صفة والجملة مفعول به ثان لأرى «وَسَبْعَ» معطوف على سبع المتقدمة «سُنْبُلاتٍ» مضاف إليه «خُضْرٍ» صفة لسنبلات «وَأُخَرَ» معطوف على سبع وهو مجرور بالفتحة نيابة عن الكسرة لأنه ممنوع من الصرف «يابِساتٍ» صفة لأخر «يا» أداة نداء «أَيُّهَا» أي منادى نكرة مقصودة في محل نصب على النداء والها للتنبيه «الْمَلَأُ» بدل من أي أو عطف بيان «أَفْتُونِي» أمر وفاعله والنون للوقاية والياء مفعول به والجملة وما قبلها مقول القول «فِي رُءْيايَ» متعلقان بأفتوني والياء مضاف إليه «إِنْ» شرطية «كُنْتُمْ» كان واسمها والجملة ابتدائية «لِلرُّءْيا» اللام حرف جر والرؤيا اسم مجرور وعلامة جره الكسرة المقدرة على الألف للتعذر متعلقان بتعبرون «تَعْبُرُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة خبر كنتم وجواب الشرط محذوف.
__________________
(اللهم {ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار} (البقرة:201)
رد مع اقتباس