عرض مشاركة واحدة
  #21  
قديم 01-19-2021, 11:28 AM
الصورة الرمزية Eng.Jordan
Eng.Jordan غير متواجد حالياً
إدارة الموقع
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: الأردن
المشاركات: 24,886
افتراضي

كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ وَنَبْلُوكُمْ بِالشَّرِّ وَالْخَيْرِ فِتْنَةً وَإِلَيْنَا تُرْجَعُونَ (35) وَإِذَا رَآكَ الَّذِينَ كَفَرُوا إِنْ يَتَّخِذُونَكَ إِلَّا هُزُوًا أَهَذَا الَّذِي يَذْكُرُ آلِهَتَكُمْ وَهُمْ بِذِكْرِ الرَّحْمَنِ هُمْ كَافِرُونَ (36) خُلِقَ الْإِنْسَانُ مِنْ عَجَلٍ سَأُرِيكُمْ آيَاتِي فَلَا تَسْتَعْجِلُونِ (37) وَيَقُولُونَ مَتَى هَذَا الْوَعْدُ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ (38) لَوْ يَعْلَمُ الَّذِينَ كَفَرُوا حِينَ لَا يَكُفُّونَ عَنْ وُجُوهِهِمُ النَّارَ وَلَا عَنْ ظُهُورِهِمْ وَلَا هُمْ يُنْصَرُونَ (39) بَلْ تَأْتِيهِمْ بَغْتَةً فَتَبْهَتُهُمْ فَلَا يَسْتَطِيعُونَ رَدَّهَا وَلَا هُمْ يُنْظَرُونَ (40)
[سورة الأنبياء (21) : الآيات 35 الى 38]
كُلُّ نَفْسٍ ذائِقَةُ الْمَوْتِ وَنَبْلُوكُمْ بِالشَّرِّ وَالْخَيْرِ فِتْنَةً وَإِلَيْنا تُرْجَعُونَ (35) وَإِذا رَآكَ الَّذِينَ كَفَرُوا إِنْ يَتَّخِذُونَكَ إِلاَّ هُزُواً أَهذَا الَّذِي يَذْكُرُ آلِهَتَكُمْ وَهُمْ بِذِكْرِ الرَّحْمنِ هُمْ كافِرُونَ (36) خُلِقَ الْإِنْسانُ مِنْ عَجَلٍ سَأُرِيكُمْ آياتِي فَلا تَسْتَعْجِلُونِ (37) وَيَقُولُونَ مَتى هذَا الْوَعْدُ إِنْ كُنْتُمْ صادِقِينَ (38)
«كُلُّ» مبتدأ «نَفْسٍ» مضاف إليه «ذائِقَةُ» خبر والجملة ابتدائية «الْمَوْتِ» مضاف إليه «وَنَبْلُوكُمْ» الواو استئنافية «نَبْلُوكُمْ» مضارع فاعله مستتر والكاف مفعوله «بِالشَّرِّ» متعلقان بنبلوكم «وَالْخَيْرِ» معطوف على الشر والجملة مستأنفة «فِتْنَةً» مفعول لأجله «وَإِلَيْنا» الواو استئنافية والجار والمجرور متعلقان بترجعون «تُرْجَعُونَ» مضارع مبني للمجهول والواو نائب فاعل والجملة مستأنفة «وَإِذا» الواو استئنافية «إِذا» ظرفية شرطية «رَآكَ» ماض ومفعوله والجملة مضاف إليه «الَّذِينَ» اسم موصول فاعل «كَفَرُوا» ماض وفاعله والجملة صلة «إِنْ» نافية «يَتَّخِذُونَكَ» مضارع وفاعله ومفعوله الأول «إِلَّا» أداة حصر «هُزُواً» مفعول به ثان «أَهذَا» الهمزة للاستفهام «هذَا» مبتدأ «الَّذِي» خبر «يَذْكُرُ» مضارع فاعله مستتر والجملة صلة لا محل لها من الإعراب «آلِهَتَكُمْ» مفعول به والكاف مضاف إليه «وَهُمْ» الواو حالية «وَهُمْ» مبتدأ «بِذِكْرِ» متعلقان بكافرون «الرَّحْمنِ» مضاف إليه «هُمْ» تأكيد لهم الأولى «كافِرُونَ» خبرهم والجملة حالية «خُلِقَ» ماض مبني للمجهول «الْإِنْسانُ» نائب فاعل والجملة مستأنفة «مِنْ عَجَلٍ» متعلقان بخلق «سَأُرِيكُمْ» السين للاستقبال ومضارع فاعله مستتر ومفعوله الأول «آياتِي» مفعول به ثان والياء مضاف إليه والجملة مستأنفة «فَلا» الفاء عاطفة ولا ناهية «تَسْتَعْجِلُونِ» مضارع مجزوم بحذف النون والواو فاعله والنون للوقاية والياء المحذوفة مفعول به والجملة معطوفة «وَيَقُولُونَ» الواو استئنافية ومضارع وفاعله والجملة مستأنفة «مَتى» اسم استفهام في محل نصب على الظرفية متعلق بالخبر المقدم والجملة مقول القول «هذَا» مبتدأ مؤخر «الْوَعْدُ» بدل من هذا «إِنْ كُنْتُمْ» إن حرف شرط جازم «كُنْتُمْ» ماض ناقص واسمها «صادِقِينَ» خبر كان وجملة كنتم ابتدائية لا محل لها وجواب الشرط محذوف.

[سورة الأنبياء (21) : الآيات 39 الى 40]
لَوْ يَعْلَمُ الَّذِينَ كَفَرُوا حِينَ لا يَكُفُّونَ عَنْ وُجُوهِهِمُ النَّارَ وَلا عَنْ ظُهُورِهِمْ وَلا هُمْ يُنْصَرُونَ (39) بَلْ تَأْتِيهِمْ بَغْتَةً فَتَبْهَتُهُمْ فَلا يَسْتَطِيعُونَ رَدَّها وَلا هُمْ يُنْظَرُونَ (40)
«لَوْ» شرطية غير جازمة «يَعْلَمُ» مضارع «الَّذِينَ» اسم موصول فاعل «كَفَرُوا» ماض وفاعله والجملة صلة «حِينَ» ظرف زمان «لا» نافية «يَكُفُّونَ» مضارع وفاعله والجملة صلة «عَنْ وُجُوهِهِمُ» متعلقان بيكفون والهاء مضاف إليه «النَّارَ» مفعول به «وَلا» الواو عاطفة لا نافية «عَنْ ظُهُورِهِمْ» متعلقان بيكفون «وَلا» الواو عاطفة «لا» نافية «هُمْ» مبتدأ «يُنْصَرُونَ» مضارع مبني للمجهول والواو نائب فاعل والجملة خبر «بَلْ» حرف إضراب وعطف «تَأْتِيهِمْ» مضارع فاعله مستتر «بَغْتَةً» حال «فَتَبْهَتُهُمْ» مضارع
(2/286)
________________________________________
وَلَقَدِ اسْتُهْزِئَ بِرُسُلٍ مِنْ قَبْلِكَ فَحَاقَ بِالَّذِينَ سَخِرُوا مِنْهُمْ مَا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ (41) قُلْ مَنْ يَكْلَؤُكُمْ بِاللَّيْلِ وَالنَّهَارِ مِنَ الرَّحْمَنِ بَلْ هُمْ عَنْ ذِكْرِ رَبِّهِمْ مُعْرِضُونَ (42) أَمْ لَهُمْ آلِهَةٌ تَمْنَعُهُمْ مِنْ دُونِنَا لَا يَسْتَطِيعُونَ نَصْرَ أَنْفُسِهِمْ وَلَا هُمْ مِنَّا يُصْحَبُونَ (43) بَلْ مَتَّعْنَا هَؤُلَاءِ وَآبَاءَهُمْ حَتَّى طَالَ عَلَيْهِمُ الْعُمُرُ أَفَلَا يَرَوْنَ أَنَّا نَأْتِي الْأَرْضَ نَنْقُصُهَا مِنْ أَطْرَافِهَا أَفَهُمُ الْغَالِبُونَ (44) قُلْ إِنَّمَا أُنْذِرُكُمْ بِالْوَحْيِ وَلَا يَسْمَعُ الصُّمُّ الدُّعَاءَ إِذَا مَا يُنْذَرُونَ (45) وَلَئِنْ مَسَّتْهُمْ نَفْحَةٌ مِنْ عَذَابِ رَبِّكَ لَيَقُولُنَّ يَاوَيْلَنَا إِنَّا كُنَّا ظَالِمِينَ (46)
ومفعوله والفاعل مستتر والجملة معطوفة «فَلا» الفاء عاطفة لا نافية «يَسْتَطِيعُونَ» مضارع وفاعله «رَدَّها» مفعول به والهاء مضاف إليه «وَلا» الواو عاطفة «لا» نافية «هُمْ» مبتدأ «يُنْظَرُونَ» مضارع مبني للمجهول والواو نائب فاعل والجملة خبر وجملة المبتدأ والخبر معطوفة.

[سورة الأنبياء (21) : الآيات 41 الى 43]
وَلَقَدِ اسْتُهْزِئَ بِرُسُلٍ مِنْ قَبْلِكَ فَحاقَ بِالَّذِينَ سَخِرُوا مِنْهُمْ ما كانُوا بِهِ يَسْتَهْزِؤُنَ (41) قُلْ مَنْ يَكْلَؤُكُمْ بِاللَّيْلِ وَالنَّهارِ مِنَ الرَّحْمنِ بَلْ هُمْ عَنْ ذِكْرِ رَبِّهِمْ مُعْرِضُونَ (42) أَمْ لَهُمْ آلِهَةٌ تَمْنَعُهُمْ مِنْ دُونِنا لا يَسْتَطِيعُونَ نَصْرَ أَنْفُسِهِمْ وَلا هُمْ مِنَّا يُصْحَبُونَ (43)
«وَلَقَدِ» الواو استئنافية «لَقَدِ» اللام واقعة في جواب قسم محذوف «قد» حرف تحقيق «اسْتُهْزِئَ» ماض مبني للمجهول «بِرُسُلٍ» جار ومجرور بمقام نائب الفاعل «مِنْ قَبْلِكَ» متعلقان بصفة لرسل «فَحاقَ» الفاء عاطفة «حاق» ماض «بِالَّذِينَ» الباء حرف جر «الذين» اسم موصول متعلقان بحاق «سَخِرُوا» ماض وفاعله والجملة صلة الموصول «مِنْهُمْ» متعلقان بسخروا «ما» ما اسم موصول فاعل «كانُوا» ماض ناقص والواو اسمها «بِهِ» متعلقان بيستهزئون «يَسْتَهْزِؤُنَ» مضارع وفاعله والجملة في محل نصب خبر كانوا «قُلْ» أمر فاعله مستتر والجملة مستأنفة «مَنْ» مبتدأ «يَكْلَؤُكُمْ» مضارع ومفعوله والفاعل مستتر والجملة خبر وجملة المبتدأ والخبر مقول القول «بِاللَّيْلِ» متعلقان بيكلؤكم «وَالنَّهارِ» معطوف على الليل «مِنَ الرَّحْمنِ» متعلقان بيكلؤهم «بَلْ» حرف إضراب «هُمْ» مبتدأ «عَنْ ذِكْرِ» متعلقان بمعرضون «رَبِّهِمْ» مضاف إليه «مُعْرِضُونَ» خبر هم «أَمْ» حرف عطف «لَهُمْ» متعلقان بخبر مقدم «آلِهَةٌ» مبتدأ مؤخر «تَمْنَعُهُمْ» مضارع ومفعوله والفاعل مستتر «مِنْ دُونِنا» متعلقان بتمنعهم والجملة معطوفة «لا» نافية «يَسْتَطِيعُونَ» مضارع وفاعله «نَصْرَ» مفعول به والجملة مستأنفة «أَنْفُسِهِمْ» مضاف إليه والهاء مضاف إليه «وَلا» الواو استئنافية «لا» نافية «هُمْ» مبتدأ والجملة معطوفة «مِنَّا» متعلقان بيصحبون والجملة استئنافية «يُصْحَبُونَ» مضارع مبني للمجهول مرفوع بثبوت النون والواو نائب فاعل والجملة خبر.

[سورة الأنبياء (21) : الآيات 44 الى 46]
بَلْ مَتَّعْنا هؤُلاءِ وَآباءَهُمْ حَتَّى طالَ عَلَيْهِمُ الْعُمُرُ أَفَلا يَرَوْنَ أَنَّا نَأْتِي الْأَرْضَ نَنْقُصُها مِنْ أَطْرافِها أَفَهُمُ الْغالِبُونَ (44) قُلْ إِنَّما أُنْذِرُكُمْ بِالْوَحْيِ وَلا يَسْمَعُ الصُّمُّ الدُّعاءَ إِذا ما يُنْذَرُونَ (45) وَلَئِنْ مَسَّتْهُمْ نَفْحَةٌ مِنْ عَذابِ رَبِّكَ لَيَقُولُنَّ يا وَيْلَنا إِنَّا كُنَّا ظالِمِينَ (46)
«بَلْ» حرف إضراب «مَتَّعْنا» ماض وفاعله «هؤُلاءِ» الها للتنبيه أولاء اسم إشارة في محل نصب مفعول به «وَآباءَهُمْ» الواو عاطفة «آباءَهُمْ» معطوف على هؤلاء والهاء مضاف إليه والجملة مستأنفة «حَتَّى» حرف غاية وجر «طالَ» ماض «عَلَيْهِمُ» متعلقان بطال «الْعُمُرُ» فاعل «أَفَلا» الهمزة للاستفهام والفاء عاطفة «لا» نافية «يَرَوْنَ» مضارع وفاعله «أَنَّا» أن حرف مشبه بالفعل ونا اسمها وأصلها أننا فأدغمت النونان «نَأْتِي» مضارع والفاعل مستتر «الْأَرْضَ» مفعول به وأنّا وما بعدها سدت مسد مفعولي يرون
(2/287)
________________________________________
وَنَضَعُ الْمَوَازِينَ الْقِسْطَ لِيَوْمِ الْقِيَامَةِ فَلَا تُظْلَمُ نَفْسٌ شَيْئًا وَإِنْ كَانَ مِثْقَالَ حَبَّةٍ مِنْ خَرْدَلٍ أَتَيْنَا بِهَا وَكَفَى بِنَا حَاسِبِينَ (47) وَلَقَدْ آتَيْنَا مُوسَى وَهَارُونَ الْفُرْقَانَ وَضِيَاءً وَذِكْرًا لِلْمُتَّقِينَ (48) الَّذِينَ يَخْشَوْنَ رَبَّهُمْ بِالْغَيْبِ وَهُمْ مِنَ السَّاعَةِ مُشْفِقُونَ (49) وَهَذَا ذِكْرٌ مُبَارَكٌ أَنْزَلْنَاهُ أَفَأَنْتُمْ لَهُ مُنْكِرُونَ (50) وَلَقَدْ آتَيْنَا إِبْرَاهِيمَ رُشْدَهُ مِنْ قَبْلُ وَكُنَّا بِهِ عَالِمِينَ (51) إِذْ قَالَ لِأَبِيهِ وَقَوْمِهِ مَا هَذِهِ التَّمَاثِيلُ الَّتِي أَنْتُمْ لَهَا عَاكِفُونَ (52) قَالُوا وَجَدْنَا آبَاءَنَا لَهَا عَابِدِينَ (53)
«نَنْقُصُها» مضارع ومفعوله وفاعله مستتر تقديره نحن «مِنْ أَطْرافِها» متعلقان بننقصها والجملة حالية «أَفَهُمُ» الهمزة للاستفهام والفاء حرف عطف «هم» مبتدأ «الْغالِبُونَ» خبر والجملة مستأنفة «قُلْ» أمر فاعله مستتر والجملة مستأنفة «إِنَّما» كافة ومكفوفة «أُنْذِرُكُمْ» مضارع ومفعوله وفاعله مستتر والجملة مقول القول «بِالْوَحْيِ» متعلقان بأنذركم «وَلا» الواو عاطفة «لا» نافية «يَسْمَعُ» مضارع «الصُّمُّ» فاعل «الدُّعاءَ» مفعول به والجملة معطوفة «إِذا» ظرفية «ما» زائدة «يُنْذَرُونَ» مضارع مبني للمجهول والواو نائب فاعل والجملة مضاف إليه «وَلَئِنْ» الواو عاطفة «لَئِنْ» اللام موطئة للقسم «إن» حرف شرط جازم «مَسَّتْهُمْ» ماض ومفعوله وهو في محل جزم فعل الشرط «نَفْحَةٌ» فاعل «مِنْ عَذابِ» متعلقان بصفة من نفحة «رَبِّكَ» مضاف إليه والكاف مضاف إليه «لَيَقُولُنَّ» اللام واقعة في جواب القسم «يقولن» مضارع وحذفت الواو وهي الفاعل لالتقاء الساكنين «يا وَيْلَنا» يا للنداء أو للتنبيه «وَيْلَنا» مفعول مطلق لفعل مقدر «إِنَّا» إن واسمها وأصلها إننا «كُنَّا» كان واسمها والجملة مقول القول «ظالِمِينَ» خبر كنا والجملة خبر إن.

[سورة الأنبياء (21) : الآيات 47 الى 49]
وَنَضَعُ الْمَوازِينَ الْقِسْطَ لِيَوْمِ الْقِيامَةِ فَلا تُظْلَمُ نَفْسٌ شَيْئاً وَإِنْ كانَ مِثْقالَ حَبَّةٍ مِنْ خَرْدَلٍ أَتَيْنا بِها وَكَفى بِنا حاسِبِينَ (47) وَلَقَدْ آتَيْنا مُوسى وَهارُونَ الْفُرْقانَ وَضِياءً وَذِكْراً لِلْمُتَّقِينَ (48) الَّذِينَ يَخْشَوْنَ رَبَّهُمْ بِالْغَيْبِ وَهُمْ مِنَ السَّاعَةِ مُشْفِقُونَ (49)
«وَنَضَعُ» الواو استئنافية ومضارع فاعله مستتر «الْمَوازِينَ» مفعول به «الْقِسْطَ» صفة «لِيَوْمِ» متعلقان بنضع «الْقِيامَةِ» مضاف إليه «فَلا» الفاء عاطفة «لا» نافية «تُظْلَمُ» مضارع مبني للمجهول «نَفْسٌ» نائب فاعل «شَيْئاً» مفعول مطلق والجملة معطوفة «وَإِنْ» الواو عاطفة إن شرطية «كانَ» ماض ناقص «مِثْقالَ» خبرها «حَبَّةٍ» مضاف إليه «مِنْ خَرْدَلٍ» متعلقان بصفة لحبة «أَتَيْنا» فعل ماض وفاعله والجملة جواب الشرط لا محل لها «بِها» متعلقان بأتينا «وَكَفى» الواو عاطفة وفعل ماض «بِنا» الباء حرف جر زائد ونا في محل رفع فاعل «حاسِبِينَ» تمييز «وَلَقَدْ» الواو استئنافية واللام واقعة في جواب قسم محذوف قد حرف تحقيق «آتَيْنا» ماض وفاعله «مُوسى» مفعول به أول «وَهارُونَ» معطوف على موسى «الْفُرْقانَ» مفعول به ثان «وَضِياءً» عطف على الفرقان «وَذِكْراً» معطوف «لِلْمُتَّقِينَ» متعلقان بذكرا «الَّذِينَ» صفة «يَخْشَوْنَ» مضارع وفاعله والجملة صلة «رَبَّهُمْ» مفعول به والهاء مضاف إليه «بِالْغَيْبِ» متعلقان بمحذوف حال من فاعل يخشون «وَهُمْ» الواو حالية «هُمْ» مبتدأ «مِنَ السَّاعَةِ» متعلقان بمشفقون «مُشْفِقُونَ» خبر هم والجملة حالية.

[سورة الأنبياء (21) : الآيات 50 الى 53]
وَهذا ذِكْرٌ مُبارَكٌ أَنْزَلْناهُ أَفَأَنْتُمْ لَهُ مُنْكِرُونَ (50) وَلَقَدْ آتَيْنا إِبْراهِيمَ رُشْدَهُ مِنْ قَبْلُ وَكُنَّا بِهِ عالِمِينَ (51) إِذْ قالَ لِأَبِيهِ وَقَوْمِهِ ما هذِهِ التَّماثِيلُ الَّتِي أَنْتُمْ لَها عاكِفُونَ (52) قالُوا وَجَدْنا آباءَنا لَها عابِدِينَ (53)
«وَهذا» الواو استئنافية «هذا» مبتدأ «ذِكْرٌ» خبر والجملة مستأنفة «مُبارَكٌ» صفة «أَنْزَلْناهُ» فعل ماض وفاعل ومفعول به والجملة صفة «أَفَأَنْتُمْ» الهمزة للاستفهام والفاء عاطفة «أنتم» مبتدأ «لَهُ» متعلقان بمنكرون
(2/288)
________________________________________
قَالَ لَقَدْ كُنْتُمْ أَنْتُمْ وَآبَاؤُكُمْ فِي ضَلَالٍ مُبِينٍ (54) قَالُوا أَجِئْتَنَا بِالْحَقِّ أَمْ أَنْتَ مِنَ اللَّاعِبِينَ (55) قَالَ بَلْ رَبُّكُمْ رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ الَّذِي فَطَرَهُنَّ وَأَنَا عَلَى ذَلِكُمْ مِنَ الشَّاهِدِينَ (56) وَتَاللَّهِ لَأَكِيدَنَّ أَصْنَامَكُمْ بَعْدَ أَنْ تُوَلُّوا مُدْبِرِينَ (57) فَجَعَلَهُمْ جُذَاذًا إِلَّا كَبِيرًا لَهُمْ لَعَلَّهُمْ إِلَيْهِ يَرْجِعُونَ (58) قَالُوا مَنْ فَعَلَ هَذَا بِآلِهَتِنَا إِنَّهُ لَمِنَ الظَّالِمِينَ (59) قَالُوا سَمِعْنَا فَتًى يَذْكُرُهُمْ يُقَالُ لَهُ إِبْرَاهِيمُ (60) قَالُوا فَأْتُوا بِهِ عَلَى أَعْيُنِ النَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَشْهَدُونَ (61)
«مُنْكِرُونَ» خبر أنتم والجملة استئنافية «وَلَقَدْ» الواو عاطفة واللام واقعة في جواب القسم «قد» حرف تحقيق «آتَيْنا» ماض وفاعله «إِبْراهِيمَ» مفعول به أول «رُشْدَهُ» مفعول به ثان «مِنْ قَبْلُ» متعلقان بمحذوف حال «وَكُنَّا» الواو عاطفة وكان واسمها «بِهِ» متعلقان بعالمين «عالِمِينَ» خبر كنا والجملة معطوفة «إِذْ» ظرف متعلق بفعل محذوف اذكر «قالَ» ماض وفاعله محذوف والجملة مضاف إليه «لِأَبِيهِ» متعلقان بقال «وَقَوْمِهِ» معطوف على أبيه «ما» اسم استفهام مبتدأ «هذِهِ» الها للتنبيه «ذه» خبر والجملة مقول القول «التَّماثِيلُ» بدل من اسم الإشارة «الَّتِي» صفة للتماثيل «أَنْتُمْ» مبتدأ «لَها» متعلقان بعاكفون «عاكِفُونَ» خبر والجملة صلة الموصول لا محل لها. «قالُوا» ماض وفاعل والجملة مستأنفة «وَجَدْنا» ماض وفاعله «آباءَنا» مفعول به أول ونا مضاف إليه «لَها» متعلقان بعابدين «عابِدِينَ» مفعول به ثان والجملة مقول القول.

[سورة الأنبياء (21) : الآيات 54 الى 57]
قالَ لَقَدْ كُنْتُمْ أَنْتُمْ وَآباؤُكُمْ فِي ضَلالٍ مُبِينٍ (54) قالُوا أَجِئْتَنا بِالْحَقِّ أَمْ أَنْتَ مِنَ اللاَّعِبِينَ (55) قالَ بَلْ رَبُّكُمْ رَبُّ السَّماواتِ وَالْأَرْضِ الَّذِي فَطَرَهُنَّ وَأَنَا عَلى ذلِكُمْ مِنَ الشَّاهِدِينَ (56) وَتَاللَّهِ لَأَكِيدَنَّ أَصْنامَكُمْ بَعْدَ أَنْ تُوَلُّوا مُدْبِرِينَ (57)
«قالَ» ماض فاعله مستتر «لَقَدْ» اللام واقعة في جواب قسم محذوف «قد» حرف تحقيق «كُنْتُمْ» كان واسمها «أَنْتُمْ» توكيد «وَآباؤُكُمْ» عطف على اسم كان «فِي ضَلالٍ» متعلقان بالخبر المحذوف «مُبِينٍ» صفة والجملة مقول القول «قالُوا» ماض وفاعل والجملة استئنافية «أَجِئْتَنا» الهمزة للاستفهام «جِئْتَنا» فعل ماض وفاعل ومفعول به «بِالْحَقِّ» متعلقان بجئتنا والجملة مقول القول «أَمْ» حرف عطف «أَنْتَ» مبتدأ «مِنَ اللَّاعِبِينَ» متعلقان بخبر أنت والجملة معطوفة «قالَ» ماض وفاعله والجملة ابتدائية «بَلْ» حرف إضراب «رَبُّكُمْ» مبتدأ والكاف مضاف إليه «رَبُّ» خبر «السَّماواتِ» مضاف إليه «وَ» عاطفة «الْأَرْضِ» معطوفة على السموات والجملة في محل نصب مفعول به «الَّذِي» صفة لرب في محل رفع «فَطَرَهُنَّ» ماض ومفعوله والفاعل مستتر والجملة صلة الموصول لا محل لها «وَأَنَا» الواو عاطفة «أَنَا» مبتدأ «عَلى ذلِكُمْ» متعلقان بالشاهدين واللام للبعد والكاف للخطاب والجملة معطوفة «مِنَ الشَّاهِدِينَ» متعلقان بالخبر المحذوف «وَتَاللَّهِ» الواو عاطفة «تَاللَّهِ» التاء حرف قسم متعلقان بأقسم المحذوفة «لَأَكِيدَنَّ» اللام واقعة في جواب القسم «أكيدن» مضارع مبني على الفتح لاتصاله بنون التوكيد الثقيلة فاعله مستتر والنون لا محل لها «أَصْنامَكُمْ» مفعول به والهاء مضاف إليه «بَعْدَ» ظرف متعلق بأكيدن «أَنْ» حرف ناصب «تُوَلُّوا» مضارع وفاعله «مُدْبِرِينَ» حال وأن تولوا في تأويل مصدر في محل جر مضاف إليه.

[سورة الأنبياء (21) : الآيات 58 الى 61]
فَجَعَلَهُمْ جُذاذاً إِلاَّ كَبِيراً لَهُمْ لَعَلَّهُمْ إِلَيْهِ يَرْجِعُونَ (58) قالُوا مَنْ فَعَلَ هذا بِآلِهَتِنا إِنَّهُ لَمِنَ الظَّالِمِينَ (59) قالُوا سَمِعْنا فَتًى يَذْكُرُهُمْ يُقالُ لَهُ إِبْراهِيمُ (60) قالُوا فَأْتُوا بِهِ عَلى أَعْيُنِ النَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَشْهَدُونَ (61)
(2/289)
________________________________________
قَالُوا أَأَنْتَ فَعَلْتَ هَذَا بِآلِهَتِنَا يَاإِبْرَاهِيمُ (62) قَالَ بَلْ فَعَلَهُ كَبِيرُهُمْ هَذَا فَاسْأَلُوهُمْ إِنْ كَانُوا يَنْطِقُونَ (63) فَرَجَعُوا إِلَى أَنْفُسِهِمْ فَقَالُوا إِنَّكُمْ أَنْتُمُ الظَّالِمُونَ (64) ثُمَّ نُكِسُوا عَلَى رُءُوسِهِمْ لَقَدْ عَلِمْتَ مَا هَؤُلَاءِ يَنْطِقُونَ (65) قَالَ أَفَتَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ مَا لَا يَنْفَعُكُمْ شَيْئًا وَلَا يَضُرُّكُمْ (66)
«فَجَعَلَهُمْ» الفاء عاطفة «جعلهم» ماض فاعله مستتر والهاء مفعول به أول «جُذاذاً» مفعول به ثان والجملة معطوفة «إِلَّا» أداة استثناء «كَبِيراً» مستثنى بإلا «لَهُمْ» متعلقان بمحذوف صفة كبيرا «لَعَلَّهُمْ» لعل واسمها «إِلَيْهِ» متعلقان بيرجعون وجملة «يَرْجِعُونَ» خبر لعل وجملة لعلهم مستأنفة «قالُوا» ماض وفاعله والجملة مستأنفة «مَنْ» اسم استفهام مبتدأ «فَعَلَ» ماض فاعله مستتر والجملة خبر والمبتدأ والخبر مقول القول «هذا» مفعول به «بِآلِهَتِنا» متعلقان بالفعل «إِنَّهُ لَمِنَ الظَّالِمِينَ» إن واسمها واللام المزحلقة «من الظالمين» متعلقان بخبر إن والجملة مستأنفة «قالُوا» ماض وفاعله والجملة مستأنفة «سَمِعْنا» ماض وفاعل والجملة مقول القول «فَتًى» مفعول به «يَذْكُرُهُمْ» مضارع ومفعوله والفاعل مستتر والجملة صفة لفتى «يُقالُ» مضارع مبني للمجهول «لَهُ» متعلقان بيقال «إِبْراهِيمُ» نائب فاعل «قالُوا» ماض وفاعله والجملة مستأنفة «فَأْتُوا» الفاء الفصيحة «أتوا» أمر وفاعله «بِهِ» متعلقان بفأتوا «عَلى أَعْيُنِ النَّاسِ» متعلقان بمحذوف حال «النَّاسِ» مضاف إليه «لَعَلَّهُمْ» لعل واسمها «يَشْهَدُونَ» مضارع وفاعله والجملة خبر لعل وجملة لعل مستأنفة.

[سورة الأنبياء (21) : الآيات 62 الى 66]
قالُوا أَأَنْتَ فَعَلْتَ هذا بِآلِهَتِنا يا إِبْراهِيمُ (62) قالَ بَلْ فَعَلَهُ كَبِيرُهُمْ هذا فَسْئَلُوهُمْ إِنْ كانُوا يَنْطِقُونَ (63) فَرَجَعُوا إِلى أَنْفُسِهِمْ فَقالُوا إِنَّكُمْ أَنْتُمُ الظَّالِمُونَ (64) ثُمَّ نُكِسُوا عَلى رُؤُسِهِمْ لَقَدْ عَلِمْتَ ما هؤُلاءِ يَنْطِقُونَ (65) قالَ أَفَتَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ ما لا يَنْفَعُكُمْ شَيْئاً وَلا يَضُرُّكُمْ (66)
«قالُوا» ماض وفاعله والجملة مستأنفة «أَأَنْتَ» الهمزة للاستفهام وأنت مبتدأ «فَعَلْتَ» ماض وفاعله والجملة خبر وجملة «أَنْتَ فَعَلْتَ» مقول القول «هذا» مفعول به «بِآلِهَتِنا» متعلقان بفعلت «يا» حرف نداء «إِبْراهِيمُ» منادى مفرد علم في محل نصب «قالَ» ماض فاعله مستتر والجملة مستأنفة «بَلْ» حرف إضراب «فَعَلَهُ كَبِيرُهُمْ» ماض ومفعول به وفاعل مؤخر «هذا» صفة لكبيرهم «فَسْئَلُوهُمْ» الفاء الفصيحة «اسألوهم» أمر وفاعله ومفعول به «إِنْ» شرطية «كانُوا» ماض ناقص والجملة في محل جزم فعل الشرط والواو اسمها وجملة «يَنْطِقُونَ» خبرها وجواب الشرط محذوف «فَرَجَعُوا» الفاء عاطفة وماض والواو فاعله «إِلى أَنْفُسِهِمْ» متعلقان برجعوا «فَقالُوا» الفاء عاطفة والجملة معطوفة «إِنَّكُمْ» إن واسمها والجملة مقول القول «أَنْتُمُ» مبتدأ «الظَّالِمُونَ» خبر والجملة خبر إن «ثُمَّ» حرف عطف للتراخي «نُكِسُوا» ماض مبني للمجهول «والواو» نائب فاعل والجملة معطوفة «عَلى رُؤُسِهِمْ» متعلقان بنكسوا «لَقَدْ» اللام واقعة في جواب قسم محذوف «قد» حرف تحقيق «عَلِمْتَ» ماض وفاعله «ما» نافية للجنس «هؤُلاءِ» الها للتنبيه «أولاء» اسمها «يَنْطِقُونَ» مضارع وفاعله والجملة خبرها «قالَ» ماض فاعله مستتر والجملة ابتدائية «أَفَتَعْبُدُونَ» الهمزة للاستفهام والفاء عاطفة ومضارع وفاعله والجملة مقول القول «مِنْ دُونِ»
(2/290)
________________________________________
أُفٍّ لَكُمْ وَلِمَا تَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ أَفَلَا تَعْقِلُونَ (67) قَالُوا حَرِّقُوهُ وَانْصُرُوا آلِهَتَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ فَاعِلِينَ (68) قُلْنَا يَانَارُ كُونِي بَرْدًا وَسَلَامًا عَلَى إِبْرَاهِيمَ (69) وَأَرَادُوا بِهِ كَيْدًا فَجَعَلْنَاهُمُ الْأَخْسَرِينَ (70) وَنَجَّيْنَاهُ وَلُوطًا إِلَى الْأَرْضِ الَّتِي بَارَكْنَا فِيهَا لِلْعَالَمِينَ (71) وَوَهَبْنَا لَهُ إِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ نَافِلَةً وَكُلًّا جَعَلْنَا صَالِحِينَ (72) وَجَعَلْنَاهُمْ أَئِمَّةً يَهْدُونَ بِأَمْرِنَا وَأَوْحَيْنَا إِلَيْهِمْ فِعْلَ الْخَيْرَاتِ وَإِقَامَ الصَّلَاةِ وَإِيتَاءَ الزَّكَاةِ وَكَانُوا لَنَا عَابِدِينَ (73)
متعلقان بتعبدون «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه «ما» اسم موصول في محل نصب مفعول به «لا» نافية «يَنْفَعُكُمْ» مضارع ومفعوله وفاعله مستتر والجملة صلة «شَيْئاً» مفعول مطلق «وَلا» الواو عاطفة «لا» نافية «يَضُرُّكُمْ» مضارع ومفعوله وفاعله مستتر والجملة معطوفة.

[سورة الأنبياء (21) : الآيات 67 الى 70]
أُفٍّ لَكُمْ وَلِما تَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ أَفَلا تَعْقِلُونَ (67) قالُوا حَرِّقُوهُ وَانْصُرُوا آلِهَتَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ فاعِلِينَ (68) قُلْنا يا نارُ كُونِي بَرْداً وَسَلاماً عَلى إِبْراهِيمَ (69) وَأَرادُوا بِهِ كَيْداً فَجَعَلْناهُمُ الْأَخْسَرِينَ (70)
«أُفٍّ» اسم فعل مضارع والجملة مستأنفة «لَكُمْ» متعلقان بحال محذوفة «وَلِما تَعْبُدُونَ» الواو عاطفة واللام حرف جر وما موصولية في محل جر معطوفان على لكم وجملة تعبدون صلة الموصول لا محل لها من الإعراب «مِنْ دُونِ» متعلقان بحال محذوفة «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه «أَفَلا» الهمزة للاستفهام الإنكاري والفاء عاطفة ولا نافية «تَعْقِلُونَ» الجملة مستأنفة. «قالُوا» الجملة مستأنفة «حَرِّقُوهُ» فعل أمر والواو فاعله والجملة في محل نصب مفعول به. «وَانْصُرُوا» الواو عاطفة والجملة معطوفة «آلِهَتَكُمْ» مفعول به والكاف مضاف إليه والميم للجمع «إِنْ» شرطية «كُنْتُمْ» كان واسمها «فاعِلِينَ» خبرها وكنتم فعل الشرط والجواب محذوف تقديره حرقوه وانصروا إلخ «قُلْنا» ماض وفاعله والجملة مستأنفة «يا» حرف نداء «نارُ» منادى نكرة مقصودة مبني على الضم في محل نصب «كُونِي بَرْداً» أمر ناقص واسمه وخبره «وَسَلاماً» معطوفة على بردا وجملة يا نار.. مقول القول «وَأَرادُوا بِهِ كَيْداً» الجملة من الفعل والفاعل والمفعول به معطوفة على قالوا وبه متعلقان بأرادوا «فَجَعَلْناهُمُ» فعل ماض وفاعل ومفعوله الأول والجملة معطوفة بالفاء «الْأَخْسَرِينَ» مفعول به ثان.

[سورة الأنبياء (21) : الآيات 71 الى 73]
وَنَجَّيْناهُ وَلُوطاً إِلَى الْأَرْضِ الَّتِي بارَكْنا فِيها لِلْعالَمِينَ (71) وَوَهَبْنا لَهُ إِسْحاقَ وَيَعْقُوبَ نافِلَةً وَكُلاًّ جَعَلْنا صالِحِينَ (72) وَجَعَلْناهُمْ أَئِمَّةً يَهْدُونَ بِأَمْرِنا وَأَوْحَيْنا إِلَيْهِمْ فِعْلَ الْخَيْراتِ وَإِقامَ الصَّلاةِ وَإِيتاءَ الزَّكاةِ وَكانُوا لَنا عابِدِينَ (73)
«وَنَجَّيْناهُ» فعل ماض وفاعله ومفعوله والجملة معطوفة على ما سبق «وَلُوطاً» معطوف على المفعول به من نجيناه «إِلَى الْأَرْضِ» متعلقان بالفعل المتقدم «الَّتِي» اسم موصول صفة في محل جر «بارَكْنا» فعل ماض وفاعله والجملة صلة لا محل لها من الإعراب «فِيها» متعلقان بباركنا «لِلْعالَمِينَ» اللام حرف جر والعالمين اسم مجرور بالياء لأنه ملحق بجمع المذكر السالم متعلقان بباركنا «وَ» الواو عاطفة «وَهَبْنا» فعل ماض وفاعله والجملة معطوفة على ما سبق «لَهُ» متعلقان بالفعل المتقدم «إِسْحاقَ» مفعول به منصوب «وَيَعْقُوبَ» معطوف على اسحق «نافِلَةً» حال من يعقوب. «وَكُلًّا» الواو عاطفة وكلا مفعول به أول مقدم لجعلنا «جَعَلْنا» فعل ماض وفاعله «صالِحِينَ» مفعول به ثان منصوب بالياء لأنه
(2/291)
________________________________________
وَلُوطًا آتَيْنَاهُ حُكْمًا وَعِلْمًا وَنَجَّيْنَاهُ مِنَ الْقَرْيَةِ الَّتِي كَانَتْ تَعْمَلُ الْخَبَائِثَ إِنَّهُمْ كَانُوا قَوْمَ سَوْءٍ فَاسِقِينَ (74) وَأَدْخَلْنَاهُ فِي رَحْمَتِنَا إِنَّهُ مِنَ الصَّالِحِينَ (75) وَنُوحًا إِذْ نَادَى مِنْ قَبْلُ فَاسْتَجَبْنَا لَهُ فَنَجَّيْنَاهُ وَأَهْلَهُ مِنَ الْكَرْبِ الْعَظِيمِ (76) وَنَصَرْنَاهُ مِنَ الْقَوْمِ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا إِنَّهُمْ كَانُوا قَوْمَ سَوْءٍ فَأَغْرَقْنَاهُمْ أَجْمَعِينَ (77)
جمع مذكر سالم والجملة معطوفة على ما سبق «وَجَعَلْناهُمْ أَئِمَّةً» الواو عاطفة وفعل ماض وفاعله ومفعولاه والجملة معطوفة على ما سبق «يَهْدُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة صفة لأئمة «بِأَمْرِنا» متعلقان بحال محذوفة «وَأَوْحَيْنا» الواو عاطفة وفعل ماض وفاعله والجملة معطوفة «إِلَيْهِمْ» متعلقان بالفعل المتقدم «فِعْلَ» مفعول به «الْخَيْراتِ» مضاف إليه «وَإِقامَ» معطوف على فعل «الصَّلاةِ» مضاف إليه «وَإِيتاءَ الزَّكاةِ» عطف على فعل والزكاة مضاف إليه «وَكانُوا لَنا عابِدِينَ» الواو عاطفة وكان واسمها وخبرها ولنا متعلقان بعابدين

[سورة الأنبياء (21) : الآيات 74 الى 75]
وَلُوطاً آتَيْناهُ حُكْماً وَعِلْماً وَنَجَّيْناهُ مِنَ الْقَرْيَةِ الَّتِي كانَتْ تَعْمَلُ الْخَبائِثَ إِنَّهُمْ كانُوا قَوْمَ سَوْءٍ فاسِقِينَ (74) وَأَدْخَلْناهُ فِي رَحْمَتِنا إِنَّهُ مِنَ الصَّالِحِينَ (75)
«وَلُوطاً» الواو عاطفة ولوطا مفعول به لفعل محذوف يفسره المذكور «آتَيْناهُ» فعل ماض وفاعله ومفعوله الأول والجملة مفسرة لا محل لها من الإعراب «حُكْماً» مفعول به ثان لآتيناه «وَعِلْماً» معطوف على حكما «وَنَجَّيْناهُ» الواو عاطفة وماض وفاعله ومفعوله والجملة معطوفة على ما سبق «مِنَ الْقَرْيَةِ» متعلقان بنجيناه «الَّتِي» اسم موصول محله صفة للقرية «كانَتْ» فعل ماض ناقص واسمها محذوف تقديره هي «تَعْمَلُ الْخَبائِثَ» مضارع فاعله محذوف ومفعول به والجملة خبر كان وجملة كانت صلة الموصول لا محل لها من الإعراب «إِنَّهُمْ» إن واسمها والجملة تعليلية لا محل لها «كانُوا» كان واسمها والجملة خبر إن «قَوْمَ» خبر كانوا «سَوْءٍ» مضاف إليه «فاسِقِينَ» صفة منصوبة بالياء «وَأَدْخَلْناهُ» الواو عاطفة وماض وفاعل ومفعول به والجملة معطوفة على ما سبق «فِي رَحْمَتِنا» متعلقان بأدخلناه «إِنَّهُ مِنَ الصَّالِحِينَ» إن واسمها والجار والمجرور متعلقان بالخبر وجملة إن إلخ.. تعليلية لا محل لها من الإعراب.

[سورة الأنبياء (21) : الآيات 76 الى 77]
وَنُوحاً إِذْ نادى مِنْ قَبْلُ فَاسْتَجَبْنا لَهُ فَنَجَّيْناهُ وَأَهْلَهُ مِنَ الْكَرْبِ الْعَظِيمِ (76) وَنَصَرْناهُ مِنَ الْقَوْمِ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآياتِنا إِنَّهُمْ كانُوا قَوْمَ سَوْءٍ فَأَغْرَقْناهُمْ أَجْمَعِينَ (77)
«وَنُوحاً» الواو عاطفة ونوحا معطوف على لوطا «إِذْ» ظرف زمان «نادى» ماض مبني على الفتح المقدر على الألف المقصورة للتعذر فاعله محذوف تقديره هو والجملة مضاف إليه «مِنْ قَبْلُ» متعلقان بنادى وقبل ظرف مبني على الضم لقطعه عن الإضافة لفظا لا معنى «فَاسْتَجَبْنا» ماض وفاعله والجملة معطوفة بالفاء على ما سبق «لَهُ» متعلقان باستجبنا «فَنَجَّيْناهُ» ماض وفاعله ومفعوله والجملة معطوفة على ما سبق «وَأَهْلَهُ» معطوف على مفعول نجيناه والهاء مضاف إليه «مِنَ الْكَرْبِ» متعلقان بنجيناه «الْعَظِيمِ» صفة للكرب «وَنَصَرْناهُ» ماض وفاعله ومفعوله والجملة معطوفة على ما سبق «مِنَ الْقَوْمِ» متعلقان بنصرناه «الَّذِينَ» اسم موصول في محل جر صفة للقوم «كَذَّبُوا» ماض وفاعله والجملة صلة «بِآياتِنا» جار ومجرور متعلقان بكذبوا ونا مضاف إليه «إِنَّهُمْ» إن واسمها والميم للجمع والجملة تعليلية
(2/292)
________________________________________
وَدَاوُودَ وَسُلَيْمَانَ إِذْ يَحْكُمَانِ فِي الْحَرْثِ إِذْ نَفَشَتْ فِيهِ غَنَمُ الْقَوْمِ وَكُنَّا لِحُكْمِهِمْ شَاهِدِينَ (78) فَفَهَّمْنَاهَا سُلَيْمَانَ وَكُلًّا آتَيْنَا حُكْمًا وَعِلْمًا وَسَخَّرْنَا مَعَ دَاوُودَ الْجِبَالَ يُسَبِّحْنَ وَالطَّيْرَ وَكُنَّا فَاعِلِينَ (79) وَعَلَّمْنَاهُ صَنْعَةَ لَبُوسٍ لَكُمْ لِتُحْصِنَكُمْ مِنْ بَأْسِكُمْ فَهَلْ أَنْتُمْ شَاكِرُونَ (80) وَلِسُلَيْمَانَ الرِّيحَ عَاصِفَةً تَجْرِي بِأَمْرِهِ إِلَى الْأَرْضِ الَّتِي بَارَكْنَا فِيهَا وَكُنَّا بِكُلِّ شَيْءٍ عَالِمِينَ (81) وَمِنَ الشَّيَاطِينِ مَنْ يَغُوصُونَ لَهُ وَيَعْمَلُونَ عَمَلًا دُونَ ذَلِكَ وَكُنَّا لَهُمْ حَافِظِينَ (82)
لا محل لها وجملة «كانُوا» خبر إن «قَوْمَ» خبر كانوا «سَوْءٍ» مضاف إليه «فَأَغْرَقْناهُمْ» الفاء عاطفة وجملة أغرقناهم من الفعل والفاعل والمفعول به معطوفة بالفاء «أَجْمَعِينَ» توكيد للهاء في أغرقناهم منصوب بالياء لأنه جمع مذكر سالم

[سورة الأنبياء (21) : الآيات 78 الى 80]
وَداوُدَ وَسُلَيْمانَ إِذْ يَحْكُمانِ فِي الْحَرْثِ إِذْ نَفَشَتْ فِيهِ غَنَمُ الْقَوْمِ وَكُنَّا لِحُكْمِهِمْ شاهِدِينَ (78) فَفَهَّمْناها سُلَيْمانَ وَكُلاًّ آتَيْنا حُكْماً وَعِلْماً وَسَخَّرْنا مَعَ داوُدَ الْجِبالَ يُسَبِّحْنَ وَالطَّيْرَ وَكُنَّا فاعِلِينَ (79) وَعَلَّمْناهُ صَنْعَةَ لَبُوسٍ لَكُمْ لِتُحْصِنَكُمْ مِنْ بَأْسِكُمْ فَهَلْ أَنْتُمْ شاكِرُونَ (80)
«وَداوُدَ وَسُلَيْمانَ» معطوف على ونوحا «إِذْ يَحْكُمانِ» مضارع مرفوع بثبوت النون والألف فاعله والجملة في محل جر بالإضافة «فِي الْحَرْثِ» متعلقان بيحكمان «إِذْ» ظرف متعلق بالفعل السابق «نَفَشَتْ» ماض والتاء للتأنيث «فِيهِ» متعلقان بنفشت «غَنَمُ» فاعل «الْقَوْمِ» مضاف إليه «وَ» استئنافية «كُنَّا» كان واسمها «لِحُكْمِهِمْ» متعلقان بشاهدين والجملة مستأنفة «شاهِدِينَ» خبر منصوب بالياء لأنه جمع مذكر سالم «فَفَهَّمْناها سُلَيْمانَ» الفاء عاطفة وماض وفاعله ومفعولاه والجملة معطوفة على ما سبق «وَكُلًّا» الواو عاطفة ومفعول به أول لآتينا «آتَيْنا» فعل ماض وفاعله «حُكْماً» مفعول به ثان لآتينا «وَعِلْماً» معطوف على حكما والجملة معطوفة على ما سبق «وَسَخَّرْنا» الواو استئنافية وماض وفاعله والجملة مستأنفة «مَعَ» ظرف متعلق بسخرنا «داوُدَ» مضاف إليه ممنوع من الصرف «الْجِبالَ» مفعول به لسخرنا «يُسَبِّحْنَ» مضارع مبني على السكون لا تصاله بنون النسوة والنون فاعل والجملة حال من الجبال «وَالطَّيْرَ» معطوف على الجبال أو مفعول معه «وَكُنَّا» كان واسمها «فاعِلِينَ» خبر والجملة معطوفة. «وَعَلَّمْناهُ» ماض وفاعله ومفعوله الأول والجملة معطوفة «صَنْعَةَ» مفعول به ثان «لَبُوسٍ» مضاف إليه «لَكُمْ» متعلقان بمحذوف صفة لبوس «لِتُحْصِنَكُمْ» مضارع منصوب بأن مضمرة بعد لام التعليل فاعله مستتر والكاف مفعول به وأن وما بعدها في تأويل مصدر في محل جر متعلقان بعلمناه «مِنْ بَأْسِكُمْ» متعلقان بالفعل قبله «فَهَلْ أَنْتُمْ شاكِرُونَ» الفاء استئنافية وهل حرف استفهام وأنتم مبتدأ وشاكرون خبر والجملة مستأنفة

[سورة الأنبياء (21) : الآيات 81 الى 82]
وَلِسُلَيْمانَ الرِّيحَ عاصِفَةً تَجْرِي بِأَمْرِهِ إِلى الْأَرْضِ الَّتِي بارَكْنا فِيها وَكُنَّا بِكُلِّ شَيْءٍ عالِمِينَ (81) وَمِنَ الشَّياطِينِ مَنْ يَغُوصُونَ لَهُ وَيَعْمَلُونَ عَمَلاً دُونَ ذلِكَ وَكُنَّا لَهُمْ حافِظِينَ (82)
«وَلِسُلَيْمانَ» الواو عاطفة والجار والمجرور متعلقان بفعل محذوف تقديره سخرنا «الرِّيحَ» مفعول به للفعل المحذوف «عاصِفَةً» حال من الريح «تَجْرِي» مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الياء للثقل وفاعله مستتر والجملة حال ثانية «بِأَمْرِهِ» متعلقان بالفعل قبلهما «إِلى الْأَرْضِ» متعلقان بالفعل قبلهما «الَّتِي» اسم موصول
(2/293)
________________________________________
وَأَيُّوبَ إِذْ نَادَى رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِيَ الضُّرُّ وَأَنْتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ (83) فَاسْتَجَبْنَا لَهُ فَكَشَفْنَا مَا بِهِ مِنْ ضُرٍّ وَآتَيْنَاهُ أَهْلَهُ وَمِثْلَهُمْ مَعَهُمْ رَحْمَةً مِنْ عِنْدِنَا وَذِكْرَى لِلْعَابِدِينَ (84) وَإِسْمَاعِيلَ وَإِدْرِيسَ وَذَا الْكِفْلِ كُلٌّ مِنَ الصَّابِرِينَ (85) وَأَدْخَلْنَاهُمْ فِي رَحْمَتِنَا إِنَّهُمْ مِنَ الصَّالِحِينَ (86) وَذَا النُّونِ إِذْ ذَهَبَ مُغَاضِبًا فَظَنَّ أَنْ لَنْ نَقْدِرَ عَلَيْهِ فَنَادَى فِي الظُّلُمَاتِ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ (87) فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَنَجَّيْنَاهُ مِنَ الْغَمِّ وَكَذَلِكَ نُنْجِي الْمُؤْمِنِينَ (88)
محله جر صفة «بارَكْنا» ماض وفاعله والجملة صلة لا محل لها «فِيها» متعلقان بالفعل قبلهما «وَكُنَّا» كان واسمها والجملة معطوفة «بِكُلِّ» متعلقان بالخبر بعدهما «شَيْءٍ» مضاف إليه «عالِمِينَ» خبر منصوب بالياء لأنه جمع مذكر سالم «وَمِنَ الشَّياطِينِ» متعلقان بفعل محذوف تقديره وسخرنا «مِنَ» اسم موصول في محل نصب مفعول به للفعل المحذوف سخرنا أو هي في محل رفع مبتدأ مؤخر ومن الشياطين متعلقان بخبر مقدم والجملة معطوفة على ما سبق «يَغُوصُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة صلة لا محل لها «لَهُ» متعلقان بالفعل السابق «وَيَعْمَلُونَ عَمَلًا» مضارع وفاعله ومفعوله المطلق والجملة معطوفة «دُونَ» ظرف متعلق بصفة لعملا «ذلِكَ» ذا اسم إشارة في محل جر مضاف إليه واللام للبعد والكاف للخطاب «وَكُنَّا» كان واسمها «لَهُمْ» متعلقان بحافظين «حافِظِينَ» خبر كنا المنصوب بالياء لأنه جمع مذكر سالم والجملة معطوفة

[سورة الأنبياء (21) : الآيات 83 الى 85]
وَأَيُّوبَ إِذْ نادى رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِيَ الضُّرُّ وَأَنْتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ (83) فَاسْتَجَبْنا لَهُ فَكَشَفْنا ما بِهِ مِنْ ضُرٍّ وَآتَيْناهُ أَهْلَهُ وَمِثْلَهُمْ مَعَهُمْ رَحْمَةً مِنْ عِنْدِنا وَذِكْرى لِلْعابِدِينَ (84) وَإِسْماعِيلَ وَإِدْرِيسَ وَذَا الْكِفْلِ كُلٌّ مِنَ الصَّابِرِينَ (85)
«وَأَيُّوبَ» الواو عاطفة وأيوب مفعول به لفعل محذوف تقديره اذكر «إِذْ» ظرف زمان متعلق بالفعل اذكر المحذوف «نادى» ماض مبني على الفتح المقدر على الألف للتعذر والفاعل مستتر وجملة نادى في محل جر مضاف إليه «رَبَّهُ» مفعول به لنادى والهاء مضاف إليه «أَنِّي» أن واسمها «مَسَّنِيَ» ماض والنون للوقاية والياء مفعول به مقدم «الضُّرُّ» فاعل مؤخر والجملة خبر أن «وَأَنْتَ أَرْحَمُ» الواو واو الحال ومبتدأ وخبر والجملة في محل نصب على الحال «الرَّاحِمِينَ» مضاف إليه «فَاسْتَجَبْنا» الفاء عاطفة واستجبنا ماض وفاعله والجملة معطوفة على ما سبق «لَهُ» متعلقان باستجبنا «فَكَشَفْنا» ماض وفاعله والجملة معطوفة «ما» موصولية في محل نصب مفعول به «بِهِ» متعلقان بصلة الموصول «وَآتَيْناهُ» فعل ماض وفاعله ومفعوله الأول والجملة معطوفة «أَهْلَهُ» مفعول به ثان والهاء مضاف إليه «وَمِثْلَهُمْ» معطوف على أهله «مَعَهُمْ» ظرف مكان متعلق بمحذوف حال والهاء مضاف إليه «رَحْمَةً» مفعول لأجله «مِنْ عِنْدِنا» متعلقان بصفة رحمة «وَذِكْرى» معطوف على رحمة «لِلْعابِدِينَ» متعلقان بذكرى «وَإِسْماعِيلَ وَإِدْرِيسَ وَذَا الْكِفْلِ» معطوف على ما ذكر من الأنبياء «وَإِسْماعِيلَ» مفعول به لفعل محذوف تقديره اذكر «كُلٌّ» مبتدأ «مِنَ الصَّابِرِينَ» متعلقان بالخبر المحذوف والجملة استئنافية.

[سورة الأنبياء (21) : الآيات 86 الى 88]
وَأَدْخَلْناهُمْ فِي رَحْمَتِنا إِنَّهُمْ مِنَ الصَّالِحِينَ (86) وَذَا النُّونِ إِذْ ذَهَبَ مُغاضِباً فَظَنَّ أَنْ لَنْ نَقْدِرَ عَلَيْهِ فَنادى فِي الظُّلُماتِ أَنْ لا إِلهَ إِلاَّ أَنْتَ سُبْحانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ (87) فَاسْتَجَبْنا لَهُ وَنَجَّيْناهُ مِنَ الْغَمِّ وَكَذلِكَ نُنْجِي الْمُؤْمِنِينَ (88)
«وَأَدْخَلْناهُمْ» ماض وفاعل ومفعول به والجملة معطوفة على ما سبق «فِي رَحْمَتِنا» متعلقان بالفعل
(2/294)
________________________________________
وَزَكَرِيَّا إِذْ نَادَى رَبَّهُ رَبِّ لَا تَذَرْنِي فَرْدًا وَأَنْتَ خَيْرُ الْوَارِثِينَ (89) فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَوَهَبْنَا لَهُ يَحْيَى وَأَصْلَحْنَا لَهُ زَوْجَهُ إِنَّهُمْ كَانُوا يُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَيَدْعُونَنَا رَغَبًا وَرَهَبًا وَكَانُوا لَنَا خَاشِعِينَ (90) وَالَّتِي أَحْصَنَتْ فَرْجَهَا فَنَفَخْنَا فِيهَا مِنْ رُوحِنَا وَجَعَلْنَاهَا وَابْنَهَا آيَةً لِلْعَالَمِينَ (91)
«إِنَّهُمْ» إن واسمها «مِنَ الصَّالِحِينَ» متعلقان بخبر إن والجملة تعليلية لا محل لها من الإعراب «وَذَا النُّونِ» معطوف على من ذكر من الأنبياء أو ذا مفعول به لفعل اذكر منصوب بالألف لأنه من الأسماء الخمسة والنون معناه الحوت مضاف إليه «إِذْ» ظرف زمان متعلق بالفعل المقدر اذكر «ذَهَبَ» ماض فاعله مستتر والجملة مضاف إليه «مُغاضِباً» حال منصوبة من الفاعل المستتر «فَظَنَّ» الفاء عاطفة وماض فاعله مستتر والجملة معطوفة «أَنْ» مخففة من أن الثقيلة واسمها ضمير الشأن «لَنْ» حرف نفي ونصب واستقبال «نَقْدِرَ» مضارع منصوب بلن فاعله مستتر «عَلَيْهِ» متعلقان بنقدر وأن وما بعدها سدت مسد مفعولي ظن «فَنادى» ماض مبني على الفتح المقدر على الألف فاعله مستتر تقديره هو والجملة معطوفة بالفاء على ما سبق «فِي الظُّلُماتِ» متعلقان بنادى «أَنْ» حرف مشبه بالفعل مخفف من أن الثقيلة واسمها ضمير الشأن تقديره أنه «لا» نافية للجنس «إِلهَ» اسمها «إِلَّا» أداة حصر «الله» لفظ الجلالة بدل والجملة خبر أن «سُبْحانَكَ» مفعول مطلق لفعل محذوف تقديره أسبح والكاف مضاف إليه والجملة مؤكدة للجملة السابقة «إِنِّي» إن واسمها «كُنْتُ» كان واسمها «مِنَ الظَّالِمِينَ» متعلقان بخبر كنت والجملة خبر إني وجملة إني تعليلية لا محل لها من الإعراب «فَاسْتَجَبْنا» فعل ماض وفاعله والجملة معطوفة على ما قبلها «لَهُ» متعلقان بالفعل «وَنَجَّيْناهُ» الجملة معطوفة «مِنَ الْغَمِّ» متعلقان بنجيناه «وَكَذلِكَ» الواو استئنافية والكاف حرف جر وذا اسم إشارة في محل جر متعلقان بمحذوف صفة مفعول مطلق واللام للبعد والكاف للخطاب «نُنْجِي» مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الياء للثقل فاعله مستتر «الْمُؤْمِنِينَ» مفعول به منصوب بالياء لأنه جمع مذكر سالم والجملة مستأنفة

[سورة الأنبياء (21) : الآيات 89 الى 91]
وَزَكَرِيَّا إِذْ نادى رَبَّهُ رَبِّ لا تَذَرْنِي فَرْداً وَأَنْتَ خَيْرُ الْوارِثِينَ (89) فَاسْتَجَبْنا لَهُ وَوَهَبْنا لَهُ يَحْيى وَأَصْلَحْنا لَهُ زَوْجَهُ إِنَّهُمْ كانُوا يُسارِعُونَ فِي الْخَيْراتِ وَيَدْعُونَنا رَغَباً وَرَهَباً وَكانُوا لَنا خاشِعِينَ (90) وَالَّتِي أَحْصَنَتْ فَرْجَها فَنَفَخْنا فِيها مِنْ رُوحِنا وَجَعَلْناها وَابْنَها آيَةً لِلْعالَمِينَ (91)
«وَزَكَرِيَّا» معطوف على ما سبق أو مفعول به لفعل اذكر المحذوف «إِذْ» ظرف زمان «نادى» ماض فاعله مستتر والجملة في محل جر مضاف إليه «رَبَّهُ» مفعول به والهاء مضاف إليه «رَبِّ» منادى منصوب حذف منه أداة النداء وعلامة نصبه الفتحة المقدرة على ما قبل ياء المتكلم المحذوفة تخفيفا وياء المتكلم المحذوفة مضاف إليه «لا» ناهية للدعاء «تَذَرْنِي» مضارع مجزوم والنون للوقاية والياء مفعول به «فَرْداً» حال منصوبة وما تقدم من الجمل في محل نصب مقول القول لفعل قال المحذوف تقديره قال رب إلخ «وَأَنْتَ خَيْرُ» الواو حالية ومبتدأ وخبر والجملة حالية «الْوارِثِينَ» مضاف إليه مجرور بالياء لأنه جمع مذكر سالم «فَاسْتَجَبْنا» الفاء استئنافية وفعل ماض وفاعله والجملة مستأنفة «لَهُ» متعلقان باستجبنا «وَوَهَبْنا» ماض وفاعله «لَهُ» متعلقان بوهبنا «يَحْيى» مفعول به منصوب بالفتحة المقدرة على الألف والجملة معطوفة بالواو ومثلها «وَأَصْلَحْنا لَهُ زَوْجَهُ» «إِنَّهُمْ» إن واسمها
(2/295)
________________________________________
إِنَّ هَذِهِ أُمَّتُكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَأَنَا رَبُّكُمْ فَاعْبُدُونِ (92) وَتَقَطَّعُوا أَمْرَهُمْ بَيْنَهُمْ كُلٌّ إِلَيْنَا رَاجِعُونَ (93) فَمَنْ يَعْمَلْ مِنَ الصَّالِحَاتِ وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَا كُفْرَانَ لِسَعْيِهِ وَإِنَّا لَهُ كَاتِبُونَ (94) وَحَرَامٌ عَلَى قَرْيَةٍ أَهْلَكْنَاهَا أَنَّهُمْ لَا يَرْجِعُونَ (95) حَتَّى إِذَا فُتِحَتْ يَأْجُوجُ وَمَأْجُوجُ وَهُمْ مِنْ كُلِّ حَدَبٍ يَنْسِلُونَ (96) وَاقْتَرَبَ الْوَعْدُ الْحَقُّ فَإِذَا هِيَ شَاخِصَةٌ أَبْصَارُ الَّذِينَ كَفَرُوا يَاوَيْلَنَا قَدْ كُنَّا فِي غَفْلَةٍ مِنْ هَذَا بَلْ كُنَّا ظَالِمِينَ (97)
والجملة تعليلية لا محل لها «كانُوا» كان واسمها والجملة خبر إن «يُسارِعُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة خبر كان «فِي الْخَيْراتِ» متعلقان بيسارعون «وَيَدْعُونَنا» الواو عاطفة ومضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل ونا مفعول به «رَغَباً وَرَهَباً» حالان أو مفعولان لأجله «وَكانُوا» كان واسمها «لَنا» متعلقان بالخبر المؤخر «خاشِعِينَ» خبر منصوب بالياء والجملة معطوفة على ما سبق. «وَالَّتِي» الواو عاطفة «الَّتِي» اسم موصول في محل نصب مفعول به لفعل اذكر المحذوف والجملة معطوفة على ما سبق «أَحْصَنَتْ فَرْجَها» ماض والتاء للتأنيث فاعله مستتر ومفعول به والجملة صلة لا محل لها «فَنَفَخْنا» الفاء عاطفة وماض وفاعله والجملة معطوفة «فِيها» متعلقان بنفخنا «مِنْ رُوحِنا» متعلقان بنفخنا ونا مضاف إليه «وَجَعَلْناها» ماض وفاعله ومفعوله الأول «وَابْنَها» معطوف على الهاء بجعلناها أو مفعول معه «آيَةً» مفعول به ثان «لِلْعالَمِينَ» اللام جارة والعالمين اسم مجرور بالياء لأنه ملحق بجمع المذكر السالم والجملة معطوفة على ما سبق.

[سورة الأنبياء (21) : الآيات 92 الى 95]
إِنَّ هذِهِ أُمَّتُكُمْ أُمَّةً واحِدَةً وَأَنَا رَبُّكُمْ فَاعْبُدُونِ (92) وَتَقَطَّعُوا أَمْرَهُمْ بَيْنَهُمْ كُلٌّ إِلَيْنا راجِعُونَ (93) فَمَنْ يَعْمَلْ مِنَ الصَّالِحاتِ وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلا كُفْرانَ لِسَعْيِهِ وَإِنَّا لَهُ كاتِبُونَ (94) وَحَرامٌ عَلى قَرْيَةٍ أَهْلَكْناها أَنَّهُمْ لا يَرْجِعُونَ (95)
«إِنَّ» حرف مشبه بالفعل «هذِهِ» الهاء للتنبيه وذا اسم إشارة في محل نصب اسم إن «أُمَّتُكُمْ» خبر والكاف مضاف إليه والجملة ابتدائية «أُمَّةً» حال أو بدل من هذه «واحِدَةً» صفة «وَأَنَا رَبُّكُمْ» مبتدأ وخبر والجملة معطوفة بالواو «فَاعْبُدُونِ» الفاء الفصيحة اعبدون أمر والواو فاعله وياء المتكلم المحذوفة لرسم المصحف مفعول به والجملة لا محل لها لأنها جواب شرط غير جازم «وَتَقَطَّعُوا» ماض وفاعله والجملة مستأنفة «أَمْرَهُمْ» مفعول به بمعنى فرقوا أمرهم «بَيْنَهُمْ» ظرف مكان متعلق بالفعل تقطعوا والهاء مضاف إليه «كُلٌّ» مبتدأ «إِلَيْنا» متعلقان براجعون «راجِعُونَ» خبر مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم والجملة حالية أو مستأنفة «فَمَنْ» الفاء استئنافية من اسم شرط جازم مبتدأ «يَعْمَلْ» مضارع مجزوم وهو فعل الشرط وفاعله مستتر «مِنَ الصَّالِحاتِ» متعلقان بيعمل «وَهُوَ» الواو حالية هو مبتدأ «مُؤْمِنٌ» خبر والجملة حالية «فَلا» الفاء رابطة للجواب ولا نافية تعمل عمل إن «كُفْرانَ» اسمها «لِسَعْيِهِ» متعلقان بمحذوف خبر لا «وَإِنَّا لَهُ كاتِبُونَ» إن واسمها وخبرها وله متعلقان بالخبر والجملة معطوفة «وَحَرامٌ» خبر مقدم «عَلى قَرْيَةٍ» متعلقان بحرام «أَهْلَكْناها» ماض وفاعله ومفعوله والجملة صفة لقرية «أَنَّهُمْ لا يَرْجِعُونَ» أن والهاء واسمها ولا نافية ويرجعون مضارع والواو فاعله والجملة خبر أن والمصدر المؤول من أنّ وما بعدها مبتدأ مؤخر.

[سورة الأنبياء (21) : الآيات 96 الى 97]
حَتَّى إِذا فُتِحَتْ يَأْجُوجُ وَمَأْجُوجُ وَهُمْ مِنْ كُلِّ حَدَبٍ يَنْسِلُونَ (96) وَاقْتَرَبَ الْوَعْدُ الْحَقُّ فَإِذا هِيَ شاخِصَةٌ أَبْصارُ الَّذِينَ كَفَرُوا يا وَيْلَنا قَدْ كُنَّا فِي غَفْلَةٍ مِنْ هذا بَلْ كُنَّا ظالِمِينَ (97)
(2/296)
________________________________________
إِنَّكُمْ وَمَا تَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ حَصَبُ جَهَنَّمَ أَنْتُمْ لَهَا وَارِدُونَ (98) لَوْ كَانَ هَؤُلَاءِ آلِهَةً مَا وَرَدُوهَا وَكُلٌّ فِيهَا خَالِدُونَ (99) لَهُمْ فِيهَا زَفِيرٌ وَهُمْ فِيهَا لَا يَسْمَعُونَ (100) إِنَّ الَّذِينَ سَبَقَتْ لَهُمْ مِنَّا الْحُسْنَى أُولَئِكَ عَنْهَا مُبْعَدُونَ (101)
«حَتَّى» حرف غاية وجر «إِذا» ظرف لما يستقبل من الزمان متعلق بمحذوف تقديره قالوا يا ويلنا «فُتِحَتْ» ماض مبني للمجهول والتاء للتأنيث «يَأْجُوجُ» نائب فاعل «وَمَأْجُوجُ» معطوف عليه والجملة مضاف إليه «وَهُمْ» الواو واو الحال وهم مبتدأ «مِنْ كُلِّ» متعلقان بينسلون «حَدَبٍ» مضاف إليه «يَنْسِلُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة خبر وجملة هم إلخ حالية. «وَاقْتَرَبَ الْوَعْدُ» الواو عاطفة وماض وفاعل والجملة معطوفة على ما سبق «الْحَقُّ» صفة الوعد «فَإِذا» الفاء عاطفة وإذا الفجائية وتدخل على الجملة الاسمية لا محل لها «هِيَ شاخِصَةٌ» مبتدأ وخبر والجملة معطوفة على ما سبق «أَبْصارُ» فاعل شاخصة «الَّذِينَ» اسم موصول مضاف إليه «كَفَرُوا» ماض وفاعله والجملة صلة «يا» نداء «وَيْلَنا» منادى مضاف ونا مضاف إليه والجملة مقول القول لفعل محذوف تقديره قالوا يا ويلنا «قَدْ» حرف تحقيق «كُنَّا» كان واسمها «فِي غَفْلَةٍ» متعلقان بالخبر المحذوف «مِنْ» حرف جر «هذا» الها للتنبيه وذا اسم إشارة في محل جر ومتعلقان بغفلة «بَلْ» حرف إضراب «كُنَّا» كان واسمها «ظالِمِينَ» خبر كان منصوب بالياء لأنه جمع مذكر سالم والجملة مقول القول المحذوف.

[سورة الأنبياء (21) : الآيات 98 الى 101]
إِنَّكُمْ وَما تَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ حَصَبُ جَهَنَّمَ أَنْتُمْ لَها وارِدُونَ (98) لَوْ كانَ هؤُلاءِ آلِهَةً ما وَرَدُوها وَكُلٌّ فِيها خالِدُونَ (99) لَهُمْ فِيها زَفِيرٌ وَهُمْ فِيها لا يَسْمَعُونَ (100) إِنَّ الَّذِينَ سَبَقَتْ لَهُمْ مِنَّا الْحُسْنى أُولئِكَ عَنْها مُبْعَدُونَ (101)
«إِنَّكُمْ» إن واسمها والميم للجمع «وَما» الواو عاطفة وما موصولية معطوفة على الكاف «تَعْبُدُونَ» الجملة صلة لا محل لها «مِنْ دُونِ» متعلقان بحال محذوفة من الهاء المحذوفة في تعبدونه «حَصَبُ» خبر إن وجملتها ابتدائية «جَهَنَّمَ» مضاف إليه مجرور بالفتحة لأنه ممنوع من الصرف «أَنْتُمْ» ضمير منفصل في محل رفع مبتدأ «لَها» متعلقان بالخبر المؤخر «وارِدُونَ» خبر المبتدأ والجملة مستأنفة «لَوْ» حرف شرط غير جازم «كانَ» فعل ماض ناقص «هؤُلاءِ» الها للتنبيه وأولاء اسم إشارة مبني على الكسر في محل رفع اسم كان «آلِهَةً» خبر والجملة ابتدائية لا محل لها «ما» نافية «وَرَدُوها» ماض وفاعل ومفعول به والجملة لا محل لها لأنها جواب شرط غير جازم «وَكُلٌّ» مبتدأ «فِيها» متعلقان بالخبر المؤخر «خالِدُونَ» خبر مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم والجملة مستأنفة «لَهُمْ» متعلقان بخبر مقدم «فِيها» متعلقان بالخبر المقدم «زَفِيرٌ» مبتدأ مؤخر والجملة مستأنفة «وَهُمْ» الواو عاطفة هم ضمير منفصل في محل رفع مبتدأ «فِيها» متعلقان بيسمعون «لا يَسْمَعُونَ» لا نافية ويسمعون مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة خبر «إِنَّ» حرف مشبه بالفعل «الَّذِينَ» اسم موصول اسم إن «سَبَقَتْ» ماض والتاء للتأنيث والجملة صلة «لَهُمْ» و «مِنَّا» كلاهما متعلقان بالفعل «الْحُسْنى» فاعل مرفوع بالضمة المقدرة على الألف للتعذر «أُولئِكَ» اسم الإشارة مبتدأ واللام للبعد والكاف للخطاب «عَنْها» متعلقان بمبعدون «مُبْعَدُونَ» خبر مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم والجملة في محل رفع خبر إن.
(2/297)
________________________________________
لَا يَسْمَعُونَ حَسِيسَهَا وَهُمْ فِي مَا اشْتَهَتْ أَنْفُسُهُمْ خَالِدُونَ (102) لَا يَحْزُنُهُمُ الْفَزَعُ الْأَكْبَرُ وَتَتَلَقَّاهُمُ الْمَلَائِكَةُ هَذَا يَوْمُكُمُ الَّذِي كُنْتُمْ تُوعَدُونَ (103) يَوْمَ نَطْوِي السَّمَاءَ كَطَيِّ السِّجِلِّ لِلْكُتُبِ كَمَا بَدَأْنَا أَوَّلَ خَلْقٍ نُعِيدُهُ وَعْدًا عَلَيْنَا إِنَّا كُنَّا فَاعِلِينَ (104) وَلَقَدْ كَتَبْنَا فِي الزَّبُورِ مِنْ بَعْدِ الذِّكْرِ أَنَّ الْأَرْضَ يَرِثُهَا عِبَادِيَ الصَّالِحُونَ (105) إِنَّ فِي هَذَا لَبَلَاغًا لِقَوْمٍ عَابِدِينَ (106) وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِلْعَالَمِينَ (107) قُلْ إِنَّمَا يُوحَى إِلَيَّ أَنَّمَا إِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ فَهَلْ أَنْتُمْ مُسْلِمُونَ (108)
[سورة الأنبياء (21) : الآيات 102 الى 104]
لا يَسْمَعُونَ حَسِيسَها وَهُمْ فِي مَا اشْتَهَتْ أَنْفُسُهُمْ خالِدُونَ (102) لا يَحْزُنُهُمُ الْفَزَعُ الْأَكْبَرُ وَتَتَلَقَّاهُمُ الْمَلائِكَةُ هذا يَوْمُكُمُ الَّذِي كُنْتُمْ تُوعَدُونَ (103) يَوْمَ نَطْوِي السَّماءَ كَطَيِّ السِّجِلِّ لِلْكُتُبِ كَما بَدَأْنا أَوَّلَ خَلْقٍ نُعِيدُهُ وَعْداً عَلَيْنا إِنَّا كُنَّا فاعِلِينَ (104)
«لا» نافية «يَسْمَعُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل «حَسِيسَها» مفعول به وها في محل جر بالإضافة والجملة خبر ثان لإن أو في محل نصب على الحال من الضمير المستتر في مبعدون «وَهُمْ» الواو حالية وهم مبتدأ «فِي» حرف جر «مَا» موصولية متعلقان بالفعل بعدهما «اشْتَهَتْ» ماض والتاء للتأنيث «أَنْفُسُهُمْ» فاعل والهاء مضاف إليه والميم للجمع والجملة صلة «خالِدُونَ» خبر مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم والجملة حالية «لا يَحْزُنُهُمُ» لا نافية ومضارع ومفعوله والهاء مضاف إليه «الْفَزَعُ» فاعل مؤخر «الْأَكْبَرُ» صفة للفزع والجملة بدل من الجملة السابقة أو في محل نصب على الحال «وَتَتَلَقَّاهُمُ الْمَلائِكَةُ» مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الألف للتعذر والهاء مفعوله المقدم والملائكة فاعله المؤخر والجملة معطوفة على ما تقدم «هذا يَوْمُكُمُ» مبتدأ وخبر والكاف مضاف إليه والجملة في محل نصب مقول القول لفعل يقولون المحذوف «الَّذِي» اسم موصول صفة ليوم في محل رفع «كُنْتُمْ» كان واسمها والجملة صلة لا محل لها «تُوعَدُونَ» مضارع مبني للمجهول مرفوع بثبوت النون والواو نائب فاعل والجملة خبر كنتم «يَوْمَ» ظرف زمان متعلق بفعل اذكر المحذوف «نَطْوِي» مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الياء للثقل فاعله مستتر والجملة مضاف إليه «السَّماءَ» مفعول به «كَطَيِّ» متعلقان بمحذوف مفعول مطلق والتقدير طيا «السِّجِلِّ» مضاف إليه «لِلْكُتُبِ» متعلقان بالمصدر «كَما» الكاف حرف جر «ما» موصولية أو مصدرية «بَدَأْنا» ماض وفاعله والجملة صلة «أَوَّلَ» مفعول به «خَلْقٍ» مضاف إليه «نُعِيدُهُ» فعل مضارع ومفعوله وفاعله مستتر «وَعْداً» مفعول مطلق لفعل محذوف «عَلَيْنا» متعلقان بوعدا «إِنَّا» إن واسمها «كُنَّا» كان واسمها وجملة كنا إلخ خبر إن وإن واسمها وخبرها جملة مستأنفة «فاعِلِينَ» خبر كان المنصوب بالياء لأنه جمع مذكر سالم.

[سورة الأنبياء (21) : الآيات 105 الى 108]
وَلَقَدْ كَتَبْنا فِي الزَّبُورِ مِنْ بَعْدِ الذِّكْرِ أَنَّ الْأَرْضَ يَرِثُها عِبادِيَ الصَّالِحُونَ (105) إِنَّ فِي هذا لَبَلاغاً لِقَوْمٍ عابِدِينَ (106) وَما أَرْسَلْناكَ إِلاَّ رَحْمَةً لِلْعالَمِينَ (107) قُلْ إِنَّما يُوحى إِلَيَّ أَنَّما إِلهُكُمْ إِلهٌ واحِدٌ فَهَلْ أَنْتُمْ مُسْلِمُونَ (108)
«وَلَقَدْ» الواو استئنافية واللام واقعة في جواب قسم محذوف وقد حرف تحقيق «كَتَبْنا» ماض وفاعله «فِي الزَّبُورِ» متعلقان بكتبنا والجملة لا محل لها لأنها جواب قسم «مِنْ بَعْدِ» متعلقان بالفعل السابق «الذِّكْرِ» مضاف إليه «أَنَّ الْأَرْضَ» أن واسمها وجملتها في محل نصب مفعول به «يَرِثُها» مضارع ومفعوله «عِبادِيَ» فاعل مرفوع بالضمة المقدرة على ما قبل ياء المتكلم والياء مضاف إليه والجملة خبر أن «الصَّالِحُونَ» صفة مرفوعة بالواو لأنه جمع مذكر سالم «إِنَّ» حرف مشبه بالفعل «فِي هذا» ذا اسم إشارة وهما متعلقان
(2/298)
________________________________________
فَإِنْ تَوَلَّوْا فَقُلْ آذَنْتُكُمْ عَلَى سَوَاءٍ وَإِنْ أَدْرِي أَقَرِيبٌ أَمْ بَعِيدٌ مَا تُوعَدُونَ (109) إِنَّهُ يَعْلَمُ الْجَهْرَ مِنَ الْقَوْلِ وَيَعْلَمُ مَا تَكْتُمُونَ (110) وَإِنْ أَدْرِي لَعَلَّهُ فِتْنَةٌ لَكُمْ وَمَتَاعٌ إِلَى حِينٍ (111) قَالَ رَبِّ احْكُمْ بِالْحَقِّ وَرَبُّنَا الرَّحْمَنُ الْمُسْتَعَانُ عَلَى مَا تَصِفُونَ (112)
بمحذوف خبر إن المقدم «لَبَلاغاً» اللام لام المزحلقة وبلاغا اسم إن المؤخر «لِقَوْمٍ» متعلقان ببلاغا «عابِدِينَ» صفة قوم مجرورة بالياء لأنها جمع مذكر سالم والجملة مستأنفة «وَما» الواو استئنافية وما نافية «أَرْسَلْناكَ» ماض وفاعله ومفعوله والجملة استئنافية «إِلَّا» أداة حصر «رَحْمَةً» مفعول لأجله «لِلْعالَمِينَ» متعلقان برحمة «قُلْ» أمر فاعله مستتر والجملة مستأنفة «إِنَّما» كافة ومكفوفة «يُوحى» مضارع مبني للمجهول مرفوع بالضمة المقدرة على الألف للتعذر والجملة مقول القول «إِلَيَّ» متعلقان بيوحى «إِنَّما» كافة ومكفوفة «إِلهُكُمْ» مبتدأ والكاف مضاف إليه «إِلهٌ» خبر «واحِدٌ» صفة لإله وجملة أنما إلهكم إله في تأويل مصدر في محل رفع نائب فاعل يوحى «فَهَلْ» الفاء استئنافية هل حرف استفهام «أَنْتُمْ مُسْلِمُونَ» مبتدأ وخبر والجملة استئنافية.

[سورة الأنبياء (21) : الآيات 109 الى 112]
فَإِنْ تَوَلَّوْا فَقُلْ آذَنْتُكُمْ عَلى سَواءٍ وَإِنْ أَدْرِي أَقَرِيبٌ أَمْ بَعِيدٌ ما تُوعَدُونَ (109) إِنَّهُ يَعْلَمُ الْجَهْرَ مِنَ الْقَوْلِ وَيَعْلَمُ ما تَكْتُمُونَ (110) وَإِنْ أَدْرِي لَعَلَّهُ فِتْنَةٌ لَكُمْ وَمَتاعٌ إِلى حِينٍ (111) قالَ رَبِّ احْكُمْ بِالْحَقِّ وَرَبُّنَا الرَّحْمنُ الْمُسْتَعانُ عَلى ما تَصِفُونَ (112)
«فَإِنْ» الفاء استئنافية إن حرف شرط جازم «تَوَلَّوْا» ماض مبني على الفتح المقدر على الألف المحذوفة لالتقاء الساكنين والواو فاعل «فَقُلْ» الفاء رابطة للجواب وقل أمر فاعله مستتر والجملة في محل جزم جواب الشرط «آذَنْتُكُمْ» ماض وفاعله ومفعوله والجملة مقول القول «عَلى سَواءٍ» متعلقان بآذنتكم «وَإِنْ» الواو استئنافية أو حالية وإن حرف نفي «أَدْرِي» مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الياء للثقل فاعله مستتر والجملة مستأنفة أو حالية «أَقَرِيبٌ» الهمزة للاستفهام «قَرِيبٌ» خبر مقدم «أَمْ» حرف عطف «بَعِيدٌ» معطوف على قريب «ما» اسم موصول في محل رفع مبتدأ مؤخر والجملة مقول القول لأدري «تُوعَدُونَ» مضارع مبني للمجهول والواو نائب فاعل والجملة صلة لا محل لها «إِنَّهُ» إن واسمها «يَعْلَمُ» مضارع فاعله مستتر «الْجَهْرَ» مفعول به والجملة خبر «مِنَ الْقَوْلِ» متعلقان بمحذوف حال من الجهر «وَيَعْلَمُ» الواو عاطفة ومضارع مرفوع فاعله مستتر والجملة معطوفة «ما» اسم موصول في محل نصب مفعول به «تَكْتُمُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة صلة «وَإِنْ» الواو استئنافية وإن نافية «أَدْرِي» مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الياء للثقل وفاعله مستتر «لَعَلَّهُ فِتْنَةٌ» لعل واسمها وخبرها «لَكُمْ» متعلقان بفتنة أو بصفة منها «وَمَتاعٌ» معطوف على فتنة «إِلى حِينٍ» متعلقان بمتاع والجملة في محل نصب مفعول به لأدري «قالَ» الجملة مستأنفة «رَبِّ» منادى بأداة نداء محذوفة وهو مضاف لياء المتكلم المحذوفة والجملة مقول القول «احْكُمْ» فعل دعاء فاعله محذوف «بِالْحَقِّ» متعلقان باحكم «وَرَبُّنَا الرَّحْمنُ الْمُسْتَعانُ» مبتدأ وخبر والجملة مستأنفة «عَلى ما» ما اسم موصول في محل جر بعلى ومتعلقان بالمستعان «تَصِفُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة صلة.
(2/299)
________________________________________
يَاأَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ إِنَّ زَلْزَلَةَ السَّاعَةِ شَيْءٌ عَظِيمٌ (1) يَوْمَ تَرَوْنَهَا تَذْهَلُ كُلُّ مُرْضِعَةٍ عَمَّا أَرْضَعَتْ وَتَضَعُ كُلُّ ذَاتِ حَمْلٍ حَمْلَهَا وَتَرَى النَّاسَ سُكَارَى وَمَا هُمْ بِسُكَارَى وَلَكِنَّ عَذَابَ اللَّهِ شَدِيدٌ (2) وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يُجَادِلُ فِي اللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَيَتَّبِعُ كُلَّ شَيْطَانٍ مَرِيدٍ (3) كُتِبَ عَلَيْهِ أَنَّهُ مَنْ تَوَلَّاهُ فَأَنَّهُ يُضِلُّهُ وَيَهْدِيهِ إِلَى عَذَابِ السَّعِيرِ (4) يَاأَيُّهَا النَّاسُ إِنْ كُنْتُمْ فِي رَيْبٍ مِنَ الْبَعْثِ فَإِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ مِنْ نُطْفَةٍ ثُمَّ مِنْ عَلَقَةٍ ثُمَّ مِنْ مُضْغَةٍ مُخَلَّقَةٍ وَغَيْرِ مُخَلَّقَةٍ لِنُبَيِّنَ لَكُمْ وَنُقِرُّ فِي الْأَرْحَامِ مَا نَشَاءُ إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى ثُمَّ نُخْرِجُكُمْ طِفْلًا ثُمَّ لِتَبْلُغُوا أَشُدَّكُمْ وَمِنْكُمْ مَنْ يُتَوَفَّى وَمِنْكُمْ مَنْ يُرَدُّ إِلَى أَرْذَلِ الْعُمُرِ لِكَيْلَا يَعْلَمَ مِنْ بَعْدِ عِلْمٍ شَيْئًا وَتَرَى الْأَرْضَ هَامِدَةً فَإِذَا أَنْزَلْنَا عَلَيْهَا الْمَاءَ اهْتَزَّتْ وَرَبَتْ وَأَنْبَتَتْ مِنْ كُلِّ زَوْجٍ بَهِيجٍ (5) ذَلِكَ بِأَنَّ اللَّهَ هُوَ الْحَقُّ وَأَنَّهُ يُحْيِ الْمَوْتَى وَأَنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (6) وَأَنَّ السَّاعَةَ آتِيَةٌ لَا رَيْبَ فِيهَا وَأَنَّ اللَّهَ يَبْعَثُ مَنْ فِي الْقُبُورِ (7)
سورة الحج

[سورة الحج (22) : الآيات 1 الى 2]
بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ
يا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ إِنَّ زَلْزَلَةَ السَّاعَةِ شَيْءٌ عَظِيمٌ (1) يَوْمَ تَرَوْنَها تَذْهَلُ كُلُّ مُرْضِعَةٍ عَمَّا أَرْضَعَتْ وَتَضَعُ كُلُّ ذاتِ حَمْلٍ حَمْلَها وَتَرَى النَّاسَ سُكارى وَما هُمْ بِسُكارى وَلكِنَّ عَذابَ اللَّهِ شَدِيدٌ (2)
«يا» للنداء «أَيُّهَا» منادى نكرة مقصودة مبني على الضم في محل نصب مفعول به لأدعو المقدرة وها للتنبيه «النَّاسُ» بدل أو عطف بيان وجملة النداء ابتدائية «اتَّقُوا» أمر مبني على حذف النون والواو فاعل «رَبَّكُمْ» مفعول به والكاف مضاف إليه والجملة لا محل لها لأنها ابتدائية «إِنَّ زَلْزَلَةَ السَّاعَةِ شَيْءٌ» إن واسمها وخبرها والساعة مضاف إليه «عَظِيمٌ» صفة شيء والجملة تعليلية لا محل لها «يَوْمَ»
ظرف زمان متعلق بتذهل «تَرَوْنَها»
مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والها مفعول به والجملة مضاف إليه «تَذْهَلُ كُلُّ»
مضارع وفاعله «مُرْضِعَةٍ»
مضاف إليه والجملة مستأنفة «عَمَّا»
عن حرف جر وما موصولية متعلقان بتذهل «أَرْضَعَتْ»
ماض وفاعل والجملة معطوفة «وَتَضَعُ كُلُّ»
مضارع وفاعله والجملة معطوفة على تذهل «ذاتِ»
مضاف إليه «حَمْلٍ»
مضاف إليه «حَمْلَها»
مفعول به والها مضاف إليه «وَتَرَى»
مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الألف للتعذر فاعله مستتر «النَّاسَ»
مفعول به «سُكارى»
حال منصوبة والجملة معطوفة على ما سبق «وَما»
الواو حالية وما نافية تعمل عمل ليس «هُمْ»
اسم ما في محل رفع «بِسُكارى»
الباء زائدة وسكارى خبر مجرور لفظا منصوب محلا والجملة في محل نصب على الحال «وَلكِنَّ عَذابَ اللَّهِ شَدِيدٌ»
لكن واسمها وخبرها ولفظ الجلالة مضاف إليه والجملة معطوفة على جملة الحال وهي في محل نصب مثلها

[سورة الحج (22) : الآيات 3 الى 7]
وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يُجادِلُ فِي اللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَيَتَّبِعُ كُلَّ شَيْطانٍ مَرِيدٍ (3) كُتِبَ عَلَيْهِ أَنَّهُ مَنْ تَوَلاَّهُ فَأَنَّهُ يُضِلُّهُ وَيَهْدِيهِ إِلى عَذابِ السَّعِيرِ (4) يا أَيُّهَا النَّاسُ إِنْ كُنْتُمْ فِي رَيْبٍ مِنَ الْبَعْثِ فَإِنَّا خَلَقْناكُمْ مِنْ تُرابٍ ثُمَّ مِنْ نُطْفَةٍ ثُمَّ مِنْ عَلَقَةٍ ثُمَّ مِنْ مُضْغَةٍ مُخَلَّقَةٍ وَغَيْرِ مُخَلَّقَةٍ لِنُبَيِّنَ لَكُمْ وَنُقِرُّ فِي الْأَرْحامِ ما نَشاءُ إِلى أَجَلٍ مُسَمًّى ثُمَّ نُخْرِجُكُمْ طِفْلاً ثُمَّ لِتَبْلُغُوا أَشُدَّكُمْ وَمِنْكُمْ مَنْ يُتَوَفَّى وَمِنْكُمْ مَنْ يُرَدُّ إِلى أَرْذَلِ الْعُمُرِ لِكَيْلا يَعْلَمَ مِنْ بَعْدِ عِلْمٍ شَيْئاً وَتَرَى الْأَرْضَ هامِدَةً فَإِذا أَنْزَلْنا عَلَيْهَا الْماءَ اهْتَزَّتْ وَرَبَتْ وَأَنْبَتَتْ مِنْ كُلِّ زَوْجٍ بَهِيجٍ (5) ذلِكَ بِأَنَّ اللَّهَ هُوَ الْحَقُّ وَأَنَّهُ يُحْيِ الْمَوْتى وَأَنَّهُ عَلى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (6) وَأَنَّ السَّاعَةَ آتِيَةٌ لا رَيْبَ فِيها وَأَنَّ اللَّهَ يَبْعَثُ مَنْ فِي الْقُبُورِ (7)
«وَمِنَ النَّاسِ» الواو استئنافية ومتعلقان بخبر محذوف مقدم «مِنَ» اسم موصول في محل رفع مبتدأ مؤخر والجملة مستأنفة «يُجادِلُ» مضارع فاعله مستتر «فِي اللَّهِ» متعلقان بيجادل «بِغَيْرِ» متعلقان بحال
(2/301)
________________________________________
محذوفة تقديره جاهلا «عِلْمٍ» مضاف إليه «وَيَتَّبِعُ» الواو عاطفة ومضارع فاعله مستتر «كُلَّ» مفعول به والجملة معطوفة «شَيْطانٍ» مضاف إليه «مَرِيدٍ» صفة «كُتِبَ» ماض مبني للمجهول «عَلَيْهِ» متعلقان بكتب «أَنَّهُ» أن واسمها في تأويل مصدر في محل رفع نائب فاعل لكتب «مَنْ» اسم شرط جازم في محل رفع مبتدأ أو اسم موصول مبتدأ «تَوَلَّاهُ» ماض مبني على الفتح المقدر على الألف للتعذر فاعله مستتر والهاء مفعول به. «فَأَنَّهُ» الفاء واقعة في جواب الشرط وأن واسمها والجملة في محل جزم جواب الشرط «يُضِلُّهُ» مضارع ومفعوله وفاعله مستتر والجملة خبر أن «وَيَهْدِيهِ» الجملة معطوفة على يضله «إِلى عَذابِ» متعلقان بيهديه «السَّعِيرِ» مضاف إليه وجملة فعل الشرط وجوابه خبر المبتدأ من «يا» للنداء «أَيُّهَا» منادى نكرة مقصودة في محل نصب مفعول به لأدعو المقدرة والها للتنبيه «النَّاسُ» بدل أو عطف بيان «إِنْ» حرف شرط جازم «كُنْتُمْ» كان واسمها «فِي رَيْبٍ» متعلقان بخبر كان «مِنَ الْبَعْثِ» متعلقان بمحذوف صفة لريب «فَإِنَّا» الفاء رابطة للجواب وإن ونا اسمها «خَلَقْناكُمْ» ماض وفاعله ومفعوله والجملة خبر إن والجملة في محل جزم جواب الشرط «مِنْ تُرابٍ» متعلقان بخلقناكم «ثُمَّ مِنْ نُطْفَةٍ ثُمَّ مِنْ عَلَقَةٍ ثُمَّ مِنْ مُضْغَةٍ» عطف على ما سبق «مُخَلَّقَةٍ» صفة لمضغة «وَغَيْرِ» معطوف على مخلقة «مُخَلَّقَةٍ» مضاف إليه «لِنُبَيِّنَ لَكُمْ» مضارع منصوب بأن المضمرة بعد لام التعليل فاعله مستتر وأن وما بعدها في تعويل مصدر متعلقان بخلقناكم «وَنُقِرُّ» الواو استئنافية ومضارع فاعله مستتر «فِي الْأَرْحامِ» متعلقان بنقر والجملة استئنافية «ما» اسم موصول في محل نصب مفعول به «نَشاءُ» مضارع فاعله مستتر والجملة صلة «إِلى أَجَلٍ» متعلقان بنقر «مُسَمًّى» صفة لأجل «ثُمَّ» عاطفة «نُخْرِجُكُمْ» مضارع ومفعوله وفاعله مستتر والجملة معطوفة «طِفْلًا» حال أو تمييز «ثُمَّ» عاطفة «لِتَبْلُغُوا» اللام للتعليل والمضارع منصوب بأن المضمرة بعدها بحذف النون والواو فاعل واللام وما بعدها في تأويل مصدر متعلقان بفعل محذوف تقديره نعمركم «أَشُدَّكُمْ» مفعول به والكاف مضاف إليه «وَمِنْكُمْ» الواو مستأنفة ومتعلقان بمحذوف خبر مقدم «مِنَ» موصولية في محل رفع مبتدأ والجملة استئنافية «يُتَوَفَّى» مضارع مبني للمجهول ونائب الفاعل مستتر والجملة صلة «وَمِنْكُمْ مَنْ يُرَدُّ» انظر إعراب ما قبله «إِلى أَرْذَلِ» متعلقان بيرد «الْعُمُرِ» مضاف إليه «لِكَيْلا» اللام حرف جر كي حرف ناصب ولا نافية «يَعْلَمَ» مضارع منصوب بكي وفاعله مستتر والمضارع في تأويل مصدر في محل جر باللام ومتعلقان بيرد «مِنْ بَعْدِ» متعلقان بيعلم «عِلْمٍ» مضاف إليه «شَيْئاً» مفعول به «وَتَرَى الْأَرْضَ» مضارع مرفوع بالضمة المقدرة فاعله مستتر والأرض مفعوله والجملة مستأنفة، «هامِدَةً» حال منصوبة «فَإِذا» الفاء عاطفة وإذا ظرف لما يستقبل من الزمان «أَنْزَلْنا عَلَيْهَا الْماءَ» ماض وفاعله ومفعوله وعليها متعلقان بأنزلنا والجملة مضاف إليه «اهْتَزَّتْ» ماض فاعله مستتر والتاء للتأنيث والجملة لا محل لها لأنها جواب شرط غير جازم «وَرَبَتْ» معطوفة على اهتزت مثلها «وَأَنْبَتَتْ» الجملة معطوفة على ما سبق «مِنْ كُلِّ» متعلقان
(2/302)
________________________________________
وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يُجَادِلُ فِي اللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَلَا هُدًى وَلَا كِتَابٍ مُنِيرٍ (8) ثَانِيَ عِطْفِهِ لِيُضِلَّ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ لَهُ فِي الدُّنْيَا خِزْيٌ وَنُذِيقُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ عَذَابَ الْحَرِيقِ (9) ذَلِكَ بِمَا قَدَّمَتْ يَدَاكَ وَأَنَّ اللَّهَ لَيْسَ بِظَلَّامٍ لِلْعَبِيدِ (10)
بأنبتت «زَوْجٍ» مضاف إليه «بَهِيجٍ» صفة مجرورة «ذلِكَ» اسم إشارة مبني على السكون في محل رفع مبتدأ واللام للبعد والكاف للخطاب «بِأَنَّ اللَّهَ» أن ولفظ الجلالة اسمها وجملتها المؤولة بالمصدر في محل جر متعلقان بمحذوف تقديره شاهد «هُوَ» مبتدأ «الْحَقُّ» خبر والجملة الاسمية في محل رفع خبر أن «وَأَنَّهُ» الواو عاطفة وأن واسمها والجملة معطوفة «يُحْيِ» مضارع مرفوع والفاعل مستتر «الْمَوْتى» مفعول به منصوب بالفتحة المقدرة على الألف للتعذر والجملة خبر أن «وَأَنَّهُ» إعرابها كسابقتها والجملة معطوفة مثلها على ما سبق «عَلى كُلِّ» متعلقان بقدير «شَيْءٍ» مضاف إليه «قَدِيرٌ» خبر أن المرفوع «وَأَنَّ السَّاعَةَ آتِيَةٌ» الواو عاطفة وأن واسمها وخبرها والجملة معطوفة «لا رَيْبَ» لا نافية للجنس وريب اسمها «فِيها» متعلقان بالخبر والجملة حالية من الضمير المستتر في آتية «وَأَنَّ اللَّهَ» الواو عاطفة وأن ولفظ الجلالة اسمها والجملة معطوفة «يَبْعَثُ» مضارع مرفوع فاعله مستتر والجملة في محل رفع خبر أن «مَنْ» موصولية في محل نصب مفعول به «فِي الْقُبُورِ» متعلقان بصلة محذوفة

[سورة الحج (22) : الآيات 8 الى 10]
وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يُجادِلُ فِي اللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَلا هُدىً وَلا كِتابٍ مُنِيرٍ (8) ثانِيَ عِطْفِهِ لِيُضِلَّ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ لَهُ فِي الدُّنْيا خِزْيٌ وَنُذِيقُهُ يَوْمَ الْقِيامَةِ عَذابَ الْحَرِيقِ (9) ذلِكَ بِما قَدَّمَتْ يَداكَ وَأَنَّ اللَّهَ لَيْسَ بِظَلاَّمٍ لِلْعَبِيدِ (10)
«وَمِنَ النَّاسِ» الواو حرف استئناف ومتعلقان بخبر مقدم محذوف «مِنَ» اسم موصول في محل رفع مبتدأ مؤخر والجملة مستأنفة «يُجادِلُ» مضارع مرفوع فاعله مستتر «فِي اللَّهِ» متعلقان بيجادل «بِغَيْرِ» متعلقان بمحذوف حال «عِلْمٍ» مضاف إليه «وَلا هُدىً وَلا كِتابٍ» معطوف بحروف العطف «مُنِيرٍ» صفة كتاب مجرور مثله «ثانِيَ» حال منصوبة «عِطْفِهِ» مضاف إليه «لِيُضِلَّ» اللام للتعليل ويضل مضارع منصوب بأن المضمرة بعد لام التعليل وفاعله هو والجملة في تأويل مصدر في محل جر ومتعلقان بيجادل «عَنْ سَبِيلِ» متعلقان بيضل «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه «لَهُ» متعلقان بخبر مقدم «فِي الدُّنْيا» الدنيا اسم مجرور بالكسرة المقدرة على الألف للتعذر ومتعلقان بالخبر المقدم «خِزْيٌ» مبتدأ مؤخر والجملة استئنافية «وَنُذِيقُهُ» مضارع ومفعوله الأول «يَوْمَ» ظرف زمان متعلق بنذيقه. «الْقِيامَةِ» مضاف إليه «عَذابَ» مفعول به ثان «الْحَرِيقِ» مضاف إليه والجملة معطوفة «ذلِكَ» اسم إشارة مبتدأ واللام للبعد والكاف للخطاب «بِما» ما موصولية ومتعلقان بمحذوف خبر المبتدأ «قَدَّمَتْ» ماض والتاء للتأنيث «يَداكَ» فاعل مرفوع بالألف لأنه مثنى والكاف مضاف إليه وجملة ذلك في محل نصب مقول القول لفعل محذوف «وَأَنَّ اللَّهَ» أن ولفظ الجلالة اسمها والجملة معطوفة «لَيْسَ» فعل ماض ناقص واسمه محذوف «بِظَلَّامٍ» الباء زائدة وظلام خبر ليس مجرور لفظا منصوب محلا وجملة ليس واسمها وخبرها في محل رفع خبر أن «لِلْعَبِيدِ» متعلقان بظلام.
(2/303)
________________________________________
وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَعْبُدُ اللَّهَ عَلَى حَرْفٍ فَإِنْ أَصَابَهُ خَيْرٌ اطْمَأَنَّ بِهِ وَإِنْ أَصَابَتْهُ فِتْنَةٌ انْقَلَبَ عَلَى وَجْهِهِ خَسِرَ الدُّنْيَا وَالْآخِرَةَ ذَلِكَ هُوَ الْخُسْرَانُ الْمُبِينُ (11) يَدْعُو مِنْ دُونِ اللَّهِ مَا لَا يَضُرُّهُ وَمَا لَا يَنْفَعُهُ ذَلِكَ هُوَ الضَّلَالُ الْبَعِيدُ (12) يَدْعُو لَمَنْ ضَرُّهُ أَقْرَبُ مِنْ نَفْعِهِ لَبِئْسَ الْمَوْلَى وَلَبِئْسَ الْعَشِيرُ (13) إِنَّ اللَّهَ يُدْخِلُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ إِنَّ اللَّهَ يَفْعَلُ مَا يُرِيدُ (14) مَنْ كَانَ يَظُنُّ أَنْ لَنْ يَنْصُرَهُ اللَّهُ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ فَلْيَمْدُدْ بِسَبَبٍ إِلَى السَّمَاءِ ثُمَّ لْيَقْطَعْ فَلْيَنْظُرْ هَلْ يُذْهِبَنَّ كَيْدُهُ مَا يَغِيظُ (15)
[سورة الحج (22) : الآيات 11 الى 13]
وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَعْبُدُ اللَّهَ عَلى حَرْفٍ فَإِنْ أَصابَهُ خَيْرٌ اطْمَأَنَّ بِهِ وَإِنْ أَصابَتْهُ فِتْنَةٌ انْقَلَبَ عَلى وَجْهِهِ خَسِرَ الدُّنْيا وَالْآخِرَةَ ذلِكَ هُوَ الْخُسْرانُ الْمُبِينُ (11) يَدْعُوا مِنْ دُونِ اللَّهِ ما لا يَضُرُّهُ وَما لا يَنْفَعُهُ ذلِكَ هُوَ الضَّلالُ الْبَعِيدُ (12) يَدْعُوا لَمَنْ ضَرُّهُ أَقْرَبُ مِنْ نَفْعِهِ لَبِئْسَ الْمَوْلى وَلَبِئْسَ الْعَشِيرُ (13)
«وَمِنَ النَّاسِ» الواو استئنافية ومتعلقان بخبر مقدم «مِنَ» موصولية في محل رفع مبتدأ مؤخر والجملة مستأنفة «يَعْبُدُ اللَّهَ» مضارع ومفعوله لفظ الجلالة والفاعل مستتر والجملة صلة لا محل لها «عَلى حَرْفٍ» متعلقان بمحذوف حال من فاعل يعبد «فَإِنْ» الفاء استئنافية وإن شرطية «أَصابَهُ خَيْرٌ» ماض ومفعوله المقدم وفاعله المؤخر «اطْمَأَنَّ» ماض فاعله مستتر والجملة لا محل لها لأنها جواب شرط لم تقترن بالفاء ولا بإذا الفجائية به متعلقان بالفعل «وَإِنْ» الواو عاطفة وإن شرطية «أَصابَتْهُ فِتْنَةٌ» ماض ومفعوله وفاعله المؤخر والتاء للتأنيث والجملة معطوفة على إن الأولى إلخ «انْقَلَبَ» ماض فاعله مستتر «عَلى وَجْهِهِ» متعلقان بحال محذوفة والجملة لا محل لها لأنها جواب شرط لم تقترن بالفاء ولا بإذا الفجائية «خَسِرَ» ماض فاعله مستتر «الدُّنْيا» مفعول به منصوب بالفتحة المقدرة على الألف للتعذر «وَالْآخِرَةَ» معطوف على الدنيا مثلها والجملة مستأنفة أو حالية من فاعل انقلب «وذلك» الواو استئنافية وذا اسم إشارة مبتدأ واللام للبعد والكاف للخطاب «هُوَ» ضمير فصل أو مبتدأ ثان «الْخُسْرانُ» خبر المبتدأ الثاني وجملة هو الخسران خبر المبتدأ الأول «الْمُبِينُ» صفة للخسران مرفوع مثلها «يَدْعُوا» مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الواو للثقل فاعله مستتر «مِنْ دُونِ» متعلقان بحال محذوفة والجملة مستأنفة «ما» موصولية في محل نصب مفعول به «لا يَضُرُّهُ» لا نافية ومضارع ومفعوله وفاعله مستتر والجملة صلة «وَما لا يَنْفَعُهُ» إعرابها كسابقتها وهي معطوفة «ذلِكَ هُوَ الضَّلالُ الْبَعِيدُ» إعرابها مثل ذلك هو الخسران المبين «يَدْعُوا» مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الواو للثقل وفاعله مستتر «لَمَنْ» اللام للابتداء أو موطئة للقسم «مِنْ» اسم موصول مبتدأ «ضَرُّهُ» مبتدأ ثان والهاء مضاف إليه «أَقْرَبُ» خبر ضره والجملة صلة الموصول «مِنْ نَفْعِهِ» متعلقان بأفرب «لَبِئْسَ» اللام لام الابتداء أو واقعة في جواب قسم محذوف وبئس فعل ماض جامد لإنشاء الذم «الْمَوْلى» فاعل بئس المرفوع بالضمة المقدرة على الألف للتعذر والجملة خبر من «وَلَبِئْسَ الْعَشِيرُ» إعرابها مثل سابقتها.

[سورة الحج (22) : الآيات 14 الى 15]
إِنَّ اللَّهَ يُدْخِلُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهارُ إِنَّ اللَّهَ يَفْعَلُ ما يُرِيدُ (14) مَنْ كانَ يَظُنُّ أَنْ لَنْ يَنْصُرَهُ اللَّهُ فِي الدُّنْيا وَالْآخِرَةِ فَلْيَمْدُدْ بِسَبَبٍ إِلَى السَّماءِ ثُمَّ لْيَقْطَعْ فَلْيَنْظُرْ هَلْ يُذْهِبَنَّ كَيْدُهُ ما يَغِيظُ (15)
«إِنَّ اللَّهَ» إن ولفظ الجلالة اسمها والجملة مستأنفة «يُدْخِلُ» مضارع فاعله مستتر «الَّذِينَ» اسم موصول مبني
(2/304)
________________________________________
وَكَذَلِكَ أَنْزَلْنَاهُ آيَاتٍ بَيِّنَاتٍ وَأَنَّ اللَّهَ يَهْدِي مَنْ يُرِيدُ (16) إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَالَّذِينَ هَادُوا وَالصَّابِئِينَ وَالنَّصَارَى وَالْمَجُوسَ وَالَّذِينَ أَشْرَكُوا إِنَّ اللَّهَ يَفْصِلُ بَيْنَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ (17)
على الفتح في محل نصب مفعول به أول والجملة خبر «آمَنُوا» ماض مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة والواو فاعل والجملة صلة «وَعَمِلُوا الصَّالِحاتِ» ماض وفاعله والمفعول به منصوب بالكسرة لأنه جمع مؤنث سالم «جَنَّاتٍ» مفعول به ثان منصوب بالكسرة «تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهارُ» مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الياء للثقل والأنهار فاعله ومن تحتها متعلقان بتجري والجملة صفة لجنات في محل نصب «إِنَّ اللَّهَ» إن ولفظ الجلالة اسمها والجملة مستأنفة «يَفْعَلُ» مضارع فاعله مستتر والجملة خبر إن «ما» موصولية في محل نصب مفعول به «يُرِيدُ» مضارع فاعله مستتر والجملة صلة لا محل لها «مَنْ» اسم شرط جازم مبتدأ «كانَ» فعل ماض ناقص واسمها محذوف تقديره هو «يَظُنُّ» مضارع فاعله مستتر والجملة خبر كان «أَنْ» مخففة من أن الثقيلة واسمها ضمير الشأن محذوف «لَنْ» حرف ناصب «يَنْصُرَهُ اللَّهُ» مضارع منصوب ومفعوله المقدم ولفظ الجلالة فاعله المؤخر والجملة خبر أن وأن وما بعدها في تأويل مصدر سدت مسد مفعولي يظن «فِي الدُّنْيا» متعلقان بينصره «وَالْآخِرَةِ» معطوفة على الدنيا مجرورة مثلها «فَلْيَمْدُدْ» الفاء رابطة للجواب واللام لام الأمر والمضارع مجزوم بلام الأمر والفاعل مستتر والجملة في محل جزم جواب الشرط وجملة الشرط والجواب في محل رفع خبر من «بِسَبَبٍ» وهو الحبل والسماء هنا السقف أي من يئس من رحمة الله فليشنق نفسه فيرى هل يجده ذلك نفعا وهما متعلقان بيمدد «إِلَى السَّماءِ» متعلقان بيمدد «ثُمَّ» عاطفة «لْيَقْطَعْ» إعرابه مثل ليمدد والجملة معطوفة «فَلْيَنْظُرْ» إعرابه مثل سابقه «هَلْ» حرف استفهام «يُذْهِبَنَّ» مضارع مبني على الفتح لاتصاله بنون التوكيد الثقيلة «كَيْدُهُ» فاعل والهاء مضاف إليه «ما» موصولية في محل نصب مفعول به والجملة مفعول به لينظر «يَغِيظُ» مضارع فاعله مستتر والجملة صلة لا محل لها من الإعراب

[سورة الحج (22) : الآيات 16 الى 17]
وَكَذلِكَ أَنْزَلْناهُ آياتٍ بَيِّناتٍ وَأَنَّ اللَّهَ يَهْدِي مَنْ يُرِيدُ (16) إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَالَّذِينَ هادُوا وَالصَّابِئِينَ وَالنَّصارى وَالْمَجُوسَ وَالَّذِينَ أَشْرَكُوا إِنَّ اللَّهَ يَفْصِلُ بَيْنَهُمْ يَوْمَ الْقِيامَةِ إِنَّ اللَّهَ عَلى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ (17)
«وَكَذلِكَ» الواو استئنافية والكاف للتشبيه وذا اسم إشارة في محل جر بالكاف متعلقان بصفة لمصدر محذوف «أَنْزَلْناهُ» ماض وفاعله ومفعوله والجملة مستأنفة «آياتٍ»
حال منصوبة بالكسرة لأنها جمع مؤنث سالم «بَيِّناتٍ» صفة مجرورة مثل موصوفها «وَأَنَّ اللَّهَ» أن ولفظ الجلالة اسمها وجملتها معطوفة على الهاء في أنزلناه «يَهْدِي» مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الياء للثقل «مَنْ» اسم موصول في محل نصب مفعول به والجملة خبر أن «يُرِيدُ» مضارع فاعله مستتر والجملة صلة لا محل لها «إِنَّ» حرف مشبه بالفعل «الَّذِينَ» اسم موصول اسم إن «آمَنُوا» ماض وفاعله والجملة صلة «وَالَّذِينَ» معطوفة على الذين قبلها «هادُوا» معطوف على ما سبق وإعرابه مثله «وَالصَّابِئِينَ» هم عبدة الكواكب معطوف على
(2/305)
________________________________________
أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يَسْجُدُ لَهُ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَمَنْ فِي الْأَرْضِ وَالشَّمْسُ وَالْقَمَرُ وَالنُّجُومُ وَالْجِبَالُ وَالشَّجَرُ وَالدَّوَابُّ وَكَثِيرٌ مِنَ النَّاسِ وَكَثِيرٌ حَقَّ عَلَيْهِ الْعَذَابُ وَمَنْ يُهِنِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِنْ مُكْرِمٍ إِنَّ اللَّهَ يَفْعَلُ مَا يَشَاءُ (18) هَذَانِ خَصْمَانِ اخْتَصَمُوا فِي رَبِّهِمْ فَالَّذِينَ كَفَرُوا قُطِّعَتْ لَهُمْ ثِيَابٌ مِنْ نَارٍ يُصَبُّ مِنْ فَوْقِ رُءُوسِهِمُ الْحَمِيمُ (19) يُصْهَرُ بِهِ مَا فِي بُطُونِهِمْ وَالْجُلُودُ (20) وَلَهُمْ مَقَامِعُ مِنْ حَدِيدٍ (21)
اسم إن منصوب بالياء لأنه جمع مذكر سالم «وَالنَّصارى» معطوف على الذين وهو منصوب مثله بالفتحة المقدرة على الألف للتعذر «وَالْمَجُوسَ» معطوف على ما قبله «وَالَّذِينَ» اسم موصول محله النصب مثل ما عطف عليه «أَشْرَكُوا» ماض وفاعله والجملة صلة «إِنَّ اللَّهَ» إن ولفظ الجلالة اسمها «يَفْصِلُ» مضارع مرفوع والفاعل مستتر والجملة خبر «بَيْنَهُمْ» ظرف مكان متعلق بيفصل والهاء مضاف إليه «يَوْمَ» ظرف زمان متعلق بيفصل «الْقِيامَةِ» مضاف إليه وجملة إن الله إلخ في محل رفع خبر إن الأولى «إِنَّ اللَّهَ» لفظ الجلالة اسم إن «عَلى كُلِّ» متعلقان بالخبر «شَيْءٍ» مضاف إليه «شَهِيدٌ» خبر إن المرفوع والجملة استئنافية لا محل لها.

[سورة الحج (22) : آية 18]
أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يَسْجُدُ لَهُ مَنْ فِي السَّماواتِ وَمَنْ فِي الْأَرْضِ وَالشَّمْسُ وَالْقَمَرُ وَالنُّجُومُ وَالْجِبالُ وَالشَّجَرُ وَالدَّوَابُّ وَكَثِيرٌ مِنَ النَّاسِ وَكَثِيرٌ حَقَّ عَلَيْهِ الْعَذابُ وَمَنْ يُهِنِ اللَّهُ فَما لَهُ مِنْ مُكْرِمٍ إِنَّ اللَّهَ يَفْعَلُ ما يَشاءُ (18)
«أَلَمْ» الهمزة للاستفهام ولم حرف نفي وجزم وقلب «تَرَ» مضارع مجزوم بحذف حرف العلة فاعله مستتر تقديره أنت والجملة مستأنفة «أَنَّ اللَّهَ» لفظ الجلالة اسم أن وأن وما بعدها سدت مسد مفعولي تر «يَسْجُدُ» مضارع مرفوع «لَهُ» متعلقان بيسجد «مَنْ» اسم موصول مبني على السكون في محل رفع فاعل ليسجد «فِي السَّماواتِ» متعلقان بصلة محذوفة «وَمَنْ فِي الْأَرْضِ» معطوف على ما سبق «وَالشَّمْسُ وَالْقَمَرُ وَالنُّجُومُ وَالْجِبالُ وَالشَّجَرُ وَالدَّوَابُّ وَكَثِيرٌ» عطف على من الأولى «مِنَ النَّاسِ» متعلقان بكثير «وَكَثِيرٌ» الواو استئنافية وكثير مبتدأ «حَقَّ» ماض «عَلَيْهِ» متعلقان بحق «الْعَذابُ» فاعل والجملة خبر كثير وجملة المبتدأ وخبره استئنافية «وَمَنْ» الواو استئنافية من اسم شرط جازم في محل نصب مفعول به مقدم «يُهِنِ» مضارع مجزوم بمن وهو فعل الشرط وحرك بالكسر لالتقاء الساكنين «اللَّهَ» لفظ الجلالة فاعل «فَما» الفاء رابطة للجواب وما نافية «لَهُ» متعلقان بخبر مقدم «مَنْ» حرف جر زائد «مُكْرِمٍ» اسم مجرور لفظا مرفوع محلا على أنه مبتدأ مؤخر والجملة في محل جزم جواب الشرط لاقترانها بالفاء «أَنَّ اللَّهَ» لفظ الجلالة اسم إن المنصوب والجملة مستأنفة «يَفْعَلُ» مضارع مرفوع فاعله مستتر تقديره هو «ما» موصولية في محل نصب مفعول به والجملة خبر إن «يَشاءُ» مضارع مرفوع فاعله مستتر والجملة صلة.

[سورة الحج (22) : الآيات 19 الى 21]
هذانِ خَصْمانِ اخْتَصَمُوا فِي رَبِّهِمْ فَالَّذِينَ كَفَرُوا قُطِّعَتْ لَهُمْ ثِيابٌ مِنْ نارٍ يُصَبُّ مِنْ فَوْقِ رُؤُسِهِمُ الْحَمِيمُ (19) يُصْهَرُ بِهِ ما فِي بُطُونِهِمْ وَالْجُلُودُ (20) وَلَهُمْ مَقامِعُ مِنْ حَدِيدٍ (21)
«هذانِ» الها للتنبيه وذان اسم إشارة مبني على الكسر في محل رفع مبتدأ «خَصْمانِ» خبر مرفوع بالألف لأنه مثنى والجملة مستأنفة «اخْتَصَمُوا» ماض وفاعله والجملة في محل رفع صفة لخصمان «فِي رَبِّهِمْ» متعلقان باختصموا والهاء مضاف إليه «فَالَّذِينَ» الفاء عاطفة والذين اسم موصول في محل رفع مبتدأ
(2/306)
________________________________________
كُلَّمَا أَرَادُوا أَنْ يَخْرُجُوا مِنْهَا مِنْ غَمٍّ أُعِيدُوا فِيهَا وَذُوقُوا عَذَابَ الْحَرِيقِ (22) إِنَّ اللَّهَ يُدْخِلُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ يُحَلَّوْنَ فِيهَا مِنْ أَسَاوِرَ مِنْ ذَهَبٍ وَلُؤْلُؤًا وَلِبَاسُهُمْ فِيهَا حَرِيرٌ (23) وَهُدُوا إِلَى الطَّيِّبِ مِنَ الْقَوْلِ وَهُدُوا إِلَى صِرَاطِ الْحَمِيدِ (24)
«كَفَرُوا» ماض وفاعله والجملة صلة لا محل لها من الإعراب «قُطِّعَتْ لَهُمْ ثِيابٌ» ماض مبني للمجهول والتاء للتأنيث وثياب نائب فاعل ولهم متعلقان بقطعت والجملة خبر المبتدأ «مِنْ نارٍ» متعلقان بصفة محذوفة لثياب «يُصَبُّ» مضارع مبني للمجهول «مِنْ فَوْقِ» متعلقان بيصب «رُؤُسِهِمُ» مضاف إليه والهاء مضاف إليه «الْحَمِيمُ» نائب فاعل والجملة استئنافية أو حالية من الضمير في لهم «يُصْهَرُ» مضارع مبني للمجهول «بِهِ» متعلقان بيصهر «ما» اسم موصول في محل رفع نائب فاعل «فِي بُطُونِهِمْ» متعلقان بصلة محذوفة والهاء مضاف إليه «وَالْجُلُودُ» الواو عاطفة الجلود معطوف على ما وهو مرفوع مثله «وَلَهُمْ» الواو استئنافية ولهم متعلقان بالخبر المحذوف «مَقامِعُ» مبتدأ مؤخر والجملة استئنافية «مِنْ حَدِيدٍ» متعلقان محذوف صفة لمقامع.

[سورة الحج (22) : الآيات 22 الى 24]
كُلَّما أَرادُوا أَنْ يَخْرُجُوا مِنْها مِنْ غَمٍّ أُعِيدُوا فِيها وَذُوقُوا عَذابَ الْحَرِيقِ (22) إِنَّ اللَّهَ يُدْخِلُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهارُ يُحَلَّوْنَ فِيها مِنْ أَساوِرَ مِنْ ذَهَبٍ وَلُؤْلُؤاً وَلِباسُهُمْ فِيها حَرِيرٌ (23) وَهُدُوا إِلَى الطَّيِّبِ مِنَ الْقَوْلِ وَهُدُوا إِلى صِراطِ الْحَمِيدِ (24)
«كُلَّما» ظرف يتضمن معنى الشرط «أَرادُوا» ماض وفاعله والجملة في محل جر بالإضافة «أَنْ» ناصبة «يَخْرُجُوا» مضارع منصوب بأن وعلامة نصبه حذف النون والجملة في تأويل مصدر في محل نصب مفعول به لأرادوا «مِنْها» متعلقان بيخرجوا «مِنْ غَمٍّ» متعلقان بيخرجوا «أُعِيدُوا» ماض مبني للمجهول والواو نائب فاعل والجملة لا محل لها لأنها جواب كلما «فِيها» متعلقان بأعيدوا «وَذُوقُوا» الواو عاطفة وذوقوا أمر مبني على حذف النون والواو فاعل والجملة في محل نصب مفعول به لفعل قيل المحذوف «عَذابَ» مفعول به «الْحَرِيقِ» مضاف إليه «إِنَّ اللَّهَ» إن ولفظ الجلالة اسمها «يُدْخِلُ» مضارع مرفوع بالضمة والفاعل مستتر تقديره هو والجملة خبر إن «الَّذِينَ» اسم موصول في محل نصب مفعول به «آمَنُوا» ماض وفاعله والجملة صلة الموصول لا محل لها «وَعَمِلُوا» معطوف عليه وإعرابه مثله «الصَّالِحاتِ» مفعول به منصوب بالكسرة لأنه جمع مؤنث سالم «جَنَّاتٍ» مفعول به ثان منصوب بالكسرة نيابة عن الفتحة لأنه جمع مؤنث سالم «تَجْرِي» مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الياء للثقل «مِنْ تَحْتِهَا» متعلقان بتجري «الْأَنْهارُ» فاعل والجملة في محل نصب صفة لجنات «يُحَلَّوْنَ» مضارع مبني للمجهول والواو نائب فاعل «فِيها» متعلقان بالفعل «مِنْ أَساوِرَ» من زائدة وأساور مفعول به مجرور بالفتحة لأنه ممنوع من الصرف منصوب محلا «مِنْ ذَهَبٍ» متعلقان بمحذوف صفة أساور «وَلُؤْلُؤاً» عطف على محل من أساور أو مفعول به لفعل محذوف تقديره ويؤتون «وَلِباسُهُمْ فِيها حَرِيرٌ» الواو استئنافية ومبتدأ وخبر والجملة استئنافية وفيها متعلقان بمحذوف حال «وَهُدُوا» الواو استئنافية وهدوا ماض مبني للمجهول مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة والواو ضمير متصل مبني
(2/307)
________________________________________
إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا وَيَصُدُّونَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ وَالْمَسْجِدِ الْحَرَامِ الَّذِي جَعَلْنَاهُ لِلنَّاسِ سَوَاءً الْعَاكِفُ فِيهِ وَالْبَادِ وَمَنْ يُرِدْ فِيهِ بِإِلْحَادٍ بِظُلْمٍ نُذِقْهُ مِنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ (25) وَإِذْ بَوَّأْنَا لِإِبْرَاهِيمَ مَكَانَ الْبَيْتِ أَنْ لَا تُشْرِكْ بِي شَيْئًا وَطَهِّرْ بَيْتِيَ لِلطَّائِفِينَ وَالْقَائِمِينَ وَالرُّكَّعِ السُّجُودِ (26)
على السكون في محل رفع نائب فاعل والجملة مستأنفة «إِلَى الطَّيِّبِ» متعلقان بهدوا «مِنَ الْقَوْلِ» جار ومجرور متعلقان بمحذوف حال من الطيب «وَهُدُوا» الواو عاطفة وهدوا ماض مبني للمجهول والواو نائب فاعل «إِلى صِراطِ» متعلقان بهدوا «الْحَمِيدِ» مضاف إليه مجرور والجملة معطوفة على سابقتها.

[سورة الحج (22) : الآيات 25 الى 26]
إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا وَيَصُدُّونَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ وَالْمَسْجِدِ الْحَرامِ الَّذِي جَعَلْناهُ لِلنَّاسِ سَواءً الْعاكِفُ فِيهِ وَالْبادِ وَمَنْ يُرِدْ فِيهِ بِإِلْحادٍ بِظُلْمٍ نُذِقْهُ مِنْ عَذابٍ أَلِيمٍ (25) وَإِذْ بَوَّأْنا لِإِبْراهِيمَ مَكانَ الْبَيْتِ أَنْ لا تُشْرِكْ بِي شَيْئاً وَطَهِّرْ بَيْتِيَ لِلطَّائِفِينَ وَالْقائِمِينَ وَالرُّكَّعِ السُّجُودِ (26)
«إِنَّ» حرف مشبه بالفعل «الَّذِينَ» اسم موصول في محل نصب اسم إن والجملة مستأنفة «كَفَرُوا» ماض مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة والواو فاعل والجملة صلة لا محل لها «وَيَصُدُّونَ» الواو عاطفة ومضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة معطوفة على كفروا «عَنْ سَبِيلِ» متعلقان بيصدون «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه «وَالْمَسْجِدِ» معطوف على سبيل «الْحَرامِ» صفة «الَّذِي» اسم موصول في محل جر صفة أو بدل من المسجد «جَعَلْناهُ» ماض وفاعله ومفعوله الأول والجملة صلة «لِلنَّاسِ» متعلقان بمحذوف حال «سَواءً» مفعول به ثان أو حال إذا كان الفعل غير متعد لمفعولين «الْعاكِفُ» فاعل لسواء «فِيهِ» متعلقان بالعاكف «وَالْبادِ» الواو عاطفة والباد معطوف على العاكف «وَمَنْ» الواو استئنافية ومن اسم شرط جازم في محل رفع مبتدأ والجملة مستأنفة «يُرِدْ» مضارع فاعله مستتر «فِيهِ» متعلقان بيرد «بِإِلْحادٍ» الباء زائدة وإلحاد مجرور لفظا منصوب محلا على أنه مفعول به «بِظُلْمٍ» متعلقان بمحذوف صفة لإلحاد «نُذِقْهُ» مضارع مجزوم لأنه جواب الشرط فاعله مستتر تقديره نحن والهاء مفعول به وجملتا الشرط والجواب في محل رفع خبر من «مِنْ عَذابٍ» متعلقان بنذقه «أَلِيمٍ» صفة لعذاب مجرورة مثلها «وَإِذْ» الواو استئنافية وإذ ظرف زمان متعلق بفعل محذوف تقديره اذكر «بَوَّأْنا» ماض وفاعله والجملة في محل جر بالإضافة «لِإِبْراهِيمَ» متعلقان ببوأنا «مَكانَ» مفعول به «الْبَيْتِ» مضاف إليه «ألا» أن المدغمة بلا وهي تفسيرية «لا» ناهية «تُشْرِكْ» مضارع مجزوم بلا فاعله مستتر تقديره أنت «بِي» متعلقان بتشرك «شَيْئاً» مفعول به منصوب والجملة لا محل لها لأنها تفسيرية «وَطَهِّرْ» الواو عاطفة وأمر فاعله مستتر تقديره أنت والجملة معطوفة «بَيْتِيَ» مفعول به منصوب بالفتحة المقدرة على ما قبل ياء المتكلم منع من ظهورها اشتغال المحل بالحركة المناسبة والياء مضاف إليه «لِلطَّائِفِينَ» متعلقان بطهر «وَالْقائِمِينَ» الواو عاطفة والقائمين اسم معطوف وهو مجرور مثله بالياء لأنه جمع مذكر سالم «وَالرُّكَّعِ» معطوف على ما سبق «السُّجُودِ» صفة مجرورة بالكسرة.
(2/308)
________________________________________
وَأَذِّنْ فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجَالًا وَعَلَى كُلِّ ضَامِرٍ يَأْتِينَ مِنْ كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ (27) لِيَشْهَدُوا مَنَافِعَ لَهُمْ وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَعْلُومَاتٍ عَلَى مَا رَزَقَهُمْ مِنْ بَهِيمَةِ الْأَنْعَامِ فَكُلُوا مِنْهَا وَأَطْعِمُوا الْبَائِسَ الْفَقِيرَ (28) ثُمَّ لْيَقْضُوا تَفَثَهُمْ وَلْيُوفُوا نُذُورَهُمْ وَلْيَطَّوَّفُوا بِالْبَيْتِ الْعَتِيقِ (29) ذَلِكَ وَمَنْ يُعَظِّمْ حُرُمَاتِ اللَّهِ فَهُوَ خَيْرٌ لَهُ عِنْدَ رَبِّهِ وَأُحِلَّتْ لَكُمُ الْأَنْعَامُ إِلَّا مَا يُتْلَى عَلَيْكُمْ فَاجْتَنِبُوا الرِّجْسَ مِنَ الْأَوْثَانِ وَاجْتَنِبُوا قَوْلَ الزُّورِ (30) حُنَفَاءَ لِلَّهِ غَيْرَ مُشْرِكِينَ بِهِ وَمَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَكَأَنَّمَا خَرَّ مِنَ السَّمَاءِ فَتَخْطَفُهُ الطَّيْرُ أَوْ تَهْوِي بِهِ الرِّيحُ فِي مَكَانٍ سَحِيقٍ (31)
[سورة الحج (22) : الآيات 27 الى 29]
وَأَذِّنْ فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجالاً وَعَلى كُلِّ ضامِرٍ يَأْتِينَ مِنْ كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ (27) لِيَشْهَدُوا مَنافِعَ لَهُمْ وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَعْلُوماتٍ عَلى ما رَزَقَهُمْ مِنْ بَهِيمَةِ الْأَنْعامِ فَكُلُوا مِنْها وَأَطْعِمُوا الْبائِسَ الْفَقِيرَ (28) ثُمَّ لْيَقْضُوا تَفَثَهُمْ وَلْيُوفُوا نُذُورَهُمْ وَلْيَطَّوَّفُوا بِالْبَيْتِ الْعَتِيقِ (29)
«وَأَذِّنْ» الواو عاطفة أذن أمر فاعله مستتر تقديره أنت والجملة معطوفة على ما سبق «فِي النَّاسِ» «بِالْحَجِّ» كلاهما متعلق بأذن «يَأْتُوكَ» مضارع مجزوم بحذف النون لأنه جواب الطلب والواو فاعل والكاف مفعول به والجملة لا محل لها لأنها جواب الطلب «رِجالًا» حال والمعنى ماشين «وَعَلى كُلِّ» متعلقان بمحذوف حال تقديره وركبانا على كل وهو معطوف على ما قبله «ضامِرٍ» مضاف إليه «يَأْتِينَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والياء فاعل والجملة في محل جر صفة لضامر «مِنْ كُلِّ» متعلقان بيأتين «فَجٍّ» مضاف إليه ومعناه طريق «عَمِيقٍ» صفة ومعناهما بعيد. «لِيَشْهَدُوا» اللام لام التعليل والمضارع منصوب بأن المضمرة بعد لام التعليل بحذف النون والواو فاعل والمصدر المؤول من أن والفعل في محل جر متعلقان بأذن «مَنافِعَ» مفعول به «لَهُمْ» متعلقان بمنافع «وَيَذْكُرُوا» الجملة معطوفة على يشهدوا وإعرابها مثلها «اسْمَ» مفعول به «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه «فِي أَيَّامٍ» متعلقان بيذكروا «معدودات» صفة لأيام مجرور بالكسرة «عَلى» حرف جر «ما» موصولية متعلقان بيذكروا «رَزَقَهُمْ» ماض فاعله مستتر والهاء مفعوله والميم للجماعة والجملة صلة «مِنْ بَهِيمَةِ» متعلقان برزقهم «الْأَنْعامِ» مضاف إليه «فَكُلُوا» الفاء الفصيحة وأمر فاعله والجملة لا محل لها لأنها وقعت جواب شرط غير جازم «مِنْها» متعلقان بكلوا «وَأَطْعِمُوا» الجملة معطوفة وإعرابها مثلها «الْبائِسَ» مفعول به «الْفَقِيرَ» صفة منصوبة «ثُمَّ» عاطفة «لْيَقْضُوا» اللام لام الأمر والمضارع مجزوم بلام الأمر بحذف النون والواو فاعل والجملة معطوفة «تَفَثَهُمْ» مفعول به والهاء مضاف إليه «وَلْيُوفُوا» إعرابها مثل ليقضوا ومعطوفة عليها «نُذُورَهُمْ» مفعول به والهاء مضاف إليه «وَلْيَطَّوَّفُوا» مثل وليوفوا معطوفة «بِالْبَيْتِ» متعلقان بيطوفوا «الْعَتِيقِ» صفة

[سورة الحج (22) : الآيات 30 الى 31]
ذلِكَ وَمَنْ يُعَظِّمْ حُرُماتِ اللَّهِ فَهُوَ خَيْرٌ لَهُ عِنْدَ رَبِّهِ وَأُحِلَّتْ لَكُمُ الْأَنْعامُ إِلاَّ ما يُتْلى عَلَيْكُمْ فَاجْتَنِبُوا الرِّجْسَ مِنَ الْأَوْثانِ وَاجْتَنِبُوا قَوْلَ الزُّورِ (30) حُنَفاءَ لِلَّهِ غَيْرَ مُشْرِكِينَ بِهِ وَمَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَكَأَنَّما خَرَّ مِنَ السَّماءِ فَتَخْطَفُهُ الطَّيْرُ أَوْ تَهْوِي بِهِ الرِّيحُ فِي مَكانٍ سَحِيقٍ (31)
«ذلِكَ» ذا اسم إشارة مبني على السكون في محل رفع خبر لمبتدأ محذوف تقديره الأمر ذلك واللام للبعد والكاف للخطاب والجملة ابتدائية «وَمَنْ» الواو استئنافية «مَنْ» اسم شرط جازم في محل رفع مبتدأ والجملة مستأنفة «يُعَظِّمْ» مضارع مجزوم لأنه فعل الشرط وفاعله مستتر «حُرُماتِ» مفعول به منصوب بالكسرة نيابة عن الفتحة لأنه جمع مؤنث سالم «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه «فَهُوَ خَيْرٌ» الفاء رابطة للجواب وهو مبتدأ
(2/309)
________________________________________
ذَلِكَ وَمَنْ يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فَإِنَّهَا مِنْ تَقْوَى الْقُلُوبِ (32) لَكُمْ فِيهَا مَنَافِعُ إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى ثُمَّ مَحِلُّهَا إِلَى الْبَيْتِ الْعَتِيقِ (33) وَلِكُلِّ أُمَّةٍ جَعَلْنَا مَنْسَكًا لِيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ عَلَى مَا رَزَقَهُمْ مِنْ بَهِيمَةِ الْأَنْعَامِ فَإِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ فَلَهُ أَسْلِمُوا وَبَشِّرِ الْمُخْبِتِينَ (34) الَّذِينَ إِذَا ذُكِرَ اللَّهُ وَجِلَتْ قُلُوبُهُمْ وَالصَّابِرِينَ عَلَى مَا أَصَابَهُمْ وَالْمُقِيمِي الصَّلَاةِ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ (35)
وخير خبر وجملتا الشرط والجواب في محل رفع خبر من «لَهُ» متعلقان بخير «عِنْدَ» ظرف مكان متعلق بخير «رَبِّهِ» مضاف إليه والهاء مضاف إليه «وَ» استئنافية «أُحِلَّتْ» ماض مبني للمجهول والتاء تاء التأنيث «لَكُمُ» متعلقان بأحلت «الْأَنْعامُ» نائب فاعل والجملة مستأنفة «إِلَّا» أداة استثناء «ما» موصولية في محل نصب على الاستثناء «يُتْلى» مضارع مبني للمجهول ونائب الفاعل محذوف، «عَلَيْكُمْ» متعلقان بالفعل والجملة لا محل لها لأنها صلة الموصول «فَاجْتَنِبُوا» الفاء عاطفة وأمر مبني على حذف النون والواو فاعل والجملة معطوفة على ما سبق «الرِّجْسَ» مفعول به «مِنَ الْأَوْثانِ» متعلقان بحال محذوفة «وَاجْتَنِبُوا قَوْلَ» أمر وفاعله ومفعوله، «الزُّورِ» مضاف إليه والجملة عطف على ما سبق «حُنَفاءَ» حال منصوبة «لِلَّهِ» لفظ الجلالة مجرور باللام متعلقان بحنفاء «غَيْرَ» حال منصوبة «مُشْرِكِينَ» مضاف إليه مجرور بالياء لأنه جمع مذكر سالم «بِهِ» متعلقان بمشركين «وَمَنْ» الواو عاطفة ومن شرطية مبتدأ «يُشْرِكْ» مضارع مجزوم فعل الشرط والفاعل هو «بِاللَّهِ» لفظ الجلالة مجرور بالباء متعلقان بيشرك «فَكَأَنَّما» الفاء رابطة للجواب وكأنما كافة ومكفوفة «خَرَّ» ماض فاعله مستتر والجملة جواب الشرط وجملتا الشرط والجواب خبر من «مِنَ السَّماءِ» متعلقان بخر «فَتَخْطَفُهُ» الفاء عاطفة ومضارع ومفعوله «الطَّيْرُ» فاعل مؤخر والجملة معطوفة «أَوْ» حرف عطف «تَهْوِي» مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الياء للثقل «بِهِ» متعلقان بتهوي «الرِّيحُ» فاعل والجملة معطوفة «فِي مَكانٍ» متعلقان بتهوي «سَحِيقٍ» صفة.

[سورة الحج (22) : الآيات 32 الى 33]
ذلِكَ وَمَنْ يُعَظِّمْ شَعائِرَ اللَّهِ فَإِنَّها مِنْ تَقْوَى الْقُلُوبِ (32) لَكُمْ فِيها مَنافِعُ إِلى أَجَلٍ مُسَمًّى ثُمَّ مَحِلُّها إِلَى الْبَيْتِ الْعَتِيقِ (33)
«ذا» اسم إشارة خبر لمبتدأ محذوف تقديره الأمر ذلك والجملة مستأنفة واللام للبعد والكاف للخطاب «وَمَنْ» الواو استئنافية ومن اسم شرط جازم في محل رفع مبتدأ «يُعَظِّمْ» مضارع مجزوم لأنه فعل الشرط وفاعله مستتر «شَعائِرَ» مفعول به منصوب «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه «فَإِنَّها» الفاء رابطة للجواب وإن واسمها «مِنْ تَقْوَى» من جارة وتقوى مجرورة بالكسرة المقدرة على الألف للتعذر متعلقان بالخبر المحذوف «الْقُلُوبِ» مضاف إليه وجملة فعل الشرط وجوابه في محل رفع خبر من «لَكُمْ» متعلقان بالخبر المقدم المحذوف «فِيها» متعلقان بالخبر المحذوف «مَنافِعُ» مبتدأ مؤخر والجملة مستأنفة «ثُمَّ» عاطفة «مَحِلُّها» مبتدأ والهاء مضاف إليه «إِلَى الْبَيْتِ» متعلقان بالخبر «الْعَتِيقِ» صفة والجملة معطوفة على الجملة السابقة ومعنى عتيق أي لأنه أول بيت وضع للناس وقيل لأنه لم يملكه أحد والعتيق في اللغة الخيار من كل شيء.

[سورة الحج (22) : الآيات 34 الى 35]
وَلِكُلِّ أُمَّةٍ جَعَلْنا مَنْسَكاً لِيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ عَلى ما رَزَقَهُمْ مِنْ بَهِيمَةِ الْأَنْعامِ فَإِلهُكُمْ إِلهٌ واحِدٌ فَلَهُ أَسْلِمُوا وَبَشِّرِ الْمُخْبِتِينَ (34) الَّذِينَ إِذا ذُكِرَ اللَّهُ وَجِلَتْ قُلُوبُهُمْ وَالصَّابِرِينَ عَلى ما أَصابَهُمْ وَالْمُقِيمِي الصَّلاةِ وَمِمَّا رَزَقْناهُمْ يُنْفِقُونَ (35)
(2/310)
________________________________________
وَالْبُدْنَ جَعَلْنَاهَا لَكُمْ مِنْ شَعَائِرِ اللَّهِ لَكُمْ فِيهَا خَيْرٌ فَاذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ عَلَيْهَا صَوَافَّ فَإِذَا وَجَبَتْ جُنُوبُهَا فَكُلُوا مِنْهَا وَأَطْعِمُوا الْقَانِعَ وَالْمُعْتَرَّ كَذَلِكَ سَخَّرْنَاهَا لَكُمْ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (36)
«وَلِكُلِّ» الواو مستأنفة واللام جارة وكل اسم مجرور وهما متعلقان بمفعول به ثان مقدم محذوف لجعلنا «أُمَّةٍ» مضاف إليه «جَعَلْنا مَنْسَكاً» ماض وفاعله ومفعوله الأول والجملة مستأنفة «لِيَذْكُرُوا» اللام لام التعليل ومضارع منصوب بأن المضمرة بعد لام التعليل والواو فاعل واللام وما بعدها في تأويل مصدر متعلقان بجعلنا «اسْمَ» مفعول به «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه «عَلى ما» متعلقان بيذكروا «رَزَقَهُمْ» ماض فاعله مستتر والهاء في محل نصب مفعول به والميم علامة جمع للذكور والجملة لا محل لها لأنها صلة لاسم موصول «مِنْ بَهِيمَةِ» متعلقان برزقهم «الْأَنْعامِ» مضاف إليه مجرور «فَإِلهُكُمْ إِلهٌ» الفاء استئنافية ومبتدأ وخبره «واحِدٌ» صفة مرفوعة والجملة لا محل لها لأنها مستأنفة «فَلَهُ» الفاء عاطفة وجار ومجرور متعلقان بأسلموا «أَسْلِمُوا» أمر مبني على حذف النون والواو فاعله والجملة معطوفة «وَبَشِّرِ الْمُخْبِتِينَ» الواو عاطفة أو استئنافية وبشر فعل أمر فاعله مستتر ومفعول به منصوب بالياء لأنه جمع مذكر سالم والجملة معطوفة أو مستأنفة «الَّذِينَ» اسم موصول بدل أو صفة للمخبتين «إِذا» ظرف يتضمن معنى الشرط «ذُكِرَ اللَّهُ» ماض مبني للمجهول ولفظ الجلالة نائب فاعل والجملة في محل جر مضاف إليه «وَجِلَتْ قُلُوبُهُمْ» ماض وفاعله والهاء مضاف إليه والجملة لا محل لها لأنها جواب شرط غير جازم «وَالصَّابِرِينَ» الواو عاطفة والصابرين معطوف على الذين وهو منصوب بالياء لأنه جمع مذكر سالم «عَلى» جارة «ما» اسم موصول في محل جر بعلى وهما متعلقان بالصابرين «أَصابَهُمْ» ماض ومفعوله وفاعله مستتر والجملة صلة «وَالْمُقِيمِي» معطوف على الذين «الصَّلاةِ» مضاف إليه مجرور «وَمِمَّا» الواو عاطفة ومن حرف جر وما موصولية وهما متعلقان برزقناهم «رَزَقْناهُمْ» ماض ومفعوله وفاعله مستتر والجملة صلة «يُنْفِقُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعله والجملة صلة أيضا

[سورة الحج (22) : آية 36]
وَالْبُدْنَ جَعَلْناها لَكُمْ مِنْ شَعائِرِ اللَّهِ لَكُمْ فِيها خَيْرٌ فَاذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ عَلَيْها صَوافَّ فَإِذا وَجَبَتْ جُنُوبُها فَكُلُوا مِنْها وَأَطْعِمُوا الْقانِعَ وَالْمُعْتَرَّ كَذلِكَ سَخَّرْناها لَكُمْ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (36)
«وَالْبُدْنَ» الواو استئنافية والبدن مفعول به لفعل محذوف تقديره جعلنا والجملة مستأنفة وقرئ البدن بالرفع مبتدأ «جَعَلْناها» ماض وفاعله ومفعوله والجملة مفسرة أو خبر على الوجه الثاني «لَكُمْ» متعلقان بجعلناها «مِنْ شَعائِرِ اللَّهِ» متعلقان بجعلناها ولفظ الجلالة مضاف إليه «لَكُمْ» متعلقان بخبر مقدم «فِيها» متعلقان بالخبر المقدم «خَيْرٌ» مبتدأ مؤخر والجملة مستأنفة «فَاذْكُرُوا اسْمَ» الفاء الفصيحة أفصحت عن شرط محذوف وفعل أمر وفاعله ومفعوله «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه «عَلَيْها» متعلقان باذكروا «صَوافَّ» أي بعضها إلى بعض قائمة معقولة إحدى القوائم وهي حال غير مصروف لأنه على صيغة منتهى الجموع وقرئ صوافن أي على رجل واحدة وصواف وصافى أي خالصة لله تعالى. «فَإِذا» الفاء حرف عطف وظرف شرطي «وَجَبَتْ» ماض والتاء للتأنيث «جُنُوبُها» فاعل والجملة في محل جر بالإضافة «فَكُلُوا» الفاء واقعة في جواب إذا وأمر وفاعله «مِنْها» متعلقان بكلوا والجملة جواب إذا لا
(2/311)
________________________________________
لَنْ يَنَالَ اللَّهَ لُحُومُهَا وَلَا دِمَاؤُهَا وَلَكِنْ يَنَالُهُ التَّقْوَى مِنْكُمْ كَذَلِكَ سَخَّرَهَا لَكُمْ لِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَبَشِّرِ الْمُحْسِنِينَ (37) إِنَّ اللَّهَ يُدَافِعُ عَنِ الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ كُلَّ خَوَّانٍ كَفُورٍ (38) أُذِنَ لِلَّذِينَ يُقَاتَلُونَ بِأَنَّهُمْ ظُلِمُوا وَإِنَّ اللَّهَ عَلَى نَصْرِهِمْ لَقَدِيرٌ (39)
محل لها «وَأَطْعِمُوا» الواو عاطفة وماض وفاعله والجملة معطوفة «الْقانِعَ» مفعول به ومعناها المتعفف «وَالْمُعْتَرَّ» معطوف على القانع «كَذلِكَ» الكاف جارة وذا مجرور ومتعلقان بصفة لمصدر محذوف «سَخَّرْناها» ماض وفاعله ومفعوله والجملة حال أي حال كونها مسخرة «لَكُمْ» متعلقان بسخرناها «لَعَلَّكُمْ» لعل حرف مشبه بالفعل والكاف اسمها والميم للجمع «تَشْكُرُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة خبر لعل وجملة لعلكم إلخ في محل نصب حال من لكم أو تعليلية لا محل لها.

[سورة الحج (22) : آية 37]
لَنْ يَنالَ اللَّهَ لُحُومُها وَلا دِماؤُها وَلكِنْ يَنالُهُ التَّقْوى مِنْكُمْ كَذلِكَ سَخَّرَها لَكُمْ لِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلى ما هَداكُمْ وَبَشِّرِ الْمُحْسِنِينَ (37)
«لَنْ» ناصبة «يَنالَ» مضارع منصوب بلن «اللَّهَ» لفظ الجلالة مفعول به مقدم «لُحُومُها» فاعل مؤخر والهاء مضاف إليه والجملة مستأنفة «وَلا» الواو عاطفة ولا معطوفة «دِماؤُها» معطوف على لحومها بالضم والهاء مضاف إليه «وَلكِنْ» الواو حرف عطف ولكن حرف استدراك «يَنالُهُ» مضارع والهاء مفعول به «التَّقْوى» فاعل مؤخر مرفوع بالضمة المقدرة على الألف للتعذر «مِنْكُمْ» متعلقان بحال من التقوى «كَذلِكَ» الكاف صفة لمصدر محذوف وذا اسم إشارة في محل جر واللام للبعد والكاف للخطاب «سَخَّرَها» ماض ومفعوله «لَكُمْ» متعلقان بالفعل والجملة حال «لِتُكَبِّرُوا» اللام لام التعليل ومضارع منصوب بأن المضمرة بعد لام التعليل والواو فاعل وحرف الجر وما بعده متعلقان بما قبله «اللَّهَ» لفظ الجلالة مفعول به «عَلى» حرف جر «ما» موصولية وهما متعلقان بتكبروا «هَداكُمْ» ماض ومفعوله وفاعله مستتر والجملة صلة «وَبَشِّرِ الْمُحْسِنِينَ» الواو مستأنفة وأمر ومفعوله والفاعل مستتر والجملة مستأنفة.

[سورة الحج (22) : الآيات 38 الى 39]
إِنَّ اللَّهَ يُدافِعُ عَنِ الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ كُلَّ خَوَّانٍ كَفُورٍ (38) أُذِنَ لِلَّذِينَ يُقاتَلُونَ بِأَنَّهُمْ ظُلِمُوا وَإِنَّ اللَّهَ عَلى نَصْرِهِمْ لَقَدِيرٌ (39)
«إِنَّ اللَّهَ» إن حرف مشبه بالفعل ولفظ الجلالة اسمها والجملة ابتدائية «يُدافِعُ» مضارع مرفوع والجملة خبر «عَنِ» حرف جر «الَّذِينَ» موصول في محل جر متعلقان بيدافع «آمَنُوا» ماض وفاعله والجملة صلة «إِنَّ اللَّهَ» إن ولفظ الجلالة اسمها والجملة مستأنفة «لا» نافية «يُحِبُّ كُلَّ» مضارع مرفوع فاعله مستتر ومفعوله المنصوب «مختال» مضاف إليه «فخور» صفة والجملة خبر إن «أُذِنَ» ماض مبني للمجهول ونائب الفاعل محذوف «لِلَّذِينَ» اللام جارة واسم موصول في محل جر متعلقان بأذن والجملة مستأنفة «يُقاتَلُونَ» مضارع مبني للمجهول والواو نائب فاعل والجملة صلة الموصول «بِأَنَّهُمْ» الباء جارة وأن حرف مشبه بالفعل والهاء اسمها والميم للجماعة والمصدر المؤول مجرور بالباء متعلقان بأذن «ظُلِمُوا» ماض مبني للمجهول والواو نائب فاعل والجملة خبر أن «وَإِنَّ اللَّهَ» الواو استئنافية وإن حرف مشبه بالفعل ولفظ الجلالة اسمها «عَلى نَصْرِهِمْ» متعلقان بالخبر المؤخر «لَقَدِيرٌ» اللام المزحلقة وقدير خبر والجملة مستأنفة.
(2/312)
________________________________________
الَّذِينَ أُخْرِجُوا مِنْ دِيَارِهِمْ بِغَيْرِ حَقٍّ إِلَّا أَنْ يَقُولُوا رَبُّنَا اللَّهُ وَلَوْلَا دَفْعُ اللَّهِ النَّاسَ بَعْضَهُمْ بِبَعْضٍ لَهُدِّمَتْ صَوَامِعُ وَبِيَعٌ وَصَلَوَاتٌ وَمَسَاجِدُ يُذْكَرُ فِيهَا اسْمُ اللَّهِ كَثِيرًا وَلَيَنْصُرَنَّ اللَّهُ مَنْ يَنْصُرُهُ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ (40) الَّذِينَ إِنْ مَكَّنَّاهُمْ فِي الْأَرْضِ أَقَامُوا الصَّلَاةَ وَآتَوُا الزَّكَاةَ وَأَمَرُوا بِالْمَعْرُوفِ وَنَهَوْا عَنِ الْمُنْكَرِ وَلِلَّهِ عَاقِبَةُ الْأُمُورِ (41) وَإِنْ يُكَذِّبُوكَ فَقَدْ كَذَّبَتْ قَبْلَهُمْ قَوْمُ نُوحٍ وَعَادٌ وَثَمُودُ (42) وَقَوْمُ إِبْرَاهِيمَ وَقَوْمُ لُوطٍ (43) وَأَصْحَابُ مَدْيَنَ وَكُذِّبَ مُوسَى فَأَمْلَيْتُ لِلْكَافِرِينَ ثُمَّ أَخَذْتُهُمْ فَكَيْفَ كَانَ نَكِيرِ (44)
[سورة الحج (22) : آية 40]
الَّذِينَ أُخْرِجُوا مِنْ دِيارِهِمْ بِغَيْرِ حَقٍّ إِلاَّ أَنْ يَقُولُوا رَبُّنَا اللَّهُ وَلَوْلا دَفْعُ اللَّهِ النَّاسَ بَعْضَهُمْ بِبَعْضٍ لَهُدِّمَتْ صَوامِعُ وَبِيَعٌ وَصَلَواتٌ وَمَساجِدُ يُذْكَرُ فِيهَا اسْمُ اللَّهِ كَثِيراً وَلَيَنْصُرَنَّ اللَّهُ مَنْ يَنْصُرُهُ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ (40)
«الَّذِينَ» بدل من الذين السابقة «أُخْرِجُوا» ماض مبني للمجهول مبني على الضم لا تصاله بواو الجماعة والواو نائب فاعل والجملة صلة «مِنْ دِيارِهِمْ» متعلقان بأخرجوا والهاء مضاف إليه «بِغَيْرِ» متعلقان بمحذوف حال من واو الجماعة. «حَقٍّ» مضاف إليه «إِلَّا» أداة حصر «أَنْ» ناصبة «يَقُولُوا» مضارع منصوب بحذف النون والواو فاعل والمصدر المؤول بدل من حق «رَبُّنَا اللَّهُ» مبتدأ ولفظ الجلالة خبر ونا مضاف إليه والجملة في محل نصب مقول القول «وَلَوْلا» الواو استئنافية ولولا حرف شرط غير جازم «دَفْعُ» مبتدأ «اللَّهُ» لفظ الجلالة مضاف إليه والخبر محذوف وجوبا «النَّاسَ» مفعول به لدفع من إضافة المصدر إلى فاعله «بَعْضَهُمْ» بدل من الناس منصوب والهاء مضاف إليه «بِبَعْضٍ» متعلقان بدفع والجملة استئنافية «لَهُدِّمَتْ» اللام واقعة في جواب الشرط و «لَهُدِّمَتْ صَوامِعُ» فعل ماض مبني للمجهول ونائب الفاعل والتاء للتأنيث والجملة لا محل لها لأنها جواب شرط غير جازم «وَبِيَعٌ» معطوف على صوامع «وَصَلَواتٌ» معطوف على صوامع «وَمَساجِدُ» معطوف أيضا وهو ممنوع من الصرف لأنه على وزن مفاعل «يُذْكَرُ» مضارع مبني للمجهول «فِيهَا» متعلقان بيذكر «اسْمُ» نائب فاعل «اللَّهُ» لفظ الجلالة مضاف إليه «كَثِيراً» صفة لمفعول مطلق محذوف تقديره ذكرا كثيرا «وَلَيَنْصُرَنَّ» الواو استئنافية واللام موطئة للقسم وينصرن مضارع مبني على الفتح لاتصاله بنون التوكيد الثقيلة «اللَّهُ» لفظ الجلالة فاعل مرفوع «مِنْ» اسم موصول في محل نصب مفعول به والجملة مستأنفة «يَنْصُرُهُ» مضارع فاعله مستتر والهاء مفعول به والجملة صلة لا محل لها «إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ» إن واسمها وخبرها واللام المزحلقة «عَزِيزٌ» خبر ثان مرفوع والجملة مستأنفة لا محل لها.

[سورة الحج (22) : الآيات 41 الى 44]
الَّذِينَ إِنْ مَكَّنَّاهُمْ فِي الْأَرْضِ أَقامُوا الصَّلاةَ وَآتَوُا الزَّكاةَ وَأَمَرُوا بِالْمَعْرُوفِ وَنَهَوْا عَنِ الْمُنْكَرِ وَلِلَّهِ عاقِبَةُ الْأُمُورِ (41) وَإِنْ يُكَذِّبُوكَ فَقَدْ كَذَّبَتْ قَبْلَهُمْ قَوْمُ نُوحٍ وَعادٌ وَثَمُودُ (42) وَقَوْمُ إِبْراهِيمَ وَقَوْمُ لُوطٍ (43) وَأَصْحابُ مَدْيَنَ وَكُذِّبَ مُوسى فَأَمْلَيْتُ لِلْكافِرِينَ ثُمَّ أَخَذْتُهُمْ فَكَيْفَ كانَ نَكِيرِ (44)
«الَّذِينَ» خبر لمبتدأ محذوف أو بدل من الذين السابقة «إِنْ» حرف شرط جازم «مَكَّنَّاهُمْ» فعل ماض مبني على السكون لاتصاله بنا الدالة على الفاعلين المدغمة ونا فاعل والهاء مفعول به والميم للجماعة والفعل في محل جزم فعل الشرط «فِي الْأَرْضِ» متعلقان بمكناهم «أَقامُوا» ماض والواو فاعله والجملة لا محل لها لأنها جواب شرط لم يقترن بالفاء ولا بإذا الفجائية «الصَّلاةَ» مفعول به «وَآتَوُا الزَّكاةَ» ماض وفاعله ومفعوله والجملة معطوفة «وَأَمَرُوا» ماض وفاعله والجملة معطوفة بالواو «بِالْمَعْرُوفِ» متعلقان بأمروا «وَنَهَوْا» الجملة معطوفة «عَنِ الْمُنْكَرِ» متعلقان بنهوا «وَلِلَّهِ» الواو استئنافية واللام حرف جر ولفظ
(2/313)
________________________________________
فَكَأَيِّنْ مِنْ قَرْيَةٍ أَهْلَكْنَاهَا وَهِيَ ظَالِمَةٌ فَهِيَ خَاوِيَةٌ عَلَى عُرُوشِهَا وَبِئْرٍ مُعَطَّلَةٍ وَقَصْرٍ مَشِيدٍ (45) أَفَلَمْ يَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَتَكُونَ لَهُمْ قُلُوبٌ يَعْقِلُونَ بِهَا أَوْ آذَانٌ يَسْمَعُونَ بِهَا فَإِنَّهَا لَا تَعْمَى الْأَبْصَارُ وَلَكِنْ تَعْمَى الْقُلُوبُ الَّتِي فِي الصُّدُورِ (46)
الجلالة مجرور بحرف الجر متعلقان بمحذوف خبر مقدم «عاقِبَةُ» مبتدأ مؤخر «الْأُمُورِ» مضاف إليه والجملة مستأنفة «وَإِنْ» الواو استئنافية إن شرطية جازمة «يُكَذِّبُوكَ» مضارع مجزوم بحذف النون والواو فاعل والكاف مفعول به وهو فعل الشرط «فَقَدْ» الفاء رابطة للجواب وقد حرف تحقيق «كَذَّبَتْ» ماض والتاء للتأنيث «قَبْلَهُمْ» ظرف زمان والهاء مضاف إليه «قَوْمُ» فاعل «نُوحٍ» مضاف إليه «وَعادٌ» معطوف «وَثَمُودُ» معطوف على نوح والجملة في محل جزم جواب الشرط «وَقَوْمُ» معطوف على ما قبله «إِبْراهِيمَ» مضاف إليه مجرور بالفتحة لأنه ممنوع من الصرف «وَقَوْمُ» معطوف على ما سبق «لُوطٍ» مضاف إليه «وَأَصْحابُ» معطوف على ما سبق «مَدْيَنَ» مضاف إليه مجرور بالفتحة لأنه ممنوع من الصرف للعلمية والعجمة «وَكُذِّبَ مُوسى» ماض مبني للمجهول وموسى نائب فاعل مرفوع بالضمة المقدرة على الألف للتعذر والجملة معطوفة على ما سبق «فَأَمْلَيْتُ» الفاء عاطفة وفعل ماض والتاء فاعله والجملة معطوفة «لِلْكافِرِينَ» اللام حرف جر والكافرين مجرور باللام وعلامة جره الياء لأنه جمع مذكر سالم وهما متعلقان بأمليت «ثُمَّ» حرف عطف للترتيب مع التراخي «أَخَذْتُهُمْ» ماض وفاعله ومفعوله والميم للجماعة والجملة معطوفة على ما سبق «فَكَيْفَ» الفاء عاطفة وكيف اسم استفهام في محل رفع خبر كان المقدم «كانَ» فعل ماض ناقص «نَكِيرِ» اسم كان المرفوع والجملة معطوفة.

[سورة الحج (22) : الآيات 45 الى 46]
فَكَأَيِّنْ مِنْ قَرْيَةٍ أَهْلَكْناها وَهِيَ ظالِمَةٌ فَهِيَ خاوِيَةٌ عَلى عُرُوشِها وَبِئْرٍ مُعَطَّلَةٍ وَقَصْرٍ مَشِيدٍ (45) أَفَلَمْ يَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَتَكُونَ لَهُمْ قُلُوبٌ يَعْقِلُونَ بِها أَوْ آذانٌ يَسْمَعُونَ بِها فَإِنَّها لا تَعْمَى الْأَبْصارُ وَلكِنْ تَعْمَى الْقُلُوبُ الَّتِي فِي الصُّدُورِ (46)
«فَكَأَيِّنْ» الفاء استئنافية كأين مبتدأ في محل رفع «مِنْ» حرف جر زائد «قَرْيَةٍ» تمييز كأين مجرور والجملة استئنافية «أَهْلَكْناها» ماض وفاعله ومفعوله والجملة خبر المبتدأ «وَهِيَ ظالِمَةٌ» مبتدأ وخبر والواو حالية والجملة في محل نصب على الحال «فَهِيَ خاوِيَةٌ» الفاء عاطفة ومبتدأ وخبر والجملة معطوفة على ما قبلها «عَلى عُرُوشِها» متعلقان بخاوية والهاء مضاف إليه «وَبِئْرٍ» الواو عاطفة وبئر معطوفة على قرية «مُعَطَّلَةٍ» صفة مجرورة «وَقَصْرٍ مَشِيدٍ» الواو عاطفة وقصر اسم معطوف ومشيد صفة له «أَفَلَمْ» الهمزة للاستفهام ولم حرف نفي وجزم وقلب «يَسِيرُوا» مضارع مجزوم بحذف النون والواو فاعل والجملة استئنافية «فِي الْأَرْضِ» متعلقان بيسيروا «فَتَكُونَ» مضارع ناقص منصوب بأن المضمرة بعد الفاء السببية والجملة معطوفة على ما سبق «لَهُمْ» متعلقان بالخبر المحذوف «قُلُوبٌ» اسمها المؤخر «يَعْقِلُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة صفة لقلوب «بِها» متعلقان بيعقلون «أَوْ» حرف عطف «آذانٌ» معطوف على قلوب «يَسْمَعُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل. «بِها» متعلقان بالفعل والجملة صفة لآذان «فَإِنَّها» الفاء تعليلية وإن واسمها والجملة للتعليل لا محل لها «لا» نافية «تَعْمَى» مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الألف
(2/314)
________________________________________
وَيَسْتَعْجِلُونَكَ بِالْعَذَابِ وَلَنْ يُخْلِفَ اللَّهُ وَعْدَهُ وَإِنَّ يَوْمًا عِنْدَ رَبِّكَ كَأَلْفِ سَنَةٍ مِمَّا تَعُدُّونَ (47) وَكَأَيِّنْ مِنْ قَرْيَةٍ أَمْلَيْتُ لَهَا وَهِيَ ظَالِمَةٌ ثُمَّ أَخَذْتُهَا وَإِلَيَّ الْمَصِيرُ (48) قُلْ يَاأَيُّهَا النَّاسُ إِنَّمَا أَنَا لَكُمْ نَذِيرٌ مُبِينٌ (49) فَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَهُمْ مَغْفِرَةٌ وَرِزْقٌ كَرِيمٌ (50) وَالَّذِينَ سَعَوْا فِي آيَاتِنَا مُعَاجِزِينَ أُولَئِكَ أَصْحَابُ الْجَحِيمِ (51)
للتعذر والجملة خبر «الْأَبْصارُ» فاعل «وَلكِنْ» الواو عاطفة ولكن حرف استدراك «تَعْمَى» مضارع مرفوع «الْقُلُوبُ» فاعل والجملة معطوفة على ما قبلها «الَّتِي» اسم موصول في محل رفع صفة للقلوب «فِي الصُّدُورِ» متعلقان بمحذوف صلة لاسم الموصول.

[سورة الحج (22) : الآيات 47 الى 48]
وَيَسْتَعْجِلُونَكَ بِالْعَذابِ وَلَنْ يُخْلِفَ اللَّهُ وَعْدَهُ وَإِنَّ يَوْماً عِنْدَ رَبِّكَ كَأَلْفِ سَنَةٍ مِمَّا تَعُدُّونَ (47) وَكَأَيِّنْ مِنْ قَرْيَةٍ أَمْلَيْتُ لَها وَهِيَ ظالِمَةٌ ثُمَّ أَخَذْتُها وَإِلَيَّ الْمَصِيرُ (48)
«وَيَسْتَعْجِلُونَكَ» الواو استئنافية ومضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والكاف مفعول به والجملة استئنافية لا محل لها «بِالْعَذابِ» متعلقان بيستعجلونك «وَلَنْ» الواو حرف عطف ولن ناصبة «يُخْلِفَ» مضارع منصوب «اللَّهُ» لفظ الجلالة فاعل «وَعْدَهُ» مفعول به والهاء مضاف إليه والجملة معطوفة على ما قبلها «وَإِنَّ» الواو استئنافية وإن حرف مشبه بالفعل «يَوْماً» اسمها «عِنْدَ» ظرف مكان متعلق بمحذوف صفة ليوم. «رَبِّكَ» مضاف إليه والكاف مضاف إليه، والجملة معطوفة «كَأَلْفِ» متعلقان بخبر إن «سَنَةٍ» مضاف إليه «مِمَّا» من حرف جر وما موصولية في محل جر وهما متعلقان بصفة محذوفة لسنة «تَعُدُّونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة صلة لا محل لها «وَكَأَيِّنْ» الواو عاطفة وكأين مبتدأ في محل رفع «مِنْ» حرف جر زائد «قَرْيَةٍ» اسم مجرور تمييز كأين والجملة معطوفة «أَمْلَيْتُ» ماض مبني على السكون والتاء فاعل والجملة خبر كأين «لَها» متعلقان بأمليت «وَهِيَ ظالِمَةٌ» الواو حالية ومبتدأ وخبر والجملة حالية «ثُمَّ» عاطفة «أَخَذْتُها» ماض وفاعله ومفعوله والجملة معطوفة «وَإِلَيَّ» الواو عاطفة أو حالية أو استئنافية والجار والمجرور متعلقان بمحذوف خبر مقدم «الْمَصِيرُ» مبتدأ مؤخر والجملة معطوفة أو حالية أو استئنافية.

[سورة الحج (22) : الآيات 49 الى 51]
قُلْ يا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّما أَنَا لَكُمْ نَذِيرٌ مُبِينٌ (49) فَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحاتِ لَهُمْ مَغْفِرَةٌ وَرِزْقٌ كَرِيمٌ (50) وَالَّذِينَ سَعَوْا فِي آياتِنا مُعاجِزِينَ أُولئِكَ أَصْحابُ الْجَحِيمِ (51)
«قُلْ» أمر فاعله مستتر وجوبا والجملة مستأنفة «يا» حرف نداء «أَيُّهَا» أي منادى نكرة مقصودة مبني على الضم في محل نصب على النداء والهاء للتنبيه «النَّاسُ» بدل من أي «إِنَّما» كافة ومكفوفة «أَنَا» مبتدأ «لَكُمْ» متعلقان بالخبر المؤخر «نَذِيرٌ» خبر المبتدأ «مُبِينٌ» صفة والجملة في محل نصب مقول القول «فَالَّذِينَ» الفاء استئنافية واسم الموصول مبتدأ والجملة مستأنفة «آمَنُوا» ماض وفاعله والجملة صلة «وَعَمِلُوا» ماض وفاعله والجملة معطوفة بالواو «الصَّالِحاتِ» مفعول به منصوب بالكسرة لأنه جمع مؤنث سالم «لَهُمْ» متعلقان بخبر مقدم «مَغْفِرَةٌ» مبتدأ مؤخر والجملة خبر الذين «وَرِزْقٌ» معطوف على مغفرة «كَرِيمٌ» صفة «وَالَّذِينَ» الواو استئنافية واسم الموصول في محل رفع مبتدأ والجملة استئنافية «سَعَوْا» ماض وفاعله والجملة صلة «فِي آياتِنا» متعلقان بسعوا ونا مضاف إليه «مُعاجِزِينَ» حال
(2/315)
________________________________________
وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ مِنْ رَسُولٍ وَلَا نَبِيٍّ إِلَّا إِذَا تَمَنَّى أَلْقَى الشَّيْطَانُ فِي أُمْنِيَّتِهِ فَيَنْسَخُ اللَّهُ مَا يُلْقِي الشَّيْطَانُ ثُمَّ يُحْكِمُ اللَّهُ آيَاتِهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ (52) لِيَجْعَلَ مَا يُلْقِي الشَّيْطَانُ فِتْنَةً لِلَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ وَالْقَاسِيَةِ قُلُوبُهُمْ وَإِنَّ الظَّالِمِينَ لَفِي شِقَاقٍ بَعِيدٍ (53) وَلِيَعْلَمَ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ أَنَّهُ الْحَقُّ مِنْ رَبِّكَ فَيُؤْمِنُوا بِهِ فَتُخْبِتَ لَهُ قُلُوبُهُمْ وَإِنَّ اللَّهَ لَهَادِ الَّذِينَ آمَنُوا إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ (54) وَلَا يَزَالُ الَّذِينَ كَفَرُوا فِي مِرْيَةٍ مِنْهُ حَتَّى تَأْتِيَهُمُ السَّاعَةُ بَغْتَةً أَوْ يَأْتِيَهُمْ عَذَابُ يَوْمٍ عَقِيمٍ (55)
منصوبة بالياء لأنه جمع مذكر سالم «أُولئِكَ» أولاء اسم إشارة في محل رفع مبتدأ «أَصْحابُ» خبر المبتدأ «الْجَحِيمِ» مضاف إليه والجملة خبر الذين.

[سورة الحج (22) : الآيات 52 الى 53]
وَما أَرْسَلْنا مِنْ قَبْلِكَ مِنْ رَسُولٍ وَلا نَبِيٍّ إِلاَّ إِذا تَمَنَّى أَلْقَى الشَّيْطانُ فِي أُمْنِيَّتِهِ فَيَنْسَخُ اللَّهُ ما يُلْقِي الشَّيْطانُ ثُمَّ يُحْكِمُ اللَّهُ آياتِهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ (52) لِيَجْعَلَ ما يُلْقِي الشَّيْطانُ فِتْنَةً لِلَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ وَالْقاسِيَةِ قُلُوبُهُمْ وَإِنَّ الظَّالِمِينَ لَفِي شِقاقٍ بَعِيدٍ (53)
«وَما» الواو استئنافية وما نافية «أَرْسَلْنا» ماض وفاعله والجملة مستأنفة «مِنْ» حرف جر «قَبْلِكَ» متعلقان بالفعل أرسلنا «مِنْ» حرف جر زائد «رَسُولٍ» مفعول به منصوب بالفتحة المقدرة على آخره منع من ظهورها اشتغال المحل بحركة حرف الجر الزائد «وَلا» الواو عاطفة ولا زائدة «نَبِيٍّ» معطوف على رسول على اللفظ «إِلَّا» أداة حصر «إِذا» ظرف يتضمن معنى الشرط «تَمَنَّى» ماض مبني على الفتح المقدر على الألف للتعذر وفاعله مستتر والجملة في محل جر مضاف إليه لإذا «أَلْقَى» ماض مبني على الفتح المقدر على الألف للتعذر «الشَّيْطانُ» فاعل والجملة لا محل لها لأنها جواب شرط غير جازم «فِي أُمْنِيَّتِهِ» متعلقان بألقى والهاء مضاف إليه «فَيَنْسَخُ» الفاء استئنافية ومضارع مرفوع «اللَّهُ» لفظ الجلالة فاعل والجملة مستأنفة «ما» اسم موصول في محل نصب مفعول به «يُلْقِي الشَّيْطانُ» مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الياء للثقل وفاعله والجملة صلة لا محل لها «ثُمَّ» حرف عطف «يُحْكِمُ اللَّهُ» مضارع ولفظ الجلالة فاعله «آياتِهِ» مفعول به منصوب بالكسرة نيابة عن الفتحة لأنه جمع مؤنث سالم والهاء مضاف إليه والجملة معطوفة «وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ» الواو استئنافية ومبتدأ وخبراه والجملة مستأنفة «لِيَجْعَلَ» الله اللام لام التعليل ومضارع منصوب بأن المضمرة بعد لام التعليل ولفظ الجلالة فاعل والمصدر المؤول في محل جر ومتعلقان بيحكم «ما» موصولية في محل نصب مفعول به أول ليجعل «يُلْقِي الشَّيْطانُ» مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الياء للثقل وفاعله والجملة صلة لا محل لها «فِتْنَةً» مفعول به ثان «لِلَّذِينَ» اللام حرف جر واسم الموصول في محل جر متعلقان بمحذوف صفة لفتنة «فِي قُلُوبِهِمْ» متعلقان بمحذوف خبر مقدم «مَرَضٌ» مبتدأ مؤخر والجملة صلة «وَالْقاسِيَةِ» الواو عاطفة والقاسية معطوفة على الذين «قُلُوبِهِمْ» فاعل لاسم الفاعل قاسية «وَإِنَّ» الواو استئنافية وإن حرف مشبه بالفعل «الظَّالِمِينَ» اسمها «لَفِي شِقاقٍ» اللام المزحلقة ومتعلقان بخبر إن «بَعِيدٍ» صفة شقاق والجملة استئنافية.

[سورة الحج (22) : الآيات 54 الى 55]
وَلِيَعْلَمَ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ أَنَّهُ الْحَقُّ مِنْ رَبِّكَ فَيُؤْمِنُوا بِهِ فَتُخْبِتَ لَهُ قُلُوبُهُمْ وَإِنَّ اللَّهَ لَهادِ الَّذِينَ آمَنُوا إِلى صِراطٍ مُسْتَقِيمٍ (54) وَلا يَزالُ الَّذِينَ كَفَرُوا فِي مِرْيَةٍ مِنْهُ حَتَّى تَأْتِيَهُمُ السَّاعَةُ بَغْتَةً أَوْ يَأْتِيَهُمْ عَذابُ يَوْمٍ عَقِيمٍ (55)
«وَلِيَعْلَمَ» اللام لام التعليل والمضارع منصوب بأن المضمرة بعد لام التعليل وهو معطوف على ليجعل «الَّذِينَ» فاعل «أُوتُوا» ماض مبني للمجهول والواو نائب فاعل والجملة لا محل لها لأنها صلة
(2/316)
________________________________________
الْمُلْكُ يَوْمَئِذٍ لِلَّهِ يَحْكُمُ بَيْنَهُمْ فَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ فِي جَنَّاتِ النَّعِيمِ (56) وَالَّذِينَ كَفَرُوا وَكَذَّبُوا بِآيَاتِنَا فَأُولَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ مُهِينٌ (57) وَالَّذِينَ هَاجَرُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ ثُمَّ قُتِلُوا أَوْ مَاتُوا لَيَرْزُقَنَّهُمُ اللَّهُ رِزْقًا حَسَنًا وَإِنَّ اللَّهَ لَهُوَ خَيْرُ الرَّازِقِينَ (58)
الموصول «الْعِلْمَ» مفعول به ثان «أَنَّهُ الْحَقُّ» أن واسمها وخبرها سدت مسد مفعولي يعلم «مِنْ رَبِّكَ» متعلقان بمحذوف حال والكاف مضاف إليه «فَيُؤْمِنُوا» الفاء عاطفة ومضارع معطوف على ليعلم منصوب مثله والواو فاعله «بِهِ» متعلقان بيؤمنوا «فَتُخْبِتَ» الفاء عاطفة والمضارع معطوف على ما قبله منصوب مثله والجملة معطوفة «لَهُ» متعلقان بتخبت «قُلُوبُهُمْ» فاعل والهاء مضاف إليه والميم للجمع «وَإِنَّ اللَّهَ» الواو استئنافية وإن ولفظ الجلالة اسمها والجملة مستأنفة «لَهادِ» اللام لام المزحلقة وهاد خبر إن المرفوع بالضمة المقدرة على الياء المحذوفة وقرئ بإثبات الياء «الَّذِينَ» اسم موصول في محل نصب مفعول به لاسم الفاعل هاد «آمَنُوا» ماض وفاعله والجملة صلة لا محل لها «إِلى صِراطٍ» متعلقان بهاد «مُسْتَقِيمٍ» صفة «وَلا يَزالُ» الواو استئنافية ولا يزال مضارع ناقص «الَّذِينَ» اسم لا يزال في محل رفع «كَفَرُوا» ماض وفاعله والجملة صلة «فِي مِرْيَةٍ» متعلقان بخبر لا يزال «مِنْهُ» متعلقان بصفة مرية «حَتَّى» حرف غاية وجر «تَأْتِيَهُمُ» مضارع منصوب بأن المضمرة بعد حتى والهاء مفعول به «السَّاعَةُ» فاعل مرفوع وأن وما بعدها في محل جر بحتى متعلقان بالخبر المحذوف «بَغْتَةً» حال «أَوْ» حرف عطف «يَأْتِيَهُمْ» مضارع معطوف على تأتيهم السابقة منصوب مثله والهاء مفعول به والجملة معطوفة «عَذابُ» فاعل «يَوْمٍ» مضاف إليه «عَقِيمٍ» صفة يوم

[سورة الحج (22) : الآيات 56 الى 58]
الْمُلْكُ يَوْمَئِذٍ لِلَّهِ يَحْكُمُ بَيْنَهُمْ فَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحاتِ فِي جَنَّاتِ النَّعِيمِ (56) وَالَّذِينَ كَفَرُوا وَكَذَّبُوا بِآياتِنا فَأُولئِكَ لَهُمْ عَذابٌ مُهِينٌ (57) وَالَّذِينَ هاجَرُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ ثُمَّ قُتِلُوا أَوْ ماتُوا لَيَرْزُقَنَّهُمُ اللَّهُ رِزْقاً حَسَناً وَإِنَّ اللَّهَ لَهُوَ خَيْرُ الرَّازِقِينَ (58)
«الْمُلْكُ» مبتدأ «يَوْمَئِذٍ» ظرف مضاف إلى مثله «لِلَّهِ» اللام حرف جر ولفظ الجلالة مجرور ومتعلقان بالخبر المحذوف «يَحْكُمُ» مضارع فاعله مستتر والجملة مستأنفة «بَيْنَهُمْ» ظرف مكان متعلق بيحكم «فَالَّذِينَ» الفاء استئنافية واسم الموصول مبتدأ «آمَنُوا» ماض وفاعله والجملة صلة «وَعَمِلُوا» الواو عاطفة وماض وفاعله والجملة معطوفة «الصَّالِحاتِ» مفعول به منصوب بالكسرة «فِي جَنَّاتِ» متعلقان بالخبر المحذوف «النَّعِيمِ» مضاف إليه «وَالَّذِينَ» الواو عاطفة والذين مبتدأ والجملة معطوفة «كَفَرُوا» فعل ماض وفاعله والجملة صلة «وَكَذَّبُوا» الواو عاطفة وماض وفاعله والجملة معطوفة «بِآياتِنا» متعلقان بكذبوا ونا مضاف إليه «فَأُولئِكَ» الفاء زائدة «أولئك» اسم إشارة مبتدأ والكاف للخطاب «لَهُمْ» متعلقان بخبر مقدم «عَذابٌ» مبتدأ «مُهِينٌ» صفة وجملة أولئك لهم عذاب مهين خبر الذين وجملة لهم عذاب خبر أولئك «وَالَّذِينَ» الواو عاطفة والذين مبتدأ «هاجَرُوا» ماض وفاعله والجملة صلة «وجاهدوا» الواو عاطفة وماض وفاعله والجملة معطوفة «فِي سَبِيلِ» متعلقان بهاجروا «اللَّهِ» لفظ
(2/317)
________________________________________
لَيُدْخِلَنَّهُمْ مُدْخَلًا يَرْضَوْنَهُ وَإِنَّ اللَّهَ لَعَلِيمٌ حَلِيمٌ (59) ذَلِكَ وَمَنْ عَاقَبَ بِمِثْلِ مَا عُوقِبَ بِهِ ثُمَّ بُغِيَ عَلَيْهِ لَيَنْصُرَنَّهُ اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ لَعَفُوٌّ غَفُورٌ (60) ذَلِكَ بِأَنَّ اللَّهَ يُولِجُ اللَّيْلَ فِي النَّهَارِ وَيُولِجُ النَّهَارَ فِي اللَّيْلِ وَأَنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ بَصِيرٌ (61) ذَلِكَ بِأَنَّ اللَّهَ هُوَ الْحَقُّ وَأَنَّ مَا يَدْعُونَ مِنْ دُونِهِ هُوَ الْبَاطِلُ وَأَنَّ اللَّهَ هُوَ الْعَلِيُّ الْكَبِيرُ (62) أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ أَنْزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَتُصْبِحُ الْأَرْضُ مُخْضَرَّةً إِنَّ اللَّهَ لَطِيفٌ خَبِيرٌ (63) لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَإِنَّ اللَّهَ لَهُوَ الْغَنِيُّ الْحَمِيدُ (64)
الجلالة مضاف إليه «ثُمَّ» عاطفة «قُتِلُوا» ماض مبني للمجهول ونائب وفاعله والجملة معطوفة «أَوْ» عاطفة «ماتُوا» ماض وفاعله والجملة معطوفة «لَيَرْزُقَنَّهُمُ» اللام موطئة للقسم ومضارع مبني على الفتح لاتصاله بنون التوكيد الثقيلة والهاء مفعول به «اللَّهِ» لفظ الجلالة فاعل «رِزْقاً» مفعول مطلق «حَسَناً» صفة وجملة القسم لا محل لها والقسم وجوابه في محل رفع خبر الذين «وَإِنَّ اللَّهَ» الواو عاطفة وإن ولفظ الجلالة اسمها والجملة معطوفة «لَهُوَ» اللام المزحلقة وهو مبتدأ «خَيْرُ» خبر والجملة خبر إن «الرَّازِقِينَ» مضاف إليه مجرور بالياء لأنه جمع مذكر سالم.

[سورة الحج (22) : الآيات 59 الى 61]
لَيُدْخِلَنَّهُمْ مُدْخَلاً يَرْضَوْنَهُ وَإِنَّ اللَّهَ لَعَلِيمٌ حَلِيمٌ (59) ذلِكَ وَمَنْ عاقَبَ بِمِثْلِ ما عُوقِبَ بِهِ ثُمَّ بُغِيَ عَلَيْهِ لَيَنْصُرَنَّهُ اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ لَعَفُوٌّ غَفُورٌ (60) ذلِكَ بِأَنَّ اللَّهَ يُولِجُ اللَّيْلَ فِي النَّهارِ وَيُولِجُ النَّهارَ فِي اللَّيْلِ وَأَنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ بَصِيرٌ (61)
«لَيُدْخِلَنَّهُمْ» اللام الموطئة للقسم ومضارع مبني على الفتح لاتصاله بنون التوكيد الثقيلة والهاء مفعول به والميم للجمع والجملة مستأنفة «مُدْخَلًا» مفعول مطلق «يَرْضَوْنَهُ» مضارع مرفوع بثبوت النون وفاعله والهاء مفعوله والجملة صفة مدخلا «وَإِنَّ اللَّهَ لَعَلِيمٌ حَلِيمٌ» إن ولفظ الجلالة اسمها وعليم وحكيم خبراها واللام المزحلقة والجملة مستأنفة «ذلِكَ» ذا اسم إشارة خبر لمبتدأ محذوف واللام للبعد والكاف للخطاب «وَمَنْ» الواو استئنافية ومن اسم شرط جازم مبتدأ «عاقَبَ» ماض فاعله مستتر وهو في محل جزم فعل الشرط «بِمِثْلِ» متعلقان بعاقب «ما» اسم موصول في محل جر مضاف إليه «عُوقِبَ» ماض مبني للمجهول ونائب الفاعل ضمير مستتر والجملة صلة «بِهِ» متعلقان بعوقب «ثُمَّ» عاطفة «بُغِيَ» ماض مبني للمجهول ونائب الفاعل ضمير مستتر والجملة معطوفة «عَلَيْهِ» متعلقان ببغي «لَيَنْصُرَنَّهُ اللَّهُ» اللام الموطئة للقسم ومضارع مبني على الفتح لاتصاله بنون التوكيد الثقيلة والهاء مفعول به ولفظ الجلالة فاعل والجملة خبر من «إن الله لغفور رحيم» إن ولفظ الجلالة اسمها وغفور ورحيم خبراها واللام المزحلقة والجملة مستأنفة «ذلِكَ» اسم إشارة مبتدأ واللام للبعد والكاف للخطاب «بِأَنَّ اللَّهَ» أن وما بعدها في تأويل مصدر في محل جر والجار والمجرور متعلقان بخبر المبتدأ «يُولِجُ» مضارع والفاعل ضمير مستتر «اللَّيْلَ» مفعول به «فِي النَّهارِ» متعلقان بيولج «وَيُولِجُ النَّهارَ» مضارع والفاعل مستتر والنهار مفعول به والجملة معطوفة «فِي اللَّيْلِ» متعلقان بيولج «وَأَنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ بَصِيرٌ» أن واسمها وخبراها والجملة مستأنفة

[سورة الحج (22) : الآيات 62 الى 64]
ذلِكَ بِأَنَّ اللَّهَ هُوَ الْحَقُّ وَأَنَّ ما يَدْعُونَ مِنْ دُونِهِ هُوَ الْباطِلُ وَأَنَّ اللَّهَ هُوَ الْعَلِيُّ الْكَبِيرُ (62) أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ أَنْزَلَ مِنَ السَّماءِ ماءً فَتُصْبِحُ الْأَرْضُ مُخْضَرَّةً إِنَّ اللَّهَ لَطِيفٌ خَبِيرٌ (63) لَهُ ما فِي السَّماواتِ وَما فِي الْأَرْضِ وَإِنَّ اللَّهَ لَهُوَ الْغَنِيُّ الْحَمِيدُ (64)
(2/318)
________________________________________
أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ سَخَّرَ لَكُمْ مَا فِي الْأَرْضِ وَالْفُلْكَ تَجْرِي فِي الْبَحْرِ بِأَمْرِهِ وَيُمْسِكُ السَّمَاءَ أَنْ تَقَعَ عَلَى الْأَرْضِ إِلَّا بِإِذْنِهِ إِنَّ اللَّهَ بِالنَّاسِ لَرَءُوفٌ رَحِيمٌ (65) وَهُوَ الَّذِي أَحْيَاكُمْ ثُمَّ يُمِيتُكُمْ ثُمَّ يُحْيِيكُمْ إِنَّ الْإِنْسَانَ لَكَفُورٌ (66)
«ذلِكَ» ذا اسم إشارة في محل رفع مبتدأ واللام للبعد والكاف للخطاب والجملة مستأنفة «بِأَنَّ اللَّهَ» الباء جارة وأن وما بعدها في تأويل مصدر في محل جر والجار والمجرور متعلقان بالخبر المحذوف «هُوَ الْحَقُّ» مبتدأ وخبر والجملة خبر أن «وَأَنَّ» الواو عاطفة وأن حرف مشبه بالفعل و «ما» موصولية في محل نصب اسم أن «يَدْعُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة صلة «مِنْ دُونِهِ» متعلقان بمحذوف حال «هُوَ الْباطِلُ» مبتدأ وخبر والجملة خبر أن «وَأَنَّ اللَّهَ هُوَ الْعَلِيُّ الْكَبِيرُ» أن واسمها وجملة هو العلي خبر أن والكبير خبر ثان والجملة مستأنفة «أَلَمْ» الهمزة للاستفهام والتقرير ولم حرف نفي وجزم وقلب «تَرَ» مضارع مجزوم بحذف حرف العلة والفاعل ضمير مستتر والجملة استئنافية «أَنَّ اللَّهَ» أن ولفظ الجلالة اسمها «أَنْزَلَ» ماض فاعله مستتر والجملة خبر «مِنَ السَّماءِ» متعلقان بأنزل وأن واسمها وخبرها سدت مسد مفعولي تر «ماءً» مفعول به «فَتُصْبِحُ الْأَرْضُ مُخْضَرَّةً» الفاء عاطفة ومضارع ناقص واسمه وخبره والجملة معطوفة «إِنَّ اللَّهَ لَطِيفٌ خَبِيرٌ» إن واسمها وخبراها والجملة مستأنفة «لَهُ» متعلقان بخبر مقدم «ما» موصولية مبتدأ «فِي السَّماواتِ» متعلقان بمحذوف صلة ما «وَما فِي الْأَرْضِ» ما موصولية مبتدأ وفي الأرض متعلقان بالخبر والجملة معطوفة «وَإِنَّ اللَّهَ» إن واسمها والجملة مستأنفة «لَهُوَ الْغَنِيُّ الْحَمِيدُ» اللام المزحلقة ومبتدأ وخبراه والجملة خبر إن.

[سورة الحج (22) : الآيات 65 الى 66]
أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ سَخَّرَ لَكُمْ ما فِي الْأَرْضِ وَالْفُلْكَ تَجْرِي فِي الْبَحْرِ بِأَمْرِهِ وَيُمْسِكُ السَّماءَ أَنْ تَقَعَ عَلَى الْأَرْضِ إِلاَّ بِإِذْنِهِ إِنَّ اللَّهَ بِالنَّاسِ لَرَؤُفٌ رَحِيمٌ (65) وَهُوَ الَّذِي أَحْياكُمْ ثُمَّ يُمِيتُكُمْ ثُمَّ يُحْيِيكُمْ إِنَّ الْإِنْسانَ لَكَفُورٌ (66)
«أَلَمْ» الهمزة للاستفهام التقريري ولم حرف نفي وجزم وقلب «تَرَ» مضارع مجزوم بحذف حرف العلة فاعله مستتر والجملة مستأنفة «أَنَّ اللَّهَ» أن ولفظ الجلالة اسمها وقد سدت مسد مفعولي تر «سَخَّرَ» ماض فاعله مستتر والجملة خبر أن «لَكُمْ» متعلقان بسخر «ما» موصولية في محل نصب مفعول به «فِي الْأَرْضِ» صفة ما «وَالْفُلْكَ» معطوف على ما «تَجْرِي» مضارع مرفوع بالضمة مرفوع بالضمة المقدرة على الياء للثقل والجملة في محل نصب حال «فِي الْبَحْرِ» متعلقان بتجري «بِأَمْرِهِ» متعلقان بحال محذوفة والهاء مضاف إليه «وَيُمْسِكُ» الواو استئنافية ومضارع مرفوع فاعله مستتر «السَّماءَ» مفعول به والجملة مستأنفة «أَنْ تَقَعَ» أن ناصبة ومضارع منصوب فاعله مستتر «عَلَى الْأَرْضِ» متعلقان بتقع والمصدر المؤول في محل نصب مفعول لأجله «إِلَّا» أداة حصر «بِإِذْنِهِ» متعلقان بحال محذوفة والهاء مضاف إليه «أَنَّ اللَّهَ» إن واسمها «بِالنَّاسِ» متعلقان بالخبر «لَرَؤُفٌ رَحِيمٌ» اللام المزحلقة وخبران لإن والجملة مستأنفة «وَهُوَ» الواو استئنافية وهو مبتدأ «الَّذِي» اسم موصول خبر «أَحْياكُمْ» ماض مبني على الفتح المقدر على الألف للتعذر والكاف مفعول به والميم للجمع والفاعل مستتر والجملة صلة «ثُمَّ» عاطفة «يُمِيتُكُمْ» مضارع
(2/319)
________________________________________
لِكُلِّ أُمَّةٍ جَعَلْنَا مَنْسَكًا هُمْ نَاسِكُوهُ فَلَا يُنَازِعُنَّكَ فِي الْأَمْرِ وَادْعُ إِلَى رَبِّكَ إِنَّكَ لَعَلَى هُدًى مُسْتَقِيمٍ (67) وَإِنْ جَادَلُوكَ فَقُلِ اللَّهُ أَعْلَمُ بِمَا تَعْمَلُونَ (68) اللَّهُ يَحْكُمُ بَيْنَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فِيمَا كُنْتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ (69) أَلَمْ تَعْلَمْ أَنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ مَا فِي السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ إِنَّ ذَلِكَ فِي كِتَابٍ إِنَّ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرٌ (70) وَيَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ مَا لَمْ يُنَزِّلْ بِهِ سُلْطَانًا وَمَا لَيْسَ لَهُمْ بِهِ عِلْمٌ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ نَصِيرٍ (71)
ومفعوله «ثُمَّ» حرف عطف «يُحْيِيكُمْ» مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الياء للثقل والفاعل مستتر والكاف مفعول به والميم للجمع والجملة معطوفة «إِنَّ الْإِنْسانَ لَكَفُورٌ» إن واسمها وخبرها واللام المزحلقة والجملة مستأنفة.

[سورة الحج (22) : الآيات 67 الى 69]
لِكُلِّ أُمَّةٍ جَعَلْنا مَنْسَكاً هُمْ ناسِكُوهُ فَلا يُنازِعُنَّكَ فِي الْأَمْرِ وَادْعُ إِلى رَبِّكَ إِنَّكَ لَعَلى هُدىً مُسْتَقِيمٍ (67) وَإِنْ جادَلُوكَ فَقُلِ اللَّهُ أَعْلَمُ بِما تَعْمَلُونَ (68) اللَّهُ يَحْكُمُ بَيْنَكُمْ يَوْمَ الْقِيامَةِ فِيما كُنْتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ (69)
«لِكُلِّ أُمَّةٍ» متعلقان بجعلنا وهما سدا مسد مفعوله الثاني «جَعَلْنا» ماض وفاعله والجملة مستأنفة «مَنْسَكاً» مفعول به أول «هُمْ» مبتدأ «ناسِكُوهُ» خبر مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم والهاء مضاف إليه وحذفت النون للإضافة والجملة صفة لمنسكا «فَلا» الفاء الفصيحة ولا ناهية «يُنازِعُنَّكَ» مضارع مجزوم بلا الناهية وعلامة جزمه حذف النون والواو فاعل وحذفت لالتقاء الساكنين والنون نون التوكيد الثقيلة ولم تعمل هنا لأنها لم تباشر الفعل المضارع والجملة جواب الشرط المقدر لا محل لها «فِي الْأَمْرِ» متعلقان بينازعنك «وَادْعُ» الواو عاطفة وفعل أمر فاعله مستتر «إِلى رَبِّكَ» متعلقان بادع والكاف مضاف إليه والجملة معطوفة «إِنَّكَ» إن واسمها «لَعَلى هُدىً» متعلقان بالخبر المحذوف واللام المزحلقة «مُسْتَقِيمٍ» صفة هدى والجملة مستأنفة «وَإِنْ» الواو استئنافية وإن شرطية جازمة «جادَلُوكَ» ماض مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة والواو الفاعل وهو في محل جزم فعل الشرط والجملة مستأنفة «فَقُلِ» الفاء رابطة للجواب وأمر فاعله مستتر والجملة في محل جزم جواب الشرط «اللَّهُ أَعْلَمُ» لفظ الجلالة مبتدأ وأعلم خبره والجملة مقول القول «بِما» الباء حرف جر وما موصولية متعلقان بأعلم «تَعْمَلُونَ» مضارع والواو فاعله والجملة صلة «اللَّهُ» لفظ الجلالة مبتدأ «يَحْكُمُ» مضارع فاعله مستتر والجملة خبر وجملة الله يحكم ابتدائية «بَيْنَكُمْ» ظرف مكان متعلق بيحكم والكاف مضاف إليه «يَوْمَ» ظرف زمان «الْقِيامَةِ» مضاف إليه «فِيما» في حرف جر وما الموصولية متعلقان بيحكم «كُنْتُمْ» كان واسمها والجملة صلة «فِيهِ» متعلقان بتختلفون «تَخْتَلِفُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة خبر كنتم.

[سورة الحج (22) : الآيات 70 الى 71]
أَلَمْ تَعْلَمْ أَنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ ما فِي السَّماءِ وَالْأَرْضِ إِنَّ ذلِكَ فِي كِتابٍ إِنَّ ذلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرٌ (70) وَيَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ ما لَمْ يُنَزِّلْ بِهِ سُلْطاناً وَما لَيْسَ لَهُمْ بِهِ عِلْمٌ وَما لِلظَّالِمِينَ مِنْ نَصِيرٍ (71)
«أَلَمْ» الهمزة للاستفهام التقريري ولم حرف نفي وجزم وقلب «تَعْلَمْ» مضارع مجزوم بلم «أَنَّ اللَّهَ» أن ولفظ الجلالة اسمها في تأويل مصدر سد مسد مفعولي تعلم «يَعْلَمُ»
مضارع مرفوع فاعله مستتر والجملة خبر أن «ما» موصولية مفعول به «فِي السَّماءِ» متعلقان بصلة ما «وَالْأَرْضِ» معطوفة على السماء «أَنَّ» حرف مشبه بالفعل «ذلِكَ» ذا اسم إشارة في محل نصب اسم إن واللام للبعد والكاف للخطاب
(2/320)
________________________________________
وَإِذَا تُتْلَى عَلَيْهِمْ آيَاتُنَا بَيِّنَاتٍ تَعْرِفُ فِي وُجُوهِ الَّذِينَ كَفَرُوا الْمُنْكَرَ يَكَادُونَ يَسْطُونَ بِالَّذِينَ يَتْلُونَ عَلَيْهِمْ آيَاتِنَا قُلْ أَفَأُنَبِّئُكُمْ بِشَرٍّ مِنْ ذَلِكُمُ النَّارُ وَعَدَهَا اللَّهُ الَّذِينَ كَفَرُوا وَبِئْسَ الْمَصِيرُ (72) يَاأَيُّهَا النَّاسُ ضُرِبَ مَثَلٌ فَاسْتَمِعُوا لَهُ إِنَّ الَّذِينَ تَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ لَنْ يَخْلُقُوا ذُبَابًا وَلَوِ اجْتَمَعُوا لَهُ وَإِنْ يَسْلُبْهُمُ الذُّبَابُ شَيْئًا لَا يَسْتَنْقِذُوهُ مِنْهُ ضَعُفَ الطَّالِبُ وَالْمَطْلُوبُ (73) مَا قَدَرُوا اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ (74)
«فِي كِتابٍ» متعلقان بالخبر المحذوف «إِنَّ ذلِكَ» سبق إعرابها «عَلَى اللَّهِ» متعلقان بيسير «يَسِيرٌ» خبر إن والجملتان تعليليتان لا محل لهما من الإعراب «وَيَعْبُدُونَ» الواو استئنافية ومضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعله والجملة مستأنفة «مِنْ دُونِ» متعلقان بيعبدون «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه «ما» موصولية مفعول به «لَمْ» حرف نفي وقلب وجزم «يُنَزِّلْ» مضارع مجزوم والجملة صلة «بِهِ» متعلقان بينزل «سُلْطاناً» مفعول به «وَما» الواو عاطفة «ما» موصولية معطوفة على ما السابقة «لَيْسَ» فعل ماض ناقص «لَهُمْ» اللام حرف جر والهاء في محل جر متعلقان بالخبر المحذوف «بِهِ» متعلقان بالخبر المحذوف «عِلْمٌ» اسم ليس المؤخر وجملة ليس صلة ما «وَما» الواو حرف استئناف وما نافية «لِلظَّالِمِينَ» متعلقان بخبر مقدم «مِنْ» حرف جر زائد «نَصِيرٍ» مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة منع من ظهورها اشتغال المحل بحركة حرف الجر الزائد. والجملة مستأنفة

[سورة الحج (22) : آية 72]
وَإِذا تُتْلى عَلَيْهِمْ آياتُنا بَيِّناتٍ تَعْرِفُ فِي وُجُوهِ الَّذِينَ كَفَرُوا الْمُنْكَرَ يَكادُونَ يَسْطُونَ بِالَّذِينَ يَتْلُونَ عَلَيْهِمْ آياتِنا قُلْ أَفَأُنَبِّئُكُمْ بِشَرٍّ مِنْ ذلِكُمُ النَّارُ وَعَدَهَا اللَّهُ الَّذِينَ كَفَرُوا وَبِئْسَ الْمَصِيرُ (72)
«وَإِذا» الواو عاطفة وإذا ظرف يتضمن معنى الشرط «تُتْلى» مضارع مبني للمجهول والجملة مضاف إليه «عَلَيْهِمْ» متعلقان بتتلى «آياتُنا» نائب فاعل ونا مضاف إليه «بَيِّناتٍ» حال من آياتنا منصوبة بالكسرة لأنها جمع مؤنث سالم «تَعْرِفُ» مضارع فاعله مستتر والجملة لا محل لها لأنها جواب شرط غير جازم «فِي وُجُوهِ» متعلقان بتعرف «الَّذِينَ» اسم موصول في محل جر مضاف إليه «كَفَرُوا» ماض وفاعله والجملة صلة «الْمُنْكَرَ» مفعول به «يَكادُونَ» مضارع ناقص والواو اسمها والجملة حالية «يَسْطُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة خبر يكادون «بِالَّذِينَ» الذين اسم موصول متعلقان بيسطون «يَتْلُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة صلة «عَلَيْهِمْ» متعلقان بيتلون «آياتُنا» مفعول به ونا مضاف إليه «قُلْ» أمر فاعله مستتر والجملة استئنافية «أَفَأُنَبِّئُكُمْ» الهمزة حرف استفهام ومضارع ومفعول به والميم للجمع وفاعله مستتر والجملة مقول القول «بِشَرٍّ» متعلقان بأنبئكم «مِنْ ذلِكُمُ» متعلقان بشر وذا اسم إشارة واللام للبعد والكاف للخطاب والميم للجمع «النَّارُ» مبتدأ «وَعَدَهَا» ماض ومفعول به أول «اللَّهُ» لفظ الجلالة فاعل مؤخر والجملة خبر «الَّذِينَ» اسم موصول في محل نصب مفعول به ثان «كَفَرُوا» ماض وفاعله والجملة صلة «وَبِئْسَ» الواو استئنافية وبئس ماض لإنشاء الذم «الْمَصِيرُ» فاعل والجملة مستأنفة.

[سورة الحج (22) : الآيات 73 الى 74]
يا أَيُّهَا النَّاسُ ضُرِبَ مَثَلٌ فَاسْتَمِعُوا لَهُ إِنَّ الَّذِينَ تَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ لَنْ يَخْلُقُوا ذُباباً وَلَوِ اجْتَمَعُوا لَهُ وَإِنْ يَسْلُبْهُمُ الذُّبابُ شَيْئاً لا يَسْتَنْقِذُوهُ مِنْهُ ضَعُفَ الطَّالِبُ وَالْمَطْلُوبُ (73) ما قَدَرُوا اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ (74)
(2/321)
________________________________________
اللَّهُ يَصْطَفِي مِنَ الْمَلَائِكَةِ رُسُلًا وَمِنَ النَّاسِ إِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ بَصِيرٌ (75) يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَإِلَى اللَّهِ تُرْجَعُ الْأُمُورُ (76) يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا ارْكَعُوا وَاسْجُدُوا وَاعْبُدُوا رَبَّكُمْ وَافْعَلُوا الْخَيْرَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ (77)
«يا» أداة نداء «أَيُّهَا» منادى نكرة مقصودة في محل نصب مفعول به لأدعو المقدرة والها حرف تنبيه لا محل لها «النَّاسُ» بدل أو عطف بيان والجملة مستأنفة «ضُرِبَ مَثَلٌ» ماض مبني للمجهول ونائب فاعل والجملة ابتدائية «فَاسْتَمِعُوا» الفاء الفصيحة وأمر مبني على حذف النون والواو فاعله «لَهُ» متعلقان باستمعوا والجملة لا محل لها لأنها جواب شرط غير جازم «إِنَّ» حرف مشبه بالفعل «الَّذِينَ» موصول في محل نصب اسم إن وجملة إن الذين تفسيرية لا محل لها «تَدْعُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة صلة «مِنْ دُونِ» متعلقان بمحذوف حال «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه «لَنْ يَخْلُقُوا» مضارع منصوب بلن وعلامة نصبه حذف النون «ذُباباً» مفعول به والجملة خبر إن «وَلَوِ» الواو عاطفة ولو حرف شرط غير جازم «اجْتَمَعُوا» ماض وفاعله «لَهُ» متعلقان باجتمعوا والجملة معطوفة وجملة اجتمعوا جملة الشرط ابتدائية لا محل لها وجواب لو محذوف تقديره لا يقدرون «وَإِنْ» الواو استئنافية وإن شرطية «يَسْلُبْهُمُ» مضارع مجزوم فعل الشرط والهاء مفعول به «الذُّبابُ» فاعل «شَيْئاً» مفعول به ثان والجملة ابتدائية لا محل لها «لا يَسْتَنْقِذُوهُ» لا نافية ومضارع مجزوم لأنه جواب الشرط وعلامة جزمه حذف النون والواو فاعل والهاء مفعول به «مِنْهُ» متعلقان بالفعل قبله والجملة لا محل لها لأنها لم تقترن بالفاء الرابطة «ضَعُفَ الطَّالِبُ» ماض وفاعله «وَالْمَطْلُوبُ» معطوف على الطالب والجملة مستأنفة «ما» نافية «قَدَرُوا» ماض وفاعله «اللَّهَ» لفظ الجلالة مفعول به «حَقَّ» مفعول مطلق «قَدْرِهِ» مضاف إليه والهاء مضاف إليه والجملة استئنافية «إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ» إن واسمها وخبراها واللام المزحلقة والجملة استئنافية لا محل لها.

[سورة الحج (22) : الآيات 75 الى 77]
اللَّهُ يَصْطَفِي مِنَ الْمَلائِكَةِ رُسُلاً وَمِنَ النَّاسِ إِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ بَصِيرٌ (75) يَعْلَمُ ما بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَما خَلْفَهُمْ وَإِلَى اللَّهِ تُرْجَعُ الْأُمُورُ (76) يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا ارْكَعُوا وَاسْجُدُوا وَاعْبُدُوا رَبَّكُمْ وَافْعَلُوا الْخَيْرَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ (77)
«اللَّهُ» لفظ الجلالة مبتدأ «يَصْطَفِي» مضارع مرفوع بالضمة المقدرة للثقل والجملة خبر «مِنَ الْمَلائِكَةِ» متعلقان بيصطفي أو بحال محذوفة وجملة الله يصطفي ابتدائية لا محل لها «رُسُلًا» مفعول به «وَمِنَ النَّاسِ» معطوف على من الملائكة «إِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ بَصِيرٌ» إن واسمها وخبراها والجملة مستأنفة «يَعْلَمُ» مضارع مرفوع فاعله مستتر والجملة مستأنفة «ما» موصولية مفعول به «بَيْنَ» ظرف مكان متعلق بمحذوف صلة «أَيْدِيهِمْ» مضاف إليه والهاء مضاف إليه «وَما» موصولية معطوفة على ما السابقة «خَلْفَهُمْ» ظرف مكان متعلق بمحذوف صلة والهاء مضاف إليه «وَإِلَى اللَّهِ» الواو عاطفة ومتعلقان بترجع «تُرْجَعُ» مضارع مبني للمجهول «الْأُمُورُ» نائب فاعل والجملة معطوفة «يا» أداة نداء «أَيُّهَا» منادى نكرة مقصودة في محل نصب على النداء والها للتنبيه «الَّذِينَ» اسم موصول بدل أو عطف بيان «آمَنُوا» ماض وفاعله والجملة صلة «ارْكَعُوا» أمر وفاعله «وَاسْجُدُوا» أمر وفاعله والجملة معطوفة. «وَاعْبُدُوا رَبَّكُمْ» أمر وفاعله ومفعوله والجملة معطوفة «وَافْعَلُوا الْخَيْرَ» أمر وفاعله ومفعوله
(2/322)
________________________________________
وَجَاهِدُوا فِي اللَّهِ حَقَّ جِهَادِهِ هُوَ اجْتَبَاكُمْ وَمَا جَعَلَ عَلَيْكُمْ فِي الدِّينِ مِنْ حَرَجٍ مِلَّةَ أَبِيكُمْ إِبْرَاهِيمَ هُوَ سَمَّاكُمُ الْمُسْلِمِينَ مِنْ قَبْلُ وَفِي هَذَا لِيَكُونَ الرَّسُولُ شَهِيدًا عَلَيْكُمْ وَتَكُونُوا شُهَدَاءَ عَلَى النَّاسِ فَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَاعْتَصِمُوا بِاللَّهِ هُوَ مَوْلَاكُمْ فَنِعْمَ الْمَوْلَى وَنِعْمَ النَّصِيرُ (78)
والجملة معطوفة «لَعَلَّكُمْ» لعل واسمها والميم للجمع «تُفْلِحُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة خبر لعل.

[سورة الحج (22) : آية 78]
وَجاهِدُوا فِي اللَّهِ حَقَّ جِهادِهِ هُوَ اجْتَباكُمْ وَما جَعَلَ عَلَيْكُمْ فِي الدِّينِ مِنْ حَرَجٍ مِلَّةَ أَبِيكُمْ إِبْراهِيمَ هُوَ سَمَّاكُمُ الْمُسْلِمِينَ مِنْ قَبْلُ وَفِي هذا لِيَكُونَ الرَّسُولُ شَهِيداً عَلَيْكُمْ وَتَكُونُوا شُهَداءَ عَلَى النَّاسِ فَأَقِيمُوا الصَّلاةَ وَآتُوا الزَّكاةَ وَاعْتَصِمُوا بِاللَّهِ هُوَ مَوْلاكُمْ فَنِعْمَ الْمَوْلى وَنِعْمَ النَّصِيرُ (78)
«وَجاهِدُوا» الواو عاطفة وماض وفاعله والجملة معطوفة «فِي اللَّهِ» لفظ الجلالة مجرور بفي متعلقان بجاهدوا «حَقَّ» نائب مفعول مطلق «جِهادِهِ» مضاف إليه والهاء مضاف إليه «هُوَ» مبتدأ «اجْتَباكُمْ» ماض مبني على الفتح المقدر على الألف للتعذر والكاف مفعول به والميم للجمع وفاعله مستتر والجملة خبر «وَما» الواو عاطفة وما نافية «جَعَلَ» ماض فاعله مستتر «عَلَيْكُمْ» متعلقان بجعل والجملة معطوفة «فِي الدِّينِ» متعلقان بجعل «مِنْ» حرف جر زائد «حَرَجٍ» مفعول به منصوب محلّا مجرور لفظا بحركة حرف الجر الزائد «مِلَّةَ» منصوب على الاختصاص أي أخص ملة «أَبِيكُمْ» مضاف إليه مجرور بالياء لأنه من الأسماء الخمسة والكاف مضاف إليه «إِبْراهِيمَ» مضاف إليه مجرور بالفتحة لأنه ممنوع من الصرف للعلمية والعجمة «هُوَ» مبتدأ والجملة ابتدائية «سَمَّاكُمُ» ماض مبني على الفتح المقدر على الألف للتعذر والكاف مفعول به أول والميم للجمع والجملة خبر «الْمُسْلِمِينَ» مفعول به ثان منصوب بالياء لأنه جمع مذكر سالم «مِنْ قَبْلُ» متعلقان بسماكم وبني قبل على الضم لأنه قطع عن الإضافة لفظا لا معنى «وَفِي هذا» ذا اسم إشارة في محل جر بحرف الجر متعلقان بفعل محذوف دل عليه ما قبله وهو معطوف على من قبل «لِيَكُونَ» اللام للتعليل ويكون مضارع ناقص «الرَّسُولُ» اسم كان «شَهِيداً» خبر. «عَلَيْكُمْ» متعلقان بشهيدا وأن واللام وما بعدها في تأويل مصدر متعلقان بسماكم «وَتَكُونُوا» مضارع ناقص معطوف على ما قبله منصوب بحذف النون والواو اسمها «شُهَداءَ» خبر «عَلَى النَّاسِ» متعلقان بمحذوف صفة «فَأَقِيمُوا» الفاء الفصيحة وأمر مبني على حذف النون والواو فاعله «الصَّلاةَ» مفعول به والجملة معطوفة «وَآتُوا» الواو عاطفة وآتوا أمر مبني على حذف النون والواو فاعله «الزَّكاةَ» مفعول به والجملة معطوفة «وَاعْتَصِمُوا» الواو عاطفة وأمر مبني على حذف النون والواو فاعله «بِاللَّهِ» متعلقان باعتصموا «هُوَ» مبتدأ «مَوْلاكُمْ» خبر مرفوع بالضمة المقدرة على الألف للتعذر والكاف مضاف إليه والميم للجمع والجملة في محل نصب على الحال «فَنِعْمَ الْمَوْلى» الفاء استئنافية ونعم ماض لإنشاء المدح والمولى فاعله مرفوع بالضمة المقدرة على الألف للتعذر والجملة مستأنفة «وَنِعْمَ النَّصِيرُ» ماض جاء لإنشاء المدح والنصير فاعله والجملة معطوفة على ما سبق وهي مثلها لا محل لها من الإعراب.
(2/323)
________________________________________
قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ (1) الَّذِينَ هُمْ فِي صَلَاتِهِمْ خَاشِعُونَ (2) وَالَّذِينَ هُمْ عَنِ اللَّغْوِ مُعْرِضُونَ (3) وَالَّذِينَ هُمْ لِلزَّكَاةِ فَاعِلُونَ (4) وَالَّذِينَ هُمْ لِفُرُوجِهِمْ حَافِظُونَ (5) إِلَّا عَلَى أَزْوَاجِهِمْ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ فَإِنَّهُمْ غَيْرُ مَلُومِينَ (6) فَمَنِ ابْتَغَى وَرَاءَ ذَلِكَ فَأُولَئِكَ هُمُ الْعَادُونَ (7) وَالَّذِينَ هُمْ لِأَمَانَاتِهِمْ وَعَهْدِهِمْ رَاعُونَ (8) وَالَّذِينَ هُمْ عَلَى صَلَوَاتِهِمْ يُحَافِظُونَ (9) أُولَئِكَ هُمُ الْوَارِثُونَ (10) الَّذِينَ يَرِثُونَ الْفِرْدَوْسَ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ (11)
سورة المؤمنون

[سورة المؤمنون (23) : الآيات 1 الى 7]
بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ
قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ (1) الَّذِينَ هُمْ فِي صَلاتِهِمْ خاشِعُونَ (2) وَالَّذِينَ هُمْ عَنِ اللَّغْوِ مُعْرِضُونَ (3) وَالَّذِينَ هُمْ لِلزَّكاةِ فاعِلُونَ (4)
وَالَّذِينَ هُمْ لِفُرُوجِهِمْ حافِظُونَ (5) إِلاَّ عَلى أَزْواجِهِمْ أَوْ ما مَلَكَتْ أَيْمانُهُمْ فَإِنَّهُمْ غَيْرُ مَلُومِينَ (6) فَمَنِ ابْتَغى وَراءَ ذلِكَ فَأُولئِكَ هُمُ العادُونَ (7)
«قَدْ» حرف تحقيق «أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ» ماض وفاعله المرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم والجملة ابتدائية «الَّذِينَ» اسم موصول صفة للمؤمنون «هُمْ» مبتدأ «فِي صَلاتِهِمْ» متعلقان بالخبر بعدهما «خاشِعُونَ» خبر مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم والجملة صلة لا محل لها من الإعراب «وَالَّذِينَ» الواو عاطفة والذين معطوف على الذين قبله «هُمْ» مبتدأ «عَنِ اللَّغْوِ» متعلقان بالخبر المؤخر «مُعْرِضُونَ» خبر مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم والجملة صلة «وَالَّذِينَ هُمْ لِلزَّكاةِ فاعِلُونَ» الذين معطوف على ما سبق وهم مبتدأ خبره فاعلون والجار والمجرور متعلقان به والجملة صلة «وَالَّذِينَ هُمْ لِفُرُوجِهِمْ حافِظُونَ» والذين معطوفة على الذين قبلها وهم مبتدأ وحافظون خبره والجار والمجرور متعلقان بالخبر والجملة صلة «إِلَّا» أداة حصر «عَلى أَزْواجِهِمْ» متعلقان بحافظون الهاء مضاف إليه والميم للجمع «أَوْ» عاطفة «ما» موصولية معطوفة على أزواجهم «مَلَكَتْ أَيْمانُهُمْ» ماض وفاعله والتاء للتأنيث والهاء في محل جر مضاف إليه والميم للجمع والجملة صلة «فَإِنَّهُمْ» الفاء تعليلية وإن واسمها والجملة تعليلية لا محل لها «غَيْرُ» خبر «مَلُومِينَ» مضاف إليه مجرور بالياء لأنه جمع مذكر سالم «فَمَنِ» الفاء استئنافية ومن شرطية جازمة «ابْتَغى»
ماض في محل جزم فعل الشرط وفاعله مستتر «وَراءَ» ظرف مكان أو ومفعول به «ذلِكَ» ذا اسم إشارة مضاف إليه واللام للبعد والكاف للخطاب «فَأُولئِكَ» الفاء رابطة للجواب أولئك مبتدأ أولاء اسم إشارة في محل رفع مبتدأ والجملة في محل جزم جواب الشرط «هُمُ العادُونَ» مبتدأ وخبر والجملة خبر أولئك.

[سورة المؤمنون (23) : الآيات 8 الى 11]
وَالَّذِينَ هُمْ لِأَماناتِهِمْ وَعَهْدِهِمْ راعُونَ (8) وَالَّذِينَ هُمْ عَلى صَلَواتِهِمْ يُحافِظُونَ (9) أُولئِكَ هُمُ الْوارِثُونَ (10) الَّذِينَ يَرِثُونَ الْفِرْدَوْسَ هُمْ فِيها خالِدُونَ (11)
«وَالَّذِينَ» الواو عاطفة واسم الموصول معطوف على ما قبله «هُمْ» مبتدأ «لِأَماناتِهِمْ» متعلقان براعون «وَعَهْدِهِمْ» معطوف على عهدهم والهاء مضاف إليه «راعُونَ» خبر مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم «وَالَّذِينَ» اسم الموصول معطوف على ما سبق «هُمْ» مبتدأ «عَلى صَلَواتِهِمْ» متعلقان بيحافظون والهاء مضاف إليه والجملة صلة «يُحافِظُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعله والجملة خبرهم «أُولئِكَ» اسم إشارة مبني على الكسر في محل رفع مبتدأ والكاف للخطاب «هُمُ» مبتدأ «الْوارِثُونَ» خبر مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم والجملة خبر أولئك وجملة أولئك إلخ مستأنفة «الَّذِينَ» موصول في محل رفع صفة للوارثون أو مبتدأ «يَرِثُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والجملة صلة لا محل لها من
(2/324)
________________________________________
وَلَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ مِنْ سُلَالَةٍ مِنْ طِينٍ (12) ثُمَّ جَعَلْنَاهُ نُطْفَةً فِي قَرَارٍ مَكِينٍ (13) ثُمَّ خَلَقْنَا النُّطْفَةَ عَلَقَةً فَخَلَقْنَا الْعَلَقَةَ مُضْغَةً فَخَلَقْنَا الْمُضْغَةَ عِظَامًا فَكَسَوْنَا الْعِظَامَ لَحْمًا ثُمَّ أَنْشَأْنَاهُ خَلْقًا آخَرَ فَتَبَارَكَ اللَّهُ أَحْسَنُ الْخَالِقِينَ (14) ثُمَّ إِنَّكُمْ بَعْدَ ذَلِكَ لَمَيِّتُونَ (15) ثُمَّ إِنَّكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ تُبْعَثُونَ (16) وَلَقَدْ خَلَقْنَا فَوْقَكُمْ سَبْعَ طَرَائِقَ وَمَا كُنَّا عَنِ الْخَلْقِ غَافِلِينَ (17) وَأَنْزَلْنَا مِنَ السَّمَاءِ مَاءً بِقَدَرٍ فَأَسْكَنَّاهُ فِي الْأَرْضِ وَإِنَّا عَلَى ذَهَابٍ بِهِ لَقَادِرُونَ (18) فَأَنْشَأْنَا لَكُمْ بِهِ جَنَّاتٍ مِنْ نَخِيلٍ وَأَعْنَابٍ لَكُمْ فِيهَا فَوَاكِهُ كَثِيرَةٌ وَمِنْهَا تَأْكُلُونَ (19) وَشَجَرَةً تَخْرُجُ مِنْ طُورِ سَيْنَاءَ تَنْبُتُ بِالدُّهْنِ وَصِبْغٍ لِلْآكِلِينَ (20)
الإعراب «الْفِرْدَوْسَ» مفعول به منصوب «هُمْ» مبتدأ «فِيها» متعلقان بخالدون «خالِدُونَ» خبر مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم والجملة استئنافية لا محل لها من الإعراب أو خبر الذين في محل رفع.

[سورة المؤمنون (23) : الآيات 12 الى 16]
وَلَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسانَ مِنْ سُلالَةٍ مِنْ طِينٍ (12) ثُمَّ جَعَلْناهُ نُطْفَةً فِي قَرارٍ مَكِينٍ (13) ثُمَّ خَلَقْنَا النُّطْفَةَ عَلَقَةً فَخَلَقْنَا الْعَلَقَةَ مُضْغَةً فَخَلَقْنَا الْمُضْغَةَ عِظاماً فَكَسَوْنَا الْعِظامَ لَحْماً ثُمَّ أَنْشَأْناهُ خَلْقاً آخَرَ فَتَبارَكَ اللَّهُ أَحْسَنُ الْخالِقِينَ (14) ثُمَّ إِنَّكُمْ بَعْدَ ذلِكَ لَمَيِّتُونَ (15) ثُمَّ إِنَّكُمْ يَوْمَ الْقِيامَةِ تُبْعَثُونَ (16)
«وَلَقَدْ» الواو مستأنفة واللام واقعة في جواب قسم محذوف وقد حرف تحقيق «خَلَقْنَا» ماض وفاعله. «الْإِنْسانَ» مفعول به «مِنْ سُلالَةٍ» متعلقان بخلقنا «مِنْ طِينٍ» متعلقان بصفة لسلالة والجملة لا محل لها لأنها جواب قسم «ثُمَّ» حرف عطف «جَعَلْناهُ» ماض وفاعله ومفعول به أول «نُطْفَةً» مفعول به ثان «فِي قَرارٍ» متعلقان بمحذوف صفة «مَكِينٍ» صفة قرار «ثُمَّ» عاطفة «خَلَقْنَا» ماض وفاعله والجملة معطوفة «النُّطْفَةَ» مفعول به أول «عَلَقَةً» مفعول به ثان «فَخَلَقْنَا» الفاء عاطفة وماض وفاعله «الْعَلَقَةَ مُضْغَةً» مفعولان لخلقنا «فَخَلَقْنَا الْمُضْغَةَ عِظاماً» الجملة معطوفة وإعرابها كسابقتها «فَكَسَوْنَا الْعِظامَ لَحْماً» إعرابها مثل سابقتها «ثُمَّ أَنْشَأْناهُ خَلْقاً» إعرابها كسابقها «آخَرَ» صفة خلقنا «فَتَبارَكَ» الفاء استئنافية وماض والجملة مستأنفة «اللَّهُ» لفظ الجلالة فاعل «أَحْسَنُ» بدل والجملة مستأنفة «الْخالِقِينَ» مضاف اليه مجرور بالياء «ثُمَّ» عاطفة «إِنَّكُمْ» حرف مشبه بالفعل والكاف اسمها «بَعْدَ» ظرف زمان متعلق بميتون «ذلِكَ» اسم إشارة مبني على السكون في محل جر بالإضافة واللام للبعد والكاف للخطاب «لَمَيِّتُونَ» اللام المزحلقة ميتون خبر إن مرفوع بالواو والجملة معطوفة «ثُمَّ» عاطفة «إِنَّكُمْ» إن واسمها والجملة معطوفة «يَوْمَ» ظرف زمان متعلق بتبعثون «الْقِيامَةِ» مضاف اليه «تُبْعَثُونَ» مضارع مبني للمجهول مرفوع بثبوت النون والواو نائب فاعل والجملة في محل رفع خبر إن.

[سورة المؤمنون (23) : الآيات 17 الى 20]
وَلَقَدْ خَلَقْنا فَوْقَكُمْ سَبْعَ طَرائِقَ وَما كُنَّا عَنِ الْخَلْقِ غافِلِينَ (17) وَأَنْزَلْنا مِنَ السَّماءِ ماءً بِقَدَرٍ فَأَسْكَنَّاهُ فِي الْأَرْضِ وَإِنَّا عَلى ذَهابٍ بِهِ لَقادِرُونَ (18) فَأَنْشَأْنا لَكُمْ بِهِ جَنَّاتٍ مِنْ نَخِيلٍ وَأَعْنابٍ لَكُمْ فِيها فَواكِهُ كَثِيرَةٌ وَمِنْها تَأْكُلُونَ (19) وَشَجَرَةً تَخْرُجُ مِنْ طُورِ سَيْناءَ تَنْبُتُ بِالدُّهْنِ وَصِبْغٍ لِلْآكِلِينَ (20)
«وَلَقَدْ» الواو استئنافية وقد حرف تحقيق واللام واقعة في جواب قسم محذوف «خَلَقْنا» ماض وفاعله «فَوْقَكُمْ» ظرف مكان متعلق بخلقنا والكاف في محل جر بالإضافة «سَبْعَ» مفعول به «طَرائِقَ» مضاف اليه مجرور بالفتحة نيابة عن الكسرة لانه ممنوع من الصرف «وَما كُنَّا» الواو واو الحال وما نافية كنا ماض ناقص ونا اسمها «عَنِ الْخَلْقِ» متعلقان بغافلين «غافِلِينَ» خبر كان منصوب بالياء والجملة في محل نصب حال «وَأَنْزَلْنا» الواو عاطفة ماض وفاعله «مِنَ السَّماءِ» متعلقان بأنزلنا. «ماءً» مفعول
(2/325)
________________________________________
وَإِنَّ لَكُمْ فِي الْأَنْعَامِ لَعِبْرَةً نُسْقِيكُمْ مِمَّا فِي بُطُونِهَا وَلَكُمْ فِيهَا مَنَافِعُ كَثِيرَةٌ وَمِنْهَا تَأْكُلُونَ (21) وَعَلَيْهَا وَعَلَى الْفُلْكِ تُحْمَلُونَ (22) وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا نُوحًا إِلَى قَوْمِهِ فَقَالَ يَاقَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ أَفَلَا تَتَّقُونَ (23)
به «بِقَدَرٍ» متعلقان بأنزلنا والجملة معطوفة «فَأَسْكَنَّاهُ» ماض وفاعله ومفعوله والجملة الفعلية معطوفة على ما قبلها «فِي الْأَرْضِ» متعلقان بأسكناه «وَإِنَّا» واو الحال وإن واسمها «عَلى ذَهابٍ» متعلقان بقادرون «بِهِ» متعلقان بذهاب «لَقادِرُونَ» اللام لام المزحلقة وقادرون خبر مرفوع بالواو والجملة حالية «فَأَنْشَأْنا» ماض وفاعله والجملة معطوفة «لَكُمْ بِهِ» كلاهما متعلقان بأنشأنا «جَنَّاتٍ» مفعول به منصوب وعلامة نصبه الكسرة نيابة عن الفتحة لأنه جمع مؤنث سالم «مِنْ نَخِيلٍ» متعلقان بصفة محذوفة «وَأَعْنابٍ» عطف «لَكُمْ» متعلقان بمحذوف خبر «فِيها» متعلقان بالخبر المحذوف «فَواكِهُ» مبتدأ مؤخر والجملة صفة ثانية لجنات «كَثِيرَةٌ» صفة فواكه «وَمِنْها» الواو عاطفة ومتعلقان بتأكلون «تَأْكُلُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والجملة معطوفة «وَشَجَرَةً» معطوفة على جنات «تَخْرُجُ» مضارع فاعله مستتر والجملة صفة شجرة «مِنْ طُورِ» متعلقان بتخرج «سَيْناءَ» مضاف اليه «تَنْبُتُ» مضارع فاعله مستتر «بِالدُّهْنِ» متعلقان بمحذوف حال والجملة صفة ثانية لشجرة «وَصِبْغٍ» معطوف على دهن «لِلْآكِلِينَ» متعلقان بصبغ.

[سورة المؤمنون (23) : الآيات 21 الى 23]
وَإِنَّ لَكُمْ فِي الْأَنْعامِ لَعِبْرَةً نُسْقِيكُمْ مِمَّا فِي بُطُونِها وَلَكُمْ فِيها مَنافِعُ كَثِيرَةٌ وَمِنْها تَأْكُلُونَ (21) وَعَلَيْها وَعَلَى الْفُلْكِ تُحْمَلُونَ (22) وَلَقَدْ أَرْسَلْنا نُوحاً إِلى قَوْمِهِ فَقالَ يا قَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ ما لَكُمْ مِنْ إِلهٍ غَيْرُهُ أَفَلا تَتَّقُونَ (23)
«وَإِنَّ» الواو استئنافية وإن حرف مشبه بالفعل «لَكُمْ فِي الْأَنْعامِ» متعلقان بخبر محذوف «لَعِبْرَةً» اللام لام الابتداء للتوكيد وعبرة اسم إن مؤخر والجملة مستأنفة «نُسْقِيكُمْ» مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الياء للثقل والفاعل مستتر والكاف مفعول به «مِمَّا» من حرف جر ما موصولية متعلقان بنسقيكم «فِي بُطُونِها» متعلقان بمحذوف صلة والهاء في محل جر بالإضافة والجملة مستأنفة «وَلَكُمْ فِيها» كلاهما متعلقان بالخبر المحذوف «مَنافِعُ» مبتدأ مؤخر والجملة معطوفة «كَثِيرَةٌ» صفة لمنافع «وَمِنْها» الواو عاطفة ومتعلقان بتأكلون «تَأْكُلُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة معطوفةَ عَلَيْها»
الواو عاطفة عليها متعلقان بتحملونَ عَلَى الْفُلْكِ»
معطوفان على ما قبلهما متعلقان بتحملونُ حْمَلُونَ»
مضارع مبني للمجهول مرفوع وعلامة رفعه ثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة والواو نائب فاعل والجملة الفعلية معطوفة على ما قبلها «وَلَقَدْ» الواو استئنافية واللام واقعة في جواب قسم مقدر وقد حرف تحقيق «أَرْسَلْنا نُوحاً» ماض وفاعله ومفعوله والجملة مستأنفة «إِلى قَوْمِهِ» متعلقان بأرسلنا والهاء في محل جر بالإضافة. «فَقالَ» الفاء عاطفة وماض فاعله مستتر «يا قَوْمِ» يا أداة نداء قوم منادى منصوب وعلامة نصبه الفتحة المقدرة على ما قبل ياء المتكلم «اعْبُدُوا اللَّهَ» أمر وفاعله ولفظ الجلالة مفعوله والجملة مقول القول «ما لَكُمْ» ما نافية ولكم متعلقان بالخبر المقدم «مِنْ إِلهٍ» من حرف جر زائد
(2/326)
________________________________________
فَقَالَ الْمَلَأُ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ قَوْمِهِ مَا هَذَا إِلَّا بَشَرٌ مِثْلُكُمْ يُرِيدُ أَنْ يَتَفَضَّلَ عَلَيْكُمْ وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ لَأَنْزَلَ مَلَائِكَةً مَا سَمِعْنَا بِهَذَا فِي آبَائِنَا الْأَوَّلِينَ (24) إِنْ هُوَ إِلَّا رَجُلٌ بِهِ جِنَّةٌ فَتَرَبَّصُوا بِهِ حَتَّى حِينٍ (25) قَالَ رَبِّ انْصُرْنِي بِمَا كَذَّبُونِ (26) فَأَوْحَيْنَا إِلَيْهِ أَنِ اصْنَعِ الْفُلْكَ بِأَعْيُنِنَا وَوَحْيِنَا فَإِذَا جَاءَ أَمْرُنَا وَفَارَ التَّنُّورُ فَاسْلُكْ فِيهَا مِنْ كُلٍّ زَوْجَيْنِ اثْنَيْنِ وَأَهْلَكَ إِلَّا مَنْ سَبَقَ عَلَيْهِ الْقَوْلُ مِنْهُمْ وَلَا تُخَاطِبْنِي فِي الَّذِينَ ظَلَمُوا إِنَّهُمْ مُغْرَقُونَ (27)
إله مبتدأ مجرور لفظا مرفوع محلا «غَيْرُهُ» صفة لإله «أَفَلا» الهمزة للاستفهام ولا نافية «تَتَّقُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة مقول القول.

[سورة المؤمنون (23) : الآيات 24 الى 25]
فَقالَ الْمَلَأُ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ قَوْمِهِ ما هذا إِلاَّ بَشَرٌ مِثْلُكُمْ يُرِيدُ أَنْ يَتَفَضَّلَ عَلَيْكُمْ وَلَوْ شاءَ اللَّهُ لَأَنْزَلَ مَلائِكَةً ما سَمِعْنا بِهذا فِي آبائِنَا الْأَوَّلِينَ (24) إِنْ هُوَ إِلاَّ رَجُلٌ بِهِ جِنَّةٌ فَتَرَبَّصُوا بِهِ حَتَّى حِينٍ (25)
«فَقالَ الْمَلَأُ» ماض وفاعله والجملة مستأنفة «الَّذِينَ» اسم موصول في محل رفع صفة الملأ «كَفَرُوا» ماض وفاعله والجملة صلة «مِنْ قَوْمِهِ» متعلقان بمحذوف حال والهاء مضاف إليه «ما هذا» ما نافية والها للتنبيه وذا اسم الإشارة في محل رفع مبتدأ «إِلَّا» أداة حصر «بَشَرٌ» خبر المبتدأ «مِثْلُكُمْ» صفة والكاف مضاف اليه والجملة مقول القول. «يُرِيدُ» مضارع فاعله مستتر والجملة صفة ثانية لبشر «أَنْ يَتَفَضَّلَ» أن ناصبة ومضارع منصوب أن وما بعدها من اسم وخبر في محل نصب مفعول به ليريد «عَلَيْكُمْ» متعلقان بيتفضل «وَلَوْ» الواو استئنافية لو حرف شرط غير جازم. «شاءَ اللَّهُ» ماض ولفظ الجلالة فاعله والجملة مستأنفة «لَأَنْزَلَ» اللام واقعة في جواب الشرط وماض فاعله مستتر «مَلائِكَةً» مفعول به والجملة لا محل لها لأنها جواب لو «ما سَمِعْنا» ما نافية سمعنا ماض وفاعل «بِهذا» ذا اسم إشارة متعلقان بسمعنا «فِي آبائِنَا» متعلقان بمحذوف حال ونا مضاف اليه «الْأَوَّلِينَ» صفة آبائنا مجرورة بالياء لأنه جمع مذكر سالم والجملة مقول القول «إِنْ هُوَ» إن نافية هو مبتدأ «إِلَّا رَجُلٌ» إلا أداة حصر ورجل خبر والجملة مقول القول. «بِهِ» جار ومجرور متعلقان بمحذوف خبر مقدم «جِنَّةٌ» مبتدأ مؤخر والجملة في محل رفع صفة رجل. «فَتَرَبَّصُوا» الفاء الفصيحة وأمر مبني على حذف النون والواو فاعله والجملة لا محل لها لانها جواب شرط غير جازم «بِهِ» متعلقان بتربصوا «حَتَّى حِينٍ» متعلقان بتربصوا

[سورة المؤمنون (23) : الآيات 26 الى 27]
قالَ رَبِّ انْصُرْنِي بِما كَذَّبُونِ (26) فَأَوْحَيْنا إِلَيْهِ أَنِ اصْنَعِ الْفُلْكَ بِأَعْيُنِنا وَوَحْيِنا فَإِذا جاءَ أَمْرُنا وَفارَ التَّنُّورُ فَاسْلُكْ فِيها مِنْ كُلٍّ زَوْجَيْنِ اثْنَيْنِ وَأَهْلَكَ إِلاَّ مَنْ سَبَقَ عَلَيْهِ الْقَوْلُ مِنْهُمْ وَلا تُخاطِبْنِي فِي الَّذِينَ ظَلَمُوا إِنَّهُمْ مُغْرَقُونَ (27)
«قالَ» ماض فاعله مستتر «رَبِّ» منادى بأداة نداء محذوفة وهو منصوب والجملة مقول القول «انْصُرْنِي» فعل دعاء والفاعل مستتر والنون للوقاية وياء المتكلم مفعول به «بِما» مصدرية في محل جر «كَذَّبُونِ» ماض مبني على الضم والواو فاعل والنون للوقاية وياء المتكلم المحذوفة مفعول به «فَأَوْحَيْنا» الفاء استئنافية وماض وفاعله «إِلَيْهِ» متعلقان بأوحينا، والجملة مستأنفة «أَنِ» حرف تفسير «اصْنَعِ» أمر فاعله مستتر «الْفُلْكَ» مفعول به والجملة مفسرة لا محل لها من الإعراب «بِأَعْيُنِنا» متعلقان بحال محذوفة ونا
(2/327)
________________________________________
فَإِذَا اسْتَوَيْتَ أَنْتَ وَمَنْ مَعَكَ عَلَى الْفُلْكِ فَقُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي نَجَّانَا مِنَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ (28) وَقُلْ رَبِّ أَنْزِلْنِي مُنْزَلًا مُبَارَكًا وَأَنْتَ خَيْرُ الْمُنْزِلِينَ (29) إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ وَإِنْ كُنَّا لَمُبْتَلِينَ (30)
في محل جر بالإضافة «وَوَحْيِنا» معطوف على ما سبق ونا في محل جر بالإضافة «فَإِذا» ظرف لما يستقبل من الزمان خافض لشرطه منصوب بجوابه «جاءَ أَمْرُنا» ماض وفاعله ونا مضاف إليه والجملة مضاف إليه «وَفارَ التَّنُّورُ» ماض وفاعله والجملة معطوفة «فَاسْلُكْ» الفاء واقعة في جواب إذا وأمر وفاعله مستتر والجملة لا محل لها لأنها جملة جواب شرط غير جازم «فِيها» متعلقان باسلك «مِنْ كُلٍّ» متعلقان بمحذوف حال «زَوْجَيْنِ» مضاف اليه مجرور بالياء لأنه مثنى «اثْنَيْنِ» مفعول به «وَأَهْلَكَ» معطوف على كل والكاف مضاف اليه «إِلَّا» أداة استثناء «مِنْ» اسم موصول في محل نصب على الاستثناء «سَبَقَ» ماض مبني على الفتح «عَلَيْهِ» متعلقان بسبق «الْقَوْلُ» فاعل «مِنْهُمْ» متعلقان بمحذوف حال.
«وَلا» الواو عاطفة ولا ناهية «تُخاطِبْنِي» مضارع مجزوم بلا والفاعل مستتر والنون للوقاية وياء المتكلم مفعول به والجملة معطوفة «فِي الَّذِينَ» الذين اسم موصول في محل جر متعلقان بتخاطبني «ظَلَمُوا» ماض وفاعله والجملة صلة. «إِنَّهُمْ» إن واسمها «مُغْرَقُونَ» خبر مرفوع بالواو والجملة تعليل لا محل لها من الإعراب.

[سورة المؤمنون (23) : الآيات 28 الى 30]
فَإِذَا اسْتَوَيْتَ أَنْتَ وَمَنْ مَعَكَ عَلَى الْفُلْكِ فَقُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي نَجَّانا مِنَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ (28) وَقُلْ رَبِّ أَنْزِلْنِي مُنْزَلاً مُبارَكاً وَأَنْتَ خَيْرُ الْمُنْزِلِينَ (29) إِنَّ فِي ذلِكَ لَآياتٍ وَإِنْ كُنَّا لَمُبْتَلِينَ (30)
«فَإِذَا» الفاء استئنافية إذا ظرفية شرطية «اسْتَوَيْتَ» ماض وفاعله والجملة مضاف اليه «أَنْتَ» ضمير منفصل مبني على الفتح في محل رفع توكيد لضمير الفاعل في استويت «وَمَنْ» الواو عاطفة واسم موصول معطوف على فاعل استويت «مَعَكَ» ظرف مكان متعلق بمحذوف صلة الموصول والكاف في محل جر بالإضافة. «عَلَى الْفُلْكِ» متعلقان باستويت والجملة مستأنفة «فَقُلِ» الفاء واقعة في جواب إذا وأمر فاعله مستتر. «الْحَمْدُ» مبتدأ «لِلَّهِ» لفظ الجلالة متعلقان بمحذوف خبر والجملة مقول القول «الَّذِي» اسم موصول بدل من لفظ الجلالة «نَجَّانا» ماض مبني على الفتح المقدر على الألف للتعذر وفاعله مستتر ونا مفعول به والجملة صلة الموصول لا محل لها. «مِنَ الْقَوْمِ» متعلقان بنجانا «الظَّالِمِينَ» صفة مجرورة بالياء لأنه جمع مذكر سالم «وَقُلْ» الواو استئنافية وأمر فاعله مستتر والجملة مستأنفة «رَبِّ» منادى بأداة نداء محذوفة وهو منصوب على النداء والجملة مقول القول. «أَنْزِلْنِي» فعل دعاء فاعله مستتر تقديره أنت والنون للوقاية وياء المتكلم مفعول به «مُنْزَلًا» مفعول به مطلق. «مُبارَكاً» صفة له «وَأَنْتَ» الواو حالية أنت مبتدأ «خَيْرُ» خبر «الْمُنْزِلِينَ» مضاف إليه مجرور بالياء والجملة في محل نصب حال «إِنَّ» حرف مشبه بالفعل «فِي ذلِكَ» ذا اسم إشارة في محل جر متعلقان بمحذوف خبر إن المقدم واللام للبعد والكاف للخطاب «لَآياتٍ» اللام المزحلقة وآيات اسم إن المنصوب بالكسرة نيابة عن الفتحة لأنه جمع مؤنث سالم والجملة مستأنفة «وَإِنْ» إنّ مخففة مهملة «كُنَّا» ماض ناقص ونا اسمها «لَمُبْتَلِينَ» اللام الفارقة بين النفي والإثبات ومبتلين خبر كان منصوب بالياء لأنه جمع مذكر سالم.
(2/328)
________________________________________
ثُمَّ أَنْشَأْنَا مِنْ بَعْدِهِمْ قَرْنًا آخَرِينَ (31) فَأَرْسَلْنَا فِيهِمْ رَسُولًا مِنْهُمْ أَنِ اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ أَفَلَا تَتَّقُونَ (32) وَقَالَ الْمَلَأُ مِنْ قَوْمِهِ الَّذِينَ كَفَرُوا وَكَذَّبُوا بِلِقَاءِ الْآخِرَةِ وَأَتْرَفْنَاهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا مَا هَذَا إِلَّا بَشَرٌ مِثْلُكُمْ يَأْكُلُ مِمَّا تَأْكُلُونَ مِنْهُ وَيَشْرَبُ مِمَّا تَشْرَبُونَ (33) وَلَئِنْ أَطَعْتُمْ بَشَرًا مِثْلَكُمْ إِنَّكُمْ إِذًا لَخَاسِرُونَ (34) أَيَعِدُكُمْ أَنَّكُمْ إِذَا مِتُّمْ وَكُنْتُمْ تُرَابًا وَعِظَامًا أَنَّكُمْ مُخْرَجُونَ (35) هَيْهَاتَ هَيْهَاتَ لِمَا تُوعَدُونَ (36) إِنْ هِيَ إِلَّا حَيَاتُنَا الدُّنْيَا نَمُوتُ وَنَحْيَا وَمَا نَحْنُ بِمَبْعُوثِينَ (37) إِنْ هُوَ إِلَّا رَجُلٌ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ كَذِبًا وَمَا نَحْنُ لَهُ بِمُؤْمِنِينَ (38) قَالَ رَبِّ انْصُرْنِي بِمَا كَذَّبُونِ (39)
[سورة المؤمنون (23) : الآيات 31 الى 34]
ثُمَّ أَنْشَأْنا مِنْ بَعْدِهِمْ قَرْناً آخَرِينَ (31) فَأَرْسَلْنا فِيهِمْ رَسُولاً مِنْهُمْ أَنِ اعْبُدُوا اللَّهَ ما لَكُمْ مِنْ إِلهٍ غَيْرُهُ أَفَلا تَتَّقُونَ (32) وَقالَ الْمَلَأُ مِنْ قَوْمِهِ الَّذِينَ كَفَرُوا وَكَذَّبُوا بِلِقاءِ الْآخِرَةِ وَأَتْرَفْناهُمْ فِي الْحَياةِ الدُّنْيا ما هذا إِلاَّ بَشَرٌ مِثْلُكُمْ يَأْكُلُ مِمَّا تَأْكُلُونَ مِنْهُ وَيَشْرَبُ مِمَّا تَشْرَبُونَ (33) وَلَئِنْ أَطَعْتُمْ بَشَراً مِثْلَكُمْ إِنَّكُمْ إِذاً لَخاسِرُونَ (34)
«ثُمَّ» عاطفة «أَنْشَأْنا» ماض وفاعله «مِنْ بَعْدِهِمْ» متعلقان بأنشأنا والهاء مضاف إليه والجملة معطوفة «قَرْناً» مفعول به، «آخَرِينَ» صفة قرنا «فَأَرْسَلْنا فِيهِمْ» الفاء عاطفة وماض وفاعله «فِيهِمْ» متعلقان بأرسلنا «رَسُولًا» مفعول به «مِنْهُمْ» متعلقان بمحذوف صفة لرسولا والجملة معطوفة «أَنِ» مفسرة «اعْبُدُوا اللَّهَ» أمر وفاعله ولفظ الجلالة مفعوله والجملة مفسرة «ما» نافية «لَكُمْ» متعلقان بالخبر المحذوف «مِنْ» حرف جر زائد «إِلهٍ» مبتدأ مجرور لفظا مرفوع محلا والجملة مستأنفة «غَيْرُهُ» صفة لإله «أَفَلا» الهمزة للاستفهام ولا نافية «تَتَّقُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل «وَقالَ الْمَلَأُ» ماض وفاعله والجملة معطوفة «مِنْ قَوْمِهِ» متعلقان بمحذوف حال والهاء مضاف إليه «الَّذِينَ» اسم موصول في محل جر صفة لقومه «كَفَرُوا» ماض وفاعله والجملة صلة «وَكَذَّبُوا» معطوف على ما قبله وإعرابه مثله «بِلِقاءِ» متعلقان بكذبوا «الْآخِرَةِ» مضاف إليه «وَأَتْرَفْناهُمْ» ماض وفاعله ومفعوله والجملة معطوفة «فِي الْحَياةِ» متعلقان بأترفناهم «الدُّنْيا» صفة للحياة مجرورة بالكسرة المقدرة على الألف للتعذر «ما هذا» ما نافية والها للتنبيه وذا اسم إشارة مبتدأ «إِلَّا بَشَرٌ» إلا أداة حصر وبشر خبر «مِثْلُكُمْ» صفة لبشر والجملة مقول القول «يَأْكُلُ» مضارع والفاعل مستتر والجملة صفة ثانية «مِمَّا» من حرف جر وما الموصولية متعلقان بيأكل «تَأْكُلُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة صلة. «مِنْهُ» متعلقان بتأكلون «وَيَشْرَبُ مِمَّا تَشْرَبُونَ» معطوفة على ما قبله وإعرابه مثله «وَلَئِنْ» الواو عاطفة واللام موطئة للقسم المحذوف وإن حرف شرط جازم «أَطَعْتُمْ» ماض وفاعله والجملة ابتدائية «بَشَراً» مفعول به «مِثْلَكُمْ» صفة والكاف مضاف إليه «إِنَّكُمْ» إن واسمها «إِذاً» حرف جواب «لَخاسِرُونَ» اللام لام المزحلقة وخبر مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم والجملة جواب قسم لا محل له من الإعراب.

[سورة المؤمنون (23) : الآيات 35 الى 39]
أَيَعِدُكُمْ أَنَّكُمْ إِذا مِتُّمْ وَكُنْتُمْ تُراباً وَعِظاماً أَنَّكُمْ مُخْرَجُونَ (35) هَيْهاتَ هَيْهاتَ لِما تُوعَدُونَ (36) إِنْ هِيَ إِلاَّ حَياتُنَا الدُّنْيا نَمُوتُ وَنَحْيا وَما نَحْنُ بِمَبْعُوثِينَ (37) إِنْ هُوَ إِلاَّ رَجُلٌ افْتَرى عَلَى اللَّهِ كَذِباً وَما نَحْنُ لَهُ بِمُؤْمِنِينَ (38) قالَ رَبِّ انْصُرْنِي بِما كَذَّبُونِ (39)
«أَيَعِدُكُمْ» الهمزة للاستفهام ومضارع فاعله مستتر والكاف مفعول به والجملة مستأنفة «أَنَّكُمْ» أن واسمها وما بعدها في محل نصب مفعول به ثان ليعدكم «إِذا» ظرف زمان متعلق بمخرجون «مِتُّمْ» فعل ماض وفاعله والجملة مضاف إليه «وَكُنْتُمْ» الواو عاطفة وكان واسمها «تُراباً» خبر والجملة معطوفة
(2/329)
________________________________________
قَالَ عَمَّا قَلِيلٍ لَيُصْبِحُنَّ نَادِمِينَ (40) فَأَخَذَتْهُمُ الصَّيْحَةُ بِالْحَقِّ فَجَعَلْنَاهُمْ غُثَاءً فَبُعْدًا لِلْقَوْمِ الظَّالِمِينَ (41) ثُمَّ أَنْشَأْنَا مِنْ بَعْدِهِمْ قُرُونًا آخَرِينَ (42) مَا تَسْبِقُ مِنْ أُمَّةٍ أَجَلَهَا وَمَا يَسْتَأْخِرُونَ (43)
«وَعِظاماً» معطوفة على ترابا «أَنَّكُمْ» توكيد لأنكم الأولى «مُخْرَجُونَ» خبر أنكم الأولى مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم «هَيْهاتَ» اسم فعل ماض «هَيْهاتَ» توكيد «لِما»
اللام زائدة وما موصولية فاعل هيهات «تُوعَدُونَ» مضارع مبني للمجهول والواو نائب فاعل والجملة صلة «إِنْ» حرف نفي «هِيَ» مبتدأ «إِلَّا حَياتُنَا» إلا أداة حصر وحياتنا خبر المبتدأ ونا مضاف إليه «الدُّنْيا» صفة مجرورة بالكسرة المقدرة على الآلف للتعذر «نَمُوتُ» مضارع فاعله مستتر والجملة حال «وَنَحْيا» معطوف على نموت وهو مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الألف للتعذر وفاعله مستتر «وَما» الواو عاطفة وما نافية حجازية تعمل عمل ليس «نَحْنُ» اسم ما في محل رفع «بِمَبْعُوثِينَ» الباء زائدة وخبر مجرور لفظا منصوب محلا والجملة معطوفة «إِنْ» حرف نفي «هُوَ» مبتدأ «إِلَّا رَجُلٌ» أداة حصر ورجل خبر هو «افْتَرى» ماض مبني على الفتح المقدر على الألف للتعذر فاعله مستتر «عَلَى اللَّهِ» لفظ الجلالة مجرور بعلى متعلقان بافترى «كَذِباً» مفعول به والجملة صفة لرجل «وَما نَحْنُ لَهُ بِمُؤْمِنِينَ» معطوفة على وما نحن بمبعوثين وإعرابها مثلها «قالَ» ماض فاعله مستتر والجملة مستأنفة «رَبِّ» منادى بأداة نداء محذوفة وهو منصوب على النداء وحذفت ياء المتكلم للتخفيف والجملة مقول القول «انْصُرْنِي» فعل دعاء والنون للوقاية والياء مفعول به والفاعل محذوف والجملة مقول القول «بِما كَذَّبُونِ» متعلقان بانصرني وماض وفاعله والنون للوقاية وحذفت ياء المتكلم للتخفيف. والجملة صلة لا محل لها.

[سورة المؤمنون (23) : الآيات 40 الى 43]
قالَ عَمَّا قَلِيلٍ لَيُصْبِحُنَّ نادِمِينَ (40) فَأَخَذَتْهُمُ الصَّيْحَةُ بِالْحَقِّ فَجَعَلْناهُمْ غُثاءً فَبُعْداً لِلْقَوْمِ الظَّالِمِينَ (41) ثُمَّ أَنْشَأْنا مِنْ بَعْدِهِمْ قُرُوناً آخَرِينَ (42) ما تَسْبِقُ مِنْ أُمَّةٍ أَجَلَها وَما يَسْتَأْخِرُونَ (43)
«قالَ» ماض فاعله مستتر والجملة مستأنفة «عَمَّا» عن حرف جر وما اسم موصول متعلقان بليصبحن «قَلِيلٍ» مضاف إليه «لَيُصْبِحُنَّ» اللام واقعة في جواب القسم ومضارع ناقص مرفوع وواو الجماعة المحذوفة اسمها ونون التوكيد حرف لا محل له من الإعراب «نادِمِينَ» خبر منصوب بالياء لأنه جمع مذكر سالم والجملة لا محل لها لأنها جواب قسم «فَأَخَذَتْهُمُ» الفاء استئنافية وماض والتاء للتأنيث والهاء مفعول به مقدم «الصَّيْحَةُ» فاعل مؤخر والجملة استئنافية. «بِالْحَقِّ» متعلقان بحال محذوفة «فَجَعَلْناهُمْ» ماض وفاعله ومفعوله الأول «غُثاءً» مفعوله الثاني والجملة معطوفة «فَبُعْداً» الفاء عاطفة ومفعول مطلق لفعل محذوف «لِلْقَوْمِ» متعلقان ببعدا «الظَّالِمِينَ» صفة مجرورة بالياء لأنه جمع مذكر سالم والجملة جواب قسم لا محل لها «ثُمَّ» عاطفة «أَنْشَأْنا» ماض وفاعله «مِنْ بَعْدِهِمْ» متعلقان بأنشأنا والهاء مضاف إليه والجملة معطوفة «قُرُوناً» مفعول به «آخَرِينَ» صفة منصوبة بالياء لأنه جمع مذكر سالم «ما تَسْبِقُ» ما نافية ومضارع «مِنْ أُمَّةٍ» من حرف جر زائد وفاعل مجرور لفظا مرفوع محلا والجملة مستأنفة «أَجَلَها» مفعول به والهاء مضاف إليه «وَما» الواو عاطفة وما معطوفة على ما سبق «يَسْتَأْخِرُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة مستأنفة.
(2/330)
________________________________________
ثُمَّ أَرْسَلْنَا رُسُلَنَا تَتْرَى كُلَّ مَا جَاءَ أُمَّةً رَسُولُهَا كَذَّبُوهُ فَأَتْبَعْنَا بَعْضَهُمْ بَعْضًا وَجَعَلْنَاهُمْ أَحَادِيثَ فَبُعْدًا لِقَوْمٍ لَا يُؤْمِنُونَ (44) ثُمَّ أَرْسَلْنَا مُوسَى وَأَخَاهُ هَارُونَ بِآيَاتِنَا وَسُلْطَانٍ مُبِينٍ (45) إِلَى فِرْعَوْنَ وَمَلَئِهِ فَاسْتَكْبَرُوا وَكَانُوا قَوْمًا عَالِينَ (46) فَقَالُوا أَنُؤْمِنُ لِبَشَرَيْنِ مِثْلِنَا وَقَوْمُهُمَا لَنَا عَابِدُونَ (47) فَكَذَّبُوهُمَا فَكَانُوا مِنَ الْمُهْلَكِينَ (48) وَلَقَدْ آتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ لَعَلَّهُمْ يَهْتَدُونَ (49) وَجَعَلْنَا ابْنَ مَرْيَمَ وَأُمَّهُ آيَةً وَآوَيْنَاهُمَا إِلَى رَبْوَةٍ ذَاتِ قَرَارٍ وَمَعِينٍ (50) يَاأَيُّهَا الرُّسُلُ كُلُوا مِنَ الطَّيِّبَاتِ وَاعْمَلُوا صَالِحًا إِنِّي بِمَا تَعْمَلُونَ عَلِيمٌ (51) وَإِنَّ هَذِهِ أُمَّتُكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَأَنَا رَبُّكُمْ فَاتَّقُونِ (52) فَتَقَطَّعُوا أَمْرَهُمْ بَيْنَهُمْ زُبُرًا كُلُّ حِزْبٍ بِمَا لَدَيْهِمْ فَرِحُونَ (53)
[سورة المؤمنون (23) : الآيات 44 الى 47]
ثُمَّ أَرْسَلْنا رُسُلَنا تَتْرا كُلَّ ما جاءَ أُمَّةً رَسُولُها كَذَّبُوهُ فَأَتْبَعْنا بَعْضَهُمْ بَعْضاً وَجَعَلْناهُمْ أَحادِيثَ فَبُعْداً لِقَوْمٍ لا يُؤْمِنُونَ (44) ثُمَّ أَرْسَلْنا مُوسى وَأَخاهُ هارُونَ بِآياتِنا وَسُلْطانٍ مُبِينٍ (45) إِلى فِرْعَوْنَ وَمَلائِهِ فَاسْتَكْبَرُوا وَكانُوا قَوْماً عالِينَ (46) فَقالُوا أَنُؤْمِنُ لِبَشَرَيْنِ مِثْلِنا وَقَوْمُهُما لَنا عابِدُونَ (47)
[ «ثُمَّ» عاطفة «أَرْسَلْنا» ماض وفاعله والجملة معطوفة «رُسُلَنا» مفعول به ونا مضاف اليه «تَتْرا» حال منصوبة بالفتحة المقدرة على الألف للتعذر «كُلَّ ما» ظرف يتضمن معنى الشرط «جاءَ» ماض «أُمَّةً» مفعول به «رَسُولُها» فاعل مؤخر والهاء مضاف إليه والجملة مضاف إليه «كَذَّبُوهُ» ماض وفاعله ومفعوله والجملة جواب كلما لا محل لها من الإعراب «فَأَتْبَعْنا» الفاء عاطفة وماض وفاعله «بَعْضَهُمْ» مفعول به أول والهاء مضاف إليه «بَعْضاً» مفعول به ثان والجملة معطوفة «وَجَعَلْناهُمْ أَحادِيثَ» الواو عاطفة وماض وفاعله ومفعولاه والجملة معطوفة «فَبُعْداً لِقَوْمٍ لا يُؤْمِنُونَ» سبق إعرابها في الآية 41 وجملة لا يؤمنون صفة لقوم [ «ثُمَّ أَرْسَلْنا مُوسى» ماض وفاعله ومفعوله المنصوب بالفتحة المقدرة على الألف للتعذر والجملة معطوفة «وَأَخاهُ» الواو عاطفة أخاه معطوف على موسى منصوب بالألف لانه من الأسماء الخمسة والهاء مضاف إليه «هارُونَ» بدل من أخاه «بِآياتِنا» متعلقان بأرسلنا ونا مضاف اليه «وَسُلْطانٍ» معطوف على آيات «مُبِينٍ» صفة [ «إِلى فِرْعَوْنَ» متعلقان بأرسلنا وفرعون مجرور بالفتحة لأنه ممنوع من الصرف «وَمَلَائِهِ» معطوف على فرعون بالكسرة والهاء مضاف اليه «فَاسْتَكْبَرُوا» الفاء عاطفة وماض وفاعله والجملة معطوفة «وَكانُوا» كان واسمها «قَوْماً» خبر «عالِينَ» صفة قوما منصوبة بالياء لأنه جمع مذكر سالم والجملة معطوفة [ «فَقالُوا» الفاء استئنافية وماض وفاعله والجملة مستأنفة «أَنُؤْمِنُ» الهمزة للاستفهام ومضارع فاعله مستتر «لِبَشَرَيْنِ» متعلقان بنؤمن والجملة مقول القول «مِثْلِنا» صفة ونا مضاف اليه «وَقَوْمُهُما» الواو واو الحال ومبتدأ والهاء مضاف «لَنا» متعلقان بعابدون «عابِدُونَ» خبر مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم والجملة حالية.

[سورة المؤمنون (23) : الآيات 48 الى 53]
فَكَذَّبُوهُما فَكانُوا مِنَ الْمُهْلَكِينَ (48) وَلَقَدْ آتَيْنا مُوسَى الْكِتابَ لَعَلَّهُمْ يَهْتَدُونَ (49) وَجَعَلْنَا ابْنَ مَرْيَمَ وَأُمَّهُ آيَةً وَآوَيْناهُما إِلى رَبْوَةٍ ذاتِ قَرارٍ وَمَعِينٍ (50) يا أَيُّهَا الرُّسُلُ كُلُوا مِنَ الطَّيِّباتِ وَاعْمَلُوا صالِحاً إِنِّي بِما تَعْمَلُونَ عَلِيمٌ (51) وَإِنَّ هذِهِ أُمَّتُكُمْ أُمَّةً واحِدَةً وَأَنَا رَبُّكُمْ فَاتَّقُونِ (52)
فَتَقَطَّعُوا أَمْرَهُمْ بَيْنَهُمْ زُبُراً كُلُّ حِزْبٍ بِما لَدَيْهِمْ فَرِحُونَ (53)
[ «فَكَذَّبُوهُما» الفاء عاطفة وماض وفاعله ومفعوله والجملة معطوفة «فَكانُوا» الفاء عاطفة وكان واسمها «مِنَ الْمُهْلَكِينَ» متعلقان بالخبر المحذوف والجملة معطوفة [ «وَلَقَدْ» الواو استئنافية واللام واقعة في جواب قسم محذوف وقد حرف تحقيق «آتَيْنا مُوسَى» ماض وفاعله ومفعوله الأول «الْكِتابَ» مفعول به ثان والجملة مستأنفة «لَعَلَّهُمْ» لعل واسمها والجملة تعليل لا محل لها «يَهْتَدُونَ» مضارع مرفوع والواو فاعله والجملة خبر لعل وجملة جواب القسم لا محل لها [ «وَجَعَلْنَا» الواو استئنافية وماض وفاعله «ابْنَ»
(2/331)
________________________________________
فَذَرْهُمْ فِي غَمْرَتِهِمْ حَتَّى حِينٍ (54) أَيَحْسَبُونَ أَنَّمَا نُمِدُّهُمْ بِهِ مِنْ مَالٍ وَبَنِينَ (55) نُسَارِعُ لَهُمْ فِي الْخَيْرَاتِ بَلْ لَا يَشْعُرُونَ (56) إِنَّ الَّذِينَ هُمْ مِنْ خَشْيَةِ رَبِّهِمْ مُشْفِقُونَ (57) وَالَّذِينَ هُمْ بِآيَاتِ رَبِّهِمْ يُؤْمِنُونَ (58) وَالَّذِينَ هُمْ بِرَبِّهِمْ لَا يُشْرِكُونَ (59)
مفعول به أول «مَرْيَمَ» مضاف إليه مجرور بالفتحة لانه ممنوع من الصرف «وَأُمَّهُ» معطوفة على ابن والهاء مضاف إليه «آيَةً» مفعول به ثان والجملة مستأنفة «وَآوَيْناهُما» الواو عاطفة وماض وفاعله ومفعوله والجملة معطوفة «إِلى رَبْوَةٍ» متعلقان بآويناهما «ذاتِ» صفة لربوة «قَرارٍ» مضاف إليه «وَمَعِينٍ» معطوفة على قرار [ «يا أَيُّهَا» يا أداة نداء أيها نكرة مقصودة مبنية على الضم في محل نصب والها للتنبيه «الرُّسُلُ» بدل «كُلُوا» أمر مبني على حذف النون وفاعله والألف للتفريق والجملة لا محل لها لأنها مستأنفة «مِنَ الطَّيِّباتِ» متعلقان بكلوا «وَاعْمَلُوا» ماض وفاعله والجملة معطوفة «صالِحاً» صفة لموصوف محذوف تقديره اعملوا عملا صالحا «إِنِّي» إن واسمها «بِما» متعلقان بعليم. «تَعْمَلُونَ» مضارع وفاعله والجملة صلة «عَلِيمٌ» خبر إن [ «وَإِنَّ» الواو استئنافية وإن حرف مشبه بالفعل «هذِهِ» اسم إشارة مبني على الكسر في محل نصب اسم إن والها للتنبيه «أُمَّتُكُمْ» خبر إن والكاف في محل جر بالإضافة والجملة مستأنفة «أُمَّةً» حال «واحِدَةً» صفة أمة «وَأَنَا» الواو حالية ومبتدأ «رَبُّكُمْ» خبر والكاف في محل جر بالإضافة والجملة حالية «فَاتَّقُونِ» الفاء الفصيحة وأمر مبني على حذف النون والواو فاعل والنون للوقاية وياء المتكلم المحذوفة مفعول به والجملة لا محل لها لأنها جواب شرط غير جازم [ «فَتَقَطَّعُوا» الفاء استئنافية وماض والواو فاعله «أَمْرَهُمْ» مفعول به والهاء في محل جر بالإضافة «بَيْنَهُمْ» ظرف مكان متعلق بتقطعوا والجملة مستأنفة لا محل لها «زُبُراً» حال «كُلُّ» مبتدأ مستأنفة «حِزْبٍ» مضاف إليه «بِما» ما اسم موصول متعلقان بفرحون «لَدَيْهِمْ» ظرف مكان متعلق بمحذوف صلة والهاء في محل جر بالإضافة «فَرِحُونَ» خبر المبتدأ مرفوع بالواو والجملة لا محل لها من الإعراب.

[سورة المؤمنون (23) : الآيات 54 الى 59]
فَذَرْهُمْ فِي غَمْرَتِهِمْ حَتَّى حِينٍ (54) أَيَحْسَبُونَ أَنَّما نُمِدُّهُمْ بِهِ مِنْ مالٍ وَبَنِينَ (55) نُسارِعُ لَهُمْ فِي الْخَيْراتِ بَلْ لا يَشْعُرُونَ (56) إِنَّ الَّذِينَ هُمْ مِنْ خَشْيَةِ رَبِّهِمْ مُشْفِقُونَ (57) وَالَّذِينَ هُمْ بِآياتِ رَبِّهِمْ يُؤْمِنُونَ (58)
وَالَّذِينَ هُمْ بِرَبِّهِمْ لا يُشْرِكُونَ (59)
[ «فَذَرْهُمْ» الفاء الفصيحة وأمر مبني على السكون فاعله مستتر تقديره أنت والهاء مفعول به «فِي غَمْرَتِهِمْ» متعلقان بذرهم والجملة لا محل لها لأنها جواب شرط غير جازم «حَتَّى حِينٍ» متعلقان بذرهم [ «أَيَحْسَبُونَ» الهمزة للاستفهام ومضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعله «أن» حرف مشبه بالفعل «ما» ما اسم موصول في محل نصب اسمها وأن واسمها وخبرها سدت مسد مفعولي حسب «نُمِدُّهُمْ» مضارع والفاعل مستتر والهاء مفعول به «بِهِ» متعلقان بالفعل والجملة صلة «مِنْ مالٍ» متعلقان بمحذوف حال «وَبَنِينَ» معطوف على مال مجرور بالياء لأنه ملحق بجمع المذكر السالم [ «نُسارِعُ» مضارع فاعله مستتر والجملة خبر أن «لَهُمْ» متعلقان بنسارع «فِي الْخَيْراتِ» متعلقان بمحذوف حال «بَلْ» حرف إضراب «لا يَشْعُرُونَ» لا نافية ومضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة خبر لمبتدأ محذوف تقديره هم [ «إِنَّ الَّذِينَ» إن واسم الموصول اسمها والجملة مستأنفة «هُمْ» مبتدأ «مِنْ خَشْيَةِ» متعلقان
(2/332)
________________________________________
وَالَّذِينَ يُؤْتُونَ مَا آتَوْا وَقُلُوبُهُمْ وَجِلَةٌ أَنَّهُمْ إِلَى رَبِّهِمْ رَاجِعُونَ (60) أُولَئِكَ يُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَهُمْ لَهَا سَابِقُونَ (61) وَلَا نُكَلِّفُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا وَلَدَيْنَا كِتَابٌ يَنْطِقُ بِالْحَقِّ وَهُمْ لَا يُظْلَمُونَ (62) بَلْ قُلُوبُهُمْ فِي غَمْرَةٍ مِنْ هَذَا وَلَهُمْ أَعْمَالٌ مِنْ دُونِ ذَلِكَ هُمْ لَهَا عَامِلُونَ (63) حَتَّى إِذَا أَخَذْنَا مُتْرَفِيهِمْ بِالْعَذَابِ إِذَا هُمْ يَجْأَرُونَ (64) لَا تَجْأَرُوا الْيَوْمَ إِنَّكُمْ مِنَّا لَا تُنْصَرُونَ (65) قَدْ كَانَتْ آيَاتِي تُتْلَى عَلَيْكُمْ فَكُنْتُمْ عَلَى أَعْقَابِكُمْ تَنْكِصُونَ (66) مُسْتَكْبِرِينَ بِهِ سَامِرًا تَهْجُرُونَ (67) أَفَلَمْ يَدَّبَّرُوا الْقَوْلَ أَمْ جَاءَهُمْ مَا لَمْ يَأْتِ آبَاءَهُمُ الْأَوَّلِينَ (68)
بمشفقون. «رَبِّهِمْ» مضاف إليه والهاء مضاف اليه «مُشْفِقُونَ» خبر مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم والجملة صلة الموصول. [ «وَالَّذِينَ» معطوفة على الذين الأولى «هُمْ» مبتدأ «بِآياتِ» متعلقان بيؤمنون «رَبِّهِمْ» مضاف إليه والهاء مضاف إليه «يُؤْمِنُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة خبر [ «وَالَّذِينَ» معطوفة على الذين السابقة «هُمْ» مبتدأ «بِرَبِّهِمْ» متعلقان بيشركون والهاء مضاف اليه «لا يُشْرِكُونَ» لا نافية يشركون مضارع والواو فاعل والجملة خبر.

[سورة المؤمنون (23) : الآيات 60 الى 63]
وَالَّذِينَ يُؤْتُونَ ما آتَوْا وَقُلُوبُهُمْ وَجِلَةٌ أَنَّهُمْ إِلى رَبِّهِمْ راجِعُونَ (60) أُولئِكَ يُسارِعُونَ فِي الْخَيْراتِ وَهُمْ لَها سابِقُونَ (61) وَلا نُكَلِّفُ نَفْساً إِلاَّ وُسْعَها وَلَدَيْنا كِتابٌ يَنْطِقُ بِالْحَقِّ وَهُمْ لا يُظْلَمُونَ (62) بَلْ قُلُوبُهُمْ فِي غَمْرَةٍ مِنْ هذا وَلَهُمْ أَعْمالٌ مِنْ دُونِ ذلِكَ هُمْ لَها عامِلُونَ (63)
[ «وَالَّذِينَ» معطوفة على الذين السابقة «يُؤْتُونَ» مضارع والواو فاعله «ما» موصولية مفعول به «آتَوْا» ماض وفاعله والجملة صلة «وَقُلُوبُهُمْ» الواو واو الحال ومبتدأ والهاء مضاف إليه «وَجِلَةٌ» خبر والجملة حالية «أَنَّهُمْ» أن واسمها «إِلى رَبِّهِمْ» متعلقان براجعون والجملة تعليل لا محل لها «راجِعُونَ» خبر [ «أُولئِكَ» اسم إشارة مبتدأ والكاف للخطاب والجملة من المبتدأ والخبر خبر الذين من الآية 58 «يُسارِعُونَ» مضارع مرفوع والواو فاعل والجملة خبر أولئك «فِي الْخَيْراتِ» متعلقان بيسارعون «وَهُمْ» الواو عاطفة ومبتدأ والجملة معطوفة «لَها» متعلقان بسابقون «سابِقُونَ» خبر مرفوع بالواو [ «وَلا» الواو استئنافية ولا نافية «نُكَلِّفُ» مضارع فاعله مستتر والجملة استئنافية «نَفْساً» مفعول به أول «إِلَّا وُسْعَها» أداة حصر ومفعول به ثان والهاء في محل جر بالإضافة «وَلَدَيْنا» الواو حالية وظرف مكان متعلق بمحذوف خبر مقدم «كِتابٌ» مبتدأ مؤخر والجملة حالية «يَنْطِقُ» مضارع فاعله مستتر والجملة صفة لكتاب «بِالْحَقِّ» متعلقان بينطق «وَهُمْ» الواو استئنافية ومبتدأ والجملة مستأنفة «لا يُظْلَمُونَ» لا نافية ومضارع مبني للمجهول والواو نائب فاعل والجملة خبر [ «بَلْ» حرف إضراب «قُلُوبُهُمْ» مبتدأ والهاء مضاف إليه «فِي غَمْرَةٍ» متعلقان بالخبر المحذوف «مِنْ هذا» ذا اسم إشارة مجرور بمن ومتعلقان بصفة لغمرة «وَلَهُمْ» الواو عاطفة متعلقان بخبر مقدم محذوف «أَعْمالٌ» مبتدأ والجملة معطوفة «مِنْ دُونِ» متعلقان بمحذوف صفة لأعمال «ذلِكَ» اسم إشارة في محل جر مضاف اليه واللام للبعد والكاف للخطاب «هُمْ» مبتدأ «لَها» متعلقان بعاملون «عامِلُونَ» خبر مرفوع بالواو والجملة مؤكدة لما قبلها. أو صفة أعمال.

[سورة المؤمنون (23) : الآيات 64 الى 68]
حَتَّى إِذا أَخَذْنا مُتْرَفِيهِمْ بِالْعَذابِ إِذا هُمْ يَجْأَرُونَ (64) لا تَجْأَرُوا الْيَوْمَ إِنَّكُمْ مِنَّا لا تُنْصَرُونَ (65) قَدْ كانَتْ آياتِي تُتْلى عَلَيْكُمْ فَكُنْتُمْ عَلى أَعْقابِكُمْ تَنْكِصُونَ (66) مُسْتَكْبِرِينَ بِهِ سامِراً تَهْجُرُونَ (67) أَفَلَمْ يَدَّبَّرُوا الْقَوْلَ أَمْ جاءَهُمْ ما لَمْ يَأْتِ آباءَهُمُ الْأَوَّلِينَ (68)
[ «حَتَّى» حرف ابتداء «إِذا» ظرف يتضمن معنى الشرط «أَخَذْنا» ماض وفاعله والجملة مضاف اليه «مُتْرَفِيهِمْ» مفعول به والهاء مضاف إليه «بِالْعَذابِ» متعلقان بأخذنا «إِذا هُمْ» إذا الفجائية وهم مبتدأ
(2/333)
________________________________________
أَمْ لَمْ يَعْرِفُوا رَسُولَهُمْ فَهُمْ لَهُ مُنْكِرُونَ (69) أَمْ يَقُولُونَ بِهِ جِنَّةٌ بَلْ جَاءَهُمْ بِالْحَقِّ وَأَكْثَرُهُمْ لِلْحَقِّ كَارِهُونَ (70) وَلَوِ اتَّبَعَ الْحَقُّ أَهْوَاءَهُمْ لَفَسَدَتِ السَّمَاوَاتُ وَالْأَرْضُ وَمَنْ فِيهِنَّ بَلْ أَتَيْنَاهُمْ بِذِكْرِهِمْ فَهُمْ عَنْ ذِكْرِهِمْ مُعْرِضُونَ (71) أَمْ تَسْأَلُهُمْ خَرْجًا فَخَرَاجُ رَبِّكَ خَيْرٌ وَهُوَ خَيْرُ الرَّازِقِينَ (72)
والجملة جواب الشرط لا محل لها «يَجْأَرُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة خبر [ «لا تَجْأَرُوا» لا ناهية ومضارع مجزوم بلا وعلامة جزمه حذف النون والواو فاعل والجملة مقول القول «الْيَوْمَ» ظرف زمان متعلق بتجأروا «إِنَّكُمْ» إن واسمها والجملة تعليل «مِنَّا» متعلقان بتنصرون «لا تُنْصَرُونَ» لا نافية ومضارع مبني للمجهول والواو نائب فاعل والجملة خبر إن [ «قَدْ كانَتْ» قد حرف تحقيق وكان والتاء للتأنيث «آياتِي» اسم كان مرفوع بالضمة المقدرة على ما قبل ياء المتكلم والياء مضاف إليه والجملة تعليل «تُتْلى» مضارع مبني للمجهول مرفوع بالضمة المقدرة على الألف للتعذر ونائب الفاعل مقدر والجملة خبر كان «عَلَيْكُمْ» متعلقان بتتلى «فَكُنْتُمْ» الفاء عاطفة وكان واسمها والجملة معطوفة «عَلى أَعْقابِكُمْ» متعلقان بمحذوف حال من فاعل تنكصون «تَنْكِصُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة خبر [ «مُسْتَكْبِرِينَ» حال منصوبة بالياء لأنها جمع مذكر سالم «بِهِ» متعلقان بمستكبرين «سامِراً» حال «تَهْجُرُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة حالية [ «أَفَلَمْ» الهمزة للاستفهام والفاء استئنافية ولم جازمة «يَدَّبَّرُوا» مضارع مجزوم والواو فاعل «الْقَوْلَ» مفعول به والجملة مستأنفة «أَمْ» عاطفة «جاءَهُمْ» ماض ومفعوله «ما لَمْ» ما اسم موصول فاعل ولم حرف جزم «يَأْتِ» مضارع مجزوم بحذف حرف العلة فاعله مستتر «آباءَهُمُ» مفعول به والهاء مضاف إليه «الْأَوَّلِينَ» صفة لآباءهم منصوبة بالياء والجملة صلة الموصول.

[سورة المؤمنون (23) : الآيات 69 الى 72]
أَمْ لَمْ يَعْرِفُوا رَسُولَهُمْ فَهُمْ لَهُ مُنْكِرُونَ (69) أَمْ يَقُولُونَ بِهِ جِنَّةٌ بَلْ جاءَهُمْ بِالْحَقِّ وَأَكْثَرُهُمْ لِلْحَقِّ كارِهُونَ (70) وَلَوِ اتَّبَعَ الْحَقُّ أَهْواءَهُمْ لَفَسَدَتِ السَّماواتُ وَالْأَرْضُ وَمَنْ فِيهِنَّ بَلْ أَتَيْناهُمْ بِذِكْرِهِمْ فَهُمْ عَنْ ذِكْرِهِمْ مُعْرِضُونَ (71) أَمْ تَسْأَلُهُمْ خَرْجاً فَخَراجُ رَبِّكَ خَيْرٌ وَهُوَ خَيْرُ الرَّازِقِينَ (72)
[ «أَمْ» عاطفة «لَمْ يَعْرِفُوا» مضارع مجزوم بحذف النون والواو فاعل «رَسُولَهُمْ» مفعول به والهاء مضاف اليه والجملة معطوفة «فَهُمْ» الفاء عاطفة هم مبتدأ «لَهُ» متعلقان بمنكرون «مُنْكِرُونَ» خبر والجملة معطوفة [ «أَمْ» عاطفة «يَقُولُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة معطوفة «بِهِ» متعلقان بخبر مقدم «جِنَّةٌ» مبتدأ مؤخر والجملة مقول القول «بَلْ» حرف إضراب «جاءَهُمْ» ماض ومفعوله وفاعله مستتر «بِالْحَقِّ» متعلقان بمحذوف حال «وَأَكْثَرُهُمْ» الواو حالية ومبتدأ والهاء مضاف اليه «لِلْحَقِّ» متعلقان بكارهون «كارِهُونَ» خبر مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم والجملة حالية [ «وَلَوِ» الواو استئنافية لو حرف شرط غير جازم «اتَّبَعَ الْحَقُّ» ماض وفاعله «أَهْواءَهُمْ» مفعول به والهاء في محل جر بالإضافة والجملة لا محل لها لأنها ابتدائية «لَفَسَدَتِ» اللام واقعة في جواب لو وماض والتاء للتأنيث «السَّماواتُ» فاعل والجملة لا محل لها جواب لو «وَالْأَرْضُ» معطوفة على السموات «وَمَنْ» اسم موصول مبني على السكون معطوف على السموات «فِيهِنَّ» متعلقان بمحذوف صلة الموصول والنون حرف دال على جماعة الإناث «بَلْ» حرف إضراب «أَتَيْناهُمْ» ماض وفاعل ومفعول به والجملة
(2/334)
________________________________________
وَإِنَّكَ لَتَدْعُوهُمْ إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ (73) وَإِنَّ الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِالْآخِرَةِ عَنِ الصِّرَاطِ لَنَاكِبُونَ (74) وَلَوْ رَحِمْنَاهُمْ وَكَشَفْنَا مَا بِهِمْ مِنْ ضُرٍّ لَلَجُّوا فِي طُغْيَانِهِمْ يَعْمَهُونَ (75) وَلَقَدْ أَخَذْنَاهُمْ بِالْعَذَابِ فَمَا اسْتَكَانُوا لِرَبِّهِمْ وَمَا يَتَضَرَّعُونَ (76) حَتَّى إِذَا فَتَحْنَا عَلَيْهِمْ بَابًا ذَا عَذَابٍ شَدِيدٍ إِذَا هُمْ فِيهِ مُبْلِسُونَ (77)
معطوفة «بِذِكْرِهِمْ» متعلقان بأتيناهم والهاء في محل جر بالإضافة «فَهُمْ» الفاء عاطفة وهم مبتدأ «عَنْ ذِكْرِهِمْ» متعلقان بمعرضون والهاء في محل جر بالإضافة «مُعْرِضُونَ» خبر المبتدأ مرفوع بالواو والجملة معطوفة [ «أَمْ تَسْأَلُهُمْ» حرف عطف ومضارع والفاعل مستتر والهاء مفعول به أول «خَرْجاً» مفعول به ثان والجملة معطوفة «فَخَراجُ» الفاء تعليلية ومبتدأ وهو مضاف «رَبِّكَ» مضاف إليه والكاف في محل جر بالإضافة «خَيْرٌ» خبر المبتدأ والجملة تعليل لا محل لها «وَهُوَ» الواو واو الحال هو ضمير منفصل مبني على الفتح في محل رفع مبتدأ «خَيْرٌ» خبر والجملة حالية «الرَّازِقِينَ» مضاف اليه مجرور بالياء.

[سورة المؤمنون (23) : الآيات 73 الى 77]
وَإِنَّكَ لَتَدْعُوهُمْ إِلى صِراطٍ مُسْتَقِيمٍ (73) وَإِنَّ الَّذِينَ لا يُؤْمِنُونَ بِالْآخِرَةِ عَنِ الصِّراطِ لَناكِبُونَ (74) وَلَوْ رَحِمْناهُمْ وَكَشَفْنا ما بِهِمْ مِنْ ضُرٍّ لَلَجُّوا فِي طُغْيانِهِمْ يَعْمَهُونَ (75) وَلَقَدْ أَخَذْناهُمْ بِالْعَذابِ فَمَا اسْتَكانُوا لِرَبِّهِمْ وَما يَتَضَرَّعُونَ (76) حَتَّى إِذا فَتَحْنا عَلَيْهِمْ باباً ذا عَذابٍ شَدِيدٍ إِذا هُمْ فِيهِ مُبْلِسُونَ (77)
[ «وَإِنَّكَ» الواو واو الحال إنك حرف مشبه بالفعل والكاف اسمها والجملة حالية «لَتَدْعُوهُمْ» اللام لام المزحلقة ومضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الواو للثقل والفاعل مستتر تقديره أنت والهاء مفعول به والجملة في محل رفع خبر إن «إِلى صِراطٍ» متعلقان بتدعوهم «مُسْتَقِيمٍ» صفة صراط [ «وَإِنَّ» الواو حرف عطف وإن حرف مشبه بالفعل «الَّذِينَ» اسم موصول مبني على الفتح في محل نصب اسم إن «لا يُؤْمِنُونَ» لا نافية ومضارع مرفوع والواو فاعله والجملة صلة «بِالْآخِرَةِ» متعلقان بيؤمنون «عَنِ الصِّراطِ» متعلقان بناكبون. «لَناكِبُونَ» اللام لام المزحلقة وخبر إن [ «وَلَوْ» الواو استئنافية لو حرف شرط غير جازم «رَحِمْناهُمْ» ماض وفاعل ومفعول به والجملة الفعلية لا محل لها لأنها ابتدائية «وَكَشَفْنا» ماض وفاعله والجملة معطوفة «ما» اسم موصول مبني على السكون في محل نصب مفعول به «بِهِمْ» متعلقان بمحذوف صلة «مِنْ ضُرٍّ» متعلقان بمحذوف حال «لَلَجُّوا» اللام واقعة في جواب لو وماض مبني على الضم والواو فاعله والجملة جواب لولا لا محل لها «فِي طُغْيانِهِمْ» متعلقان بلجوا «يَعْمَهُونَ» مضارع مرفوع والواو فاعله والجملة حالية [ «وَلَقَدْ» الواو حالية واللام واقعة في جواب قسم وقد حرف تحقيق «أَخَذْناهُمْ» ماض وفاعل ومفعول به والجملة جواب قسم لا محل لها «بِالْعَذابِ» متعلقان بأخذناهم «فَمَا» الفاء حرف عطف وما نافية «اسْتَكانُوا» ماض وفاعله والجملة معطوفة «لِرَبِّهِمْ» متعلقان باستكانوا والهاء في محل جر بالإضافة «وَما» الواو عاطفة وما نافية «يَتَضَرَّعُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعله والجملة معطوفة [ «حَتَّى» حرف ابتداء لا محل له «إِذا» ظرف لما يستقبل من الزمان خافض لشرطه منصوب بجوابه «فَتَحْنا» ماض وفاعل والجملة في محل جر بالإضافة «عَلَيْهِمْ» متعلقان بفتحنا «باباً» مفعول به «ذا» صفة بابا منصوبة بالألف لأنه من الأسماء الخمسة «عَذابٍ» مضاف إليه «شَدِيدٍ» صفة عذاب «إِذا» الفجائية «هُمْ» مبتدأ «فِيهِ» متعلقان بمبلسون «مُبْلِسُونَ» خبر مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم والجملة لا محل لها جواب الشرط.
(2/335)
________________________________________
وَهُوَ الَّذِي أَنْشَأَ لَكُمُ السَّمْعَ وَالْأَبْصَارَ وَالْأَفْئِدَةَ قَلِيلًا مَا تَشْكُرُونَ (78) وَهُوَ الَّذِي ذَرَأَكُمْ فِي الْأَرْضِ وَإِلَيْهِ تُحْشَرُونَ (79) وَهُوَ الَّذِي يُحْيِي وَيُمِيتُ وَلَهُ اخْتِلَافُ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ أَفَلَا تَعْقِلُونَ (80) بَلْ قَالُوا مِثْلَ مَا قَالَ الْأَوَّلُونَ (81) قَالُوا أَإِذَا مِتْنَا وَكُنَّا تُرَابًا وَعِظَامًا أَإِنَّا لَمَبْعُوثُونَ (82) لَقَدْ وُعِدْنَا نَحْنُ وَآبَاؤُنَا هَذَا مِنْ قَبْلُ إِنْ هَذَا إِلَّا أَسَاطِيرُ الْأَوَّلِينَ (83)
[سورة المؤمنون (23) : الآيات 78 الى 83]
وَهُوَ الَّذِي أَنْشَأَ لَكُمُ السَّمْعَ وَالْأَبْصارَ وَالْأَفْئِدَةَ قَلِيلاً ما تَشْكُرُونَ (78) وَهُوَ الَّذِي ذَرَأَكُمْ فِي الْأَرْضِ وَإِلَيْهِ تُحْشَرُونَ (79) وَهُوَ الَّذِي يُحْيِي وَيُمِيتُ وَلَهُ اخْتِلافُ اللَّيْلِ وَالنَّهارِ أَفَلا تَعْقِلُونَ (80) بَلْ قالُوا مِثْلَ ما قالَ الْأَوَّلُونَ (81) قالُوا أَإِذا مِتْنا وَكُنَّا تُراباً وَعِظاماً أَإِنَّا لَمَبْعُوثُونَ (82)
لَقَدْ وُعِدْنا نَحْنُ وَآباؤُنا هذا مِنْ قَبْلُ إِنْ هذا إِلاَّ أَساطِيرُ الْأَوَّلِينَ (83)
[ «وَهُوَ» الواو استئنافية وهو ضمير منفصل مبتدأ والجملة استئنافية «الَّذِي» اسم موصول خبر «أَنْشَأَ» ماض وفاعله مستتر «لَكُمُ» متعلقان بأنشأ والجملة صلة «السَّمْعَ» مفعول به «وَالْأَبْصارَ وَالْأَفْئِدَةَ» معطوفة على ما سبق «قَلِيلًا» نائب مفعول مطلق «ما تَشْكُرُونَ» ما مصدرية ومضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة في تأويل مصدر فاعل قليلا [ «وَهُوَ الَّذِي» الواو عاطفة ومبتدأ واسم الموصول خبره والجملة معطوفة «ذَرَأَكُمْ» ماض ومفعوله وفاعله مستتر والجملة صلة «فِي الْأَرْضِ» متعلقان بذرأكم «وَإِلَيْهِ» الواو عاطفة إليه متعلقان بتحشرون «تُحْشَرُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون مبني للمجهول والواو نائب فاعل والجملة معطوفة [ «وَهُوَ» الواو استئنافية ومبتدأ «الَّذِي» اسم موصول خبر والجملة مستأنفة «يُحْيِي» مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الياء للثقل وفاعله مستتر والجملة صلة «وَيُمِيتُ» معطوف على يحيي وإعرابها مثله «وَلَهُ» الواو عاطفة ومتعلقان بخبر مقدم محذوف «اخْتِلافُ» مبتدأ مؤخر «اللَّيْلِ» مضاف إليه «وَالنَّهارِ» معطوف على الليل «أَفَلا» الهمزة للاستفهام الفاء استئنافية ولا نافية «تَعْقِلُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة مستأنفة [ «بَلْ» حرف إضراب «قالُوا» ماض وفاعله والجملة مستأنفة «مِثْلَ» مفعول به «ما» اسم موصول في محل جر بالإضافة «قالَ الْأَوَّلُونَ» ماض وفاعله المرفوع بالواو والجملة صلة [ «قالُوا» ماض وفاعله والجملة مستأنفة «أَإِذا» الهمزة للاستفهام إذا ظرف يتضمن معنى الشرط «مِتْنا» ماض وفاعله والجملة مضاف إليه «وَكُنَّا» الواو عاطف. ة وكان واسمها والجملة معطوفة «تُراباً» خبر «وَعِظاماً» معطوفة على ترابا. «أَإِنَّا» الهمزة للاستفهام وإن واسمها «لَمَبْعُوثُونَ» اللام المزحلقة وخبر مرفوع بالواو والجملة مقول القول [ «لَقَدْ» اللام واقعة في جواب القسم وقد حرف تحقيق «وُعِدْنا» ماض مبني للمجهول ونا نائب فاعل «نَحْنُ» توكيد لنائب الفاعل نا «وَآباؤُنا» معطوفة على نائب الفاعل «هذا» الها للتنبيه وذا اسم إشارة مفعول به «مِنْ قَبْلُ» متعلقان بوعدنا «إِنْ» حرف نفي لا عمل له «هذا» الها للتنبيه وذا اسم إشارة مبتدأ «إِلَّا» أداة حصر «أَساطِيرُ» خبر «الْأَوَّلِينَ» مضاف إليه مجرور بالياء لأنه جمع مذكر سالم وجملة جواب القسم لا محل لها.
(2/336)
________________________________________
قُلْ لِمَنِ الْأَرْضُ وَمَنْ فِيهَا إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ (84) سَيَقُولُونَ لِلَّهِ قُلْ أَفَلَا تَذَكَّرُونَ (85) قُلْ مَنْ رَبُّ السَّمَاوَاتِ السَّبْعِ وَرَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ (86) سَيَقُولُونَ لِلَّهِ قُلْ أَفَلَا تَتَّقُونَ (87) قُلْ مَنْ بِيَدِهِ مَلَكُوتُ كُلِّ شَيْءٍ وَهُوَ يُجِيرُ وَلَا يُجَارُ عَلَيْهِ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ (88) سَيَقُولُونَ لِلَّهِ قُلْ فَأَنَّى تُسْحَرُونَ (89) بَلْ أَتَيْنَاهُمْ بِالْحَقِّ وَإِنَّهُمْ لَكَاذِبُونَ (90) مَا اتَّخَذَ اللَّهُ مِنْ وَلَدٍ وَمَا كَانَ مَعَهُ مِنْ إِلَهٍ إِذًا لَذَهَبَ كُلُّ إِلَهٍ بِمَا خَلَقَ وَلَعَلَا بَعْضُهُمْ عَلَى بَعْضٍ سُبْحَانَ اللَّهِ عَمَّا يَصِفُونَ (91) عَالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ فَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ (92) قُلْ رَبِّ إِمَّا تُرِيَنِّي مَا يُوعَدُونَ (93)
[سورة المؤمنون (23) : الآيات 84 الى 89]
قُلْ لِمَنِ الْأَرْضُ وَمَنْ فِيها إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ (84) سَيَقُولُونَ لِلَّهِ قُلْ أَفَلا تَذَكَّرُونَ (85) قُلْ مَنْ رَبُّ السَّماواتِ السَّبْعِ وَرَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ (86) سَيَقُولُونَ لِلَّهِ قُلْ أَفَلا تَتَّقُونَ (87) قُلْ مَنْ بِيَدِهِ مَلَكُوتُ كُلِّ شَيْءٍ وَهُوَ يُجِيرُ وَلا يُجارُ عَلَيْهِ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ (88)
سَيَقُولُونَ لِلَّهِ قُلْ فَأَنَّى تُسْحَرُونَ (89)
[ «قُلْ» أمر فاعله مستتر والجملة مستأنفة «لِمَنِ» اللام حرف جر ومن اسم موصول متعلقان بخبر مقدم «الْأَرْضُ» مبتدأ مؤخر والجملة مقول القول «وَمَنْ» الواو عاطفة من اسم موصول معطوف على الأرض «فِيها» متعلقان بمحذوف صلة «إِنْ» حرف شرط جازم «كُنْتُمْ» كان واسمها والجملة ابتدائية لا محل لها «تَعْلَمُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة خبر وجواب الشرط محذوف [ «سَيَقُولُونَ» السين للاستقبال ومضارع مرفوع والواو فاعل والجملة مستأنفة «لِلَّهِ» لفظ الجلالة مجرور باللام متعلقان بخبر محذوف والمبتدأ محذوف تقديره هي لله والجملة مقول القول «قُلْ» أمر فاعله مستتر والجملة مستأنفة «أَفَلا الهمزة للاستفهام والفاء عاطفة ولا نافية «تَذَكَّرُونَ» مضارع مرفوع والواو فاعل والجملة مقول القول [ «قُلْ» أمر فاعله مستتر والجملة مستأنفة «مَنْ» اسم استفهام مبتدأ «رَبُّ» خبر. «السَّماواتِ» مضاف إليه «السَّبْعِ» صفة والجملة مقول القول «وَرَبُّ» معطوفة على رب «الْعَرْشِ» مضاف إليه «الْعَظِيمِ» صفة [ «سَيَقُولُونَ» السين للاستقبال ومضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل «لِلَّهِ» لفظ الجلالة مجرور باللام متعلقان بخبر المبتدأ المحذوف تقديره هي لله والجملة مقول القول «قُلْ» أمر فاعله مستتر والجملة مستأنفة «أَفَلا» الهمزة للاستفهام والفاء عاطفة ولا نافية «تَتَّقُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والجملة مقول القول [ «قُلْ» أمر فاعله مستتر «مَنْ» اسم استفهام مبتدأ وجملته مقول القول «بِيَدِهِ» متعلقان بمحذوف خبر مقدم والهاء مضاف إليه «مَلَكُوتُ» مبتدأ مؤخر والجملة خبر للمبتدأ من «كُلِّ» مضاف إليه «شَيْءٍ» مضاف إليه «وَهُوَ» الواو حالية هو مبتدأ والجملة حالية «يُجِيرُ» مضارع فاعله مستتر والجملة خبر «وَلا» الواو عاطفة لا نافية «يُجارُ» مضارع مبني للمجهول ونائب الفاعل محذوف «عَلَيْهِ» متعلقان بيجار «إِنْ» شرطية «كُنْتُمْ» كان واسمها والجملة ابتدائية «تَعْلَمُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة خبر وجواب الشرط محذوف.
[ «سَيَقُولُونَ لِلَّهِ قُلْ» سبق إعرابها «فَأَنَّى» الفاء زائدة وأنى اسم استفهام حال «تُسْحَرُونَ» مضارع مبني للمجهول مرفوع بثبوت النون والواو نائب فاعل والجملة مقول القول.

[سورة المؤمنون (23) : الآيات 90 الى 93]
بَلْ أَتَيْناهُمْ بِالْحَقِّ وَإِنَّهُمْ لَكاذِبُونَ (90) مَا اتَّخَذَ اللَّهُ مِنْ وَلَدٍ وَما كانَ مَعَهُ مِنْ إِلهٍ إِذاً لَذَهَبَ كُلُّ إِلهٍ بِما خَلَقَ وَلَعَلا بَعْضُهُمْ عَلى بَعْضٍ سُبْحانَ اللَّهِ عَمَّا يَصِفُونَ (91) عالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهادَةِ فَتَعالى عَمَّا يُشْرِكُونَ (92) قُلْ رَبِّ إِمَّا تُرِيَنِّي ما يُوعَدُونَ (93)
[ «بَلْ» حرف إضراب «أَتَيْناهُمْ» ماض وفاعله ومفعوله والجملة مستأنفة «بِالْحَقِّ» متعلقان بمحذوف حال «وَإِنَّهُمْ» الواو حالية وإن واسمها «لَكاذِبُونَ» خبر مرفوع بالواو واللام المزحلقة والجملة حالية [ «مَا» نافية
(2/337)
________________________________________
رَبِّ فَلَا تَجْعَلْنِي فِي الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ (94) وَإِنَّا عَلَى أَنْ نُرِيَكَ مَا نَعِدُهُمْ لَقَادِرُونَ (95) ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ السَّيِّئَةَ نَحْنُ أَعْلَمُ بِمَا يَصِفُونَ (96) وَقُلْ رَبِّ أَعُوذُ بِكَ مِنْ هَمَزَاتِ الشَّيَاطِينِ (97) وَأَعُوذُ بِكَ رَبِّ أَنْ يَحْضُرُونِ (98) حَتَّى إِذَا جَاءَ أَحَدَهُمُ الْمَوْتُ قَالَ رَبِّ ارْجِعُونِ (99)
«اتَّخَذَ اللَّهُ» ماض ولفظ الجلالة فاعله «مِنْ» حرف جر زائد «وَلَدٍ» مفعول به محلا «وَما» الواو عاطفة وما نافية «كانَ» ماض ناقص «مَعَهُ» ظرف مكان متعلق بالخبر المحذوف والهاء مضاف اليه والجملة معطوفة «مِنْ» حرف جر زائد «إِلهٍ» اسم كان مجرور لفظا مرفوع محلا «إِذاً» حرف جواب «لَذَهَبَ كُلُّ» اللام واقعة في جواب لو وماض وفاعله «إِلهٍ» مضاف إليه «بِما» ما موصولية ومتعلقان بذهب «خَلَقَ» ماض فاعله مستتر والجملة صلة «وَلَعَلا» معطوف على ذهب «بَعْضُهُمْ» فاعل علا والهاء مضاف إليه «عَلى بَعْضٍ» متعلقان بعلا «سُبْحانَ» مفعول مطلق لفعل محذوف وجملته مستأنفة «اللَّهُ» لفظ الجلالة مضاف إليه «عَمَّا» عن حرف جر وما اسم موصول متعلقان بسبحان «يَصِفُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة صلة [ «عالِمِ» بدل من لفظ الجلالة «الْغَيْبِ» مضاف إليه «وَالشَّهادَةِ» معطوفة على الغيب «فَتَعالى» الفاء استئنافية وماض فاعله مستتر والجملة استئنافية «عَمَّا» سبق إعرابها «يُشْرِكُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة صلة [ «قُلْ» أمر فاعله مستتر والجملة مستأنفة «رَبِّ» منادى بأداة نداء محذوفة وهو منصوب على النداء بالفتحة المقدرة على ما قبل ياء المتكلم المحذوفة للتخفيف والجملة مقول القول «إِمَّا» مؤلفة من إن الشرطية وما الزائدة «تُرِيَنِّي» مضارع مبني على الفتح لاتصاله بنون التوكيد الثقيلة وهو في محل جزم فعل الشرط والنون للوقاية والياء مفعول به أول والفاعل مستتر «ما» اسم موصول مفعول به ثان «يُوعَدُونَ» مضارع مبني للمجهول والواو نائب فاعل والجملة صلة.

[سورة المؤمنون (23) : الآيات 94 الى 99]
رَبِّ فَلا تَجْعَلْنِي فِي الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ (94) وَإِنَّا عَلى أَنْ نُرِيَكَ ما نَعِدُهُمْ لَقادِرُونَ (95) ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ السَّيِّئَةَ نَحْنُ أَعْلَمُ بِما يَصِفُونَ (96) وَقُلْ رَبِّ أَعُوذُ بِكَ مِنْ هَمَزاتِ الشَّياطِينِ (97) وَأَعُوذُ بِكَ رَبِّ أَنْ يَحْضُرُونِ (98)
حَتَّى إِذا جاءَ أَحَدَهُمُ الْمَوْتُ قالَ رَبِّ ارْجِعُونِ (99)
[ «رَبِّ» سبق إعرابها «فَلا» الفاء واقعة في جواب الشرط ولا ناهية «تَجْعَلْنِي» مضارع مجزوم بلا الناهية والنون للوقاية والياء مفعول به والجملة في محل جزم جواب الشرط «فِي الْقَوْمِ» متعلقان بتجعلني «الظَّالِمِينَ» صفة لقوم مجرورة بالياء. [ «وَإِنَّا» الواو استئنافية وإن واسمها والجملة استئنافية «عَلى» حرف جر «أَنْ» حرف مصدري ونصب «نُرِيَكَ» مضارع منصوب والكاف مفعول به أول وأن وما بعدها في تأويل مصدر محله جر بعلى ومتعلقان بقادرون «ما» اسم موصول مفعول به ثان «نَعِدُهُمْ» مضارع فاعله مستتر والهاء مفعول به والجملة صلة «لَقادِرُونَ» اللام لام المزحلقة وخبر إنا المرفوع بالواو [ «ادْفَعْ» أمر فاعله مستتر والجملة استئنافية. «بِالَّتِي» اسم موصول ومتعلقان بادفع «هِيَ أَحْسَنُ» مبتدأ وخبر والجملة صلة «السَّيِّئَةَ» مفعول به «نَحْنُ» مبتدأ «أَعْلَمُ» خبر والجملة حالية «بِما» متعلقان بأعلم «يَصِفُونَ» مضارع مرفوع والجملة صلة والواو فاعل [ «وَقُلْ» الواو عاطفة وأمر فاعله مستتر والجملة مستأنفة. «رَبِّ» منادى مضاف «أَعُوذُ» مضارع فاعله مستتر والجملة مقول القول ومعنى أعوذ أستجير
(2/338)
________________________________________
لَعَلِّي أَعْمَلُ صَالِحًا فِيمَا تَرَكْتُ كَلَّا إِنَّهَا كَلِمَةٌ هُوَ قَائِلُهَا وَمِنْ وَرَائِهِمْ بَرْزَخٌ إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ (100) فَإِذَا نُفِخَ فِي الصُّورِ فَلَا أَنْسَابَ بَيْنَهُمْ يَوْمَئِذٍ وَلَا يَتَسَاءَلُونَ (101) فَمَنْ ثَقُلَتْ مَوَازِينُهُ فَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ (102) وَمَنْ خَفَّتْ مَوَازِينُهُ فَأُولَئِكَ الَّذِينَ خَسِرُوا أَنْفُسَهُمْ فِي جَهَنَّمَ خَالِدُونَ (103) تَلْفَحُ وُجُوهَهُمُ النَّارُ وَهُمْ فِيهَا كَالِحُونَ (104) أَلَمْ تَكُنْ آيَاتِي تُتْلَى عَلَيْكُمْ فَكُنْتُمْ بِهَا تُكَذِّبُونَ (105) قَالُوا رَبَّنَا غَلَبَتْ عَلَيْنَا شِقْوَتُنَا وَكُنَّا قَوْمًا ضَالِّينَ (106)
«بِكَ» متعلقان بأعوذ «مِنْ هَمَزاتِ» متعلقان بأعوذ «الشَّياطِينِ» مضاف إليه [ «وَأَعُوذُ» الواو عاطفة ومضارع فاعله مستتر والجملة معطوفة «بِكَ» متعلقان بأعوذ «رَبِّ» منادى بأداة نداء محذوفة منصوب بالفتحة المقدرة على ما قبل ياء المتكلم المحذوفة للتخفيف «أَنْ يَحْضُرُونِ» أن ناصبة ومضارع منصوب بأن وعلامة نصبه حذف النون والنون للوقاية والياء المحذوفة مفعول به [ «حَتَّى» حرف غاية وجر «إِذا» ظرف يتضمن معنى الشرط «جاءَ أَحَدَهُمُ الْمَوْتُ» ماض ومفعوله المقدم وفاعله المؤخر والجملة مضاف إليه «قالَ» ماض فاعله مستتر والجملة لا محل لها لأنها جواب شرط غير جازم «رَبِّ» منادى مضاف «ارْجِعُونِ» فعل دعاء مبني على حذف النون والواو فاعله والياء المحذوفة مفعول به والجملة مقول القول.

[سورة المؤمنون (23) : الآيات 100 الى 102]
لَعَلِّي أَعْمَلُ صالِحاً فِيما تَرَكْتُ كَلاَّ إِنَّها كَلِمَةٌ هُوَ قائِلُها وَمِنْ وَرائِهِمْ بَرْزَخٌ إِلى يَوْمِ يُبْعَثُونَ (100) فَإِذا نُفِخَ فِي الصُّورِ فَلا أَنْسابَ بَيْنَهُمْ يَوْمَئِذٍ وَلا يَتَساءَلُونَ (101) فَمَنْ ثَقُلَتْ مَوازِينُهُ فَأُولئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ (102)
[ «لَعَلِّي» لعل واسمها والجملة تعليل «أَعْمَلُ» مضارع فاعله مستتر «صالِحاً» مفعول به والجملة خبر لعل «فِيما» ما موصولية ومتعلقان بصالحا «تَرَكْتُ» ماض وفاعله والجملة صلة «كَلَّا» حرف زجر «إِنَّها كَلِمَةٌ» إن واسمها وخبرها والجملة مستأنفة «هُوَ قائِلُها» مبتدأ وخبر والجملة صفة كلمة والهاء مضاف اليه «وَمِنْ وَرائِهِمْ» متعلقان بخبر مقدم محذوف والهاء مضاف إليه «بَرْزَخٌ» مبتدأ مؤخر والجملة مستأنفة «إِلى يَوْمِ» متعلقان بصفة محذوفة لبرزخ «يُبْعَثُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو نائب فاعل والجملة مضاف إليه [ «فَإِذا» الفاء استئنافية وإذا ظرف يتضمن معنى الشرط «نُفِخَ» ماض مبني للمجهول ونائب الفاعل مستتر «فِي الصُّورِ» متعلقان بنفخ والجملة مضاف إليه «فَلا» الفاء واقعة في جواب إذا ولا نافية للجنس تعمل عمل إن «أَنْسابَ» اسمها «بَيْنَهُمْ» متعلقان بالخبر المحذوف «يَوْمَئِذٍ» ظرف مضاف إلى مثله والجملة لا محل لها لأنها جواب شرط غير جازم «وَلا» الواو عاطفة لا نافية «يَتَساءَلُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة معطوفة. [ «فَمَنْ» الفاء استئنافية ومن شرطية جازمة مبتدأ «ثَقُلَتْ مَوازِينُهُ» ماض وفاعله والتاء للتأنيث والهاء مضاف إليه. «فَأُولئِكَ» الفاء رابطة للجواب وأولاء مبتدأ واللام للبعد الكاف للخطاب «هُمُ الْمُفْلِحُونَ» مبتدأ وخبر والجملة خبر أولئك وجملتا الشرط والجواب خبر فمن.

[سورة المؤمنون (23) : الآيات 103 الى 106]
وَمَنْ خَفَّتْ مَوازِينُهُ فَأُولئِكَ الَّذِينَ خَسِرُوا أَنْفُسَهُمْ فِي جَهَنَّمَ خالِدُونَ (103) تَلْفَحُ وُجُوهَهُمُ النَّارُ وَهُمْ فِيها كالِحُونَ (104) أَلَمْ تَكُنْ آياتِي تُتْلى عَلَيْكُمْ فَكُنْتُمْ بِها تُكَذِّبُونَ (105) قالُوا رَبَّنا غَلَبَتْ عَلَيْنا شِقْوَتُنا وَكُنَّا قَوْماً ضالِّينَ (106)
[ «وَمَنْ خَفَّتْ مَوازِينُهُ فَأُولئِكَ» إعرابها كإعراب سابقتها «الَّذِينَ» اسم موصول في محل رفع خبر
(2/339)
________________________________________
رَبَّنَا أَخْرِجْنَا مِنْهَا فَإِنْ عُدْنَا فَإِنَّا ظَالِمُونَ (107) قَالَ اخْسَئُوا فِيهَا وَلَا تُكَلِّمُونِ (108) إِنَّهُ كَانَ فَرِيقٌ مِنْ عِبَادِي يَقُولُونَ رَبَّنَا آمَنَّا فَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا وَأَنْتَ خَيْرُ الرَّاحِمِينَ (109)
أولئك والجملة في محل جزم جواب الشرط «خَسِرُوا» ماض وفاعله والجملة صلة لا محل لها «أَنْفُسَهُمْ» مفعول به والهاء مضاف إليه «فِي جَهَنَّمَ» متعلقان بالخبر المقدم وجهنم مجرورة بالفتحة لأنها ممنوعة من الصرف «خالِدُونَ» مبتدأ مؤخر والجملة بدل من صلة الموصول [ «تَلْفَحُ وُجُوهَهُمُ النَّارُ» مضارع ومفعوله المقدم وفاعله المؤخر والجملة مستأنفة «وَهُمْ» الواو حالية هم مبتدأ «فِيها» متعلقان بكالحون «كالِحُونَ» خبر مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم والجملة حالية [ «أَلَمْ» الهمزة للاستفهام لم جازمة «تَكُنْ» مضارع ناقص «آياتِي» اسم تكن مرفوع بالضمة المقدرة على ما قبل ياء المتكلم والياء مضاف اليه والجملة مقول القول لقال المحذوفة «تُتْلى» مضارع مبني للمجهول ونائب الفاعل مستتر والجملة خبر «عَلَيْكُمْ» متعلقان بتتلى «فَكُنْتُمْ» الفاء عاطفة وكان واسمها «بِها» متعلقان بتكذبون والجملة معطوفة «تُكَذِّبُونَ» مضارع وفاعله والجملة خبر كنتم [ «قالُوا» ماض وفاعله والجملة مستأنفة «رَبَّنا» منادى بأداة نداء محذوفة منصوب ونا مضاف اليه والجملة مقول القول «غَلَبَتْ» ماض والتاء للتأنيث «عَلَيْنا» متعلقان بالفعل «شِقْوَتُنا» فاعل ونا مضاف اليه والجملة مقول القول «وَكُنَّا قَوْماً» كان واسمها وخبرها والجملة معطوفة «ضالِّينَ» صفة منصوبة بالياء لأنها جمع مذكر سالم.

[سورة المؤمنون (23) : الآيات 107 الى 109]
رَبَّنا أَخْرِجْنا مِنْها فَإِنْ عُدْنا فَإِنَّا ظالِمُونَ (107) قالَ اخْسَؤُا فِيها وَلا تُكَلِّمُونِ (108) إِنَّهُ كانَ فَرِيقٌ مِنْ عِبادِي يَقُولُونَ رَبَّنا آمَنَّا فَاغْفِرْ لَنا وَارْحَمْنا وَأَنْتَ خَيْرُ الرَّاحِمِينَ (109)
[ «رَبَّنا» منادى بأداة نداء محذوفة منصوب ونا مضاف إليه «أَخْرِجْنا» فعل دعاء وفاعله والجملة وما قبلها لا محل له من الإعراب لأنها ابتدائية «مِنْها» متعلقان بأخرجنا «فَإِنْ» الفاء عاطفة وإن شرطية «عُدْنا» ماض وفاعله والجملة ابتدائية «فَإِنَّا» الفاء رابطة للجواب وإنا حرف مشبه بالفعل ونا اسمها والجملة في محل جزم جواب الشرط «ظالِمُونَ» خبر مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم [ «قالَ» ماض فاعله مستتر والجملة مستأنفة «اخْسَؤُا» أمر مبني على حذف النون والواو فاعل والجملة مقول القول «فِيها» متعلقان باخسؤوا «وَلا» الواو عاطفة ولا ناهية «تُكَلِّمُونِ» مضارع مجزوم بحذف النون والنون للوقاية والياء المحذوفة مفعول به والجملة معطوفة [ «إِنَّهُ» إن واسمها والجملة مقول القول «كانَ فَرِيقٌ» كان واسمها والجملة خبر «مِنْ عِبادِي» متعلقان بفريق «يَقُولُونَ» مضارع وفاعله والجملة خبر كان «رَبَّنا» سبق إعرابها «آمَنَّا» ماض وفاعله والجملة مقول القول «فَاغْفِرْ لَنا» الفاء عاطفة وفعل دعاء فاعله مستتر والجملة معطوفة ولنا متعلقان باغفر «وَارْحَمْنا» معطوف على فاغفر ونا مفعول به «وَأَنْتَ» الواو حالية ومبتدأ «خَيْرُ» خبر «الرَّاحِمِينَ» مضاف إليه مجرور بالياء لأنه جمع مذكر سالم.
(2/340)
________________________________________
فَاتَّخَذْتُمُوهُمْ سِخْرِيًّا حَتَّى أَنْسَوْكُمْ ذِكْرِي وَكُنْتُمْ مِنْهُمْ تَضْحَكُونَ (110) إِنِّي جَزَيْتُهُمُ الْيَوْمَ بِمَا صَبَرُوا أَنَّهُمْ هُمُ الْفَائِزُونَ (111) قَالَ كَمْ لَبِثْتُمْ فِي الْأَرْضِ عَدَدَ سِنِينَ (112) قَالُوا لَبِثْنَا يَوْمًا أَوْ بَعْضَ يَوْمٍ فَاسْأَلِ الْعَادِّينَ (113) قَالَ إِنْ لَبِثْتُمْ إِلَّا قَلِيلًا لَوْ أَنَّكُمْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ (114) أَفَحَسِبْتُمْ أَنَّمَا خَلَقْنَاكُمْ عَبَثًا وَأَنَّكُمْ إِلَيْنَا لَا تُرْجَعُونَ (115) فَتَعَالَى اللَّهُ الْمَلِكُ الْحَقُّ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْكَرِيمِ (116)
[سورة المؤمنون (23) : الآيات 110 الى 113]
فَاتَّخَذْتُمُوهُمْ سِخْرِيًّا حَتَّى أَنْسَوْكُمْ ذِكْرِي وَكُنْتُمْ مِنْهُمْ تَضْحَكُونَ (110) إِنِّي جَزَيْتُهُمُ الْيَوْمَ بِما صَبَرُوا أَنَّهُمْ هُمُ الْفائِزُونَ (111) قالَ كَمْ لَبِثْتُمْ فِي الْأَرْضِ عَدَدَ سِنِينَ (112) قالُوا لَبِثْنا يَوْماً أَوْ بَعْضَ يَوْمٍ فَسْئَلِ الْعادِّينَ (113)
«فَاتَّخَذْتُمُوهُمْ» الفاء عاطفة ماض وفاعله والهاء مفعوله الأول والواو للإشباع والجملة معطوفة «سِخْرِيًّا» مفعول به ثان «حَتَّى» حرف غاية وجر «أَنْسَوْكُمْ» ماض وفاعله ومفعوله الأول «ذِكْرِي» مفعول به ثان والياء مضاف إليه «وَكُنْتُمْ» الواو عاطفة وكان واسمها والميم علامة جمع الذكور والجملة معطوفة «مِنْهُمْ» متعلقان بتضحكون «تَضْحَكُونَ» مضارع وفاعله والجملة خبر كان «إِنِّي» إن واسمها والجملة مستأنفة «جَزَيْتُهُمُ» ماض وفاعله ومفعوله والجملة خبر إني «الْيَوْمَ» ظرف زمان متعلق بجزيتهم «بِما» الباء حرف جر ما مصدرية. «صَبَرُوا» ماض وفاعله وما بعدها في تأويل مصدر في محل جر بالباء «أَنَّهُمْ» أن واسمها والجملة مستأنفة «هُمُ» ضمير فصل. «الْفائِزُونَ» خبر أنهم مرفوع بالواو «قالَ» ماض وفاعله والجملة مستأنفة «كَمْ» اسم استفهام ظرف زمان متعلق بلبثتم «لَبِثْتُمْ» ماض وفاعله والجملة مقول القول «فِي الْأَرْضِ» متعلقان بلبثتم «عَدَدَ» تمييز «سِنِينَ» مضاف اليه مجرور بالياء لأنه ملحق بجمع المذكر السالم «قالُوا» ماض وفاعله والجملة مستأنفة «لَبِثْنا» ماض وفاعله والجملة مقول القول «يَوْماً» ظرف زمان متعلق بلبثنا «أَوْ» حرف عطف «بَعْضَ» معطوف على يوما «يَوْمٍ» مضاف إليه «فَسْئَلِ» الفاء الفصيحة وأمر فاعله مستتر «الْعادِّينَ» مفعول به منصوب بالياء لأنه جمع مذكر سالم والجملة لا محل لها من الإعراب.

[سورة المؤمنون (23) : الآيات 114 الى 116]
قالَ إِنْ لَبِثْتُمْ إِلاَّ قَلِيلاً لَوْ أَنَّكُمْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ (114) أَفَحَسِبْتُمْ أَنَّما خَلَقْناكُمْ عَبَثاً وَأَنَّكُمْ إِلَيْنا لا تُرْجَعُونَ (115) فَتَعالَى اللَّهُ الْمَلِكُ الْحَقُّ لا إِلهَ إِلاَّ هُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْكَرِيمِ (116)
«قالَ» ماض فاعله مستتر والجملة مستأنفة «إِنْ لَبِثْتُمْ» إن شرطية وماض وفاعله «إِلَّا» أداة حصر «قَلِيلًا» صفة لمفعول مطلق محذوف والجملة مقول القول «لَوْ» حرف شرط غير جازم «أَنَّكُمْ» أن واسمها والجملة لا محل لها «كُنْتُمْ» كان واسمها والجملة خبر أنكم. «تَعْلَمُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة خبر كنتم «أَفَحَسِبْتُمْ» الهمزة للاستفهام وماض وفاعله والجملة مستأنفة «أَنَّما» كافة ومكفوفة وهي وما بعدها في تأويل مصدر وسدت مسد مفعولي حسب «خَلَقْناكُمْ» ماض وفاعله ومفعوله «عَبَثاً» حال أو مفعول لأجله والجملة مستأنفة «وَأَنَّكُمْ» الواو عاطفة وأن واسمها «إِلَيْنا» متعلقان بترجعون والجملة معطوفة «لا تُرْجَعُونَ» لا نافية ومضارع مبني للمجهول مرفوع بثبوت النون والواو نائب فاعل والجملة خبر «فَتَعالَى اللَّهُ» الفاء استئنافية وماض ولفظ الجلالة فاعله والجملة مستأنفة «الْمَلِكُ» صفة لله «الْحَقُّ» صفة ثانية «لا إِلهَ» لا نافية للجنس تعمل عمل إن وإله اسمها «إِلَّا» أداة حصر «هُوَ» بدل «رَبُّ» خبر لا «الْعَرْشِ» مضاف إليه «الْكَرِيمِ» صفة.
(2/341)
__________________
(اللهم {ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار} (البقرة:201)
رد مع اقتباس