العودة   > >

رواق الثقافة معلومات ومواضيع فكرية وأدبية وعلمية منوعة

ما هي أسباب ضعف المحتوى العربي على الإنترنت؟

ما هي أسباب ضعف المحتوى العربي على الإنترنت؟ يحتفل العالم في 18 كانون أول/ ديسمبر من كل عام، باليوم العالمي للغة العربية التي تعد اللغة الخامسة انتشارا ويتحدث بها مئات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 12-19-2021, 10:38 AM
الصورة الرمزية Eng.Jordan
Eng.Jordan غير متواجد حالياً
إدارة الموقع
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: الأردن
المشاركات: 24,886
افتراضي ما هي أسباب ضعف المحتوى العربي على الإنترنت؟

ما هي أسباب ضعف المحتوى العربي على الإنترنت؟
يحتفل العالم في 18 كانون أول/ ديسمبر من كل عام، باليوم العالمي للغة العربية التي تعد اللغة الخامسة انتشارا ويتحدث بها مئات الملايين حول العالم.

وبالتزامن مع هذه المناسبة يؤكد مختصون وأكاديميون ضرورة الاهتمام باللغة العربية والحفاظ عليها وحمايتها، لا سيما في ظل التطورات التقنية الكبيرة، والحضور الضعيف للمحتوى العربي في الشبكة العنكبوتية الذي لا يتعدى الـ3 في المائة بحسب خبراء.

أسباب ضعف المحتوى العربي


وبهذا الخصوص، يقول صانع المحتوى محمد أبو سليم: "حينما نشاهد أن نسبة مساهمة مئات الملايين الناطقين باللغة العربية بالمحتوى العربي على شبكة الإنترنت لا تتعدى 3 في المائة، يصيبنا الحزن؛ لأن هذا الرقم ضعيف وهزيل".

ويتابع أبو سليم - مؤسس مبادرة ومضة لإثراء المحتوى العربي الرقمي- : "من أسباب ضعف المحتوى العربي الرقمي أن معظمه يتجه نحو الترفيه، ويصب في خانة المحتوى "السخيف والتافه"، والذي يركز على الفضائح والكوميديا، ويفتقر للمواد العلمية والبرامج المتخصصة والمضمون الهادف ذي القيمة والأثر الإيجابي".

ويضيف في حديثه لـ"عربي21": "أصحبنا نشاهد الكثير من التكرار والقص واللصق وسرقة جهود الآخرين، سواء كانوا أفرادا أو مؤسسات، خاصة في ظل غياب تشريعات تحمي حقوق الملكية، إضافة لعدم بذل جهد للابتكار والإبداع في الطرح والأسلوب، وعدم تسليط الضوء على القضايا والأحداث من زوايا مختلفة".



بدوره، يحيل أستاذ اللغة العربية في جامعات الأردن سابقا عبد الله الخباص، ضعف المحتوى الرقمي العربي على الإنترنت إلى عدة أسباب؛ أولها "أن الشبكة العنكبوتية نشأت في الغرب، بالتالي المحتوى الموجود بلغتهم كان موجودا قبل المحتوى العربي، ما ساهم بزيادة حجمه أكثر".

وتابع عبد الله الخباص مدير مؤسسة إتقان التربوية، في حديثه لـ"عربي21": "للأسف، هم أمة حية، ونحن لسنا كذلك، وحضارة تلك الأمم قائمة على لغاتهم، بالمقابل يتم محاربة اللغة العربية في بلادها، ويتم مزاحمتها باللغات الأخرى في التعليم، حتى في رياض الأطفال، وهم لا يكتبون ولا يدرسون إلا بلغتهم".

ويشير الأكاديمي الأردني إلى أن "الكم الهائل من المحتوى على الإنترنت هو علمي"، موضحا: "نحن في الدول العربية لا ندرس الطب والهندسة وغيرها من العلوم إلا باللغات الأجنبية، وهذا الأمر من أهم أسباب عدم الاهتمام بوجود محتوى عربي على الإنترنت، والضعف أيضا ناشئ من عدم عناية الأمة بلغتها، سواء في الجانب الرسمي أو الشعبي".

الحل المطلوب

ويسعى مختصو اللغة العربية لإيجاد حلول لمشكلة ضعف المحتوى العربي الرقمي، حيث تأسست بعض المبادرات الساعية لتحقيق هذا الهدف، ألا أن أغلبها فردي.

وفي هذا الشأن، يرى الخباص أن "الجهد المطلوب لهذا العمل يجب ألّا يكون فرديا فقط، بل أيضا جماعي"، مشيرا إلى أن "مهمة تحميل المؤلفات العربية على الإنترنت تقع على عاتق الجامعات وليس الأفراد، فهي تحتاج لعمل مؤسسي".

عربي21- قدامة خالد
ولفت إلى أن الكثير من دور النشر "لا تقوم بتحميل كتبها على الإنترنت؛ ظنا منها أنه يؤثر على البيع، وهو ليس كذلك"، وأكد على ضرورة اكتساب الكتاب للخبرة الرقمية حين يحملون كتبهم على الإنترنت، خاصة أن أغلبهم يفتقد لهذه الخبرة.

ودعا الخباص لأن يكون هناك "دور لروابط وأندية اللغة العربية في تحميل الكثير من المؤلفات على الإنترنت، فهناك الآلاف من العناوين المفيدة مكتوبة باللغة العربية، والتي هي غير موجودة على الإنترنت".

الإنترنت؟ 220202118447575.jpg

في المقابل، يقول محمد أبو سليم: "بالرغم من شحّ المحتوى العربي المتوفّر على الإنترنت، إلا أنّ اللغة العربية لا تزال هي المُفضّلة لدى العرب في معظم البلدان العربية، فضلا عن زيادة حجم مستخدمي الإنترنت العرب، وتطلعهم إلى وجود محتوى جيد ومتنوع بلغتهم".

ولزيادة حجم المحتوى العربي الرقمي، يقترح أبو سليم "تكثيف عدد المبادرات الداعية إلى إثراء المحتوى العربي ذي القيمة والمضمون الهادف، وتوفير منصات داعمة لهذه المبادرات من قبل الجهات الحكومية والقطاع الخاص، وتشجيع المختصين على التدوين الإبداعي باللغة العربية، كل في مجاله".

وأضاف: "توحيد معايير للمحتوى العربي الرقمي متفق عليها من الجهات المعينة، وتطوير المصطلحات العربية لتواكب العصر وتطور العلم، وهنالك فرصة جيدة للاستثمار في صناعة المحتوى العربي الرقمي، واهتمام واضح من قبل الشركات العالمية بالمحتوى العربي، إذ يشكل شريحة واسعة من العملاء المحتملين".

يُذكر أن كبرى الشركات العالمية أصبحت تنشئ مواقع لها باللغة العربية؛ لتلبية احتياجات زبائنها في العالم العربي في ظل الارتفاع المضطرد للمستخدمين العرب لشبكة الإنترنت.
المصدر: ملتقى شذرات

__________________
(اللهم {ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار} (البقرة:201)
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 02-20-2022, 10:29 PM
رضا البطاوى غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2022
المشاركات: 166
افتراضي

أهمها أن الدول فى المنطقة لا تريد علما ولا علماء وتريد أن تكون المعارف مبعثرة لا ضابط لها ولا رابط حتى يظلوا فى كراسيهم فالمعرفة المنظمة تعنى فضح فسادهم
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 05-05-2022, 05:17 AM
علي صبحي غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: May 2022
المشاركات: 8
افتراضي

المحتوي العربي فقير جدا
احسنت النشر
رد مع اقتباس
إضافة رد

العلامات المرجعية


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه للموضوع ما هي أسباب ضعف المحتوى العربي على الإنترنت؟
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
Witdip موقع جديد لإثراء المحتوى العربي على الإنترنت عبدالناصر محمود مواقع التواصل الاجتماعي 0 05-05-2014 07:29 AM
مؤتمر دولي في تونس حول تطوير صناعة المحتوى الرقمي العربي احمد ادريس أخبار اقتصادية 0 04-18-2013 01:00 PM
6 أسباب تجعل الإنترنت في مقدمة وسائل الدعوة إلى الله Eng.Jordan شذرات إسلامية 3 02-20-2013 01:21 PM
المحتوى العربي على الانترنت 3% فقط Eng.Jordan أخبار منوعة 0 11-24-2012 10:15 PM
استخدام الإنترنت في العالم العربي Eng.Jordan أخبار منوعة 0 10-31-2012 10:52 PM

     
 

  sitemap 

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 06:56 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.12 by vBS
Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع