#1  
قديم 12-09-2019, 10:49 AM
الصورة الرمزية Eng.Jordan
Eng.Jordan غير متواجد حالياً
إدارة الموقع
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: الأردن
المشاركات: 25,467
افتراضي الحل الذي تريده أمريكا في لبنان


الحل الذي يريده الأمريكيون

وبينما يتصارع الساسة اللبنانيون كعادتهم إلى حين الوصول لحافة الخطر المحدق، فإن هناك متغيرات جديدة على ما تعود عليه هؤلاء الساسة القادرون على إنهاك العالم في التفاصيل.
أولاً الاقتصاد اللبناني يواجه أزمة غير مسبوقة، وهي فقدان الثقة في النظام المصرفي مع تضاؤل قدرة البلاد على الحصول على العملة الصعبة، ويخشى أن يصل الأمر إلى عدم القدرة على دفع الدولة للرواتب، وحتى في ذروة الحرب الأهلية لم يصل الأمر بلنان إلى هذا المستوى من التأزم.
الأمر الثاني أن لبنان فقد شبكة الحماية العربية وتحديداً السعودية التقليدية، فالرياض تحت حكم الملك سلمان وولي عهده الأمير محمد قد تخلت عن دورها التاريخي في رعاية لبنان اقتصادياً، واعتبرت أن حزب الله هو المسيطر الفعلي على البلاد، وكان احتجاز الأمير محمد لرئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري نموذجاً لمعاملتها المهينة لحليفها المقرب الذي كان يقال يوماً إنه يعتبر نفسه سعودياً بقدر ما هو لبناني، حسب ما قالت مصادر لبنانية لـ»عربي بوست».
في المقابل فإن الدعم الغربي المحتمل، (إذا كان هناك دعم غربي) لابد له من شروط، وهي شروط تجاهلتها النخب اللبنانية عقب مؤتمر سيدر الذي نظمته فرنسا لإنقاذ الاقتصاد اللبناني منذ فترة، خاصة ما يتعلق بمحاربة الفساد في قطاعات مثل قطاع الكهرباء.
والآن يتوقع أن تضاف شروط أخرى مدفوعة برغبة الحراك في إزالة أو زحزحة النظام الطائفي ورغبة الأمريكيين في إقصاء حزب الله.
وتقول حنين غدار الباحثة في معهد واشنطن لدراسات الشرق الأدنى في تقرير مقدم إلى اللجنة الفرعية لشؤون الشرق الأوسط وشمال إفريقيا والإرهاب الدولي في مجلس النواب الأمريكي إن هناك وعياً واضحاً في الشوارع اللبنانية بأنه لا يمكن إحياء الاقتصاد مع النظام السياسي الطائفي نفسه، مؤكدة أن البلاد لن تستطيع النجاة بدون المساعدات الخارجية.


وتتوقع غدار إفلاس الدولة اللبنانية وتوقفها عن دفع الرواتب للموظفين بما في ذلك القوى الأمنية والجيش وتقول هنا سيكون تدخل المجتمع الدولي حتمياً ولكن بشروط.
ويبدو أن الولايات المتحدة ومعها الدول الأوروبية على غرار الفرقاء اللبنانيين تتنظر بدورها إنضاج نار التسوية اللبنانية عبر ترك الأزمة تستفحل والاقتصاد يقترب من الإفلاس.
وهدف الأمريكيين كما يظهر من التقرير السابق هو استغلال الأزمة المالية الحادة وغضب اللبنانيين من النظام الطائفي لإضعاف الهيمنة السياسية لحزب الله، وهو الأمر الذي يجعل الحزب يتمسك في المقابل بهيمنته هو وحلفائه على الحكم.
المصدر: ملتقى شذرات

__________________
(اللهم {ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار} (البقرة:201)
رد مع اقتباس
إضافة رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية (Tags)
أمريكا, لبنان, الذي, الدم, تريده


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه للموضوع الحل الذي تريده أمريكا في لبنان
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الشرق الأوسط الذي تريده تل أبيب!! عبدالناصر محمود مقالات وتحليلات مختارة 0 11-21-2016 08:44 AM
الإسلام الذي تريده العلمانية! عبدالناصر محمود الملتقى العام 0 02-20-2016 08:48 AM
«ميدل إيست بريفينج»: ما الذي تريده الأردن بتوجهها إلى إيران؟ Eng.Jordan مقالات أردنية 0 03-24-2015 11:45 AM
الإسلام الذي تريده العلمانية عبدالناصر محمود شذرات إسلامية 0 02-18-2015 09:05 AM
اغلق جهازك واعد تشغيله بالوقت الذى تريده مع PC Auto Shutdown 5.4 Eng.Jordan الحاسوب والاتصالات 0 11-17-2012 10:27 AM

   
|
 
 

  sitemap 

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 07:49 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.12 by vBS
Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59