"التعاون" الإسلامي ترفض "صفقة القرن" المزعومة

"التعاون" الإسلامي ترفض "صفقة القرن" المزعومة ___________________________________ 10 / 6 / 1441 هـــــــــــــــــــــ 4 / 2 / 2020 م ______________ قررت منظمة التعاون الإسلامي، في

إضافة رد
قديم 02-04-2020, 02:12 PM
  #1
عضو مؤسس
 الصورة الرمزية عبدالناصر محمود
تاريخ التسجيل: Jan 2012
المشاركات: 43,969
ورقة "التعاون" الإسلامي ترفض "صفقة القرن" المزعومة


"التعاون" الإسلامي ترفض "صفقة القرن" المزعومة
___________________________________

10 / 6 / 1441 هـــــــــــــــــــــ
4 / 2 / 2020 م
______________

"التعاون" الإسلامي ترفض "صفقة القرن" 7fbc1fbaf6cea1ffb2470edb85e3f8a5.jpg


قررت منظمة التعاون الإسلامي، في ختام جلسة طارئة، عقدتها على مستوى وزراء الخارجية، الإثنين، في مدينة جدة بالسعودية، رفض الخطة الأميركية المزعومة، المعروفة باسم صفقة القرن.

ودعت المنظمة، في بيانها الختامي الذي اطّلعت "الأناضول" على نسخة منه، كافة الدول الأعضاء إلى عدم التعاطي مع الصفقة، أو التعاون مع الإدارة الأمريكية في تنفيذها بأي شكل.

وقال البيان "نرفض الخطة كونها لا تلبّي الحد الأدنى من حقوق وتطلعات الشعب الفلسطيني المشروعة، وتخالف مرجعيات عملية السلام".

وأدانت المنظمة أي "مواقف أو إجراءات أو مبادرات تهدف إلى تقويض حقوق الشعب الفلسطيني".

واعتبرت أن الصفقة تتبنى "الرواية الإسرائيلية بالكامل وتؤسس لتبرير ضم مساحات شاسعة من أرض دولة فلسطين المحتلة تحت حجة الأمن لإسرائيل؛ في انتهاك صارخ لمبادئ القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة والقرارات الدولية ذات الصلة".

وتابعت "هذه الصفقة تفتقر لأبسط عناصر العدالة وتدمر أسس تحقيق السّلام، بدءاً من المرجعيات القانونية والدولية المتفق عليها للحل السلمي وانتهاء بتنكرها وبشكل صارخ للحقوق غير القابلة للتصرف للشعب الفلسطيني، بما في ذلك حقه بالاستقلال الوطني، وحق العودة للاجئين، وكذلك تقوض قواعد القانون والأعراف الدولية، بما فيها عدم جواز ضم الأرض بالقوة، وتشرعن الاستعمار والآثار الناتجة عنه، وتزعزع الاستقرار وتهدد الأمن والسلم الدوليين".

وشددت على أن السلام والأمن في الشرق الأوسط "لن يتحقق إلا بإنهاء الاحتلال، والانسحاب الكامل من أرض فلسطين، والقدس، وباقي الأراضي العربية المحتلة في يونيو/ حزيران 1967".

وأضافت "كما أن ذلك يتحقق عبر تمكين الشعب الفلسطيني من حقوقه غير القابلة للتصرف، بما فيها حقه في تقرير المصير والسيادة على كافة أراضيه ومجالها الجوي والبحري ومواردها الطبيعية، تنفيذا لمبادئ القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية، ومبادرة السلام العربية (...) وعلى أساس حل الدولتين".

وجددت تأكيدها على أن "قضية فلسطين، والقدس هي القضية المركزية للأمة الإسلامية، وأن السلام الشامل والعادل لن يتحقق إلا بإنهاء الاحتلال الاستعماري الإسرائيلي لفلسطين والقدس".

واستكملت قائلة "كما نؤكد على الطابع المركزي لفلسطين ومدينة القدس بالنسبة للأمة الإسلامية، وعلى الهوية العربية للقدس الشرقية المحتلة، العاصمة الأبدية لفلسطين".

وشددت على حق دولة فلسطين بالسيادة على كافة "الأرض الفلسطينية المحتلة عام 1967، بما فيها القدس الشرقية، ومجالها الجوي والبحري، ومياهها الإقليمية، وحدودها مع دول الجوار".

ودعت المنظمة، الإدارة الأمريكية، إلى "الالتزام بالمرجعيات القانونية والدولية المتفق عليها، لتحقيق السلام العادل والدائم والشامل".

وحمّلت إسرائيل "المسؤولية عن تدهور الوضع على الأرض بسبب تنكرها للاتفاقيات وتحديها للشرعية الدولية ومواصلة سياسة الاستعمار والضم والاستيـطان والعنصرية والتطهير العرقي الـذي تمارسه بحق الشعب الفلسطيني في الأرض الفلسطينية المحتلة، بما فيها القدس الشرقية".

وحذّرت المنظمة إسرائيل "من اتخاذ أي خطوات أو إجراءات لترسيخ احتلالها الاستعماري في أرض دولة فلسطين، بما فيها إجراءات الضم"، داعية المجتمع الدولي لـ"مواجهة هذه الإجراءات كافة".

وعبّرت عن رفضها لأي موقف "يصدر عن أي جهة تدعم إطالة أمد الاحتلال ومشروعه الاستعماري الاستيطاني على حساب الحقوق الوطنية المشروعة للشعب الفلسطيني وأهمها حق تقرير المصير".

وجددت المنظمة تأكيدها على "وقوفها إلى جانب الشعب الفلسطيني، وممثله الشرعي الوحيد منظمة التحرير، في وجه أي مؤامرات تستهدف حقوقه المشروعة".

كما دعت "الدول الأعضاء في المنظمة لدعم كافة الجهود القانونية، والسياسية، والدبلوماسية الفلسطينية في جميع المحافل الدولية".

وطالبت الدول الأعضاء بالعمل مع مؤسسات المجتمع الدولي لـ"رفض ومواجهة أي تحرك أو مقترح لا يتوافق مع القانون الدولي والقرارات الأممية".

وأفادت المنظمة أن قرار الرفض سيتم رفعه لكل من "رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة، ورئيس مجلس الأمن الدولي والأمين العام للأمم المتحدة"، داعية إياها لـ"عقد جلسة خاصة طارئة للجمعية العامة لبحث الوضع في القدس الشرقية المحتلة وفي بقية الأرض الفلسطينية المحتلة في أعقاب ما يسمى بخطة الإدارة الأميركية".



"التعاون" الإسلامي ترفض "صفقة القرن" 733703022020063347.jpg

__________________________________________________ __
   
 
عبدالناصر محمود غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
إضافة رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية (Tags)
"التعاون", "صفقة, المزعومة, الإسلامي, القرن", ترفض

مواضيع ذات صله المسلمون حول العالم


« حملة جديدة للنساء ضد قوانين مودي التي تستهدف المسلمين | غرق 14 لاجئاً روهنغياً قبالة سواحل بنغلاديش »

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ما فشلت فيه "أوسلو".. هل تحققه "صفقة القرن"؟! عبدالناصر محمود أخبار عربية وعالمية 0 01-28-2020 08:59 AM
"التعاون الإسلامي" تطالب مجلس الأمن بـ"إجراءات ملموسة" تجاه الروهنغيا عبدالناصر محمود أخبار منوعة 1 09-28-2018 08:52 AM
الصفدي: أمريكا ترفض إطلاعنا على "صفقة القرن" Eng.Jordan الأردن اليوم 0 07-26-2018 08:20 AM
"صفقة القرن" .. هل تنهي "أدوار" الاردن الاقليمية ؟ Eng.Jordan مقالات أردنية 0 12-03-2017 10:07 AM
التعاون الإسلامي:حكومة الحوثي وصالح "غير شرعية" وهادي يصفها "مسخ ميتة" عبدالناصر محمود أخبار منوعة 0 11-30-2016 08:16 AM

     

 

 

  sitemap 

 

جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 11:49 AM.