#1  
قديم 09-08-2022, 09:37 AM
الصورة الرمزية Eng.Jordan
Eng.Jordan غير متواجد حالياً
إدارة الموقع
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: الأردن
المشاركات: 25,024
افتراضي الشهيد عمر أسعد ثمانون عامًا سُحِل وضُرِب بأيدي قوّة (نيتساح يهودا) بجيش الاحتلال لمسافة تزيد عن 200 مت

الشهيد عمر أسعد ثمانون عامًا سُحِل وضُرِب بأيدي قوّة (نيتساح يهودا) بجيش الاحتلال لمسافة تزيد عن 200 متر وتُرِك وحيدًا ينزِف حتى ارتقى.. “عقاب” واشنطن يُثير السخرية.. حياة الفلسطينيّ موته! (فيديوهات)

(نيتساح الاحتلال 2022-09-07_05-03-16_119889.jpg


الناصرة-“رأي اليوم”- من زهير أندراوس:
غالباً ما تمرّ حوادث استشهاد فلسطينيين على يد الجيش الإسرائيليّ في الأراضي الفلسطينيّة المحتلّة، بلا تعليق من الإدارة الأمريكيّة. بيد أنّ استشهاد عمر عبد المجيد أسعد (80 عامًا)، شغل وما زال يُشغِل الأوساط الإسرائيليّة والأمريكيّة منذ وقوع الحادثة في الثاني عشر من كانون الثاني (يناير) الماضي في بلدة جلجليا بالضفّة الغربيّة، ويرجع اهتمام واشنطن إلى أنّ الشهيد أسعد كان يحمِل الجنسيّة الأمريكيّة.
صحيفة (هآرتس) العبريّة، ذكرت، نقلاً عن مصادر دبلوماسيّةٍ رفيعةٍ في تل أبيب، قولها إنّ السفارة الأمريكيّة في الكيان باشرت بالتحقيق بظروف استشهاد أسعد، الذي قتله أفراد وحدة (نيتساح يهودا)، المعروفة بإجرامها ضدّ الفلسطينيين، وقامت السفارة عن طريق عددٍ من موظفيها بإجراء ما أسمته المصادر بالمقابلاتٍ مع محافل إسرائيليّةٍ وفلسطينيّةٍ، وذلك على ضوء قيام أفراد الوحدة بالتورّط مرّةً أخرى الأسبوع الفائت بتعذيب ثلاثة فلسطينيين بالضفّة الغربيّة المحتلّة والتنكيل بهم، لا لسبب، إلّا لكونهم فلسطينيين عُزّل.
وبحسب الصحيفة، فإنّ السفارة الأمريكيّة في إسرائيل “ليست راضيةً” (!) عن قيام جيش الاحتلال بالسماح لأفراد الوحدة بالخدمة بالضفّة الغربيّة لمدّة 8 حتى 10 أشهر، ومن المُرجّح، أضافت الصحيفة، أنْ تُطالِب واشنطن تل أبيب بتقصير فترة النشاط لأفراد هذه الوحدة في المناطق الفلسطينيّة المُحتلّة عام 1967.
وقال مُحلّل الشؤون العسكريّة بالصحيفة العبريّة، عاموس هارئيل، إنّ الخلفية الأيديولوجيّة لأغلبية المُقاتلين في وحدة (نيتساح يهودا)، بالإضافة إلى الأجواء السائدة في الكتيبة وتراخي الرقابة من قبل كبار الضُبّاط والجنرالات، هذه الأسباب مجتمعةً، أكّد المُحلِّل، هي التي على ما يبدو زادت من عدد الحوادث التي تورّطت فيها الوحدة ضدّ الفلسطينيين، والتي تمّ توثيقها بالصوت والصورة، على حدّ تعبيره.
ad


وكان المسنّ عمر عبد المجيد أسعد (80 عاما) قد سُحل وضُرب من قِبل أفراد قوة (نيتساح يهودا)، من جيش الاحتلال الإسرائيلي، لمسافة تزيد عن 200 متر، ما أسفر عن استشهاده في ساعة مبكرة من فجر الـ12 من كانون الثاني (يناير) الماضي، في قرية جلجليا شمالي مدينة رام الله، وسط الضفة الغربية المحتلة.
وقال وقتذاك مسؤولٌ محليٌّ وقريبٌ من المُسّن، إنّ جيش الاحتلال “أعدم أسعد”، فيما شددت وزارة الخارجيّة الفلسطينيّة على أنّ ما ارتُكِب هو “جريمة وإعدام ميداني”.
وقال رئيس المجلس البلدي في قرية جلجليا، فؤاد فطّوم، إنّ المسن “استشهد إثر احتجازه والاعتداء عليه من قبل جيش الاحتلال”، لافتًا في ذات الوقت إلى أنّ قوّةً إسرائيليّةً “اقتحمت القرية، واحتجزت المُسّن في منزل قيد الإنشاء، بعد أنْ قيدت يديه واعتدت عليه بالضرب”.
من ناحيتها قالت وزارة الصحة الفلسطينية في بيانٍ أصدرته عقب استشهاد المُسّن، إنّ أسعد “وصل مجمع فلسطين الطبي بمدينة رام الله متوفيًا”.
وشدّد فطّوم على أنّ جيش الاحتلال أعدم المسن، وقال إنّ “ما جرى من عملية اعتقال وسحل لنحو 200 متر، والضرب والتقييد، يدلل على نيّة الاحتلال الإسرائيليّ إعدام المسن”.


في السياق عينه، أوضحت صحيفة (هآرتس) العبريّة اليوم الأربعاء، أنّ أفراد وحدة (نيتساح يهودا)، وبعد أنْ قيّدوا المُسّن الفلسطينيّ، تركوا المكان، وبعد ذلك زعموا في “التحقيق” (!) الذي أجراه جيش الاحتلال أنّه اعتقدوا بأنّ الفلسطينيّ غطّ في سباتٍ عميقٍ، ولذا تركوه مُلقى على الأرض، على حدّ زعمهم.
ومن الأهمية بمكان التذكير بأنّ (رأي اليوم) كانت قد نشرت يوم الـ29 من شهر آب (أغسطس) الماضي تقريرًا مُفصلاً عن وحدة (نتساح يهودا)، جاء تحت عنوان: “أفرادها يُنشدون (كهانا حيّ) العنصريّ وينطلِقون لقتل الفلسطينيين.. وحدة (نيتساح يهودا) بجيش الاحتلال الـ”مُختصّة” بقتل الفلسطينيين وتعذيبهم.. سجّلٌ حافلٌ بالممارسات القمعية لـ”ميلشيا” مُستقّلة دون مُحاسبةٍ.. اغتيال عمر أسعد بوحشيةٍ!
وأظهر مقطع فيديو قصير على منصة (تيك توك) الأسبوع الفائت ثلاثة جنود في جيش الاحتلال الإسرائيليّ يعتدون على مواطنين فلسطينيين بالضرب المبرح غرب رام الله في الضفة الغربية. وفي التفاصيل التي أوردتها وكالة الأنباء الفلسطينية، فإنّ جنودًا من كتيبة (نيتسح يهودا)، المُخصصة للجنود المتدينين، نكّلوا بفلسطينيين قرب مستوطنة (تلمونيم) غرب رام الله، علمًا أنّ اسم الكتيبة مأخوذ من (التوراة)، ويعني العربيّة: (إلى الأبد يا يهودا).
المصدر: ملتقى شذرات

__________________
(اللهم {ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار} (البقرة:201)
رد مع اقتباس
إضافة رد

العلامات المرجعية


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه للموضوع الشهيد عمر أسعد ثمانون عامًا سُحِل وضُرِب بأيدي قوّة (نيتساح يهودا) بجيش الاحتلال لمسافة تزيد عن 200 مت
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أكثر من نصف المجندين بجيش الاحتلال الصهيوني يتعاطون المخدرات عبدالناصر محمود أخبار الكيان الصهيوني 0 06-24-2018 09:11 AM
مخاوف صهيونية من العزوف عن التجنيد في الوحدات القتالية بجيش الاحتلال عبدالناصر محمود أخبار الكيان الصهيوني 0 01-15-2017 08:51 AM
على درب زيد وعبدالله وجعفر ..مؤتة تقدم الشهيد تلو الشهيد Eng.Jordan الأردن اليوم 0 03-03-2016 11:27 AM
خسائر دوريات النخبة بجيش الاحتلال عبدالناصر محمود أخبار الكيان الصهيوني 0 08-05-2014 06:24 AM
"رابين" الذي يحمل الجنسيه الاردنيه يريد الالتحاق بجيش الاحتلال Eng.Jordan أخبار الكيان الصهيوني 0 11-12-2013 06:30 PM

   
|
 
 

  sitemap 

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 05:02 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.12 by vBS
Copyright ©2000 - 2023, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59