العودة   > >

أخبار منوعة أخبار متفرقة |أخبار طريفة |الغرائب|الحوادث

"الصفقة الحمقاء"

تعرّف على الولاية التي اشترتها أمريكا من روسيا بـ7 ملايين دولار.. "الصفقة الحمقاء" _______________________________________________________________ 13 / 3 / 1443 هــــــــــــ 19 / 10 / 2021 م

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 10-19-2021, 07:54 AM
الصورة الرمزية عبدالناصر محمود
عبدالناصر محمود متواجد حالياً
عضو مؤسس
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
المشاركات: 49,834
ورقة "الصفقة الحمقاء"

تعرّف على الولاية التي اشترتها أمريكا من روسيا بـ7 ملايين دولار.. "الصفقة الحمقاء"
__________________________________________________ _____________


13 / 3 / 1443 هــــــــــــ
19 / 10 / 2021 م
___________________



"الصفقة الحمقاء" 616d05c21ae3f.jpg




في 18 أكتوبر من كل عام تحتفل ولاية ألاسكا الأمريكية، بـ"يوم ألاسكا"، وهو اليوم الذي تَحولت فيه تَبَعية هذا الإقليم من روسيا إلى الولايات المتحدة عام 1867، بعد أن اشترته واشنطن من موسكو مقابل 7.2 ملايين دولار.

ألاسكا تقع في أقصى شمال غرب قارة أمريكا الشمالية، ويحدها من الشرق كندا التي تفصلها عن بقية الأراضي الأمريكية، ومن الشمال المحيط المتجمد الشمالي؛ فيما يحدها المحيط الهادئ من الجنوب والغرب.

وتُعد ألاسكا أكبر الولايات الأمريكية من حيث المساحة؛ إذ تبلغ مساحتها حوالى 1.7 مليون كيلومتر مربع، وتضم العديد من الجزر؛ منها بعض الجزر البركانية؛ غير أنها من أقل الولايات من حيث عدد السكان؛ إذ يبلغ نحو 700 ألف نسمة.

وطبقًا لدائرة المعارف البريطانية فإن البشر يعيشون في ألاسكا منذ 10 آلاف سنة قبل الميلاد؛ ففي ذلك الوقت امتد جسر بري من سيبيريا إلى شرق ألاسكا، وتبع المهاجرون قطعان الحيوانات عبره.

وفي وقت مبكر من عام 1700، أشار السكان الأصليون في سيبيريا إلى وجود منطقة كبيرة من الأرض تقع شرقًا.

وفي عام 1728، قررت بعثة استكشافية بتكليف من قيصر روسيا بيتر الأول (بطرس الأكبر) بقيادة فيتوس بيرنغ، وهو ملاح دنماركي، أن الأرض الجديدة ليست مرتبطة بالبر الروسي؛ ولكن فشلت البعثة بسبب الضباب في تحديد موقع أمريكا الشمالية.

ومع وصول تجار الفراء الروس، قُتِل العديد من الأليوتيين على يد الوافدين الجدد أو أنهكوا في العمل في صيد فقمات الفراء. ومات العديد من الأليوتين الآخرين بسبب الأمراض التي ***ها الروس.

وفي القرن التاسع عشر، كان تجار الفراء البريطانيون والأمريكيون منافسين للروس، وقد تم تسوية تلك المنافسة المريرة بين تجار الفراء في عام 1824 عندما أبرمت روسيا معاهدات منفصلة مع الولايات المتحدة وبريطانيا، ووضعت حدود تجارية ولوائح تجارية.

كان الانقراض الوشيك لثعالب البحر والعواقب السياسية لحرب القرم (1853- 1856)، من العوامل التي أدت إلى أن تكون روسيا مستعدة لبيع ألاسكا للولايات المتحدة.

وقاد وزير الخارجية الأمريكي ويليام سيوارد، عملية شراء الأراضي وتفاوض على معاهدة مع الروس.

وبعد الكثير من المعارضة، وافق الكونجرس الأمريكي على عرض سيوارد الرسمي البالغ 7.2 ملايين دولار، وفي 18 أكتوبر من عام 1867، تم رفع العلم الأمريكي في عاصمة ألاسكا حينئذ "سيتكا" (تحولت العاصمة لاحقًا إلى جونو).

وتمت الإشارة في البداية إلى شراء ألاسكا باسم "حماقة سيوارد" من منتقدي الصفقة الذين كانوا مقتنعين أنه لم يكن بتلك الأرض ما تقدمه؛ نقلًا عن "بي بي سي".








__________________________________________________ _________
المصدر: ملتقى شذرات

رد مع اقتباس
إضافة رد

العلامات المرجعية


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه للموضوع "الصفقة الحمقاء"
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
إجراءات ترامب "الحمقاء" تقود إلى حرب في الشرق الأوسط عبدالناصر محمود أخبار عربية وعالمية 0 01-17-2020 07:35 AM
"فلبيني" زار السعودية "منصِّرًا" مرتَيْن وفي الثالثة "ضيفًا" ضمن "ضيوف الملك" للحج عبدالناصر محمود شذرات إسلامية 0 08-12-2019 07:54 AM
الصفقة وأسرى "إسرائيل".. ما ينبغي أن يكون عبدالناصر محمود مقالات وتحليلات مختارة 0 04-05-2016 07:32 AM
"الحياة":"الاخوان" يحاكمون "زمزم" غيابياً ولجنة "حكماء" تفشل في رأب الصدع Eng.Jordan الأردن اليوم 0 02-13-2014 09:57 AM
حفلة لـ"بويات" و"عبدة شيطان" و"إيمو" في فندق شهير بـ"الخُبر" Eng.Jordan أخبار منوعة 0 06-10-2013 09:55 AM

     
 

  sitemap 

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 08:10 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.12 by vBS
Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع