#22  
قديم 01-19-2021, 11:28 AM
الصورة الرمزية Eng.Jordan
Eng.Jordan غير متواجد حالياً
إدارة الموقع
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: الأردن
المشاركات: 24,891
افتراضي

كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ وَنَبْلُوكُمْ بِالشَّرِّ وَالْخَيْرِ فِتْنَةً وَإِلَيْنَا تُرْجَعُونَ (35) وَإِذَا رَآكَ الَّذِينَ كَفَرُوا إِنْ يَتَّخِذُونَكَ إِلَّا هُزُوًا أَهَذَا الَّذِي يَذْكُرُ آلِهَتَكُمْ وَهُمْ بِذِكْرِ الرَّحْمَنِ هُمْ كَافِرُونَ (36) خُلِقَ الْإِنْسَانُ مِنْ عَجَلٍ سَأُرِيكُمْ آيَاتِي فَلَا تَسْتَعْجِلُونِ (37) وَيَقُولُونَ مَتَى هَذَا الْوَعْدُ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ (38) لَوْ يَعْلَمُ الَّذِينَ كَفَرُوا حِينَ لَا يَكُفُّونَ عَنْ وُجُوهِهِمُ النَّارَ وَلَا عَنْ ظُهُورِهِمْ وَلَا هُمْ يُنْصَرُونَ (39) بَلْ تَأْتِيهِمْ بَغْتَةً فَتَبْهَتُهُمْ فَلَا يَسْتَطِيعُونَ رَدَّهَا وَلَا هُمْ يُنْظَرُونَ (40)
[سورة الأنبياء (21) : الآيات 35 الى 38]
كُلُّ نَفْسٍ ذائِقَةُ الْمَوْتِ وَنَبْلُوكُمْ بِالشَّرِّ وَالْخَيْرِ فِتْنَةً وَإِلَيْنا تُرْجَعُونَ (35) وَإِذا رَآكَ الَّذِينَ كَفَرُوا إِنْ يَتَّخِذُونَكَ إِلاَّ هُزُواً أَهذَا الَّذِي يَذْكُرُ آلِهَتَكُمْ وَهُمْ بِذِكْرِ الرَّحْمنِ هُمْ كافِرُونَ (36) خُلِقَ الْإِنْسانُ مِنْ عَجَلٍ سَأُرِيكُمْ آياتِي فَلا تَسْتَعْجِلُونِ (37) وَيَقُولُونَ مَتى هذَا الْوَعْدُ إِنْ كُنْتُمْ صادِقِينَ (38)
«كُلُّ» مبتدأ «نَفْسٍ» مضاف إليه «ذائِقَةُ» خبر والجملة ابتدائية «الْمَوْتِ» مضاف إليه «وَنَبْلُوكُمْ» الواو استئنافية «نَبْلُوكُمْ» مضارع فاعله مستتر والكاف مفعوله «بِالشَّرِّ» متعلقان بنبلوكم «وَالْخَيْرِ» معطوف على الشر والجملة مستأنفة «فِتْنَةً» مفعول لأجله «وَإِلَيْنا» الواو استئنافية والجار والمجرور متعلقان بترجعون «تُرْجَعُونَ» مضارع مبني للمجهول والواو نائب فاعل والجملة مستأنفة «وَإِذا» الواو استئنافية «إِذا» ظرفية شرطية «رَآكَ» ماض ومفعوله والجملة مضاف إليه «الَّذِينَ» اسم موصول فاعل «كَفَرُوا» ماض وفاعله والجملة صلة «إِنْ» نافية «يَتَّخِذُونَكَ» مضارع وفاعله ومفعوله الأول «إِلَّا» أداة حصر «هُزُواً» مفعول به ثان «أَهذَا» الهمزة للاستفهام «هذَا» مبتدأ «الَّذِي» خبر «يَذْكُرُ» مضارع فاعله مستتر والجملة صلة لا محل لها من الإعراب «آلِهَتَكُمْ» مفعول به والكاف مضاف إليه «وَهُمْ» الواو حالية «وَهُمْ» مبتدأ «بِذِكْرِ» متعلقان بكافرون «الرَّحْمنِ» مضاف إليه «هُمْ» تأكيد لهم الأولى «كافِرُونَ» خبرهم والجملة حالية «خُلِقَ» ماض مبني للمجهول «الْإِنْسانُ» نائب فاعل والجملة مستأنفة «مِنْ عَجَلٍ» متعلقان بخلق «سَأُرِيكُمْ» السين للاستقبال ومضارع فاعله مستتر ومفعوله الأول «آياتِي» مفعول به ثان والياء مضاف إليه والجملة مستأنفة «فَلا» الفاء عاطفة ولا ناهية «تَسْتَعْجِلُونِ» مضارع مجزوم بحذف النون والواو فاعله والنون للوقاية والياء المحذوفة مفعول به والجملة معطوفة «وَيَقُولُونَ» الواو استئنافية ومضارع وفاعله والجملة مستأنفة «مَتى» اسم استفهام في محل نصب على الظرفية متعلق بالخبر المقدم والجملة مقول القول «هذَا» مبتدأ مؤخر «الْوَعْدُ» بدل من هذا «إِنْ كُنْتُمْ» إن حرف شرط جازم «كُنْتُمْ» ماض ناقص واسمها «صادِقِينَ» خبر كان وجملة كنتم ابتدائية لا محل لها وجواب الشرط محذوف.

[سورة الأنبياء (21) : الآيات 39 الى 40]
لَوْ يَعْلَمُ الَّذِينَ كَفَرُوا حِينَ لا يَكُفُّونَ عَنْ وُجُوهِهِمُ النَّارَ وَلا عَنْ ظُهُورِهِمْ وَلا هُمْ يُنْصَرُونَ (39) بَلْ تَأْتِيهِمْ بَغْتَةً فَتَبْهَتُهُمْ فَلا يَسْتَطِيعُونَ رَدَّها وَلا هُمْ يُنْظَرُونَ (40)
«لَوْ» شرطية غير جازمة «يَعْلَمُ» مضارع «الَّذِينَ» اسم موصول فاعل «كَفَرُوا» ماض وفاعله والجملة صلة «حِينَ» ظرف زمان «لا» نافية «يَكُفُّونَ» مضارع وفاعله والجملة صلة «عَنْ وُجُوهِهِمُ» متعلقان بيكفون والهاء مضاف إليه «النَّارَ» مفعول به «وَلا» الواو عاطفة لا نافية «عَنْ ظُهُورِهِمْ» متعلقان بيكفون «وَلا» الواو عاطفة «لا» نافية «هُمْ» مبتدأ «يُنْصَرُونَ» مضارع مبني للمجهول والواو نائب فاعل والجملة خبر «بَلْ» حرف إضراب وعطف «تَأْتِيهِمْ» مضارع فاعله مستتر «بَغْتَةً» حال «فَتَبْهَتُهُمْ» مضارع
(2/286)
________________________________________
وَلَقَدِ اسْتُهْزِئَ بِرُسُلٍ مِنْ قَبْلِكَ فَحَاقَ بِالَّذِينَ سَخِرُوا مِنْهُمْ مَا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ (41) قُلْ مَنْ يَكْلَؤُكُمْ بِاللَّيْلِ وَالنَّهَارِ مِنَ الرَّحْمَنِ بَلْ هُمْ عَنْ ذِكْرِ رَبِّهِمْ مُعْرِضُونَ (42) أَمْ لَهُمْ آلِهَةٌ تَمْنَعُهُمْ مِنْ دُونِنَا لَا يَسْتَطِيعُونَ نَصْرَ أَنْفُسِهِمْ وَلَا هُمْ مِنَّا يُصْحَبُونَ (43) بَلْ مَتَّعْنَا هَؤُلَاءِ وَآبَاءَهُمْ حَتَّى طَالَ عَلَيْهِمُ الْعُمُرُ أَفَلَا يَرَوْنَ أَنَّا نَأْتِي الْأَرْضَ نَنْقُصُهَا مِنْ أَطْرَافِهَا أَفَهُمُ الْغَالِبُونَ (44) قُلْ إِنَّمَا أُنْذِرُكُمْ بِالْوَحْيِ وَلَا يَسْمَعُ الصُّمُّ الدُّعَاءَ إِذَا مَا يُنْذَرُونَ (45) وَلَئِنْ مَسَّتْهُمْ نَفْحَةٌ مِنْ عَذَابِ رَبِّكَ لَيَقُولُنَّ يَاوَيْلَنَا إِنَّا كُنَّا ظَالِمِينَ (46)
ومفعوله والفاعل مستتر والجملة معطوفة «فَلا» الفاء عاطفة لا نافية «يَسْتَطِيعُونَ» مضارع وفاعله «رَدَّها» مفعول به والهاء مضاف إليه «وَلا» الواو عاطفة «لا» نافية «هُمْ» مبتدأ «يُنْظَرُونَ» مضارع مبني للمجهول والواو نائب فاعل والجملة خبر وجملة المبتدأ والخبر معطوفة.

[سورة الأنبياء (21) : الآيات 41 الى 43]
وَلَقَدِ اسْتُهْزِئَ بِرُسُلٍ مِنْ قَبْلِكَ فَحاقَ بِالَّذِينَ سَخِرُوا مِنْهُمْ ما كانُوا بِهِ يَسْتَهْزِؤُنَ (41) قُلْ مَنْ يَكْلَؤُكُمْ بِاللَّيْلِ وَالنَّهارِ مِنَ الرَّحْمنِ بَلْ هُمْ عَنْ ذِكْرِ رَبِّهِمْ مُعْرِضُونَ (42) أَمْ لَهُمْ آلِهَةٌ تَمْنَعُهُمْ مِنْ دُونِنا لا يَسْتَطِيعُونَ نَصْرَ أَنْفُسِهِمْ وَلا هُمْ مِنَّا يُصْحَبُونَ (43)
«وَلَقَدِ» الواو استئنافية «لَقَدِ» اللام واقعة في جواب قسم محذوف «قد» حرف تحقيق «اسْتُهْزِئَ» ماض مبني للمجهول «بِرُسُلٍ» جار ومجرور بمقام نائب الفاعل «مِنْ قَبْلِكَ» متعلقان بصفة لرسل «فَحاقَ» الفاء عاطفة «حاق» ماض «بِالَّذِينَ» الباء حرف جر «الذين» اسم موصول متعلقان بحاق «سَخِرُوا» ماض وفاعله والجملة صلة الموصول «مِنْهُمْ» متعلقان بسخروا «ما» ما اسم موصول فاعل «كانُوا» ماض ناقص والواو اسمها «بِهِ» متعلقان بيستهزئون «يَسْتَهْزِؤُنَ» مضارع وفاعله والجملة في محل نصب خبر كانوا «قُلْ» أمر فاعله مستتر والجملة مستأنفة «مَنْ» مبتدأ «يَكْلَؤُكُمْ» مضارع ومفعوله والفاعل مستتر والجملة خبر وجملة المبتدأ والخبر مقول القول «بِاللَّيْلِ» متعلقان بيكلؤكم «وَالنَّهارِ» معطوف على الليل «مِنَ الرَّحْمنِ» متعلقان بيكلؤهم «بَلْ» حرف إضراب «هُمْ» مبتدأ «عَنْ ذِكْرِ» متعلقان بمعرضون «رَبِّهِمْ» مضاف إليه «مُعْرِضُونَ» خبر هم «أَمْ» حرف عطف «لَهُمْ» متعلقان بخبر مقدم «آلِهَةٌ» مبتدأ مؤخر «تَمْنَعُهُمْ» مضارع ومفعوله والفاعل مستتر «مِنْ دُونِنا» متعلقان بتمنعهم والجملة معطوفة «لا» نافية «يَسْتَطِيعُونَ» مضارع وفاعله «نَصْرَ» مفعول به والجملة مستأنفة «أَنْفُسِهِمْ» مضاف إليه والهاء مضاف إليه «وَلا» الواو استئنافية «لا» نافية «هُمْ» مبتدأ والجملة معطوفة «مِنَّا» متعلقان بيصحبون والجملة استئنافية «يُصْحَبُونَ» مضارع مبني للمجهول مرفوع بثبوت النون والواو نائب فاعل والجملة خبر.

[سورة الأنبياء (21) : الآيات 44 الى 46]
بَلْ مَتَّعْنا هؤُلاءِ وَآباءَهُمْ حَتَّى طالَ عَلَيْهِمُ الْعُمُرُ أَفَلا يَرَوْنَ أَنَّا نَأْتِي الْأَرْضَ نَنْقُصُها مِنْ أَطْرافِها أَفَهُمُ الْغالِبُونَ (44) قُلْ إِنَّما أُنْذِرُكُمْ بِالْوَحْيِ وَلا يَسْمَعُ الصُّمُّ الدُّعاءَ إِذا ما يُنْذَرُونَ (45) وَلَئِنْ مَسَّتْهُمْ نَفْحَةٌ مِنْ عَذابِ رَبِّكَ لَيَقُولُنَّ يا وَيْلَنا إِنَّا كُنَّا ظالِمِينَ (46)
«بَلْ» حرف إضراب «مَتَّعْنا» ماض وفاعله «هؤُلاءِ» الها للتنبيه أولاء اسم إشارة في محل نصب مفعول به «وَآباءَهُمْ» الواو عاطفة «آباءَهُمْ» معطوف على هؤلاء والهاء مضاف إليه والجملة مستأنفة «حَتَّى» حرف غاية وجر «طالَ» ماض «عَلَيْهِمُ» متعلقان بطال «الْعُمُرُ» فاعل «أَفَلا» الهمزة للاستفهام والفاء عاطفة «لا» نافية «يَرَوْنَ» مضارع وفاعله «أَنَّا» أن حرف مشبه بالفعل ونا اسمها وأصلها أننا فأدغمت النونان «نَأْتِي» مضارع والفاعل مستتر «الْأَرْضَ» مفعول به وأنّا وما بعدها سدت مسد مفعولي يرون
(2/287)
________________________________________
وَنَضَعُ الْمَوَازِينَ الْقِسْطَ لِيَوْمِ الْقِيَامَةِ فَلَا تُظْلَمُ نَفْسٌ شَيْئًا وَإِنْ كَانَ مِثْقَالَ حَبَّةٍ مِنْ خَرْدَلٍ أَتَيْنَا بِهَا وَكَفَى بِنَا حَاسِبِينَ (47) وَلَقَدْ آتَيْنَا مُوسَى وَهَارُونَ الْفُرْقَانَ وَضِيَاءً وَذِكْرًا لِلْمُتَّقِينَ (48) الَّذِينَ يَخْشَوْنَ رَبَّهُمْ بِالْغَيْبِ وَهُمْ مِنَ السَّاعَةِ مُشْفِقُونَ (49) وَهَذَا ذِكْرٌ مُبَارَكٌ أَنْزَلْنَاهُ أَفَأَنْتُمْ لَهُ مُنْكِرُونَ (50) وَلَقَدْ آتَيْنَا إِبْرَاهِيمَ رُشْدَهُ مِنْ قَبْلُ وَكُنَّا بِهِ عَالِمِينَ (51) إِذْ قَالَ لِأَبِيهِ وَقَوْمِهِ مَا هَذِهِ التَّمَاثِيلُ الَّتِي أَنْتُمْ لَهَا عَاكِفُونَ (52) قَالُوا وَجَدْنَا آبَاءَنَا لَهَا عَابِدِينَ (53)
«نَنْقُصُها» مضارع ومفعوله وفاعله مستتر تقديره نحن «مِنْ أَطْرافِها» متعلقان بننقصها والجملة حالية «أَفَهُمُ» الهمزة للاستفهام والفاء حرف عطف «هم» مبتدأ «الْغالِبُونَ» خبر والجملة مستأنفة «قُلْ» أمر فاعله مستتر والجملة مستأنفة «إِنَّما» كافة ومكفوفة «أُنْذِرُكُمْ» مضارع ومفعوله وفاعله مستتر والجملة مقول القول «بِالْوَحْيِ» متعلقان بأنذركم «وَلا» الواو عاطفة «لا» نافية «يَسْمَعُ» مضارع «الصُّمُّ» فاعل «الدُّعاءَ» مفعول به والجملة معطوفة «إِذا» ظرفية «ما» زائدة «يُنْذَرُونَ» مضارع مبني للمجهول والواو نائب فاعل والجملة مضاف إليه «وَلَئِنْ» الواو عاطفة «لَئِنْ» اللام موطئة للقسم «إن» حرف شرط جازم «مَسَّتْهُمْ» ماض ومفعوله وهو في محل جزم فعل الشرط «نَفْحَةٌ» فاعل «مِنْ عَذابِ» متعلقان بصفة من نفحة «رَبِّكَ» مضاف إليه والكاف مضاف إليه «لَيَقُولُنَّ» اللام واقعة في جواب القسم «يقولن» مضارع وحذفت الواو وهي الفاعل لالتقاء الساكنين «يا وَيْلَنا» يا للنداء أو للتنبيه «وَيْلَنا» مفعول مطلق لفعل مقدر «إِنَّا» إن واسمها وأصلها إننا «كُنَّا» كان واسمها والجملة مقول القول «ظالِمِينَ» خبر كنا والجملة خبر إن.

[سورة الأنبياء (21) : الآيات 47 الى 49]
وَنَضَعُ الْمَوازِينَ الْقِسْطَ لِيَوْمِ الْقِيامَةِ فَلا تُظْلَمُ نَفْسٌ شَيْئاً وَإِنْ كانَ مِثْقالَ حَبَّةٍ مِنْ خَرْدَلٍ أَتَيْنا بِها وَكَفى بِنا حاسِبِينَ (47) وَلَقَدْ آتَيْنا مُوسى وَهارُونَ الْفُرْقانَ وَضِياءً وَذِكْراً لِلْمُتَّقِينَ (48) الَّذِينَ يَخْشَوْنَ رَبَّهُمْ بِالْغَيْبِ وَهُمْ مِنَ السَّاعَةِ مُشْفِقُونَ (49)
«وَنَضَعُ» الواو استئنافية ومضارع فاعله مستتر «الْمَوازِينَ» مفعول به «الْقِسْطَ» صفة «لِيَوْمِ» متعلقان بنضع «الْقِيامَةِ» مضاف إليه «فَلا» الفاء عاطفة «لا» نافية «تُظْلَمُ» مضارع مبني للمجهول «نَفْسٌ» نائب فاعل «شَيْئاً» مفعول مطلق والجملة معطوفة «وَإِنْ» الواو عاطفة إن شرطية «كانَ» ماض ناقص «مِثْقالَ» خبرها «حَبَّةٍ» مضاف إليه «مِنْ خَرْدَلٍ» متعلقان بصفة لحبة «أَتَيْنا» فعل ماض وفاعله والجملة جواب الشرط لا محل لها «بِها» متعلقان بأتينا «وَكَفى» الواو عاطفة وفعل ماض «بِنا» الباء حرف جر زائد ونا في محل رفع فاعل «حاسِبِينَ» تمييز «وَلَقَدْ» الواو استئنافية واللام واقعة في جواب قسم محذوف قد حرف تحقيق «آتَيْنا» ماض وفاعله «مُوسى» مفعول به أول «وَهارُونَ» معطوف على موسى «الْفُرْقانَ» مفعول به ثان «وَضِياءً» عطف على الفرقان «وَذِكْراً» معطوف «لِلْمُتَّقِينَ» متعلقان بذكرا «الَّذِينَ» صفة «يَخْشَوْنَ» مضارع وفاعله والجملة صلة «رَبَّهُمْ» مفعول به والهاء مضاف إليه «بِالْغَيْبِ» متعلقان بمحذوف حال من فاعل يخشون «وَهُمْ» الواو حالية «هُمْ» مبتدأ «مِنَ السَّاعَةِ» متعلقان بمشفقون «مُشْفِقُونَ» خبر هم والجملة حالية.

[سورة الأنبياء (21) : الآيات 50 الى 53]
وَهذا ذِكْرٌ مُبارَكٌ أَنْزَلْناهُ أَفَأَنْتُمْ لَهُ مُنْكِرُونَ (50) وَلَقَدْ آتَيْنا إِبْراهِيمَ رُشْدَهُ مِنْ قَبْلُ وَكُنَّا بِهِ عالِمِينَ (51) إِذْ قالَ لِأَبِيهِ وَقَوْمِهِ ما هذِهِ التَّماثِيلُ الَّتِي أَنْتُمْ لَها عاكِفُونَ (52) قالُوا وَجَدْنا آباءَنا لَها عابِدِينَ (53)
«وَهذا» الواو استئنافية «هذا» مبتدأ «ذِكْرٌ» خبر والجملة مستأنفة «مُبارَكٌ» صفة «أَنْزَلْناهُ» فعل ماض وفاعل ومفعول به والجملة صفة «أَفَأَنْتُمْ» الهمزة للاستفهام والفاء عاطفة «أنتم» مبتدأ «لَهُ» متعلقان بمنكرون
(2/288)
________________________________________
قَالَ لَقَدْ كُنْتُمْ أَنْتُمْ وَآبَاؤُكُمْ فِي ضَلَالٍ مُبِينٍ (54) قَالُوا أَجِئْتَنَا بِالْحَقِّ أَمْ أَنْتَ مِنَ اللَّاعِبِينَ (55) قَالَ بَلْ رَبُّكُمْ رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ الَّذِي فَطَرَهُنَّ وَأَنَا عَلَى ذَلِكُمْ مِنَ الشَّاهِدِينَ (56) وَتَاللَّهِ لَأَكِيدَنَّ أَصْنَامَكُمْ بَعْدَ أَنْ تُوَلُّوا مُدْبِرِينَ (57) فَجَعَلَهُمْ جُذَاذًا إِلَّا كَبِيرًا لَهُمْ لَعَلَّهُمْ إِلَيْهِ يَرْجِعُونَ (58) قَالُوا مَنْ فَعَلَ هَذَا بِآلِهَتِنَا إِنَّهُ لَمِنَ الظَّالِمِينَ (59) قَالُوا سَمِعْنَا فَتًى يَذْكُرُهُمْ يُقَالُ لَهُ إِبْرَاهِيمُ (60) قَالُوا فَأْتُوا بِهِ عَلَى أَعْيُنِ النَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَشْهَدُونَ (61)
«مُنْكِرُونَ» خبر أنتم والجملة استئنافية «وَلَقَدْ» الواو عاطفة واللام واقعة في جواب القسم «قد» حرف تحقيق «آتَيْنا» ماض وفاعله «إِبْراهِيمَ» مفعول به أول «رُشْدَهُ» مفعول به ثان «مِنْ قَبْلُ» متعلقان بمحذوف حال «وَكُنَّا» الواو عاطفة وكان واسمها «بِهِ» متعلقان بعالمين «عالِمِينَ» خبر كنا والجملة معطوفة «إِذْ» ظرف متعلق بفعل محذوف اذكر «قالَ» ماض وفاعله محذوف والجملة مضاف إليه «لِأَبِيهِ» متعلقان بقال «وَقَوْمِهِ» معطوف على أبيه «ما» اسم استفهام مبتدأ «هذِهِ» الها للتنبيه «ذه» خبر والجملة مقول القول «التَّماثِيلُ» بدل من اسم الإشارة «الَّتِي» صفة للتماثيل «أَنْتُمْ» مبتدأ «لَها» متعلقان بعاكفون «عاكِفُونَ» خبر والجملة صلة الموصول لا محل لها. «قالُوا» ماض وفاعل والجملة مستأنفة «وَجَدْنا» ماض وفاعله «آباءَنا» مفعول به أول ونا مضاف إليه «لَها» متعلقان بعابدين «عابِدِينَ» مفعول به ثان والجملة مقول القول.

[سورة الأنبياء (21) : الآيات 54 الى 57]
قالَ لَقَدْ كُنْتُمْ أَنْتُمْ وَآباؤُكُمْ فِي ضَلالٍ مُبِينٍ (54) قالُوا أَجِئْتَنا بِالْحَقِّ أَمْ أَنْتَ مِنَ اللاَّعِبِينَ (55) قالَ بَلْ رَبُّكُمْ رَبُّ السَّماواتِ وَالْأَرْضِ الَّذِي فَطَرَهُنَّ وَأَنَا عَلى ذلِكُمْ مِنَ الشَّاهِدِينَ (56) وَتَاللَّهِ لَأَكِيدَنَّ أَصْنامَكُمْ بَعْدَ أَنْ تُوَلُّوا مُدْبِرِينَ (57)
«قالَ» ماض فاعله مستتر «لَقَدْ» اللام واقعة في جواب قسم محذوف «قد» حرف تحقيق «كُنْتُمْ» كان واسمها «أَنْتُمْ» توكيد «وَآباؤُكُمْ» عطف على اسم كان «فِي ضَلالٍ» متعلقان بالخبر المحذوف «مُبِينٍ» صفة والجملة مقول القول «قالُوا» ماض وفاعل والجملة استئنافية «أَجِئْتَنا» الهمزة للاستفهام «جِئْتَنا» فعل ماض وفاعل ومفعول به «بِالْحَقِّ» متعلقان بجئتنا والجملة مقول القول «أَمْ» حرف عطف «أَنْتَ» مبتدأ «مِنَ اللَّاعِبِينَ» متعلقان بخبر أنت والجملة معطوفة «قالَ» ماض وفاعله والجملة ابتدائية «بَلْ» حرف إضراب «رَبُّكُمْ» مبتدأ والكاف مضاف إليه «رَبُّ» خبر «السَّماواتِ» مضاف إليه «وَ» عاطفة «الْأَرْضِ» معطوفة على السموات والجملة في محل نصب مفعول به «الَّذِي» صفة لرب في محل رفع «فَطَرَهُنَّ» ماض ومفعوله والفاعل مستتر والجملة صلة الموصول لا محل لها «وَأَنَا» الواو عاطفة «أَنَا» مبتدأ «عَلى ذلِكُمْ» متعلقان بالشاهدين واللام للبعد والكاف للخطاب والجملة معطوفة «مِنَ الشَّاهِدِينَ» متعلقان بالخبر المحذوف «وَتَاللَّهِ» الواو عاطفة «تَاللَّهِ» التاء حرف قسم متعلقان بأقسم المحذوفة «لَأَكِيدَنَّ» اللام واقعة في جواب القسم «أكيدن» مضارع مبني على الفتح لاتصاله بنون التوكيد الثقيلة فاعله مستتر والنون لا محل لها «أَصْنامَكُمْ» مفعول به والهاء مضاف إليه «بَعْدَ» ظرف متعلق بأكيدن «أَنْ» حرف ناصب «تُوَلُّوا» مضارع وفاعله «مُدْبِرِينَ» حال وأن تولوا في تأويل مصدر في محل جر مضاف إليه.

[سورة الأنبياء (21) : الآيات 58 الى 61]
فَجَعَلَهُمْ جُذاذاً إِلاَّ كَبِيراً لَهُمْ لَعَلَّهُمْ إِلَيْهِ يَرْجِعُونَ (58) قالُوا مَنْ فَعَلَ هذا بِآلِهَتِنا إِنَّهُ لَمِنَ الظَّالِمِينَ (59) قالُوا سَمِعْنا فَتًى يَذْكُرُهُمْ يُقالُ لَهُ إِبْراهِيمُ (60) قالُوا فَأْتُوا بِهِ عَلى أَعْيُنِ النَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَشْهَدُونَ (61)
(2/289)
________________________________________
قَالُوا أَأَنْتَ فَعَلْتَ هَذَا بِآلِهَتِنَا يَاإِبْرَاهِيمُ (62) قَالَ بَلْ فَعَلَهُ كَبِيرُهُمْ هَذَا فَاسْأَلُوهُمْ إِنْ كَانُوا يَنْطِقُونَ (63) فَرَجَعُوا إِلَى أَنْفُسِهِمْ فَقَالُوا إِنَّكُمْ أَنْتُمُ الظَّالِمُونَ (64) ثُمَّ نُكِسُوا عَلَى رُءُوسِهِمْ لَقَدْ عَلِمْتَ مَا هَؤُلَاءِ يَنْطِقُونَ (65) قَالَ أَفَتَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ مَا لَا يَنْفَعُكُمْ شَيْئًا وَلَا يَضُرُّكُمْ (66)
«فَجَعَلَهُمْ» الفاء عاطفة «جعلهم» ماض فاعله مستتر والهاء مفعول به أول «جُذاذاً» مفعول به ثان والجملة معطوفة «إِلَّا» أداة استثناء «كَبِيراً» مستثنى بإلا «لَهُمْ» متعلقان بمحذوف صفة كبيرا «لَعَلَّهُمْ» لعل واسمها «إِلَيْهِ» متعلقان بيرجعون وجملة «يَرْجِعُونَ» خبر لعل وجملة لعلهم مستأنفة «قالُوا» ماض وفاعله والجملة مستأنفة «مَنْ» اسم استفهام مبتدأ «فَعَلَ» ماض فاعله مستتر والجملة خبر والمبتدأ والخبر مقول القول «هذا» مفعول به «بِآلِهَتِنا» متعلقان بالفعل «إِنَّهُ لَمِنَ الظَّالِمِينَ» إن واسمها واللام المزحلقة «من الظالمين» متعلقان بخبر إن والجملة مستأنفة «قالُوا» ماض وفاعله والجملة مستأنفة «سَمِعْنا» ماض وفاعل والجملة مقول القول «فَتًى» مفعول به «يَذْكُرُهُمْ» مضارع ومفعوله والفاعل مستتر والجملة صفة لفتى «يُقالُ» مضارع مبني للمجهول «لَهُ» متعلقان بيقال «إِبْراهِيمُ» نائب فاعل «قالُوا» ماض وفاعله والجملة مستأنفة «فَأْتُوا» الفاء الفصيحة «أتوا» أمر وفاعله «بِهِ» متعلقان بفأتوا «عَلى أَعْيُنِ النَّاسِ» متعلقان بمحذوف حال «النَّاسِ» مضاف إليه «لَعَلَّهُمْ» لعل واسمها «يَشْهَدُونَ» مضارع وفاعله والجملة خبر لعل وجملة لعل مستأنفة.

[سورة الأنبياء (21) : الآيات 62 الى 66]
قالُوا أَأَنْتَ فَعَلْتَ هذا بِآلِهَتِنا يا إِبْراهِيمُ (62) قالَ بَلْ فَعَلَهُ كَبِيرُهُمْ هذا فَسْئَلُوهُمْ إِنْ كانُوا يَنْطِقُونَ (63) فَرَجَعُوا إِلى أَنْفُسِهِمْ فَقالُوا إِنَّكُمْ أَنْتُمُ الظَّالِمُونَ (64) ثُمَّ نُكِسُوا عَلى رُؤُسِهِمْ لَقَدْ عَلِمْتَ ما هؤُلاءِ يَنْطِقُونَ (65) قالَ أَفَتَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ ما لا يَنْفَعُكُمْ شَيْئاً وَلا يَضُرُّكُمْ (66)
«قالُوا» ماض وفاعله والجملة مستأنفة «أَأَنْتَ» الهمزة للاستفهام وأنت مبتدأ «فَعَلْتَ» ماض وفاعله والجملة خبر وجملة «أَنْتَ فَعَلْتَ» مقول القول «هذا» مفعول به «بِآلِهَتِنا» متعلقان بفعلت «يا» حرف نداء «إِبْراهِيمُ» منادى مفرد علم في محل نصب «قالَ» ماض فاعله مستتر والجملة مستأنفة «بَلْ» حرف إضراب «فَعَلَهُ كَبِيرُهُمْ» ماض ومفعول به وفاعل مؤخر «هذا» صفة لكبيرهم «فَسْئَلُوهُمْ» الفاء الفصيحة «اسألوهم» أمر وفاعله ومفعول به «إِنْ» شرطية «كانُوا» ماض ناقص والجملة في محل جزم فعل الشرط والواو اسمها وجملة «يَنْطِقُونَ» خبرها وجواب الشرط محذوف «فَرَجَعُوا» الفاء عاطفة وماض والواو فاعله «إِلى أَنْفُسِهِمْ» متعلقان برجعوا «فَقالُوا» الفاء عاطفة والجملة معطوفة «إِنَّكُمْ» إن واسمها والجملة مقول القول «أَنْتُمُ» مبتدأ «الظَّالِمُونَ» خبر والجملة خبر إن «ثُمَّ» حرف عطف للتراخي «نُكِسُوا» ماض مبني للمجهول «والواو» نائب فاعل والجملة معطوفة «عَلى رُؤُسِهِمْ» متعلقان بنكسوا «لَقَدْ» اللام واقعة في جواب قسم محذوف «قد» حرف تحقيق «عَلِمْتَ» ماض وفاعله «ما» نافية للجنس «هؤُلاءِ» الها للتنبيه «أولاء» اسمها «يَنْطِقُونَ» مضارع وفاعله والجملة خبرها «قالَ» ماض فاعله مستتر والجملة ابتدائية «أَفَتَعْبُدُونَ» الهمزة للاستفهام والفاء عاطفة ومضارع وفاعله والجملة مقول القول «مِنْ دُونِ»
(2/290)
________________________________________
أُفٍّ لَكُمْ وَلِمَا تَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ أَفَلَا تَعْقِلُونَ (67) قَالُوا حَرِّقُوهُ وَانْصُرُوا آلِهَتَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ فَاعِلِينَ (68) قُلْنَا يَانَارُ كُونِي بَرْدًا وَسَلَامًا عَلَى إِبْرَاهِيمَ (69) وَأَرَادُوا بِهِ كَيْدًا فَجَعَلْنَاهُمُ الْأَخْسَرِينَ (70) وَنَجَّيْنَاهُ وَلُوطًا إِلَى الْأَرْضِ الَّتِي بَارَكْنَا فِيهَا لِلْعَالَمِينَ (71) وَوَهَبْنَا لَهُ إِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ نَافِلَةً وَكُلًّا جَعَلْنَا صَالِحِينَ (72) وَجَعَلْنَاهُمْ أَئِمَّةً يَهْدُونَ بِأَمْرِنَا وَأَوْحَيْنَا إِلَيْهِمْ فِعْلَ الْخَيْرَاتِ وَإِقَامَ الصَّلَاةِ وَإِيتَاءَ الزَّكَاةِ وَكَانُوا لَنَا عَابِدِينَ (73)
متعلقان بتعبدون «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه «ما» اسم موصول في محل نصب مفعول به «لا» نافية «يَنْفَعُكُمْ» مضارع ومفعوله وفاعله مستتر والجملة صلة «شَيْئاً» مفعول مطلق «وَلا» الواو عاطفة «لا» نافية «يَضُرُّكُمْ» مضارع ومفعوله وفاعله مستتر والجملة معطوفة.

[سورة الأنبياء (21) : الآيات 67 الى 70]
أُفٍّ لَكُمْ وَلِما تَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ أَفَلا تَعْقِلُونَ (67) قالُوا حَرِّقُوهُ وَانْصُرُوا آلِهَتَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ فاعِلِينَ (68) قُلْنا يا نارُ كُونِي بَرْداً وَسَلاماً عَلى إِبْراهِيمَ (69) وَأَرادُوا بِهِ كَيْداً فَجَعَلْناهُمُ الْأَخْسَرِينَ (70)
«أُفٍّ» اسم فعل مضارع والجملة مستأنفة «لَكُمْ» متعلقان بحال محذوفة «وَلِما تَعْبُدُونَ» الواو عاطفة واللام حرف جر وما موصولية في محل جر معطوفان على لكم وجملة تعبدون صلة الموصول لا محل لها من الإعراب «مِنْ دُونِ» متعلقان بحال محذوفة «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه «أَفَلا» الهمزة للاستفهام الإنكاري والفاء عاطفة ولا نافية «تَعْقِلُونَ» الجملة مستأنفة. «قالُوا» الجملة مستأنفة «حَرِّقُوهُ» فعل أمر والواو فاعله والجملة في محل نصب مفعول به. «وَانْصُرُوا» الواو عاطفة والجملة معطوفة «آلِهَتَكُمْ» مفعول به والكاف مضاف إليه والميم للجمع «إِنْ» شرطية «كُنْتُمْ» كان واسمها «فاعِلِينَ» خبرها وكنتم فعل الشرط والجواب محذوف تقديره حرقوه وانصروا إلخ «قُلْنا» ماض وفاعله والجملة مستأنفة «يا» حرف نداء «نارُ» منادى نكرة مقصودة مبني على الضم في محل نصب «كُونِي بَرْداً» أمر ناقص واسمه وخبره «وَسَلاماً» معطوفة على بردا وجملة يا نار.. مقول القول «وَأَرادُوا بِهِ كَيْداً» الجملة من الفعل والفاعل والمفعول به معطوفة على قالوا وبه متعلقان بأرادوا «فَجَعَلْناهُمُ» فعل ماض وفاعل ومفعوله الأول والجملة معطوفة بالفاء «الْأَخْسَرِينَ» مفعول به ثان.

[سورة الأنبياء (21) : الآيات 71 الى 73]
وَنَجَّيْناهُ وَلُوطاً إِلَى الْأَرْضِ الَّتِي بارَكْنا فِيها لِلْعالَمِينَ (71) وَوَهَبْنا لَهُ إِسْحاقَ وَيَعْقُوبَ نافِلَةً وَكُلاًّ جَعَلْنا صالِحِينَ (72) وَجَعَلْناهُمْ أَئِمَّةً يَهْدُونَ بِأَمْرِنا وَأَوْحَيْنا إِلَيْهِمْ فِعْلَ الْخَيْراتِ وَإِقامَ الصَّلاةِ وَإِيتاءَ الزَّكاةِ وَكانُوا لَنا عابِدِينَ (73)
«وَنَجَّيْناهُ» فعل ماض وفاعله ومفعوله والجملة معطوفة على ما سبق «وَلُوطاً» معطوف على المفعول به من نجيناه «إِلَى الْأَرْضِ» متعلقان بالفعل المتقدم «الَّتِي» اسم موصول صفة في محل جر «بارَكْنا» فعل ماض وفاعله والجملة صلة لا محل لها من الإعراب «فِيها» متعلقان بباركنا «لِلْعالَمِينَ» اللام حرف جر والعالمين اسم مجرور بالياء لأنه ملحق بجمع المذكر السالم متعلقان بباركنا «وَ» الواو عاطفة «وَهَبْنا» فعل ماض وفاعله والجملة معطوفة على ما سبق «لَهُ» متعلقان بالفعل المتقدم «إِسْحاقَ» مفعول به منصوب «وَيَعْقُوبَ» معطوف على اسحق «نافِلَةً» حال من يعقوب. «وَكُلًّا» الواو عاطفة وكلا مفعول به أول مقدم لجعلنا «جَعَلْنا» فعل ماض وفاعله «صالِحِينَ» مفعول به ثان منصوب بالياء لأنه
(2/291)
________________________________________
وَلُوطًا آتَيْنَاهُ حُكْمًا وَعِلْمًا وَنَجَّيْنَاهُ مِنَ الْقَرْيَةِ الَّتِي كَانَتْ تَعْمَلُ الْخَبَائِثَ إِنَّهُمْ كَانُوا قَوْمَ سَوْءٍ فَاسِقِينَ (74) وَأَدْخَلْنَاهُ فِي رَحْمَتِنَا إِنَّهُ مِنَ الصَّالِحِينَ (75) وَنُوحًا إِذْ نَادَى مِنْ قَبْلُ فَاسْتَجَبْنَا لَهُ فَنَجَّيْنَاهُ وَأَهْلَهُ مِنَ الْكَرْبِ الْعَظِيمِ (76) وَنَصَرْنَاهُ مِنَ الْقَوْمِ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا إِنَّهُمْ كَانُوا قَوْمَ سَوْءٍ فَأَغْرَقْنَاهُمْ أَجْمَعِينَ (77)
جمع مذكر سالم والجملة معطوفة على ما سبق «وَجَعَلْناهُمْ أَئِمَّةً» الواو عاطفة وفعل ماض وفاعله ومفعولاه والجملة معطوفة على ما سبق «يَهْدُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة صفة لأئمة «بِأَمْرِنا» متعلقان بحال محذوفة «وَأَوْحَيْنا» الواو عاطفة وفعل ماض وفاعله والجملة معطوفة «إِلَيْهِمْ» متعلقان بالفعل المتقدم «فِعْلَ» مفعول به «الْخَيْراتِ» مضاف إليه «وَإِقامَ» معطوف على فعل «الصَّلاةِ» مضاف إليه «وَإِيتاءَ الزَّكاةِ» عطف على فعل والزكاة مضاف إليه «وَكانُوا لَنا عابِدِينَ» الواو عاطفة وكان واسمها وخبرها ولنا متعلقان بعابدين

[سورة الأنبياء (21) : الآيات 74 الى 75]
وَلُوطاً آتَيْناهُ حُكْماً وَعِلْماً وَنَجَّيْناهُ مِنَ الْقَرْيَةِ الَّتِي كانَتْ تَعْمَلُ الْخَبائِثَ إِنَّهُمْ كانُوا قَوْمَ سَوْءٍ فاسِقِينَ (74) وَأَدْخَلْناهُ فِي رَحْمَتِنا إِنَّهُ مِنَ الصَّالِحِينَ (75)
«وَلُوطاً» الواو عاطفة ولوطا مفعول به لفعل محذوف يفسره المذكور «آتَيْناهُ» فعل ماض وفاعله ومفعوله الأول والجملة مفسرة لا محل لها من الإعراب «حُكْماً» مفعول به ثان لآتيناه «وَعِلْماً» معطوف على حكما «وَنَجَّيْناهُ» الواو عاطفة وماض وفاعله ومفعوله والجملة معطوفة على ما سبق «مِنَ الْقَرْيَةِ» متعلقان بنجيناه «الَّتِي» اسم موصول محله صفة للقرية «كانَتْ» فعل ماض ناقص واسمها محذوف تقديره هي «تَعْمَلُ الْخَبائِثَ» مضارع فاعله محذوف ومفعول به والجملة خبر كان وجملة كانت صلة الموصول لا محل لها من الإعراب «إِنَّهُمْ» إن واسمها والجملة تعليلية لا محل لها «كانُوا» كان واسمها والجملة خبر إن «قَوْمَ» خبر كانوا «سَوْءٍ» مضاف إليه «فاسِقِينَ» صفة منصوبة بالياء «وَأَدْخَلْناهُ» الواو عاطفة وماض وفاعل ومفعول به والجملة معطوفة على ما سبق «فِي رَحْمَتِنا» متعلقان بأدخلناه «إِنَّهُ مِنَ الصَّالِحِينَ» إن واسمها والجار والمجرور متعلقان بالخبر وجملة إن إلخ.. تعليلية لا محل لها من الإعراب.

[سورة الأنبياء (21) : الآيات 76 الى 77]
وَنُوحاً إِذْ نادى مِنْ قَبْلُ فَاسْتَجَبْنا لَهُ فَنَجَّيْناهُ وَأَهْلَهُ مِنَ الْكَرْبِ الْعَظِيمِ (76) وَنَصَرْناهُ مِنَ الْقَوْمِ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآياتِنا إِنَّهُمْ كانُوا قَوْمَ سَوْءٍ فَأَغْرَقْناهُمْ أَجْمَعِينَ (77)
«وَنُوحاً» الواو عاطفة ونوحا معطوف على لوطا «إِذْ» ظرف زمان «نادى» ماض مبني على الفتح المقدر على الألف المقصورة للتعذر فاعله محذوف تقديره هو والجملة مضاف إليه «مِنْ قَبْلُ» متعلقان بنادى وقبل ظرف مبني على الضم لقطعه عن الإضافة لفظا لا معنى «فَاسْتَجَبْنا» ماض وفاعله والجملة معطوفة بالفاء على ما سبق «لَهُ» متعلقان باستجبنا «فَنَجَّيْناهُ» ماض وفاعله ومفعوله والجملة معطوفة على ما سبق «وَأَهْلَهُ» معطوف على مفعول نجيناه والهاء مضاف إليه «مِنَ الْكَرْبِ» متعلقان بنجيناه «الْعَظِيمِ» صفة للكرب «وَنَصَرْناهُ» ماض وفاعله ومفعوله والجملة معطوفة على ما سبق «مِنَ الْقَوْمِ» متعلقان بنصرناه «الَّذِينَ» اسم موصول في محل جر صفة للقوم «كَذَّبُوا» ماض وفاعله والجملة صلة «بِآياتِنا» جار ومجرور متعلقان بكذبوا ونا مضاف إليه «إِنَّهُمْ» إن واسمها والميم للجمع والجملة تعليلية
(2/292)
________________________________________
وَدَاوُودَ وَسُلَيْمَانَ إِذْ يَحْكُمَانِ فِي الْحَرْثِ إِذْ نَفَشَتْ فِيهِ غَنَمُ الْقَوْمِ وَكُنَّا لِحُكْمِهِمْ شَاهِدِينَ (78) فَفَهَّمْنَاهَا سُلَيْمَانَ وَكُلًّا آتَيْنَا حُكْمًا وَعِلْمًا وَسَخَّرْنَا مَعَ دَاوُودَ الْجِبَالَ يُسَبِّحْنَ وَالطَّيْرَ وَكُنَّا فَاعِلِينَ (79) وَعَلَّمْنَاهُ صَنْعَةَ لَبُوسٍ لَكُمْ لِتُحْصِنَكُمْ مِنْ بَأْسِكُمْ فَهَلْ أَنْتُمْ شَاكِرُونَ (80) وَلِسُلَيْمَانَ الرِّيحَ عَاصِفَةً تَجْرِي بِأَمْرِهِ إِلَى الْأَرْضِ الَّتِي بَارَكْنَا فِيهَا وَكُنَّا بِكُلِّ شَيْءٍ عَالِمِينَ (81) وَمِنَ الشَّيَاطِينِ مَنْ يَغُوصُونَ لَهُ وَيَعْمَلُونَ عَمَلًا دُونَ ذَلِكَ وَكُنَّا لَهُمْ حَافِظِينَ (82)
لا محل لها وجملة «كانُوا» خبر إن «قَوْمَ» خبر كانوا «سَوْءٍ» مضاف إليه «فَأَغْرَقْناهُمْ» الفاء عاطفة وجملة أغرقناهم من الفعل والفاعل والمفعول به معطوفة بالفاء «أَجْمَعِينَ» توكيد للهاء في أغرقناهم منصوب بالياء لأنه جمع مذكر سالم

[سورة الأنبياء (21) : الآيات 78 الى 80]
وَداوُدَ وَسُلَيْمانَ إِذْ يَحْكُمانِ فِي الْحَرْثِ إِذْ نَفَشَتْ فِيهِ غَنَمُ الْقَوْمِ وَكُنَّا لِحُكْمِهِمْ شاهِدِينَ (78) فَفَهَّمْناها سُلَيْمانَ وَكُلاًّ آتَيْنا حُكْماً وَعِلْماً وَسَخَّرْنا مَعَ داوُدَ الْجِبالَ يُسَبِّحْنَ وَالطَّيْرَ وَكُنَّا فاعِلِينَ (79) وَعَلَّمْناهُ صَنْعَةَ لَبُوسٍ لَكُمْ لِتُحْصِنَكُمْ مِنْ بَأْسِكُمْ فَهَلْ أَنْتُمْ شاكِرُونَ (80)
«وَداوُدَ وَسُلَيْمانَ» معطوف على ونوحا «إِذْ يَحْكُمانِ» مضارع مرفوع بثبوت النون والألف فاعله والجملة في محل جر بالإضافة «فِي الْحَرْثِ» متعلقان بيحكمان «إِذْ» ظرف متعلق بالفعل السابق «نَفَشَتْ» ماض والتاء للتأنيث «فِيهِ» متعلقان بنفشت «غَنَمُ» فاعل «الْقَوْمِ» مضاف إليه «وَ» استئنافية «كُنَّا» كان واسمها «لِحُكْمِهِمْ» متعلقان بشاهدين والجملة مستأنفة «شاهِدِينَ» خبر منصوب بالياء لأنه جمع مذكر سالم «فَفَهَّمْناها سُلَيْمانَ» الفاء عاطفة وماض وفاعله ومفعولاه والجملة معطوفة على ما سبق «وَكُلًّا» الواو عاطفة ومفعول به أول لآتينا «آتَيْنا» فعل ماض وفاعله «حُكْماً» مفعول به ثان لآتينا «وَعِلْماً» معطوف على حكما والجملة معطوفة على ما سبق «وَسَخَّرْنا» الواو استئنافية وماض وفاعله والجملة مستأنفة «مَعَ» ظرف متعلق بسخرنا «داوُدَ» مضاف إليه ممنوع من الصرف «الْجِبالَ» مفعول به لسخرنا «يُسَبِّحْنَ» مضارع مبني على السكون لا تصاله بنون النسوة والنون فاعل والجملة حال من الجبال «وَالطَّيْرَ» معطوف على الجبال أو مفعول معه «وَكُنَّا» كان واسمها «فاعِلِينَ» خبر والجملة معطوفة. «وَعَلَّمْناهُ» ماض وفاعله ومفعوله الأول والجملة معطوفة «صَنْعَةَ» مفعول به ثان «لَبُوسٍ» مضاف إليه «لَكُمْ» متعلقان بمحذوف صفة لبوس «لِتُحْصِنَكُمْ» مضارع منصوب بأن مضمرة بعد لام التعليل فاعله مستتر والكاف مفعول به وأن وما بعدها في تأويل مصدر في محل جر متعلقان بعلمناه «مِنْ بَأْسِكُمْ» متعلقان بالفعل قبله «فَهَلْ أَنْتُمْ شاكِرُونَ» الفاء استئنافية وهل حرف استفهام وأنتم مبتدأ وشاكرون خبر والجملة مستأنفة

[سورة الأنبياء (21) : الآيات 81 الى 82]
وَلِسُلَيْمانَ الرِّيحَ عاصِفَةً تَجْرِي بِأَمْرِهِ إِلى الْأَرْضِ الَّتِي بارَكْنا فِيها وَكُنَّا بِكُلِّ شَيْءٍ عالِمِينَ (81) وَمِنَ الشَّياطِينِ مَنْ يَغُوصُونَ لَهُ وَيَعْمَلُونَ عَمَلاً دُونَ ذلِكَ وَكُنَّا لَهُمْ حافِظِينَ (82)
«وَلِسُلَيْمانَ» الواو عاطفة والجار والمجرور متعلقان بفعل محذوف تقديره سخرنا «الرِّيحَ» مفعول به للفعل المحذوف «عاصِفَةً» حال من الريح «تَجْرِي» مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الياء للثقل وفاعله مستتر والجملة حال ثانية «بِأَمْرِهِ» متعلقان بالفعل قبلهما «إِلى الْأَرْضِ» متعلقان بالفعل قبلهما «الَّتِي» اسم موصول
(2/293)
________________________________________
وَأَيُّوبَ إِذْ نَادَى رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِيَ الضُّرُّ وَأَنْتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ (83) فَاسْتَجَبْنَا لَهُ فَكَشَفْنَا مَا بِهِ مِنْ ضُرٍّ وَآتَيْنَاهُ أَهْلَهُ وَمِثْلَهُمْ مَعَهُمْ رَحْمَةً مِنْ عِنْدِنَا وَذِكْرَى لِلْعَابِدِينَ (84) وَإِسْمَاعِيلَ وَإِدْرِيسَ وَذَا الْكِفْلِ كُلٌّ مِنَ الصَّابِرِينَ (85) وَأَدْخَلْنَاهُمْ فِي رَحْمَتِنَا إِنَّهُمْ مِنَ الصَّالِحِينَ (86) وَذَا النُّونِ إِذْ ذَهَبَ مُغَاضِبًا فَظَنَّ أَنْ لَنْ نَقْدِرَ عَلَيْهِ فَنَادَى فِي الظُّلُمَاتِ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ (87) فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَنَجَّيْنَاهُ مِنَ الْغَمِّ وَكَذَلِكَ نُنْجِي الْمُؤْمِنِينَ (88)
محله جر صفة «بارَكْنا» ماض وفاعله والجملة صلة لا محل لها «فِيها» متعلقان بالفعل قبلهما «وَكُنَّا» كان واسمها والجملة معطوفة «بِكُلِّ» متعلقان بالخبر بعدهما «شَيْءٍ» مضاف إليه «عالِمِينَ» خبر منصوب بالياء لأنه جمع مذكر سالم «وَمِنَ الشَّياطِينِ» متعلقان بفعل محذوف تقديره وسخرنا «مِنَ» اسم موصول في محل نصب مفعول به للفعل المحذوف سخرنا أو هي في محل رفع مبتدأ مؤخر ومن الشياطين متعلقان بخبر مقدم والجملة معطوفة على ما سبق «يَغُوصُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة صلة لا محل لها «لَهُ» متعلقان بالفعل السابق «وَيَعْمَلُونَ عَمَلًا» مضارع وفاعله ومفعوله المطلق والجملة معطوفة «دُونَ» ظرف متعلق بصفة لعملا «ذلِكَ» ذا اسم إشارة في محل جر مضاف إليه واللام للبعد والكاف للخطاب «وَكُنَّا» كان واسمها «لَهُمْ» متعلقان بحافظين «حافِظِينَ» خبر كنا المنصوب بالياء لأنه جمع مذكر سالم والجملة معطوفة

[سورة الأنبياء (21) : الآيات 83 الى 85]
وَأَيُّوبَ إِذْ نادى رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِيَ الضُّرُّ وَأَنْتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ (83) فَاسْتَجَبْنا لَهُ فَكَشَفْنا ما بِهِ مِنْ ضُرٍّ وَآتَيْناهُ أَهْلَهُ وَمِثْلَهُمْ مَعَهُمْ رَحْمَةً مِنْ عِنْدِنا وَذِكْرى لِلْعابِدِينَ (84) وَإِسْماعِيلَ وَإِدْرِيسَ وَذَا الْكِفْلِ كُلٌّ مِنَ الصَّابِرِينَ (85)
«وَأَيُّوبَ» الواو عاطفة وأيوب مفعول به لفعل محذوف تقديره اذكر «إِذْ» ظرف زمان متعلق بالفعل اذكر المحذوف «نادى» ماض مبني على الفتح المقدر على الألف للتعذر والفاعل مستتر وجملة نادى في محل جر مضاف إليه «رَبَّهُ» مفعول به لنادى والهاء مضاف إليه «أَنِّي» أن واسمها «مَسَّنِيَ» ماض والنون للوقاية والياء مفعول به مقدم «الضُّرُّ» فاعل مؤخر والجملة خبر أن «وَأَنْتَ أَرْحَمُ» الواو واو الحال ومبتدأ وخبر والجملة في محل نصب على الحال «الرَّاحِمِينَ» مضاف إليه «فَاسْتَجَبْنا» الفاء عاطفة واستجبنا ماض وفاعله والجملة معطوفة على ما سبق «لَهُ» متعلقان باستجبنا «فَكَشَفْنا» ماض وفاعله والجملة معطوفة «ما» موصولية في محل نصب مفعول به «بِهِ» متعلقان بصلة الموصول «وَآتَيْناهُ» فعل ماض وفاعله ومفعوله الأول والجملة معطوفة «أَهْلَهُ» مفعول به ثان والهاء مضاف إليه «وَمِثْلَهُمْ» معطوف على أهله «مَعَهُمْ» ظرف مكان متعلق بمحذوف حال والهاء مضاف إليه «رَحْمَةً» مفعول لأجله «مِنْ عِنْدِنا» متعلقان بصفة رحمة «وَذِكْرى» معطوف على رحمة «لِلْعابِدِينَ» متعلقان بذكرى «وَإِسْماعِيلَ وَإِدْرِيسَ وَذَا الْكِفْلِ» معطوف على ما ذكر من الأنبياء «وَإِسْماعِيلَ» مفعول به لفعل محذوف تقديره اذكر «كُلٌّ» مبتدأ «مِنَ الصَّابِرِينَ» متعلقان بالخبر المحذوف والجملة استئنافية.

[سورة الأنبياء (21) : الآيات 86 الى 88]
وَأَدْخَلْناهُمْ فِي رَحْمَتِنا إِنَّهُمْ مِنَ الصَّالِحِينَ (86) وَذَا النُّونِ إِذْ ذَهَبَ مُغاضِباً فَظَنَّ أَنْ لَنْ نَقْدِرَ عَلَيْهِ فَنادى فِي الظُّلُماتِ أَنْ لا إِلهَ إِلاَّ أَنْتَ سُبْحانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ (87) فَاسْتَجَبْنا لَهُ وَنَجَّيْناهُ مِنَ الْغَمِّ وَكَذلِكَ نُنْجِي الْمُؤْمِنِينَ (88)
«وَأَدْخَلْناهُمْ» ماض وفاعل ومفعول به والجملة معطوفة على ما سبق «فِي رَحْمَتِنا» متعلقان بالفعل
(2/294)
________________________________________
وَزَكَرِيَّا إِذْ نَادَى رَبَّهُ رَبِّ لَا تَذَرْنِي فَرْدًا وَأَنْتَ خَيْرُ الْوَارِثِينَ (89) فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَوَهَبْنَا لَهُ يَحْيَى وَأَصْلَحْنَا لَهُ زَوْجَهُ إِنَّهُمْ كَانُوا يُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَيَدْعُونَنَا رَغَبًا وَرَهَبًا وَكَانُوا لَنَا خَاشِعِينَ (90) وَالَّتِي أَحْصَنَتْ فَرْجَهَا فَنَفَخْنَا فِيهَا مِنْ رُوحِنَا وَجَعَلْنَاهَا وَابْنَهَا آيَةً لِلْعَالَمِينَ (91)
«إِنَّهُمْ» إن واسمها «مِنَ الصَّالِحِينَ» متعلقان بخبر إن والجملة تعليلية لا محل لها من الإعراب «وَذَا النُّونِ» معطوف على من ذكر من الأنبياء أو ذا مفعول به لفعل اذكر منصوب بالألف لأنه من الأسماء الخمسة والنون معناه الحوت مضاف إليه «إِذْ» ظرف زمان متعلق بالفعل المقدر اذكر «ذَهَبَ» ماض فاعله مستتر والجملة مضاف إليه «مُغاضِباً» حال منصوبة من الفاعل المستتر «فَظَنَّ» الفاء عاطفة وماض فاعله مستتر والجملة معطوفة «أَنْ» مخففة من أن الثقيلة واسمها ضمير الشأن «لَنْ» حرف نفي ونصب واستقبال «نَقْدِرَ» مضارع منصوب بلن فاعله مستتر «عَلَيْهِ» متعلقان بنقدر وأن وما بعدها سدت مسد مفعولي ظن «فَنادى» ماض مبني على الفتح المقدر على الألف فاعله مستتر تقديره هو والجملة معطوفة بالفاء على ما سبق «فِي الظُّلُماتِ» متعلقان بنادى «أَنْ» حرف مشبه بالفعل مخفف من أن الثقيلة واسمها ضمير الشأن تقديره أنه «لا» نافية للجنس «إِلهَ» اسمها «إِلَّا» أداة حصر «الله» لفظ الجلالة بدل والجملة خبر أن «سُبْحانَكَ» مفعول مطلق لفعل محذوف تقديره أسبح والكاف مضاف إليه والجملة مؤكدة للجملة السابقة «إِنِّي» إن واسمها «كُنْتُ» كان واسمها «مِنَ الظَّالِمِينَ» متعلقان بخبر كنت والجملة خبر إني وجملة إني تعليلية لا محل لها من الإعراب «فَاسْتَجَبْنا» فعل ماض وفاعله والجملة معطوفة على ما قبلها «لَهُ» متعلقان بالفعل «وَنَجَّيْناهُ» الجملة معطوفة «مِنَ الْغَمِّ» متعلقان بنجيناه «وَكَذلِكَ» الواو استئنافية والكاف حرف جر وذا اسم إشارة في محل جر متعلقان بمحذوف صفة مفعول مطلق واللام للبعد والكاف للخطاب «نُنْجِي» مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الياء للثقل فاعله مستتر «الْمُؤْمِنِينَ» مفعول به منصوب بالياء لأنه جمع مذكر سالم والجملة مستأنفة

[سورة الأنبياء (21) : الآيات 89 الى 91]
وَزَكَرِيَّا إِذْ نادى رَبَّهُ رَبِّ لا تَذَرْنِي فَرْداً وَأَنْتَ خَيْرُ الْوارِثِينَ (89) فَاسْتَجَبْنا لَهُ وَوَهَبْنا لَهُ يَحْيى وَأَصْلَحْنا لَهُ زَوْجَهُ إِنَّهُمْ كانُوا يُسارِعُونَ فِي الْخَيْراتِ وَيَدْعُونَنا رَغَباً وَرَهَباً وَكانُوا لَنا خاشِعِينَ (90) وَالَّتِي أَحْصَنَتْ فَرْجَها فَنَفَخْنا فِيها مِنْ رُوحِنا وَجَعَلْناها وَابْنَها آيَةً لِلْعالَمِينَ (91)
«وَزَكَرِيَّا» معطوف على ما سبق أو مفعول به لفعل اذكر المحذوف «إِذْ» ظرف زمان «نادى» ماض فاعله مستتر والجملة في محل جر مضاف إليه «رَبَّهُ» مفعول به والهاء مضاف إليه «رَبِّ» منادى منصوب حذف منه أداة النداء وعلامة نصبه الفتحة المقدرة على ما قبل ياء المتكلم المحذوفة تخفيفا وياء المتكلم المحذوفة مضاف إليه «لا» ناهية للدعاء «تَذَرْنِي» مضارع مجزوم والنون للوقاية والياء مفعول به «فَرْداً» حال منصوبة وما تقدم من الجمل في محل نصب مقول القول لفعل قال المحذوف تقديره قال رب إلخ «وَأَنْتَ خَيْرُ» الواو حالية ومبتدأ وخبر والجملة حالية «الْوارِثِينَ» مضاف إليه مجرور بالياء لأنه جمع مذكر سالم «فَاسْتَجَبْنا» الفاء استئنافية وفعل ماض وفاعله والجملة مستأنفة «لَهُ» متعلقان باستجبنا «وَوَهَبْنا» ماض وفاعله «لَهُ» متعلقان بوهبنا «يَحْيى» مفعول به منصوب بالفتحة المقدرة على الألف والجملة معطوفة بالواو ومثلها «وَأَصْلَحْنا لَهُ زَوْجَهُ» «إِنَّهُمْ» إن واسمها
(2/295)
________________________________________
إِنَّ هَذِهِ أُمَّتُكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَأَنَا رَبُّكُمْ فَاعْبُدُونِ (92) وَتَقَطَّعُوا أَمْرَهُمْ بَيْنَهُمْ كُلٌّ إِلَيْنَا رَاجِعُونَ (93) فَمَنْ يَعْمَلْ مِنَ الصَّالِحَاتِ وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَا كُفْرَانَ لِسَعْيِهِ وَإِنَّا لَهُ كَاتِبُونَ (94) وَحَرَامٌ عَلَى قَرْيَةٍ أَهْلَكْنَاهَا أَنَّهُمْ لَا يَرْجِعُونَ (95) حَتَّى إِذَا فُتِحَتْ يَأْجُوجُ وَمَأْجُوجُ وَهُمْ مِنْ كُلِّ حَدَبٍ يَنْسِلُونَ (96) وَاقْتَرَبَ الْوَعْدُ الْحَقُّ فَإِذَا هِيَ شَاخِصَةٌ أَبْصَارُ الَّذِينَ كَفَرُوا يَاوَيْلَنَا قَدْ كُنَّا فِي غَفْلَةٍ مِنْ هَذَا بَلْ كُنَّا ظَالِمِينَ (97)
والجملة تعليلية لا محل لها «كانُوا» كان واسمها والجملة خبر إن «يُسارِعُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة خبر كان «فِي الْخَيْراتِ» متعلقان بيسارعون «وَيَدْعُونَنا» الواو عاطفة ومضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل ونا مفعول به «رَغَباً وَرَهَباً» حالان أو مفعولان لأجله «وَكانُوا» كان واسمها «لَنا» متعلقان بالخبر المؤخر «خاشِعِينَ» خبر منصوب بالياء والجملة معطوفة على ما سبق. «وَالَّتِي» الواو عاطفة «الَّتِي» اسم موصول في محل نصب مفعول به لفعل اذكر المحذوف والجملة معطوفة على ما سبق «أَحْصَنَتْ فَرْجَها» ماض والتاء للتأنيث فاعله مستتر ومفعول به والجملة صلة لا محل لها «فَنَفَخْنا» الفاء عاطفة وماض وفاعله والجملة معطوفة «فِيها» متعلقان بنفخنا «مِنْ رُوحِنا» متعلقان بنفخنا ونا مضاف إليه «وَجَعَلْناها» ماض وفاعله ومفعوله الأول «وَابْنَها» معطوف على الهاء بجعلناها أو مفعول معه «آيَةً» مفعول به ثان «لِلْعالَمِينَ» اللام جارة والعالمين اسم مجرور بالياء لأنه ملحق بجمع المذكر السالم والجملة معطوفة على ما سبق.

[سورة الأنبياء (21) : الآيات 92 الى 95]
إِنَّ هذِهِ أُمَّتُكُمْ أُمَّةً واحِدَةً وَأَنَا رَبُّكُمْ فَاعْبُدُونِ (92) وَتَقَطَّعُوا أَمْرَهُمْ بَيْنَهُمْ كُلٌّ إِلَيْنا راجِعُونَ (93) فَمَنْ يَعْمَلْ مِنَ الصَّالِحاتِ وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلا كُفْرانَ لِسَعْيِهِ وَإِنَّا لَهُ كاتِبُونَ (94) وَحَرامٌ عَلى قَرْيَةٍ أَهْلَكْناها أَنَّهُمْ لا يَرْجِعُونَ (95)
«إِنَّ» حرف مشبه بالفعل «هذِهِ» الهاء للتنبيه وذا اسم إشارة في محل نصب اسم إن «أُمَّتُكُمْ» خبر والكاف مضاف إليه والجملة ابتدائية «أُمَّةً» حال أو بدل من هذه «واحِدَةً» صفة «وَأَنَا رَبُّكُمْ» مبتدأ وخبر والجملة معطوفة بالواو «فَاعْبُدُونِ» الفاء الفصيحة اعبدون أمر والواو فاعله وياء المتكلم المحذوفة لرسم المصحف مفعول به والجملة لا محل لها لأنها جواب شرط غير جازم «وَتَقَطَّعُوا» ماض وفاعله والجملة مستأنفة «أَمْرَهُمْ» مفعول به بمعنى فرقوا أمرهم «بَيْنَهُمْ» ظرف مكان متعلق بالفعل تقطعوا والهاء مضاف إليه «كُلٌّ» مبتدأ «إِلَيْنا» متعلقان براجعون «راجِعُونَ» خبر مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم والجملة حالية أو مستأنفة «فَمَنْ» الفاء استئنافية من اسم شرط جازم مبتدأ «يَعْمَلْ» مضارع مجزوم وهو فعل الشرط وفاعله مستتر «مِنَ الصَّالِحاتِ» متعلقان بيعمل «وَهُوَ» الواو حالية هو مبتدأ «مُؤْمِنٌ» خبر والجملة حالية «فَلا» الفاء رابطة للجواب ولا نافية تعمل عمل إن «كُفْرانَ» اسمها «لِسَعْيِهِ» متعلقان بمحذوف خبر لا «وَإِنَّا لَهُ كاتِبُونَ» إن واسمها وخبرها وله متعلقان بالخبر والجملة معطوفة «وَحَرامٌ» خبر مقدم «عَلى قَرْيَةٍ» متعلقان بحرام «أَهْلَكْناها» ماض وفاعله ومفعوله والجملة صفة لقرية «أَنَّهُمْ لا يَرْجِعُونَ» أن والهاء واسمها ولا نافية ويرجعون مضارع والواو فاعله والجملة خبر أن والمصدر المؤول من أنّ وما بعدها مبتدأ مؤخر.

[سورة الأنبياء (21) : الآيات 96 الى 97]
حَتَّى إِذا فُتِحَتْ يَأْجُوجُ وَمَأْجُوجُ وَهُمْ مِنْ كُلِّ حَدَبٍ يَنْسِلُونَ (96) وَاقْتَرَبَ الْوَعْدُ الْحَقُّ فَإِذا هِيَ شاخِصَةٌ أَبْصارُ الَّذِينَ كَفَرُوا يا وَيْلَنا قَدْ كُنَّا فِي غَفْلَةٍ مِنْ هذا بَلْ كُنَّا ظالِمِينَ (97)
(2/296)
________________________________________
إِنَّكُمْ وَمَا تَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ حَصَبُ جَهَنَّمَ أَنْتُمْ لَهَا وَارِدُونَ (98) لَوْ كَانَ هَؤُلَاءِ آلِهَةً مَا وَرَدُوهَا وَكُلٌّ فِيهَا خَالِدُونَ (99) لَهُمْ فِيهَا زَفِيرٌ وَهُمْ فِيهَا لَا يَسْمَعُونَ (100) إِنَّ الَّذِينَ سَبَقَتْ لَهُمْ مِنَّا الْحُسْنَى أُولَئِكَ عَنْهَا مُبْعَدُونَ (101)
«حَتَّى» حرف غاية وجر «إِذا» ظرف لما يستقبل من الزمان متعلق بمحذوف تقديره قالوا يا ويلنا «فُتِحَتْ» ماض مبني للمجهول والتاء للتأنيث «يَأْجُوجُ» نائب فاعل «وَمَأْجُوجُ» معطوف عليه والجملة مضاف إليه «وَهُمْ» الواو واو الحال وهم مبتدأ «مِنْ كُلِّ» متعلقان بينسلون «حَدَبٍ» مضاف إليه «يَنْسِلُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة خبر وجملة هم إلخ حالية. «وَاقْتَرَبَ الْوَعْدُ» الواو عاطفة وماض وفاعل والجملة معطوفة على ما سبق «الْحَقُّ» صفة الوعد «فَإِذا» الفاء عاطفة وإذا الفجائية وتدخل على الجملة الاسمية لا محل لها «هِيَ شاخِصَةٌ» مبتدأ وخبر والجملة معطوفة على ما سبق «أَبْصارُ» فاعل شاخصة «الَّذِينَ» اسم موصول مضاف إليه «كَفَرُوا» ماض وفاعله والجملة صلة «يا» نداء «وَيْلَنا» منادى مضاف ونا مضاف إليه والجملة مقول القول لفعل محذوف تقديره قالوا يا ويلنا «قَدْ» حرف تحقيق «كُنَّا» كان واسمها «فِي غَفْلَةٍ» متعلقان بالخبر المحذوف «مِنْ» حرف جر «هذا» الها للتنبيه وذا اسم إشارة في محل جر ومتعلقان بغفلة «بَلْ» حرف إضراب «كُنَّا» كان واسمها «ظالِمِينَ» خبر كان منصوب بالياء لأنه جمع مذكر سالم والجملة مقول القول المحذوف.

[سورة الأنبياء (21) : الآيات 98 الى 101]
إِنَّكُمْ وَما تَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ حَصَبُ جَهَنَّمَ أَنْتُمْ لَها وارِدُونَ (98) لَوْ كانَ هؤُلاءِ آلِهَةً ما وَرَدُوها وَكُلٌّ فِيها خالِدُونَ (99) لَهُمْ فِيها زَفِيرٌ وَهُمْ فِيها لا يَسْمَعُونَ (100) إِنَّ الَّذِينَ سَبَقَتْ لَهُمْ مِنَّا الْحُسْنى أُولئِكَ عَنْها مُبْعَدُونَ (101)
«إِنَّكُمْ» إن واسمها والميم للجمع «وَما» الواو عاطفة وما موصولية معطوفة على الكاف «تَعْبُدُونَ» الجملة صلة لا محل لها «مِنْ دُونِ» متعلقان بحال محذوفة من الهاء المحذوفة في تعبدونه «حَصَبُ» خبر إن وجملتها ابتدائية «جَهَنَّمَ» مضاف إليه مجرور بالفتحة لأنه ممنوع من الصرف «أَنْتُمْ» ضمير منفصل في محل رفع مبتدأ «لَها» متعلقان بالخبر المؤخر «وارِدُونَ» خبر المبتدأ والجملة مستأنفة «لَوْ» حرف شرط غير جازم «كانَ» فعل ماض ناقص «هؤُلاءِ» الها للتنبيه وأولاء اسم إشارة مبني على الكسر في محل رفع اسم كان «آلِهَةً» خبر والجملة ابتدائية لا محل لها «ما» نافية «وَرَدُوها» ماض وفاعل ومفعول به والجملة لا محل لها لأنها جواب شرط غير جازم «وَكُلٌّ» مبتدأ «فِيها» متعلقان بالخبر المؤخر «خالِدُونَ» خبر مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم والجملة مستأنفة «لَهُمْ» متعلقان بخبر مقدم «فِيها» متعلقان بالخبر المقدم «زَفِيرٌ» مبتدأ مؤخر والجملة مستأنفة «وَهُمْ» الواو عاطفة هم ضمير منفصل في محل رفع مبتدأ «فِيها» متعلقان بيسمعون «لا يَسْمَعُونَ» لا نافية ويسمعون مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة خبر «إِنَّ» حرف مشبه بالفعل «الَّذِينَ» اسم موصول اسم إن «سَبَقَتْ» ماض والتاء للتأنيث والجملة صلة «لَهُمْ» و «مِنَّا» كلاهما متعلقان بالفعل «الْحُسْنى» فاعل مرفوع بالضمة المقدرة على الألف للتعذر «أُولئِكَ» اسم الإشارة مبتدأ واللام للبعد والكاف للخطاب «عَنْها» متعلقان بمبعدون «مُبْعَدُونَ» خبر مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم والجملة في محل رفع خبر إن.
(2/297)
________________________________________
لَا يَسْمَعُونَ حَسِيسَهَا وَهُمْ فِي مَا اشْتَهَتْ أَنْفُسُهُمْ خَالِدُونَ (102) لَا يَحْزُنُهُمُ الْفَزَعُ الْأَكْبَرُ وَتَتَلَقَّاهُمُ الْمَلَائِكَةُ هَذَا يَوْمُكُمُ الَّذِي كُنْتُمْ تُوعَدُونَ (103) يَوْمَ نَطْوِي السَّمَاءَ كَطَيِّ السِّجِلِّ لِلْكُتُبِ كَمَا بَدَأْنَا أَوَّلَ خَلْقٍ نُعِيدُهُ وَعْدًا عَلَيْنَا إِنَّا كُنَّا فَاعِلِينَ (104) وَلَقَدْ كَتَبْنَا فِي الزَّبُورِ مِنْ بَعْدِ الذِّكْرِ أَنَّ الْأَرْضَ يَرِثُهَا عِبَادِيَ الصَّالِحُونَ (105) إِنَّ فِي هَذَا لَبَلَاغًا لِقَوْمٍ عَابِدِينَ (106) وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِلْعَالَمِينَ (107) قُلْ إِنَّمَا يُوحَى إِلَيَّ أَنَّمَا إِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ فَهَلْ أَنْتُمْ مُسْلِمُونَ (108)
[سورة الأنبياء (21) : الآيات 102 الى 104]
لا يَسْمَعُونَ حَسِيسَها وَهُمْ فِي مَا اشْتَهَتْ أَنْفُسُهُمْ خالِدُونَ (102) لا يَحْزُنُهُمُ الْفَزَعُ الْأَكْبَرُ وَتَتَلَقَّاهُمُ الْمَلائِكَةُ هذا يَوْمُكُمُ الَّذِي كُنْتُمْ تُوعَدُونَ (103) يَوْمَ نَطْوِي السَّماءَ كَطَيِّ السِّجِلِّ لِلْكُتُبِ كَما بَدَأْنا أَوَّلَ خَلْقٍ نُعِيدُهُ وَعْداً عَلَيْنا إِنَّا كُنَّا فاعِلِينَ (104)
«لا» نافية «يَسْمَعُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل «حَسِيسَها» مفعول به وها في محل جر بالإضافة والجملة خبر ثان لإن أو في محل نصب على الحال من الضمير المستتر في مبعدون «وَهُمْ» الواو حالية وهم مبتدأ «فِي» حرف جر «مَا» موصولية متعلقان بالفعل بعدهما «اشْتَهَتْ» ماض والتاء للتأنيث «أَنْفُسُهُمْ» فاعل والهاء مضاف إليه والميم للجمع والجملة صلة «خالِدُونَ» خبر مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم والجملة حالية «لا يَحْزُنُهُمُ» لا نافية ومضارع ومفعوله والهاء مضاف إليه «الْفَزَعُ» فاعل مؤخر «الْأَكْبَرُ» صفة للفزع والجملة بدل من الجملة السابقة أو في محل نصب على الحال «وَتَتَلَقَّاهُمُ الْمَلائِكَةُ» مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الألف للتعذر والهاء مفعوله المقدم والملائكة فاعله المؤخر والجملة معطوفة على ما تقدم «هذا يَوْمُكُمُ» مبتدأ وخبر والكاف مضاف إليه والجملة في محل نصب مقول القول لفعل يقولون المحذوف «الَّذِي» اسم موصول صفة ليوم في محل رفع «كُنْتُمْ» كان واسمها والجملة صلة لا محل لها «تُوعَدُونَ» مضارع مبني للمجهول مرفوع بثبوت النون والواو نائب فاعل والجملة خبر كنتم «يَوْمَ» ظرف زمان متعلق بفعل اذكر المحذوف «نَطْوِي» مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الياء للثقل فاعله مستتر والجملة مضاف إليه «السَّماءَ» مفعول به «كَطَيِّ» متعلقان بمحذوف مفعول مطلق والتقدير طيا «السِّجِلِّ» مضاف إليه «لِلْكُتُبِ» متعلقان بالمصدر «كَما» الكاف حرف جر «ما» موصولية أو مصدرية «بَدَأْنا» ماض وفاعله والجملة صلة «أَوَّلَ» مفعول به «خَلْقٍ» مضاف إليه «نُعِيدُهُ» فعل مضارع ومفعوله وفاعله مستتر «وَعْداً» مفعول مطلق لفعل محذوف «عَلَيْنا» متعلقان بوعدا «إِنَّا» إن واسمها «كُنَّا» كان واسمها وجملة كنا إلخ خبر إن وإن واسمها وخبرها جملة مستأنفة «فاعِلِينَ» خبر كان المنصوب بالياء لأنه جمع مذكر سالم.

[سورة الأنبياء (21) : الآيات 105 الى 108]
وَلَقَدْ كَتَبْنا فِي الزَّبُورِ مِنْ بَعْدِ الذِّكْرِ أَنَّ الْأَرْضَ يَرِثُها عِبادِيَ الصَّالِحُونَ (105) إِنَّ فِي هذا لَبَلاغاً لِقَوْمٍ عابِدِينَ (106) وَما أَرْسَلْناكَ إِلاَّ رَحْمَةً لِلْعالَمِينَ (107) قُلْ إِنَّما يُوحى إِلَيَّ أَنَّما إِلهُكُمْ إِلهٌ واحِدٌ فَهَلْ أَنْتُمْ مُسْلِمُونَ (108)
«وَلَقَدْ» الواو استئنافية واللام واقعة في جواب قسم محذوف وقد حرف تحقيق «كَتَبْنا» ماض وفاعله «فِي الزَّبُورِ» متعلقان بكتبنا والجملة لا محل لها لأنها جواب قسم «مِنْ بَعْدِ» متعلقان بالفعل السابق «الذِّكْرِ» مضاف إليه «أَنَّ الْأَرْضَ» أن واسمها وجملتها في محل نصب مفعول به «يَرِثُها» مضارع ومفعوله «عِبادِيَ» فاعل مرفوع بالضمة المقدرة على ما قبل ياء المتكلم والياء مضاف إليه والجملة خبر أن «الصَّالِحُونَ» صفة مرفوعة بالواو لأنه جمع مذكر سالم «إِنَّ» حرف مشبه بالفعل «فِي هذا» ذا اسم إشارة وهما متعلقان
(2/298)
________________________________________
فَإِنْ تَوَلَّوْا فَقُلْ آذَنْتُكُمْ عَلَى سَوَاءٍ وَإِنْ أَدْرِي أَقَرِيبٌ أَمْ بَعِيدٌ مَا تُوعَدُونَ (109) إِنَّهُ يَعْلَمُ الْجَهْرَ مِنَ الْقَوْلِ وَيَعْلَمُ مَا تَكْتُمُونَ (110) وَإِنْ أَدْرِي لَعَلَّهُ فِتْنَةٌ لَكُمْ وَمَتَاعٌ إِلَى حِينٍ (111) قَالَ رَبِّ احْكُمْ بِالْحَقِّ وَرَبُّنَا الرَّحْمَنُ الْمُسْتَعَانُ عَلَى مَا تَصِفُونَ (112)
بمحذوف خبر إن المقدم «لَبَلاغاً» اللام لام المزحلقة وبلاغا اسم إن المؤخر «لِقَوْمٍ» متعلقان ببلاغا «عابِدِينَ» صفة قوم مجرورة بالياء لأنها جمع مذكر سالم والجملة مستأنفة «وَما» الواو استئنافية وما نافية «أَرْسَلْناكَ» ماض وفاعله ومفعوله والجملة استئنافية «إِلَّا» أداة حصر «رَحْمَةً» مفعول لأجله «لِلْعالَمِينَ» متعلقان برحمة «قُلْ» أمر فاعله مستتر والجملة مستأنفة «إِنَّما» كافة ومكفوفة «يُوحى» مضارع مبني للمجهول مرفوع بالضمة المقدرة على الألف للتعذر والجملة مقول القول «إِلَيَّ» متعلقان بيوحى «إِنَّما» كافة ومكفوفة «إِلهُكُمْ» مبتدأ والكاف مضاف إليه «إِلهٌ» خبر «واحِدٌ» صفة لإله وجملة أنما إلهكم إله في تأويل مصدر في محل رفع نائب فاعل يوحى «فَهَلْ» الفاء استئنافية هل حرف استفهام «أَنْتُمْ مُسْلِمُونَ» مبتدأ وخبر والجملة استئنافية.

[سورة الأنبياء (21) : الآيات 109 الى 112]
فَإِنْ تَوَلَّوْا فَقُلْ آذَنْتُكُمْ عَلى سَواءٍ وَإِنْ أَدْرِي أَقَرِيبٌ أَمْ بَعِيدٌ ما تُوعَدُونَ (109) إِنَّهُ يَعْلَمُ الْجَهْرَ مِنَ الْقَوْلِ وَيَعْلَمُ ما تَكْتُمُونَ (110) وَإِنْ أَدْرِي لَعَلَّهُ فِتْنَةٌ لَكُمْ وَمَتاعٌ إِلى حِينٍ (111) قالَ رَبِّ احْكُمْ بِالْحَقِّ وَرَبُّنَا الرَّحْمنُ الْمُسْتَعانُ عَلى ما تَصِفُونَ (112)
«فَإِنْ» الفاء استئنافية إن حرف شرط جازم «تَوَلَّوْا» ماض مبني على الفتح المقدر على الألف المحذوفة لالتقاء الساكنين والواو فاعل «فَقُلْ» الفاء رابطة للجواب وقل أمر فاعله مستتر والجملة في محل جزم جواب الشرط «آذَنْتُكُمْ» ماض وفاعله ومفعوله والجملة مقول القول «عَلى سَواءٍ» متعلقان بآذنتكم «وَإِنْ» الواو استئنافية أو حالية وإن حرف نفي «أَدْرِي» مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الياء للثقل فاعله مستتر والجملة مستأنفة أو حالية «أَقَرِيبٌ» الهمزة للاستفهام «قَرِيبٌ» خبر مقدم «أَمْ» حرف عطف «بَعِيدٌ» معطوف على قريب «ما» اسم موصول في محل رفع مبتدأ مؤخر والجملة مقول القول لأدري «تُوعَدُونَ» مضارع مبني للمجهول والواو نائب فاعل والجملة صلة لا محل لها «إِنَّهُ» إن واسمها «يَعْلَمُ» مضارع فاعله مستتر «الْجَهْرَ» مفعول به والجملة خبر «مِنَ الْقَوْلِ» متعلقان بمحذوف حال من الجهر «وَيَعْلَمُ» الواو عاطفة ومضارع مرفوع فاعله مستتر والجملة معطوفة «ما» اسم موصول في محل نصب مفعول به «تَكْتُمُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة صلة «وَإِنْ» الواو استئنافية وإن نافية «أَدْرِي» مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الياء للثقل وفاعله مستتر «لَعَلَّهُ فِتْنَةٌ» لعل واسمها وخبرها «لَكُمْ» متعلقان بفتنة أو بصفة منها «وَمَتاعٌ» معطوف على فتنة «إِلى حِينٍ» متعلقان بمتاع والجملة في محل نصب مفعول به لأدري «قالَ» الجملة مستأنفة «رَبِّ» منادى بأداة نداء محذوفة وهو مضاف لياء المتكلم المحذوفة والجملة مقول القول «احْكُمْ» فعل دعاء فاعله محذوف «بِالْحَقِّ» متعلقان باحكم «وَرَبُّنَا الرَّحْمنُ الْمُسْتَعانُ» مبتدأ وخبر والجملة مستأنفة «عَلى ما» ما اسم موصول في محل جر بعلى ومتعلقان بالمستعان «تَصِفُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة صلة.
(2/299)
________________________________________
يَاأَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ إِنَّ زَلْزَلَةَ السَّاعَةِ شَيْءٌ عَظِيمٌ (1) يَوْمَ تَرَوْنَهَا تَذْهَلُ كُلُّ مُرْضِعَةٍ عَمَّا أَرْضَعَتْ وَتَضَعُ كُلُّ ذَاتِ حَمْلٍ حَمْلَهَا وَتَرَى النَّاسَ سُكَارَى وَمَا هُمْ بِسُكَارَى وَلَكِنَّ عَذَابَ اللَّهِ شَدِيدٌ (2) وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يُجَادِلُ فِي اللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَيَتَّبِعُ كُلَّ شَيْطَانٍ مَرِيدٍ (3) كُتِبَ عَلَيْهِ أَنَّهُ مَنْ تَوَلَّاهُ فَأَنَّهُ يُضِلُّهُ وَيَهْدِيهِ إِلَى عَذَابِ السَّعِيرِ (4) يَاأَيُّهَا النَّاسُ إِنْ كُنْتُمْ فِي رَيْبٍ مِنَ الْبَعْثِ فَإِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ مِنْ نُطْفَةٍ ثُمَّ مِنْ عَلَقَةٍ ثُمَّ مِنْ مُضْغَةٍ مُخَلَّقَةٍ وَغَيْرِ مُخَلَّقَةٍ لِنُبَيِّنَ لَكُمْ وَنُقِرُّ فِي الْأَرْحَامِ مَا نَشَاءُ إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى ثُمَّ نُخْرِجُكُمْ طِفْلًا ثُمَّ لِتَبْلُغُوا أَشُدَّكُمْ وَمِنْكُمْ مَنْ يُتَوَفَّى وَمِنْكُمْ مَنْ يُرَدُّ إِلَى أَرْذَلِ الْعُمُرِ لِكَيْلَا يَعْلَمَ مِنْ بَعْدِ عِلْمٍ شَيْئًا وَتَرَى الْأَرْضَ هَامِدَةً فَإِذَا أَنْزَلْنَا عَلَيْهَا الْمَاءَ اهْتَزَّتْ وَرَبَتْ وَأَنْبَتَتْ مِنْ كُلِّ زَوْجٍ بَهِيجٍ (5) ذَلِكَ بِأَنَّ اللَّهَ هُوَ الْحَقُّ وَأَنَّهُ يُحْيِ الْمَوْتَى وَأَنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (6) وَأَنَّ السَّاعَةَ آتِيَةٌ لَا رَيْبَ فِيهَا وَأَنَّ اللَّهَ يَبْعَثُ مَنْ فِي الْقُبُورِ (7)
سورة الحج

[سورة الحج (22) : الآيات 1 الى 2]
بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ
يا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ إِنَّ زَلْزَلَةَ السَّاعَةِ شَيْءٌ عَظِيمٌ (1) يَوْمَ تَرَوْنَها تَذْهَلُ كُلُّ مُرْضِعَةٍ عَمَّا أَرْضَعَتْ وَتَضَعُ كُلُّ ذاتِ حَمْلٍ حَمْلَها وَتَرَى النَّاسَ سُكارى وَما هُمْ بِسُكارى وَلكِنَّ عَذابَ اللَّهِ شَدِيدٌ (2)
«يا» للنداء «أَيُّهَا» منادى نكرة مقصودة مبني على الضم في محل نصب مفعول به لأدعو المقدرة وها للتنبيه «النَّاسُ» بدل أو عطف بيان وجملة النداء ابتدائية «اتَّقُوا» أمر مبني على حذف النون والواو فاعل «رَبَّكُمْ» مفعول به والكاف مضاف إليه والجملة لا محل لها لأنها ابتدائية «إِنَّ زَلْزَلَةَ السَّاعَةِ شَيْءٌ» إن واسمها وخبرها والساعة مضاف إليه «عَظِيمٌ» صفة شيء والجملة تعليلية لا محل لها «يَوْمَ»
ظرف زمان متعلق بتذهل «تَرَوْنَها»
مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والها مفعول به والجملة مضاف إليه «تَذْهَلُ كُلُّ»
مضارع وفاعله «مُرْضِعَةٍ»
مضاف إليه والجملة مستأنفة «عَمَّا»
عن حرف جر وما موصولية متعلقان بتذهل «أَرْضَعَتْ»
ماض وفاعل والجملة معطوفة «وَتَضَعُ كُلُّ»
مضارع وفاعله والجملة معطوفة على تذهل «ذاتِ»
مضاف إليه «حَمْلٍ»
مضاف إليه «حَمْلَها»
مفعول به والها مضاف إليه «وَتَرَى»
مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الألف للتعذر فاعله مستتر «النَّاسَ»
مفعول به «سُكارى»
حال منصوبة والجملة معطوفة على ما سبق «وَما»
الواو حالية وما نافية تعمل عمل ليس «هُمْ»
اسم ما في محل رفع «بِسُكارى»
الباء زائدة وسكارى خبر مجرور لفظا منصوب محلا والجملة في محل نصب على الحال «وَلكِنَّ عَذابَ اللَّهِ شَدِيدٌ»
لكن واسمها وخبرها ولفظ الجلالة مضاف إليه والجملة معطوفة على جملة الحال وهي في محل نصب مثلها

[سورة الحج (22) : الآيات 3 الى 7]
وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يُجادِلُ فِي اللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَيَتَّبِعُ كُلَّ شَيْطانٍ مَرِيدٍ (3) كُتِبَ عَلَيْهِ أَنَّهُ مَنْ تَوَلاَّهُ فَأَنَّهُ يُضِلُّهُ وَيَهْدِيهِ إِلى عَذابِ السَّعِيرِ (4) يا أَيُّهَا النَّاسُ إِنْ كُنْتُمْ فِي رَيْبٍ مِنَ الْبَعْثِ فَإِنَّا خَلَقْناكُمْ مِنْ تُرابٍ ثُمَّ مِنْ نُطْفَةٍ ثُمَّ مِنْ عَلَقَةٍ ثُمَّ مِنْ مُضْغَةٍ مُخَلَّقَةٍ وَغَيْرِ مُخَلَّقَةٍ لِنُبَيِّنَ لَكُمْ وَنُقِرُّ فِي الْأَرْحامِ ما نَشاءُ إِلى أَجَلٍ مُسَمًّى ثُمَّ نُخْرِجُكُمْ طِفْلاً ثُمَّ لِتَبْلُغُوا أَشُدَّكُمْ وَمِنْكُمْ مَنْ يُتَوَفَّى وَمِنْكُمْ مَنْ يُرَدُّ إِلى أَرْذَلِ الْعُمُرِ لِكَيْلا يَعْلَمَ مِنْ بَعْدِ عِلْمٍ شَيْئاً وَتَرَى الْأَرْضَ هامِدَةً فَإِذا أَنْزَلْنا عَلَيْهَا الْماءَ اهْتَزَّتْ وَرَبَتْ وَأَنْبَتَتْ مِنْ كُلِّ زَوْجٍ بَهِيجٍ (5) ذلِكَ بِأَنَّ اللَّهَ هُوَ الْحَقُّ وَأَنَّهُ يُحْيِ الْمَوْتى وَأَنَّهُ عَلى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (6) وَأَنَّ السَّاعَةَ آتِيَةٌ لا رَيْبَ فِيها وَأَنَّ اللَّهَ يَبْعَثُ مَنْ فِي الْقُبُورِ (7)
«وَمِنَ النَّاسِ» الواو استئنافية ومتعلقان بخبر محذوف مقدم «مِنَ» اسم موصول في محل رفع مبتدأ مؤخر والجملة مستأنفة «يُجادِلُ» مضارع فاعله مستتر «فِي اللَّهِ» متعلقان بيجادل «بِغَيْرِ» متعلقان بحال
(2/301)
________________________________________
محذوفة تقديره جاهلا «عِلْمٍ» مضاف إليه «وَيَتَّبِعُ» الواو عاطفة ومضارع فاعله مستتر «كُلَّ» مفعول به والجملة معطوفة «شَيْطانٍ» مضاف إليه «مَرِيدٍ» صفة «كُتِبَ» ماض مبني للمجهول «عَلَيْهِ» متعلقان بكتب «أَنَّهُ» أن واسمها في تأويل مصدر في محل رفع نائب فاعل لكتب «مَنْ» اسم شرط جازم في محل رفع مبتدأ أو اسم موصول مبتدأ «تَوَلَّاهُ» ماض مبني على الفتح المقدر على الألف للتعذر فاعله مستتر والهاء مفعول به. «فَأَنَّهُ» الفاء واقعة في جواب الشرط وأن واسمها والجملة في محل جزم جواب الشرط «يُضِلُّهُ» مضارع ومفعوله وفاعله مستتر والجملة خبر أن «وَيَهْدِيهِ» الجملة معطوفة على يضله «إِلى عَذابِ» متعلقان بيهديه «السَّعِيرِ» مضاف إليه وجملة فعل الشرط وجوابه خبر المبتدأ من «يا» للنداء «أَيُّهَا» منادى نكرة مقصودة في محل نصب مفعول به لأدعو المقدرة والها للتنبيه «النَّاسُ» بدل أو عطف بيان «إِنْ» حرف شرط جازم «كُنْتُمْ» كان واسمها «فِي رَيْبٍ» متعلقان بخبر كان «مِنَ الْبَعْثِ» متعلقان بمحذوف صفة لريب «فَإِنَّا» الفاء رابطة للجواب وإن ونا اسمها «خَلَقْناكُمْ» ماض وفاعله ومفعوله والجملة خبر إن والجملة في محل جزم جواب الشرط «مِنْ تُرابٍ» متعلقان بخلقناكم «ثُمَّ مِنْ نُطْفَةٍ ثُمَّ مِنْ عَلَقَةٍ ثُمَّ مِنْ مُضْغَةٍ» عطف على ما سبق «مُخَلَّقَةٍ» صفة لمضغة «وَغَيْرِ» معطوف على مخلقة «مُخَلَّقَةٍ» مضاف إليه «لِنُبَيِّنَ لَكُمْ» مضارع منصوب بأن المضمرة بعد لام التعليل فاعله مستتر وأن وما بعدها في تعويل مصدر متعلقان بخلقناكم «وَنُقِرُّ» الواو استئنافية ومضارع فاعله مستتر «فِي الْأَرْحامِ» متعلقان بنقر والجملة استئنافية «ما» اسم موصول في محل نصب مفعول به «نَشاءُ» مضارع فاعله مستتر والجملة صلة «إِلى أَجَلٍ» متعلقان بنقر «مُسَمًّى» صفة لأجل «ثُمَّ» عاطفة «نُخْرِجُكُمْ» مضارع ومفعوله وفاعله مستتر والجملة معطوفة «طِفْلًا» حال أو تمييز «ثُمَّ» عاطفة «لِتَبْلُغُوا» اللام للتعليل والمضارع منصوب بأن المضمرة بعدها بحذف النون والواو فاعل واللام وما بعدها في تأويل مصدر متعلقان بفعل محذوف تقديره نعمركم «أَشُدَّكُمْ» مفعول به والكاف مضاف إليه «وَمِنْكُمْ» الواو مستأنفة ومتعلقان بمحذوف خبر مقدم «مِنَ» موصولية في محل رفع مبتدأ والجملة استئنافية «يُتَوَفَّى» مضارع مبني للمجهول ونائب الفاعل مستتر والجملة صلة «وَمِنْكُمْ مَنْ يُرَدُّ» انظر إعراب ما قبله «إِلى أَرْذَلِ» متعلقان بيرد «الْعُمُرِ» مضاف إليه «لِكَيْلا» اللام حرف جر كي حرف ناصب ولا نافية «يَعْلَمَ» مضارع منصوب بكي وفاعله مستتر والمضارع في تأويل مصدر في محل جر باللام ومتعلقان بيرد «مِنْ بَعْدِ» متعلقان بيعلم «عِلْمٍ» مضاف إليه «شَيْئاً» مفعول به «وَتَرَى الْأَرْضَ» مضارع مرفوع بالضمة المقدرة فاعله مستتر والأرض مفعوله والجملة مستأنفة، «هامِدَةً» حال منصوبة «فَإِذا» الفاء عاطفة وإذا ظرف لما يستقبل من الزمان «أَنْزَلْنا عَلَيْهَا الْماءَ» ماض وفاعله ومفعوله وعليها متعلقان بأنزلنا والجملة مضاف إليه «اهْتَزَّتْ» ماض فاعله مستتر والتاء للتأنيث والجملة لا محل لها لأنها جواب شرط غير جازم «وَرَبَتْ» معطوفة على اهتزت مثلها «وَأَنْبَتَتْ» الجملة معطوفة على ما سبق «مِنْ كُلِّ» متعلقان
(2/302)
________________________________________
وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يُجَادِلُ فِي اللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَلَا هُدًى وَلَا كِتَابٍ مُنِيرٍ (8) ثَانِيَ عِطْفِهِ لِيُضِلَّ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ لَهُ فِي الدُّنْيَا خِزْيٌ وَنُذِيقُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ عَذَابَ الْحَرِيقِ (9) ذَلِكَ بِمَا قَدَّمَتْ يَدَاكَ وَأَنَّ اللَّهَ لَيْسَ بِظَلَّامٍ لِلْعَبِيدِ (10)
بأنبتت «زَوْجٍ» مضاف إليه «بَهِيجٍ» صفة مجرورة «ذلِكَ» اسم إشارة مبني على السكون في محل رفع مبتدأ واللام للبعد والكاف للخطاب «بِأَنَّ اللَّهَ» أن ولفظ الجلالة اسمها وجملتها المؤولة بالمصدر في محل جر متعلقان بمحذوف تقديره شاهد «هُوَ» مبتدأ «الْحَقُّ» خبر والجملة الاسمية في محل رفع خبر أن «وَأَنَّهُ» الواو عاطفة وأن واسمها والجملة معطوفة «يُحْيِ» مضارع مرفوع والفاعل مستتر «الْمَوْتى» مفعول به منصوب بالفتحة المقدرة على الألف للتعذر والجملة خبر أن «وَأَنَّهُ» إعرابها كسابقتها والجملة معطوفة مثلها على ما سبق «عَلى كُلِّ» متعلقان بقدير «شَيْءٍ» مضاف إليه «قَدِيرٌ» خبر أن المرفوع «وَأَنَّ السَّاعَةَ آتِيَةٌ» الواو عاطفة وأن واسمها وخبرها والجملة معطوفة «لا رَيْبَ» لا نافية للجنس وريب اسمها «فِيها» متعلقان بالخبر والجملة حالية من الضمير المستتر في آتية «وَأَنَّ اللَّهَ» الواو عاطفة وأن ولفظ الجلالة اسمها والجملة معطوفة «يَبْعَثُ» مضارع مرفوع فاعله مستتر والجملة في محل رفع خبر أن «مَنْ» موصولية في محل نصب مفعول به «فِي الْقُبُورِ» متعلقان بصلة محذوفة

[سورة الحج (22) : الآيات 8 الى 10]
وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يُجادِلُ فِي اللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَلا هُدىً وَلا كِتابٍ مُنِيرٍ (8) ثانِيَ عِطْفِهِ لِيُضِلَّ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ لَهُ فِي الدُّنْيا خِزْيٌ وَنُذِيقُهُ يَوْمَ الْقِيامَةِ عَذابَ الْحَرِيقِ (9) ذلِكَ بِما قَدَّمَتْ يَداكَ وَأَنَّ اللَّهَ لَيْسَ بِظَلاَّمٍ لِلْعَبِيدِ (10)
«وَمِنَ النَّاسِ» الواو حرف استئناف ومتعلقان بخبر مقدم محذوف «مِنَ» اسم موصول في محل رفع مبتدأ مؤخر والجملة مستأنفة «يُجادِلُ» مضارع مرفوع فاعله مستتر «فِي اللَّهِ» متعلقان بيجادل «بِغَيْرِ» متعلقان بمحذوف حال «عِلْمٍ» مضاف إليه «وَلا هُدىً وَلا كِتابٍ» معطوف بحروف العطف «مُنِيرٍ» صفة كتاب مجرور مثله «ثانِيَ» حال منصوبة «عِطْفِهِ» مضاف إليه «لِيُضِلَّ» اللام للتعليل ويضل مضارع منصوب بأن المضمرة بعد لام التعليل وفاعله هو والجملة في تأويل مصدر في محل جر ومتعلقان بيجادل «عَنْ سَبِيلِ» متعلقان بيضل «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه «لَهُ» متعلقان بخبر مقدم «فِي الدُّنْيا» الدنيا اسم مجرور بالكسرة المقدرة على الألف للتعذر ومتعلقان بالخبر المقدم «خِزْيٌ» مبتدأ مؤخر والجملة استئنافية «وَنُذِيقُهُ» مضارع ومفعوله الأول «يَوْمَ» ظرف زمان متعلق بنذيقه. «الْقِيامَةِ» مضاف إليه «عَذابَ» مفعول به ثان «الْحَرِيقِ» مضاف إليه والجملة معطوفة «ذلِكَ» اسم إشارة مبتدأ واللام للبعد والكاف للخطاب «بِما» ما موصولية ومتعلقان بمحذوف خبر المبتدأ «قَدَّمَتْ» ماض والتاء للتأنيث «يَداكَ» فاعل مرفوع بالألف لأنه مثنى والكاف مضاف إليه وجملة ذلك في محل نصب مقول القول لفعل محذوف «وَأَنَّ اللَّهَ» أن ولفظ الجلالة اسمها والجملة معطوفة «لَيْسَ» فعل ماض ناقص واسمه محذوف «بِظَلَّامٍ» الباء زائدة وظلام خبر ليس مجرور لفظا منصوب محلا وجملة ليس واسمها وخبرها في محل رفع خبر أن «لِلْعَبِيدِ» متعلقان بظلام.
(2/303)
________________________________________
وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَعْبُدُ اللَّهَ عَلَى حَرْفٍ فَإِنْ أَصَابَهُ خَيْرٌ اطْمَأَنَّ بِهِ وَإِنْ أَصَابَتْهُ فِتْنَةٌ انْقَلَبَ عَلَى وَجْهِهِ خَسِرَ الدُّنْيَا وَالْآخِرَةَ ذَلِكَ هُوَ الْخُسْرَانُ الْمُبِينُ (11) يَدْعُو مِنْ دُونِ اللَّهِ مَا لَا يَضُرُّهُ وَمَا لَا يَنْفَعُهُ ذَلِكَ هُوَ الضَّلَالُ الْبَعِيدُ (12) يَدْعُو لَمَنْ ضَرُّهُ أَقْرَبُ مِنْ نَفْعِهِ لَبِئْسَ الْمَوْلَى وَلَبِئْسَ الْعَشِيرُ (13) إِنَّ اللَّهَ يُدْخِلُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ إِنَّ اللَّهَ يَفْعَلُ مَا يُرِيدُ (14) مَنْ كَانَ يَظُنُّ أَنْ لَنْ يَنْصُرَهُ اللَّهُ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ فَلْيَمْدُدْ بِسَبَبٍ إِلَى السَّمَاءِ ثُمَّ لْيَقْطَعْ فَلْيَنْظُرْ هَلْ يُذْهِبَنَّ كَيْدُهُ مَا يَغِيظُ (15)
[سورة الحج (22) : الآيات 11 الى 13]
وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَعْبُدُ اللَّهَ عَلى حَرْفٍ فَإِنْ أَصابَهُ خَيْرٌ اطْمَأَنَّ بِهِ وَإِنْ أَصابَتْهُ فِتْنَةٌ انْقَلَبَ عَلى وَجْهِهِ خَسِرَ الدُّنْيا وَالْآخِرَةَ ذلِكَ هُوَ الْخُسْرانُ الْمُبِينُ (11) يَدْعُوا مِنْ دُونِ اللَّهِ ما لا يَضُرُّهُ وَما لا يَنْفَعُهُ ذلِكَ هُوَ الضَّلالُ الْبَعِيدُ (12) يَدْعُوا لَمَنْ ضَرُّهُ أَقْرَبُ مِنْ نَفْعِهِ لَبِئْسَ الْمَوْلى وَلَبِئْسَ الْعَشِيرُ (13)
«وَمِنَ النَّاسِ» الواو استئنافية ومتعلقان بخبر مقدم «مِنَ» موصولية في محل رفع مبتدأ مؤخر والجملة مستأنفة «يَعْبُدُ اللَّهَ» مضارع ومفعوله لفظ الجلالة والفاعل مستتر والجملة صلة لا محل لها «عَلى حَرْفٍ» متعلقان بمحذوف حال من فاعل يعبد «فَإِنْ» الفاء استئنافية وإن شرطية «أَصابَهُ خَيْرٌ» ماض ومفعوله المقدم وفاعله المؤخر «اطْمَأَنَّ» ماض فاعله مستتر والجملة لا محل لها لأنها جواب شرط لم تقترن بالفاء ولا بإذا الفجائية به متعلقان بالفعل «وَإِنْ» الواو عاطفة وإن شرطية «أَصابَتْهُ فِتْنَةٌ» ماض ومفعوله وفاعله المؤخر والتاء للتأنيث والجملة معطوفة على إن الأولى إلخ «انْقَلَبَ» ماض فاعله مستتر «عَلى وَجْهِهِ» متعلقان بحال محذوفة والجملة لا محل لها لأنها جواب شرط لم تقترن بالفاء ولا بإذا الفجائية «خَسِرَ» ماض فاعله مستتر «الدُّنْيا» مفعول به منصوب بالفتحة المقدرة على الألف للتعذر «وَالْآخِرَةَ» معطوف على الدنيا مثلها والجملة مستأنفة أو حالية من فاعل انقلب «وذلك» الواو استئنافية وذا اسم إشارة مبتدأ واللام للبعد والكاف للخطاب «هُوَ» ضمير فصل أو مبتدأ ثان «الْخُسْرانُ» خبر المبتدأ الثاني وجملة هو الخسران خبر المبتدأ الأول «الْمُبِينُ» صفة للخسران مرفوع مثلها «يَدْعُوا» مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الواو للثقل فاعله مستتر «مِنْ دُونِ» متعلقان بحال محذوفة والجملة مستأنفة «ما» موصولية في محل نصب مفعول به «لا يَضُرُّهُ» لا نافية ومضارع ومفعوله وفاعله مستتر والجملة صلة «وَما لا يَنْفَعُهُ» إعرابها كسابقتها وهي معطوفة «ذلِكَ هُوَ الضَّلالُ الْبَعِيدُ» إعرابها مثل ذلك هو الخسران المبين «يَدْعُوا» مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الواو للثقل وفاعله مستتر «لَمَنْ» اللام للابتداء أو موطئة للقسم «مِنْ» اسم موصول مبتدأ «ضَرُّهُ» مبتدأ ثان والهاء مضاف إليه «أَقْرَبُ» خبر ضره والجملة صلة الموصول «مِنْ نَفْعِهِ» متعلقان بأفرب «لَبِئْسَ» اللام لام الابتداء أو واقعة في جواب قسم محذوف وبئس فعل ماض جامد لإنشاء الذم «الْمَوْلى» فاعل بئس المرفوع بالضمة المقدرة على الألف للتعذر والجملة خبر من «وَلَبِئْسَ الْعَشِيرُ» إعرابها مثل سابقتها.

[سورة الحج (22) : الآيات 14 الى 15]
إِنَّ اللَّهَ يُدْخِلُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهارُ إِنَّ اللَّهَ يَفْعَلُ ما يُرِيدُ (14) مَنْ كانَ يَظُنُّ أَنْ لَنْ يَنْصُرَهُ اللَّهُ فِي الدُّنْيا وَالْآخِرَةِ فَلْيَمْدُدْ بِسَبَبٍ إِلَى السَّماءِ ثُمَّ لْيَقْطَعْ فَلْيَنْظُرْ هَلْ يُذْهِبَنَّ كَيْدُهُ ما يَغِيظُ (15)
«إِنَّ اللَّهَ» إن ولفظ الجلالة اسمها والجملة مستأنفة «يُدْخِلُ» مضارع فاعله مستتر «الَّذِينَ» اسم موصول مبني
(2/304)
________________________________________
وَكَذَلِكَ أَنْزَلْنَاهُ آيَاتٍ بَيِّنَاتٍ وَأَنَّ اللَّهَ يَهْدِي مَنْ يُرِيدُ (16) إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَالَّذِينَ هَادُوا وَالصَّابِئِينَ وَالنَّصَارَى وَالْمَجُوسَ وَالَّذِينَ أَشْرَكُوا إِنَّ اللَّهَ يَفْصِلُ بَيْنَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ (17)
على الفتح في محل نصب مفعول به أول والجملة خبر «آمَنُوا» ماض مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة والواو فاعل والجملة صلة «وَعَمِلُوا الصَّالِحاتِ» ماض وفاعله والمفعول به منصوب بالكسرة لأنه جمع مؤنث سالم «جَنَّاتٍ» مفعول به ثان منصوب بالكسرة «تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهارُ» مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الياء للثقل والأنهار فاعله ومن تحتها متعلقان بتجري والجملة صفة لجنات في محل نصب «إِنَّ اللَّهَ» إن ولفظ الجلالة اسمها والجملة مستأنفة «يَفْعَلُ» مضارع فاعله مستتر والجملة خبر إن «ما» موصولية في محل نصب مفعول به «يُرِيدُ» مضارع فاعله مستتر والجملة صلة لا محل لها «مَنْ» اسم شرط جازم مبتدأ «كانَ» فعل ماض ناقص واسمها محذوف تقديره هو «يَظُنُّ» مضارع فاعله مستتر والجملة خبر كان «أَنْ» مخففة من أن الثقيلة واسمها ضمير الشأن محذوف «لَنْ» حرف ناصب «يَنْصُرَهُ اللَّهُ» مضارع منصوب ومفعوله المقدم ولفظ الجلالة فاعله المؤخر والجملة خبر أن وأن وما بعدها في تأويل مصدر سدت مسد مفعولي يظن «فِي الدُّنْيا» متعلقان بينصره «وَالْآخِرَةِ» معطوفة على الدنيا مجرورة مثلها «فَلْيَمْدُدْ» الفاء رابطة للجواب واللام لام الأمر والمضارع مجزوم بلام الأمر والفاعل مستتر والجملة في محل جزم جواب الشرط وجملة الشرط والجواب في محل رفع خبر من «بِسَبَبٍ» وهو الحبل والسماء هنا السقف أي من يئس من رحمة الله فليشنق نفسه فيرى هل يجده ذلك نفعا وهما متعلقان بيمدد «إِلَى السَّماءِ» متعلقان بيمدد «ثُمَّ» عاطفة «لْيَقْطَعْ» إعرابه مثل ليمدد والجملة معطوفة «فَلْيَنْظُرْ» إعرابه مثل سابقه «هَلْ» حرف استفهام «يُذْهِبَنَّ» مضارع مبني على الفتح لاتصاله بنون التوكيد الثقيلة «كَيْدُهُ» فاعل والهاء مضاف إليه «ما» موصولية في محل نصب مفعول به والجملة مفعول به لينظر «يَغِيظُ» مضارع فاعله مستتر والجملة صلة لا محل لها من الإعراب

[سورة الحج (22) : الآيات 16 الى 17]
وَكَذلِكَ أَنْزَلْناهُ آياتٍ بَيِّناتٍ وَأَنَّ اللَّهَ يَهْدِي مَنْ يُرِيدُ (16) إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَالَّذِينَ هادُوا وَالصَّابِئِينَ وَالنَّصارى وَالْمَجُوسَ وَالَّذِينَ أَشْرَكُوا إِنَّ اللَّهَ يَفْصِلُ بَيْنَهُمْ يَوْمَ الْقِيامَةِ إِنَّ اللَّهَ عَلى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ (17)
«وَكَذلِكَ» الواو استئنافية والكاف للتشبيه وذا اسم إشارة في محل جر بالكاف متعلقان بصفة لمصدر محذوف «أَنْزَلْناهُ» ماض وفاعله ومفعوله والجملة مستأنفة «آياتٍ»
حال منصوبة بالكسرة لأنها جمع مؤنث سالم «بَيِّناتٍ» صفة مجرورة مثل موصوفها «وَأَنَّ اللَّهَ» أن ولفظ الجلالة اسمها وجملتها معطوفة على الهاء في أنزلناه «يَهْدِي» مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الياء للثقل «مَنْ» اسم موصول في محل نصب مفعول به والجملة خبر أن «يُرِيدُ» مضارع فاعله مستتر والجملة صلة لا محل لها «إِنَّ» حرف مشبه بالفعل «الَّذِينَ» اسم موصول اسم إن «آمَنُوا» ماض وفاعله والجملة صلة «وَالَّذِينَ» معطوفة على الذين قبلها «هادُوا» معطوف على ما سبق وإعرابه مثله «وَالصَّابِئِينَ» هم عبدة الكواكب معطوف على
(2/305)
________________________________________
أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يَسْجُدُ لَهُ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَمَنْ فِي الْأَرْضِ وَالشَّمْسُ وَالْقَمَرُ وَالنُّجُومُ وَالْجِبَالُ وَالشَّجَرُ وَالدَّوَابُّ وَكَثِيرٌ مِنَ النَّاسِ وَكَثِيرٌ حَقَّ عَلَيْهِ الْعَذَابُ وَمَنْ يُهِنِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِنْ مُكْرِمٍ إِنَّ اللَّهَ يَفْعَلُ مَا يَشَاءُ (18) هَذَانِ خَصْمَانِ اخْتَصَمُوا فِي رَبِّهِمْ فَالَّذِينَ كَفَرُوا قُطِّعَتْ لَهُمْ ثِيَابٌ مِنْ نَارٍ يُصَبُّ مِنْ فَوْقِ رُءُوسِهِمُ الْحَمِيمُ (19) يُصْهَرُ بِهِ مَا فِي بُطُونِهِمْ وَالْجُلُودُ (20) وَلَهُمْ مَقَامِعُ مِنْ حَدِيدٍ (21)
اسم إن منصوب بالياء لأنه جمع مذكر سالم «وَالنَّصارى» معطوف على الذين وهو منصوب مثله بالفتحة المقدرة على الألف للتعذر «وَالْمَجُوسَ» معطوف على ما قبله «وَالَّذِينَ» اسم موصول محله النصب مثل ما عطف عليه «أَشْرَكُوا» ماض وفاعله والجملة صلة «إِنَّ اللَّهَ» إن ولفظ الجلالة اسمها «يَفْصِلُ» مضارع مرفوع والفاعل مستتر والجملة خبر «بَيْنَهُمْ» ظرف مكان متعلق بيفصل والهاء مضاف إليه «يَوْمَ» ظرف زمان متعلق بيفصل «الْقِيامَةِ» مضاف إليه وجملة إن الله إلخ في محل رفع خبر إن الأولى «إِنَّ اللَّهَ» لفظ الجلالة اسم إن «عَلى كُلِّ» متعلقان بالخبر «شَيْءٍ» مضاف إليه «شَهِيدٌ» خبر إن المرفوع والجملة استئنافية لا محل لها.

[سورة الحج (22) : آية 18]
أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يَسْجُدُ لَهُ مَنْ فِي السَّماواتِ وَمَنْ فِي الْأَرْضِ وَالشَّمْسُ وَالْقَمَرُ وَالنُّجُومُ وَالْجِبالُ وَالشَّجَرُ وَالدَّوَابُّ وَكَثِيرٌ مِنَ النَّاسِ وَكَثِيرٌ حَقَّ عَلَيْهِ الْعَذابُ وَمَنْ يُهِنِ اللَّهُ فَما لَهُ مِنْ مُكْرِمٍ إِنَّ اللَّهَ يَفْعَلُ ما يَشاءُ (18)
«أَلَمْ» الهمزة للاستفهام ولم حرف نفي وجزم وقلب «تَرَ» مضارع مجزوم بحذف حرف العلة فاعله مستتر تقديره أنت والجملة مستأنفة «أَنَّ اللَّهَ» لفظ الجلالة اسم أن وأن وما بعدها سدت مسد مفعولي تر «يَسْجُدُ» مضارع مرفوع «لَهُ» متعلقان بيسجد «مَنْ» اسم موصول مبني على السكون في محل رفع فاعل ليسجد «فِي السَّماواتِ» متعلقان بصلة محذوفة «وَمَنْ فِي الْأَرْضِ» معطوف على ما سبق «وَالشَّمْسُ وَالْقَمَرُ وَالنُّجُومُ وَالْجِبالُ وَالشَّجَرُ وَالدَّوَابُّ وَكَثِيرٌ» عطف على من الأولى «مِنَ النَّاسِ» متعلقان بكثير «وَكَثِيرٌ» الواو استئنافية وكثير مبتدأ «حَقَّ» ماض «عَلَيْهِ» متعلقان بحق «الْعَذابُ» فاعل والجملة خبر كثير وجملة المبتدأ وخبره استئنافية «وَمَنْ» الواو استئنافية من اسم شرط جازم في محل نصب مفعول به مقدم «يُهِنِ» مضارع مجزوم بمن وهو فعل الشرط وحرك بالكسر لالتقاء الساكنين «اللَّهَ» لفظ الجلالة فاعل «فَما» الفاء رابطة للجواب وما نافية «لَهُ» متعلقان بخبر مقدم «مَنْ» حرف جر زائد «مُكْرِمٍ» اسم مجرور لفظا مرفوع محلا على أنه مبتدأ مؤخر والجملة في محل جزم جواب الشرط لاقترانها بالفاء «أَنَّ اللَّهَ» لفظ الجلالة اسم إن المنصوب والجملة مستأنفة «يَفْعَلُ» مضارع مرفوع فاعله مستتر تقديره هو «ما» موصولية في محل نصب مفعول به والجملة خبر إن «يَشاءُ» مضارع مرفوع فاعله مستتر والجملة صلة.

[سورة الحج (22) : الآيات 19 الى 21]
هذانِ خَصْمانِ اخْتَصَمُوا فِي رَبِّهِمْ فَالَّذِينَ كَفَرُوا قُطِّعَتْ لَهُمْ ثِيابٌ مِنْ نارٍ يُصَبُّ مِنْ فَوْقِ رُؤُسِهِمُ الْحَمِيمُ (19) يُصْهَرُ بِهِ ما فِي بُطُونِهِمْ وَالْجُلُودُ (20) وَلَهُمْ مَقامِعُ مِنْ حَدِيدٍ (21)
«هذانِ» الها للتنبيه وذان اسم إشارة مبني على الكسر في محل رفع مبتدأ «خَصْمانِ» خبر مرفوع بالألف لأنه مثنى والجملة مستأنفة «اخْتَصَمُوا» ماض وفاعله والجملة في محل رفع صفة لخصمان «فِي رَبِّهِمْ» متعلقان باختصموا والهاء مضاف إليه «فَالَّذِينَ» الفاء عاطفة والذين اسم موصول في محل رفع مبتدأ
(2/306)
________________________________________
كُلَّمَا أَرَادُوا أَنْ يَخْرُجُوا مِنْهَا مِنْ غَمٍّ أُعِيدُوا فِيهَا وَذُوقُوا عَذَابَ الْحَرِيقِ (22) إِنَّ اللَّهَ يُدْخِلُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ يُحَلَّوْنَ فِيهَا مِنْ أَسَاوِرَ مِنْ ذَهَبٍ وَلُؤْلُؤًا وَلِبَاسُهُمْ فِيهَا حَرِيرٌ (23) وَهُدُوا إِلَى الطَّيِّبِ مِنَ الْقَوْلِ وَهُدُوا إِلَى صِرَاطِ الْحَمِيدِ (24)
«كَفَرُوا» ماض وفاعله والجملة صلة لا محل لها من الإعراب «قُطِّعَتْ لَهُمْ ثِيابٌ» ماض مبني للمجهول والتاء للتأنيث وثياب نائب فاعل ولهم متعلقان بقطعت والجملة خبر المبتدأ «مِنْ نارٍ» متعلقان بصفة محذوفة لثياب «يُصَبُّ» مضارع مبني للمجهول «مِنْ فَوْقِ» متعلقان بيصب «رُؤُسِهِمُ» مضاف إليه والهاء مضاف إليه «الْحَمِيمُ» نائب فاعل والجملة استئنافية أو حالية من الضمير في لهم «يُصْهَرُ» مضارع مبني للمجهول «بِهِ» متعلقان بيصهر «ما» اسم موصول في محل رفع نائب فاعل «فِي بُطُونِهِمْ» متعلقان بصلة محذوفة والهاء مضاف إليه «وَالْجُلُودُ» الواو عاطفة الجلود معطوف على ما وهو مرفوع مثله «وَلَهُمْ» الواو استئنافية ولهم متعلقان بالخبر المحذوف «مَقامِعُ» مبتدأ مؤخر والجملة استئنافية «مِنْ حَدِيدٍ» متعلقان محذوف صفة لمقامع.

[سورة الحج (22) : الآيات 22 الى 24]
كُلَّما أَرادُوا أَنْ يَخْرُجُوا مِنْها مِنْ غَمٍّ أُعِيدُوا فِيها وَذُوقُوا عَذابَ الْحَرِيقِ (22) إِنَّ اللَّهَ يُدْخِلُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهارُ يُحَلَّوْنَ فِيها مِنْ أَساوِرَ مِنْ ذَهَبٍ وَلُؤْلُؤاً وَلِباسُهُمْ فِيها حَرِيرٌ (23) وَهُدُوا إِلَى الطَّيِّبِ مِنَ الْقَوْلِ وَهُدُوا إِلى صِراطِ الْحَمِيدِ (24)
«كُلَّما» ظرف يتضمن معنى الشرط «أَرادُوا» ماض وفاعله والجملة في محل جر بالإضافة «أَنْ» ناصبة «يَخْرُجُوا» مضارع منصوب بأن وعلامة نصبه حذف النون والجملة في تأويل مصدر في محل نصب مفعول به لأرادوا «مِنْها» متعلقان بيخرجوا «مِنْ غَمٍّ» متعلقان بيخرجوا «أُعِيدُوا» ماض مبني للمجهول والواو نائب فاعل والجملة لا محل لها لأنها جواب كلما «فِيها» متعلقان بأعيدوا «وَذُوقُوا» الواو عاطفة وذوقوا أمر مبني على حذف النون والواو فاعل والجملة في محل نصب مفعول به لفعل قيل المحذوف «عَذابَ» مفعول به «الْحَرِيقِ» مضاف إليه «إِنَّ اللَّهَ» إن ولفظ الجلالة اسمها «يُدْخِلُ» مضارع مرفوع بالضمة والفاعل مستتر تقديره هو والجملة خبر إن «الَّذِينَ» اسم موصول في محل نصب مفعول به «آمَنُوا» ماض وفاعله والجملة صلة الموصول لا محل لها «وَعَمِلُوا» معطوف عليه وإعرابه مثله «الصَّالِحاتِ» مفعول به منصوب بالكسرة لأنه جمع مؤنث سالم «جَنَّاتٍ» مفعول به ثان منصوب بالكسرة نيابة عن الفتحة لأنه جمع مؤنث سالم «تَجْرِي» مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الياء للثقل «مِنْ تَحْتِهَا» متعلقان بتجري «الْأَنْهارُ» فاعل والجملة في محل نصب صفة لجنات «يُحَلَّوْنَ» مضارع مبني للمجهول والواو نائب فاعل «فِيها» متعلقان بالفعل «مِنْ أَساوِرَ» من زائدة وأساور مفعول به مجرور بالفتحة لأنه ممنوع من الصرف منصوب محلا «مِنْ ذَهَبٍ» متعلقان بمحذوف صفة أساور «وَلُؤْلُؤاً» عطف على محل من أساور أو مفعول به لفعل محذوف تقديره ويؤتون «وَلِباسُهُمْ فِيها حَرِيرٌ» الواو استئنافية ومبتدأ وخبر والجملة استئنافية وفيها متعلقان بمحذوف حال «وَهُدُوا» الواو استئنافية وهدوا ماض مبني للمجهول مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة والواو ضمير متصل مبني
(2/307)
________________________________________
إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا وَيَصُدُّونَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ وَالْمَسْجِدِ الْحَرَامِ الَّذِي جَعَلْنَاهُ لِلنَّاسِ سَوَاءً الْعَاكِفُ فِيهِ وَالْبَادِ وَمَنْ يُرِدْ فِيهِ بِإِلْحَادٍ بِظُلْمٍ نُذِقْهُ مِنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ (25) وَإِذْ بَوَّأْنَا لِإِبْرَاهِيمَ مَكَانَ الْبَيْتِ أَنْ لَا تُشْرِكْ بِي شَيْئًا وَطَهِّرْ بَيْتِيَ لِلطَّائِفِينَ وَالْقَائِمِينَ وَالرُّكَّعِ السُّجُودِ (26)
على السكون في محل رفع نائب فاعل والجملة مستأنفة «إِلَى الطَّيِّبِ» متعلقان بهدوا «مِنَ الْقَوْلِ» جار ومجرور متعلقان بمحذوف حال من الطيب «وَهُدُوا» الواو عاطفة وهدوا ماض مبني للمجهول والواو نائب فاعل «إِلى صِراطِ» متعلقان بهدوا «الْحَمِيدِ» مضاف إليه مجرور والجملة معطوفة على سابقتها.

[سورة الحج (22) : الآيات 25 الى 26]
إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا وَيَصُدُّونَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ وَالْمَسْجِدِ الْحَرامِ الَّذِي جَعَلْناهُ لِلنَّاسِ سَواءً الْعاكِفُ فِيهِ وَالْبادِ وَمَنْ يُرِدْ فِيهِ بِإِلْحادٍ بِظُلْمٍ نُذِقْهُ مِنْ عَذابٍ أَلِيمٍ (25) وَإِذْ بَوَّأْنا لِإِبْراهِيمَ مَكانَ الْبَيْتِ أَنْ لا تُشْرِكْ بِي شَيْئاً وَطَهِّرْ بَيْتِيَ لِلطَّائِفِينَ وَالْقائِمِينَ وَالرُّكَّعِ السُّجُودِ (26)
«إِنَّ» حرف مشبه بالفعل «الَّذِينَ» اسم موصول في محل نصب اسم إن والجملة مستأنفة «كَفَرُوا» ماض مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة والواو فاعل والجملة صلة لا محل لها «وَيَصُدُّونَ» الواو عاطفة ومضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة معطوفة على كفروا «عَنْ سَبِيلِ» متعلقان بيصدون «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه «وَالْمَسْجِدِ» معطوف على سبيل «الْحَرامِ» صفة «الَّذِي» اسم موصول في محل جر صفة أو بدل من المسجد «جَعَلْناهُ» ماض وفاعله ومفعوله الأول والجملة صلة «لِلنَّاسِ» متعلقان بمحذوف حال «سَواءً» مفعول به ثان أو حال إذا كان الفعل غير متعد لمفعولين «الْعاكِفُ» فاعل لسواء «فِيهِ» متعلقان بالعاكف «وَالْبادِ» الواو عاطفة والباد معطوف على العاكف «وَمَنْ» الواو استئنافية ومن اسم شرط جازم في محل رفع مبتدأ والجملة مستأنفة «يُرِدْ» مضارع فاعله مستتر «فِيهِ» متعلقان بيرد «بِإِلْحادٍ» الباء زائدة وإلحاد مجرور لفظا منصوب محلا على أنه مفعول به «بِظُلْمٍ» متعلقان بمحذوف صفة لإلحاد «نُذِقْهُ» مضارع مجزوم لأنه جواب الشرط فاعله مستتر تقديره نحن والهاء مفعول به وجملتا الشرط والجواب في محل رفع خبر من «مِنْ عَذابٍ» متعلقان بنذقه «أَلِيمٍ» صفة لعذاب مجرورة مثلها «وَإِذْ» الواو استئنافية وإذ ظرف زمان متعلق بفعل محذوف تقديره اذكر «بَوَّأْنا» ماض وفاعله والجملة في محل جر بالإضافة «لِإِبْراهِيمَ» متعلقان ببوأنا «مَكانَ» مفعول به «الْبَيْتِ» مضاف إليه «ألا» أن المدغمة بلا وهي تفسيرية «لا» ناهية «تُشْرِكْ» مضارع مجزوم بلا فاعله مستتر تقديره أنت «بِي» متعلقان بتشرك «شَيْئاً» مفعول به منصوب والجملة لا محل لها لأنها تفسيرية «وَطَهِّرْ» الواو عاطفة وأمر فاعله مستتر تقديره أنت والجملة معطوفة «بَيْتِيَ» مفعول به منصوب بالفتحة المقدرة على ما قبل ياء المتكلم منع من ظهورها اشتغال المحل بالحركة المناسبة والياء مضاف إليه «لِلطَّائِفِينَ» متعلقان بطهر «وَالْقائِمِينَ» الواو عاطفة والقائمين اسم معطوف وهو مجرور مثله بالياء لأنه جمع مذكر سالم «وَالرُّكَّعِ» معطوف على ما سبق «السُّجُودِ» صفة مجرورة بالكسرة.
(2/308)
________________________________________
وَأَذِّنْ فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجَالًا وَعَلَى كُلِّ ضَامِرٍ يَأْتِينَ مِنْ كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ (27) لِيَشْهَدُوا مَنَافِعَ لَهُمْ وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَعْلُومَاتٍ عَلَى مَا رَزَقَهُمْ مِنْ بَهِيمَةِ الْأَنْعَامِ فَكُلُوا مِنْهَا وَأَطْعِمُوا الْبَائِسَ الْفَقِيرَ (28) ثُمَّ لْيَقْضُوا تَفَثَهُمْ وَلْيُوفُوا نُذُورَهُمْ وَلْيَطَّوَّفُوا بِالْبَيْتِ الْعَتِيقِ (29) ذَلِكَ وَمَنْ يُعَظِّمْ حُرُمَاتِ اللَّهِ فَهُوَ خَيْرٌ لَهُ عِنْدَ رَبِّهِ وَأُحِلَّتْ لَكُمُ الْأَنْعَامُ إِلَّا مَا يُتْلَى عَلَيْكُمْ فَاجْتَنِبُوا الرِّجْسَ مِنَ الْأَوْثَانِ وَاجْتَنِبُوا قَوْلَ الزُّورِ (30) حُنَفَاءَ لِلَّهِ غَيْرَ مُشْرِكِينَ بِهِ وَمَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَكَأَنَّمَا خَرَّ مِنَ السَّمَاءِ فَتَخْطَفُهُ الطَّيْرُ أَوْ تَهْوِي بِهِ الرِّيحُ فِي مَكَانٍ سَحِيقٍ (31)
[سورة الحج (22) : الآيات 27 الى 29]
وَأَذِّنْ فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجالاً وَعَلى كُلِّ ضامِرٍ يَأْتِينَ مِنْ كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ (27) لِيَشْهَدُوا مَنافِعَ لَهُمْ وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَعْلُوماتٍ عَلى ما رَزَقَهُمْ مِنْ بَهِيمَةِ الْأَنْعامِ فَكُلُوا مِنْها وَأَطْعِمُوا الْبائِسَ الْفَقِيرَ (28) ثُمَّ لْيَقْضُوا تَفَثَهُمْ وَلْيُوفُوا نُذُورَهُمْ وَلْيَطَّوَّفُوا بِالْبَيْتِ الْعَتِيقِ (29)
«وَأَذِّنْ» الواو عاطفة أذن أمر فاعله مستتر تقديره أنت والجملة معطوفة على ما سبق «فِي النَّاسِ» «بِالْحَجِّ» كلاهما متعلق بأذن «يَأْتُوكَ» مضارع مجزوم بحذف النون لأنه جواب الطلب والواو فاعل والكاف مفعول به والجملة لا محل لها لأنها جواب الطلب «رِجالًا» حال والمعنى ماشين «وَعَلى كُلِّ» متعلقان بمحذوف حال تقديره وركبانا على كل وهو معطوف على ما قبله «ضامِرٍ» مضاف إليه «يَأْتِينَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والياء فاعل والجملة في محل جر صفة لضامر «مِنْ كُلِّ» متعلقان بيأتين «فَجٍّ» مضاف إليه ومعناه طريق «عَمِيقٍ» صفة ومعناهما بعيد. «لِيَشْهَدُوا» اللام لام التعليل والمضارع منصوب بأن المضمرة بعد لام التعليل بحذف النون والواو فاعل والمصدر المؤول من أن والفعل في محل جر متعلقان بأذن «مَنافِعَ» مفعول به «لَهُمْ» متعلقان بمنافع «وَيَذْكُرُوا» الجملة معطوفة على يشهدوا وإعرابها مثلها «اسْمَ» مفعول به «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه «فِي أَيَّامٍ» متعلقان بيذكروا «معدودات» صفة لأيام مجرور بالكسرة «عَلى» حرف جر «ما» موصولية متعلقان بيذكروا «رَزَقَهُمْ» ماض فاعله مستتر والهاء مفعوله والميم للجماعة والجملة صلة «مِنْ بَهِيمَةِ» متعلقان برزقهم «الْأَنْعامِ» مضاف إليه «فَكُلُوا» الفاء الفصيحة وأمر فاعله والجملة لا محل لها لأنها وقعت جواب شرط غير جازم «مِنْها» متعلقان بكلوا «وَأَطْعِمُوا» الجملة معطوفة وإعرابها مثلها «الْبائِسَ» مفعول به «الْفَقِيرَ» صفة منصوبة «ثُمَّ» عاطفة «لْيَقْضُوا» اللام لام الأمر والمضارع مجزوم بلام الأمر بحذف النون والواو فاعل والجملة معطوفة «تَفَثَهُمْ» مفعول به والهاء مضاف إليه «وَلْيُوفُوا» إعرابها مثل ليقضوا ومعطوفة عليها «نُذُورَهُمْ» مفعول به والهاء مضاف إليه «وَلْيَطَّوَّفُوا» مثل وليوفوا معطوفة «بِالْبَيْتِ» متعلقان بيطوفوا «الْعَتِيقِ» صفة

[سورة الحج (22) : الآيات 30 الى 31]
ذلِكَ وَمَنْ يُعَظِّمْ حُرُماتِ اللَّهِ فَهُوَ خَيْرٌ لَهُ عِنْدَ رَبِّهِ وَأُحِلَّتْ لَكُمُ الْأَنْعامُ إِلاَّ ما يُتْلى عَلَيْكُمْ فَاجْتَنِبُوا الرِّجْسَ مِنَ الْأَوْثانِ وَاجْتَنِبُوا قَوْلَ الزُّورِ (30) حُنَفاءَ لِلَّهِ غَيْرَ مُشْرِكِينَ بِهِ وَمَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَكَأَنَّما خَرَّ مِنَ السَّماءِ فَتَخْطَفُهُ الطَّيْرُ أَوْ تَهْوِي بِهِ الرِّيحُ فِي مَكانٍ سَحِيقٍ (31)
«ذلِكَ» ذا اسم إشارة مبني على السكون في محل رفع خبر لمبتدأ محذوف تقديره الأمر ذلك واللام للبعد والكاف للخطاب والجملة ابتدائية «وَمَنْ» الواو استئنافية «مَنْ» اسم شرط جازم في محل رفع مبتدأ والجملة مستأنفة «يُعَظِّمْ» مضارع مجزوم لأنه فعل الشرط وفاعله مستتر «حُرُماتِ» مفعول به منصوب بالكسرة نيابة عن الفتحة لأنه جمع مؤنث سالم «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه «فَهُوَ خَيْرٌ» الفاء رابطة للجواب وهو مبتدأ
(2/309)
________________________________________
ذَلِكَ وَمَنْ يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فَإِنَّهَا مِنْ تَقْوَى الْقُلُوبِ (32) لَكُمْ فِيهَا مَنَافِعُ إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى ثُمَّ مَحِلُّهَا إِلَى الْبَيْتِ الْعَتِيقِ (33) وَلِكُلِّ أُمَّةٍ جَعَلْنَا مَنْسَكًا لِيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ عَلَى مَا رَزَقَهُمْ مِنْ بَهِيمَةِ الْأَنْعَامِ فَإِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ فَلَهُ أَسْلِمُوا وَبَشِّرِ الْمُخْبِتِينَ (34) الَّذِينَ إِذَا ذُكِرَ اللَّهُ وَجِلَتْ قُلُوبُهُمْ وَالصَّابِرِينَ عَلَى مَا أَصَابَهُمْ وَالْمُقِيمِي الصَّلَاةِ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ (35)
وخير خبر وجملتا الشرط والجواب في محل رفع خبر من «لَهُ» متعلقان بخير «عِنْدَ» ظرف مكان متعلق بخير «رَبِّهِ» مضاف إليه والهاء مضاف إليه «وَ» استئنافية «أُحِلَّتْ» ماض مبني للمجهول والتاء تاء التأنيث «لَكُمُ» متعلقان بأحلت «الْأَنْعامُ» نائب فاعل والجملة مستأنفة «إِلَّا» أداة استثناء «ما» موصولية في محل نصب على الاستثناء «يُتْلى» مضارع مبني للمجهول ونائب الفاعل محذوف، «عَلَيْكُمْ» متعلقان بالفعل والجملة لا محل لها لأنها صلة الموصول «فَاجْتَنِبُوا» الفاء عاطفة وأمر مبني على حذف النون والواو فاعل والجملة معطوفة على ما سبق «الرِّجْسَ» مفعول به «مِنَ الْأَوْثانِ» متعلقان بحال محذوفة «وَاجْتَنِبُوا قَوْلَ» أمر وفاعله ومفعوله، «الزُّورِ» مضاف إليه والجملة عطف على ما سبق «حُنَفاءَ» حال منصوبة «لِلَّهِ» لفظ الجلالة مجرور باللام متعلقان بحنفاء «غَيْرَ» حال منصوبة «مُشْرِكِينَ» مضاف إليه مجرور بالياء لأنه جمع مذكر سالم «بِهِ» متعلقان بمشركين «وَمَنْ» الواو عاطفة ومن شرطية مبتدأ «يُشْرِكْ» مضارع مجزوم فعل الشرط والفاعل هو «بِاللَّهِ» لفظ الجلالة مجرور بالباء متعلقان بيشرك «فَكَأَنَّما» الفاء رابطة للجواب وكأنما كافة ومكفوفة «خَرَّ» ماض فاعله مستتر والجملة جواب الشرط وجملتا الشرط والجواب خبر من «مِنَ السَّماءِ» متعلقان بخر «فَتَخْطَفُهُ» الفاء عاطفة ومضارع ومفعوله «الطَّيْرُ» فاعل مؤخر والجملة معطوفة «أَوْ» حرف عطف «تَهْوِي» مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الياء للثقل «بِهِ» متعلقان بتهوي «الرِّيحُ» فاعل والجملة معطوفة «فِي مَكانٍ» متعلقان بتهوي «سَحِيقٍ» صفة.

[سورة الحج (22) : الآيات 32 الى 33]
ذلِكَ وَمَنْ يُعَظِّمْ شَعائِرَ اللَّهِ فَإِنَّها مِنْ تَقْوَى الْقُلُوبِ (32) لَكُمْ فِيها مَنافِعُ إِلى أَجَلٍ مُسَمًّى ثُمَّ مَحِلُّها إِلَى الْبَيْتِ الْعَتِيقِ (33)
«ذا» اسم إشارة خبر لمبتدأ محذوف تقديره الأمر ذلك والجملة مستأنفة واللام للبعد والكاف للخطاب «وَمَنْ» الواو استئنافية ومن اسم شرط جازم في محل رفع مبتدأ «يُعَظِّمْ» مضارع مجزوم لأنه فعل الشرط وفاعله مستتر «شَعائِرَ» مفعول به منصوب «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه «فَإِنَّها» الفاء رابطة للجواب وإن واسمها «مِنْ تَقْوَى» من جارة وتقوى مجرورة بالكسرة المقدرة على الألف للتعذر متعلقان بالخبر المحذوف «الْقُلُوبِ» مضاف إليه وجملة فعل الشرط وجوابه في محل رفع خبر من «لَكُمْ» متعلقان بالخبر المقدم المحذوف «فِيها» متعلقان بالخبر المحذوف «مَنافِعُ» مبتدأ مؤخر والجملة مستأنفة «ثُمَّ» عاطفة «مَحِلُّها» مبتدأ والهاء مضاف إليه «إِلَى الْبَيْتِ» متعلقان بالخبر «الْعَتِيقِ» صفة والجملة معطوفة على الجملة السابقة ومعنى عتيق أي لأنه أول بيت وضع للناس وقيل لأنه لم يملكه أحد والعتيق في اللغة الخيار من كل شيء.

[سورة الحج (22) : الآيات 34 الى 35]
وَلِكُلِّ أُمَّةٍ جَعَلْنا مَنْسَكاً لِيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ عَلى ما رَزَقَهُمْ مِنْ بَهِيمَةِ الْأَنْعامِ فَإِلهُكُمْ إِلهٌ واحِدٌ فَلَهُ أَسْلِمُوا وَبَشِّرِ الْمُخْبِتِينَ (34) الَّذِينَ إِذا ذُكِرَ اللَّهُ وَجِلَتْ قُلُوبُهُمْ وَالصَّابِرِينَ عَلى ما أَصابَهُمْ وَالْمُقِيمِي الصَّلاةِ وَمِمَّا رَزَقْناهُمْ يُنْفِقُونَ (35)
(2/310)
________________________________________
وَالْبُدْنَ جَعَلْنَاهَا لَكُمْ مِنْ شَعَائِرِ اللَّهِ لَكُمْ فِيهَا خَيْرٌ فَاذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ عَلَيْهَا صَوَافَّ فَإِذَا وَجَبَتْ جُنُوبُهَا فَكُلُوا مِنْهَا وَأَطْعِمُوا الْقَانِعَ وَالْمُعْتَرَّ كَذَلِكَ سَخَّرْنَاهَا لَكُمْ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (36)
«وَلِكُلِّ» الواو مستأنفة واللام جارة وكل اسم مجرور وهما متعلقان بمفعول به ثان مقدم محذوف لجعلنا «أُمَّةٍ» مضاف إليه «جَعَلْنا مَنْسَكاً» ماض وفاعله ومفعوله الأول والجملة مستأنفة «لِيَذْكُرُوا» اللام لام التعليل ومضارع منصوب بأن المضمرة بعد لام التعليل والواو فاعل واللام وما بعدها في تأويل مصدر متعلقان بجعلنا «اسْمَ» مفعول به «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه «عَلى ما» متعلقان بيذكروا «رَزَقَهُمْ» ماض فاعله مستتر والهاء في محل نصب مفعول به والميم علامة جمع للذكور والجملة لا محل لها لأنها صلة لاسم موصول «مِنْ بَهِيمَةِ» متعلقان برزقهم «الْأَنْعامِ» مضاف إليه مجرور «فَإِلهُكُمْ إِلهٌ» الفاء استئنافية ومبتدأ وخبره «واحِدٌ» صفة مرفوعة والجملة لا محل لها لأنها مستأنفة «فَلَهُ» الفاء عاطفة وجار ومجرور متعلقان بأسلموا «أَسْلِمُوا» أمر مبني على حذف النون والواو فاعله والجملة معطوفة «وَبَشِّرِ الْمُخْبِتِينَ» الواو عاطفة أو استئنافية وبشر فعل أمر فاعله مستتر ومفعول به منصوب بالياء لأنه جمع مذكر سالم والجملة معطوفة أو مستأنفة «الَّذِينَ» اسم موصول بدل أو صفة للمخبتين «إِذا» ظرف يتضمن معنى الشرط «ذُكِرَ اللَّهُ» ماض مبني للمجهول ولفظ الجلالة نائب فاعل والجملة في محل جر مضاف إليه «وَجِلَتْ قُلُوبُهُمْ» ماض وفاعله والهاء مضاف إليه والجملة لا محل لها لأنها جواب شرط غير جازم «وَالصَّابِرِينَ» الواو عاطفة والصابرين معطوف على الذين وهو منصوب بالياء لأنه جمع مذكر سالم «عَلى» جارة «ما» اسم موصول في محل جر بعلى وهما متعلقان بالصابرين «أَصابَهُمْ» ماض ومفعوله وفاعله مستتر والجملة صلة «وَالْمُقِيمِي» معطوف على الذين «الصَّلاةِ» مضاف إليه مجرور «وَمِمَّا» الواو عاطفة ومن حرف جر وما موصولية وهما متعلقان برزقناهم «رَزَقْناهُمْ» ماض ومفعوله وفاعله مستتر والجملة صلة «يُنْفِقُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعله والجملة صلة أيضا

[سورة الحج (22) : آية 36]
وَالْبُدْنَ جَعَلْناها لَكُمْ مِنْ شَعائِرِ اللَّهِ لَكُمْ فِيها خَيْرٌ فَاذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ عَلَيْها صَوافَّ فَإِذا وَجَبَتْ جُنُوبُها فَكُلُوا مِنْها وَأَطْعِمُوا الْقانِعَ وَالْمُعْتَرَّ كَذلِكَ سَخَّرْناها لَكُمْ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (36)
«وَالْبُدْنَ» الواو استئنافية والبدن مفعول به لفعل محذوف تقديره جعلنا والجملة مستأنفة وقرئ البدن بالرفع مبتدأ «جَعَلْناها» ماض وفاعله ومفعوله والجملة مفسرة أو خبر على الوجه الثاني «لَكُمْ» متعلقان بجعلناها «مِنْ شَعائِرِ اللَّهِ» متعلقان بجعلناها ولفظ الجلالة مضاف إليه «لَكُمْ» متعلقان بخبر مقدم «فِيها» متعلقان بالخبر المقدم «خَيْرٌ» مبتدأ مؤخر والجملة مستأنفة «فَاذْكُرُوا اسْمَ» الفاء الفصيحة أفصحت عن شرط محذوف وفعل أمر وفاعله ومفعوله «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه «عَلَيْها» متعلقان باذكروا «صَوافَّ» أي بعضها إلى بعض قائمة معقولة إحدى القوائم وهي حال غير مصروف لأنه على صيغة منتهى الجموع وقرئ صوافن أي على رجل واحدة وصواف وصافى أي خالصة لله تعالى. «فَإِذا» الفاء حرف عطف وظرف شرطي «وَجَبَتْ» ماض والتاء للتأنيث «جُنُوبُها» فاعل والجملة في محل جر بالإضافة «فَكُلُوا» الفاء واقعة في جواب إذا وأمر وفاعله «مِنْها» متعلقان بكلوا والجملة جواب إذا لا
(2/311)
________________________________________
لَنْ يَنَالَ اللَّهَ لُحُومُهَا وَلَا دِمَاؤُهَا وَلَكِنْ يَنَالُهُ التَّقْوَى مِنْكُمْ كَذَلِكَ سَخَّرَهَا لَكُمْ لِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَبَشِّرِ الْمُحْسِنِينَ (37) إِنَّ اللَّهَ يُدَافِعُ عَنِ الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ كُلَّ خَوَّانٍ كَفُورٍ (38) أُذِنَ لِلَّذِينَ يُقَاتَلُونَ بِأَنَّهُمْ ظُلِمُوا وَإِنَّ اللَّهَ عَلَى نَصْرِهِمْ لَقَدِيرٌ (39)
محل لها «وَأَطْعِمُوا» الواو عاطفة وماض وفاعله والجملة معطوفة «الْقانِعَ» مفعول به ومعناها المتعفف «وَالْمُعْتَرَّ» معطوف على القانع «كَذلِكَ» الكاف جارة وذا مجرور ومتعلقان بصفة لمصدر محذوف «سَخَّرْناها» ماض وفاعله ومفعوله والجملة حال أي حال كونها مسخرة «لَكُمْ» متعلقان بسخرناها «لَعَلَّكُمْ» لعل حرف مشبه بالفعل والكاف اسمها والميم للجمع «تَشْكُرُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة خبر لعل وجملة لعلكم إلخ في محل نصب حال من لكم أو تعليلية لا محل لها.

[سورة الحج (22) : آية 37]
لَنْ يَنالَ اللَّهَ لُحُومُها وَلا دِماؤُها وَلكِنْ يَنالُهُ التَّقْوى مِنْكُمْ كَذلِكَ سَخَّرَها لَكُمْ لِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلى ما هَداكُمْ وَبَشِّرِ الْمُحْسِنِينَ (37)
«لَنْ» ناصبة «يَنالَ» مضارع منصوب بلن «اللَّهَ» لفظ الجلالة مفعول به مقدم «لُحُومُها» فاعل مؤخر والهاء مضاف إليه والجملة مستأنفة «وَلا» الواو عاطفة ولا معطوفة «دِماؤُها» معطوف على لحومها بالضم والهاء مضاف إليه «وَلكِنْ» الواو حرف عطف ولكن حرف استدراك «يَنالُهُ» مضارع والهاء مفعول به «التَّقْوى» فاعل مؤخر مرفوع بالضمة المقدرة على الألف للتعذر «مِنْكُمْ» متعلقان بحال من التقوى «كَذلِكَ» الكاف صفة لمصدر محذوف وذا اسم إشارة في محل جر واللام للبعد والكاف للخطاب «سَخَّرَها» ماض ومفعوله «لَكُمْ» متعلقان بالفعل والجملة حال «لِتُكَبِّرُوا» اللام لام التعليل ومضارع منصوب بأن المضمرة بعد لام التعليل والواو فاعل وحرف الجر وما بعده متعلقان بما قبله «اللَّهَ» لفظ الجلالة مفعول به «عَلى» حرف جر «ما» موصولية وهما متعلقان بتكبروا «هَداكُمْ» ماض ومفعوله وفاعله مستتر والجملة صلة «وَبَشِّرِ الْمُحْسِنِينَ» الواو مستأنفة وأمر ومفعوله والفاعل مستتر والجملة مستأنفة.

[سورة الحج (22) : الآيات 38 الى 39]
إِنَّ اللَّهَ يُدافِعُ عَنِ الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ كُلَّ خَوَّانٍ كَفُورٍ (38) أُذِنَ لِلَّذِينَ يُقاتَلُونَ بِأَنَّهُمْ ظُلِمُوا وَإِنَّ اللَّهَ عَلى نَصْرِهِمْ لَقَدِيرٌ (39)
«إِنَّ اللَّهَ» إن حرف مشبه بالفعل ولفظ الجلالة اسمها والجملة ابتدائية «يُدافِعُ» مضارع مرفوع والجملة خبر «عَنِ» حرف جر «الَّذِينَ» موصول في محل جر متعلقان بيدافع «آمَنُوا» ماض وفاعله والجملة صلة «إِنَّ اللَّهَ» إن ولفظ الجلالة اسمها والجملة مستأنفة «لا» نافية «يُحِبُّ كُلَّ» مضارع مرفوع فاعله مستتر ومفعوله المنصوب «مختال» مضاف إليه «فخور» صفة والجملة خبر إن «أُذِنَ» ماض مبني للمجهول ونائب الفاعل محذوف «لِلَّذِينَ» اللام جارة واسم موصول في محل جر متعلقان بأذن والجملة مستأنفة «يُقاتَلُونَ» مضارع مبني للمجهول والواو نائب فاعل والجملة صلة الموصول «بِأَنَّهُمْ» الباء جارة وأن حرف مشبه بالفعل والهاء اسمها والميم للجماعة والمصدر المؤول مجرور بالباء متعلقان بأذن «ظُلِمُوا» ماض مبني للمجهول والواو نائب فاعل والجملة خبر أن «وَإِنَّ اللَّهَ» الواو استئنافية وإن حرف مشبه بالفعل ولفظ الجلالة اسمها «عَلى نَصْرِهِمْ» متعلقان بالخبر المؤخر «لَقَدِيرٌ» اللام المزحلقة وقدير خبر والجملة مستأنفة.
(2/312)
________________________________________
الَّذِينَ أُخْرِجُوا مِنْ دِيَارِهِمْ بِغَيْرِ حَقٍّ إِلَّا أَنْ يَقُولُوا رَبُّنَا اللَّهُ وَلَوْلَا دَفْعُ اللَّهِ النَّاسَ بَعْضَهُمْ بِبَعْضٍ لَهُدِّمَتْ صَوَامِعُ وَبِيَعٌ وَصَلَوَاتٌ وَمَسَاجِدُ يُذْكَرُ فِيهَا اسْمُ اللَّهِ كَثِيرًا وَلَيَنْصُرَنَّ اللَّهُ مَنْ يَنْصُرُهُ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ (40) الَّذِينَ إِنْ مَكَّنَّاهُمْ فِي الْأَرْضِ أَقَامُوا الصَّلَاةَ وَآتَوُا الزَّكَاةَ وَأَمَرُوا بِالْمَعْرُوفِ وَنَهَوْا عَنِ الْمُنْكَرِ وَلِلَّهِ عَاقِبَةُ الْأُمُورِ (41) وَإِنْ يُكَذِّبُوكَ فَقَدْ كَذَّبَتْ قَبْلَهُمْ قَوْمُ نُوحٍ وَعَادٌ وَثَمُودُ (42) وَقَوْمُ إِبْرَاهِيمَ وَقَوْمُ لُوطٍ (43) وَأَصْحَابُ مَدْيَنَ وَكُذِّبَ مُوسَى فَأَمْلَيْتُ لِلْكَافِرِينَ ثُمَّ أَخَذْتُهُمْ فَكَيْفَ كَانَ نَكِيرِ (44)
[سورة الحج (22) : آية 40]
الَّذِينَ أُخْرِجُوا مِنْ دِيارِهِمْ بِغَيْرِ حَقٍّ إِلاَّ أَنْ يَقُولُوا رَبُّنَا اللَّهُ وَلَوْلا دَفْعُ اللَّهِ النَّاسَ بَعْضَهُمْ بِبَعْضٍ لَهُدِّمَتْ صَوامِعُ وَبِيَعٌ وَصَلَواتٌ وَمَساجِدُ يُذْكَرُ فِيهَا اسْمُ اللَّهِ كَثِيراً وَلَيَنْصُرَنَّ اللَّهُ مَنْ يَنْصُرُهُ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ (40)
«الَّذِينَ» بدل من الذين السابقة «أُخْرِجُوا» ماض مبني للمجهول مبني على الضم لا تصاله بواو الجماعة والواو نائب فاعل والجملة صلة «مِنْ دِيارِهِمْ» متعلقان بأخرجوا والهاء مضاف إليه «بِغَيْرِ» متعلقان بمحذوف حال من واو الجماعة. «حَقٍّ» مضاف إليه «إِلَّا» أداة حصر «أَنْ» ناصبة «يَقُولُوا» مضارع منصوب بحذف النون والواو فاعل والمصدر المؤول بدل من حق «رَبُّنَا اللَّهُ» مبتدأ ولفظ الجلالة خبر ونا مضاف إليه والجملة في محل نصب مقول القول «وَلَوْلا» الواو استئنافية ولولا حرف شرط غير جازم «دَفْعُ» مبتدأ «اللَّهُ» لفظ الجلالة مضاف إليه والخبر محذوف وجوبا «النَّاسَ» مفعول به لدفع من إضافة المصدر إلى فاعله «بَعْضَهُمْ» بدل من الناس منصوب والهاء مضاف إليه «بِبَعْضٍ» متعلقان بدفع والجملة استئنافية «لَهُدِّمَتْ» اللام واقعة في جواب الشرط و «لَهُدِّمَتْ صَوامِعُ» فعل ماض مبني للمجهول ونائب الفاعل والتاء للتأنيث والجملة لا محل لها لأنها جواب شرط غير جازم «وَبِيَعٌ» معطوف على صوامع «وَصَلَواتٌ» معطوف على صوامع «وَمَساجِدُ» معطوف أيضا وهو ممنوع من الصرف لأنه على وزن مفاعل «يُذْكَرُ» مضارع مبني للمجهول «فِيهَا» متعلقان بيذكر «اسْمُ» نائب فاعل «اللَّهُ» لفظ الجلالة مضاف إليه «كَثِيراً» صفة لمفعول مطلق محذوف تقديره ذكرا كثيرا «وَلَيَنْصُرَنَّ» الواو استئنافية واللام موطئة للقسم وينصرن مضارع مبني على الفتح لاتصاله بنون التوكيد الثقيلة «اللَّهُ» لفظ الجلالة فاعل مرفوع «مِنْ» اسم موصول في محل نصب مفعول به والجملة مستأنفة «يَنْصُرُهُ» مضارع فاعله مستتر والهاء مفعول به والجملة صلة لا محل لها «إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ» إن واسمها وخبرها واللام المزحلقة «عَزِيزٌ» خبر ثان مرفوع والجملة مستأنفة لا محل لها.

[سورة الحج (22) : الآيات 41 الى 44]
الَّذِينَ إِنْ مَكَّنَّاهُمْ فِي الْأَرْضِ أَقامُوا الصَّلاةَ وَآتَوُا الزَّكاةَ وَأَمَرُوا بِالْمَعْرُوفِ وَنَهَوْا عَنِ الْمُنْكَرِ وَلِلَّهِ عاقِبَةُ الْأُمُورِ (41) وَإِنْ يُكَذِّبُوكَ فَقَدْ كَذَّبَتْ قَبْلَهُمْ قَوْمُ نُوحٍ وَعادٌ وَثَمُودُ (42) وَقَوْمُ إِبْراهِيمَ وَقَوْمُ لُوطٍ (43) وَأَصْحابُ مَدْيَنَ وَكُذِّبَ مُوسى فَأَمْلَيْتُ لِلْكافِرِينَ ثُمَّ أَخَذْتُهُمْ فَكَيْفَ كانَ نَكِيرِ (44)
«الَّذِينَ» خبر لمبتدأ محذوف أو بدل من الذين السابقة «إِنْ» حرف شرط جازم «مَكَّنَّاهُمْ» فعل ماض مبني على السكون لاتصاله بنا الدالة على الفاعلين المدغمة ونا فاعل والهاء مفعول به والميم للجماعة والفعل في محل جزم فعل الشرط «فِي الْأَرْضِ» متعلقان بمكناهم «أَقامُوا» ماض والواو فاعله والجملة لا محل لها لأنها جواب شرط لم يقترن بالفاء ولا بإذا الفجائية «الصَّلاةَ» مفعول به «وَآتَوُا الزَّكاةَ» ماض وفاعله ومفعوله والجملة معطوفة «وَأَمَرُوا» ماض وفاعله والجملة معطوفة بالواو «بِالْمَعْرُوفِ» متعلقان بأمروا «وَنَهَوْا» الجملة معطوفة «عَنِ الْمُنْكَرِ» متعلقان بنهوا «وَلِلَّهِ» الواو استئنافية واللام حرف جر ولفظ
(2/313)
________________________________________
فَكَأَيِّنْ مِنْ قَرْيَةٍ أَهْلَكْنَاهَا وَهِيَ ظَالِمَةٌ فَهِيَ خَاوِيَةٌ عَلَى عُرُوشِهَا وَبِئْرٍ مُعَطَّلَةٍ وَقَصْرٍ مَشِيدٍ (45) أَفَلَمْ يَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَتَكُونَ لَهُمْ قُلُوبٌ يَعْقِلُونَ بِهَا أَوْ آذَانٌ يَسْمَعُونَ بِهَا فَإِنَّهَا لَا تَعْمَى الْأَبْصَارُ وَلَكِنْ تَعْمَى الْقُلُوبُ الَّتِي فِي الصُّدُورِ (46)
الجلالة مجرور بحرف الجر متعلقان بمحذوف خبر مقدم «عاقِبَةُ» مبتدأ مؤخر «الْأُمُورِ» مضاف إليه والجملة مستأنفة «وَإِنْ» الواو استئنافية إن شرطية جازمة «يُكَذِّبُوكَ» مضارع مجزوم بحذف النون والواو فاعل والكاف مفعول به وهو فعل الشرط «فَقَدْ» الفاء رابطة للجواب وقد حرف تحقيق «كَذَّبَتْ» ماض والتاء للتأنيث «قَبْلَهُمْ» ظرف زمان والهاء مضاف إليه «قَوْمُ» فاعل «نُوحٍ» مضاف إليه «وَعادٌ» معطوف «وَثَمُودُ» معطوف على نوح والجملة في محل جزم جواب الشرط «وَقَوْمُ» معطوف على ما قبله «إِبْراهِيمَ» مضاف إليه مجرور بالفتحة لأنه ممنوع من الصرف «وَقَوْمُ» معطوف على ما سبق «لُوطٍ» مضاف إليه «وَأَصْحابُ» معطوف على ما سبق «مَدْيَنَ» مضاف إليه مجرور بالفتحة لأنه ممنوع من الصرف للعلمية والعجمة «وَكُذِّبَ مُوسى» ماض مبني للمجهول وموسى نائب فاعل مرفوع بالضمة المقدرة على الألف للتعذر والجملة معطوفة على ما سبق «فَأَمْلَيْتُ» الفاء عاطفة وفعل ماض والتاء فاعله والجملة معطوفة «لِلْكافِرِينَ» اللام حرف جر والكافرين مجرور باللام وعلامة جره الياء لأنه جمع مذكر سالم وهما متعلقان بأمليت «ثُمَّ» حرف عطف للترتيب مع التراخي «أَخَذْتُهُمْ» ماض وفاعله ومفعوله والميم للجماعة والجملة معطوفة على ما سبق «فَكَيْفَ» الفاء عاطفة وكيف اسم استفهام في محل رفع خبر كان المقدم «كانَ» فعل ماض ناقص «نَكِيرِ» اسم كان المرفوع والجملة معطوفة.

[سورة الحج (22) : الآيات 45 الى 46]
فَكَأَيِّنْ مِنْ قَرْيَةٍ أَهْلَكْناها وَهِيَ ظالِمَةٌ فَهِيَ خاوِيَةٌ عَلى عُرُوشِها وَبِئْرٍ مُعَطَّلَةٍ وَقَصْرٍ مَشِيدٍ (45) أَفَلَمْ يَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَتَكُونَ لَهُمْ قُلُوبٌ يَعْقِلُونَ بِها أَوْ آذانٌ يَسْمَعُونَ بِها فَإِنَّها لا تَعْمَى الْأَبْصارُ وَلكِنْ تَعْمَى الْقُلُوبُ الَّتِي فِي الصُّدُورِ (46)
«فَكَأَيِّنْ» الفاء استئنافية كأين مبتدأ في محل رفع «مِنْ» حرف جر زائد «قَرْيَةٍ» تمييز كأين مجرور والجملة استئنافية «أَهْلَكْناها» ماض وفاعله ومفعوله والجملة خبر المبتدأ «وَهِيَ ظالِمَةٌ» مبتدأ وخبر والواو حالية والجملة في محل نصب على الحال «فَهِيَ خاوِيَةٌ» الفاء عاطفة ومبتدأ وخبر والجملة معطوفة على ما قبلها «عَلى عُرُوشِها» متعلقان بخاوية والهاء مضاف إليه «وَبِئْرٍ» الواو عاطفة وبئر معطوفة على قرية «مُعَطَّلَةٍ» صفة مجرورة «وَقَصْرٍ مَشِيدٍ» الواو عاطفة وقصر اسم معطوف ومشيد صفة له «أَفَلَمْ» الهمزة للاستفهام ولم حرف نفي وجزم وقلب «يَسِيرُوا» مضارع مجزوم بحذف النون والواو فاعل والجملة استئنافية «فِي الْأَرْضِ» متعلقان بيسيروا «فَتَكُونَ» مضارع ناقص منصوب بأن المضمرة بعد الفاء السببية والجملة معطوفة على ما سبق «لَهُمْ» متعلقان بالخبر المحذوف «قُلُوبٌ» اسمها المؤخر «يَعْقِلُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة صفة لقلوب «بِها» متعلقان بيعقلون «أَوْ» حرف عطف «آذانٌ» معطوف على قلوب «يَسْمَعُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل. «بِها» متعلقان بالفعل والجملة صفة لآذان «فَإِنَّها» الفاء تعليلية وإن واسمها والجملة للتعليل لا محل لها «لا» نافية «تَعْمَى» مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الألف
(2/314)
________________________________________
وَيَسْتَعْجِلُونَكَ بِالْعَذَابِ وَلَنْ يُخْلِفَ اللَّهُ وَعْدَهُ وَإِنَّ يَوْمًا عِنْدَ رَبِّكَ كَأَلْفِ سَنَةٍ مِمَّا تَعُدُّونَ (47) وَكَأَيِّنْ مِنْ قَرْيَةٍ أَمْلَيْتُ لَهَا وَهِيَ ظَالِمَةٌ ثُمَّ أَخَذْتُهَا وَإِلَيَّ الْمَصِيرُ (48) قُلْ يَاأَيُّهَا النَّاسُ إِنَّمَا أَنَا لَكُمْ نَذِيرٌ مُبِينٌ (49) فَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَهُمْ مَغْفِرَةٌ وَرِزْقٌ كَرِيمٌ (50) وَالَّذِينَ سَعَوْا فِي آيَاتِنَا مُعَاجِزِينَ أُولَئِكَ أَصْحَابُ الْجَحِيمِ (51)
للتعذر والجملة خبر «الْأَبْصارُ» فاعل «وَلكِنْ» الواو عاطفة ولكن حرف استدراك «تَعْمَى» مضارع مرفوع «الْقُلُوبُ» فاعل والجملة معطوفة على ما قبلها «الَّتِي» اسم موصول في محل رفع صفة للقلوب «فِي الصُّدُورِ» متعلقان بمحذوف صلة لاسم الموصول.

[سورة الحج (22) : الآيات 47 الى 48]
وَيَسْتَعْجِلُونَكَ بِالْعَذابِ وَلَنْ يُخْلِفَ اللَّهُ وَعْدَهُ وَإِنَّ يَوْماً عِنْدَ رَبِّكَ كَأَلْفِ سَنَةٍ مِمَّا تَعُدُّونَ (47) وَكَأَيِّنْ مِنْ قَرْيَةٍ أَمْلَيْتُ لَها وَهِيَ ظالِمَةٌ ثُمَّ أَخَذْتُها وَإِلَيَّ الْمَصِيرُ (48)
«وَيَسْتَعْجِلُونَكَ» الواو استئنافية ومضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والكاف مفعول به والجملة استئنافية لا محل لها «بِالْعَذابِ» متعلقان بيستعجلونك «وَلَنْ» الواو حرف عطف ولن ناصبة «يُخْلِفَ» مضارع منصوب «اللَّهُ» لفظ الجلالة فاعل «وَعْدَهُ» مفعول به والهاء مضاف إليه والجملة معطوفة على ما قبلها «وَإِنَّ» الواو استئنافية وإن حرف مشبه بالفعل «يَوْماً» اسمها «عِنْدَ» ظرف مكان متعلق بمحذوف صفة ليوم. «رَبِّكَ» مضاف إليه والكاف مضاف إليه، والجملة معطوفة «كَأَلْفِ» متعلقان بخبر إن «سَنَةٍ» مضاف إليه «مِمَّا» من حرف جر وما موصولية في محل جر وهما متعلقان بصفة محذوفة لسنة «تَعُدُّونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة صلة لا محل لها «وَكَأَيِّنْ» الواو عاطفة وكأين مبتدأ في محل رفع «مِنْ» حرف جر زائد «قَرْيَةٍ» اسم مجرور تمييز كأين والجملة معطوفة «أَمْلَيْتُ» ماض مبني على السكون والتاء فاعل والجملة خبر كأين «لَها» متعلقان بأمليت «وَهِيَ ظالِمَةٌ» الواو حالية ومبتدأ وخبر والجملة حالية «ثُمَّ» عاطفة «أَخَذْتُها» ماض وفاعله ومفعوله والجملة معطوفة «وَإِلَيَّ» الواو عاطفة أو حالية أو استئنافية والجار والمجرور متعلقان بمحذوف خبر مقدم «الْمَصِيرُ» مبتدأ مؤخر والجملة معطوفة أو حالية أو استئنافية.

[سورة الحج (22) : الآيات 49 الى 51]
قُلْ يا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّما أَنَا لَكُمْ نَذِيرٌ مُبِينٌ (49) فَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحاتِ لَهُمْ مَغْفِرَةٌ وَرِزْقٌ كَرِيمٌ (50) وَالَّذِينَ سَعَوْا فِي آياتِنا مُعاجِزِينَ أُولئِكَ أَصْحابُ الْجَحِيمِ (51)
«قُلْ» أمر فاعله مستتر وجوبا والجملة مستأنفة «يا» حرف نداء «أَيُّهَا» أي منادى نكرة مقصودة مبني على الضم في محل نصب على النداء والهاء للتنبيه «النَّاسُ» بدل من أي «إِنَّما» كافة ومكفوفة «أَنَا» مبتدأ «لَكُمْ» متعلقان بالخبر المؤخر «نَذِيرٌ» خبر المبتدأ «مُبِينٌ» صفة والجملة في محل نصب مقول القول «فَالَّذِينَ» الفاء استئنافية واسم الموصول مبتدأ والجملة مستأنفة «آمَنُوا» ماض وفاعله والجملة صلة «وَعَمِلُوا» ماض وفاعله والجملة معطوفة بالواو «الصَّالِحاتِ» مفعول به منصوب بالكسرة لأنه جمع مؤنث سالم «لَهُمْ» متعلقان بخبر مقدم «مَغْفِرَةٌ» مبتدأ مؤخر والجملة خبر الذين «وَرِزْقٌ» معطوف على مغفرة «كَرِيمٌ» صفة «وَالَّذِينَ» الواو استئنافية واسم الموصول في محل رفع مبتدأ والجملة استئنافية «سَعَوْا» ماض وفاعله والجملة صلة «فِي آياتِنا» متعلقان بسعوا ونا مضاف إليه «مُعاجِزِينَ» حال
(2/315)
________________________________________
وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ مِنْ رَسُولٍ وَلَا نَبِيٍّ إِلَّا إِذَا تَمَنَّى أَلْقَى الشَّيْطَانُ فِي أُمْنِيَّتِهِ فَيَنْسَخُ اللَّهُ مَا يُلْقِي الشَّيْطَانُ ثُمَّ يُحْكِمُ اللَّهُ آيَاتِهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ (52) لِيَجْعَلَ مَا يُلْقِي الشَّيْطَانُ فِتْنَةً لِلَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ وَالْقَاسِيَةِ قُلُوبُهُمْ وَإِنَّ الظَّالِمِينَ لَفِي شِقَاقٍ بَعِيدٍ (53) وَلِيَعْلَمَ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ أَنَّهُ الْحَقُّ مِنْ رَبِّكَ فَيُؤْمِنُوا بِهِ فَتُخْبِتَ لَهُ قُلُوبُهُمْ وَإِنَّ اللَّهَ لَهَادِ الَّذِينَ آمَنُوا إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ (54) وَلَا يَزَالُ الَّذِينَ كَفَرُوا فِي مِرْيَةٍ مِنْهُ حَتَّى تَأْتِيَهُمُ السَّاعَةُ بَغْتَةً أَوْ يَأْتِيَهُمْ عَذَابُ يَوْمٍ عَقِيمٍ (55)
منصوبة بالياء لأنه جمع مذكر سالم «أُولئِكَ» أولاء اسم إشارة في محل رفع مبتدأ «أَصْحابُ» خبر المبتدأ «الْجَحِيمِ» مضاف إليه والجملة خبر الذين.

[سورة الحج (22) : الآيات 52 الى 53]
وَما أَرْسَلْنا مِنْ قَبْلِكَ مِنْ رَسُولٍ وَلا نَبِيٍّ إِلاَّ إِذا تَمَنَّى أَلْقَى الشَّيْطانُ فِي أُمْنِيَّتِهِ فَيَنْسَخُ اللَّهُ ما يُلْقِي الشَّيْطانُ ثُمَّ يُحْكِمُ اللَّهُ آياتِهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ (52) لِيَجْعَلَ ما يُلْقِي الشَّيْطانُ فِتْنَةً لِلَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ وَالْقاسِيَةِ قُلُوبُهُمْ وَإِنَّ الظَّالِمِينَ لَفِي شِقاقٍ بَعِيدٍ (53)
«وَما» الواو استئنافية وما نافية «أَرْسَلْنا» ماض وفاعله والجملة مستأنفة «مِنْ» حرف جر «قَبْلِكَ» متعلقان بالفعل أرسلنا «مِنْ» حرف جر زائد «رَسُولٍ» مفعول به منصوب بالفتحة المقدرة على آخره منع من ظهورها اشتغال المحل بحركة حرف الجر الزائد «وَلا» الواو عاطفة ولا زائدة «نَبِيٍّ» معطوف على رسول على اللفظ «إِلَّا» أداة حصر «إِذا» ظرف يتضمن معنى الشرط «تَمَنَّى» ماض مبني على الفتح المقدر على الألف للتعذر وفاعله مستتر والجملة في محل جر مضاف إليه لإذا «أَلْقَى» ماض مبني على الفتح المقدر على الألف للتعذر «الشَّيْطانُ» فاعل والجملة لا محل لها لأنها جواب شرط غير جازم «فِي أُمْنِيَّتِهِ» متعلقان بألقى والهاء مضاف إليه «فَيَنْسَخُ» الفاء استئنافية ومضارع مرفوع «اللَّهُ» لفظ الجلالة فاعل والجملة مستأنفة «ما» اسم موصول في محل نصب مفعول به «يُلْقِي الشَّيْطانُ» مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الياء للثقل وفاعله والجملة صلة لا محل لها «ثُمَّ» حرف عطف «يُحْكِمُ اللَّهُ» مضارع ولفظ الجلالة فاعله «آياتِهِ» مفعول به منصوب بالكسرة نيابة عن الفتحة لأنه جمع مؤنث سالم والهاء مضاف إليه والجملة معطوفة «وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ» الواو استئنافية ومبتدأ وخبراه والجملة مستأنفة «لِيَجْعَلَ» الله اللام لام التعليل ومضارع منصوب بأن المضمرة بعد لام التعليل ولفظ الجلالة فاعل والمصدر المؤول في محل جر ومتعلقان بيحكم «ما» موصولية في محل نصب مفعول به أول ليجعل «يُلْقِي الشَّيْطانُ» مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الياء للثقل وفاعله والجملة صلة لا محل لها «فِتْنَةً» مفعول به ثان «لِلَّذِينَ» اللام حرف جر واسم الموصول في محل جر متعلقان بمحذوف صفة لفتنة «فِي قُلُوبِهِمْ» متعلقان بمحذوف خبر مقدم «مَرَضٌ» مبتدأ مؤخر والجملة صلة «وَالْقاسِيَةِ» الواو عاطفة والقاسية معطوفة على الذين «قُلُوبِهِمْ» فاعل لاسم الفاعل قاسية «وَإِنَّ» الواو استئنافية وإن حرف مشبه بالفعل «الظَّالِمِينَ» اسمها «لَفِي شِقاقٍ» اللام المزحلقة ومتعلقان بخبر إن «بَعِيدٍ» صفة شقاق والجملة استئنافية.

[سورة الحج (22) : الآيات 54 الى 55]
وَلِيَعْلَمَ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ أَنَّهُ الْحَقُّ مِنْ رَبِّكَ فَيُؤْمِنُوا بِهِ فَتُخْبِتَ لَهُ قُلُوبُهُمْ وَإِنَّ اللَّهَ لَهادِ الَّذِينَ آمَنُوا إِلى صِراطٍ مُسْتَقِيمٍ (54) وَلا يَزالُ الَّذِينَ كَفَرُوا فِي مِرْيَةٍ مِنْهُ حَتَّى تَأْتِيَهُمُ السَّاعَةُ بَغْتَةً أَوْ يَأْتِيَهُمْ عَذابُ يَوْمٍ عَقِيمٍ (55)
«وَلِيَعْلَمَ» اللام لام التعليل والمضارع منصوب بأن المضمرة بعد لام التعليل وهو معطوف على ليجعل «الَّذِينَ» فاعل «أُوتُوا» ماض مبني للمجهول والواو نائب فاعل والجملة لا محل لها لأنها صلة
(2/316)
________________________________________
الْمُلْكُ يَوْمَئِذٍ لِلَّهِ يَحْكُمُ بَيْنَهُمْ فَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ فِي جَنَّاتِ النَّعِيمِ (56) وَالَّذِينَ كَفَرُوا وَكَذَّبُوا بِآيَاتِنَا فَأُولَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ مُهِينٌ (57) وَالَّذِينَ هَاجَرُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ ثُمَّ قُتِلُوا أَوْ مَاتُوا لَيَرْزُقَنَّهُمُ اللَّهُ رِزْقًا حَسَنًا وَإِنَّ اللَّهَ لَهُوَ خَيْرُ الرَّازِقِينَ (58)
الموصول «الْعِلْمَ» مفعول به ثان «أَنَّهُ الْحَقُّ» أن واسمها وخبرها سدت مسد مفعولي يعلم «مِنْ رَبِّكَ» متعلقان بمحذوف حال والكاف مضاف إليه «فَيُؤْمِنُوا» الفاء عاطفة ومضارع معطوف على ليعلم منصوب مثله والواو فاعله «بِهِ» متعلقان بيؤمنوا «فَتُخْبِتَ» الفاء عاطفة والمضارع معطوف على ما قبله منصوب مثله والجملة معطوفة «لَهُ» متعلقان بتخبت «قُلُوبُهُمْ» فاعل والهاء مضاف إليه والميم للجمع «وَإِنَّ اللَّهَ» الواو استئنافية وإن ولفظ الجلالة اسمها والجملة مستأنفة «لَهادِ» اللام لام المزحلقة وهاد خبر إن المرفوع بالضمة المقدرة على الياء المحذوفة وقرئ بإثبات الياء «الَّذِينَ» اسم موصول في محل نصب مفعول به لاسم الفاعل هاد «آمَنُوا» ماض وفاعله والجملة صلة لا محل لها «إِلى صِراطٍ» متعلقان بهاد «مُسْتَقِيمٍ» صفة «وَلا يَزالُ» الواو استئنافية ولا يزال مضارع ناقص «الَّذِينَ» اسم لا يزال في محل رفع «كَفَرُوا» ماض وفاعله والجملة صلة «فِي مِرْيَةٍ» متعلقان بخبر لا يزال «مِنْهُ» متعلقان بصفة مرية «حَتَّى» حرف غاية وجر «تَأْتِيَهُمُ» مضارع منصوب بأن المضمرة بعد حتى والهاء مفعول به «السَّاعَةُ» فاعل مرفوع وأن وما بعدها في محل جر بحتى متعلقان بالخبر المحذوف «بَغْتَةً» حال «أَوْ» حرف عطف «يَأْتِيَهُمْ» مضارع معطوف على تأتيهم السابقة منصوب مثله والهاء مفعول به والجملة معطوفة «عَذابُ» فاعل «يَوْمٍ» مضاف إليه «عَقِيمٍ» صفة يوم

[سورة الحج (22) : الآيات 56 الى 58]
الْمُلْكُ يَوْمَئِذٍ لِلَّهِ يَحْكُمُ بَيْنَهُمْ فَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحاتِ فِي جَنَّاتِ النَّعِيمِ (56) وَالَّذِينَ كَفَرُوا وَكَذَّبُوا بِآياتِنا فَأُولئِكَ لَهُمْ عَذابٌ مُهِينٌ (57) وَالَّذِينَ هاجَرُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ ثُمَّ قُتِلُوا أَوْ ماتُوا لَيَرْزُقَنَّهُمُ اللَّهُ رِزْقاً حَسَناً وَإِنَّ اللَّهَ لَهُوَ خَيْرُ الرَّازِقِينَ (58)
«الْمُلْكُ» مبتدأ «يَوْمَئِذٍ» ظرف مضاف إلى مثله «لِلَّهِ» اللام حرف جر ولفظ الجلالة مجرور ومتعلقان بالخبر المحذوف «يَحْكُمُ» مضارع فاعله مستتر والجملة مستأنفة «بَيْنَهُمْ» ظرف مكان متعلق بيحكم «فَالَّذِينَ» الفاء استئنافية واسم الموصول مبتدأ «آمَنُوا» ماض وفاعله والجملة صلة «وَعَمِلُوا» الواو عاطفة وماض وفاعله والجملة معطوفة «الصَّالِحاتِ» مفعول به منصوب بالكسرة «فِي جَنَّاتِ» متعلقان بالخبر المحذوف «النَّعِيمِ» مضاف إليه «وَالَّذِينَ» الواو عاطفة والذين مبتدأ والجملة معطوفة «كَفَرُوا» فعل ماض وفاعله والجملة صلة «وَكَذَّبُوا» الواو عاطفة وماض وفاعله والجملة معطوفة «بِآياتِنا» متعلقان بكذبوا ونا مضاف إليه «فَأُولئِكَ» الفاء زائدة «أولئك» اسم إشارة مبتدأ والكاف للخطاب «لَهُمْ» متعلقان بخبر مقدم «عَذابٌ» مبتدأ «مُهِينٌ» صفة وجملة أولئك لهم عذاب مهين خبر الذين وجملة لهم عذاب خبر أولئك «وَالَّذِينَ» الواو عاطفة والذين مبتدأ «هاجَرُوا» ماض وفاعله والجملة صلة «وجاهدوا» الواو عاطفة وماض وفاعله والجملة معطوفة «فِي سَبِيلِ» متعلقان بهاجروا «اللَّهِ» لفظ
(2/317)
________________________________________
لَيُدْخِلَنَّهُمْ مُدْخَلًا يَرْضَوْنَهُ وَإِنَّ اللَّهَ لَعَلِيمٌ حَلِيمٌ (59) ذَلِكَ وَمَنْ عَاقَبَ بِمِثْلِ مَا عُوقِبَ بِهِ ثُمَّ بُغِيَ عَلَيْهِ لَيَنْصُرَنَّهُ اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ لَعَفُوٌّ غَفُورٌ (60) ذَلِكَ بِأَنَّ اللَّهَ يُولِجُ اللَّيْلَ فِي النَّهَارِ وَيُولِجُ النَّهَارَ فِي اللَّيْلِ وَأَنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ بَصِيرٌ (61) ذَلِكَ بِأَنَّ اللَّهَ هُوَ الْحَقُّ وَأَنَّ مَا يَدْعُونَ مِنْ دُونِهِ هُوَ الْبَاطِلُ وَأَنَّ اللَّهَ هُوَ الْعَلِيُّ الْكَبِيرُ (62) أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ أَنْزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَتُصْبِحُ الْأَرْضُ مُخْضَرَّةً إِنَّ اللَّهَ لَطِيفٌ خَبِيرٌ (63) لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَإِنَّ اللَّهَ لَهُوَ الْغَنِيُّ الْحَمِيدُ (64)
الجلالة مضاف إليه «ثُمَّ» عاطفة «قُتِلُوا» ماض مبني للمجهول ونائب وفاعله والجملة معطوفة «أَوْ» عاطفة «ماتُوا» ماض وفاعله والجملة معطوفة «لَيَرْزُقَنَّهُمُ» اللام موطئة للقسم ومضارع مبني على الفتح لاتصاله بنون التوكيد الثقيلة والهاء مفعول به «اللَّهِ» لفظ الجلالة فاعل «رِزْقاً» مفعول مطلق «حَسَناً» صفة وجملة القسم لا محل لها والقسم وجوابه في محل رفع خبر الذين «وَإِنَّ اللَّهَ» الواو عاطفة وإن ولفظ الجلالة اسمها والجملة معطوفة «لَهُوَ» اللام المزحلقة وهو مبتدأ «خَيْرُ» خبر والجملة خبر إن «الرَّازِقِينَ» مضاف إليه مجرور بالياء لأنه جمع مذكر سالم.

[سورة الحج (22) : الآيات 59 الى 61]
لَيُدْخِلَنَّهُمْ مُدْخَلاً يَرْضَوْنَهُ وَإِنَّ اللَّهَ لَعَلِيمٌ حَلِيمٌ (59) ذلِكَ وَمَنْ عاقَبَ بِمِثْلِ ما عُوقِبَ بِهِ ثُمَّ بُغِيَ عَلَيْهِ لَيَنْصُرَنَّهُ اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ لَعَفُوٌّ غَفُورٌ (60) ذلِكَ بِأَنَّ اللَّهَ يُولِجُ اللَّيْلَ فِي النَّهارِ وَيُولِجُ النَّهارَ فِي اللَّيْلِ وَأَنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ بَصِيرٌ (61)
«لَيُدْخِلَنَّهُمْ» اللام الموطئة للقسم ومضارع مبني على الفتح لاتصاله بنون التوكيد الثقيلة والهاء مفعول به والميم للجمع والجملة مستأنفة «مُدْخَلًا» مفعول مطلق «يَرْضَوْنَهُ» مضارع مرفوع بثبوت النون وفاعله والهاء مفعوله والجملة صفة مدخلا «وَإِنَّ اللَّهَ لَعَلِيمٌ حَلِيمٌ» إن ولفظ الجلالة اسمها وعليم وحكيم خبراها واللام المزحلقة والجملة مستأنفة «ذلِكَ» ذا اسم إشارة خبر لمبتدأ محذوف واللام للبعد والكاف للخطاب «وَمَنْ» الواو استئنافية ومن اسم شرط جازم مبتدأ «عاقَبَ» ماض فاعله مستتر وهو في محل جزم فعل الشرط «بِمِثْلِ» متعلقان بعاقب «ما» اسم موصول في محل جر مضاف إليه «عُوقِبَ» ماض مبني للمجهول ونائب الفاعل ضمير مستتر والجملة صلة «بِهِ» متعلقان بعوقب «ثُمَّ» عاطفة «بُغِيَ» ماض مبني للمجهول ونائب الفاعل ضمير مستتر والجملة معطوفة «عَلَيْهِ» متعلقان ببغي «لَيَنْصُرَنَّهُ اللَّهُ» اللام الموطئة للقسم ومضارع مبني على الفتح لاتصاله بنون التوكيد الثقيلة والهاء مفعول به ولفظ الجلالة فاعل والجملة خبر من «إن الله لغفور رحيم» إن ولفظ الجلالة اسمها وغفور ورحيم خبراها واللام المزحلقة والجملة مستأنفة «ذلِكَ» اسم إشارة مبتدأ واللام للبعد والكاف للخطاب «بِأَنَّ اللَّهَ» أن وما بعدها في تأويل مصدر في محل جر والجار والمجرور متعلقان بخبر المبتدأ «يُولِجُ» مضارع والفاعل ضمير مستتر «اللَّيْلَ» مفعول به «فِي النَّهارِ» متعلقان بيولج «وَيُولِجُ النَّهارَ» مضارع والفاعل مستتر والنهار مفعول به والجملة معطوفة «فِي اللَّيْلِ» متعلقان بيولج «وَأَنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ بَصِيرٌ» أن واسمها وخبراها والجملة مستأنفة

[سورة الحج (22) : الآيات 62 الى 64]
ذلِكَ بِأَنَّ اللَّهَ هُوَ الْحَقُّ وَأَنَّ ما يَدْعُونَ مِنْ دُونِهِ هُوَ الْباطِلُ وَأَنَّ اللَّهَ هُوَ الْعَلِيُّ الْكَبِيرُ (62) أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ أَنْزَلَ مِنَ السَّماءِ ماءً فَتُصْبِحُ الْأَرْضُ مُخْضَرَّةً إِنَّ اللَّهَ لَطِيفٌ خَبِيرٌ (63) لَهُ ما فِي السَّماواتِ وَما فِي الْأَرْضِ وَإِنَّ اللَّهَ لَهُوَ الْغَنِيُّ الْحَمِيدُ (64)
(2/318)
________________________________________
أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ سَخَّرَ لَكُمْ مَا فِي الْأَرْضِ وَالْفُلْكَ تَجْرِي فِي الْبَحْرِ بِأَمْرِهِ وَيُمْسِكُ السَّمَاءَ أَنْ تَقَعَ عَلَى الْأَرْضِ إِلَّا بِإِذْنِهِ إِنَّ اللَّهَ بِالنَّاسِ لَرَءُوفٌ رَحِيمٌ (65) وَهُوَ الَّذِي أَحْيَاكُمْ ثُمَّ يُمِيتُكُمْ ثُمَّ يُحْيِيكُمْ إِنَّ الْإِنْسَانَ لَكَفُورٌ (66)
«ذلِكَ» ذا اسم إشارة في محل رفع مبتدأ واللام للبعد والكاف للخطاب والجملة مستأنفة «بِأَنَّ اللَّهَ» الباء جارة وأن وما بعدها في تأويل مصدر في محل جر والجار والمجرور متعلقان بالخبر المحذوف «هُوَ الْحَقُّ» مبتدأ وخبر والجملة خبر أن «وَأَنَّ» الواو عاطفة وأن حرف مشبه بالفعل و «ما» موصولية في محل نصب اسم أن «يَدْعُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة صلة «مِنْ دُونِهِ» متعلقان بمحذوف حال «هُوَ الْباطِلُ» مبتدأ وخبر والجملة خبر أن «وَأَنَّ اللَّهَ هُوَ الْعَلِيُّ الْكَبِيرُ» أن واسمها وجملة هو العلي خبر أن والكبير خبر ثان والجملة مستأنفة «أَلَمْ» الهمزة للاستفهام والتقرير ولم حرف نفي وجزم وقلب «تَرَ» مضارع مجزوم بحذف حرف العلة والفاعل ضمير مستتر والجملة استئنافية «أَنَّ اللَّهَ» أن ولفظ الجلالة اسمها «أَنْزَلَ» ماض فاعله مستتر والجملة خبر «مِنَ السَّماءِ» متعلقان بأنزل وأن واسمها وخبرها سدت مسد مفعولي تر «ماءً» مفعول به «فَتُصْبِحُ الْأَرْضُ مُخْضَرَّةً» الفاء عاطفة ومضارع ناقص واسمه وخبره والجملة معطوفة «إِنَّ اللَّهَ لَطِيفٌ خَبِيرٌ» إن واسمها وخبراها والجملة مستأنفة «لَهُ» متعلقان بخبر مقدم «ما» موصولية مبتدأ «فِي السَّماواتِ» متعلقان بمحذوف صلة ما «وَما فِي الْأَرْضِ» ما موصولية مبتدأ وفي الأرض متعلقان بالخبر والجملة معطوفة «وَإِنَّ اللَّهَ» إن واسمها والجملة مستأنفة «لَهُوَ الْغَنِيُّ الْحَمِيدُ» اللام المزحلقة ومبتدأ وخبراه والجملة خبر إن.

[سورة الحج (22) : الآيات 65 الى 66]
أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ سَخَّرَ لَكُمْ ما فِي الْأَرْضِ وَالْفُلْكَ تَجْرِي فِي الْبَحْرِ بِأَمْرِهِ وَيُمْسِكُ السَّماءَ أَنْ تَقَعَ عَلَى الْأَرْضِ إِلاَّ بِإِذْنِهِ إِنَّ اللَّهَ بِالنَّاسِ لَرَؤُفٌ رَحِيمٌ (65) وَهُوَ الَّذِي أَحْياكُمْ ثُمَّ يُمِيتُكُمْ ثُمَّ يُحْيِيكُمْ إِنَّ الْإِنْسانَ لَكَفُورٌ (66)
«أَلَمْ» الهمزة للاستفهام التقريري ولم حرف نفي وجزم وقلب «تَرَ» مضارع مجزوم بحذف حرف العلة فاعله مستتر والجملة مستأنفة «أَنَّ اللَّهَ» أن ولفظ الجلالة اسمها وقد سدت مسد مفعولي تر «سَخَّرَ» ماض فاعله مستتر والجملة خبر أن «لَكُمْ» متعلقان بسخر «ما» موصولية في محل نصب مفعول به «فِي الْأَرْضِ» صفة ما «وَالْفُلْكَ» معطوف على ما «تَجْرِي» مضارع مرفوع بالضمة مرفوع بالضمة المقدرة على الياء للثقل والجملة في محل نصب حال «فِي الْبَحْرِ» متعلقان بتجري «بِأَمْرِهِ» متعلقان بحال محذوفة والهاء مضاف إليه «وَيُمْسِكُ» الواو استئنافية ومضارع مرفوع فاعله مستتر «السَّماءَ» مفعول به والجملة مستأنفة «أَنْ تَقَعَ» أن ناصبة ومضارع منصوب فاعله مستتر «عَلَى الْأَرْضِ» متعلقان بتقع والمصدر المؤول في محل نصب مفعول لأجله «إِلَّا» أداة حصر «بِإِذْنِهِ» متعلقان بحال محذوفة والهاء مضاف إليه «أَنَّ اللَّهَ» إن واسمها «بِالنَّاسِ» متعلقان بالخبر «لَرَؤُفٌ رَحِيمٌ» اللام المزحلقة وخبران لإن والجملة مستأنفة «وَهُوَ» الواو استئنافية وهو مبتدأ «الَّذِي» اسم موصول خبر «أَحْياكُمْ» ماض مبني على الفتح المقدر على الألف للتعذر والكاف مفعول به والميم للجمع والفاعل مستتر والجملة صلة «ثُمَّ» عاطفة «يُمِيتُكُمْ» مضارع
(2/319)
________________________________________
لِكُلِّ أُمَّةٍ جَعَلْنَا مَنْسَكًا هُمْ نَاسِكُوهُ فَلَا يُنَازِعُنَّكَ فِي الْأَمْرِ وَادْعُ إِلَى رَبِّكَ إِنَّكَ لَعَلَى هُدًى مُسْتَقِيمٍ (67) وَإِنْ جَادَلُوكَ فَقُلِ اللَّهُ أَعْلَمُ بِمَا تَعْمَلُونَ (68) اللَّهُ يَحْكُمُ بَيْنَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فِيمَا كُنْتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ (69) أَلَمْ تَعْلَمْ أَنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ مَا فِي السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ إِنَّ ذَلِكَ فِي كِتَابٍ إِنَّ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرٌ (70) وَيَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ مَا لَمْ يُنَزِّلْ بِهِ سُلْطَانًا وَمَا لَيْسَ لَهُمْ بِهِ عِلْمٌ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ نَصِيرٍ (71)
ومفعوله «ثُمَّ» حرف عطف «يُحْيِيكُمْ» مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الياء للثقل والفاعل مستتر والكاف مفعول به والميم للجمع والجملة معطوفة «إِنَّ الْإِنْسانَ لَكَفُورٌ» إن واسمها وخبرها واللام المزحلقة والجملة مستأنفة.

[سورة الحج (22) : الآيات 67 الى 69]
لِكُلِّ أُمَّةٍ جَعَلْنا مَنْسَكاً هُمْ ناسِكُوهُ فَلا يُنازِعُنَّكَ فِي الْأَمْرِ وَادْعُ إِلى رَبِّكَ إِنَّكَ لَعَلى هُدىً مُسْتَقِيمٍ (67) وَإِنْ جادَلُوكَ فَقُلِ اللَّهُ أَعْلَمُ بِما تَعْمَلُونَ (68) اللَّهُ يَحْكُمُ بَيْنَكُمْ يَوْمَ الْقِيامَةِ فِيما كُنْتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ (69)
«لِكُلِّ أُمَّةٍ» متعلقان بجعلنا وهما سدا مسد مفعوله الثاني «جَعَلْنا» ماض وفاعله والجملة مستأنفة «مَنْسَكاً» مفعول به أول «هُمْ» مبتدأ «ناسِكُوهُ» خبر مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم والهاء مضاف إليه وحذفت النون للإضافة والجملة صفة لمنسكا «فَلا» الفاء الفصيحة ولا ناهية «يُنازِعُنَّكَ» مضارع مجزوم بلا الناهية وعلامة جزمه حذف النون والواو فاعل وحذفت لالتقاء الساكنين والنون نون التوكيد الثقيلة ولم تعمل هنا لأنها لم تباشر الفعل المضارع والجملة جواب الشرط المقدر لا محل لها «فِي الْأَمْرِ» متعلقان بينازعنك «وَادْعُ» الواو عاطفة وفعل أمر فاعله مستتر «إِلى رَبِّكَ» متعلقان بادع والكاف مضاف إليه والجملة معطوفة «إِنَّكَ» إن واسمها «لَعَلى هُدىً» متعلقان بالخبر المحذوف واللام المزحلقة «مُسْتَقِيمٍ» صفة هدى والجملة مستأنفة «وَإِنْ» الواو استئنافية وإن شرطية جازمة «جادَلُوكَ» ماض مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة والواو الفاعل وهو في محل جزم فعل الشرط والجملة مستأنفة «فَقُلِ» الفاء رابطة للجواب وأمر فاعله مستتر والجملة في محل جزم جواب الشرط «اللَّهُ أَعْلَمُ» لفظ الجلالة مبتدأ وأعلم خبره والجملة مقول القول «بِما» الباء حرف جر وما موصولية متعلقان بأعلم «تَعْمَلُونَ» مضارع والواو فاعله والجملة صلة «اللَّهُ» لفظ الجلالة مبتدأ «يَحْكُمُ» مضارع فاعله مستتر والجملة خبر وجملة الله يحكم ابتدائية «بَيْنَكُمْ» ظرف مكان متعلق بيحكم والكاف مضاف إليه «يَوْمَ» ظرف زمان «الْقِيامَةِ» مضاف إليه «فِيما» في حرف جر وما الموصولية متعلقان بيحكم «كُنْتُمْ» كان واسمها والجملة صلة «فِيهِ» متعلقان بتختلفون «تَخْتَلِفُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة خبر كنتم.

[سورة الحج (22) : الآيات 70 الى 71]
أَلَمْ تَعْلَمْ أَنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ ما فِي السَّماءِ وَالْأَرْضِ إِنَّ ذلِكَ فِي كِتابٍ إِنَّ ذلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرٌ (70) وَيَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ ما لَمْ يُنَزِّلْ بِهِ سُلْطاناً وَما لَيْسَ لَهُمْ بِهِ عِلْمٌ وَما لِلظَّالِمِينَ مِنْ نَصِيرٍ (71)
«أَلَمْ» الهمزة للاستفهام التقريري ولم حرف نفي وجزم وقلب «تَعْلَمْ» مضارع مجزوم بلم «أَنَّ اللَّهَ» أن ولفظ الجلالة اسمها في تأويل مصدر سد مسد مفعولي تعلم «يَعْلَمُ»
مضارع مرفوع فاعله مستتر والجملة خبر أن «ما» موصولية مفعول به «فِي السَّماءِ» متعلقان بصلة ما «وَالْأَرْضِ» معطوفة على السماء «أَنَّ» حرف مشبه بالفعل «ذلِكَ» ذا اسم إشارة في محل نصب اسم إن واللام للبعد والكاف للخطاب
(2/320)
________________________________________
وَإِذَا تُتْلَى عَلَيْهِمْ آيَاتُنَا بَيِّنَاتٍ تَعْرِفُ فِي وُجُوهِ الَّذِينَ كَفَرُوا الْمُنْكَرَ يَكَادُونَ يَسْطُونَ بِالَّذِينَ يَتْلُونَ عَلَيْهِمْ آيَاتِنَا قُلْ أَفَأُنَبِّئُكُمْ بِشَرٍّ مِنْ ذَلِكُمُ النَّارُ وَعَدَهَا اللَّهُ الَّذِينَ كَفَرُوا وَبِئْسَ الْمَصِيرُ (72) يَاأَيُّهَا النَّاسُ ضُرِبَ مَثَلٌ فَاسْتَمِعُوا لَهُ إِنَّ الَّذِينَ تَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ لَنْ يَخْلُقُوا ذُبَابًا وَلَوِ اجْتَمَعُوا لَهُ وَإِنْ يَسْلُبْهُمُ الذُّبَابُ شَيْئًا لَا يَسْتَنْقِذُوهُ مِنْهُ ضَعُفَ الطَّالِبُ وَالْمَطْلُوبُ (73) مَا قَدَرُوا اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ (74)
«فِي كِتابٍ» متعلقان بالخبر المحذوف «إِنَّ ذلِكَ» سبق إعرابها «عَلَى اللَّهِ» متعلقان بيسير «يَسِيرٌ» خبر إن والجملتان تعليليتان لا محل لهما من الإعراب «وَيَعْبُدُونَ» الواو استئنافية ومضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعله والجملة مستأنفة «مِنْ دُونِ» متعلقان بيعبدون «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه «ما» موصولية مفعول به «لَمْ» حرف نفي وقلب وجزم «يُنَزِّلْ» مضارع مجزوم والجملة صلة «بِهِ» متعلقان بينزل «سُلْطاناً» مفعول به «وَما» الواو عاطفة «ما» موصولية معطوفة على ما السابقة «لَيْسَ» فعل ماض ناقص «لَهُمْ» اللام حرف جر والهاء في محل جر متعلقان بالخبر المحذوف «بِهِ» متعلقان بالخبر المحذوف «عِلْمٌ» اسم ليس المؤخر وجملة ليس صلة ما «وَما» الواو حرف استئناف وما نافية «لِلظَّالِمِينَ» متعلقان بخبر مقدم «مِنْ» حرف جر زائد «نَصِيرٍ» مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة منع من ظهورها اشتغال المحل بحركة حرف الجر الزائد. والجملة مستأنفة

[سورة الحج (22) : آية 72]
وَإِذا تُتْلى عَلَيْهِمْ آياتُنا بَيِّناتٍ تَعْرِفُ فِي وُجُوهِ الَّذِينَ كَفَرُوا الْمُنْكَرَ يَكادُونَ يَسْطُونَ بِالَّذِينَ يَتْلُونَ عَلَيْهِمْ آياتِنا قُلْ أَفَأُنَبِّئُكُمْ بِشَرٍّ مِنْ ذلِكُمُ النَّارُ وَعَدَهَا اللَّهُ الَّذِينَ كَفَرُوا وَبِئْسَ الْمَصِيرُ (72)
«وَإِذا» الواو عاطفة وإذا ظرف يتضمن معنى الشرط «تُتْلى» مضارع مبني للمجهول والجملة مضاف إليه «عَلَيْهِمْ» متعلقان بتتلى «آياتُنا» نائب فاعل ونا مضاف إليه «بَيِّناتٍ» حال من آياتنا منصوبة بالكسرة لأنها جمع مؤنث سالم «تَعْرِفُ» مضارع فاعله مستتر والجملة لا محل لها لأنها جواب شرط غير جازم «فِي وُجُوهِ» متعلقان بتعرف «الَّذِينَ» اسم موصول في محل جر مضاف إليه «كَفَرُوا» ماض وفاعله والجملة صلة «الْمُنْكَرَ» مفعول به «يَكادُونَ» مضارع ناقص والواو اسمها والجملة حالية «يَسْطُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة خبر يكادون «بِالَّذِينَ» الذين اسم موصول متعلقان بيسطون «يَتْلُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة صلة «عَلَيْهِمْ» متعلقان بيتلون «آياتُنا» مفعول به ونا مضاف إليه «قُلْ» أمر فاعله مستتر والجملة استئنافية «أَفَأُنَبِّئُكُمْ» الهمزة حرف استفهام ومضارع ومفعول به والميم للجمع وفاعله مستتر والجملة مقول القول «بِشَرٍّ» متعلقان بأنبئكم «مِنْ ذلِكُمُ» متعلقان بشر وذا اسم إشارة واللام للبعد والكاف للخطاب والميم للجمع «النَّارُ» مبتدأ «وَعَدَهَا» ماض ومفعول به أول «اللَّهُ» لفظ الجلالة فاعل مؤخر والجملة خبر «الَّذِينَ» اسم موصول في محل نصب مفعول به ثان «كَفَرُوا» ماض وفاعله والجملة صلة «وَبِئْسَ» الواو استئنافية وبئس ماض لإنشاء الذم «الْمَصِيرُ» فاعل والجملة مستأنفة.

[سورة الحج (22) : الآيات 73 الى 74]
يا أَيُّهَا النَّاسُ ضُرِبَ مَثَلٌ فَاسْتَمِعُوا لَهُ إِنَّ الَّذِينَ تَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ لَنْ يَخْلُقُوا ذُباباً وَلَوِ اجْتَمَعُوا لَهُ وَإِنْ يَسْلُبْهُمُ الذُّبابُ شَيْئاً لا يَسْتَنْقِذُوهُ مِنْهُ ضَعُفَ الطَّالِبُ وَالْمَطْلُوبُ (73) ما قَدَرُوا اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ (74)
(2/321)
________________________________________
اللَّهُ يَصْطَفِي مِنَ الْمَلَائِكَةِ رُسُلًا وَمِنَ النَّاسِ إِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ بَصِيرٌ (75) يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَإِلَى اللَّهِ تُرْجَعُ الْأُمُورُ (76) يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا ارْكَعُوا وَاسْجُدُوا وَاعْبُدُوا رَبَّكُمْ وَافْعَلُوا الْخَيْرَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ (77)
«يا» أداة نداء «أَيُّهَا» منادى نكرة مقصودة في محل نصب مفعول به لأدعو المقدرة والها حرف تنبيه لا محل لها «النَّاسُ» بدل أو عطف بيان والجملة مستأنفة «ضُرِبَ مَثَلٌ» ماض مبني للمجهول ونائب فاعل والجملة ابتدائية «فَاسْتَمِعُوا» الفاء الفصيحة وأمر مبني على حذف النون والواو فاعله «لَهُ» متعلقان باستمعوا والجملة لا محل لها لأنها جواب شرط غير جازم «إِنَّ» حرف مشبه بالفعل «الَّذِينَ» موصول في محل نصب اسم إن وجملة إن الذين تفسيرية لا محل لها «تَدْعُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة صلة «مِنْ دُونِ» متعلقان بمحذوف حال «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه «لَنْ يَخْلُقُوا» مضارع منصوب بلن وعلامة نصبه حذف النون «ذُباباً» مفعول به والجملة خبر إن «وَلَوِ» الواو عاطفة ولو حرف شرط غير جازم «اجْتَمَعُوا» ماض وفاعله «لَهُ» متعلقان باجتمعوا والجملة معطوفة وجملة اجتمعوا جملة الشرط ابتدائية لا محل لها وجواب لو محذوف تقديره لا يقدرون «وَإِنْ» الواو استئنافية وإن شرطية «يَسْلُبْهُمُ» مضارع مجزوم فعل الشرط والهاء مفعول به «الذُّبابُ» فاعل «شَيْئاً» مفعول به ثان والجملة ابتدائية لا محل لها «لا يَسْتَنْقِذُوهُ» لا نافية ومضارع مجزوم لأنه جواب الشرط وعلامة جزمه حذف النون والواو فاعل والهاء مفعول به «مِنْهُ» متعلقان بالفعل قبله والجملة لا محل لها لأنها لم تقترن بالفاء الرابطة «ضَعُفَ الطَّالِبُ» ماض وفاعله «وَالْمَطْلُوبُ» معطوف على الطالب والجملة مستأنفة «ما» نافية «قَدَرُوا» ماض وفاعله «اللَّهَ» لفظ الجلالة مفعول به «حَقَّ» مفعول مطلق «قَدْرِهِ» مضاف إليه والهاء مضاف إليه والجملة استئنافية «إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ» إن واسمها وخبراها واللام المزحلقة والجملة استئنافية لا محل لها.

[سورة الحج (22) : الآيات 75 الى 77]
اللَّهُ يَصْطَفِي مِنَ الْمَلائِكَةِ رُسُلاً وَمِنَ النَّاسِ إِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ بَصِيرٌ (75) يَعْلَمُ ما بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَما خَلْفَهُمْ وَإِلَى اللَّهِ تُرْجَعُ الْأُمُورُ (76) يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا ارْكَعُوا وَاسْجُدُوا وَاعْبُدُوا رَبَّكُمْ وَافْعَلُوا الْخَيْرَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ (77)
«اللَّهُ» لفظ الجلالة مبتدأ «يَصْطَفِي» مضارع مرفوع بالضمة المقدرة للثقل والجملة خبر «مِنَ الْمَلائِكَةِ» متعلقان بيصطفي أو بحال محذوفة وجملة الله يصطفي ابتدائية لا محل لها «رُسُلًا» مفعول به «وَمِنَ النَّاسِ» معطوف على من الملائكة «إِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ بَصِيرٌ» إن واسمها وخبراها والجملة مستأنفة «يَعْلَمُ» مضارع مرفوع فاعله مستتر والجملة مستأنفة «ما» موصولية مفعول به «بَيْنَ» ظرف مكان متعلق بمحذوف صلة «أَيْدِيهِمْ» مضاف إليه والهاء مضاف إليه «وَما» موصولية معطوفة على ما السابقة «خَلْفَهُمْ» ظرف مكان متعلق بمحذوف صلة والهاء مضاف إليه «وَإِلَى اللَّهِ» الواو عاطفة ومتعلقان بترجع «تُرْجَعُ» مضارع مبني للمجهول «الْأُمُورُ» نائب فاعل والجملة معطوفة «يا» أداة نداء «أَيُّهَا» منادى نكرة مقصودة في محل نصب على النداء والها للتنبيه «الَّذِينَ» اسم موصول بدل أو عطف بيان «آمَنُوا» ماض وفاعله والجملة صلة «ارْكَعُوا» أمر وفاعله «وَاسْجُدُوا» أمر وفاعله والجملة معطوفة. «وَاعْبُدُوا رَبَّكُمْ» أمر وفاعله ومفعوله والجملة معطوفة «وَافْعَلُوا الْخَيْرَ» أمر وفاعله ومفعوله
(2/322)
________________________________________
وَجَاهِدُوا فِي اللَّهِ حَقَّ جِهَادِهِ هُوَ اجْتَبَاكُمْ وَمَا جَعَلَ عَلَيْكُمْ فِي الدِّينِ مِنْ حَرَجٍ مِلَّةَ أَبِيكُمْ إِبْرَاهِيمَ هُوَ سَمَّاكُمُ الْمُسْلِمِينَ مِنْ قَبْلُ وَفِي هَذَا لِيَكُونَ الرَّسُولُ شَهِيدًا عَلَيْكُمْ وَتَكُونُوا شُهَدَاءَ عَلَى النَّاسِ فَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَاعْتَصِمُوا بِاللَّهِ هُوَ مَوْلَاكُمْ فَنِعْمَ الْمَوْلَى وَنِعْمَ النَّصِيرُ (78)
والجملة معطوفة «لَعَلَّكُمْ» لعل واسمها والميم للجمع «تُفْلِحُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة خبر لعل.

[سورة الحج (22) : آية 78]
وَجاهِدُوا فِي اللَّهِ حَقَّ جِهادِهِ هُوَ اجْتَباكُمْ وَما جَعَلَ عَلَيْكُمْ فِي الدِّينِ مِنْ حَرَجٍ مِلَّةَ أَبِيكُمْ إِبْراهِيمَ هُوَ سَمَّاكُمُ الْمُسْلِمِينَ مِنْ قَبْلُ وَفِي هذا لِيَكُونَ الرَّسُولُ شَهِيداً عَلَيْكُمْ وَتَكُونُوا شُهَداءَ عَلَى النَّاسِ فَأَقِيمُوا الصَّلاةَ وَآتُوا الزَّكاةَ وَاعْتَصِمُوا بِاللَّهِ هُوَ مَوْلاكُمْ فَنِعْمَ الْمَوْلى وَنِعْمَ النَّصِيرُ (78)
«وَجاهِدُوا» الواو عاطفة وماض وفاعله والجملة معطوفة «فِي اللَّهِ» لفظ الجلالة مجرور بفي متعلقان بجاهدوا «حَقَّ» نائب مفعول مطلق «جِهادِهِ» مضاف إليه والهاء مضاف إليه «هُوَ» مبتدأ «اجْتَباكُمْ» ماض مبني على الفتح المقدر على الألف للتعذر والكاف مفعول به والميم للجمع وفاعله مستتر والجملة خبر «وَما» الواو عاطفة وما نافية «جَعَلَ» ماض فاعله مستتر «عَلَيْكُمْ» متعلقان بجعل والجملة معطوفة «فِي الدِّينِ» متعلقان بجعل «مِنْ» حرف جر زائد «حَرَجٍ» مفعول به منصوب محلّا مجرور لفظا بحركة حرف الجر الزائد «مِلَّةَ» منصوب على الاختصاص أي أخص ملة «أَبِيكُمْ» مضاف إليه مجرور بالياء لأنه من الأسماء الخمسة والكاف مضاف إليه «إِبْراهِيمَ» مضاف إليه مجرور بالفتحة لأنه ممنوع من الصرف للعلمية والعجمة «هُوَ» مبتدأ والجملة ابتدائية «سَمَّاكُمُ» ماض مبني على الفتح المقدر على الألف للتعذر والكاف مفعول به أول والميم للجمع والجملة خبر «الْمُسْلِمِينَ» مفعول به ثان منصوب بالياء لأنه جمع مذكر سالم «مِنْ قَبْلُ» متعلقان بسماكم وبني قبل على الضم لأنه قطع عن الإضافة لفظا لا معنى «وَفِي هذا» ذا اسم إشارة في محل جر بحرف الجر متعلقان بفعل محذوف دل عليه ما قبله وهو معطوف على من قبل «لِيَكُونَ» اللام للتعليل ويكون مضارع ناقص «الرَّسُولُ» اسم كان «شَهِيداً» خبر. «عَلَيْكُمْ» متعلقان بشهيدا وأن واللام وما بعدها في تأويل مصدر متعلقان بسماكم «وَتَكُونُوا» مضارع ناقص معطوف على ما قبله منصوب بحذف النون والواو اسمها «شُهَداءَ» خبر «عَلَى النَّاسِ» متعلقان بمحذوف صفة «فَأَقِيمُوا» الفاء الفصيحة وأمر مبني على حذف النون والواو فاعله «الصَّلاةَ» مفعول به والجملة معطوفة «وَآتُوا» الواو عاطفة وآتوا أمر مبني على حذف النون والواو فاعله «الزَّكاةَ» مفعول به والجملة معطوفة «وَاعْتَصِمُوا» الواو عاطفة وأمر مبني على حذف النون والواو فاعله «بِاللَّهِ» متعلقان باعتصموا «هُوَ» مبتدأ «مَوْلاكُمْ» خبر مرفوع بالضمة المقدرة على الألف للتعذر والكاف مضاف إليه والميم للجمع والجملة في محل نصب على الحال «فَنِعْمَ الْمَوْلى» الفاء استئنافية ونعم ماض لإنشاء المدح والمولى فاعله مرفوع بالضمة المقدرة على الألف للتعذر والجملة مستأنفة «وَنِعْمَ النَّصِيرُ» ماض جاء لإنشاء المدح والنصير فاعله والجملة معطوفة على ما سبق وهي مثلها لا محل لها من الإعراب.
(2/323)
________________________________________
قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ (1) الَّذِينَ هُمْ فِي صَلَاتِهِمْ خَاشِعُونَ (2) وَالَّذِينَ هُمْ عَنِ اللَّغْوِ مُعْرِضُونَ (3) وَالَّذِينَ هُمْ لِلزَّكَاةِ فَاعِلُونَ (4) وَالَّذِينَ هُمْ لِفُرُوجِهِمْ حَافِظُونَ (5) إِلَّا عَلَى أَزْوَاجِهِمْ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ فَإِنَّهُمْ غَيْرُ مَلُومِينَ (6) فَمَنِ ابْتَغَى وَرَاءَ ذَلِكَ فَأُولَئِكَ هُمُ الْعَادُونَ (7) وَالَّذِينَ هُمْ لِأَمَانَاتِهِمْ وَعَهْدِهِمْ رَاعُونَ (8) وَالَّذِينَ هُمْ عَلَى صَلَوَاتِهِمْ يُحَافِظُونَ (9) أُولَئِكَ هُمُ الْوَارِثُونَ (10) الَّذِينَ يَرِثُونَ الْفِرْدَوْسَ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ (11)
سورة المؤمنون

[سورة المؤمنون (23) : الآيات 1 الى 7]
بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ
قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ (1) الَّذِينَ هُمْ فِي صَلاتِهِمْ خاشِعُونَ (2) وَالَّذِينَ هُمْ عَنِ اللَّغْوِ مُعْرِضُونَ (3) وَالَّذِينَ هُمْ لِلزَّكاةِ فاعِلُونَ (4)
وَالَّذِينَ هُمْ لِفُرُوجِهِمْ حافِظُونَ (5) إِلاَّ عَلى أَزْواجِهِمْ أَوْ ما مَلَكَتْ أَيْمانُهُمْ فَإِنَّهُمْ غَيْرُ مَلُومِينَ (6) فَمَنِ ابْتَغى وَراءَ ذلِكَ فَأُولئِكَ هُمُ العادُونَ (7)
«قَدْ» حرف تحقيق «أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ» ماض وفاعله المرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم والجملة ابتدائية «الَّذِينَ» اسم موصول صفة للمؤمنون «هُمْ» مبتدأ «فِي صَلاتِهِمْ» متعلقان بالخبر بعدهما «خاشِعُونَ» خبر مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم والجملة صلة لا محل لها من الإعراب «وَالَّذِينَ» الواو عاطفة والذين معطوف على الذين قبله «هُمْ» مبتدأ «عَنِ اللَّغْوِ» متعلقان بالخبر المؤخر «مُعْرِضُونَ» خبر مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم والجملة صلة «وَالَّذِينَ هُمْ لِلزَّكاةِ فاعِلُونَ» الذين معطوف على ما سبق وهم مبتدأ خبره فاعلون والجار والمجرور متعلقان به والجملة صلة «وَالَّذِينَ هُمْ لِفُرُوجِهِمْ حافِظُونَ» والذين معطوفة على الذين قبلها وهم مبتدأ وحافظون خبره والجار والمجرور متعلقان بالخبر والجملة صلة «إِلَّا» أداة حصر «عَلى أَزْواجِهِمْ» متعلقان بحافظون الهاء مضاف إليه والميم للجمع «أَوْ» عاطفة «ما» موصولية معطوفة على أزواجهم «مَلَكَتْ أَيْمانُهُمْ» ماض وفاعله والتاء للتأنيث والهاء في محل جر مضاف إليه والميم للجمع والجملة صلة «فَإِنَّهُمْ» الفاء تعليلية وإن واسمها والجملة تعليلية لا محل لها «غَيْرُ» خبر «مَلُومِينَ» مضاف إليه مجرور بالياء لأنه جمع مذكر سالم «فَمَنِ» الفاء استئنافية ومن شرطية جازمة «ابْتَغى»
ماض في محل جزم فعل الشرط وفاعله مستتر «وَراءَ» ظرف مكان أو ومفعول به «ذلِكَ» ذا اسم إشارة مضاف إليه واللام للبعد والكاف للخطاب «فَأُولئِكَ» الفاء رابطة للجواب أولئك مبتدأ أولاء اسم إشارة في محل رفع مبتدأ والجملة في محل جزم جواب الشرط «هُمُ العادُونَ» مبتدأ وخبر والجملة خبر أولئك.

[سورة المؤمنون (23) : الآيات 8 الى 11]
وَالَّذِينَ هُمْ لِأَماناتِهِمْ وَعَهْدِهِمْ راعُونَ (8) وَالَّذِينَ هُمْ عَلى صَلَواتِهِمْ يُحافِظُونَ (9) أُولئِكَ هُمُ الْوارِثُونَ (10) الَّذِينَ يَرِثُونَ الْفِرْدَوْسَ هُمْ فِيها خالِدُونَ (11)
«وَالَّذِينَ» الواو عاطفة واسم الموصول معطوف على ما قبله «هُمْ» مبتدأ «لِأَماناتِهِمْ» متعلقان براعون «وَعَهْدِهِمْ» معطوف على عهدهم والهاء مضاف إليه «راعُونَ» خبر مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم «وَالَّذِينَ» اسم الموصول معطوف على ما سبق «هُمْ» مبتدأ «عَلى صَلَواتِهِمْ» متعلقان بيحافظون والهاء مضاف إليه والجملة صلة «يُحافِظُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعله والجملة خبرهم «أُولئِكَ» اسم إشارة مبني على الكسر في محل رفع مبتدأ والكاف للخطاب «هُمُ» مبتدأ «الْوارِثُونَ» خبر مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم والجملة خبر أولئك وجملة أولئك إلخ مستأنفة «الَّذِينَ» موصول في محل رفع صفة للوارثون أو مبتدأ «يَرِثُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والجملة صلة لا محل لها من
(2/324)
________________________________________
وَلَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ مِنْ سُلَالَةٍ مِنْ طِينٍ (12) ثُمَّ جَعَلْنَاهُ نُطْفَةً فِي قَرَارٍ مَكِينٍ (13) ثُمَّ خَلَقْنَا النُّطْفَةَ عَلَقَةً فَخَلَقْنَا الْعَلَقَةَ مُضْغَةً فَخَلَقْنَا الْمُضْغَةَ عِظَامًا فَكَسَوْنَا الْعِظَامَ لَحْمًا ثُمَّ أَنْشَأْنَاهُ خَلْقًا آخَرَ فَتَبَارَكَ اللَّهُ أَحْسَنُ الْخَالِقِينَ (14) ثُمَّ إِنَّكُمْ بَعْدَ ذَلِكَ لَمَيِّتُونَ (15) ثُمَّ إِنَّكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ تُبْعَثُونَ (16) وَلَقَدْ خَلَقْنَا فَوْقَكُمْ سَبْعَ طَرَائِقَ وَمَا كُنَّا عَنِ الْخَلْقِ غَافِلِينَ (17) وَأَنْزَلْنَا مِنَ السَّمَاءِ مَاءً بِقَدَرٍ فَأَسْكَنَّاهُ فِي الْأَرْضِ وَإِنَّا عَلَى ذَهَابٍ بِهِ لَقَادِرُونَ (18) فَأَنْشَأْنَا لَكُمْ بِهِ جَنَّاتٍ مِنْ نَخِيلٍ وَأَعْنَابٍ لَكُمْ فِيهَا فَوَاكِهُ كَثِيرَةٌ وَمِنْهَا تَأْكُلُونَ (19) وَشَجَرَةً تَخْرُجُ مِنْ طُورِ سَيْنَاءَ تَنْبُتُ بِالدُّهْنِ وَصِبْغٍ لِلْآكِلِينَ (20)
الإعراب «الْفِرْدَوْسَ» مفعول به منصوب «هُمْ» مبتدأ «فِيها» متعلقان بخالدون «خالِدُونَ» خبر مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم والجملة استئنافية لا محل لها من الإعراب أو خبر الذين في محل رفع.

[سورة المؤمنون (23) : الآيات 12 الى 16]
وَلَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسانَ مِنْ سُلالَةٍ مِنْ طِينٍ (12) ثُمَّ جَعَلْناهُ نُطْفَةً فِي قَرارٍ مَكِينٍ (13) ثُمَّ خَلَقْنَا النُّطْفَةَ عَلَقَةً فَخَلَقْنَا الْعَلَقَةَ مُضْغَةً فَخَلَقْنَا الْمُضْغَةَ عِظاماً فَكَسَوْنَا الْعِظامَ لَحْماً ثُمَّ أَنْشَأْناهُ خَلْقاً آخَرَ فَتَبارَكَ اللَّهُ أَحْسَنُ الْخالِقِينَ (14) ثُمَّ إِنَّكُمْ بَعْدَ ذلِكَ لَمَيِّتُونَ (15) ثُمَّ إِنَّكُمْ يَوْمَ الْقِيامَةِ تُبْعَثُونَ (16)
«وَلَقَدْ» الواو مستأنفة واللام واقعة في جواب قسم محذوف وقد حرف تحقيق «خَلَقْنَا» ماض وفاعله. «الْإِنْسانَ» مفعول به «مِنْ سُلالَةٍ» متعلقان بخلقنا «مِنْ طِينٍ» متعلقان بصفة لسلالة والجملة لا محل لها لأنها جواب قسم «ثُمَّ» حرف عطف «جَعَلْناهُ» ماض وفاعله ومفعول به أول «نُطْفَةً» مفعول به ثان «فِي قَرارٍ» متعلقان بمحذوف صفة «مَكِينٍ» صفة قرار «ثُمَّ» عاطفة «خَلَقْنَا» ماض وفاعله والجملة معطوفة «النُّطْفَةَ» مفعول به أول «عَلَقَةً» مفعول به ثان «فَخَلَقْنَا» الفاء عاطفة وماض وفاعله «الْعَلَقَةَ مُضْغَةً» مفعولان لخلقنا «فَخَلَقْنَا الْمُضْغَةَ عِظاماً» الجملة معطوفة وإعرابها كسابقتها «فَكَسَوْنَا الْعِظامَ لَحْماً» إعرابها مثل سابقتها «ثُمَّ أَنْشَأْناهُ خَلْقاً» إعرابها كسابقها «آخَرَ» صفة خلقنا «فَتَبارَكَ» الفاء استئنافية وماض والجملة مستأنفة «اللَّهُ» لفظ الجلالة فاعل «أَحْسَنُ» بدل والجملة مستأنفة «الْخالِقِينَ» مضاف اليه مجرور بالياء «ثُمَّ» عاطفة «إِنَّكُمْ» حرف مشبه بالفعل والكاف اسمها «بَعْدَ» ظرف زمان متعلق بميتون «ذلِكَ» اسم إشارة مبني على السكون في محل جر بالإضافة واللام للبعد والكاف للخطاب «لَمَيِّتُونَ» اللام المزحلقة ميتون خبر إن مرفوع بالواو والجملة معطوفة «ثُمَّ» عاطفة «إِنَّكُمْ» إن واسمها والجملة معطوفة «يَوْمَ» ظرف زمان متعلق بتبعثون «الْقِيامَةِ» مضاف اليه «تُبْعَثُونَ» مضارع مبني للمجهول مرفوع بثبوت النون والواو نائب فاعل والجملة في محل رفع خبر إن.

[سورة المؤمنون (23) : الآيات 17 الى 20]
وَلَقَدْ خَلَقْنا فَوْقَكُمْ سَبْعَ طَرائِقَ وَما كُنَّا عَنِ الْخَلْقِ غافِلِينَ (17) وَأَنْزَلْنا مِنَ السَّماءِ ماءً بِقَدَرٍ فَأَسْكَنَّاهُ فِي الْأَرْضِ وَإِنَّا عَلى ذَهابٍ بِهِ لَقادِرُونَ (18) فَأَنْشَأْنا لَكُمْ بِهِ جَنَّاتٍ مِنْ نَخِيلٍ وَأَعْنابٍ لَكُمْ فِيها فَواكِهُ كَثِيرَةٌ وَمِنْها تَأْكُلُونَ (19) وَشَجَرَةً تَخْرُجُ مِنْ طُورِ سَيْناءَ تَنْبُتُ بِالدُّهْنِ وَصِبْغٍ لِلْآكِلِينَ (20)
«وَلَقَدْ» الواو استئنافية وقد حرف تحقيق واللام واقعة في جواب قسم محذوف «خَلَقْنا» ماض وفاعله «فَوْقَكُمْ» ظرف مكان متعلق بخلقنا والكاف في محل جر بالإضافة «سَبْعَ» مفعول به «طَرائِقَ» مضاف اليه مجرور بالفتحة نيابة عن الكسرة لانه ممنوع من الصرف «وَما كُنَّا» الواو واو الحال وما نافية كنا ماض ناقص ونا اسمها «عَنِ الْخَلْقِ» متعلقان بغافلين «غافِلِينَ» خبر كان منصوب بالياء والجملة في محل نصب حال «وَأَنْزَلْنا» الواو عاطفة ماض وفاعله «مِنَ السَّماءِ» متعلقان بأنزلنا. «ماءً» مفعول
(2/325)
________________________________________
وَإِنَّ لَكُمْ فِي الْأَنْعَامِ لَعِبْرَةً نُسْقِيكُمْ مِمَّا فِي بُطُونِهَا وَلَكُمْ فِيهَا مَنَافِعُ كَثِيرَةٌ وَمِنْهَا تَأْكُلُونَ (21) وَعَلَيْهَا وَعَلَى الْفُلْكِ تُحْمَلُونَ (22) وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا نُوحًا إِلَى قَوْمِهِ فَقَالَ يَاقَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ أَفَلَا تَتَّقُونَ (23)
به «بِقَدَرٍ» متعلقان بأنزلنا والجملة معطوفة «فَأَسْكَنَّاهُ» ماض وفاعله ومفعوله والجملة الفعلية معطوفة على ما قبلها «فِي الْأَرْضِ» متعلقان بأسكناه «وَإِنَّا» واو الحال وإن واسمها «عَلى ذَهابٍ» متعلقان بقادرون «بِهِ» متعلقان بذهاب «لَقادِرُونَ» اللام لام المزحلقة وقادرون خبر مرفوع بالواو والجملة حالية «فَأَنْشَأْنا» ماض وفاعله والجملة معطوفة «لَكُمْ بِهِ» كلاهما متعلقان بأنشأنا «جَنَّاتٍ» مفعول به منصوب وعلامة نصبه الكسرة نيابة عن الفتحة لأنه جمع مؤنث سالم «مِنْ نَخِيلٍ» متعلقان بصفة محذوفة «وَأَعْنابٍ» عطف «لَكُمْ» متعلقان بمحذوف خبر «فِيها» متعلقان بالخبر المحذوف «فَواكِهُ» مبتدأ مؤخر والجملة صفة ثانية لجنات «كَثِيرَةٌ» صفة فواكه «وَمِنْها» الواو عاطفة ومتعلقان بتأكلون «تَأْكُلُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والجملة معطوفة «وَشَجَرَةً» معطوفة على جنات «تَخْرُجُ» مضارع فاعله مستتر والجملة صفة شجرة «مِنْ طُورِ» متعلقان بتخرج «سَيْناءَ» مضاف اليه «تَنْبُتُ» مضارع فاعله مستتر «بِالدُّهْنِ» متعلقان بمحذوف حال والجملة صفة ثانية لشجرة «وَصِبْغٍ» معطوف على دهن «لِلْآكِلِينَ» متعلقان بصبغ.

[سورة المؤمنون (23) : الآيات 21 الى 23]
وَإِنَّ لَكُمْ فِي الْأَنْعامِ لَعِبْرَةً نُسْقِيكُمْ مِمَّا فِي بُطُونِها وَلَكُمْ فِيها مَنافِعُ كَثِيرَةٌ وَمِنْها تَأْكُلُونَ (21) وَعَلَيْها وَعَلَى الْفُلْكِ تُحْمَلُونَ (22) وَلَقَدْ أَرْسَلْنا نُوحاً إِلى قَوْمِهِ فَقالَ يا قَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ ما لَكُمْ مِنْ إِلهٍ غَيْرُهُ أَفَلا تَتَّقُونَ (23)
«وَإِنَّ» الواو استئنافية وإن حرف مشبه بالفعل «لَكُمْ فِي الْأَنْعامِ» متعلقان بخبر محذوف «لَعِبْرَةً» اللام لام الابتداء للتوكيد وعبرة اسم إن مؤخر والجملة مستأنفة «نُسْقِيكُمْ» مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الياء للثقل والفاعل مستتر والكاف مفعول به «مِمَّا» من حرف جر ما موصولية متعلقان بنسقيكم «فِي بُطُونِها» متعلقان بمحذوف صلة والهاء في محل جر بالإضافة والجملة مستأنفة «وَلَكُمْ فِيها» كلاهما متعلقان بالخبر المحذوف «مَنافِعُ» مبتدأ مؤخر والجملة معطوفة «كَثِيرَةٌ» صفة لمنافع «وَمِنْها» الواو عاطفة ومتعلقان بتأكلون «تَأْكُلُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة معطوفةَ عَلَيْها»
الواو عاطفة عليها متعلقان بتحملونَ عَلَى الْفُلْكِ»
معطوفان على ما قبلهما متعلقان بتحملونُ حْمَلُونَ»
مضارع مبني للمجهول مرفوع وعلامة رفعه ثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة والواو نائب فاعل والجملة الفعلية معطوفة على ما قبلها «وَلَقَدْ» الواو استئنافية واللام واقعة في جواب قسم مقدر وقد حرف تحقيق «أَرْسَلْنا نُوحاً» ماض وفاعله ومفعوله والجملة مستأنفة «إِلى قَوْمِهِ» متعلقان بأرسلنا والهاء في محل جر بالإضافة. «فَقالَ» الفاء عاطفة وماض فاعله مستتر «يا قَوْمِ» يا أداة نداء قوم منادى منصوب وعلامة نصبه الفتحة المقدرة على ما قبل ياء المتكلم «اعْبُدُوا اللَّهَ» أمر وفاعله ولفظ الجلالة مفعوله والجملة مقول القول «ما لَكُمْ» ما نافية ولكم متعلقان بالخبر المقدم «مِنْ إِلهٍ» من حرف جر زائد
(2/326)
________________________________________
فَقَالَ الْمَلَأُ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ قَوْمِهِ مَا هَذَا إِلَّا بَشَرٌ مِثْلُكُمْ يُرِيدُ أَنْ يَتَفَضَّلَ عَلَيْكُمْ وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ لَأَنْزَلَ مَلَائِكَةً مَا سَمِعْنَا بِهَذَا فِي آبَائِنَا الْأَوَّلِينَ (24) إِنْ هُوَ إِلَّا رَجُلٌ بِهِ جِنَّةٌ فَتَرَبَّصُوا بِهِ حَتَّى حِينٍ (25) قَالَ رَبِّ انْصُرْنِي بِمَا كَذَّبُونِ (26) فَأَوْحَيْنَا إِلَيْهِ أَنِ اصْنَعِ الْفُلْكَ بِأَعْيُنِنَا وَوَحْيِنَا فَإِذَا جَاءَ أَمْرُنَا وَفَارَ التَّنُّورُ فَاسْلُكْ فِيهَا مِنْ كُلٍّ زَوْجَيْنِ اثْنَيْنِ وَأَهْلَكَ إِلَّا مَنْ سَبَقَ عَلَيْهِ الْقَوْلُ مِنْهُمْ وَلَا تُخَاطِبْنِي فِي الَّذِينَ ظَلَمُوا إِنَّهُمْ مُغْرَقُونَ (27)
إله مبتدأ مجرور لفظا مرفوع محلا «غَيْرُهُ» صفة لإله «أَفَلا» الهمزة للاستفهام ولا نافية «تَتَّقُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة مقول القول.

[سورة المؤمنون (23) : الآيات 24 الى 25]
فَقالَ الْمَلَأُ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ قَوْمِهِ ما هذا إِلاَّ بَشَرٌ مِثْلُكُمْ يُرِيدُ أَنْ يَتَفَضَّلَ عَلَيْكُمْ وَلَوْ شاءَ اللَّهُ لَأَنْزَلَ مَلائِكَةً ما سَمِعْنا بِهذا فِي آبائِنَا الْأَوَّلِينَ (24) إِنْ هُوَ إِلاَّ رَجُلٌ بِهِ جِنَّةٌ فَتَرَبَّصُوا بِهِ حَتَّى حِينٍ (25)
«فَقالَ الْمَلَأُ» ماض وفاعله والجملة مستأنفة «الَّذِينَ» اسم موصول في محل رفع صفة الملأ «كَفَرُوا» ماض وفاعله والجملة صلة «مِنْ قَوْمِهِ» متعلقان بمحذوف حال والهاء مضاف إليه «ما هذا» ما نافية والها للتنبيه وذا اسم الإشارة في محل رفع مبتدأ «إِلَّا» أداة حصر «بَشَرٌ» خبر المبتدأ «مِثْلُكُمْ» صفة والكاف مضاف اليه والجملة مقول القول. «يُرِيدُ» مضارع فاعله مستتر والجملة صفة ثانية لبشر «أَنْ يَتَفَضَّلَ» أن ناصبة ومضارع منصوب أن وما بعدها من اسم وخبر في محل نصب مفعول به ليريد «عَلَيْكُمْ» متعلقان بيتفضل «وَلَوْ» الواو استئنافية لو حرف شرط غير جازم. «شاءَ اللَّهُ» ماض ولفظ الجلالة فاعله والجملة مستأنفة «لَأَنْزَلَ» اللام واقعة في جواب الشرط وماض فاعله مستتر «مَلائِكَةً» مفعول به والجملة لا محل لها لأنها جواب لو «ما سَمِعْنا» ما نافية سمعنا ماض وفاعل «بِهذا» ذا اسم إشارة متعلقان بسمعنا «فِي آبائِنَا» متعلقان بمحذوف حال ونا مضاف اليه «الْأَوَّلِينَ» صفة آبائنا مجرورة بالياء لأنه جمع مذكر سالم والجملة مقول القول «إِنْ هُوَ» إن نافية هو مبتدأ «إِلَّا رَجُلٌ» إلا أداة حصر ورجل خبر والجملة مقول القول. «بِهِ» جار ومجرور متعلقان بمحذوف خبر مقدم «جِنَّةٌ» مبتدأ مؤخر والجملة في محل رفع صفة رجل. «فَتَرَبَّصُوا» الفاء الفصيحة وأمر مبني على حذف النون والواو فاعله والجملة لا محل لها لانها جواب شرط غير جازم «بِهِ» متعلقان بتربصوا «حَتَّى حِينٍ» متعلقان بتربصوا

[سورة المؤمنون (23) : الآيات 26 الى 27]
قالَ رَبِّ انْصُرْنِي بِما كَذَّبُونِ (26) فَأَوْحَيْنا إِلَيْهِ أَنِ اصْنَعِ الْفُلْكَ بِأَعْيُنِنا وَوَحْيِنا فَإِذا جاءَ أَمْرُنا وَفارَ التَّنُّورُ فَاسْلُكْ فِيها مِنْ كُلٍّ زَوْجَيْنِ اثْنَيْنِ وَأَهْلَكَ إِلاَّ مَنْ سَبَقَ عَلَيْهِ الْقَوْلُ مِنْهُمْ وَلا تُخاطِبْنِي فِي الَّذِينَ ظَلَمُوا إِنَّهُمْ مُغْرَقُونَ (27)
«قالَ» ماض فاعله مستتر «رَبِّ» منادى بأداة نداء محذوفة وهو منصوب والجملة مقول القول «انْصُرْنِي» فعل دعاء والفاعل مستتر والنون للوقاية وياء المتكلم مفعول به «بِما» مصدرية في محل جر «كَذَّبُونِ» ماض مبني على الضم والواو فاعل والنون للوقاية وياء المتكلم المحذوفة مفعول به «فَأَوْحَيْنا» الفاء استئنافية وماض وفاعله «إِلَيْهِ» متعلقان بأوحينا، والجملة مستأنفة «أَنِ» حرف تفسير «اصْنَعِ» أمر فاعله مستتر «الْفُلْكَ» مفعول به والجملة مفسرة لا محل لها من الإعراب «بِأَعْيُنِنا» متعلقان بحال محذوفة ونا
(2/327)
________________________________________
فَإِذَا اسْتَوَيْتَ أَنْتَ وَمَنْ مَعَكَ عَلَى الْفُلْكِ فَقُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي نَجَّانَا مِنَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ (28) وَقُلْ رَبِّ أَنْزِلْنِي مُنْزَلًا مُبَارَكًا وَأَنْتَ خَيْرُ الْمُنْزِلِينَ (29) إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ وَإِنْ كُنَّا لَمُبْتَلِينَ (30)
في محل جر بالإضافة «وَوَحْيِنا» معطوف على ما سبق ونا في محل جر بالإضافة «فَإِذا» ظرف لما يستقبل من الزمان خافض لشرطه منصوب بجوابه «جاءَ أَمْرُنا» ماض وفاعله ونا مضاف إليه والجملة مضاف إليه «وَفارَ التَّنُّورُ» ماض وفاعله والجملة معطوفة «فَاسْلُكْ» الفاء واقعة في جواب إذا وأمر وفاعله مستتر والجملة لا محل لها لأنها جملة جواب شرط غير جازم «فِيها» متعلقان باسلك «مِنْ كُلٍّ» متعلقان بمحذوف حال «زَوْجَيْنِ» مضاف اليه مجرور بالياء لأنه مثنى «اثْنَيْنِ» مفعول به «وَأَهْلَكَ» معطوف على كل والكاف مضاف اليه «إِلَّا» أداة استثناء «مِنْ» اسم موصول في محل نصب على الاستثناء «سَبَقَ» ماض مبني على الفتح «عَلَيْهِ» متعلقان بسبق «الْقَوْلُ» فاعل «مِنْهُمْ» متعلقان بمحذوف حال.
«وَلا» الواو عاطفة ولا ناهية «تُخاطِبْنِي» مضارع مجزوم بلا والفاعل مستتر والنون للوقاية وياء المتكلم مفعول به والجملة معطوفة «فِي الَّذِينَ» الذين اسم موصول في محل جر متعلقان بتخاطبني «ظَلَمُوا» ماض وفاعله والجملة صلة. «إِنَّهُمْ» إن واسمها «مُغْرَقُونَ» خبر مرفوع بالواو والجملة تعليل لا محل لها من الإعراب.

[سورة المؤمنون (23) : الآيات 28 الى 30]
فَإِذَا اسْتَوَيْتَ أَنْتَ وَمَنْ مَعَكَ عَلَى الْفُلْكِ فَقُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي نَجَّانا مِنَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ (28) وَقُلْ رَبِّ أَنْزِلْنِي مُنْزَلاً مُبارَكاً وَأَنْتَ خَيْرُ الْمُنْزِلِينَ (29) إِنَّ فِي ذلِكَ لَآياتٍ وَإِنْ كُنَّا لَمُبْتَلِينَ (30)
«فَإِذَا» الفاء استئنافية إذا ظرفية شرطية «اسْتَوَيْتَ» ماض وفاعله والجملة مضاف اليه «أَنْتَ» ضمير منفصل مبني على الفتح في محل رفع توكيد لضمير الفاعل في استويت «وَمَنْ» الواو عاطفة واسم موصول معطوف على فاعل استويت «مَعَكَ» ظرف مكان متعلق بمحذوف صلة الموصول والكاف في محل جر بالإضافة. «عَلَى الْفُلْكِ» متعلقان باستويت والجملة مستأنفة «فَقُلِ» الفاء واقعة في جواب إذا وأمر فاعله مستتر. «الْحَمْدُ» مبتدأ «لِلَّهِ» لفظ الجلالة متعلقان بمحذوف خبر والجملة مقول القول «الَّذِي» اسم موصول بدل من لفظ الجلالة «نَجَّانا» ماض مبني على الفتح المقدر على الألف للتعذر وفاعله مستتر ونا مفعول به والجملة صلة الموصول لا محل لها. «مِنَ الْقَوْمِ» متعلقان بنجانا «الظَّالِمِينَ» صفة مجرورة بالياء لأنه جمع مذكر سالم «وَقُلْ» الواو استئنافية وأمر فاعله مستتر والجملة مستأنفة «رَبِّ» منادى بأداة نداء محذوفة وهو منصوب على النداء والجملة مقول القول. «أَنْزِلْنِي» فعل دعاء فاعله مستتر تقديره أنت والنون للوقاية وياء المتكلم مفعول به «مُنْزَلًا» مفعول به مطلق. «مُبارَكاً» صفة له «وَأَنْتَ» الواو حالية أنت مبتدأ «خَيْرُ» خبر «الْمُنْزِلِينَ» مضاف إليه مجرور بالياء والجملة في محل نصب حال «إِنَّ» حرف مشبه بالفعل «فِي ذلِكَ» ذا اسم إشارة في محل جر متعلقان بمحذوف خبر إن المقدم واللام للبعد والكاف للخطاب «لَآياتٍ» اللام المزحلقة وآيات اسم إن المنصوب بالكسرة نيابة عن الفتحة لأنه جمع مؤنث سالم والجملة مستأنفة «وَإِنْ» إنّ مخففة مهملة «كُنَّا» ماض ناقص ونا اسمها «لَمُبْتَلِينَ» اللام الفارقة بين النفي والإثبات ومبتلين خبر كان منصوب بالياء لأنه جمع مذكر سالم.
(2/328)
________________________________________
ثُمَّ أَنْشَأْنَا مِنْ بَعْدِهِمْ قَرْنًا آخَرِينَ (31) فَأَرْسَلْنَا فِيهِمْ رَسُولًا مِنْهُمْ أَنِ اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ أَفَلَا تَتَّقُونَ (32) وَقَالَ الْمَلَأُ مِنْ قَوْمِهِ الَّذِينَ كَفَرُوا وَكَذَّبُوا بِلِقَاءِ الْآخِرَةِ وَأَتْرَفْنَاهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا مَا هَذَا إِلَّا بَشَرٌ مِثْلُكُمْ يَأْكُلُ مِمَّا تَأْكُلُونَ مِنْهُ وَيَشْرَبُ مِمَّا تَشْرَبُونَ (33) وَلَئِنْ أَطَعْتُمْ بَشَرًا مِثْلَكُمْ إِنَّكُمْ إِذًا لَخَاسِرُونَ (34) أَيَعِدُكُمْ أَنَّكُمْ إِذَا مِتُّمْ وَكُنْتُمْ تُرَابًا وَعِظَامًا أَنَّكُمْ مُخْرَجُونَ (35) هَيْهَاتَ هَيْهَاتَ لِمَا تُوعَدُونَ (36) إِنْ هِيَ إِلَّا حَيَاتُنَا الدُّنْيَا نَمُوتُ وَنَحْيَا وَمَا نَحْنُ بِمَبْعُوثِينَ (37) إِنْ هُوَ إِلَّا رَجُلٌ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ كَذِبًا وَمَا نَحْنُ لَهُ بِمُؤْمِنِينَ (38) قَالَ رَبِّ انْصُرْنِي بِمَا كَذَّبُونِ (39)
[سورة المؤمنون (23) : الآيات 31 الى 34]
ثُمَّ أَنْشَأْنا مِنْ بَعْدِهِمْ قَرْناً آخَرِينَ (31) فَأَرْسَلْنا فِيهِمْ رَسُولاً مِنْهُمْ أَنِ اعْبُدُوا اللَّهَ ما لَكُمْ مِنْ إِلهٍ غَيْرُهُ أَفَلا تَتَّقُونَ (32) وَقالَ الْمَلَأُ مِنْ قَوْمِهِ الَّذِينَ كَفَرُوا وَكَذَّبُوا بِلِقاءِ الْآخِرَةِ وَأَتْرَفْناهُمْ فِي الْحَياةِ الدُّنْيا ما هذا إِلاَّ بَشَرٌ مِثْلُكُمْ يَأْكُلُ مِمَّا تَأْكُلُونَ مِنْهُ وَيَشْرَبُ مِمَّا تَشْرَبُونَ (33) وَلَئِنْ أَطَعْتُمْ بَشَراً مِثْلَكُمْ إِنَّكُمْ إِذاً لَخاسِرُونَ (34)
«ثُمَّ» عاطفة «أَنْشَأْنا» ماض وفاعله «مِنْ بَعْدِهِمْ» متعلقان بأنشأنا والهاء مضاف إليه والجملة معطوفة «قَرْناً» مفعول به، «آخَرِينَ» صفة قرنا «فَأَرْسَلْنا فِيهِمْ» الفاء عاطفة وماض وفاعله «فِيهِمْ» متعلقان بأرسلنا «رَسُولًا» مفعول به «مِنْهُمْ» متعلقان بمحذوف صفة لرسولا والجملة معطوفة «أَنِ» مفسرة «اعْبُدُوا اللَّهَ» أمر وفاعله ولفظ الجلالة مفعوله والجملة مفسرة «ما» نافية «لَكُمْ» متعلقان بالخبر المحذوف «مِنْ» حرف جر زائد «إِلهٍ» مبتدأ مجرور لفظا مرفوع محلا والجملة مستأنفة «غَيْرُهُ» صفة لإله «أَفَلا» الهمزة للاستفهام ولا نافية «تَتَّقُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل «وَقالَ الْمَلَأُ» ماض وفاعله والجملة معطوفة «مِنْ قَوْمِهِ» متعلقان بمحذوف حال والهاء مضاف إليه «الَّذِينَ» اسم موصول في محل جر صفة لقومه «كَفَرُوا» ماض وفاعله والجملة صلة «وَكَذَّبُوا» معطوف على ما قبله وإعرابه مثله «بِلِقاءِ» متعلقان بكذبوا «الْآخِرَةِ» مضاف إليه «وَأَتْرَفْناهُمْ» ماض وفاعله ومفعوله والجملة معطوفة «فِي الْحَياةِ» متعلقان بأترفناهم «الدُّنْيا» صفة للحياة مجرورة بالكسرة المقدرة على الألف للتعذر «ما هذا» ما نافية والها للتنبيه وذا اسم إشارة مبتدأ «إِلَّا بَشَرٌ» إلا أداة حصر وبشر خبر «مِثْلُكُمْ» صفة لبشر والجملة مقول القول «يَأْكُلُ» مضارع والفاعل مستتر والجملة صفة ثانية «مِمَّا» من حرف جر وما الموصولية متعلقان بيأكل «تَأْكُلُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة صلة. «مِنْهُ» متعلقان بتأكلون «وَيَشْرَبُ مِمَّا تَشْرَبُونَ» معطوفة على ما قبله وإعرابه مثله «وَلَئِنْ» الواو عاطفة واللام موطئة للقسم المحذوف وإن حرف شرط جازم «أَطَعْتُمْ» ماض وفاعله والجملة ابتدائية «بَشَراً» مفعول به «مِثْلَكُمْ» صفة والكاف مضاف إليه «إِنَّكُمْ» إن واسمها «إِذاً» حرف جواب «لَخاسِرُونَ» اللام لام المزحلقة وخبر مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم والجملة جواب قسم لا محل له من الإعراب.

[سورة المؤمنون (23) : الآيات 35 الى 39]
أَيَعِدُكُمْ أَنَّكُمْ إِذا مِتُّمْ وَكُنْتُمْ تُراباً وَعِظاماً أَنَّكُمْ مُخْرَجُونَ (35) هَيْهاتَ هَيْهاتَ لِما تُوعَدُونَ (36) إِنْ هِيَ إِلاَّ حَياتُنَا الدُّنْيا نَمُوتُ وَنَحْيا وَما نَحْنُ بِمَبْعُوثِينَ (37) إِنْ هُوَ إِلاَّ رَجُلٌ افْتَرى عَلَى اللَّهِ كَذِباً وَما نَحْنُ لَهُ بِمُؤْمِنِينَ (38) قالَ رَبِّ انْصُرْنِي بِما كَذَّبُونِ (39)
«أَيَعِدُكُمْ» الهمزة للاستفهام ومضارع فاعله مستتر والكاف مفعول به والجملة مستأنفة «أَنَّكُمْ» أن واسمها وما بعدها في محل نصب مفعول به ثان ليعدكم «إِذا» ظرف زمان متعلق بمخرجون «مِتُّمْ» فعل ماض وفاعله والجملة مضاف إليه «وَكُنْتُمْ» الواو عاطفة وكان واسمها «تُراباً» خبر والجملة معطوفة
(2/329)
________________________________________
قَالَ عَمَّا قَلِيلٍ لَيُصْبِحُنَّ نَادِمِينَ (40) فَأَخَذَتْهُمُ الصَّيْحَةُ بِالْحَقِّ فَجَعَلْنَاهُمْ غُثَاءً فَبُعْدًا لِلْقَوْمِ الظَّالِمِينَ (41) ثُمَّ أَنْشَأْنَا مِنْ بَعْدِهِمْ قُرُونًا آخَرِينَ (42) مَا تَسْبِقُ مِنْ أُمَّةٍ أَجَلَهَا وَمَا يَسْتَأْخِرُونَ (43)
«وَعِظاماً» معطوفة على ترابا «أَنَّكُمْ» توكيد لأنكم الأولى «مُخْرَجُونَ» خبر أنكم الأولى مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم «هَيْهاتَ» اسم فعل ماض «هَيْهاتَ» توكيد «لِما»
اللام زائدة وما موصولية فاعل هيهات «تُوعَدُونَ» مضارع مبني للمجهول والواو نائب فاعل والجملة صلة «إِنْ» حرف نفي «هِيَ» مبتدأ «إِلَّا حَياتُنَا» إلا أداة حصر وحياتنا خبر المبتدأ ونا مضاف إليه «الدُّنْيا» صفة مجرورة بالكسرة المقدرة على الآلف للتعذر «نَمُوتُ» مضارع فاعله مستتر والجملة حال «وَنَحْيا» معطوف على نموت وهو مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الألف للتعذر وفاعله مستتر «وَما» الواو عاطفة وما نافية حجازية تعمل عمل ليس «نَحْنُ» اسم ما في محل رفع «بِمَبْعُوثِينَ» الباء زائدة وخبر مجرور لفظا منصوب محلا والجملة معطوفة «إِنْ» حرف نفي «هُوَ» مبتدأ «إِلَّا رَجُلٌ» أداة حصر ورجل خبر هو «افْتَرى» ماض مبني على الفتح المقدر على الألف للتعذر فاعله مستتر «عَلَى اللَّهِ» لفظ الجلالة مجرور بعلى متعلقان بافترى «كَذِباً» مفعول به والجملة صفة لرجل «وَما نَحْنُ لَهُ بِمُؤْمِنِينَ» معطوفة على وما نحن بمبعوثين وإعرابها مثلها «قالَ» ماض فاعله مستتر والجملة مستأنفة «رَبِّ» منادى بأداة نداء محذوفة وهو منصوب على النداء وحذفت ياء المتكلم للتخفيف والجملة مقول القول «انْصُرْنِي» فعل دعاء والنون للوقاية والياء مفعول به والفاعل محذوف والجملة مقول القول «بِما كَذَّبُونِ» متعلقان بانصرني وماض وفاعله والنون للوقاية وحذفت ياء المتكلم للتخفيف. والجملة صلة لا محل لها.

[سورة المؤمنون (23) : الآيات 40 الى 43]
قالَ عَمَّا قَلِيلٍ لَيُصْبِحُنَّ نادِمِينَ (40) فَأَخَذَتْهُمُ الصَّيْحَةُ بِالْحَقِّ فَجَعَلْناهُمْ غُثاءً فَبُعْداً لِلْقَوْمِ الظَّالِمِينَ (41) ثُمَّ أَنْشَأْنا مِنْ بَعْدِهِمْ قُرُوناً آخَرِينَ (42) ما تَسْبِقُ مِنْ أُمَّةٍ أَجَلَها وَما يَسْتَأْخِرُونَ (43)
«قالَ» ماض فاعله مستتر والجملة مستأنفة «عَمَّا» عن حرف جر وما اسم موصول متعلقان بليصبحن «قَلِيلٍ» مضاف إليه «لَيُصْبِحُنَّ» اللام واقعة في جواب القسم ومضارع ناقص مرفوع وواو الجماعة المحذوفة اسمها ونون التوكيد حرف لا محل له من الإعراب «نادِمِينَ» خبر منصوب بالياء لأنه جمع مذكر سالم والجملة لا محل لها لأنها جواب قسم «فَأَخَذَتْهُمُ» الفاء استئنافية وماض والتاء للتأنيث والهاء مفعول به مقدم «الصَّيْحَةُ» فاعل مؤخر والجملة استئنافية. «بِالْحَقِّ» متعلقان بحال محذوفة «فَجَعَلْناهُمْ» ماض وفاعله ومفعوله الأول «غُثاءً» مفعوله الثاني والجملة معطوفة «فَبُعْداً» الفاء عاطفة ومفعول مطلق لفعل محذوف «لِلْقَوْمِ» متعلقان ببعدا «الظَّالِمِينَ» صفة مجرورة بالياء لأنه جمع مذكر سالم والجملة جواب قسم لا محل لها «ثُمَّ» عاطفة «أَنْشَأْنا» ماض وفاعله «مِنْ بَعْدِهِمْ» متعلقان بأنشأنا والهاء مضاف إليه والجملة معطوفة «قُرُوناً» مفعول به «آخَرِينَ» صفة منصوبة بالياء لأنه جمع مذكر سالم «ما تَسْبِقُ» ما نافية ومضارع «مِنْ أُمَّةٍ» من حرف جر زائد وفاعل مجرور لفظا مرفوع محلا والجملة مستأنفة «أَجَلَها» مفعول به والهاء مضاف إليه «وَما» الواو عاطفة وما معطوفة على ما سبق «يَسْتَأْخِرُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة مستأنفة.
(2/330)
________________________________________
ثُمَّ أَرْسَلْنَا رُسُلَنَا تَتْرَى كُلَّ مَا جَاءَ أُمَّةً رَسُولُهَا كَذَّبُوهُ فَأَتْبَعْنَا بَعْضَهُمْ بَعْضًا وَجَعَلْنَاهُمْ أَحَادِيثَ فَبُعْدًا لِقَوْمٍ لَا يُؤْمِنُونَ (44) ثُمَّ أَرْسَلْنَا مُوسَى وَأَخَاهُ هَارُونَ بِآيَاتِنَا وَسُلْطَانٍ مُبِينٍ (45) إِلَى فِرْعَوْنَ وَمَلَئِهِ فَاسْتَكْبَرُوا وَكَانُوا قَوْمًا عَالِينَ (46) فَقَالُوا أَنُؤْمِنُ لِبَشَرَيْنِ مِثْلِنَا وَقَوْمُهُمَا لَنَا عَابِدُونَ (47) فَكَذَّبُوهُمَا فَكَانُوا مِنَ الْمُهْلَكِينَ (48) وَلَقَدْ آتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ لَعَلَّهُمْ يَهْتَدُونَ (49) وَجَعَلْنَا ابْنَ مَرْيَمَ وَأُمَّهُ آيَةً وَآوَيْنَاهُمَا إِلَى رَبْوَةٍ ذَاتِ قَرَارٍ وَمَعِينٍ (50) يَاأَيُّهَا الرُّسُلُ كُلُوا مِنَ الطَّيِّبَاتِ وَاعْمَلُوا صَالِحًا إِنِّي بِمَا تَعْمَلُونَ عَلِيمٌ (51) وَإِنَّ هَذِهِ أُمَّتُكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَأَنَا رَبُّكُمْ فَاتَّقُونِ (52) فَتَقَطَّعُوا أَمْرَهُمْ بَيْنَهُمْ زُبُرًا كُلُّ حِزْبٍ بِمَا لَدَيْهِمْ فَرِحُونَ (53)
[سورة المؤمنون (23) : الآيات 44 الى 47]
ثُمَّ أَرْسَلْنا رُسُلَنا تَتْرا كُلَّ ما جاءَ أُمَّةً رَسُولُها كَذَّبُوهُ فَأَتْبَعْنا بَعْضَهُمْ بَعْضاً وَجَعَلْناهُمْ أَحادِيثَ فَبُعْداً لِقَوْمٍ لا يُؤْمِنُونَ (44) ثُمَّ أَرْسَلْنا مُوسى وَأَخاهُ هارُونَ بِآياتِنا وَسُلْطانٍ مُبِينٍ (45) إِلى فِرْعَوْنَ وَمَلائِهِ فَاسْتَكْبَرُوا وَكانُوا قَوْماً عالِينَ (46) فَقالُوا أَنُؤْمِنُ لِبَشَرَيْنِ مِثْلِنا وَقَوْمُهُما لَنا عابِدُونَ (47)
[ «ثُمَّ» عاطفة «أَرْسَلْنا» ماض وفاعله والجملة معطوفة «رُسُلَنا» مفعول به ونا مضاف اليه «تَتْرا» حال منصوبة بالفتحة المقدرة على الألف للتعذر «كُلَّ ما» ظرف يتضمن معنى الشرط «جاءَ» ماض «أُمَّةً» مفعول به «رَسُولُها» فاعل مؤخر والهاء مضاف إليه والجملة مضاف إليه «كَذَّبُوهُ» ماض وفاعله ومفعوله والجملة جواب كلما لا محل لها من الإعراب «فَأَتْبَعْنا» الفاء عاطفة وماض وفاعله «بَعْضَهُمْ» مفعول به أول والهاء مضاف إليه «بَعْضاً» مفعول به ثان والجملة معطوفة «وَجَعَلْناهُمْ أَحادِيثَ» الواو عاطفة وماض وفاعله ومفعولاه والجملة معطوفة «فَبُعْداً لِقَوْمٍ لا يُؤْمِنُونَ» سبق إعرابها في الآية 41 وجملة لا يؤمنون صفة لقوم [ «ثُمَّ أَرْسَلْنا مُوسى» ماض وفاعله ومفعوله المنصوب بالفتحة المقدرة على الألف للتعذر والجملة معطوفة «وَأَخاهُ» الواو عاطفة أخاه معطوف على موسى منصوب بالألف لانه من الأسماء الخمسة والهاء مضاف إليه «هارُونَ» بدل من أخاه «بِآياتِنا» متعلقان بأرسلنا ونا مضاف اليه «وَسُلْطانٍ» معطوف على آيات «مُبِينٍ» صفة [ «إِلى فِرْعَوْنَ» متعلقان بأرسلنا وفرعون مجرور بالفتحة لأنه ممنوع من الصرف «وَمَلَائِهِ» معطوف على فرعون بالكسرة والهاء مضاف اليه «فَاسْتَكْبَرُوا» الفاء عاطفة وماض وفاعله والجملة معطوفة «وَكانُوا» كان واسمها «قَوْماً» خبر «عالِينَ» صفة قوما منصوبة بالياء لأنه جمع مذكر سالم والجملة معطوفة [ «فَقالُوا» الفاء استئنافية وماض وفاعله والجملة مستأنفة «أَنُؤْمِنُ» الهمزة للاستفهام ومضارع فاعله مستتر «لِبَشَرَيْنِ» متعلقان بنؤمن والجملة مقول القول «مِثْلِنا» صفة ونا مضاف اليه «وَقَوْمُهُما» الواو واو الحال ومبتدأ والهاء مضاف «لَنا» متعلقان بعابدون «عابِدُونَ» خبر مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم والجملة حالية.

[سورة المؤمنون (23) : الآيات 48 الى 53]
فَكَذَّبُوهُما فَكانُوا مِنَ الْمُهْلَكِينَ (48) وَلَقَدْ آتَيْنا مُوسَى الْكِتابَ لَعَلَّهُمْ يَهْتَدُونَ (49) وَجَعَلْنَا ابْنَ مَرْيَمَ وَأُمَّهُ آيَةً وَآوَيْناهُما إِلى رَبْوَةٍ ذاتِ قَرارٍ وَمَعِينٍ (50) يا أَيُّهَا الرُّسُلُ كُلُوا مِنَ الطَّيِّباتِ وَاعْمَلُوا صالِحاً إِنِّي بِما تَعْمَلُونَ عَلِيمٌ (51) وَإِنَّ هذِهِ أُمَّتُكُمْ أُمَّةً واحِدَةً وَأَنَا رَبُّكُمْ فَاتَّقُونِ (52)
فَتَقَطَّعُوا أَمْرَهُمْ بَيْنَهُمْ زُبُراً كُلُّ حِزْبٍ بِما لَدَيْهِمْ فَرِحُونَ (53)
[ «فَكَذَّبُوهُما» الفاء عاطفة وماض وفاعله ومفعوله والجملة معطوفة «فَكانُوا» الفاء عاطفة وكان واسمها «مِنَ الْمُهْلَكِينَ» متعلقان بالخبر المحذوف والجملة معطوفة [ «وَلَقَدْ» الواو استئنافية واللام واقعة في جواب قسم محذوف وقد حرف تحقيق «آتَيْنا مُوسَى» ماض وفاعله ومفعوله الأول «الْكِتابَ» مفعول به ثان والجملة مستأنفة «لَعَلَّهُمْ» لعل واسمها والجملة تعليل لا محل لها «يَهْتَدُونَ» مضارع مرفوع والواو فاعله والجملة خبر لعل وجملة جواب القسم لا محل لها [ «وَجَعَلْنَا» الواو استئنافية وماض وفاعله «ابْنَ»
(2/331)
________________________________________
فَذَرْهُمْ فِي غَمْرَتِهِمْ حَتَّى حِينٍ (54) أَيَحْسَبُونَ أَنَّمَا نُمِدُّهُمْ بِهِ مِنْ مَالٍ وَبَنِينَ (55) نُسَارِعُ لَهُمْ فِي الْخَيْرَاتِ بَلْ لَا يَشْعُرُونَ (56) إِنَّ الَّذِينَ هُمْ مِنْ خَشْيَةِ رَبِّهِمْ مُشْفِقُونَ (57) وَالَّذِينَ هُمْ بِآيَاتِ رَبِّهِمْ يُؤْمِنُونَ (58) وَالَّذِينَ هُمْ بِرَبِّهِمْ لَا يُشْرِكُونَ (59)
مفعول به أول «مَرْيَمَ» مضاف إليه مجرور بالفتحة لانه ممنوع من الصرف «وَأُمَّهُ» معطوفة على ابن والهاء مضاف إليه «آيَةً» مفعول به ثان والجملة مستأنفة «وَآوَيْناهُما» الواو عاطفة وماض وفاعله ومفعوله والجملة معطوفة «إِلى رَبْوَةٍ» متعلقان بآويناهما «ذاتِ» صفة لربوة «قَرارٍ» مضاف إليه «وَمَعِينٍ» معطوفة على قرار [ «يا أَيُّهَا» يا أداة نداء أيها نكرة مقصودة مبنية على الضم في محل نصب والها للتنبيه «الرُّسُلُ» بدل «كُلُوا» أمر مبني على حذف النون وفاعله والألف للتفريق والجملة لا محل لها لأنها مستأنفة «مِنَ الطَّيِّباتِ» متعلقان بكلوا «وَاعْمَلُوا» ماض وفاعله والجملة معطوفة «صالِحاً» صفة لموصوف محذوف تقديره اعملوا عملا صالحا «إِنِّي» إن واسمها «بِما» متعلقان بعليم. «تَعْمَلُونَ» مضارع وفاعله والجملة صلة «عَلِيمٌ» خبر إن [ «وَإِنَّ» الواو استئنافية وإن حرف مشبه بالفعل «هذِهِ» اسم إشارة مبني على الكسر في محل نصب اسم إن والها للتنبيه «أُمَّتُكُمْ» خبر إن والكاف في محل جر بالإضافة والجملة مستأنفة «أُمَّةً» حال «واحِدَةً» صفة أمة «وَأَنَا» الواو حالية ومبتدأ «رَبُّكُمْ» خبر والكاف في محل جر بالإضافة والجملة حالية «فَاتَّقُونِ» الفاء الفصيحة وأمر مبني على حذف النون والواو فاعل والنون للوقاية وياء المتكلم المحذوفة مفعول به والجملة لا محل لها لأنها جواب شرط غير جازم [ «فَتَقَطَّعُوا» الفاء استئنافية وماض والواو فاعله «أَمْرَهُمْ» مفعول به والهاء في محل جر بالإضافة «بَيْنَهُمْ» ظرف مكان متعلق بتقطعوا والجملة مستأنفة لا محل لها «زُبُراً» حال «كُلُّ» مبتدأ مستأنفة «حِزْبٍ» مضاف إليه «بِما» ما اسم موصول متعلقان بفرحون «لَدَيْهِمْ» ظرف مكان متعلق بمحذوف صلة والهاء في محل جر بالإضافة «فَرِحُونَ» خبر المبتدأ مرفوع بالواو والجملة لا محل لها من الإعراب.

[سورة المؤمنون (23) : الآيات 54 الى 59]
فَذَرْهُمْ فِي غَمْرَتِهِمْ حَتَّى حِينٍ (54) أَيَحْسَبُونَ أَنَّما نُمِدُّهُمْ بِهِ مِنْ مالٍ وَبَنِينَ (55) نُسارِعُ لَهُمْ فِي الْخَيْراتِ بَلْ لا يَشْعُرُونَ (56) إِنَّ الَّذِينَ هُمْ مِنْ خَشْيَةِ رَبِّهِمْ مُشْفِقُونَ (57) وَالَّذِينَ هُمْ بِآياتِ رَبِّهِمْ يُؤْمِنُونَ (58)
وَالَّذِينَ هُمْ بِرَبِّهِمْ لا يُشْرِكُونَ (59)
[ «فَذَرْهُمْ» الفاء الفصيحة وأمر مبني على السكون فاعله مستتر تقديره أنت والهاء مفعول به «فِي غَمْرَتِهِمْ» متعلقان بذرهم والجملة لا محل لها لأنها جواب شرط غير جازم «حَتَّى حِينٍ» متعلقان بذرهم [ «أَيَحْسَبُونَ» الهمزة للاستفهام ومضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعله «أن» حرف مشبه بالفعل «ما» ما اسم موصول في محل نصب اسمها وأن واسمها وخبرها سدت مسد مفعولي حسب «نُمِدُّهُمْ» مضارع والفاعل مستتر والهاء مفعول به «بِهِ» متعلقان بالفعل والجملة صلة «مِنْ مالٍ» متعلقان بمحذوف حال «وَبَنِينَ» معطوف على مال مجرور بالياء لأنه ملحق بجمع المذكر السالم [ «نُسارِعُ» مضارع فاعله مستتر والجملة خبر أن «لَهُمْ» متعلقان بنسارع «فِي الْخَيْراتِ» متعلقان بمحذوف حال «بَلْ» حرف إضراب «لا يَشْعُرُونَ» لا نافية ومضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة خبر لمبتدأ محذوف تقديره هم [ «إِنَّ الَّذِينَ» إن واسم الموصول اسمها والجملة مستأنفة «هُمْ» مبتدأ «مِنْ خَشْيَةِ» متعلقان
(2/332)
________________________________________
وَالَّذِينَ يُؤْتُونَ مَا آتَوْا وَقُلُوبُهُمْ وَجِلَةٌ أَنَّهُمْ إِلَى رَبِّهِمْ رَاجِعُونَ (60) أُولَئِكَ يُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَهُمْ لَهَا سَابِقُونَ (61) وَلَا نُكَلِّفُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا وَلَدَيْنَا كِتَابٌ يَنْطِقُ بِالْحَقِّ وَهُمْ لَا يُظْلَمُونَ (62) بَلْ قُلُوبُهُمْ فِي غَمْرَةٍ مِنْ هَذَا وَلَهُمْ أَعْمَالٌ مِنْ دُونِ ذَلِكَ هُمْ لَهَا عَامِلُونَ (63) حَتَّى إِذَا أَخَذْنَا مُتْرَفِيهِمْ بِالْعَذَابِ إِذَا هُمْ يَجْأَرُونَ (64) لَا تَجْأَرُوا الْيَوْمَ إِنَّكُمْ مِنَّا لَا تُنْصَرُونَ (65) قَدْ كَانَتْ آيَاتِي تُتْلَى عَلَيْكُمْ فَكُنْتُمْ عَلَى أَعْقَابِكُمْ تَنْكِصُونَ (66) مُسْتَكْبِرِينَ بِهِ سَامِرًا تَهْجُرُونَ (67) أَفَلَمْ يَدَّبَّرُوا الْقَوْلَ أَمْ جَاءَهُمْ مَا لَمْ يَأْتِ آبَاءَهُمُ الْأَوَّلِينَ (68)
بمشفقون. «رَبِّهِمْ» مضاف إليه والهاء مضاف اليه «مُشْفِقُونَ» خبر مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم والجملة صلة الموصول. [ «وَالَّذِينَ» معطوفة على الذين الأولى «هُمْ» مبتدأ «بِآياتِ» متعلقان بيؤمنون «رَبِّهِمْ» مضاف إليه والهاء مضاف إليه «يُؤْمِنُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة خبر [ «وَالَّذِينَ» معطوفة على الذين السابقة «هُمْ» مبتدأ «بِرَبِّهِمْ» متعلقان بيشركون والهاء مضاف اليه «لا يُشْرِكُونَ» لا نافية يشركون مضارع والواو فاعل والجملة خبر.

[سورة المؤمنون (23) : الآيات 60 الى 63]
وَالَّذِينَ يُؤْتُونَ ما آتَوْا وَقُلُوبُهُمْ وَجِلَةٌ أَنَّهُمْ إِلى رَبِّهِمْ راجِعُونَ (60) أُولئِكَ يُسارِعُونَ فِي الْخَيْراتِ وَهُمْ لَها سابِقُونَ (61) وَلا نُكَلِّفُ نَفْساً إِلاَّ وُسْعَها وَلَدَيْنا كِتابٌ يَنْطِقُ بِالْحَقِّ وَهُمْ لا يُظْلَمُونَ (62) بَلْ قُلُوبُهُمْ فِي غَمْرَةٍ مِنْ هذا وَلَهُمْ أَعْمالٌ مِنْ دُونِ ذلِكَ هُمْ لَها عامِلُونَ (63)
[ «وَالَّذِينَ» معطوفة على الذين السابقة «يُؤْتُونَ» مضارع والواو فاعله «ما» موصولية مفعول به «آتَوْا» ماض وفاعله والجملة صلة «وَقُلُوبُهُمْ» الواو واو الحال ومبتدأ والهاء مضاف إليه «وَجِلَةٌ» خبر والجملة حالية «أَنَّهُمْ» أن واسمها «إِلى رَبِّهِمْ» متعلقان براجعون والجملة تعليل لا محل لها «راجِعُونَ» خبر [ «أُولئِكَ» اسم إشارة مبتدأ والكاف للخطاب والجملة من المبتدأ والخبر خبر الذين من الآية 58 «يُسارِعُونَ» مضارع مرفوع والواو فاعل والجملة خبر أولئك «فِي الْخَيْراتِ» متعلقان بيسارعون «وَهُمْ» الواو عاطفة ومبتدأ والجملة معطوفة «لَها» متعلقان بسابقون «سابِقُونَ» خبر مرفوع بالواو [ «وَلا» الواو استئنافية ولا نافية «نُكَلِّفُ» مضارع فاعله مستتر والجملة استئنافية «نَفْساً» مفعول به أول «إِلَّا وُسْعَها» أداة حصر ومفعول به ثان والهاء في محل جر بالإضافة «وَلَدَيْنا» الواو حالية وظرف مكان متعلق بمحذوف خبر مقدم «كِتابٌ» مبتدأ مؤخر والجملة حالية «يَنْطِقُ» مضارع فاعله مستتر والجملة صفة لكتاب «بِالْحَقِّ» متعلقان بينطق «وَهُمْ» الواو استئنافية ومبتدأ والجملة مستأنفة «لا يُظْلَمُونَ» لا نافية ومضارع مبني للمجهول والواو نائب فاعل والجملة خبر [ «بَلْ» حرف إضراب «قُلُوبُهُمْ» مبتدأ والهاء مضاف إليه «فِي غَمْرَةٍ» متعلقان بالخبر المحذوف «مِنْ هذا» ذا اسم إشارة مجرور بمن ومتعلقان بصفة لغمرة «وَلَهُمْ» الواو عاطفة متعلقان بخبر مقدم محذوف «أَعْمالٌ» مبتدأ والجملة معطوفة «مِنْ دُونِ» متعلقان بمحذوف صفة لأعمال «ذلِكَ» اسم إشارة في محل جر مضاف اليه واللام للبعد والكاف للخطاب «هُمْ» مبتدأ «لَها» متعلقان بعاملون «عامِلُونَ» خبر مرفوع بالواو والجملة مؤكدة لما قبلها. أو صفة أعمال.

[سورة المؤمنون (23) : الآيات 64 الى 68]
حَتَّى إِذا أَخَذْنا مُتْرَفِيهِمْ بِالْعَذابِ إِذا هُمْ يَجْأَرُونَ (64) لا تَجْأَرُوا الْيَوْمَ إِنَّكُمْ مِنَّا لا تُنْصَرُونَ (65) قَدْ كانَتْ آياتِي تُتْلى عَلَيْكُمْ فَكُنْتُمْ عَلى أَعْقابِكُمْ تَنْكِصُونَ (66) مُسْتَكْبِرِينَ بِهِ سامِراً تَهْجُرُونَ (67) أَفَلَمْ يَدَّبَّرُوا الْقَوْلَ أَمْ جاءَهُمْ ما لَمْ يَأْتِ آباءَهُمُ الْأَوَّلِينَ (68)
[ «حَتَّى» حرف ابتداء «إِذا» ظرف يتضمن معنى الشرط «أَخَذْنا» ماض وفاعله والجملة مضاف اليه «مُتْرَفِيهِمْ» مفعول به والهاء مضاف إليه «بِالْعَذابِ» متعلقان بأخذنا «إِذا هُمْ» إذا الفجائية وهم مبتدأ
(2/333)
________________________________________
أَمْ لَمْ يَعْرِفُوا رَسُولَهُمْ فَهُمْ لَهُ مُنْكِرُونَ (69) أَمْ يَقُولُونَ بِهِ جِنَّةٌ بَلْ جَاءَهُمْ بِالْحَقِّ وَأَكْثَرُهُمْ لِلْحَقِّ كَارِهُونَ (70) وَلَوِ اتَّبَعَ الْحَقُّ أَهْوَاءَهُمْ لَفَسَدَتِ السَّمَاوَاتُ وَالْأَرْضُ وَمَنْ فِيهِنَّ بَلْ أَتَيْنَاهُمْ بِذِكْرِهِمْ فَهُمْ عَنْ ذِكْرِهِمْ مُعْرِضُونَ (71) أَمْ تَسْأَلُهُمْ خَرْجًا فَخَرَاجُ رَبِّكَ خَيْرٌ وَهُوَ خَيْرُ الرَّازِقِينَ (72)
والجملة جواب الشرط لا محل لها «يَجْأَرُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة خبر [ «لا تَجْأَرُوا» لا ناهية ومضارع مجزوم بلا وعلامة جزمه حذف النون والواو فاعل والجملة مقول القول «الْيَوْمَ» ظرف زمان متعلق بتجأروا «إِنَّكُمْ» إن واسمها والجملة تعليل «مِنَّا» متعلقان بتنصرون «لا تُنْصَرُونَ» لا نافية ومضارع مبني للمجهول والواو نائب فاعل والجملة خبر إن [ «قَدْ كانَتْ» قد حرف تحقيق وكان والتاء للتأنيث «آياتِي» اسم كان مرفوع بالضمة المقدرة على ما قبل ياء المتكلم والياء مضاف إليه والجملة تعليل «تُتْلى» مضارع مبني للمجهول مرفوع بالضمة المقدرة على الألف للتعذر ونائب الفاعل مقدر والجملة خبر كان «عَلَيْكُمْ» متعلقان بتتلى «فَكُنْتُمْ» الفاء عاطفة وكان واسمها والجملة معطوفة «عَلى أَعْقابِكُمْ» متعلقان بمحذوف حال من فاعل تنكصون «تَنْكِصُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة خبر [ «مُسْتَكْبِرِينَ» حال منصوبة بالياء لأنها جمع مذكر سالم «بِهِ» متعلقان بمستكبرين «سامِراً» حال «تَهْجُرُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة حالية [ «أَفَلَمْ» الهمزة للاستفهام والفاء استئنافية ولم جازمة «يَدَّبَّرُوا» مضارع مجزوم والواو فاعل «الْقَوْلَ» مفعول به والجملة مستأنفة «أَمْ» عاطفة «جاءَهُمْ» ماض ومفعوله «ما لَمْ» ما اسم موصول فاعل ولم حرف جزم «يَأْتِ» مضارع مجزوم بحذف حرف العلة فاعله مستتر «آباءَهُمُ» مفعول به والهاء مضاف إليه «الْأَوَّلِينَ» صفة لآباءهم منصوبة بالياء والجملة صلة الموصول.

[سورة المؤمنون (23) : الآيات 69 الى 72]
أَمْ لَمْ يَعْرِفُوا رَسُولَهُمْ فَهُمْ لَهُ مُنْكِرُونَ (69) أَمْ يَقُولُونَ بِهِ جِنَّةٌ بَلْ جاءَهُمْ بِالْحَقِّ وَأَكْثَرُهُمْ لِلْحَقِّ كارِهُونَ (70) وَلَوِ اتَّبَعَ الْحَقُّ أَهْواءَهُمْ لَفَسَدَتِ السَّماواتُ وَالْأَرْضُ وَمَنْ فِيهِنَّ بَلْ أَتَيْناهُمْ بِذِكْرِهِمْ فَهُمْ عَنْ ذِكْرِهِمْ مُعْرِضُونَ (71) أَمْ تَسْأَلُهُمْ خَرْجاً فَخَراجُ رَبِّكَ خَيْرٌ وَهُوَ خَيْرُ الرَّازِقِينَ (72)
[ «أَمْ» عاطفة «لَمْ يَعْرِفُوا» مضارع مجزوم بحذف النون والواو فاعل «رَسُولَهُمْ» مفعول به والهاء مضاف اليه والجملة معطوفة «فَهُمْ» الفاء عاطفة هم مبتدأ «لَهُ» متعلقان بمنكرون «مُنْكِرُونَ» خبر والجملة معطوفة [ «أَمْ» عاطفة «يَقُولُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة معطوفة «بِهِ» متعلقان بخبر مقدم «جِنَّةٌ» مبتدأ مؤخر والجملة مقول القول «بَلْ» حرف إضراب «جاءَهُمْ» ماض ومفعوله وفاعله مستتر «بِالْحَقِّ» متعلقان بمحذوف حال «وَأَكْثَرُهُمْ» الواو حالية ومبتدأ والهاء مضاف اليه «لِلْحَقِّ» متعلقان بكارهون «كارِهُونَ» خبر مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم والجملة حالية [ «وَلَوِ» الواو استئنافية لو حرف شرط غير جازم «اتَّبَعَ الْحَقُّ» ماض وفاعله «أَهْواءَهُمْ» مفعول به والهاء في محل جر بالإضافة والجملة لا محل لها لأنها ابتدائية «لَفَسَدَتِ» اللام واقعة في جواب لو وماض والتاء للتأنيث «السَّماواتُ» فاعل والجملة لا محل لها جواب لو «وَالْأَرْضُ» معطوفة على السموات «وَمَنْ» اسم موصول مبني على السكون معطوف على السموات «فِيهِنَّ» متعلقان بمحذوف صلة الموصول والنون حرف دال على جماعة الإناث «بَلْ» حرف إضراب «أَتَيْناهُمْ» ماض وفاعل ومفعول به والجملة
(2/334)
________________________________________
وَإِنَّكَ لَتَدْعُوهُمْ إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ (73) وَإِنَّ الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِالْآخِرَةِ عَنِ الصِّرَاطِ لَنَاكِبُونَ (74) وَلَوْ رَحِمْنَاهُمْ وَكَشَفْنَا مَا بِهِمْ مِنْ ضُرٍّ لَلَجُّوا فِي طُغْيَانِهِمْ يَعْمَهُونَ (75) وَلَقَدْ أَخَذْنَاهُمْ بِالْعَذَابِ فَمَا اسْتَكَانُوا لِرَبِّهِمْ وَمَا يَتَضَرَّعُونَ (76) حَتَّى إِذَا فَتَحْنَا عَلَيْهِمْ بَابًا ذَا عَذَابٍ شَدِيدٍ إِذَا هُمْ فِيهِ مُبْلِسُونَ (77)
معطوفة «بِذِكْرِهِمْ» متعلقان بأتيناهم والهاء في محل جر بالإضافة «فَهُمْ» الفاء عاطفة وهم مبتدأ «عَنْ ذِكْرِهِمْ» متعلقان بمعرضون والهاء في محل جر بالإضافة «مُعْرِضُونَ» خبر المبتدأ مرفوع بالواو والجملة معطوفة [ «أَمْ تَسْأَلُهُمْ» حرف عطف ومضارع والفاعل مستتر والهاء مفعول به أول «خَرْجاً» مفعول به ثان والجملة معطوفة «فَخَراجُ» الفاء تعليلية ومبتدأ وهو مضاف «رَبِّكَ» مضاف إليه والكاف في محل جر بالإضافة «خَيْرٌ» خبر المبتدأ والجملة تعليل لا محل لها «وَهُوَ» الواو واو الحال هو ضمير منفصل مبني على الفتح في محل رفع مبتدأ «خَيْرٌ» خبر والجملة حالية «الرَّازِقِينَ» مضاف اليه مجرور بالياء.

[سورة المؤمنون (23) : الآيات 73 الى 77]
وَإِنَّكَ لَتَدْعُوهُمْ إِلى صِراطٍ مُسْتَقِيمٍ (73) وَإِنَّ الَّذِينَ لا يُؤْمِنُونَ بِالْآخِرَةِ عَنِ الصِّراطِ لَناكِبُونَ (74) وَلَوْ رَحِمْناهُمْ وَكَشَفْنا ما بِهِمْ مِنْ ضُرٍّ لَلَجُّوا فِي طُغْيانِهِمْ يَعْمَهُونَ (75) وَلَقَدْ أَخَذْناهُمْ بِالْعَذابِ فَمَا اسْتَكانُوا لِرَبِّهِمْ وَما يَتَضَرَّعُونَ (76) حَتَّى إِذا فَتَحْنا عَلَيْهِمْ باباً ذا عَذابٍ شَدِيدٍ إِذا هُمْ فِيهِ مُبْلِسُونَ (77)
[ «وَإِنَّكَ» الواو واو الحال إنك حرف مشبه بالفعل والكاف اسمها والجملة حالية «لَتَدْعُوهُمْ» اللام لام المزحلقة ومضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الواو للثقل والفاعل مستتر تقديره أنت والهاء مفعول به والجملة في محل رفع خبر إن «إِلى صِراطٍ» متعلقان بتدعوهم «مُسْتَقِيمٍ» صفة صراط [ «وَإِنَّ» الواو حرف عطف وإن حرف مشبه بالفعل «الَّذِينَ» اسم موصول مبني على الفتح في محل نصب اسم إن «لا يُؤْمِنُونَ» لا نافية ومضارع مرفوع والواو فاعله والجملة صلة «بِالْآخِرَةِ» متعلقان بيؤمنون «عَنِ الصِّراطِ» متعلقان بناكبون. «لَناكِبُونَ» اللام لام المزحلقة وخبر إن [ «وَلَوْ» الواو استئنافية لو حرف شرط غير جازم «رَحِمْناهُمْ» ماض وفاعل ومفعول به والجملة الفعلية لا محل لها لأنها ابتدائية «وَكَشَفْنا» ماض وفاعله والجملة معطوفة «ما» اسم موصول مبني على السكون في محل نصب مفعول به «بِهِمْ» متعلقان بمحذوف صلة «مِنْ ضُرٍّ» متعلقان بمحذوف حال «لَلَجُّوا» اللام واقعة في جواب لو وماض مبني على الضم والواو فاعله والجملة جواب لولا لا محل لها «فِي طُغْيانِهِمْ» متعلقان بلجوا «يَعْمَهُونَ» مضارع مرفوع والواو فاعله والجملة حالية [ «وَلَقَدْ» الواو حالية واللام واقعة في جواب قسم وقد حرف تحقيق «أَخَذْناهُمْ» ماض وفاعل ومفعول به والجملة جواب قسم لا محل لها «بِالْعَذابِ» متعلقان بأخذناهم «فَمَا» الفاء حرف عطف وما نافية «اسْتَكانُوا» ماض وفاعله والجملة معطوفة «لِرَبِّهِمْ» متعلقان باستكانوا والهاء في محل جر بالإضافة «وَما» الواو عاطفة وما نافية «يَتَضَرَّعُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعله والجملة معطوفة [ «حَتَّى» حرف ابتداء لا محل له «إِذا» ظرف لما يستقبل من الزمان خافض لشرطه منصوب بجوابه «فَتَحْنا» ماض وفاعل والجملة في محل جر بالإضافة «عَلَيْهِمْ» متعلقان بفتحنا «باباً» مفعول به «ذا» صفة بابا منصوبة بالألف لأنه من الأسماء الخمسة «عَذابٍ» مضاف إليه «شَدِيدٍ» صفة عذاب «إِذا» الفجائية «هُمْ» مبتدأ «فِيهِ» متعلقان بمبلسون «مُبْلِسُونَ» خبر مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم والجملة لا محل لها جواب الشرط.
(2/335)
________________________________________
وَهُوَ الَّذِي أَنْشَأَ لَكُمُ السَّمْعَ وَالْأَبْصَارَ وَالْأَفْئِدَةَ قَلِيلًا مَا تَشْكُرُونَ (78) وَهُوَ الَّذِي ذَرَأَكُمْ فِي الْأَرْضِ وَإِلَيْهِ تُحْشَرُونَ (79) وَهُوَ الَّذِي يُحْيِي وَيُمِيتُ وَلَهُ اخْتِلَافُ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ أَفَلَا تَعْقِلُونَ (80) بَلْ قَالُوا مِثْلَ مَا قَالَ الْأَوَّلُونَ (81) قَالُوا أَإِذَا مِتْنَا وَكُنَّا تُرَابًا وَعِظَامًا أَإِنَّا لَمَبْعُوثُونَ (82) لَقَدْ وُعِدْنَا نَحْنُ وَآبَاؤُنَا هَذَا مِنْ قَبْلُ إِنْ هَذَا إِلَّا أَسَاطِيرُ الْأَوَّلِينَ (83)
[سورة المؤمنون (23) : الآيات 78 الى 83]
وَهُوَ الَّذِي أَنْشَأَ لَكُمُ السَّمْعَ وَالْأَبْصارَ وَالْأَفْئِدَةَ قَلِيلاً ما تَشْكُرُونَ (78) وَهُوَ الَّذِي ذَرَأَكُمْ فِي الْأَرْضِ وَإِلَيْهِ تُحْشَرُونَ (79) وَهُوَ الَّذِي يُحْيِي وَيُمِيتُ وَلَهُ اخْتِلافُ اللَّيْلِ وَالنَّهارِ أَفَلا تَعْقِلُونَ (80) بَلْ قالُوا مِثْلَ ما قالَ الْأَوَّلُونَ (81) قالُوا أَإِذا مِتْنا وَكُنَّا تُراباً وَعِظاماً أَإِنَّا لَمَبْعُوثُونَ (82)
لَقَدْ وُعِدْنا نَحْنُ وَآباؤُنا هذا مِنْ قَبْلُ إِنْ هذا إِلاَّ أَساطِيرُ الْأَوَّلِينَ (83)
[ «وَهُوَ» الواو استئنافية وهو ضمير منفصل مبتدأ والجملة استئنافية «الَّذِي» اسم موصول خبر «أَنْشَأَ» ماض وفاعله مستتر «لَكُمُ» متعلقان بأنشأ والجملة صلة «السَّمْعَ» مفعول به «وَالْأَبْصارَ وَالْأَفْئِدَةَ» معطوفة على ما سبق «قَلِيلًا» نائب مفعول مطلق «ما تَشْكُرُونَ» ما مصدرية ومضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة في تأويل مصدر فاعل قليلا [ «وَهُوَ الَّذِي» الواو عاطفة ومبتدأ واسم الموصول خبره والجملة معطوفة «ذَرَأَكُمْ» ماض ومفعوله وفاعله مستتر والجملة صلة «فِي الْأَرْضِ» متعلقان بذرأكم «وَإِلَيْهِ» الواو عاطفة إليه متعلقان بتحشرون «تُحْشَرُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون مبني للمجهول والواو نائب فاعل والجملة معطوفة [ «وَهُوَ» الواو استئنافية ومبتدأ «الَّذِي» اسم موصول خبر والجملة مستأنفة «يُحْيِي» مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الياء للثقل وفاعله مستتر والجملة صلة «وَيُمِيتُ» معطوف على يحيي وإعرابها مثله «وَلَهُ» الواو عاطفة ومتعلقان بخبر مقدم محذوف «اخْتِلافُ» مبتدأ مؤخر «اللَّيْلِ» مضاف إليه «وَالنَّهارِ» معطوف على الليل «أَفَلا» الهمزة للاستفهام الفاء استئنافية ولا نافية «تَعْقِلُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة مستأنفة [ «بَلْ» حرف إضراب «قالُوا» ماض وفاعله والجملة مستأنفة «مِثْلَ» مفعول به «ما» اسم موصول في محل جر بالإضافة «قالَ الْأَوَّلُونَ» ماض وفاعله المرفوع بالواو والجملة صلة [ «قالُوا» ماض وفاعله والجملة مستأنفة «أَإِذا» الهمزة للاستفهام إذا ظرف يتضمن معنى الشرط «مِتْنا» ماض وفاعله والجملة مضاف إليه «وَكُنَّا» الواو عاطف. ة وكان واسمها والجملة معطوفة «تُراباً» خبر «وَعِظاماً» معطوفة على ترابا. «أَإِنَّا» الهمزة للاستفهام وإن واسمها «لَمَبْعُوثُونَ» اللام المزحلقة وخبر مرفوع بالواو والجملة مقول القول [ «لَقَدْ» اللام واقعة في جواب القسم وقد حرف تحقيق «وُعِدْنا» ماض مبني للمجهول ونا نائب فاعل «نَحْنُ» توكيد لنائب الفاعل نا «وَآباؤُنا» معطوفة على نائب الفاعل «هذا» الها للتنبيه وذا اسم إشارة مفعول به «مِنْ قَبْلُ» متعلقان بوعدنا «إِنْ» حرف نفي لا عمل له «هذا» الها للتنبيه وذا اسم إشارة مبتدأ «إِلَّا» أداة حصر «أَساطِيرُ» خبر «الْأَوَّلِينَ» مضاف إليه مجرور بالياء لأنه جمع مذكر سالم وجملة جواب القسم لا محل لها.
(2/336)
________________________________________
قُلْ لِمَنِ الْأَرْضُ وَمَنْ فِيهَا إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ (84) سَيَقُولُونَ لِلَّهِ قُلْ أَفَلَا تَذَكَّرُونَ (85) قُلْ مَنْ رَبُّ السَّمَاوَاتِ السَّبْعِ وَرَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ (86) سَيَقُولُونَ لِلَّهِ قُلْ أَفَلَا تَتَّقُونَ (87) قُلْ مَنْ بِيَدِهِ مَلَكُوتُ كُلِّ شَيْءٍ وَهُوَ يُجِيرُ وَلَا يُجَارُ عَلَيْهِ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ (88) سَيَقُولُونَ لِلَّهِ قُلْ فَأَنَّى تُسْحَرُونَ (89) بَلْ أَتَيْنَاهُمْ بِالْحَقِّ وَإِنَّهُمْ لَكَاذِبُونَ (90) مَا اتَّخَذَ اللَّهُ مِنْ وَلَدٍ وَمَا كَانَ مَعَهُ مِنْ إِلَهٍ إِذًا لَذَهَبَ كُلُّ إِلَهٍ بِمَا خَلَقَ وَلَعَلَا بَعْضُهُمْ عَلَى بَعْضٍ سُبْحَانَ اللَّهِ عَمَّا يَصِفُونَ (91) عَالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ فَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ (92) قُلْ رَبِّ إِمَّا تُرِيَنِّي مَا يُوعَدُونَ (93)
[سورة المؤمنون (23) : الآيات 84 الى 89]
قُلْ لِمَنِ الْأَرْضُ وَمَنْ فِيها إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ (84) سَيَقُولُونَ لِلَّهِ قُلْ أَفَلا تَذَكَّرُونَ (85) قُلْ مَنْ رَبُّ السَّماواتِ السَّبْعِ وَرَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ (86) سَيَقُولُونَ لِلَّهِ قُلْ أَفَلا تَتَّقُونَ (87) قُلْ مَنْ بِيَدِهِ مَلَكُوتُ كُلِّ شَيْءٍ وَهُوَ يُجِيرُ وَلا يُجارُ عَلَيْهِ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ (88)
سَيَقُولُونَ لِلَّهِ قُلْ فَأَنَّى تُسْحَرُونَ (89)
[ «قُلْ» أمر فاعله مستتر والجملة مستأنفة «لِمَنِ» اللام حرف جر ومن اسم موصول متعلقان بخبر مقدم «الْأَرْضُ» مبتدأ مؤخر والجملة مقول القول «وَمَنْ» الواو عاطفة من اسم موصول معطوف على الأرض «فِيها» متعلقان بمحذوف صلة «إِنْ» حرف شرط جازم «كُنْتُمْ» كان واسمها والجملة ابتدائية لا محل لها «تَعْلَمُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة خبر وجواب الشرط محذوف [ «سَيَقُولُونَ» السين للاستقبال ومضارع مرفوع والواو فاعل والجملة مستأنفة «لِلَّهِ» لفظ الجلالة مجرور باللام متعلقان بخبر محذوف والمبتدأ محذوف تقديره هي لله والجملة مقول القول «قُلْ» أمر فاعله مستتر والجملة مستأنفة «أَفَلا الهمزة للاستفهام والفاء عاطفة ولا نافية «تَذَكَّرُونَ» مضارع مرفوع والواو فاعل والجملة مقول القول [ «قُلْ» أمر فاعله مستتر والجملة مستأنفة «مَنْ» اسم استفهام مبتدأ «رَبُّ» خبر. «السَّماواتِ» مضاف إليه «السَّبْعِ» صفة والجملة مقول القول «وَرَبُّ» معطوفة على رب «الْعَرْشِ» مضاف إليه «الْعَظِيمِ» صفة [ «سَيَقُولُونَ» السين للاستقبال ومضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل «لِلَّهِ» لفظ الجلالة مجرور باللام متعلقان بخبر المبتدأ المحذوف تقديره هي لله والجملة مقول القول «قُلْ» أمر فاعله مستتر والجملة مستأنفة «أَفَلا» الهمزة للاستفهام والفاء عاطفة ولا نافية «تَتَّقُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والجملة مقول القول [ «قُلْ» أمر فاعله مستتر «مَنْ» اسم استفهام مبتدأ وجملته مقول القول «بِيَدِهِ» متعلقان بمحذوف خبر مقدم والهاء مضاف إليه «مَلَكُوتُ» مبتدأ مؤخر والجملة خبر للمبتدأ من «كُلِّ» مضاف إليه «شَيْءٍ» مضاف إليه «وَهُوَ» الواو حالية هو مبتدأ والجملة حالية «يُجِيرُ» مضارع فاعله مستتر والجملة خبر «وَلا» الواو عاطفة لا نافية «يُجارُ» مضارع مبني للمجهول ونائب الفاعل محذوف «عَلَيْهِ» متعلقان بيجار «إِنْ» شرطية «كُنْتُمْ» كان واسمها والجملة ابتدائية «تَعْلَمُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة خبر وجواب الشرط محذوف.
[ «سَيَقُولُونَ لِلَّهِ قُلْ» سبق إعرابها «فَأَنَّى» الفاء زائدة وأنى اسم استفهام حال «تُسْحَرُونَ» مضارع مبني للمجهول مرفوع بثبوت النون والواو نائب فاعل والجملة مقول القول.

[سورة المؤمنون (23) : الآيات 90 الى 93]
بَلْ أَتَيْناهُمْ بِالْحَقِّ وَإِنَّهُمْ لَكاذِبُونَ (90) مَا اتَّخَذَ اللَّهُ مِنْ وَلَدٍ وَما كانَ مَعَهُ مِنْ إِلهٍ إِذاً لَذَهَبَ كُلُّ إِلهٍ بِما خَلَقَ وَلَعَلا بَعْضُهُمْ عَلى بَعْضٍ سُبْحانَ اللَّهِ عَمَّا يَصِفُونَ (91) عالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهادَةِ فَتَعالى عَمَّا يُشْرِكُونَ (92) قُلْ رَبِّ إِمَّا تُرِيَنِّي ما يُوعَدُونَ (93)
[ «بَلْ» حرف إضراب «أَتَيْناهُمْ» ماض وفاعله ومفعوله والجملة مستأنفة «بِالْحَقِّ» متعلقان بمحذوف حال «وَإِنَّهُمْ» الواو حالية وإن واسمها «لَكاذِبُونَ» خبر مرفوع بالواو واللام المزحلقة والجملة حالية [ «مَا» نافية
(2/337)
________________________________________
رَبِّ فَلَا تَجْعَلْنِي فِي الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ (94) وَإِنَّا عَلَى أَنْ نُرِيَكَ مَا نَعِدُهُمْ لَقَادِرُونَ (95) ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ السَّيِّئَةَ نَحْنُ أَعْلَمُ بِمَا يَصِفُونَ (96) وَقُلْ رَبِّ أَعُوذُ بِكَ مِنْ هَمَزَاتِ الشَّيَاطِينِ (97) وَأَعُوذُ بِكَ رَبِّ أَنْ يَحْضُرُونِ (98) حَتَّى إِذَا جَاءَ أَحَدَهُمُ الْمَوْتُ قَالَ رَبِّ ارْجِعُونِ (99)
«اتَّخَذَ اللَّهُ» ماض ولفظ الجلالة فاعله «مِنْ» حرف جر زائد «وَلَدٍ» مفعول به محلا «وَما» الواو عاطفة وما نافية «كانَ» ماض ناقص «مَعَهُ» ظرف مكان متعلق بالخبر المحذوف والهاء مضاف اليه والجملة معطوفة «مِنْ» حرف جر زائد «إِلهٍ» اسم كان مجرور لفظا مرفوع محلا «إِذاً» حرف جواب «لَذَهَبَ كُلُّ» اللام واقعة في جواب لو وماض وفاعله «إِلهٍ» مضاف إليه «بِما» ما موصولية ومتعلقان بذهب «خَلَقَ» ماض فاعله مستتر والجملة صلة «وَلَعَلا» معطوف على ذهب «بَعْضُهُمْ» فاعل علا والهاء مضاف إليه «عَلى بَعْضٍ» متعلقان بعلا «سُبْحانَ» مفعول مطلق لفعل محذوف وجملته مستأنفة «اللَّهُ» لفظ الجلالة مضاف إليه «عَمَّا» عن حرف جر وما اسم موصول متعلقان بسبحان «يَصِفُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة صلة [ «عالِمِ» بدل من لفظ الجلالة «الْغَيْبِ» مضاف إليه «وَالشَّهادَةِ» معطوفة على الغيب «فَتَعالى» الفاء استئنافية وماض فاعله مستتر والجملة استئنافية «عَمَّا» سبق إعرابها «يُشْرِكُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة صلة [ «قُلْ» أمر فاعله مستتر والجملة مستأنفة «رَبِّ» منادى بأداة نداء محذوفة وهو منصوب على النداء بالفتحة المقدرة على ما قبل ياء المتكلم المحذوفة للتخفيف والجملة مقول القول «إِمَّا» مؤلفة من إن الشرطية وما الزائدة «تُرِيَنِّي» مضارع مبني على الفتح لاتصاله بنون التوكيد الثقيلة وهو في محل جزم فعل الشرط والنون للوقاية والياء مفعول به أول والفاعل مستتر «ما» اسم موصول مفعول به ثان «يُوعَدُونَ» مضارع مبني للمجهول والواو نائب فاعل والجملة صلة.

[سورة المؤمنون (23) : الآيات 94 الى 99]
رَبِّ فَلا تَجْعَلْنِي فِي الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ (94) وَإِنَّا عَلى أَنْ نُرِيَكَ ما نَعِدُهُمْ لَقادِرُونَ (95) ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ السَّيِّئَةَ نَحْنُ أَعْلَمُ بِما يَصِفُونَ (96) وَقُلْ رَبِّ أَعُوذُ بِكَ مِنْ هَمَزاتِ الشَّياطِينِ (97) وَأَعُوذُ بِكَ رَبِّ أَنْ يَحْضُرُونِ (98)
حَتَّى إِذا جاءَ أَحَدَهُمُ الْمَوْتُ قالَ رَبِّ ارْجِعُونِ (99)
[ «رَبِّ» سبق إعرابها «فَلا» الفاء واقعة في جواب الشرط ولا ناهية «تَجْعَلْنِي» مضارع مجزوم بلا الناهية والنون للوقاية والياء مفعول به والجملة في محل جزم جواب الشرط «فِي الْقَوْمِ» متعلقان بتجعلني «الظَّالِمِينَ» صفة لقوم مجرورة بالياء. [ «وَإِنَّا» الواو استئنافية وإن واسمها والجملة استئنافية «عَلى» حرف جر «أَنْ» حرف مصدري ونصب «نُرِيَكَ» مضارع منصوب والكاف مفعول به أول وأن وما بعدها في تأويل مصدر محله جر بعلى ومتعلقان بقادرون «ما» اسم موصول مفعول به ثان «نَعِدُهُمْ» مضارع فاعله مستتر والهاء مفعول به والجملة صلة «لَقادِرُونَ» اللام لام المزحلقة وخبر إنا المرفوع بالواو [ «ادْفَعْ» أمر فاعله مستتر والجملة استئنافية. «بِالَّتِي» اسم موصول ومتعلقان بادفع «هِيَ أَحْسَنُ» مبتدأ وخبر والجملة صلة «السَّيِّئَةَ» مفعول به «نَحْنُ» مبتدأ «أَعْلَمُ» خبر والجملة حالية «بِما» متعلقان بأعلم «يَصِفُونَ» مضارع مرفوع والجملة صلة والواو فاعل [ «وَقُلْ» الواو عاطفة وأمر فاعله مستتر والجملة مستأنفة. «رَبِّ» منادى مضاف «أَعُوذُ» مضارع فاعله مستتر والجملة مقول القول ومعنى أعوذ أستجير
(2/338)
________________________________________
لَعَلِّي أَعْمَلُ صَالِحًا فِيمَا تَرَكْتُ كَلَّا إِنَّهَا كَلِمَةٌ هُوَ قَائِلُهَا وَمِنْ وَرَائِهِمْ بَرْزَخٌ إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ (100) فَإِذَا نُفِخَ فِي الصُّورِ فَلَا أَنْسَابَ بَيْنَهُمْ يَوْمَئِذٍ وَلَا يَتَسَاءَلُونَ (101) فَمَنْ ثَقُلَتْ مَوَازِينُهُ فَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ (102) وَمَنْ خَفَّتْ مَوَازِينُهُ فَأُولَئِكَ الَّذِينَ خَسِرُوا أَنْفُسَهُمْ فِي جَهَنَّمَ خَالِدُونَ (103) تَلْفَحُ وُجُوهَهُمُ النَّارُ وَهُمْ فِيهَا كَالِحُونَ (104) أَلَمْ تَكُنْ آيَاتِي تُتْلَى عَلَيْكُمْ فَكُنْتُمْ بِهَا تُكَذِّبُونَ (105) قَالُوا رَبَّنَا غَلَبَتْ عَلَيْنَا شِقْوَتُنَا وَكُنَّا قَوْمًا ضَالِّينَ (106)
«بِكَ» متعلقان بأعوذ «مِنْ هَمَزاتِ» متعلقان بأعوذ «الشَّياطِينِ» مضاف إليه [ «وَأَعُوذُ» الواو عاطفة ومضارع فاعله مستتر والجملة معطوفة «بِكَ» متعلقان بأعوذ «رَبِّ» منادى بأداة نداء محذوفة منصوب بالفتحة المقدرة على ما قبل ياء المتكلم المحذوفة للتخفيف «أَنْ يَحْضُرُونِ» أن ناصبة ومضارع منصوب بأن وعلامة نصبه حذف النون والنون للوقاية والياء المحذوفة مفعول به [ «حَتَّى» حرف غاية وجر «إِذا» ظرف يتضمن معنى الشرط «جاءَ أَحَدَهُمُ الْمَوْتُ» ماض ومفعوله المقدم وفاعله المؤخر والجملة مضاف إليه «قالَ» ماض فاعله مستتر والجملة لا محل لها لأنها جواب شرط غير جازم «رَبِّ» منادى مضاف «ارْجِعُونِ» فعل دعاء مبني على حذف النون والواو فاعله والياء المحذوفة مفعول به والجملة مقول القول.

[سورة المؤمنون (23) : الآيات 100 الى 102]
لَعَلِّي أَعْمَلُ صالِحاً فِيما تَرَكْتُ كَلاَّ إِنَّها كَلِمَةٌ هُوَ قائِلُها وَمِنْ وَرائِهِمْ بَرْزَخٌ إِلى يَوْمِ يُبْعَثُونَ (100) فَإِذا نُفِخَ فِي الصُّورِ فَلا أَنْسابَ بَيْنَهُمْ يَوْمَئِذٍ وَلا يَتَساءَلُونَ (101) فَمَنْ ثَقُلَتْ مَوازِينُهُ فَأُولئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ (102)
[ «لَعَلِّي» لعل واسمها والجملة تعليل «أَعْمَلُ» مضارع فاعله مستتر «صالِحاً» مفعول به والجملة خبر لعل «فِيما» ما موصولية ومتعلقان بصالحا «تَرَكْتُ» ماض وفاعله والجملة صلة «كَلَّا» حرف زجر «إِنَّها كَلِمَةٌ» إن واسمها وخبرها والجملة مستأنفة «هُوَ قائِلُها» مبتدأ وخبر والجملة صفة كلمة والهاء مضاف اليه «وَمِنْ وَرائِهِمْ» متعلقان بخبر مقدم محذوف والهاء مضاف إليه «بَرْزَخٌ» مبتدأ مؤخر والجملة مستأنفة «إِلى يَوْمِ» متعلقان بصفة محذوفة لبرزخ «يُبْعَثُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو نائب فاعل والجملة مضاف إليه [ «فَإِذا» الفاء استئنافية وإذا ظرف يتضمن معنى الشرط «نُفِخَ» ماض مبني للمجهول ونائب الفاعل مستتر «فِي الصُّورِ» متعلقان بنفخ والجملة مضاف إليه «فَلا» الفاء واقعة في جواب إذا ولا نافية للجنس تعمل عمل إن «أَنْسابَ» اسمها «بَيْنَهُمْ» متعلقان بالخبر المحذوف «يَوْمَئِذٍ» ظرف مضاف إلى مثله والجملة لا محل لها لأنها جواب شرط غير جازم «وَلا» الواو عاطفة لا نافية «يَتَساءَلُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة معطوفة. [ «فَمَنْ» الفاء استئنافية ومن شرطية جازمة مبتدأ «ثَقُلَتْ مَوازِينُهُ» ماض وفاعله والتاء للتأنيث والهاء مضاف إليه. «فَأُولئِكَ» الفاء رابطة للجواب وأولاء مبتدأ واللام للبعد الكاف للخطاب «هُمُ الْمُفْلِحُونَ» مبتدأ وخبر والجملة خبر أولئك وجملتا الشرط والجواب خبر فمن.

[سورة المؤمنون (23) : الآيات 103 الى 106]
وَمَنْ خَفَّتْ مَوازِينُهُ فَأُولئِكَ الَّذِينَ خَسِرُوا أَنْفُسَهُمْ فِي جَهَنَّمَ خالِدُونَ (103) تَلْفَحُ وُجُوهَهُمُ النَّارُ وَهُمْ فِيها كالِحُونَ (104) أَلَمْ تَكُنْ آياتِي تُتْلى عَلَيْكُمْ فَكُنْتُمْ بِها تُكَذِّبُونَ (105) قالُوا رَبَّنا غَلَبَتْ عَلَيْنا شِقْوَتُنا وَكُنَّا قَوْماً ضالِّينَ (106)
[ «وَمَنْ خَفَّتْ مَوازِينُهُ فَأُولئِكَ» إعرابها كإعراب سابقتها «الَّذِينَ» اسم موصول في محل رفع خبر
(2/339)
________________________________________
رَبَّنَا أَخْرِجْنَا مِنْهَا فَإِنْ عُدْنَا فَإِنَّا ظَالِمُونَ (107) قَالَ اخْسَئُوا فِيهَا وَلَا تُكَلِّمُونِ (108) إِنَّهُ كَانَ فَرِيقٌ مِنْ عِبَادِي يَقُولُونَ رَبَّنَا آمَنَّا فَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا وَأَنْتَ خَيْرُ الرَّاحِمِينَ (109)
أولئك والجملة في محل جزم جواب الشرط «خَسِرُوا» ماض وفاعله والجملة صلة لا محل لها «أَنْفُسَهُمْ» مفعول به والهاء مضاف إليه «فِي جَهَنَّمَ» متعلقان بالخبر المقدم وجهنم مجرورة بالفتحة لأنها ممنوعة من الصرف «خالِدُونَ» مبتدأ مؤخر والجملة بدل من صلة الموصول [ «تَلْفَحُ وُجُوهَهُمُ النَّارُ» مضارع ومفعوله المقدم وفاعله المؤخر والجملة مستأنفة «وَهُمْ» الواو حالية هم مبتدأ «فِيها» متعلقان بكالحون «كالِحُونَ» خبر مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم والجملة حالية [ «أَلَمْ» الهمزة للاستفهام لم جازمة «تَكُنْ» مضارع ناقص «آياتِي» اسم تكن مرفوع بالضمة المقدرة على ما قبل ياء المتكلم والياء مضاف اليه والجملة مقول القول لقال المحذوفة «تُتْلى» مضارع مبني للمجهول ونائب الفاعل مستتر والجملة خبر «عَلَيْكُمْ» متعلقان بتتلى «فَكُنْتُمْ» الفاء عاطفة وكان واسمها «بِها» متعلقان بتكذبون والجملة معطوفة «تُكَذِّبُونَ» مضارع وفاعله والجملة خبر كنتم [ «قالُوا» ماض وفاعله والجملة مستأنفة «رَبَّنا» منادى بأداة نداء محذوفة منصوب ونا مضاف اليه والجملة مقول القول «غَلَبَتْ» ماض والتاء للتأنيث «عَلَيْنا» متعلقان بالفعل «شِقْوَتُنا» فاعل ونا مضاف اليه والجملة مقول القول «وَكُنَّا قَوْماً» كان واسمها وخبرها والجملة معطوفة «ضالِّينَ» صفة منصوبة بالياء لأنها جمع مذكر سالم.

[سورة المؤمنون (23) : الآيات 107 الى 109]
رَبَّنا أَخْرِجْنا مِنْها فَإِنْ عُدْنا فَإِنَّا ظالِمُونَ (107) قالَ اخْسَؤُا فِيها وَلا تُكَلِّمُونِ (108) إِنَّهُ كانَ فَرِيقٌ مِنْ عِبادِي يَقُولُونَ رَبَّنا آمَنَّا فَاغْفِرْ لَنا وَارْحَمْنا وَأَنْتَ خَيْرُ الرَّاحِمِينَ (109)
[ «رَبَّنا» منادى بأداة نداء محذوفة منصوب ونا مضاف إليه «أَخْرِجْنا» فعل دعاء وفاعله والجملة وما قبلها لا محل له من الإعراب لأنها ابتدائية «مِنْها» متعلقان بأخرجنا «فَإِنْ» الفاء عاطفة وإن شرطية «عُدْنا» ماض وفاعله والجملة ابتدائية «فَإِنَّا» الفاء رابطة للجواب وإنا حرف مشبه بالفعل ونا اسمها والجملة في محل جزم جواب الشرط «ظالِمُونَ» خبر مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم [ «قالَ» ماض فاعله مستتر والجملة مستأنفة «اخْسَؤُا» أمر مبني على حذف النون والواو فاعل والجملة مقول القول «فِيها» متعلقان باخسؤوا «وَلا» الواو عاطفة ولا ناهية «تُكَلِّمُونِ» مضارع مجزوم بحذف النون والنون للوقاية والياء المحذوفة مفعول به والجملة معطوفة [ «إِنَّهُ» إن واسمها والجملة مقول القول «كانَ فَرِيقٌ» كان واسمها والجملة خبر «مِنْ عِبادِي» متعلقان بفريق «يَقُولُونَ» مضارع وفاعله والجملة خبر كان «رَبَّنا» سبق إعرابها «آمَنَّا» ماض وفاعله والجملة مقول القول «فَاغْفِرْ لَنا» الفاء عاطفة وفعل دعاء فاعله مستتر والجملة معطوفة ولنا متعلقان باغفر «وَارْحَمْنا» معطوف على فاغفر ونا مفعول به «وَأَنْتَ» الواو حالية ومبتدأ «خَيْرُ» خبر «الرَّاحِمِينَ» مضاف إليه مجرور بالياء لأنه جمع مذكر سالم.
(2/340)
________________________________________
فَاتَّخَذْتُمُوهُمْ سِخْرِيًّا حَتَّى أَنْسَوْكُمْ ذِكْرِي وَكُنْتُمْ مِنْهُمْ تَضْحَكُونَ (110) إِنِّي جَزَيْتُهُمُ الْيَوْمَ بِمَا صَبَرُوا أَنَّهُمْ هُمُ الْفَائِزُونَ (111) قَالَ كَمْ لَبِثْتُمْ فِي الْأَرْضِ عَدَدَ سِنِينَ (112) قَالُوا لَبِثْنَا يَوْمًا أَوْ بَعْضَ يَوْمٍ فَاسْأَلِ الْعَادِّينَ (113) قَالَ إِنْ لَبِثْتُمْ إِلَّا قَلِيلًا لَوْ أَنَّكُمْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ (114) أَفَحَسِبْتُمْ أَنَّمَا خَلَقْنَاكُمْ عَبَثًا وَأَنَّكُمْ إِلَيْنَا لَا تُرْجَعُونَ (115) فَتَعَالَى اللَّهُ الْمَلِكُ الْحَقُّ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْكَرِيمِ (116)
[سورة المؤمنون (23) : الآيات 110 الى 113]
فَاتَّخَذْتُمُوهُمْ سِخْرِيًّا حَتَّى أَنْسَوْكُمْ ذِكْرِي وَكُنْتُمْ مِنْهُمْ تَضْحَكُونَ (110) إِنِّي جَزَيْتُهُمُ الْيَوْمَ بِما صَبَرُوا أَنَّهُمْ هُمُ الْفائِزُونَ (111) قالَ كَمْ لَبِثْتُمْ فِي الْأَرْضِ عَدَدَ سِنِينَ (112) قالُوا لَبِثْنا يَوْماً أَوْ بَعْضَ يَوْمٍ فَسْئَلِ الْعادِّينَ (113)
«فَاتَّخَذْتُمُوهُمْ» الفاء عاطفة ماض وفاعله والهاء مفعوله الأول والواو للإشباع والجملة معطوفة «سِخْرِيًّا» مفعول به ثان «حَتَّى» حرف غاية وجر «أَنْسَوْكُمْ» ماض وفاعله ومفعوله الأول «ذِكْرِي» مفعول به ثان والياء مضاف إليه «وَكُنْتُمْ» الواو عاطفة وكان واسمها والميم علامة جمع الذكور والجملة معطوفة «مِنْهُمْ» متعلقان بتضحكون «تَضْحَكُونَ» مضارع وفاعله والجملة خبر كان «إِنِّي» إن واسمها والجملة مستأنفة «جَزَيْتُهُمُ» ماض وفاعله ومفعوله والجملة خبر إني «الْيَوْمَ» ظرف زمان متعلق بجزيتهم «بِما» الباء حرف جر ما مصدرية. «صَبَرُوا» ماض وفاعله وما بعدها في تأويل مصدر في محل جر بالباء «أَنَّهُمْ» أن واسمها والجملة مستأنفة «هُمُ» ضمير فصل. «الْفائِزُونَ» خبر أنهم مرفوع بالواو «قالَ» ماض وفاعله والجملة مستأنفة «كَمْ» اسم استفهام ظرف زمان متعلق بلبثتم «لَبِثْتُمْ» ماض وفاعله والجملة مقول القول «فِي الْأَرْضِ» متعلقان بلبثتم «عَدَدَ» تمييز «سِنِينَ» مضاف اليه مجرور بالياء لأنه ملحق بجمع المذكر السالم «قالُوا» ماض وفاعله والجملة مستأنفة «لَبِثْنا» ماض وفاعله والجملة مقول القول «يَوْماً» ظرف زمان متعلق بلبثنا «أَوْ» حرف عطف «بَعْضَ» معطوف على يوما «يَوْمٍ» مضاف إليه «فَسْئَلِ» الفاء الفصيحة وأمر فاعله مستتر «الْعادِّينَ» مفعول به منصوب بالياء لأنه جمع مذكر سالم والجملة لا محل لها من الإعراب.

[سورة المؤمنون (23) : الآيات 114 الى 116]
قالَ إِنْ لَبِثْتُمْ إِلاَّ قَلِيلاً لَوْ أَنَّكُمْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ (114) أَفَحَسِبْتُمْ أَنَّما خَلَقْناكُمْ عَبَثاً وَأَنَّكُمْ إِلَيْنا لا تُرْجَعُونَ (115) فَتَعالَى اللَّهُ الْمَلِكُ الْحَقُّ لا إِلهَ إِلاَّ هُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْكَرِيمِ (116)
«قالَ» ماض فاعله مستتر والجملة مستأنفة «إِنْ لَبِثْتُمْ» إن شرطية وماض وفاعله «إِلَّا» أداة حصر «قَلِيلًا» صفة لمفعول مطلق محذوف والجملة مقول القول «لَوْ» حرف شرط غير جازم «أَنَّكُمْ» أن واسمها والجملة لا محل لها «كُنْتُمْ» كان واسمها والجملة خبر أنكم. «تَعْلَمُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة خبر كنتم «أَفَحَسِبْتُمْ» الهمزة للاستفهام وماض وفاعله والجملة مستأنفة «أَنَّما» كافة ومكفوفة وهي وما بعدها في تأويل مصدر وسدت مسد مفعولي حسب «خَلَقْناكُمْ» ماض وفاعله ومفعوله «عَبَثاً» حال أو مفعول لأجله والجملة مستأنفة «وَأَنَّكُمْ» الواو عاطفة وأن واسمها «إِلَيْنا» متعلقان بترجعون والجملة معطوفة «لا تُرْجَعُونَ» لا نافية ومضارع مبني للمجهول مرفوع بثبوت النون والواو نائب فاعل والجملة خبر «فَتَعالَى اللَّهُ» الفاء استئنافية وماض ولفظ الجلالة فاعله والجملة مستأنفة «الْمَلِكُ» صفة لله «الْحَقُّ» صفة ثانية «لا إِلهَ» لا نافية للجنس تعمل عمل إن وإله اسمها «إِلَّا» أداة حصر «هُوَ» بدل «رَبُّ» خبر لا «الْعَرْشِ» مضاف إليه «الْكَرِيمِ» صفة.
(2/341)
__________________
(اللهم {ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار} (البقرة:201)
رد مع اقتباس
  #23  
قديم 01-19-2021, 11:30 AM
الصورة الرمزية Eng.Jordan
Eng.Jordan غير متواجد حالياً
إدارة الموقع
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: الأردن
المشاركات: 24,891
افتراضي

وَمَنْ يَدْعُ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آخَرَ لَا بُرْهَانَ لَهُ بِهِ فَإِنَّمَا حِسَابُهُ عِنْدَ رَبِّهِ إِنَّهُ لَا يُفْلِحُ الْكَافِرُونَ (117) وَقُلْ رَبِّ اغْفِرْ وَارْحَمْ وَأَنْتَ خَيْرُ الرَّاحِمِينَ (118)
[سورة المؤمنون (23) : الآيات 117 الى 118]
وَمَنْ يَدْعُ مَعَ اللَّهِ إِلهاً آخَرَ لا بُرْهانَ لَهُ بِهِ فَإِنَّما حِسابُهُ عِنْدَ رَبِّهِ إِنَّهُ لا يُفْلِحُ الْكافِرُونَ (117) وَقُلْ رَبِّ اغْفِرْ وَارْحَمْ وَأَنْتَ خَيْرُ الرَّاحِمِينَ (118)
«وَمَنْ» الواو استئنافية ومن شرطية مبتدأ «يَدْعُ» مضارع مجزوم بحذف حرف العلة وهو فعل الشرط وفاعله مستتر والجملة استئنافية. «مَعَ» ظرف مكان متعلق بيدع «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف اليه «إِلهاً» مفعول به «آخَرَ» صفة «لا بُرْهانَ» لا نافية للجنس وبرهان اسمها «لَهُ» متعلقان بالخبر المحذوف «بِهِ» متعلقان بالخبر المحذوف والجملة اعتراضية «فَإِنَّما» الفاء رابطة للجواب وإنما كافة ومكفوفة. «حِسابُهُ» مبتدأ والهاء مضاف اليه «عِنْدَ رَبِّهِ» ظرف متعلق بالخبر المحذوف ومضاف إليه والجملة في محل جزم جواب الشرط «إِنَّهُ» إن واسمها «لا» نافية «يُفْلِحُ الْكافِرُونَ» مضارع وفاعله والجملة خبر إنه «وَقُلْ» الواو استئنافية وأمر فاعله مستتر والجملة استئنافية «رَبِّ» منادى بأداة نداء محذوفة منصوب على النداء وياء المتكلم محذوفة للتخفيف «اغْفِرْ» فعل دعاء فاعله محذوف وجملة الدعاء مقول القول «وَارْحَمْ» معطوف على اغفر وإعرابه مثله «وَأَنْتَ» الواو حالية أنت مبتدأ «خَيْرُ» خبر والجملة حالية «الرَّاحِمِينَ» مضاف إليه مجرور بالياء لأنه جمع مذكر سالم.
(2/342)
________________________________________
سُورَةٌ أَنْزَلْنَاهَا وَفَرَضْنَاهَا وَأَنْزَلْنَا فِيهَا آيَاتٍ بَيِّنَاتٍ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ (1) الزَّانِيَةُ وَالزَّانِي فَاجْلِدُوا كُلَّ وَاحِدٍ مِنْهُمَا مِائَةَ جَلْدَةٍ وَلَا تَأْخُذْكُمْ بِهِمَا رَأْفَةٌ فِي دِينِ اللَّهِ إِنْ كُنْتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلْيَشْهَدْ عَذَابَهُمَا طَائِفَةٌ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ (2) الزَّانِي لَا يَنْكِحُ إِلَّا زَانِيَةً أَوْ مُشْرِكَةً وَالزَّانِيَةُ لَا يَنْكِحُهَا إِلَّا زَانٍ أَوْ مُشْرِكٌ وَحُرِّمَ ذَلِكَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ (3) وَالَّذِينَ يَرْمُونَ الْمُحْصَنَاتِ ثُمَّ لَمْ يَأْتُوا بِأَرْبَعَةِ شُهَدَاءَ فَاجْلِدُوهُمْ ثَمَانِينَ جَلْدَةً وَلَا تَقْبَلُوا لَهُمْ شَهَادَةً أَبَدًا وَأُولَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ (4)
سورة النور

[سورة النور (24) : الآيات 1 الى 2]
بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ
سُورَةٌ أَنْزَلْناها وَفَرَضْناها وَأَنْزَلْنا فِيها آياتٍ بَيِّناتٍ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ (1) الزَّانِيَةُ وَالزَّانِي فَاجْلِدُوا كُلَّ واحِدٍ مِنْهُما مِائَةَ جَلْدَةٍ وَلا تَأْخُذْكُمْ بِهِما رَأْفَةٌ فِي دِينِ اللَّهِ إِنْ كُنْتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلْيَشْهَدْ عَذابَهُما طائِفَةٌ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ (2)
«سُورَةٌ» خبر لمبتدأ محذوف تقديره هذه والجملة مستأنفة «أَنْزَلْناها» ماض وفاعله ومفعوله والجملة في محل رفع صفة لسورة. «وَفَرَضْناها» معطوف على أنزلناها وإعرابها مثلها «وَأَنْزَلْنا» ماض وفاعله والجملة معطوفة «فِيها» متعلقان بأنزلنا «آياتٍ» مفعول به منصوب بالكسرة نيابة عن الفتحة لأنها جمع مؤنث سالم «بَيِّناتٍ» صفة منصوبة بالكسرة لأنها جمع مؤنث سالم «لَعَلَّكُمْ» لعل واسمها والجملة تعليل «تَذَكَّرُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة خبر «الزَّانِيَةُ» مبتدأ «وَالزَّانِي» معطوف والجملة مستأنفة. «فَاجْلِدُوا» الفاء زائدة وأمر وفاعله والجملة خبر «كُلَّ» مفعول به «واحِدٍ» مضاف إليه «مِنْهُما» متعلقان بمحذوف صفة لواحد «مِائَةَ» نائب مفعول مطلق «جَلْدَةٍ» مضاف إليه «وَلا» الواو عاطفة لا ناهية «تَأْخُذْكُمْ» مضارع مجزوم والكاف مفعوله «بِهِما» متعلقان بتأخذكم «رَأْفَةٌ» فاعل مؤخر «فِي دِينِ» متعلقان بتأخذكم «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه «إِنْ» شرطية «كُنْتُمْ» كان واسمها والجملة ابتدائية «تُؤْمِنُونَ» مضارع وفاعله والجملة خبر «بِاللَّهِ» لفظ الجلالة مجرور بالباء متعلقان بتؤمنون «وَالْيَوْمِ» معطوفة على لفظ الجلالة «الْآخِرِ» مضاف إليه «وَلْيَشْهَدْ» الواو استئنافية ولام الأمر ومضارع مجزوم بلام الأمر والجملة استئنافية «عَذابَهُما» مفعول به والهاء مضاف إليه «طائِفَةٌ» فاعل مؤخر «مِنَ الْمُؤْمِنِينَ» متعلقان بطائفة وجواب الشرط محذوف دل عليه ما قبله.

[سورة النور (24) : الآيات 3 الى 4]
الزَّانِي لا يَنْكِحُ إِلاَّ زانِيَةً أَوْ مُشْرِكَةً وَالزَّانِيَةُ لا يَنْكِحُها إِلاَّ زانٍ أَوْ مُشْرِكٌ وَحُرِّمَ ذلِكَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ (3) وَالَّذِينَ يَرْمُونَ الْمُحْصَناتِ ثُمَّ لَمْ يَأْتُوا بِأَرْبَعَةِ شُهَداءَ فَاجْلِدُوهُمْ ثَمانِينَ جَلْدَةً وَلا تَقْبَلُوا لَهُمْ شَهادَةً أَبَداً وَأُولئِكَ هُمُ الْفاسِقُونَ (4)
«الزَّانِي» مبتدأ والجملة مستأنفة «لا يَنْكِحُ» لا نافية ومضارع فاعله مستتر «إِلَّا» أداة حصر «زانِيَةً» مفعول به «أَوْ» عاطفة «مُشْرِكَةً» معطوف على زانية «وَالزَّانِيَةُ» الواو عاطفة الزانية مبتدأ والجملة معطوفة «لا يَنْكِحُها» لا نافية ومضارع والهاء مفعوله والجملة خبر. «إِلَّا» أداة حصر «زانٍ» فاعل مرفوع بالضمة المقدرة على الياء المحذوفة «أَوْ» عاطفة «مُشْرِكٌ» معطوف على زان «وَحُرِّمَ» الواو استئنافية وماض مبني للمجهول والجملة مستأنفة «ذلِكَ» اسم إشارة نائب فاعل واللام للبعد والكاف للخطاب «عَلَى الْمُؤْمِنِينَ» متعلقان بحرم «وَالَّذِينَ» الواو عاطفة واسم موصول مبتدأ والجملة معطوفة «يَرْمُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل «الْمُحْصَناتِ» مفعول به منصوب بالكسرة والجملة صلة «ثُمَّ» عاطفة «لَمْ» جازمة «يَأْتُوا» مضارع
(2/343)
________________________________________
إِلَّا الَّذِينَ تَابُوا مِنْ بَعْدِ ذَلِكَ وَأَصْلَحُوا فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ (5) وَالَّذِينَ يَرْمُونَ أَزْوَاجَهُمْ وَلَمْ يَكُنْ لَهُمْ شُهَدَاءُ إِلَّا أَنْفُسُهُمْ فَشَهَادَةُ أَحَدِهِمْ أَرْبَعُ شَهَادَاتٍ بِاللَّهِ إِنَّهُ لَمِنَ الصَّادِقِينَ (6) وَالْخَامِسَةُ أَنَّ لَعْنَتَ اللَّهِ عَلَيْهِ إِنْ كَانَ مِنَ الْكَاذِبِينَ (7) وَيَدْرَأُ عَنْهَا الْعَذَابَ أَنْ تَشْهَدَ أَرْبَعَ شَهَادَاتٍ بِاللَّهِ إِنَّهُ لَمِنَ الْكَاذِبِينَ (8) وَالْخَامِسَةَ أَنَّ غَضَبَ اللَّهِ عَلَيْهَا إِنْ كَانَ مِنَ الصَّادِقِينَ (9) وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ وَأَنَّ اللَّهَ تَوَّابٌ حَكِيمٌ (10) إِنَّ الَّذِينَ جَاءُوا بِالْإِفْكِ عُصْبَةٌ مِنْكُمْ لَا تَحْسَبُوهُ شَرًّا لَكُمْ بَلْ هُوَ خَيْرٌ لَكُمْ لِكُلِّ امْرِئٍ مِنْهُمْ مَا اكْتَسَبَ مِنَ الْإِثْمِ وَالَّذِي تَوَلَّى كِبْرَهُ مِنْهُمْ لَهُ عَذَابٌ عَظِيمٌ (11)
مجزوم بحذف النون والواو فاعل والجملة معطوفة «بِأَرْبَعَةِ» متعلقان يبأتوا «شُهَداءَ» مضاف إليه مجرور بالفتحة لأنه ممنوع من الصرف «فَاجْلِدُوهُمْ» الفاء رابطة وأمر مجزوم بحذف النون والواو فاعل والهاء مفعول به والجملة خبر الذين «ثَمانِينَ» نائب مفعول مطلق منصوب بالياء لأنه ملحق بجمع المذكر السالم «جَلْدَةً» تمييز «وَلا» الواو عاطفة ولا ناهية «تَقْبَلُوا» مضارع مجزوم والواو فاعل والجملة معطوفة «لَهُمْ» متعلقان بتقبلوا «شَهادَةً» مفعول به «أَبَداً» ظرف زمان. «وَأُولئِكَ» الواو عاطفة واسم الإشارة مبتدأ والكاف للخطاب «هُمُ» ضمير فصل «الْفاسِقُونَ» خبر والجملة معطوفة.

[سورة النور (24) : الآيات 5 الى 7]
إِلاَّ الَّذِينَ تابُوا مِنْ بَعْدِ ذلِكَ وَأَصْلَحُوا فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ (5) وَالَّذِينَ يَرْمُونَ أَزْواجَهُمْ وَلَمْ يَكُنْ لَهُمْ شُهَداءُ إِلاَّ أَنْفُسُهُمْ فَشَهادَةُ أَحَدِهِمْ أَرْبَعُ شَهاداتٍ بِاللَّهِ إِنَّهُ لَمِنَ الصَّادِقِينَ (6) وَالْخامِسَةُ أَنَّ لَعْنَتَ اللَّهِ عَلَيْهِ إِنْ كانَ مِنَ الْكاذِبِينَ (7)
«إِلَّا» أداة استثناء «الَّذِينَ» اسم موصول في محل نصب على الاستثناء «تابُوا» ماض وفاعله والجملة صلة «مِنْ بَعْدِ» متعلقان بتابوا «ذلِكَ» اسم إشارة مضاف اليه واللام للبعد والكاف للخطاب «وَأَصْلَحُوا» الواو عاطفة وماض وفاعله والجملة معطوفة «فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ» الفاء استئنافية وإن ولفظ الجلالة اسمها وخبراها والجملة استئنافية «وَالَّذِينَ» الواو استئنافية واسم الموصول مبتدأ والجملة مستأنفة «يَرْمُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة صلة «أَزْواجَهُمْ» مفعول به والهاء مضاف إليه «وَلَمْ» الواو حالية ولم جازمة «يَكُنْ» مضارع ناقص مجزوم «لَهُمْ» متعلقان بالخبر المقدم «شُهَداءُ» اسم يكن والجملة حالية «إِلَّا» أداة حصر «أَنْفُسُهُمْ» بدل من شهداء والهاء مضاف إليه «فَشَهادَةُ» الفاء رابطة ومبتدأ «أَحَدِهِمْ» مضاف إليه والهاء مضاف إليه «أَرْبَعُ» خبر شهادة «شَهاداتٍ» مضاف إليه والجملة الاسمية خبر والذين «بِاللَّهِ» لفظ الجلالة مجرور بالباء ومتعلقان بشهادات «إِنَّهُ» إن واسمها «لَمِنَ الصَّادِقِينَ» اللام لام المزحلقة والجار والمجرور متعلقان بالخبر المحذوف «وَالْخامِسَةُ» الواو اعتراضية ومبتدأ والجملة اعتراضية. «أَنَّ لَعْنَتَ» أن واسمها «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه «عَلَيْهِ» متعلقان بالخبر المحذوف والمصدر المؤول من أن وما بعدها خبر «إِنْ كانَ» إن شرطية وكان ماض ناقص واسمها محذوف والجملة ابتدائية لا محل لها «مِنَ الْكاذِبِينَ» متعلقان بالخبر المحذوف وجواب الشرط محذوف دل عليه ما قبله.

[سورة النور (24) : الآيات 8 الى 11]
وَيَدْرَؤُا عَنْهَا الْعَذابَ أَنْ تَشْهَدَ أَرْبَعَ شَهاداتٍ بِاللَّهِ إِنَّهُ لَمِنَ الْكاذِبِينَ (8) وَالْخامِسَةَ أَنَّ غَضَبَ اللَّهِ عَلَيْها إِنْ كانَ مِنَ الصَّادِقِينَ (9) وَلَوْلا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ وَأَنَّ اللَّهَ تَوَّابٌ حَكِيمٌ (10) إِنَّ الَّذِينَ جاؤُ بِالْإِفْكِ عُصْبَةٌ مِنْكُمْ لا تَحْسَبُوهُ شَرًّا لَكُمْ بَلْ هُوَ خَيْرٌ لَكُمْ لِكُلِّ امْرِئٍ مِنْهُمْ مَا اكْتَسَبَ مِنَ الْإِثْمِ وَالَّذِي تَوَلَّى كِبْرَهُ مِنْهُمْ لَهُ عَذابٌ عَظِيمٌ (11)
«وَيَدْرَؤُا» الواو استئنافية ومضارع مرفوع «عَنْهَا» متعلقان بيدرأ «الْعَذابَ» مفعول به مقدم والجملة مستأنفة «أَنْ تَشْهَدَ» أن ناصبة ومضارع فاعله مستتر والجملة في تأويل مصدر في محل رفع فاعل «أَرْبَعَ
(2/344)
________________________________________
لَوْلَا إِذْ سَمِعْتُمُوهُ ظَنَّ الْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بِأَنْفُسِهِمْ خَيْرًا وَقَالُوا هَذَا إِفْكٌ مُبِينٌ (12) لَوْلَا جَاءُوا عَلَيْهِ بِأَرْبَعَةِ شُهَدَاءَ فَإِذْ لَمْ يَأْتُوا بِالشُّهَدَاءِ فَأُولَئِكَ عِنْدَ اللَّهِ هُمُ الْكَاذِبُونَ (13) وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ لَمَسَّكُمْ فِي مَا أَفَضْتُمْ فِيهِ عَذَابٌ عَظِيمٌ (14)
شَهاداتٍ بِاللَّهِ إِنَّهُ لَمِنَ الْكاذِبِينَ»
«أَرْبَعَ» نائب مفعول مطلق وإعرابها كسابقها رقم 7 «وَالْخامِسَةَ أَنَّ غَضَبَ اللَّهِ عَلَيْها إِنْ كانَ مِنَ الصَّادِقِينَ» سبق إعرابها «وَلَوْلا» الواو استئنافية لولا حرف شرط غير جازم. «فَضْلُ» مبتدأ خبره محذوف «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه «عَلَيْكُمْ» متعلقان بفضل «وَرَحْمَتُهُ» معطوف على فضل والهاء مضاف إليه. «وَأَنَّ اللَّهَ تَوَّابٌ حَكِيمٌ» الواو عاطفة وأن واسمها وخبراها والجملة معطوفة «إِنَّ الَّذِينَ» إن واسمها والجملة مستأنفة. «جاؤُ» ماض وفاعله والجملة صلة «بِالْإِفْكِ» متعلقان بجاءوا والإفك الكذب «عُصْبَةٌ» خبر إن «مِنْكُمْ» متعلقان بصفة محذوفة لعصبة «لا تَحْسَبُوهُ» لا ناهية ومضارع مجزوم بحذف النون والواو فاعله والهاء مفعوله الأول «شَرًّا» مفعول به ثان «لَكُمْ» متعلقان بشرا «بَلْ» حرف إضراب «هُوَ خَيْرٌ» مبتدأ وخبر والجملة استئنافية «لَكُمْ» متعلقان بخير «لِكُلِّ» متعلقان بمحذوف خبر مقدم «امْرِئٍ» مضاف إليه «مِنْهُمْ» متعلقان بمحذوف صفة لامرئ «مَا» اسم موصول مبتدأ مؤخر والجملة مستأنفة «اكْتَسَبَ» ماض فاعله مستتر ولجملة صلة «مِنَ الْإِثْمِ» متعلقان باكتسب «وَالَّذِي» الواو استئنافية واسم الموصول مبتدأ «تَوَلَّى كِبْرَهُ» ماض ومفعوله والفاعل مستتر والهاء مضاف اليه «مِنْهُمْ» متعلقان بتولي. «لَهُ» متعلقان بخبر مقدم «عَذابٌ» مبتدأ مؤخر «عَظِيمٌ» صفة لعذاب والجملة خبر الذي.

[سورة النور (24) : الآيات 12 الى 14]
لَوْلا إِذْ سَمِعْتُمُوهُ ظَنَّ الْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِناتُ بِأَنْفُسِهِمْ خَيْراً وَقالُوا هذا إِفْكٌ مُبِينٌ (12) لَوْلا جاؤُ عَلَيْهِ بِأَرْبَعَةِ شُهَداءَ فَإِذْ لَمْ يَأْتُوا بِالشُّهَداءِ فَأُولئِكَ عِنْدَ اللَّهِ هُمُ الْكاذِبُونَ (13) وَلَوْلا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ فِي الدُّنْيا وَالْآخِرَةِ لَمَسَّكُمْ فِيما أَفَضْتُمْ فِيهِ عَذابٌ عَظِيمٌ (14)
«لَوْلا» حرف تحضيض لا محل له من الإعراب «إِذْ» ظرف زمان متعلق بفعل ظن «سَمِعْتُمُوهُ» ماض وفاعله ومفعوله والواو لإشباع الضمة والجملة مضاف إليه «ظَنَّ الْمُؤْمِنُونَ» ماض وفاعله «وَالْمُؤْمِناتُ» معطوف على المؤمنون «بِأَنْفُسِهِمْ» متعلقان بخيرا «خَيْراً» مفعول به «وَقالُوا» الواو عاطفة وماض وفاعله والجملة معطوفة «هذا» الها للتنبيه واسم الإشارة مبتدأ «إِفْكٌ» خبر «مُبِينٌ» صفة والجملة مقول القول «لَوْلا» حرف تحضيض «جاؤُ» ماض وفاعله «عَلَيْهِ» متعلقان بجاءوا «بِأَرْبَعَةِ» متعلقان بجاءوا «شُهَداءَ» مضاف إليه مجرور بالفتحة نيابة عن الكسرة لأنه ممنوع من الصرف. «فَإِذْ» الفاء عاطفة وإذ ظرف زمان بمعنى إذا «لَمْ» جازمة «يَأْتُوا» مضارع مجزوم بحذف النون والواو فاعل والجملة مضاف إليه «بِالشُّهَداءِ» متعلقان بيأتوا «فَأُولئِكَ» الفاء واقعة في جواب إذ وأولاء مبتدأ والكاف للخطاب والجملة لا محل لها لأنها جواب شرط غير جازم. «عِنْدَ» ظرف مكان متعلق بالفاسقون «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه «هُمُ» ضمير فصل «الْكاذِبُونَ» خبر «وَلَوْلا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ» سبق إعرابه في آية 11 «فِي الدُّنْيا» متعلقان برحمته «وَالْآخِرَةِ» معطوف على الدنيا «لَمَسَّكُمْ» اللام واقعة في جواب
(2/345)
________________________________________
إِذْ تَلَقَّوْنَهُ بِأَلْسِنَتِكُمْ وَتَقُولُونَ بِأَفْوَاهِكُمْ مَا لَيْسَ لَكُمْ بِهِ عِلْمٌ وَتَحْسَبُونَهُ هَيِّنًا وَهُوَ عِنْدَ اللَّهِ عَظِيمٌ (15) وَلَوْلَا إِذْ سَمِعْتُمُوهُ قُلْتُمْ مَا يَكُونُ لَنَا أَنْ نَتَكَلَّمَ بِهَذَا سُبْحَانَكَ هَذَا بُهْتَانٌ عَظِيمٌ (16) يَعِظُكُمُ اللَّهُ أَنْ تَعُودُوا لِمِثْلِهِ أَبَدًا إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ (17) وَيُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمُ الْآيَاتِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ (18) إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَنْ تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ (19) وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ وَأَنَّ اللَّهَ رَءُوفٌ رَحِيمٌ (20)
لولا وماض ومفعوله المقدم والجملة لا محل لها لأنها جواب شرط غير جازم «فِيما» في حرف جر وما اسم موصول متعلقان بمسكم «أَفَضْتُمْ» ماض وفاعله والجملة صلة «فِيهِ» متعلقان بأفضتم «عَذابٌ» فاعل مؤخر لمسكم «عَظِيمٌ» صفة لعذاب.

[سورة النور (24) : الآيات 15 الى 18]
إِذْ تَلَقَّوْنَهُ بِأَلْسِنَتِكُمْ وَتَقُولُونَ بِأَفْواهِكُمْ ما لَيْسَ لَكُمْ بِهِ عِلْمٌ وَتَحْسَبُونَهُ هَيِّناً وَهُوَ عِنْدَ اللَّهِ عَظِيمٌ (15) وَلَوْلا إِذْ سَمِعْتُمُوهُ قُلْتُمْ ما يَكُونُ لَنا أَنْ نَتَكَلَّمَ بِهذا سُبْحانَكَ هذا بُهْتانٌ عَظِيمٌ (16) يَعِظُكُمُ اللَّهُ أَنْ تَعُودُوا لِمِثْلِهِ أَبَداً إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ (17) وَيُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمُ الْآياتِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ (18)
«إِذْ» ظرف زمان متعلق بمسكم «تَلَقَّوْنَهُ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعله والهاء مفعوله والجملة مضاف اليه «بِأَلْسِنَتِكُمْ» متعلقان بتلقونه «وَتَقُولُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة معطوفة «بِأَفْواهِكُمْ» متعلقان بتقولون «ما» اسم موصول مفعول به «لَيْسَ» ماض ناقص «لَكُمْ» متعلقان بالخبر المحذوف «بِهِ» متعلقان بعلم «عِلْمٌ» اسم ليس والجملة صلة «وَتَحْسَبُونَهُ» مضارع وفاعله ومفعوله الأول «هَيِّناً» مفعول به ثان «وَهُوَ» الواو حالية ومبتدأ «عِنْدَ» ظرف مكان متعلق بعظيم «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه «عَظِيمٌ» خبر والجملة حالية «لَوْلا إِذْ سَمِعْتُمُوهُ» تقدم إعرابها في الآية 12 «قُلْتُمْ» ماض وفاعله والجملة ابتدائية لا محل لها «ما» نافية «يَكُونُ» مضارع ناقص «لَنا» متعلقان بالخبر «أَنْ» ناصبة «نَتَكَلَّمَ» مضارع منصوب بأن وفاعله مستتر أن وما بعدها في محل رفع اسم يكون «بِهذا» متعلقان بنتكلم «سُبْحانَكَ» مفعول مطلق لفعل محذوف والجملة مقول القول «هذا» اسم إشارة مبتدأ «بُهْتانٌ» خبر والجملة مقول القول «عَظِيمٌ» صفة. «يَعِظُكُمُ اللَّهُ» مضارع والكاف مفعوله المقدم ولفظ الجلالة فاعله المؤخر «أَنْ» ناصبة «تَعُودُوا» مضارع منصوب بحذف النون والواو فاعل «لِمِثْلِهِ» متعلقان بتعودوا «أَبَداً» ظرف زمان متعلق بتعودوا والمصدر المؤول في محل نصب بنزع الخافض «إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ» حرف شرط جازم وكان واسمها وخبرها «وَيُبَيِّنُ اللَّهُ» مضارع ولفظ الجلالة فاعله والجملة معطوفة «لَكُمُ» متعلقان بيبين «الْآياتِ» مفعول به منصوب بالكسرة لأنه جمع مؤنث سالم «وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ» لفظ الجلالة مبتدأ وعليم حكيم خبراه والجملة معطوفة.

[سورة النور (24) : الآيات 19 الى 20]
إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَنْ تَشِيعَ الْفاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيا وَالْآخِرَةِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لا تَعْلَمُونَ (19) وَلَوْلا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ وَأَنَّ اللَّهَ رَؤُفٌ رَحِيمٌ (20)
«إِنَّ» حرف مشبه بالفعل «الَّذِينَ» اسم موصول في محل نصب اسم إن والجملة مستأنفة «يُحِبُّونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة صلة «إِنَّ» ناصبة «تَشِيعَ» مضارع منصوب بأن «الْفاحِشَةُ» فاعل «فِي الَّذِينَ» اسم الموصول في محل جر متعلقان بتشيع والمصدر المؤول من أن وما بعدها مفعول يحبون. «آمَنُوا» ماض وفاعله والجملة صلة «لَهُمْ» متعلقان بمحذوف خبر مقدم «عَذابٌ»
(2/346)
________________________________________
يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ وَمَنْ يَتَّبِعْ خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ فَإِنَّهُ يَأْمُرُ بِالْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ مَا زَكَى مِنْكُمْ مِنْ أَحَدٍ أَبَدًا وَلَكِنَّ اللَّهَ يُزَكِّي مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ (21) وَلَا يَأْتَلِ أُولُو الْفَضْلِ مِنْكُمْ وَالسَّعَةِ أَنْ يُؤْتُوا أُولِي الْقُرْبَى وَالْمَسَاكِينَ وَالْمُهَاجِرِينَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلْيَعْفُوا وَلْيَصْفَحُوا أَلَا تُحِبُّونَ أَنْ يَغْفِرَ اللَّهُ لَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ (22) إِنَّ الَّذِينَ يَرْمُونَ الْمُحْصَنَاتِ الْغَافِلَاتِ الْمُؤْمِنَاتِ لُعِنُوا فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَلَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ (23)
مبتدأ مؤخر «أَلِيمٌ» صفة «فِي الدُّنْيا» متعلقان بعذاب. «وَالْآخِرَةِ» معطوف على الدنيا والجملة خبر إن «وَاللَّهُ» لفظ الجلالة مبتدأ والجملة مستأنفة «يَعْلَمُ» مضارع فاعله مستتر والجملة خبر. «وَأَنْتُمْ» الواو عاطفة ومبتدأ والجملة معطوفة «لا» نافية «تَعْلَمُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل «وَلَوْلا» الواو استئنافية لولا شرطية غير جازمة «فَضْلُ» مبتدأ خبره محذوف والجملة مستأنفة «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه «عَلَيْكُمْ» متعلقان بفضل. «وَرَحْمَتُهُ» معطوف على فضل والهاء مضاف إليه «وَأَنَّ اللَّهَ رَؤُفٌ رَحِيمٌ» أن واسمها وخبراها والجملة معطوفة.

[سورة النور (24) : آية 21]
يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَتَّبِعُوا خُطُواتِ الشَّيْطانِ وَمَنْ يَتَّبِعْ خُطُواتِ الشَّيْطانِ فَإِنَّهُ يَأْمُرُ بِالْفَحْشاءِ وَالْمُنْكَرِ وَلَوْلا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ ما زَكى مِنْكُمْ مِنْ أَحَدٍ أَبَداً وَلكِنَّ اللَّهَ يُزَكِّي مَنْ يَشاءُ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ (21)
«يا» أداة نداء «أَيُّهَا» منادى نكرة مقصودة في محل نصب على النداء والها للتنبيه والجملة ابتدائية «الَّذِينَ» اسم موصول بدل «آمَنُوا» ماض وفاعله والجملة صلة «لا تَتَّبِعُوا» لا ناهية ومضارع مجزوم بحذف النون والواو فاعل «خُطُواتِ» مفعول به منصوب بالكسرة لأنه جمع مؤنث سالم «الشَّيْطانِ» مضاف إليه «وَمَنْ» الواو استئنافية من شرطية مبتدأ «يَتَّبِعْ» مضارع مجزوم لأنه فعل الشرط وفاعله مستتر «خُطُواتِ الشَّيْطانِ» سبق إعرابها «فَإِنَّهُ» الفاء رابطة للجواب وإن واسمها والجملة في محل جزم جواب الشرط «يَأْمُرُ» مضارع فاعله مستتر والجملة خبر إن «بِالْفَحْشاءِ» متعلقان بيأمر «وَالْمُنْكَرِ» معطوف على الفحشاء «وَلَوْلا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ» تقدم إعرابها في الآية 14 «ما زَكى» ما نافية وماض مبني على الفتح المقدر على الألف للتعذر «مِنْكُمْ» متعلقان بزكى «مَنْ» حرف جر زائد «أَحَدٍ» فاعل مجرور لفظا ومرفوع محلا «أَبَداً» ظرف زمان متعلق بزكى «وَلكِنَّ» الواو عاطفة لكن حرف مشبه بالفعل «اللَّهِ» لفظ الجلالة اسم لكن والجملة معطوفة «يُزَكِّي» مضارع فاعله مستتر والجملة خبر «مَنْ» اسم موصول مفعول به «يَشاءُ» مضارع فاعله مستتر والجملة صلة «إن الله سميع عليم» إن ولفظ الجلالة اسمها وسميع وعليم خبراها والجملة مستأنفة.

[سورة النور (24) : الآيات 22 الى 23]
وَلا يَأْتَلِ أُولُوا الْفَضْلِ مِنْكُمْ وَالسَّعَةِ أَنْ يُؤْتُوا أُولِي الْقُرْبى وَالْمَساكِينَ وَالْمُهاجِرِينَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلْيَعْفُوا وَلْيَصْفَحُوا أَلا تُحِبُّونَ أَنْ يَغْفِرَ اللَّهُ لَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ (22) إِنَّ الَّذِينَ يَرْمُونَ الْمُحْصَناتِ الْغافِلاتِ الْمُؤْمِناتِ لُعِنُوا فِي الدُّنْيا وَالْآخِرَةِ وَلَهُمْ عَذابٌ عَظِيمٌ (23)
«وَلا» الواو استئنافية لا ناهية «يَأْتَلِ» مضارع مجزوم بحذف حرف العلة «أُولُوا» فاعل مرفوع بالواو لأنه ملحق بجمع المذكر السالم والجملة مستأنفة «الْفَضْلِ» مضاف إليه «مِنْكُمْ» متعلقان بيأتل «وَالسَّعَةِ» معطوف على الفضل «أَنْ يُؤْتُوا» أن ناصبة ومضارع منصوب بحذف النون والواو فاعل والمصدر المؤول
(2/347)
________________________________________
يَوْمَ تَشْهَدُ عَلَيْهِمْ أَلْسِنَتُهُمْ وَأَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُمْ بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (24) يَوْمَئِذٍ يُوَفِّيهِمُ اللَّهُ دِينَهُمُ الْحَقَّ وَيَعْلَمُونَ أَنَّ اللَّهَ هُوَ الْحَقُّ الْمُبِينُ (25) الْخَبِيثَاتُ لِلْخَبِيثِينَ وَالْخَبِيثُونَ لِلْخَبِيثَاتِ وَالطَّيِّبَاتُ لِلطَّيِّبِينَ وَالطَّيِّبُونَ لِلطَّيِّبَاتِ أُولَئِكَ مُبَرَّءُونَ مِمَّا يَقُولُونَ لَهُمْ مَغْفِرَةٌ وَرِزْقٌ كَرِيمٌ (26)
منصوب بنزع الخافض «أُولِي» مفعول به منصوب بالياء لأنه ملحق بجمع المذكر السالم. «الْقُرْبى» مضاف إليه مجرور «وَالْمَساكِينَ» معطوف على القربى «وَالْمُهاجِرِينَ» معطوف على المساكين «فِي سَبِيلِ» متعلقان بالمهاجرين «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه «وَلْيَعْفُوا» الواو عاطفة واللام لام الأمر ومضارع مجزوم بحذف النون والواو فاعل والجملة معطوفة «وَلْيَصْفَحُوا» معطوف على ما قبله «أَلا تُحِبُّونَ» ألا حرف عرض ومضارع وفاعله والجملة مستأنفة «أَنْ» ناصبة «يَغْفِرَ اللَّهُ» مضارع ولفظ الجلالة فاعله والمصدر المؤول من أن وما بعدها في محل نصب مفعول به «لَكُمْ» متعلقان بيغفر «وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ» لفظ الجلالة مبتدأ وغفور ورحيم خبراه والجملة معطوفة «إِنَّ الَّذِينَ» إن واسم الموصول اسمها «يَرْمُونَ» مضارع والواو فاعل والجملة صلة «الْمُحْصَناتِ» مفعول به منصوب بالكسرة لأنه جمع مؤنث سالم «الْغافِلاتِ الْمُؤْمِناتِ» صفات للمحصنات «لُعِنُوا» ماض مبني للمجهول والواو نائب فاعل والجملة خبر إن «فِي الدُّنْيا» متعلقان بلعنوا «وَالْآخِرَةِ» معطوف على الدنيا «وَلَهُمْ» الواو عاطفة ومتعلقان بالخبر المقدم «عَذابٌ» مبتدأ مؤخر «عَظِيمٌ» صفة والجملة معطوفة.

[سورة النور (24) : الآيات 24 الى 26]
يَوْمَ تَشْهَدُ عَلَيْهِمْ أَلْسِنَتُهُمْ وَأَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُمْ بِما كانُوا يَعْمَلُونَ (24) يَوْمَئِذٍ يُوَفِّيهِمُ اللَّهُ دِينَهُمُ الْحَقَّ وَيَعْلَمُونَ أَنَّ اللَّهَ هُوَ الْحَقُّ الْمُبِينُ (25) الْخَبِيثاتُ لِلْخَبِيثِينَ وَالْخَبِيثُونَ لِلْخَبِيثاتِ وَالطَّيِّباتُ لِلطَّيِّبِينَ وَالطَّيِّبُونَ لِلطَّيِّباتِ أُولئِكَ مُبَرَّؤُنَ مِمَّا يَقُولُونَ لَهُمْ مَغْفِرَةٌ وَرِزْقٌ كَرِيمٌ (26)
«يَوْمَ» ظرف زمان متعلق بخبر عذاب المحذوف «تَشْهَدُ» مضارع مرفوع «عَلَيْهِمْ» متعلقان بتشهد «أَلْسِنَتُهُمْ» فاعل والهاء مضاف إليه «وَأَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُمْ» معطوف على ألسنتهم «بِما» ما موصولية متعلقان بتشهد «كانُوا» كان والواو اسمها والجملة صلة «يَعْمَلُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة خبر «يوم» ظرف زمان متعلق بيوفيهم «إذ» ظرف زمان في محل جر مضاف إليه «يُوَفِّيهِمُ اللَّهُ» مضارع ومفعوله الأول المقدم ولفظ الجلالة فاعله المؤخر «دِينَهُمُ» مفعوله الثاني «الْحَقَّ» صفة «وَيَعْلَمُونَ» مضارع والواو فاعل والجملة معطوفة «أَنَّ اللَّهَ» أن ولفظ الجلالة اسمها «هُوَ» ضمير فصل «الْحَقَّ» خبر أن «الْمُبِينُ» صفة «الْخَبِيثاتُ» مبتدأ «لِلْخَبِيثِينَ» متعلقان بالخبر والجملة مستأنفة «وَالْخَبِيثُونَ لِلْخَبِيثاتِ» إعرابها كإعراب سابقتها والجملة معطوفة «وَالطَّيِّباتُ لِلطَّيِّبِينَ» إعرابها كسابقها «وَالطَّيِّبُونَ لِلطَّيِّباتِ» معطوف على ما سبق «أُولئِكَ» اسم الإشارة مبتدأ والكاف للخطاب والجملة مستأنفة «مُبَرَّؤُنَ» خبر مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم «مِمَّا» ما موصولية ومتعلقان بمبرؤون «يَقُولُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة صلة «لَهُمْ» متعلقان بالخبر المقدم «مَغْفِرَةٌ» مبتدأ مؤخر والجملة مستأنفة «وَرِزْقٌ» معطوف على ما سبق «كَرِيمٌ» صفة لرزق.
(2/348)
________________________________________
يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَدْخُلُوا بُيُوتًا غَيْرَ بُيُوتِكُمْ حَتَّى تَسْتَأْنِسُوا وَتُسَلِّمُوا عَلَى أَهْلِهَا ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ (27) فَإِنْ لَمْ تَجِدُوا فِيهَا أَحَدًا فَلَا تَدْخُلُوهَا حَتَّى يُؤْذَنَ لَكُمْ وَإِنْ قِيلَ لَكُمُ ارْجِعُوا فَارْجِعُوا هُوَ أَزْكَى لَكُمْ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ عَلِيمٌ (28) لَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ أَنْ تَدْخُلُوا بُيُوتًا غَيْرَ مَسْكُونَةٍ فِيهَا مَتَاعٌ لَكُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ مَا تُبْدُونَ وَمَا تَكْتُمُونَ (29) قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ذَلِكَ أَزْكَى لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ (30)
[سورة النور (24) : الآيات 27 الى 28]
يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَدْخُلُوا بُيُوتاً غَيْرَ بُيُوتِكُمْ حَتَّى تَسْتَأْنِسُوا وَتُسَلِّمُوا عَلى أَهْلِها ذلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ (27) فَإِنْ لَمْ تَجِدُوا فِيها أَحَداً فَلا تَدْخُلُوها حَتَّى يُؤْذَنَ لَكُمْ وَإِنْ قِيلَ لَكُمُ ارْجِعُوا فَارْجِعُوا هُوَ أَزْكى لَكُمْ وَاللَّهُ بِما تَعْمَلُونَ عَلِيمٌ (28)
«يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا» تقدم إعرابها «لا تَدْخُلُوا» لا ناهية ومضارع مجزوم بحذف النون والواو فاعل والجملة ابتدائية «بُيُوتاً» مفعول به. «غَيْرَ» صفة لبيوتا «بُيُوتِكُمْ» مضاف إليه والكاف مضاف إليه «حَتَّى» حرف غاية وجر «تَسْتَأْنِسُوا» مضارع منصوب بأن المضمرة بعد حتى وعلامة نصبه حذف النون والواو فاعل وحرف الجر وما بعده في تأويل مصدر متعلقان بتدخلوا «وَتُسَلِّمُوا» معطوف على تدخلوا وإعرابها مثله «عَلى أَهْلِها» متعلقان بتسلموا والهاء مضاف إليه «ذلِكُمْ» اسم الإشارة مبتدأ واللام للبعد والكاف للخطاب.
«خَيْرٌ» خبر «لَكُمْ» متعلقان بالخبر والجملة مستأنفة «لَعَلَّكُمْ» لعل واسمها والجملة حال «تَذَكَّرُونَ» مضارع والواو فاعل والجملة خبر «فَإِنْ» الفاء استئنافية وإن حرف شرط جازم «لَمْ» جازمة «تَجِدُوا» مضارع مجزوم بحذف النون والواو فاعل والجملة مستأنفة «أَحَداً» مفعول به «فَلا» الفاء رابطة للجواب ولا ناهية «تَدْخُلُوها» مضارع مجزوم والواو فاعل والهاء مفعول به والجملة في محل جزم جواب الشرط. «حَتَّى» حرف غاية وجر «يُؤْذَنَ» مضارع مبني للمجهول منصوب بأن المضمرة بعد حتى ونائب الفاعل مستتر «لَكُمْ» متعلقان بيؤذن والمصدر المؤول في محل جر بحتى «وَإِنْ» الواو عاطفة وإن شرطية «قِيلَ» ماض مبني للمجهول ونائب الفاعل جملة ارجعوا «لَكُمْ» متعلقان بقيل «ارْجِعُوا» أمر مبني على حذف النون والواو فاعل «فَارْجِعُوا» الفاء رابطة للجواب وأمر وفاعله «هُوَ أَزْكى لَكُمْ» إعرابها كإعراب ذلك خير لكم في الآية السابقة «وَاللَّهُ» الواو عاطفة ولفظ الجلالة مبتدأ والجملة معطوفة «بِما» ما اسم موصول متعلقان بتعملون «تَعْمَلُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة صلة «عَلِيمٌ» خبر.

[سورة النور (24) : الآيات 29 الى 30]
لَيْسَ عَلَيْكُمْ جُناحٌ أَنْ تَدْخُلُوا بُيُوتاً غَيْرَ مَسْكُونَةٍ فِيها مَتاعٌ لَكُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ ما تُبْدُونَ وَما تَكْتُمُونَ (29) قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ذلِكَ أَزْكى لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِما يَصْنَعُونَ (30)
«لَيْسَ» فعل ماض ناقص «عَلَيْكُمْ» متعلقان بالخبر «جُناحٌ» اسم ليس والجملة مستأنفة «أَنْ تَدْخُلُوا» أن حرف ناصب ومضارع منصوب بحذف النون والواو فاعل «بُيُوتاً» مفعول به «غَيْرَ» صفة «مَسْكُونَةٍ» مضاف إليه والمصدر المؤول في محل نصب بنزع الخافض «فِيها» متعلقان بالخبر المقدم «مَتاعٌ» مبتدأ «لَكُمْ» متعلقان بمتاع والجملة صفة ثانية لبيوتا «وَاللَّهُ» الواو استئنافية ولفظ الجلالة مبتدأ «يَعْلَمُ» مضارع فاعله مستتر والجملة معطوفة «ما» موصولية مفعول به «تُبْدُونَ» مضارع مرفوع والواو فاعل والجملة صلة «وَما تَكْتُمُونَ» معطوف على ما قبله وإعرابه مثله «قُلْ» أمر فاعله مستتر والجملة مستأنفة
(2/349)
________________________________________
وَقُلْ لِلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ آبَائِهِنَّ أَوْ آبَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ أَبْنَائِهِنَّ أَوْ أَبْنَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي أَخَوَاتِهِنَّ أَوْ نِسَائِهِنَّ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُنَّ أَوِ التَّابِعِينَ غَيْرِ أُولِي الْإِرْبَةِ مِنَ الرِّجَالِ أَوِ الطِّفْلِ الَّذِينَ لَمْ يَظْهَرُوا عَلَى عَوْرَاتِ النِّسَاءِ وَلَا يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِنْ زِينَتِهِنَّ وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًا أَيُّهَ الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ (31)
«لِلْمُؤْمِنِينَ» متعلقان بقل «يَغُضُّوا» مضارع مجزوم لأنه جواب الطلب وعلامة جزمه حذف النون والواو فاعل «مِنْ» حرف جر زائد «أَبْصارِهِمْ» مجرور لفظا منصوب محلا مفعول به والهاء مضاف اليه «وَيَحْفَظُوا» معطوف على يغضوا وإعرابه مثله «فُرُوجَهُمْ» مفعول به والهاء مضاف إليه «ذلِكَ» اسم إشارة مبتدأ واللام للبعد والكاف للخطاب «أَزْكى» خبر مرفوع بالضمة المقدرة على الألف للتعذر والجملة مستأنفة «إِنَّ اللَّهَ» إن واسمها «خَبِيرٌ» خبر إن «بِما» ما اسم موصول ومتعلقان بيصنعون «يَصْنَعُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة صلة الموصول.

[سورة النور (24) : آية 31]
وَقُلْ لِلْمُؤْمِناتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلاَّ ما ظَهَرَ مِنْها وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلى جُيُوبِهِنَّ وَلا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلاَّ لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ آبائِهِنَّ أَوْ آباءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ أَبْنائِهِنَّ أَوْ أَبْناءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ إِخْوانِهِنَّ أَوْ بَنِي إِخْوانِهِنَّ أَوْ بَنِي أَخَواتِهِنَّ أَوْ نِسائِهِنَّ أَوْ ما مَلَكَتْ أَيْمانُهُنَّ أَوِ التَّابِعِينَ غَيْرِ أُولِي الْإِرْبَةِ مِنَ الرِّجالِ أَوِ الطِّفْلِ الَّذِينَ لَمْ يَظْهَرُوا عَلى عَوْراتِ النِّساءِ وَلا يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ ما يُخْفِينَ مِنْ زِينَتِهِنَّ وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعاً أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ (31)
«وَقُلْ» الواو عاطفة وأمر فاعله مستتر والجملة مستأنفة «لِلْمُؤْمِناتِ» متعلقان بقل «يَغْضُضْنَ» مضارع مبني على السكون لاتصاله بنون النسوة والنون فاعل والجملة مقول القول «مِنْ» حرف جر زائد «أَبْصارِهِنَّ» مفعول به مجرور لفظا والهاء مضاف إليه «وَيَحْفَظْنَ» معطوف على يغضضن وإعرابه مثله «فُرُوجَهُنَّ» مفعول به والهاء في محل جر بالإضافة «وَلا» الواو عاطفة ولا ناهية «يُبْدِينَ» مضارع مبني على السكون لاتصاله بنون النسوة والنون فاعل والجملة معطوفة «زِينَتَهُنَّ» مفعول به منصوب والهاء مضاف إليه «إِلَّا» أداة حصر «ما» موصولية بدل من زينتهن «ظَهَرَ» ماض فاعله مستتر والجملة صلة «مِنْها» متعلقان بظهر «وَلْيَضْرِبْنَ» الواو عاطفة واللام لام الأمر ومضارع مبني على السكون لاتصاله بنون النسوة والنون فاعل والجملة معطوفة «بِخُمُرِهِنَّ» الباء زائدة ومفعول به والهاء مضاف إليه «عَلى جُيُوبِهِنَّ» متعلقان بيضربن والهاء مضاف إليه «وَلا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ» سبق إعرابها «إِلَّا» أداة حصر «لِبُعُولَتِهِنَّ» متعلقان بيبدين والهاء مضاف إليه «أَوْ» عاطفة «آبائِهِنَّ» معطوف على ما سبق وإعرابه مثله «أَوْ آباءِ» معطوف على ما سبق «بُعُولَتِهِنَّ» مضاف إليه والهاء مضاف إليه «أَوْ أَبْنائِهِنَّ» معطوف على ما سبق «أَوْ أَبْناءِ» معطوف على ما سبق «بُعُولَتِهِنَّ» مضاف إليه والهاء مضاف إليه «أَوْ إِخْوانِهِنَّ» معطوف على ما سبق «أَوْ بَنِي» معطوف على ما سبق وهو مجرور بالياء لأنه ملحق بجمع المذكر السالم «إِخْوانِهِنَّ» مضاف إليه والهاء مضاف إليه «أَوْ بَنِي أَخَواتِهِنَّ» معطوف على ما سبق وإعرابه مثله «أَوْ نِسائِهِنَّ» معطوف على ما سبق وإعرابه مثله «أَوْ» عاطفة «ما» موصولية معطوفة على ما سبق «مَلَكَتْ» ماض
(2/350)
________________________________________
وَأَنْكِحُوا الْأَيَامَى مِنْكُمْ وَالصَّالِحِينَ مِنْ عِبَادِكُمْ وَإِمَائِكُمْ إِنْ يَكُونُوا فُقَرَاءَ يُغْنِهِمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ (32) وَلْيَسْتَعْفِفِ الَّذِينَ لَا يَجِدُونَ نِكَاحًا حَتَّى يُغْنِيَهُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ وَالَّذِينَ يَبْتَغُونَ الْكِتَابَ مِمَّا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ فَكَاتِبُوهُمْ إِنْ عَلِمْتُمْ فِيهِمْ خَيْرًا وَآتُوهُمْ مِنْ مَالِ اللَّهِ الَّذِي آتَاكُمْ وَلَا تُكْرِهُوا فَتَيَاتِكُمْ عَلَى الْبِغَاءِ إِنْ أَرَدْنَ تَحَصُّنًا لِتَبْتَغُوا عَرَضَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَمَنْ يُكْرِهْهُنَّ فَإِنَّ اللَّهَ مِنْ بَعْدِ إِكْرَاهِهِنَّ غَفُورٌ رَحِيمٌ (33)
والتاء للتأنيث والجملة صلة «أَيْمانُهُنَّ» فاعل والهاء مضاف إليه «أَوِ التَّابِعِينَ» معطوف على ما سبق «غَيْرِ» صفة للتابعين «أُولِي» مضاف إليه مجرور بالياء لأنه ملحق بجمع المذكر السالم «الْإِرْبَةِ» مضاف إليه «مِنَ الرِّجالِ» متعلقان بحال محذوفة «أَوِ الطِّفْلِ» معطوف على الرجال «الَّذِينَ» اسم موصول صفة «لَمْ يَظْهَرُوا» لم جازمة ومضارع مجزوم بحذف النون والواو فاعل والجملة صلة «عَلى عَوْراتِ» متعلقان بيظهروا «النِّساءِ» مضاف إليه «وَلا» الواو عاطفة ولا الناهية «يَضْرِبْنَ» مضارع مبني على السكون لاتصاله بنون النسوة والنون فاعل وهو في محل جزم بلا الناهية والجملة معطوفة «بِأَرْجُلِهِنَّ» متعلقان بيضربن «لِيُعْلَمَ» اللام لام التعليل ومضارع مبني للمجهول منصوب والمصدر المؤول في محل جر باللام «ما» موصولية في محل رفع نائب فاعل «يُخْفِينَ» مضارع مبني على السكون والنون فاعل «مِنْ زِينَتِهِنَّ» متعلقان بيخفين والهاء مضاف إليه والجملة صلة «وَتُوبُوا» الواو عاطفة وأمر وفاعله والجملة معطوفة «إِلَى اللَّهِ» متعلقان بتوبوا «جَمِيعاً» حال «أَيُّهَا» منادى بأداة نداء محذوفة وهو نكرة مقصودة مبنية على الضم في محل نصب على النداء والها للتنبيه «الْمُؤْمِنُونَ» بدل «لَعَلَّكُمْ» لعل واسمها والجملة تعليل «تُفْلِحُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة خبر لعل.

[سورة النور (24) : الآيات 32 الى 33]
وَأَنْكِحُوا الْأَيامى مِنْكُمْ وَالصَّالِحِينَ مِنْ عِبادِكُمْ وَإِمائِكُمْ إِنْ يَكُونُوا فُقَراءَ يُغْنِهِمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ وَاللَّهُ واسِعٌ عَلِيمٌ (32) وَلْيَسْتَعْفِفِ الَّذِينَ لا يَجِدُونَ نِكاحاً حَتَّى يُغْنِيَهُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ وَالَّذِينَ يَبْتَغُونَ الْكِتابَ مِمَّا مَلَكَتْ أَيْمانُكُمْ فَكاتِبُوهُمْ إِنْ عَلِمْتُمْ فِيهِمْ خَيْراً وَآتُوهُمْ مِنْ مالِ اللَّهِ الَّذِي آتاكُمْ وَلا تُكْرِهُوا فَتَياتِكُمْ عَلَى الْبِغاءِ إِنْ أَرَدْنَ تَحَصُّناً لِتَبْتَغُوا عَرَضَ الْحَياةِ الدُّنْيا وَمَنْ يُكْرِهْهُنَّ فَإِنَّ اللَّهَ مِنْ بَعْدِ إِكْراهِهِنَّ غَفُورٌ رَحِيمٌ (33)
«وَأَنْكِحُوا» الواو عاطفة وأمر مبني على حذف النون والواو فاعل والجملة معطوفة «الْأَيامى» مفعول به منصوب بالفتحة المقدرة على الألف للتعذر «مِنْكُمْ» متعلقان بمحذوف حال «وَالصَّالِحِينَ» معطوف على الأيامى منصوب مثله وعلامة نصبه الفتحة المقدرة على الألف للتعذر «مِنْ عِبادِكُمْ» متعلقان بمحذوف حال والكاف مضاف إليه «وَإِمائِكُمْ» معطوف «إِنْ» شرطية «يَكُونُوا» مضارع ناقص والواو اسمها وهو فعل الشرط والجملة ابتدائية «فُقَراءَ» خبر «يُغْنِهِمُ» مضارع مجزوم والهاء مفعوله «اللَّهُ» لفظ الجلالة فاعل «مِنْ فَضْلِهِ» متعلقان بيغنهم والجملة جواب الشرط لا محل لها «وَاللَّهُ واسِعٌ عَلِيمٌ» الواو استئنافية ومبتدأ وخبراه «وَلْيَسْتَعْفِفِ» الواو استئنافية واللام لام الأمر ومضارع مجزوم باللام «الَّذِينَ» اسم موصول فاعل «لا يَجِدُونَ» لا نافية ومضارع مرفوع والواو فاعل والجملة صلة «نِكاحاً» مفعول به «حَتَّى» حرف غاية وجر «يُغْنِيَهُمُ» مضارع منصوب بأن المضمرة بعد حتى «اللَّهُ» لفظ الجلالة فاعل «مِنْ فَضْلِهِ» متعلقان بيغنيهم «وَالَّذِينَ» اسم الموصول مبتدأ والجملة معطوفة «يَبْتَغُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة صلة «الْكِتابَ» مفعول به «مِمَّا» من حرف جر وما موصولية متعلقان
(2/351)
________________________________________
وَلَقَدْ أَنْزَلْنَا إِلَيْكُمْ آيَاتٍ مُبَيِّنَاتٍ وَمَثَلًا مِنَ الَّذِينَ خَلَوْا مِنْ قَبْلِكُمْ وَمَوْعِظَةً لِلْمُتَّقِينَ (34) اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لَا شَرْقِيَّةٍ وَلَا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ (35)
بمحذوف حال «مَلَكَتْ أَيْمانُكُمْ» ماض وفاعله والتاء للتأنيث. والكاف مضاف اليه والجملة صلة «فَكاتِبُوهُمْ» الفاء زائدة وأمر مبني على حذف النون والواو فاعله والهاء مفعول به والجملة خبر الذين «إِنْ» حرف شرط جازم «عَلِمْتُمْ» ماض وفاعله والجملة فعل الشرط لا محل لها لأنها ابتدائية «فِيهِمْ» متعلقان بعلمتم «خَيْراً» مفعول به وجواب الشرط محذوف دل عليه ما قبله «وَآتُوهُمْ» الواو عاطفة وأمر وفاعله ومفعوله والجملة معطوفة «مِنْ مالِ» متعلقان بآتوهم «اللَّهُ» لفظ الجلالة مضاف إليه «الَّذِي» اسم موصول في محل جر صفة «آتاكُمْ» ماض ومفعوله وفاعله مستتر والجملة صلة «وَلا» الواو عاطفة ولا ناهية «تُكْرِهُوا» مضارع مجزوم بحذف النون والواو فاعل والجملة معطوفة «فَتَياتِكُمْ» مفعول به منصوب بالكسرة لأنه جمع مؤنث سالم والكاف مضاف إليه «عَلَى الْبِغاءِ» متعلقان بتكرهوا «إِنْ» حرف شرط جازم «أَرَدْنَ» ماض مبني على السكون لاتصاله بنون النسوة والنون فاعل والجملة لا محل لها لأنها ابتدائية «تَحَصُّناً» مفعول به وجملة الجواب محذوفة دل عليها ما قبلها «لِتَبْتَغُوا» اللام لام التعليل ومضارع منصوب بأن المضمرة بعد لام التعليل والواو فاعل وأن وما بعدها في تأويل مصدر في محل جر باللام ومتعلقان بتكرهوا. «عَرَضَ» مفعول به «الْحَياةِ» مضاف إليه «الدُّنْيا» صفة مجرورة بالكسرة المقدرة على الألف للتعذر «وَمَنْ» الواو عاطفة ومن اسم شرط جازم في محل رفع مبتدأ والجملة معطوفة «يُكْرِهْهُنَّ» مضارع مجزوم فاعله مستتر والهاء مفعول به وهو فعل الشرط والجملة ابتدائية. «فَإِنَّ اللَّهَ» الفاء رابطة للجواب وإن واسمها والجملة في محل جزم جواب الشرط «مِنْ بَعْدِ» متعلقان بحال محذوفة «إِكْراهِهِنَّ» مضاف إليه والهاء مضاف اليه والنون علامة جمع الإناث «غَفُورٌ رَحِيمٌ» خبران لإنّ.

[سورة النور (24) : الآيات 34 الى 35]
وَلَقَدْ أَنْزَلْنا إِلَيْكُمْ آياتٍ مُبَيِّناتٍ وَمَثَلاً مِنَ الَّذِينَ خَلَوْا مِنْ قَبْلِكُمْ وَمَوْعِظَةً لِلْمُتَّقِينَ (34) اللَّهُ نُورُ السَّماواتِ وَالْأَرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكاةٍ فِيها مِصْباحٌ الْمِصْباحُ فِي زُجاجَةٍ الزُّجاجَةُ كَأَنَّها كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لا شَرْقِيَّةٍ وَلا غَرْبِيَّةٍ يَكادُ زَيْتُها يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نارٌ نُورٌ عَلى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ (35)
«وَلَقَدْ» الواو للقسم واللام واقعة في جواب القسم المحذوف وقد حرف تحقيق «أَنْزَلْنا» ماض وفاعله والجملة لا محل لها لأنها واقعة في جواب القسم «إِلَيْكُمْ» متعلقان بأنزلنا «آياتٍ» مفعول به منصوب بالكسرة لأنه جمع مؤنث سالم «مُبَيِّناتٍ» صفة آيات «وَمَثَلًا» معطوف على آيات. «مِنَ الَّذِينَ» اسم موصول في محل جر متعلقان بمحذوف صفة لمثلا «خَلَوْا» ماض وفاعله والجملة صلة «مِنْ قَبْلِكُمْ» متعلقان بخلوا والكاف مضاف إليه «وَمَوْعِظَةً» معطوف على مثلا «لِلْمُتَّقِينَ» متعلقان بموعظة «اللَّهُ نُورُ»
مبتدأ وخبر والجملة مستأنفة «السَّماواتِ» مضاف إليه «وَالْأَرْضِ» معطوف على ما قبله «مَثَلُ» مبتدأ «نُورِهِ» مضاف إليه والهاء مضاف إليه «كَمِشْكاةٍ» متعلقان بالخبر المحذوف والجملة مفسرة «فِيها» متعلقان بخبر مقدم «مِصْباحٌ» مبتدأ مؤخر «الْمِصْباحُ» مبتدأ «فِي زُجاجَةٍ» متعلقان بخبر محذوف والجملة
(2/352)
________________________________________
فِي بُيُوتٍ أَذِنَ اللَّهُ أَنْ تُرْفَعَ وَيُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ يُسَبِّحُ لَهُ فِيهَا بِالْغُدُوِّ وَالْآصَالِ (36) رِجَالٌ لَا تُلْهِيهِمْ تِجَارَةٌ وَلَا بَيْعٌ عَنْ ذِكْرِ اللَّهِ وَإِقَامِ الصَّلَاةِ وَإِيتَاءِ الزَّكَاةِ يَخَافُونَ يَوْمًا تَتَقَلَّبُ فِيهِ الْقُلُوبُ وَالْأَبْصَارُ (37) لِيَجْزِيَهُمُ اللَّهُ أَحْسَنَ مَا عَمِلُوا وَيَزِيدَهُمْ مِنْ فَضْلِهِ وَاللَّهُ يَرْزُقُ مَنْ يَشَاءُ بِغَيْرِ حِسَابٍ (38)
مستأنفة. «الزُّجاجَةُ» مبتدأ والجملة صفة لزجاجة «كَأَنَّها» كأن واسمها «كَوْكَبٌ» خبر كأن والجملة خبر المبتدأ «دُرِّيٌّ» صفة لكوكب «يُوقَدُ» مضارع مبني للمجهول ونائب الفاعل مستتر والجملة صفة ثانية لكوكب «مِنْ شَجَرَةٍ» متعلقان بيوقد «مُبارَكَةٍ» صفة لشجرة «زَيْتُونَةٍ» بدل من شجرة «لا» زائدة «شَرْقِيَّةٍ» صفة ثانية لشجرة «وَلا غَرْبِيَّةٍ» معطوف على ما سبق «يَكادُ» مضارع ناقص «زَيْتُها» اسم يكاد والها مضاف إليه «يُضِيءُ» مضارع مرفوع بالضمة الظاهرة والفاعل مستتر والجملة خبر يكاد «وَلَوْ» الواو حالية لو حرف شرط غير جازم «لَمْ تَمْسَسْهُ» لم حرف جازم ومضارع مجزوم بلم والهاء مفعوله المقدم «نارٌ» فاعله المؤخر والجملة حالية «نُورُ» مبتدأ «عَلى نُورٍ» متعلقان بالخبر المحذوف والجملة مؤكدة لما قبلها «يَهْدِي اللَّهُ» مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الياء للثقل ولفظ الجلالة فاعل والجملة مستأنفة «لِنُورِهِ» متعلقان بيهدي والهاء مضاف إليه «مِنْ» اسم موصول في محل نصب مفعول به «يَشاءُ» مضارع مرفوع فاعله مستتر والجملة صلة. «وَيَضْرِبُ اللَّهُ» مضارع مرفوع ولفظ الجلالة فاعل والجملة معطوفة «الْأَمْثالَ» مفعول به منصوب «لِلنَّاسِ» متعلقان بيضرب «وَاللَّهُ» الواو استئنافية ولفظ الجلالة مبتدأ «بِكُلِّ» متعلقان بعليم «شَيْءٍ» مضاف إليه «عَلِيمٌ» خبر والجملة مستأنفة لا محل لها.

[سورة النور (24) : الآيات 36 الى 38]
فِي بُيُوتٍ أَذِنَ اللَّهُ أَنْ تُرْفَعَ وَيُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ يُسَبِّحُ لَهُ فِيها بِالْغُدُوِّ وَالْآصالِ (36) رِجالٌ لا تُلْهِيهِمْ تِجارَةٌ وَلا بَيْعٌ عَنْ ذِكْرِ اللَّهِ وَإِقامِ الصَّلاةِ وَإِيتاءِ الزَّكاةِ يَخافُونَ يَوْماً تَتَقَلَّبُ فِيهِ الْقُلُوبُ وَالْأَبْصارُ (37) لِيَجْزِيَهُمُ اللَّهُ أَحْسَنَ ما عَمِلُوا وَيَزِيدَهُمْ مِنْ فَضْلِهِ وَاللَّهُ يَرْزُقُ مَنْ يَشاءُ بِغَيْرِ حِسابٍ (38)
«فِي بُيُوتٍ» متعلقان بفعل محذوف «أَذِنَ اللَّهُ» ماض وفاعله والجملة صفة لبيوت «أَنْ تُرْفَعَ» أن ناصبة ومضارع مبني للمجهول منصوب بأن ونائب الفاعل مستتر «وَيُذْكَرَ» معطوف على ترفع «فِيهَا» متعلقان بيذكر «اسْمُهُ» نائب الفاعل ليذكر «يُسَبِّحُ» مضارع مرفوع «لَهُ فِيها» متعلقان بيسبح «بِالْغُدُوِّ» متعلقان بحال محذوفة والجملة صفة ثانية لبيوت «وَالْآصالِ» معطوف على الغدو «رِجالٌ» فاعل يسبح «لا تُلْهِيهِمْ» لا نافية ومضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الياء للثقل والهاء مفعول به «تِجارَةٌ» فاعل مؤخر والجملة صفة لرجال «وَلا بَيْعٌ» الواو عاطفة ولا زائدة وبيع معطوف على تجارة «عَنْ ذِكْرِ» متعلقان بتلهيهم «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه «وَإِقامِ» معطوف على ذكر «الصَّلاةِ» مضاف إليه «وَإِيتاءِ الزَّكاةِ» معطوف على ما سبق «يَخافُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة حالية «يَوْماً» ظرف زمان متعلق بيخافون «تَتَقَلَّبُ» مضارع مرفوع «فِيهِ» متعلقان بتتقلب «الْقُلُوبُ» فاعل «وَالْأَبْصارُ» معطوف على القلوب. «لِيَجْزِيَهُمُ» اللام لام التعليل ومضارع منصوب بأن المضمرة بعد لام التعليل والهاء مفعول به أول مقدم «اللَّهُ» لفظ الجلالة فاعل. «أَحْسَنَ» مفعول به ثان «ما» موصولية مضاف إليه «عَمِلُوا» ماض وفاعله والجملة صلة «وَيَزِيدَهُمْ» معطوف على يجزيهم وإعرابه
(2/353)
________________________________________
وَالَّذِينَ كَفَرُوا أَعْمَالُهُمْ كَسَرَابٍ بِقِيعَةٍ يَحْسَبُهُ الظَّمْآنُ مَاءً حَتَّى إِذَا جَاءَهُ لَمْ يَجِدْهُ شَيْئًا وَوَجَدَ اللَّهَ عِنْدَهُ فَوَفَّاهُ حِسَابَهُ وَاللَّهُ سَرِيعُ الْحِسَابِ (39) أَوْ كَظُلُمَاتٍ فِي بَحْرٍ لُجِّيٍّ يَغْشَاهُ مَوْجٌ مِنْ فَوْقِهِ مَوْجٌ مِنْ فَوْقِهِ سَحَابٌ ظُلُمَاتٌ بَعْضُهَا فَوْقَ بَعْضٍ إِذَا أَخْرَجَ يَدَهُ لَمْ يَكَدْ يَرَاهَا وَمَنْ لَمْ يَجْعَلِ اللَّهُ لَهُ نُورًا فَمَا لَهُ مِنْ نُورٍ (40)
مثله «مِنْ فَضْلِهِ» متعلقان بيزيدهم «وَاللَّهُ» الواو استئنافية ولفظ الجلالة مبتدأ والجملة استئنافية «يَرْزُقُ» مضارع مرفوع والجملة خبر «مِنْ» اسم موصول مفعول به «يَشاءُ» مضارع فاعله مستتر والجملة صلة «بِغَيْرِ» متعلقان بيرزق «حِسابٍ» مضاف إليه.

[سورة النور (24) : الآيات 39 الى 40]
وَالَّذِينَ كَفَرُوا أَعْمالُهُمْ كَسَرابٍ بِقِيعَةٍ يَحْسَبُهُ الظَّمْآنُ ماءً حَتَّى إِذا جاءَهُ لَمْ يَجِدْهُ شَيْئاً وَوَجَدَ اللَّهَ عِنْدَهُ فَوَفَّاهُ حِسابَهُ وَاللَّهُ سَرِيعُ الْحِسابِ (39) أَوْ كَظُلُماتٍ فِي بَحْرٍ لُجِّيٍّ يَغْشاهُ مَوْجٌ مِنْ فَوْقِهِ مَوْجٌ مِنْ فَوْقِهِ سَحابٌ ظُلُماتٌ بَعْضُها فَوْقَ بَعْضٍ إِذا أَخْرَجَ يَدَهُ لَمْ يَكَدْ يَراها وَمَنْ لَمْ يَجْعَلِ اللَّهُ لَهُ نُوراً فَما لَهُ مِنْ نُورٍ (40)
«وَالَّذِينَ» الواو استئنافية واسم الموصول مبتدأ «كَفَرُوا» ماض وفاعله والجملة صلة «أَعْمالُهُمْ» مبتدأ والهاء مضاف اليه «كَسَرابٍ» متعلقان بالخبر المحذوف والجملة خبر الذين وجملة الذين وخبرها مستأنفة «بِقِيعَةٍ» متعلقان بصفة لسراب «يَحْسَبُهُ» مضارع ومفعوله الأول «الظَّمْآنُ» فاعل «ماءً» مفعول به ثان والجملة صفة ثانية لسراب «حَتَّى» حرف غاية وجر «إِذا» ظرف يتضمن معنى الشرط «جاءَهُ» ماض ومفعوله وفاعله مستتر والجملة مضاف إليه «لَمْ يَجِدْهُ» لم حرف جازم ومضارع مجزوم والهاء مفعول به أول وفاعله مستتر والجملة لا محل لها لأنها جواب شرط غير جازم «شَيْئاً» مفعول به ثان «وَوَجَدَ اللَّهَ» الواو عاطفة وماض ومفعوله وفاعله مستتر والجملة معطوفة «عِنْدَهُ» ظرف مكان متعلق بوجد والهاء مضاف إليه «فَوَفَّاهُ حِسابَهُ» الفاء عاطفة وماض ومفعوله وفاعله مستتر وحسابه مفعوله الثاني والهاء مضاف إليه «وَاللَّهُ سَرِيعُ» الواو استئنافية ومبتدأ وخبر «الْحِسابِ» مضاف إليه والجملة استئنافية «أَوْ» عاطفة «كَظُلُماتٍ» معطوف على كسراب «فِي بَحْرٍ» متعلقان بمحذوف صفة لظلمات «لُجِّيٍّ» صفة بحر «يَغْشاهُ» مضارع ومفعوله المقدم «مَوْجٌ» فاعل مؤخر والجملة صفة ثانية لبحر «مِنْ فَوْقِهِ» متعلقان بخبر مقدم محذوف والهاء مضاف إليه «مَوْجٌ» مبتدأ مؤخر والجملة صفة لموج «مِنْ فَوْقِهِ» متعلقان بخبر مقدم «سَحابٌ» مبتدأ مؤخر والجملة صفة موج الثانية «ظُلُماتٌ» خبر لمبتدأ محذوف والجملة تفسيرية «بَعْضُها» مبتدأ والهاء مضاف إليه «فَوْقَ» ظرف مكان متعلق بالخبر المحذوف «بَعْضٍ» مضاف إليه والجملة صفة لظلمات «إِذا» ظرف يتضمن معنى الشرط متعلق بجوابه «أَخْرَجَ» ماض فاعله مستتر «يَدَهُ» مفعول به والهاء مضاف اليه والجملة في محل جر مضاف إليه «لَمْ يَكَدْ» لم جازمة ومضارع ناقص مجزوم بلم واسمه محذوف «يَراها» مضارع فاعله مستتر والهاء مفعول به والجملة خبر يكد «وَمَنْ» الواو استئنافية من شرطية جازمة مبتدأ وجملته مستأنفة «لَمْ يَجْعَلِ اللَّهُ» لم جازمة ومضارع وفاعل «لَهُ» متعلقان بيجعل «نُوراً» مفعول به «فَما» الفاء رابطة للجواب ما نافية والجملة في محل جزم جواب الشرط «لَهُ» متعلقان بالخبر المحذوف المقدم «مِنْ نُورٍ» من زائدة نور مبتدأ مجرور لفظا مرفوع محلا وجملتا الشرط والجواب خبر من.
(2/354)
________________________________________
أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يُسَبِّحُ لَهُ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَالطَّيْرُ صَافَّاتٍ كُلٌّ قَدْ عَلِمَ صَلَاتَهُ وَتَسْبِيحَهُ وَاللَّهُ عَلِيمٌ بِمَا يَفْعَلُونَ (41) وَلِلَّهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَإِلَى اللَّهِ الْمَصِيرُ (42) أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يُزْجِي سَحَابًا ثُمَّ يُؤَلِّفُ بَيْنَهُ ثُمَّ يَجْعَلُهُ رُكَامًا فَتَرَى الْوَدْقَ يَخْرُجُ مِنْ خِلَالِهِ وَيُنَزِّلُ مِنَ السَّمَاءِ مِنْ جِبَالٍ فِيهَا مِنْ بَرَدٍ فَيُصِيبُ بِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَصْرِفُهُ عَنْ مَنْ يَشَاءُ يَكَادُ سَنَا بَرْقِهِ يَذْهَبُ بِالْأَبْصَارِ (43)
[سورة النور (24) : الآيات 41 الى 42]
أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يُسَبِّحُ لَهُ مَنْ فِي السَّماواتِ وَالْأَرْضِ وَالطَّيْرُ صَافَّاتٍ كُلٌّ قَدْ عَلِمَ صَلاتَهُ وَتَسْبِيحَهُ وَاللَّهُ عَلِيمٌ بِما يَفْعَلُونَ (41) وَلِلَّهِ مُلْكُ السَّماواتِ وَالْأَرْضِ وَإِلَى اللَّهِ الْمَصِيرُ (42)
«أَلَمْ» الهمزة للاستفهام لم حرف جازم «تَرَ» مضارع مجزوم بحذف حرف العلة فاعله مستتر والجملة مستأنفة «أَنَّ اللَّهَ» أن ولفظ الجلالة اسمها وأن وما بعدها سدت مسد مفعولي تر «يُسَبِّحُ» مضارع مرفوع «لَهُ» متعلقان بيسبح «مَنْ» اسم موصول فاعل والجملة خبر «فِي السَّماواتِ» متعلقان بصلة الموصول المحذوفة «وَالْأَرْضِ» معطوف على السموات «وَالطَّيْرُ» معطوف على من «صَافَّاتٍ» حال منصوبة بالكسرة لأنه جمع مؤنث سالم «كُلٌّ» مبتدأ والجملة استئنافية «قَدْ» حرف تحقيق «عَلِمَ» ماض فاعله مستتر والجملة خبر «صَلاتَهُ» مفعول به والهاء مضاف إليه «وَتَسْبِيحَهُ» معطوف على صلاته والهاء مضاف إليه «وَاللَّهُ عَلِيمٌ» مبتدأ وخبره والجملة مستأنفة «بِما» ما موصولية متعلقان بعليم «يَفْعَلُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة صلة لا محل لها «وَلِلَّهِ» الواو استئنافية وحرف جر ولفظ الجلالة متعلقان بمحذوف خبر مقدم «مُلْكُ» مبتدأ مؤخر والجملة مستأنفة «السَّماواتِ» مضاف إليه «وَالْأَرْضِ» معطوف على السموات «وَإِلَى اللَّهِ» الواو عاطفة ومتعلقان بمحذوف خبر مقدم «الْمَصِيرُ» مبتدأ مؤخر والجملة معطوفة على ما سبق.

[سورة النور (24) : آية 43]
أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يُزْجِي سَحاباً ثُمَّ يُؤَلِّفُ بَيْنَهُ ثُمَّ يَجْعَلُهُ رُكاماً فَتَرَى الْوَدْقَ يَخْرُجُ مِنْ خِلالِهِ وَيُنَزِّلُ مِنَ السَّماءِ مِنْ جِبالٍ فِيها مِنْ بَرَدٍ فَيُصِيبُ بِهِ مَنْ يَشاءُ وَيَصْرِفُهُ عَنْ مَنْ يَشاءُ يَكادُ سَنا بَرْقِهِ يَذْهَبُ بِالْأَبْصارِ (43)
«أَلَمْ» الهمزة للاستفهام ولم جازمة «تَرَ» مضارع مجزوم بحذف حرف العلة والفاعل مستتر «أَنَّ اللَّهَ» أن واسمها وقد سدت مسد مفعولي تر «يُزْجِي» مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الياء للثقل والفاعل مستتر والجملة خبر أن «سَحاباً» مفعول به «ثُمَّ» عاطفة «يُؤَلِّفُ» مضارع مرفوع فاعله مستتر والجملة معطوفة «بَيْنَهُ» ظرف مكان متعلق بيؤلف والهاء مضاف إليه «ثُمَّ» عاطفة «يَجْعَلُهُ رُكاماً» مضارع ومفعوله الأول وفاعله مستتر وركاما مفعوله الثاني والجملة معطوفة «فَتَرَى» الفاء عاطفة ومضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الألف للتعذر وفاعله مستتر. «الْوَدْقَ» مفعول به وهو المطر «يَخْرُجُ» مضارع فاعله مستتر «مِنْ خِلالِهِ» متعلقان بيخرج «وَيُنَزِّلُ» معطوف على يخرج وإعرابه مثله «مِنَ السَّماءِ» متعلقان بينزل «مِنْ» حرف جر زائد «جِبالٍ» مجرور لفظا منصوب محلا مفعول به «فِيها» متعلقان بخبر مقدم محذوف «مِنْ» حرف جر زائد «بَرَدٍ» مجرور لفظا مرفوع محلا مبتدأ مؤخر والجملة صفة لجبال «فَيُصِيبُ» الفاء استئنافية ومضارع فاعله مستتر «بِهِ» متعلقان بيصيب «مِنْ» اسم موصول مفعول به «يَشاءُ» مضارع وفاعله والجملة صلة «وَيَصْرِفُهُ» معطوف على فيصيب «عَنْ مَنْ» متعلقان بيصرف «يَشاءُ» مضارع فاعله مستتر والجملة صلة «يَكادُ» مضارع ناقص «سَنا» اسم ليكاد مرفوع بالضمة المقدرة على الألف للتعذر والجملة مستأنفة «بَرْقِهِ» مضاف إليه والهاء مضاف إليه «يَذْهَبُ» مضارع مرفوع فاعله مستتر «بِالْأَبْصارِ» متعلقان بالفعل والجملة خبر يكاد.
(2/355)
________________________________________
يُقَلِّبُ اللَّهُ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَعِبْرَةً لِأُولِي الْأَبْصَارِ (44) وَاللَّهُ خَلَقَ كُلَّ دَابَّةٍ مِنْ مَاءٍ فَمِنْهُمْ مَنْ يَمْشِي عَلَى بَطْنِهِ وَمِنْهُمْ مَنْ يَمْشِي عَلَى رِجْلَيْنِ وَمِنْهُمْ مَنْ يَمْشِي عَلَى أَرْبَعٍ يَخْلُقُ اللَّهُ مَا يَشَاءُ إِنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (45) لَقَدْ أَنْزَلْنَا آيَاتٍ مُبَيِّنَاتٍ وَاللَّهُ يَهْدِي مَنْ يَشَاءُ إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ (46) وَيَقُولُونَ آمَنَّا بِاللَّهِ وَبِالرَّسُولِ وَأَطَعْنَا ثُمَّ يَتَوَلَّى فَرِيقٌ مِنْهُمْ مِنْ بَعْدِ ذَلِكَ وَمَا أُولَئِكَ بِالْمُؤْمِنِينَ (47) وَإِذَا دُعُوا إِلَى اللَّهِ وَرَسُولِهِ لِيَحْكُمَ بَيْنَهُمْ إِذَا فَرِيقٌ مِنْهُمْ مُعْرِضُونَ (48)
[سورة النور (24) : الآيات 44 الى 46]
يُقَلِّبُ اللَّهُ اللَّيْلَ وَالنَّهارَ إِنَّ فِي ذلِكَ لَعِبْرَةً لِأُولِي الْأَبْصارِ (44) وَاللَّهُ خَلَقَ كُلَّ دَابَّةٍ مِنْ ماءٍ فَمِنْهُمْ مَنْ يَمْشِي عَلى بَطْنِهِ وَمِنْهُمْ مَنْ يَمْشِي عَلى رِجْلَيْنِ وَمِنْهُمْ مَنْ يَمْشِي عَلى أَرْبَعٍ يَخْلُقُ اللَّهُ ما يَشاءُ إِنَّ اللَّهَ عَلى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (45) لَقَدْ أَنْزَلْنا آياتٍ مُبَيِّناتٍ وَاللَّهُ يَهْدِي مَنْ يَشاءُ إِلى صِراطٍ مُسْتَقِيمٍ (46)
«يُقَلِّبُ اللَّهُ اللَّيْلَ» مضارع ولفظ الجلالة فاعله والليل مفعوله والجملة مستأنفة «وَالنَّهارَ» معطوفة «إِنَّ» «فِي ذلِكَ» اسم إشارة في محل جر ومتعلقان بالخبر المحذوف واللام للبعد والكاف للخطاب «لَعِبْرَةً» اللام لام المزحلقة وعبرة اسم إن «لِأُولِي» أولي مجرور بالياء لأنه ملحق بجمع المذكر السالم متعلقان بمحذوف صفة لعبرة «الْأَبْصارِ» مضاف إليه «وَاللَّهُ» الواو استئنافية ولفظ الجلالة مبتدأ والجملة مستأنفة «خَلَقَ كُلَّ» ماض ومفعوله والفاعل مستتر والجملة خبر «دَابَّةٍ» مضاف إليه «مِنْ ماءٍ» متعلقان بخلق «فَمِنْهُمْ» الفاء الفصيحة ومتعلقان بمحذوف خبر مقدم «مِنْ» موصولة مبتدأ «يَمْشِي» مضارع والجملة صلة. «عَلى بَطْنِهِ» متعلقان بيمشي والهاء مضاف اليه «وَمِنْهُمْ مَنْ يَمْشِي عَلى رِجْلَيْنِ» معطوف على ما قبله «وَمِنْهُمْ مَنْ يَمْشِي عَلى أَرْبَعٍ» معطوف على ما سبق «يَخْلُقُ اللَّهُ» مضارع ولفظ الجلالة فاعله والجملة مستأنفة «ما» موصولية مفعول به «يَشاءُ» مضارع فاعله مستتر والجملة صلة «إِنَّ اللَّهَ عَلى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ» إن ولفظ الجلالة اسمها وقدير خبرها والجار والمجرور متعلقان بقدير وشيء مضاف اليه «لَقَدْ» اللام واقعة في جواب القسم وقد حرف تحقيق «أَنْزَلْنا» ماض وفاعله وجملة جواب القسم لا محل لها «آياتٍ» مفعول به منصوب بالكسرة لأنه جمع مؤنث سالم «مُبَيِّناتٍ» صفة لآيات منصوبة «وَاللَّهُ» لفظ الجلالة مبتدأ والجملة مستأنفة «يَهْدِي» مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الياء للثقل وفاعله مستتر «مَنْ» اسم موصول مفعول به «يَشاءُ» مضارع فاعله محذوف والجملة صلة «إِلى صِراطٍ» متعلقان بيهدي «مُسْتَقِيمٍ» صفة.

[سورة النور (24) : الآيات 47 الى 48]
وَيَقُولُونَ آمَنَّا بِاللَّهِ وَبِالرَّسُولِ وَأَطَعْنا ثُمَّ يَتَوَلَّى فَرِيقٌ مِنْهُمْ مِنْ بَعْدِ ذلِكَ وَما أُولئِكَ بِالْمُؤْمِنِينَ (47) وَإِذا دُعُوا إِلَى اللَّهِ وَرَسُولِهِ لِيَحْكُمَ بَيْنَهُمْ إِذا فَرِيقٌ مِنْهُمْ مُعْرِضُونَ (48)
«وَيَقُولُونَ» الواو استئنافية ومضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة مستأنفة «آمَنَّا» ماض وفاعله والجملة مقول القول. «بِاللَّهِ» لفظ الجلالة مجرور بالباء ومتعلقان بآمنا «وَبِالرَّسُولِ» معطوف على ما قبله «وَأَطَعْنا» الواو عاطفة وماض وفاعله والجملة معطوفة على آمنا «ثُمَّ يَتَوَلَّى» عاطفة، ومضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الألف للتعذر «فَرِيقٌ» فاعل والجملة معطوفة «مِنْهُمْ» متعلقان بصفة محذوفة لفريق «مِنْ بَعْدِ» متعلقان بيتولى «ذلِكَ» اسم إشارة في محل جر مضاف إليه واللام للبعد والكاف للخطاب «وَما» الواو عاطفة ما تعمل عمل ليس «أُولئِكَ» اسم الإشارة في محل رفع اسمها والكاف للخطاب «بِالْمُؤْمِنِينَ» الباء زائدة واسم مجرور لفظا منصوب محلا بالياء لأنه جمع مذكر سالم وهو خبر ما «وَإِذا» الواو عاطفة إذا ظرف يتضمن معنى الشرط خافض لشرطه منصوب
(2/356)
________________________________________
وَإِنْ يَكُنْ لَهُمُ الْحَقُّ يَأْتُوا إِلَيْهِ مُذْعِنِينَ (49) أَفِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ أَمِ ارْتَابُوا أَمْ يَخَافُونَ أَنْ يَحِيفَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ وَرَسُولُهُ بَلْ أُولَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ (50) إِنَّمَا كَانَ قَوْلَ الْمُؤْمِنِينَ إِذَا دُعُوا إِلَى اللَّهِ وَرَسُولِهِ لِيَحْكُمَ بَيْنَهُمْ أَنْ يَقُولُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ (51) وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَخْشَ اللَّهَ وَيَتَّقْهِ فَأُولَئِكَ هُمُ الْفَائِزُونَ (52) وَأَقْسَمُوا بِاللَّهِ جَهْدَ أَيْمَانِهِمْ لَئِنْ أَمَرْتَهُمْ لَيَخْرُجُنَّ قُلْ لَا تُقْسِمُوا طَاعَةٌ مَعْرُوفَةٌ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ (53)
بجوابه «دُعُوا» ماض مبني للمجهول والواو نائب فاعل والجملة معطوفة «إِلَى اللَّهِ» لفظ الجلالة مجرور بإلى وهما متعلقان بدعوا «والرسول» معطوف على الله «لِيَحْكُمَ» اللام لام التعليل ومضارع منصوب بأن المضمرة بعد لام التعليل وفاعله مستتر وأن وما بعدها في تأويل مصدر متعلقان بدعوا «بَيْنَهُمْ» ظرف مكان متعلق بيحكم والهاء مضاف اليه «إِذا» الفجائية «فَرِيقٌ» مبتدأ «مِنْهُمْ» متعلقان بمحذوف صفة لفريق «مُعْرِضُونَ» خبر مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم.

[سورة النور (24) : الآيات 49 الى 51]
وَإِنْ يَكُنْ لَهُمُ الْحَقُّ يَأْتُوا إِلَيْهِ مُذْعِنِينَ (49) أَفِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ أَمِ ارْتابُوا أَمْ يَخافُونَ أَنْ يَحِيفَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ وَرَسُولُهُ بَلْ أُولئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ (50) إِنَّما كانَ قَوْلَ الْمُؤْمِنِينَ إِذا دُعُوا إِلَى اللَّهِ وَرَسُولِهِ لِيَحْكُمَ بَيْنَهُمْ أَنْ يَقُولُوا سَمِعْنا وَأَطَعْنا وَأُولئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ (51)
«وَإِنْ» الواو عاطفة إن شرطية «يَكُنْ» مضارع ناقص فعل الشرط والجملة ابتدائية «لَهُمُ» متعلقان بالخبر المقدم «الْحَقُّ» اسم يكن المرفوع «يَأْتُوا» مضارع مجزوم بحذف النون لأنه جواب الشرط «إِلَيْهِ» متعلقان بيأتوا «مُذْعِنِينَ» حال منصوبة بالياء لأنه جمع مذكر والجملة جواب شرط لم يقترن بالفاء لا محل لها «أَفِي قُلُوبِهِمْ» الهمزة للاستفهام ومتعلقان بخبر محذوف مقدم والهاء مضاف اليه «مَرَضٌ» مبتدأ مؤخر والجملة مستأنفة «أَمِ» عاطفة «ارْتابُوا» ماض وفاعله والجملة معطوفة «أَمِ» عاطفة «يَخافُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة معطوفة «أَنْ» ناصبة «يَحِيفَ اللَّهُ» مضارع منصوب بأن وفاعله «عَلَيْهِمْ» متعلقان بيحيف «وَرَسُولُهُ» معطوف على لفظ الجلالة «بَلْ» حرف إضراب «أُولئِكَ» اسم الإشارة مبتدأ والكاف للخطاب «هُمُ» ضمير فصل «الظَّالِمُونَ» خبر مرفوع بالواو والجملة مستأنفة «إِنَّما» كافة ومكفوفة «كانَ قَوْلَ» كان وخبرها المقدم «الْمُؤْمِنِينَ» مضاف اليه مجرور بالياء لأنه جمع مذكر سالم «إِذا» ظرف يتضمن معنى الشرط «دُعُوا» ماض مبني للمجهول والواو نائب الفاعل والجملة مضاف اليه «إِلَى اللَّهِ» لفظ الجلالة مجرور بإلى وهما متعلقان بدعوا «وَرَسُولِهِ» معطوف على ما قبله «لِيَحْكُمَ بَيْنَهُمْ» سبق إعرابها «أَنْ يَقُولُوا» أن ناصبة ومضارع منصوب بحذف النون والواو فاعل وأن وما بعدها في تأويل مصدر في محل رفع اسم كان «سَمِعْنا» ماض وفاعله والجملة مقول القول «وَأَطَعْنا» معطوف على ما سبق «وَأُولئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ» سبق إعرابها في الآية 50.

[سورة النور (24) : الآيات 52 الى 53]
وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَخْشَ اللَّهَ وَيَتَّقْهِ فَأُولئِكَ هُمُ الْفائِزُونَ (52) وَأَقْسَمُوا بِاللَّهِ جَهْدَ أَيْمانِهِمْ لَئِنْ أَمَرْتَهُمْ لَيَخْرُجُنَّ قُلْ لا تُقْسِمُوا طاعَةٌ مَعْرُوفَةٌ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِما تَعْمَلُونَ (53)
«وَمَنْ» الواو استئنافية من شرطية جازمة مبتدأ والجملة مستأنفة «يُطِعِ اللَّهَ» مضارع مجزوم ومفعوله لفظ الجلالة وفاعله مستتر «وَرَسُولَهُ» معطوفة والهاء مضاف اليه «وَيَخْشَ اللَّهَ» الواو حرف عطف مضارع مجزوم وعلامة جزمه حذف حرف العلة ولفظ الجلالة مفعوله وفاعله مستتر «وَيَتَّقْهِ» معطوف على ما
(2/357)
________________________________________
قُلْ أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ فَإِنْ تَوَلَّوْا فَإِنَّمَا عَلَيْهِ مَا حُمِّلَ وَعَلَيْكُمْ مَا حُمِّلْتُمْ وَإِنْ تُطِيعُوهُ تَهْتَدُوا وَمَا عَلَى الرَّسُولِ إِلَّا الْبَلَاغُ الْمُبِينُ (54) وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُمْ فِي الْأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُمْ مِنْ بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْنًا يَعْبُدُونَنِي لَا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئًا وَمَنْ كَفَرَ بَعْدَ ذَلِكَ فَأُولَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ (55)
قبله مجزوم مثله «فَأُولئِكَ هُمُ الْفائِزُونَ» إعرابها مثل أولئك هم المفلحون أو الظالمون «وَأَقْسَمُوا»
الواو استئنافية وماض وفاعله والجملة معطوفة «بِاللَّهِ»
متعلقان باقسموا «جَهْدَ»
حال «أَيْمانِهِمْ»
مضاف اليه والهاء مضاف اليه. «لَئِنْ»
اللام موطئة للقسم وإن شرطية «أَمَرْتَهُمْ»
ماض وفاعله ومفعوله والجملة ابتدائية «لَيَخْرُجُنَّ»
اللام واقعة في جواب القسم المحذوف ومضارع حذفت منه واو الجماعة لالتقاء الساكنين والنون هي نون التوكيد الثقيلة وحذفت نون الرفع لتوالي الأمثال والجملة لا محل لها لأنها جواب قسم «قُلْ»
أمر فاعله مستتر والجملة مستأنفة «لا تُقْسِمُوا»
لا ناهية ومضارع مجزوم بحذف النون والواو فاعل والجملة مقول القول «طاعَةٌ»
خبر لمبتدأ محذوف تقديره هي طاعة «مَعْرُوفَةٌ»
صفة والجملة مستأنفة «إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ»
إن واسمها وخبرها والجملة تعليل لا محل لها «بِما»
ما موصولية متعلقان بالخبر «تَعْمَلُونَ»
مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة صلة الموصول.

[سورة النور (24) : الآيات 54 الى 55]
قُلْ أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ فَإِنْ تَوَلَّوْا فَإِنَّما عَلَيْهِ ما حُمِّلَ وَعَلَيْكُمْ ما حُمِّلْتُمْ وَإِنْ تُطِيعُوهُ تَهْتَدُوا وَما عَلَى الرَّسُولِ إِلاَّ الْبَلاغُ الْمُبِينُ (54) وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُمْ فِي الْأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضى لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُمْ مِنْ بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْناً يَعْبُدُونَنِي لا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئاً وَمَنْ كَفَرَ بَعْدَ ذلِكَ فَأُولئِكَ هُمُ الْفاسِقُونَ (55)
«قُلْ» أمر فاعله مستتر والجملة مستأنفة «أَطِيعُوا اللَّهَ» أمر وفاعله ولفظ الجلالة مفعوله والجملة مقول القول «وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ» معطوفة على ما سبق «فَإِنْ» الفاء عاطفة وإن شرطية «تَوَلَّوْا» مضارع مجزوم فعل الشرط والواو فاعل والجملة ابتدائية «فَإِنَّما» الفاء رابطة للجواب وإنما كافة ومكفوفة «عَلَيْهِ» متعلقان بخبر مقدم «ما» موصولية مبتدأ مؤخر والجملة في محل جزم جواب الشرط «حُمِّلَ» ماض مبني للمجهول ونائب الفاعل مستتر والجملة صلة «وَعَلَيْكُمْ ما» معطوف على ما قبله «حُمِّلْتُمْ» ماض مبني للمجهول والتاء نائب فاعل والجملة صلة «وَإِنْ» الواو عاطفة إن شرطية «تُطِيعُوهُ» مضارع مجزوم بحذف النون وهو فعل الشرط والواو فاعله والهاء مفعوله والجملة ابتدائية لا محل لها «تَهْتَدُوا» مضارع مجزوم بحذف النون وهو جواب الشرط والواو فاعل والجملة لا محل لها لأنها جواب شرط لم يقترن بالفاء «وَما» الواو استئنافية وما نافية «عَلَى الرَّسُولِ» متعلقان بخبر مقدم «إِلَّا» أداة حصر «الْبَلاغُ» مبتدأ مؤخر «الْمُبِينُ» صفة والجملة مستأنفة «وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ» ماض ولفظ الجلالة فاعله واسم الموصول مفعوله «آمَنُوا» ماض وفاعله والجملة صلة «وَعَمِلُوا» معطوف على آمنوا «الصَّالِحاتِ» مفعول به منصوب بالكسرة لأنه جمع مؤنث سالم «لَيَسْتَخْلِفَنَّهُمْ» اللام واقعة قي جواب قسم محذوف ومضارع مبني على الفتح لاتصاله بنون التوكيد الثقيلة والهاء مفعوله وفاعله مستتر والجملة لا محل لها لأنها جواب قسم «فِي الْأَرْضِ» متعلقان بالفعل السابق «كَمَا» الكاف حرف جر وما مصدرية
(2/358)
________________________________________
وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ (56) لَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا مُعْجِزِينَ فِي الْأَرْضِ وَمَأْوَاهُمُ النَّارُ وَلَبِئْسَ الْمَصِيرُ (57) يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لِيَسْتَأْذِنْكُمُ الَّذِينَ مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ وَالَّذِينَ لَمْ يَبْلُغُوا الْحُلُمَ مِنْكُمْ ثَلَاثَ مَرَّاتٍ مِنْ قَبْلِ صَلَاةِ الْفَجْرِ وَحِينَ تَضَعُونَ ثِيَابَكُمْ مِنَ الظَّهِيرَةِ وَمِنْ بَعْدِ صَلَاةِ الْعِشَاءِ ثَلَاثُ عَوْرَاتٍ لَكُمْ لَيْسَ عَلَيْكُمْ وَلَا عَلَيْهِمْ جُنَاحٌ بَعْدَهُنَّ طَوَّافُونَ عَلَيْكُمْ بَعْضُكُمْ عَلَى بَعْضٍ كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمُ الْآيَاتِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ (58)
«اسْتَخْلَفَ» ماض فاعله مستتر «الَّذِينَ» اسم موصول مفعول به وأن وما بعدها في تأويل مصدر في محل جر بالكاف ومتعلقان بصفة لمفعول مطلق محذوف «مِنْ قَبْلِهِمْ» متعلقان بمحذوف صلة والهاء مضاف اليه. «وَلَيُمَكِّنَنَّ» معطوف على ليستخلفنهم وإعرابه مثله «لَهُمْ» متعلقان بيمكنن «دِينَهُمُ» مفعول به والهاء مضاف اليه «الَّذِي» اسم موصول صفة لدين «ارْتَضى» ماض مبني على الفتح المقدر على الألف للتعذر وفاعله مستتر والجملة صلة «لَهُمْ» متعلقان بارتضى «وَلَيُبَدِّلَنَّهُمْ» معطوف على ليمكنن وإعرابه مثله والهاء مفعول به أول والجملة معطوفة «مِنْ بَعْدِ» متعلقان بالفعل السابق «خَوْفِهِمْ» مضاف اليه والهاء مضاف اليه «أَمْناً» مفعول به ثان «يَعْبُدُونَنِي» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والياء مفعوله والجملة مستأنفة «ولا» الواو استئنافية ولا نافية «يُشْرِكُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة مستأنفة «بِي» متعلقان بيشركون «شَيْئاً» مفعول به «وَمَنْ» الواو استئنافية من شرطية مبتدأ والجملة مستأنفة «كَفَرَ» ماض فاعله مستتر «بَعْدِ» ظرف مكان متعلق بكفر «ذلِكَ» اسم إشارة في محل جر واللام للبعد والكاف للخطاب «فَأُولئِكَ» الفاء رابطة للجواب وأولاء اسم الإشارة مبتدأ والكاف للخطاب «هُمُ» ضمير فصل «الْفاسِقُونَ» خبر أولئك والجملة في محل جزم جواب الشرط.

[سورة النور (24) : الآيات 56 الى 58]
وَأَقِيمُوا الصَّلاةَ وَآتُوا الزَّكاةَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ (56) لا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا مُعْجِزِينَ فِي الْأَرْضِ وَمَأْواهُمُ النَّارُ وَلَبِئْسَ الْمَصِيرُ (57) يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لِيَسْتَأْذِنْكُمُ الَّذِينَ مَلَكَتْ أَيْمانُكُمْ وَالَّذِينَ لَمْ يَبْلُغُوا الْحُلُمَ مِنْكُمْ ثَلاثَ مَرَّاتٍ مِنْ قَبْلِ صَلاةِ الْفَجْرِ وَحِينَ تَضَعُونَ ثِيابَكُمْ مِنَ الظَّهِيرَةِ وَمِنْ بَعْدِ صَلاةِ الْعِشاءِ ثَلاثُ عَوْراتٍ لَكُمْ لَيْسَ عَلَيْكُمْ وَلا عَلَيْهِمْ جُناحٌ بَعْدَهُنَّ طَوَّافُونَ عَلَيْكُمْ بَعْضُكُمْ عَلى بَعْضٍ كَذلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمُ الْآياتِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ (58)
«وَأَقِيمُوا الصَّلاةَ» أمر مبني على حذف النون والواو فاعله والصلاة مفعوله والجملة مستأنفة «وَآتُوا الزَّكاةَ» معطوف على ما قبله وإعرابه مثله «وَأَطِيعُوا» معطوف على ما قبله وإعرابه مثله «الرَّسُولَ» معطوف على وأطيعوا الله السابقة «لَعَلَّكُمْ» لعل واسمها والجملة تعليل لا محل لها «تُرْحَمُونَ» مضارع مبني للمجهول والواو نائب فاعل والجملة خبر «لا تَحْسَبَنَّ» لا ناهية ومضارع مبني على الفتح لا تصاله بنون التوكيد الثقيلة وفاعله مستتر والجملة مستأنفة «الَّذِينَ» اسم موصول مفعول به أول «كَفَرُوا» ماض وفاعله والجملة صلة «مُعْجِزِينَ» مفعول به ثان لتحسبن «فِي الْأَرْضِ» متعلقان بمحذوف حال «وَمَأْواهُمُ النَّارُ» مبتدأ وخبر والهاء مضاف اليه والجملة معطوفة «وَلَبِئْسَ الْمَصِيرُ» اللام واقعة في جواب قسم محذوف وماض جامد لإنشاء الذم والمصير فاعل والجملة معطوفة «يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا» معربة سابقا.
«لِيَسْتَأْذِنْكُمُ» اللام لام الأمر ومضارع مجزوم بلام الأمر والكاف مفعوله «الَّذِينَ» اسم موصول في
(2/359)
________________________________________
وَإِذَا بَلَغَ الْأَطْفَالُ مِنْكُمُ الْحُلُمَ فَلْيَسْتَأْذِنُوا كَمَا اسْتَأْذَنَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ (59) وَالْقَوَاعِدُ مِنَ النِّسَاءِ اللَّاتِي لَا يَرْجُونَ نِكَاحًا فَلَيْسَ عَلَيْهِنَّ جُنَاحٌ أَنْ يَضَعْنَ ثِيَابَهُنَّ غَيْرَ مُتَبَرِّجَاتٍ بِزِينَةٍ وَأَنْ يَسْتَعْفِفْنَ خَيْرٌ لَهُنَّ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ (60)
محل رفع فاعل «مَلَكَتْ أَيْمانُكُمْ» ماض وفاعله والكاف مضاف اليه والجملة صلة «وَالَّذِينَ» معطوفة على الذين قبلها «لَمْ يَبْلُغُوا» لم جازمة ومضارع مجزوم بلم وعلامة جزمه حذف النون والواو فاعل والجملة صلة «الْحُلُمَ» مفعول به «مِنْكُمْ» متعلقان بحال محذوفة «ثَلاثَ» ظرف زمان متعلق بيستأذنكم «مَرَّاتٍ» مضاف إليه «مِنْ قَبْلِ» متعلقان بخبر محذوف لمبتدأ محذوف تقديره هي من قبل «صَلاةِ» مضاف اليه «الْفَجْرِ» مضاف اليه «وَحِينَ» الواو عاطفة وظرف زمان «تَضَعُونَ ثِيابَكُمْ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعله وثيابكم مفعول به والكاف مضاف اليه والجملة مضاف اليه «مِنَ الظَّهِيرَةِ» متعلقان بتضعون «وَمِنْ بَعْدِ» معطوف على ما قبله «صَلاةِ» مضاف اليه «الْعِشاءِ» مضاف اليه «ثَلاثَ» خبر لمبتدأ محذوف تقديره هي ثلاث «عَوْراتٍ» مضاف اليه «لَكُمْ» متعلقان بمحذوف صفة لعورات «لَيْسَ» فعل ماض ناقص «عَلَيْكُمْ» متعلقان بمحذوف خبر مقدم «وَلا» الواو عاطفة ولا زائدة «عَلَيْهِمْ» معطوف على ما قبله والجملة مستأنفة «جُناحٌ» اسم ليس «بَعْدَهُنَّ» ظرف مكان متعلق بجناح والهاء مضاف ليه «طَوَّافُونَ» خبر لمبتدأ محذوف تقديره هم طوافون «عَلَيْكُمْ» متعلقان بطوافون والجملة مستأنفة «بَعْضُكُمْ» مبتدأ والكاف مضاف اليه «عَلى بَعْضٍ» متعلقان بالخبر المحذوف «كَذلِكَ» الكاف حرف جر وذا اسم إشارة متعلقان بصفة محذوفة لمفعول مطلق محذوف واللام للبعد والكاف للخطاب «يُبَيِّنُ اللَّهُ» مضارع مرفوع وفاعله والجملة مستأنفة «لَكُمْ» متعلقان بيبين «الْآياتِ» مفعول به منصوب بالكسرة لأنه جمع مؤنث سالم «وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ» مبتدأ وخبراه والجملة مستأنفة.

[سورة النور (24) : الآيات 59 الى 60]
وَإِذا بَلَغَ الْأَطْفالُ مِنْكُمُ الْحُلُمَ فَلْيَسْتَأْذِنُوا كَمَا اسْتَأْذَنَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ كَذلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آياتِهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ (59) وَالْقَواعِدُ مِنَ النِّساءِ اللاَّتِي لا يَرْجُونَ نِكاحاً فَلَيْسَ عَلَيْهِنَّ جُناحٌ أَنْ يَضَعْنَ ثِيابَهُنَّ غَيْرَ مُتَبَرِّجاتٍ بِزِينَةٍ وَأَنْ يَسْتَعْفِفْنَ خَيْرٌ لَهُنَّ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ (60)
«وَإِذا» الواو استئنافية إذا ظرف يتضمن معنى الشرط «بَلَغَ الْأَطْفالُ» ماض وفاعله والجملة مضاف إليه «مِنْكُمُ» متعلقان بحال محذوفة «الْحُلُمَ» مفعول به والجملة مضاف اليه «فَلْيَسْتَأْذِنُوا» الفاء واقعة في جواب إذا واللام لام الأمر ومضارع مجزوم بحذف النون والواو فاعل والجملة لا محل لها لأنها جواب شرط غير جازم «كَمَا» الكاف حرف جر ما مصدرية «اسْتَأْذَنَ الَّذِينَ» ماض واسم الموصول فاعل وما وما بعدها في تأويل مصدر في محل جر بالكاف متعلقان بمفعول مطلق محذوف «مِنْ قَبْلِهِمْ» متعلقان بمحذوف صلة والهاء مضاف اليه «كَذلِكَ» سبق إعرابها، «يُبَيِّنُ اللَّهُ» مضارع ولفظ الجلالة فاعله والجملة مستأنفة «لَكُمْ» متعلقان بيبين «آياتِهِ» مفعول به منصوب بالكسرة لأنه جمع مؤنث سالم والهاء مضاف اليه «وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ» مبتدأ وخبراه والجملة مستأنفة «وَالْقَواعِدُ» الواو استئنافية ومبتدأ
(2/360)
________________________________________
لَيْسَ عَلَى الْأَعْمَى حَرَجٌ وَلَا عَلَى الْأَعْرَجِ حَرَجٌ وَلَا عَلَى الْمَرِيضِ حَرَجٌ وَلَا عَلَى أَنْفُسِكُمْ أَنْ تَأْكُلُوا مِنْ بُيُوتِكُمْ أَوْ بُيُوتِ آبَائِكُمْ أَوْ بُيُوتِ أُمَّهَاتِكُمْ أَوْ بُيُوتِ إِخْوَانِكُمْ أَوْ بُيُوتِ أَخَوَاتِكُمْ أَوْ بُيُوتِ أَعْمَامِكُمْ أَوْ بُيُوتِ عَمَّاتِكُمْ أَوْ بُيُوتِ أَخْوَالِكُمْ أَوْ بُيُوتِ خَالَاتِكُمْ أَوْ مَا مَلَكْتُمْ مَفَاتِحَهُ أَوْ صَدِيقِكُمْ لَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ أَنْ تَأْكُلُوا جَمِيعًا أَوْ أَشْتَاتًا فَإِذَا دَخَلْتُمْ بُيُوتًا فَسَلِّمُوا عَلَى أَنْفُسِكُمْ تَحِيَّةً مِنْ عِنْدِ اللَّهِ مُبَارَكَةً طَيِّبَةً كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمُ الْآيَاتِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ (61)
والجملة مستأنفة «مِنَ النِّساءِ» متعلقان بمحذوف حال «اللَّاتِي» اسم موصول في محل رفع صفة للقواعد «لا يَرْجُونَ» لا نافية ومضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة صلة «نِكاحاً» مفعول به «فَلَيْسَ» الفاء زائدة وماض ناقص «عَلَيْهِنَّ» متعلقان بمحذوف خبر مقدم «جُناحٌ» اسم ليس والجملة خبر القواعد «أَنْ يَضَعْنَ» أن ناصبة ومضارع مبني على السكون لاتصاله بنون النسوة والنون فاعل «ثِيابَهُنَّ» مفعول به والهاء مضاف اليه «غَيْرَ» حال «مُتَبَرِّجاتٍ» مضاف اليه «بِزِينَةٍ» متعلقان بمتبرجات «وَأَنْ» الواو استئنافية وأن ناصبة «يَسْتَعْفِفْنَ» مضارع مبني على السكون لاتصاله بنون النسوة والنون فاعل وأن وما بعدها في تأويل مصدر مبتدأ «خَيْرٌ» خبر «لَهُنَّ» متعلقان بخير «وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ» لفظ الجلالة مبتدأ وسميع وعليم خبراه والجملة مستأنفة.

[سورة النور (24) : آية 61]
لَيْسَ عَلَى الْأَعْمى حَرَجٌ وَلا عَلَى الْأَعْرَجِ حَرَجٌ وَلا عَلَى الْمَرِيضِ حَرَجٌ وَلا عَلى أَنْفُسِكُمْ أَنْ تَأْكُلُوا مِنْ بُيُوتِكُمْ أَوْ بُيُوتِ آبائِكُمْ أَوْ بُيُوتِ أُمَّهاتِكُمْ أَوْ بُيُوتِ إِخْوانِكُمْ أَوْ بُيُوتِ أَخَواتِكُمْ أَوْ بُيُوتِ أَعْمامِكُمْ أَوْ بُيُوتِ عَمَّاتِكُمْ أَوْ بُيُوتِ أَخْوالِكُمْ أَوْ بُيُوتِ خالاتِكُمْ أَوْ ما مَلَكْتُمْ مَفاتِحَهُ أَوْ صَدِيقِكُمْ لَيْسَ عَلَيْكُمْ جُناحٌ أَنْ تَأْكُلُوا جَمِيعاً أَوْ أَشْتاتاً فَإِذا دَخَلْتُمْ بُيُوتاً فَسَلِّمُوا عَلى أَنْفُسِكُمْ تَحِيَّةً مِنْ عِنْدِ اللَّهِ مُبارَكَةً طَيِّبَةً كَذلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمُ الْآياتِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ (61)
«لَيْسَ عَلَى الْأَعْمى حَرَجٌ» ليس ماض ناقص وحرج اسمها والجار والمجرور متعلقان بالخبر المقدم والجملة مستأنفة «وَلا» الواو عاطفة لا نافية «عَلَى الْأَعْرَجِ» متعلقان بالخبر المقدم «حَرَجٌ» مبتدأ مؤخر والجملة معطوفة «وَلا عَلَى الْمَرِيضِ» معطوف على ما قبله «وَلا عَلى أَنْفُسِكُمْ» متعلقان بخبر مقدم محذوف «أَنْ تَأْكُلُوا» أن ناصبة ومضارع منصوب والواو فاعله وأن وما بعدها في تأويل مصدر مبتدأ «مِنْ بُيُوتِكُمْ» متعلقان بتأكلوا والكاف مصاف اليه «أَوْ بُيُوتِ» معطوف على ما قبله «آبائِكُمْ» مضاف اليه والكاف مضاف اليه «أَوْ بُيُوتِ أُمَّهاتِكُمْ أَوْ بُيُوتِ إِخْوانِكُمْ أَوْ بُيُوتِ أَخَواتِكُمْ أَوْ بُيُوتِ أَعْمامِكُمْ أَوْ بُيُوتِ عَمَّاتِكُمْ أَوْ بُيُوتِ أَخْوالِكُمْ أَوْ بُيُوتِ خالاتِكُمْ» معطوف على ما سبق «أَوْ» عاطفة «ما» اسم موصول معطوف على ما سبق «مَلَكْتُمْ مَفاتِحَهُ» ماض والتاء فاعله مفاتحه مفعوله والهاء مضاف اليه والجملة صلة «أَوْ صَدِيقِكُمْ» معطوف على ما سبق «لَيْسَ» ماض ناقص «عَلَيْكُمْ» متعلقان بالخبر المقدم «جُناحٌ» اسم ليس المؤخر والجملة مستأنفة «أَنْ تَأْكُلُوا» أن ناصبة ومضارع منصوب بحذف النون والواو فاعل والمصدر المؤول في محل نصب بنزع الخافض «جَمِيعاً» حال «أَوْ أَشْتاتاً» معطوف على جميعا «فَإِذا» الفاء استئنافية وإذا ظرف يتضمن معنى الشرط والكلام مستأنف «دَخَلْتُمْ» ماض وفاعله والجملة مضاف إليه «بُيُوتاً» مفعول به «فَسَلِّمُوا» الفاء واقعة في جواب إذا وأمر مبني على حذف النون والواو
(2/361)
________________________________________
إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ آمَنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَإِذَا كَانُوا مَعَهُ عَلَى أَمْرٍ جَامِعٍ لَمْ يَذْهَبُوا حَتَّى يَسْتَأْذِنُوهُ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَأْذِنُونَكَ أُولَئِكَ الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ فَإِذَا اسْتَأْذَنُوكَ لِبَعْضِ شَأْنِهِمْ فَأْذَنْ لِمَنْ شِئْتَ مِنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمُ اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ (62)
فاعل والجملة لا محل لها لأنها جواب شرط غير جازم «عَلى أَنْفُسِكُمْ» متعلقان بسلموا والكاف مضاف اليه «تَحِيَّةً» مفعول مطلق «مِنْ عِنْدِ» متعلقان بمحذوف صفة تحية «اللَّهِ» لفظ جلالة مضاف إليه «طَيِّبَةً» صفة ثانية لتحية «مُبارَكَةً» صفة أيضا «كَذلِكَ» الكاف حرف جر واسم الإشارة في محل جر متعلقان بصفة محذوفة لمفعول مطلق محذوف واللام للبعد والكاف للخطاب «يُبَيِّنُ اللَّهُ» مضارع ولفظ الجلالة فاعله «لَكُمُ» متعلقان بيبين «الْآياتِ» مفعول به منصوب بالكسرة نيابة عن الفتحة لأنه جمع مؤنث سالم «لَعَلَّكُمْ» لعل حرف مشبه بالفعل والكاف اسمها والميم علامة جمع الذكور والجملة تعليل لا محل لها «تَعْقِلُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة خبر لعل.

[سورة النور (24) : آية 62]
إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ آمَنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَإِذا كانُوا مَعَهُ عَلى أَمْرٍ جامِعٍ لَمْ يَذْهَبُوا حَتَّى يَسْتَأْذِنُوهُ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَأْذِنُونَكَ أُولئِكَ الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ فَإِذَا اسْتَأْذَنُوكَ لِبَعْضِ شَأْنِهِمْ فَأْذَنْ لِمَنْ شِئْتَ مِنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمُ اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ (62)
«إِنَّمَا» كافة ومكفوفة «الْمُؤْمِنُونَ» مبتدأ «الَّذِينَ» موصول خبر والجملة مستأنفة «آمَنُوا» ماض وفاعله والجملة صلة «بِاللَّهِ» لفظ الجلالة مجرور بالباء وهما متعلقان بآمنوا «وَرَسُولِهِ» معطوف «وَإِذا» الواو عاطفة وظرف يتضمن معنى الشرط «كانُوا» كان واسمها والجملة صلة «مَعَهُ» ظرف مكان متعلق بالخبر المحذوف «عَلى أَمْرٍ»
متعلقان بالخبر المحذوف «جامِعٍ» صفة لأمر «لَمْ يَذْهَبُوا» لم جازمة ومضارع مجزوم بحذف النون والواو فاعل والجملة لا محل لها لأنها جواب شرط غير جازم «حَتَّى» حرف غاية وجر «يَسْتَأْذِنُوهُ» مضارع منصوب بأن المضمرة بعد حتى والواو فاعل والهاء مفعول به وأن وما بعدها في تأويل مصدر متعلقان بيذهبوا «إِنَّ الَّذِينَ» إن واسم الموصول اسمها «يَسْتَأْذِنُونَكَ» مضارع وفاعله ومفعوله والجملة خبر «أُولئِكَ» اسم الإشارة مبتدأ والكاف للخطاب «الَّذِينَ» اسم موصول خبر والجملة خبر إن «يُؤْمِنُونَ» مضارع والواو فاعله والجملة صلة «بِاللَّهِ» متعلقان بيؤمنون «وَرَسُولِهِ» معطوفة «فَإِذَا» الفاء استئنافية وظرف يتضمن معنى الشرط والكلام مستأنف «اسْتَأْذَنُوكَ» ماض وفاعله ومفعوله والجملة صلة «لِبَعْضِ» متعلقان بيستأذنوك «شَأْنِهِمْ» مضاف اليه والهاء مضاف اليه «فَأْذَنْ» الفاء واقعة في جواب إذا وأمر فاعله مستتر والجملة لا محل لها «لِمَنْ» من موصولية ومتعلقان بالفعل «شِئْتَ» ماض وفاعله والجملة صلة «مِنْهُمْ» متعلقان بشئت «وَاسْتَغْفِرْ» أمر فاعله مستتر والجملة معطوفة «لَهُمُ» متعلقان بالفعل «اللَّهَ» لفظ الجلالة مفعول به «إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ» إن واسمها وخبراها والجملة تعليل لا محل لها.
(2/362)
________________________________________
لَا تَجْعَلُوا دُعَاءَ الرَّسُولِ بَيْنَكُمْ كَدُعَاءِ بَعْضِكُمْ بَعْضًا قَدْ يَعْلَمُ اللَّهُ الَّذِينَ يَتَسَلَّلُونَ مِنْكُمْ لِوَاذًا فَلْيَحْذَرِ الَّذِينَ يُخَالِفُونَ عَنْ أَمْرِهِ أَنْ تُصِيبَهُمْ فِتْنَةٌ أَوْ يُصِيبَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ (63) أَلَا إِنَّ لِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ قَدْ يَعْلَمُ مَا أَنْتُمْ عَلَيْهِ وَيَوْمَ يُرْجَعُونَ إِلَيْهِ فَيُنَبِّئُهُمْ بِمَا عَمِلُوا وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ (64)
[سورة النور (24) : الآيات 63 الى 64]
لا تَجْعَلُوا دُعاءَ الرَّسُولِ بَيْنَكُمْ كَدُعاءِ بَعْضِكُمْ بَعْضاً قَدْ يَعْلَمُ اللَّهُ الَّذِينَ يَتَسَلَّلُونَ مِنْكُمْ لِواذاً فَلْيَحْذَرِ الَّذِينَ يُخالِفُونَ عَنْ أَمْرِهِ أَنْ تُصِيبَهُمْ فِتْنَةٌ أَوْ يُصِيبَهُمْ عَذابٌ أَلِيمٌ (63) أَلا إِنَّ لِلَّهِ ما فِي السَّماواتِ وَالْأَرْضِ قَدْ يَعْلَمُ ما أَنْتُمْ عَلَيْهِ وَيَوْمَ يُرْجَعُونَ إِلَيْهِ فَيُنَبِّئُهُمْ بِما عَمِلُوا وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ (64)
«لا» ناهية «تَجْعَلُوا دُعاءَ» مضارع مجزوم بلا الناهية والواو فاعل و «دُعاءَ» مفعول به أول والجملة مستأنفة «الرَّسُولِ» مضاف اليه «كَدُعاءِ» الكاف اسم بمعنى مثل مفعول به ثان ودعاء مضاف اليه «بَعْضِكُمْ» مضاف اليه والكاف مضاف اليه «بَعْضاً» مفعول به لدعاء. «قَدْ» حرف تحقيق «يَعْلَمُ اللَّهُ» مضارع ولفظ الجلالة فاعله «الَّذِينَ» اسم موصول مفعول به «يَتَسَلَّلُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة صلة «مِنْكُمْ» متعلقان بالفعل قبله «لِواذاً» حال «فَلْيَحْذَرِ» الفاء الفصيحة واللام لام الأمر ومضارع مجزوم «الَّذِينَ» اسم موصول فاعل والجملة لا محل لها «يُخالِفُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل «عَنْ أَمْرِهِ» متعلقان بالفعل قبله والجملة صلة «أَنْ تُصِيبَهُمْ فِتْنَةٌ» مضارع منصوب والهاء مفعوله وفتنة فاعله المؤخر والمصدر المؤول في محل نصب مفعول به «أَوْ يُصِيبَهُمْ عَذابٌ» معطوف على ما قبله وإعرابه مثله «أَلِيمٌ» صفة «أَلا» أداة استفتاح «إِنَّ» حرف مشبه بالفعل «لِلَّهِ» لفظ الجلالة مجرور باللام متعلقان بالخبر المقدم «ما» موصولية اسم إن «فِي السَّماواتِ» متعلقان بصلة الموصول المحذوفة «وَالْأَرْضِ» معطوفة «قَدْ» حرف تحقيق «يَعْلَمُ» مضارع فاعله مستتر «ما» موصولية مفعول به «أَنْتُمْ» مبتدأ «عَلَيْهِ» متعلقان بالخبر المحذوف والجملة صلة «وَيَوْمَ» ظرف زمان معطوف على ما قبله «يُرْجَعُونَ» مضارع مبني للمجهول والواو نائب فاعل «إِلَيْهِ» متعلقان بالفعل والجملة مضاف اليه «فَيُنَبِّئُهُمْ» الفاء عاطفة ومضارع فاعله مستتر والهاء مفعول به «بِما» ما موصولية متعلقان بينبئهم «عَمِلُوا» ماض وفاعله والجملة صلة «وَاللَّهُ» الواو استئنافية ولفظ الجلالة مبتدأ «بِكُلِّ» متعلقان بعليم «شَيْءٍ» مضاف إليه «عَلِيمٌ» خبر والجملة مستأنفة.
(2/363)
________________________________________
تَبَارَكَ الَّذِي نَزَّلَ الْفُرْقَانَ عَلَى عَبْدِهِ لِيَكُونَ لِلْعَالَمِينَ نَذِيرًا (1) الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَلَمْ يَتَّخِذْ وَلَدًا وَلَمْ يَكُنْ لَهُ شَرِيكٌ فِي الْمُلْكِ وَخَلَقَ كُلَّ شَيْءٍ فَقَدَّرَهُ تَقْدِيرًا (2) وَاتَّخَذُوا مِنْ دُونِهِ آلِهَةً لَا يَخْلُقُونَ شَيْئًا وَهُمْ يُخْلَقُونَ وَلَا يَمْلِكُونَ لِأَنْفُسِهِمْ ضَرًّا وَلَا نَفْعًا وَلَا يَمْلِكُونَ مَوْتًا وَلَا حَيَاةً وَلَا نُشُورًا (3) وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا إِنْ هَذَا إِلَّا إِفْكٌ افْتَرَاهُ وَأَعَانَهُ عَلَيْهِ قَوْمٌ آخَرُونَ فَقَدْ جَاءُوا ظُلْمًا وَزُورًا (4) وَقَالُوا أَسَاطِيرُ الْأَوَّلِينَ اكْتَتَبَهَا فَهِيَ تُمْلَى عَلَيْهِ بُكْرَةً وَأَصِيلًا (5) قُلْ أَنْزَلَهُ الَّذِي يَعْلَمُ السِّرَّ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ إِنَّهُ كَانَ غَفُورًا رَحِيمًا (6)
سورة الفرقان

[سورة الفرقان (25) : الآيات 1 الى 3]
بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ
تَبارَكَ الَّذِي نَزَّلَ الْفُرْقانَ عَلى عَبْدِهِ لِيَكُونَ لِلْعالَمِينَ نَذِيراً (1) الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّماواتِ وَالْأَرْضِ وَلَمْ يَتَّخِذْ وَلَداً وَلَمْ يَكُنْ لَهُ شَرِيكٌ فِي الْمُلْكِ وَخَلَقَ كُلَّ شَيْءٍ فَقَدَّرَهُ تَقْدِيراً (2) وَاتَّخَذُوا مِنْ دُونِهِ آلِهَةً لا يَخْلُقُونَ شَيْئاً وَهُمْ يُخْلَقُونَ وَلا يَمْلِكُونَ لِأَنْفُسِهِمْ ضَرًّا وَلا نَفْعاً وَلا يَمْلِكُونَ مَوْتاً وَلا حَياةً وَلا نُشُوراً (3)
«تَبارَكَ الَّذِي» ماض واسم الموصول فاعله والجملة مستأنفة «نَزَّلَ الْفُرْقانَ» ماض ومفعوله وفاعله مستتر والجملة صلة «عَلى عَبْدِهِ» متعلقان بنزل والهاء مضاف اليه «لِيَكُونَ» اللام لام التعليل ومضارع ناقص منصوب بأن المضمرة واسمه محذوف «لِلْعالَمِينَ» متعلقان بنذيرا «نَذِيراً» خبر يكون «الَّذِي» بدل من الذي السابقة «لَهُ» متعلقان بالخبر المقدم «مُلْكُ» مبتدأ والجملة صلة «السَّماواتِ» مضاف إليه «وَالْأَرْضِ» معطوف «وَلَمْ» الواو عاطفة ولم جازمة «يَتَّخِذْ» مضارع مجزوم بلم فاعله مستتر «وَلَداً» مفعول به والجملة معطوفة «وَلَمْ يَكُنْ» مضارع ناقص مجزوم بلم والجملة معطوفة «لَهُ» متعلقان بالخبر المقدم «شَرِيكٌ» اسم يكن والجملة معطوفة «فِي الْمُلْكِ» متعلقان بشريك «وَخَلَقَ كُلَّ» ماض ومفعوله وفاعله مستتر، والجملة معطوفة «شَيْءٍ» مضاف اليه «فَقَدَّرَهُ» الفاء عاطفة وماض فاعله مستتر والهاء مفعوله والجملة معطوفة «تَقْدِيراً» مفعول مطلق «وَاتَّخَذُوا» الواو استئنافية وماض وفاعله والجملة مستأنفة «من دون» متعلقان باتخذوا «الله» لفظ الجلالة مضاف اليه «آلِهَةً» مفعول به «لا يَخْلُقُونَ» لا نافية ومضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة صفة لآلهة «شَيْئاً» مفعول به «وَهُمْ» الواو عاطفة ومبتدأ والجملة معطوفة «يَخْلُقُونَ» مضارع مبني للمجهول والواو نائب فاعل والجملة خبر «وَلا يَمْلِكُونَ» معطوف على يخلقون وإعرابه مثله «لِأَنْفُسِهِمْ» متعلقان بيملكون «ضَرًّا» مفعول به «وَلا نَفْعاً» معطوف على ضرا «وَلا يَمْلِكُونَ مَوْتاً» معطوف على ما قبله «وَلا حَياةً» معطوف على ما قبله «وَلا نُشُوراً» الواو عاطفة ولا زائدة نشورا معطوف.

[سورة الفرقان (25) : الآيات 4 الى 6]
وَقالَ الَّذِينَ كَفَرُوا إِنْ هَذا إِلاَّ إِفْكٌ افْتَراهُ وَأَعانَهُ عَلَيْهِ قَوْمٌ آخَرُونَ فَقَدْ جاؤُ ظُلْماً وَزُوراً (4) وَقالُوا أَساطِيرُ الْأَوَّلِينَ اكْتَتَبَها فَهِيَ تُمْلى عَلَيْهِ بُكْرَةً وَأَصِيلاً (5) قُلْ أَنْزَلَهُ الَّذِي يَعْلَمُ السِّرَّ فِي السَّماواتِ وَالْأَرْضِ إِنَّهُ كانَ غَفُوراً رَحِيماً (6)
«وَقالَ الَّذِينَ» الواو عاطفة وماض واسم الموصول فاعله والجملة معطوفة «كَفَرُوا» ماض وفاعله والجملة صلة «إِنْ» نافية «هَذا» الها للتنبيه وذا اسم إشارة مبتدأ «إِلَّا» أداة حصر «إِفْكٌ» خبر والجملة
(2/364)
________________________________________
وَقَالُوا مَالِ هَذَا الرَّسُولِ يَأْكُلُ الطَّعَامَ وَيَمْشِي فِي الْأَسْوَاقِ لَوْلَا أُنْزِلَ إِلَيْهِ مَلَكٌ فَيَكُونَ مَعَهُ نَذِيرًا (7) أَوْ يُلْقَى إِلَيْهِ كَنْزٌ أَوْ تَكُونُ لَهُ جَنَّةٌ يَأْكُلُ مِنْهَا وَقَالَ الظَّالِمُونَ إِنْ تَتَّبِعُونَ إِلَّا رَجُلًا مَسْحُورًا (8) انْظُرْ كَيْفَ ضَرَبُوا لَكَ الْأَمْثَالَ فَضَلُّوا فَلَا يَسْتَطِيعُونَ سَبِيلًا (9)
مقول القول «افْتَراهُ» ماض مبني على الفتح المقدر على الألف للتعذر وفاعله مستتر والهاء مفعوله والجملة صفة إفك «وَأَعانَهُ» معطوف على افتراه «عَلَيْهِ» متعلقان بأعانه «قَوْمٌ» فاعل «آخَرُونَ» صفة مرفوعة بالواو لأنه جمع مذكر سالم «فَقَدْ» الفاء عاطفة وقد حرف تحقيق «جاؤُ» ماض وفاعله والجملة معطوفة «ظُلْماً» مفعول به «وَزُوراً» معطوف على ظلما «وَقالُوا» الواو عاطفة وماض وفاعله والجملة معطوفة «أَساطِيرُ» خبر لمبتدأ محذوف «الْأَوَّلِينَ» مضاف اليه مجرور بالياء لأنه جمع مذكر سالم والجملة مقول القول «اكْتَتَبَها» ماض ومفعوله والفاعل مستتر والجملة حالية «فَهِيَ» الفاء عاطفة ومبتدأ «تُمْلى» مضارع مبني للمجهول مرفوع بالضمة المقدرة على الألف ونائب الفاعل مستتر «عَلَيْهِ» متعلقان بالفعل «بُكْرَةً» ظرف زمان «وَأَصِيلًا» معطوف على بكرة والجملة خبر هي «قُلْ» أمر فاعله مستتر والجملة مستأنفة «أَنْزَلَهُ» ماض ومفعوله المقدم والجملة مقول القول «الَّذِي» موصول فاعل «يَعْلَمُ السِّرَّ» مضارع ومفعوله وفاعله مستتر والجملة صلة «فِي السَّماواتِ» متعلقان بيعلم «وَالْأَرْضِ» معطوف على ما قبله «إِنَّهُ» إن واسمها والجملة تعليل لا محل لها «كانَ» ماض ناقص واسمها محذوف والجملة خبر إنه «غَفُوراً رَحِيماً» خبرا كان.

[سورة الفرقان (25) : الآيات 7 الى 9]
وَقالُوا مالِ هذَا الرَّسُولِ يَأْكُلُ الطَّعامَ وَيَمْشِي فِي الْأَسْواقِ لَوْلا أُنْزِلَ إِلَيْهِ مَلَكٌ فَيَكُونَ مَعَهُ نَذِيراً (7) أَوْ يُلْقى إِلَيْهِ كَنْزٌ أَوْ تَكُونُ لَهُ جَنَّةٌ يَأْكُلُ مِنْها وَقالَ الظَّالِمُونَ إِنْ تَتَّبِعُونَ إِلاَّ رَجُلاً مَسْحُوراً (8) انْظُرْ كَيْفَ ضَرَبُوا لَكَ الْأَمْثالَ فَضَلُّوا فَلا يَسْتَطِيعُونَ سَبِيلاً (9)
«وَقالُوا» الواو استئنافية وماض وفاعله والجملة مستأنفة «ما» اسم استفهام مبتدأ «لِهذَا» ذا اسم إشارة في محل جر باللام متعلقان بالخبر «الرَّسُولِ» بدل من اسم الإشارة والجملة مقول القول «يَأْكُلُ الطَّعامَ» مضارع ومفعوله والفاعل مستتر والجملة حالية «وَيَمْشِي» معطوف على يأكل مرفوع بالضمة المقدرة على الياء للثقل وفاعله مستتر «فِي الْأَسْواقِ» متعلقان بيمشي «لَوْلا» حرف تحضيض «أُنْزِلَ إِلَيْهِ مَلَكٌ» ماض مبني للمجهول وملك نائب فاعل والجار والمجرور متعلقان بأنزل «فَيَكُونَ» الفاء سببية ومضارع ناقص منصوب بأن المضمرة بعد فاء السببية «مَعَهُ» ظرف مكان متعلق بنذيرا واسمها محذوف «نَذِيراً» خبر «أَوْ» عاطفة «يُلْقى إِلَيْهِ كَنْزٌ» مضارع مبني للمجهول مرفوع بالضمة المقدرة على الألف للتعذر وكنز نائب فاعل والجار والمجرور متعلقان بيلقى والجملة معطوفة «أَوْ» عاطفة «تَكُونُ» مضارع ناقص «لَهُ» متعلقان بالخبر المقدم «جَنَّةٌ» اسم تكون والجملة معطوفة «يَأْكُلُ» مضارع فاعله مستتر والجملة صفة لجنة «مِنْها» متعلقان بيأكل «وَقالَ الظَّالِمُونَ» ماض وفاعله المرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم والجملة معطوفة «إِنْ» حرف نفي «تَتَّبِعُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة مقول القول «إِلَّا»
(2/365)
________________________________________
تَبَارَكَ الَّذِي إِنْ شَاءَ جَعَلَ لَكَ خَيْرًا مِنْ ذَلِكَ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ وَيَجْعَلْ لَكَ قُصُورًا (10) بَلْ كَذَّبُوا بِالسَّاعَةِ وَأَعْتَدْنَا لِمَنْ كَذَّبَ بِالسَّاعَةِ سَعِيرًا (11) إِذَا رَأَتْهُمْ مِنْ مَكَانٍ بَعِيدٍ سَمِعُوا لَهَا تَغَيُّظًا وَزَفِيرًا (12) وَإِذَا أُلْقُوا مِنْهَا مَكَانًا ضَيِّقًا مُقَرَّنِينَ دَعَوْا هُنَالِكَ ثُبُورًا (13) لَا تَدْعُوا الْيَوْمَ ثُبُورًا وَاحِدًا وَادْعُوا ثُبُورًا كَثِيرًا (14) قُلْ أَذَلِكَ خَيْرٌ أَمْ جَنَّةُ الْخُلْدِ الَّتِي وُعِدَ الْمُتَّقُونَ كَانَتْ لَهُمْ جَزَاءً وَمَصِيرًا (15) لَهُمْ فِيهَا مَا يَشَاءُونَ خَالِدِينَ كَانَ عَلَى رَبِّكَ وَعْدًا مَسْئُولًا (16)
أداة حصر «رَجُلًا» مفعول به «مَسْحُوراً» صفة «انْظُرْ» أمر فاعله مستتر والجملة مستأنفة «كَيْفَ» اسم استفهام في محل نصب حال «ضَرَبُوا» ماض وفاعله والجملة في محل نصب مفعول به لا نظر «لَكَ» متعلقان بالفعل «الْأَمْثالَ» مفعول به «فَضَلُّوا» الفاء عاطفة وماض وفاعله والجملة معطوفة «فَلا» الفاء عاطفة لا نافية «يَسْتَطِيعُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل «سَبِيلًا» مفعول به والجملة معطوفة.

[سورة الفرقان (25) : الآيات 10 الى 12]
تَبارَكَ الَّذِي إِنْ شاءَ جَعَلَ لَكَ خَيْراً مِنْ ذلِكَ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهارُ وَيَجْعَلْ لَكَ قُصُوراً (10) بَلْ كَذَّبُوا بِالسَّاعَةِ وَأَعْتَدْنا لِمَنْ كَذَّبَ بِالسَّاعَةِ سَعِيراً (11) إِذا رَأَتْهُمْ مِنْ مَكانٍ بَعِيدٍ سَمِعُوا لَها تَغَيُّظاً وَزَفِيراً (12)
«تَبارَكَ الَّذِي» ماض واسم الموصول فاعله والجملة مستأنفة «إِنْ» شرطية «شاءَ» ماض فاعله مستتر والجملة ابتدائية لا محل لها «جَعَلَ» ماض فاعله مستتر والجملة لا محل لها لأنها جواب شرط لم تقترن بالفاء «لَكَ» متعلقان بجعل «خَيْراً» مفعول به «مِنْ ذلِكَ» اسم الإشارة في محل جر بمن متعلقان بخيرا واللام للبعد والكاف للخطاب «جَنَّاتٍ» بدل من خير منصوب مثله وعلامة نصبه الكسرة نيابة عن الفتحة لأنه جمع مؤنث سالم «تَجْرِي» مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الياء للثقل «مِنْ تَحْتِهَا» متعلقان بتجري والهاء مضاف اليه «الْأَنْهارُ» فاعل «وَيَجْعَلْ» الواو عاطفة ومضارع مجزوم لانه معطوف على جواب الشرط وفاعله مستتر «لَكَ» متعلقان بيجعل «قُصُوراً» مفعول به «بَلْ» حرف إضراب «كَذَّبُوا» ماض والواو فاعل والجملة مستأنفة «بِالسَّاعَةِ» متعلقان بكذبوا «وَأَعْتَدْنا» الواو عاطفة وماض وفاعله والجملة معطوفة «لِمَنْ» اللام حرف جر من موصولية متعلقان بأعتدنا «كَذَّبَ» ماض فاعله مستتر والجملة صلة «بِالسَّاعَةِ» متعلقان بكذب «سَعِيراً» مفعول به «إِذا» ظرف يتضمن معنى الشرط «رَأَتْهُمْ» ماض وفاعله والجملة مضاف إليه «مِنْ مَكانٍ» متعلقان برأتهم «بَعِيدٍ» صفة لمكان «سَمِعُوا» ماض والواو فاعله «لَها» متعلقان بمحذوف حال والجملة لا محل لها لأنها جواب شرط غير جازم «تَغَيُّظاً» مفعول به «وَزَفِيراً» معطوف على تغيظا.

[سورة الفرقان (25) : الآيات 13 الى 16]
وَإِذا أُلْقُوا مِنْها مَكاناً ضَيِّقاً مُقَرَّنِينَ دَعَوْا هُنالِكَ ثُبُوراً (13) لا تَدْعُوا الْيَوْمَ ثُبُوراً واحِداً وَادْعُوا ثُبُوراً كَثِيراً (14) قُلْ أَذلِكَ خَيْرٌ أَمْ جَنَّةُ الْخُلْدِ الَّتِي وُعِدَ الْمُتَّقُونَ كانَتْ لَهُمْ جَزاءً وَمَصِيراً (15) لَهُمْ فِيها ما يَشاؤُنَ خالِدِينَ كانَ عَلى رَبِّكَ وَعْداً مَسْؤُلاً (16)
«وَإِذا» الواو عاطفة إذا ظرف يتضمن معنى الشرط «أُلْقُوا» ماض مبني للمجهول والواو نائب فاعل والجملة مضاف إليه والكلام معطوف على ما قبله «مِنْها» متعلقان بألقوا «مَكاناً» ظرف مكان متعلق بألقوا «ضَيِّقاً» صفة «مُقَرَّنِينَ» حال منصوبة بالياء لأنها جمع مذكر سالم «دَعَوْا» ماض مبني على الضم المقدر على الألف المحذوفة لالتقاء الساكنين والواو فاعل والجملة لا محل لها لأنها جواب شرط
(2/366)
________________________________________
وَيَوْمَ يَحْشُرُهُمْ وَمَا يَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ فَيَقُولُ أَأَنْتُمْ أَضْلَلْتُمْ عِبَادِي هَؤُلَاءِ أَمْ هُمْ ضَلُّوا السَّبِيلَ (17) قَالُوا سُبْحَانَكَ مَا كَانَ يَنْبَغِي لَنَا أَنْ نَتَّخِذَ مِنْ دُونِكَ مِنْ أَوْلِيَاءَ وَلَكِنْ مَتَّعْتَهُمْ وَآبَاءَهُمْ حَتَّى نَسُوا الذِّكْرَ وَكَانُوا قَوْمًا بُورًا (18)
غير جازم «هُنالِكَ» اسم إشارة للمكان واللام للبعد والكاف للخطاب في محل نصب على الظرفية «ثُبُوراً» مفعول مطلق «لا تَدْعُوا» لا ناهية تدعوا مضارع مجزوم بحذف حرف العلة والواو فاعل والجملة مستأنفة «الْيَوْمَ» ظرف زمان متعلق بتدعوا «ثُبُوراً» مفعول مطلق «واحِداً» صفة «وَادْعُوا» أمر وفاعله والجملة معطوفة «ثُبُوراً» مفعول مطلق «كَثِيراً» صفة «قُلْ» أمر فاعله مستتر والجملة مستأنفة «أَذلِكَ» الهمزة للاستفهام واسم الإشارة مبتدأ واللام للبعد والكاف للخطاب «خَيْرٌ» خبر والجملة مقول القول «أَمْ» عاطفة «جَنَّةُ» معطوف على ذلك «الْخُلْدِ» مضاف اليه «الَّتِي» اسم موصول صفة لجنة «وُعِدَ الْمُتَّقُونَ» ماض مبني للمجهول ونائب الفاعل مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم والجملة صلة «كانَتْ» كان والتاء للتأنيث واسم كان مستتر «لَهُمْ» متعلقان بمحذوف حال «جَزاءً» خبر كان «وَمَصِيراً» معطوف «لَهُمْ فِيها» كلاهما متعلقان بالخبر المقدم المحذوف «ما» موصولية مبتدأ مؤخر والجملة مستأنفة «يَشاؤُنَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة صلة «خالِدِينَ» حال منصوبة بالياء لأنها جمع مذكر سالم «كانَ» ماض ناقص واسمها محذوف «عَلى رَبِّكَ» متعلقان بمحذوف حال «وَعْداً» خبر كان «مَسْؤُلًا» صفة لوعدا والجملة مستأنفة.

[سورة الفرقان (25) : الآيات 17 الى 18]
وَيَوْمَ يَحْشُرُهُمْ وَما يَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ فَيَقُولُ أَأَنْتُمْ أَضْلَلْتُمْ عِبادِي هؤُلاءِ أَمْ هُمْ ضَلُّوا السَّبِيلَ (17) قالُوا سُبْحانَكَ ما كانَ يَنْبَغِي لَنا أَنْ نَتَّخِذَ مِنْ دُونِكَ مِنْ أَوْلِياءَ وَلكِنْ مَتَّعْتَهُمْ وَآباءَهُمْ حَتَّى نَسُوا الذِّكْرَ وَكانُوا قَوْماً بُوراً (18)
«وَيَوْمَ» الواو عاطفة والظرف متعلق بفعل محذوف تقديره واذكر «يَحْشُرُهُمْ» مضارع ومفعوله والفاعل مستتر والجملة مضاف اليه «وَما» الواو عاطفة واسم الموصول معطوف على مفعول يحشرهم «يَعْبُدُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة صلة «مِنْ دُونِ» متعلقان بمحذوف حال «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه «فَيَقُولُ» الفاء عاطفة ومضارع فاعله مستتر «أَأَنْتُمْ» الهمزة للاستفهام وأنتم مبتدأ والجملة مقول القول «أَضْلَلْتُمْ» ماض وفاعله والجملة خبر «عِبادِي» مفعول به منصوب بالفتحة المقدرة على ما قبل ياء المتكلم والياء مضاف اليه «هؤُلاءِ» الها للتنبيه واسم الإشارة بدل «أَمْ» عاطفة «هُمْ» مبتدأ «ضَلُّوا السَّبِيلَ» ماض وفاعله ومفعوله والجملة معطوفة «قالُوا» ماض وفاعله والجملة مستأنفة «سُبْحانَكَ» مفعول مطلق لفعل محذوف والكاف مضاف اليه «ما» نافية «كانَ» ماض ناقص واسمها محذوف «يَنْبَغِي» مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الياء للثقل والفاعل مستتر والجملة خبر «لَنا» متعلقان بينبغي «أَنْ» ناصبة «نَتَّخِذَ» مضارع منصوب وفاعله مستتر «مِنْ دُونِكَ» متعلقان بنتخذ «مِنْ» زائدة «أَوْلِياءَ» مجرور لفظا منصوب محلا مفعول به أول «وَلكِنْ» الواو عاطفة ولكن حرف استدراك «مَتَّعْتَهُمْ» ماض وفاعله ومفعوله والجملة معطوفة «وَآباءَهُمْ» معطوفة على مفعول متعتهم «حَتَّى» حرف غاية وجر «نَسُوا» ماض وفاعله «الذِّكْرَ» مفعول به «وَكانُوا» الواو عاطفة وكان واسمها «قَوْماً» خبر والجملة معطوفة. «بُوراً» صفة قوما.
(2/367)
________________________________________
فَقَدْ كَذَّبُوكُمْ بِمَا تَقُولُونَ فَمَا تَسْتَطِيعُونَ صَرْفًا وَلَا نَصْرًا وَمَنْ يَظْلِمْ مِنْكُمْ نُذِقْهُ عَذَابًا كَبِيرًا (19) وَمَا أَرْسَلْنَا قَبْلَكَ مِنَ الْمُرْسَلِينَ إِلَّا إِنَّهُمْ لَيَأْكُلُونَ الطَّعَامَ وَيَمْشُونَ فِي الْأَسْوَاقِ وَجَعَلْنَا بَعْضَكُمْ لِبَعْضٍ فِتْنَةً أَتَصْبِرُونَ وَكَانَ رَبُّكَ بَصِيرًا (20)
[سورة الفرقان (25) : الآيات 19 الى 20]
فَقَدْ كَذَّبُوكُمْ بِما تَقُولُونَ فَما تَسْتَطِيعُونَ صَرْفاً وَلا نَصْراً وَمَنْ يَظْلِمْ مِنْكُمْ نُذِقْهُ عَذاباً كَبِيراً (19) وَما أَرْسَلْنا قَبْلَكَ مِنَ الْمُرْسَلِينَ إِلاَّ إِنَّهُمْ لَيَأْكُلُونَ الطَّعامَ وَيَمْشُونَ فِي الْأَسْواقِ وَجَعَلْنا بَعْضَكُمْ لِبَعْضٍ فِتْنَةً أَتَصْبِرُونَ وَكانَ رَبُّكَ بَصِيراً (20)
«فَقَدْ» الفاء الفصيحة قد حرف تحقيق «كَذَّبُوكُمْ» ماض وفاعله ومفعوله والجملة لا محل لها جواب شرط «بِما» ما موصولية متعلقان بكذبوكم «تَقُولُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة صلة «فَما» الفاء عاطفة ما نافية «تَسْتَطِيعُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة معطوفة «صَرْفاً» مفعول به «وَلا» الواو عاطفة لا زائدة «نَصْراً» معطوف على صرفا «وَمَنْ» الواو استئنافية من شرطية مبتدأ والجملة مستأنفة «يَظْلِمْ» مضارع فعل الشرط وفاعله مستتر «مِنْكُمْ» متعلقان بمحذوف حال «نُذِقْهُ» مضارع مجزوم لأنه جواب الشرط والهاء مفعول به وفاعله مستتر والجملة لا محل لها لأنها جواب شرط لم يقترن بالفاء «عَذاباً» مفعول به «كَبِيراً» صفة «وَما» الواو استئنافية ما نافية «أَرْسَلْنا» ماض وفاعله والجملة مستأنفة «قَبْلَكَ» ظرف زمان متعلق بأرسلنا والكاف مضاف اليه «مِنَ الْمُرْسَلِينَ» متعلقان بأرسلنا «إِلَّا إِنَّهُمْ» أداة حصر وإن واسمها والجملة حالية «لَيَأْكُلُونَ» اللام لام المزحلقة ومضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة خبر «الطَّعامَ»
مفعول به «وَيَمْشُونَ» معطوف على يأكلون وإعرابه مثله «فِي الْأَسْواقِ» متعلقان بيمشون «وَجَعَلْنا بَعْضَكُمْ» ماض وفاعله ومفعوله الأول والجملة معطوفة والكاف مضاف إليه «لِبَعْضٍ» متعلقان بمحذوف حال «فِتْنَةً» مفعول به ثان «أَتَصْبِرُونَ» الهمزة للاستفهام ومضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة مستأنفة «وَكانَ رَبُّكَ بَصِيراً» كان واسمها وخبرها والكاف مضاف اليه والجملة مستأنفة.
(2/368)
________________________________________
وَقَالَ الَّذِينَ لَا يَرْجُونَ لِقَاءَنَا لَوْلَا أُنْزِلَ عَلَيْنَا الْمَلَائِكَةُ أَوْ نَرَى رَبَّنَا لَقَدِ اسْتَكْبَرُوا فِي أَنْفُسِهِمْ وَعَتَوْا عُتُوًّا كَبِيرًا (21) يَوْمَ يَرَوْنَ الْمَلَائِكَةَ لَا بُشْرَى يَوْمَئِذٍ لِلْمُجْرِمِينَ وَيَقُولُونَ حِجْرًا مَحْجُورًا (22) وَقَدِمْنَا إِلَى مَا عَمِلُوا مِنْ عَمَلٍ فَجَعَلْنَاهُ هَبَاءً مَنْثُورًا (23) أَصْحَابُ الْجَنَّةِ يَوْمَئِذٍ خَيْرٌ مُسْتَقَرًّا وَأَحْسَنُ مَقِيلًا (24) وَيَوْمَ تَشَقَّقُ السَّمَاءُ بِالْغَمَامِ وَنُزِّلَ الْمَلَائِكَةُ تَنْزِيلًا (25) الْمُلْكُ يَوْمَئِذٍ الْحَقُّ لِلرَّحْمَنِ وَكَانَ يَوْمًا عَلَى الْكَافِرِينَ عَسِيرًا (26) وَيَوْمَ يَعَضُّ الظَّالِمُ عَلَى يَدَيْهِ يَقُولُ يَالَيْتَنِي اتَّخَذْتُ مَعَ الرَّسُولِ سَبِيلًا (27)
[سورة الفرقان (25) : الآيات 21 الى 23]
وَقالَ الَّذِينَ لا يَرْجُونَ لِقاءَنا لَوْلا أُنْزِلَ عَلَيْنَا الْمَلائِكَةُ أَوْ نَرى رَبَّنا لَقَدِ اسْتَكْبَرُوا فِي أَنْفُسِهِمْ وَعَتَوْا عُتُوًّا كَبِيراً (21) يَوْمَ يَرَوْنَ الْمَلائِكَةَ لا بُشْرى يَوْمَئِذٍ لِلْمُجْرِمِينَ وَيَقُولُونَ حِجْراً مَحْجُوراً (22) وَقَدِمْنا إِلى ما عَمِلُوا مِنْ عَمَلٍ فَجَعَلْناهُ هَباءً مَنْثُوراً (23)
«وَقالَ الَّذِينَ» الواو استئنافية وماض واسم الموصول فاعله والجملة مستأنفة «لا يَرْجُونَ» لا نافية ومضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة صلة «لِقاءَنا» مفعول به ونا مضاف اليه «لَوْلا» حرف تحضيض «أُنْزِلَ» ماض مبني للمجهول «عَلَيْنَا» متعلقان بأنزل «الْمَلائِكَةُ» نائب فاعل والجملة في محل نصب مقول القول «أَوْ نَرى» أو عاطفة ومضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الألف للتعذر وفاعله مستتر «رَبَّنا» مفعول به ونا مضاف إليه «لَقَدِ» اللام واقعة في جواب القسم المحذوف قد حرف تحقيق «اسْتَكْبَرُوا» ماض والواو فاعله «فِي أَنْفُسِهِمْ» متعلقان باستكبروا، والهاء مضاف إليه والجملة جواب القسم «وَعَتَوْا» معطوف على استكبروا وإعرابه مثله «عَتَوْا» مفعول مطلق «كَبِيراً» صفة «يَوْمَ» ظرف زمان متعلق بفعل محذوف تقديره اذكر «يَرَوْنَ الْمَلائِكَةَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والملائكة مفعوله والجملة مضاف إليه «لا» نافية للجنس «بُشْرى» اسم لا المنصوب بالفتحة المقدرة على الألف للتعذر «يَوْمَئِذٍ» ظرف أضيف إلى مثله «لِلْمُجْرِمِينَ» متعلقان بالخبر المحذوف «وَيَقُولُونَ حِجْراً مَحْجُوراً» الواو عاطفة ومضارع وفاعله ومفعوله والجملة حالية ومحجورا صفة «وَقَدِمْنا» الواو استئنافية وماض وفاعله «إِلى ما» اسم الموصول مجرور بإلى متعلقان بقدمنا والجملة مستأنفة. «عَمِلُوا» ماض وفاعله والجملة صلة «مِنْ عَمَلٍ» متعلقان بمحذوف حال «فَجَعَلْناهُ» الفاء عاطفة وماض وفاعله ومفعوله الأول والجملة معطوفة «هَباءً» مفعول به ثان لجعل «مَنْثُوراً» صفة هباء منصوبة مثلها

[سورة الفرقان (25) : الآيات 24 الى 27]
أَصْحابُ الْجَنَّةِ يَوْمَئِذٍ خَيْرٌ مُسْتَقَرًّا وَأَحْسَنُ مَقِيلاً (24) وَيَوْمَ تَشَقَّقُ السَّماءُ بِالْغَمامِ وَنُزِّلَ الْمَلائِكَةُ تَنْزِيلاً (25) الْمُلْكُ يَوْمَئِذٍ الْحَقُّ لِلرَّحْمنِ وَكانَ يَوْماً عَلَى الْكافِرِينَ عَسِيراً (26) وَيَوْمَ يَعَضُّ الظَّالِمُ عَلى يَدَيْهِ يَقُولُ يا لَيْتَنِي اتَّخَذْتُ مَعَ الرَّسُولِ سَبِيلاً (27)
«أَصْحابُ» مبتدأ «الْجَنَّةِ» مضاف إليه «يَوْمَئِذٍ» ظرف أضيف إلى ظرف متعلق بخير «خَيْرٌ» خبر أصحاب والجملة ابتدائية «مُسْتَقَرًّا» تمييز «وَأَحْسَنُ» معطوف على خير «مَقِيلًا» تمييز «وَيَوْمَ» ظرف منصوب بفعل محذوف تقديره واذكر «تَشَقَّقُ السَّماءُ» مضارع وفاعله والجملة مضاف إليه «بِالْغَمامِ» متعلقان بتشقق «وَنُزِّلَ الْمَلائِكَةُ» ماض مبني للمجهول ونائب فاعله «تَنْزِيلًا» مفعول مطلق والجملة معطوفة «الْمُلْكُ» مبتدأ «يَوْمَئِذٍ» يوم ظرف أضيف إلى ظرف متعلق بالخبر المحذوف «الْحَقُّ» صفة للملك «لِلرَّحْمنِ» متعلقان بالخبر والجملة مستأنفة «وَكانَ يَوْماً» كان واسمها محذوف ويوما خبرها
(2/369)
________________________________________
يَاوَيْلَتَا لَيْتَنِي لَمْ أَتَّخِذْ فُلَانًا خَلِيلًا (28) لَقَدْ أَضَلَّنِي عَنِ الذِّكْرِ بَعْدَ إِذْ جَاءَنِي وَكَانَ الشَّيْطَانُ لِلْإِنْسَانِ خَذُولًا (29) وَقَالَ الرَّسُولُ يَارَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا (30) وَكَذَلِكَ جَعَلْنَا لِكُلِّ نَبِيٍّ عَدُوًّا مِنَ الْمُجْرِمِينَ وَكَفَى بِرَبِّكَ هَادِيًا وَنَصِيرًا (31) وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لَوْلَا نُزِّلَ عَلَيْهِ الْقُرْآنُ جُمْلَةً وَاحِدَةً كَذَلِكَ لِنُثَبِّتَ بِهِ فُؤَادَكَ وَرَتَّلْنَاهُ تَرْتِيلًا (32) وَلَا يَأْتُونَكَ بِمَثَلٍ إِلَّا جِئْنَاكَ بِالْحَقِّ وَأَحْسَنَ تَفْسِيرًا (33) الَّذِينَ يُحْشَرُونَ عَلَى وُجُوهِهِمْ إِلَى جَهَنَّمَ أُولَئِكَ شَرٌّ مَكَانًا وَأَضَلُّ سَبِيلًا (34)
والجملة معطوفة «عَلَى الْكافِرِينَ» متعلقان بعسيرا «عَسِيراً» صفة يوما. «وَيَوْمَ» الواو استئنافية ويوم ظرف زمان متعلق بفعل محذوف تقديره اذكر والكلام مستأنف «يَعَضُّ الظَّالِمُ» مضارع وفاعله والجملة في محل جر مضاف إليه «عَلى يَدَيْهِ» متعلقان بيعض «يَقُولُ» الجملة في محل نصب على الحال «يا» للتنبيه «لَيْتَنِي» ليت واسمها «اتَّخَذْتُ» ماض وفاعل والجملة خبر ليت وجملة ليت مقول القول «مَعَ» ظرف مكان وقع موقع المفعول الثاني لاتخذت «الرَّسُولِ» مضاف إليه «سَبِيلًا» مفعول به أول.

[سورة الفرقان (25) : الآيات 28 الى 31]
يا وَيْلَتى لَيْتَنِي لَمْ أَتَّخِذْ فُلاناً خَلِيلاً (28) لَقَدْ أَضَلَّنِي عَنِ الذِّكْرِ بَعْدَ إِذْ جاءَنِي وَكانَ الشَّيْطانُ لِلْإِنْسانِ خَذُولاً (29) وَقالَ الرَّسُولُ يا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هذَا الْقُرْآنَ مَهْجُوراً (30) وَكَذلِكَ جَعَلْنا لِكُلِّ نَبِيٍّ عَدُوًّا مِنَ الْمُجْرِمِينَ وَكَفى بِرَبِّكَ هادِياً وَنَصِيراً (31)
«يا» للنداء «وَيْلَتى» منادى مضاف وياء المتكلم مضاف إليه وقد انقلبت الياء ألفا وجملة النداء ابتدائية «لَيْتَنِي» ليت واسمها «لَمْ أَتَّخِذْ» مضارع مجزوم بلم والجملة خبر ليت «فُلاناً خَلِيلًا» مفعولا أتخذ وجملة ليتني ابتدائية «لَقَدْ» اللام واقعة في جواب قسم محذوف وقد حرف تحقيق «أَضَلَّنِي» ماض ومفعوله وفاعله مستتر والجملة لا محل لها لأنها جواب قسم «عَنِ الذِّكْرِ» متعلقان بأضلني «بَعْدَ إِذْ» ظرف أضيف إلى ظرف متعلق بمحذوف حال «جاءَنِي» ماض ومفعول به وفاعله مستتر والجملة مضاف إليه «وَكانَ الشَّيْطانُ لِلْإِنْسانِ خَذُولًا» الواو واو الحال وكان واسمها وخبرها والجار والمجرور متعلقان بخذولا والجملة في محل نصب على الحال «وَقالَ الرَّسُولُ» ماض وفاعل والجملة مستأنفة «يا رَبِّ» يا حرف نداء رب منادى مضاف وياء المتكلم المحذوفة مضاف إليه والجملة مقول القول «إِنَّ قَوْمِي» إن واسمها وياء المتكلم في محل جر والجملة مقول القول «اتَّخَذُوا» ماض وفاعله والجملة خبر إن «هذَا» الها للتنبيه وذا اسم إشارة مفعول به أول لاتخذوا «الْقُرْآنَ» بدل «مَهْجُوراً» مفعول به ثان «وَكَذلِكَ» الواو استئنافية الكاف حرف جر وذا اسم إشارة مجرور بالكاف متعلقان بمحذوف مفعول مطلق «جَعَلْنا» ماض وفاعل «لِكُلِّ نَبِيٍّ» الجار والمجرور نابا عن المفعول الثاني لجعل ونبي مضاف إليه «عَدُوًّا» مفعول به أول «مِنَ الْمُجْرِمِينَ» متعلقان بعدوا والجملة مستأنفة «وَكَفى» ماض «بِرَبِّكَ» الباء حرف جر زائد ربك فاعل محلا والكاف مضاف إليه «هادِياً» تمييز «وَنَصِيراً» معطوف على هاديا والجملة معطوفة.

[سورة الفرقان (25) : الآيات 32 الى 34]
وَقالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لَوْلا نُزِّلَ عَلَيْهِ الْقُرْآنُ جُمْلَةً واحِدَةً كَذلِكَ لِنُثَبِّتَ بِهِ فُؤادَكَ وَرَتَّلْناهُ تَرْتِيلاً (32) وَلا يَأْتُونَكَ بِمَثَلٍ إِلاَّ جِئْناكَ بِالْحَقِّ وَأَحْسَنَ تَفْسِيراً (33) الَّذِينَ يُحْشَرُونَ عَلى وُجُوهِهِمْ إِلى جَهَنَّمَ أُوْلئِكَ شَرٌّ مَكاناً وَأَضَلُّ سَبِيلاً (34)
«وَقالَ الَّذِينَ» ماض واسم الموصول فاعل والجملة مستأنفة «كَفَرُوا» والجملة صلة «لَوْلا» حرف تحضيض «نُزِّلَ عَلَيْهِ الْقُرْآنُ» ماض مبني للمجهول والقرآن نائب فاعل والجار والمجرور متعلقان بالفعل
(2/370)
________________________________________
وَلَقَدْ آتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ وَجَعَلْنَا مَعَهُ أَخَاهُ هَارُونَ وَزِيرًا (35) فَقُلْنَا اذْهَبَا إِلَى الْقَوْمِ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا فَدَمَّرْنَاهُمْ تَدْمِيرًا (36) وَقَوْمَ نُوحٍ لَمَّا كَذَّبُوا الرُّسُلَ أَغْرَقْنَاهُمْ وَجَعَلْنَاهُمْ لِلنَّاسِ آيَةً وَأَعْتَدْنَا لِلظَّالِمِينَ عَذَابًا أَلِيمًا (37) وَعَادًا وَثَمُودَ وَأَصْحَابَ الرَّسِّ وَقُرُونًا بَيْنَ ذَلِكَ كَثِيرًا (38) وَكُلًّا ضَرَبْنَا لَهُ الْأَمْثَالَ وَكُلًّا تَبَّرْنَا تَتْبِيرًا (39) وَلَقَدْ أَتَوْا عَلَى الْقَرْيَةِ الَّتِي أُمْطِرَتْ مَطَرَ السَّوْءِ أَفَلَمْ يَكُونُوا يَرَوْنَهَا بَلْ كَانُوا لَا يَرْجُونَ نُشُورًا (40)
والجملة مقول القول «جُمْلَةً» حال «واحِدَةً» صفة «كَذلِكَ» متعلقان بصفة لمفعول مطلق محذوف نزلناه تنزيلا كذلك.. «لِنُثَبِّتَ» اللام للتعليل والمضارع منصوب «بِهِ» متعلقان بنثبت والفاعل مستتر «فُؤادَكَ» مفعول به والكاف مضاف إليه «وَرَتَّلْناهُ» ماض وفاعل ومفعول به والجملة معطوفة على نزلناه المحذوفة «تَرْتِيلًا» مفعول مطلق «وَلا» لا نافية «يَأْتُونَكَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والكاف مفعول به والجملة معطوفة «وَلا» لا نافية «يَأْتُونَكَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل ومفعول به «بِالْحَقِّ» متعلقان بجئناك والجملة في محل نصب على الحال «وَأَحْسَنَ» عطف على الحق وجر بالفتحة لأنه ممنوع من الصرف «تَفْسِيراً» تمييز «الَّذِينَ» مبتدأ «يُحْشَرُونَ» الجملة صلة «عَلى وُجُوهِهِمْ» متعلقان بحال محذوفة «إِلى جَهَنَّمَ» متعلقان بيحشرون «أُوْلئِكَ شَرٌّ» مبتدأ وخبر «مَكاناً» تمييز «وَأَضَلُّ» معطوفة على شر «سَبِيلًا» تمييز وجملة أولئك إلخ خبر الذين.

[سورة الفرقان (25) : الآيات 35 الى 37]
وَلَقَدْ آتَيْنا مُوسَى الْكِتابَ وَجَعَلْنا مَعَهُ أَخاهُ هارُونَ وَزِيراً (35) فَقُلْنَا اذْهَبا إِلَى الْقَوْمِ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآياتِنا فَدَمَّرْناهُمْ تَدْمِيراً (36) وَقَوْمَ نُوحٍ لَمَّا كَذَّبُوا الرُّسُلَ أَغْرَقْناهُمْ وَجَعَلْناهُمْ لِلنَّاسِ آيَةً وَأَعْتَدْنا لِلظَّالِمِينَ عَذاباً أَلِيماً (37)
«وَلَقَدْ» الواو استئنافية واللام واقعة في جواب قسم محذوف وقد حرف تحقيق «آتَيْنا مُوسَى الْكِتابَ» ماض وفاعله ومفعولاه والجملة مستأنفة «وَجَعَلْنا» ماض وفاعل والجملة معطوفة «مَعَهُ» ظرف مكان متعلق بالمفعول به الثاني المحذوف «أَخاهُ» مفعول به أول والهاء مضاف إليه «هارُونَ» بدل من أخاه «وَزِيراً» حال «فَقُلْنَا» ماض وفاعل والجملة معطوفة «اذْهَبا» أمر وفاعله والجملة مقول القول «إِلَى الْقَوْمِ» متعلقان باذهبا «الَّذِينَ» اسم موصول صفة للقوم «كَذَّبُوا» ماض وفاعل والجملة صلة «بِآياتِنا» متعلقان بكذبوا ونا مضاف إليه «فَدَمَّرْناهُمْ» ماض وفاعل ومفعول به والجملة معطوفة على ما قبلها «تَدْمِيراً» مفعول مطلق «وَقَوْمَ» مفعول به لفعل محذوف تقديره وأغرقنا «نُوحٍ» مضاف إليه «لَمَّا» ظرف بمعنى حين أو أداة شرط غير جازمة «كَذَّبُوا الرُّسُلَ» الجملة مضافة «أَغْرَقْناهُمْ» ماض وفاعله ومفعوله والجملة لا محل لها لأنها جواب شرط غير جازم «وَجَعَلْناهُمْ لِلنَّاسِ آيَةً» ماض وفاعله ومفعولاه والجار والمجرور متعلقان بجعلناهم «وَأَعْتَدْنا» ماض وفاعل «لِلظَّالِمِينَ» متعلقان بأعتدنا «عَذاباً» مفعول به «أَلِيماً» صفة والجملة معطوفة.

[سورة الفرقان (25) : الآيات 38 الى 40]
وَعاداً وَثَمُودَ وَأَصْحابَ الرَّسِّ وَقُرُوناً بَيْنَ ذلِكَ كَثِيراً (38) وَكُلاًّ ضَرَبْنا لَهُ الْأَمْثالَ وَكُلاًّ تَبَّرْنا تَتْبِيراً (39) وَلَقَدْ أَتَوْا عَلَى الْقَرْيَةِ الَّتِي أُمْطِرَتْ مَطَرَ السَّوْءِ أَفَلَمْ يَكُونُوا يَرَوْنَها بَلْ كانُوا لا يَرْجُونَ نُشُوراً (40)
«وَعاداً» مفعول به لفعل محذوف تقديره اذكر عادا «وَثَمُودَ» معطوف على عادا «وَأَصْحابَ الرَّسِّ وَقُرُوناً» معطوف على ما قبله «بَيْنَ» ظرف مكان متعلق بمحذوف صفة قرونا «ذلِكَ» مضاف إليه
(2/371)
________________________________________
وَإِذَا رَأَوْكَ إِنْ يَتَّخِذُونَكَ إِلَّا هُزُوًا أَهَذَا الَّذِي بَعَثَ اللَّهُ رَسُولًا (41) إِنْ كَادَ لَيُضِلُّنَا عَنْ آلِهَتِنَا لَوْلَا أَنْ صَبَرْنَا عَلَيْهَا وَسَوْفَ يَعْلَمُونَ حِينَ يَرَوْنَ الْعَذَابَ مَنْ أَضَلُّ سَبِيلًا (42) أَرَأَيْتَ مَنِ اتَّخَذَ إِلَهَهُ هَوَاهُ أَفَأَنْتَ تَكُونُ عَلَيْهِ وَكِيلًا (43) أَمْ تَحْسَبُ أَنَّ أَكْثَرَهُمْ يَسْمَعُونَ أَوْ يَعْقِلُونَ إِنْ هُمْ إِلَّا كَالْأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ سَبِيلًا (44)
«كَثِيراً» صفة ثانية لقرونا. «وَكُلًّا» مفعول به لفعل محذوف «ضَرَبْنا» ماض وفاعله والجملة مفسرة لا محل لها «لَهُ» متعلقان بضربنا «الْأَمْثالَ» مفعول به «وَكُلًّا» مفعول به مقدم لتبرنا «تَبَّرْنا تَتْبِيراً» ماض وفاعل ومفعول مطلق «وَلَقَدْ» الواو استئنافية واللام واقعة في جواب قسم محذوف وقد حرف تحقيق «أَتَوْا» ماض وفاعل والجملة مستأنفة «عَلَى الْقَرْيَةِ» متعلقان بأتوا «الَّتِي» صفة للقرية «أُمْطِرَتْ» ماض مبني للمجهول والجملة صلة «مَطَرَ» مفعول مطلق «السَّوْءِ» مضاف إليه أي الحجارة والقرية هي سدوم قرية لوط المدمرة. «أَفَلَمْ» الهمزة للاستفهام التقريري والفاء استئنافية ولم حرف جازم «يَكُونُوا» مضارع مجزوم ناقص والواو اسمها «يَرَوْنَها» مضارع وفاعل ومفعول به والجملة خبر يكونوا «بَلْ» حرف إضراب «كانُوا» كان واسمها «لا يَرْجُونَ» لا نافية وفعل مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل «نُشُوراً» مفعول به والجملة خبر كانوا وجملة أفلم يكونوا.. استئنافية لا محل لها.

[سورة الفرقان (25) : الآيات 41 الى 42]
وَإِذا رَأَوْكَ إِنْ يَتَّخِذُونَكَ إِلاَّ هُزُواً أَهذَا الَّذِي بَعَثَ اللَّهُ رَسُولاً (41) إِنْ كادَ لَيُضِلُّنا عَنْ آلِهَتِنا لَوْلا أَنْ صَبَرْنا عَلَيْها وَسَوْفَ يَعْلَمُونَ حِينَ يَرَوْنَ الْعَذابَ مَنْ أَضَلُّ سَبِيلاً (42)
«وَإِذا» الواو استئنافية وإذا ظرف يتضمن معنى الشرط «رَأَوْكَ» ماض وفاعل ومفعول به والجملة في محل جر مضاف إليه «إِنْ» نافية «يَتَّخِذُونَكَ» مضارع وفاعل ومفعول أول والجملة لا محل لها لأنها جواب شرط غير جازم لم يقترن بالفاء «إِلَّا» أداة حصر «هُزُواً» مفعول به ثان ليتخذونك «أَهذَا» الهمزة للاستفهام التقريري «هذَا» الها للتنبيه وذا اسم إشارة مبتدأ «الَّذِي» اسم موصول خبر والجملة مستأنفة «بَعَثَ اللَّهُ» ماض ولفظ الجلالة فاعل «رَسُولًا» حال والجملة صلة «إِنْ» مخففة من الثقيلة «كادَ» ماض ناقص واسمها محذوف «لَيُضِلُّنا» اللام الفارقة بين النفي والإثبات وفعل مضارع ومفعوله وفاعله مستتر والجملة خبر كاد «عَنْ آلِهَتِنا» متعلقان بيضلنا ونا مضاف إليه «لَوْلا» حرف شرط غير جازم «أَنْ صَبَرْنا» أن مصدرية وماض وفاعله وأن وما بعدها في تأويل مصدر في محل رفع مبتدأ وخبره محذوف «عَلَيْها» متعلقان بصبرنا وجواب لولا محذوف تقديره لولا صبرنا موجود لأضلنا «وَسَوْفَ» الواو للاستئناف وسوف حرف استقبال «يَعْلَمُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة استئنافية «حِينَ» ظرف زمان متعلق بيعلمون «يَرَوْنَ» مضارع وفاعل «الْعَذابَ» مفعول به والجملة مضاف إليه «مَنْ» اسم استفهام مبتدأ «أَضَلُّ» خبر والجملة مفعول به ليرون «سَبِيلًا» تمييز.

[سورة الفرقان (25) : الآيات 43 الى 44]
أَرَأَيْتَ مَنِ اتَّخَذَ إِلهَهُ هَواهُ أَفَأَنْتَ تَكُونُ عَلَيْهِ وَكِيلاً (43) أَمْ تَحْسَبُ أَنَّ أَكْثَرَهُمْ يَسْمَعُونَ أَوْ يَعْقِلُونَ إِنْ هُمْ إِلاَّ كَالْأَنْعامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ سَبِيلاً (44)
«أَرَأَيْتَ» الهمزة للاستفهام وفعل ماض وفاعله والجملة مستأنفة ومعنى أرأيت أخبرني «مَنِ» موصول مفعول به أول لرأيت «اتَّخَذَ» ماض فاعله مستتر «إِلهَهُ» مفعول به ثان مقدم والهاء مضاف إليه «هَواهُ»
(2/372)
________________________________________
أَلَمْ تَرَ إِلَى رَبِّكَ كَيْفَ مَدَّ الظِّلَّ وَلَوْ شَاءَ لَجَعَلَهُ سَاكِنًا ثُمَّ جَعَلْنَا الشَّمْسَ عَلَيْهِ دَلِيلًا (45) ثُمَّ قَبَضْنَاهُ إِلَيْنَا قَبْضًا يَسِيرًا (46) وَهُوَ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ اللَّيْلَ لِبَاسًا وَالنَّوْمَ سُبَاتًا وَجَعَلَ النَّهَارَ نُشُورًا (47) وَهُوَ الَّذِي أَرْسَلَ الرِّيَاحَ بُشْرًا بَيْنَ يَدَيْ رَحْمَتِهِ وَأَنْزَلْنَا مِنَ السَّمَاءِ مَاءً طَهُورًا (48) لِنُحْيِيَ بِهِ بَلْدَةً مَيْتًا وَنُسْقِيَهُ مِمَّا خَلَقْنَا أَنْعَامًا وَأَنَاسِيَّ كَثِيرًا (49) وَلَقَدْ صَرَّفْنَاهُ بَيْنَهُمْ لِيَذَّكَّرُوا فَأَبَى أَكْثَرُ النَّاسِ إِلَّا كُفُورًا (50)
مفعول به أول مؤخر وقدم المفعول به الثاني لأنه أهم «أَفَأَنْتَ» الهمزة للاستفهام والفاء حرف عطف على محذوف «أنت» مبتدأ «تَكُونُ» مضارع ناقص «عَلَيْهِ» متعلقان ب****ا واسم تكون محذوف «وَكِيلًا» خبر تكون وجملة «تَكُونُ..» خبر المبتدأ أنت وجملة «أنت..» مفعول به ثان لأرأيت «أَمْ» حرف عطف «تَحْسَبُ» مضارع فاعله مستتر وجوبا «أَنَّ أَكْثَرَهُمْ» أن واسمها والهاء مضاف إليه وسدت هي واسمها وخبرها مسد مفعولي تحسب «يَسْمَعُونَ» مضارع وفاعله والجملة خبر أن «أَوْ» حرف عطف «يَعْقِلُونَ» الجملة معطوفة على يسمعون «أَنَّ» حرف نفي «هُمْ» مبتدأ «إِلَّا» أداة حصر «كَالْأَنْعامِ» متعلقان بخبر محذوف والجملة مستأنفة «بَلْ» حرف إضراب وعطف «هُمْ» مبتدأ «أَضَلُّ» خبر «سَبِيلًا» تمييز والجملة معطوفة على هم أضل الاولى.

[سورة الفرقان (25) : الآيات 45 الى 47]
أَلَمْ تَرَ إِلى رَبِّكَ كَيْفَ مَدَّ الظِّلَّ وَلَوْ شاءَ لَجَعَلَهُ ساكِناً ثُمَّ جَعَلْنَا الشَّمْسَ عَلَيْهِ دَلِيلاً (45) ثُمَّ قَبَضْناهُ إِلَيْنا قَبْضاً يَسِيراً (46) وَهُوَ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ اللَّيْلَ لِباساً وَالنَّوْمَ سُباتاً وَجَعَلَ النَّهارَ نُشُوراً (47)
«أَلَمْ» الهمزة للاستفهام التقريري ولم حرف جازم «تَرَ» مضارع مجزوم بحذف حرف العلة والفاعل مستتر «إِلى رَبِّكَ» متعلقان بالفعل والجملة مستأنفة «كَيْفَ» اسم استفهام في محل نصب على الحال «مَدَّ الظِّلَّ» ماض ومفعوله وفاعله مستتر والجملة بدل اشتمال من الكاف «وَلَوْ» الواو استئنافية ولو حرف شرط غير جازم «شاءَ» الجملة مستأنفة «لَجَعَلَهُ» اللام واقعة في جواب لو وماض فاعله مستتر والهاء مفعول به أول والجملة جواب لولا محل لها «ساكِناً» مفعول به ثان «ثُمَّ جَعَلْنَا الشَّمْسَ عَلَيْهِ دَلِيلًا» ماض وفاعل ومفعولاه والجار والمجرور متعلقان بدليلا والجملة معطوفة «ثُمَّ قَبَضْناهُ إِلَيْنا قَبْضاً يَسِيراً» ماض وفاعل ومفعول به ومفعول مطلق وصفة له والجار والمجرور متعلقان بالفعل قبله والجملة معطوفة «وَهُوَ الَّذِي» مبتدأ واسم الموصول خبره والواو حرف استئناف والجملة مستأنفة «جَعَلَ لَكُمُ اللَّيْلَ لِباساً» ماض ومفعولاه وفاعله مستتر والجار والمجرور متعلقان بجعل والجملة صلة «وَالنَّوْمَ سُباتاً» عطف على ما قبله «وَجَعَلَ النَّهارَ نُشُوراً» ماض فاعله مستتر ومفعولاه والجملة معطوفة.

[سورة الفرقان (25) : الآيات 48 الى 50]
وَهُوَ الَّذِي أَرْسَلَ الرِّياحَ بُشْراً بَيْنَ يَدَيْ رَحْمَتِهِ وَأَنْزَلْنا مِنَ السَّماءِ ماءً طَهُوراً (48) لِنُحْيِيَ بِهِ بَلْدَةً مَيْتاً وَنُسْقِيَهُ مِمَّا خَلَقْنا أَنْعاماً وَأَناسِيَّ كَثِيراً (49) وَلَقَدْ صَرَّفْناهُ بَيْنَهُمْ لِيَذَّكَّرُوا فَأَبى أَكْثَرُ النَّاسِ إِلاَّ كُفُوراً (50)
«وَهُوَ الَّذِي» مبتدأ وخبر والجملة مستأنفة «أَرْسَلَ الرِّياحَ بُشْراً» ماض فاعله مستتر ومفعول به وحال والجملة صلة «بَيْنَ» ظرف مكان متعلق ببشرا «يَدَيْ» مضاف إليه والياء مضاف إليه «رَحْمَتِهِ» مضاف إليه والهاء مضاف إليه «وَأَنْزَلْنا مِنَ السَّماءِ ماءً طَهُوراً» ماض وفاعل ومفعول به وصفة له والجار والمجرور متعلقان بأنزلنا والجملة معطوفة «لِنُحْيِيَ بِهِ بَلْدَةً مَيْتاً» اللام لام التعليل والمضارع المنصوب
(2/373)
________________________________________
وَلَوْ شِئْنَا لَبَعَثْنَا فِي كُلِّ قَرْيَةٍ نَذِيرًا (51) فَلَا تُطِعِ الْكَافِرِينَ وَجَاهِدْهُمْ بِهِ جِهَادًا كَبِيرًا (52) وَهُوَ الَّذِي مَرَجَ الْبَحْرَيْنِ هَذَا عَذْبٌ فُرَاتٌ وَهَذَا مِلْحٌ أُجَاجٌ وَجَعَلَ بَيْنَهُمَا بَرْزَخًا وَحِجْرًا مَحْجُورًا (53) وَهُوَ الَّذِي خَلَقَ مِنَ الْمَاءِ بَشَرًا فَجَعَلَهُ نَسَبًا وَصِهْرًا وَكَانَ رَبُّكَ قَدِيرًا (54) وَيَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ مَا لَا يَنْفَعُهُمْ وَلَا يَضُرُّهُمْ وَكَانَ الْكَافِرُ عَلَى رَبِّهِ ظَهِيرًا (55) وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا مُبَشِّرًا وَنَذِيرًا (56) قُلْ مَا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ مِنْ أَجْرٍ إِلَّا مَنْ شَاءَ أَنْ يَتَّخِذَ إِلَى رَبِّهِ سَبِيلًا (57) وَتَوَكَّلْ عَلَى الْحَيِّ الَّذِي لَا يَمُوتُ وَسَبِّحْ بِحَمْدِهِ وَكَفَى بِهِ بِذُنُوبِ عِبَادِهِ خَبِيرًا (58) الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ الرَّحْمَنُ فَاسْأَلْ بِهِ خَبِيرًا (59)
فاعله مستتر ومفعول به والجار والمجرور متعلقان بنحيي وميتا صفة لبلدة أن وما بعدها في تأويل مصدر مجرور باللام وهما متعلقان بأنزلنا «وَنُسْقِيَهُ» الواو عاطفة والمضارع معطوف على ما قبله منصوب وفاعله مستتر والهاء مفعول به أول «مِمَّا» ما اسم الموصول مجرور بمن متعلقان بنسقيه «خَلَقْنا» ماض وفاعله والجملة صلة «أَنْعاماً» مفعول به ثان «وَأَناسِيَّ» معطوف على أنعاما «كَثِيراً» صفة «وَلَقَدْ» الواو واقعة في جواب قسم محذوف وقد حرف تحقيق «صَرَّفْناهُ» ماض وفاعل ومفعول به والجملة مستأنفة «بَيْنَهُمْ» متعلقان بصرفناه «لِيَذَّكَّرُوا» اللام لام التعليل والمضارع منصوب بحذف النون والواو فاعل «فَأَبى أَكْثَرُ النَّاسِ» ماض وفاعل ومضاف إليه والجملة معطوفة «إِلَّا» أداة حصر «كُفُوراً» مفعول به.

[سورة الفرقان (25) : الآيات 51 الى 54]
وَلَوْ شِئْنا لَبَعَثْنا فِي كُلِّ قَرْيَةٍ نَذِيراً (51) فَلا تُطِعِ الْكافِرِينَ وَجاهِدْهُمْ بِهِ جِهاداً كَبِيراً (52) وَهُوَ الَّذِي مَرَجَ الْبَحْرَيْنِ هذا عَذْبٌ فُراتٌ وَهذا مِلْحٌ أُجاجٌ وَجَعَلَ بَيْنَهُما بَرْزَخاً وَحِجْراً مَحْجُوراً (53) وَهُوَ الَّذِي خَلَقَ مِنَ الْماءِ بَشَراً فَجَعَلَهُ نَسَباً وَصِهْراً وَكانَ رَبُّكَ قَدِيراً (54)
«وَلَوْ شِئْنا» لو حرف شرط غير جازم وماض وفاعل والجملة مستأنفة «لَبَعَثْنا» اللام واقعة في جواب لو وماض وفاعل «فِي كُلِّ» متعلقان ببعثنا «قَرْيَةٍ» مضاف إليه «نَذِيراً» مفعول به «فَلا تُطِعِ» الفاء الفصيحة ولا ناهية ومضارع فاعله مستتر «الْكافِرِينَ» مفعول به والجملة لا محل لها «وَجاهِدْهُمْ بِهِ جِهاداً كَبِيراً» فعل أمر فاعله مستتر ومفعول به ومفعول مطلق وصفة له والجار والمجرور متعلقان بجاهدهم والجملة معطوفة «وَهُوَ الَّذِي» مبتدأ والموصول خبره والجملة مستأنفة «مَرَجَ الْبَحْرَيْنِ» الجملة صلة وماض فاعله مستتر ومفعول به منصوب بالياء لأنه مثنى «هذا عَذْبٌ» اسم الإشارة مبتدأ وعذب خبره و «فُراتٌ» صفة والجملة مستأنفة «وَهذا مِلْحٌ» مبتدأ وخبر «أُجاجٌ» صفة والجملة معطوفة «وَجَعَلَ بَيْنَهُما بَرْزَخاً» ماض فاعله مستتر وبينهما متعلق بمحذوف في موضع المفعول الثاني وبرزخا مفعوله الأول والجملة معطوفة «وَحِجْراً» معطوف على برزخا «مَحْجُوراً» صفة «وَهُوَ الَّذِي» هو مبتدأ واسم الموصول خبره والجملة مستأنفة «خَلَقَ مِنَ الْماءِ بَشَراً» ماض فاعله مستتر ومفعول به والجار والمجرور متعلقان بخلق والجملة صلة «فَجَعَلَهُ» ماض وفاعل مستتر ومفعول به أول «نَسَباً» مفعول به ثان «وَصِهْراً» معطوف «وَكانَ رَبُّكَ قَدِيراً» كان واسمها وخبرها والجملة معطوفة.

[سورة الفرقان (25) : الآيات 55 الى 59]
وَيَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ ما لا يَنْفَعُهُمْ وَلا يَضُرُّهُمْ وَكانَ الْكافِرُ عَلى رَبِّهِ ظَهِيراً (55) وَما أَرْسَلْناكَ إِلاَّ مُبَشِّراً وَنَذِيراً (56) قُلْ ما أَسْئَلُكُمْ عَلَيْهِ مِنْ أَجْرٍ إِلاَّ مَنْ شاءَ أَنْ يَتَّخِذَ إِلى رَبِّهِ سَبِيلاً (57) وَتَوَكَّلْ عَلَى الْحَيِّ الَّذِي لا يَمُوتُ وَسَبِّحْ بِحَمْدِهِ وَكَفى بِهِ بِذُنُوبِ عِبادِهِ خَبِيراً (58) الَّذِي خَلَقَ السَّماواتِ وَالْأَرْضَ وَما بَيْنَهُما فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوى عَلَى الْعَرْشِ الرَّحْمنُ فَسْئَلْ بِهِ خَبِيراً (59)
«وَيَعْبُدُونَ» الواو استئنافية والجملة مستأنفة «مِنْ دُونِ اللَّهِ» متعلقان بيعبدون ولفظ الجلالة مضاف إليه «ما لا يَنْفَعُهُمْ» ما موصولة مفعول به ولا نافية والجملة صلة «وَلا يَضُرُّهُمْ» الجملة معطوفة على ما لا
(2/374)
________________________________________
وَإِذَا قِيلَ لَهُمُ اسْجُدُوا لِلرَّحْمَنِ قَالُوا وَمَا الرَّحْمَنُ أَنَسْجُدُ لِمَا تَأْمُرُنَا وَزَادَهُمْ نُفُورًا (60) تَبَارَكَ الَّذِي جَعَلَ فِي السَّمَاءِ بُرُوجًا وَجَعَلَ فِيهَا سِرَاجًا وَقَمَرًا مُنِيرًا (61) وَهُوَ الَّذِي جَعَلَ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ خِلْفَةً لِمَنْ أَرَادَ أَنْ يَذَّكَّرَ أَوْ أَرَادَ شُكُورًا (62)
ينفعهم «وَكانَ الْكافِرُ عَلى رَبِّهِ ظَهِيراً» كان واسمها وخبرها والجار والمجرور متعلقان بظهيرا والهاء مضاف إليه والجملة معطوفة «وَما أَرْسَلْناكَ» ما نافية وماض وفاعل ومفعول به والجملة معطوفة «إِلَّا» أداة حصر «مُبَشِّراً» حال «وَنَذِيراً» عطف على مبشرا «قُلْ» أمر فاعله مستتر الجملة مستأنفة «ما أَسْئَلُكُمْ» ما نافية ومضارع ومفعوله والجملة مقول القول «عَلَيْهِ» متعلقان بالفعل «مِنْ» حرف جر زائد «أَجْرٍ» مجرور لفظا منصوب محلا مفعول به ثان «إِلَّا» أداة استثناء «مِنْ» اسم موصول في محل نصب على الاستثناء المنقطع «شاءَ» ماض فاعله مستتر والجملة صلة «أَنْ يَتَّخِذَ» أن حرف ناصب وهي والمضارع بعدها في تأويل مصدر في محل نصب مفعول به لشاء «إِلى رَبِّهِ» متعلقان بيتخذ «سَبِيلًا» مفعول به أول ليتخذ «وَتَوَكَّلْ» أمر فاعله مستتر والجملة مستأنفة «عَلَى الْحَيِّ» متعلقان بتوكل «الَّذِي» اسم الموصول صفة لحي «لا يَمُوتُ» الجملة صلة «وَسَبِّحْ بِحَمْدِهِ» معطوف على توكل «وَكَفى» ماض «بِهِ» الباء حرف جر زائد والهاء مجرور لفظا مرفوع محلا فاعل «بِذُنُوبِ» متعلقان بخبيرا «عِبادِهِ» مضاف إليه «خَبِيراً» تمييز

[سورة الفرقان (25) : الآيات 60 الى 62]
وَإِذا قِيلَ لَهُمُ اسْجُدُوا لِلرَّحْمنِ قالُوا وَمَا الرَّحْمنُ أَنَسْجُدُ لِما تَأْمُرُنا وَزادَهُمْ نُفُوراً (60) تَبارَكَ الَّذِي جَعَلَ فِي السَّماءِ بُرُوجاً وَجَعَلَ فِيها سِراجاً وَقَمَراً مُنِيراً (61) وَهُوَ الَّذِي جَعَلَ اللَّيْلَ وَالنَّهارَ خِلْفَةً لِمَنْ أَرادَ أَنْ يَذَّكَّرَ أَوْ أَرادَ شُكُوراً (62)
«وَإِذا» ظرف يتضمن معنى الشرط «قِيلَ» ماض مبني للمجهول والجملة في محل جر مضاف إليه «لَهُمُ» متعلق بقيل «اسْجُدُوا» أمر وفاعل والجملة مقول القول «لِلرَّحْمنِ» متعلقان باسجدوا «قالُوا» الجملة لا محل لها جواب شرط غير جازم «وَمَا» الواو زائدة وما اسم استفهام مبتدأ «الرَّحْمنُ» خبر والجملة مقول القول «أَنَسْجُدُ» الهمزة للاستفهام الإنكاري وجملة نسجد مقول القول «لِما» ما موصولية وهما متعلقان بنسجد «تَأْمُرُنا» مضارع وفاعل مستتر ونا مفعول به والجملة صلة «وَزادَهُمْ نُفُوراً» ماض فاعله مستتر ومفعول به و «نُفُوراً» تمييز والجملة معطوفة «تَبارَكَ الَّذِي جَعَلَ» ماض وفاعل وجملة جعل صلة «فِي السَّماءِ» متعلقان بجعل «بُرُوجاً» مفعول به «وَجَعَلَ فِيها سِراجاً» معطوف على ما قبله «وَقَمَراً مُنِيراً» معطوف ومنيرا صفة «وَهُوَ الَّذِي» مبتدأ وخبر والجملة مستأنفة «جَعَلَ اللَّيْلَ وَالنَّهارَ خِلْفَةً» ماض فاعله مستتر ومفعولاه والنهار معطوف على الليل والجملة صلة «لِمَنْ» من اسم موصول مجرور ومتعلقان بجعل وجملة «أَرادَ» صلة «أَنْ يَذَّكَّرَ» مضارع منصوب بأن والمصدر المؤول في محل نصب مفعول به «أَوْ أَرادَ شُكُوراً» الجملة معطوفة على ما قبلها.
(2/375)
________________________________________
وَعِبَادُ الرَّحْمَنِ الَّذِينَ يَمْشُونَ عَلَى الْأَرْضِ هَوْنًا وَإِذَا خَاطَبَهُمُ الْجَاهِلُونَ قَالُوا سَلَامًا (63) وَالَّذِينَ يَبِيتُونَ لِرَبِّهِمْ سُجَّدًا وَقِيَامًا (64) وَالَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا اصْرِفْ عَنَّا عَذَابَ جَهَنَّمَ إِنَّ عَذَابَهَا كَانَ غَرَامًا (65) إِنَّهَا سَاءَتْ مُسْتَقَرًّا وَمُقَامًا (66) وَالَّذِينَ إِذَا أَنْفَقُوا لَمْ يُسْرِفُوا وَلَمْ يَقْتُرُوا وَكَانَ بَيْنَ ذَلِكَ قَوَامًا (67) وَالَّذِينَ لَا يَدْعُونَ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آخَرَ وَلَا يَقْتُلُونَ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ وَلَا يَزْنُونَ وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ يَلْقَ أَثَامًا (68) يُضَاعَفْ لَهُ الْعَذَابُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَيَخْلُدْ فِيهِ مُهَانًا (69)
[سورة الفرقان (25) : الآيات 63 الى 66]
وَعِبادُ الرَّحْمنِ الَّذِينَ يَمْشُونَ عَلَى الْأَرْضِ هَوْناً وَإِذا خاطَبَهُمُ الْجاهِلُونَ قالُوا سَلاماً (63) وَالَّذِينَ يَبِيتُونَ لِرَبِّهِمْ سُجَّداً وَقِياماً (64) وَالَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا اصْرِفْ عَنَّا عَذابَ جَهَنَّمَ إِنَّ عَذابَها كانَ غَراماً (65) إِنَّها ساءَتْ مُسْتَقَرًّا وَمُقاماً (66)
«وَعِبادُ» الواو استئنافية وعباد مبتدأ خبره في آخر السورة وهو قوله «أُوْلئِكَ يُجْزَوْنَ» «الرَّحْمنِ» مضاف إليه «الَّذِينَ» موصول صفة للرحمن أو خبر المبتدأ عباد والجملة مستأنفة «يَمْشُونَ» الجملة صلة «عَلَى الْأَرْضِ» متعلقان بيمشون «هَوْناً» حال أو صفة مفعول مطلق أي مشيا هونا «وَإِذا» ظرف يتضمن معنى الشرط «خاطَبَهُمُ الْجاهِلُونَ» ماض ومفعول به مقدم وفاعل مؤخر والجملة في محل جر بالإضافة «قالُوا سَلاماً» ماض وفاعل ومفعول به والجملة لا محل لها جواب إذا «وَالَّذِينَ» عطف على الذين السابقة «يَبِيتُونَ» الجملة صلة «لِرَبِّهِمْ» متعلقان بسجدا «سُجَّداً» حال «وَقِياماً» معطوفة على سجدا «وَالَّذِينَ» معطوف «يَقُولُونَ» مضارع وفاعله والجملة صلة «رَبَّنَا» منادى بأداة محذوفة مضاف ونا مضاف إليه والجملة مقول القول «اصْرِفْ عَنَّا عَذابَ» فعل دعاء فاعله مستتر ومفعول به وعنا متعلقان باصرف «جَهَنَّمَ» مضاف إليه والجملة مقول القول «إِنَّ عَذابَها» إن واسمها والها مضاف إليه والجملة مستأنفة «كانَ غَراماً» كان وخبرها واسمها محذوف والجملة خبر إن «إِنَّها» إن واسمها «ساءَتْ» الجملة خبر إن «مُسْتَقَرًّا» تمييز «وَمُقاماً» معطوف على ما قبله.

[سورة الفرقان (25) : الآيات 67 الى 69]
وَالَّذِينَ إِذا أَنْفَقُوا لَمْ يُسْرِفُوا وَلَمْ يَقْتُرُوا وَكانَ بَيْنَ ذلِكَ قَواماً (67) وَالَّذِينَ لا يَدْعُونَ مَعَ اللَّهِ إِلهاً آخَرَ وَلا يَقْتُلُونَ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلاَّ بِالْحَقِّ وَلا يَزْنُونَ وَمَنْ يَفْعَلْ ذلِكَ يَلْقَ أَثاماً (68) يُضاعَفْ لَهُ الْعَذابُ يَوْمَ الْقِيامَةِ وَيَخْلُدْ فِيهِ مُهاناً (69)
«وَالَّذِينَ» عطف على الذين السابقة «إِذا» ظرف يتضمن معنى الشرط «أَنْفَقُوا» الجملة مضاف إليه «لَمْ يُسْرِفُوا» لم جازمة ويسرفوا مضارع مجزوم بحذف النون والواو فاعل والجملة لا محل لها جواب إذا «وَلَمْ يَقْتُرُوا» معطوف على لم يسرفوا «وَكانَ» كان واسمها مستتر «بَيْنَ» ظرف متعلق بحال محذوفة «ذلِكَ» اسم الإشارة مضاف إليه «قَواماً» خبر كان والجملة معطوفة «وَالَّذِينَ» معطوفة على ما قبلها «لا يَدْعُونَ» لا نافية ويدعون مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل «مَعَ» ظرف متعلق بيدعون «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه «إِلهاً» مفعول به «آخَرَ» صفة «وَلا يَقْتُلُونَ» الجملة معطوفة على لا يدعون «النَّفْسَ» مفعول به «الَّتِي» اسم موصول صفة «حَرَّمَ اللَّهُ» الجملة صلة «إِلَّا» أداة حصر «بِالْحَقِّ» متعلقان بيقتلون «وَلا يَزْنُونَ» الجملة معطوفة «وَمَنْ» اسم شرط جازم «يَفْعَلْ» مضارع مجزوم لأنه فعل الشرط وفاعله مستتر «ذلِكَ» اسم الإشارة مفعول به «يَلْقَ أَثاماً» فعل مضارع مجزوم جواب الشرط وفاعله مستتر ومفعول
(2/376)
________________________________________
إِلَّا مَنْ تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ عَمَلًا صَالِحًا فَأُولَئِكَ يُبَدِّلُ اللَّهُ سَيِّئَاتِهِمْ حَسَنَاتٍ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا (70) وَمَنْ تَابَ وَعَمِلَ صَالِحًا فَإِنَّهُ يَتُوبُ إِلَى اللَّهِ مَتَابًا (71) وَالَّذِينَ لَا يَشْهَدُونَ الزُّورَ وَإِذَا مَرُّوا بِاللَّغْوِ مَرُّوا كِرَامًا (72) وَالَّذِينَ إِذَا ذُكِّرُوا بِآيَاتِ رَبِّهِمْ لَمْ يَخِرُّوا عَلَيْهَا صُمًّا وَعُمْيَانًا (73) وَالَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَامًا (74) أُولَئِكَ يُجْزَوْنَ الْغُرْفَةَ بِمَا صَبَرُوا وَيُلَقَّوْنَ فِيهَا تَحِيَّةً وَسَلَامًا (75) خَالِدِينَ فِيهَا حَسُنَتْ مُسْتَقَرًّا وَمُقَامًا (76) قُلْ مَا يَعْبَأُ بِكُمْ رَبِّي لَوْلَا دُعَاؤُكُمْ فَقَدْ كَذَّبْتُمْ فَسَوْفَ يَكُونُ لِزَامًا (77)
به وجملتا الشرط والجواب خبر من «يُضاعَفْ لَهُ الْعَذابُ» مضارع مجزوم بدل من يلق والعذاب نائب فاعل وله متعلقان بيضاعف «يَوْمَ» ظرف زمان متعلق بيضاعف «الْقِيامَةِ» مضاف إليه «وَيَخْلُدْ» معطوف على يضاعف «فِيهِ» متعلقان بيخلد «مُهاناً» حال

[سورة الفرقان (25) : الآيات 70 الى 72]
إِلاَّ مَنْ تابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ عَمَلاً صالِحاً فَأُوْلئِكَ يُبَدِّلُ اللَّهُ سَيِّئاتِهِمْ حَسَناتٍ وَكانَ اللَّهُ غَفُوراً رَحِيماً (70) وَمَنْ تابَ وَعَمِلَ صالِحاً فَإِنَّهُ يَتُوبُ إِلَى اللَّهِ مَتاباً (71) وَالَّذِينَ لا يَشْهَدُونَ الزُّورَ وَإِذا مَرُّوا بِاللَّغْوِ مَرُّوا كِراماً (72)
«إِلَّا» أداة استثناء «مَنْ» اسم موصول في محل نصب على الاستثناء «تابَ» الجملة صلة «وَآمَنَ» الجملة معطوفة «وَعَمِلَ عَمَلًا صالِحاً» ماض فاعله مستتر ومفعول مطلق وصالحا صفة والجملة معطوفة «فَأُوْلئِكَ» الفاء استئنافية واسم الإشارة مبتدأ والكاف للخطاب «يُبَدِّلُ اللَّهُ سَيِّئاتِهِمْ حَسَناتٍ» مضارع وفاعله ومفعولاه المنصوبان بالكسرة والهاء مضاف إليه والجملة خبر «وَكانَ اللَّهُ غَفُوراً رَحِيماً» كان واسمها وخبراها والجملة مستأنفة «وَمَنْ تابَ» اسم الشرط مبتدأ والجملة خبرها والجملة الاسمية مستأنفة «وَعَمِلَ صالِحاً» ماض فاعله مستتر وصفة لمفعول مطلق والجملة معطوفة «فَإِنَّهُ» الفاء رابطة وإن واسمها «يَتُوبُ إِلَى اللَّهِ مَتاباً» مضارع فاعله مستتر ومفعول مطلق والجار والمجرور متعلقان بيتوب والجملة في محل جزم جواب الشرط «وَالَّذِينَ لا يَشْهَدُونَ الزُّورَ» اسم الموصول مبتدأ ولا نافية ومضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعله والزور مفعوله والجملة مستأنفة «وَإِذا» الواو عاطفة وإذا ظرف يتضمن معنى الشرط «مَرُّوا» الجملة في محل جر بالإضافة «بِاللَّغْوِ» متعلقان بمروا «مَرُّوا كِراماً» ماض وفاعل وحال والجملة لا محل لأنها جواب شرط غير جازم.

[سورة الفرقان (25) : الآيات 73 الى 77]
وَالَّذِينَ إِذا ذُكِّرُوا بِآياتِ رَبِّهِمْ لَمْ يَخِرُّوا عَلَيْها صُمًّا وَعُمْياناً (73) وَالَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنا هَبْ لَنا مِنْ أَزْواجِنا وَذُرِّيَّاتِنا قُرَّةَ أَعْيُنٍ وَاجْعَلْنا لِلْمُتَّقِينَ إِماماً (74) أُوْلئِكَ يُجْزَوْنَ الْغُرْفَةَ بِما صَبَرُوا وَيُلَقَّوْنَ فِيها تَحِيَّةً وَسَلاماً (75) خالِدِينَ فِيها حَسُنَتْ مُسْتَقَرًّا وَمُقاماً (76) قُلْ ما يَعْبَؤُا بِكُمْ رَبِّي لَوْلا دُعاؤُكُمْ فَقَدْ كَذَّبْتُمْ فَسَوْفَ يَكُونُ لِزاماً (77)
«وَالَّذِينَ» اسم موصول معطوف على ما قبله «إِذا ذُكِّرُوا» إذا ظرف يتضمن معنى الشرط وماض مبني للمجهول ونائب فاعل وجملة ذكروا مضاف إليه «بِآياتِ» متعلقان بذكروا «رَبِّهِمْ» مضاف إليه والهاء مضاف إليه «لَمْ يَخِرُّوا عَلَيْها صُمًّا» المضارع مجزوم بحذف النون والواو فاعل وصما مفعول به والجار والمجرور متعلقان بيخروا «وَعُمْياناً» معطوف على صما والجملة جواب إذا لا محل لها
(2/377)
________________________________________
«وَالَّذِينَ» معطوف على ما قبله «يَقُولُونَ» مضارع وفاعله والجملة صلة «رَبَّنا» منادى مضاف ونا مضاف إليه والجملة مقول القول «هَبْ» فعل دعاء فاعله مستتر «لَنا» متعلقان بهب «مِنْ أَزْواجِنا» متعلقان بهب ونا مضاف إليه «وَذُرِّيَّاتِنا» معطوف على ما قبله «قُرَّةَ» مفعول به «أَعْيُنٍ» مضاف إليه والجملة مقول القول «وَاجْعَلْنا لِلْمُتَّقِينَ إِماماً» فعل دعاء وفاعله مستتر ومفعولاه ومتعلقان باجعلنا «أُوْلئِكَ» مبتدأ «يُجْزَوْنَ الْغُرْفَةَ» مضارع مبني للمجهول والواو نائب فاعل وهو مفعوله الأول والغرفة مفعول به ثان والجملة خبر «بِما» متعلقان بيجزون وجملة أولئك.. خبر عباد الرحمن «صَبَرُوا» الجملة صلة «وَيُلَقَّوْنَ فِيها تَحِيَّةً» مضارع مبني للمجهول والواو نائب فاعل وتحية مفعول به ثان «فِيها» متعلقان بمحذوف حال «وَسَلاماً» معطوف على تحية «خالِدِينَ» حال «فِيها» متعلقان بخالدين «حَسُنَتْ» ماض فاعله مستتر «مُسْتَقَرًّا» تمييز «وَمُقاماً» معطوف على مستقرا وجملة حسنت مستأنفة «قُلْ» الجملة مستأنفة «ما» نافية «يَعْبَؤُا» مضارع مرفوع «بِكُمْ» متعلقان بيعبؤ «رَبِّي» فاعل والياء مضاف إليه والجملة مقول القول «لَوْلا» حرف شرط غير جازم «دُعاؤُكُمْ» مبتدأ والكاف مضاف إليه والخبر محذوف «فَقَدْ» الفاء الفصيحة وقد حرف تحقيق «كَذَّبْتُمْ» ماض وفاعل والميم علامة جمع الذكور والجملة مستأنفة «فَسَوْفَ» الفاء عاطفة وسوف للاستقبال والتسويف «يَكُونُ» مضارع ناقص واسمه محذوف «لِزاماً» خبر والجملة معطوفة على ما قبلها.
(2/378)
________________________________________
طسم (1) تِلْكَ آيَاتُ الْكِتَابِ الْمُبِينِ (2) لَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَفْسَكَ أَلَّا يَكُونُوا مُؤْمِنِينَ (3) إِنْ نَشَأْ نُنَزِّلْ عَلَيْهِمْ مِنَ السَّمَاءِ آيَةً فَظَلَّتْ أَعْنَاقُهُمْ لَهَا خَاضِعِينَ (4) وَمَا يَأْتِيهِمْ مِنْ ذِكْرٍ مِنَ الرَّحْمَنِ مُحْدَثٍ إِلَّا كَانُوا عَنْهُ مُعْرِضِينَ (5) فَقَدْ كَذَّبُوا فَسَيَأْتِيهِمْ أَنْبَاءُ مَا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ (6) أَوَلَمْ يَرَوْا إِلَى الْأَرْضِ كَمْ أَنْبَتْنَا فِيهَا مِنْ كُلِّ زَوْجٍ كَرِيمٍ (7) إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَةً وَمَا كَانَ أَكْثَرُهُمْ مُؤْمِنِينَ (8) وَإِنَّ رَبَّكَ لَهُوَ الْعَزِيزُ الرَّحِيمُ (9)
سورة الشعراء

[سورة الشعراء (26) : الآيات 1 الى 5]
بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ
طسم (1) تِلْكَ آياتُ الْكِتابِ الْمُبِينِ (2) لَعَلَّكَ باخِعٌ نَفْسَكَ أَلاَّ يَكُونُوا مُؤْمِنِينَ (3) إِنْ نَشَأْ نُنَزِّلْ عَلَيْهِمْ مِنَ السَّماءِ آيَةً فَظَلَّتْ أَعْناقُهُمْ لَها خاضِعِينَ (4)
وَما يَأْتِيهِمْ مِنْ ذِكْرٍ مِنَ الرَّحْمنِ مُحْدَثٍ إِلاَّ كانُوا عَنْهُ مُعْرِضِينَ (5)
«طسم» لا محل لها من الإعراب «تِلْكَ» مبتدأ «آياتُ» خبر «الْكِتابِ» مضاف إليه «الْمُبِينِ» صفة والجملة ابتدائية «لَعَلَّكَ باخِعٌ» لعل واسمها وخبرها «نَفْسَكَ» مفعول به لباخع «أَلَّا» أن ناصبة ولا نافية «يَكُونُوا مُؤْمِنِينَ» مضارع ناقص واسمه وخبره وأن وما بعدها في تأويل مصدر مفعول لأجله «إِنْ» حرف شرط جازم «نَشَأْ» فعل الشرط والجملة ابتدائية «نُنَزِّلْ» جواب الشرط «عَلَيْهِمْ» متعلقان بننزل «مِنَ السَّماءِ» متعلقان بحال محذوفة «آيَةً» مفعول به والجملة لا محل لها لأنها جواب شرط غير مقترنة بالفاء «فَظَلَّتْ أَعْناقُهُمْ لَها خاضِعِينَ» ظل واسمها وخبرها والهاء مضاف إليه والجار والمجرور متعلقان بخاضعين والجملة معطوفة «وَما» الواو عاطفة والجملة بعدها معطوفة على ما قبلها وما نافية «يَأْتِيهِمْ» فعل مضارع والهاء مفعول به مقدم «مِنْ» حرف جر زائد «ذِكْرٍ» اسم مجرور لفظا مرفوع محلا فاعل يأتيهم «مِنَ الرَّحْمنِ» متعلقان بصفة لذكر «مُحْدَثٍ» صفة لذكر «إِلَّا» أداة حصر «كانُوا عَنْهُ مُعْرِضِينَ» كان والواو اسمها ومعرضين خبرها والجار والمجرور متعلقان بمعرضين والجملة حالية.

[سورة الشعراء (26) : الآيات 6 الى 9]
فَقَدْ كَذَّبُوا فَسَيَأْتِيهِمْ أَنْبؤُا ما كانُوا بِهِ يَسْتَهْزِؤُنَ (6) أَوَلَمْ يَرَوْا إِلَى الْأَرْضِ كَمْ أَنْبَتْنا فِيها مِنْ كُلِّ زَوْجٍ كَرِيمٍ (7) إِنَّ فِي ذلِكَ لَآيَةً وَما كانَ أَكْثَرُهُمْ مُؤْمِنِينَ (8) وَإِنَّ رَبَّكَ لَهُوَ الْعَزِيزُ الرَّحِيمُ (9)
«فَقَدْ» الفاء استئنافية وقد حرف تحقيق «كَذَّبُوا» الجملة مستأنفة «فَسَيَأْتِيهِمْ أَنْبؤُا» مضارع ومفعول به مقدم وفاعل «ما» اسم موصول مضاف إليه «كانُوا» كان واسمها «بِهِ» متعلقان بيستهزئون «يَسْتَهْزِؤُنَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة خبر وجملة كانوا يستهزئون صلة «أَوَلَمْ» الهمزة للاستفهام والواو استئنافية ولم جازمة «يَرَوْا» مضارع مجزوم بحذف النون والواو فاعل «إِلَى الْأَرْضِ» متعلقان بيروا «كَمْ» اسم استفهام في محل نصب مفعول به مقدم والجملة مستأنفة «أَنْبَتْنا» ماض وفاعل والجملة سدت مسد مفعولي يروا «فِيها» متعلقان بأنبتنا «مِنْ كُلِّ» متعلقان بحال محذوفة «زَوْجٍ» مضاف إليه «كَرِيمٍ» صفة «إِنَّ» حرف مشبه بالفعل «فِي ذلِكَ» متعلقان بالخبر المقدم «لَآيَةً» اللام المزحلقة وآية اسم إن والجملة مستأنفة «وَما» الواو حالية وما نافية «كانَ أَكْثَرُهُمْ مُؤْمِنِينَ» كان واسمها وخبرها والهاء مضاف إليه والجملة حالية «وَإِنَّ رَبَّكَ» الواو استئنافية وإن واسمها والكاف مضاف إليه «لَهُوَ» اللام المزحلقة «هو» مبتدأ «الْعَزِيزُ» خبر هو والجملة خبر إن «الرَّحِيمُ» خبر ثان والجملة مستأنفة.
(2/379)
________________________________________
وَإِذْ نَادَى رَبُّكَ مُوسَى أَنِ ائْتِ الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ (10) قَوْمَ فِرْعَوْنَ أَلَا يَتَّقُونَ (11) قَالَ رَبِّ إِنِّي أَخَافُ أَنْ يُكَذِّبُونِ (12) وَيَضِيقُ صَدْرِي وَلَا يَنْطَلِقُ لِسَانِي فَأَرْسِلْ إِلَى هَارُونَ (13) وَلَهُمْ عَلَيَّ ذَنْبٌ فَأَخَافُ أَنْ يَقْتُلُونِ (14) قَالَ كَلَّا فَاذْهَبَا بِآيَاتِنَا إِنَّا مَعَكُمْ مُسْتَمِعُونَ (15) فَأْتِيَا فِرْعَوْنَ فَقُولَا إِنَّا رَسُولُ رَبِّ الْعَالَمِينَ (16) أَنْ أَرْسِلْ مَعَنَا بَنِي إِسْرَائِيلَ (17) قَالَ أَلَمْ نُرَبِّكَ فِينَا وَلِيدًا وَلَبِثْتَ فِينَا مِنْ عُمُرِكَ سِنِينَ (18)
[سورة الشعراء (26) : الآيات 10 الى 14]
وَإِذْ نادى رَبُّكَ مُوسى أَنِ ائْتِ الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ (10) قَوْمَ فِرْعَوْنَ أَلا يَتَّقُونَ (11) قالَ رَبِّ إِنِّي أَخافُ أَنْ يُكَذِّبُونِ (12) وَيَضِيقُ صَدْرِي وَلا يَنْطَلِقُ لِسانِي فَأَرْسِلْ إِلى هارُونَ (13) وَلَهُمْ عَلَيَّ ذَنْبٌ فَأَخافُ أَنْ يَقْتُلُونِ (14)
«وَإِذْ» الواو استئنافية وإذ ظرف متعلق بفعل محذوف تقديره اذكر «نادى رَبُّكَ مُوسى» ماض وفاعل ومفعول به والجملة مضاف إليه «أَنِ» مفسرة «ائْتِ» أمر مبني على حذف حرف العلة وفاعله مستتر «الْقَوْمَ» مفعول به «الظَّالِمِينَ» صفة والجملة لا محل لها لأنها مفسرة و «قَوْمَ» بدل من القوم السابقة «فِرْعَوْنَ» مضاف إليه منصوب بالفتحة نيابة عن الكسرة لأنه ممنوع من الصرف «أَلا» حرف عرض «يَتَّقُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة مستأنفة «قالَ» الجملة مستأنفة «رَبِّ» منادى مضاف بأداة محذوفة والجملة التي بعدها مقول القول «إِنِّي» إن واسمها «أَخافُ» الجملة خبر إن «أَنْ» ناصبة «يُكَذِّبُونِ» مضارع منصوب وعلامة نصبه حذف النون والنون للوقاية وحذفت ياء المتكلم لمراعاة الفواصل «وَيَضِيقُ صَدْرِي» مضارع وفاعله والياء مضاف إليه والجملة معطوفة «وَلا يَنْطَلِقُ لِسانِي» الجملة معطوفة على ما قبلها «فَأَرْسِلْ» الفاء الفصيحة وأرسل فعل دعاء فاعله مستتر «إِلى هارُونَ» متعلقان بالفعل «وَلَهُمْ» الواو استئنافية ولهم متعلقان بالخبر المقدم «عَلَيَّ» متعلقان بالخبر المقدم «ذَنْبٌ» مبتدأ مؤخر والجملة مستأنفة «فَأَخافُ» الجملة معطوفة «أَنْ» ناصبة «يَقْتُلُونِ» مضارع منصوب بحذف النون والنون للوقاية والياء المحذوفة مفعول به والجملة مفعول به.

[سورة الشعراء (26) : الآيات 15 الى 18]
قالَ كَلاَّ فَاذْهَبا بِآياتِنا إِنَّا مَعَكُمْ مُسْتَمِعُونَ (15) فَأْتِيا فِرْعَوْنَ فَقُولا إِنَّا رَسُولُ رَبِّ الْعالَمِينَ (16) أَنْ أَرْسِلْ مَعَنا بَنِي إِسْرائِيلَ (17) قالَ أَلَمْ نُرَبِّكَ فِينا وَلِيداً وَلَبِثْتَ فِينا مِنْ عُمُرِكَ سِنِينَ (18)
«قالَ» الجملة مستأنفة «كَلَّا» حرف ردع «فَاذْهَبا» الفاء عاطفة عطفت على الجملة المحذوفة وفعل أمر والألف فاعله «بِآياتِنا» متعلقان باذهبا ونا مضاف إليه «إِنَّا مَعَكُمْ مُسْتَمِعُونَ» إن حرف مشبه بالفعل ونا اسمها ومعكما ظرف متعلق بمستمعون ومستمعون خبر إن مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم والجملة مقول القولَ أْتِيا»
الفاء عاطفة وفعل أمر مبني على حذف النون والألف فاعل والجملة معطوفةِرْعَوْنَ»
مفعول بهَ قُولا»
أمر مبني على حذف النون والألف فاعلهِ نَّا رَسُولُ»
إن واسمها وخبرهاَبِّ»
مضاف إليه لْعالَمِينَ»
مضاف إليه مجرور بالياء لأنه ملحق بجمع المذكر السالم والجملة مقول القول «أَنْ» حرف تفسير «أَرْسِلْ» أمر فاعله مستتر «مَعَنا» ظرف مكان متعلقان بأرسل ونا مضاف إليه «بَنِي» مفعول به منصوب بالياء لأنه ملحق بجمع المذكر السالم «إِسْرائِيلَ» مضاف إليه مجرور بالفتحة نيابة عن الكسرة لأنه ممنوع من الصرف والجملة تفسيرية لا محل لها «قالَ» الجملة استئنافية «أَلَمْ» الهمزة للاستفهام ولم جازمة «نُرَبِّكَ» مضارع مجزوم بحذف حرف العلة والكاف مفعول به
(2/380)
________________________________________
وَفَعَلْتَ فَعْلَتَكَ الَّتِي فَعَلْتَ وَأَنْتَ مِنَ الْكَافِرِينَ (19) قَالَ فَعَلْتُهَا إِذًا وَأَنَا مِنَ الضَّالِّينَ (20) فَفَرَرْتُ مِنْكُمْ لَمَّا خِفْتُكُمْ فَوَهَبَ لِي رَبِّي حُكْمًا وَجَعَلَنِي مِنَ الْمُرْسَلِينَ (21) وَتِلْكَ نِعْمَةٌ تَمُنُّهَا عَلَيَّ أَنْ عَبَّدْتَ بَنِي إِسْرَائِيلَ (22) قَالَ فِرْعَوْنُ وَمَا رَبُّ الْعَالَمِينَ (23) قَالَ رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا إِنْ كُنْتُمْ مُوقِنِينَ (24) قَالَ لِمَنْ حَوْلَهُ أَلَا تَسْتَمِعُونَ (25) قَالَ رَبُّكُمْ وَرَبُّ آبَائِكُمُ الْأَوَّلِينَ (26) قَالَ إِنَّ رَسُولَكُمُ الَّذِي أُرْسِلَ إِلَيْكُمْ لَمَجْنُونٌ (27)
والفاعل مستتر «فِينا» متعلقان بنربك «وَلِيداً» حال «وَلَبِثْتَ فِينا» ماض وفاعل والجار والمجرور متعلقان بالفعل «مِنْ عُمُرِكَ» متعلقان بمحذوف حال «سِنِينَ» ظرف زمان والجملة معطوفة.

[سورة الشعراء (26) : الآيات 19 الى 22]
وَفَعَلْتَ فَعْلَتَكَ الَّتِي فَعَلْتَ وَأَنْتَ مِنَ الْكافِرِينَ (19) قالَ فَعَلْتُها إِذاً وَأَنَا مِنَ الضَّالِّينَ (20) فَفَرَرْتُ مِنْكُمْ لَمَّا خِفْتُكُمْ فَوَهَبَ لِي رَبِّي حُكْماً وَجَعَلَنِي مِنَ الْمُرْسَلِينَ (21) وَتِلْكَ نِعْمَةٌ تَمُنُّها عَلَيَّ أَنْ عَبَّدْتَ بَنِي إِسْرائِيلَ (22)
«وَفَعَلْتَ» ماض وفاعله والجملة معطوفة «فَعْلَتَكَ» مفعول مطلق والكاف مضاف إليه «الَّتِي» اسم موصول صفة «فَعَلْتَ» ماض وفاعله والجملة صلة «وَأَنْتَ» الواو حالية وأنت مبتدأ «مِنَ الْكافِرِينَ» متعلقان بالخبر المحذوف والجملة حالية «قالَ» الجملة مستأنفة «فَعَلْتُها» ماض وفاعل ومفعول به «إِذاً» حرف جواب «وَأَنَا مِنَ الضَّالِّينَ» الواو حالية ومبتدأ والجار والمجرور متعلقان بالخبر والجملة حالية «فَفَرَرْتُ» الفاء حرف عطف وماض وفاعل والجملة معطوفة «مِنْكُمْ» متعلقان بفررت «لَمَّا» ظرف زمان وهي لما الحينية «خِفْتُكُمْ» ماض وفاعل ومفعول به والجملة مضاف إليه «فَوَهَبَ» معطوف على ففررت «لِي» متعلقان بوهب «رَبِّي» فاعل والياء مضاف إليه «حُكْماً» مفعول به «وَجَعَلَنِي» ماض فاعله مستتر والياء مفعول به أول والنون للوقاية والجملة معطوفة «مِنَ الْمُرْسَلِينَ» متعلقان بجعل وهما ينوبان عن مفعوله الثاني «وَتِلْكَ» الواو استئنافية وتلك مبتدأ «نِعْمَةٌ» خبر والجملة مستأنفة «تَمُنُّها» فعل مضارع فاعله مستتر ومفعول به والجملة صفة لنعمة «عَلَيَّ» متعلقان بتمنها «أَنْ» حرف مصدري ونصب «عَبَّدْتَ» ماض وفاعل «بَنِي» مفعول به «إِسْرائِيلَ» مضاف إليه والجملة من أن وما بعدها في تأويل مصدر مفعول لأجله.

[سورة الشعراء (26) : الآيات 23 الى 27]
قالَ فِرْعَوْنُ وَما رَبُّ الْعالَمِينَ (23) قالَ رَبُّ السَّماواتِ وَالْأَرْضِ وَما بَيْنَهُمَا إِنْ كُنْتُمْ مُوقِنِينَ (24) قالَ لِمَنْ حَوْلَهُ أَلا تَسْتَمِعُونَ (25) قالَ رَبُّكُمْ وَرَبُّ آبائِكُمُ الْأَوَّلِينَ (26) قالَ إِنَّ رَسُولَكُمُ الَّذِي أُرْسِلَ إِلَيْكُمْ لَمَجْنُونٌ (27)
«قالَ فِرْعَوْنُ» جملة مستأنفة «وَما» الواو عاطفة وما اسم استفهام مبتدأ «رَبُّ» خبر «الْعالَمِينَ» مضاف إليه والجملة معطوفة «قالَ» الجملة مستأنفة «رَبُّ» خبر لمبتدأ محذوف تقديره هو «السَّماواتِ» مضاف إليه «وَالْأَرْضِ» معطوف على السموات «وَما» ما اسم موصول معطوف على السموات «بَيْنَهُمَا» ظرف متعلق بصفة محذوفة والجملة مقول القول «إِنْ» أداة شرط جازمة «كُنْتُمْ مُوقِنِينَ» كان واسمها وخبرها والجملة لا محل لها لأنها ابتدائية وجواب الشرط محذوف تقديره آمنوا به وحده لا شريك له. «قالَ» الجملة مستأنفة «لِمَنْ» متعلقان بقال «حَوْلَهُ» ظرف متعلق بصلة محذوفة «أَلا» حرف تنبيه واستفتاح «تَسْتَمِعُونَ» والجملة مقول القول «قالَ» الجملة مستأنفة «رَبُّكُمْ» خبر لمبتدأ محذوف تقديره هو ربكم «وَرَبُّ» معطوف على ربكم والجملة مقول القول «آبائِكُمُ» مضاف إليه والكاف مضاف إليه «الْأَوَّلِينَ» صفة لآبائكم «قالَ» الجملة
(2/381)
________________________________________
قَالَ رَبُّ الْمَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ وَمَا بَيْنَهُمَا إِنْ كُنْتُمْ تَعْقِلُونَ (28) قَالَ لَئِنِ اتَّخَذْتَ إِلَهًا غَيْرِي لَأَجْعَلَنَّكَ مِنَ الْمَسْجُونِينَ (29) قَالَ أَوَلَوْ جِئْتُكَ بِشَيْءٍ مُبِينٍ (30) قَالَ فَأْتِ بِهِ إِنْ كُنْتَ مِنَ الصَّادِقِينَ (31) فَأَلْقَى عَصَاهُ فَإِذَا هِيَ ثُعْبَانٌ مُبِينٌ (32) وَنَزَعَ يَدَهُ فَإِذَا هِيَ بَيْضَاءُ لِلنَّاظِرِينَ (33) قَالَ لِلْمَلَإِ حَوْلَهُ إِنَّ هَذَا لَسَاحِرٌ عَلِيمٌ (34) يُرِيدُ أَنْ يُخْرِجَكُمْ مِنْ أَرْضِكُمْ بِسِحْرِهِ فَمَاذَا تَأْمُرُونَ (35) قَالُوا أَرْجِهْ وَأَخَاهُ وَابْعَثْ فِي الْمَدَائِنِ حَاشِرِينَ (36)
مستأنفة «إِنَّ رَسُولَكُمُ» إن واسمها «الَّذِي» صفة «أُرْسِلَ» ماض مبني للمجهول ونائب الفاعل مستتر والجملة صلة «إِلَيْكُمْ» متعلقان بأرسل «لَمَجْنُونٌ» اللام المزحلقة ومجنون خبر إن والجملة مقول القول.

[سورة الشعراء (26) : الآيات 28 الى 31]
قالَ رَبُّ الْمَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ وَما بَيْنَهُما إِنْ كُنْتُمْ تَعْقِلُونَ (28) قالَ لَئِنِ اتَّخَذْتَ إِلهَاً غَيْرِي لَأَجْعَلَنَّكَ مِنَ الْمَسْجُونِينَ (29) قالَ أَوَلَوْ جِئْتُكَ بِشَيْءٍ مُبِينٍ (30) قالَ فَأْتِ بِهِ إِنْ كُنْتَ مِنَ الصَّادِقِينَ (31)
«قالَ» الجملة مستأنفة «رَبُّ» خبر لمبتدأ محذوف «الْمَشْرِقِ» مضاف إليه «وَالْمَغْرِبِ» معطوف على المشرق والجملة مقول القول «وَما» الواو عاطفة وما موصولية معطوفة على المشرق «بَيْنَهُما» الظرف متعلق بمحذوف صلة «إِنْ» شرطية «كُنْتُمْ» كان واسمها «تَعْقِلُونَ» الجملة خبر وجملة كنتم إلخ ابتدائية. «قالَ» الجملة مستأنفة «لَئِنِ» اللام موطنة للقسم إن شرطية «اتَّخَذْتَ» ماض وفاعل «إِلهَاً» مفعول به «غَيْرِي» صفة والياء مضاف إليه وهو في محل جزم فعل الشرط «لَأَجْعَلَنَّكَ» اللام جواب القسم والفعل المضارع مبني على الفتح لاتصاله بنون التوكيد الثقيلة والفاعل مستتر والكاف مفعول به «مِنَ الْمَسْجُونِينَ» متعلقان بأجعلنك والجملة لا محل لها لأنها جواب قسم وجملة جواب الشرط محذوفة «قالَ» الجملة مستأنفة «أَوَلَوْ» الهمزة للاستفهام والواو للحال ولو شرطية «جِئْتُكَ» ماض وفاعله ومفعوله والجملة في محل نصب على الحال «بِشَيْءٍ» متعلقان بجئتك «مُبِينٍ» صفة لشيء والجملة مقول القول «قالَ» الجملة مستأنفة «فَأْتِ» الفاء الفصيحة وائت أمر مبني على حذف حرف العلة وفاعله مستتر «بِهِ» متعلقان بائت «إِنْ» شرطية «كُنْتَ» كان واسمها وهي فعل الشرط «مِنَ الصَّادِقِينَ» متعلقان بالخبر وجواب الشرط محذوف دل عليه ما قبله.

[سورة الشعراء (26) : الآيات 32 الى 36]
فَأَلْقى عَصاهُ فَإِذا هِيَ ثُعْبانٌ مُبِينٌ (32) وَنَزَعَ يَدَهُ فَإِذا هِيَ بَيْضاءُ لِلنَّاظِرِينَ (33) قالَ لِلْمَلَإِ حَوْلَهُ إِنَّ هذا لَساحِرٌ عَلِيمٌ (34) يُرِيدُ أَنْ يُخْرِجَكُمْ مِنْ أَرْضِكُمْ بِسِحْرِهِ فَماذا تَأْمُرُونَ (35) قالُوا أَرْجِهْ وَأَخاهُ وَابْعَثْ فِي الْمَدائِنِ حاشِرِينَ (36)
«فَأَلْقى» الفاء استئنافية وماض فاعله مستتر «عَصاهُ» مفعول به والهاء مضاف إليه والجملة مستأنفة «فَإِذا» الفاء عاطفة وإذا الفجائية «هِيَ ثُعْبانٌ» مبتدأ وخبر والجملة معطوفة «مُبِينٌ» صفة «وَنَزَعَ يَدَهُ فَإِذا هِيَ بَيْضاءُ» الجملة معطوفة على ألقى إلخ «لِلنَّاظِرِينَ» متعلقان ببيضاء «قالَ» الجملة مستأنفة «لِلْمَلَإِ» متعلقان بقال «حَوْلَهُ» ظرف متعلق بمحذوف حال «إِنَّ هذا لَساحِرٌ» إن واسمها وخبرها واللام المزحلقة «عَلِيمٌ» صفة والجملة مقول القول «يُرِيدُ أَنْ يُخْرِجَكُمْ» مضارع فاعله محذوف وأن والمضارع بعدها في تأويل مصدر مفعول به ليريد والكاف مفعول به «مِنْ أَرْضِكُمْ» «بِسِحْرِهِ» الجاران والمجروران متعلقان بيخرجكم وجملة يريد صفة لساحر «فَماذا» الفاء عاطفة وما اسم استفهام مبتدأ وذا اسم موصول خبر والجملة معطوفة «تَأْمُرُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعله والجملة صلة
(2/382)
________________________________________
يَأْتُوكَ بِكُلِّ سَحَّارٍ عَلِيمٍ (37) فَجُمِعَ السَّحَرَةُ لِمِيقَاتِ يَوْمٍ مَعْلُومٍ (38) وَقِيلَ لِلنَّاسِ هَلْ أَنْتُمْ مُجْتَمِعُونَ (39) لَعَلَّنَا نَتَّبِعُ السَّحَرَةَ إِنْ كَانُوا هُمُ الْغَالِبِينَ (40) فَلَمَّا جَاءَ السَّحَرَةُ قَالُوا لِفِرْعَوْنَ أَئِنَّ لَنَا لَأَجْرًا إِنْ كُنَّا نَحْنُ الْغَالِبِينَ (41) قَالَ نَعَمْ وَإِنَّكُمْ إِذًا لَمِنَ الْمُقَرَّبِينَ (42) قَالَ لَهُمْ مُوسَى أَلْقُوا مَا أَنْتُمْ مُلْقُونَ (43) فَأَلْقَوْا حِبَالَهُمْ وَعِصِيَّهُمْ وَقَالُوا بِعِزَّةِ فِرْعَوْنَ إِنَّا لَنَحْنُ الْغَالِبُونَ (44) فَأَلْقَى مُوسَى عَصَاهُ فَإِذَا هِيَ تَلْقَفُ مَا يَأْفِكُونَ (45)
«قالُوا» الجملة مستأنفة «أَرْجِهْ» أمر مبني على السكون والهاء مفعول به والفاعل مستتر «وَأَخاهُ» الواو واو المعية وأخاه مفعول معه والهاء مضاف إليه «وَابْعَثْ» أمر فاعله مستتر والجملة معطوفة «فِي الْمَدائِنِ» متعلقان بابعث «حاشِرِينَ» مفعول به منصوب بالياء لأنه جمع مذكر سالم.

[سورة الشعراء (26) : الآيات 37 الى 41]
يَأْتُوكَ بِكُلِّ سَحَّارٍ عَلِيمٍ (37) فَجُمِعَ السَّحَرَةُ لِمِيقاتِ يَوْمٍ مَعْلُومٍ (38) وَقِيلَ لِلنَّاسِ هَلْ أَنْتُمْ مُجْتَمِعُونَ (39) لَعَلَّنا نَتَّبِعُ السَّحَرَةَ إِنْ كانُوا هُمُ الْغالِبِينَ (40) فَلَمَّا جاءَ السَّحَرَةُ قالُوا لِفِرْعَوْنَ أَإِنَّ لَنا لَأَجْراً إِنْ كُنَّا نَحْنُ الْغالِبِينَ (41)
«يَأْتُوكَ» مضارع مجزوم لأنه جواب الأمر والواو فاعل والكاف مفعول به والجملة لا محل لها «بِكُلِّ» متعلقان بيأتوك «سَحَّارٍ» مضاف إليه «عَلِيمٍ» صفة «فَجُمِعَ السَّحَرَةُ» ماض مبني للمجهول ونائب فاعل والجملة معطوفة «لِمِيقاتِ» متعلقان بجمع «يَوْمٍ» مضاف إليه «مَعْلُومٍ» صفة «وَقِيلَ» ماض مبني للمجهول والجملة معطوفة «لِلنَّاسِ» متعلقان بقيل «هَلْ أَنْتُمْ مُجْتَمِعُونَ» هل حرف استفهام ومبتدأ وخبر والجملة مقول القول «لَعَلَّنا» لعل واسمها «نَتَّبِعُ السَّحَرَةَ» مضارع ومفعول به والجملة خبر لعل «إِنْ» شرطية «كانُوا هُمُ الْغالِبِينَ» كان واسمها وخبرها وهم ضمير فصل لا محل له وجملة كانوا.. ابتدائية لا محل لها وجملة الجواب محذوفة لدلالة الكلام عليها تقديرها فنحن نتبعهم «فَلَمَّا» الفاء استئنافية ولما بمعنى حين «جاءَ السَّحَرَةُ» ماض وفاعل والجملة في محل جر مضاف إليه «قالُوا» الجملة جواب شرط غير جازم لا محل لها «لِفِرْعَوْنَ» متعلقان بقالوا «أَإِنَّ» الهمزة للاستفهام إن حرف مشبه بالفعل «لَنا» متعلقان بخبر إن المحذوف «لَأَجْراً» اللام لام الابتداء أجرا اسم إن المؤخر والجملة مقول القول «إِنَّ» شرطية «كُنَّا» كان واسمها «نَحْنُ» ضمير فصل لا محل له «الْغالِبِينَ» خبر كان.

[سورة الشعراء (26) : الآيات 42 الى 45]
قالَ نَعَمْ وَإِنَّكُمْ إِذاً لَمِنَ الْمُقَرَّبِينَ (42) قالَ لَهُمْ مُوسى أَلْقُوا ما أَنْتُمْ مُلْقُونَ (43) فَأَلْقَوْا حِبالَهُمْ وَعِصِيَّهُمْ وَقالُوا بِعِزَّةِ فِرْعَوْنَ إِنَّا لَنَحْنُ الْغالِبُونَ (44) فَأَلْقى مُوسى عَصاهُ فَإِذا هِيَ تَلْقَفُ ما يَأْفِكُونَ (45)
«قالَ» الجملة مستأنفة «نَعَمْ» حرف جواب «وَإِنَّكُمْ» إن واسمها والجملة معطوفة «إِذاً» حرف جواب «لَمِنَ الْمُقَرَّبِينَ» اللام المزحلقة ومتعلقان بخبر محذوف «قالَ لَهُمْ مُوسى»
ماض وفاعل ومتعلقان بقال والجملة مستأنفة «أَلْقُوا» أمر وفاعله «ما» اسم موصول مفعول به والجملة مقول القول «أَنْتُمْ مُلْقُونَ» مبتدأ وخبر والجملة صلة «فَأَلْقَوْا حِبالَهُمْ» ماض وفاعل ومفعول به والهاء مضاف إليه «وَعِصِيَّهُمْ» عطف على حبالهم والجملة معطوفة «وَقالُوا» الجملة معطوفة «بِعِزَّةِ» متعلقان بفعل محذوف تقديره نحلف «فِرْعَوْنَ» مضاف إليه مجرور بالفتحة لأنه ممنوع من الصرف «إِنَّا» إن واسمها «لَنَحْنُ» اللام المزحلقة ونحن ضمير فصل مبتدأ «الْغالِبُونَ» خبر والجملة خبر إن «فَأَلْقى
(2/383)
________________________________________
فَأُلْقِيَ السَّحَرَةُ سَاجِدِينَ (46) قَالُوا آمَنَّا بِرَبِّ الْعَالَمِينَ (47) رَبِّ مُوسَى وَهَارُونَ (48) قَالَ آمَنْتُمْ لَهُ قَبْلَ أَنْ آذَنَ لَكُمْ إِنَّهُ لَكَبِيرُكُمُ الَّذِي عَلَّمَكُمُ السِّحْرَ فَلَسَوْفَ تَعْلَمُونَ لَأُقَطِّعَنَّ أَيْدِيَكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ مِنْ خِلَافٍ وَلَأُصَلِّبَنَّكُمْ أَجْمَعِينَ (49) قَالُوا لَا ضَيْرَ إِنَّا إِلَى رَبِّنَا مُنْقَلِبُونَ (50) إِنَّا نَطْمَعُ أَنْ يَغْفِرَ لَنَا رَبُّنَا خَطَايَانَا أَنْ كُنَّا أَوَّلَ الْمُؤْمِنِينَ (51) وَأَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى أَنْ أَسْرِ بِعِبَادِي إِنَّكُمْ مُتَّبَعُونَ (52) فَأَرْسَلَ فِرْعَوْنُ فِي الْمَدَائِنِ حَاشِرِينَ (53) إِنَّ هَؤُلَاءِ لَشِرْذِمَةٌ قَلِيلُونَ (54)
مُوسى عَصاهُ»
ماض وفاعل ومفعول به والجملة معطوفة «فَإِذا» الفاء عاطفة وإذا الفجائية «هِيَ» مبتدأ «تَلْقَفُ» مضارع فاعله مستتر «ما» موصولة مفعول به والجملة خبر هي «يَأْفِكُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة صلة.

[سورة الشعراء (26) : الآيات 46 الى 49]
فَأُلْقِيَ السَّحَرَةُ ساجِدِينَ (46) قالُوا آمَنَّا بِرَبِّ الْعالَمِينَ (47) رَبِّ مُوسى وَهارُونَ (48) قالَ آمَنْتُمْ لَهُ قَبْلَ أَنْ آذَنَ لَكُمْ إِنَّهُ لَكَبِيرُكُمُ الَّذِي عَلَّمَكُمُ السِّحْرَ فَلَسَوْفَ تَعْلَمُونَ لَأُقَطِّعَنَّ أَيْدِيَكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ مِنْ خِلافٍ وَلَأُصَلِّبَنَّكُمْ أَجْمَعِينَ (49)
«فَأُلْقِيَ السَّحَرَةُ ساجِدِينَ» ماض مبني للمجهول ونائب الفاعل وساجدين حال والجملة معطوفة «قالُوا» الجملة مستأنفة «آمَنَّا» ماض وفاعل «بِرَبِّ» متعلقان بآمنا «الْعالَمِينَ» مضاف إليه والجملة مقول القول «رَبِّ» بدل من رب «مُوسى» مضاف إليه «وَهارُونَ» معطوف على موسى «قالَ» الجملة مستأنفة «آمَنْتُمْ» ماض وفاعل والجملة مقول القول «لَهُ» متعلقان بآمنتم «قَبْلَ» ظرف زمان متعلق بآمنتم «أَنْ» ناصبة «آذَنَ» مضارع منصوب وفاعله مستتر «لَكُمْ» متعلقان بآذن وأن وما بعدها في تأويل مصدر في محل جر بالإضافة «إِنَّهُ لَكَبِيرُكُمُ» إن واسمها وخبرها واللام المزحلقة «الَّذِي» اسم موصول صفة «عَلَّمَكُمُ» ماض فاعله مستتر والكاف مفعول به أول «السِّحْرَ» مفعول به ثان والجملة صلة «فَلَسَوْفَ» الفاء الفصيحة واللام موطئة للقسم وسوف للاستقبال «تَعْلَمُونَ» الجملة جواب قسم مقدر لا محل لها من الإعراب «لَأُقَطِّعَنَّ» اللام للقسم والمضارع مبني على الفتح لاتصاله بنون التوكيد الثقيلة فاعله مستتر «أَيْدِيَكُمْ» مفعول به «وَأَرْجُلَكُمْ» معطوف «مِنْ خِلافٍ» متعلقان بحال محذوفة «وَلَأُصَلِّبَنَّكُمْ» الجملة معطوفة على لأقطعن «أَجْمَعِينَ» توكيد للكاف منصوب.

[سورة الشعراء (26) : الآيات 50 الى 54]
قالُوا لا ضَيْرَ إِنَّا إِلى رَبِّنا مُنْقَلِبُونَ (50) إِنَّا نَطْمَعُ أَنْ يَغْفِرَ لَنا رَبُّنا خَطايانا أَنْ كُنَّا أَوَّلَ الْمُؤْمِنِينَ (51) وَأَوْحَيْنا إِلى مُوسى أَنْ أَسْرِ بِعِبادِي إِنَّكُمْ مُتَّبَعُونَ (52) فَأَرْسَلَ فِرْعَوْنُ فِي الْمَدائِنِ حاشِرِينَ (53) إِنَّ هؤُلاءِ لَشِرْذِمَةٌ قَلِيلُونَ (54)
«قالُوا» الجملة مستأنفة «لا ضَيْرَ» لا نافية للجنس وضير اسمها وخبرها محذوف تقديره علينا «إِنَّا إِلى رَبِّنا مُنْقَلِبُونَ» إن ونا اسمها وخبرها والجار والمجرور متعلقان بالخبر والجملة تعليلية لا محل لها «إِنَّا» إن واسمها «نَطْمَعُ» مضارع فاعله مستتر والجملة خبر إن «أَنْ يَغْفِرَ» أن ناصبة والمضارع منصوب «لَنا» متعلقان بيغفر «رَبُّنا» فاعل ونا مضاف إليه «خَطايانا» مفعول به ونا مضاف إليه والجملة في تأويل مصدر منصوب بنزع الخافض التقدير بغفران «أَنْ» مصدرية «كُنَّا أَوَّلَ» كان واسمها وخبرها «الْمُؤْمِنِينَ» مضاف إليه «وَأَوْحَيْنا» ماض وفاعل والجملة مستأنفة «إِلى مُوسى» متعلقان بأوحينا «أَنْ» مفسرة «أَسْرِ»
(2/384)
________________________________________
وَإِنَّهُمْ لَنَا لَغَائِظُونَ (55) وَإِنَّا لَجَمِيعٌ حَاذِرُونَ (56) فَأَخْرَجْنَاهُمْ مِنْ جَنَّاتٍ وَعُيُونٍ (57) وَكُنُوزٍ وَمَقَامٍ كَرِيمٍ (58) كَذَلِكَ وَأَوْرَثْنَاهَا بَنِي إِسْرَائِيلَ (59) فَأَتْبَعُوهُمْ مُشْرِقِينَ (60) فَلَمَّا تَرَاءَى الْجَمْعَانِ قَالَ أَصْحَابُ مُوسَى إِنَّا لَمُدْرَكُونَ (61) قَالَ كَلَّا إِنَّ مَعِيَ رَبِّي سَيَهْدِينِ (62) فَأَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى أَنِ اضْرِبْ بِعَصَاكَ الْبَحْرَ فَانْفَلَقَ فَكَانَ كُلُّ فِرْقٍ كَالطَّوْدِ الْعَظِيمِ (63) وَأَزْلَفْنَا ثَمَّ الْآخَرِينَ (64) وَأَنْجَيْنَا مُوسَى وَمَنْ مَعَهُ أَجْمَعِينَ (65) ثُمَّ أَغْرَقْنَا الْآخَرِينَ (66) إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَةً وَمَا كَانَ أَكْثَرُهُمْ مُؤْمِنِينَ (67) وَإِنَّ رَبَّكَ لَهُوَ الْعَزِيزُ الرَّحِيمُ (68)
أمر مبني على حذف حرف العلة فاعله مستتر «بِعِبادِي» متعلقان بأسر والجملة لا محل لها لأنها تفسيرية «إِنَّكُمْ مُتَّبَعُونَ» إن واسمها وخبرها والجملة تعليلية «فَأَرْسَلَ فِرْعَوْنُ فِي الْمَدائِنِ حاشِرِينَ» ماض وفاعل ومفعول به والجار والمجرور متعلقان بأرسل «إِنَّ هؤُلاءِ» إن واسم الإشارة اسمها «لَشِرْذِمَةٌ» اللام المزحلقة وشرذمة خبر «قَلِيلُونَ» صفة والجملة مقول قول محذوف.

[سورة الشعراء (26) : الآيات 55 الى 61]
وَإِنَّهُمْ لَنا لَغائِظُونَ (55) وَإِنَّا لَجَمِيعٌ حاذِرُونَ (56) فَأَخْرَجْناهُمْ مِنْ جَنَّاتٍ وَعُيُونٍ (57) وَكُنُوزٍ وَمَقامٍ كَرِيمٍ (58) كَذلِكَ وَأَوْرَثْناها بَنِي إِسْرائِيلَ (59)
فَأَتْبَعُوهُمْ مُشْرِقِينَ (60) فَلَمَّا تَراءَا الْجَمْعانِ قالَ أَصْحابُ مُوسى إِنَّا لَمُدْرَكُونَ (61)
«وَإِنَّهُمْ» الواو عاطفة وإن واسمها «لَنا» متعلقان بالخبر بعده «لَغائِظُونَ» اللام المزحلقة وخبر إن والجملة معطوفة «وَإِنَّا لَجَمِيعٌ» الواو عاطفة وإن واسمها واللام المزحلقة وجميع خبر أول «حاذِرُونَ» خبر ثان والجملة معطوفة «فَأَخْرَجْناهُمْ» الفاء استئنافية وماض وفاعل ومفعول به والجملة مستأنفة «مِنْ جَنَّاتٍ» متعلقان بأخرجناهم «وَعُيُونٍ» معطوف على جنات «وَكُنُوزٍ وَمَقامٍ» معطوف على ما قبله «كَرِيمٍ» صفة مقام «كَذلِكَ» الكاف خبر لمبتدأ محذوف تقديره الأمر كذلك واسم الإشارة مضاف إليها.
«وَأَوْرَثْناها» ماض وفاعل ومفعول به أول «بَنِي» مفعول به ثان منصوب بالياء لأنه ملحق بجمع المذكر السالم «إِسْرائِيلَ» مضاف إليه والجملة معطوفة على ما سبق «فَأَتْبَعُوهُمْ» ماض وفاعل ومفعول به والجملة مستأنفة «مُشْرِقِينَ» حال «فَلَمَّا» الفاء عاطفة ولما ظرفية شرطية غير جازمة «تَراءَا الْجَمْعانِ» ماض وفاعله والجملة مضاف إليه «قالَ أَصْحابُ» ماض وفاعل والجملة لا محل لها لأنها جواب الشرط «مُوسى» مضاف إليه «إِنَّا لَمُدْرَكُونَ» إن واسمها وخبرها واللام المزحلقة والجملة مقول القول.

[سورة الشعراء (26) : الآيات 62 الى 68]
قالَ كَلاَّ إِنَّ مَعِي رَبِّي سَيَهْدِينِ (62) فَأَوْحَيْنا إِلى مُوسى أَنِ اضْرِبْ بِعَصاكَ الْبَحْرَ فَانْفَلَقَ فَكانَ كُلُّ فِرْقٍ كَالطَّوْدِ الْعَظِيمِ (63) وَأَزْلَفْنا ثَمَّ الْآخَرِينَ (64) وَأَنْجَيْنا مُوسى وَمَنْ مَعَهُ أَجْمَعِينَ (65) ثُمَّ أَغْرَقْنَا الْآخَرِينَ (66)
إِنَّ فِي ذلِكَ لَآيَةً وَما كانَ أَكْثَرُهُمْ مُؤْمِنِينَ (67) وَإِنَّ رَبَّكَ لَهُوَ الْعَزِيزُ الرَّحِيمُ (68)
«قالَ» الجملة مستأنفة «كَلَّا» حرف زجر «إِنَّ» حرف مشبه بالفعل «مَعِي» ظرف متعلق بخبر مقدم محذوف والياء مضاف إليه «رَبِّي» اسم إن والياء مضاف إليه والجملة مقول القول «سَيَهْدِينِ» الجملة مستأنفة والمضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الياء للثقل وفاعله مستتر وياء المتكلم المحذوفة مفعول به «فَأَوْحَيْنا» ماض وفاعل والجملة معطوفة «إِلى مُوسى» متعلقان بأوحينا «أَنِ» تفسيرية «اضْرِبْ بِعَصاكَ الْبَحْرَ» أمر وفاعل مستتر ومفعول به والجار والمجرور متعلقان باضرب والجملة لا محل لها «فَانْفَلَقَ» الفاء عاطفة والجملة معطوفة على جملة محذوفة تقديرها فضرب فانفلق «فَكانَ كُلُّ فِرْقٍ» كان واسمها
(2/385)
________________________________________
وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ إِبْرَاهِيمَ (69) إِذْ قَالَ لِأَبِيهِ وَقَوْمِهِ مَا تَعْبُدُونَ (70) قَالُوا نَعْبُدُ أَصْنَامًا فَنَظَلُّ لَهَا عَاكِفِينَ (71) قَالَ هَلْ يَسْمَعُونَكُمْ إِذْ تَدْعُونَ (72) أَوْ يَنْفَعُونَكُمْ أَوْ يَضُرُّونَ (73) قَالُوا بَلْ وَجَدْنَا آبَاءَنَا كَذَلِكَ يَفْعَلُونَ (74) قَالَ أَفَرَأَيْتُمْ مَا كُنْتُمْ تَعْبُدُونَ (75) أَنْتُمْ وَآبَاؤُكُمُ الْأَقْدَمُونَ (76) فَإِنَّهُمْ عَدُوٌّ لِي إِلَّا رَبَّ الْعَالَمِينَ (77) الَّذِي خَلَقَنِي فَهُوَ يَهْدِينِ (78) وَالَّذِي هُوَ يُطْعِمُنِي وَيَسْقِينِ (79) وَإِذَا مَرِضْتُ فَهُوَ يَشْفِينِ (80) وَالَّذِي يُمِيتُنِي ثُمَّ يُحْيِينِ (81)
وفرق مضاف إليه «كَالطَّوْدِ الْعَظِيمِ» متعلقان بالخبر والعظيم صفة والجملة معطوفة «وَأَزْلَفْنا ثَمَّ الْآخَرِينَ» ماض وفاعله ومفعوله وثم ظرف بمعنى هناك والجملة معطوفة «وَأَنْجَيْنا مُوسى» ماض وفاعله ومفعوله والجملة معطوفة «وَمَنْ» اسم الموصول معطوف على موسى «مَعَهُ» ظرف متعلق بمحذوف صلة «أَجْمَعِينَ» توكيد لمن «ثُمَّ أَغْرَقْنَا الْآخَرِينَ» ماض وفاعله ومفعوله والجملة معطوفة «إِنَّ» حرف مشبه بالفعل «فِي ذلِكَ» متعلقان بخبر مقدم «لَآيَةً» اللام المزحلقة وآية اسم إن «وَما كانَ أَكْثَرُهُمْ مُؤْمِنِينَ» الواو عاطفة وما نافية وكان ناقصة واسمها وخبرها والجملة معطوفة «وَإِنَّ رَبَّكَ لَهُوَ الْعَزِيزُ الرَّحِيمُ» انظر إعراب الآية رقم/ 9/.

[سورة الشعراء (26) : الآيات 69 الى 74]
وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ إِبْراهِيمَ (69) إِذْ قالَ لِأَبِيهِ وَقَوْمِهِ ما تَعْبُدُونَ (70) قالُوا نَعْبُدُ أَصْناماً فَنَظَلُّ لَها عاكِفِينَ (71) قالَ هَلْ يَسْمَعُونَكُمْ إِذْ تَدْعُونَ (72) أَوْ يَنْفَعُونَكُمْ أَوْ يَضُرُّونَ (73)
قالُوا بَلْ وَجَدْنا آباءَنا كَذلِكَ يَفْعَلُونَ (74)
«وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ إِبْراهِيمَ» أمر مبني على حذف حرف العلة فاعله مستتر ونبأ مفعول به والجار والمجرور متعلقان باتل وإبراهيم مضاف إليه والجملة معطوفة «إِذْ» ظرف زمان «قالَ» الجملة مضاف إليه «لِأَبِيهِ» متعلقان بقال والهاء مضاف إليه «وَقَوْمِهِ» معطوف على أبيه «ما» اسم استفهام مفعول به مقدم «تَعْبُدُونَ» الجملة مقول القول «قالُوا» الجملة مستأنفة «نَعْبُدُ أَصْناماً» مضارع ومفعوله وفاعله مستتر والجملة مقول القول «فَنَظَلُّ» الفاء عاطفة ومضارع ناقص واسمها محذوف «لَها» متعلقان بالخبر والجملة معطوفة «عاكِفِينَ» خبر «قالَ» الجملة مستأنفة «هَلْ» حرف استفهام «يَسْمَعُونَكُمْ» مضارع وفاعله ومفعوله والجملة مقول القول «إِذْ» ظرف زمان متعلق بيسمعون «تَدْعُونَ» الجملة مضاف إليه «أَوْ يَنْفَعُونَكُمْ» الجملة معطوفة على يسمعونكم «أَوْ يَضُرُّونَ» الجملة معطوفة على ما سبق «قالُوا» الجملة مستأنفة «بَلْ» حرف إضراب «وَجَدْنا» ماض وفاعله «آباءَنا» مفعول به أول ونا مضاف إليه «كَذلِكَ» الكاف مفعول به ليفعلون واسم الاشارة مضاف إليه والجملة مقول القول «يَفْعَلُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة مفعول به ثان لوجدنا.

[سورة الشعراء (26) : الآيات 75 الى 81]
قالَ أَفَرَأَيْتُمْ ما كُنْتُمْ تَعْبُدُونَ (75) أَنْتُمْ وَآباؤُكُمُ الْأَقْدَمُونَ (76) فَإِنَّهُمْ عَدُوٌّ لِي إِلاَّ رَبَّ الْعالَمِينَ (77) الَّذِي خَلَقَنِي فَهُوَ يَهْدِينِ (78) وَالَّذِي هُوَ يُطْعِمُنِي وَيَسْقِينِ (79)
وَإِذا مَرِضْتُ فَهُوَ يَشْفِينِ (80) وَالَّذِي يُمِيتُنِي ثُمَّ يُحْيِينِ (81)
«قالَ» الجملة مستأنفة «أَفَرَأَيْتُمْ» الهمزة للاستفهام الإنكاري والفاء عاطفة وماض وفاعله والجملة مقول القول «ما» اسم موصول مفعول به «كُنْتُمْ» كان واسمها والجملة لا محل لها لأنها صلة «تَعْبُدُونَ» الجملة خبر كنتم «أَنْتُمْ» توكيد للضمير في تعبدون «وَآباؤُكُمُ» عطف على أنتم «الْأَقْدَمُونَ» صفة لآباؤكم
(2/386)
________________________________________
وَالَّذِي أَطْمَعُ أَنْ يَغْفِرَ لِي خَطِيئَتِي يَوْمَ الدِّينِ (82) رَبِّ هَبْ لِي حُكْمًا وَأَلْحِقْنِي بِالصَّالِحِينَ (83) وَاجْعَلْ لِي لِسَانَ صِدْقٍ فِي الْآخِرِينَ (84) وَاجْعَلْنِي مِنْ وَرَثَةِ جَنَّةِ النَّعِيمِ (85) وَاغْفِرْ لِأَبِي إِنَّهُ كَانَ مِنَ الضَّالِّينَ (86) وَلَا تُخْزِنِي يَوْمَ يُبْعَثُونَ (87) يَوْمَ لَا يَنْفَعُ مَالٌ وَلَا بَنُونَ (88) إِلَّا مَنْ أَتَى اللَّهَ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ (89)
«فَإِنَّهُمْ عَدُوٌّ» الفاء تعليلية وإن واسمها وخبرها «لِي» متعلقان بالخبر والجملة تعليل لما سبقها «إِلَّا» أداة استثناء «رَبَّ» مستثنى بإلا «الْعالَمِينَ» مضاف إليه «الَّذِي» بدل من رب «خَلَقَنِي» ماض فاعله مستتر والياء مفعول به والنون للوقاية والجملة صلة «فَهُوَ» الفاء استئنافية وهو مبتدأ «يَهْدِينِ» الجملة خبر وحذفت ياء المتكلم مراعاة للفواصل «وَالَّذِي» معطوف على الذي قبله «هُوَ» مبتدأ والجملة صلة «يُطْعِمُنِي» مضارع وفاعله والجملة خبر «وَيَسْقِينِ» الجملة معطوفة على يطعمني «وَإِذا» الواو عاطفة وإذا ظرف يتضمن معنى الشرط «مَرِضْتُ» ماض وفاعله والجملة مضاف إليه «فَهُوَ» الفاء واقعة في جواب الشرط والجملة بعدها لا محل لها وهو مبتدأ «يَشْفِينِ» مضارع والنون للوقاية والجملة خبر «وَالَّذِي» معطوف على ما قبله «يُمِيتُنِي» الجملة صلة «ثُمَّ» عاطفة «يُحْيِينِ» الجملة معطوفة.

[سورة الشعراء (26) : الآيات 82 الى 89]
وَالَّذِي أَطْمَعُ أَنْ يَغْفِرَ لِي خَطِيئَتِي يَوْمَ الدِّينِ (82) رَبِّ هَبْ لِي حُكْماً وَأَلْحِقْنِي بِالصَّالِحِينَ (83) وَاجْعَلْ لِي لِسانَ صِدْقٍ فِي الْآخِرِينَ (84) وَاجْعَلْنِي مِنْ وَرَثَةِ جَنَّةِ النَّعِيمِ (85) وَاغْفِرْ لِأَبِي إِنَّهُ كانَ مِنَ الضَّالِّينَ (86)
وَلا تُخْزِنِي يَوْمَ يُبْعَثُونَ (87) يَوْمَ لا يَنْفَعُ مالٌ وَلا بَنُونَ (88) إِلاَّ مَنْ أَتَى اللَّهَ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ (89)
«وَالَّذِي» عطف على ما قبله «أَطْمَعُ» الجملة صلة «أَنْ يَغْفِرَ لِي خَطِيئَتِي» أن ناصبة ومضارع فاعله مستتر ومفعول به والياء مضاف إليه وأن وما بعدها في تأويل مصدر منصوب بنزع الخافض «لِي» متعلقان بيغفر «يَوْمَ» ظرف متعلق بيغفر «الدِّينِ» مضاف إليه «رَبِّ» منادى «هَبْ» فعل دعاء فاعله مستتر «لِي» متعلقان بهب «حُكْماً» مفعول به «وَأَلْحِقْنِي» الجملة معطوفة على هب «بِالصَّالِحِينَ» متعلقان بألحقني «وَاجْعَلْ لِي لِسانَ» فعل دعاء فاعله مستتر ومفعوله الأول ولي متعلقان باجعل «صِدْقٍ» مضاف إليه «فِي الْآخِرِينَ» متعلقان باجعل والجملة معطوفة «وَاجْعَلْنِي» الجملة معطوفة على ما سبق «مِنْ وَرَثَةِ» متعلقان باجعلني «جَنَّةِ النَّعِيمِ» مضاف إليه والنعيم مضاف إليه «وَاغْفِرْ» الجملة معطوفة على ما سبق «لِأَبِي» متعلقان باغفر والياء مضاف إليه «إِنَّهُ» إن واسمها والجملة تعليل لما سبق «كانَ مِنَ الضَّالِّينَ» كان واسمها محذوف والجار والمجرور متعلقان بالخبر والجملة خبر إن «وَلا» الواو عاطفة ولا ناهية «تُخْزِنِي» مضارع مجزوم والياء مفعول به وفاعله مستتر والجملة معطوفة «يَوْمَ» ظرف متعلق بتخزني «يُبْعَثُونَ» مضارع مبني للمجهول مرفوع بثبوت النون والواو نائب فاعل والجملة مضاف إليه «يَوْمَ» بدل من يوم الأولى «لا يَنْفَعُ مالٌ» لا نافية والجملة مضاف إليه «وَلا بَنُونَ» معطوف على ما سبق «إِلَّا» أداة استثناء «مَنْ» اسم موصول مستثنى بإلا «أَتَى اللَّهَ» ماض ولفظ الجلالة مفعول به والفاعل مستتر والجملة صلة «بِقَلْبٍ» متعلقان بأتى «سَلِيمٍ» صفة.
(2/387)
________________________________________
وَأُزْلِفَتِ الْجَنَّةُ لِلْمُتَّقِينَ (90) وَبُرِّزَتِ الْجَحِيمُ لِلْغَاوِينَ (91) وَقِيلَ لَهُمْ أَيْنَ مَا كُنْتُمْ تَعْبُدُونَ (92) مِنْ دُونِ اللَّهِ هَلْ يَنْصُرُونَكُمْ أَوْ يَنْتَصِرُونَ (93) فَكُبْكِبُوا فِيهَا هُمْ وَالْغَاوُونَ (94) وَجُنُودُ إِبْلِيسَ أَجْمَعُونَ (95) قَالُوا وَهُمْ فِيهَا يَخْتَصِمُونَ (96) تَاللَّهِ إِنْ كُنَّا لَفِي ضَلَالٍ مُبِينٍ (97) إِذْ نُسَوِّيكُمْ بِرَبِّ الْعَالَمِينَ (98) وَمَا أَضَلَّنَا إِلَّا الْمُجْرِمُونَ (99) فَمَا لَنَا مِنْ شَافِعِينَ (100) وَلَا صَدِيقٍ حَمِيمٍ (101) فَلَوْ أَنَّ لَنَا كَرَّةً فَنَكُونَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ (102) إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَةً وَمَا كَانَ أَكْثَرُهُمْ مُؤْمِنِينَ (103)
[سورة الشعراء (26) : الآيات 90 الى 96]
وَأُزْلِفَتِ الْجَنَّةُ لِلْمُتَّقِينَ (90) وَبُرِّزَتِ الْجَحِيمُ لِلْغاوِينَ (91) وَقِيلَ لَهُمْ أَيْنَ ما كُنْتُمْ تَعْبُدُونَ (92) مِنْ دُونِ اللَّهِ هَلْ يَنْصُرُونَكُمْ أَوْ يَنْتَصِرُونَ (93) فَكُبْكِبُوا فِيها هُمْ وَالْغاوُونَ (94)
وَجُنُودُ إِبْلِيسَ أَجْمَعُونَ (95) قالُوا وَهُمْ فِيها يَخْتَصِمُونَ (96)
«وَأُزْلِفَتِ الْجَنَّةُ» الواو عاطفة والماضي مبني للمجهول والجنة نائب فاعل والجملة معطوفة على لا ينفع مال «لِلْمُتَّقِينَ» متعلقان بأزلفت «وَبُرِّزَتِ الْجَحِيمُ» الجملة معطوفة على أزلفت «لِلْغاوِينَ» متعلقان ببرزت «وَقِيلَ» الواو عاطفة والفعل مبني للمجهول والجملة معطوفة «لَهُمْ» متعلقان بالفعل «أَيْنَ» اسم استفهام في محل نصب على الظرفية المكانية متعلق بمحذوف خبر مقدم وأين وما بعدها في محل رفع نائب فاعل قيل «ما» موصولة مبتدأ مؤخر «كُنْتُمْ» كان واسمها والجملة صلة «تَعْبُدُونَ» الجملة خبر كنتم «مِنْ دُونِ» متعلقان بتعبدون «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه «هَلْ» حرف استفهام «يَنْصُرُونَكُمْ» مضارع وفاعله ومفعوله «أَوْ» حرف عطف «يَنْتَصِرُونَ» الجملة معطوفة على ينصرونكم «فَكُبْكِبُوا» الفاء عاطفة والماضي مبني للمجهول والواو نائب الفاعل والجملة معطوفة «فِيها» متعلقان بكبكبوا والمعنى ألقوا فيها على وجوههم «هُمْ» ضمير فصل «وَالْغاوُونَ» معطوف على واو الجماعة «وَجُنُودُ» معطوف على واو الجماعة «إِبْلِيسَ» مضاف إليه مجرور بالفتحة نيابة عن الكسرة لأنه ممنوع من الصرف «أَجْمَعُونَ» توكيد لواو الجماعة وما عطف عليها «قالُوا» ماض وفاعله والجملة مستأنفة «وَهُمْ» الواو واو الحال هم مبتدأ «يَخْتَصِمُونَ» مضارع وفاعله والجملة خبر المبتدأ وجملة «هُمْ فِيها يَخْتَصِمُونَ» في محل نصب على الحال.

[سورة الشعراء (26) : الآيات 97 الى 103]
تَاللَّهِ إِنْ كُنَّا لَفِي ضَلالٍ مُبِينٍ (97) إِذْ نُسَوِّيكُمْ بِرَبِّ الْعالَمِينَ (98) وَما أَضَلَّنا إِلاَّ الْمُجْرِمُونَ (99) فَما لَنا مِنْ شافِعِينَ (100) وَلا صَدِيقٍ حَمِيمٍ (101)
فَلَوْ أَنَّ لَنا كَرَّةً فَنَكُونَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ (102) إِنَّ فِي ذلِكَ لَآيَةً وَما كانَ أَكْثَرُهُمْ مُؤْمِنِينَ (103)
«تَاللَّهِ» متعلقان بفعل محذوف نقسم وجملة القسم مقول القول «إِنْ» مخففة من الثقيلة مهملة «كُنَّا» كان واسمها «لَفِي ضَلالٍ» اللام الفارقة بين النفي والإثبات ومتعلقان بالخبر المحذوف «مُبِينٍ» صفة ضلال والجملة جواب قسم لا محل لها من الإعراب «إِذْ» ظرف يتضمن معنى الشرط متعلق بمبين «نُسَوِّيكُمْ» مضارع فاعله مستتر والكاف مفعوله والجملة مضاف إليه «بِرَبِّ» متعلقان بنسويكم «الْعالَمِينَ» مضاف إليه «وَما» الواو عاطفة وما نافية «أَضَلَّنا إِلَّا الْمُجْرِمُونَ» ماض ومفعول به مقدم وفاعل مؤخر وإلا أداة حصر والجملة معطوفة «فَما» الفاء عاطفة وما نافية «لَنا» متعلقان بخبر مقدم «مِنْ» حرف جر زائد «شافِعِينَ» مبتدأ مجرور لفظا بالياء مرفوع محلا والجملة معطوفة «وَلا» الواو عاطفة ولا زائدة لتوكيد النفي «صَدِيقٍ» معطوفة على شافعين لفظا «حَمِيمٍ» صفة لصديق «فَلَوْ» الفاء
(2/388)
________________________________________
وَإِنَّ رَبَّكَ لَهُوَ الْعَزِيزُ الرَّحِيمُ (104) كَذَّبَتْ قَوْمُ نُوحٍ الْمُرْسَلِينَ (105) إِذْ قَالَ لَهُمْ أَخُوهُمْ نُوحٌ أَلَا تَتَّقُونَ (106) إِنِّي لَكُمْ رَسُولٌ أَمِينٌ (107) فَاتَّقُوا اللَّهَ وَأَطِيعُونِ (108) وَمَا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ مِنْ أَجْرٍ إِنْ أَجْرِيَ إِلَّا عَلَى رَبِّ الْعَالَمِينَ (109) فَاتَّقُوا اللَّهَ وَأَطِيعُونِ (110) قَالُوا أَنُؤْمِنُ لَكَ وَاتَّبَعَكَ الْأَرْذَلُونَ (111) قَالَ وَمَا عِلْمِي بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (112) إِنْ حِسَابُهُمْ إِلَّا عَلَى رَبِّي لَوْ تَشْعُرُونَ (113) وَمَا أَنَا بِطَارِدِ الْمُؤْمِنِينَ (114) إِنْ أَنَا إِلَّا نَذِيرٌ مُبِينٌ (115)
استئنافية ولو للتمني «أَنَّ» حرف مشبه بالفعل «لَنا» متعلقان بخبر مقدم «كَرَّةً» اسمها المؤخر «فَنَكُونَ» الفاء السببية والجملة من أن والفعل في تأويل مصدر معطوف على كرة «فَنَكُونَ» فعل مضارع ناقص منصوب بأن مضمرة بعد فاء السببية واسمه ضمير مستتر و «مِنَ الْمُؤْمِنِينَ» متعلقان بالخبر «إِنَّ فِي ذلِكَ لَآيَةً» إن حرف مشبه بالفعل والجار والمجرور متعلقان بخبر مقدم واللام المزحلقة وآية اسمها «وَما» الواو عاطفة وما نافية «كانَ أَكْثَرُهُمْ مُؤْمِنِينَ» كان واسمها وخبرها والجملة معطوفة.

[سورة الشعراء (26) : الآيات 104 الى 109]
وَإِنَّ رَبَّكَ لَهُوَ الْعَزِيزُ الرَّحِيمُ (104) كَذَّبَتْ قَوْمُ نُوحٍ الْمُرْسَلِينَ (105) إِذْ قالَ لَهُمْ أَخُوهُمْ نُوحٌ أَلا تَتَّقُونَ (106) إِنِّي لَكُمْ رَسُولٌ أَمِينٌ (107) فَاتَّقُوا اللَّهَ وَأَطِيعُونِ (108)
وَما أَسْئَلُكُمْ عَلَيْهِ مِنْ أَجْرٍ إِنْ أَجْرِيَ إِلاَّ عَلى رَبِّ الْعالَمِينَ (109)
«وَإِنَّ رَبَّكَ» الواو استئنافية وإن واسمها والكاف مضاف إليه والجملة مستأنفة «لَهُوَ الْعَزِيزُ الرَّحِيمُ» اللام المزحلقة وهو ضمير فصل لا محل له والعزيز الرحيم خبرا إن «كَذَّبَتْ قَوْمُ» ماض وفاعله والجملة مستأنفة «نُوحٍ» مضاف إليه «الْمُرْسَلِينَ» مفعول به «إِذْ» الظرف متعلق بكذبت «قالَ لَهُمْ أَخُوهُمْ» ماض وفاعله المرفوع بالواو لأنه من الأسماء الخمسة والهاء مضاف إليه والجار والمجرور متعلقان بقال والجملة مضاف إليه «نُوحٌ» بدل من أخوهم «أَلا» أداة عرض «تَتَّقُونَ» مضارع وفاعله والجملة مقول القول «إِنِّي لَكُمْ رَسُولٌ» إن واسمها وخبرها والجار والمجرور متعلقان برسول «أَمِينٌ» صفة والجملة مقول القول «فَاتَّقُوا اللَّهَ» الفاء الفصيحة وأمر وفاعله ومفعوله والجملة جواب شرط غير جازم لا محل لها «وَأَطِيعُونِ» الجملة معطوفة على فاتقوا وأمر والواو فاعله وياء المتكلم المحذوفة مفعول به «وَما» الواو عاطفة وما نافية «أَسْئَلُكُمْ» مضارع ومفعوله الأول وفاعله مستتر «عَلَيْهِ» متعلقان بأسألكم «مِنْ» حرف جر زائد «أَجْرٍ» مجرور لفظا منصوب محلا على أنه مفعول به ثان والجملة معطوفة «إِنْ» نافية «أَجْرِيَ» مبتدأ مرفوع بالضمة المقدرة على ما قبل ياء المتكلم والياء مضاف إليه «إِلَّا» أداة حصر «عَلى رَبِّ» متعلقان بالخبر «الْعالَمِينَ» مضاف إليه.

[سورة الشعراء (26) : الآيات 110 الى 115]
فَاتَّقُوا اللَّهَ وَأَطِيعُونِ (110) قالُوا أَنُؤْمِنُ لَكَ وَاتَّبَعَكَ الْأَرْذَلُونَ (111) قالَ وَما عِلْمِي بِما كانُوا يَعْمَلُونَ (112) إِنْ حِسابُهُمْ إِلاَّ عَلى رَبِّي لَوْ تَشْعُرُونَ (113) وَما أَنَا بِطارِدِ الْمُؤْمِنِينَ (114)
إِنْ أَنَا إِلاَّ نَذِيرٌ مُبِينٌ (115)
«فَاتَّقُوا اللَّهَ» الفاء الفصيحة وأمر وفاعل ومفعول به والجملة جواب شرط غير جازم تقديره إذا كان الأمر كذلك فاتقوا الله «وَأَطِيعُونِ» أمر والواو فاعله وياء المتكلم المحذوفة مفعول به والجملة معطوفة على فاتقوا «قالُوا» الجملة مستأنفة «أَنُؤْمِنُ» الهمزة للاستفهام الإنكاري والجملة مقول القول «لَكَ» متعلقان بنؤمن «وَاتَّبَعَكَ» الواو واو الحال وماض ومفعوله «الْأَرْذَلُونَ» فاعل والجملة في محل نصب حال «قالَ» الجملة مستأنفة «وَما» الواو استئنافية وما اسم استفهام مبتدأ «عِلْمِي» خبر ما مرفوع بالضمة
(2/389)
________________________________________
قَالُوا لَئِنْ لَمْ تَنْتَهِ يَانُوحُ لَتَكُونَنَّ مِنَ الْمَرْجُومِينَ (116) قَالَ رَبِّ إِنَّ قَوْمِي كَذَّبُونِ (117) فَافْتَحْ بَيْنِي وَبَيْنَهُمْ فَتْحًا وَنَجِّنِي وَمَنْ مَعِيَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ (118) فَأَنْجَيْنَاهُ وَمَنْ مَعَهُ فِي الْفُلْكِ الْمَشْحُونِ (119) ثُمَّ أَغْرَقْنَا بَعْدُ الْبَاقِينَ (120) إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَةً وَمَا كَانَ أَكْثَرُهُمْ مُؤْمِنِينَ (121) وَإِنَّ رَبَّكَ لَهُوَ الْعَزِيزُ الرَّحِيمُ (122) كَذَّبَتْ عَادٌ الْمُرْسَلِينَ (123) إِذْ قَالَ لَهُمْ أَخُوهُمْ هُودٌ أَلَا تَتَّقُونَ (124) إِنِّي لَكُمْ رَسُولٌ أَمِينٌ (125) فَاتَّقُوا اللَّهَ وَأَطِيعُونِ (126) وَمَا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ مِنْ أَجْرٍ إِنْ أَجْرِيَ إِلَّا عَلَى رَبِّ الْعَالَمِينَ (127)
المقدرة على ما قبل ياء المتكلم والياء مضاف إليه والجملة استئنافية «بِما» الجار والمجرور متعلقان بعلمي «كانُوا» كان واسمها والجملة صلة «يَعْمَلُونَ» الجملة خبر كان «إِنْ» نافية «حِسابُهُمْ» مبتدأ والهاء مضاف إليه «إِلَّا» أداة حصر «عَلى رَبِّي» متعلقان بالخبر والياء مضاف إليه «لَوْ» أداة شرط غير جازمة «تَشْعُرُونَ» الجملة ابتدائية وجواب لو محذوف «وَما» الواو عاطفة وما نافية حجازية تعمل عمل ليس «أَنَا» اسمها «بِطارِدِ» الباء حرف جر زائد وطارد مجرور لفظا مرفوع محلا خبر ما «الْمُؤْمِنِينَ» مضاف إليه والجملة معطوفة «إِنْ» حرف نفي «أَنَا» مبتدأ «إِلَّا» أداة حصر «نَذِيرٌ» خبر «مُبِينٌ» صفة والجملة لا محل لها تعليل للنفي.

[سورة الشعراء (26) : الآيات 116 الى 119]
قالُوا لَئِنْ لَمْ تَنْتَهِ يا نُوحُ لَتَكُونَنَّ مِنَ الْمَرْجُومِينَ (116) قالَ رَبِّ إِنَّ قَوْمِي كَذَّبُونِ (117) فَافْتَحْ بَيْنِي وَبَيْنَهُمْ فَتْحاً وَنَجِّنِي وَمَنْ مَعِيَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ (118) فَأَنْجَيْناهُ وَمَنْ مَعَهُ فِي الْفُلْكِ الْمَشْحُونِ (119)
«قالُوا» الجملة مستأنفة «لَئِنْ» اللام موطئة للقسم وإن شرطية «لَمْ» جازمة «تَنْتَهِ» مضارع مجزوم وفاعله مستتر والجملة مقول القول «يا نُوحُ» منادى بيا مبني على الضم في محل نصب والجملة معترضة «لَتَكُونَنَّ» اللام واقعة في جواب القسم وتكون مضارع ناقص واسمه محذوف «مِنَ الْمَرْجُومِينَ» متعلقان بخبر تكون وجملة جواب القسم لا محل لها «قالَ» الجملة مستأنفة «رَبِّ» منادى «إِنَّ قَوْمِي» إن واسمها والياء مضاف إليه «كَذَّبُونِ» ماض والواو فاعله والياء المحذوفة مفعول به والنون للوقاية والجملة مقول القول «فَافْتَحْ» الفاء الفصيحة وفعل دعاء فاعله مستتر «بَيْنِي» ظرف متعلق بافتح «وَبَيْنَهُمْ» معطوف على ما قبله والجملة لا محل لها لأنها جواب شرط غير جازم «فَتْحاً» مفعول مطلق «وَنَجِّنِي» الواو عاطفة وفعل دعاء مبني على حذف حرف العلة فاعله مستتر والنون للوقاية والياء مفعول به والجملة معطوفة «وَمَنْ» الواو عاطفة واسم الموصول معطوف على ياء المتكلم «مَعِيَ» ظرف والياء مضاف إليه والظرف متعلق بصلة محذوفة «مِنَ الْمُؤْمِنِينَ» متعلقان بمحذوف صلة من «فَأَنْجَيْناهُ» الفاء عاطفة وماض وفاعل ومفعول به والجملة معطوفة «وَمَنْ» الواو عاطفة واسم الموصول معطوف على الهاء من أنجيناه «مَعَهُ» ظرف متعلق بصلة محذوفة «فِي الْفُلْكِ» متعلقان بأنجيناه «الْمَشْحُونِ» صفة.

[سورة الشعراء (26) : الآيات 120 الى 127]
ثُمَّ أَغْرَقْنا بَعْدُ الْباقِينَ (120) إِنَّ فِي ذلِكَ لَآيَةً وَما كانَ أَكْثَرُهُمْ مُؤْمِنِينَ (121) وَإِنَّ رَبَّكَ لَهُوَ الْعَزِيزُ الرَّحِيمُ (122) كَذَّبَتْ عادٌ الْمُرْسَلِينَ (123) إِذْ قالَ لَهُمْ أَخُوهُمْ هُودٌ أَلا تَتَّقُونَ (124)
إِنِّي لَكُمْ رَسُولٌ أَمِينٌ (125) فَاتَّقُوا اللَّهَ وَأَطِيعُونِ (126) وَما أَسْئَلُكُمْ عَلَيْهِ مِنْ أَجْرٍ إِنْ أَجْرِيَ إِلاَّ عَلى رَبِّ الْعالَمِينَ (127)
«ثُمَّ» عاطفة «أَغْرَقْنا بَعْدُ الْباقِينَ» ماض وفاعل ومفعول به وبعد ظرف زمان متعلق بأغرقنا والجملة معطوفة «إِنَّ فِي ذلِكَ لَآيَةً» إن والجار والمجرور متعلقان بالخبر المحذوف وآية اسم إن واللام لام الابتداء «وَما كانَ أَكْثَرُهُمْ مُؤْمِنِينَ» الواو عاطفة وما نافية وكان واسمها وخبرها والجملة معطوفة «وَإِنَّ رَبَّكَ» إن
(2/390)
________________________________________
أَتَبْنُونَ بِكُلِّ رِيعٍ آيَةً تَعْبَثُونَ (128) وَتَتَّخِذُونَ مَصَانِعَ لَعَلَّكُمْ تَخْلُدُونَ (129) وَإِذَا بَطَشْتُمْ بَطَشْتُمْ جَبَّارِينَ (130) فَاتَّقُوا اللَّهَ وَأَطِيعُونِ (131) وَاتَّقُوا الَّذِي أَمَدَّكُمْ بِمَا تَعْلَمُونَ (132) أَمَدَّكُمْ بِأَنْعَامٍ وَبَنِينَ (133) وَجَنَّاتٍ وَعُيُونٍ (134) إِنِّي أَخَافُ عَلَيْكُمْ عَذَابَ يَوْمٍ عَظِيمٍ (135) قَالُوا سَوَاءٌ عَلَيْنَا أَوَعَظْتَ أَمْ لَمْ تَكُنْ مِنَ الْوَاعِظِينَ (136) إِنْ هَذَا إِلَّا خُلُقُ الْأَوَّلِينَ (137) وَمَا نَحْنُ بِمُعَذَّبِينَ (138) فَكَذَّبُوهُ فَأَهْلَكْنَاهُمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَةً وَمَا كَانَ أَكْثَرُهُمْ مُؤْمِنِينَ (139) وَإِنَّ رَبَّكَ لَهُوَ الْعَزِيزُ الرَّحِيمُ (140) كَذَّبَتْ ثَمُودُ الْمُرْسَلِينَ (141) إِذْ قَالَ لَهُمْ أَخُوهُمْ صَالِحٌ أَلَا تَتَّقُونَ (142) إِنِّي لَكُمْ رَسُولٌ أَمِينٌ (143) فَاتَّقُوا اللَّهَ وَأَطِيعُونِ (144) وَمَا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ مِنْ أَجْرٍ إِنْ أَجْرِيَ إِلَّا عَلَى رَبِّ الْعَالَمِينَ (145)
واسمها والكاف مضاف إليه «لَهُوَ الْعَزِيزُ الرَّحِيمُ» اللام اللام المزحلقة ومبتدأ وخبراه والجملة معطوفة «كَذَّبَتْ عادٌ الْمُرْسَلِينَ» ماض وفاعل ومفعول به والجملة مستأنفة «إِذْ» ظرف زمان متعلق بكذبت «قالَ» الجملة مضاف إليه «لَهُمْ» متعلقان بقال «أَخُوهُمْ» فاعل والهاء مضاف إليه «هُودٌ» بدل من أخوهم «أَلا» أداة حض «تَتَّقُونَ» الجملة مقول القول «إِنِّي لَكُمْ رَسُولٌ أَمِينٌ» إن واسمها وخبرها وأمين صفة والجار والمجرور متعلقان بالخبر والجملة مقول القول «فَاتَّقُوا اللَّهَ وَأَطِيعُونِ» انظر الآية/ 110/ «وَما أَسْئَلُكُمْ عَلَيْهِ مِنْ أَجْرٍ إِنْ أَجْرِيَ إِلَّا عَلى رَبِّ الْعالَمِينَ» انظر الآية/ 109/.

[سورة الشعراء (26) : الآيات 128 الى 131]
أَتَبْنُونَ بِكُلِّ رِيعٍ آيَةً تَعْبَثُونَ (128) وَتَتَّخِذُونَ مَصانِعَ لَعَلَّكُمْ تَخْلُدُونَ (129) وَإِذا بَطَشْتُمْ بَطَشْتُمْ جَبَّارِينَ (130) فَاتَّقُوا اللَّهَ وَأَطِيعُونِ (131)
«أَتَبْنُونَ» الهمزة للاستفهام ومضارع وفاعل «بِكُلِّ» متعلقان بتبنون «رِيعٍ» مضاف إليه «آيَةً» مفعول به والجملة مستأنفة «تَعْبَثُونَ» الجملة حالية «وَتَتَّخِذُونَ» الواو عاطفة ومضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة معطوفة «مَصانِعَ» مفعول به «لَعَلَّكُمْ» لعل واسمها «تَخْلُدُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة خبر لعل «وَإِذا» الواو عاطفة وإذا ظرف يتضمن معنى الشرط «بَطَشْتُمْ» ماض وفاعله والجملة مضاف إليه وجملة «بَطَشْتُمْ» الثانية لا محل لها لأنها جواب شرط غير جازم وجبارين حال منصوبة بالياء لأنها جمع مذكر سالم «فَاتَّقُوا» الفاء الفصيحة وأمر وفاعله «اللَّهَ» لفظ الجلالة مفعول به والجملة جواب شرط مقدر لا محل لها «وَأَطِيعُونِ» الواو عاطفة والجملة معطوفة على ما قبلها.

[سورة الشعراء (26) : الآيات 132 الى 135]
وَاتَّقُوا الَّذِي أَمَدَّكُمْ بِما تَعْلَمُونَ (132) أَمَدَّكُمْ بِأَنْعامٍ وَبَنِينَ (133) وَجَنَّاتٍ وَعُيُونٍ (134) إِنِّي أَخافُ عَلَيْكُمْ عَذابَ يَوْمٍ عَظِيمٍ (135)
«وَاتَّقُوا» الواو عاطفة وأمر وفاعله والجملة معطوفة «الَّذِي» اسم موصول مفعول به «أَمَدَّكُمْ» ماض ومفعوله والفاعل مستتر والجملة صلة «بِما» ما موصولية ومتعلقان بأمدكم «تَعْلَمُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة صلة «أَمَدَّكُمْ» ماض ومفعوله والفاعل مستتر والجملة بدل من أمدكم الأولى «بِأَنْعامٍ» متعلقان بأمدكم «وَبَنِينَ» معطوف على أنعام وهو مجرور بالياء لأنه ملحق بجمع المذكر السالم «وَجَنَّاتٍ» معطوف على ما سبق «وَعُيُونٍ» معطوف على جنات «إِنِّي» إن واسمها والجملة مستأنفة «أَخافُ» مضارع فاعله مستتر والجملة خبر إني «عَلَيْكُمْ» متعلقان بأخاف «عَذابَ» مفعول به «يَوْمٍ» مضاف إليه «عَظِيمٍ» صفة.

[سورة الشعراء (26) : الآيات 136 الى 145]
قالُوا سَواءٌ عَلَيْنا أَوَعَظْتَ أَمْ لَمْ تَكُنْ مِنَ الْواعِظِينَ (136) إِنْ هذا إِلاَّ خُلُقُ الْأَوَّلِينَ (137) وَما نَحْنُ بِمُعَذَّبِينَ (138) فَكَذَّبُوهُ فَأَهْلَكْناهُمْ إِنَّ فِي ذلِكَ لَآيَةً وَما كانَ أَكْثَرُهُمْ مُؤْمِنِينَ (139) وَإِنَّ رَبَّكَ لَهُوَ الْعَزِيزُ الرَّحِيمُ (140)
كَذَّبَتْ ثَمُودُ الْمُرْسَلِينَ (141) إِذْ قالَ لَهُمْ أَخُوهُمْ صالِحٌ أَلا تَتَّقُونَ (142) إِنِّي لَكُمْ رَسُولٌ أَمِينٌ (143) فَاتَّقُوا اللَّهَ وَأَطِيعُونِ (144) وَما أَسْئَلُكُمْ عَلَيْهِ مِنْ أَجْرٍ إِنْ أَجْرِيَ إِلاَّ عَلى رَبِّ الْعالَمِينَ (145)
(2/391)
________________________________________
أَتُتْرَكُونَ فِي مَا هَاهُنَا آمِنِينَ (146) فِي جَنَّاتٍ وَعُيُونٍ (147) وَزُرُوعٍ وَنَخْلٍ طَلْعُهَا هَضِيمٌ (148) وَتَنْحِتُونَ مِنَ الْجِبَالِ بُيُوتًا فَارِهِينَ (149) فَاتَّقُوا اللَّهَ وَأَطِيعُونِ (150) وَلَا تُطِيعُوا أَمْرَ الْمُسْرِفِينَ (151) الَّذِينَ يُفْسِدُونَ فِي الْأَرْضِ وَلَا يُصْلِحُونَ (152) قَالُوا إِنَّمَا أَنْتَ مِنَ الْمُسَحَّرِينَ (153) مَا أَنْتَ إِلَّا بَشَرٌ مِثْلُنَا فَأْتِ بِآيَةٍ إِنْ كُنْتَ مِنَ الصَّادِقِينَ (154)
«قالُوا» ماض وفاعله والجملة مستأنفة «سَواءٌ» خبر مقدم «عَلَيْنا» متعلقان بسواء «أَوَعَظْتَ» الهمزة للاستفهام وماض وفاعله «أَمْ» حرف عطف «لَمْ» جازمة «تَكُنْ» مضارع ناقص مجزوم بلم واسمها محذوف «مِنَ الْواعِظِينَ» متعلقان بخبر تكن وهمزة التسوية وما بعدها في تأويل مصدر مبتدأ مؤخر «إِنْ هذا» إن نافية واسم الإشارة مبتدأ «إِلَّا» أداة حصر «خُلُقُ» خبر هذا «الْأَوَّلِينَ» مضاف إليه مجرور بالياء لأنه جمع مذكر سالم «وَما» الواو عاطفة وما نافية تعمل عمل ليس «نَحْنُ» اسم ما «بِمُعَذَّبِينَ» الباء حرف جر زائد ومعذبين اسم مجرور لفظا منصوب محلا خبر ما «فَكَذَّبُوهُ» الفاء الفصيحة وماض وفاعله ومفعوله والجملة جواب الشرط لا محل لها من الإعراب «فَأَهْلَكْناهُمْ» الفاء عاطفة وماض وفاعله ومفعوله والجملة معطوفة «إِنَّ» حرف مشبه بالفعل «فِي ذلِكَ» متعلقان بالخبر المقدم «لَآيَةً» اللام المزحلقة وآية اسم إن «وَما» الواو عاطفة وما نافية «كانَ أَكْثَرُهُمْ» كان واسمها والهاء مضاف إليه «مُؤْمِنِينَ» خبر والجملة معطوفة. «وَإِنَّ رَبَّكَ لَهُوَ الْعَزِيزُ الرَّحِيمُ» سبق إعرابها قريبا. «كَذَّبَتْ ثَمُودُ الْمُرْسَلِينَ» ماض وفاعله ومفعوله «إِذْ قالَ لَهُمْ» هذه الآية وما بعدها إلى الآية 145 تقدم إعرابها.

[سورة الشعراء (26) : آية 146]
أَتُتْرَكُونَ فِي ما هاهُنا آمِنِينَ (146)
«أَتُتْرَكُونَ» الهمزة للاستفهام الإنكاري ومضارع مبني للمجهول ونائب فاعل والجملة مستأنفة «فِي ما» حرف الجر واسم الموصول المجرور متعلقان بتتركون «هاهُنا» الها للتنبيه واسم الإشارة ظرف مكان متعلق بمحذوف صلة «آمِنِينَ» حال منصوبة بالياء.

[سورة الشعراء (26) : الآيات 147 الى 154]
فِي جَنَّاتٍ وَعُيُونٍ (147) وَزُرُوعٍ وَنَخْلٍ طَلْعُها هَضِيمٌ (148) وَتَنْحِتُونَ مِنَ الْجِبالِ بُيُوتاً فارِهِينَ (149) فَاتَّقُوا اللَّهَ وَأَطِيعُونِ (150) وَلا تُطِيعُوا أَمْرَ الْمُسْرِفِينَ (151)
الَّذِينَ يُفْسِدُونَ فِي الْأَرْضِ وَلا يُصْلِحُونَ (152) قالُوا إِنَّما أَنْتَ مِنَ الْمُسَحَّرِينَ (153) ما أَنْتَ إِلاَّ بَشَرٌ مِثْلُنا فَأْتِ بِآيَةٍ إِنْ كُنْتَ مِنَ الصَّادِقِينَ (154)
«فِي جَنَّاتٍ» بدل من قوله فيما هاهنا «وَعُيُونٍ» معطوفة على جنات «وَزُرُوعٍ وَنَخْلٍ» معطوف على ما قبله «طَلْعُها هَضِيمٌ» مبتدأ وخبر والجملة صفة نخل «وَتَنْحِتُونَ» الجملة معطوفة على تتركون «مِنَ الْجِبالِ» متعلقان بتنحتون «بُيُوتاً» مفعول به «فارِهِينَ» حال والجملة معطوفة «فَاتَّقُوا اللَّهَ وَأَطِيعُونِ» انظر الآية 108 «وَلا» الواو عاطفة ولا ناهية «تُطِيعُوا» مضارع مجزوم بحذف النون والواو فاعل «أَمْرَ» مفعول به «الْمُسْرِفِينَ» مضاف إليه «الَّذِينَ» اسم موصول صفة للمسرفين «يُفْسِدُونَ» الجملة صلة «فِي الْأَرْضِ» متعلقان بيفسدون «وَلا» الواو عاطفة ولا نافية «يُصْلِحُونَ» الجملة معطوفة على يفسدون «قالُوا» الجملة استئنافية «إِنَّما» كافة ومكفوفة «أَنْتَ» مبتدأ «مِنَ الْمُسَحَّرِينَ» متعلقان بالخبر والجملة مقول القول «ما» نافية «أَنْتَ» مبتدأ «إِلَّا» أداة حصر «بَشَرٌ» خبر «مِثْلُنا» صفة ونا مضاف إليه «فَأْتِ»
(2/392)
________________________________________
قَالَ هَذِهِ نَاقَةٌ لَهَا شِرْبٌ وَلَكُمْ شِرْبُ يَوْمٍ مَعْلُومٍ (155) وَلَا تَمَسُّوهَا بِسُوءٍ فَيَأْخُذَكُمْ عَذَابُ يَوْمٍ عَظِيمٍ (156) فَعَقَرُوهَا فَأَصْبَحُوا نَادِمِينَ (157) فَأَخَذَهُمُ الْعَذَابُ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَةً وَمَا كَانَ أَكْثَرُهُمْ مُؤْمِنِينَ (158) وَإِنَّ رَبَّكَ لَهُوَ الْعَزِيزُ الرَّحِيمُ (159) كَذَّبَتْ قَوْمُ لُوطٍ الْمُرْسَلِينَ (160) إِذْ قَالَ لَهُمْ أَخُوهُمْ لُوطٌ أَلَا تَتَّقُونَ (161) إِنِّي لَكُمْ رَسُولٌ أَمِينٌ (162) فَاتَّقُوا اللَّهَ وَأَطِيعُونِ (163) وَمَا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ مِنْ أَجْرٍ إِنْ أَجْرِيَ إِلَّا عَلَى رَبِّ الْعَالَمِينَ (164) أَتَأْتُونَ الذُّكْرَانَ مِنَ الْعَالَمِينَ (165) وَتَذَرُونَ مَا خَلَقَ لَكُمْ رَبُّكُمْ مِنْ أَزْوَاجِكُمْ بَلْ أَنْتُمْ قَوْمٌ عَادُونَ (166)
الفاء الفصيحة وأمر فاعله مستتر «بِآيَةٍ» متعلقان بالفعل قبله وجملة ائت جواب شرط مقدر «إِنْ» شرطية «كُنْتَ» كان واسمها والجملة ابتدائية لا محل لها «مِنَ الصَّادِقِينَ» متعلقان بالخبر.

[سورة الشعراء (26) : الآيات 155 الى 159]
قالَ هذِهِ ناقَةٌ لَها شِرْبٌ وَلَكُمْ شِرْبُ يَوْمٍ مَعْلُومٍ (155) وَلا تَمَسُّوها بِسُوءٍ فَيَأْخُذَكُمْ عَذابُ يَوْمٍ عَظِيمٍ (156) فَعَقَرُوها فَأَصْبَحُوا نادِمِينَ (157) فَأَخَذَهُمُ الْعَذابُ إِنَّ فِي ذلِكَ لَآيَةً وَما كانَ أَكْثَرُهُمْ مُؤْمِنِينَ (158) وَإِنَّ رَبَّكَ لَهُوَ الْعَزِيزُ الرَّحِيمُ (159)
«قالَ» الجملة مستأنفة «هذِهِ ناقَةٌ» مبتدأ وخبر والجملة مقول القول «لَها» متعلقان بخبر مقدم «شِرْبٌ» مبتدأ مؤخر والجملة صفة «وَلَكُمْ شِرْبُ» مبتدأ مؤخر ومتعلقان بخبر مقدم والجملة معطوفة «يَوْمٍ» مضاف إليه «مَعْلُومٍ» صفة ليوم «وَلا» الواو عاطفة ولا ناهية «تَمَسُّوها» مضارع مجزوم وفاعله ومفعوله «بِسُوءٍ» متعلقان بتمسوها والجملة معطوفة «فَيَأْخُذَكُمْ» فاء السببية يأخذكم مضارع منصوب بأن المضمرة بعد فاء السببية والكاف مفعول به «عَذابُ» فاعل «يَوْمٍ» مضاف إليه «عَظِيمٍ» صفة وأن والفعل في تأويل مصدر معطوف على مصدر يؤخذ من الفعل السابق تقديره لا يكن منكم مس للناقة فيكن أخذكم بعذاب «فَعَقَرُوها» ماض وفاعل ومفعول به والجملة معطوفة «فَأَصْبَحُوا نادِمِينَ» الفاء عاطفة وأصبح واسمها ونادمين خبرها «فَأَخَذَهُمُ الْعَذابُ» ماض ومفعوله المقدم وفاعله المؤخر والجملة معطوفة «إِنَّ فِي ذلِكَ لَآيَةً» إن واللام المزحلقة وآية اسمها ومتعلقان بخبر محذوف وانظر إعراب الآية 8 «إِنَّ رَبَّكَ» إن واسمها والكاف مضاف إليه «لَهُوَ» اللام المزحلقة وهو ضمير فصل «الْعَزِيزُ» خبر إن «الرَّحِيمُ» خبر ثان والجملة مستأنفة.

[سورة الشعراء (26) : الآيات 160 الى 166]
كَذَّبَتْ قَوْمُ لُوطٍ الْمُرْسَلِينَ (160) إِذْ قالَ لَهُمْ أَخُوهُمْ لُوطٌ أَلا تَتَّقُونَ (161) إِنِّي لَكُمْ رَسُولٌ أَمِينٌ (162) فَاتَّقُوا اللَّهَ وَأَطِيعُونِ (163) وَما أَسْئَلُكُمْ عَلَيْهِ مِنْ أَجْرٍ إِنْ أَجْرِيَ إِلاَّ عَلى رَبِّ الْعالَمِينَ (164)
أَتَأْتُونَ الذُّكْرانَ مِنَ الْعالَمِينَ (165) وَتَذَرُونَ ما خَلَقَ لَكُمْ رَبُّكُمْ مِنْ أَزْواجِكُمْ بَلْ أَنْتُمْ قَوْمٌ عادُونَ (166)
«كَذَّبَتْ قَوْمُ لُوطٍ الْمُرْسَلِينَ» ماض وفاعل ومفعول به ولوط مضاف إليه والجملة مستأنفة «إِذْ قالَ» الجملة في محل جر بالإضافة للظرف «لَهُمْ» متعلقان بقال «أَخُوهُمْ» فاعل مرفوع بالواو لأنه من الأسماء الخمسة والهاء مضاف إليه «لُوطٌ» بدل من أخوهم «أَلا» حرف تنبيه «تَتَّقُونَ» الجملة مقول القول والآية/ 162/ إعرابها هو إعراب الآية/ 107/ وإعراب الآية/ 163/ هو إعراب الآية/ 108/ وإعراب الآية/ 164/ هو إعراب الآية/ 109/ «أَتَأْتُونَ» الهمزة للاستفهام الإنكاري والمضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل «الذُّكْرانَ» مفعول به «مِنَ الْعالَمِينَ» متعلقان بمحذوف حال من الذكران والجملة مقول القول «وَتَذَرُونَ» الجملة معطوفة «ما» اسم موصول مفعول به «خَلَقَ» الجملة صلة «لَكُمْ» متعلقان بخلق «رَبُّكُمْ» فاعل
(2/393)
________________________________________
قَالُوا لَئِنْ لَمْ تَنْتَهِ يَالُوطُ لَتَكُونَنَّ مِنَ الْمُخْرَجِينَ (167) قَالَ إِنِّي لِعَمَلِكُمْ مِنَ الْقَالِينَ (168) رَبِّ نَجِّنِي وَأَهْلِي مِمَّا يَعْمَلُونَ (169) فَنَجَّيْنَاهُ وَأَهْلَهُ أَجْمَعِينَ (170) إِلَّا عَجُوزًا فِي الْغَابِرِينَ (171) ثُمَّ دَمَّرْنَا الْآخَرِينَ (172) وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهِمْ مَطَرًا فَسَاءَ مَطَرُ الْمُنْذَرِينَ (173) إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَةً وَمَا كَانَ أَكْثَرُهُمْ مُؤْمِنِينَ (174) وَإِنَّ رَبَّكَ لَهُوَ الْعَزِيزُ الرَّحِيمُ (175) كَذَّبَ أَصْحَابُ الْأَيْكَةِ الْمُرْسَلِينَ (176) إِذْ قَالَ لَهُمْ شُعَيْبٌ أَلَا تَتَّقُونَ (177) إِنِّي لَكُمْ رَسُولٌ أَمِينٌ (178) فَاتَّقُوا اللَّهَ وَأَطِيعُونِ (179) وَمَا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ مِنْ أَجْرٍ إِنْ أَجْرِيَ إِلَّا عَلَى رَبِّ الْعَالَمِينَ (180) أَوْفُوا الْكَيْلَ وَلَا تَكُونُوا مِنَ الْمُخْسِرِينَ (181) وَزِنُوا بِالْقِسْطَاسِ الْمُسْتَقِيمِ (182)
والكاف مضاف إليه «مِنْ أَزْواجِكُمْ» متعلقان بمحذوف حال «بَلْ» حرف إضراب وعطف «أَنْتُمْ» مبتدأ «قَوْمٌ» خبر «عادُونَ» صفة مرفوعة بالواو لأنها جمع مذكر سالم والجملة معطوفة.

[سورة الشعراء (26) : الآيات 167 الى 173]
قالُوا لَئِنْ لَمْ تَنْتَهِ يا لُوطُ لَتَكُونَنَّ مِنَ الْمُخْرَجِينَ (167) قالَ إِنِّي لِعَمَلِكُمْ مِنَ الْقالِينَ (168) رَبِّ نَجِّنِي وَأَهْلِي مِمَّا يَعْمَلُونَ (169) فَنَجَّيْناهُ وَأَهْلَهُ أَجْمَعِينَ (170) إِلاَّ عَجُوزاً فِي الْغابِرِينَ (171)
ثُمَّ دَمَّرْنَا الْآخَرِينَ (172) وَأَمْطَرْنا عَلَيْهِمْ مَطَراً فَساءَ مَطَرُ الْمُنْذَرِينَ (173)
«قالُوا» الجملة مستأنفة «لَئِنْ» اللام موطئة للقسم وإن شرطية «لَمْ» جازمة «تَنْتَهِ» مضارع مجزوم وفاعله مستتر والجملة مقول القول «يا لُوطُ» منادى بيا مبني على الضم في محل نصب والجملة معترضة «لَتَكُونَنَّ» اللام واقعة في جواب القسم وتكون مضارع ناقص واسمه محذوف «مِنَ الْمُخْرَجِينَ» متعلقان بخبر تكون وجملة جواب القسم لا محل لها «قالَ» الجملة مستأنفة «إِنِّي» إن واسمها «لِعَمَلِكُمْ» متعلقان بالخبر المحذوف «مِنَ الْقالِينَ» متعلقان بصفة للخبر المحذوف والجملة مقول القول «رَبِّ» منادى بأداة نداء محذوفة وهو مضاف وياء المتكلم المحذوفة مضاف إليه «نَجِّنِي» فعل دعاء مبني على حذف حرف العلة والفاعل مستتر والياء مفعول به والجملة مقول القول «وَأَهْلِي» الواو عاطفة وأهلي معطوفة على ياء المتكلم والياء مضاف إليه «مِمَّا» من حرف جر وما الموصولة في محل جر بمن وهما متعلقان بنجني «يَعْمَلُونَ» الجملة صلة «فَنَجَّيْناهُ» الفاء عاطفة وماض وفاعله ومفعوله والجملة معطوفة «وَأَهْلَهُ» الواو عاطفة وأهله معطوف على الضمير المنصوب في نجيناه «أَجْمَعِينَ»
توكيد للضمير المنصوب وما عطف عليه «إِلَّا» أداة استثناء «عَجُوزاً» مستثنى بإلا منصوب والجملة معطوفة «فِي الْغابِرِينَ» متعلقان بمحذوف صفة لعجوزا «ثُمَّ» عاطفة «دَمَّرْنَا الْآخَرِينَ» ماض وفاعل ومفعول به والجملة معطوفة «وَأَمْطَرْنا عَلَيْهِمْ مَطَراً» ماض وفاعل ومفعول به والجملة معطوفة «فَساءَ مَطَرُ» ماض وفاعله والجملة معطوفة «الْمُنْذَرِينَ» مضاف إليه.

[سورة الشعراء (26) : الآيات 174 الى 177]
إِنَّ فِي ذلِكَ لَآيَةً وَما كانَ أَكْثَرُهُمْ مُؤْمِنِينَ (174) وَإِنَّ رَبَّكَ لَهُوَ الْعَزِيزُ الرَّحِيمُ (175) كَذَّبَ أَصْحابُ الْأَيْكَةِ الْمُرْسَلِينَ (176) إِذْ قالَ لَهُمْ شُعَيْبٌ أَلا تَتَّقُونَ (177)
«إِنَّ فِي ذلِكَ..» سبق اعرابها في الآية 103 «وَإِنَّ رَبَّكَ..» ارجع للآية 145 «كَذَّبَ أَصْحابُ الْأَيْكَةِ الْمُرْسَلِينَ» ماض وفاعل ومفعول به والأيكة مضاف إليه والجملة مستأنفة. «إِذْ» ظرف متعلق بكذب «قالَ لَهُمْ شُعَيْبٌ» ماض وفاعله ومتعلقان بقال والجملة مضاف إليه «أَلا» حرف تنبيه واستفتاح «تَتَّقُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة مقول القول.

[سورة الشعراء (26) : الآيات 178 الى 182]
إِنِّي لَكُمْ رَسُولٌ أَمِينٌ (178) فَاتَّقُوا اللَّهَ وَأَطِيعُونِ (179) وَما أَسْئَلُكُمْ عَلَيْهِ مِنْ أَجْرٍ إِنْ أَجْرِيَ إِلاَّ عَلى رَبِّ الْعالَمِينَ (180) أَوْفُوا الْكَيْلَ وَلا تَكُونُوا مِنَ الْمُخْسِرِينَ (181) وَزِنُوا بِالْقِسْطاسِ الْمُسْتَقِيمِ (182)
(2/394)
________________________________________
وَلَا تَبْخَسُوا النَّاسَ أَشْيَاءَهُمْ وَلَا تَعْثَوْا فِي الْأَرْضِ مُفْسِدِينَ (183) وَاتَّقُوا الَّذِي خَلَقَكُمْ وَالْجِبِلَّةَ الْأَوَّلِينَ (184) قَالُوا إِنَّمَا أَنْتَ مِنَ الْمُسَحَّرِينَ (185) وَمَا أَنْتَ إِلَّا بَشَرٌ مِثْلُنَا وَإِنْ نَظُنُّكَ لَمِنَ الْكَاذِبِينَ (186) فَأَسْقِطْ عَلَيْنَا كِسَفًا مِنَ السَّمَاءِ إِنْ كُنْتَ مِنَ الصَّادِقِينَ (187) قَالَ رَبِّي أَعْلَمُ بِمَا تَعْمَلُونَ (188) فَكَذَّبُوهُ فَأَخَذَهُمْ عَذَابُ يَوْمِ الظُّلَّةِ إِنَّهُ كَانَ عَذَابَ يَوْمٍ عَظِيمٍ (189) إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَةً وَمَا كَانَ أَكْثَرُهُمْ مُؤْمِنِينَ (190) وَإِنَّ رَبَّكَ لَهُوَ الْعَزِيزُ الرَّحِيمُ (191) وَإِنَّهُ لَتَنْزِيلُ رَبِّ الْعَالَمِينَ (192) نَزَلَ بِهِ الرُّوحُ الْأَمِينُ (193) عَلَى قَلْبِكَ لِتَكُونَ مِنَ الْمُنْذِرِينَ (194) بِلِسَانٍ عَرَبِيٍّ مُبِينٍ (195) وَإِنَّهُ لَفِي زُبُرِ الْأَوَّلِينَ (196)
سبق اعراب الآيات الثلاثة انظر الآية 107 و 108 و 109 «أَوْفُوا الْكَيْلَ» أمر وفاعل ومفعول به والجملة مقول القول «وَلا تَكُونُوا» الواو عاطفة ولا ناهية تكونوا مضارع ناقص والواو اسمها «مِنَ الْمُخْسِرِينَ» متعلقان بالخبر والجملة معطوفة «وَزِنُوا» ماض وفاعله والجملة معطوفة «بِالْقِسْطاسِ» متعلقان بزنوا «الْمُسْتَقِيمِ» صفة القسطاس والجملة معطوفة.

[سورة الشعراء (26) : الآيات 183 الى 187]
وَلا تَبْخَسُوا النَّاسَ أَشْياءَهُمْ وَلا تَعْثَوْا فِي الْأَرْضِ مُفْسِدِينَ (183) وَاتَّقُوا الَّذِي خَلَقَكُمْ وَالْجِبِلَّةَ الْأَوَّلِينَ (184) قالُوا إِنَّما أَنْتَ مِنَ الْمُسَحَّرِينَ (185) وَما أَنْتَ إِلاَّ بَشَرٌ مِثْلُنا وَإِنْ نَظُنُّكَ لَمِنَ الْكاذِبِينَ (186) فَأَسْقِطْ عَلَيْنا كِسَفاً مِنَ السَّماءِ إِنْ كُنْتَ مِنَ الصَّادِقِينَ (187)
«وَلا» الواو عاطفة ولا ناهية «تَبْخَسُوا» مضارع مجزوم بلا الناهية والواو فاعل «النَّاسَ» مفعول به أول «أَشْياءَهُمْ» مفعول به ثان والهاء مضاف إليه والجملة معطوفة «وَلا تَعْثَوْا» الجملة معطوفة على ما قبلها «فِي الْأَرْضِ» متعلقان بتعثوا «مُفْسِدِينَ» حال «وَاتَّقُوا الَّذِي» أمر وفاعله ومفعول به والجملة معطوفة «خَلَقَكُمْ» الجملة صلة «وَالْجِبِلَّةَ» معطوف على المفعول به «الْأَوَّلِينَ» صفة والجملة معطوفة «قالُوا» الجملة مستأنفة «وَما» ما نافية «أَنْتَ» مبتدأ «إِلَّا» أداة حصر «بَشَرٌ» خبر «مِثْلُنا» صفة ونا مضاف إليه والجملة معطوفة «وَإِنْ» الواو حالية وإن مخففة من الثقيلة لا عمل لها «نَظُنُّكَ» مضارع ومفعوله الأول وفاعله مستتر «لَمِنَ الْكاذِبِينَ» متعلقان بالفعل وهما مفعوله الثاني والجملة معطوفة «فَأَسْقِطْ» الفاء الفصيحة وأسقط فعل دعاء فاعله مستتر «عَلَيْنا» متعلقان بأسقط «كِسَفاً» مفعول به «مِنَ السَّماءِ» متعلقان بمحذوف صفة لكسفا «إِنْ» شرطية «كُنْتَ» كان واسمها «مِنَ الصَّادِقِينَ» متعلقان بالخبر والجملة ابتدائية وجملة فأسقط إلخ جواب شرط مقدر لا محل لها.

[سورة الشعراء (26) : الآيات 188 الى 196]
قالَ رَبِّي أَعْلَمُ بِما تَعْمَلُونَ (188) فَكَذَّبُوهُ فَأَخَذَهُمْ عَذابُ يَوْمِ الظُّلَّةِ إِنَّهُ كانَ عَذابَ يَوْمٍ عَظِيمٍ (189) إِنَّ فِي ذلِكَ لَآيَةً وَما كانَ أَكْثَرُهُمْ مُؤْمِنِينَ (190) وَإِنَّ رَبَّكَ لَهُوَ الْعَزِيزُ الرَّحِيمُ (191) وَإِنَّهُ لَتَنْزِيلُ رَبِّ الْعالَمِينَ (192)
نَزَلَ بِهِ الرُّوحُ الْأَمِينُ (193) عَلى قَلْبِكَ لِتَكُونَ مِنَ الْمُنْذِرِينَ (194) بِلِسانٍ عَرَبِيٍّ مُبِينٍ (195) وَإِنَّهُ لَفِي زُبُرِ الْأَوَّلِينَ (196)
«قالَ» الجملة مستأنفة «رَبِّي» مبتدأ والياء مضاف إليه «أَعْلَمُ» خبر والجملة مقول القول «بِما» متعلقان بأعلم «تَعْمَلُونَ» الجملة صلة «فَكَذَّبُوهُ» الفاء استئنافية وماض وفاعل ومفعول به والجملة مستأنفة «فَأَخَذَهُمْ عَذابُ» الفاء عاطفة وماض ومفعول به مقدم وفاعل مؤخر «يَوْمِ» مضاف إليه «الظُّلَّةِ» مضاف إليه «إِنَّهُ» إن واسمها والجملة مستأنفة «كانَ عَذابَ» كان واسمها محذوف وعذاب خبرها والجملة خبر إن «يَوْمٍ عَظِيمٍ» مضاف إليه وصفة له وانظر في إعراب الآية 190 و 191 إعراب الآيتين 8 و 9 «وَإِنَّهُ لَتَنْزِيلُ» إن واسمها وخبرها واللام لام الابتداء والجملة مستأنفة «رَبِّ» مضاف إليه
(2/395)
________________________________________
أَوَلَمْ يَكُنْ لَهُمْ آيَةً أَنْ يَعْلَمَهُ عُلَمَاءُ بَنِي إِسْرَائِيلَ (197) وَلَوْ نَزَّلْنَاهُ عَلَى بَعْضِ الْأَعْجَمِينَ (198) فَقَرَأَهُ عَلَيْهِمْ مَا كَانُوا بِهِ مُؤْمِنِينَ (199) كَذَلِكَ سَلَكْنَاهُ فِي قُلُوبِ الْمُجْرِمِينَ (200) لَا يُؤْمِنُونَ بِهِ حَتَّى يَرَوُا الْعَذَابَ الْأَلِيمَ (201) فَيَأْتِيَهُمْ بَغْتَةً وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ (202) فَيَقُولُوا هَلْ نَحْنُ مُنْظَرُونَ (203) أَفَبِعَذَابِنَا يَسْتَعْجِلُونَ (204) أَفَرَأَيْتَ إِنْ مَتَّعْنَاهُمْ سِنِينَ (205) ثُمَّ جَاءَهُمْ مَا كَانُوا يُوعَدُونَ (206) مَا أَغْنَى عَنْهُمْ مَا كَانُوا يُمَتَّعُونَ (207)
«الْعالَمِينَ» مضاف إليه «نَزَلَ بِهِ الرُّوحُ» ماض وفاعله ومتعلقان بنزل «الْأَمِينُ» صفة «عَلى قَلْبِكَ» متعلقان بنزل «لِتَكُونَ» اللام للتعليل ومضارع ناقص وإن وما بعدها في تأويل مصدر مجرور باللام وهما متعلقان بنزل واسم تكون محذوف وجوبا «مِنَ الْمُنْذِرِينَ» متعلقان بخبر تكون «بِلِسانٍ» متعلقان بنزل «عَرَبِيٍّ» صفة «مُبِينٍ» صفة ثانية «وَإِنَّهُ» الواو واو الحال وإن واسمها «لَفِي زُبُرِ» اللام المزحلقة ومتعلقان بخبر إن «الْأَوَّلِينَ» مضاف إليه والجملة في محل نصب على الحال.

[سورة الشعراء (26) : الآيات 197 الى 201]
أَوَلَمْ يَكُنْ لَهُمْ آيَةً أَنْ يَعْلَمَهُ عُلَماءُ بَنِي إِسْرائِيلَ (197) وَلَوْ نَزَّلْناهُ عَلى بَعْضِ الْأَعْجَمِينَ (198) فَقَرَأَهُ عَلَيْهِمْ ما كانُوا بِهِ مُؤْمِنِينَ (199) كَذلِكَ سَلَكْناهُ فِي قُلُوبِ الْمُجْرِمِينَ (200) لا يُؤْمِنُونَ بِهِ حَتَّى يَرَوُا الْعَذابَ الْأَلِيمَ (201)
«أَوَلَمْ» الهمزة للاستفهام الإنكاري والواو استئنافية ولم حرف نفي وجزم وقلب «يَكُنْ لَهُمْ آيَةً» مضارع ناقص مجزوم وخبره ومتعلقان بمحذوف حال من آية «أَنْ» حرف ناصب «يَعْلَمَهُ عُلَماءُ» مضارع منصوب ومفعوله المقدم وفاعله المؤخر وأن وما بعدها في تأويل مصدر في محل رفع اسم يكن «بَنِي» مضاف إليه مجرور بالياء «إِسْرائِيلَ» مضاف إليه مجرور بالفتحة نيابة عن الكسرة لأنه ممنوع من الصرف «وَلَوْ» الواو استئنافية ولو شرطية غير جازمة «نَزَّلْناهُ» ماض وفاعل ومفعول به «عَلى بَعْضِ» متعلقان بنزلناه «الْأَعْجَمِينَ» مضاف إليه والجملة ابتدائية «فَقَرَأَهُ» ماض فاعله مستتر ومفعول به والجملة معطوفة «عَلَيْهِمْ» متعلقان بقرأه «ما» نافية «كانُوا» كان واسمها «بِهِ» متعلقان بمؤمنين «مُؤْمِنِينَ» خبر والجملة جواب لولا محل لها من الإعراب «كَذلِكَ» الكاف صفة لمحذوف مفعول مطلق «سَلَكْناهُ» ماض وفاعل ومفعول به والجملة مستأنفة «فِي قُلُوبِ» متعلقان بسلكناه «الْمُجْرِمِينَ» مضاف إليه «لا يُؤْمِنُونَ» لا نافية ومضارع وفاعل والجملة مستأنفة «بِهِ» متعلقان بيؤمنون «حَتَّى» حرف غاية وجر «يَرَوُا» مضارع منصوب بأن مضمرة بعد حتى والواو فاعله «الْعَذابَ» مفعول به «الْأَلِيمَ» صفة وأن وما بعدها في تأويل مصدر مجرور بحتى وهما متعلقان بما قبلهما.

[سورة الشعراء (26) : الآيات 202 الى 207]
فَيَأْتِيَهُمْ بَغْتَةً وَهُمْ لا يَشْعُرُونَ (202) فَيَقُولُوا هَلْ نَحْنُ مُنْظَرُونَ (203) أَفَبِعَذابِنا يَسْتَعْجِلُونَ (204) أَفَرَأَيْتَ إِنْ مَتَّعْناهُمْ سِنِينَ (205) ثُمَّ جاءَهُمْ ما كانُوا يُوعَدُونَ (206)
ما أَغْنى عَنْهُمْ ما كانُوا يُمَتَّعُونَ (207)
«فَيَأْتِيَهُمْ» الفاء عاطفة ومضارع منصوب فاعله مستتر والهاء مفعول به والجملة معطوفة «بَغْتَةً» حال «وَهُمْ» الواو حالية وهم مبتدأ والجملة حالية «لا يَشْعُرُونَ» لا نافية ومضارع وفاعل والجملة خبر هم «فَيَقُولُوا» الفاء عاطفة والمضارع معطوف على يأتيهم منصوب مثله وعلامة نصبه حذف النون والواو فاعل «هَلْ» حرف استفهام «نَحْنُ مُنْظَرُونَ» مبتدأ وخبر والجملة مقول القول «أَفَبِعَذابِنا» الهمزة
(2/396)
________________________________________
وَمَا أَهْلَكْنَا مِنْ قَرْيَةٍ إِلَّا لَهَا مُنْذِرُونَ (208) ذِكْرَى وَمَا كُنَّا ظَالِمِينَ (209) وَمَا تَنَزَّلَتْ بِهِ الشَّيَاطِينُ (210) وَمَا يَنْبَغِي لَهُمْ وَمَا يَسْتَطِيعُونَ (211) إِنَّهُمْ عَنِ السَّمْعِ لَمَعْزُولُونَ (212) فَلَا تَدْعُ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آخَرَ فَتَكُونَ مِنَ الْمُعَذَّبِينَ (213) وَأَنْذِرْ عَشِيرَتَكَ الْأَقْرَبِينَ (214) وَاخْفِضْ جَنَاحَكَ لِمَنِ اتَّبَعَكَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ (215) فَإِنْ عَصَوْكَ فَقُلْ إِنِّي بَرِيءٌ مِمَّا تَعْمَلُونَ (216) وَتَوَكَّلْ عَلَى الْعَزِيزِ الرَّحِيمِ (217) الَّذِي يَرَاكَ حِينَ تَقُومُ (218) وَتَقَلُّبَكَ فِي السَّاجِدِينَ (219) إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ (220)
للاستفهام والتعجب والفاء استئنافية ومتعلقان بيستعجلون ونا مضاف إليه «يَسْتَعْجِلُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة استئنافية «أَفَرَأَيْتَ» الهمزة للاستفهام والفاء عاطفة وماض وفاعل والجملة معطوفة «إِنْ» شرطية «مَتَّعْناهُمْ» ماض وفاعل ومفعول به والجملة ابتدائية «سِنِينَ» ظرف زمان متعلق بمتعناهم «ثُمَّ» عاطفة «جاءَهُمْ» ماض ومفعوله والجملة معطوفة «ما» اسم موصول فاعل جاءهم «كانُوا» كان واسمها «يُوعَدُونَ» الجملة خبر كان وفعل مضارع مبني للمجهول ونائب فاعله وهو مفعول أول والثاني محذوف وجملة كانوا يوعدون لا محل لها صلة «ما» مفعول به مقدم لأغنى «أَغْنى» ماض «عَنْهُمْ» متعلقان بأغنى «ما» اسم موصول فاعل أغنى «كانُوا» كان واسمها «يُمَتَّعُونَ» مضارع مبني للمجهول والواو نائب فاعل وجملة يمتعون خبر كانوا وجملة كانوا صلة وجملة ما أغنى إلخ مفعول به ثان لرأيت والمفعول الأول ضمير مستتر.

[سورة الشعراء (26) : الآيات 208 الى 213]
وَما أَهْلَكْنا مِنْ قَرْيَةٍ إِلاَّ لَها مُنْذِرُونَ (208) ذِكْرى وَما كُنَّا ظالِمِينَ (209) وَما تَنَزَّلَتْ بِهِ الشَّياطِينُ (210) وَما يَنْبَغِي لَهُمْ وَما يَسْتَطِيعُونَ (211) إِنَّهُمْ عَنِ السَّمْعِ لَمَعْزُولُونَ (212)
فَلا تَدْعُ مَعَ اللَّهِ إِلهاً آخَرَ فَتَكُونَ مِنَ الْمُعَذَّبِينَ (213)
«وَما» الواو استئنافية وما نافية «أَهْلَكْنا» ماض وفاعل والجملة استئنافية «مِنْ» حرف جر زائد «قَرْيَةٍ» مجرور لفظا منصوب محلا مفعول به «إِلَّا» أداة حصر «لَها» متعلقان بخبر مقدم «مُنْذِرُونَ» مبتدأ مؤخر والجملة صفة لقرية «ذِكْرى» مفعول لأجله منصوب بالفتحة المقدرة أو خبر لمبتدأ محذوف تقديره هو ذكرى والجملة معترضة «وَما» الواو حالية وما نافية «كُنَّا ظالِمِينَ» كان واسمها وخبرها والجملة حالية «وَما» الواو عاطفة وما نافية «تَنَزَّلَتْ بِهِ الشَّياطِينُ» ماض وفاعل ومتعلقان بتنزلت والجملة معطوفة «وَما» الواو عاطفة وما نافية «يَنْبَغِي» مضارع فاعله مستتر «لَهُمْ» متعلقان بينبغي والجملة معطوفة «وَما يَسْتَطِيعُونَ» الجملة معطوفة ومضارع وفاعل ومفعوله محذوف تقديره ذلك «إِنَّهُمْ عَنِ السَّمْعِ لَمَعْزُولُونَ» إن واسمها واللام المزحلقة وخبرها والجار والمجرور متعلقان بالخبر والجملة تعليلية لا محل لها «فَلا» الفاء الفصيحة ولا ناهية «تَدْعُ» مضارع مجزوم بحذف حرف العلة فاعله مستتر «مَعَ» ظرف متعلق بحال محذوفة «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه «إِلهاً» مفعول به «آخَرَ» صفة والجملة جواب شرط مقدر لا محل لها «فَتَكُونَ» الفاء فاء السببية ومضارع ناقص واسمه مستتر تقديره أنت «مِنَ الْمُعَذَّبِينَ» متعلقان بالخبر المحذوف.

[سورة الشعراء (26) : الآيات 214 الى 220]
وَأَنْذِرْ عَشِيرَتَكَ الْأَقْرَبِينَ (214) وَاخْفِضْ جَناحَكَ لِمَنِ اتَّبَعَكَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ (215) فَإِنْ عَصَوْكَ فَقُلْ إِنِّي بَرِيءٌ مِمَّا تَعْمَلُونَ (216) وَتَوَكَّلْ عَلَى الْعَزِيزِ الرَّحِيمِ (217) الَّذِي يَراكَ حِينَ تَقُومُ (218)
وَتَقَلُّبَكَ فِي السَّاجِدِينَ (219) إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ (220)
(2/397)
________________________________________
هَلْ أُنَبِّئُكُمْ عَلَى مَنْ تَنَزَّلُ الشَّيَاطِينُ (221) تَنَزَّلُ عَلَى كُلِّ أَفَّاكٍ أَثِيمٍ (222) يُلْقُونَ السَّمْعَ وَأَكْثَرُهُمْ كَاذِبُونَ (223) وَالشُّعَرَاءُ يَتَّبِعُهُمُ الْغَاوُونَ (224) أَلَمْ تَرَ أَنَّهُمْ فِي كُلِّ وَادٍ يَهِيمُونَ (225) وَأَنَّهُمْ يَقُولُونَ مَا لَا يَفْعَلُونَ (226) إِلَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَذَكَرُوا اللَّهَ كَثِيرًا وَانْتَصَرُوا مِنْ بَعْدِ مَا ظُلِمُوا وَسَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنْقَلَبٍ يَنْقَلِبُونَ (227)
«وَأَنْذِرْ» الواو عاطفة وفعل أمر فاعله مستتر «عَشِيرَتَكَ» مفعول به والكاف مضاف إليه والجملة معطوفة «الْأَقْرَبِينَ» صفة «وَاخْفِضْ جَناحَكَ» فعل أمر فاعله مستتر وجناحك مفعوله والكاف مضاف إليه والجملة معطوفة «لِمَنِ» من موصولية ومتعلقان بأخفض «اتَّبَعَكَ» الجملة صلة «مِنَ الْمُؤْمِنِينَ» متعلقان بحال محذوفة «فَإِنْ» الفاء عاطفة وإن شرطية «عَصَوْكَ» ماض وفاعل ومفعول به والجملة ابتدائية «فَقُلْ» الفاء رابطة للجواب وفعل أمر فاعله مستتر والجملة في محل جزم جواب الشرط «إِنِّي بَرِيءٌ» إن واسمها وخبرها والجملة مقول القول «مِمَّا» من جارة ومن موصولية ومتعلقان ببريء «تَعْمَلُونَ» الجملة صلة «وَتَوَكَّلْ» الواو عاطفة وأمر فاعله مستتر «عَلَى الْعَزِيزِ» متعلقان بتوكل «الرَّحِيمِ» صفة العزيز والجملة معطوفة «الَّذِي»
موصول صفة للعزيز «يَراكَ»
مضارع فاعله مستتر ومفعوله والجملة حالية «حِينَ»
ظرف زمان متعلق بيراك «تَقُومُ»
مضارع فاعله مستتر والجملة مضاف إليه «وَتَقَلُّبَكَ» الواو عاطفة ومعطوف على الكاف في يراك والكاف مضاف إليه «فِي السَّاجِدِينَ» متعلقان بمحذوف حال «إِنَّهُ» إن واسمها «هُوَ» ضمير فصل «السَّمِيعُ» خبر إن «الْعَلِيمُ» خبر ثان لإنه والجملة تعليلية لا محل لها.

[سورة الشعراء (26) : الآيات 221 الى 226]
هَلْ أُنَبِّئُكُمْ عَلى مَنْ تَنَزَّلُ الشَّياطِينُ (221) تَنَزَّلُ عَلى كُلِّ أَفَّاكٍ أَثِيمٍ (222) يُلْقُونَ السَّمْعَ وَأَكْثَرُهُمْ كاذِبُونَ (223) وَالشُّعَراءُ يَتَّبِعُهُمُ الْغاوُونَ (224) أَلَمْ تَرَ أَنَّهُمْ فِي كُلِّ وادٍ يَهِيمُونَ (225)
وَأَنَّهُمْ يَقُولُونَ ما لا يَفْعَلُونَ (226)
«هَلْ» حرف استفهام «أُنَبِّئُكُمْ» مضارع فاعله مستتر ومفعوله والجملة مقول القول «عَلى مَنْ» من اسم استفهام متعلقان بتنزل «تَنَزَّلُ الشَّياطِينُ» فعل مضارع وفاعله والجملة سدت مسد المفعول الثاني والثالث لأنبئكم «تَنَزَّلُ» مضارع فاعله مستتر «عَلى كُلِّ» متعلقان بتنزل «أَفَّاكٍ» مضاف إليه وهو الكذاب «أَثِيمٍ» صفة والجملة بدل من تنزل السابقة «يُلْقُونَ السَّمْعَ» مضارع وفاعله ومفعوله والجملة مستأنفة «وَأَكْثَرُهُمْ» الواو حالية ومبتدأ «كاذِبُونَ» خبر والجملة حالية «وَالشُّعَراءُ» الواو استئنافية ومبتدأ «يَتَّبِعُهُمُ الْغاوُونَ» مضارع ومفعوله المقدم وفاعله المؤخر والجملة خبر المبتدأ والجملة الاسمية مستأنفة «أَلَمْ» الهمزة للاستفهام التقريري ولم حرف نفي وجزم وقلب «تَرَ» مضارع مجزوم بحذف حرف العلة فاعله مستتر والجملة مستأنفة «أَنَّهُمْ» أن واسمها والجملة سدت مسد مفعولي تر «فِي كُلِّ» متعلقان بيهيمون «وادٍ» مضاف إليه «يَهِيمُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة خبر أن «وَأَنَّهُمْ» الواو عاطفة وأن واسمها والجملة معطوفة «يَقُولُونَ» الجملة خبر أن وجملة أنهم معطوفة «ما» موصولة مفعول به «لا» نافية «يَفْعَلُونَ» مضارع وفاعله والجملة صلة.

[سورة الشعراء (26) : آية 227]
إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحاتِ وَذَكَرُوا اللَّهَ كَثِيراً وَانْتَصَرُوا مِنْ بَعْدِ ما ظُلِمُوا وَسَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنْقَلَبٍ يَنْقَلِبُونَ (227)
(2/398)
________________________________________
«إِلَّا» أداة استثناء «الَّذِينَ» مستثنى بإلا في محل نصب «آمَنُوا» الجملة صلة «وَعَمِلُوا الصَّالِحاتِ» ماض وفاعل ومفعول به منصوب بالكسرة والجملة معطوفة على آمنوا «وَذَكَرُوا اللَّهَ» ماض وفاعل ومفعول به «كَثِيراً» صفة لمفعول مطلق أي ذكرا كثيرا والجملة معطوفة «وَانْتَصَرُوا» الجملة معطوفة «مِنْ بَعْدِ» متعلقان بانتصروا «ما» مصدرية «ظُلِمُوا» ماض مبني للمجهول ونائب فاعله والجملة من ما والفعل في تأويل مصدر في محل جر بإضافة بعد إليها «وَسَيَعْلَمُ» مضارع مرفوع «الَّذِينَ» اسم موصول فاعل والجملة مستأنفة «ظُلِمُوا» ماض وفاعل والجملة صلة «أَيَّ» اسم استفهام في محل نصب مفعول مطلق «مُنْقَلَبٍ» مضاف إليه «يَنْقَلِبُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة سدت مسد مفعولي سيعلم ولقد ذم الله الشعراء في هذه السورة فجاء شعراء النبي صلى الله عليه وسلم كعب بن مالك وعبد الله بن رواحة وحسان بن ثابت رضي الله عنهم إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم يبكون فقالوا يا نبي الله إن الله أنزل هذه الآية والشعراء يتبعهم الغاوون فقال لهم اقرؤوا ما بعدها إلا الذين آمنوا..
ففرحوا بنزول هذه الآية التي استثنت المؤمنين.
(2/399)
________________________________________
طس تِلْكَ آيَاتُ الْقُرْآنِ وَكِتَابٍ مُبِينٍ (1) هُدًى وَبُشْرَى لِلْمُؤْمِنِينَ (2) الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلَاةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَهُمْ بِالْآخِرَةِ هُمْ يُوقِنُونَ (3) إِنَّ الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِالْآخِرَةِ زَيَّنَّا لَهُمْ أَعْمَالَهُمْ فَهُمْ يَعْمَهُونَ (4) أُولَئِكَ الَّذِينَ لَهُمْ سُوءُ الْعَذَابِ وَهُمْ فِي الْآخِرَةِ هُمُ الْأَخْسَرُونَ (5) وَإِنَّكَ لَتُلَقَّى الْقُرْآنَ مِنْ لَدُنْ حَكِيمٍ عَلِيمٍ (6) إِذْ قَالَ مُوسَى لِأَهْلِهِ إِنِّي آنَسْتُ نَارًا سَآتِيكُمْ مِنْهَا بِخَبَرٍ أَوْ آتِيكُمْ بِشِهَابٍ قَبَسٍ لَعَلَّكُمْ تَصْطَلُونَ (7)
سورة النمل

[سورة النمل (27) : الآيات 1 الى 4]
بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ
طس تِلْكَ آياتُ الْقُرْآنِ وَكِتابٍ مُبِينٍ (1) هُدىً وَبُشْرى لِلْمُؤْمِنِينَ (2) الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلاةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكاةَ وَهُمْ بِالْآخِرَةِ هُمْ يُوقِنُونَ (3) إِنَّ الَّذِينَ لا يُؤْمِنُونَ بِالْآخِرَةِ زَيَّنَّا لَهُمْ أَعْمالَهُمْ فَهُمْ يَعْمَهُونَ (4)
«طس» من الحروف النورانية لا إعراب لها «تِلْكَ» مبتدأ «آياتُ» خبر «الْقُرْآنِ» مضاف إليه والجملة ابتدائية «وَكِتابٍ» معطوف على القرآن «مُبِينٍ» صفة «هُدىً» خبر لمبتدأ محذوف تقديره هي هدى أو منصوبة على الحال «وَبُشْرى» معطوف على هدى «لِلْمُؤْمِنِينَ» متعلقان بصفة محذوفة لبشرى أو لهدى «الَّذِينَ» اسم الموصول خبر لمبتدأ محذوف تقديره هم الذين «يُقِيمُونَ الصَّلاةَ» مضارع وفاعل ومفعول به والجملة صلة «وَيُؤْتُونَ الزَّكاةَ» مضارع وفاعل ومفعول به والجملة معطوفة «وَهُمْ» الواو واو الحال وهم مبتدأ «بِالْآخِرَةِ» متعلقان بالفعل بعدهما «يُوقِنُونَ» الجملة خبر وجملة هم يوقنون في محل نصب على الحال «إِنَّ الَّذِينَ» إن واسم الموصول اسمها والجملة مستأنفة «لا يُؤْمِنُونَ» لا نافية ويؤمنون مضارع وفاعل والجملة صلة الموصول «بِالْآخِرَةِ» متعلقان بيؤمنون «زَيَّنَّا» ماض وفاعل والجملة خبر إن «لَهُمْ» متعلقان بزينا «أَعْمالَهُمْ» مفعول به والهاء مضاف إليه «فَهُمْ» الفاء عاطفة وهم مبتدأ والجملة معطوفة «يَعْمَهُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة خبر المبتدأ.

[سورة النمل (27) : الآيات 5 الى 7]
أُوْلئِكَ الَّذِينَ لَهُمْ سُوءُ الْعَذابِ وَهُمْ فِي الْآخِرَةِ هُمُ الْأَخْسَرُونَ (5) وَإِنَّكَ لَتُلَقَّى الْقُرْآنَ مِنْ لَدُنْ حَكِيمٍ عَلِيمٍ (6) إِذْ قالَ مُوسى لِأَهْلِهِ إِنِّي آنَسْتُ ناراً سَآتِيكُمْ مِنْها بِخَبَرٍ أَوْ آتِيكُمْ بِشِهابٍ قَبَسٍ لَعَلَّكُمْ تَصْطَلُونَ (7)
«أُوْلئِكَ» اسم الإشارة مبتدأ والكاف للخطاب والجملة ابتدائية «الَّذِينَ» اسم الموصول خبر «لَهُمْ» متعلقان بخبر مقدم «سُوءُ» مبتدأ مؤخر «الْعَذابِ» مضاف إليه والجملة صلة «وَهُمْ» الواو واو الحال وهم مبتدأ والجملة حالية «فِي الْآخِرَةِ» متعلقان بالأخسرون «هُمْ» ضمير فصل «الْأَخْسَرُونَ» خبر المبتدأ «وَإِنَّكَ» الواو استئنافية وإن واسمها «لَتُلَقَّى» اللام المزحلقة وتلقى مضارع مبني للمجهول ونائب الفاعل ضمير مستتر تقديره أنت وهو المفعول الأول «الْقُرْآنَ» مفعول به ثان والجملة خبر «مِنْ لَدُنْ» متعلقان بتلقى «حَكِيمٍ» مضاف إليه «عَلِيمٍ» بدل من حكيم «إِذْ» ظرف متعلق بفعل محذوف «قالَ مُوسى» الجملة مضاف إليه «لِأَهْلِهِ» متعلقان بقال «إِنِّي آنَسْتُ» إن واسمها والجملة مقول القول وجملة آنست خبر «ناراً» مفعول به «سَآتِيكُمْ» مضارع والكاف مفعول به فاعله مستتر «مِنْها بِخَبَرٍ» كلاهما متعلقان بالفعل سآتيكم «أَوْ آتِيكُمْ» مضارع ومفعول به وفاعله مستتر والجملة معطوفة «بِشِهابٍ» متعلقان بآتيكم «قَبَسٍ» بدل من شهاب «لَعَلَّكُمْ» لعل واسمها والجملة تعليلية أو حالية «تَصْطَلُونَ» الجملة خبر لعل.
(2/400)
________________________________________
فَلَمَّا جَاءَهَا نُودِيَ أَنْ بُورِكَ مَنْ فِي النَّارِ وَمَنْ حَوْلَهَا وَسُبْحَانَ اللَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (8) يَامُوسَى إِنَّهُ أَنَا اللَّهُ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (9) وَأَلْقِ عَصَاكَ فَلَمَّا رَآهَا تَهْتَزُّ كَأَنَّهَا جَانٌّ وَلَّى مُدْبِرًا وَلَمْ يُعَقِّبْ يَامُوسَى لَا تَخَفْ إِنِّي لَا يَخَافُ لَدَيَّ الْمُرْسَلُونَ (10) إِلَّا مَنْ ظَلَمَ ثُمَّ بَدَّلَ حُسْنًا بَعْدَ سُوءٍ فَإِنِّي غَفُورٌ رَحِيمٌ (11) وَأَدْخِلْ يَدَكَ فِي جَيْبِكَ تَخْرُجْ بَيْضَاءَ مِنْ غَيْرِ سُوءٍ فِي تِسْعِ آيَاتٍ إِلَى فِرْعَوْنَ وَقَوْمِهِ إِنَّهُمْ كَانُوا قَوْمًا فَاسِقِينَ (12) فَلَمَّا جَاءَتْهُمْ آيَاتُنَا مُبْصِرَةً قَالُوا هَذَا سِحْرٌ مُبِينٌ (13)
[سورة النمل (27) : الآيات 8 الى 10]
فَلَمَّا جاءَها نُودِيَ أَنْ بُورِكَ مَنْ فِي النَّارِ وَمَنْ حَوْلَها وَسُبْحانَ اللَّهِ رَبِّ الْعالَمِينَ (8) يا مُوسى إِنَّهُ أَنَا اللَّهُ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (9) وَأَلْقِ عَصاكَ فَلَمَّا رَآها تَهْتَزُّ كَأَنَّها جَانٌّ وَلَّى مُدْبِراً وَلَمْ يُعَقِّبْ يا مُوسى لا تَخَفْ إِنِّي لا يَخافُ لَدَيَّ الْمُرْسَلُونَ (10)
«فَلَمَّا» الفاء استئنافية ولما ظرفية حينية «جاءَها» ماض فاعله مستتر وها مفعول به والجملة مضاف إليه «نُودِيَ» مضارع مبني للمجهول ونائب الفاعل مستتر والجملة لا محل لها جواب شرط غير جازم «أَنْ» مفسرة «بُورِكَ» ماض مبني للمجهول والكاف مفعول به والجملة مفسرة لا محل لها «مَنْ» اسم موصول نائب فاعل «فِي النَّارِ» متعلقان بمحذوف صلة «وَمَنْ» معطوف على من التي قبلها «حَوْلَها» ظرف مكان متعلق بمحذوف صلة والهاء مضاف إليه «وَسُبْحانَ اللَّهِ» الواو استئنافية وسبحان مفعول مطلق لفعل محذوف ولفظ الجلالة مضاف إليه «رَبِّ» بدل من الله «الْعالَمِينَ» مضاف إليه «يا مُوسى» يا أداة نداء وموسى منادى مفرد علم «إِنَّهُ» إن واسمها «أَنَا اللَّهُ» لفظ الجلالة مبتدأ وأنا خبر والجملة خبر إن «الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ» خبران آخران للمبتدأ «وَأَلْقِ عَصاكَ» أمر فاعله مستتر ومفعول به والكاف مضاف إليه والجملة معطوفة «فَلَمَّا رَآها» لما ظرفية شرطية غير جازمة «رَآها» ماض وفاعله مستتر والها مفعول به والجملة مضاف إليه «تَهْتَزُّ» الجملة حالية «كَأَنَّها جَانٌّ» كأن واسمها وخبرها والجملة حالية «وَلَّى مُدْبِراً» ماض فاعله مستتر ومدبرا حال «وَلَمْ يُعَقِّبْ» الجملة معطوفة «يا مُوسى» منادى بيا «لا تَخَفْ» لا ناهية ومضارع مجزوم «إِنِّي» إن واسمها «لا يَخافُ لَدَيَّ الْمُرْسَلُونَ» مضارع وفاعله ولدي ظرف متعلق بالفعل والجملة مستأنفة.

[سورة النمل (27) : الآيات 11 الى 13]
إِلاَّ مَنْ ظَلَمَ ثُمَّ بَدَّلَ حُسْناً بَعْدَ سُوءٍ فَإِنِّي غَفُورٌ رَحِيمٌ (11) وَأَدْخِلْ يَدَكَ فِي جَيْبِكَ تَخْرُجْ بَيْضاءَ مِنْ غَيْرِ سُوءٍ فِي تِسْعِ آياتٍ إِلى فِرْعَوْنَ وَقَوْمِهِ إِنَّهُمْ كانُوا قَوْماً فاسِقِينَ (12) فَلَمَّا جاءَتْهُمْ آياتُنا مُبْصِرَةً قالُوا هذا سِحْرٌ مُبِينٌ (13)
«إِلَّا» أداة استثناء بمعنى لكن «مَنْ» اسم موصول مستثنى بإلا في محل نصب «ظَلَمَ» الجملة صلة «ثُمَّ بَدَّلَ» الجملة معطوفة «حُسْناً» مفعول به «بَعْدَ» ظرف زمان متعلق بصفة محذوفة لحسنا «سُوءٍ» مضاف إليه «فَإِنِّي غَفُورٌ رَحِيمٌ» إن واسمها وخبراها والجملة مستأنفة «وَأَدْخِلْ يَدَكَ» أمر فاعله مستتر ومفعول به والكاف مضاف إليه والجملة معطوفة «فِي جَيْبِكَ» متعلقان بأدخل «تَخْرُجْ» مضارع مجزوم لأنه جواب الطلب وفاعله مستتر «بَيْضاءَ» حال «مِنْ غَيْرِ» متعلقان ببيضاء «سُوءٍ» مضاف إليه «فِي تِسْعِ» متعلقان بفعل محذوف تقديره اذهب في تسع «آياتٍ» مضاف إليه «إِلى فِرْعَوْنَ» متعلقان بالفعل المحذوف «وَقَوْمِهِ» معطوف على فرعون والهاء مضاف إليه «إِنَّهُمْ» إن واسمها والجملة مستأنفة «كانُوا» كان واسمها والجملة خبر إن «قَوْماً» خبر كان «فاسِقِينَ» صفة «فَلَمَّا» الفاء استئنافية ولما ظرفية شرطية «جاءَتْهُمْ آياتُنا» ماض ومفعول به مقدم وفاعل مؤخر والجملة مضاف إليه ونا مضاف إليه «مُبْصِرَةً»
(2/401)
________________________________________
وَجَحَدُوا بِهَا وَاسْتَيْقَنَتْهَا أَنْفُسُهُمْ ظُلْمًا وَعُلُوًّا فَانْظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُفْسِدِينَ (14) وَلَقَدْ آتَيْنَا دَاوُودَ وَسُلَيْمَانَ عِلْمًا وَقَالَا الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي فَضَّلَنَا عَلَى كَثِيرٍ مِنْ عِبَادِهِ الْمُؤْمِنِينَ (15) وَوَرِثَ سُلَيْمَانُ دَاوُودَ وَقَالَ يَاأَيُّهَا النَّاسُ عُلِّمْنَا مَنْطِقَ الطَّيْرِ وَأُوتِينَا مِنْ كُلِّ شَيْءٍ إِنَّ هَذَا لَهُوَ الْفَضْلُ الْمُبِينُ (16) وَحُشِرَ لِسُلَيْمَانَ جُنُودُهُ مِنَ الْجِنِّ وَالْإِنْسِ وَالطَّيْرِ فَهُمْ يُوزَعُونَ (17) حَتَّى إِذَا أَتَوْا عَلَى وَادِ النَّمْلِ قَالَتْ نَمْلَةٌ يَاأَيُّهَا النَّمْلُ ادْخُلُوا مَسَاكِنَكُمْ لَا يَحْطِمَنَّكُمْ سُلَيْمَانُ وَجُنُودُهُ وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ (18) فَتَبَسَّمَ ضَاحِكًا مِنْ قَوْلِهَا وَقَالَ رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحًا تَرْضَاهُ وَأَدْخِلْنِي بِرَحْمَتِكَ فِي عِبَادِكَ الصَّالِحِينَ (19)
حال «قالُوا» الجملة لا محل لها لأنها جواب شرط غير جازم «هذا سِحْرٌ» الها للتنبيه واسم الإشارة مبتدأ وسحر خبره والجملة مقول القول «مُبِينٌ» صفة.

[سورة النمل (27) : الآيات 14 الى 16]
وَجَحَدُوا بِها وَاسْتَيْقَنَتْها أَنْفُسُهُمْ ظُلْماً وَعُلُوًّا فَانْظُرْ كَيْفَ كانَ عاقِبَةُ الْمُفْسِدِينَ (14) وَلَقَدْ آتَيْنا داوُدَ وَسُلَيْمانَ عِلْماً وَقالا الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي فَضَّلَنا عَلى كَثِيرٍ مِنْ عِبادِهِ الْمُؤْمِنِينَ (15) وَوَرِثَ سُلَيْمانُ داوُدَ وَقالَ يا أَيُّهَا النَّاسُ عُلِّمْنا مَنْطِقَ الطَّيْرِ وَأُوتِينا مِنْ كُلِّ شَيْءٍ إِنَّ هذا لَهُوَ الْفَضْلُ الْمُبِينُ (16)
«وَجَحَدُوا» الجملة معطوفة على قالوا «بِها» متعلقان بجحدوا «وَاسْتَيْقَنَتْها أَنْفُسُهُمْ» ماض ومفعول به مقدم وفاعل مؤخر وهم مضاف إليه والجملة معطوفة «ظُلْماً» مفعول لأجله «وَعُلُوًّا» عطف على ظلما «فَانْظُرْ» الفاء الفصيحة وأمر فاعله مستتر والجملة جواب شرط مقدر «كَيْفَ» اسم استفهام خبر مقدم لكان «كانَ عاقِبَةُ» كان واسمها وجملة كيف في محل نصب مفعول به لانظر «الْمُفْسِدِينَ» مضاف إليه «وَلَقَدْ» الواو استئنافية واللام واقعة في جواب القسم «آتَيْنا داوُدَ» ماض وفاعل ومفعول به أول والجملة جواب قسم لا محل لها «وَسُلَيْمانَ» عطف على داود «عِلْماً» مفعول به ثان «وَقالا» الجملة معطوفة على محذوف تقديره عملا فقالا «الْحَمْدُ» مبتدأ «لِلَّهِ» متعلقان بالخبر والجملة مقول القول «الَّذِي» اسم الموصول صفة «فَضَّلَنا» الجملة صلة «عَلى كَثِيرٍ» متعلقان بفضلنا «مِنْ عِبادِهِ» متعلقان بصفة لكثير «الْمُؤْمِنِينَ» صفة «وَوَرِثَ سُلَيْمانُ داوُدَ» ماض وفاعل ومفعول به والجملة مستأنفة «وَقالَ» الجملة معطوفة «يا أَيُّهَا» يا أداة نداء وأيها منادى «النَّاسُ» بدل من أي أو عطف بيان «عُلِّمْنا» ماض مبني للمجهول ونائب فاعل وهو مفعول أول «مَنْطِقَ» مفعول به ثان «الطَّيْرِ» مضاف إليه «وَأُوتِينا» ماض مبني للمجهول ونائب فاعل والجملة معطوفة «مِنْ كُلِّ» متعلقان بأوتينا «شَيْءٍ» مضاف إليه «إِنَّ هذا» إن واسم الإشارة اسمها «لَهُوَ» اللام المزحلقة وهو ضمير فصل «الْفَضْلُ» خبر إن «الْمُبِينُ» صفة والجملة مستأنفة.

[سورة النمل (27) : الآيات 17 الى 19]
وَحُشِرَ لِسُلَيْمانَ جُنُودُهُ مِنَ الْجِنِّ وَالْإِنْسِ وَالطَّيْرِ فَهُمْ يُوزَعُونَ (17) حَتَّى إِذا أَتَوْا عَلى وادِ النَّمْلِ قالَتْ نَمْلَةٌ يا أَيُّهَا النَّمْلُ ادْخُلُوا مَساكِنَكُمْ لا يَحْطِمَنَّكُمْ سُلَيْمانُ وَجُنُودُهُ وَهُمْ لا يَشْعُرُونَ (18) فَتَبَسَّمَ ضاحِكاً مِنْ قَوْلِها وَقالَ رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلى والِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صالِحاً تَرْضاهُ وَأَدْخِلْنِي بِرَحْمَتِكَ فِي عِبادِكَ الصَّالِحِينَ (19)
«وَحُشِرَ لِسُلَيْمانَ جُنُودُهُ» ماض مبني للمجهول ونائب فاعل ولسليمان متعلقان بحشر والجملة مستأنفة «مِنَ الْجِنِّ» متعلقان بحال من جنوده «وَالْإِنْسِ وَالطَّيْرِ» معطوف على الجن «فَهُمْ يُوزَعُونَ» الفاء الفصيحة والجملة بعدها جواب شرط مقدر وهم مبتدأ ويوزعون مضارع مبني للمجهول ونائب فاعل والجملة خبر «حَتَّى» حرف غاية «إِذا» ظرف متضمن معنى الشرط «أَتَوْا» الجملة مضاف إليه «عَلى وادِ» متعلقان بأتوا وحذفت الياء لالتقاء الساكنين «النَّمْلِ» مضاف إليه «قالَتْ نَمْلَةٌ» الجملة لا
(2/402)
________________________________________
وَتَفَقَّدَ الطَّيْرَ فَقَالَ مَا لِيَ لَا أَرَى الْهُدْهُدَ أَمْ كَانَ مِنَ الْغَائِبِينَ (20) لَأُعَذِّبَنَّهُ عَذَابًا شَدِيدًا أَوْ لَأَذْبَحَنَّهُ أَوْ لَيَأْتِيَنِّي بِسُلْطَانٍ مُبِينٍ (21) فَمَكَثَ غَيْرَ بَعِيدٍ فَقَالَ أَحَطْتُ بِمَا لَمْ تُحِطْ بِهِ وَجِئْتُكَ مِنْ سَبَإٍ بِنَبَإٍ يَقِينٍ (22) إِنِّي وَجَدْتُ امْرَأَةً تَمْلِكُهُمْ وَأُوتِيَتْ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ وَلَهَا عَرْشٌ عَظِيمٌ (23) وَجَدْتُهَا وَقَوْمَهَا يَسْجُدُونَ لِلشَّمْسِ مِنْ دُونِ اللَّهِ وَزَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ أَعْمَالَهُمْ فَصَدَّهُمْ عَنِ السَّبِيلِ فَهُمْ لَا يَهْتَدُونَ (24)
محل لها لأنها جواب شرط غير جازم «يا أَيُّهَا النَّمْلُ» منادى بيا والنمل بدل من أي «ادْخُلُوا مَساكِنَكُمْ» أمر وفاعله ومفعوله والكاف مضاف إليه والجملة مقول القول «لا يَحْطِمَنَّكُمْ» لا ناهية والمضارع مبني على الفتح لاتصاله بنون التوكيد الثقيلة والكاف مفعول به مقدم «سُلَيْمانُ» فاعل مؤخر «وَجُنُودُهُ» معطوف «وَهُمْ لا يَشْعُرُونَ» الواو حالية وهم مبتدأ وجملة لا يشعرون خبر والجملة حالية «فَتَبَسَّمَ» الفاء استئنافية ماض فاعله مستتر «ضاحِكاً» حال «مِنْ قَوْلِها» متعلقان بالحال «وَقالَ» الجملة معطوفة على تبسم وهو معطوف على محذوف تقديره فسمع فتبسم «رَبِّ» منادى بأداة محذوفة وهو مضاف لياء المتكلم المحذوفة «أَوْزِعْنِي» فعل دعاء ومفعول به أول فاعله مستتر وجملة النداء وما بعدها مقول القول «أَنْ أَشْكُرَ» أن ناصبة والمضارع منصوب بأن فاعله مستتر «نِعْمَتَكَ» مفعول به وأن وما بعدها في تأويل مصدر مفعول به ثان «الَّتِي» صفة لنعمتك «أَنْعَمْتَ» الجملة صلة «عَلَيَّ» متعلقان بأنعمت «وَعَلى والِدَيَّ» عطف على ما سبق «وَأَنْ أَعْمَلَ صالِحاً» أن ومضارع منصوب فاعله مستتر وصالحا صفة لمفعول مطلق محذوف والجملة معطوفة «تَرْضاهُ» مضارع فاعله مستتر ومفعول به والجملة صفة ثانية للمفعول المطلق المحذوف «وَأَدْخِلْنِي» فعل دعاء فاعله مستتر والياء مفعول به والجملة معطوفة «بِرَحْمَتِكَ» متعلقان بأدخلني والكاف مضاف إليه «فِي عِبادِكَ» متعلقان بأدخلني والكاف مضاف إليه «الصَّالِحِينَ» صفة لعبادك.

[سورة النمل (27) : الآيات 20 الى 21]
وَتَفَقَّدَ الطَّيْرَ فَقالَ ما لِيَ لا أَرَى الْهُدْهُدَ أَمْ كانَ مِنَ الْغائِبِينَ (20) لَأُعَذِّبَنَّهُ عَذاباً شَدِيداً أَوْ لَأَذْبَحَنَّهُ أَوْ لَيَأْتِيَنِّي بِسُلْطانٍ مُبِينٍ (21)
«وَتَفَقَّدَ الطَّيْرَ» ماض فاعله مستتر ومفعول به والجملة مستأنفة «فَقالَ» الجملة معطوفة «ما» اسم استفهام مبتدأ «لِيَ» متعلقان بالخبر والجملة مقول القول «لا أَرَى الْهُدْهُدَ» لا نافية والمضارع فاعله مستتر والهدهد مفعول به والجملة حالية «أَمْ» حرف إضراب وتسمى منقطعة «كانَ» ناقصة واسمها ضمير مستتر «مِنَ الْغائِبِينَ» متعلقان بالخبر والجملة مقول القول «لَأُعَذِّبَنَّهُ» اللام واقعة في جواب قسم مقدر والمضارع مبني على الفتح لاتصاله بنون التوكيد الثقيلة وفاعله مستتر والهاء مفعول به والجملة لا محل لها «عَذاباً» مفعول مطلق «شَدِيداً» صفة «أَوْ لَأَذْبَحَنَّهُ» كإعراب لأعذبنه الجملة معطوفة «أَوْ لَيَأْتِيَنِّي» الجملة معطوفة «بِسُلْطانٍ» متعلقان بيأتيني «مُبِينٍ» صفة.

[سورة النمل (27) : الآيات 22 الى 24]
فَمَكَثَ غَيْرَ بَعِيدٍ فَقالَ أَحَطْتُ بِما لَمْ تُحِطْ بِهِ وَجِئْتُكَ مِنْ سَبَإٍ بِنَبَإٍ يَقِينٍ (22) إِنِّي وَجَدْتُ امْرَأَةً تَمْلِكُهُمْ وَأُوتِيَتْ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ وَلَها عَرْشٌ عَظِيمٌ (23) وَجَدْتُها وَقَوْمَها يَسْجُدُونَ لِلشَّمْسِ مِنْ دُونِ اللَّهِ وَزَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطانُ أَعْمالَهُمْ فَصَدَّهُمْ عَنِ السَّبِيلِ فَهُمْ لا يَهْتَدُونَ (24)
«فَمَكَثَ» الفاء استئنافية وماض فاعله مستتر «غَيْرَ بَعِيدٍ» الظرف متعلق بمكث وبعيد مضاف إليه «فَقالَ»
(2/403)
________________________________________
أَلَّا يَسْجُدُوا لِلَّهِ الَّذِي يُخْرِجُ الْخَبْءَ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَيَعْلَمُ مَا تُخْفُونَ وَمَا تُعْلِنُونَ (25) اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ (26) قَالَ سَنَنْظُرُ أَصَدَقْتَ أَمْ كُنْتَ مِنَ الْكَاذِبِينَ (27) اذْهَبْ بِكِتَابِي هَذَا فَأَلْقِهْ إِلَيْهِمْ ثُمَّ تَوَلَّ عَنْهُمْ فَانْظُرْ مَاذَا يَرْجِعُونَ (28)
الجملة مستأنفة «أَحَطْتُ» ماض وفاعله والجملة مقول القول «بِما» متعلقان بأحطت «لَمْ تُحِطْ» المضارع مجزوم بلم والجملة صلة «بِهِ» متعلقان بتحط «وَجِئْتُكَ» ماض وفاعل ومفعول به والجملة معطوفة «مِنْ سَبَإٍ بِنَبَإٍ» كلاهما متعلقان بجئتك «يَقِينٍ» صفة «إِنِّي» إن واسمها والجملة تعليلية «وَجَدْتُ» ماض وفاعله والجملة خبر «امْرَأَةً» مفعول به «تَمْلِكُهُمْ» مضارع فاعله مستتر ومفعول به والجملة صفة لامرأة «وَأُوتِيَتْ» الجملة معطوفة وماض مبني للمجهول ونائب الفاعل مستتر «مِنْ كُلِّ» متعلقان بأوتيت «شَيْءٍ» مضاف إليه «وَلَها» الواو واو الحال ومتعلقان بخبر مقدم «عَرْشٌ» مبتدأ مؤخر والجملة في محل نصب على الحال «عَظِيمٌ» صفة «وَجَدْتُها» ماض وفاعل ومفعول به أول والجملة مستأنفة «وَقَوْمَها» معطوف على المفعول به «يَسْجُدُونَ» الجملة في محل نصب مفعول به ثان «لِلشَّمْسِ» «مِنْ دُونِ» كلاهما متعلقان بيسجدون «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه «وَزَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطانُ أَعْمالَهُمْ» ماض وفاعله ومفعوله ولهم متعلقان بزين والجملة معطوفة «فَصَدَّهُمْ» ماض ومفعول به وفاعله مستتر «عَنِ السَّبِيلِ» متعلقان بصدهم والجملة معطوفة «فَهُمْ» مبتدأ والجملة معطوفة «لا يَهْتَدُونَ» الجملة خبر.

[سورة النمل (27) : الآيات 25 الى 28]
أَلاَّ يَسْجُدُوا لِلَّهِ الَّذِي يُخْرِجُ الْخَبْءَ فِي السَّماواتِ وَالْأَرْضِ وَيَعْلَمُ ما تُخْفُونَ وَما تُعْلِنُونَ (25) اللَّهُ لا إِلهَ إِلاَّ هُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ (26) قالَ سَنَنْظُرُ أَصَدَقْتَ أَمْ كُنْتَ مِنَ الْكاذِبِينَ (27) اذْهَبْ بِكِتابِي هذا فَأَلْقِهْ إِلَيْهِمْ ثُمَّ تَوَلَّ عَنْهُمْ فَانْظُرْ ماذا يَرْجِعُونَ (28)
«أَلَّا» ناصبة ولا زائدة «يَسْجُدُوا» مضارع منصوب بحذف النون والواو فاعل وأن وما بعدها في تأويل مصدر مجرور بلام التعليل المحذوفة وهما متعلقان بزين «لِلَّهِ» متعلقان بالفعل قبلهما «الَّذِي» اسم موصول بدل من لفظ الجلالة «يُخْرِجُ الْخَبْءَ» مضارع فاعله مستتر ومفعول به والجملة صلة «فِي السَّماواتِ» متعلقان بالخبء «وَالْأَرْضِ» معطوفة على السموات «وَيَعْلَمُ» الجملة معطوفة «ما» اسم موصول مفعول به «تُخْفُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعله «وَما تُعْلِنُونَ» الجملة معطوفة على ما قبلها «اللَّهُ» لفظ الجلالة مبتدأ «لا» نافية للجنس «إِلهَ» اسم لا «إِلَّا» أداة حصر وخبر لا محذوف تقديره موجود «هُوَ» بدل من اسم لا «رَبُّ» خبر لمبتدأ محذوف تقديره هو رب «الْعَرْشِ» مضاف إليه «الْعَظِيمِ» صفة والجملة مستأنفة كسابقتها «قالَ» الجملة مستأنفة سننظر مضارع مرفوع وفاعله مستتر والجملة مقول القول «أَصَدَقْتَ» الهمزة للاستفهام وماض وفاعل والجملة مقول القول «أَمْ» عاطفة «كُنْتَ» كان واسمها «مِنَ الْكاذِبِينَ» متعلقان بالخبر والجملة معطوفة «اذْهَبْ» الجملة مقول القول «بِكِتابِي» متعلقان بالفعل «هذا» صفة «فَأَلْقِهْ» أمر وفاعل مستتر ومفعول به والجملة معطوفة «إِلَيْهِمْ» متعلقان بالفعل «ثُمَّ تَوَلَّ» ثم حرف عطف وأمر فاعله مستتر «فَانْظُرْ» الجملة معطوفة «ما» ما اسم استفهام مبتدأ «ذا» اسم إشارة خبره «يَرْجِعُونَ» الجملة صلة الموصول.
(2/404)
________________________________________
قَالَتْ يَاأَيُّهَا الْمَلَأُ إِنِّي أُلْقِيَ إِلَيَّ كِتَابٌ كَرِيمٌ (29) إِنَّهُ مِنْ سُلَيْمَانَ وَإِنَّهُ بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (30) أَلَّا تَعْلُوا عَلَيَّ وَأْتُونِي مُسْلِمِينَ (31) قَالَتْ يَاأَيُّهَا الْمَلَأُ أَفْتُونِي فِي أَمْرِي مَا كُنْتُ قَاطِعَةً أَمْرًا حَتَّى تَشْهَدُونِ (32) قَالُوا نَحْنُ أُولُو قُوَّةٍ وَأُولُو بَأْسٍ شَدِيدٍ وَالْأَمْرُ إِلَيْكِ فَانْظُرِي مَاذَا تَأْمُرِينَ (33) قَالَتْ إِنَّ الْمُلُوكَ إِذَا دَخَلُوا قَرْيَةً أَفْسَدُوهَا وَجَعَلُوا أَعِزَّةَ أَهْلِهَا أَذِلَّةً وَكَذَلِكَ يَفْعَلُونَ (34) وَإِنِّي مُرْسِلَةٌ إِلَيْهِمْ بِهَدِيَّةٍ فَنَاظِرَةٌ بِمَ يَرْجِعُ الْمُرْسَلُونَ (35)
[سورة النمل (27) : الآيات 29 الى 32]
قالَتْ يا أَيُّهَا الْمَلَأُ إِنِّي أُلْقِيَ إِلَيَّ كِتابٌ كَرِيمٌ (29) إِنَّهُ مِنْ سُلَيْمانَ وَإِنَّهُ بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ (30) أَلاَّ تَعْلُوا عَلَيَّ وَأْتُونِي مُسْلِمِينَ (31) قالَتْ يا أَيُّهَا الْمَلَأُ أَفْتُونِي فِي أَمْرِي ما كُنْتُ قاطِعَةً أَمْراً حَتَّى تَشْهَدُونِ (32)
«قالَتْ» الجملة مستأنفة «يا» أداة نداء «أَيُّهَا» منادى نكرة مقصودة مبنية على الضم «الْمَلَأُ» بدل أو عطف بيان والجملة مقول القول «إِنِّي» إن واسمها والجملة مقول القول «أُلْقِيَ» ماض مبني للمجهول «إِلَيَّ» متعلقان بألقي «كِتابٌ» نائب فاعل «كَرِيمٌ» صفة والجملة خبر إن «إِنَّهُ» إن واسمها «مِنْ سُلَيْمانَ» متعلقان بالخبر والجملة مقول القول «وَإِنَّهُ» إن واسمها «بِسْمِ» متعلقان بفعل محذوف تقديره ابتدئ «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه «الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ» بدلان من لفظ الجلالة قوله بسم الله إلخ ... والجملة خبر إنه على الحكاية «أَلَّا» أن ناصبة «لا» نافية «تَعْلُوا» مضارع منصوب بحذف النون والواو فاعل وأن وما بعدها في تأويل مصدر في محل رفع بدل من كتاب «عَلَيَّ» متعلقان بتعلوا «وَأْتُونِي» أمر وفاعله والنون للوقاية والياء مفعول به «مُسْلِمِينَ» حال والجملة معطوفة «قالَتْ» الجملة مستأنفة «يا» أداة نداء «أَيُّهَا» منادى «الْمَلَأُ» بدل وجملة النداء مقول القول «أَفْتُونِي» أمر وفاعله ومفعوله والجملة مقول القول «فِي أَمْرِي» متعلقان بأفتوني «ما» نافية «كُنْتُ قاطِعَةً» كان واسمها وخبرها والجملة تعليلية لا محل لها «أَمْراً» مفعول به لقاطعة وفاعلها مستتر «حَتَّى» حرف غاية وجر «تَشْهَدُونِ» مضارع منصوب بأن المضمرة بعد حتى وعلامة نصبه حذف النون والياء المحذوفة مفعول به وأن وما بعدها في تأويل مصدر في محل جر بحتى متعلقان بقاطعة.

[سورة النمل (27) : الآيات 33 الى 35]
قالُوا نَحْنُ أُولُوا قُوَّةٍ وَأُولُوا بَأْسٍ شَدِيدٍ وَالْأَمْرُ إِلَيْكِ فَانْظُرِي ماذا تَأْمُرِينَ (33) قالَتْ إِنَّ الْمُلُوكَ إِذا دَخَلُوا قَرْيَةً أَفْسَدُوها وَجَعَلُوا أَعِزَّةَ أَهْلِها أَذِلَّةً وَكَذلِكَ يَفْعَلُونَ (34) وَإِنِّي مُرْسِلَةٌ إِلَيْهِمْ بِهَدِيَّةٍ فَناظِرَةٌ بِمَ يَرْجِعُ الْمُرْسَلُونَ (35)
«قالُوا» الجملة مستأنفة «نَحْنُ» مبتدأ «أُولُوا» خبر مرفوع بالواو لأنه ملحق بجمع الذكر السالم «قُوَّةٍ» مضاف إليه «وَأُولُوا» معطوف على أولو «بَأْسٍ» مضاف إليه «شَدِيدٍ» صفة والجملة مقول القول «وَالْأَمْرُ» الواو حالية والأمر مبتدأ «إِلَيْكِ» متعلقان بالخبر والجملة حالية «فَانْظُرِي» الفاء الفصيحة وأمر مبني على حذف النون والياء فاعل «ماذا» اسم استفهام في محل نصب مفعول به لانظري والجملة لا محل لها لأنها جواب شرط مقدر «تَأْمُرِينَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة سدت مسد مفعول انظري «قالَتْ» الجملة مستأنفة «إِنَّ الْمُلُوكَ» إن واسمها والجملة مقول القول «إِذا» ظرفية شرطية «دَخَلُوا» الجملة مضاف إليه «قَرْيَةً» مفعول به لدخلوا «أَفْسَدُوها» ماض وفاعل ومفعول به والجملة لا محل لها لأنها جواب إذا «وَجَعَلُوا» الجملة معطوفة على جملة أفسدوها «أَعِزَّةَ» مفعول به
(2/405)
________________________________________
فَلَمَّا جَاءَ سُلَيْمَانَ قَالَ أَتُمِدُّونَنِ بِمَالٍ فَمَا آتَانِيَ اللَّهُ خَيْرٌ مِمَّا آتَاكُمْ بَلْ أَنْتُمْ بِهَدِيَّتِكُمْ تَفْرَحُونَ (36) ارْجِعْ إِلَيْهِمْ فَلَنَأْتِيَنَّهُمْ بِجُنُودٍ لَا قِبَلَ لَهُمْ بِهَا وَلَنُخْرِجَنَّهُمْ مِنْهَا أَذِلَّةً وَهُمْ صَاغِرُونَ (37) قَالَ يَاأَيُّهَا الْمَلَأُ أَيُّكُمْ يَأْتِينِي بِعَرْشِهَا قَبْلَ أَنْ يَأْتُونِي مُسْلِمِينَ (38) قَالَ عِفْرِيتٌ مِنَ الْجِنِّ أَنَا آتِيكَ بِهِ قَبْلَ أَنْ تَقُومَ مِنْ مَقَامِكَ وَإِنِّي عَلَيْهِ لَقَوِيٌّ أَمِينٌ (39) قَالَ الَّذِي عِنْدَهُ عِلْمٌ مِنَ الْكِتَابِ أَنَا آتِيكَ بِهِ قَبْلَ أَنْ يَرْتَدَّ إِلَيْكَ طَرْفُكَ فَلَمَّا رَآهُ مُسْتَقِرًّا عِنْدَهُ قَالَ هَذَا مِنْ فَضْلِ رَبِّي لِيَبْلُوَنِي أَأَشْكُرُ أَمْ أَكْفُرُ وَمَنْ شَكَرَ فَإِنَّمَا يَشْكُرُ لِنَفْسِهِ وَمَنْ كَفَرَ فَإِنَّ رَبِّي غَنِيٌّ كَرِيمٌ (40)
أول «أَهْلِها» مضاف إليه «أَذِلَّةً» مفعول به ثان «وَكَذلِكَ» متعلقان بمحذوف صفة مفعول مطلق مقدر «يَفْعَلُونَ» الجملة مستأنفة «وَإِنِّي مُرْسِلَةٌ» إن واسمها وخبرها «إِلَيْهِمْ بِهَدِيَّةٍ» كلاهما متعلقان بمرسلة «فَناظِرَةٌ» معطوف على مرسلة «بِمَ» الباء حرف جر وما اسم استفهام متعلقان بالفعل بعدهما «يَرْجِعُ الْمُرْسَلُونَ» الجملة سدت مسد مفعولي ناظرة.

[سورة النمل (27) : الآيات 36 الى 38]
فَلَمَّا جاءَ سُلَيْمانَ قالَ أَتُمِدُّونَنِ بِمالٍ فَما آتانِيَ اللَّهُ خَيْرٌ مِمَّا آتاكُمْ بَلْ أَنْتُمْ بِهَدِيَّتِكُمْ تَفْرَحُونَ (36) ارْجِعْ إِلَيْهِمْ فَلَنَأْتِيَنَّهُمْ بِجُنُودٍ لا قِبَلَ لَهُمْ بِها وَلَنُخْرِجَنَّهُمْ مِنْها أَذِلَّةً وَهُمْ صاغِرُونَ (37) قالَ يا أَيُّهَا الْمَلَؤُا أَيُّكُمْ يَأْتِينِي بِعَرْشِها قَبْلَ أَنْ يَأْتُونِي مُسْلِمِينَ (38)
«فَلَمَّا» الفاء استئنافية لما ظرفية شرطية «جاءَ سُلَيْمانَ» ماض فاعله مستتر وسليمان مفعوله والجملة مضاف إليه «قالَ» الجملة جواب شرط غير جازم «أَتُمِدُّونَنِ» الهمزة للاستفهام ومضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والنون للوقاية والياء مفعول به والجملة مقول القول «بِمالٍ» متعلقان بتمدونني «فَما» الفاء عاطفة وما موصولية مبتدأ «آتانِيَ اللَّهُ» ماض ومفعوله المقدم وفاعله المؤخر والجملة صلة «خَيْرٌ» خبر المبتدأ ما والجملة معطوفة «مِمَّا» متعلقان بخير «آتاكُمْ» ماض فاعله مستتر ومفعول به والجملة صلة «بَلْ» حرف عطف «أَنْتُمْ» مبتدأ «بِهَدِيَّتِكُمْ» متعلقان بتفرحون «تَفْرَحُونَ» الجملة خبر المبتدأ «ارْجِعْ» أمر فاعله مستتر والجملة مستأنفة «إِلَيْهِمْ» متعلقان بارجع «فَلَنَأْتِيَنَّهُمْ» الفاء استئنافية واللام واقعة في جواب قسم محذوف والمضارع مبني على الفتح لاتصاله بنون التوكيد الثقيلة وفاعله مستتر والهاء مفعول به «بِجُنُودٍ» متعلقان بنأتينهم «لا» نافية للجنس «قِبَلَ» اسمها «لَهُمْ» متعلقان بالخبر «بِها» متعلقان بقبل والجملة صفة لجنود «وَلَنُخْرِجَنَّهُمْ» معطوف على لنأتينهم «مِنْها» متعلقان بنخرجنهم «أَذِلَّةً» حال «وَهُمْ صاغِرُونَ» مبتدأ وخبر والجملة حال «قالَ» الجملة مستأنفة «يا أَيُّهَا» نداء والجملة مقول القول «الْمَلَؤُا» بدل «أَيُّكُمْ» أي اسم استفهام مبتدأ «يَأْتِينِي» مضارع فاعله مستتر والياء مفعول به والجملة خبر «بِعَرْشِها» متعلقان بيأتيني «قَبْلَ» ظرف متعلق بالفعل «أَنْ» حرف ناصب «يَأْتُونِي» مضارع منصوب بحذف النون والنون للوقاية وفاعله ومفعوله وأن وما بعدها في تأويل مصدر في محل جر مضاف إليه «مُسْلِمِينَ» حال.

[سورة النمل (27) : الآيات 39 الى 40]
قالَ عِفْرِيتٌ مِنَ الْجِنِّ أَنَا آتِيكَ بِهِ قَبْلَ أَنْ تَقُومَ مِنْ مَقامِكَ وَإِنِّي عَلَيْهِ لَقَوِيٌّ أَمِينٌ (39) قالَ الَّذِي عِنْدَهُ عِلْمٌ مِنَ الْكِتابِ أَنَا آتِيكَ بِهِ قَبْلَ أَنْ يَرْتَدَّ إِلَيْكَ طَرْفُكَ فَلَمَّا رَآهُ مُسْتَقِرًّا عِنْدَهُ قالَ هذا مِنْ فَضْلِ رَبِّي لِيَبْلُوَنِي أَأَشْكُرُ أَمْ أَكْفُرُ وَمَنْ شَكَرَ فَإِنَّما يَشْكُرُ لِنَفْسِهِ وَمَنْ كَفَرَ فَإِنَّ رَبِّي غَنِيٌّ كَرِيمٌ (40)
«قالَ عِفْرِيتٌ» الجملة مستأنفة «مِنَ الْجِنِّ» متعلقان بصفة لعفريت «أَنَا» مبتدأ «آتِيكَ» مضارع فاعله مستتر والكاف مفعوله والجملة خبر ويجوز إعرابه خبرا لأنه اسم فاعل «بِهِ» متعلقان بآتيك «قَبْلَ»
(2/406)
________________________________________
قَالَ نَكِّرُوا لَهَا عَرْشَهَا نَنْظُرْ أَتَهْتَدِي أَمْ تَكُونُ مِنَ الَّذِينَ لَا يَهْتَدُونَ (41) فَلَمَّا جَاءَتْ قِيلَ أَهَكَذَا عَرْشُكِ قَالَتْ كَأَنَّهُ هُوَ وَأُوتِينَا الْعِلْمَ مِنْ قَبْلِهَا وَكُنَّا مُسْلِمِينَ (42) وَصَدَّهَا مَا كَانَتْ تَعْبُدُ مِنْ دُونِ اللَّهِ إِنَّهَا كَانَتْ مِنْ قَوْمٍ كَافِرِينَ (43)
متعلق بآتيك «أَنْ تَقُومَ» مضارع منصوب بأن والجملة من أن وما بعدها في تأويل مصدر في محل جر مضاف إليه «مِنْ مَقامِكَ» متعلقان بتقوم «وَإِنِّي» الواو حالية إن واسمها والجملة في محل نصب على الحال «عَلَيْهِ» متعلقان بقوي «لَقَوِيٌّ أَمِينٌ» اللام المزحلقة وقوي أمين خبران لإن «قالَ الَّذِي» اسم الموصول فاعل والجملة مستأنفة «عِنْدَهُ» ظرف مكان متعلق بخبر مقدم «عِلْمٌ» مبتدأ مؤخر والجملة صلة «مِنَ الْكِتابِ» متعلقان بصفة لعلم «أَنَا» مبتدأ «آتِيكَ» الجملة خبر «بِهِ» و «قَبْلَ» كلاهما متعلقان بآتيك والجملة مقول القول «أَنْ يَرْتَدَّ» مضارع منصوب بأن المصدر المؤول مضاف إليه «إِلَيْكَ» متعلقان بتقوم «طَرْفُكَ» فاعل يرتد «فَلَمَّا» الفاء عاطفة على محذوف مقدر ولما ظرفية «رَآهُ» ماض ومفعوله الجملة مضاف إليه «مُسْتَقِرًّا» حال «عِنْدَهُ» متعلق بمستقرا «قالَ» الجملة جواب شرط غير جازم «هذا» مبتدأ «مِنْ فَضْلِ» متعلقان بالخبر «رَبِّي» مضاف إليه والجملة مقول القول «لِيَبْلُوَنِي» اللام لام التعليل والمضارع منصوب بأن المضمرة بعد لام التعليل وفاعله مستتر والياء مفعول به «أَأَشْكُرُ» الهمزة للاستفهام وجملة أشكر مفعول به ليبلوني والتقدير ليبلو شكري «أَمْ أَكْفُرُ» معطوف على ما قبله «وَمَنْ شَكَرَ» من موصول مبتدأ وجملة شكر صلة «فَإِنَّما» الفاء زائدة وإنما كافة ومكفوفة «يَشْكُرُ» الجملة خبر المبتدأ «لِنَفْسِهِ» متعلقان بيشكر «وَمَنْ كَفَرَ» من اسم شرط جازم مبتدأ وكفر ماض فاعله مستتر «فَإِنَّ» الفاء واقعة في جواب الشرط وإن حرف مشبه بالفعل «رَبِّي» اسم إن والياء مضاف إليه «غَنِيٌّ كَرِيمٌ» خبران لإن والجملة في محل جزم جواب الشرط وجملتا الشرط والجواب خبر المبتدأ.

[سورة النمل (27) : آية 41]
قالَ نَكِّرُوا لَها عَرْشَها نَنْظُرْ أَتَهْتَدِي أَمْ تَكُونُ مِنَ الَّذِينَ لا يَهْتَدُونَ (41)
«قالَ» الجملة مستأنفة «نَكِّرُوا» الجملة مقول القول «لَها» متعلقان بنكروا «عَرْشَها» مفعول به أي غيروه والجملة مقول القول «نَنْظُرْ» مضارع مجزوم لأنه جواب الطلب وقرىء بالرفع على الاستئناف «أَتَهْتَدِي» الهمزة للاستفهام والمضارع مرفوع فاعله مستتر والجملة مفعول به لننظر «أَمْ» عاطفة «تَكُونُ» مضارع ناقص والجملة معطوفة على تهتدي واسمها محذوف «مِنَ الَّذِينَ» متعلقان بمحذوف خبر «لا يَهْتَدُونَ» لا نافية والمضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة صلة.

[سورة النمل (27) : الآيات 42 الى 43]
فَلَمَّا جاءَتْ قِيلَ أَهكَذا عَرْشُكِ قالَتْ كَأَنَّهُ هُوَ وَأُوتِينَا الْعِلْمَ مِنْ قَبْلِها وَكُنَّا مُسْلِمِينَ (42) وَصَدَّها ما كانَتْ تَعْبُدُ مِنْ دُونِ اللَّهِ إِنَّها كانَتْ مِنْ قَوْمٍ كافِرِينَ (43)
«فَلَمَّا» الفاء عاطفة «لما» ظرفية شرطية «جاءَتْ» الجملة مضاف إليه «قِيلَ» ماض مبني للمجهول «أَهكَذا عَرْشُكِ» الهمزة للاستفهام «هكَذا» الها للتنبيه والكاف حرف جر والكاف واسم الإشارة متعلقان بمحذوف خبر مقدم وعرشك مبتدأ مؤخر والكاف مضاف إليه «قالَتْ» الجملة مستأنفة «كَأَنَّهُ» كأن واسمها «هُوَ» خبر كأن والجملة مقول القول «وَأُوتِينَا» ماض ونائب فاعل والجملة معطوفة على كانه
(2/407)
________________________________________
قِيلَ لَهَا ادْخُلِي الصَّرْحَ فَلَمَّا رَأَتْهُ حَسِبَتْهُ لُجَّةً وَكَشَفَتْ عَنْ سَاقَيْهَا قَالَ إِنَّهُ صَرْحٌ مُمَرَّدٌ مِنْ قَوَارِيرَ قَالَتْ رَبِّ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي وَأَسْلَمْتُ مَعَ سُلَيْمَانَ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (44) وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا إِلَى ثَمُودَ أَخَاهُمْ صَالِحًا أَنِ اعْبُدُوا اللَّهَ فَإِذَا هُمْ فَرِيقَانِ يَخْتَصِمُونَ (45) قَالَ يَاقَوْمِ لِمَ تَسْتَعْجِلُونَ بِالسَّيِّئَةِ قَبْلَ الْحَسَنَةِ لَوْلَا تَسْتَغْفِرُونَ اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ (46) قَالُوا اطَّيَّرْنَا بِكَ وَبِمَنْ مَعَكَ قَالَ طَائِرُكُمْ عِنْدَ اللَّهِ بَلْ أَنْتُمْ قَوْمٌ تُفْتَنُونَ (47)
هو «الْعِلْمَ» مفعول به ثان «مِنْ قَبْلِها» متعلقان بأوتينا والها مضاف إليه والجملة معطوفة «وَكُنَّا مُسْلِمِينَ» كان واسمها وخبرها والجملة معطوفة «وَصَدَّها» الواو عاطفة وماض ومفعوله «ما» اسم موصول فاعل «كانَتْ» كان واسمها محذوف والجملة صلة «تَعْبُدُ» الجملة خبر كانت «مِنْ دُونِ» متعلقان بتعبد «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه وجملة «صَدَّها..» معطوفة على جملة أوتينا «إِنَّها» إن واسمها والجملة مستأنفة «كانَتْ» كان فعل ماض ناقص والتاء تاء التأنيث الساكنة واسمها محذوف تقديره هي «مِنْ قَوْمٍ» متعلقان بكافرين «كافِرِينَ» خبر كان والجملة خبر إنها.

[سورة النمل (27) : آية 44]
قِيلَ لَهَا ادْخُلِي الصَّرْحَ فَلَمَّا رَأَتْهُ حَسِبَتْهُ لُجَّةً وَكَشَفَتْ عَنْ ساقَيْها قالَ إِنَّهُ صَرْحٌ مُمَرَّدٌ مِنْ قَوارِيرَ قالَتْ رَبِّ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي وَأَسْلَمْتُ مَعَ سُلَيْمانَ لِلَّهِ رَبِّ الْعالَمِينَ (44)
ِيلَ»
ماض مبني للمجهول والجملة مستأنفةَهَا»
متعلقان بقيل دْخُلِي الصَّرْحَ»
أمر وفاعله ومفعوله والجملة مقول القولَ لَمَّا»
الفاء عاطفة على محذوف مقدر تقديره دخلته فلما رأته ولما ظرفية شرطيةَأَتْهُ»
ماض فاعله مستتر ومفعول به والجملة مضاف إليهَ سِبَتْهُ لُجَّةً»
فعل ماض فاعله مستتر ومفعول به أول ولجة مفعول به ثان والجملة جواب شرط لا محل لهاَ كَشَفَتْ»
الجملة معطوفةَنْ ساقَيْها»
متعلقان بكشفت وعلامة جره الياء لأنه مثنى الَ»
الجملة مستأنفةِنَّهُ صَرْحٌ»
إن واسمها وخبرهاُمَرَّدٌ»
صفةِنْ قَوارِيرَ»
متعلقان بصفة ثانية والجملة مقول القول الَتْ»
الجملة مستأنفةَبِّ»
منادى بأداة نداء محذوفة والجملة مقول القولِ نِّي»
إن واسمهاَلَمْتُ»
ماض وفاعلَ فْسِي»
مفعول به منصوب بالفتحة المقدرة على ما قبل ياء المتكلم منع من ظهورها اشتغال المحل بالحركة المناسبة والياء مضاف إليه والجملة خبر إني وجملة إني وخبرها مقول القولَ أَسْلَمْتُ»
الجملة معطوفة على ظلمتَ عَ»
ظرف مكان متعلق بأسلمتُ لَيْمانَ»
مضاف إليه مجرور بالفتحة نيابة عن الكسرة لأنه ممنوع من الصرفِ لَّهِ»
متعلقان بأسلمتَ بِّ»
بدل لْعالَمِينَ»
مضاف إليه مجرور بالياء لأنه ملحق بجمع المذكر السالم.

[سورة النمل (27) : الآيات 45 الى 47]
وَلَقَدْ أَرْسَلْنا إِلى ثَمُودَ أَخاهُمْ صالِحاً أَنِ اعْبُدُوا اللَّهَ فَإِذا هُمْ فَرِيقانِ يَخْتَصِمُونَ (45) قالَ يا قَوْمِ لِمَ تَسْتَعْجِلُونَ بِالسَّيِّئَةِ قَبْلَ الْحَسَنَةِ لَوْلا تَسْتَغْفِرُونَ اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ (46) قالُوا اطَّيَّرْنا بِكَ وَبِمَنْ مَعَكَ قالَ طائِرُكُمْ عِنْدَ اللَّهِ بَلْ أَنْتُمْ قَوْمٌ تُفْتَنُونَ (47)
«وَلَقَدْ» الواو استئنافية واللام واقعة في جواب للقسم المحذوف وقد حرف تحقيق «أَرْسَلْنا» ماض وفاعل والجملة لا محل لها لأنها جواب القسم «إِلى ثَمُودَ» متعلقان بأرسلنا «أَخاهُمْ» مفعول به منصوب بالألف لأنه من الأسماء الخمسة والهاء مضاف إليه «صالِحاً» بدل «أَنِ» حرف تفسير «اعْبُدُوا» أمر وفاعله «اللَّهَ» لفظ الجلالة مفعول به والجملة لا محل لها لأنها تفسيرية «فَإِذا» الفاء عاطفة وإذا الفجائية
(2/408)
________________________________________
وَكَانَ فِي الْمَدِينَةِ تِسْعَةُ رَهْطٍ يُفْسِدُونَ فِي الْأَرْضِ وَلَا يُصْلِحُونَ (48) قَالُوا تَقَاسَمُوا بِاللَّهِ لَنُبَيِّتَنَّهُ وَأَهْلَهُ ثُمَّ لَنَقُولَنَّ لِوَلِيِّهِ مَا شَهِدْنَا مَهْلِكَ أَهْلِهِ وَإِنَّا لَصَادِقُونَ (49) وَمَكَرُوا مَكْرًا وَمَكَرْنَا مَكْرًا وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ (50) فَانْظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ مَكْرِهِمْ أَنَّا دَمَّرْنَاهُمْ وَقَوْمَهُمْ أَجْمَعِينَ (51) فَتِلْكَ بُيُوتُهُمْ خَاوِيَةً بِمَا ظَلَمُوا إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَةً لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ (52) وَأَنْجَيْنَا الَّذِينَ آمَنُوا وَكَانُوا يَتَّقُونَ (53)
«هُمْ» مبتدأ «فَرِيقانِ» خبر والجملة معطوفة على ما قبلها «يَخْتَصِمُونَ» الجملة في محل رفع خبر ثان للمبتدأ هم «قالَ» الجملة مستأنفة «يا قَوْمِ» منادى مضاف وياء المتكلم المحذوفة مضاف إليه والجملة مقول القول «لِمَ» اللام حرف جر وما استفهامية حذف ألفها وهما متعلقان بتستعجلون «تَسْتَعْجِلُونَ» مضارع وفاعله «بِالسَّيِّئَةِ» متعلقان بتستعجلون «قَبْلَ» ظرف متعلق بمحذوف حال «الْحَسَنَةِ» مضاف إليه «لَوْلا» حرف تحضيض «تَسْتَغْفِرُونَ اللَّهَ» مضارع وواو الجماعة فاعل ولفظ الجلالة مفعول به «لَعَلَّكُمْ» لعل واسمها «تُرْحَمُونَ» مضارع مبني للمجهول والواو نائب فاعل والجملة خبر لعل «قالُوا» الجملة مستأنفة «اطَّيَّرْنا» ماض وفاعله الجملة مقول القول «بِكَ» متعلقان باطيرنا «وَبِمَنْ» الجار والمجرور معطوفان على بك «مَعَكَ» ظرف متعلق بصلة الموصول من «قالَ» الجملة مستأنفة «طائِرُكُمْ» مبتدأ «عِنْدَ اللَّهِ» ظرف متعلق بالخبر ولفظ الجلالة مضاف إليه «بَلْ» حرف إضراب «أَنْتُمْ» مبتدأ «قَوْمٌ» خبر «تُفْتَنُونَ» مضارع مبني للمجهول والواو نائب فاعل والجملة صفة قوم.

[سورة النمل (27) : الآيات 48 الى 49]
وَكانَ فِي الْمَدِينَةِ تِسْعَةُ رَهْطٍ يُفْسِدُونَ فِي الْأَرْضِ وَلا يُصْلِحُونَ (48) قالُوا تَقاسَمُوا بِاللَّهِ لَنُبَيِّتَنَّهُ وَأَهْلَهُ ثُمَّ لَنَقُولَنَّ لِوَلِيِّهِ ما شَهِدْنا مَهْلِكَ أَهْلِهِ وَإِنَّا لَصادِقُونَ (49)
«وَكانَ» الواو استئنافية «فِي الْمَدِينَةِ» متعلقان بمحذوف خبر مقدم «تِسْعَةُ» اسم كان المؤخر والجملة مستأنفة «رَهْطٍ» مضاف إليه «يُفْسِدُونَ» الجملة في محل جر صفة لرهط «فِي الْأَرْضِ» متعلقان بيفسدون «وَلا يُصْلِحُونَ» الواو عاطفة ولا نافية ويصلحون مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة صفة ثانية «قالُوا» الجملة مستأنفة «تَقاسَمُوا» أمر مبني على حذف النون والواو فاعل والجملة مقول القول «بِاللَّهِ» متعلقان بتقاسموا «لَنُبَيِّتَنَّهُ» اللام واقعة في جواب القسم والمضارع مبني على الفتح لاتصاله بنون التوكيد الثقيلة وفاعله مستتر والهاء مفعول به والجملة لا محل لها من الإعراب «وَأَهْلَهُ» الواو حرف عطف وأهله معطوف على الهاء من لنبيتنه والهاء مضاف إليه «ثُمَّ» عاطفة «لَنَقُولَنَّ» الجملة معطوفة «لِوَلِيِّهِ» متعلقان بنقولن «ما» نافية «شَهِدْنا مَهْلِكَ» ماض وفاعل ومفعول به والجملة مقول القول «أَهْلَهُ» مضاف إليه والهاء مضاف إليه «وَإِنَّا لَصادِقُونَ» الواو حالية وإن واسمها وخبرها واللام المزحلقة والجملة حالية.

[سورة النمل (27) : الآيات 50 الى 53]
وَمَكَرُوا مَكْراً وَمَكَرْنا مَكْراً وَهُمْ لا يَشْعُرُونَ (50) فَانْظُرْ كَيْفَ كانَ عاقِبَةُ مَكْرِهِمْ أَنَّا دَمَّرْناهُمْ وَقَوْمَهُمْ أَجْمَعِينَ (51) فَتِلْكَ بُيُوتُهُمْ خاوِيَةً بِما ظَلَمُوا إِنَّ فِي ذلِكَ لَآيَةً لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ (52) وَأَنْجَيْنَا الَّذِينَ آمَنُوا وَكانُوا يَتَّقُونَ (53)
«وَمَكَرُوا» الواو عاطفة وماض وفاعل «مَكْراً» مفعول مطلق والجملة معطوفة على جملة قالوا «وَمَكَرْنا مَكْراً» والجملة معطوفة «وَهُمْ لا يَشْعُرُونَ» الواو حالية والجملة بعدها حالية وهم مبتدأ وجملة لا
(2/409)
________________________________________
وَلُوطًا إِذْ قَالَ لِقَوْمِهِ أَتَأْتُونَ الْفَاحِشَةَ وَأَنْتُمْ تُبْصِرُونَ (54) أَئِنَّكُمْ لَتَأْتُونَ الرِّجَالَ شَهْوَةً مِنْ دُونِ النِّسَاءِ بَلْ أَنْتُمْ قَوْمٌ تَجْهَلُونَ (55)
يشعرون خبر «فَانْظُرْ» الفاء استئنافية وانظر أمر فاعله مستتر وجملة انظر مستأنفة «كَيْفَ» خبر كان المقدم «كانَ عاقِبَةُ» كان واسمها «مَكْرِهِمْ» مضاف إليه والهاء مضاف إليه والجملة مفعول به لانظر «أَنَّا» أن واسمها والجملة مستأنفة «دَمَّرْناهُمْ» ماض وفاعل ومفعول به والجملة خبر أن «وَقَوْمَهُمْ» معطوفة على الهاء من دمرناهم «أَجْمَعِينَ» توكيد لمفعول دمرناهم منصوب بالياء «فَتِلْكَ بُيُوتُهُمْ» الفاء استئنافية وتلك مبتدأ بيوتهم خبر والهاء مضاف إليه «خاوِيَةً» حال والجملة مستأنفة «بِما» الباء للسببية وما مصدرية وما بعدها في تأويل مصدر في محل جر متعلقان بخاوية «ظَلَمُوا» ماض وفاعل «إِنَّ» حرف مشبه بالفعل «فِي ذلِكَ» حرف الجر واسم الإشارة متعلقان بخبر إن المقدم «لَآيَةً» اللام المزحلقة وآية اسم إن «لِقَوْمٍ» متعلقان بمحذوف صفة لآية «يَعْلَمُونَ» الجملة في محل جر صفة قوم وجملة إن واسمها وخبرها مستأنفة «وَأَنْجَيْنَا» ماض وفاعل والجملة معطوفة «الَّذِينَ» اسم موصول مفعول به «آمَنُوا» الجملة صلة «وَكانُوا» الواو عاطفة وكان واسمها والجملة معطوفة «يَتَّقُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل ومفعوله محذوف والجملة خبر كان.

[سورة النمل (27) : آية 54]
وَلُوطاً إِذْ قالَ لِقَوْمِهِ أَتَأْتُونَ الْفاحِشَةَ وَأَنْتُمْ تُبْصِرُونَ (54)
«وَلُوطاً» الواو حرف استئناف ومفعول به لفعل محذوف تقديره اذكر «إِذْ» ظرف زمان متعلق باذكر «قالَ» ماض فاعله مستتر «لِقَوْمِهِ» متعلقان بالفعل والجملة في محل جر بالإضافة «أَتَأْتُونَ» الهمزة حرف استفهام وتوبيخ ومضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعله «الْفاحِشَةَ» مفعول به والجملة مقول القول. «وَأَنْتُمْ تُبْصِرُونَ» الواو حالية ومبتدأ ومضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعله والجملة الفعلية خبر المبتدأ، والجملة الاسمية حال.

[سورة النمل (27) : آية 55]
أَإِنَّكُمْ لَتَأْتُونَ الرِّجالَ شَهْوَةً مِنْ دُونِ النِّساءِ بَلْ أَنْتُمْ قَوْمٌ تَجْهَلُونَ (55)
«أَإِنَّكُمْ» الهمزة حرف استفهام إنكاري وإن واسمها «لَتَأْتُونَ» اللام المزحلقة ومضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعله والجملة الفعلية خبر إن «الرِّجالَ» مفعول به «شَهْوَةً» مفعول لأجله «مِنْ دُونِ» متعلقان بمحذوف حال «النِّساءِ» مضاف إليه «بَلْ» حرف عطف وانتقال «أَنْتُمْ قَوْمٌ» مبتدأ وخبره «تَجْهَلُونَ» مضارع وفاعله والجملة الفعلية صفة قوم.
(2/410)
________________________________________
فَمَا كَانَ جَوَابَ قَوْمِهِ إِلَّا أَنْ قَالُوا أَخْرِجُوا آلَ لُوطٍ مِنْ قَرْيَتِكُمْ إِنَّهُمْ أُنَاسٌ يَتَطَهَّرُونَ (56) فَأَنْجَيْنَاهُ وَأَهْلَهُ إِلَّا امْرَأَتَهُ قَدَّرْنَاهَا مِنَ الْغَابِرِينَ (57) وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهِمْ مَطَرًا فَسَاءَ مَطَرُ الْمُنْذَرِينَ (58) قُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ وَسَلَامٌ عَلَى عِبَادِهِ الَّذِينَ اصْطَفَى آللَّهُ خَيْرٌ أَمَّا يُشْرِكُونَ (59) أَمَّنْ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَأَنْزَلَ لَكُمْ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَنْبَتْنَا بِهِ حَدَائِقَ ذَاتَ بَهْجَةٍ مَا كَانَ لَكُمْ أَنْ تُنْبِتُوا شَجَرَهَا أَإِلَهٌ مَعَ اللَّهِ بَلْ هُمْ قَوْمٌ يَعْدِلُونَ (60)
[سورة النمل (27) : آية 56]
فَما كانَ جَوابَ قَوْمِهِ إِلاَّ أَنْ قالُوا أَخْرِجُوا آلَ لُوطٍ مِنْ قَرْيَتِكُمْ إِنَّهُمْ أُناسٌ يَتَطَهَّرُونَ (56)
«فَما» الفاء حرف استئناف وما نافية «كانَ» ماض ناقص «جَوابَ قَوْمِهِ» خبر كان المقدم وقومه مضاف إليه «إِلَّا» حرف حصر «أَنْ» حرف مصدري ونصب «قالُوا» ماض وفاعله والمصدر المؤول من أن والفعل اسم كان المؤخر. «أَخْرِجُوا» أمر وفاعله والجملة مقول القول «آلَ» مفعول به مضاف إلى «لُوطٍ» «مِنْ قَرْيَتِكُمْ» متعلقان بالفعل «إِنَّهُمْ» إن واسمها و «أُناسٌ» خبرها والجملة تعليل «يَتَطَهَّرُونَ» مضارع وفاعله والجملة صفة أناس.

[سورة النمل (27) : آية 57]
فَأَنْجَيْناهُ وَأَهْلَهُ إِلاَّ امْرَأَتَهُ قَدَّرْناها مِنَ الْغابِرِينَ (57)
«فَأَنْجَيْناهُ» الفاء حرف استئناف وماض وفاعله ومفعوله والجملة مستأنفة لا محل لها «أَهْلَهُ» معطوف على الضمير المنصوب «إِلَّا» حرف استثناء «امْرَأَتَهُ» مستثنى بإلا «قَدَّرْناها» ماض وفاعله ومفعوله والجملة حال «مِنَ الْغابِرِينَ» متعلقان بالفعل.

[سورة النمل (27) : آية 58]
وَأَمْطَرْنا عَلَيْهِمْ مَطَراً فَساءَ مَطَرُ الْمُنْذَرِينَ (58)
«وَأَمْطَرْنا» الواو حرف عطف وماض وفاعله «عَلَيْهِمْ» متعلقان بالفعل «مَطَراً» مفعول به والجملة معطوفة على ما قبلها «فَساءَ» الفاء حرف عطف وماض و «مَطَرُ» فاعله المضاف إلى «الْمُنْذَرِينَ» والجملة معطوفة على ما قبلها.

[سورة النمل (27) : آية 59]
قُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ وَسَلامٌ عَلى عِبادِهِ الَّذِينَ اصْطَفى آللَّهُ خَيْرٌ أَمَّا يُشْرِكُونَ (59)
«قُلِ» أمر فاعله مستتر والجملة مستأنفة لا محل لها «الْحَمْدُ» مبتدأ «لِلَّهِ» لفظ الجلالة مجرور باللام ومتعلقان بالخبر المحذوف والجملة مقول القول. «وَسَلامٌ عَلى عِبادِهِ» الواو حرف عطف ومبتدأ والجار والمجرور متعلقان بالخبر المحذوف والجملة معطوفة على ما قبلها، «الَّذِينَ» صفة عباده «اصْطَفى» ماض فاعله مستتر والجملة صلة الموصول «آللَّهُ خَيْرٌ» الهمزة حرف استفهام وتوبيخ ولفظ الجلالة مبتدأ وخير خبره والجملة مستأنفة لا محل لها. «أم» حرف عطف «ما» اسم موصول معطوف على لفظ الجلالة «يُشْرِكُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعله والجملة صلة ما.

[سورة النمل (27) : آية 60]
أَمَّنْ خَلَقَ السَّماواتِ وَالْأَرْضَ وَأَنْزَلَ لَكُمْ مِنَ السَّماءِ ماءً فَأَنْبَتْنا بِهِ حَدائِقَ ذاتَ بَهْجَةٍ ما كانَ لَكُمْ أَنْ تُنْبِتُوا شَجَرَها أَإِلهٌ مَعَ اللَّهِ بَلْ هُمْ قَوْمٌ يَعْدِلُونَ (60)
«أم» حرف إضراب بمعنى بل «من» اسم موصول مبتدأ خبره محذوف والجملة مستأنفة لا محل لها.
«خَلَقَ» ماض فاعله مستتر «السَّماواتِ» مفعول به «وَالْأَرْضَ» معطوف على السموات والجملة صلة من
(2/411)
________________________________________
أَمَّنْ جَعَلَ الْأَرْضَ قَرَارًا وَجَعَلَ خِلَالَهَا أَنْهَارًا وَجَعَلَ لَهَا رَوَاسِيَ وَجَعَلَ بَيْنَ الْبَحْرَيْنِ حَاجِزًا أَإِلَهٌ مَعَ اللَّهِ بَلْ أَكْثَرُهُمْ لَا يَعْلَمُونَ (61) أَمَّنْ يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ وَيَكْشِفُ السُّوءَ وَيَجْعَلُكُمْ خُلَفَاءَ الْأَرْضِ أَإِلَهٌ مَعَ اللَّهِ قَلِيلًا مَا تَذَكَّرُونَ (62)
«وَأَنْزَلَ» الواو حرف عطف وماض فاعله مستتر والجملة معطوفة على ما قبلها «لَكُمْ» متعلقان بالفعل «مِنَ السَّماءِ» متعلقان بمحذوف حال «ماءً» مفعول به «فَأَنْبَتْنا» الفاء حرف عطف وماض وفاعله والجملة معطوفة على ما قبلها «بِهِ» متعلقان بالفعل «حَدائِقَ» مفعول به «ذاتَ بَهْجَةٍ» صفة مضافة إلى بهجة «ما» نافية «كانَ» ماض ناقص «لَكُمْ» متعلقان بمحذوف خبر كان المقدم «أَنْ تُنْبِتُوا» مضارع منصوب بأن والواو فاعله «شَجَرَها» مفعول به والمصدر المؤول من أن وما بعدها في محل رفع اسم كان المؤخر وجملة ما كان.. صفة حدائق «أَإِلهٌ» الهمزة حرف استفهام توبيخي ومبتدأ «مَعَ» ظرف مكان متعلق بمحذوف خبر المبتدأ «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه والجملة الاسمية مستأنفة لا محل لها. «بَلْ» حرف إضراب «هُمْ قَوْمٌ» مبتدأ وخبره والجملة مستأنفة لا محل لها «يَعْدِلُونَ» مضارع وفاعله والجملة صفة قوم.

[سورة النمل (27) : آية 61]
أَمَّنْ جَعَلَ الْأَرْضَ قَراراً وَجَعَلَ خِلالَها أَنْهاراً وَجَعَلَ لَها رَواسِيَ وَجَعَلَ بَيْنَ الْبَحْرَيْنِ حاجِزاً أَإِلهٌ مَعَ اللَّهِ بَلْ أَكْثَرُهُمْ لا يَعْلَمُونَ (61)
«أم» حرف إضراب بمعنى بل «من» اسم موصول مبتدأ خبره محذوف والجملة مستأنفة لا محل لها. «جَعَلَ» ماض فاعله مستتر «الْأَرْضَ» مفعول به أول «قَراراً» مفعول به ثان والجملة صلة من «وَجَعَلَ» معطوف على ما قبله والفاعل مستتر «خِلالَها» ظرف سد مسد مفعول به ثان لجعل «أَنْهاراً» مفعول به أول «وَجَعَلَ لَها رَواسِيَ» معطوفة على سابقتها «وَجَعَلَ بَيْنَ الْبَحْرَيْنِ حاجِزاً» معطوفة على ما قبلها. «أَإِلهٌ مَعَ اللَّهِ» سبق إعرابها في الآية السابقة. «بَلْ» حرف إضراب وانتقال «أَكْثَرُهُمْ» مبتدأ «لا» نافية «يَعْلَمُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعله والجملة الفعلية خبر المبتدأ والجملة الاسمية مستأنفة لا محل لها.

[سورة النمل (27) : آية 62]
أَمَّنْ يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذا دَعاهُ وَيَكْشِفُ السُّوءَ وَيَجْعَلُكُمْ خُلَفاءَ الْأَرْضِ أَإِلهٌ مَعَ اللَّهِ قَلِيلاً ما تَذَكَّرُونَ (62)
«أم» حرف إضراب بمعنى بل «من» اسم موصول مبتدأ خبره محذوف والجملة مستأنفة لا محل لها «يُجِيبُ» مضارع فاعله مستتر «الْمُضْطَرَّ» مفعول به والجملة صلة «إِذا» ظرف زمان «دَعاهُ» ماض ومفعوله والفاعل مستتر والجملة في محل جر بالإضافة «وَيَكْشِفُ» الواو حرف عطف ومضارع فاعله مستتر «السُّوءَ» مفعول به والجملة معطوفة على ما قبلها «وَيَجْعَلُكُمْ» الواو حرف عطف ومضارع ومفعوله الأول والفاعل مستتر «خُلَفاءَ» مفعوله الثاني مضاف إلى الأرض. «أَإِلهٌ مَعَ اللَّهِ» سبق إعرابها في الآية- 61- «قَلِيلًا» نائب مفعول مطلق لفعل محذوف «ما تَذَكَّرُونَ» ما زائدة ومضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعله والجملة تعليلية لا محل لها.
(2/412)
________________________________________
أَمَّنْ يَهْدِيكُمْ فِي ظُلُمَاتِ الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَمَنْ يُرْسِلُ الرِّيَاحَ بُشْرًا بَيْنَ يَدَيْ رَحْمَتِهِ أَإِلَهٌ مَعَ اللَّهِ تَعَالَى اللَّهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ (63) أَمَّنْ يَبْدَأُ الْخَلْقَ ثُمَّ يُعِيدُهُ وَمَنْ يَرْزُقُكُمْ مِنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ أَإِلَهٌ مَعَ اللَّهِ قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ (64) قُلْ لَا يَعْلَمُ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ الْغَيْبَ إِلَّا اللَّهُ وَمَا يَشْعُرُونَ أَيَّانَ يُبْعَثُونَ (65) بَلِ ادَّارَكَ عِلْمُهُمْ فِي الْآخِرَةِ بَلْ هُمْ فِي شَكٍّ مِنْهَا بَلْ هُمْ مِنْهَا عَمُونَ (66)
[سورة النمل (27) : آية 63]
أَمَّنْ يَهْدِيكُمْ فِي ظُلُماتِ الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَمَنْ يُرْسِلُ الرِّياحَ بُشْراً بَيْنَ يَدَيْ رَحْمَتِهِ أَإِلهٌ مَعَ اللَّهِ تَعالَى اللَّهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ (63)
«أَمَّنْ» سبق إعرابها «يَهْدِيكُمْ» مضارع ومفعوله والفاعل مستتر والجملة صلة من «فِي ظُلُماتِ» متعلقان بالفعل «الْبَرِّ» مضاف إليه «وَالْبَحْرِ» معطوف على البر. والواو حرف عطف «وَمَنْ» معطوفة على ما قبلها «يُرْسِلُ» مضارع فاعله مستتر «الرِّياحَ» مفعول به «بُشْراً» حال والجملة صلة من «بَيْنَ» ظرف مكان مضاف إلى «يَدَيْ» «رَحْمَتِهِ» مضاف إليه «أَإِلهٌ مَعَ اللَّهِ» سبق إعرابها. «تَعالَى اللَّهُ» ماض ولفظ الجلالة فاعله «عَمَّا» متعلقان بالفعل والجملة مستأنفة لا محل لها «يُشْرِكُونَ» مضارع وفاعله والجملة صلة ما.

[سورة النمل (27) : آية 64]
أَمَّنْ يَبْدَؤُا الْخَلْقَ ثُمَّ يُعِيدُهُ وَمَنْ يَرْزُقُكُمْ مِنَ السَّماءِ وَالْأَرْضِ أَإِلهٌ مَعَ اللَّهِ قُلْ هاتُوا بُرْهانَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ صادِقِينَ (64)
«أَمَّنْ يَبْدَؤُا» تقدم إعرابها ومضارع فاعله مستتر «الْخَلْقَ» مفعول به والجملة صلة من «ثُمَّ يُعِيدُهُ» ثم حرف عطف ومضارع ومفعوله والفاعل مستتر والجملة معطوفة على ما قبلها. «وَمَنْ» الواو حرف عطف ومن معطوفة على ما قبلها «يَرْزُقُكُمْ» مضارع ومفعوله والفاعل مستتر والجملة صلة من «مِنَ السَّماءِ» متعلقان بالفعل «وَالْأَرْضِ» معطوفة على السماء «أَإِلهٌ مَعَ اللَّهِ» تقدم إعرابها «قُلْ» أمر فاعله مستتر والجملة مستأنفة لا محل لها «هاتُوا» أمر وفاعله «بُرْهانَكُمْ» مفعول به والجملة مقول القول «إِنْ كُنْتُمْ» إن حرف شرط جازم وكان واسمها «صادِقِينَ» خبرها والجملة ابتدائية لا محل لها، وجواب الشرط محذوف.

[سورة النمل (27) : آية 65]
قُلْ لا يَعْلَمُ مَنْ فِي السَّماواتِ وَالْأَرْضِ الْغَيْبَ إِلاَّ اللَّهُ وَما يَشْعُرُونَ أَيَّانَ يُبْعَثُونَ (65)
«قُلْ» فعل أمر فاعله مستتر والجملة مستأنفة لا محل لها «لا يَعْلَمُ» لا نافية ومضارع «مَنْ» فاعل «فِي السَّماواتِ» متعلقان بمحذوف صلة الموصول «وَالْأَرْضِ» معطوف على السموات «الْغَيْبَ» مفعول به «إِلَّا اللَّهُ» حرف حصر ولفظ الجلالة بدل والجملة مقول القول، «وَما» الواو حالية وما نافية «يَشْعُرُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعله والجملة حال. و «أَيَّانَ» اسم استفهام مبني على الفتح في محل نصب على الظرفية الزمانية «يُبْعَثُونَ» مضارع مبني للمجهول والواو نائب فاعل والجملة سدت مسد مفعول يشعرون.

[سورة النمل (27) : آية 66]
بَلِ ادَّارَكَ عِلْمُهُمْ فِي الْآخِرَةِ بَلْ هُمْ فِي شَكٍّ مِنْها بَلْ هُمْ مِنْها عَمُونَ (66)
«بَلِ ادَّارَكَ عِلْمُهُمْ» : بل حرف إضراب وانتقال وماض وفاعله «فِي الْآخِرَةِ» متعلقان بما قبلهما والجملة مستأنفة لا محل لها، «بَلِ» حرف إضراب وانتقال أيضا «هُمْ» مبتدأ «فِي شَكٍّ» متعلقان بمحذوف خبر المبتدأ «مِنْها» متعلقان بشك، والجملة مستأنفة لا محل لها «بَلِ» حرف إضراب وانتقال «هُمْ» مبتدأ «مِنْها» متعلقان بالخبر «عَمُونَ» خبر مرفوع بالواو والجملة مستأنفة.
(2/413)
________________________________________
وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَإِذَا كُنَّا تُرَابًا وَآبَاؤُنَا أَئِنَّا لَمُخْرَجُونَ (67) لَقَدْ وُعِدْنَا هَذَا نَحْنُ وَآبَاؤُنَا مِنْ قَبْلُ إِنْ هَذَا إِلَّا أَسَاطِيرُ الْأَوَّلِينَ (68) قُلْ سِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَانْظُرُوا كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُجْرِمِينَ (69) وَلَا تَحْزَنْ عَلَيْهِمْ وَلَا تَكُنْ فِي ضَيْقٍ مِمَّا يَمْكُرُونَ (70) وَيَقُولُونَ مَتَى هَذَا الْوَعْدُ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ (71)
[سورة النمل (27) : آية 67]
وَقالَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَإِذا كُنَّا تُراباً وَآباؤُنا أَإِنَّا لَمُخْرَجُونَ (67)
«وَقالَ الَّذِينَ» الواو حرف استئناف وماض واسم الموصول فاعله والجملة مستأنفة «كَفَرُوا» ماض وفاعله والجملة صلة الذين، «أَإِذا» الهمزة حرف استفهام إنكاري وإذا ظرفية شرطية غير جازمة «كُنَّا» كان واسمها «تُراباً» خبرها والجملة في محل جر بالإضافة. «وَآباؤُنا» معطوف على اسم كان «أَإِنَّا» الهمزة حرف استفهام إنكاري أيضا وإن واسمها «لَمُخْرَجُونَ» اللام المزحلقة «لَمُخْرَجُونَ» خبر إن والجملة الاسمية مؤكدة لما قبلها.

[سورة النمل (27) : آية 68]
لَقَدْ وُعِدْنا هذا نَحْنُ وَآباؤُنا مِنْ قَبْلُ إِنْ هذا إِلاَّ أَساطِيرُ الْأَوَّلِينَ (68)
«لَقَدْ وُعِدْنا» اللام واقعة في جواب قسم محذوف وقد حرف تحقيق وماض مبني للمجهول «نا» نائب فاعله «هذا» مفعول به والجملة جواب قسم مقدر لا محل لها. «نَحْنُ» توكيد لنا «وَآباؤُنا» الواو حرف عطف وآباؤنا معطوف على نا «مِنْ قَبْلُ» متعلقان بوعدنا. «إِنْ» حرف نفي «هذا» اسم الإشارة مبتدأ «إِلَّا» حرف حصر «أَساطِيرُ» خبر مضاف إلى الأولين «الْأَوَّلِينَ» مضاف إليه.

[سورة النمل (27) : آية 69]
قُلْ سِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَانْظُرُوا كَيْفَ كانَ عاقِبَةُ الْمُجْرِمِينَ (69)
«قُلْ» أمر فاعله مستتر والجملة مستأنفة لا محل لها «سِيرُوا» أمر وفاعله والجملة مقول القول «فِي الْأَرْضِ» متعلقان بالفعل «فَانْظُرُوا» الفاء حرف عطف «انظروا» معطوف على سيروا «كَيْفَ» اسم استفهام في محل نصب خبر كان «كانَ» ماض ناقص «عاقِبَةُ» اسم كان المؤخر «الْمُجْرِمِينَ» مضاف إليه وجملة كيف كان.. سدت مسد مفعولي فانظروا.

[سورة النمل (27) : آية 70]
وَلا تَحْزَنْ عَلَيْهِمْ وَلا تَكُنْ فِي ضَيْقٍ مِمَّا يَمْكُرُونَ (70)
«وَلا تَحْزَنْ» الواو حرف عطف ومضارع مجزوم بلا الناهية والفاعل مستتر «عَلَيْهِمْ» متعلقان بالفعل.
والجملة معطوفة على ما قبلها «وَلا تَكُنْ» مضارع ناقص مجزوم بلا الناهية واسمه مستتر «فِي ضَيْقٍ» متعلقان بمحذوف خبر تكن والجملة معطوفة على ما قبلها. «مِمَّا» متعلقان بضيق «يَمْكُرُونَ» مضارع وفاعله والجملة صلة.

[سورة النمل (27) : آية 71]
وَيَقُولُونَ مَتى هذَا الْوَعْدُ إِنْ كُنْتُمْ صادِقِينَ (71)
«وَيَقُولُونَ» الواو حرف استئناف ومضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعله والجملة مستأنفة لا محل لها «مَتى» اسم استفهام مبني على السكون في محل نصب على الظرفية الزمانية متعلق بمحذوف خبر مقدم «هذَا» اسم الإشارة مبتدأ مؤخر «الْوَعْدُ» بدل والجملة الاسمية مقول القول «إِنْ كُنْتُمْ» حرف شرط جازم وماض ناقص في محل جزم فعل الشرط والتاء اسمه «صادِقِينَ» خبره والجملة ابتدائية لا محل لها، وجواب الشرط محذوف لدلالة ما قبله عليه.
(2/414)
________________________________________
قُلْ عَسَى أَنْ يَكُونَ رَدِفَ لَكُمْ بَعْضُ الَّذِي تَسْتَعْجِلُونَ (72) وَإِنَّ رَبَّكَ لَذُو فَضْلٍ عَلَى النَّاسِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لَا يَشْكُرُونَ (73) وَإِنَّ رَبَّكَ لَيَعْلَمُ مَا تُكِنُّ صُدُورُهُمْ وَمَا يُعْلِنُونَ (74) وَمَا مِنْ غَائِبَةٍ فِي السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ إِلَّا فِي كِتَابٍ مُبِينٍ (75) إِنَّ هَذَا الْقُرْآنَ يَقُصُّ عَلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ أَكْثَرَ الَّذِي هُمْ فِيهِ يَخْتَلِفُونَ (76) وَإِنَّهُ لَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ (77)
[سورة النمل (27) : آية 72]
قُلْ عَسى أَنْ يَكُونَ رَدِفَ لَكُمْ بَعْضُ الَّذِي تَسْتَعْجِلُونَ (72)
«قُلْ» أمر فاعله مستتر والجملة مستأنفة لا محل لها. «عَسى» فعل ماض جامد واسمه مستتر «أَنْ يَكُونَ» مضارع ناقص منصوب بأن واسمه مستتر والمصدر المؤول من أن وما بعدها في محل نصب خبر عسى «رَدِفَ» ماض «لَكُمْ» متعلقان بالفعل «بَعْضُ» فاعل ردف «الَّذِي» اسم الموصول مضاف إليه والجملة خبر يكون «تَسْتَعْجِلُونَ» مضارع وفاعله والجملة صلة.

[سورة النمل (27) : آية 73]
وَإِنَّ رَبَّكَ لَذُو فَضْلٍ عَلَى النَّاسِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لا يَشْكُرُونَ (73)
«وَإِنَّ رَبَّكَ» الواو حرف استئناف وإن واسمها «لَذُو» اللام المزحلقة «وذو» خبر إن المضاف إلى «فَضْلٍ» «عَلَى النَّاسِ» متعلقان بفضل والجملة مستأنفة لا محل لها «وَلَكِنَّ» الواو حرف عطف ولكن حرف مشبه بالفعل «أَكْثَرَهُمْ» اسمها «لا» نافية «يَشْكُرُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعله والجملة الفعلية خبر لكن والجملة الاسمية معطوفة على ما قبلها.

[سورة النمل (27) : آية 74]
وَإِنَّ رَبَّكَ لَيَعْلَمُ ما تُكِنُّ صُدُورُهُمْ وَما يُعْلِنُونَ (74)
«وَإِنَّ رَبَّكَ» الواو حرف عطف وإن واسمها واللام المزحلقة «لَيَعْلَمُ» مضارع فاعله مستتر «ما» مفعول به والجملة خبر إن «تُكِنُّ صُدُورُهُمْ» مضارع وفاعله والجملة صلة، «وَما يُعْلِنُونَ» الواو حرف عطف «ما» معطوفة على ما السابقة «يُعْلِنُونَ» ومضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعله والجملة صلة.
وجملة إن ربك معطوفة على ما قبلها.

[سورة النمل (27) : آية 75]
وَما مِنْ غائِبَةٍ فِي السَّماءِ وَالْأَرْضِ إِلاَّ فِي كِتابٍ مُبِينٍ (75)
«وَما» الواو حرف استئناف وما نافية «مِنْ» حرف جر زائد «غائِبَةٍ» اسم مجرور لفظا مرفوع محلا على أنه مبتدأ «فِي السَّماءِ» متعلقان بغائبة «وَالْأَرْضِ» معطوف على السماء «إِلَّا» حرف حصر «فِي كِتابٍ» متعلقان بمحذوف خبر المبتدأ «مُبِينٍ» صفة كتاب والجملة الاسمية مستأنفة لا محل لها.

[سورة النمل (27) : آية 76]
إِنَّ هذَا الْقُرْآنَ يَقُصُّ عَلى بَنِي إِسْرائِيلَ أَكْثَرَ الَّذِي هُمْ فِيهِ يَخْتَلِفُونَ (76)
«إِنَّ هذَا» إن واسمها «الْقُرْآنَ» بدل من هذا «يَقُصُّ» مضارع فاعله مستتر والجملة الفعلية خبر إن والجملة الاسمية مستأنفة لا محل لها «عَلى بَنِي» متعلقان بالفعل «إِسْرائِيلَ» مضاف إليه. «أَكْثَرَ» مفعول به مضاف إلى الذي «الَّذِي» مضاف إليه «هُمْ» مبتدأ «فِيهِ» متعلقان بالفعل بعدهما «يَخْتَلِفُونَ» مضارع وفاعله والجملة الفعلية خبر المبتدأ والجملة الاسمية صلة الذي.

[سورة النمل (27) : آية 77]
وَإِنَّهُ لَهُدىً وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ (77)
«وَإِنَّهُ» الواو حرف عطف وإن والهاء اسمها «لَهُدىً» اللام المزحلقة «هدى» خبر إن المرفوع بالضمة المقدرة على الألف للتعذر والجملة معطوفة على ما قبلها. «وَرَحْمَةٌ» معطوف على هدى «لِلْمُؤْمِنِينَ» متعلقان برحمة.
(2/415)
________________________________________
إِنَّ رَبَّكَ يَقْضِي بَيْنَهُمْ بِحُكْمِهِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْعَلِيمُ (78) فَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ إِنَّكَ عَلَى الْحَقِّ الْمُبِينِ (79) إِنَّكَ لَا تُسْمِعُ الْمَوْتَى وَلَا تُسْمِعُ الصُّمَّ الدُّعَاءَ إِذَا وَلَّوْا مُدْبِرِينَ (80) وَمَا أَنْتَ بِهَادِي الْعُمْيِ عَنْ ضَلَالَتِهِمْ إِنْ تُسْمِعُ إِلَّا مَنْ يُؤْمِنُ بِآيَاتِنَا فَهُمْ مُسْلِمُونَ (81) وَإِذَا وَقَعَ الْقَوْلُ عَلَيْهِمْ أَخْرَجْنَا لَهُمْ دَابَّةً مِنَ الْأَرْضِ تُكَلِّمُهُمْ أَنَّ النَّاسَ كَانُوا بِآيَاتِنَا لَا يُوقِنُونَ (82)
[سورة النمل (27) : آية 78]
إِنَّ رَبَّكَ يَقْضِي بَيْنَهُمْ بِحُكْمِهِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْعَلِيمُ (78)
«إِنَّ رَبَّكَ» إن واسمها «يَقْضِي» مضارع فاعله مستتر والجملة خبر إن والجملة الاسمية مستأنفة لا محل لها «بَيْنَهُمْ» ظرف مكان «بِحُكْمِهِ» متعلقان بالفعل «وَهُوَ» الواو حالية ومبتدأ «الْعَزِيزُ الْعَلِيمُ» خبرا إن والجملة حال.

[سورة النمل (27) : آية 79]
فَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ إِنَّكَ عَلَى الْحَقِّ الْمُبِينِ (79)
«فَتَوَكَّلْ» الفاء الفصيحة وأمر فاعله مستتر «عَلَى اللَّهِ» متعلقان بالفعل والجملة جواب شرط مقدر لا محل لها. «إِنَّكَ» إن واسمها «عَلَى الْحَقِّ» متعلقان بمحذوف خبر إن «الْمُبِينِ» صفة الحق والجملة الاسمية تعليلية لا محل لها.

[سورة النمل (27) : آية 80]
إِنَّكَ لا تُسْمِعُ الْمَوْتى وَلا تُسْمِعُ الصُّمَّ الدُّعاءَ إِذا وَلَّوْا مُدْبِرِينَ (80)
«إِنَّكَ» إن واسمها «لا» نافية «تُسْمِعُ» مضارع فاعله مستتر «الْمَوْتى» مفعول به والجملة الفعلية خبر إن والجملة الاسمية تعليلية لا محل لها. والواو حرف عطف «وَلا تُسْمِعُ» لا نافية ومضارع فاعله مستتر «الصُّمَّ» مفعول به أول «الدُّعاءَ» مفعول به ثان والجملة معطوفة على ما قبلها. «إِذا» ظرف زمان «وَلَّوْا» ماض وفاعله «مُدْبِرِينَ» حال منصوبة بالياء والجملة في محل جر بالإضافة.

[سورة النمل (27) : آية 81]
وَما أَنْتَ بِهادِي الْعُمْيِ عَنْ ضَلالَتِهِمْ إِنْ تُسْمِعُ إِلاَّ مَنْ يُؤْمِنُ بِآياتِنا فَهُمْ مُسْلِمُونَ (81)
«وَما» الواو حرف استئناف وما نافية تعمل عمل ليس «أَنْتَ» اسمها «بِهادِي» الباء حرف جر زائد وهادي اسم مجرور لفظا منصوب محلا خبر ما «الْعُمْيِ» مضاف إليه والجملة مستأنفة لا محل لها «عَنْ ضَلالَتِهِمْ» متعلقان بهادي «إِنْ تُسْمِعُ» إن نافية ومضارع فاعله مستتر «إِلَّا» حرف حصر «مَنْ» اسم موصول في محل نصب مفعول به «يُؤْمِنُ» مضارع فاعله مستتر والجملة صلة «بِآياتِنا» متعلقان بالفعل «فَهُمْ» الفاء حرف عطف «هم مسلمون» مبتدأ وخبره والجملة الاسمية معطوفة على ما قبلها وجملة إن تسمع.. مستأنفة لا محل لها.

[سورة النمل (27) : آية 82]
وَإِذا وَقَعَ الْقَوْلُ عَلَيْهِمْ أَخْرَجْنا لَهُمْ دَابَّةً مِنَ الْأَرْضِ تُكَلِّمُهُمْ أَنَّ النَّاسَ كانُوا بِآياتِنا لا يُوقِنُونَ (82)
«وَإِذا» الواو حرف استئناف «إِذا» ظرفية شرطية غير جازمة «وَقَعَ الْقَوْلُ» ماض وفاعله «عَلَيْهِمْ» متعلقان بالفعل. والجملة في محل جر بالإضافة وجملة إذا.. مستأنفة لا محل لها «أَخْرَجْنا» ماض وفاعله «لَهُمْ» متعلقان بالفعل «دَابَّةً» مفعول به «مِنَ الْأَرْضِ» صفة دابة والجملة جواب شرط غير جازم لا محل لها. «تُكَلِّمُهُمْ» مضارع ومفعوله والفاعل مستتر والجملة صفة دابة «أَنَّ النَّاسَ» أن واسمها «كانُوا» كان واسمها «بِآياتِنا» متعلقان بما بعدهما «لا يُوقِنُونَ» لا نافية ومضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعله والجملة الفعلية خبر كانوا وجملة كانوا.. خبر أن والجملة الاسمية مستأنفة لا محل لها.
(2/416)
__________________
(اللهم {ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار} (البقرة:201)
رد مع اقتباس
  #24  
قديم 01-19-2021, 11:34 AM
الصورة الرمزية Eng.Jordan
Eng.Jordan غير متواجد حالياً
إدارة الموقع
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: الأردن
المشاركات: 24,891
افتراضي

وَيَوْمَ نَحْشُرُ مِنْ كُلِّ أُمَّةٍ فَوْجًا مِمَّنْ يُكَذِّبُ بِآيَاتِنَا فَهُمْ يُوزَعُونَ (83) حَتَّى إِذَا جَاءُوا قَالَ أَكَذَّبْتُمْ بِآيَاتِي وَلَمْ تُحِيطُوا بِهَا عِلْمًا أَمَّاذَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ (84) وَوَقَعَ الْقَوْلُ عَلَيْهِمْ بِمَا ظَلَمُوا فَهُمْ لَا يَنْطِقُونَ (85) أَلَمْ يَرَوْا أَنَّا جَعَلْنَا اللَّيْلَ لِيَسْكُنُوا فِيهِ وَالنَّهَارَ مُبْصِرًا إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ (86)
[سورة النمل (27) : آية 83]
وَيَوْمَ نَحْشُرُ مِنْ كُلِّ أُمَّةٍ فَوْجاً مِمَّنْ يُكَذِّبُ بِآياتِنا فَهُمْ يُوزَعُونَ (83)
«وَيَوْمَ» الواو حرف استئناف «يَوْمَ نَحْشُرُ» يوم ظرف زمان ومضارع فاعله مستتر «مِنْ كُلِّ» متعلقان بالفعل «أُمَّةٍ» مضاف إليه «فَوْجاً» مفعول به والجملة في محل جر بالإضافة «مِمَّنْ» من حرف جر ومن موصولية ومتعلقان بمحذوف صفة فوجا «يُكَذِّبُ» مضارع فاعله مستتر «بِآياتِنا» متعلقان بالفعل، والجملة صلة من «فَهُمْ» الفاء حرف عطف وهم مبتدأ «يُوزَعُونَ» مضارع مبني للمجهول والواو نائب فاعل والجملة خبر المبتدأ والجملة الاسمية معطوفة على ما قبلها لا محل لها.

[سورة النمل (27) : آية 84]
حَتَّى إِذا جاؤُ قالَ أَكَذَّبْتُمْ بِآياتِي وَلَمْ تُحِيطُوا بِها عِلْماً أَمَّا ذا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ (84)
«حَتَّى» حرف غاية وجر «إِذا جاؤُ» ظرفية شرطية غير جازمة وماض وفاعله، والجملة في محل جر بالإضافة. «قالَ» ماض فاعله مستتر والجملة جواب شرط غير جازم لا محل لها «أَكَذَّبْتُمْ» الهمزة حرف استفهام توبيخي وماض وفاعله «بِآياتِي» متعلقان بالفعل والجملة مقول القول «وَلَمْ تُحِيطُوا» الواو حالية ومضارع مجزوم بلم والواو فاعله «بِها» متعلقان بالفعل «عِلْماً» مفعول به والجملة حال. «أم» حرف إضراب وانتقال «ما» مبتدأ «ذا» خبر والجملة الاسمية مستأنفة «كُنْتُمْ» كان واسمها «تَعْمَلُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعله والجملة الفعلية خبر كنتم وجملة كنتم.. صلة الموصول لا محل لها.

[سورة النمل (27) : آية 85]
وَوَقَعَ الْقَوْلُ عَلَيْهِمْ بِما ظَلَمُوا فَهُمْ لا يَنْطِقُونَ (85)
«وَوَقَعَ الْقَوْلُ» الواو حرف عطف وماض وفاعله «عَلَيْهِمْ» متعلقان بالفعل، والجملة معطوفة على ما قبلها «بِما» الباء حرف جر وما مصدرية «ظَلَمُوا» ماض وفاعله والمصدر المؤول من ما والفعل في محل جر بالباء والجار والمجرور متعلقان بالفعل قبلهما «فَهُمْ» الفاء حرف عطف «هم» مبتدأ «لا يَنْطِقُونَ» «لا» نافية ومضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعله والجملة الفعلية خبر المبتدأ، والجملة الاسمية معطوفة على ما قبلها.

[سورة النمل (27) : آية 86]
أَلَمْ يَرَوْا أَنَّا جَعَلْنَا اللَّيْلَ لِيَسْكُنُوا فِيهِ وَالنَّهارَ مُبْصِراً إِنَّ فِي ذلِكَ لَآياتٍ لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ (86)
«أَلَمْ» الهمزة حرف استفهام وتقرير «يَرَوْا» مضارع مجزوم بلم والواو فاعله والجملة مستأنفة لا محل لها «أَنَّا» أن واسمها «جَعَلْنَا» ماض وفاعله «اللَّيْلَ» مفعول به والجملة جعلنا خبر أن والمصدر المؤول من أن وما بعدها سد مسد مفعولي يروا. «لِيَسْكُنُوا» اللام لام التعليل ومضارع منصوب بأن مضمرة بعد لام التعليل والواو فاعله «فِيهِ» متعلقان بالفعل والمصدر المؤول من أن المضمرة والفعل في محل جر باللام والجار والمجرور متعلقان بالفعل «وَالنَّهارَ» معطوف على الليل «مُبْصِراً» حال منصوبة «إِنَّ» حرف مشبه بالفعل «فِي ذلِكَ» اسم الإشارة مجرور بفي متعلقان بالخبر المقدم «لَآياتٍ» اللام المزحلقة وآيات اسم إن المؤخر «لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ» لقوم صفة آيات ومضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعله والجملة صفة قوم والجملة الاسمية إن.. مستأنفة لا محل لها.
(2/417)
________________________________________
وَيَوْمَ يُنْفَخُ فِي الصُّورِ فَفَزِعَ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَمَنْ فِي الْأَرْضِ إِلَّا مَنْ شَاءَ اللَّهُ وَكُلٌّ أَتَوْهُ دَاخِرِينَ (87) وَتَرَى الْجِبَالَ تَحْسَبُهَا جَامِدَةً وَهِيَ تَمُرُّ مَرَّ السَّحَابِ صُنْعَ اللَّهِ الَّذِي أَتْقَنَ كُلَّ شَيْءٍ إِنَّهُ خَبِيرٌ بِمَا تَفْعَلُونَ (88) مَنْ جَاءَ بِالْحَسَنَةِ فَلَهُ خَيْرٌ مِنْهَا وَهُمْ مِنْ فَزَعٍ يَوْمَئِذٍ آمِنُونَ (89) وَمَنْ جَاءَ بِالسَّيِّئَةِ فَكُبَّتْ وُجُوهُهُمْ فِي النَّارِ هَلْ تُجْزَوْنَ إِلَّا مَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ (90)
[سورة النمل (27) : آية 87]
وَيَوْمَ يُنْفَخُ فِي الصُّورِ فَفَزِعَ مَنْ فِي السَّماواتِ وَمَنْ فِي الْأَرْضِ إِلاَّ مَنْ شاءَ اللَّهُ وَكُلٌّ أَتَوْهُ داخِرِينَ (87)
«وَيَوْمَ» الواو حرف عطف «يَوْمَ» ظرف زمان «يُنْفَخُ» مضارع مبني للمجهول ونائب الفاعل مستتر «فِي الصُّورِ» متعلقان بالفعل، والجملة في محل جر بالإضافة، «فَفَزِعَ» الفاء حرف عطف وماض «مَنْ» اسم الموصول فاعله والجملة معطوفة «فِي السَّماواتِ» متعلقان بمحذوف صلة الموصول «وَمَنْ فِي الْأَرْضِ» معطوفة على ما قبلها «إِلَّا» أداة استثناء «مَنْ» مستثنى و «شاءَ اللَّهُ» ماض ولفظ الجلالة فاعله والجملة صلة من لا محل لها. «وَكُلٌّ» الواو حرف استئناف «كُلٌّ» مبتدأ و «أَتَوْهُ» ماض وفاعله ومفعوله «داخِرِينَ» حال والجملة الفعلية خبر المبتدأ. والجملة الاسمية مستأنفة لا محل لها.

[سورة النمل (27) : آية 88]
وَتَرَى الْجِبالَ تَحْسَبُها جامِدَةً وَهِيَ تَمُرُّ مَرَّ السَّحابِ صُنْعَ اللَّهِ الَّذِي أَتْقَنَ كُلَّ شَيْءٍ إِنَّهُ خَبِيرٌ بِما تَفْعَلُونَ (88)
«وَتَرَى الْجِبالَ» الواو حرف عطف وماض فاعله مستتر والجبال مفعول به والجملة معطوفة على ما قبلها، «تَحْسَبُها» مضارع ومفعوله الأول والفاعل مستتر «جامِدَةً» مفعول به ثان والجملة حال. «وَهِيَ تَمُرُّ» الواو حالية ومبتدأ ومضارع فاعله مستتر «مَرَّ» مفعول مطلق «السَّحابِ» مضاف إليه والجملة الفعلية خبر المبتدأ والجملة الاسمية حال «صُنْعَ» مفعول مطلق «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه «الَّذِي» اسم الموصول صفة للفظ الجلالة. «أَتْقَنَ» ماض فاعله مستتر «كُلَّ» مفعول به «شَيْءٍ» مضاف إليه والجملة صلة الذي، «إِنَّهُ خَبِيرٌ» إن واسمها وخبرها والجملة الاسمية تعليلية لا محل لها «بِما» متعلقان بخبير «تَفْعَلُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعله والجملة صلة ما.

[سورة النمل (27) : آية 89]
مَنْ جاءَ بِالْحَسَنَةِ فَلَهُ خَيْرٌ مِنْها وَهُمْ مِنْ فَزَعٍ يَوْمَئِذٍ آمِنُونَ (89)
«مَنْ» اسم شرط جازم مبتدأ «جاءَ» ماض فاعله مستتر «بِالْحَسَنَةِ» متعلقان بالفعل، «فَلَهُ» الفاء رابطة وله خبر مقدم «خَيْرٌ» مبتدأ مؤخر «مِنْها» متعلقان بخير والجملة الاسمية في محل جزم جواب الشرط وجملتا الشرط والجواب خبر المبتدأ من وجملة من.. مستأنفة لا محل لها. «وَهُمْ» الواو حرف استئناف وهم مبتدأ «مِنْ فَزَعٍ» متعلقان بالخبر آمنون «يَوْمَئِذٍ» ظرف مضاف إلى مثله والجملة الاسمية مستأنفة لا محل لها. «آمِنُونَ» خبر.

[سورة النمل (27) : آية 90]
وَمَنْ جاءَ بِالسَّيِّئَةِ فَكُبَّتْ وُجُوهُهُمْ فِي النَّارِ هَلْ تُجْزَوْنَ إِلاَّ ما كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ (90)
«وَمَنْ» الواو حرف عطف ومن اسم شرط جازم مبتدأ «جاءَ» ماض فاعله مستتر «بِالسَّيِّئَةِ» متعلقان بالفعل «فَكُبَّتْ» الفاء رابطة وماض مبني للمجهول «وُجُوهُهُمْ» نائب فاعل «فِي النَّارِ» متعلقان بالفعل والجملة في محل جزم جواب الشرط وجملتا الشرط والجواب خبر المبتدأ من. «هَلْ» حرف استفهام «تُجْزَوْنَ» مضارع مبني للمجهول والواو نائب فاعل والجملة حال. «إِلَّا» حرف حصر «ما» مفعول به «كُنْتُمْ» كان واسمها «تَعْمَلُونَ» مضارع وفاعله والجملة خبر كنتم وجملة كنتم صلة ما.
(2/418)
________________________________________
إِنَّمَا أُمِرْتُ أَنْ أَعْبُدَ رَبَّ هَذِهِ الْبَلْدَةِ الَّذِي حَرَّمَهَا وَلَهُ كُلُّ شَيْءٍ وَأُمِرْتُ أَنْ أَكُونَ مِنَ الْمُسْلِمِينَ (91) وَأَنْ أَتْلُوَ الْقُرْآنَ فَمَنِ اهْتَدَى فَإِنَّمَا يَهْتَدِي لِنَفْسِهِ وَمَنْ ضَلَّ فَقُلْ إِنَّمَا أَنَا مِنَ الْمُنْذِرِينَ (92) وَقُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ سَيُرِيكُمْ آيَاتِهِ فَتَعْرِفُونَهَا وَمَا رَبُّكَ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ (93)
[سورة النمل (27) : آية 91]
إِنَّما أُمِرْتُ أَنْ أَعْبُدَ رَبَّ هذِهِ الْبَلْدَةِ الَّذِي حَرَّمَها وَلَهُ كُلُّ شَيْءٍ وَأُمِرْتُ أَنْ أَكُونَ مِنَ الْمُسْلِمِينَ (91)
«إِنَّما» كافة ومكفوفة «أُمِرْتُ» ماض مبني للمجهول والتاء نائب فاعل والجملة مقول القول لقول محذوف، «أَنْ أَعْبُدَ» مضارع منصوب بأن والفاعل مستتر «رَبَّ» مفعول به «هذِهِ» اسم إشارة مضاف إليه «الْبَلْدَةِ» بدل من اسم الإشارة والمصدر المؤول من أن والفعل في محل نصب مفعول به لأمرت.
«الَّذِي» صفة رب «حَرَّمَها» ماض ومفعوله والفاعل مستتر والجملة صلة الذي. «وَلَهُ» الواو حالية وله متعلقان بمحذوف خبر مقدم «كُلُّ» مبتدأ مؤخر «شَيْءٍ» مضاف إليه والجملة حال. «وَأُمِرْتُ أَنْ أَكُونَ» معطوفة على ما قبلها وإعرابها واضح «مِنَ الْمُسْلِمِينَ» متعلقان بمحذوف خبر أكون.

[سورة النمل (27) : آية 92]
وَأَنْ أَتْلُوَا الْقُرْآنَ فَمَنِ اهْتَدى فَإِنَّما يَهْتَدِي لِنَفْسِهِ وَمَنْ ضَلَّ فَقُلْ إِنَّما أَنَا مِنَ الْمُنْذِرِينَ (92)
«وَأَنْ أَتْلُوَا» الواو حرف عطف ومضارع منصوب بأن، والفاعل مستتر «الْقُرْآنَ» مفعول به، والجملة معطوفة على ما قبلها. «فَمَنِ اهْتَدى» الفاء حرف استئناف ومن اسم شرط جازم مبتدأ وماض فاعله مستتر «فَإِنَّما» الفاء رابطة وإنما كافة ومكفوفة «يَهْتَدِي» مضارع فاعله مستتر «لِنَفْسِهِ» متعلقان بالفعل والجملة في محل جزم جواب الشرط وجملتا الشرط والجواب خبر المبتدأ من. «وَمَنْ ضَلَّ فَقُلْ» إعرابها مثل إعراب سابقتها. «إِنَّما» كافة ومكفوفة. «أَنَا» مبتدأ. «مِنَ الْمُنْذِرِينَ» متعلقان بمحذوف خبر المبتدأ، والجملة الاسمية مقول القول.

[سورة النمل (27) : آية 93]
وَقُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ سَيُرِيكُمْ آياتِهِ فَتَعْرِفُونَها وَما رَبُّكَ بِغافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ (93)
«وَقُلِ» الواو حرف عطف وأمر فاعله مستتر والجملة مستأنفة «الْحَمْدُ لِلَّهِ» مبتدأ والجار مجرور متعلقان بالخبر والجملة مقول القول «سَيُرِيكُمْ» السين للاستقبال ومضارع والكاف مفعوله الأول والفاعل مستتر «آياتِهِ» مفعول به ثان والجملة مقول القول «فَتَعْرِفُونَها» الفاء حرف عطف ومضارع وفاعله ومفعوله والجملة معطوفة على ما قبلها «وَما» الواو حالية وما ناهية تعمل عمل ليس «رَبُّكَ» اسمها والباء حرف جر زائد «غافل» اسم مجرور لفظا منصوب محلا على أنه خبر ما «عَمَّا» مؤلفة من عن وما الموصولية ومتعلقان بغافل «تَعْمَلُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعله والجملة صلة ما. وجملة وما ربك.. حال.
(2/419)
________________________________________
طسم (1) تِلْكَ آيَاتُ الْكِتَابِ الْمُبِينِ (2) نَتْلُو عَلَيْكَ مِنْ نَبَإِ مُوسَى وَفِرْعَوْنَ بِالْحَقِّ لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ (3) إِنَّ فِرْعَوْنَ عَلَا فِي الْأَرْضِ وَجَعَلَ أَهْلَهَا شِيَعًا يَسْتَضْعِفُ طَائِفَةً مِنْهُمْ يُذَبِّحُ أَبْنَاءَهُمْ وَيَسْتَحْيِي نِسَاءَهُمْ إِنَّهُ كَانَ مِنَ الْمُفْسِدِينَ (4) وَنُرِيدُ أَنْ نَمُنَّ عَلَى الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا فِي الْأَرْضِ وَنَجْعَلَهُمْ أَئِمَّةً وَنَجْعَلَهُمُ الْوَارِثِينَ (5) وَنُمَكِّنَ لَهُمْ فِي الْأَرْضِ وَنُرِيَ فِرْعَوْنَ وَهَامَانَ وَجُنُودَهُمَا مِنْهُمْ مَا كَانُوا يَحْذَرُونَ (6)
سورة القصص

[سورة القصص (28) : الآيات 1 الى 2]
بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ
طسم (1) تِلْكَ آياتُ الْكِتابِ الْمُبِينِ (2)
سبق إعراب الآيتين في أول سورة الشعراء.

[سورة القصص (28) : آية 3]
نَتْلُوا عَلَيْكَ مِنْ نَبَإِ مُوسى وَفِرْعَوْنَ بِالْحَقِّ لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ (3)
«نَتْلُوا» مضارع فاعله مستتر «عَلَيْكَ» متعلقان بالفعل «مِنْ نَبَإِ» متعلقان بمحذوف صفة لمفعول به محذوف والجملة مستأنفة لا محل لها «مُوسى» مضاف إليه «وَفِرْعَوْنَ» معطوف على موسى «بِالْحَقِّ» متعلقان بمحذوف حال «لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ» لقوم متعلقان بالفعل نتلو ومضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعله والجملة صفة قوم.

[سورة القصص (28) : آية 4]
إِنَّ فِرْعَوْنَ عَلا فِي الْأَرْضِ وَجَعَلَ أَهْلَها شِيَعاً يَسْتَضْعِفُ طائِفَةً مِنْهُمْ يُذَبِّحُ أَبْناءَهُمْ وَيَسْتَحْيِي نِساءَهُمْ إِنَّهُ كانَ مِنَ الْمُفْسِدِينَ (4)
«إِنَّ فِرْعَوْنَ» إن واسمها «عَلا» ماض فاعله مستتر «فِي الْأَرْضِ» متعلقان بالفعل والجملة خبر إن والجملة الاسمية ابتدائية لا محل لها. «وَجَعَلَ» الواو حرف عطف وماض فاعله مستتر «أَهْلَها» مفعول به أول «شِيَعاً» مفعول به ثان والجملة معطوفة على ما قبلها «يَسْتَضْعِفُ» مضارع فاعله مستتر «طائِفَةً» مفعول به والجملة حال «مِنْهُمْ» متعلقان بصفة طائفة، «يُذَبِّحُ» مضارع فاعله مستتر «أَبْناءَهُمْ» مفعول به والجملة بدل من سابقتها «وَيَسْتَحْيِي نِساءَهُمْ» معطوفة على ما قبلها. «إِنَّهُ» إن واسمها «كانَ» ماض ناقص اسمه مستتر «مِنَ الْمُفْسِدِينَ» متعلقان بمحذوف خبر كان والجملة خبر إن. والجملة الاسمية تعليلية لا محل لها.

[سورة القصص (28) : آية 5]
وَنُرِيدُ أَنْ نَمُنَّ عَلَى الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا فِي الْأَرْضِ وَنَجْعَلَهُمْ أَئِمَّةً وَنَجْعَلَهُمُ الْوارِثِينَ (5)
«وَنُرِيدُ» الواو حرف عطف ومضارع فاعله مستتر والجملة معطوفة على ما قبلها «أَنْ نَمُنَّ» مضارع منصوب بأن «عَلَى الَّذِينَ» متعلقان بالفعل والمصدر المؤول من أن والفعل في محل نصب مفعول به، «اسْتُضْعِفُوا» ماض مبني للمجهول والواو نائب فاعل «فِي الْأَرْضِ» متعلقان بالفعل والجملة صلة لا محل لها. «وَنَجْعَلَهُمْ» مضارع ومفعوله الأول والفاعل مستتر «أَئِمَّةً» مفعول به ثان والجملة معطوفة على ما قبلها «وَنَجْعَلَهُمُ الْوارِثِينَ» معطوفة على ما قبلها.

[سورة القصص (28) : آية 6]
وَنُمَكِّنَ لَهُمْ فِي الْأَرْضِ وَنُرِيَ فِرْعَوْنَ وَهامانَ وَجُنُودَهُما مِنْهُمْ ما كانُوا يَحْذَرُونَ (6)
«وَنُمَكِّنَ» مضارع فاعله مستتر «لَهُمْ» متعلقان بالفعل «فِي الْأَرْضِ» متعلقان بالفعل أيضا، والجملة معطوفة على ما قبلها. «وَنُرِيَ» مضارع فاعله مستتر «فِرْعَوْنَ» مفعول به والجملة معطوفة على ما قبلها «وَهامانَ» معطوف على فرعون «وَجُنُودَهُما» معطوفة أيضا «مِنْهُمْ» متعلقان بالفعل نري. «ما» اسم موصول مفعول به ثان «كانُوا» كان واسمها «يَحْذَرُونَ» مضارع وفاعله والجملة خبر كانوا وجملة كانوا.. صلة ما.
(2/420)
________________________________________
وَأَوْحَيْنَا إِلَى أُمِّ مُوسَى أَنْ أَرْضِعِيهِ فَإِذَا خِفْتِ عَلَيْهِ فَأَلْقِيهِ فِي الْيَمِّ وَلَا تَخَافِي وَلَا تَحْزَنِي إِنَّا رَادُّوهُ إِلَيْكِ وَجَاعِلُوهُ مِنَ الْمُرْسَلِينَ (7) فَالْتَقَطَهُ آلُ فِرْعَوْنَ لِيَكُونَ لَهُمْ عَدُوًّا وَحَزَنًا إِنَّ فِرْعَوْنَ وَهَامَانَ وَجُنُودَهُمَا كَانُوا خَاطِئِينَ (8) وَقَالَتِ امْرَأَتُ فِرْعَوْنَ قُرَّتُ عَيْنٍ لِي وَلَكَ لَا تَقْتُلُوهُ عَسَى أَنْ يَنْفَعَنَا أَوْ نَتَّخِذَهُ وَلَدًا وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ (9)
[سورة القصص (28) : آية 7]
وَأَوْحَيْنا إِلى أُمِّ مُوسى أَنْ أَرْضِعِيهِ فَإِذا خِفْتِ عَلَيْهِ فَأَلْقِيهِ فِي الْيَمِّ وَلا تَخافِي وَلا تَحْزَنِي إِنَّا رَادُّوهُ إِلَيْكِ وَجاعِلُوهُ مِنَ الْمُرْسَلِينَ (7)
«وَأَوْحَيْنا» الواو حرف عطف وماض وفاعله «إِلى أُمِّ» متعلقان بالفعل «مُوسى» مضاف إليه، والجملة معطوفة على ما قبلها. «أَنْ» حرف تفسير لا محل لها «أَرْضِعِيهِ» أمر وفاعله ومفعوله «فَإِذا» الفاء حرف استئناف وإذا ظرفية شرطية غير جازمة «خِفْتِ» ماض وفاعله «عَلَيْهِ» متعلقان بالفعل والجملة في محل جر بالإضافة «فَأَلْقِيهِ» الفاء رابطة وأمر وفاعله ومفعوله «فِي الْيَمِّ» متعلقان بالفعل، والجملة لا محل لها لأنها جواب إذا. «وَلا تَخافِي» الواو حرف عطف ومضارع والياء فاعل والجملة معطوفة على ما قبلها. «وَلا تَحْزَنِي» الجملة معطوفة على ما قبلها. «إِنَّا» إن واسمها «رَادُّوهُ» خبرها والهاء مضاف إليه «إِلَيْكِ» متعلقان برادوه والجملة تعليل لا محل لها «وَجاعِلُوهُ» معطوف على رادوه «مِنَ الْمُرْسَلِينَ» متعلقان بجاعلوه.

[سورة القصص (28) : آية 8]
فَالْتَقَطَهُ آلُ فِرْعَوْنَ لِيَكُونَ لَهُمْ عَدُوًّا وَحَزَناً إِنَّ فِرْعَوْنَ وَهامانَ وَجُنُودَهُما كانُوا خاطِئِينَ (8)
«فَالْتَقَطَهُ» الفاء حرف عطف وماض ومفعوله «آلُ» فاعل مضاف إلى «فِرْعَوْنَ» والجملة معطوفة على محذوف مقدر. «لِيَكُونَ» مضارع ناقص منصوب بأن مضمرة بعد اللام واسمه مستتر «لَهُمْ» متعلقان بما بعدهما «عَدُوًّا» خبر يكون «وَحَزَناً» معطوف على عدوا والمصدر المؤول من أن المضمرة وما بعدها في محل جر باللام والجار والمجرور متعلقان بالفعل قبلهما. «إِنَّ فِرْعَوْنَ» إن واسمها والجملة تعليلية «وَهامانَ» معطوف على فرعون «وَجُنُودَهُما» معطوف على ما قبله «كانُوا خاطِئِينَ» كان واسمها وخبرها والجملة الفعلية خبر إن.

[سورة القصص (28) : آية 9]
وَقالَتِ امْرَأَتُ فِرْعَوْنَ قُرَّتُ عَيْنٍ لِي وَلَكَ لا تَقْتُلُوهُ عَسى أَنْ يَنْفَعَنا أَوْ نَتَّخِذَهُ وَلَداً وَهُمْ لا يَشْعُرُونَ (9)
«وَقالَتِ امْرَأَتُ» الواو حرف عطف وماض وفاعله «فِرْعَوْنَ» مضاف إليه والجملة معطوفة على ما قبلها. و «قُرَّتُ» خبر لمبتدأ محذوف «عَيْنٍ» مضاف إليه «لِي» متعلقان بمحذوف صفة قرة «وَلَكَ» معطوفان على لي والجملة مقول القول. «لا تَقْتُلُوهُ» مضارع مجزوم بلا الناهية والواو فاعله والهاء مفعوله والجملة مقول القول. «عَسى» فعل ماض ناقص واسمه مستتر «أَنْ يَنْفَعَنا» مضارع منصوب بأن ومفعوله والفاعل مستتر والمصدر المؤول من أن والفعل خبر عسى «أَوْ» حرف عطف «نَتَّخِذَهُ» مضارع ومفعوله الأول والفاعل مستتر «وَلَداً» مفعول به ثان والجملة معطوفة على ما قبلها. «وَ» الواو حالية «هُمْ» مبتدأ «لا» نافية «يَشْعُرُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعله والجملة الفعلية خبر المبتدأ والجملة الاسمية حال.
(2/421)
________________________________________
وَأَصْبَحَ فُؤَادُ أُمِّ مُوسَى فَارِغًا إِنْ كَادَتْ لَتُبْدِي بِهِ لَوْلَا أَنْ رَبَطْنَا عَلَى قَلْبِهَا لِتَكُونَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ (10) وَقَالَتْ لِأُخْتِهِ قُصِّيهِ فَبَصُرَتْ بِهِ عَنْ جُنُبٍ وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ (11) وَحَرَّمْنَا عَلَيْهِ الْمَرَاضِعَ مِنْ قَبْلُ فَقَالَتْ هَلْ أَدُلُّكُمْ عَلَى أَهْلِ بَيْتٍ يَكْفُلُونَهُ لَكُمْ وَهُمْ لَهُ نَاصِحُونَ (12) فَرَدَدْنَاهُ إِلَى أُمِّهِ كَيْ تَقَرَّ عَيْنُهَا وَلَا تَحْزَنَ وَلِتَعْلَمَ أَنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ وَلَكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لَا يَعْلَمُونَ (13)
[سورة القصص (28) : آية 10]
وَأَصْبَحَ فُؤادُ أُمِّ مُوسى فارِغاً إِنْ كادَتْ لَتُبْدِي بِهِ لَوْلا أَنْ رَبَطْنا عَلى قَلْبِها لِتَكُونَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ (10)
«وَأَصْبَحَ فُؤادُ» الواو حرف عطف وماض ناقص واسمه «أُمِّ» مضاف إليه «مُوسى» مضاف إليه أيضا «فارِغاً» خبر أصبح والجملة معطوفة على ما قبلها. «إِنْ» مخففة من الثقيلة لا عمل لها «كادَتْ» ماض ناقص اسمه مستتر «لَتُبْدِي» اللام الفارقة ومضارع فاعله مستتر «بِهِ» متعلقان بالفعل والجملة خبر كادت «لَوْلا» شرطية غير جازمة «أَنْ رَبَطْنا» أن حرف مصدري وماض وفاعله «عَلى قَلْبِها» متعلقان بالفعل، والمصدر المؤول من أن وما بعدها في محل رفع مبتدأ خبره محذوف والجملة الاسمية ابتدائية لا محل لها. وجواب لولا محذوف لدلالة ما قبله عليه. «لِتَكُونَ» مضارع ناقص منصوب بأن مضمرة بعد لام التعليل واسمه مستتر «مِنَ الْمُؤْمِنِينَ» متعلقان بمحذوف خبر تكون والمصدر المؤول من أن المضمرة وما بعدها في محل جر باللام، والجار والمجرور متعلقان بربطنا.

[سورة القصص (28) : آية 11]
وَقالَتْ لِأُخْتِهِ قُصِّيهِ فَبَصُرَتْ بِهِ عَنْ جُنُبٍ وَهُمْ لا يَشْعُرُونَ (11)
«وَقالَتْ» الواو حرف عطف وماض فاعله مستتر «لِأُخْتِهِ» متعلقان بالفعل والجملة معطوفة على ما قبلها «قُصِّيهِ» أمر مبني على حذف النون والياء فاعله والهاء مفعوله والجملة مقول القول. «فَبَصُرَتْ» الفاء حرف عطف وماض فاعله مستتر «بِهِ» متعلقان بالفعل والجملة معطوفة على ما قبلها «عَنْ جُنُبٍ» حال «وَهُمْ» والواو حالية هم مبتدأ «لا» نافية، «يَشْعُرُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة خبر المبتدأ والجملة الاسمية حال.

[سورة القصص (28) : آية 12]
وَحَرَّمْنا عَلَيْهِ الْمَراضِعَ مِنْ قَبْلُ فَقالَتْ هَلْ أَدُلُّكُمْ عَلى أَهْلِ بَيْتٍ يَكْفُلُونَهُ لَكُمْ وَهُمْ لَهُ ناصِحُونَ (12)
«وَحَرَّمْنا» ماض وفاعله والجملة معطوفة «عَلَيْهِ» متعلقان بالفعل «الْمَراضِعَ» مفعول به. «مِنْ قَبْلُ» متعلقان بمحذوف حال. «فَقالَتْ» أخته الفاء حرف عطف وماض فاعله مستتر والجملة معطوفة على ما قبلها «هَلْ» حرف استفهام «أَدُلُّكُمْ» مضارع ومفعوله والفاعل مستتر «عَلى أَهْلِ» متعلقان بالفعل «بَيْتٍ» مضاف إليه والجملة مقول القول. «يَكْفُلُونَهُ» مضارع وفاعله ومفعوله والجملة صفة «لَكُمْ» متعلقان بالفعل «وَهُمْ» الواو حالية وهم مبتدأ «لَهُ» متعلقان بالخبر «ناصِحُونَ» خبر والجملة الاسمية حال.

[سورة القصص (28) : آية 13]
فَرَدَدْناهُ إِلى أُمِّهِ كَيْ تَقَرَّ عَيْنُها وَلا تَحْزَنَ وَلِتَعْلَمَ أَنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ وَلكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لا يَعْلَمُونَ (13)
«فَرَدَدْناهُ» ماض وفاعله ومفعوله والجملة معطوفة على ما قبلها «إِلى أُمِّهِ» متعلقان بالفعل «كَيْ تَقَرَّ» مضارع منصوب بكي «عَيْنُها» فاعل والهاء مضاف إليه والمصدر المؤول من كي والفعل في محل جر بلام التعليل المقدرة قبل كي، والجار والمجرور متعلقان بالفعل قبلهما «وَلا تَحْزَنَ» والواو حرف عطف
(2/422)
________________________________________
وَلَمَّا بَلَغَ أَشُدَّهُ وَاسْتَوَى آتَيْنَاهُ حُكْمًا وَعِلْمًا وَكَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ (14) وَدَخَلَ الْمَدِينَةَ عَلَى حِينِ غَفْلَةٍ مِنْ أَهْلِهَا فَوَجَدَ فِيهَا رَجُلَيْنِ يَقْتَتِلَانِ هَذَا مِنْ شِيعَتِهِ وَهَذَا مِنْ عَدُوِّهِ فَاسْتَغَاثَهُ الَّذِي مِنْ شِيعَتِهِ عَلَى الَّذِي مِنْ عَدُوِّهِ فَوَكَزَهُ مُوسَى فَقَضَى عَلَيْهِ قَالَ هَذَا مِنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ إِنَّهُ عَدُوٌّ مُضِلٌّ مُبِينٌ (15)
ولا نافية وتحزن معطوف على تقر، «وَلِتَعْلَمَ» الواو حرف عطف ومضارع منصوب بأن مضمرة بعد لام التعليل والفاعل مستتر، والمصدر المؤول من أن المضمرة وما بعدها في محل جر بلام التعليل، والجار والمجرور معطوفان على ما قبلهما. «أَنَّ وَعْدَ» وأن واسمها «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه «حَقٌّ» خبرها والمصدر المؤول من أن واسمها وخبرها سد مسد مفعولي تعلم. «وَلكِنَّ أَكْثَرَهُمْ» والواو حرف استئناف ولكن واسمها «لا» نافية «يَعْلَمُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعله والجملة الفعلية خبر لكن، والجملة الاسمية مستأنفة لا محل لها.

[سورة القصص (28) : آية 14]
وَلَمَّا بَلَغَ أَشُدَّهُ وَاسْتَوى آتَيْناهُ حُكْماً وَعِلْماً وَكَذلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ (14)
«وَلَمَّا» الواو حرف استئناف ولما ظرفية شرطية «بَلَغَ» ماض فاعله مستتر «أَشُدَّهُ» مفعول به والجملة في محل جر بالإضافة «وَاسْتَوى» ماض فاعله مستتر والجملة معطوفة «آتَيْناهُ» ماض وفاعله ومفعوله الأول «حُكْماً» مفعول به ثان والجملة جواب لما لا محل لها. «وَعِلْماً» معطوف على حكما. «وَكَذلِكَ» الواو حرف استئناف وكذلك الكاف حرف جر واسم الإشارة في محل جر بالكاف ومتعلقان بصفة مفعول مطلق محذوف «نَجْزِي» مضارع فاعله مستتر «الْمُحْسِنِينَ» مفعول به والجملة مستأنفة لا محل لها.

[سورة القصص (28) : آية 15]
وَدَخَلَ الْمَدِينَةَ عَلى حِينِ غَفْلَةٍ مِنْ أَهْلِها فَوَجَدَ فِيها رَجُلَيْنِ يَقْتَتِلانِ هذا مِنْ شِيعَتِهِ وَهذا مِنْ عَدُوِّهِ فَاسْتَغاثَهُ الَّذِي مِنْ شِيعَتِهِ عَلَى الَّذِي مِنْ عَدُوِّهِ فَوَكَزَهُ مُوسى فَقَضى عَلَيْهِ قالَ هذا مِنْ عَمَلِ الشَّيْطانِ إِنَّهُ عَدُوٌّ مُضِلٌّ مُبِينٌ (15)
«وَدَخَلَ» ماض فاعله مستتر «الْمَدِينَةَ» مفعول به، والجملة معطوفة على ما قبلها «عَلى حِينِ» متعلقان بمحذوف حال «غَفْلَةٍ» مضاف إليه «مِنْ أَهْلِها» متعلقان بمحذوف صفة غفلة، «فَوَجَدَ» الفاء حرف عطف وماض فاعله مستتر «فِيها» متعلقان بالفعل «رَجُلَيْنِ» مفعول به منصوب بالياء لأنه مثنى والجملة معطوفة على دخل «يَقْتَتِلانِ» مضارع مرفوع بثبوت النون والألف فاعله والجملة صفة رجلين. «هذا» مبتدأ «مِنْ شِيعَتِهِ» متعلقان بمحذوف خبر المبتدأ، والجملة صفة ثانية لرجلين، «وَهذا مِنْ عَدُوِّهِ» عطف على ما قبله. «فَاسْتَغاثَهُ» الفاء حرف استئناف وماض ومفعوله «الَّذِي» اسم الموصول فاعله والجملة مستأنفة لا محل لها. «مِنْ شِيعَتِهِ» متعلقان بمحذوف صلة الموصول «عَلَى الَّذِي» متعلقان بالفعل قبلهما «مِنْ عَدُوِّهِ» متعلقان بمحذوف صلة الموصول. «فَوَكَزَهُ» الفاء حرف عطف وماض ومفعوله «مُوسى» فاعل والجملة معطوفة على ما قبلها. «فَقَضى» ماض فاعله مستتر «عَلَيْهِ» متعلقان بالفعل، والجملة معطوفة على ما قبلها «قالَ» ماض فاعله مستتر والجملة مستأنفة لا محل لها. «هذا» مبتدأ «مِنْ عَمَلِ» متعلقان بمحذوف خبر المبتدأ «الشَّيْطانِ» مضاف إليه، والجملة الاسمية مقول القول. «إِنَّهُ» إن واسمها «عَدُوٌّ» خبرها «مُضِلٌّ مُبِينٌ» صفتان لعدو والجملة الاسمية مقول القول.
(2/423)
________________________________________
قَالَ رَبِّ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي فَاغْفِرْ لِي فَغَفَرَ لَهُ إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ (16) قَالَ رَبِّ بِمَا أَنْعَمْتَ عَلَيَّ فَلَنْ أَكُونَ ظَهِيرًا لِلْمُجْرِمِينَ (17) فَأَصْبَحَ فِي الْمَدِينَةِ خَائِفًا يَتَرَقَّبُ فَإِذَا الَّذِي اسْتَنْصَرَهُ بِالْأَمْسِ يَسْتَصْرِخُهُ قَالَ لَهُ مُوسَى إِنَّكَ لَغَوِيٌّ مُبِينٌ (18) فَلَمَّا أَنْ أَرَادَ أَنْ يَبْطِشَ بِالَّذِي هُوَ عَدُوٌّ لَهُمَا قَالَ يَامُوسَى أَتُرِيدُ أَنْ تَقْتُلَنِي كَمَا قَتَلْتَ نَفْسًا بِالْأَمْسِ إِنْ تُرِيدُ إِلَّا أَنْ تَكُونَ جَبَّارًا فِي الْأَرْضِ وَمَا تُرِيدُ أَنْ تَكُونَ مِنَ الْمُصْلِحِينَ (19)
[سورة القصص (28) : آية 16]
قالَ رَبِّ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي فَاغْفِرْ لِي فَغَفَرَ لَهُ إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ (16)
«قالَ» ماض فاعله مستتر والجملة مستأنفة لا محل لها، «رَبِّ» منادى مضاف إلى ياء المتكلم المحذوفة «إِنِّي» إن واسمها «ظَلَمْتُ» ماض وفاعله «نَفْسِي» مفعول به والجملة الفعلية خبر إن والجملتان الاسمية والندائية مقول القول. «فَاغْفِرْ» الفاء الفصيحة وفعل دعاء فاعله مستتر «لِي» متعلقان بالفعل، والجملة جواب شرط مقدر لا محل لها. «فَغَفَرَ» الفاء حرف عطف وماض فاعله مستتر «لَهُ» متعلقان بالفعل والجملة معطوفة على ما قبلها. «إِنَّهُ» إن واسمها «هُوَ» ضمير فصل «الْغَفُورُ الرَّحِيمُ» خبران، والجملة الاسمية مستأنفة لا محل لها.

[سورة القصص (28) : آية 17]
قالَ رَبِّ بِما أَنْعَمْتَ عَلَيَّ فَلَنْ أَكُونَ ظَهِيراً لِلْمُجْرِمِينَ (17)
«قالَ» ماض فاعله مستتر والجملة مستأنفة لا محل لها. «رَبِّ» منادى مضاف إلى ياء المتكلم المحذوفة والجملة الندائية مقول القول. «بِما» الباء حرف جر وما مصدرية والمصدر المؤول مجرور بالباء وهما متعلقان بفعل قسم محذوف «أَنْعَمْتَ» ماض وفاعله «عَلَيَّ» متعلقان بالفعل «فَلَنْ أَكُونَ» الفاء حرف تعليل ومضارع ناقص منصوب بلن واسمه مستتر «ظَهِيراً» خبر أكون «لِلْمُجْرِمِينَ» متعلقان بظهيرا والجملة تعليل لما قبلها لا محل لها.

[سورة القصص (28) : آية 18]
فَأَصْبَحَ فِي الْمَدِينَةِ خائِفاً يَتَرَقَّبُ فَإِذَا الَّذِي اسْتَنْصَرَهُ بِالْأَمْسِ يَسْتَصْرِخُهُ قالَ لَهُ مُوسى إِنَّكَ لَغَوِيٌّ مُبِينٌ (18)
«فَأَصْبَحَ» الفاء حرف استئناف وماض ناقص اسمه مستتر «فِي الْمَدِينَةِ» متعلقان بما بعدهما «خائِفاً» خبر أصبح والجملة مستأنفة لا محل لها. «يَتَرَقَّبُ» مضارع فاعله مستتر والجملة حال. «فَإِذَا» الفاء حرف عطف «إذا» الفجائية «الَّذِي» اسم الموصول مبتدأ «اسْتَنْصَرَهُ» ماض ومفعوله والفاعل مستتر والجملة صلة لا محل لها «بِالْأَمْسِ» متعلقان بالفعل «يَسْتَصْرِخُهُ» مضارع ومفعوله والفاعل مستتر والجملة خبر المبتدأ والجملة الاسمية معطوفة على ما قبلها. «قالَ» ماض مبني على الفتح «لَهُ» متعلقان بالفعل «مُوسى» فاعل والجملة مستأنفة لا محل لها. «إِنَّكَ» إن واسمها «لَغَوِيٌّ» اللام المزحلقة وخبر إن، والجملة الاسمية مقول القول. «مُبِينٌ» صفة.

[سورة القصص (28) : آية 19]
فَلَمَّا أَنْ أَرادَ أَنْ يَبْطِشَ بِالَّذِي هُوَ عَدُوٌّ لَهُما قالَ يا مُوسى أَتُرِيدُ أَنْ تَقْتُلَنِي كَما قَتَلْتَ نَفْساً بِالْأَمْسِ إِنْ تُرِيدُ إِلاَّ أَنْ تَكُونَ جَبَّاراً فِي الْأَرْضِ وَما تُرِيدُ أَنْ تَكُونَ مِنَ الْمُصْلِحِينَ (19)
«فَلَمَّا» الفاء حرف استئناف ولما ظرفية شرطية «أَنْ» زائدة «أَرادَ» ماض فاعله مستتر «أَنْ يَبْطِشَ» مضارع منصوب بأن فاعله مستتر والمصدر المؤول من أن والفعل في محل نصب مفعول به لأراد «بِالَّذِي» متعلقان بالفعل «هُوَ عَدُوٌّ» مبتدأ وخبره والجملة الاسمية صلة الذي «لَهُما» متعلقان بعدو «قالَ» ماض فاعله مستتر
(2/424)
________________________________________
وَجَاءَ رَجُلٌ مِنْ أَقْصَى الْمَدِينَةِ يَسْعَى قَالَ يَامُوسَى إِنَّ الْمَلَأَ يَأْتَمِرُونَ بِكَ لِيَقْتُلُوكَ فَاخْرُجْ إِنِّي لَكَ مِنَ النَّاصِحِينَ (20) فَخَرَجَ مِنْهَا خَائِفًا يَتَرَقَّبُ قَالَ رَبِّ نَجِّنِي مِنَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ (21) وَلَمَّا تَوَجَّهَ تِلْقَاءَ مَدْيَنَ قَالَ عَسَى رَبِّي أَنْ يَهْدِيَنِي سَوَاءَ السَّبِيلِ (22)
«يا» حرف نداء «مُوسى» منادى «أَتُرِيدُ» الهمزة حرف استفهام «تُرِيدُ» مضارع فاعله مستتر والجملة مقول القول وجملة قال.. جواب لما لا محل لها. و «أَنْ تَقْتُلَنِي» مضارع منصوب بأن والنون للوقاية والياء مفعول به والفاعل مستتر والمصدر المؤول من أن والفعل مفعول تريد «كَما» الكاف حرف تشبيه وجر وما مصدرية «قَتَلْتَ» ماض وفاعله «نَفْساً» مفعول به «بِالْأَمْسِ» متعلقان بالفعل والمصدر المؤول من ما والفعل في محل جر بالكاف والجار والمجرور متعلقان بمحذوف صفة لمفعول مطلق محذوف. «أَنْ» نافية «تُرِيدُ» مضارع فاعله مستتر «إِلَّا» حرف حصر «أَنْ تَكُونَ» مضارع ناقص منصوب بأن واسمه مستتر «جَبَّاراً» خبره والمصدر المؤول من أن وما بعدها مفعول تريد «فِي الْأَرْضِ» متعلقان بجبارا، «وَما تُرِيدُ أَنْ تَكُونَ مِنَ الْمُصْلِحِينَ» معطوفة على ما قبلها وإعرابه واضح.

[سورة القصص (28) : آية 20]
وَجاءَ رَجُلٌ مِنْ أَقْصَى الْمَدِينَةِ يَسْعى قالَ يا مُوسى إِنَّ الْمَلَأَ يَأْتَمِرُونَ بِكَ لِيَقْتُلُوكَ فَاخْرُجْ إِنِّي لَكَ مِنَ النَّاصِحِينَ (20)
«وَجاءَ» الواو حرف استئناف «جاءَ رَجُلٌ» ماض وفاعله والجملة مستأنفة لا محل لها و «مِنْ أَقْصَى» متعلقان بمحذوف صفة لرجل «الْمَدِينَةِ» مضاف إليه «يَسْعى» مضارع فاعله مستتر والجملة صفة ثانية لرجل. «قالَ» ماض فاعله مستتر «يا» حرف نداء «مُوسى» منادى والجملة الندائية مقول القول «إِنَّ» حرف مشبه بالفعل «الْمَلَأَ» اسمها «يَأْتَمِرُونَ» مضارع وفاعله والجملة خبر إن «بِكَ» متعلقان بالفعل «لِيَقْتُلُوكَ» مضارع منصوب بأن مضمرة بعد لام التعليل والواو فاعله والكاف مفعوله. والمصدر المؤول من أن والفعل في محل جر باللام والجار والمجرور متعلقان بيأتمرون، «فَاخْرُجْ» الفاء الفصيحة «اخرج» أمر فاعله مستتر والجملة جواب شرط مقدر لا محل لها «إِنِّي» إن واسمها «لَكَ» متعلقان بالناصحين «مِنَ النَّاصِحِينَ» متعلقان بمحذوف خبر إن والجملة الاسمية تعليل لا محل لها.

[سورة القصص (28) : آية 21]
فَخَرَجَ مِنْها خائِفاً يَتَرَقَّبُ قالَ رَبِّ نَجِّنِي مِنَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ (21)
«فَخَرَجَ» الفاء حرف استئناف «خرج» ماض فاعله مستتر «مِنْها» متعلقان بالفعل والجملة مستأنفة لا محل لها «خائِفاً» حال «يَتَرَقَّبُ» مضارع فاعله مستتر والجملة حالية «قالَ» الجملة مستأنفة «رَبِّ» منادى مضاف إلى ياء المتكلم المحذوفة والجملة الندائية مقول القول «نَجِّنِي» فعل دعاء ومفعوله والفاعل مستتر والجملة مقول القول أيضا «مِنَ الْقَوْمِ» متعلقان بالفعل «الظَّالِمِينَ» صفة لقوم.

[سورة القصص (28) : آية 22]
وَلَمَّا تَوَجَّهَ تِلْقاءَ مَدْيَنَ قالَ عَسى رَبِّي أَنْ يَهْدِيَنِي سَواءَ السَّبِيلِ (22)
«وَ» الواو حرف استئناف «لَمَّا» ظرفية شرطية «تَوَجَّهَ» ماض فاعله مستتر والجملة في محل جر بالإضافة «تِلْقاءَ» ظرف مكان «مَدْيَنَ» مضاف إليه. «قالَ» ماض فاعله مستتر والجملة جواب لما لا محل لها.
«عَسى» ماض ناقص «رَبِّي» اسمه والياء مضاف إليه «أَنْ يَهْدِيَنِي» مضارع للدعاء منصوب بأن والنون
(2/425)
________________________________________
وَلَمَّا وَرَدَ مَاءَ مَدْيَنَ وَجَدَ عَلَيْهِ أُمَّةً مِنَ النَّاسِ يَسْقُونَ وَوَجَدَ مِنْ دُونِهِمُ امْرَأَتَيْنِ تَذُودَانِ قَالَ مَا خَطْبُكُمَا قَالَتَا لَا نَسْقِي حَتَّى يُصْدِرَ الرِّعَاءُ وَأَبُونَا شَيْخٌ كَبِيرٌ (23) فَسَقَى لَهُمَا ثُمَّ تَوَلَّى إِلَى الظِّلِّ فَقَالَ رَبِّ إِنِّي لِمَا أَنْزَلْتَ إِلَيَّ مِنْ خَيْرٍ فَقِيرٌ (24) فَجَاءَتْهُ إِحْدَاهُمَا تَمْشِي عَلَى اسْتِحْيَاءٍ قَالَتْ إِنَّ أَبِي يَدْعُوكَ لِيَجْزِيَكَ أَجْرَ مَا سَقَيْتَ لَنَا فَلَمَّا جَاءَهُ وَقَصَّ عَلَيْهِ الْقَصَصَ قَالَ لَا تَخَفْ نَجَوْتَ مِنَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ (25)
للوقاية والياء مفعول به والفاعل مستتر والمصدر المؤول من أن والفعل خبر عسى «سَواءَ» منصوب بنزع الخافض «السَّبِيلِ» مضاف إليه وجملة عسى مقول القول.

[سورة القصص (28) : آية 23]
وَلَمَّا وَرَدَ ماءَ مَدْيَنَ وَجَدَ عَلَيْهِ أُمَّةً مِنَ النَّاسِ يَسْقُونَ وَوَجَدَ مِنْ دُونِهِمُ امْرَأَتَيْنِ تَذُودانِ قالَ ما خَطْبُكُما قالَتا لا نَسْقِي حَتَّى يُصْدِرَ الرِّعاءُ وَأَبُونا شَيْخٌ كَبِيرٌ (23)
«وَلَمَّا» الواو حرف عطف ولما ظرفية شرطية «وَرَدَ» ماض فاعله مستتر «ماءَ» مفعول به «مَدْيَنَ» مضاف إليه والجملة في محل جر بالإضافة «وَجَدَ» ماض فاعله مستتر «عَلَيْهِ» متعلقان بالفعل والجملة جواب لما لا محل لها. «أُمَّةً» مفعول به «مِنَ النَّاسِ» متعلقان بمحذوف صفة أمة. «يَسْقُونَ» مضارع وفاعله والجملة حال. والواو حرف عطف «وَوَجَدَ» ماض فاعله مستتر والجملة معطوفة على جواب لما لا محل لها. «مِنْ دُونِهِمُ» متعلقان بالفعل «امْرَأَتَيْنِ» مفعول به «تَذُودانِ» مضارع وفاعله والجملة صفة امرأتين. «قالَ» ماض فاعله مستتر والجملة مستأنفة لا محل لها. «ما» اسم استفهام مبتدأ «خَطْبُكُما» خبر والجملة الاسمية مقول القول. «قالَتا» ماض وفاعله والجملة مستأنفة لا محل لها «لا» نافية و «نَسْقِي» مضارع فاعله مستتر والجملة مقول القول «حَتَّى» حرف غاية وجر «يُصْدِرَ» مضارع منصوب بأن مضمرة بعد حتى «الرِّعاءُ» فاعل والمصدر المؤول في محل جر بحتى والجار والمجرور متعلقان بالفعل قبلهما. «وَأَبُونا» الواو حالية ومبتدأ مرفوع بالواو لأنه من الأسماء الخمسة «شَيْخٌ كَبِيرٌ» خبران والجملة الاسمية حال.

[سورة القصص (28) : آية 24]
فَسَقى لَهُما ثُمَّ تَوَلَّى إِلَى الظِّلِّ فَقالَ رَبِّ إِنِّي لِما أَنْزَلْتَ إِلَيَّ مِنْ خَيْرٍ فَقِيرٌ (24)
«فَسَقى» الفاء حرف استئناف وماض فاعله مستتر «لَهُما» متعلقان بالفعل والجملة مستأنفة «ثُمَّ» حرف عطف «تَوَلَّى» معطوف على سقى «إِلَى الظِّلِّ» متعلقان بالفعل، «فَقالَ» الفاء حرف عطف وقال ماض فاعله مستتر والجملة معطوفة على ما قبلها «رَبِّ» منادى مضاف إلى ياء المتكلم المحذوف والجملة مقول القول. «إِنِّي» إن واسمها «لِما» ما موصولية مجرورة باللام متعلقان بفقير «أَنْزَلْتَ» ماض وفاعله والجملة صلة «إِلَى» متعلقان بالفعل «مِنْ خَيْرٍ» متعلقان بمحذوف حال «فَقِيرٌ» خبر إن والجملة الاسمية مقول القول.

[سورة القصص (28) : آية 25]
فَجاءَتْهُ إِحْداهُما تَمْشِي عَلَى اسْتِحْياءٍ قالَتْ إِنَّ أَبِي يَدْعُوكَ لِيَجْزِيَكَ أَجْرَ ما سَقَيْتَ لَنا فَلَمَّا جاءَهُ وَقَصَّ عَلَيْهِ الْقَصَصَ قالَ لا تَخَفْ نَجَوْتَ مِنَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ (25)
«فَجاءَتْهُ» الفاء حرف استئناف وماض ومفعوله «إِحْداهُما» فاعل مرفوع بالألف لأنه مثنى والجملة مستأنفة لا محل لها «تَمْشِي» مضارع فاعله مستتر والجملة حال «عَلَى اسْتِحْياءٍ» متعلقان بمحذوف حال «قالَتْ» ماض فاعله مستتر والجملة معطوفة على جملة جاءته بحرف عطف محذوف. «إِنَّ أَبِي» إن واسمها «يَدْعُوكَ» مضارع ومفعوله والفاعل مستتر والجملة خبر إن والجملة الاسمية مقول القول.
(2/426)
________________________________________
قَالَتْ إِحْدَاهُمَا يَاأَبَتِ اسْتَأْجِرْهُ إِنَّ خَيْرَ مَنِ اسْتَأْجَرْتَ الْقَوِيُّ الْأَمِينُ (26) قَالَ إِنِّي أُرِيدُ أَنْ أُنْكِحَكَ إِحْدَى ابْنَتَيَّ هَاتَيْنِ عَلَى أَنْ تَأْجُرَنِي ثَمَانِيَ حِجَجٍ فَإِنْ أَتْمَمْتَ عَشْرًا فَمِنْ عِنْدِكَ وَمَا أُرِيدُ أَنْ أَشُقَّ عَلَيْكَ سَتَجِدُنِي إِنْ شَاءَ اللَّهُ مِنَ الصَّالِحِينَ (27)
«لِيَجْزِيَكَ» مضارع منصوب بأن مضمرة بعد لام التعليل والكاف مفعول به أول والفاعل مستتر «أَجْرَ» مفعول به ثان والمصدر المؤول من أن والفعل في محل جر باللام والجار والمجرور متعلقان بالفعل قبلهما «ما» اسم موصول مضاف إليه «سَقَيْتَ» ماض وفاعله والجملة صلة ما لا محل لها. «لَنا» متعلقان بالفعل. «فَلَمَّا» الفاء حرف استئناف ولما ظرفية شرطية «جاءَهُ» ماض ومفعوله والفاعل مستتر والجملة في محل جر بالإضافة «وَقَصَّ» الواو حرف عطف وماض فاعله مستتر «عَلَيْهِ» متعلقان بالفعل «الْقَصَصَ» مفعول به والجملة معطوفة على ما قبلها. «قالَ» ماض فاعله مستتر والجملة جواب لما لا محل لها «لا تَخَفْ» مضارع مجزوم بلا الناهية والفاعل مستتر والجملة مقول القول «نَجَوْتَ» ماض وفاعله والجملة حال «مِنَ الْقَوْمِ» متعلقان بالفعل «الظَّالِمِينَ» صفة القوم.

[سورة القصص (28) : آية 26]
قالَتْ إِحْداهُما يا أَبَتِ اسْتَأْجِرْهُ إِنَّ خَيْرَ مَنِ اسْتَأْجَرْتَ الْقَوِيُّ الْأَمِينُ (26)
«قالَتْ إِحْداهُما» ماض وفاعله والجملة مستأنفة لا محل لها. «يا» أداة نداء «أَبَتِ» منادى مضاف إلى ياء المتكلم المحذوفة والجملة مقول القول. «اسْتَأْجِرْهُ» أمر ومفعوله والفاعل مستتر والجملة مقول القول. «إِنَّ خَيْرَ» إن واسمها «مَنِ» اسم موصول مضاف إليه «اسْتَأْجَرْتَ» ماض وفاعله والجملة صلة من «الْقَوِيُّ الْأَمِينُ» خبران لإن والجملة الاسمية تعليل لا محل لها.

[سورة القصص (28) : آية 27]
قالَ إِنِّي أُرِيدُ أَنْ أُنْكِحَكَ إِحْدَى ابْنَتَيَّ هاتَيْنِ عَلى أَنْ تَأْجُرَنِي ثَمانِيَ حِجَجٍ فَإِنْ أَتْمَمْتَ عَشْراً فَمِنْ عِنْدِكَ وَما أُرِيدُ أَنْ أَشُقَّ عَلَيْكَ سَتَجِدُنِي إِنْ شاءَ اللَّهُ مِنَ الصَّالِحِينَ (27)
«قالَ» ماض فاعله مستتر والجملة مستأنفة لا محل لها «إِنِّي» إن واسمها «أُرِيدُ» مضارع فاعله مستتر والجملة خبر إن والجملة الاسمية مقول القول «أَنْ أُنْكِحَكَ» مضارع منصوب بأن والكاف مفعول به أول والفاعل مستتر «إِحْدَى» مفعوله الثاني «ابْنَتَيَّ» مضاف إليه والياء مضاف إليه «هاتَيْنِ» الها للتنبيه واسم الإشارة صفة ابنتي والمصدر المؤول من أن والفعل مفعول أريد «عَلى» حرف جر «أَنْ تَأْجُرَنِي» مضارع منصوب بأن والنون للوقاية والياء مفعول به والفاعل مستتر والمصدر المؤول من أن والفعل في محل جر بعلى والجار والمجرور متعلقان بمحذوف حال «ثَمانِيَ» ظرف زمان «حِجَجٍ» مضاف إليه «فَإِنْ» الفاء حرف استئناف وإن حرف شرط جازم «أَتْمَمْتَ» ماض في محل جزم فعل الشرط والتاء فاعله «عَشْراً» مفعول به والجملة ابتدائية لا محل لها. «فَمِنْ» الفاء رابطة «من عندك» متعلقان بمحذوف خبر لمبتدأ محذوف والجملة الاسمية جواب الشرط. «وَما» الواو حرف استئناف وما نافية «أُرِيدُ» مضارع فاعله مستتر والجملة مستأنفة لا محل لها. «أَنْ أَشُقَّ» مضارع منصوب بأن والفاعل مستتر «عَلَيْكَ» متعلقان بالفعل، والمصدر المؤول من أن والفعل مفعول أريد. «سَتَجِدُنِي» السين للاستقبال «وتجدني» مضارع فاعله مستتر والنون للوقاية والياء مفعول به والجملة مستأنفة لا محل لها. و «أَنْ» حرف شرط جازم «شاءَ»
(2/427)
________________________________________
قَالَ ذَلِكَ بَيْنِي وَبَيْنَكَ أَيَّمَا الْأَجَلَيْنِ قَضَيْتُ فَلَا عُدْوَانَ عَلَيَّ وَاللَّهُ عَلَى مَا نَقُولُ وَكِيلٌ (28) فَلَمَّا قَضَى مُوسَى الْأَجَلَ وَسَارَ بِأَهْلِهِ آنَسَ مِنْ جَانِبِ الطُّورِ نَارًا قَالَ لِأَهْلِهِ امْكُثُوا إِنِّي آنَسْتُ نَارًا لَعَلِّي آتِيكُمْ مِنْهَا بِخَبَرٍ أَوْ جَذْوَةٍ مِنَ النَّارِ لَعَلَّكُمْ تَصْطَلُونَ (29) فَلَمَّا أَتَاهَا نُودِيَ مِنْ شَاطِئِ الْوَادِ الْأَيْمَنِ فِي الْبُقْعَةِ الْمُبَارَكَةِ مِنَ الشَّجَرَةِ أَنْ يَامُوسَى إِنِّي أَنَا اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ (30)
ماض في محل جزم فعل الشرط «اللَّهُ» لفظ الجلالة فاعل والجملة ابتدائية لا محل لها. «مِنَ الصَّالِحِينَ» متعلقان بالفعل ستجدني وجملة «إِنْ شاءَ اللَّهُ» اعتراضية لا محل لها.

[سورة القصص (28) : آية 28]
قالَ ذلِكَ بَيْنِي وَبَيْنَكَ أَيَّمَا الْأَجَلَيْنِ قَضَيْتُ فَلا عُدْوانَ عَلَيَّ وَاللَّهُ عَلى ما نَقُولُ وَكِيلٌ (28)
«قالَ» ماض فاعله مستتر والجملة مستأنفة لا محل لها. «ذلِكَ» مبتدأ «بَيْنِي» ظرف مكان متعلق بمحذوف خبر المبتدأ، والجملة الاسمية مقول القول. «وَبَيْنَكَ» معطوف على بيني «أَيَّمَا» أي: اسم شرط جازم في محل نصب مفعول به مقدم لقضيت وما زائدة «الْأَجَلَيْنِ» مضاف إليه «قَضَيْتُ» ماض وفاعله «فَلا» الفاء رابطة ولا تعمل عمل إن «عُدْوانَ» اسمها المبني على الفتح «عَلَيَّ» متعلقان بمحذوف خبر لا والجملة الاسمية في محل جزم جواب الشرط «وَاللَّهُ» الواو حرف استئناف ولفظ الجلالة مبتدأ «عَلَيَّ» حرف جر «ما» اسم مجرور بعلى وهما متعلقان ب**** «نَقُولُ» مضارع فاعله مستتر والجملة صلة «وَكِيلٌ» خبر المبتدأ، والجملة الاسمية مستأنفة.

[سورة القصص (28) : آية 29]
فَلَمَّا قَضى مُوسَى الْأَجَلَ وَسارَ بِأَهْلِهِ آنَسَ مِنْ جانِبِ الطُّورِ ناراً قالَ لِأَهْلِهِ امْكُثُوا إِنِّي آنَسْتُ ناراً لَعَلِّي آتِيكُمْ مِنْها بِخَبَرٍ أَوْ جَذْوَةٍ مِنَ النَّارِ لَعَلَّكُمْ تَصْطَلُونَ (29)
«فَلَمَّا» الفاء حرف استئناف ولما ظرفية شرطية «قَضى» ماض مبني على فتح مقدر «مُوسَى» فاعل «الْأَجَلَ» مفعول به والجملة في محل جر بالإضافة «وَسارَ» الواو حرف عطف وسار معطوف على قضى «بِأَهْلِهِ» متعلقان بالفعل «آنَسَ» ماض فاعله مستتر والجملة جواب الشرط لا محل لها «مِنْ جانِبِ» متعلقان بالفعل «الطُّورِ» مضاف إليه «ناراً» مفعول به. «قالَ» ماض فاعله مستتر «لِأَهْلِهِ» متعلقان بالفعل، والجملة مستأنفة لا محل لها «امْكُثُوا» أمر وفاعله والجملة مقول القول. «إِنِّي» إن واسمها «آنَسْتُ ناراً» ماض وفاعله ومفعوله والجملة خبر إني والجملة الاسمية تعليل لا محل لها. «لَعَلِّي» لعل واسمها «آتِيكُمْ» مضارع ومفعوله والفاعل مستتر والجملة خبر لعل والجملة الاسمية تعليل أيضا «مِنْها» متعلقان بالفعل «بِخَبَرٍ» متعلقان بالفعل أيضا. «أَوْ» حرف عطف «جَذْوَةٍ» معطوف على ما قبله «مِنَ النَّارِ» صفة جذوة. «لَعَلَّكُمْ» لعل واسمها «تَصْطَلُونَ» مضارع وفاعله والجملة الفعلية خبر لعل والجملة الاسمية حال.

[سورة القصص (28) : آية 30]
فَلَمَّا أَتاها نُودِيَ مِنْ شاطِئِ الْوادِ الْأَيْمَنِ فِي الْبُقْعَةِ الْمُبارَكَةِ مِنَ الشَّجَرَةِ أَنْ يا مُوسى إِنِّي أَنَا اللَّهُ رَبُّ الْعالَمِينَ (30)
«فَلَمَّا» الفاء حرف استئناف ولما ظرفية شرطية «أَتاها» ماض ومفعوله والفاعل مستتر والجملة في محل جر بالإضافة «نُودِيَ» ماض مبني للمجهول ونائب الفاعل مستتر «مِنْ شاطِئِ» متعلقان بالفعل «الْوادِ» مضاف إليه «الْأَيْمَنِ» صفة الوادي «فِي الْبُقْعَةِ» متعلقان بالفعل نودي «الْمُبارَكَةِ» صفة
(2/428)
________________________________________
وَأَنْ أَلْقِ عَصَاكَ فَلَمَّا رَآهَا تَهْتَزُّ كَأَنَّهَا جَانٌّ وَلَّى مُدْبِرًا وَلَمْ يُعَقِّبْ يَامُوسَى أَقْبِلْ وَلَا تَخَفْ إِنَّكَ مِنَ الْآمِنِينَ (31) اسْلُكْ يَدَكَ فِي جَيْبِكَ تَخْرُجْ بَيْضَاءَ مِنْ غَيْرِ سُوءٍ وَاضْمُمْ إِلَيْكَ جَنَاحَكَ مِنَ الرَّهْبِ فَذَانِكَ بُرْهَانَانِ مِنْ رَبِّكَ إِلَى فِرْعَوْنَ وَمَلَئِهِ إِنَّهُمْ كَانُوا قَوْمًا فَاسِقِينَ (32) قَالَ رَبِّ إِنِّي قَتَلْتُ مِنْهُمْ نَفْسًا فَأَخَافُ أَنْ يَقْتُلُونِ (33)
البقعة. وجملة نودي جواب الشرط لا محل لها. «مِنَ الشَّجَرَةِ» بدل من قوله من شاطئ الوادي «أَنْ» مفسرة «يا» حرف نداء «مُوسى» منادى «إِنِّي» إن واسمها «أَنَا» ضمير فصل «اللَّهُ» خبر إن «رَبُّ» خبر ثان «الْعالَمِينَ» مضاف إليه وجملة أن يا موسى مفسرة لا محل لها.

[سورة القصص (28) : آية 31]
وَأَنْ أَلْقِ عَصاكَ فَلَمَّا رَآها تَهْتَزُّ كَأَنَّها جَانٌّ وَلَّى مُدْبِراً وَلَمْ يُعَقِّبْ يا مُوسى أَقْبِلْ وَلا تَخَفْ إِنَّكَ مِنَ الْآمِنِينَ (31)
«وَأَنْ» الواو حرف عطف «أَنْ» مفسرة «أَلْقِ» أمر فاعله مستتر «عَصاكَ» مفعول به والكاف مضاف إليه والجملة مفسرة لا محل لها. «فَلَمَّا» الفاء حرف عطف ولما ظرفية شرطية «رَآها» ماض ومفعوله والفاعل مستتر والجملة في محل جر بالإضافة «تَهْتَزُّ» مضارع فاعله مستتر والجملة حال. «كَأَنَّها» كأن واسمها «جَانٌّ» خبرها والجملة الاسمية حال أيضا «وَلَّى» ماض فاعله مستتر «مُدْبِراً» حال والجملة جواب لما لا محل لها. «وَلَمْ» الواو حرف عطف «يُعَقِّبْ» مضارع مجزوم بلم والفاعل مستتر والجملة معطوفة على ما قبلها. «يا» حرف نداء «مُوسى» منادى «أَقْبِلْ» أمر فاعله مستتر والكلام مستأنف «وَلا تَخَفْ» الواو حرف عطف ومضارع مجزوم بلا الناهية والفاعل مستتر «إِنَّكَ» إن واسمها «مِنَ الْآمِنِينَ» خبر إن والجملة تعليل للأمر.

[سورة القصص (28) : آية 32]
اسْلُكْ يَدَكَ فِي جَيْبِكَ تَخْرُجْ بَيْضاءَ مِنْ غَيْرِ سُوءٍ وَاضْمُمْ إِلَيْكَ جَناحَكَ مِنَ الرَّهْبِ فَذانِكَ بُرْهانانِ مِنْ رَبِّكَ إِلى فِرْعَوْنَ وَمَلائِهِ إِنَّهُمْ كانُوا قَوْماً فاسِقِينَ (32)
«اسْلُكْ» أمر فاعله مستتر «يَدَكَ» مفعول به «فِي جَيْبِكَ» متعلقان بالفعل «تَخْرُجْ» مضارع مجزوم لأنه جواب الطلب والفاعل مستتر «بَيْضاءَ» حال «مِنْ غَيْرِ» متعلقان بمحذوف صفة بيضاء «سُوءٍ» مضاف إليه والجملة جواب شرط مقدر لا محل لها. «وَاضْمُمْ» معطوف على اسلك «إِلَيْكَ» متعلقان بالفعل «جَناحَكَ» مفعول به «مِنَ الرَّهْبِ» متعلقان بالفعل أيضا. «فَذانِكَ» الفاء الفصيحة واسم إشارة مبتدأ «بُرْهانانِ» خبر والجملة جواب شرط مقدر لا محل لها «مِنْ رَبِّكَ» صفة برهانان «إِلى فِرْعَوْنَ» متعلقان بمحذوف حال من الكاف «وَمَلَائِهِ» معطوف على فرعون. «إِنَّهُمْ» إن واسمها «كانُوا» كان واسمها «قَوْماً» خبرها «فاسِقِينَ» صفة قوما والجملة الفعلية خبر إنهم والجملة الاسمية تعليل للبرهانين المرسلين.

[سورة القصص (28) : آية 33]
قالَ رَبِّ إِنِّي قَتَلْتُ مِنْهُمْ نَفْساً فَأَخافُ أَنْ يَقْتُلُونِ (33)
«قالَ» ماض فاعله مستتر والجملة مستأنفة لا محل لها. «رَبِّ» منادى مضاف إلى ياء المتكلم المحذوفة «إِنِّي» إن واسمها «قَتَلْتُ» ماض وفاعله «مِنْهُمْ» متعلقان بالفعل «نَفْساً» مفعول به والجملة الفعلية خبر إني. والجملتان الاسمية والندائية مقول القول. «فَأَخافُ» الفاء حرف عطف ومضارع فاعله مستتر والجملة معطوفة على ما قبلها «أَنْ يَقْتُلُونِ» مضارع منصوب بأن والواو فاعل والنون للوقاية وياء المتكلم المحذوفة مفعول به والمصدر المؤول من أن والفعل مفعول به.
(2/429)
________________________________________
وَأَخِي هَارُونُ هُوَ أَفْصَحُ مِنِّي لِسَانًا فَأَرْسِلْهُ مَعِيَ رِدْءًا يُصَدِّقُنِي إِنِّي أَخَافُ أَنْ يُكَذِّبُونِ (34) قَالَ سَنَشُدُّ عَضُدَكَ بِأَخِيكَ وَنَجْعَلُ لَكُمَا سُلْطَانًا فَلَا يَصِلُونَ إِلَيْكُمَا بِآيَاتِنَا أَنْتُمَا وَمَنِ اتَّبَعَكُمَا الْغَالِبُونَ (35) فَلَمَّا جَاءَهُمْ مُوسَى بِآيَاتِنَا بَيِّنَاتٍ قَالُوا مَا هَذَا إِلَّا سِحْرٌ مُفْتَرًى وَمَا سَمِعْنَا بِهَذَا فِي آبَائِنَا الْأَوَّلِينَ (36) وَقَالَ مُوسَى رَبِّي أَعْلَمُ بِمَنْ جَاءَ بِالْهُدَى مِنْ عِنْدِهِ وَمَنْ تَكُونُ لَهُ عَاقِبَةُ الدَّارِ إِنَّهُ لَا يُفْلِحُ الظَّالِمُونَ (37)
[سورة القصص (28) : آية 34]
وَأَخِي هارُونُ هُوَ أَفْصَحُ مِنِّي لِساناً فَأَرْسِلْهُ مَعِي رِدْءاً يُصَدِّقُنِي إِنِّي أَخافُ أَنْ يُكَذِّبُونِ (34)
«وَأَخِي» الواو حرف عطف مبتدأ «هارُونُ» بدل «هُوَ أَفْصَحُ» مبتدأ وخبره والجملة الاسمية خبر أخي «مِنِّي» متعلقان بأفصح «لِساناً» تمييز «فَأَرْسِلْهُ» الفاء الفصيحة وفعل دعاء ومفعوله والفاعل مستتر، والجملة جواب شرط مقدر لا محل لها «مَعِي» ظرف مكان «رِدْءاً» حال منصوبة «يُصَدِّقُنِي» مضارع فاعله مستتر والنون للوقاية والياء مفعول به والجملة صفة ردءا. «إِنِّي» إن واسمها «أَخافُ» مضارع فاعله مستتر «أَنْ يُكَذِّبُونِ» مضارع منصوب بأن والواو فاعله والنون للوقاية وياء المتكلم المحذوفة مفعول به وجملة أخاف خبر إني والمصدر المؤول من أن والفعل مفعول أخاف والجملة الاسمية تعليل لا محل لها.

[سورة القصص (28) : آية 35]
قالَ سَنَشُدُّ عَضُدَكَ بِأَخِيكَ وَنَجْعَلُ لَكُما سُلْطاناً فَلا يَصِلُونَ إِلَيْكُما بِآياتِنا أَنْتُما وَمَنِ اتَّبَعَكُمَا الْغالِبُونَ (35)
«قالَ» ماض فاعله مستتر والجملة مستأنفة لا محل لها. «سَنَشُدُّ» السين للاستقبال ومضارع فاعله مستتر «عَضُدَكَ» مفعول به «بِأَخِيكَ» متعلقان بالفعل والجملة مقول القول. «وَنَجْعَلُ» الواو حرف عطف «نَجْعَلُ» مضارع فاعله مستتر «لَكُما» متعلقان بالفعل «سُلْطاناً» مفعول به والجملة معطوفة على ما قبلها «فَلا» الفاء حرف عطف ولا نافية «يَصِلُونَ» مضارع وفاعله «إِلَيْكُما» متعلقان بالفعل قبلهما «بِآياتِنا» متعلقان بيصلون أيضا «أَنْتُما» مبتدأ «وَمَنِ» الواو حرف عطف «وَمَنِ» معطوف على ما قبله «اتَّبَعَكُمَا» ماض ومفعوله والفاعل مستتر والجملة الفعلية صلة «الْغالِبُونَ» خبر المبتدأ

[سورة القصص (28) : آية 36]
فَلَمَّا جاءَهُمْ مُوسى بِآياتِنا بَيِّناتٍ قالُوا ما هذا إِلاَّ سِحْرٌ مُفْتَرىً وَما سَمِعْنا بِهذا فِي آبائِنَا الْأَوَّلِينَ (36)
«فَلَمَّا» الفاء حرف عطف ولما ظرفية شرطية «جاءَهُمْ» ماض ومفعولة «مُوسى» فاعل «بِآياتِنا» متعلقان بالفعل «بَيِّناتٍ» حال والجملة في جر بالاضافة «قالُوا» ماض وفاعله. والجملة جواب الشرط لا محل لها «ما» نافية «هذا» مبتدأ «إِلَّا» حرف حصر «سِحْرٌ» خبر المبتدأ «مُفْتَرىً» صفة سحر والجملة الاسمية مقول القول «وَ» والواو حرف عطف «ما» نافية «سَمِعْنا» ماض وفاعله «بِهذا» متعلقان بالفعل «فِي آبائِنَا» متعلقان بمحذوف حال «الْأَوَّلِينَ» صفة آبائنا والجملة معطوفة على ما قبلها.

[سورة القصص (28) : آية 37]
وَقالَ مُوسى رَبِّي أَعْلَمُ بِمَنْ جاءَ بِالْهُدى مِنْ عِنْدِهِ وَمَنْ تَكُونُ لَهُ عاقِبَةُ الدَّارِ إِنَّهُ لا يُفْلِحُ الظَّالِمُونَ (37)
«وَقالَ مُوسى» الواو حرف عطف وماض وفاعله والجملة معطوفة على ما قبلها. «رَبِّي أَعْلَمُ» مبتدأ وخبره «بِمَنْ» من اسم موصول مجرور بالباء ومتعلقان بأعلم والجملة مقول القول. «جاءَ» ماض فاعله
(2/430)
________________________________________
وَقَالَ فِرْعَوْنُ يَاأَيُّهَا الْمَلَأُ مَا عَلِمْتُ لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرِي فَأَوْقِدْ لِي يَاهَامَانُ عَلَى الطِّينِ فَاجْعَلْ لِي صَرْحًا لَعَلِّي أَطَّلِعُ إِلَى إِلَهِ مُوسَى وَإِنِّي لَأَظُنُّهُ مِنَ الْكَاذِبِينَ (38) وَاسْتَكْبَرَ هُوَ وَجُنُودُهُ فِي الْأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَظَنُّوا أَنَّهُمْ إِلَيْنَا لَا يُرْجَعُونَ (39) فَأَخَذْنَاهُ وَجُنُودَهُ فَنَبَذْنَاهُمْ فِي الْيَمِّ فَانْظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الظَّالِمِينَ (40)
مستتر «بِالْهُدى» متعلقان بالفعل والجملة صلة الموصول «مِنْ عِنْدِهِ» متعلقان بمحذوف حال. «وَمَنْ» الواو حرف عطف ومن معطوفة على سابقتها «تَكُونُ» مضارع ناقص «لَهُ» متعلقان بمحذوف خبر تكون المقدم «عاقِبَةُ» اسمه المؤخر «الدَّارِ» مضاف إليه والجملة صلة الموصول. «إِنَّهُ» إن واسمها «لا» نافية «يُفْلِحُ الظَّالِمُونَ» مضارع وفاعله والجملة الفعلية خبر إن والجملة الاسمية تعليل.

[سورة القصص (28) : آية 38]
وَقالَ فِرْعَوْنُ يا أَيُّهَا الْمَلَأُ ما عَلِمْتُ لَكُمْ مِنْ إِلهٍ غَيْرِي فَأَوْقِدْ لِي يا هامانُ عَلَى الطِّينِ فَاجْعَلْ لِي صَرْحاً لَعَلِّي أَطَّلِعُ إِلى إِلهِ مُوسى وَإِنِّي لَأَظُنُّهُ مِنَ الْكاذِبِينَ (38)
«وَقالَ» الواو حرف استئناف «قالَ فِرْعَوْنُ» ماض وفاعله والجملة مستأنفة لا محل لها. «يا» حرف نداء «أَيُّهَا» منادى نكرة مقصودة مبني على الضم في محل نصب «ها» للتنبيه «الْمَلَأُ» بدل من أيها «ما» نافية «عَلِمْتُ» ماض وفاعله «لَكُمْ» متعلقان بالفعل «مِنْ» حرف جر زائد «إِلهٍ» مجرور لفظا منصوب محلا مفعول علمت «غَيْرِي» صفة إله والجملتان مقول القول. «فَأَوْقِدْ» الفاء الفصيحة وأمر فاعله مستتر «لِي» متعلقان بالفعل والجملة جواب شرط مقدر لا محل لها «يا هامانُ» منادى مفرد علم مبني على الضم في محل نصب «عَلَى الطِّينِ» متعلقان بالفعل، والجملة الندائية معترضة. «فَاجْعَلْ لِي» معطوف على فأوقد لي «صَرْحاً» مفعول به. «لَعَلِّي» لعل واسمها «أَطَّلِعُ» مضارع فاعله مستتر «إِلى إِلهِ» متعلقان بالفعل «مُوسى» مضاف إليه والجملة الفعلية خبر لعل والجملة الاسمية تعليل لا محل لها. «وَإِنِّي» الواو حالية «إِنِّي» إن واسمها «لَأَظُنُّهُ» اللام المزحلقة «أظنه» مضارع ومفعوله الأول والفاعل مستتر «مِنَ الْكاذِبِينَ» متعلقان بالفعل وهما في موضع المفعول الثاني والجملة الفعلية خبر إني والجملة الاسمية حال.

[سورة القصص (28) : آية 39]
وَاسْتَكْبَرَ هُوَ وَجُنُودُهُ فِي الْأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَظَنُّوا أَنَّهُمْ إِلَيْنا لا يُرْجَعُونَ (39)
«وَاسْتَكْبَرَ» الواو حرف عطف «اسْتَكْبَرَ» ماض فاعله مستتر والجملة معطوفة على ما قبلها «هُوَ» توكيد للفاعل المستتر «وَ» الواو حرف عطف «جُنُودُهُ» معطوف على الفاعل المستتر «فِي الْأَرْضِ» متعلقان بالفعل «بِغَيْرِ» متعلقان بمحذوف حال «الْحَقِّ» مضاف إليه. «وَ» الواو حرف عطف «ظَنُّوا» ماض وفاعله والجملة معطوفة على ما قبلها. «أَنَّهُمْ» أن واسمها والجملة سدت مسد مفعولي ظنوا «إِلَيْنا» متعلقان بالفعل بعدهما «لا» نافية «يُرْجَعُونَ» مضارع مبني للمجهول والواو نائب فاعل والجملة خبر أن.

[سورة القصص (28) : آية 40]
فَأَخَذْناهُ وَجُنُودَهُ فَنَبَذْناهُمْ فِي الْيَمِّ فَانْظُرْ كَيْفَ كانَ عاقِبَةُ الظَّالِمِينَ (40)
«فَأَخَذْناهُ» الفاء حرف استئناف وماض وفاعله ومفعوله والجملة مستأنفة لا محل لها «وَجُنُودَهُ» معطوف على الضمير المنصوب «فَنَبَذْناهُمْ» الفاء حرف عطف وماض وفاعله ومفعوله والجملة معطوفة على ما قبلها «فِي الْيَمِّ» متعلقان بالفعل «فَانْظُرْ» الفاء حرف استئناف وأمر فاعله مستتر والجملة مستأنفة لا محل لها. «كَيْفَ» اسم استفهام خبر كان المقدم «كانَ» ماض ناقص «عاقِبَةُ» اسم كان
(2/431)
________________________________________
وَجَعَلْنَاهُمْ أَئِمَّةً يَدْعُونَ إِلَى النَّارِ وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ لَا يُنْصَرُونَ (41) وَأَتْبَعْنَاهُمْ فِي هَذِهِ الدُّنْيَا لَعْنَةً وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ هُمْ مِنَ الْمَقْبُوحِينَ (42) وَلَقَدْ آتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ مِنْ بَعْدِ مَا أَهْلَكْنَا الْقُرُونَ الْأُولَى بَصَائِرَ لِلنَّاسِ وَهُدًى وَرَحْمَةً لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ (43) وَمَا كُنْتَ بِجَانِبِ الْغَرْبِيِّ إِذْ قَضَيْنَا إِلَى مُوسَى الْأَمْرَ وَمَا كُنْتَ مِنَ الشَّاهِدِينَ (44) وَلَكِنَّا أَنْشَأْنَا قُرُونًا فَتَطَاوَلَ عَلَيْهِمُ الْعُمُرُ وَمَا كُنْتَ ثَاوِيًا فِي أَهْلِ مَدْيَنَ تَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِنَا وَلَكِنَّا كُنَّا مُرْسِلِينَ (45)
المؤخر «الظَّالِمِينَ» مضاف إليه وجملة كيف كان.. سدت مسد مفعولي انظر.

[سورة القصص (28) : آية 41]
وَجَعَلْناهُمْ أَئِمَّةً يَدْعُونَ إِلَى النَّارِ وَيَوْمَ الْقِيامَةِ لا يُنْصَرُونَ (41)
«وَجَعَلْناهُمْ» الواو حرف عطف وماض وفاعله ومفعوله الأول «أَئِمَّةً» مفعول به ثان، والجملة معطوفة على ما قبلها «يَدْعُونَ» مضارع وفاعله «إِلَى النَّارِ» متعلقان بالفعل والجملة صفة أئمة والواو حرف عطف «وَيَوْمَ» ظرف زمان «الْقِيامَةِ» مضاف إليه «لا» نافية «يُنْصَرُونَ» مضارع مبني للمجهول والواو نائب فاعل والجملة معطوفة على ما قبلها.

[سورة القصص (28) : آية 42]
وَأَتْبَعْناهُمْ فِي هذِهِ الدُّنْيا لَعْنَةً وَيَوْمَ الْقِيامَةِ هُمْ مِنَ الْمَقْبُوحِينَ (42)
«وَأَتْبَعْناهُمْ» الواو حرف عطف وماض وفاعله ومفعوله الأول «فِي هذِهِ» متعلقان بالفعل «الدُّنْيا» بدل من اسم الإشارة «لَعْنَةً» مفعول به ثان والجملة معطوفة على ما قبلها. «وَيَوْمَ» الواو حرف عطف وظرف زمان «الْقِيامَةِ» مضاف إليه «هُمْ» مبتدأ «مِنَ الْمَقْبُوحِينَ» متعلقان بمحذوف خبر المبتدأ والجملة معطوفة على ما قبلها.

[سورة القصص (28) : آية 43]
وَلَقَدْ آتَيْنا مُوسَى الْكِتابَ مِنْ بَعْدِ ما أَهْلَكْنَا الْقُرُونَ الْأُولى بَصائِرَ لِلنَّاسِ وَهُدىً وَرَحْمَةً لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ (43)
«وَلَقَدْ» الواو حرف قسم وجر واللام واقعة في جواب القسم والمقسم به محذوف «قد» حرف تحقيق «آتَيْنا» ماض وفاعله «مُوسَى» مفعول به أول «الْكِتابَ» مفعول به ثان «مِنْ بَعْدِ» متعلقان بالفعل والجملة جواب القسم المقدر لا محل لها. «ما» مصدرية «أَهْلَكْنَا» ماض وفاعله «الْقُرُونَ» مفعول به «الْأُولى» صفة القرون والمصدر المؤول من ما والفعل في محل جر بالإضافة «بَصائِرَ» حال «لِلنَّاسِ» متعلقان ببصائر «وَهُدىً» معطوف على بصائر «وَرَحْمَةً» معطوف أيضا. «لَعَلَّهُمْ» لعل واسمها «يَتَذَكَّرُونَ» مضارع وفاعله والجملة الفعلية خبر لعل والجملة الاسمية تعليل لا محل لها.

[سورة القصص (28) : آية 44]
وَما كُنْتَ بِجانِبِ الْغَرْبِيِّ إِذْ قَضَيْنا إِلى مُوسَى الْأَمْرَ وَما كُنْتَ مِنَ الشَّاهِدِينَ (44)
«وَما» الواو حرف استئناف وما نافية «كُنْتَ» ماض ناقص واسمه «بِجانِبِ» متعلقان بمحذوف خبر كنت «الْغَرْبِيِّ» مضاف إليه والجملة مستأنفة لا محل لها. «إِذْ» ظرف زمان «قَضَيْنا» ماض وفاعله «إِلى مُوسَى» متعلقان بالفعل «الْأَمْرَ» مفعول به والجملة في محل جر بالإضافة «وَما كُنْتَ مِنَ الشَّاهِدِينَ» معطوفة على ما قبلها وإعرابها واضح.

[سورة القصص (28) : آية 45]
وَلكِنَّا أَنْشَأْنا قُرُوناً فَتَطاوَلَ عَلَيْهِمُ الْعُمُرُ وَما كُنْتَ ثاوِياً فِي أَهْلِ مَدْيَنَ تَتْلُوا عَلَيْهِمْ آياتِنا وَلكِنَّا كُنَّا مُرْسِلِينَ (45)
«وَلكِنَّا» الواو حرف عطف «وَلكِنَّا» لكن واسمها «أَنْشَأْنا» ماض وفاعله «قُرُوناً» مفعول به والجملة
(2/432)
________________________________________
وَمَا كُنْتَ بِجَانِبِ الطُّورِ إِذْ نَادَيْنَا وَلَكِنْ رَحْمَةً مِنْ رَبِّكَ لِتُنْذِرَ قَوْمًا مَا أَتَاهُمْ مِنْ نَذِيرٍ مِنْ قَبْلِكَ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ (46) وَلَوْلَا أَنْ تُصِيبَهُمْ مُصِيبَةٌ بِمَا قَدَّمَتْ أَيْدِيهِمْ فَيَقُولُوا رَبَّنَا لَوْلَا أَرْسَلْتَ إِلَيْنَا رَسُولًا فَنَتَّبِعَ آيَاتِكَ وَنَكُونَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ (47) فَلَمَّا جَاءَهُمُ الْحَقُّ مِنْ عِنْدِنَا قَالُوا لَوْلَا أُوتِيَ مِثْلَ مَا أُوتِيَ مُوسَى أَوَلَمْ يَكْفُرُوا بِمَا أُوتِيَ مُوسَى مِنْ قَبْلُ قَالُوا سِحْرَانِ تَظَاهَرَا وَقَالُوا إِنَّا بِكُلٍّ كَافِرُونَ (48)
الفعلية خبر لكن، والجملة الاسمية معطوفة على ما قبلها. «فَتَطاوَلَ» الفاء حرف عطف وماض مبني على الفتح «عَلَيْهِمُ» متعلقان بالفعل «الْعُمُرُ» فاعل والجملة معطوفة على ما قبلها. «وَما» الواو حرف عطف وما نافية «كُنْتَ» ماض ناقص واسمه «ثاوِياً» خبره والجملة معطوفة على ما قبلها. «فِي أَهْلِ» متعلقان بثاويا «مَدْيَنَ» مضاف إليه «تَتْلُوا» مضارع فاعله مستتر «عَلَيْهِمُ» متعلقان بالفعل «آياتِنا» مفعول به والجملة حال. «وَلكِنَّا» الواو حرف عطف «وَلكِنَّا» لكن واسمها «كُنَّا» ماض ناقص واسمه «مُرْسِلِينَ» خبره والجملة الفعلية خبر لكن. والجملة الاسمية معطوفة على ما قبلها.

[سورة القصص (28) : آية 46]
وَما كُنْتَ بِجانِبِ الطُّورِ إِذْ نادَيْنا وَلكِنْ رَحْمَةً مِنْ رَبِّكَ لِتُنْذِرَ قَوْماً ما أَتاهُمْ مِنْ نَذِيرٍ مِنْ قَبْلِكَ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ (46)
«وَما» الواو حرف استئناف وما نافية «كُنْتَ» ماض ناقص واسمه «بِجانِبِ» متعلقان بمحذوف خبر كنت «الطُّورِ» مضاف إليه، والجملة مستأنفة لا محل لها «إِذْ» ظرف زمان «نادَيْنا» ماض وفاعله والجملة في محل جر بالإضافة. «وَلكِنْ» الواو حرف عطف «لكِنْ» حرف استدراك مهمل «رَحْمَةً» مفعول مطلق لفعل محذوف «مِنْ رَبِّكَ» صفة رحمة «لِتُنْذِرَ» مضارع منصوب بأن مضمرة بعد لام التعليل والفاعل مستتر «قَوْماً» مفعول به والمصدر المؤول من أن المضمرة والفعل في محل جر باللام والجار والمجرور متعلقان بالفعل المقدر المحذوف «ما» نافية «أَتاهُمْ» ماض ومفعوله «مِنْ» حرف جر زائد «نَذِيرٍ» مجرور لفظا مرفوع محلا فاعل أتاهم والجملة صفة قوما «مِنْ قَبْلِكَ» متعلقان بنذير «لَعَلَّهُمْ» لعل واسمها «يَتَذَكَّرُونَ» مضارع وفاعله والجملة الفعلية خبر لعل والجملة الاسمية تعليل لا محل لها.

[سورة القصص (28) : آية 47]
وَلَوْلا أَنْ تُصِيبَهُمْ مُصِيبَةٌ بِما قَدَّمَتْ أَيْدِيهِمْ فَيَقُولُوا رَبَّنا لَوْلا أَرْسَلْتَ إِلَيْنا رَسُولاً فَنَتَّبِعَ آياتِكَ وَنَكُونَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ (47)
«وَلَوْلا» الواو حرف استئناف ولولا حرف شرط غير جازم «أَنْ تُصِيبَهُمْ» مضارع منصوب بأن والهاء مفعوله «مُصِيبَةٌ» فاعل، والمصدر المؤول من أن وما بعدها مبتدأ خبره محذوف «بِما» متعلقان بالفعل «قَدَّمَتْ أَيْدِيهِمْ» ماض وفاعله والجملة صلة ما «فَيَقُولُوا» الفاء حرف عطف «يقولوا» مضارع معطوف على تصيبهم «رَبَّنا» منادى مضاف «لَوْلا» حرف تحضيض «أَرْسَلْتَ» ماض وفاعله «إِلَيْنا» متعلقان بالفعل «رَسُولًا» مفعول به والفاء للسببية «نتبع» مضارع منصوب بأن مضمرة بعد الفاء والفاعل مستتر «آياتِكَ» مفعول به، «وَنَكُونَ» الواو حرف عطف ومضارع ناقص معطوف على نتبع واسمه مستتر «مِنَ الْمُؤْمِنِينَ» متعلقان بمحذوف خبر نكون.

[سورة القصص (28) : آية 48]
فَلَمَّا جاءَهُمُ الْحَقُّ مِنْ عِنْدِنا قالُوا لَوْلا أُوتِيَ مِثْلَ ما أُوتِيَ مُوسى أَوَلَمْ يَكْفُرُوا بِما أُوتِيَ مُوسى مِنْ قَبْلُ قالُوا سِحْرانِ تَظاهَرا وَقالُوا إِنَّا بِكُلٍّ كافِرُونَ (48)
(2/433)
________________________________________
قُلْ فَأْتُوا بِكِتَابٍ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ هُوَ أَهْدَى مِنْهُمَا أَتَّبِعْهُ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ (49) فَإِنْ لَمْ يَسْتَجِيبُوا لَكَ فَاعْلَمْ أَنَّمَا يَتَّبِعُونَ أَهْوَاءَهُمْ وَمَنْ أَضَلُّ مِمَّنِ اتَّبَعَ هَوَاهُ بِغَيْرِ هُدًى مِنَ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ (50)
«فَلَمَّا» الفاء حرف استئناف ولما ظرفية شرطية «جاءَهُمُ» ماض ومفعوله «الْحَقُّ» فاعل والجملة في محل جر بالإضافة. «مِنْ عِنْدِنا» متعلقان بمحذوف حال «قالُوا» ماض وفاعله والجملة جواب الشرط لا محل لها. «لَوْلا» حرف تحضيض «أُوتِيَ» ماض مبني للمجهول ونائب الفاعل مستتر «مِثْلَ» مفعول به «ما» اسم موصول مضاف إليه «أُوتِيَ» ماض مبني للمجهول «مُوسى» نائب فاعل، والجملة صلة، «أَوَلَمْ» الهمزة حرف استفهام إنكاري، والواو حرف استئناف «لَمْ يَكْفُرُوا» مضارع مجزوم بلم وعلامة جزمه حذف النون والواو فاعله «بِما» متعلقان بالفعل والجملة مستأنفة لا محل لها «أُوتِيَ مُوسى» سبق إعرابها «مِنْ قَبْلُ» متعلقان بالفعل. «قالُوا» ماض وفاعله «سِحْرانِ» خبر لمبتدأ محذوف والجملة الاسمية مقول القول «تَظاهَرا» ماض والألف فاعله والجملة صفة سحران «وَ» الواو حرف عطف «قالُوا» ماض وفاعله والجملة معطوفة على ما قبلها «إِنَّا» إن واسمها «بِكُلٍّ» متعلقان بكافرون «كافِرُونَ» خبر إن والجملة الاسمية مقول القول.

[سورة القصص (28) : آية 49]
قُلْ فَأْتُوا بِكِتابٍ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ هُوَ أَهْدى مِنْهُما أَتَّبِعْهُ إِنْ كُنْتُمْ صادِقِينَ (49)
«قُلْ» أمر فاعله مستتر والجملة مستأنفة لا محل لها. «فَأْتُوا» الفاء الفصيحة وأمر مبني على حذف النون والواو فاعله «بِكِتابٍ» متعلقان بالفعل «مِنْ عِنْدِ» متعلقان بمحذوف صفة كتاب «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه والجملة جواب شرط مقدر لا محل لها. «هُوَ» مبتدأ «أَهْدى» خبر والجملة صفة ثانية لكتاب «مِنْهُما» متعلقان بأهدى «أَتَّبِعْهُ» مضارع مجزوم بجواب الطلب والهاء مفعول به والفاعل مستتر «إِنْ» حرف شرط جازم «كُنْتُمْ» فعل ماض ناقص في محل جزم فعل الشرط والتاء اسمه «صادِقِينَ» خبره والجملة ابتدائية لا محل لها وجواب الشرط محذوف.

[سورة القصص (28) : آية 50]
فَإِنْ لَمْ يَسْتَجِيبُوا لَكَ فَاعْلَمْ أَنَّما يَتَّبِعُونَ أَهْواءَهُمْ وَمَنْ أَضَلُّ مِمَّنِ اتَّبَعَ هَواهُ بِغَيْرِ هُدىً مِنَ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ (50)
«فَإِنْ» الفاء حرف استئناف «إِنَّ» حرف شرط جازم «لَمْ يَسْتَجِيبُوا» مضارع مجزوم بلم والواو فاعله والجملة ابتدائية لا محل لها. «لَكَ» متعلقان بالفعل «فَاعْلَمْ» الفاء رابطة وأمر فاعله مستتر «أَنَّما» كافة ومكفوفة والجملة في محل جزم جواب الشرط «يَتَّبِعُونَ» مضارع وفاعله «أَهْواءَهُمْ» مفعول به وجملة أنما يتبعون.. في تأويل مصدر سد مسد مفعولي اعلم والواو حرف استئناف «وَمَنْ» اسم استفهام مبتدأ «أَضَلُّ» خبره والجملة الاسمية مستأنفة لا محل لها. «مِمَّنِ» متعلقان بأضل «اتَّبَعَ» ماض فاعله مستتر «هَواهُ» مفعول به والجملة صلة من «بِغَيْرِ» متعلقان بمحذوف حال «هُدىً» مضاف إليه «مِنَ اللَّهِ» لفظ الجلالة مجرور بمن وهما متعلقان بمحذوف صفة لهدى. «إِنَّ اللَّهَ» إن ولفظ الجلالة اسمها «لا» نافية «يَهْدِي» مضارع فاعله مستتر «الْقَوْمَ» مفعول به «الظَّالِمِينَ» صفة القوم والجملة الفعلية خبر إن والجملة الاسمية مستأنفة.
(2/434)
________________________________________
وَلَقَدْ وَصَّلْنَا لَهُمُ الْقَوْلَ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ (51) الَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ مِنْ قَبْلِهِ هُمْ بِهِ يُؤْمِنُونَ (52) وَإِذَا يُتْلَى عَلَيْهِمْ قَالُوا آمَنَّا بِهِ إِنَّهُ الْحَقُّ مِنْ رَبِّنَا إِنَّا كُنَّا مِنْ قَبْلِهِ مُسْلِمِينَ (53) أُولَئِكَ يُؤْتَوْنَ أَجْرَهُمْ مَرَّتَيْنِ بِمَا صَبَرُوا وَيَدْرَءُونَ بِالْحَسَنَةِ السَّيِّئَةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ (54) وَإِذَا سَمِعُوا اللَّغْوَ أَعْرَضُوا عَنْهُ وَقَالُوا لَنَا أَعْمَالُنَا وَلَكُمْ أَعْمَالُكُمْ سَلَامٌ عَلَيْكُمْ لَا نَبْتَغِي الْجَاهِلِينَ (55)
[سورة القصص (28) : آية 51]
وَلَقَدْ وَصَّلْنا لَهُمُ الْقَوْلَ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ (51)
«وَلَقَدْ» سبق إعرابها في الآية- 43- «وَصَّلْنا» ماض وفاعله «لَهُمُ» متعلقان بالفعل «الْقَوْلَ» مفعول به، والجملة جواب القسم المقدر لا محل لها. «لَعَلَّهُمْ» لعل واسمها «يَتَذَكَّرُونَ» مضارع وفاعله.
والجملة الفعلية خبر لعل، والجملة الاسمية تعليل لا محل لها.

[سورة القصص (28) : آية 52]
الَّذِينَ آتَيْناهُمُ الْكِتابَ مِنْ قَبْلِهِ هُمْ بِهِ يُؤْمِنُونَ (52)
«الَّذِينَ» اسم موصول مبتدأ «آتَيْناهُمُ» ماض وفاعله ومفعوله الأول «الْكِتابَ» مفعول به ثان والجملة الفعلية صلة الذين «مِنْ قَبْلِهِ» متعلقان بمحذوف حال «هُمْ» مبتدأ «بِهِ» متعلقان بالفعل بعدهما «يُؤْمِنُونَ» مضارع وفاعله والجملة الفعلية خبر هم والجملة الاسمية الذين.. مستأنفة لا محل لها.

[سورة القصص (28) : آية 53]
وَإِذا يُتْلى عَلَيْهِمْ قالُوا آمَنَّا بِهِ إِنَّهُ الْحَقُّ مِنْ رَبِّنا إِنَّا كُنَّا مِنْ قَبْلِهِ مُسْلِمِينَ (53)
«وَإِذا» الواو حرف استئناف وإذا ظرفية شرطية غير جازمة «يُتْلى» مضارع مبني للمجهول ونائب الفاعل مستتر والجملة في محل جر بالإضافة «عَلَيْهِمْ» متعلقان بالفعل «قالُوا» ماض وفاعله والجملة جواب إذا لا محل لها. «آمَنَّا» ماض وفاعله «بِهِ» متعلقان بالفعل والجملة الفعلية مقول القول. «إِنَّهُ» إن واسمها «الْحَقُّ» خبر إن «مِنْ رَبِّنا» حال والجملة الاسمية مستأنفة لا محل لها.
«إِنَّا» إن واسمها «كُنَّا» كان واسمها «مِنْ قَبْلِهِ» متعلقان بما بعدهما «مُسْلِمِينَ» خبر كنا وجملة كنا.. خبر إنا وجملة إنا.. مستأنفة لا محل لها.

[سورة القصص (28) : آية 54]
أُولئِكَ يُؤْتَوْنَ أَجْرَهُمْ مَرَّتَيْنِ بِما صَبَرُوا وَيَدْرَؤُنَ بِالْحَسَنَةِ السَّيِّئَةَ وَمِمَّا رَزَقْناهُمْ يُنْفِقُونَ (54)
«أُولئِكَ» اسم إشارة مبتدأ «يُؤْتَوْنَ» مضارع مبني للمجهول والواو نائب فاعل «أَجْرَهُمْ» مفعول به والجملة الفعلية خبر المبتدأ والجملة الاسمية مستأنفة لا محل لها. «مَرَّتَيْنِ» نائب مفعول مطلق «بِما» الباء حرف جر وما مصدرية «صَبَرُوا» ماض وفاعله والمصدر المؤول من ما والفعل في محل جر بالباء، والجار والمجرور متعلقان بالفعل يؤتون. «وَيَدْرَؤُنَ» والواو حرف عطف ومضارع وفاعله والجملة معطوفة على ما قبلها «بِالْحَسَنَةِ» متعلقان بالفعل «السَّيِّئَةَ» مفعول به والواو حرف عطف «وَمِمَّا» متعلقان بالفعل ينفقون «رَزَقْناهُمْ» ماض وفاعله ومفعوله والجملة صلة ما. «يُنْفِقُونَ» مضارع وفاعله والجملة معطوفة على جملة يؤتون فهي في محل رفع مثلها.

[سورة القصص (28) : آية 55]
وَإِذا سَمِعُوا اللَّغْوَ أَعْرَضُوا عَنْهُ وَقالُوا لَنا أَعْمالُنا وَلَكُمْ أَعْمالُكُمْ سَلامٌ عَلَيْكُمْ لا نَبْتَغِي الْجاهِلِينَ (55)
«وَإِذا» الواو حرف استئناف وإذا ظرفية شرطية غير جازمة «سَمِعُوا» ماض وفاعله «اللَّغْوَ» مفعول به والجملة الفعلية في محل جر بالإضافة. «أَعْرَضُوا» ماض وفاعله «عَنْهُ» متعلقان بالفعل والجملة جواب إذا لا محل
(2/435)
________________________________________
إِنَّكَ لَا تَهْدِي مَنْ أَحْبَبْتَ وَلَكِنَّ اللَّهَ يَهْدِي مَنْ يَشَاءُ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ (56) وَقَالُوا إِنْ نَتَّبِعِ الْهُدَى مَعَكَ نُتَخَطَّفْ مِنْ أَرْضِنَا أَوَلَمْ نُمَكِّنْ لَهُمْ حَرَمًا آمِنًا يُجْبَى إِلَيْهِ ثَمَرَاتُ كُلِّ شَيْءٍ رِزْقًا مِنْ لَدُنَّا وَلَكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لَا يَعْلَمُونَ (57) وَكَمْ أَهْلَكْنَا مِنْ قَرْيَةٍ بَطِرَتْ مَعِيشَتَهَا فَتِلْكَ مَسَاكِنُهُمْ لَمْ تُسْكَنْ مِنْ بَعْدِهِمْ إِلَّا قَلِيلًا وَكُنَّا نَحْنُ الْوَارِثِينَ (58)
لها. وجملة إذا.. مستأنفة لا محل لها. «وَ» الواو حرف عطف «وَقالُوا» ماض وفاعله والجملة معطوفة على ما قبلها. «لَنا» متعلقان بمحذوف خبر مقدم «أَعْمالُنا» مبتدأ مؤخر والجملة الاسمية مقول القول «وَلَكُمْ أَعْمالُكُمْ» معطوفة على ما قبلها «سَلامٌ» مبتدأ «عَلَيْكُمْ» متعلقان بالخبر والجملة الاسمية مقول القول. «لا» نافية «نَبْتَغِي» مضارع فاعله مستتر «الْجاهِلِينَ» مفعول به والجملة حال.

[سورة القصص (28) : آية 56]
إِنَّكَ لا تَهْدِي مَنْ أَحْبَبْتَ وَلكِنَّ اللَّهَ يَهْدِي مَنْ يَشاءُ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ (56)
«إِنَّكَ» إن واسمها «لا» نافية «تَهْدِي» مضارع فاعله مستتر «مَنْ» مفعول به والجملة الفعلية خبر إنك والجملة الاسمية مستأنفة لا محل لها «أَحْبَبْتَ» ماض وفاعله والجملة صلة. «وَلكِنَّ» الواو حرف عطف وحرف مشبه بالفعل «اللَّهَ» لفظ الجلالة اسمه «يَهْدِي» مضارع فاعله مستتر «مَنْ» مفعول به والجملة الفعلية خبر لكن، والجملة الاسمية معطوفة على ما قبلها. «يَشاءُ» مضارع فاعله مستتر.
والجملة صلة «وَهُوَ أَعْلَمُ» الواو حالية ومبتدأ وخبره «بِالْمُهْتَدِينَ» متعلقان بأعلم، والجملة حال.

[سورة القصص (28) : آية 57]
وَقالُوا إِنْ نَتَّبِعِ الْهُدى مَعَكَ نُتَخَطَّفْ مِنْ أَرْضِنا أَوَلَمْ نُمَكِّنْ لَهُمْ حَرَماً آمِناً يُجْبى إِلَيْهِ ثَمَراتُ كُلِّ شَيْءٍ رِزْقاً مِنْ لَدُنَّا وَلكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لا يَعْلَمُونَ (57)
«وَقالُوا» الواو حرف استئناف «قالُوا» ماض وفاعله والجملة مستأنفة «إِنْ» حرف شرط جازم «نَتَّبِعِ» مضارع مجزوم لأنه فعل الشرط والفاعل مستتر «الْهُدى» مفعول به والجملة ابتدائية لا محل لها.
«مَعَكَ» ظرف مكان «نُتَخَطَّفْ» مضارع مبني للمجهول مجزوم لأنه جواب الشرط ونائب الفاعل مستتر «مِنْ أَرْضِنا» متعلقان بالفعل وإن وما بعدها مقول القول. «أَوَلَمْ» الهمزة استفهام إنكاري والواو حرف استئناف «نُمَكِّنْ» مضارع مجزوم بلم والفاعل مستتر «لَهُمْ» متعلقان بالفعل «حَرَماً» مفعول به «آمِناً» صفة حرما والجملة مستأنفة لا محل لها. «يُجْبى» مضارع مبني للمجهول «إِلَيْهِ» متعلقان بالفعل «ثَمَراتُ» نائب فاعل «كُلِّ» مضاف إليه «شَيْءٍ» مضاف إليه والجملة صفة ثانية لحرما. «رِزْقاً» مفعول مطلق «مِنْ لَدُنَّا» متعلقان برزقا. «وَلكِنَّ» الواو حرف عطف وحرف مشبه بالفعل «أَكْثَرَهُمْ» اسم لكن «لا» نافية «يَعْلَمُونَ» مضارع وفاعله والجملة الفعلية خبر لكن والجملة الاسمية معطوفة على ما قبلها.

[سورة القصص (28) : آية 58]
وَكَمْ أَهْلَكْنا مِنْ قَرْيَةٍ بَطِرَتْ مَعِيشَتَها فَتِلْكَ مَساكِنُهُمْ لَمْ تُسْكَنْ مِنْ بَعْدِهِمْ إِلاَّ قَلِيلاً وَكُنَّا نَحْنُ الْوارِثِينَ (58)
«وَكَمْ» الواو حرف استئناف «كَمْ» خبرية في محل نصب مفعول به مقدم «أَهْلَكْنا» ماض وفاعله «مِنْ قَرْيَةٍ» جار ومجرور تمييز كم والجملة مستأنفة لا محل لها. «بَطِرَتْ» ماض فاعله مستتر «مَعِيشَتَها»
(2/436)
________________________________________
وَمَا كَانَ رَبُّكَ مُهْلِكَ الْقُرَى حَتَّى يَبْعَثَ فِي أُمِّهَا رَسُولًا يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِنَا وَمَا كُنَّا مُهْلِكِي الْقُرَى إِلَّا وَأَهْلُهَا ظَالِمُونَ (59) وَمَا أُوتِيتُمْ مِنْ شَيْءٍ فَمَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَزِينَتُهَا وَمَا عِنْدَ اللَّهِ خَيْرٌ وَأَبْقَى أَفَلَا تَعْقِلُونَ (60) أَفَمَنْ وَعَدْنَاهُ وَعْدًا حَسَنًا فَهُوَ لَاقِيهِ كَمَنْ مَتَّعْنَاهُ مَتَاعَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا ثُمَّ هُوَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ مِنَ الْمُحْضَرِينَ (61)
مفعول به والجملة صفة قرية «فَتِلْكَ مَساكِنُهُمْ» الفاء حرف عطف ومبتدأ وخبره والجملة الاسمية معطوفة على ما قبلها «لَمْ تُسْكَنْ» مضارع مبني للمجهول مجزوم بلم ونائب الفاعل مستتر والجملة حال. «مِنْ بَعْدِهِمْ» متعلقان بالفعل «إِلَّا» حرف استثناء «قَلِيلًا» صفة مفعول مطلق محذوف «وَ» الواو حالية «كُنَّا» كان واسمها «نَحْنُ» ضمير فصل «الْوارِثِينَ» خبرها والجملة حال.

[سورة القصص (28) : آية 59]
وَما كانَ رَبُّكَ مُهْلِكَ الْقُرى حَتَّى يَبْعَثَ فِي أُمِّها رَسُولاً يَتْلُوا عَلَيْهِمْ آياتِنا وَما كُنَّا مُهْلِكِي الْقُرى إِلاَّ وَأَهْلُها ظالِمُونَ (59)
«وَما» الواو حرف استئناف ما نافية «كانَ» ماض ناقص «رَبُّكَ» اسمه «مُهْلِكَ» خبره «الْقُرى» مضاف إليه والجملة مستأنفة لا محل لها. «حَتَّى» حرف غاية وجر «يَبْعَثَ» مضارع منصوب بأن مضمرة بعد حتى والمصدر المؤول من أن المضمرة وما بعدها في محل جر بحتى. والجار والمجرور متعلقان بمهلك «فِي أُمِّها» متعلقان بالفعل «رَسُولًا» مفعول به «يَتْلُوا» مضارع فاعله مستتر «عَلَيْهِمْ» متعلقان بالفعل «آياتِنا» مفعول به والجملة صفة رسولا. «وَما» الواو حرف عطف «ما» نافية «كُنَّا» كان واسمها «مُهْلِكِي» خبرها «الْقُرى» مضاف إليه والجملة معطوفة على ما قبلها «إِلَّا» حرف حصر «وَ» الواو حالية «أَهْلُها ظالِمُونَ» مبتدأ وخبره والجملة حال.

[سورة القصص (28) : آية 60]
وَما أُوتِيتُمْ مِنْ شَيْءٍ فَمَتاعُ الْحَياةِ الدُّنْيا وَزِينَتُها وَما عِنْدَ اللَّهِ خَيْرٌ وَأَبْقى أَفَلا تَعْقِلُونَ (60)
«وَما» ما اسم شرط جازم مبتدأ «أُوتِيتُمْ» ماض مبني للمجهول في محل جزم فعل الشرط والتاء نائب فاعل «مِنْ شَيْءٍ» متعلقان بمحذوف حال «فَمَتاعُ» الفاء رابطة وخبر لمبتدأ محذوف «الْحَياةِ» مضاف إليه «الدُّنْيا» صفة والجملة الاسمية في محل جزم جواب الشرط وجملتا الشرط والجواب خبر المبتدأ ما «وَزِينَتُها» معطوفة على متاع. «وَما» الواو حرف عطف وما اسم موصول مبتدأ «عِنْدَ» ظرف مكان «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه «خَيْرٌ» خبر المبتدأ، والجملة الاسمية معطوفة على ما قبلها «وَأَبْقى» معطوف على خير «أَفَلا» الهمزة حرف استفهام إنكاري، والفاء حرف استئناف «لا» نافية «تَعْقِلُونَ» مضارع وفاعله. والجملة الفعلية مستأنفة لا محل لها.

[سورة القصص (28) : آية 61]
أَفَمَنْ وَعَدْناهُ وَعْداً حَسَناً فَهُوَ لاقِيهِ كَمَنْ مَتَّعْناهُ مَتاعَ الْحَياةِ الدُّنْيا ثُمَّ هُوَ يَوْمَ الْقِيامَةِ مِنَ الْمُحْضَرِينَ (61)
«أَفَمَنْ» الهمزة حرف استفهام إنكاري، والفاء حرف عطف «مِنَ» اسم موصول مبتدأ «وَعَدْناهُ» ماض وفاعله ومفعوله، والجملة صلة من. «وَعْداً» مفعول مطلق «حَسَناً» صفة وعدا «فَهُوَ لاقِيهِ» الفاء حرف عطف ومبتدأ وخبره والجملة الاسمية معطوفة على ما قبلها. «كَمَنْ» من موصولية ومتعلقان
(2/437)
________________________________________
وَيَوْمَ يُنَادِيهِمْ فَيَقُولُ أَيْنَ شُرَكَائِيَ الَّذِينَ كُنْتُمْ تَزْعُمُونَ (62) قَالَ الَّذِينَ حَقَّ عَلَيْهِمُ الْقَوْلُ رَبَّنَا هَؤُلَاءِ الَّذِينَ أَغْوَيْنَا أَغْوَيْنَاهُمْ كَمَا غَوَيْنَا تَبَرَّأْنَا إِلَيْكَ مَا كَانُوا إِيَّانَا يَعْبُدُونَ (63) وَقِيلَ ادْعُوا شُرَكَاءَكُمْ فَدَعَوْهُمْ فَلَمْ يَسْتَجِيبُوا لَهُمْ وَرَأَوُا الْعَذَابَ لَوْ أَنَّهُمْ كَانُوا يَهْتَدُونَ (64) وَيَوْمَ يُنَادِيهِمْ فَيَقُولُ مَاذَا أَجَبْتُمُ الْمُرْسَلِينَ (65)
بمحذوف خبر المبتدأ من. «مَتَّعْناهُ» ماض وفاعله ومفعوله والجملة صلة من «مَتاعَ» مفعول مطلق «الْحَياةِ» مضاف إليه «الدُّنْيا» صفة. «ثُمَّ» حرف عطف «هُوَ» مبتدأ «يَوْمَ» ظرف زمان «الْقِيامَةِ» مضاف إليه «مِنَ الْمُحْضَرِينَ» متعلقان بمحذوف خبر المبتدأ والجملة الاسمية معطوفة على ما قبلها.

[سورة القصص (28) : آية 62]
وَيَوْمَ يُنادِيهِمْ فَيَقُولُ أَيْنَ شُرَكائِيَ الَّذِينَ كُنْتُمْ تَزْعُمُونَ (62)
«وَيَوْمَ» الواو حرف عطف «يَوْمَ» مفعول به لفعل محذوف تقديره اذكر يوم. «يُنادِيهِمْ» مضارع ومفعوله والفاعل مستتر والجملة في محل جر بالإضافة. «فَيَقُولُ» الفاء حرف عطف ومضارع فاعله مستتر والجملة معطوفة على ما قبلها «أَيْنَ» اسم استفهام مبني على الفتح في محل نصب على الظرفية المكانية متعلق بمحذوف خبر مقدم «شُرَكائِيَ» مبتدأ مؤخر، والجملة الاسمية مقول القول. «الَّذِينَ» اسم موصول صفة شركائي «كُنْتُمْ» كان واسمها «تَزْعُمُونَ» مضارع وفاعله والجملة خبر كنتم وجملة كنتم صلة الموصول لا محل لها، ومفعولا تزعمون محذوفان لدلالة ما قبلهما عليهما.

[سورة القصص (28) : آية 63]
قالَ الَّذِينَ حَقَّ عَلَيْهِمُ الْقَوْلُ رَبَّنا هؤُلاءِ الَّذِينَ أَغْوَيْنا أَغْوَيْناهُمْ كَما غَوَيْنا تَبَرَّأْنا إِلَيْكَ ما كانُوا إِيَّانا يَعْبُدُونَ (63)
«قالَ الَّذِينَ» ماض وفاعله والجملة مستأنفة لا محل لها «حَقَّ» ماض مبني على الفتح «عَلَيْهِمُ» متعلقان بالفعل «الْقَوْلُ» فاعل والجملة صلة الذين «رَبَّنا» منادى مضاف «هؤُلاءِ» مبتدأ «الَّذِينَ» بدل «أَغْوَيْنا» ماض وفاعله والجملة صلة «أَغْوَيْناهُمْ» ماض وفاعله ومفعوله والجملة الفعلية خبر المبتدأ هؤلاء، «كَما» صفة مفعول مطلق محذوف «غَوَيْنا» ماض وفاعله «ثم» عاطفة «تَبَرَّأْنا» ماض وفاعله «إِلَيْكَ» متعلقان بالفعل والجملة حال. «ما» نافية «كانُوا» كان واسمها «إِيَّانا» مفعول به مقدم «يَعْبُدُونَ» مضارع وفاعله والجملة خبر كانوا وجملة ما كانوا.. حال ثانية.

[سورة القصص (28) : آية 64]
وَقِيلَ ادْعُوا شُرَكاءَكُمْ فَدَعَوْهُمْ فَلَمْ يَسْتَجِيبُوا لَهُمْ وَرَأَوُا الْعَذابَ لَوْ أَنَّهُمْ كانُوا يَهْتَدُونَ (64)
«وَقِيلَ» الواو حرف استئناف «قِيلَ» ماض مبني للمجهول «ادْعُوا» أمر وفاعله «شُرَكاءَكُمْ» مفعول به والجملة مقول القول. «فَدَعَوْهُمْ» الفاء حرف عطف وماض وفاعله ومفعوله «فَلَمْ» الفاء حرف عطف «يَسْتَجِيبُوا» مضارع مجزوم بلم والواو فاعله «لَهُمْ» متعلقان بالفعل والجملة معطوفة على ما قبلها.
«وَرَأَوُا» الواو حرف عطف رأوا ماض وفاعله «الْعَذابَ» مفعول به والجملة معطوفة. «لَوْ» حرف شرط غير جازم «أَنَّهُمْ» أن واسمها «كانُوا» كان واسمها «يَهْتَدُونَ» مضارع وفاعله والجملة خبر كانوا وجملة كانوا.. خبر أن. والمصدر المؤول من أن واسمها وخبرها في محل رفع فاعل لفعل محذوف.

[سورة القصص (28) : آية 65]
وَيَوْمَ يُنادِيهِمْ فَيَقُولُ ماذا أَجَبْتُمُ الْمُرْسَلِينَ (65)
«وَيَوْمَ» الواو حرف عطف يوم مفعول به لفعل محذوف اذكر «يُنادِيهِمْ» مضارع ومفعوله والفاعل
(2/438)
________________________________________
فَعَمِيَتْ عَلَيْهِمُ الْأَنْبَاءُ يَوْمَئِذٍ فَهُمْ لَا يَتَسَاءَلُونَ (66) فَأَمَّا مَنْ تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ صَالِحًا فَعَسَى أَنْ يَكُونَ مِنَ الْمُفْلِحِينَ (67) وَرَبُّكَ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ وَيَخْتَارُ مَا كَانَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ سُبْحَانَ اللَّهِ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ (68) وَرَبُّكَ يَعْلَمُ مَا تُكِنُّ صُدُورُهُمْ وَمَا يُعْلِنُونَ (69) وَهُوَ اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ لَهُ الْحَمْدُ فِي الْأُولَى وَالْآخِرَةِ وَلَهُ الْحُكْمُ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (70)
مستتر والجملة في محل جر بالإضافة. «فَيَقُولُ» الفاء حرف عطف ومضارع فاعله مستتر والجملة معطوفة على ما قبلها «ماذا» اسم استفهام في محل نصب مفعول مطلق «أَجَبْتُمُ» ماض وفاعله «الْمُرْسَلِينَ» مفعول به والجملة مقول القول.

[سورة القصص (28) : آية 66]
فَعَمِيَتْ عَلَيْهِمُ الْأَنْباءُ يَوْمَئِذٍ فَهُمْ لا يَتَساءَلُونَ (66)
«فَعَمِيَتْ» الفاء حرف استئناف عميت ماض مبني للمجهول والتاء للتأنيث «عَلَيْهِمُ» متعلقان بالفعل «الْأَنْباءُ» نائب فاعل والجملة مستأنفة لا محل لها «يَوْمَئِذٍ» ظرف زمان مضاف إلى مثله «فَهُمْ» الفاء حرف عطف ومبتدأ «لا» نافية «يَتَساءَلُونَ» مضارع وفاعله والجملة الفعلية خبر المبتدأ، والجملة الاسمية معطوفة على ما قبلها.

[سورة القصص (28) : آية 67]
فَأَمَّا مَنْ تابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ صالِحاً فَعَسى أَنْ يَكُونَ مِنَ الْمُفْلِحِينَ (67)
«فَأَمَّا» الفاء حرف استئناف «أما» أداة شرط وتفصيل «مَنْ» اسم موصول مبتدأ «تابَ» ماض فاعله مستتر والجملة صلة من «وَآمَنَ» معطوف على تاب «وَعَمِلَ» معطوف أيضا «صالِحاً» مفعول به «فَعَسى» الفاء واقعة في جواب الشرط «عسى» فعل ماض جامد اسمه مستتر «أَنْ» حرف ناصب «يَكُونَ» مضارع ناقص منصوب بأن واسمه مستتر «مِنَ الْمُفْلِحِينَ» متعلقان بمحذوف خبر يكون والمصدر المؤول من أن وما بعدها خبر عسى وجملة عسى.. خبر المبتدأ من وجملة أما من.. مستأنفة لا محل لها.

[سورة القصص (28) : آية 68]
وَرَبُّكَ يَخْلُقُ ما يَشاءُ وَيَخْتارُ ما كانَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ سُبْحانَ اللَّهِ وَتَعالى عَمَّا يُشْرِكُونَ (68)
«وَرَبُّكَ» الواو حرف استئناف ومبتدأ «يَخْلُقُ» مضارع فاعله مستتر والجملة خبر المبتدأ «ما» مفعول به «يَشاءُ» مضارع فاعله مستتر والجملة صلة ما «وَيَخْتارُ» معطوف على يخلق. «ما» نافية «كانَ» ماض ناقص «لَهُمُ» متعلقان بمحذوف خبره المقدم «الْخِيَرَةُ» اسمه المؤخر والجملة الفعلية مستأنفة لا محل لها. «سُبْحانَ» مفعول مطلق لفعل محذوف «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه «وَتَعالى» الواو حرف عطف وماض فاعله مستتر والجملة معطوفة على ما قبلها «عَمَّا» متعلقان بالفعل «يُشْرِكُونَ» مضارع وفاعله والجملة صلة ما.

[سورة القصص (28) : آية 69]
وَرَبُّكَ يَعْلَمُ ما تُكِنُّ صُدُورُهُمْ وَما يُعْلِنُونَ (69)
«وَرَبُّكَ» الواو حرف استئناف ومبتدأ «يَعْلَمُ» مضارع فاعله مستتر «ما» اسم موصول مفعول به والجملة الفعلية خبر المبتدأ والجملة الاسمية مستأنفة لا محل لها. «تُكِنُّ صُدُورُهُمْ» مضارع وفاعله والجملة صلة ما. «وَما» الواو حرف عطف «ما» معطوفة على ما قبلها «يُعْلِنُونَ» مضارع وفاعله، والجملة صلة ما.

[سورة القصص (28) : آية 70]
وَهُوَ اللَّهُ لا إِلهَ إِلاَّ هُوَ لَهُ الْحَمْدُ فِي الْأُولى وَالْآخِرَةِ وَلَهُ الْحُكْمُ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (70)
(2/439)
________________________________________
قُلْ أَرَأَيْتُمْ إِنْ جَعَلَ اللَّهُ عَلَيْكُمُ اللَّيْلَ سَرْمَدًا إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ مَنْ إِلَهٌ غَيْرُ اللَّهِ يَأْتِيكُمْ بِضِيَاءٍ أَفَلَا تَسْمَعُونَ (71) قُلْ أَرَأَيْتُمْ إِنْ جَعَلَ اللَّهُ عَلَيْكُمُ النَّهَارَ سَرْمَدًا إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ مَنْ إِلَهٌ غَيْرُ اللَّهِ يَأْتِيكُمْ بِلَيْلٍ تَسْكُنُونَ فِيهِ أَفَلَا تُبْصِرُونَ (72) وَمِنْ رَحْمَتِهِ جَعَلَ لَكُمُ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ لِتَسْكُنُوا فِيهِ وَلِتَبْتَغُوا مِنْ فَضْلِهِ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (73) وَيَوْمَ يُنَادِيهِمْ فَيَقُولُ أَيْنَ شُرَكَائِيَ الَّذِينَ كُنْتُمْ تَزْعُمُونَ (74)
«وَهُوَ اللَّهُ» الواو حرف عطف مبتدأ وخبره، والجملة معطوفة على ما قبلها، «لا» نافية للجنس تعمل عمل إن «إِلهَ» اسمها المبني على الفتح في محل نصب «إِلَّا» حرف حصر «هُوَ» بدل من الضمير المستكن في خبر لا المحذوف والجملة الاسمية خبر ثان للمبتدأ هو «لَهُ» خبر مقدم «الْحَمْدُ» مبتدأ مؤخر والجملة الاسمية خبر ثالث للمبتدأ هو «فِي الْأُولى» متعلقان بالحمد «وَالْآخِرَةِ» معطوفة على الأولى. «وَلَهُ» الواو حرف عطف وخبر مقدم «الْحُكْمُ» مبتدأ مؤخر والجملة معطوفة على ما قبلها. «وَإِلَيْهِ» الواو حرف عطف ومتعلقان بما بعدهما «تُرْجَعُونَ» مضارع مبني للمجهول والواو نائب فاعل والجملة معطوفة على ما قبلها.

[سورة القصص (28) : آية 71]
قُلْ أَرَأَيْتُمْ إِنْ جَعَلَ اللَّهُ عَلَيْكُمُ اللَّيْلَ سَرْمَداً إِلى يَوْمِ الْقِيامَةِ مَنْ إِلهٌ غَيْرُ اللَّهِ يَأْتِيكُمْ بِضِياءٍ أَفَلا تَسْمَعُونَ (71)
«قُلْ» أمر فاعله مستتر والجملة مستأنفة لا محل لها، «أَرَأَيْتُمْ» الهمزة حرف استفهام وماض وفاعله، والجملة مقول القول، «إِنْ» حرف شرط جازم «جَعَلَ» ماض مبني على الفتح في محل جزم فعل الشرط «اللَّهُ» لفظ الجلالة فاعل والجملة ابتدائية لا محل لها. «عَلَيْكُمُ» متعلقان بالفعل «اللَّيْلَ» مفعول به «سَرْمَداً» مفعول به ثان «إِلى يَوْمِ» متعلقان بجعل «الْقِيامَةِ» مضاف إليه «مَنْ إِلهٌ» مبتدأ وخبره «غَيْرُ» صفة إله «اللَّهُ» لفظ الجلالة مضاف إليه «يَأْتِيكُمْ» مضارع ومفعوله والفاعل مستتر «بِضِياءٍ» متعلقان بالفعل والجملة الفعلية صفة إله. «أَفَلا» الهمزة حرف استفهام إنكاري والفاء حرف استئناف ولا نافية «تَسْمَعُونَ» مضارع وفاعله، والجملة مستأنفة لا محل لها.

[سورة القصص (28) : آية 72]
قُلْ أَرَأَيْتُمْ إِنْ جَعَلَ اللَّهُ عَلَيْكُمُ النَّهارَ سَرْمَداً إِلى يَوْمِ الْقِيامَةِ مَنْ إِلهٌ غَيْرُ اللَّهِ يَأْتِيكُمْ بِلَيْلٍ تَسْكُنُونَ فِيهِ أَفَلا تُبْصِرُونَ (72)
سبق إعراب مثيلها في الآية السابقة.

[سورة القصص (28) : آية 73]
وَمِنْ رَحْمَتِهِ جَعَلَ لَكُمُ اللَّيْلَ وَالنَّهارَ لِتَسْكُنُوا فِيهِ وَلِتَبْتَغُوا مِنْ فَضْلِهِ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (73)
«وَمِنْ رَحْمَتِهِ» الواو حرف استئناف ومتعلقان بالفعل بعدهما «جَعَلَ» ماض فاعله مستتر «لَكُمُ» متعلقان بالفعل «اللَّيْلَ» مفعول به «وَالنَّهارَ» معطوف على الليل «لِتَسْكُنُوا» مضارع منصوب بأن مضمرة بعد لام التعليل والواو فاعل، والمصدر المؤول من أن والفعل في محل جر باللام والجار والمجرور متعلقان بالفعل جعل «فِيهِ» متعلقان بالفعل «وَلِتَبْتَغُوا» معطوف على لتسكنوا «مِنْ فَضْلِهِ» متعلقان بالفعل. «وَلَعَلَّكُمْ» الواو حرف عطف ولعل واسمها «تَشْكُرُونَ» مضارع وفاعله والجملة الفعلية خبر لعل، والجملة الاسمية معطوفة على ما قبلها.

[سورة القصص (28) : آية 74]
وَيَوْمَ يُنادِيهِمْ فَيَقُولُ أَيْنَ شُرَكائِيَ الَّذِينَ كُنْتُمْ تَزْعُمُونَ (74)
سبق إعرابها في الآية رقم- 62-
(2/440)
________________________________________
وَنَزَعْنَا مِنْ كُلِّ أُمَّةٍ شَهِيدًا فَقُلْنَا هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ فَعَلِمُوا أَنَّ الْحَقَّ لِلَّهِ وَضَلَّ عَنْهُمْ مَا كَانُوا يَفْتَرُونَ (75) إِنَّ قَارُونَ كَانَ مِنْ قَوْمِ مُوسَى فَبَغَى عَلَيْهِمْ وَآتَيْنَاهُ مِنَ الْكُنُوزِ مَا إِنَّ مَفَاتِحَهُ لَتَنُوءُ بِالْعُصْبَةِ أُولِي الْقُوَّةِ إِذْ قَالَ لَهُ قَوْمُهُ لَا تَفْرَحْ إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ الْفَرِحِينَ (76) وَابْتَغِ فِيمَا آتَاكَ اللَّهُ الدَّارَ الْآخِرَةَ وَلَا تَنْسَ نَصِيبَكَ مِنَ الدُّنْيَا وَأَحْسِنْ كَمَا أَحْسَنَ اللَّهُ إِلَيْكَ وَلَا تَبْغِ الْفَسَادَ فِي الْأَرْضِ إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ الْمُفْسِدِينَ (77)
[سورة القصص (28) : آية 75]
وَنَزَعْنا مِنْ كُلِّ أُمَّةٍ شَهِيداً فَقُلْنا هاتُوا بُرْهانَكُمْ فَعَلِمُوا أَنَّ الْحَقَّ لِلَّهِ وَضَلَّ عَنْهُمْ ما كانُوا يَفْتَرُونَ (75)
«وَنَزَعْنا» الواو حرف استئناف وماض وفاعله «مِنْ كُلِّ» متعلقان بالفعل «أُمَّةٍ» مضاف إليه «شَهِيداً» مفعول به والجملة مستأنفة لا محل لها. والفاء حرف عطف «فَقُلْنا» ماض وفاعله، والجملة معطوفة على ما قبلها، «هاتُوا» أمر وفاعله «بُرْهانَكُمْ» مفعول به والجملة مقول القول. «فَعَلِمُوا» الفاء حرف عطف وماض وفاعله والجملة معطوفة على ما قبلها. «أَنَّ» حرف مشبه بالفعل «الْحَقَّ» اسمه «لِلَّهِ» لفظ الجلالة مجرور باللام وهما متعلقان بمحذوف خبر والمصدر المؤول من أن واسمها وخبرها سد مسد مفعولي علموا «وَضَلَّ» الواو حرف عطف وماض مبني على الفتح «عَنْهُمْ» متعلقان بالفعل «ما» فاعل والجملة معطوفة على ما قبلها «كانُوا» كان واسمها «يَفْتَرُونَ» مضارع وفاعله والجملة خبر كانوا وجملة كانوا.. صلة ما.

[سورة القصص (28) : آية 76]
إِنَّ قارُونَ كانَ مِنْ قَوْمِ مُوسى فَبَغى عَلَيْهِمْ وَآتَيْناهُ مِنَ الْكُنُوزِ ما إِنَّ مَفاتِحَهُ لَتَنُوأُ بِالْعُصْبَةِ أُولِي الْقُوَّةِ إِذْ قالَ لَهُ قَوْمُهُ لا تَفْرَحْ إِنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ الْفَرِحِينَ (76)
«إِنَّ» حرف مشبه بالفعل «قارُونَ» اسمه «كانَ» ماض ناقص اسمه مستتر «مِنْ قَوْمِ» متعلقان بمحذوف خبر كان «مُوسى» مضاف إليه والجملة خبر إن والجملة الاسمية مستأنفة لا محل لها. «فَبَغى» الفاء حرف عطف وماض فاعله مستتر «عَلَيْهِمْ» متعلقان بالفعل، والجملة معطوفة على ما قبلها، «وَآتَيْناهُ» الواو حرف عطف وماض وفاعله ومفعوله والجملة معطوفة على ما قبلها. «مِنَ الْكُنُوزِ» متعلقان بالفعل «ما» اسم موصول مفعول به ثان «إِنَّ» حرف مشبه بالفعل «مَفاتِحَهُ» اسمه «لَتَنُوأُ» اللام المزحلقة «تنوء» مضارع فاعله مستتر والجملة الفعلية خبر إن والجملة الاسمية صلة ما. «بِالْعُصْبَةِ» متعلقان بالفعل «أُولِي» صفة العصبة «الْقُوَّةِ» مضاف إليه «إِذْ» ظرف زمان «قالَ» ماض مبني على الفتح «لَهُ» متعلقان بالفعل «قَوْمُهُ» فاعل والجملة في محل جر بالإضافة «لا تَفْرَحْ» مضارع مجزوم بلا الناهية والفاعل مستتر والجملة مقول القول «إِنَّ» حرف مشبه بالفعل «اللَّهَ» لفظ الجلالة اسمه «لا» نافية «يُحِبُّ» مضارع فاعله مستتر «الْفَرِحِينَ» مفعول به والجملة الفعلية خبر إن، والجملة الاسمية تعليل لا محل لها.

[سورة القصص (28) : آية 77]
وَابْتَغِ فِيما آتاكَ اللَّهُ الدَّارَ الْآخِرَةَ وَلا تَنْسَ نَصِيبَكَ مِنَ الدُّنْيا وَأَحْسِنْ كَما أَحْسَنَ اللَّهُ إِلَيْكَ وَلا تَبْغِ الْفَسادَ فِي الْأَرْضِ إِنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ الْمُفْسِدِينَ (77)
«وَابْتَغِ» الواو حرف عطف وأمر مبني على حذف حرف العلة والفاعل مستتر «فِيما» متعلقان بالفعل والجملة معطوفة على جملة لا تفرح «آتاكَ» ماض ومفعوله «اللَّهُ» لفظ الجلالة فاعل والجملة صلة ما «الدَّارَ» مفعول ابتغ «الْآخِرَةَ» صفة الدار «وَلا» الواو حرف عطف ولا ناهية «تَنْسَ» مضارع مجزوم بلا الناهية والفاعل مستتر «نَصِيبَكَ» مفعول به «مِنَ الدُّنْيا» متعلقان بالفعل والجملة معطوفة على ما قبلها
(2/441)
________________________________________
قَالَ إِنَّمَا أُوتِيتُهُ عَلَى عِلْمٍ عِنْدِي أَوَلَمْ يَعْلَمْ أَنَّ اللَّهَ قَدْ أَهْلَكَ مِنْ قَبْلِهِ مِنَ الْقُرُونِ مَنْ هُوَ أَشَدُّ مِنْهُ قُوَّةً وَأَكْثَرُ جَمْعًا وَلَا يُسْأَلُ عَنْ ذُنُوبِهِمُ الْمُجْرِمُونَ (78) فَخَرَجَ عَلَى قَوْمِهِ فِي زِينَتِهِ قَالَ الَّذِينَ يُرِيدُونَ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا يَالَيْتَ لَنَا مِثْلَ مَا أُوتِيَ قَارُونُ إِنَّهُ لَذُو حَظٍّ عَظِيمٍ (79) وَقَالَ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ وَيْلَكُمْ ثَوَابُ اللَّهِ خَيْرٌ لِمَنْ آمَنَ وَعَمِلَ صَالِحًا وَلَا يُلَقَّاهَا إِلَّا الصَّابِرُونَ (80)
«وَأَحْسِنْ» أمر فاعله مستتر والجملة معطوفة على ما قبلها «كَما» الكاف حرف تشبيه وجر وما: مصدرية «أَحْسِنْ» ماض مبني على الفتح «اللَّهُ» لفظ الجلالة فاعل «إِلَيْكَ» متعلقان بالفعل والمصدر المؤول من ما والفعل في محل جر بالكاف والجار والمجرور متعلقان بمحذوف صفة مفعول مطلق محذوف «وَلا» الواو حرف عطف ولا ناهية «تَبْغِ» مضارع مجزوم بلا الناهية والفاعل مستتر «الْفَسادَ» مفعول به «فِي الْأَرْضِ» متعلقان بالفعل والجملة معطوفة على ما قبلها. «إِنَّ» حرف مشبه بالفعل «اللَّهُ» لفظ الجلالة اسمه «لا» نافية «يُحِبُّ» مضارع فاعله مستتر «الْمُفْسِدِينَ» مفعول به والجملة الفعلية خبر إن، والجملة الاسمية تعليل لا محل لها.

[سورة القصص (28) : آية 78]
قالَ إِنَّما أُوتِيتُهُ عَلى عِلْمٍ عِنْدِي أَوَلَمْ يَعْلَمْ أَنَّ اللَّهَ قَدْ أَهْلَكَ مِنْ قَبْلِهِ مِنَ الْقُرُونِ مَنْ هُوَ أَشَدُّ مِنْهُ قُوَّةً وَأَكْثَرُ جَمْعاً وَلا يُسْئَلُ عَنْ ذُنُوبِهِمُ الْمُجْرِمُونَ (78)
«قالَ» ماض فاعله مستتر والجملة مستأنفة لا محل لها «إِنَّما» كافة ومكفوفة «أُوتِيتُهُ» ماض مبني للمجهول والتاء نائب فاعل والهاء مفعول به، والجملة مقول القول «عَلى عِلْمٍ» متعلقان بمحذوف حال «عِنْدِي» ظرف مكان، «أَوَلَمْ» الهمزة حرف استفهام إنكاري والواو حرف استئناف ولم حرف جازم «يَعْلَمْ» مضارع مجزوم بلم والفاعل مستتر والجملة مستأنفة لا محل لها «أَنَّ» حرف مشبه بالفعل «اللَّهَ» لفظ الجلالة اسم أن «قَدْ» حرف تحقيق «أَهْلَكَ» ماض فاعله مستتر «مِنْ قَبْلِهِ» متعلقان بالفعل «مِنَ الْقُرُونِ» متعلقان بالفعل أيضا والجملة خبر أن والمصدر المؤول من أن واسمها وخبرها سد مسد مفعول يعلم «مِنْ» اسم موصول مفعول به «هُوَ أَشَدُّ» مبتدأ وخبره والجملة الاسمية صلة من «مِنْهُ» متعلقان بأشد «قُوَّةً» تمييز «وَأَكْثَرُ» معطوف على أشد «جَمْعاً» تمييز «وَلا» الواو حرف استئناف ولا نافية «يُسْئَلُ» مضارع مبني للمجهول «عَنْ ذُنُوبِهِمُ» متعلقان بالفعل «الْمُجْرِمُونَ» نائب فاعل والجملة مستأنفة لا محل لها.

[سورة القصص (28) : آية 79]
فَخَرَجَ عَلى قَوْمِهِ فِي زِينَتِهِ قالَ الَّذِينَ يُرِيدُونَ الْحَياةَ الدُّنْيا يا لَيْتَ لَنا مِثْلَ ما أُوتِيَ قارُونُ إِنَّهُ لَذُو حَظٍّ عَظِيمٍ (79)
«فَخَرَجَ» الفاء حرف عطف وماض فاعله مستتر «عَلى قَوْمِهِ» متعلقان بالفعل «فِي زِينَتِهِ» متعلقان بمحذوف حال والجملة معطوفة على جملة قال إنما «قالَ» ماض مبني على الفتح «الَّذِينَ» فاعل والجملة مستأنفة لا محل لها «يُرِيدُونَ» مضارع وفاعله «الْحَياةَ» مفعول به «الدُّنْيا» صفة الحياة والجملة صلة الموصول لا محل لها «يا» حرف تنبيه «لَيْتَ» حرف مشبه بالفعل «لَنا» متعلقان بمحذوف خبر ليت المقدم «مِثْلَ» اسمها المؤخر والجملة مقول القول «ما» اسم موصول في محل جر بالإضافة «أُوتِيَ» ماض مبني للمجهول «قارُونُ» نائب فاعل والجملة صلة ما «إِنَّهُ» إن واسمها «لَذُو» اللام المزحلقة «ذو» خبر إن المرفوع بالواو لأنه من الأسماء الخمسة «حَظٍّ» مضاف إليه «عَظِيمٍ» صفة حظ والجملة الاسمية تعليل لا محل لها.

[سورة القصص (28) : آية 80]
وَقالَ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ وَيْلَكُمْ ثَوابُ اللَّهِ خَيْرٌ لِمَنْ آمَنَ وَعَمِلَ صالِحاً وَلا يُلَقَّاها إِلاَّ الصَّابِرُونَ (80)
(2/442)
________________________________________
فَخَسَفْنَا بِهِ وَبِدَارِهِ الْأَرْضَ فَمَا كَانَ لَهُ مِنْ فِئَةٍ يَنْصُرُونَهُ مِنْ دُونِ اللَّهِ وَمَا كَانَ مِنَ الْمُنْتَصِرِينَ (81) وَأَصْبَحَ الَّذِينَ تَمَنَّوْا مَكَانَهُ بِالْأَمْسِ يَقُولُونَ وَيْكَأَنَّ اللَّهَ يَبْسُطُ الرِّزْقَ لِمَنْ يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ وَيَقْدِرُ لَوْلَا أَنْ مَنَّ اللَّهُ عَلَيْنَا لَخَسَفَ بِنَا وَيْكَأَنَّهُ لَا يُفْلِحُ الْكَافِرُونَ (82)
«وَقالَ» الواو حرف عطف وماض مبني على الفتح «الَّذِينَ» فاعل والجملة معطوفة على ما قبلها «أُوتُوا» ماض مبني للمجهول والواو نائب فاعل «الْعِلْمَ» مفعول به والجملة صلة الذين لا محل لها «وَيْلَكُمْ» مفعول مطلق لفعل محذوف «ثَوابُ» مبتدأ «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه «خَيْرٌ» خبر المبتدأ «لِمَنْ» متعلقان بخير والجملة مقول القول. «آمَنَ» ماض فاعله مستتر والجملة صلة من «عَمِلَ» «وَعَمِلَ» معطوف على آمن «صالِحاً» مفعول به «وَلا» الواو استئنافية ولا نافية «يُلَقَّاها» مضارع مبني للمجهول وها مفعول به «إِلَّا» حرف حصر «الصَّابِرُونَ» نائب فاعل والجملة مستأنفة لا محل لها.

[سورة القصص (28) : آية 81]
فَخَسَفْنا بِهِ وَبِدارِهِ الْأَرْضَ فَما كانَ لَهُ مِنْ فِئَةٍ يَنْصُرُونَهُ مِنْ دُونِ اللَّهِ وَما كانَ مِنَ المُنْتَصِرِينَ (81)
«فَخَسَفْنا» الفاء حرف استئناف وماض وفاعله «بِهِ» متعلقان بالفعل «وَبِدارِهِ» معطوفان على ما قبلهما «الْأَرْضَ» مفعول به والجملة مستأنفة لا محل لها. «فَما» الفاء حرف عطف وما نافية «كانَ» ماض ناقص «لَهُ» متعلقان بمحذوف خبر كان المقدم «مِنْ» حرف جر زائد «فِئَةٍ» مجرور لفظا مرفوع محلا اسم كان المؤخر «يَنْصُرُونَهُ» مضارع وفاعله ومفعوله والجملة صفة فئة «مِنْ دُونِ» متعلقان بمحذوف حال «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه «وَما» الواو حالية «ما» نافية «كانَ» ماض ناقص اسمه مستتر «مِنَ المُنْتَصِرِينَ» خبر كان والجملة حال.

[سورة القصص (28) : آية 82]
وَأَصْبَحَ الَّذِينَ تَمَنَّوْا مَكانَهُ بِالْأَمْسِ يَقُولُونَ وَيْكَأَنَّ اللَّهَ يَبْسُطُ الرِّزْقَ لِمَنْ يَشاءُ مِنْ عِبادِهِ وَيَقْدِرُ لَوْلا أَنْ مَنَّ اللَّهُ عَلَيْنا لَخَسَفَ بِنا وَيْكَأَنَّهُ لا يُفْلِحُ الْكافِرُونَ (82)
«وَأَصْبَحَ» الواو حرف عطف وماض ناقص «الَّذِينَ» اسم أصبح «تَمَنَّوْا» ماض وفاعله «مَكانَهُ» مفعول به «بِالْأَمْسِ» متعلقان بالفعل والجملة صلة الموصول لا محل لها. «يَقُولُونَ» مضارع وفاعله والجملة الفعلية خبر أصبح وجملة أصبح.. معطوفة على جملة خسفنا. «وي» اسم فعل مضارع بمعنى أتعجب «كأن» حرف مشبه بالفعل «اللَّهَ» لفظ الجلالة اسمه «يَبْسُطُ» مضارع فاعله مستتر «الرِّزْقَ» مفعول به والجملة الفعلية خبر كأن «لِمَنْ» متعلقان بالفعل «يَشاءُ» مضارع فاعله مستتر «مِنْ عِبادِهِ» متعلقان بمحذوف حال والجملة صلة من «وَيَقْدِرُ» معطوف على يبسط، «لَوْلا» حرف شرط غير جازم «أَنْ» حرف مصدري ونصب «مِنْ» ماض مبني على الفتح «اللَّهَ» لفظ الجلالة فاعل «عَلَيْنا» متعلقان بالفعل والمصدر المؤول من أن والفعل في محل رفع مبتدأ والخبر محذوف، «لَخَسَفَ» اللام واقعة في جواب الشرط وماض فاعله مستتر «بِنا» متعلقان بالفعل والجملة جواب الشرط لا محل لها. «وي» اسم فعل مضارع بمعنى أتعجب «كأنه» كأن واسمها «لا» نافية «يُفْلِحُ» مضارع مرفوع «الْكافِرُونَ» فاعل والجملة الفعلية خبر كأن.
(2/443)
________________________________________
تِلْكَ الدَّارُ الْآخِرَةُ نَجْعَلُهَا لِلَّذِينَ لَا يُرِيدُونَ عُلُوًّا فِي الْأَرْضِ وَلَا فَسَادًا وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ (83) مَنْ جَاءَ بِالْحَسَنَةِ فَلَهُ خَيْرٌ مِنْهَا وَمَنْ جَاءَ بِالسَّيِّئَةِ فَلَا يُجْزَى الَّذِينَ عَمِلُوا السَّيِّئَاتِ إِلَّا مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (84) إِنَّ الَّذِي فَرَضَ عَلَيْكَ الْقُرْآنَ لَرَادُّكَ إِلَى مَعَادٍ قُلْ رَبِّي أَعْلَمُ مَنْ جَاءَ بِالْهُدَى وَمَنْ هُوَ فِي ضَلَالٍ مُبِينٍ (85) وَمَا كُنْتَ تَرْجُو أَنْ يُلْقَى إِلَيْكَ الْكِتَابُ إِلَّا رَحْمَةً مِنْ رَبِّكَ فَلَا تَكُونَنَّ ظَهِيرًا لِلْكَافِرِينَ (86)
[سورة القصص (28) : آية 83]
تِلْكَ الدَّارُ الْآخِرَةُ نَجْعَلُها لِلَّذِينَ لا يُرِيدُونَ عُلُوًّا فِي الْأَرْضِ وَلا فَساداً وَالْعاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ (83)
«تِلْكَ» اسم إشارة مبتدأ «الدَّارُ» بدل «الْآخِرَةُ» صفة الدار «نَجْعَلُها» مضارع ومفعوله والفاعل مستتر والجملة خبر تلك وجملة تلك.. مستأنفة لا محل لها. «لِلَّذِينَ» متعلقان بالفعل «لا» نافية «يُرِيدُونَ» مضارع وفاعله والجملة صلة الذين لا محل لها. «عُلُوًّا» مفعول به «فِي الْأَرْضِ» متعلقان بعلوا، «وَلا» والواو حرف عطف «لا» نافية «فَساداً» معطوف على علوا «وَالْعاقِبَةُ» الواو حرف استئناف ومبتدأ «لِلْمُتَّقِينَ» خبر والجملة مستأنفة لا محل لها.

[سورة القصص (28) : آية 84]
مَنْ جاءَ بِالْحَسَنَةِ فَلَهُ خَيْرٌ مِنْها وَمَنْ جاءَ بِالسَّيِّئَةِ فَلا يُجْزَى الَّذِينَ عَمِلُوا السَّيِّئاتِ إِلاَّ ما كانُوا يَعْمَلُونَ (84)
«مَنْ» اسم شرط جازم مبتدأ «جاءَ» ماض فاعله مستتر «بِالْحَسَنَةِ» متعلقان بالفعل «فَلَهُ» الفاء رابطة ومتعلقان بمحذوف خبر مقدم «خَيْرٌ» مبتدأ مؤخر «مِنْها» متعلقان بخير، والجملة الاسمية في محل جزم جواب الشرط، وجملتا الشرط والجواب خبر المبتدأ من وجملة من.. مستأنفة لا محل لها «وَمَنْ» الواو حرف عطف و «مَنْ» اسم شرط جازم مبتدأ «جاءَ» ماض فاعله مستتر «بِالسَّيِّئَةِ» متعلقان بالفعل «فَلا» الفاء رابطة ولا نافية «يُجْزَى» مضارع مبني للمجهول «الَّذِينَ» نائب فاعل والجملة في محل جزم جواب الشرط وجملتا الشرط والجواب خبر المبتدأ من وجملة من.. معطوفة على ما قبلها «عَمِلُوا» ماض وفاعله «السَّيِّئاتِ» مفعول به والجملة صلة الذين لا محل لها، «إِلَّا» حرف حصر «ما» اسم موصول مفعول به «كانُوا» ماض ناقص واسمه «يَعْمَلُونَ» مضارع وفاعله والجملة خبر كانوا وجملة كانوا.. صلة ما لا محل لها.

[سورة القصص (28) : آية 85]
إِنَّ الَّذِي فَرَضَ عَلَيْكَ الْقُرْآنَ لَرادُّكَ إِلى مَعادٍ قُلْ رَبِّي أَعْلَمُ مَنْ جاءَ بِالْهُدى وَمَنْ هُوَ فِي ضَلالٍ مُبِينٍ (85)
«إِنَّ» حرف مشبه بالفعل «الَّذِي» اسم إن «فَرَضَ» ماض فاعله مستتر «عَلَيْكَ» متعلقان بالفعل «الْقُرْآنَ» مفعول به والجملة صلة الذي لا محل لها. «لَرادُّكَ» اللام المزحلقة وخبر إن والجملة الاسمية إن الذي.. مستأنفة لا محل لها. «إِلى مَعادٍ» متعلقان برادك «قُلْ» أمر فاعله مستتر والجملة مستأنفة لا محل لها «رَبِّي» مبتدأ «أَعْلَمُ» خبر والجملة الاسمية مقول القول «مَنْ» اسم موصول مفعول به لأعلم «جاءَ» ماض فاعله مستتر «بِالْهُدى» متعلقان بالفعل والجملة صلة من لا محل لها، «وَمَنْ» الواو حرف عطف ومن معطوفة على ما قبلها «هُوَ» مبتدأ «فِي ضَلالٍ» متعلقان بمحذوف خبر المبتدأ «مُبِينٍ» صفة ضلال والجملة الاسمية صلة من لا محل لها.

[سورة القصص (28) : آية 86]
وَما كُنْتَ تَرْجُوا أَنْ يُلْقى إِلَيْكَ الْكِتابُ إِلاَّ رَحْمَةً مِنْ رَبِّكَ فَلا تَكُونَنَّ ظَهِيراً لِلْكافِرِينَ (86)
(2/444)
________________________________________
وَلَا يَصُدُّنَّكَ عَنْ آيَاتِ اللَّهِ بَعْدَ إِذْ أُنْزِلَتْ إِلَيْكَ وَادْعُ إِلَى رَبِّكَ وَلَا تَكُونَنَّ مِنَ الْمُشْرِكِينَ (87) وَلَا تَدْعُ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آخَرَ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ كُلُّ شَيْءٍ هَالِكٌ إِلَّا وَجْهَهُ لَهُ الْحُكْمُ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (88)
«وَما» الواو حرف استئناف وما نافية «كُنْتَ» ماض ناقص والتاء اسمه والجملة مستأنفة «تَرْجُوا» مضارع فاعله مستتر والجملة خبر «أَنْ» حرف ناصب «يُلْقى» مضارع مبني للمجهول منصوب بأن «إِلَيْكَ» متعلقان بالفعل «الْكِتابُ» نائب فاعل والمصدر المؤول من أن وما بعدها مفعول به لترجو «إِلَّا» حرف حصر «رَحْمَةً» مفعول لأجله «مِنْ رَبِّكَ» متعلقان بمحذوف صفة رحمة «فَلا» الفاء الفصيحة ولا ناهية «تَكُونَنَّ» مضارع ناقص مبني على الفتح في محل جزم بلا الناهية والنون للتوكيد واسمه ضمير مستتر «ظَهِيراً» خبر تكونن «لِلْكافِرِينَ» متعلقان بظهيرا والجملة جواب شرط مقدر لا محل لها.

[سورة القصص (28) : آية 87]
وَلا يَصُدُّنَّكَ عَنْ آياتِ اللَّهِ بَعْدَ إِذْ أُنْزِلَتْ إِلَيْكَ وَادْعُ إِلى رَبِّكَ وَلا تَكُونَنَّ مِنَ الْمُشْرِكِينَ (87)
«وَلا» الواو حرف عطف ولا ناهية «يَصُدُّنَّكَ» مضارع مجزوم بلا الناهية وعلامة جزمه حذف النون وواو الجماعة المحذوفة لالتقاء الساكنين فاعل «عَنْ آياتِ» متعلقان بالفعل «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه «بَعْدَ» ظرف زمان «إِذْ» ظرف في محل جر بالإضافة والجملة معطوفة على ما قبلها «أُنْزِلَتْ» ماض مبني للمجهول ونائب الفاعل مستتر والجملة في محل جر بالإضافة. و «إِلَيْكَ» متعلقان بالفعل، «وَ» والواو حرف عطف «ادْعُ» أمر مبني على حذف حرف العلة والفاعل مستتر والجملة معطوفة على ما قبلها «إِلى رَبِّكَ» متعلقان بالفعل «وَ» الواو حرف عطف «وَلا» ناهية «تَكُونَنَّ» مضارع ناقص مبني على الفتح في محل جزم بلا الناهية والنون للتوكيد واسمه ضمير مستتر «مِنَ الْمُشْرِكِينَ» خبر تكونن والجملة معطوفة على ما قبلها.

[سورة القصص (28) : آية 88]
وَلا تَدْعُ مَعَ اللَّهِ إِلهاً آخَرَ لا إِلهَ إِلاَّ هُوَ كُلُّ شَيْءٍ هالِكٌ إِلاَّ وَجْهَهُ لَهُ الْحُكْمُ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (88)
«وَلا» الواو حرف عطف «لا» ناهية «تَدْعُ» مضارع مجزوم بلا الناهية وعلامة جزمه حذف حرف العلة والفاعل مستتر «مَعَ» ظرف مكان «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه «إِلهاً» مفعول به «آخَرَ» صفة إلها والجملة معطوفة على ما قبلها. «لا» نافية للجنس تعمل عمل إن «إِلهَ» اسم لا المبني على الفتح في محل نصب «إِلَّا» حرف حصر «هُوَ» بدل من الضمير المقدر المستكن في خبر لا المحذوف والجملة الاسمية مستأنفة لا محل لها. «كُلُّ» مبتدأ «شَيْءٍ» مضاف إليه «هالِكٌ» خبر المبتدأ «إِلَّا» حرف استثناء «وَجْهَهُ» مستثنى بإلا والجملة مستأنفة لا محل لها. «لَهُ» خبر مقدم «الْحُكْمُ» مبتدأ مؤخر والجملة الاسمية مستأنفة لا محل لها. «وَإِلَيْهِ» متعلقان بالفعل بعدهما «تُرْجَعُونَ» مضارع مبني للمجهول والواو نائب فاعل والجملة الفعلية معطوفة على ما قبلها بالواو.
(2/445)
________________________________________
الم (1) أَحَسِبَ النَّاسُ أَنْ يُتْرَكُوا أَنْ يَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لَا يُفْتَنُونَ (2) وَلَقَدْ فَتَنَّا الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ فَلَيَعْلَمَنَّ اللَّهُ الَّذِينَ صَدَقُوا وَلَيَعْلَمَنَّ الْكَاذِبِينَ (3) أَمْ حَسِبَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ السَّيِّئَاتِ أَنْ يَسْبِقُونَا سَاءَ مَا يَحْكُمُونَ (4) مَنْ كَانَ يَرْجُو لِقَاءَ اللَّهِ فَإِنَّ أَجَلَ اللَّهِ لَآتٍ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ (5)
سورة العنكبوت

[سورة العنكبوت (29) : الآيات 1 الى 2]
بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ
الم (1) أَحَسِبَ النَّاسُ أَنْ يُتْرَكُوا أَنْ يَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لا يُفْتَنُونَ (2)
«الم» : تقدم إعرابها في فواتح السور. «أَحَسِبَ» : الهمزة حرف استفهام وتوبيخ «حَسِبَ» ماض مبني على الفتح «النَّاسُ» فاعل «أَنْ» حرف ناصب «يُتْرَكُوا» مضارع مبني للمجهول منصوب بأن وعلامة نصبه حذف النون والواو نائب فاعل والمصدر المؤول من أن والفعل سد مسد مفعولي حسب «أَنْ» حرف ناصب «يَقُولُوا» مضارع منصوب بأن وعلامة نصبه حذف النون، والواو فاعل والمصدر المؤول من أن والفعل منصوب بنزع الخافض والجار والمجرور متعلقان بمحذوف حال والتقدير بقولهم. «آمَنَّا» ماض وفاعله والجملة مقول القول. «وَ» الواو حالية «هُمْ» مبتدأ «لا» نافية «يُفْتَنُونَ» مضارع مبني للمجهول والواو نائب فاعل والجملة الفعلية خبر المبتدأ، والجملة الاسمية حال

[سورة العنكبوت (29) : آية 3]
وَلَقَدْ فَتَنَّا الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ فَلَيَعْلَمَنَّ اللَّهُ الَّذِينَ صَدَقُوا وَلَيَعْلَمَنَّ الْكاذِبِينَ (3)
«وَلَقَدْ» الواو حرف قسم وجر، واللام واقعة في جواب القسم «قد» حرف تحقيق «فَتَنَّا» ماض وفاعله «الَّذِينَ» مفعول به «مِنْ قَبْلِهِمْ» متعلقان بمحذوف صلة الموصول والجملة جواب القسم لا محل لها.
«فَلَيَعْلَمَنَّ» الفاء حرف عطف واللام واقعة في جواب القسم ومضارع مبني على الفتح لاتصاله بنون التوكيد الثقيلة «اللَّهُ» لفظ الجلالة فاعل «الَّذِينَ» مفعول به، والجملة معطوفة على ما قبلها. «صَدَقُوا» ماض وفاعله والجملة صلة الذين لا محل لها «وَلَيَعْلَمَنَّ الْكاذِبِينَ» معطوفة على ما قبلها وإعرابها واضح.

[سورة العنكبوت (29) : آية 4]
أَمْ حَسِبَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ السَّيِّئاتِ أَنْ يَسْبِقُونا ساءَ ما يَحْكُمُونَ (4)
«أَمْ» حرف عطف «حَسِبَ» ماض مبني على الفتح «الَّذِينَ» فاعل والجملة معطوفة على ما قبلها «يَعْمَلُونَ» مضارع وفاعله «السَّيِّئاتِ» مفعول به والجملة صلة الموصول لا محل لها. «أَنْ» حرف ناصب «يَسْبِقُونا» مضارع منصوب بأن وعلامة نصبه حذف النون و.. نا. مفعول به والواو فاعل والمصدر المؤول من أن والفعل سد مسد مفعولي حسب «ساءَ» ماض جامد «ما» مصدرية «يَحْكُمُونَ» مضارع وفاعله، والمصدر المؤول من ما والفعل في محل رفع فاعل. وجملة ساء ما يحكمون مستأنفة لا محل لها.

[سورة العنكبوت (29) : آية 5]
مَنْ كانَ يَرْجُوا لِقاءَ اللَّهِ فَإِنَّ أَجَلَ اللَّهِ لَآتٍ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ (5)
«مَنْ» اسم شرط جازم مبتدأ «كانَ» ماض ناقص في محل جزم فعل الشرط واسمه مستتر «يَرْجُوا» مضارع فاعله مستتر «لِقاءَ» مفعول به «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه والجملة خبر كان «فَإِنَّ» الفاء رابطة وإن حرف مشبه بالفعل «أَجَلَ» اسمه «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه واللام المزحلقة «آت» خبر إن والجملة في محل جزم جواب الشرط وجملتا الشرط والجواب خبر المبتدأ من. «وَ» الواو حرف استئناف «هُوَ» مبتدأ «السَّمِيعُ الْعَلِيمُ» خبران والجملة الاسمية مستأنفة لا محل لها.
(2/446)
________________________________________
وَمَنْ جَاهَدَ فَإِنَّمَا يُجَاهِدُ لِنَفْسِهِ إِنَّ اللَّهَ لَغَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمِينَ (6) وَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَنُكَفِّرَنَّ عَنْهُمْ سَيِّئَاتِهِمْ وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَحْسَنَ الَّذِي كَانُوا يَعْمَلُونَ (7) وَوَصَّيْنَا الْإِنْسَانَ بِوَالِدَيْهِ حُسْنًا وَإِنْ جَاهَدَاكَ لِتُشْرِكَ بِي مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ فَلَا تُطِعْهُمَا إِلَيَّ مَرْجِعُكُمْ فَأُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ (8) وَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَنُدْخِلَنَّهُمْ فِي الصَّالِحِينَ (9)
[سورة العنكبوت (29) : آية 6]
وَمَنْ جاهَدَ فَإِنَّما يُجاهِدُ لِنَفْسِهِ إِنَّ اللَّهَ لَغَنِيٌّ عَنِ الْعالَمِينَ (6)
«وَمَنْ» الواو حرف استئناف «مَنْ» اسم شرط جازم مبتدأ «جاهَدَ» ماض في محل جزم والفاعل مستتر «فَإِنَّما» الفاء واقعة في جواب الشرط «إنما» كافة ومكفوفة «يُجاهِدُ» مضارع فاعله مستتر «لِنَفْسِهِ» متعلقان بالفعل والجملة في محل جزم جواب الشرط وجملتا الشرط والجواب خبر المبتدأ «إِنَّ اللَّهَ» إن ولفظ الجلالة اسمها «لَغَنِيٌّ» اللام المزحلقة «غني» خبر إن «عَنِ الْعالَمِينَ» متعلقان بغني والجملة الاسمية تعليل.

[سورة العنكبوت (29) : آية 7]
وَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحاتِ لَنُكَفِّرَنَّ عَنْهُمْ سَيِّئاتِهِمْ وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَحْسَنَ الَّذِي كانُوا يَعْمَلُونَ (7)
«وَالَّذِينَ» الواو حرف استئناف ومبتدأ «آمَنُوا» ماض وفاعله والجملة صلة لا محل لها «وَعَمِلُوا» معطوف على آمنوا «الصَّالِحاتِ» مفعول به «لَنُكَفِّرَنَّ» اللام واقعة في جواب قسم محذوف نكفرن مضارع مبني على الفتح لاتصاله بنون التوكيد الثقيلة والفاعل مستتر «عَنْهُمْ» متعلقان بالفعل «سَيِّئاتِهِمْ» مفعول به والجملة جواب القسم المحذوف والقسم المحذوف وجوابه خبر الذين، «وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ» الواو حرف عطف اللام واقعة في جواب قسم محذوف نجزينهم مضارع مبني على الفتح لاتصاله بنون التوكيد الثقيلة والهاء مفعول به أول والفاعل مستتر «أَحْسَنَ» مفعول به ثان والجملة معطوفة على ما قبلها «الَّذِي» مضاف إليه «كانُوا» ماض ناقص واسمه والجملة صلة الذين «يَعْمَلُونَ» مضارع وفاعله والجملة خبر كانوا.

[سورة العنكبوت (29) : آية 8]
وَوَصَّيْنَا الْإِنْسانَ بِوالِدَيْهِ حُسْناً وَإِنْ جاهَداكَ لِتُشْرِكَ بِي ما لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ فَلا تُطِعْهُما إِلَيَّ مَرْجِعُكُمْ فَأُنَبِّئُكُمْ بِما كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ (8)
«وَوَصَّيْنَا» ماض وفاعله «الْإِنْسانَ» مفعوله والجملة مستأنفة لا محل لها «بِوالِدَيْهِ» متعلقان بالفعل «حُسْناً» صفة لمفعول مطلق محذوف «وَ» الواو حرف عطف «إِنْ» شرطية جازمة «جاهَداكَ» ماض وفاعله ومفعوله والجملة ابتدائية لا محل لها «لِتُشْرِكَ» مضارع منصوب بأن مضمرة بعد لام التعليل والمصدر المؤول من أن وما بعدها في محل جر باللام والجار والمجرور متعلقان بما قبلهما «بِي» متعلقان بالفعل «ما» مفعول به «لَيْسَ» ماض ناقص «لَكَ» متعلقان بالخبر المحذوف «بِهِ» متعلقان بالفعل «عِلْمٌ» اسم ليس المؤخر والجملة صلة ما لا محل لها «فَلا تُطِعْهُما» الفاء رابطة ومضارع مجزوم بلا والهاء مفعوله والفاعل مستتر والجملة في محل جزم جواب الشرط «إِلَيَّ» متعلقان بمحذوف خبر مقدم «مَرْجِعُكُمْ» مبتدأ مؤخر والجملة مستأنفة لا محل لها «فَأُنَبِّئُكُمْ» مضارع ومفعوله والفاعل مستتر والجملة معطوفة على ما قبلها «بِما» متعلقان بالفعل «كُنْتُمْ» كان واسمها «تَعْمَلُونَ» مضارع مرفوع والواو فاعله والجملة خبر كنتم وجملة كنتم.. صلة ما.

[سورة العنكبوت (29) : آية 9]
وَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحاتِ لَنُدْخِلَنَّهُمْ فِي الصَّالِحِينَ (9)
«وَالَّذِينَ آمَنُوا» مبتدأ وماض وفاعله والجملة صلة «وَعَمِلُوا» معطوف على آمنوا. «الصَّالِحاتِ» مفعول به «لَنُدْخِلَنَّهُمْ» اللام واقعة في جواب القسم ومضارع ومفعوله والفاعل مستتر «فِي الصَّالِحِينَ» متعلقان بالفعل والجملة جواب القسم والقسم وجوابه خبر الذين وجملة الذين.. مستأنفة لا محل لها.
(2/447)
________________________________________
وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَقُولُ آمَنَّا بِاللَّهِ فَإِذَا أُوذِيَ فِي اللَّهِ جَعَلَ فِتْنَةَ النَّاسِ كَعَذَابِ اللَّهِ وَلَئِنْ جَاءَ نَصْرٌ مِنْ رَبِّكَ لَيَقُولُنَّ إِنَّا كُنَّا مَعَكُمْ أَوَلَيْسَ اللَّهُ بِأَعْلَمَ بِمَا فِي صُدُورِ الْعَالَمِينَ (10) وَلَيَعْلَمَنَّ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَلَيَعْلَمَنَّ الْمُنَافِقِينَ (11) وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لِلَّذِينَ آمَنُوا اتَّبِعُوا سَبِيلَنَا وَلْنَحْمِلْ خَطَايَاكُمْ وَمَا هُمْ بِحَامِلِينَ مِنْ خَطَايَاهُمْ مِنْ شَيْءٍ إِنَّهُمْ لَكَاذِبُونَ (12)
[سورة العنكبوت (29) : آية 10]
وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَقُولُ آمَنَّا بِاللَّهِ فَإِذا أُوذِيَ فِي اللَّهِ جَعَلَ فِتْنَةَ النَّاسِ كَعَذابِ اللَّهِ وَلَئِنْ جاءَ نَصْرٌ مِنْ رَبِّكَ لَيَقُولُنَّ إِنَّا كُنَّا مَعَكُمْ أَوَلَيْسَ اللَّهُ بِأَعْلَمَ بِما فِي صُدُورِ الْعالَمِينَ (10)
«وَمِنَ النَّاسِ» الجار والمجرور متعلقان بمحذوف خبر مقدم «مِنَ» اسم موصول مبتدأ مؤخر والجملة مستأنفة لا محل لها «يَقُولُ» مضارع فاعله مستتر والجملة صلة «آمَنَّا» ماض وفاعله «بِاللَّهِ» متعلقان بالفعل والجملة مقول القول «فَإِذا» الفاء حرف عطف «إذا» ظرفية شرطية غير جازمة، «أُوذِيَ» ماض مبني للمجهول ونائب الفاعل مستتر «فِي اللَّهِ» متعلقان بالفعل والجملة في محل جر بالإضافة «جَعَلَ» ماض فاعله مستتر «فِتْنَةَ النَّاسِ» مفعول به مضاف إلى الناس والناس مضاف إليه «كَعَذابِ» متعلقان بالفعل «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه والجملة جواب الشرط لا محل لها «وَلَئِنْ» الواو حرف استئناف واللام موطئة للقسم وإن حرف شرط جازم «جاءَ نَصْرٌ» ماض وفاعله «مِنْ رَبِّكَ» متعلقان بنصر والجملة ابتدائية لا محل لها «لَيَقُولُنَّ» اللام واقعة في جواب القسم ومضارع مرفوع بثبوت النون المحذوفة لكراهة توالي الأمثال والواو المحذوفة لالتقاء الساكنين فاعله والنون للتوكيد والجملة جواب القسم لا محل لها «إِنَّا كُنَّا» إن واسمها وكان واسمها «مَعَكُمْ» ظرف مكان متعلق بمحذوف خبر كان والجملة الفعلية خبر إن وجملة إنا.. مقول القول. «أَوَلَيْسَ» الهمزة للاستفهام والواو استئنافية وماض ناقص «اللَّهِ» لفظ الجلالة اسمه «بِأَعْلَمَ» الباء حرف جر زائد «أعلم» مجرور لفظا بالباء منصوب محلا خبر ليس والجملة مستأنفة «بِما» متعلقان بأعلم «فِي صُدُورِ» متعلقان بمحذوف صلة ما «الْعالَمِينَ» مضاف إليه.

[سورة العنكبوت (29) : آية 11]
وَلَيَعْلَمَنَّ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَلَيَعْلَمَنَّ الْمُنافِقِينَ (11)
«وَلَيَعْلَمَنَّ» الواو حرف استئناف واللام واقعة في جواب قسم محذوف ومضارع مبني على الفتح لاتصاله بنون التوكيد الثقيلة «اللَّهُ» لفظ الجلالة فاعل «الَّذِينَ» مفعول به والجملة جواب القسم المقدر لا محل لها «آمَنُوا» ماض وفاعله والجملة صلة «وَلَيَعْلَمَنَّ الْمُنافِقِينَ» معطوفة على ما قبلها والإعراب واضح.

[سورة العنكبوت (29) : آية 12]
وَقالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لِلَّذِينَ آمَنُوا اتَّبِعُوا سَبِيلَنا وَلْنَحْمِلْ خَطاياكُمْ وَما هُمْ بِحامِلِينَ مِنْ خَطاياهُمْ مِنْ شَيْءٍ إِنَّهُمْ لَكاذِبُونَ (12)
«وَقالَ الَّذِينَ» الواو حرف استئناف وماض وفاعله والجملة مستأنفة «كَفَرُوا» ماض وفاعله والجملة صلة لا محل لها «لِلَّذِينَ» متعلقان بالفعل قال «آمَنُوا» ماض وفاعله والجملة صلة. «اتَّبِعُوا سَبِيلَنا» أمر وفاعله ومفعوله والجملة مقول القول «وَلْنَحْمِلْ» الواو حرف عطف ومضارع مجزوم بلام الأمر والفاعل مستتر «خَطاياكُمْ» مفعول به والجملة معطوفة على ما قبلها «وَ» الواو حرف استئناف «ما» نافية تعمل عمل ليس «هُمْ» «بِحامِلِينَ» اسمها والباء حرف جر زائد «حاملين» مجرور لفظا منصوب محلا خبر ما «مِنْ خَطاياهُمْ» متعلقان بمحذوف حال «مِنْ شَيْءٍ» مجرور لفظا بمن منصوب محلا مفعول
(2/448)
________________________________________
وَلَيَحْمِلُنَّ أَثْقَالَهُمْ وَأَثْقَالًا مَعَ أَثْقَالِهِمْ وَلَيُسْأَلُنَّ يَوْمَ الْقِيَامَةِ عَمَّا كَانُوا يَفْتَرُونَ (13) وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا نُوحًا إِلَى قَوْمِهِ فَلَبِثَ فِيهِمْ أَلْفَ سَنَةٍ إِلَّا خَمْسِينَ عَامًا فَأَخَذَهُمُ الطُّوفَانُ وَهُمْ ظَالِمُونَ (14) فَأَنْجَيْنَاهُ وَأَصْحَابَ السَّفِينَةِ وَجَعَلْنَاهَا آيَةً لِلْعَالَمِينَ (15) وَإِبْرَاهِيمَ إِذْ قَالَ لِقَوْمِهِ اعْبُدُوا اللَّهَ وَاتَّقُوهُ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ (16) إِنَّمَا تَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ أَوْثَانًا وَتَخْلُقُونَ إِفْكًا إِنَّ الَّذِينَ تَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ لَا يَمْلِكُونَ لَكُمْ رِزْقًا فَابْتَغُوا عِنْدَ اللَّهِ الرِّزْقَ وَاعْبُدُوهُ وَاشْكُرُوا لَهُ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (17)
حاملين وجملة ما هم.. مستأنفة لا محل لها «إِنَّهُمْ» إن واسمها «لَكاذِبُونَ» اللام المزحلقة وخبر إن والجملة الاسمية مؤكدة لما قبلها لا محل لها مثلها.

[سورة العنكبوت (29) : آية 13]
وَلَيَحْمِلُنَّ أَثْقالَهُمْ وَأَثْقالاً مَعَ أَثْقالِهِمْ وَلَيُسْئَلُنَّ يَوْمَ الْقِيامَةِ عَمَّا كانُوا يَفْتَرُونَ (13)
«وَلَيَحْمِلُنَّ» الواو حرف استئناف واللام واقعة في جواب القسم ومضارع مرفوع بثبوت النون المحذوفة لتوالي الأمثال والواو المحذوفة لالتقاء الساكنين فاعل «أَثْقالَهُمْ» مفعول به «أَثْقالًا» معطوف على أثقالهم «مَعَ أَثْقالِهِمْ» مع ظرف مكان مضاف إلى أثقالهم. «وَلَيُسْئَلُنَّ» معطوف على ليحملن «يَوْمَ الْقِيامَةِ» ظرف زمان مضاف إلى القيامة «عَمَّا» متعلقان بالفعل قبلهما «كانُوا» كان واسمها «يَفْتَرُونَ» مضارع مرفوع والواو فاعله والجملة خبر كانوا وجملة كانوا. صلة ما لا محل لها.

[سورة العنكبوت (29) : آية 14]
وَلَقَدْ أَرْسَلْنا نُوحاً إِلى قَوْمِهِ فَلَبِثَ فِيهِمْ أَلْفَ سَنَةٍ إِلاَّ خَمْسِينَ عاماً فَأَخَذَهُمُ الطُّوفانُ وَهُمْ ظالِمُونَ (14)
«وَلَقَدْ» الواو حرف قسم وجر واللام واقعة في جواب القسم وقد حرف تحقيق «أَرْسَلْنا» ماض وفاعله «نُوحاً» مفعوله والجملة جواب القسم لا محل لها «إِلى قَوْمِهِ» متعلقان بالفعل «فَلَبِثَ» الفاء حرف عطف وماض فاعله مستتر «فِيهِمْ» متعلقان بالفعل «أَلْفَ سَنَةٍ» ظرف زمان مضاف إلى سنة. والجملة معطوفة على ما قبلها «إِلَّا» حرف استثناء «خَمْسِينَ» مستثنى بإلا منصوب «عاماً» تمييز «فَأَخَذَهُمُ» ماض ومفعوله «الطُّوفانُ» فاعل مؤخر والجملة معطوفة على ما قبلها «وَهُمْ ظالِمُونَ» مبتدأ وخبره والجملة حال.

[سورة العنكبوت (29) : آية 15]
فَأَنْجَيْناهُ وَأَصْحابَ السَّفِينَةِ وَجَعَلْناها آيَةً لِلْعالَمِينَ (15)
«فَأَنْجَيْناهُ» الفاء حرف عطف وماض وفاعله ومفعوله والجملة معطوفة على ما قبلها. «وَ» الواو حرف عطف «أَصْحابَ» معطوف على المفعول به «السَّفِينَةِ» مضاف إليه «وَجَعَلْناها» الواو حرف عطف وماض وفاعله ومفعوله الأول «آيَةً» مفعول به ثان «لِلْعالَمِينَ» متعلقان بمحذوف صفة آية. والجملة معطوفة على ما قبلها.

[سورة العنكبوت (29) : آية 16]
وَإِبْراهِيمَ إِذْ قالَ لِقَوْمِهِ اعْبُدُوا اللَّهَ وَاتَّقُوهُ ذلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ (16)
«وَإِبْراهِيمَ» الواو حرف عطف وإبراهيم معطوف على نوحا «إِذْ» ظرف زمان بدل من إبراهيم «قالَ» ماض فاعله مستتر «لِقَوْمِهِ» متعلقان بالفعل، والجملة في محل جر بالإضافة. «اعْبُدُوا اللَّهَ» أمر وفاعله ولفظ الجلالة مفعول به والجملة مقول القول «وَاتَّقُوهُ» معطوف على اعبدوا «ذلِكُمْ خَيْرٌ» مبتدأ وخبره والجملة مستأنفة لا محل لها «لَكُمْ» متعلقان بخير «إِنْ» حرف شرط جازم «كُنْتُمْ» كان واسمها «تَعْلَمُونَ» مضارع مرفوع والواو فاعله والجملة خبر كنتم وجملة كنتم.. ابتدائية لا محل لها وجواب الشرط محذوف

[سورة العنكبوت (29) : آية 17]
إِنَّما تَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ أَوْثاناً وَتَخْلُقُونَ إِفْكاً إِنَّ الَّذِينَ تَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ لا يَمْلِكُونَ لَكُمْ رِزْقاً فَابْتَغُوا عِنْدَ اللَّهِ الرِّزْقَ وَاعْبُدُوهُ وَاشْكُرُوا لَهُ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (17)
«إِنَّما» كافة ومكفوفة «تَعْبُدُونَ» مضارع مرفوع والواو فاعله والجملة صلة «مِنْ دُونِ اللَّهِ» متعلقان
(2/449)
________________________________________
وَإِنْ تُكَذِّبُوا فَقَدْ كَذَّبَ أُمَمٌ مِنْ قَبْلِكُمْ وَمَا عَلَى الرَّسُولِ إِلَّا الْبَلَاغُ الْمُبِينُ (18) أَوَلَمْ يَرَوْا كَيْفَ يُبْدِئُ اللَّهُ الْخَلْقَ ثُمَّ يُعِيدُهُ إِنَّ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرٌ (19) قُلْ سِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَانْظُرُوا كَيْفَ بَدَأَ الْخَلْقَ ثُمَّ اللَّهُ يُنْشِئُ النَّشْأَةَ الْآخِرَةَ إِنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (20) يُعَذِّبُ مَنْ يَشَاءُ وَيَرْحَمُ مَنْ يَشَاءُ وَإِلَيْهِ تُقْلَبُونَ (21)
بالفعل ولفظ الجلالة مضاف إليه «أَوْثاناً» مفعول به «وَتَخْلُقُونَ» معطوف على تعبدون «إِفْكاً» مفعول به، «إِنَّ الَّذِينَ» إن واسمها «تَعْبُدُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعله والجملة صلة «مِنْ دُونِ اللَّهِ» متعلقان بحال محذوفة ولفظ الجلالة مضاف إليه «لا يَمْلِكُونَ» نافية ومضارع مرفوع والواو فاعله «لَكُمْ» متعلقان بالفعل «رِزْقاً» مفعول به والجملة خبر إن. «فَابْتَغُوا» الفاء الفصيحة وأمر مبني على حذف النون والواو فاعله والجملة جواب شرط مقدر لا محل لها «عِنْدَ اللَّهِ» ظرف مكان مضاف إلى لفظ الجلالة «الرِّزْقَ» مفعول به «وَاعْبُدُوهُ» أمر وفاعله ومفعوله والجملة معطوفة على ما قبلها «وَاشْكُرُوا» أمر وفاعله والجملة معطوفة على ما قبلها «لَهُ» متعلقان بالفعل «إِلَيْهِ» متعلقان بالفعل بعدهما «تُرْجَعُونَ» مضارع مبني للمجهول والواو نائب فاعل.

[سورة العنكبوت (29) : آية 18]
وَإِنْ تُكَذِّبُوا فَقَدْ كَذَّبَ أُمَمٌ مِنْ قَبْلِكُمْ وَما عَلَى الرَّسُولِ إِلاَّ الْبَلاغُ الْمُبِينُ (18)
«وَإِنْ» الواو حرف عطف وإن حرف شرط جازم «تُكَذِّبُوا» مضارع مجزوم لأنه فعل الشرط والواو فاعله والجملة ابتدائية لا محل لها «فَقَدْ» الفاء رابطة «قد» حرف تحقيق «كَذَّبَ أُمَمٌ» ماض وفاعله «مِنْ قَبْلِكُمْ» صفة أمم والجملة جواب الشرط لا محل لها. «وَما» الواو حرف استئناف «ما» نافية «عَلَى الرَّسُولِ» خبر مقدم «إِلَّا» حرف حصر «الْبَلاغُ» مبتدأ مؤخر «الْمُبِينُ» صفة والجملة مستأنفة لا محل لها.

[سورة العنكبوت (29) : آية 19]
أَوَلَمْ يَرَوْا كَيْفَ يُبْدِئُ اللَّهُ الْخَلْقَ ثُمَّ يُعِيدُهُ إِنَّ ذلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرٌ (19)
«أَوَلَمْ» الهمزة حرف استفهام إنكاري والواو حرف استئناف «يَرَوْا» مضارع مجزوم بلم والواو فاعله، والجملة مستأنفة لا محل لها «كَيْفَ» اسم استفهام حال «يُبْدِئُ اللَّهُ الْخَلْقَ» مضارع وفاعله ومفعوله والجملة سدت مسد مفعول يروا «ثُمَّ يُعِيدُهُ» حرف عطف ومضارع ومفعوله والفاعل مستتر والجملة معطوفة على ما قبلها «إِنَّ ذلِكَ» إن واسمها «عَلَى اللَّهِ» متعلقان بالخبر «يَسِيرٌ» والجملة الاسمية تعليل.

[سورة العنكبوت (29) : آية 20]
قُلْ سِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَانْظُرُوا كَيْفَ بَدَأَ الْخَلْقَ ثُمَّ اللَّهُ يُنْشِئُ النَّشْأَةَ الْآخِرَةَ إِنَّ اللَّهَ عَلى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (20)
«قُلْ» أمر فاعله مستتر والجملة مستأنفة لا محل لها. «سِيرُوا» أمر وفاعله «فِي الْأَرْضِ» متعلقان بالفعل والجملة مقول القول. «فَانْظُرُوا» معطوف على سيروا «كَيْفَ» اسم استفهام حال «بَدَأَ الْخَلْقَ» ماض ومفعوله والفاعل مستتر والجملة مفعول انظروا «ثُمَّ اللَّهُ» حرف عطف ولفظ الجلالة مبتدأ «يُنْشِئُ» مضارع فاعله مستتر «النَّشْأَةَ» مفعول مطلق «الْآخِرَةَ» صفة والجملة الفعلية خبر المبتدأ والجملة الاسمية معطوفة على ما قبلها. «إِنَّ اللَّهَ» إن واسمها «عَلى كُلِّ» متعلقان بالخبر «قَدِيرٌ» «شَيْءٍ» مضاف إليه والجملة تعليل.

[سورة العنكبوت (29) : آية 21]
يُعَذِّبُ مَنْ يَشاءُ وَيَرْحَمُ مَنْ يَشاءُ وَإِلَيْهِ تُقْلَبُونَ (21)
«يُعَذِّبُ» مضارع فاعله مستتر «مَنْ» مفعول به والجملة مستأنفة لا محل لها «يَشاءُ» مضارع فاعله مستتر والجملة صلة من «وَيَرْحَمُ» معطوف على يعذب «مَنْ» مفعول به «يَشاءُ» مضارع فاعله مستتر والجملة صلة
(2/450)
________________________________________
وَمَا أَنْتُمْ بِمُعْجِزِينَ فِي الْأَرْضِ وَلَا فِي السَّمَاءِ وَمَا لَكُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ مِنْ وَلِيٍّ وَلَا نَصِيرٍ (22) وَالَّذِينَ كَفَرُوا بِآيَاتِ اللَّهِ وَلِقَائِهِ أُولَئِكَ يَئِسُوا مِنْ رَحْمَتِي وَأُولَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ (23) فَمَا كَانَ جَوَابَ قَوْمِهِ إِلَّا أَنْ قَالُوا اقْتُلُوهُ أَوْ حَرِّقُوهُ فَأَنْجَاهُ اللَّهُ مِنَ النَّارِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ (24) وَقَالَ إِنَّمَا اتَّخَذْتُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ أَوْثَانًا مَوَدَّةَ بَيْنِكُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا ثُمَّ يَوْمَ الْقِيَامَةِ يَكْفُرُ بَعْضُكُمْ بِبَعْضٍ وَيَلْعَنُ بَعْضُكُمْ بَعْضًا وَمَأْوَاكُمُ النَّارُ وَمَا لَكُمْ مِنْ نَاصِرِينَ (25)
«وَإِلَيْهِ» متعلقان بما بعدهما «تُقْلَبُونَ» مضارع مبني للمجهول والواو نائب فاعل والجملة مستأنفة لا محل لها.

[سورة العنكبوت (29) : آية 22]
وَما أَنْتُمْ بِمُعْجِزِينَ فِي الْأَرْضِ وَلا فِي السَّماءِ وَما لَكُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ مِنْ وَلِيٍّ وَلا نَصِيرٍ (22)
«وَما» الواو حرف استئناف «ما» نافية تعمل عمل ليس «أَنْتُمْ» اسمها «بِمُعْجِزِينَ» مجرور بالباء الزائدة لفظا منصوب محلا خبر ما «فِي الْأَرْضِ» متعلقان بمحذوف حال. والجملة مستأنفة لا محل لها. «وَلا» الواو حرف عطف «لا» نافية «فِي السَّماءِ» معطوف على في الأرض. «وَ» الواو حرف عطف «ما» نافية «لَكُمْ» متعلقان بمحذوف خبر مقدم «مِنْ دُونِ اللَّهِ» متعلقان بما تعلق به الجار والمجرور قبلهما ولفظ الجلالة مضاف إليه «مِنْ» حرف جر زائد «وَلِيٍّ» مجرور لفظا مرفوع محلا مبتدأ مؤخر والجملة الاسمية معطوفة على ما قبلها «وَ» الواو حرف عطف «لا» زائدة «نَصِيرٍ» معطوف على ولي.

[سورة العنكبوت (29) : آية 23]
وَالَّذِينَ كَفَرُوا بِآياتِ اللَّهِ وَلِقائِهِ أُولئِكَ يَئِسُوا مِنْ رَحْمَتِي وَأُولئِكَ لَهُمْ عَذابٌ أَلِيمٌ (23)
«وَالَّذِينَ» الواو حرف استئناف ومبتدأ «كَفَرُوا» ماض وفاعله والجملة صلة «بِآياتِ اللَّهِ» متعلقان بالفعل ولفظ الجلالة مضاف إليه «وَلِقائِهِ» معطوف على آيات «أُولئِكَ» مبتدأ «يَئِسُوا» ماض وفاعله والجملة الفعلية خبر أولئك والجملة الاسمية أولئك.. خبر الذين وجملة الذين.. مستأنفة لا محل لها «مِنْ رَحْمَتِي» متعلقان بالفعل. «وَأُولئِكَ» مبتدأ «لَهُمْ عَذابٌ» «لَهُمْ» خبر مقدم و «عَذابٌ» مبتدأ مؤخر «أَلِيمٌ» صفة والجملة خبر أولئك وجملة أولئك لهم. معطوف على ما قبلها.

[سورة العنكبوت (29) : آية 24]
فَما كانَ جَوابَ قَوْمِهِ إِلاَّ أَنْ قالُوا اقْتُلُوهُ أَوْ حَرِّقُوهُ فَأَنْجاهُ اللَّهُ مِنَ النَّارِ إِنَّ فِي ذلِكَ لَآياتٍ لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ (24)
«فَما» الفاء حرف عطف وما نافية «كانَ» ماض ناقص «جَوابَ قَوْمِهِ» خبر كان المقدم ومضاف إلى قومه «إِلَّا» حرف حصر «أَنْ» حرف مصدري ونصب «قالُوا» ماض وفاعله والمصدر المؤول من أن والفعل اسم كان المؤخر وجملة فما كان.. معطوفة على ما قبلها. «اقْتُلُوهُ» أمر وفاعله ومفعوله والجملة مقول القول «أَوْ» حرف عطف «حَرِّقُوهُ» معطوف على اقتلوه «فَأَنْجاهُ» الفاء حرف عطف «أنجاه الله» ماض ومفعوله ولفظ الجلالة فاعل. والجملة معطوفة على ما قبلها «مِنَ النَّارِ» متعلقان بالفعل «أَنْ» حرف مشبه بالفعل «فِي ذلِكَ» متعلقان بمحذوف خبر إن المقدم «لَآياتٍ» اللام المزحلقة واسم إن المؤخر والجملة مستأنفة لا محل لها «لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ» صفة آيات ومضارع مرفوع والواو فاعله والجملة صفة قوم.

[سورة العنكبوت (29) : آية 25]
وَقالَ إِنَّمَا اتَّخَذْتُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ أَوْثاناً مَوَدَّةَ بَيْنِكُمْ فِي الْحَياةِ الدُّنْيا ثُمَّ يَوْمَ الْقِيامَةِ يَكْفُرُ بَعْضُكُمْ بِبَعْضٍ وَيَلْعَنُ بَعْضُكُمْ بَعْضاً وَمَأْواكُمُ النَّارُ وَما لَكُمْ مِنْ ناصِرِينَ (25)
«وَقالَ» الواو حرف عطف وماض فاعله مستتر والجملة معطوفة على ما قبلها «إِنَّمَا» كافة ومكفوفة «اتَّخَذْتُمْ» ماض وفاعله «مِنْ دُونِ اللَّهِ» متعلقان بالفعل ولفظ الجلالة مضاف إليه «أَوْثاناً» مفعول به والجملة مقول القول «مَوَدَّةَ» مفعول لأجله «بَيْنِكُمْ» مضاف إليه «فِي الْحَياةِ» متعلقان باتخذتم «الدُّنْيا» صفة الحياة «ثُمَّ» حرف عطف «يَوْمَ الْقِيامَةِ» ظرف زمان مضاف إلى القيامة «يَكْفُرُ بَعْضُكُمْ» مضارع
(2/451)
________________________________________
فَآمَنَ لَهُ لُوطٌ وَقَالَ إِنِّي مُهَاجِرٌ إِلَى رَبِّي إِنَّهُ هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (26) وَوَهَبْنَا لَهُ إِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَجَعَلْنَا فِي ذُرِّيَّتِهِ النُّبُوَّةَ وَالْكِتَابَ وَآتَيْنَاهُ أَجْرَهُ فِي الدُّنْيَا وَإِنَّهُ فِي الْآخِرَةِ لَمِنَ الصَّالِحِينَ (27) وَلُوطًا إِذْ قَالَ لِقَوْمِهِ إِنَّكُمْ لَتَأْتُونَ الْفَاحِشَةَ مَا سَبَقَكُمْ بِهَا مِنْ أَحَدٍ مِنَ الْعَالَمِينَ (28) أَئِنَّكُمْ لَتَأْتُونَ الرِّجَالَ وَتَقْطَعُونَ السَّبِيلَ وَتَأْتُونَ فِي نَادِيكُمُ الْمُنْكَرَ فَمَا كَانَ جَوَابَ قَوْمِهِ إِلَّا أَنْ قَالُوا ائْتِنَا بِعَذَابِ اللَّهِ إِنْ كُنْتَ مِنَ الصَّادِقِينَ (29)
وفاعله «بِبَعْضٍ» متعلقان بالفعل والجملة معطوفة على ما قبلها «وَيَلْعَنُ بَعْضُكُمْ بَعْضاً» مضارع وفاعله ومفعوله والجملة معطوفة على ما قبلها «وَمَأْواكُمُ النَّارُ» مبتدأ وخبره والجملة معطوفة على ما قبلها. «وَ» الواو حرف عطف «ما» نافية «لَكُمْ» خبر مقدم «مِنْ» حرف جر زائد «ناصِرِينَ» مجرور لفظا مرفوع محلا على أنه مبتدأ مؤخر والجملة معطوفة على ما قبلها.

[سورة العنكبوت (29) : آية 26]
فَآمَنَ لَهُ لُوطٌ وَقالَ إِنِّي مُهاجِرٌ إِلى رَبِّي إِنَّهُ هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (26)
«فَآمَنَ» ماض مبني على الفتح «لَهُ» متعلقان بالفعل «لُوطٌ» فاعل والجملة معطوفة على ما قبلها «وَقالَ» معطوف على آمن «إِنِّي مُهاجِرٌ» إن واسمها وخبرها والجملة الاسمية مقول القول «إِلى رَبِّي» متعلقان بمهاجر «إِنَّهُ» إن واسمها «هُوَ» ضمير فصل «الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ» خبران والجملة تعليلية لا محل لها.

[سورة العنكبوت (29) : آية 27]
وَوَهَبْنا لَهُ إِسْحاقَ وَيَعْقُوبَ وَجَعَلْنا فِي ذُرِّيَّتِهِ النُّبُوَّةَ وَالْكِتابَ وَآتَيْناهُ أَجْرَهُ فِي الدُّنْيا وَإِنَّهُ فِي الْآخِرَةِ لَمِنَ الصَّالِحِينَ (27)
«وَوَهَبْنا» ماض وفاعله «لَهُ» متعلقان بالفعل «إِسْحاقَ» مفعول به «وَيَعْقُوبَ» معطوف على إسحاق والجملة معطوفة على ما قبلها. «وَجَعَلْنا» ماض وفاعله والجملة معطوفة على ما قبلها «فِي ذُرِّيَّتِهِ» متعلقان بالفعل «النُّبُوَّةَ» مفعول به «وَالْكِتابَ» معطوف على النبوة. «وَآتَيْناهُ» ماض وفاعله ومفعوله الأول «أَجْرَهُ» مفعول به ثان والجملة معطوفة على ما قبلها «فِي الدُّنْيا» حال «وَإِنَّهُ» الواو حالية وإن واسمها «فِي الْآخِرَةِ» متعلقان بالخبر المحذوف «لَمِنَ» اللام المزحلقة «من الصالحين» متعلقان بمحذوف خبر إن والجملة الاسمية حال.

[سورة العنكبوت (29) : آية 28]
وَلُوطاً إِذْ قالَ لِقَوْمِهِ إِنَّكُمْ لَتَأْتُونَ الْفاحِشَةَ ما سَبَقَكُمْ بِها مِنْ أَحَدٍ مِنَ الْعالَمِينَ (28)
«وَلُوطاً» معطوف على إبراهيم «إِذْ» ظرف زمان بدل من لوطا «قالَ» ماض فاعله مستتر «لِقَوْمِهِ» متعلقان بالفعل، والجملة في محل جر بالإضافة. «إِنَّكُمْ» إن واسمها «لَتَأْتُونَ» اللام المزحلقة ومضارع مرفوع والواو فاعله «الْفاحِشَةَ» مفعول به والجملة الفعلية خبر إن والجملة الاسمية مقول القول «ما» نافية «سَبَقَكُمْ» ماض ومفعوله «بِها» متعلقان بالفعل «مِنْ أَحَدٍ» مجرور لفظا بمن الزائدة مرفوع محلا فاعل سبقكم والجملة حال «مِنَ الْعالَمِينَ» متعلقان بمحذوف صفة أحد.

[سورة العنكبوت (29) : آية 29]
أَإِنَّكُمْ لَتَأْتُونَ الرِّجالَ وَتَقْطَعُونَ السَّبِيلَ وَتَأْتُونَ فِي نادِيكُمُ الْمُنْكَرَ فَما كانَ جَوابَ قَوْمِهِ إِلاَّ أَنْ قالُوا ائْتِنا بِعَذابِ اللَّهِ إِنْ كُنْتَ مِنَ الصَّادِقِينَ (29)
«أَإِنَّكُمْ» الهمزة حرف استفهام إنكاري وإن واسمها «لَتَأْتُونَ» اللام المزحلقة ومضارع مرفوع والواو فاعله والجملة الفعلية خبر إن والجملة الاسمية مقول القول «الرِّجالَ» مفعول به «وَتَقْطَعُونَ السَّبِيلَ» معطوفة على ما قبلها «وَتَأْتُونَ» مضارع مرفوع والواو فاعله «فِي نادِيكُمُ» متعلقان بالفعل «الْمُنْكَرَ» مفعول به والجملة معطوفة على ما قبلها. «فَما» الفاء حرف عطف «ما» نافية «كانَ جَوابَ» كان وخبرها
(2/452)
________________________________________
قَالَ رَبِّ انْصُرْنِي عَلَى الْقَوْمِ الْمُفْسِدِينَ (30) وَلَمَّا جَاءَتْ رُسُلُنَا إِبْرَاهِيمَ بِالْبُشْرَى قَالُوا إِنَّا مُهْلِكُو أَهْلِ هَذِهِ الْقَرْيَةِ إِنَّ أَهْلَهَا كَانُوا ظَالِمِينَ (31) قَالَ إِنَّ فِيهَا لُوطًا قَالُوا نَحْنُ أَعْلَمُ بِمَنْ فِيهَا لَنُنَجِّيَنَّهُ وَأَهْلَهُ إِلَّا امْرَأَتَهُ كَانَتْ مِنَ الْغَابِرِينَ (32) وَلَمَّا أَنْ جَاءَتْ رُسُلُنَا لُوطًا سِيءَ بِهِمْ وَضَاقَ بِهِمْ ذَرْعًا وَقَالُوا لَا تَخَفْ وَلَا تَحْزَنْ إِنَّا مُنَجُّوكَ وَأَهْلَكَ إِلَّا امْرَأَتَكَ كَانَتْ مِنَ الْغَابِرِينَ (33)
المقدم «قَوْمِهِ» مضاف إليه «إِلَّا» حرف حصر «أَنْ» حرف مصدري «قالُوا» ماض وفاعله والمصدر المؤول من أن والفعل في محل رفع اسم كان المؤخر وجملة فما كان.. معطوفة على ما قبلها. «ائْتِنا» أمر مبني على حذف حرف العلة ونا مفعول به والفاعل مستتر والجملة مقول القول «بِعَذابِ اللَّهِ» متعلقان بالفعل ولفظ الجلالة مضاف إليه «أَنْ» شرطية جازمة «كُنْتَ» كان واسمها «مِنَ الصَّادِقِينَ» خبرها والجملة ابتدائية لا محل لها وجواب الشرط محذوف.

[سورة العنكبوت (29) : آية 30]
قالَ رَبِّ انْصُرْنِي عَلَى الْقَوْمِ الْمُفْسِدِينَ (30)
«قالَ» ماض فاعله مستتر والجملة مستأنفة لا محل لها «رَبِّ» منادى مضاف إلى ياء المتكلم المحذوفة للتخفيف «انْصُرْنِي» فعل دعاء فاعله مستتر والنون للوقاية والياء مفعول به «عَلَى الْقَوْمِ» متعلقان بالفعل «الْمُفْسِدِينَ» صفة قوم والجملتان الندائية والفعلية مقول القول.

[سورة العنكبوت (29) : آية 31]
وَلَمَّا جاءَتْ رُسُلُنا إِبْراهِيمَ بِالْبُشْرى قالُوا إِنَّا مُهْلِكُوا أَهْلِ هذِهِ الْقَرْيَةِ إِنَّ أَهْلَها كانُوا ظالِمِينَ (31)
«وَلَمَّا» الواو حرف عطف «لَمَّا» ظرفية شرطية «جاءَتْ رُسُلُنا» ماض وفاعله «إِبْراهِيمَ» مفعول به «بِالْبُشْرى» متعلقان بالفعل والجملة في محل جر بالإضافة «قالُوا» ماض وفاعله والجملة جواب الشرط «إِنَّا مُهْلِكُوا» إن واسمها وخبرها «أَهْلِ» مضاف إليه «هذِهِ» اسم الإشارة مضاف إليه أيضا «الْقَرْيَةِ» بدل من هذه والجملة الاسمية مقول القول «إِنَّ أَهْلَها» إن واسمها «كانُوا ظالِمِينَ» كان واسمها وخبرها والجملة الفعلية خبر إن والجملة الاسمية تعليل.

[سورة العنكبوت (29) : آية 32]
قالَ إِنَّ فِيها لُوطاً قالُوا نَحْنُ أَعْلَمُ بِمَنْ فِيها لَنُنَجِّيَنَّهُ وَأَهْلَهُ إِلاَّ امْرَأَتَهُ كانَتْ مِنَ الْغابِرِينَ (32)
«قالَ» ماض فاعله مستتر والجملة مستأنفة لا محل لها. «إِنَّ» حرف مشبه بالفعل «فِيها» خبر مقدم «لُوطاً» اسم إن المؤخر والجملة مقول القول. «قالُوا» ماض وفاعله والجملة مستأنفة «نَحْنُ أَعْلَمُ» مبتدأ وخبره والجملة مقول القول «بِمَنْ» متعلقان بأعلم «فِيها» متعلقان بمحذوف صلة الموصول «لَنُنَجِّيَنَّهُ» اللام واقعة في جواب القسم ومضارع مبني على الفتح لاتصاله بنون التوكيد الثقيلة والهاء مفعول به والفاعل مستتر والجملة جواب القسم لا محل لها «وَأَهْلَهُ» مفعول معه «إِلَّا» حرف استثناء «امْرَأَتَهُ» مستثنى منصوب «كانَتْ» ماض ناقص اسمه مستتر «مِنَ الْغابِرِينَ» خبر كانت والجملة مستأنفة لا محل لها.

[سورة العنكبوت (29) : آية 33]
وَلَمَّا أَنْ جاءَتْ رُسُلُنا لُوطاً سِيءَ بِهِمْ وَضاقَ بِهِمْ ذَرْعاً وَقالُوا لا تَخَفْ وَلا تَحْزَنْ إِنَّا مُنَجُّوكَ وَأَهْلَكَ إِلاَّ امْرَأَتَكَ كانَتْ مِنَ الْغابِرِينَ (33)
«وَلَمَّا» الواو حرف استئناف «لَمَّا» ظرفية شرطية غير جازمة «أَنْ جاءَتْ» أن زائدة وماض «رُسُلُنا» فاعل «لُوطاً» مفعوله والجملة في محل جر بالإضافة «سِيءَ» ماض مبني للمجهول ونائب الفاعل مستتر «بِهِمْ»
(2/453)
________________________________________
إِنَّا مُنْزِلُونَ عَلَى أَهْلِ هَذِهِ الْقَرْيَةِ رِجْزًا مِنَ السَّمَاءِ بِمَا كَانُوا يَفْسُقُونَ (34) وَلَقَدْ تَرَكْنَا مِنْهَا آيَةً بَيِّنَةً لِقَوْمٍ يَعْقِلُونَ (35) وَإِلَى مَدْيَنَ أَخَاهُمْ شُعَيْبًا فَقَالَ يَاقَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ وَارْجُوا الْيَوْمَ الْآخِرَ وَلَا تَعْثَوْا فِي الْأَرْضِ مُفْسِدِينَ (36) فَكَذَّبُوهُ فَأَخَذَتْهُمُ الرَّجْفَةُ فَأَصْبَحُوا فِي دَارِهِمْ جَاثِمِينَ (37) وَعَادًا وَثَمُودَ وَقَدْ تَبَيَّنَ لَكُمْ مِنْ مَسَاكِنِهِمْ وَزَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ أَعْمَالَهُمْ فَصَدَّهُمْ عَنِ السَّبِيلِ وَكَانُوا مُسْتَبْصِرِينَ (38)
متعلقان بالفعل والجملة جواب الشرط لا محل لها «وَضاقَ» معطوف على ما قبله «بِهِمْ» متعلقان بالفعل «ذَرْعاً» تمييز «وَقالُوا» ماض وفاعله والجملة معطوفة على ما قبلها لا محل لها «لا تَخَفْ» مضارع مجزوم بلا الناهية والفاعل مستتر والجملة مقول القول «وَلا تَحْزَنْ» معطوف على لا تخف «إِنَّا مُنَجُّوكَ» إن واسمها وخبرها والجملة الاسمية تعليل «وَأَهْلَكَ» مفعول به لفعل محذوف «إِلَّا» حرف استثناء «امْرَأَتَكَ» مستثنى منصوب «كانَتْ» ماض ناقص اسمه مستتر «مِنَ الْغابِرِينَ» خبر كانت والجملة مستأنفة.

[سورة العنكبوت (29) : آية 34]
إِنَّا مُنْزِلُونَ عَلى أَهْلِ هذِهِ الْقَرْيَةِ رِجْزاً مِنَ السَّماءِ بِما كانُوا يَفْسُقُونَ (34)
«إِنَّا» إن واسمها «مُنْزِلُونَ» خبرها والجملة تعليل «عَلى أَهْلِ» متعلقان بما قبلهما «هذِهِ» اسم الإشارة مضاف إليه «الْقَرْيَةِ» بدل من اسم الإشارة «رِجْزاً» مفعول به لمنزلون «مِنَ السَّماءِ» متعلقان بمحذوف صفة رجزا «بِما» الباء حرف جر «ما» مصدرية والمصدر المؤول من ما وما بعدها في محل جر بالباء والجار والمجرور متعلقان بمنزلون «كانُوا» كان واسمها «يَفْسُقُونَ» مضارع وفاعله والجملة خبر كانوا.

[سورة العنكبوت (29) : آية 35]
وَلَقَدْ تَرَكْنا مِنْها آيَةً بَيِّنَةً لِقَوْمٍ يَعْقِلُونَ (35)
«وَلَقَدْ» الواو حرف قسم وجر واللام واقعة في جواب القسم وقد حرف تحقيق «تَرَكْنا» ماض وفاعله «مِنْها» متعلقان بالفعل «آيَةً» مفعول به «بَيِّنَةً» صفة والجملة جواب القسم لا محل لها «لِقَوْمٍ» متعلقان بالفعل «يَعْقِلُونَ» مضارع مرفوع والواو فاعله والجملة صفة قوم.

[سورة العنكبوت (29) : آية 36]
وَإِلى مَدْيَنَ أَخاهُمْ شُعَيْباً فَقالَ يا قَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ وَارْجُوا الْيَوْمَ الْآخِرَ وَلا تَعْثَوْا فِي الْأَرْضِ مُفْسِدِينَ (36)
«وَإِلى مَدْيَنَ» الجار والمجرور متعلقان بفعل محذوف تقديره أرسلنا إلى مدين «أَخاهُمْ» مفعول به للفعل المحذوف «شُعَيْباً» بدل «فَقالَ» الفاء حرف عطف «قال» ماض فاعله مستتر والجملة معطوفة على ما قبلها «يا قَوْمِ» منادى مضاف إلى ياء المتكلم المحذوفة والجملة الندائية مقول القول «اعْبُدُوا اللَّهَ» أمر وفاعله ومفعوله والجملة مقول القول أيضا «وَارْجُوا الْيَوْمَ» أمر وفاعله ومفعوله والجملة معطوفة على ما قبلها «الْآخِرَ» صفة «وَلا تَعْثَوْا» مضارع مجزوم بلا الناهية والواو فاعله والجملة معطوفة على ما قبلها «فِي الْأَرْضِ» متعلقان بالفعل «مُفْسِدِينَ» حال.

[سورة العنكبوت (29) : آية 37]
فَكَذَّبُوهُ فَأَخَذَتْهُمُ الرَّجْفَةُ فَأَصْبَحُوا فِي دارِهِمْ جاثِمِينَ (37)
«فَكَذَّبُوهُ» ماض وفاعله ومفعوله والجملة معطوفة على جملة قال.. «فَأَخَذَتْهُمُ» ماض ومفعوله «الرَّجْفَةُ» فاعله والجملة معطوفة على ما قبلها «فَأَصْبَحُوا» ماض ناقص واسمه «فِي دارِهِمْ جاثِمِينَ» متعلقان بالخبر جاثمين، والجملة معطوفة على ما قبلها.

[سورة العنكبوت (29) : آية 38]
وَعاداً وَثَمُودَ وَقَدْ تَبَيَّنَ لَكُمْ مِنْ مَساكِنِهِمْ وَزَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطانُ أَعْمالَهُمْ فَصَدَّهُمْ عَنِ السَّبِيلِ وَكانُوا مُسْتَبْصِرِينَ (38)
(2/454)
________________________________________
وَقَارُونَ وَفِرْعَوْنَ وَهَامَانَ وَلَقَدْ جَاءَهُمْ مُوسَى بِالْبَيِّنَاتِ فَاسْتَكْبَرُوا فِي الْأَرْضِ وَمَا كَانُوا سَابِقِينَ (39) فَكُلًّا أَخَذْنَا بِذَنْبِهِ فَمِنْهُمْ مَنْ أَرْسَلْنَا عَلَيْهِ حَاصِبًا وَمِنْهُمْ مَنْ أَخَذَتْهُ الصَّيْحَةُ وَمِنْهُمْ مَنْ خَسَفْنَا بِهِ الْأَرْضَ وَمِنْهُمْ مَنْ أَغْرَقْنَا وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيَظْلِمَهُمْ وَلَكِنْ كَانُوا أَنْفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ (40) مَثَلُ الَّذِينَ اتَّخَذُوا مِنْ دُونِ اللَّهِ أَوْلِيَاءَ كَمَثَلِ الْعَنْكَبُوتِ اتَّخَذَتْ بَيْتًا وَإِنَّ أَوْهَنَ الْبُيُوتِ لَبَيْتُ الْعَنْكَبُوتِ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ (41)
«وَ» الواو حرف عطف «عاداً» مفعول به لفعل محذوف «وَثَمُودَ» معطوف على عادا والجملة معطوفة على ما قبلها. «وَ» الواو حالية «قَدْ تَبَيَّنَ» قد حرف تحقيق وماض فاعله مستتر «لَكُمْ» متعلقان بالفعل «مِنْ مَساكِنِهِمْ» متعلقان بالفعل أيضا والجملة حال. «وَزَيَّنَ» معطوف على تبين «لَهُمُ» متعلقان بالفعل «الشَّيْطانُ» فاعل «أَعْمالَهُمْ» مفعول به «فَصَدَّهُمْ» الفاء حرف عطف وماض ومفعوله والفاعل مستتر «عَنِ السَّبِيلِ» متعلقان بالفعل والجملة معطوفة على ما قبلها «وَكانُوا مُسْتَبْصِرِينَ» الواو حرف عطف وكان واسمها وخبرها والجملة معطوفة على ما قبلها.

[سورة العنكبوت (29) : آية 39]
وَقارُونَ وَفِرْعَوْنَ وَهامانَ وَلَقَدْ جاءَهُمْ مُوسى بِالْبَيِّناتِ فَاسْتَكْبَرُوا فِي الْأَرْضِ وَما كانُوا سابِقِينَ (39)
«وَقارُونَ» معطوف على عادا «وَفِرْعَوْنَ وَهامانَ» معطوفان على قارون «وَلَقَدْ جاءَهُمْ» الواو حرف قسم وجر واللام واقعة في جواب القسم وقد حرف تحقيق وماض ومفعوله «مُوسى» فاعل مؤخر والجملة جواب القسم لا محل لها «بِالْبَيِّناتِ» متعلقان بالفعل «فَاسْتَكْبَرُوا» الفاء حرف عطف وماض وفاعله «فِي الْأَرْضِ» متعلقان بالفعل والجملة معطوفة على ما قبلها «وَ» الواو حالية «ما» نافية «كانُوا سابِقِينَ» كان واسمها وخبرها والجملة حال.

[سورة العنكبوت (29) : آية 40]
فَكُلاًّ أَخَذْنا بِذَنْبِهِ فَمِنْهُمْ مَنْ أَرْسَلْنا عَلَيْهِ حاصِباً وَمِنْهُمْ مَنْ أَخَذَتْهُ الصَّيْحَةُ وَمِنْهُمْ مَنْ خَسَفْنا بِهِ الْأَرْضَ وَمِنْهُمْ مَنْ أَغْرَقْنا وَما كانَ اللَّهُ لِيَظْلِمَهُمْ وَلكِنْ كانُوا أَنْفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ (40)
«فَكُلًّا» الفاء حرف استئناف «كلا أخذنا» كلا مفعول به مقدم وماض وفاعله «بِذَنْبِهِ» متعلقان بالفعل والجملة مستأنفة لا محل لها. «فَمِنْهُمْ» الفاء حرف استئناف «مِنْهُمْ» متعلقان بمحذوف خبر مقدم «مَنْ» اسم موصول مبتدأ مؤخر والجملة مستأنفة لا محل لها «أَرْسَلْنا» ماض وفاعله «عَلَيْهِ» متعلقان بالفعل «حاصِباً» مفعول به والجملة صلة. «وَمِنْهُمْ» الواو حرف عطف ومتعلقان بمحذوف خبر مقدم «مَنْ» مبتدأ مؤخر والجملة معطوفة على ما قبلها «أَخَذَتْهُ» ماض ومفعوله «الصَّيْحَةُ» فاعل مؤخر والجملة صلة «وَمِنْهُمْ مَنْ» معطوف على ما قبله «خَسَفْنا» ماض وفاعله «بِهِ» متعلقان بالفعل «الْأَرْضَ» مفعول به والجملة صلة «وَمِنْهُمْ مَنْ» معطوف على ما قبله «أَغْرَقْنا»
ماض وفاعله والجملة صلة، «وَ» الواو حرف استئناف «ما» نافية «كانَ اللَّهُ» كان واسمها «لِيَظْلِمَهُمْ» مضارع منصوب بأن مضمرة بعد اللام والهاء مفعول به والفاعل مستتر والمصدر المؤول من أن وما بعدها في محل جر باللام والجار والمجرور متعلقان بمحذوف خبر كان والجملة الفعلية مستأنفة لا محل لها. «وَ» الواو حرف عطف «لكِنْ» حرف استدراك «كانُوا» كان واسمها «أَنْفُسَهُمْ» مفعول به مقدم «يَظْلِمُونَ» مضارع مرفوع والواو فاعله والجملة الفعلية خبر كانوا. وجملة كانوا.. معطوفة على ما قبلها.

[سورة العنكبوت (29) : آية 41]
مَثَلُ الَّذِينَ اتَّخَذُوا مِنْ دُونِ اللَّهِ أَوْلِياءَ كَمَثَلِ الْعَنْكَبُوتِ اتَّخَذَتْ بَيْتاً وَإِنَّ أَوْهَنَ الْبُيُوتِ لَبَيْتُ الْعَنْكَبُوتِ لَوْ كانُوا يَعْلَمُونَ (41)
(2/455)
________________________________________
إِنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ مَا يَدْعُونَ مِنْ دُونِهِ مِنْ شَيْءٍ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (42) وَتِلْكَ الْأَمْثَالُ نَضْرِبُهَا لِلنَّاسِ وَمَا يَعْقِلُهَا إِلَّا الْعَالِمُونَ (43) خَلَقَ اللَّهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ بِالْحَقِّ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَةً لِلْمُؤْمِنِينَ (44) اتْلُ مَا أُوحِيَ إِلَيْكَ مِنَ الْكِتَابِ وَأَقِمِ الصَّلَاةَ إِنَّ الصَّلَاةَ تَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ وَلَذِكْرُ اللَّهِ أَكْبَرُ وَاللَّهُ يَعْلَمُ مَا تَصْنَعُونَ (45)
«مَثَلُ الَّذِينَ» مبتدأ مضاف إلى اسم الموصول «اتَّخَذُوا» ماض وفاعله «مِنْ دُونِ اللَّهِ» متعلقان بالفعل ولفظ الجلالة مضاف إليه «أَوْلِياءَ» مفعول به «كَمَثَلِ» خبر المبتدأ مثل والجملة الاسمية مستأنفة «الْعَنْكَبُوتِ» مضاف إليه «اتَّخَذَتْ» ماض فاعله مستتر «بَيْتاً» مفعول به والجملة حال «وَإِنَّ أَوْهَنَ الْبُيُوتِ» إن واسمها المضاف إلى البيوت «لَبَيْتُ» اللام المزحلقة «بيت العنكبوت» خبر إن المضاف إلى العنكبوت والجملة حال. «لَوْ» حرف شرط غير جازم «كانُوا» كان واسمها «يَعْلَمُونَ» مضارع مرفوع والواو فاعله والجملة الفعلية خبر كانوا وجملة كانوا.. ابتدائية لا محل لها.

[سورة العنكبوت (29) : آية 42]
إِنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ ما يَدْعُونَ مِنْ دُونِهِ مِنْ شَيْءٍ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (42)
«إِنَّ اللَّهَ» إن واسمها «يَعْلَمُ» مضارع فاعله مستتر والجملة الفعلية خبر إن والجملة الاسمية مستأنفة لا محل لها «ما» مفعول به «يَدْعُونَ» مضارع مرفوع والواو فاعله والجملة صلة «مِنْ دُونِهِ» متعلقان بمحذوف حال «مِنْ شَيْءٍ» متعلقان بما تعلق به قبلهما. «وَ» الواو حرف عطف «هُوَ» ومبتدأ «الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ» خبران والجملة مستأنفة لا محل لها.

[سورة العنكبوت (29) : آية 43]
وَتِلْكَ الْأَمْثالُ نَضْرِبُها لِلنَّاسِ وَما يَعْقِلُها إِلاَّ الْعالِمُونَ (43)
«وَ» الواو حرف استئناف «تِلْكَ» اسم إشارة مبتدأ «الْأَمْثالُ» بدل «نَضْرِبُها» مضارع ومفعوله والفاعل مستتر «لِلنَّاسِ» متعلقان بالفعل والجملة الفعلية خبر المبتدأ والجملة الاسمية مستأنفة لا محل لها «وَ» الواو حالية «ما» نافية «يَعْقِلُها» مضارع ومفعوله «إِلَّا» حرف حصر «الْعالِمُونَ» فاعل والجملة حال.

[سورة العنكبوت (29) : آية 44]
خَلَقَ اللَّهُ السَّماواتِ وَالْأَرْضَ بِالْحَقِّ إِنَّ فِي ذلِكَ لَآيَةً لِلْمُؤْمِنِينَ (44)
«خَلَقَ اللَّهُ السَّماواتِ» ماض وفاعله ومفعوله والجملة مستأنفة «وَالْأَرْضَ» معطوف على السموات «بِالْحَقِّ» متعلقان بمحذوف حال «إِنَّ» حرف مشبه بالفعل «فِي ذلِكَ» خبر إن المقدم «لَآيَةً» اللام لام المزحلقة «آية» اسم إن «لِلْمُؤْمِنِينَ» صفة آية والجملة مستأنفة لا محل لها.

[سورة العنكبوت (29) : آية 45]
اتْلُ ما أُوحِيَ إِلَيْكَ مِنَ الْكِتابِ وَأَقِمِ الصَّلاةَ إِنَّ الصَّلاةَ تَنْهى عَنِ الْفَحْشاءِ وَالْمُنْكَرِ وَلَذِكْرُ اللَّهِ أَكْبَرُ وَاللَّهُ يَعْلَمُ ما تَصْنَعُونَ (45)
«اتْلُ» أمر مبني على حذف حرف العلة والفاعل مستتر «ما» مفعول به والجملة مستأنفة «أُوحِيَ» ماض مبني للمجهول ونائب الفاعل مستتر «إِلَيْكَ» متعلقان بالفعل والجملة صلة لا محل لها «مِنَ الْكِتابِ» متعلقان بالفعل أيضا «وَأَقِمِ الصَّلاةَ» معطوفة على اتل.. «إِنَّ الصَّلاةَ» إن واسمها «تَنْهى» مضارع فاعله مستتر والجملة خبر إن والجملة الاسمية تعليل «عَنِ الْفَحْشاءِ» متعلقان بالفعل «وَالْمُنْكَرِ» معطوف على الفحشاء «وَلَذِكْرُ» الواو حالية واللام لام الابتداء وذكر مبتدأ مضاف «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه «أَكْبَرُ» خبر والجملة حال. «وَاللَّهُ» الواو حرف استئناف ولفظ الجلالة مبتدأ «يَعْلَمُ» مضارع فاعله مستتر «ما» مفعول به والجملة الفعلية خبر المبتدأ، والجملة الاسمية مستأنفة «تَصْنَعُونَ» مضارع مرفوع والواو فاعله والجملة صلة.
(2/456)
________________________________________
وَلَا تُجَادِلُوا أَهْلَ الْكِتَابِ إِلَّا بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِلَّا الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنْهُمْ وَقُولُوا آمَنَّا بِالَّذِي أُنْزِلَ إِلَيْنَا وَأُنْزِلَ إِلَيْكُمْ وَإِلَهُنَا وَإِلَهُكُمْ وَاحِدٌ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ (46) وَكَذَلِكَ أَنْزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ فَالَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يُؤْمِنُونَ بِهِ وَمِنْ هَؤُلَاءِ مَنْ يُؤْمِنُ بِهِ وَمَا يَجْحَدُ بِآيَاتِنَا إِلَّا الْكَافِرُونَ (47) وَمَا كُنْتَ تَتْلُو مِنْ قَبْلِهِ مِنْ كِتَابٍ وَلَا تَخُطُّهُ بِيَمِينِكَ إِذًا لَارْتَابَ الْمُبْطِلُونَ (48)
[الجزء الثالث]
[تتمة سورة العنكبوت]

[سورة العنكبوت (29) : آية 46]
وَلا تُجادِلُوا أَهْلَ الْكِتابِ إِلاَّ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِلاَّ الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنْهُمْ وَقُولُوا آمَنَّا بِالَّذِي أُنْزِلَ إِلَيْنا وَأُنْزِلَ إِلَيْكُمْ وَإِلهُنا وَإِلهُكُمْ واحِدٌ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ (46)
«وَلا تُجادِلُوا» الواو حرف استئناف ومضارع مجزوم بلا الناهية وعلامة جزمه حذف النون والواو فاعل «أَهْلَ الْكِتابِ» مفعول به مضاف إلى الكتاب «إِلَّا» حرف حصر «بِالَّتِي» متعلقان بالفعل والجملة مستأنفة لا محل لها «هِيَ أَحْسَنُ» مبتدأ وخبره والجملة صلة «إِلَّا» حرف استثناء «الَّذِينَ» مستثنى بإلا «ظَلَمُوا» ماض وفاعله والجملة صلة «مِنْهُمْ» متعلقان بمحذوف حال «وَقُولُوا» الواو حرف عطف وأمر مبني على حذف النون والواو فاعله والجملة معطوفة على ما قبلها «آمَنَّا» ماض وفاعله والجملة مقول القول «بِالَّذِي» متعلقان بالفعل «أُنْزِلَ» مضارع مبني للمجهول ونائب الفاعل مستتر والجملة صلة «إِلَيْنا» متعلقان بالفعل «وَأُنْزِلَ إِلَيْكُمْ» معطوف على أنزل إلينا «وَ» الواو حرف عطف «إِلهُنا» مبتدأ «وَإِلهُكُمْ» معطوف على إلهنا «واحِدٌ» خبر المبتدأ، والجملة معطوفة على ما قبلها «وَنَحْنُ» مبتدأ «لَهُ» متعلقان بالخبر «مُسْلِمُونَ» والجملة معطوفة على ما قبلها.

[سورة العنكبوت (29) : آية 47]
وَكَذلِكَ أَنْزَلْنا إِلَيْكَ الْكِتابَ فَالَّذِينَ آتَيْناهُمُ الْكِتابَ يُؤْمِنُونَ بِهِ وَمِنْ هؤُلاءِ مَنْ يُؤْمِنُ بِهِ وَما يَجْحَدُ بِآياتِنا إِلاَّ الْكافِرُونَ (47)
«وَ» الواو حرف استئناف «كَذلِكَ» متعلقان بمحذوف صفة لمفعول مطلق محذوف «أَنْزَلْنا» ماض وفاعله «إِلَيْكَ» متعلقان بالفعل «الْكِتابَ» مفعول به والجملة مستأنفة لا محل لها «فَالَّذِينَ» الفاء حرف استئناف واسم الموصول مبتدأ «آتَيْناهُمُ» ماض وفاعله ومفعوله الأول «الْكِتابَ» مفعول به ثان والجملة صلة «يُؤْمِنُونَ» مضارع مرفوع والواو فاعله والجملة خبر الذين «بِهِ» متعلقان بالفعل، «وَ» الواو حرف استئناف «مِنْ هؤُلاءِ» خبر مقدم «مِنْ» مبتدأ مؤخر والجملة مستأنفة لا محل لها. «يُؤْمِنُ» مضارع فاعله مستتر «بِهِ» متعلقان بالفعل والجملة صلة «وَ» الواو حرف استئناف «ما يَجْحَدُ» نافية ومضارع مرفوع «بِآياتِنا» متعلقان بالفعل «إِلَّا» حرف حصر «الْكافِرُونَ» فاعل والجملة الفعلية مستأنفة لا محل لها.

[سورة العنكبوت (29) : آية 48]
وَما كُنْتَ تَتْلُوا مِنْ قَبْلِهِ مِنْ كِتابٍ وَلا تَخُطُّهُ بِيَمِينِكَ إِذاً لارْتابَ الْمُبْطِلُونَ (48)
«وَ» الواو حرف استئناف «ما» نافية «كُنْتَ» ماض ناقص واسمه «تَتْلُوا» مضارع فاعله مستتر «مِنْ قَبْلِهِ» متعلقان بالفعل «مِنْ» حرف جر زائد «كِتابٍ» مجرور لفظا منصوب محلا مفعول به والجملة خبر كنت وجملة ما كنت ... مستأنفة لا محل لها. «وَ» الواو حرف عطف «لا» نافية «تَخُطُّهُ» مضارع ومفعوله والفاعل مستتر والجملة معطوفة على ما قبلها «بِيَمِينِكَ» متعلقان بالفعل «إِذاً» حرف جواب وجزاء «لَارْتابَ الْمُبْطِلُونَ» اللام واقعة في جواب قسم محذوف وماض وفاعله والجملة جواب قسم مقدر لا محل لها.
(3/3)
________________________________________
بَلْ هُوَ آيَاتٌ بَيِّنَاتٌ فِي صُدُورِ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ وَمَا يَجْحَدُ بِآيَاتِنَا إِلَّا الظَّالِمُونَ (49) وَقَالُوا لَوْلَا أُنْزِلَ عَلَيْهِ آيَاتٌ مِنْ رَبِّهِ قُلْ إِنَّمَا الْآيَاتُ عِنْدَ اللَّهِ وَإِنَّمَا أَنَا نَذِيرٌ مُبِينٌ (50) أَوَلَمْ يَكْفِهِمْ أَنَّا أَنْزَلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ يُتْلَى عَلَيْهِمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَرَحْمَةً وَذِكْرَى لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ (51) قُلْ كَفَى بِاللَّهِ بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ شَهِيدًا يَعْلَمُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَالَّذِينَ آمَنُوا بِالْبَاطِلِ وَكَفَرُوا بِاللَّهِ أُولَئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ (52)
[سورة العنكبوت (29) : آية 49]
بَلْ هُوَ آياتٌ بَيِّناتٌ فِي صُدُورِ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ وَما يَجْحَدُ بِآياتِنا إِلاَّ الظَّالِمُونَ (49)
«بَلْ» حرف إضراب «هُوَ آياتٌ» مبتدأ وخبره والجملة مستأنفة لا محل لها «بَيِّناتٌ» صفة آيات «فِي صُدُورِ» متعلقان بما قبلهما «الَّذِينَ» اسم الموصول مضاف إليه «أُوتُوا» ماض مبني للمجهول والواو نائب فاعل «الْعِلْمَ» مفعول به والجملة صلة الذين «وَما يَجْحَدُ بِآياتِنا إِلَّا الظَّالِمُونَ» : انظر الآية- 47-.

[سورة العنكبوت (29) : آية 50]
وَقالُوا لَوْلا أُنْزِلَ عَلَيْهِ آياتٌ مِنْ رَبِّهِ قُلْ إِنَّمَا الْآياتُ عِنْدَ اللَّهِ وَإِنَّما أَنَا نَذِيرٌ مُبِينٌ (50)
«وَقالُوا» الواو حرف استئناف وماض وفاعله والجملة مستأنفة «لَوْلا» حرف تحضيض «أُنْزِلَ» ماض مبني للمجهول «عَلَيْهِ» متعلقان بالفعل «آياتٌ» نائب فاعل «مِنْ رَبِّهِ» متعلقان بمحذوف صفة آيات والجملة مقول القول «قُلْ» أمر فاعله مستتر «إِنَّمَا» كافة ومكفوفة «الْآياتُ» مبتدأ «عِنْدَ» ظرف مكان متعلق بمحذوف خبر المبتدأ «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه. «وَإِنَّما» كافة ومكفوفة «أَنَا نَذِيرٌ» مبتدأ وخبره «مُبِينٌ» صفة نذير والجملة الاسمية معطوفة على ما قبلها فهي في محل نصب مقول القول مثلها. وجملة قل.. مستأنفة لا محل لها.

[سورة العنكبوت (29) : آية 51]
أَوَلَمْ يَكْفِهِمْ أَنَّا أَنْزَلْنا عَلَيْكَ الْكِتابَ يُتْلى عَلَيْهِمْ إِنَّ فِي ذلِكَ لَرَحْمَةً وَذِكْرى لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ (51)
«أَوَلَمْ» الهمزة حرف استفهام إنكاري والواو حرف استئناف «لَمْ يَكْفِهِمْ» مضارع مجزوم بلم وعلامة جزمه حذف حرف العلة والهاء مفعول به «أَنَّا» حرف مشبه بالفعل واسمه «أَنْزَلْنا» ماض وفاعله «عَلَيْكَ» متعلقان بالفعل «الْكِتابَ» مفعول به والجملة الفعلية خبر أنّا والمصدر المؤول من أنّ واسمها وخبرها فاعل يكفي وجملة لم يكفهم.. مستأنفة. «يُتْلى» مضارع مبني للمجهول ونائب الفاعل مستتر «عَلَيْهِمْ» متعلقان بالفعل والجملة حال. «إِنَّ» حرف مشبه بالفعل «فِي ذلِكَ» خبر إن المقدم «لَرَحْمَةً» اللام لام الابتداء واسم إن المؤخر والجملة مستأنفة لا محل لها «وَذِكْرى» معطوف على رحمة «لِقَوْمٍ» متعلقان برحمة «يُؤْمِنُونَ» مضارع مرفوع والواو فاعله والجملة صفة قوم.

[سورة العنكبوت (29) : آية 52]
قُلْ كَفى بِاللَّهِ بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ شَهِيداً يَعْلَمُ ما فِي السَّماواتِ وَالْأَرْضِ وَالَّذِينَ آمَنُوا بِالْباطِلِ وَكَفَرُوا بِاللَّهِ أُولئِكَ هُمُ الْخاسِرُونَ (52)
«قُلْ» أمر فاعله مستتر والجملة مستأنفة «كَفى» ماض مبني على الفتح «بِاللَّهِ» الباء حرف جر زائد «الله» لفظ الجلالة اسم مجرور لفظا مرفوع محلا فاعل كفى. والجملة مقول القول. «بَيْنِي» ظرف مكان «وَبَيْنَكُمْ» معطوف عليه «شَهِيداً» تمييز «يَعْلَمُ» مضارع فاعله مستتر «ما» مفعول به «فِي السَّماواتِ» متعلقان بمحذوف صلة الموصول «وَالْأَرْضِ» معطوف على السموات والجملة مستأنفة لا محل لها «وَ» الواو حرف استئناف «الَّذِينَ آمَنُوا» مبتدأ وماض وفاعله «بِالْباطِلِ» متعلقان بالفعل والجملة صلة «وَكَفَرُوا» معطوف على آمنوا
(3/4)
________________________________________
وَيَسْتَعْجِلُونَكَ بِالْعَذَابِ وَلَوْلَا أَجَلٌ مُسَمًّى لَجَاءَهُمُ الْعَذَابُ وَلَيَأْتِيَنَّهُمْ بَغْتَةً وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ (53) يَسْتَعْجِلُونَكَ بِالْعَذَابِ وَإِنَّ جَهَنَّمَ لَمُحِيطَةٌ بِالْكَافِرِينَ (54) يَوْمَ يَغْشَاهُمُ الْعَذَابُ مِنْ فَوْقِهِمْ وَمِنْ تَحْتِ أَرْجُلِهِمْ وَيَقُولُ ذُوقُوا مَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ (55) يَاعِبَادِيَ الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّ أَرْضِي وَاسِعَةٌ فَإِيَّايَ فَاعْبُدُونِ (56) كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ ثُمَّ إِلَيْنَا تُرْجَعُونَ (57)
«بِاللَّهِ» لفظ الجلالة مجرور بالباء متعلقان بالفعل «أُولئِكَ» اسم إشارة مبتدأ «هُمُ» ضمير فصل «الْخاسِرُونَ» خبر أولئك والجملة الاسمية خبر الذين وجملة الذين ... مستأنفة لا محل لها.

[سورة العنكبوت (29) : آية 53]
وَيَسْتَعْجِلُونَكَ بِالْعَذابِ وَلَوْلا أَجَلٌ مُسَمًّى لَجاءَهُمُ الْعَذابُ وَلَيَأْتِيَنَّهُمْ بَغْتَةً وَهُمْ لا يَشْعُرُونَ (53)
«وَيَسْتَعْجِلُونَكَ» الواو حرف استئناف ومضارع وفاعله ومفعوله «بِالْعَذابِ» متعلقان بالفعل والجملة مستأنفة لا محل لها. «وَ» الواو حالية «لَوْلا» حرف شرط غير جازم «أَجَلٌ» مبتدأ «مُسَمًّى» صفة وخبر المبتدأ محذوف والجملة الاسمية ابتدائية لا محل لها «لَجاءَهُمُ» اللام واقعة في جواب لولا وماض ومفعوله «الْعَذابُ» فاعل والجملة جواب لولا لا محل لها «وَلَيَأْتِيَنَّهُمْ» الواو حرف عطف واللام موطئة للقسم ومضارع مبني على الفتح لاتصاله بنون التوكيد الثقيلة والهاء مفعول به والفاعل مستتر «بَغْتَةً» حال والجملة جواب قسم محذوف لا محل لها. «وَ» الواو حالية «هُمْ» مبتدأ «لا يَشْعُرُونَ» نافية ومضارع مرفوع والواو فاعله والجملة الفعلية خبر هم والجملة الاسمية حال.

[سورة العنكبوت (29) : آية 54]
يَسْتَعْجِلُونَكَ بِالْعَذابِ وَإِنَّ جَهَنَّمَ لَمُحِيطَةٌ بِالْكافِرِينَ (54)
«يَسْتَعْجِلُونَكَ بِالْعَذابِ» سبق إعرابها. «وَإِنَّ جَهَنَّمَ» الواو حالية وإن واسمها واللام المزحلقة «لَمُحِيطَةٌ» خبر إن والجملة حالية «بِالْكافِرِينَ» متعلقان بمحيطة.

[سورة العنكبوت (29) : آية 55]
يَوْمَ يَغْشاهُمُ الْعَذابُ مِنْ فَوْقِهِمْ وَمِنْ تَحْتِ أَرْجُلِهِمْ وَيَقُولُ ذُوقُوا ما كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ (55)
«يَوْمَ يَغْشاهُمُ» يوم ظرف زمان ومضارع ومفعوله «الْعَذابُ» فاعله والجملة في محل جر بالإضافة «مِنْ فَوْقِهِمْ» متعلقان بالفعل «وَمِنْ تَحْتِ» معطوفان على ما قبلهما «أَرْجُلِهِمْ» مضاف إليه «وَيَقُولُ» الواو حرف عطف ومضارع فاعله مستتر والجملة معطوفة على ما قبلها «ذُوقُوا» أمر وفاعله «ما» مفعول به والجملة مقول القول «كُنْتُمْ» كان واسمها والجملة صلة «تَعْمَلُونَ» مضارع وفاعله والجملة خبر كنتم.

[سورة العنكبوت (29) : آية 56]
يا عِبادِيَ الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّ أَرْضِي واسِعَةٌ فَإِيَّايَ فَاعْبُدُونِ (56)
«يا عِبادِيَ»
حرف نداء ومنادى مضاف والجملة مستأنفة «الَّذِينَ»
صفة عبادي «آمَنُوا»
ماض وفاعله والجملة صلة الذين «إِنَّ أَرْضِي واسِعَةٌ»
. إن واسمها وخبرها «فَإِيَّايَ»
الفاء الفصيحة وإياي مفعول به لفعل مقدر وجملة إن أرضي مستأنفة لا محل لها «فَاعْبُدُونِ»
الفاء عاطفة وأمر مبني على حذف النون والواو فاعل والنون للوقاية والياء المحذوفة مفعول به والجملة معطوفة على ما قبلها.

[سورة العنكبوت (29) : آية 57]
كُلُّ نَفْسٍ ذائِقَةُ الْمَوْتِ ثُمَّ إِلَيْنا تُرْجَعُونَ (57)
«كُلُّ نَفْسٍ» كل مبتدأ مضاف إلى نفس «ذائِقَةُ» خبر المبتدأ والجملة الاسمية مستأنفة لا محل لها «الْمَوْتِ» مضاف إليه «ثُمَّ» حرف عطف «إِلَيْنا» متعلقان بما بعدهما «تُرْجَعُونَ» مضارع مبني للمجهول والواو نائب فاعل والجملة معطوفة على ما قبلها.
(3/5)
________________________________________
وَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَنُبَوِّئَنَّهُمْ مِنَ الْجَنَّةِ غُرَفًا تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا نِعْمَ أَجْرُ الْعَامِلِينَ (58) الَّذِينَ صَبَرُوا وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ (59) وَكَأَيِّنْ مِنْ دَابَّةٍ لَا تَحْمِلُ رِزْقَهَا اللَّهُ يَرْزُقُهَا وَإِيَّاكُمْ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ (60) وَلَئِنْ سَأَلْتَهُمْ مَنْ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَسَخَّرَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ لَيَقُولُنَّ اللَّهُ فَأَنَّى يُؤْفَكُونَ (61)
[سورة العنكبوت (29) : آية 58]
وَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحاتِ لَنُبَوِّئَنَّهُمْ مِنَ الْجَنَّةِ غُرَفاً تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهارُ خالِدِينَ فِيها نِعْمَ أَجْرُ الْعامِلِينَ (58)
«وَالَّذِينَ» الواو حرف استئناف واسم الموصول مبتدأ «آمَنُوا» ماض وفاعله والجملة صلة الذين «وَعَمِلُوا» معطوف على آمنوا «الصَّالِحاتِ» مفعول به «لَنُبَوِّئَنَّهُمْ» اللام موطئة للقسم ومضارع مبني على الفتح لاتصاله بنون التوكيد الثقيلة والهاء مفعول به أول والفاعل مستتر «مِنَ الْجَنَّةِ» متعلقان بحال «غُرَفاً» مفعول به ثان «تَجْرِي» مضارع مرفوع والجملة صفة غرفا «مِنْ تَحْتِهَا» متعلقان بالفعل «الْأَنْهارُ» فاعل مؤخر «خالِدِينَ» حال «فِيها» متعلقان بما قبلهما وجملة نبوئنهم جواب القسم المحذوف «نِعْمَ أَجْرُ» ماض جامد لانشاء المدح وفاعله «الْعامِلِينَ» مضاف إليه. والجملة مستأنفة لا محل لها. وجملة القسم خبر الذين.

[سورة العنكبوت (29) : آية 59]
الَّذِينَ صَبَرُوا وَعَلى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ (59)
«الَّذِينَ» الاسم الموصول صفة العاملين «صَبَرُوا» ماض وفاعله والجملة صلة «وَعَلى رَبِّهِمْ» متعلقان بما بعدهما «يَتَوَكَّلُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعله والجملة معطوفة على ما قبلها لا محل لها.

[سورة العنكبوت (29) : آية 60]
وَكَأَيِّنْ مِنْ دَابَّةٍ لا تَحْمِلُ رِزْقَهَا اللَّهُ يَرْزُقُها وَإِيَّاكُمْ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ (60)
«وَ» الواو حرف استئناف «كَأَيِّنْ» كناية عن عدد في محل رفع مبتدأ «مِنْ» حرف جر زائد «دَابَّةٍ» مجرور لفظا منصوب محلا تمييز كأين «لا تَحْمِلُ» لا نافية ومضارع فاعله مستتر «رِزْقَهَا» مفعول به والجملة صفة دابة. «اللَّهُ» لفظ الجلالة مبتدأ «يَرْزُقُها» مضارع ومفعوله والفاعل مستتر والجملة خبر الله والجملة الاسمية الله.. خبر كأين وجملة كأين.. مستأنفة لا محل لها «وَإِيَّاكُمْ» معطوف على الضمير المنصوب في يرزقها «وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ» والواو حالية ومبتدأ وخبران والجملة حالية.

[سورة العنكبوت (29) : آية 61]
وَلَئِنْ سَأَلْتَهُمْ مَنْ خَلَقَ السَّماواتِ وَالْأَرْضَ وَسَخَّرَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ لَيَقُولُنَّ اللَّهُ فَأَنَّى يُؤْفَكُونَ (61)
«وَلَئِنْ» الواو حرف استئناف واللام موطئة للقسم وإن شرطية «سَأَلْتَهُمْ» ماض وفاعله ومفعوله والجملة ابتدائية لا محل لها «مَنْ خَلَقَ» من اسم استفهام مبتدأ وماض فاعله مستتر «السَّماواتِ» مفعول به «وَالْأَرْضَ» معطوف على السموات والجملة الفعلية خبر المبتدأ من والجملة الاسمية من خلق ... مفعول به ثان لسأل. «وَ» الواو حرف عطف «سَخَّرَ» ماض فاعله مستتر «الشَّمْسَ» مفعول به «وَالْقَمَرَ» معطوف على الشمس والجملة معطوفة على ما قبلها. «لَيَقُولُنَّ» اللام واقعة في جواب القسم المقدر «لَيَقُولُنَّ» مضارع مرفوع والواو المحذوفة فاعل والجملة جواب القسم المقدر «اللَّهُ» لفظ الجلالة مبتدأ خبره محذوف والجملة الاسمية مقول القول «فَأَنَّى» الفاء الفصيحة «فَأَنَّى» اسم استفهام حال «يُؤْفَكُونَ» مضارع مبني للمجهول والواو نائب فاعل والجملة جواب الشرط المقدر لا محل لها.
(3/6)
________________________________________
اللَّهُ يَبْسُطُ الرِّزْقَ لِمَنْ يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ وَيَقْدِرُ لَهُ إِنَّ اللَّهَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ (62) وَلَئِنْ سَأَلْتَهُمْ مَنْ نَزَّلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَحْيَا بِهِ الْأَرْضَ مِنْ بَعْدِ مَوْتِهَا لَيَقُولُنَّ اللَّهُ قُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ بَلْ أَكْثَرُهُمْ لَا يَعْقِلُونَ (63) وَمَا هَذِهِ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا لَهْوٌ وَلَعِبٌ وَإِنَّ الدَّارَ الْآخِرَةَ لَهِيَ الْحَيَوَانُ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ (64) فَإِذَا رَكِبُوا فِي الْفُلْكِ دَعَوُا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ فَلَمَّا نَجَّاهُمْ إِلَى الْبَرِّ إِذَا هُمْ يُشْرِكُونَ (65)
[سورة العنكبوت (29) : آية 62]
اللَّهُ يَبْسُطُ الرِّزْقَ لِمَنْ يَشاءُ مِنْ عِبادِهِ وَيَقْدِرُ لَهُ إِنَّ اللَّهَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ (62)
«اللَّهُ» لفظ الجلالة مبتدأ «يَبْسُطُ» مضارع فاعله مستتر «الرِّزْقَ» مفعول به والجملة الفعلية خبر المبتدأ والجملة الاسمية مستأنفة «لِمَنْ» متعلقان بالفعل «يَشاءُ» مضارع فاعله مستتر «مِنْ عِبادِهِ» حال والجملة صلة «وَيَقْدِرُ» معطوف على يبسط «لَهُ» متعلقان بالفعل «إِنَّ اللَّهَ» إن ولفظ الجلالة اسمها «بِكُلِّ» متعلقان بالخبر عليم «شَيْءٍ» مضاف إليه والجملة تعليلية لا محل لها. «عَلِيمٌ» خبر.

[سورة العنكبوت (29) : آية 63]
وَلَئِنْ سَأَلْتَهُمْ مَنْ نَزَّلَ مِنَ السَّماءِ ماءً فَأَحْيا بِهِ الْأَرْضَ مِنْ بَعْدِ مَوْتِها لَيَقُولُنَّ اللَّهُ قُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ بَلْ أَكْثَرُهُمْ لا يَعْقِلُونَ (63)
«وَلَئِنْ سَأَلْتَهُمْ» سبق إعرابها «مَنْ نَزَّلَ» اسم استفهام مبتدأ وماض فاعله مستتر والجملة الفعلية خبر المبتدأ والجملة الاسمية سدت مسد المفعول الثاني لسأل «مِنَ السَّماءِ» متعلقان بالفعل «ماءً» مفعول به «فَأَحْيا» الفاء حرف عطف وماض فاعله مستتر «بِهِ» متعلقان بالفعل «الْأَرْضَ» مفعول به «مِنْ بَعْدِ» متعلقان بالفعل أيضا «مَوْتِها» مضاف إليه والجملة معطوفة على ما قبلها واللام واقعة في جواب القسم «لَيَقُولُنَّ» مضارع مرفوع والواو المحذوفة فاعل والجملة جواب القسم المقدر «اللَّهُ» لفظ الجلالة مبتدأ خبره محذوف والجملة مستأنفة لا محل لها «قُلِ» أمر فاعله مستتر والجملة مستأنفة لا محل لها «الْحَمْدُ لِلَّهِ» مبتدأ وخبره والجملة مقول القول «بَلْ» حرف إضراب «أَكْثَرُهُمْ» مبتدأ «لا يَعْقِلُونَ» لا نافية ومضارع مرفوع والواو فاعله والجملة الفعلية خبر المبتدأ والجملة الاسمية مستأنفة لا محل لها.

[سورة العنكبوت (29) : آية 64]
وَما هذِهِ الْحَياةُ الدُّنْيا إِلاَّ لَهْوٌ وَلَعِبٌ وَإِنَّ الدَّارَ الْآخِرَةَ لَهِيَ الْحَيَوانُ لَوْ كانُوا يَعْلَمُونَ (64)
«وَ» الواو حرف استئناف «ما» نافية «هذِهِ» مبتدأ «الْحَياةُ» بدل من اسم الإشارة «الدُّنْيا» صفة الحياة «إِلَّا» حرف حصر «لَهْوٌ» خبر المبتدأ والجملة الاسمية مستأنفة لا محل لها «وَلَعِبٌ» معطوف على لهو، «وَإِنَّ» الواو حالية «إِنَّ الدَّارَ» إن واسمها «الْآخِرَةَ» صفة الدار «لَهِيَ» اللام المزحلقة «هي الحيوان» مبتدأ وخبره والجملة الاسمية خبر إن وجملة إن.. حال. «لَوْ» شرطية غير جازمة «كانُوا» ماض ناقص واسمه «يَعْلَمُونَ» مضارع وفاعله والجملة خبر كانوا وجملة كانوا.. ابتدائية لا محل لها.

[سورة العنكبوت (29) : آية 65]
فَإِذا رَكِبُوا فِي الْفُلْكِ دَعَوُا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ فَلَمَّا نَجَّاهُمْ إِلَى الْبَرِّ إِذا هُمْ يُشْرِكُونَ (65)
«فَإِذا» الفاء حرف استئناف «إِذا» ظرفية شرطية غير جازمة «رَكِبُوا» ماض وفاعله والجملة في محل جر بالإضافة «فِي الْفُلْكِ» متعلقان بالفعل «دَعَوُا اللَّهَ» ماض وفاعله ولفظ الجلالة مفعول به والجملة جواب شرط غير جازم لا محل لها «مُخْلِصِينَ» حال «لَهُ» متعلقان بما قبلهما «الدِّينَ» مفعول به لمخلصين «فَلَمَّا» الفاء
(3/7)
________________________________________
لِيَكْفُرُوا بِمَا آتَيْنَاهُمْ وَلِيَتَمَتَّعُوا فَسَوْفَ يَعْلَمُونَ (66) أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّا جَعَلْنَا حَرَمًا آمِنًا وَيُتَخَطَّفُ النَّاسُ مِنْ حَوْلِهِمْ أَفَبِالْبَاطِلِ يُؤْمِنُونَ وَبِنِعْمَةِ اللَّهِ يَكْفُرُونَ (67) وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ كَذِبًا أَوْ كَذَّبَ بِالْحَقِّ لَمَّا جَاءَهُ أَلَيْسَ فِي جَهَنَّمَ مَثْوًى لِلْكَافِرِينَ (68)
حرف استئناف «لما نجاهم» لما ظرفية حينية وماض ومفعوله والفاعل مستتر والجملة في محل جر بالإضافة «إِلَى الْبَرِّ» متعلقان بالفعل «إِذا» فجائية «هُمْ» مبتدأ «يُشْرِكُونَ» مضارع وفاعله والجملة الفعلية خبر المبتدأ والجملة الاسمية جواب لما لا محل لها.

[سورة العنكبوت (29) : آية 66]
لِيَكْفُرُوا بِما آتَيْناهُمْ وَلِيَتَمَتَّعُوا فَسَوْفَ يَعْلَمُونَ (66)
«لِيَكْفُرُوا» مضارع منصوب بأن مضمرة بعد لام التعليل وعلامة نصبه حذف النون والواو فاعل والمصدر المؤول من أن وما بعدهما في محل جر باللام والجار والمجرور متعلقان بيشركون «بِما» متعلقان بالفعل «آتَيْناهُمْ» ماض وفاعله ومفعوله والجملة صلة «وَلِيَتَمَتَّعُوا» معطوف على ليكفروا، «فَسَوْفَ» الفاء حرف استئناف «سوف» حرف استقبال «يَعْلَمُونَ» مضارع مرفوع والواو فاعله والجملة مستأنفة لا محل لها.

[سورة العنكبوت (29) : آية 67]
أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّا جَعَلْنا حَرَماً آمِناً وَيُتَخَطَّفُ النَّاسُ مِنْ حَوْلِهِمْ أَفَبِالْباطِلِ يُؤْمِنُونَ وَبِنِعْمَةِ اللَّهِ يَكْفُرُونَ (67)
«أَوَلَمْ يَرَوْا» الهمزة حرف استفهام إنكاري والواو حرف استئناف ومضارع مجزوم بلم والواو فاعله والجملة مستأنفة لا محل لها. «أَنَّا» أن واسمها «جَعَلْنا حَرَماً» ماض وفاعله ومفعوله «آمِناً» صفة حرما والجملة خبر أن والمصدر المؤول من أن وما بعدها مفعول به «وَيُتَخَطَّفُ» الواو حالية ومضارع مبني للمجهول «النَّاسُ» نائب فاعل «مِنْ حَوْلِهِمْ» متعلقان بالفعل والجملة حال.
والهمزة حرف استفهام إنكاري «أَفَبِالْباطِلِ» الفاء حرف استئناف «بالباطل» متعلقان بما بعدهما «يُؤْمِنُونَ» مضارع مرفوع والواو فاعله والجملة مستأنفة لا محل لها «وَ» الواو حرف عطف «بِنِعْمَةِ اللَّهِ» متعلقان بيكفرون ولفظ الجلالة مضاف إليه «يَكْفُرُونَ» مضارع مرفوع والواو فاعله والجملة معطوفة على ما قبلها.

[سورة العنكبوت (29) : آية 68]
وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرى عَلَى اللَّهِ كَذِباً أَوْ كَذَّبَ بِالْحَقِّ لَمَّا جاءَهُ أَلَيْسَ فِي جَهَنَّمَ مَثْوىً لِلْكافِرِينَ (68)
«وَ» الواو حرف استئناف «مَنْ أَظْلَمُ» مبتدأ وخبره والجملة مستأنفة لا محل لها «مِمَّنِ» متعلقان بأظلم «افْتَرى» ماض فاعله مستتر «عَلَى اللَّهِ» لفظ الجلالة مجرور بعلى متعلقان بالفعل «كَذِباً» مفعول به والجملة صلة من «أَوْ» حرف عطف «كَذَّبَ» ماض فاعله مستتر «بِالْحَقِّ» متعلقان بالفعل والجملة معطوفة على ما قبلها «لَمَّا» ظرفية حينية «جاءَهُ» ماض ومفعوله والفاعل مستتر والجملة في محل جر بالإضافة «أَلَيْسَ» الهمزة حرف استفهام تقريري وماض ناقص «فِي جَهَنَّمَ» خبر ليس المقدم «مَثْوىً»
(3/8)
________________________________________
وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ (69)
اسم ليس المؤخر «لِلْكافِرِينَ» صفة مثوى والجملة مستأنفة لا محل لها.

[سورة العنكبوت (29) : آية 69]
وَالَّذِينَ جاهَدُوا فِينا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنا وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ (69)
«وَالَّذِينَ جاهَدُوا» الواو حرف استئناف ومبتدأ وماض وفاعله «فِينا» متعلقان بالفعل والجملة الفعلية صلة الذين «لَنَهْدِيَنَّهُمْ» اللام واقعة في جواب القسم المحذوف «نهدينهم» مضارع مبني على الفتح لاتصاله بنون التوكيد الثقيلة والهاء مفعول به أول والفاعل مستتر «سُبُلَنا» مفعول به ثان والجملة جواب القسم المحذوف لا محل لها والقسم وجوابه خبر الذين وجملة الذين.. مستأنفة لا محل لها «وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ» الواو حرف استئناف وإن واسمها واللام المزحلقة ومع ظرف مكان متعلق بمحذوف خبر إن «الْمُحْسِنِينَ» مضاف إليه والجملة الاسمية مستأنفة لا محل لها.
(3/9)
________________________________________
الم (1) غُلِبَتِ الرُّومُ (2) فِي أَدْنَى الْأَرْضِ وَهُمْ مِنْ بَعْدِ غَلَبِهِمْ سَيَغْلِبُونَ (3) فِي بِضْعِ سِنِينَ لِلَّهِ الْأَمْرُ مِنْ قَبْلُ وَمِنْ بَعْدُ وَيَوْمَئِذٍ يَفْرَحُ الْمُؤْمِنُونَ (4) بِنَصْرِ اللَّهِ يَنْصُرُ مَنْ يَشَاءُ وَهُوَ الْعَزِيزُ الرَّحِيمُ (5) وَعْدَ اللَّهِ لَا يُخْلِفُ اللَّهُ وَعْدَهُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ (6) يَعْلَمُونَ ظَاهِرًا مِنَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ عَنِ الْآخِرَةِ هُمْ غَافِلُونَ (7)
سورة الروم

[سورة الروم (30) : الآيات 1 الى 2]
بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ
الم (1) غُلِبَتِ الرُّومُ (2)
«الم» حروف لا محل لها من الإعراب «غُلِبَتِ» ماض مبني للمجهول «الرُّومُ» نائب فاعل والجملة مستأنفة لا محل لها.

[سورة الروم (30) : آية 3]
فِي أَدْنَى الْأَرْضِ وَهُمْ مِنْ بَعْدِ غَلَبِهِمْ سَيَغْلِبُونَ (3)
«فِي أَدْنَى» الجار والمجرور متعلقان بالفعل «الْأَرْضِ» مضاف إليه «وَ» الواو حالية «هُمْ» مبتدأ «مِنْ بَعْدِ» متعلقان بما بعدهما «غَلَبِهِمْ» مضاف إليه «سَيَغْلِبُونَ» السين للاستقبال ومضارع مرفوع والواو فاعله والجملة الفعلية خبر هم والجملة الاسمية حال.

[سورة الروم (30) : آية 4]
فِي بِضْعِ سِنِينَ لِلَّهِ الْأَمْرُ مِنْ قَبْلُ وَمِنْ بَعْدُ وَيَوْمَئِذٍ يَفْرَحُ الْمُؤْمِنُونَ (4)
«فِي بِضْعِ» الجار والمجرور متعلقان بالفعل يغلبون «سِنِينَ» مضاف إليه «لِلَّهِ» خبر مقدم «الْأَمْرُ» مبتدأ مؤخر والجملة مستأنفة لا محل لها «مِنْ قَبْلُ» متعلقان بمحذوف حال «وَمِنْ بَعْدُ» معطوفان على ما قبلهما «وَ» الواو حرف استئناف «يَوْمَئِذٍ» يوم ظرف مضاف إلى مثله «يَفْرَحُ الْمُؤْمِنُونَ» مضارع وفاعله والجملة مستأنفة لا محل لها.

[سورة الروم (30) : آية 5]
بِنَصْرِ اللَّهِ يَنْصُرُ مَنْ يَشاءُ وَهُوَ الْعَزِيزُ الرَّحِيمُ (5)
«بِنَصْرِ» الجار والمجرور متعلقان بالفعل يفرح «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه. «يَنْصُرُ» مضارع فاعله مستتر «مَنْ» مفعول به والجملة مستأنفة «يَشاءُ» مضارع فاعله مستتر والجملة صلة من «وَ» الواو حالية «هُوَ الْعَزِيزُ الرَّحِيمُ» مبتدأ وخبران والجملة حال.

[سورة الروم (30) : آية 6]
وَعْدَ اللَّهِ لا يُخْلِفُ اللَّهُ وَعْدَهُ وَلكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَعْلَمُونَ (6)
«وَعْدَ اللَّهِ» مفعول مطلق لفعل محذوف ولفظ الجلالة مضاف إليه «لا» نافية «يُخْلِفُ» مضارع «اللَّهُ وَعْدَهُ» لفظ الجلالة فاعله، ومفعوله والجملة حال. «وَلكِنَّ أَكْثَرَ» الواو حرف عطف وحرف مشبه بالفعل واسمه «النَّاسِ» مضاف إليه والجملة معطوفة على ما قبلها «لا» نافية «يَعْلَمُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعله والجملة خبر لكن.

[سورة الروم (30) : آية 7]
يَعْلَمُونَ ظاهِراً مِنَ الْحَياةِ الدُّنْيا وَهُمْ عَنِ الْآخِرَةِ هُمْ غافِلُونَ (7)
«يَعْلَمُونَ» مضارع مرفوع والواو فاعله «ظاهِراً» مفعول به والجملة مستأنفة لا محل لها «مِنَ الْحَياةِ» متعلقان بما قبلهما «الدُّنْيا» صفة الحياة «وَ» الواو حالية «هُمْ» مبتدأ «عَنِ الْآخِرَةِ» متعلقان بالخبر «غافِلُونَ» «هُمْ» توكيد للأولى والجملة حال.
(3/10)
________________________________________
أَوَلَمْ يَتَفَكَّرُوا فِي أَنْفُسِهِمْ مَا خَلَقَ اللَّهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا إِلَّا بِالْحَقِّ وَأَجَلٍ مُسَمًّى وَإِنَّ كَثِيرًا مِنَ النَّاسِ بِلِقَاءِ رَبِّهِمْ لَكَافِرُونَ (8) أَوَلَمْ يَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَيَنْظُرُوا كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ كَانُوا أَشَدَّ مِنْهُمْ قُوَّةً وَأَثَارُوا الْأَرْضَ وَعَمَرُوهَا أَكْثَرَ مِمَّا عَمَرُوهَا وَجَاءَتْهُمْ رُسُلُهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ فَمَا كَانَ اللَّهُ لِيَظْلِمَهُمْ وَلَكِنْ كَانُوا أَنْفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ (9)
[سورة الروم (30) : آية 8]
أَوَلَمْ يَتَفَكَّرُوا فِي أَنْفُسِهِمْ ما خَلَقَ اللَّهُ السَّماواتِ وَالْأَرْضَ وَما بَيْنَهُما إِلاَّ بِالْحَقِّ وَأَجَلٍ مُسَمًّى وَإِنَّ كَثِيراً مِنَ النَّاسِ بِلِقاءِ رَبِّهِمْ لَكافِرُونَ (8)
«أَوَلَمْ» الهمزة حرف استفهام والواو حرف استئناف «يَتَفَكَّرُوا» مضارع مجزوم بلم والواو فاعله والجملة مستأنفة «فِي أَنْفُسِهِمْ» متعلقان بالفعل «ما» نافية «خَلَقَ اللَّهُ» ماض ولفظ الجلالة فاعله «السَّماواتِ» مفعول به «وَالْأَرْضَ» معطوفة على السموات «وَ» الواو حرف عطف «ما» اسم موصول معطوف على السموات «بَيْنَهُما» ظرف مكان «إِلَّا» حرف حصر «بِالْحَقِّ» متعلقان بمحذوف حال «وَأَجَلٍ» معطوف على الحق «مُسَمًّى» صفة والجملة مستأنفة لا محل لها «وَإِنَّ كَثِيراً» الواو حرف استئناف وإن واسمها «مِنَ النَّاسِ» متعلقان بكثيرا «بِلِقاءِ» متعلقان بكافرون «رَبِّهِمْ» مضاف إليه «لَكافِرُونَ» خبر إن واللام المزحلقة والجملة مستأنفة لا محل لها.

[سورة الروم (30) : آية 9]
أَوَلَمْ يَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَيَنْظُرُوا كَيْفَ كانَ عاقِبَةُ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ كانُوا أَشَدَّ مِنْهُمْ قُوَّةً وَأَثارُوا الْأَرْضَ وَعَمَرُوها أَكْثَرَ مِمَّا عَمَرُوها وَجاءَتْهُمْ رُسُلُهُمْ بِالْبَيِّناتِ فَما كانَ اللَّهُ لِيَظْلِمَهُمْ وَلكِنْ كانُوا أَنْفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ (9)
«أَوَلَمْ» الهمزة حرف استفهام والواو حرف استئناف «لَمْ يَسِيرُوا» مضارع مجزوم بلم والواو فاعله «فِي الْأَرْضِ» متعلقان بالفعل والجملة مستأنفة «فَيَنْظُرُوا» الفاء حرف عطف ومضارع وفاعله والجملة معطوفة على ما قبلها «كَيْفَ» اسم استفهام في محل نصب خبر كان المقدم «عاقِبَةُ» اسمها المؤخر والجملة سدت مسد مفعول ينظروا «الَّذِينَ» مضاف إليه «مِنْ قَبْلِهِمْ» متعلقان بمحذوف صلة الموصول «كانُوا أَشَدَّ» كان واسمها وخبرها والجملة تفسيرية «مِنْهُمْ» متعلقان بأشد «قُوَّةً» تمييز، «وَأَثارُوا» ماض وفاعله «الْأَرْضِ» مفعول به والجملة معطوفة على ما قبلها. «وَعَمَرُوها» معطوف على أثاروا «أَكْثَرَ» صفة مفعول مطلق محذوف «مِمَّا» متعلقان بأكثر «عَمَرُوها» ماض وفاعله ومفعوله «وَجاءَتْهُمْ» ماض ومفعوله «رُسُلُهُمْ» فاعل مؤخر «بِالْبَيِّناتِ» متعلقان بالفعل والجملة معطوفة على ما قبلها. «فَما» الفاء حرف استئناف «ما» نافية «كانَ اللَّهُ» كان ولفظ الجلالة اسمها «لِيَظْلِمَهُمْ» مضارع منصوب بأن مضمرة بعد لام الجحود والهاء مفعول به والفاعل مستتر والمصدر المؤول في محل جر باللام والجار والمجرور متعلقان بمحذوف خبر كان وجملة كان.. مستأنفة لا محل لها «وَ» الواو حرف عطف «لكِنْ كانُوا» حرف استدراك وكان واسمها «أَنْفُسَهُمْ» مفعول به مقدم «يَظْلِمُونَ» مضارع مرفوع والواو فاعله والجملة خبر كانوا وجملة لكن كانوا ... معطوفة على ما قبلها.
(3/11)
________________________________________
ثُمَّ كَانَ عَاقِبَةَ الَّذِينَ أَسَاءُوا السُّوأَى أَنْ كَذَّبُوا بِآيَاتِ اللَّهِ وَكَانُوا بِهَا يَسْتَهْزِئُونَ (10) اللَّهُ يَبْدَأُ الْخَلْقَ ثُمَّ يُعِيدُهُ ثُمَّ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (11) وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ يُبْلِسُ الْمُجْرِمُونَ (12) وَلَمْ يَكُنْ لَهُمْ مِنْ شُرَكَائِهِمْ شُفَعَاءُ وَكَانُوا بِشُرَكَائِهِمْ كَافِرِينَ (13) وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ يَوْمَئِذٍ يَتَفَرَّقُونَ (14) فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ فَهُمْ فِي رَوْضَةٍ يُحْبَرُونَ (15)
[سورة الروم (30) : آية 10]
ثُمَّ كانَ عاقِبَةَ الَّذِينَ أَساؤُا السُّواى أَنْ كَذَّبُوا بِآياتِ اللَّهِ وَكانُوا بِها يَسْتَهْزِؤُنَ (10)
«ثُمَّ كانَ» ثم حرف عطف وماض ناقص «عاقِبَةَ» خبر كان المقدم «الَّذِينَ» مضاف إليه «أَساؤُا» ماض وفاعله والجملة صلة الذين «السُّواى» اسم كان المؤخر وجملة كان.. معطوفة على ما قبلها. «أَنْ» مصدرية «كَذَّبُوا» ماض وفاعله والمصدر المؤول من أن والفعل بدل من السوأى. «بِآياتِ اللَّهِ» متعلقان بالفعل ولفظ الجلالة مضاف إليه «كانُوا» كان واسمها «بِها» متعلقان بما بعدهما «يَسْتَهْزِؤُنَ» مضارع مرفوع والواو فاعله والجملة خبر كانوا وجملة كانوا.. معطوفة على ما قبلها.

[سورة الروم (30) : آية 11]
اللَّهُ يَبْدَؤُا الْخَلْقَ ثُمَّ يُعِيدُهُ ثُمَّ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (11)
«اللَّهُ» لفظ الجلالة مبتدأ «يَبْدَؤُا» مضارع فاعله مستتر «الْخَلْقَ» مفعول به والجملة الفعلية خبر المبتدأ والجملة الاسمية مستأنفة لا محل لها. «ثُمَّ» حرف عطف «يُعِيدُهُ» مضارع ومفعوله والفاعل مستتر والجملة معطوفة على ما قبلها «ثُمَّ» حرف عطف «إِلَيْهِ» متعلقان بما بعدهما «تُرْجَعُونَ» مضارع مبني للمجهول والواو نائب فاعل، والجملة معطوفة على ما قبلها.

[سورة الروم (30) : آية 12]
وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ يُبْلِسُ الْمُجْرِمُونَ (12)
«وَ» الواو حرف استئناف «يَوْمَ» ظرف زمان «تَقُومُ السَّاعَةُ» مضارع وفاعله والجملة في محل جر بالإضافة و «يُبْلِسُ الْمُجْرِمُونَ» مضارع وفاعله والجملة مستأنفة.

[سورة الروم (30) : آية 13]
وَلَمْ يَكُنْ لَهُمْ مِنْ شُرَكائِهِمْ شُفَعاءُ وَكانُوا بِشُرَكائِهِمْ كافِرِينَ (13)
«وَلَمْ يَكُنْ» الواو حرف استئناف ومضارع ناقص مجزوم بلم «لَهُمْ» خبر يكن المقدم «مِنْ شُرَكائِهِمْ» حال «شُفَعاءُ» اسم يكن المؤخر والجملة مستأنفة والواو حرف عطف «كانُوا» كان واسمها «بِشُرَكائِهِمْ» متعلقان بخبر كانوا «كافِرِينَ» والجملة معطوفة على ما قبلها.

[سورة الروم (30) : آية 14]
وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ يَوْمَئِذٍ يَتَفَرَّقُونَ (14)
«وَ» الواو حرف عطف «يَوْمَ» ظرف زمان «تَقُومُ السَّاعَةُ» مضارع وفاعله والجملة في محل جر بالإضافة «يَوْمَئِذٍ» توكيد لفظي لسابقه «يَتَفَرَّقُونَ» مضارع مرفوع والواو فاعله والجملة معطوفة على ما قبلها.

[سورة الروم (30) : آية 15]
فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحاتِ فَهُمْ فِي رَوْضَةٍ يُحْبَرُونَ (15)
«فَأَمَّا» الفاء حرف استئناف «أما» أداة شرط وتفصيل «الَّذِينَ» مبتدأ «آمَنُوا» ماض وفاعله والجملة صلة «وَعَمِلُوا» معطوف على آمنوا «الصَّالِحاتِ» مفعول به «فَهُمْ» الفاء رابطة «هم» مبتدأ «فِي رَوْضَةٍ» متعلقان بما بعدهما «يُحْبَرُونَ» مضارع مبني للمجهول ونائب فاعله والجملة خبر المبتدأ هم والجملة الاسمية خبر الذين وجملة أما الذين ... مستأنفة لا محل لها.
(3/12)
________________________________________
وَأَمَّا الَّذِينَ كَفَرُوا وَكَذَّبُوا بِآيَاتِنَا وَلِقَاءِ الْآخِرَةِ فَأُولَئِكَ فِي الْعَذَابِ مُحْضَرُونَ (16) فَسُبْحَانَ اللَّهِ حِينَ تُمْسُونَ وَحِينَ تُصْبِحُونَ (17) وَلَهُ الْحَمْدُ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَعَشِيًّا وَحِينَ تُظْهِرُونَ (18) يُخْرِجُ الْحَيَّ مِنَ الْمَيِّتِ وَيُخْرِجُ الْمَيِّتَ مِنَ الْحَيِّ وَيُحْيِ الْأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا وَكَذَلِكَ تُخْرَجُونَ (19) وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَكُمْ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ إِذَا أَنْتُمْ بَشَرٌ تَنْتَشِرُونَ (20) وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ (21)
[سورة الروم (30) : آية 16]
وَأَمَّا الَّذِينَ كَفَرُوا وَكَذَّبُوا بِآياتِنا وَلِقاءِ الْآخِرَةِ فَأُولئِكَ فِي الْعَذابِ مُحْضَرُونَ (16)
«وَأَمَّا» أداة شرط وتفصيل «الَّذِينَ كَفَرُوا» مبتدأ وماض وفاعله والجملة صلة «وَكَذَّبُوا» معطوف على كفروا «بِآياتِنا» متعلقان بالفعل «وَلِقاءِ» معطوف على آياتنا «الْآخِرَةِ» مضاف إليه «فَأُولئِكَ» الفاء رابطة «أولئك» مبتدأ «فِي الْعَذابِ» متعلقان بالخبر «مُحْضَرُونَ» والجملة الاسمية خبر الذين وجملة أما الذين.. معطوفة على ما قبلها.

[سورة الروم (30) : آية 17]
فَسُبْحانَ اللَّهِ حِينَ تُمْسُونَ وَحِينَ تُصْبِحُونَ (17)
«فَسُبْحانَ» الفاء حرف استئناف «سبحان اللَّهِ» مفعول مطلق لفعل محذوف ولفظ الجلالة مضاف إليه «حِينَ تُمْسُونَ» ظرف زمان ومضارع تام مرفوع والواو فاعله والجملة في محل جر بالإضافة «وَحِينَ تُصْبِحُونَ» معطوف على ما قبله.

[سورة الروم (30) : آية 18]
وَلَهُ الْحَمْدُ فِي السَّماواتِ وَالْأَرْضِ وَعَشِيًّا وَحِينَ تُظْهِرُونَ (18)
«وَلَهُ الْحَمْدُ» خبر مقدم ومبتدأ مؤخر والجملة معترضة لا محل لها «فِي السَّماواتِ» حال «وَالْأَرْضِ» معطوف على السموات «وَعَشِيًّا» معطوف على حين «وَحِينَ تُظْهِرُونَ» معطوف على ما قبله.

[سورة الروم (30) : آية 19]
يُخْرِجُ الْحَيَّ مِنَ الْمَيِّتِ وَيُخْرِجُ الْمَيِّتَ مِنَ الْحَيِّ وَيُحْيِ الْأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِها وَكَذلِكَ تُخْرَجُونَ (19)
«يُخْرِجُ» مضارع فاعله مستتر «الْحَيَّ» مفعول به والجملة حال «مِنَ الْمَيِّتِ» متعلقان بالفعل. و «يُخْرِجُ الْمَيِّتَ مِنَ الْحَيِّ» معطوفة على ما قبلها. «وَيُحْيِ» مضارع فاعله مستتر «الْأَرْضَ» مفعول به والجملة معطوفة على ما قبلها «بَعْدَ» ظرف مكان «مَوْتِها» مضاف إليه. «وَ» الواو حرف استئناف «كَذلِكَ» جار ومجرور متعلقان بمحذوف صفة مفعول مطلق محذوف «تُخْرَجُونَ» مضارع مبني للمجهول والواو نائب فاعل والجملة مستأنفة لا محل لها.

[سورة الروم (30) : آية 20]
وَمِنْ آياتِهِ أَنْ خَلَقَكُمْ مِنْ تُرابٍ ثُمَّ إِذا أَنْتُمْ بَشَرٌ تَنْتَشِرُونَ (20)
الواو حرف استئناف «مِنْ آياتِهِ» خبر مقدم «أَنْ» حرف مصدري ونصب «خَلَقَكُمْ» ماض والكاف مفعول به والفاعل مستتر «مِنْ تُرابٍ» متعلقان بالفعل والمصدر المؤول من أن والفعل مبتدأ مؤخر والجملة الاسمية مستأنفة «ثُمَّ» حرف عطف «إِذا» فجائية «أَنْتُمْ بَشَرٌ» مبتدأ وخبره والجملة معطوفة على ما قبلها. «تَنْتَشِرُونَ» مضارع مرفوع والواو فاعله والجملة صفة بشر.

[سورة الروم (30) : آية 21]
وَمِنْ آياتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْواجاً لِتَسْكُنُوا إِلَيْها وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذلِكَ لَآياتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ (21)
«وَمِنْ آياتِهِ أَنْ خَلَقَ» سبق إعرابها.
(3/13)
________________________________________
وَمِنْ آيَاتِهِ خَلْقُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلَافُ أَلْسِنَتِكُمْ وَأَلْوَانِكُمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِلْعَالِمِينَ (22) وَمِنْ آيَاتِهِ مَنَامُكُمْ بِاللَّيْلِ وَالنَّهَارِ وَابْتِغَاؤُكُمْ مِنْ فَضْلِهِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَسْمَعُونَ (23) وَمِنْ آيَاتِهِ يُرِيكُمُ الْبَرْقَ خَوْفًا وَطَمَعًا وَيُنَزِّلُ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَيُحْيِي بِهِ الْأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَعْقِلُونَ (24)
«لَكُمْ» متعلقان بالفعل «مِنْ أَنْفُسِكُمْ» متعلقان بالفعل أيضا «أَزْواجاً» مفعول به والجملة معطوفة على ما قبلها. «لِتَسْكُنُوا» مضارع منصوب بأن مضمرة بعد لام التعليل والمصدر المؤول من أن والفعل في محل جر باللام والجار والمجرور متعلقان بخلق «إِلَيْها» متعلقان بالفعل «وَ» الواو حرف عطف «جَعَلَ» ماض فاعله مستتر «بَيْنَكُمْ» ظرف مكان «مَوَدَّةً» مفعول به «وَرَحْمَةً» معطوفة على مودة والجملة معطوفة على ما قبلها «أَنْ» حرف مشبه بالفعل «فِي ذلِكَ» خبر إن المقدم «لَآياتٍ» اللام المزحلقة واسم إن المؤخر والجملة مستأنفة لا محل لها. و «لِقَوْمٍ» صفة آيات «يَتَفَكَّرُونَ» مضارع مرفوع والواو فاعله والجملة صفة قوم.

[سورة الروم (30) : آية 22]
وَمِنْ آياتِهِ خَلْقُ السَّماواتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلافُ أَلْسِنَتِكُمْ وَأَلْوانِكُمْ إِنَّ فِي ذلِكَ لَآياتٍ لِلْعالِمِينَ (22)
«وَ» الواو حرف عطف «مِنْ آياتِهِ» خبر مقدم «خَلْقُ» مبتدأ مؤخر والجملة معطوفة على ما قبلها «السَّماواتِ» مضاف إليه «وَالْأَرْضِ» معطوف على السموات «وَاخْتِلافُ» معطوفة على خلق «أَلْسِنَتِكُمْ» مضاف إليه «وَأَلْوانِكُمْ» معطوف على ألسنتكم «إِنَّ» حرف مشبه بالفعل «فِي ذلِكَ» خبر إن المقدم «لَآياتٍ» اللام لام المزحلقة «آيات» اسم إن المؤخر «لِلْعالِمِينَ» متعلقان بمحذوف صفة آيات والجملة مستأنفة لا محل لها.

[سورة الروم (30) : آية 23]
وَمِنْ آياتِهِ مَنامُكُمْ بِاللَّيْلِ وَالنَّهارِ وَابْتِغاؤُكُمْ مِنْ فَضْلِهِ إِنَّ فِي ذلِكَ لَآياتٍ لِقَوْمٍ يَسْمَعُونَ (23)
«وَمِنْ آياتِهِ» خبر مقدم «مَنامُكُمْ» مبتدأ مؤخر والجملة معطوفة على ما قبلها «بِاللَّيْلِ» متعلقان بما قبلهما «وَالنَّهارِ» معطوف على الليل «وَابْتِغاؤُكُمْ» معطوف على منامكم «مِنْ فَضْلِهِ» متعلقان بما قبلهما «إِنَّ» حرف مشبه بالفعل «فِي ذلِكَ» خبر إن المقدم واللام لام المزحلقة «لَآياتٍ» اسم إن المؤخر والجملة الاسمية مستأنفة لا محل لها «لِقَوْمٍ» صفة آيات «يَسْمَعُونَ» مضارع مرفوع والواو فاعله والجملة صفة قوم.

[سورة الروم (30) : آية 24]
وَمِنْ آياتِهِ يُرِيكُمُ الْبَرْقَ خَوْفاً وَطَمَعاً وَيُنَزِّلُ مِنَ السَّماءِ ماءً فَيُحْيِي بِهِ الْأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِها إِنَّ فِي ذلِكَ لَآياتٍ لِقَوْمٍ يَعْقِلُونَ (24)
«وَمِنْ آياتِهِ» خبر مقدم «يُرِيكُمُ» مضارع ومفعوله والمصدر المؤول من أن المقدرة والفعل مبتدأ مؤخر والجملة الاسمية معطوفة على ما قبلها.
«الْبَرْقَ» مفعول به ثان «خَوْفاً» مفعول لأجله «وَطَمَعاً» معطوف على خوفا «وَيُنَزِّلُ» مضارع فاعله مستتر «مِنَ السَّماءِ» متعلقان بالفعل «ماءً» مفعول به والجملة معطوفة على ما قبلها «فَيُحْيِي» مضارع
(3/14)
________________________________________
وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ تَقُومَ السَّمَاءُ وَالْأَرْضُ بِأَمْرِهِ ثُمَّ إِذَا دَعَاكُمْ دَعْوَةً مِنَ الْأَرْضِ إِذَا أَنْتُمْ تَخْرُجُونَ (25) وَلَهُ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ كُلٌّ لَهُ قَانِتُونَ (26) وَهُوَ الَّذِي يَبْدَأُ الْخَلْقَ ثُمَّ يُعِيدُهُ وَهُوَ أَهْوَنُ عَلَيْهِ وَلَهُ الْمَثَلُ الْأَعْلَى فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (27) ضَرَبَ لَكُمْ مَثَلًا مِنْ أَنْفُسِكُمْ هَلْ لَكُمْ مِنْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ مِنْ شُرَكَاءَ فِي مَا رَزَقْنَاكُمْ فَأَنْتُمْ فِيهِ سَوَاءٌ تَخَافُونَهُمْ كَخِيفَتِكُمْ أَنْفُسَكُمْ كَذَلِكَ نُفَصِّلُ الْآيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْقِلُونَ (28)
فاعله مستتر «بِهِ» متعلقان بالفعل «الْأَرْضَ» مفعول به «بَعْدَ مَوْتِها» ظرف زمان مضاف إلى موتها والجملة معطوفة على ما قبلها «إِنَّ فِي ذلِكَ لَآياتٍ لِقَوْمٍ يَعْقِلُونَ» تقدم إعراب مثيلها

[سورة الروم (30) : آية 25]
وَمِنْ آياتِهِ أَنْ تَقُومَ السَّماءُ وَالْأَرْضُ بِأَمْرِهِ ثُمَّ إِذا دَعاكُمْ دَعْوَةً مِنَ الْأَرْضِ إِذا أَنْتُمْ تَخْرُجُونَ (25)
«وَمِنْ آياتِهِ» خبر مقدم «أَنْ تَقُومَ» مضارع منصوب بأن والمصدر المؤول مبتدأ مؤخر والجملة الاسمية معطوفة على ما قبلها. «السَّماءُ» فاعل «وَالْأَرْضُ» معطوفة على السماء «بِأَمْرِهِ» متعلقان بتقوم «ثُمَّ» حرف عطف «إِذا» ظرفية شرطية غير جازمة «دَعاكُمْ» ماض ومفعوله والفاعل مستتر والجملة في محل جر بالإضافة «دَعْوَةً» مفعول مطلق «مِنَ الْأَرْضِ» متعلقان بدعاكم «إِذا» الفجائية «أَنْتُمْ» مبتدأ «تَخْرُجُونَ» مضارع مرفوع والواو فاعله والجملة الفعلية خبر المبتدأ والجملة الاسمية جواب الشرط لا محل لها

[سورة الروم (30) : آية 26]
وَلَهُ مَنْ فِي السَّماواتِ وَالْأَرْضِ كُلٌّ لَهُ قانِتُونَ (26)
«وَلَهُ» خبر مقدم «مَنْ» مبتدأ مؤخر والجملة مستأنفة لا محل لها «فِي السَّماواتِ» متعلقان بمحذوف صلة من «وَالْأَرْضِ» معطوف على السموات «كُلٌّ» مبتدأ «لَهُ» متعلقان بالخبر قانتون «قانِتُونَ» خبر والجملة مستأنفة لا محل لها.

[سورة الروم (30) : آية 27]
وَهُوَ الَّذِي يَبْدَؤُا الْخَلْقَ ثُمَّ يُعِيدُهُ وَهُوَ أَهْوَنُ عَلَيْهِ وَلَهُ الْمَثَلُ الْأَعْلى فِي السَّماواتِ وَالْأَرْضِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (27)
«وَهُوَ الَّذِي» مبتدأ وخبره والجملة معطوفة على ما قبلها لا محل لها «يَبْدَؤُا» مضارع فاعله مستتر «الْخَلْقَ» مفعول به والجملة صلة «ثُمَّ» حرف عطف «يُعِيدُهُ» مضارع ومفعوله والفاعل مستتر والجملة معطوفة على ما قبلها «وَهُوَ أَهْوَنُ» مبتدأ وخبره والجملة حال «عَلَيْهِ» متعلقان بأهون. «وَلَهُ» خبر مقدم «الْمَثَلُ» مبتدأ مؤخر «الْأَعْلى» صفة للمثل والجملة مستأنفة «فِي السَّماواتِ» حال «وَالْأَرْضِ» معطوفة على السموات. «وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ» مبتدأ وخبران والجملة معطوفة على ما قبلها لا محل لها.

[سورة الروم (30) : آية 28]
ضَرَبَ لَكُمْ مَثَلاً مِنْ أَنْفُسِكُمْ هَلْ لَكُمْ مِنْ ما مَلَكَتْ أَيْمانُكُمْ مِنْ شُرَكاءَ فِي ما رَزَقْناكُمْ فَأَنْتُمْ فِيهِ سَواءٌ تَخافُونَهُمْ كَخِيفَتِكُمْ أَنْفُسَكُمْ كَذلِكَ نُفَصِّلُ الْآياتِ لِقَوْمٍ يَعْقِلُونَ (28)
«ضَرَبَ» ماض فاعله مستتر «لَكُمْ» متعلقان بالفعل «مَثَلًا» مفعول به «مِنْ أَنْفُسِكُمْ» صفة مثلا والجملة مستأنفة لا محل لها. «هَلْ» حرف استفهام «لَكُمْ» خبر مقدم «مِنْ ما» متعلقان بمحذوف حال «مَلَكَتْ أَيْمانُكُمْ» ماض وفاعله والجملة صلة «مِنْ» حرف جر زائد «شُرَكاءَ» مجرور لفظا مرفوع محلا مبتدأ مؤخر والجملة الاسمية مفسرة لمثلا «فِي ما» متعلقان بصفة شركاء «رَزَقْناكُمْ» ماض وفاعله ومفعوله والجملة صلة «فَأَنْتُمْ» مبتدأ «فِيهِ» متعلقان بالخبر «سَواءٌ» والجملة معطوفة على ما قبلها «تَخافُونَهُمْ» مضارع وفاعله ومفعوله والجملة خبر ثان للمبتدأ «كَخِيفَتِكُمْ» متعلقان بمحذوف صفة لمفعول مطلق
(3/15)
________________________________________
بَلِ اتَّبَعَ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَهْوَاءَهُمْ بِغَيْرِ عِلْمٍ فَمَنْ يَهْدِي مَنْ أَضَلَّ اللَّهُ وَمَا لَهُمْ مِنْ نَاصِرِينَ (29) فَأَقِمْ وَجْهَكَ لِلدِّينِ حَنِيفًا فِطْرَتَ اللَّهِ الَّتِي فَطَرَ النَّاسَ عَلَيْهَا لَا تَبْدِيلَ لِخَلْقِ اللَّهِ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ (30) مُنِيبِينَ إِلَيْهِ وَاتَّقُوهُ وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَلَا تَكُونُوا مِنَ الْمُشْرِكِينَ (31) مِنَ الَّذِينَ فَرَّقُوا دِينَهُمْ وَكَانُوا شِيَعًا كُلُّ حِزْبٍ بِمَا لَدَيْهِمْ فَرِحُونَ (32)
محذوف «أَنْفُسِكُمْ» مفعول به لخيفتكم «كَذلِكَ» جار ومجرور متعلقان بمحذوف صفة لمفعول مطلق محذوف «نُفَصِّلُ» مضارع فاعله مستتر «الْآياتِ» مفعول به «لِقَوْمٍ» متعلقان بالفعل «يَعْقِلُونَ» مضارع مرفوع والواو فاعله والجملة صفة قوم وجملة كذلك. مستأنفة لا محل لها.

[سورة الروم (30) : آية 29]
بَلِ اتَّبَعَ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَهْواءَهُمْ بِغَيْرِ عِلْمٍ فَمَنْ يَهْدِي مَنْ أَضَلَّ اللَّهُ وَما لَهُمْ مِنْ ناصِرِينَ (29)
«بَلِ» حرف إضراب «اتَّبَعَ الَّذِينَ» ماض وفاعله والجملة مستأنفة لا محل لها «ظَلَمُوا» ماض وفاعله «أَهْواءَهُمْ» مفعوله والجملة صلة «بِغَيْرِ» حال «عِلْمٍ» مضاف إليه «فَمَنْ» الفاء حرف استئناف «مَنْ» مبتدأ «يَهْدِي» مضارع فاعله مستتر «مَنْ» مفعول به والجملة خبر والجملة الاسمية مستأنفة «أَضَلَّ اللَّهُ» ماض ولفظ الجلالة فاعله والجملة صلة لا محل لها. «وَما» الواو حرف عطف «ما» نافية «لَهُمْ» خبر مقدم «مَنْ» حرف جر زائد «ناصِرِينَ» مجرور لفظا مرفوع محلا مبتدأ مؤخر والجملة معطوفة على ما قبلها.

[سورة الروم (30) : آية 30]
فَأَقِمْ وَجْهَكَ لِلدِّينِ حَنِيفاً فِطْرَتَ اللَّهِ الَّتِي فَطَرَ النَّاسَ عَلَيْها لا تَبْدِيلَ لِخَلْقِ اللَّهِ ذلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَعْلَمُونَ (30)
«فَأَقِمْ» الفاء حرف استئناف «فَأَقِمْ» أمر فاعله مستتر «وَجْهَكَ» مفعول به والجملة مستأنفة «لِلدِّينِ» متعلقان بالفعل «حَنِيفاً» حال «فِطْرَتَ» مفعول به لفعل محذوف أي اتبعوا «اللَّهِ» لفظ جلالة مضاف إليه «الَّتِي» صفة فطرة «فَطَرَ» ماض فاعله مستتر «النَّاسَ» مفعول به والجملة صلة «عَلَيْها» متعلقان بالفعل «لا» نافية للجنس «تَبْدِيلَ» اسمها المبني على الفتح «لِخَلْقِ» متعلقان بمحذوف خبر لا «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه والجملة حال «ذلِكَ الدِّينُ» مبتدأ وخبره والجملة مستأنفة «الْقَيِّمُ» صفة. «وَلكِنَّ» الواو حرف استئناف ولكن حرف مشبه بالفعل «أَكْثَرَ» اسمه المضاف «النَّاسَ» مضاف إليه «لا» نافية «يَعْلَمُونَ» مضارع مرفوع والواو فاعله والجملة الفعلية خبر لكن والجملة الاسمية مستأنفة لا محل لها.

[سورة الروم (30) : آية 31]
مُنِيبِينَ إِلَيْهِ وَاتَّقُوهُ وَأَقِيمُوا الصَّلاةَ وَلا تَكُونُوا مِنَ الْمُشْرِكِينَ (31)
«مُنِيبِينَ» حال «إِلَيْهِ» متعلقان به «وَاتَّقُوهُ» أمر وفاعله ومفعوله والجملة معطوفة على ما قبلها «وَأَقِيمُوا الصَّلاةَ» أمر وفاعله ومفعوله والجملة معطوفة على ما قبلها «وَلا تَكُونُوا» مضارع ناقص مجزوم بلا الناهية والواو اسمه «مِنَ الْمُشْرِكِينَ» متعلقان بمحذوف خبر تكونوا والجملة معطوفة على ما قبلها.

[سورة الروم (30) : آية 32]
مِنَ الَّذِينَ فَرَّقُوا دِينَهُمْ وَكانُوا شِيَعاً كُلُّ حِزْبٍ بِما لَدَيْهِمْ فَرِحُونَ (32)
«مِنَ الَّذِينَ» الجار والمجرور بدل من قوله من المشركين «فَرَّقُوا» ماض وفاعله «دِينَهُمْ» مفعوله والجملة صلة «وَكانُوا» ماض ناقص واسمه «شِيَعاً» خبره والجملة معطوفة على ما قبلها «كُلُّ حِزْبٍ» مبتدأ مضاف إلى حزب «بِما» متعلقان بالخبر فرحون «لَدَيْهِمْ» ظرف مكان. والجملة الاسمية مستأنفة لا محل لها. «فَرِحُونَ» خبر مرفوع بالواو.
(3/16)
________________________________________
وَإِذَا مَسَّ النَّاسَ ضُرٌّ دَعَوْا رَبَّهُمْ مُنِيبِينَ إِلَيْهِ ثُمَّ إِذَا أَذَاقَهُمْ مِنْهُ رَحْمَةً إِذَا فَرِيقٌ مِنْهُمْ بِرَبِّهِمْ يُشْرِكُونَ (33) لِيَكْفُرُوا بِمَا آتَيْنَاهُمْ فَتَمَتَّعُوا فَسَوْفَ تَعْلَمُونَ (34) أَمْ أَنْزَلْنَا عَلَيْهِمْ سُلْطَانًا فَهُوَ يَتَكَلَّمُ بِمَا كَانُوا بِهِ يُشْرِكُونَ (35) وَإِذَا أَذَقْنَا النَّاسَ رَحْمَةً فَرِحُوا بِهَا وَإِنْ تُصِبْهُمْ سَيِّئَةٌ بِمَا قَدَّمَتْ أَيْدِيهِمْ إِذَا هُمْ يَقْنَطُونَ (36)
[سورة الروم (30) : آية 33]
وَإِذا مَسَّ النَّاسَ ضُرٌّ دَعَوْا رَبَّهُمْ مُنِيبِينَ إِلَيْهِ ثُمَّ إِذا أَذاقَهُمْ مِنْهُ رَحْمَةً إِذا فَرِيقٌ مِنْهُمْ بِرَبِّهِمْ يُشْرِكُونَ (33)
الواو حرف استئناف «وَإِذا» ظرفية شرطية غير جازمة «مَسَّ النَّاسَ» ماض ومفعوله «ضُرٌّ» فاعل مؤخر والجملة في محل جر بالإضافة. «دَعَوْا» ماض وفاعله «رَبَّهُمْ» مفعول به والجملة جواب الشرط لا محل لها «مُنِيبِينَ» حال «إِلَيْهِ» متعلقان بما قبلهما «ثُمَّ» حرف عطف «إِذا» ظرفية شرطية غير جازمة «أَذاقَهُمْ» ماض ومفعوله والفاعل مستتر والجملة في محل جر بالإضافة «مِنْهُ» متعلقان بالفعل «رَحْمَةً» مفعول به ثان «إِذا» الفجائية «فَرِيقٌ» مبتدأ «مِنْهُمْ» صفة فريق «بِرَبِّهِمْ» متعلقان بما بعدهما «يُشْرِكُونَ» مضارع مرفوع والواو فاعله والجملة الفعلية خبر المبتدأ والجملة الاسمية جواب شرط غير جازم لا محل لها.

[سورة الروم (30) : آية 34]
لِيَكْفُرُوا بِما آتَيْناهُمْ فَتَمَتَّعُوا فَسَوْفَ تَعْلَمُونَ (34)
«لِيَكْفُرُوا» مضارع منصوب بأن مضمرة بعد لام التعليل والواو فاعله والمصدر المؤول من أن والفعل في محل جر باللام والجار والمجرور متعلقان بيشركون «بِما» متعلقان بالفعل «آتَيْناهُمْ» ماض وفاعله ومفعوله والجملة صلة ما «فَتَمَتَّعُوا» الفاء الفصيحة وأمر وفاعله والجملة جواب شرط مقدر لا محل لها «فَسَوْفَ» الفاء حرف استئناف «سوف» حرف استقبال «تَعْلَمُونَ» مضارع مرفوع والواو فاعله والجملة مستأنفة لا محل لها.

[سورة الروم (30) : آية 35]
أَمْ أَنْزَلْنا عَلَيْهِمْ سُلْطاناً فَهُوَ يَتَكَلَّمُ بِما كانُوا بِهِ يُشْرِكُونَ (35)
«أَمْ» حرف عطف «أَنْزَلْنا» ماض وفاعله «عَلَيْهِمْ» متعلقان بأنزل «سُلْطاناً» مفعول به والجملة مستأنفة لاعتبار أم بمعنى بل «فَهُوَ» الفاء حرف عطف «هو» مبتدأ «يَتَكَلَّمُ» مضارع فاعله مستتر والجملة خبر هو والجملة الاسمية معطوفة على ما قبلها لا محل لها «بِما» متعلقان بالفعل «كانُوا» كان واسمها «بِهِ» متعلقان بما بعدهما «يُشْرِكُونَ» مضارع مرفوع والواو فاعله والجملة خبر كانوا وجملة كانوا.. صلة ما.

[سورة الروم (30) : آية 36]
وَإِذا أَذَقْنَا النَّاسَ رَحْمَةً فَرِحُوا بِها وَإِنْ تُصِبْهُمْ سَيِّئَةٌ بِما قَدَّمَتْ أَيْدِيهِمْ إِذا هُمْ يَقْنَطُونَ (36)
«وَإِذا» الواو حرف استئناف «إِذا» ظرفية شرطية غير جازمة «أَذَقْنَا» ماض وفاعله «النَّاسَ» مفعول به أول «رَحْمَةً» مفعول به ثان والجملة في محل جر بالإضافة «فَرِحُوا» ماض وفاعله «بِها» متعلقان بالفعل والجملة جواب الشرط لا محل لها «وَ» الواو حرف عطف «وَإِنْ تُصِبْهُمْ» حرف شرط ومضارع مجزوم لأنه فعل الشرط والهاء مفعول به «سَيِّئَةٌ» فاعل والجملة ابتدائية لا محل لها «بِما» متعلقان بالفعل «قَدَّمَتْ أَيْدِيهِمْ» ماض وفاعله والجملة صلة «إِذا» الفجائية «هُمْ» مبتدأ «يَقْنَطُونَ» مضارع مرفوع والواو فاعله والجملة خبر هم والجملة الاسمية في محل جزم جواب الشرط.
(3/17)
________________________________________
أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّ اللَّهَ يَبْسُطُ الرِّزْقَ لِمَنْ يَشَاءُ وَيَقْدِرُ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ (37) فَآتِ ذَا الْقُرْبَى حَقَّهُ وَالْمِسْكِينَ وَابْنَ السَّبِيلِ ذَلِكَ خَيْرٌ لِلَّذِينَ يُرِيدُونَ وَجْهَ اللَّهِ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ (38) وَمَا آتَيْتُمْ مِنْ رِبًا لِيَرْبُوَ فِي أَمْوَالِ النَّاسِ فَلَا يَرْبُو عِنْدَ اللَّهِ وَمَا آتَيْتُمْ مِنْ زَكَاةٍ تُرِيدُونَ وَجْهَ اللَّهِ فَأُولَئِكَ هُمُ الْمُضْعِفُونَ (39) اللَّهُ الَّذِي خَلَقَكُمْ ثُمَّ رَزَقَكُمْ ثُمَّ يُمِيتُكُمْ ثُمَّ يُحْيِيكُمْ هَلْ مِنْ شُرَكَائِكُمْ مَنْ يَفْعَلُ مِنْ ذَلِكُمْ مِنْ شَيْءٍ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ (40)
[سورة الروم (30) : آية 37]
أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّ اللَّهَ يَبْسُطُ الرِّزْقَ لِمَنْ يَشاءُ وَيَقْدِرُ إِنَّ فِي ذلِكَ لَآياتٍ لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ (37)
«أَوَلَمْ يَرَوْا» الهمزة حرف استفهام إنكاري والواو حرف استئناف ومضارع مجزوم بلم والواو فاعله والجملة مستأنفة لا محل لها «أَنَّ اللَّهَ يَبْسُطُ» أن ولفظ الجلالة اسمها ومضارع فاعله مستتر «الرِّزْقَ» مفعول به والجملة خبر أن والمصدر المؤول من أن واسمها وخبرها سد مسد مفعولي يروا «لِمَنْ» متعلقان بالفعل «يَشاءُ» مضارع فاعله مستتر والجملة صلة من «وَيَقْدِرُ» معطوف على يبسط «إِنَّ فِي ذلِكَ لَآياتٍ لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ» : انظر الآية رقم- 22-

[سورة الروم (30) : آية 38]
فَآتِ ذَا الْقُرْبى حَقَّهُ وَالْمِسْكِينَ وَابْنَ السَّبِيلِ ذلِكَ خَيْرٌ لِلَّذِينَ يُرِيدُونَ وَجْهَ اللَّهِ وَأُولئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ (38)
«فَآتِ» الفاء الفصيحة وأمر مبني على حذف حرف العلة والفاعل مستتر «ذَا الْقُرْبى» مفعول به أول مضاف إلى القربى «حَقَّهُ» مفعول به ثان والجملة جواب شرط مقدر لا محل لها «وَالْمِسْكِينَ وَابْنَ السَّبِيلِ» معطوفان على ذا القربى «ذلِكَ خَيْرٌ» مبتدأ وخبره والجملة مستأنفة لا محل لها «لِلَّذِينَ» متعلقان بخير «يُرِيدُونَ» مضارع مرفوع والواو فاعله «وَجْهَ اللَّهِ» مفعول به مضاف إلى لفظ الجلالة والجملة صلة الذين لا محل لها «وَأُولئِكَ» مبتدأ «هُمُ» ضمير فصل «الْمُفْلِحُونَ» خبر والجملة الاسمية معطوفة على ما قبلها لا محل لها.

[سورة الروم (30) : آية 39]
وَما آتَيْتُمْ مِنْ رِباً لِيَرْبُوَا فِي أَمْوالِ النَّاسِ فَلا يَرْبُوا عِنْدَ اللَّهِ وَما آتَيْتُمْ مِنْ زَكاةٍ تُرِيدُونَ وَجْهَ اللَّهِ فَأُولئِكَ هُمُ الْمُضْعِفُونَ (39)
«وَما» الواو حرف استئناف «ما» شرطية في محل نصب مفعول به مقدم «آتَيْتُمْ» ماض وفاعله والجملة ابتدائية لا محل لها. «مِنْ رِباً» متعلقان بمحذوف حال «لِيَرْبُوَا» مضارع منصوب بأن مضمرة بعد لام التعليل والمصدر المؤول من أن وما بعدها في محل جر باللام والجار والمجرور متعلقان بآتيتم «فِي أَمْوالِ» متعلقان بالفعل «النَّاسِ» مضاف إليه «فَلا» الفاء رابطة «لا يَرْبُوا» لا نافية ومضارع فاعله مستتر والجملة في محل جزم جواب الشرط «عِنْدَ اللَّهِ» ظرف مكان مضاف إلى لفظ الجلالة «وَ» الواو حرف استئناف «وَما» شرطية في محل نصب مفعول به مقدم «آتَيْتُمْ» ماض وفاعله والجملة ابتدائية لا محل لها «مِنْ زَكاةٍ» حال. «تُرِيدُونَ» مضارع مرفوع والواو فاعله «وَجْهَ اللَّهِ» مفعوله المضاف إلى لفظ الجلالة والجملة صفة زكاة «فَأُولئِكَ هُمُ الْمُضْعِفُونَ» سبق إعراب مثيلها.

[سورة الروم (30) : آية 40]
اللَّهُ الَّذِي خَلَقَكُمْ ثُمَّ رَزَقَكُمْ ثُمَّ يُمِيتُكُمْ ثُمَّ يُحْيِيكُمْ هَلْ مِنْ شُرَكائِكُمْ مَنْ يَفْعَلُ مِنْ ذلِكُمْ مِنْ شَيْءٍ سُبْحانَهُ وَتَعالى عَمَّا يُشْرِكُونَ (40)
«اللَّهُ الَّذِي» لفظ الجلالة مبتدأ واسم الموصول خبره والجملة مستأنفة لا محل لها «خَلَقَكُمْ» ماض ومفعوله والفاعل مستتر والجملة صلة «ثُمَّ» حرف عطف «رَزَقَكُمْ» معطوف على خلقكم «ثُمَّ يُمِيتُكُمْ»
(3/18)
________________________________________
ظَهَرَ الْفَسَادُ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ بِمَا كَسَبَتْ أَيْدِي النَّاسِ لِيُذِيقَهُمْ بَعْضَ الَّذِي عَمِلُوا لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ (41) قُلْ سِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَانْظُرُوا كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الَّذِينَ مِنْ قَبْلُ كَانَ أَكْثَرُهُمْ مُشْرِكِينَ (42) فَأَقِمْ وَجْهَكَ لِلدِّينِ الْقَيِّمِ مِنْ قَبْلِ أَنْ يَأْتِيَ يَوْمٌ لَا مَرَدَّ لَهُ مِنَ اللَّهِ يَوْمَئِذٍ يَصَّدَّعُونَ (43) مَنْ كَفَرَ فَعَلَيْهِ كُفْرُهُ وَمَنْ عَمِلَ صَالِحًا فَلِأَنْفُسِهِمْ يَمْهَدُونَ (44)
«ثُمَّ يُحْيِيكُمْ» معطوفان على ما قبلهما «هَلْ» حرف استفهام إنكاري «مِنْ شُرَكائِكُمْ» خبر مقدم «مِنْ» مبتدأ مؤخر والجملة مستأنفة لا محل لها «يَفْعَلُ» مضارع فاعله مستتر والجملة صلة من «مِنْ ذلِكُمْ» حال «مِنْ» حرف جر زائد «شَيْءٍ» مجرور لفظا منصوب محلا مفعول به «سُبْحانَهُ» مفعول مطلق لفعل محذوف «وَ» الواو حرف عطف «تَعالى» ماض فاعله مستتر والجملة معطوفة على ما قبلها «عَمَّا» متعلقان بالفعل قبلهما «يُشْرِكُونَ» مضارع مرفوع والواو فاعله والجملة صلة.

[سورة الروم (30) : آية 41]
ظَهَرَ الْفَسادُ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ بِما كَسَبَتْ أَيْدِي النَّاسِ لِيُذِيقَهُمْ بَعْضَ الَّذِي عَمِلُوا لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ (41)
«ظَهَرَ الْفَسادُ» ماض وفاعله «فِي الْبَرِّ» متعلقان بالفعل «وَالْبَحْرِ» معطوف على البر والجملة مستأنفة لا محل لها. «بِما» متعلقان بالفعل ظهر «كَسَبَتْ أَيْدِي» ماض وفاعله «النَّاسِ» مضاف إليه والجملة صلة ما «لِيُذِيقَهُمْ» مضارع منصوب بأن مضمرة بعد لام التعليل والهاء مفعول به أول والفاعل مستتر «بَعْضَ الَّذِي» مفعول به ثان مضاف إلى الذي والمصدر المؤول من أن المضمرة والفعل في محل جر باللام والجار والمجرور متعلقان بالفعل ظهر «عَمِلُوا» ماض وفاعله والجملة صلة. «لَعَلَّهُمْ» لعل واسمها «يَرْجِعُونَ» مضارع مرفوع والواو فاعله والجملة الفعلية خبر لعل والجملة الاسمية تعليلية لا محل لها.

[سورة الروم (30) : آية 42]
قُلْ سِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَانْظُرُوا كَيْفَ كانَ عاقِبَةُ الَّذِينَ مِنْ قَبْلُ كانَ أَكْثَرُهُمْ مُشْرِكِينَ (42)
«قُلْ» أمر فاعله مستتر والجملة مستأنفة لا محل لها «سِيرُوا» أمر وفاعله والجملة مقول القول «فِي الْأَرْضِ» متعلقان بالفعل «فَانْظُرُوا» معطوف على سيروا «كَيْفَ» اسم استفهام خبر كان المقدم «كانَ عاقِبَةُ الَّذِينَ» كان واسمها المضاف إلى الذين والجملة سدت مسد مفعولي انظروا «مِنْ قَبْلُ» متعلقان بمحذوف صلة الموصول «كانَ أَكْثَرُهُمْ مُشْرِكِينَ» كان واسمها وخبرها والجملة مستأنفة لا محل لها.

[سورة الروم (30) : آية 43]
فَأَقِمْ وَجْهَكَ لِلدِّينِ الْقَيِّمِ مِنْ قَبْلِ أَنْ يَأْتِيَ يَوْمٌ لا مَرَدَّ لَهُ مِنَ اللَّهِ يَوْمَئِذٍ يَصَّدَّعُونَ (43)
«فَأَقِمْ» الفاء حرف استئناف وأمر فاعله مستتر «وَجْهَكَ» مفعول به والجملة مستأنفة لا محل لها «لِلدِّينِ» متعلقان بالفعل «الْقَيِّمِ» صفة الدين «مِنْ قَبْلِ» متعلقان بالفعل أقم «أَنْ يَأْتِيَ» مضارع منصوب بأن والمصدر المؤول في محل جر بالإضافة «يَوْمٌ» فاعل يأتي «لا» نافية للجنس «مَرَدَّ» اسمها المبني على الفتح «لَهُ» جار ومجرور خبر لا والجملة صفة يوم «مِنَ اللَّهِ» متعلقان بيأتي «يَوْمَئِذٍ» يوم ظرف زمان مضاف إلى مثله. «يَصَّدَّعُونَ» مضارع مرفوع والواو فاعله والجملة صفة ثانية ليوم.

[سورة الروم (30) : آية 44]
مَنْ كَفَرَ فَعَلَيْهِ كُفْرُهُ وَمَنْ عَمِلَ صالِحاً فَلِأَنْفُسِهِمْ يَمْهَدُونَ (44)
«مَنْ» اسم شرط جازم مبتدأ «كَفَرَ» ماض فاعله مستتر «فَعَلَيْهِ» الفاء رابطة «عليه» خبر مقدم «كُفْرُهُ» مبتدأ مؤخر والجملة الاسمية في محل جزم جواب الشرط وجملتا الشرط
(3/19)
________________________________________
لِيَجْزِيَ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ مِنْ فَضْلِهِ إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الْكَافِرِينَ (45) وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ يُرْسِلَ الرِّيَاحَ مُبَشِّرَاتٍ وَلِيُذِيقَكُمْ مِنْ رَحْمَتِهِ وَلِتَجْرِيَ الْفُلْكُ بِأَمْرِهِ وَلِتَبْتَغُوا مِنْ فَضْلِهِ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (46) وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ رُسُلًا إِلَى قَوْمِهِمْ فَجَاءُوهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ فَانْتَقَمْنَا مِنَ الَّذِينَ أَجْرَمُوا وَكَانَ حَقًّا عَلَيْنَا نَصْرُ الْمُؤْمِنِينَ (47)
والجواب خبر المبتدأ من وجملة من.. مستأنفة لا محل لها «وَ» الواو حرف عطف «مَنْ» اسم شرط جازم مبتدأ «عَمِلَ» ماض فاعله مستتر «صالِحاً» مفعول به محذوف «فَلِأَنْفُسِهِمْ» الفاء رابطة «لأنفسهم» متعلقان بما بعدهما «يَمْهَدُونَ» مضارع مرفوع والواو فاعله والجملة جواب الشرط وجملتا الشرط والجواب خبر المبتدأ من وجملة من.. معطوفة على ما قبلها.

[سورة الروم (30) : آية 45]
لِيَجْزِيَ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحاتِ مِنْ فَضْلِهِ إِنَّهُ لا يُحِبُّ الْكافِرِينَ (45)
«لِيَجْزِيَ» مضارع منصوب بأن مضمرة بعد لام التعليل والفاعل مستتر «الَّذِينَ» مفعول به والمصدر المؤول من أن والفعل في محل جر باللام والجار والمجرور متعلقان بالفعل يمهدون «آمَنُوا» ماض وفاعله والجملة صلة الذين «وَعَمِلُوا» معطوف على آمنوا «الصَّالِحاتِ» مفعول به «مِنْ فَضْلِهِ» متعلقان بالفعل يجزي «إِنَّهُ» إن واسمها «لا» نافية «يُحِبُّ» مضارع فاعله مستتر «الْكافِرِينَ» مفعول به والجملة الفعلية خبر إن والجملة الاسمية تعليلية لا محل لها.

[سورة الروم (30) : آية 46]
وَمِنْ آياتِهِ أَنْ يُرْسِلَ الرِّياحَ مُبَشِّراتٍ وَلِيُذِيقَكُمْ مِنْ رَحْمَتِهِ وَلِتَجْرِيَ الْفُلْكُ بِأَمْرِهِ وَلِتَبْتَغُوا مِنْ فَضْلِهِ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (46)
«وَمِنْ» الواو حرف استئناف «مِنْ آياتِهِ» خبر مقدم «أَنْ يُرْسِلَ» مضارع منصوب بأن والفاعل مستتر «الرِّياحَ» مفعول به «مُبَشِّراتٍ» حال والمصدر المؤول من أن والفعل مبتدأ مؤخر والجملة مستأنفة لا محل لها «وَلِيُذِيقَكُمْ» حرف عطف ومضارع منصوب بأن مضمرة بعد لام التعليل والكاف مفعول به والفاعل مستتر «مِنْ رَحْمَتِهِ» متعلقان بالفعل والمصدر المؤول من أن والفعل في محل جر باللام والجار والمجرور متعلقان بمحذوف تقديره أرسلها «وَلِتَجْرِيَ» حرف عطف ومضارع منصوب بأن مضمرة بعد لام التعليل «الْفُلْكُ» فاعل «بِأَمْرِهِ» حال والجملة معطوفة على ما قبلها «وَلِتَبْتَغُوا مِنْ فَضْلِهِ» معطوف على ما قبله. «وَلَعَلَّكُمْ» حرف عطف ولعل واسمها «تَشْكُرُونَ» مضارع مرفوع والواو فاعله والجملة الفعلية خبر لعل والجملة الاسمية معطوفة على ما قبلها.

[سورة الروم (30) : آية 47]
وَلَقَدْ أَرْسَلْنا مِنْ قَبْلِكَ رُسُلاً إِلى قَوْمِهِمْ فَجاؤُهُمْ بِالْبَيِّناتِ فَانْتَقَمْنا مِنَ الَّذِينَ أَجْرَمُوا وَكانَ حَقًّا عَلَيْنا نَصْرُ الْمُؤْمِنِينَ (47)
َ لَقَدْ»
الواو حرف قسم وجر واللام لام القسم «قد» حرف تحقيقَ رْسَلْنا»
ماض وفاعلهِ نْ قَبْلِكَ»
متعلقان بالفعلُ سُلًا»
مفعول بهِ لى قَوْمِهِمْ»
متعلقان بالفعل أيضا والجملة جواب القسم لا محل لها. َجاؤُهُمْ»
الفاء حرف عطف وماض وفاعله ومفعوله والجملة معطوفة على ما قبلهاِالْبَيِّناتِ»
متعلقان بالفعلَ انْتَقَمْنا»
الفاء حرف عطف وماض وفاعله والجملة معطوفة على ما قبلهاِنَ الَّذِينَ»
متعلقان بالفعلَ جْرَمُوا»
ماض وفاعله والجملة صلة الذين. َ كانَ»
الواو حرف عطف وماض ناقصَ قًّا»
خبر مقدمَ لَيْنا»
متعلقان بحقاَصْرُ الْمُؤْمِنِينَ»
اسم كان المؤخر المضاف إلى المؤمنين والجملة معطوفة على ما قبلها.
(3/20)
________________________________________
اللَّهُ الَّذِي يُرْسِلُ الرِّيَاحَ فَتُثِيرُ سَحَابًا فَيَبْسُطُهُ فِي السَّمَاءِ كَيْفَ يَشَاءُ وَيَجْعَلُهُ كِسَفًا فَتَرَى الْوَدْقَ يَخْرُجُ مِنْ خِلَالِهِ فَإِذَا أَصَابَ بِهِ مَنْ يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ إِذَا هُمْ يَسْتَبْشِرُونَ (48) وَإِنْ كَانُوا مِنْ قَبْلِ أَنْ يُنَزَّلَ عَلَيْهِمْ مِنْ قَبْلِهِ لَمُبْلِسِينَ (49) فَانْظُرْ إِلَى آثَارِ رَحْمَتِ اللَّهِ كَيْفَ يُحْيِ الْأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا إِنَّ ذَلِكَ لَمُحْيِ الْمَوْتَى وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (50) وَلَئِنْ أَرْسَلْنَا رِيحًا فَرَأَوْهُ مُصْفَرًّا لَظَلُّوا مِنْ بَعْدِهِ يَكْفُرُونَ (51)
[سورة الروم (30) : آية 48]
اللَّهُ الَّذِي يُرْسِلُ الرِّياحَ فَتُثِيرُ سَحاباً فَيَبْسُطُهُ فِي السَّماءِ كَيْفَ يَشاءُ وَيَجْعَلُهُ كِسَفاً فَتَرَى الْوَدْقَ يَخْرُجُ مِنْ خِلالِهِ فَإِذا أَصابَ بِهِ مَنْ يَشاءُ مِنْ عِبادِهِ إِذا هُمْ يَسْتَبْشِرُونَ (48)
«اللَّهُ الَّذِي» لفظ الجلالة مبتدأ واسم الموصول خبره والجملة مستأنفة لا محل لها «يُرْسِلُ» مضارع فاعله مستتر «الرِّياحَ» مفعول به والجملة صلة. «فَتُثِيرُ» مضارع فاعله مستتر «سَحاباً» مفعول به والجملة معطوفة على ما قبلها، «فَيَبْسُطُهُ» مضارع ومفعوله والفاعل مستتر «فِي السَّماءِ» متعلقان بالفعل والجملة معطوفة على ما قبلها «كَيْفَ» اسم استفهام في محل نصب حال «يَشاءُ» مضارع فاعله مستتر والجملة حال.
«وَيَجْعَلُهُ» مضارع ومفعوله الأول والفاعل مستتر «كِسَفاً» مفعول به ثان والجملة معطوفة على ما قبلها.
«فَتَرَى» مضارع فاعله مستتر «الْوَدْقَ» مفعول به والجملة معطوفة على ما قبلها «يَخْرُجُ» مضارع فاعله مستتر «مِنْ خِلالِهِ» متعلقان بالفعل والجملة حال. «فَإِذا» الفاء حرف استئناف «إذا أَصابَ» ظرفية شرطية غير جازمة وماض فاعله مستتر «بِهِ» متعلقان بالفعل «مِنْ» مفعول به والجملة في محل جر بالإضافة «يَشاءُ» مضارع فاعله مستتر والجملة صلة «مِنْ عِبادِهِ» حال «إِذا» فجائية «هُمْ» مبتدأ «يَسْتَبْشِرُونَ» مضارع مرفوع والواو فاعله والجملة الفعلية خبر المبتدأ والجملة الاسمية جواب الشرط لا محل لها.

[سورة الروم (30) : آية 49]
وَإِنْ كانُوا مِنْ قَبْلِ أَنْ يُنَزَّلَ عَلَيْهِمْ مِنْ قَبْلِهِ لَمُبْلِسِينَ (49)
«وَإِنْ» الواو حالية «إِنْ» مخففة من الثقيلة مهملة «كانُوا» كان واسمها «مِنْ قَبْلِ» متعلقان بمبلسين «أَنْ يُنَزَّلَ» مضارع مبني للمجهول منصوب بأن ونائب الفاعل مستتر والمصدر المؤول من أن والفعل في محل جر بالإضافة «عَلَيْهِمْ» متعلقان بالفعل «مِنْ قَبْلِهِ» متعلقان بالفعل ينزل «لَمُبْلِسِينَ» اللام الفارقة «مبلسين» خبر كانوا وجملة إن كانوا.. حال.

[سورة الروم (30) : آية 50]
فَانْظُرْ إِلى آثارِ رَحْمَتِ اللَّهِ كَيْفَ يُحْيِ الْأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِها إِنَّ ذلِكَ لَمُحْيِ الْمَوْتى وَهُوَ عَلى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (50)
«فَانْظُرْ» الفاء حرف استئناف وأمر فاعله مستتر «إِلى آثارِ» متعلقان بالفعل «رَحْمَتِ اللَّهِ» مضاف إليه ولفظ الجلالة مضاف إليه أيضا والجملة مستأنفة لا محل لها. «كَيْفَ» اسم استفهام في محل نصب حال «يُحْيِ» مضارع فاعله مستتر «الْأَرْضَ» مفعول به «بَعْدَ مَوْتِها» ظرف زمان مضاف إلى موتها. «إِنَّ ذلِكَ» إن واسمها «لَمُحْيِ» اللام المزحلقة «محيي» خبرها «الْمَوْتى» مضاف إليه والجملة مستأنفة لا محل لها «وَهُوَ» مبتدأ «عَلى كُلِّ» متعلقان بالخبر قدير «شَيْءٍ» مضاف إليه والجملة مستأنفة لا محل لها. «قَدِيرٌ» خبر

[سورة الروم (30) : آية 51]
وَلَئِنْ أَرْسَلْنا رِيحاً فَرَأَوْهُ مُصْفَرًّا لَظَلُّوا مِنْ بَعْدِهِ يَكْفُرُونَ (51)
«وَلَئِنْ» الواو حرف استئناف واللام موطئة لقسم محذوف. و «إن» حرف شرط جازم «أَرْسَلْنا» ماض وفاعله «رِيحاً» مفعول به والجملة ابتدائية لا محل لها «فَرَأَوْهُ» الفاء حرف عطف وماض وفاعله
(3/21)
________________________________________
فَإِنَّكَ لَا تُسْمِعُ الْمَوْتَى وَلَا تُسْمِعُ الصُّمَّ الدُّعَاءَ إِذَا وَلَّوْا مُدْبِرِينَ (52) وَمَا أَنْتَ بِهَادِ الْعُمْيِ عَنْ ضَلَالَتِهِمْ إِنْ تُسْمِعُ إِلَّا مَنْ يُؤْمِنُ بِآيَاتِنَا فَهُمْ مُسْلِمُونَ (53) اللَّهُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ ضَعْفٍ ثُمَّ جَعَلَ مِنْ بَعْدِ ضَعْفٍ قُوَّةً ثُمَّ جَعَلَ مِنْ بَعْدِ قُوَّةٍ ضَعْفًا وَشَيْبَةً يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ وَهُوَ الْعَلِيمُ الْقَدِيرُ (54) وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ يُقْسِمُ الْمُجْرِمُونَ مَا لَبِثُوا غَيْرَ سَاعَةٍ كَذَلِكَ كَانُوا يُؤْفَكُونَ (55)
ومفعوله «مُصْفَرًّا» حال والجملة معطوفة على ما قبلها واللام واقعة في جواب القسم «لَظَلُّوا» ماض ناقص واسمه «مِنْ بَعْدِهِ» متعلقان بما بعدهما «يَكْفُرُونَ» مضارع وفاعله والجملة خبر ظلوا وجملة لظلوا.. جواب القسم وجواب الشرط محذوف لدلالة جواب القسم عليه

[سورة الروم (30) : آية 52]
فَإِنَّكَ لا تُسْمِعُ الْمَوْتى وَلا تُسْمِعُ الصُّمَّ الدُّعاءَ إِذا وَلَّوْا مُدْبِرِينَ (52)
«فَإِنَّكَ» الفاء حرف تعليل وإن واسمها «لا تُسْمِعُ» نافية ومضارع فاعله مستتر «الْمَوْتى» مفعول به والجملة الفعلية خبر إن والجملة الاسمية تعليل «وَلا تُسْمِعُ» الجملة معطوفة على ما قبلها «الصُّمَّ» مفعول به أول «الدُّعاءَ» مفعول به ثان «إِذا» ظرف زمان «وَلَّوْا» ماض وفاعله «مُدْبِرِينَ» حال والجملة في محل جر بالإضافة.

[سورة الروم (30) : آية 53]
وَما أَنْتَ بِهادِ الْعُمْيِ عَنْ ضَلالَتِهِمْ إِنْ تُسْمِعُ إِلاَّ مَنْ يُؤْمِنُ بِآياتِنا فَهُمْ مُسْلِمُونَ (53)
«وَما» الواو حرف استئناف «ما» نافية تعمل عمل ليس «أَنْتَ» اسم ما «بِهادِ» الباء حرف جر زائد «هادي» مجرور لفظا منصوب محلا خبر ما «الْعُمْيِ» مضاف إليه والجملة مستأنفة لا محل لها «عَنْ ضَلالَتِهِمْ» متعلقان بالعمي. «إِنْ» نافية «تُسْمِعُ» مضارع فاعله مستتر «إِلَّا» حرف حصر «مَنْ» مفعول به والجملة مستأنفة لا محل لها «يُؤْمِنُ» مضارع فاعله مستتر «بِآياتِنا» متعلقان بالفعل والجملة صلة من «فَهُمْ مُسْلِمُونَ» الفاء حرف عطف ومبتدأ وخبره والجملة الاسمية معطوفة على ما قبلها.

[سورة الروم (30) : آية 54]
اللَّهُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ ضَعْفٍ ثُمَّ جَعَلَ مِنْ بَعْدِ ضَعْفٍ قُوَّةً ثُمَّ جَعَلَ مِنْ بَعْدِ قُوَّةٍ ضَعْفاً وَشَيْبَةً يَخْلُقُ ما يَشاءُ وَهُوَ الْعَلِيمُ الْقَدِيرُ (54)
«اللَّهُ الَّذِي» لفظ الجلالة مبتدأ واسم الموصول خبره والجملة مستأنفة لا محل لها «خَلَقَكُمْ» ماض ومفعوله والفاعل مستتر «مِنْ ضَعْفٍ» متعلقان بالفعل والجملة صلة الذي «ثُمَّ جَعَلَ» حرف عطف وماض فاعله مستتر «مِنْ بَعْدِ» متعلقان بالفعل «ضَعْفٍ» مضاف إليه «قُوَّةً» مفعول به والجملة معطوفة على ما قبلها. «ثُمَّ» حرف عطف «جَعَلَ» ماض فاعله مستتر «مِنْ بَعْدِ» متعلقان بالفعل «قُوَّةً» مضاف إليه «ضَعْفاً» مفعول به «وَشَيْبَةً» معطوف «يَخْلُقُ» مضارع فاعله مستتر «ما» مفعول به والجملة حال «يَشاءُ» مضارع فاعله مستتر والجملة صلة «وَهُوَ الْعَلِيمُ الْقَدِيرُ» مبتدأ وخبران والجملة مستأنفة لا محل لها.

[سورة الروم (30) : آية 55]
وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ يُقْسِمُ الْمُجْرِمُونَ ما لَبِثُوا غَيْرَ ساعَةٍ كَذلِكَ كانُوا يُؤْفَكُونَ (55)
«وَ» الواو حرف استئناف «يَوْمَ» ظرف زمان «تَقُومُ السَّاعَةُ» مضارع وفاعله والجملة في محل جر بالإضافة «يُقْسِمُ الْمُجْرِمُونَ» مضارع وفاعله والجملة مستأنفة لا محل لها. «ما لَبِثُوا» نافية وماض وفاعله والجملة جواب القسم «غَيْرَ ساعَةٍ» ظرف زمان مضاف إلى ساعة، «كَذلِكَ» متعلقان بصفة مفعول مطلق محذوف «كانُوا» كان واسمها «يُؤْفَكُونَ» مضارع مبني للمجهول والواو نائب فاعل والجملة خبر كانوا وجملة كذلك.. مستأنفة لا محل لها.
(3/22)
________________________________________
وَقَالَ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ وَالْإِيمَانَ لَقَدْ لَبِثْتُمْ فِي كِتَابِ اللَّهِ إِلَى يَوْمِ الْبَعْثِ فَهَذَا يَوْمُ الْبَعْثِ وَلَكِنَّكُمْ كُنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ (56) فَيَوْمَئِذٍ لَا يَنْفَعُ الَّذِينَ ظَلَمُوا مَعْذِرَتُهُمْ وَلَا هُمْ يُسْتَعْتَبُونَ (57) وَلَقَدْ ضَرَبْنَا لِلنَّاسِ فِي هَذَا الْقُرْآنِ مِنْ كُلِّ مَثَلٍ وَلَئِنْ جِئْتَهُمْ بِآيَةٍ لَيَقُولَنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا إِنْ أَنْتُمْ إِلَّا مُبْطِلُونَ (58) كَذَلِكَ يَطْبَعُ اللَّهُ عَلَى قُلُوبِ الَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ (59)
[سورة الروم (30) : آية 56]
وَقالَ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ وَالْإِيمانَ لَقَدْ لَبِثْتُمْ فِي كِتابِ اللَّهِ إِلى يَوْمِ الْبَعْثِ فَهذا يَوْمُ الْبَعْثِ وَلكِنَّكُمْ كُنْتُمْ لا تَعْلَمُونَ (56)
«وَ» الواو حرف عطف «قالَ الَّذِينَ» ماض وفاعله والجملة معطوفة على ما قبلها «أُوتُوا» ماض مبني للمجهول والواو نائب فاعل «الْعِلْمَ» مفعول به «وَالْإِيمانَ» معطوف على العلم والجملة صلة الذين.
واللام واقعة في جواب قسم محذوف «قد» حرف تحقيق «لَبِثْتُمْ» ماض وفاعله «فِي كِتابِ اللَّهِ» متعلقان بالفعل ولفظ الجلالة مضاف إليه «إِلى يَوْمِ» متعلقان بالفعل «الْبَعْثِ» مضاف إليه والجملة جواب قسم مقدر. «فَهذا» الفاء واقعة في جواب شرط مقدر «هذا يَوْمِ» مبتدأ وخبره والجملة في محل جزم جواب الشرط «الْبَعْثِ» مضاف إليه والجملة الشرطية مقول القول. «وَلكِنَّكُمْ» الواو حرف عطف ولكن واسمها «كُنْتُمْ» ماض ناقص واسمه «لا تَعْلَمُونَ» نافية ومضارع مرفوع والواو فاعله والجملة الفعلية خبر كنتم. وجملة لكنكم.. معطوفة على ما قبلها

[سورة الروم (30) : آية 57]
فَيَوْمَئِذٍ لا يَنْفَعُ الَّذِينَ ظَلَمُوا مَعْذِرَتُهُمْ وَلا هُمْ يُسْتَعْتَبُونَ (57)
«فَيَوْمَئِذٍ» الفاء حرف عطف «يومئذ» ظرف زمان مضاف إلى مثله «لا يَنْفَعُ» نافية ومضارع مرفوع «الَّذِينَ» مفعول به والجملة معطوفة على جملة لقد لبثتم.. «ظَلَمُوا» ماض وفاعله والجملة صلة الذين «مَعْذِرَتُهُمْ» فاعل ينفع «وَ» الواو حرف عطف «لا» نافية «هُمْ» مبتدأ «يُسْتَعْتَبُونَ» مضارع مبني للمجهول والواو نائب فاعل والجملة الفعلية خبر المبتدأ والجملة الاسمية معطوفة على ما قبلها.

[سورة الروم (30) : آية 58]
وَلَقَدْ ضَرَبْنا لِلنَّاسِ فِي هذَا الْقُرْآنِ مِنْ كُلِّ مَثَلٍ وَلَئِنْ جِئْتَهُمْ بِآيَةٍ لَيَقُولَنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا إِنْ أَنْتُمْ إِلاَّ مُبْطِلُونَ (58)
«وَلَقَدْ» الواو حرف قسم وجر واللام واقعة في جواب القسم والمقسم به محذوف وقد حرف تحقيق «ضَرَبْنا» ماض وفاعله «لِلنَّاسِ» متعلقان بالفعل والجملة جواب القسم لا محل لها «فِي هذَا» متعلقان بمحذوف حال «الْقُرْآنِ» بدل من اسم الإشارة «مِنْ كُلِّ» متعلقان بضربنا «مَثَلٍ» مضاف إليه، «وَلَئِنْ» الواو حرف عطف واللام موطئة لقسم محذوف «إِنْ» شرطية «جِئْتَهُمْ» ماض وفاعله ومفعوله والجملة ابتدائية لا محل لها «بِآيَةٍ» متعلقان بالفعل «لَيَقُولَنَّ» اللام واقعة في جواب القسم المقدر «يقولن» مضارع مبني على الفتح لاتصاله بنون التوكيد الثقيلة والجملة جواب القسم المقدر لا محل لها «الَّذِينَ» فاعل «كَفَرُوا» ماض وفاعله والجملة صلة «إِنْ» نافية «أَنْتُمْ» مبتدأ «إِلَّا» حرف حصر «مُبْطِلُونَ» خبر المبتدأ والجملة الاسمية مقول القول.

[سورة الروم (30) : آية 59]
كَذلِكَ يَطْبَعُ اللَّهُ عَلى قُلُوبِ الَّذِينَ لا يَعْلَمُونَ (59)
«كَذلِكَ» الجار والمجرور متعلقان بمحذوف صفة لمفعول مطلق محذوف «يَطْبَعُ اللَّهُ» مضارع ولفظ الجلالة فاعله والجملة مستأنفة لا محل لها «عَلى قُلُوبِ الَّذِينَ» متعلقان بالفعل واسم الموصول مضاف إليه «لا يَعْلَمُونَ» نافية ومضارع مرفوع والواو فاعله والجملة صلة.
(3/23)
________________________________________
فَاصْبِرْ إِنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ وَلَا يَسْتَخِفَّنَّكَ الَّذِينَ لَا يُوقِنُونَ (60)
[سورة الروم (30) : آية 60]
فَاصْبِرْ إِنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ وَلا يَسْتَخِفَّنَّكَ الَّذِينَ لا يُوقِنُونَ (60)
«فَاصْبِرْ» الفاء الفصيحة وأمر فاعله مستتر والجملة جواب شرط مقدر لا محل لها «إِنَّ وَعْدَ اللَّهِ» إن واسمها المضاف إلى لفظ الجلالة «حَقٌّ» خبر إن والجملة تعليل لا محل لها «وَلا يَسْتَخِفَّنَّكَ» الواو حرف عطف ومضارع مبني على الفتح لاتصاله بنون التوكيد الثقيلة في محل جزم بلا الناهية والكاف مفعوله «الَّذِينَ» فاعل والجملة معطوفة على جملة اصبر.. لا محل لها «لا يُوقِنُونَ» لا نافية ومضارع مرفوع والواو فاعله والجملة صلة الذين.
(3/24)
________________________________________
الم (1) تِلْكَ آيَاتُ الْكِتَابِ الْحَكِيمِ (2) هُدًى وَرَحْمَةً لِلْمُحْسِنِينَ (3) الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلَاةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَهُمْ بِالْآخِرَةِ هُمْ يُوقِنُونَ (4) أُولَئِكَ عَلَى هُدًى مِنْ رَبِّهِمْ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ (5) وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَشْتَرِي لَهْوَ الْحَدِيثِ لِيُضِلَّ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَيَتَّخِذَهَا هُزُوًا أُولَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ مُهِينٌ (6) وَإِذَا تُتْلَى عَلَيْهِ آيَاتُنَا وَلَّى مُسْتَكْبِرًا كَأَنْ لَمْ يَسْمَعْهَا كَأَنَّ فِي أُذُنَيْهِ وَقْرًا فَبَشِّرْهُ بِعَذَابٍ أَلِيمٍ (7)
سورة لقمان

[سورة لقمان (31) : الآيات 1 الى 2]
بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ
الم (1) تِلْكَ آياتُ الْكِتابِ الْحَكِيمِ (2)
«الم» حروف لا محل لها من الإعراب «تِلْكَ آياتُ» مبتدأ وخبره والجملة مستأنفة لا محل لها «الْكِتابِ» مضاف إليه «الْحَكِيمِ» صفة الكتاب.

[سورة لقمان (31) : آية 3]
هُدىً وَرَحْمَةً لِلْمُحْسِنِينَ (3)
«هُدىً» حال منصوبة «وَرَحْمَةً» معطوف على هدى «لِلْمُحْسِنِينَ» متعلقان برحمة.

[سورة لقمان (31) : آية 4]
الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلاةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكاةَ وَهُمْ بِالْآخِرَةِ هُمْ يُوقِنُونَ (4)
«الَّذِينَ» اسم الموصول صفة للمحسنين «يُقِيمُونَ» مضارع وفاعله «الصَّلاةَ» مفعول به والجملة صلة الذين «وَيُؤْتُونَ الزَّكاةَ» معطوف على يقيمون الصلاة والواو حالية «وَهُمْ» مبتدأ «بِالْآخِرَةِ» متعلقان بيوقنون «هُمْ» ضمير فصل «يُوقِنُونَ» مضارع مرفوع والواو فاعله والجملة الفعلية خبر هم والجملة الاسمية حال.

[سورة لقمان (31) : آية 5]
أُولئِكَ عَلى هُدىً مِنْ رَبِّهِمْ وَأُولئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ (5)
«أُولئِكَ» اسم الإشارة مبتدأ «عَلى هُدىً» متعلقان بمحذوف خبر المبتدأ والجملة مستأنفة لا محل لها «مِنْ رَبِّهِمْ» متعلقان بهدى «وَأُولئِكَ» مبتدأ «هُمُ» ضمير فصل «الْمُفْلِحُونَ» خبر والجملة معطوفة على ما قبلها.

[سورة لقمان (31) : آية 6]
وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَشْتَرِي لَهْوَ الْحَدِيثِ لِيُضِلَّ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَيَتَّخِذَها هُزُواً أُولئِكَ لَهُمْ عَذابٌ مُهِينٌ (6)
«وَمِنَ النَّاسِ» الجار والمجرور خبر مقدم «مِنَ» اسم موصول مبتدأ مؤخر والجملة مستأنفة لا محل لها «يَشْتَرِي» مضارع فاعله مستتر «لَهْوَ الْحَدِيثِ» مفعول به مضاف إلى الحديث والجملة صلة من لا محل لها «لِيُضِلَّ» مضارع منصوب بأن مضمرة بعد لام التعليل والمصدر المؤول من أن والفعل في محل جر باللام والجار والمجرور متعلقان بيشتري «عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ» متعلقان بالفعل ولفظ الجلالة مضاف إليه «بِغَيْرِ» متعلقان بمحذوف حال «عِلْمٍ» مضاف إليه «وَيَتَّخِذَها» مضارع معطوف على ليضل وها مفعول به أول «هُزُواً» مفعول به ثان «أُولئِكَ» مبتدأ «لَهُمْ» خبر مقدم «عَذابٌ» مبتدأ مؤخر «مُهِينٌ» صفة عذاب والجملة خبر أولئك وجملة أولئك.. مستأنفة لا محل لها.

[سورة لقمان (31) : آية 7]
وَإِذا تُتْلى عَلَيْهِ آياتُنا وَلَّى مُسْتَكْبِراً كَأَنْ لَمْ يَسْمَعْها كَأَنَّ فِي أُذُنَيْهِ وَقْراً فَبَشِّرْهُ بِعَذابٍ أَلِيمٍ (7)
«وَ» الواو حرف عطف «إِذا» ظرفية شرطية غير جازمة «تُتْلى» مضارع مبني للمجهول «عَلَيْهِ» متعلقان بالفعل «آياتُنا» نائب فاعل والجملة الفعلية في محل جر بالإضافة. «وَلَّى» ماض فاعله مستتر «مُسْتَكْبِراً» حال والجملة جواب الشرط لا محل لها. «كَأَنْ» مخففة من الثقيلة واسمها ضمير الشأن
(3/25)
________________________________________
إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَهُمْ جَنَّاتُ النَّعِيمِ (8) خَالِدِينَ فِيهَا وَعْدَ اللَّهِ حَقًّا وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (9) خَلَقَ السَّمَاوَاتِ بِغَيْرِ عَمَدٍ تَرَوْنَهَا وَأَلْقَى فِي الْأَرْضِ رَوَاسِيَ أَنْ تَمِيدَ بِكُمْ وَبَثَّ فِيهَا مِنْ كُلِّ دَابَّةٍ وَأَنْزَلْنَا مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَنْبَتْنَا فِيهَا مِنْ كُلِّ زَوْجٍ كَرِيمٍ (10) هَذَا خَلْقُ اللَّهِ فَأَرُونِي مَاذَا خَلَقَ الَّذِينَ مِنْ دُونِهِ بَلِ الظَّالِمُونَ فِي ضَلَالٍ مُبِينٍ (11)
محذوف «لَمْ يَسْمَعْها» مضارع مجزوم بلم وها مفعول به والفاعل مستتر والجملة الفعلية خبر كأن والجملة الاسمية حال. «كَأَنْ» حرف مشبه بالفعل «فِي أُذُنَيْهِ» خبر كأن المقدم «وَقْراً» اسمها المؤخر والجملة الاسمية حال. «فَبَشِّرْهُ» الفاء الفصيحة وأمر فاعله مستتر والهاء مفعول به والجملة جواب شرط مقدر لا محل لها «بِعَذابٍ» متعلقان بالفعل «أَلِيمٍ» صفة عذاب.

[سورة لقمان (31) : آية 8]
إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحاتِ لَهُمْ جَنَّاتُ النَّعِيمِ (8)
«إِنَّ الَّذِينَ» إن واسمها «آمَنُوا» ماض وفاعله والجملة صلة الذين لا محل لها «وَعَمِلُوا» معطوف على آمنوا «الصَّالِحاتِ» مفعول به «لَهُمْ جَنَّاتُ» خبر مقدم ومبتدأ مؤخر «النَّعِيمِ» مضاف إليه والجملة الاسمية خبر إن وجملة إن الذين.. مستأنفة لا محل لها.

[سورة لقمان (31) : آية 9]
خالِدِينَ فِيها وَعْدَ اللَّهِ حَقًّا وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (9)
«خالِدِينَ» حال «فِيها» متعلقان بخالدين «وَعْدَ اللَّهِ» مفعول مطلق لفعل محذوف ولفظ الجلالة مضاف إليه «حَقًّا» مفعول مطلق لفعل محذوف «وَ» الواو حالية «هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ» مبتدأ وخبران والجملة حال.

[سورة لقمان (31) : آية 10]
خَلَقَ السَّماواتِ بِغَيْرِ عَمَدٍ تَرَوْنَها وَأَلْقى فِي الْأَرْضِ رَواسِيَ أَنْ تَمِيدَ بِكُمْ وَبَثَّ فِيها مِنْ كُلِّ دابَّةٍ وَأَنْزَلْنا مِنَ السَّماءِ ماءً فَأَنْبَتْنا فِيها مِنْ كُلِّ زَوْجٍ كَرِيمٍ (10)
«خَلَقَ» ماض فاعله مستتر «السَّماواتِ» مفعول به «بِغَيْرِ» متعلقان بالفعل «عَمَدٍ» مضاف إليه والجملة مستأنفة لا محل لها. «تَرَوْنَها» مضارع وفاعله ومفعوله والجملة صفة عمد «وَأَلْقى» معطوف على خلق «فِي الْأَرْضِ» متعلقان بالفعل «رَواسِيَ» مفعول به «أَنْ تَمِيدَ» مضارع منصوب بأن والفاعل مستتر «بِكُمْ» متعلقان بالفعل والمصدر المؤول من أن والفعل في محل نصب مفعول لأجله. «وَبَثَّ» ماض فاعله مستتر والجملة معطوفة على ما قبلها «فِيها» متعلقان بالفعل «مِنْ كُلِّ» متعلقان بالفعل أيضا «دابَّةٍ» مضاف إليه «وَأَنْزَلْنا» ماض وفاعله «مِنَ السَّماءِ» متعلقان بالفعل «ماءً» مفعول به والجملة معطوفة على ما قبلها. «فَأَنْبَتْنا» ماض وفاعله «فِيها» متعلقان بالفعل «مِنْ كُلِّ» متعلقان بالفعل أيضا «زَوْجٍ» مضاف إليه «كَرِيمٍ» صفة زوج والجملة معطوفة على ما قبلها.

[سورة لقمان (31) : آية 11]
هذا خَلْقُ اللَّهِ فَأَرُونِي ماذا خَلَقَ الَّذِينَ مِنْ دُونِهِ بَلِ الظَّالِمُونَ فِي ضَلالٍ مُبِينٍ (11)
«هذا خَلْقُ اللَّهِ» مبتدأ وخبره ولفظ الجلالة مضاف إليه والجملة مستأنفة لا محل لها. «فَأَرُونِي» الفاء الفصيحة وأمر مبني على حذف النون والواو فاعله والنون للوقاية وياء المتكلم مفعول به والجملة جواب شرط مقدر لا محل لها. «ماذا» اسم استفهام مفعول به مقدم لخلق «خَلَقَ الَّذِينَ» ماض وفاعله والجملة الاستفهامية سدت مسد المفعولين الثاني والثالث لأروني «مِنْ دُونِهِ» متعلقان بمحذوف صلة الموصول «بَلِ» حرف إضراب «الظَّالِمُونَ» مبتدأ «فِي ضَلالٍ» خبر المبتدأ «مُبِينٍ» صفة ضلال والجملة مستأنفة لا محل لها.
(3/26)
________________________________________
وَلَقَدْ آتَيْنَا لُقْمَانَ الْحِكْمَةَ أَنِ اشْكُرْ لِلَّهِ وَمَنْ يَشْكُرْ فَإِنَّمَا يَشْكُرُ لِنَفْسِهِ وَمَنْ كَفَرَ فَإِنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ حَمِيدٌ (12) وَإِذْ قَالَ لُقْمَانُ لِابْنِهِ وَهُوَ يَعِظُهُ يَابُنَيَّ لَا تُشْرِكْ بِاللَّهِ إِنَّ الشِّرْكَ لَظُلْمٌ عَظِيمٌ (13) وَوَصَّيْنَا الْإِنْسَانَ بِوَالِدَيْهِ حَمَلَتْهُ أُمُّهُ وَهْنًا عَلَى وَهْنٍ وَفِصَالُهُ فِي عَامَيْنِ أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ إِلَيَّ الْمَصِيرُ (14) وَإِنْ جَاهَدَاكَ عَلَى أَنْ تُشْرِكَ بِي مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ فَلَا تُطِعْهُمَا وَصَاحِبْهُمَا فِي الدُّنْيَا مَعْرُوفًا وَاتَّبِعْ سَبِيلَ مَنْ أَنَابَ إِلَيَّ ثُمَّ إِلَيَّ مَرْجِعُكُمْ فَأُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ (15)
[سورة لقمان (31) : آية 12]
وَلَقَدْ آتَيْنا لُقْمانَ الْحِكْمَةَ أَنِ اشْكُرْ لِلَّهِ وَمَنْ يَشْكُرْ فَإِنَّما يَشْكُرُ لِنَفْسِهِ وَمَنْ كَفَرَ فَإِنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ حَمِيدٌ (12)
«وَلَقَدْ» الواو حرف قسم وجر واللام واقعة في جواب القسم وقد حرف تحقيق «آتَيْنا» ماض وفاعله «لُقْمانَ» مفعول به أول «الْحِكْمَةَ» مفعول به ثان والجملة جواب القسم لا محل لها. «أَنِ اشْكُرْ» أن مفسرة زائدة وأمر فاعله مستتر «لِلَّهِ» متعلقان بالفعل والجملة مفسرة لا محل لها. «وَ» الواو حرف استئناف «مَنْ» اسم شرط جازم مبتدأ «يَشْكُرْ» مضارع مجزوم لأنه فعل الشرط «فَإِنَّما» الفاء رابطة إنما كافة ومكفوفة «يَشْكُرْ» مضارع فاعله مستتر «لِنَفْسِهِ» متعلقان بالفعل والجملة في محل جزم جواب الشرط وجملتا الشرط والجواب خبر من وجملة من.. مستأنفة لا محل لها. «وَ» الواو حرف عطف «مَنْ» اسم شرط جازم مبتدأ «كَفَرَ» ماض فاعله مستتر «فَإِنَّ اللَّهَ» الفاء رابطة وحرف مشبه بالفعل ولفظ الجلالة اسمه «غَنِيٌّ حَمِيدٌ» خبران والجملة الاسمية في محل جزم جواب الشرط وجملتا الشرط والجواب خبر من وجملة من معطوفة على ما قبلها.

[سورة لقمان (31) : آية 13]
وَإِذْ قالَ لُقْمانُ لابْنِهِ وَهُوَ يَعِظُهُ يا بُنَيَّ لا تُشْرِكْ بِاللَّهِ إِنَّ الشِّرْكَ لَظُلْمٌ عَظِيمٌ (13)
«وَ» الواو حرف استئناف «إِذْ» ظرف زمان «قالَ لُقْمانُ» ماض وفاعله «لِابْنِهِ» متعلقان بالفعل والجملة في محل جر بالإضافة. «وَ» الواو حالية «هُوَ» مبتدأ «يَعِظُهُ» مضارع ومفعوله والفاعل مستتر والجملة الفعلية خبر المبتدأ والجملة الاسمية حال «يا بُنَيَّ» حرف نداء ومنادى مضاف «لا تُشْرِكْ» مضارع مجزوم بلا الناهية والفاعل مستتر «بِاللَّهِ» متعلقان بالفعل والجملتان الندائية والفعلية مقول القول. «إِنَّ الشِّرْكَ» إن واسمها «لَظُلْمٌ» اللام المزحلقة وخبرها «عَظِيمٌ» صفة والجملة الاسمية تعليل لا محل لها.

[سورة لقمان (31) : آية 14]
وَوَصَّيْنَا الْإِنْسانَ بِوالِدَيْهِ حَمَلَتْهُ أُمُّهُ وَهْناً عَلى وَهْنٍ وَفِصالُهُ فِي عامَيْنِ أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوالِدَيْكَ إِلَيَّ الْمَصِيرُ (14)
«وَوَصَّيْنَا» الواو واو الاعتراض وماض وفاعله «الْإِنْسانَ» مفعول به «بِوالِدَيْهِ» متعلقان بالفعل «حَمَلَتْهُ» ماض ومفعوله «أُمُّهُ» فاعل والجملة اعتراضية لا محل لها «وَهْناً» نائب مفعول مطلق «عَلى وَهْنٍ» حال. «وَفِصالُهُ» الواو اعتراضية ومبتدأ «فِي عامَيْنِ» خبر المبتدأ والجملة الاسمية معترضة لا محل لها «أَنِ اشْكُرْ» أن مفسرة وأمر فاعله مستتر والجملة تفسيرية «لِي» متعلقان بالفعل «وَلِوالِدَيْكَ» معطوفان على لي «إِلَيَّ» خبر مقدم «الْمَصِيرُ» مبتدأ مؤخر والجملة مستأنفة لا محل لها.

[سورة لقمان (31) : آية 15]
وَإِنْ جاهَداكَ عَلى أَنْ تُشْرِكَ بِي ما لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ فَلا تُطِعْهُما وَصاحِبْهُما فِي الدُّنْيا مَعْرُوفاً وَاتَّبِعْ سَبِيلَ مَنْ أَنابَ إِلَيَّ ثُمَّ إِلَيَّ مَرْجِعُكُمْ فَأُنَبِّئُكُمْ بِما كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ (15)
«وَ» الواو حرف عطف «إِنْ» شرطية «جاهَداكَ» ماض وفاعله ومفعوله وهو في محل جزم فعل الشرط والجملة ابتدائية لا محل لها «عَلى» حرف جر «أَنْ تُشْرِكَ» مضارع منصوب بأن والمصدر المؤول من أن والفعل في محل
(3/27)
________________________________________
يَابُنَيَّ إِنَّهَا إِنْ تَكُ مِثْقَالَ حَبَّةٍ مِنْ خَرْدَلٍ فَتَكُنْ فِي صَخْرَةٍ أَوْ فِي السَّمَاوَاتِ أَوْ فِي الْأَرْضِ يَأْتِ بِهَا اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ لَطِيفٌ خَبِيرٌ (16) يَابُنَيَّ أَقِمِ الصَّلَاةَ وَأْمُرْ بِالْمَعْرُوفِ وَانْهَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَاصْبِرْ عَلَى مَا أَصَابَكَ إِنَّ ذَلِكَ مِنْ عَزْمِ الْأُمُورِ (17) وَلَا تُصَعِّرْ خَدَّكَ لِلنَّاسِ وَلَا تَمْشِ فِي الْأَرْضِ مَرَحًا إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ كُلَّ مُخْتَالٍ فَخُورٍ (18)
جر بحرف الجر والجار والمجرور متعلقان بجاهداك «بِي» متعلقان بالفعل «ما لَيْسَ» ما مفعول به وماض ناقص «لَكَ» خبره المقدم «بِهِ» متعلقان بعلم «عِلْمٌ» اسم ليس المؤخر والجملة صلة ما «فَلا تُطِعْهُما» الفاء رابطة ومضارع مجزوم بلا الناهية والهاء مفعول به «وما» للتثنية والجملة في محل جزم جواب الشرط «وَ» الواو حرف عطف «صاحِبْهُما» أمر ومفعوله والفاعل مستتر والجملة معطوفة على ما قبلها «فِي الدُّنْيا» حال «مَعْرُوفاً» صفة مفعول مطلق محذوف «وَاتَّبِعْ» الواو حرف عطف وأمر فاعله مستتر «سَبِيلَ مَنْ» مفعول به مضاف إلى من والجملة معطوفة على ما قبلها «أَنابَ» ماض فاعله مستتر «إِلَيَّ» متعلقان بالفعل والجملة صلة من «ثُمَّ» حرف عطف «إِلَيَّ» خبر مقدم «مَرْجِعُكُمْ» مبتدأ مؤخر والجملة مستأنفة «فَأُنَبِّئُكُمْ» الفاء حرف عطف ومضارع ومفعوله والفاعل مستتر والجملة معطوفة على ما قبلها «بِما» متعلقان بالفعل «كُنْتُمْ» كان واسمها «تَعْمَلُونَ» مضارع وفاعله والجملة الفعلية خبر كنتم وجملة كنتم.. صلة.

[سورة لقمان (31) : آية 16]
يا بُنَيَّ إِنَّها إِنْ تَكُ مِثْقالَ حَبَّةٍ مِنْ خَرْدَلٍ فَتَكُنْ فِي صَخْرَةٍ أَوْ فِي السَّماواتِ أَوْ فِي الْأَرْضِ يَأْتِ بِهَا اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ لَطِيفٌ خَبِيرٌ (16)
«يا بُنَيَّ» يا حرف نداء ومنادى مضاف «إِنَّها» إن واسمها «إِنْ» حرف شرط جازم «تَكُ» مضارع ناقص مجزوم لأنه فعل الشرط وعلامة جزمه السكون على النون المحذوفة للتخفيف واسمه مستتر «مِثْقالَ» خبر تك «حَبَّةٍ» مضاف إليه والجملة ابتدائية لا محل لها، وجملة النداء مستأنفة «مِنْ خَرْدَلٍ» صفة حبة. «فَتَكُنْ» الفاء حرف عطف ومضارع ناقص اسمه مستتر «فِي صَخْرَةٍ» خبر تكن والجملة معطوفة على ما قبلها «أَوْ» حرف عطف «فِي السَّماواتِ» جار ومجرور معطوفان على في صخرة «أَوْ» حرف عطف «فِي الْأَرْضِ» جار ومجرور معطوفان على في السموات «يَأْتِ» مضارع مجزوم لأنه جواب الشرط «بِهَا اللَّهُ» متعلقان بالفعل ولفظ الجلالة فاعل والجملة جواب الشرط لا محل لها «إِنَّ اللَّهَ» إن واسمها «لَطِيفٌ خَبِيرٌ» خبران والجملة الاسمية مستأنفة لا محل لها. وإن ومدخولها خبر إنها.

[سورة لقمان (31) : آية 17]
يا بُنَيَّ أَقِمِ الصَّلاةَ وَأْمُرْ بِالْمَعْرُوفِ وَانْهَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَاصْبِرْ عَلى ما أَصابَكَ إِنَّ ذلِكَ مِنْ عَزْمِ الْأُمُورِ (17)
«يا بُنَيَّ» يا حرف نداء ومنادى مضاف «أَقِمِ» أمر فاعله مستتر «الصَّلاةَ» مفعول به «وَأْمُرْ بِالْمَعْرُوفِ» معطوف على ما قبله «وَانْهَ عَنِ الْمُنْكَرِ» أمر فاعله مستتر والجار والمجرور متعلقان بالفعل والجملة معطوفة على ما قبلها «وَاصْبِرْ» أمر فاعله مستتر «عَلى ما» متعلقان بالفعل والجملة معطوفة على ما قبلها «أَصابَكَ» ماض ومفعوله والفاعل مستتر والجملة صلة ما. «إِنَّ ذلِكَ» إن واسمها «مِنْ عَزْمِ» متعلقان بالخبر المحذوف «الْأُمُورِ» مضاف إليه والآية مقول القول.

[سورة لقمان (31) : آية 18]
وَلا تُصَعِّرْ خَدَّكَ لِلنَّاسِ وَلا تَمْشِ فِي الْأَرْضِ مَرَحاً إِنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ كُلَّ مُخْتالٍ فَخُورٍ (18)
«وَلا تُصَعِّرْ» الواو حرف عطف ومضارع مجزوم بلا الناهية والفاعل مستتر «خَدَّكَ» مفعول به
(3/28)
________________________________________
وَاقْصِدْ فِي مَشْيِكَ وَاغْضُضْ مِنْ صَوْتِكَ إِنَّ أَنْكَرَ الْأَصْوَاتِ لَصَوْتُ الْحَمِيرِ (19) أَلَمْ تَرَوْا أَنَّ اللَّهَ سَخَّرَ لَكُمْ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَأَسْبَغَ عَلَيْكُمْ نِعَمَهُ ظَاهِرَةً وَبَاطِنَةً وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يُجَادِلُ فِي اللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَلَا هُدًى وَلَا كِتَابٍ مُنِيرٍ (20) وَإِذَا قِيلَ لَهُمُ اتَّبِعُوا مَا أَنْزَلَ اللَّهُ قَالُوا بَلْ نَتَّبِعُ مَا وَجَدْنَا عَلَيْهِ آبَاءَنَا أَوَلَوْ كَانَ الشَّيْطَانُ يَدْعُوهُمْ إِلَى عَذَابِ السَّعِيرِ (21)
«لِلنَّاسِ» متعلقان بالفعل والجملة معطوفة على ما قبلها، «وَلا تَمْشِ» معطوف على ولا تصعر «فِي الْأَرْضِ» متعلقان بالفعل «مَرَحاً» صفة مفعول مطلق محذوف «إِنَّ اللَّهَ» إن ولفظ الجلالة اسمها «لا يُحِبُّ» نافية ومضارع فاعله مستتر «كُلَّ» مفعول به «مُخْتالٍ» صفة موصوف محذوف تقديره عبد مختال «فَخُورٍ» صفة ثانية والجملة الفعلية خبر إن والجملة الاسمية تعليل.

[سورة لقمان (31) : آية 19]
وَاقْصِدْ فِي مَشْيِكَ وَاغْضُضْ مِنْ صَوْتِكَ إِنَّ أَنْكَرَ الْأَصْواتِ لَصَوْتُ الْحَمِيرِ (19)
«وَاقْصِدْ» الواو حرف عطف وأمر فاعله مستتر «فِي مَشْيِكَ» متعلقان بالفعل والجملة معطوفة على ما قبلها «وَاغْضُضْ مِنْ صَوْتِكَ» معطوف على ما قبله «إِنَّ أَنْكَرَ» إن واسمها «الْأَصْواتِ» مضاف إليه «لَصَوْتُ» اللام المزحلقة «صوت الْحَمِيرِ» خبر إن المضاف إلى الحمير والجملة الاسمية تعليل.

[سورة لقمان (31) : آية 20]
أَلَمْ تَرَوْا أَنَّ اللَّهَ سَخَّرَ لَكُمْ ما فِي السَّماواتِ وَما فِي الْأَرْضِ وَأَسْبَغَ عَلَيْكُمْ نِعَمَهُ ظاهِرَةً وَباطِنَةً وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يُجادِلُ فِي اللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَلا هُدىً وَلا كِتابٍ مُنِيرٍ (20)
«أَلَمْ تَرَوْا» الهمزة حرف استفهام ومضارع مجزوم بلم والواو فاعله والجملة مستأنفة لا محل لها «أَنَّ اللَّهَ» أن ولفظ الجلالة اسمها «سَخَّرَ» ماض فاعله مستتر «لَكُمْ» متعلقان بالفعل «ما» مفعول به «فِي السَّماواتِ» متعلقان بمحذوف صلة ما والجملة خبر أن والمصدر المؤول من أن واسمها وخبرها سدت مسد مفعولي تروا «وَما فِي الْأَرْضِ» معطوف على ما في السموات «وَأَسْبَغَ» الواو حرف عطف وماض فاعله مستتر «عَلَيْكُمْ» متعلقان بالفعل «نِعَمَهُ» مفعول به «ظاهِرَةً» حال «وَباطِنَةً» معطوف على ظاهرة والجملة معطوفة على ما قبلها. «وَمِنَ النَّاسِ» الواو حرف استئناف وخبر مقدم «مِنَ» مبتدأ مؤخر والجملة مستأنفة لا محل لها «يُجادِلُ» مضارع فاعله مستتر «بِغَيْرِ» حال «عِلْمٍ» مضاف إليه «وَلا هُدىً» معطوف على بغير علم «وَلا كِتابٍ» معطوف على بغير علم «مُنِيرٍ» صفة كتاب.

[سورة لقمان (31) : آية 21]
وَإِذا قِيلَ لَهُمُ اتَّبِعُوا ما أَنْزَلَ اللَّهُ قالُوا بَلْ نَتَّبِعُ ما وَجَدْنا عَلَيْهِ آباءَنا أَوَلَوْ كانَ الشَّيْطانُ يَدْعُوهُمْ إِلى عَذابِ السَّعِيرِ (21)
«وَ» الواو حرف استئناف «إِذا» ظرفية شرطية غير جازمة «قِيلَ» ماض مبني للمجهول «لَهُمُ» متعلقان بالفعل والجملة في محل جر بالإضافة «اتَّبِعُوا» أمر وفاعله «ما» مفعول به والجملة في محل رفع نائب فاعل لقيل «أَنْزَلَ اللَّهُ» ماض ولفظ الجلالة فاعله والجملة صلة ما «قالُوا» ماض وفاعله والجملة جواب الشرط لا محل لها «بَلْ» حرف إضراب «نَتَّبِعُ» مضارع فاعله مستتر «ما» مفعول به والجملة مقول القول «وَجَدْنا» ماض وفاعله «عَلَيْهِ» متعلقان بالفعل «آباءَنا» مفعول به. والجملة صلة ما. «أَوَلَوْ» الهمزة حرف استفهام إنكاري والواو حرف عطف «لَوْ» شرطية غير جازمة وجوابها محذوف «كانَ الشَّيْطانُ» كان واسمها «يَدْعُوهُمْ» مضارع ومفعوله والفاعل مستتر والجملة خبر كان وجملة كان..
ابتدائية لا محل لها «إِلى عَذابِ» متعلقان بالفعل «السَّعِيرِ» مضاف إليه.
(3/29)
________________________________________
وَمَنْ يُسْلِمْ وَجْهَهُ إِلَى اللَّهِ وَهُوَ مُحْسِنٌ فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَى وَإِلَى اللَّهِ عَاقِبَةُ الْأُمُورِ (22) وَمَنْ كَفَرَ فَلَا يَحْزُنْكَ كُفْرُهُ إِلَيْنَا مَرْجِعُهُمْ فَنُنَبِّئُهُمْ بِمَا عَمِلُوا إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ (23) نُمَتِّعُهُمْ قَلِيلًا ثُمَّ نَضْطَرُّهُمْ إِلَى عَذَابٍ غَلِيظٍ (24) وَلَئِنْ سَأَلْتَهُمْ مَنْ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ لَيَقُولُنَّ اللَّهُ قُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ بَلْ أَكْثَرُهُمْ لَا يَعْلَمُونَ (25)
[سورة لقمان (31) : آية 22]
وَمَنْ يُسْلِمْ وَجْهَهُ إِلَى اللَّهِ وَهُوَ مُحْسِنٌ فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقى وَإِلَى اللَّهِ عاقِبَةُ الْأُمُورِ (22)
«وَمَنْ» الواو حرف استئناف «مَنْ» اسم شرط جازم مبتدأ «يُسْلِمْ» مضارع مجزوم لأنه فعل الشرط والفاعل مستتر «وَجْهَهُ» مفعول به «إِلَى اللَّهِ» متعلقان بالفعل «وَهُوَ» الواو حالية «هُوَ مُحْسِنٌ» مبتدأ وخبره والجملة حال. «فَقَدِ» الفاء رابطة قد حرف تحقيق «اسْتَمْسَكَ» ماض فاعله مستتر «بِالْعُرْوَةِ» متعلقان بالفعل «الْوُثْقى» صفة العروة والجملة في محل جزم جواب الشرط وجملتا الشرط والجواب خبر وجملة من.. مستأنفة لا محل لها. «وَإِلَى اللَّهِ» خبر مقدم «عاقِبَةُ» مبتدأ مؤخر «الْأُمُورِ» مضاف إليه والجملة مستأنفة لا محل لها.

[سورة لقمان (31) : آية 23]
وَمَنْ كَفَرَ فَلا يَحْزُنْكَ كُفْرُهُ إِلَيْنا مَرْجِعُهُمْ فَنُنَبِّئُهُمْ بِما عَمِلُوا إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ بِذاتِ الصُّدُورِ (23)
«وَ» الواو حرف عطف «مَنْ» اسم شرط جازم مبتدأ «كَفَرَ» ماض فاعله مستتر «فَلا يَحْزُنْكَ» الفاء رابطة ومضارع مجزوم بلا الناهية والكاف مفعول به «كُفْرُهُ» فاعل والجملة في محل جزم جواب الشرط «إِلَيْنا مَرْجِعُهُمْ» خبر مقدم ومبتدأ مؤخر والجملة مستأنفة لا محل لها. «فَنُنَبِّئُهُمْ» الفاء حرف عطف ومضارع ومفعوله والفاعل مستتر والجملة معطوفة على ما قبلها «بِما» متعلقان بالفعل «عَمِلُوا» ماض وفاعله والجملة صلة ما. «إِنَّ اللَّهَ» إن ولفظ الجلالة اسمها «عَلِيمٌ» خبرها «بِذاتِ» متعلقان بعليم «الصُّدُورِ» مضاف إليه والجملة الاسمية مستأنفة لا محل لها. وجملتا الشرط والجواب خبر المبتدأ من وجملة من.. معطوفة على ما قبلها.

[سورة لقمان (31) : آية 24]
نُمَتِّعُهُمْ قَلِيلاً ثُمَّ نَضْطَرُّهُمْ إِلى عَذابٍ غَلِيظٍ (24)
«نُمَتِّعُهُمْ» مضارع ومفعوله والفاعل مستتر «قَلِيلًا» صفة مفعول مطلق محذوف والجملة مستأنفة لا محل لها. «ثُمَّ» حرف عطف «نَضْطَرُّهُمْ» مضارع ومفعوله والفاعل مستتر «إِلى عَذابٍ» متعلقان بالفعل «غَلِيظٍ» صفة والجملة معطوفة على ما قبلها.

[سورة لقمان (31) : آية 25]
وَلَئِنْ سَأَلْتَهُمْ مَنْ خَلَقَ السَّماواتِ وَالْأَرْضَ لَيَقُولُنَّ اللَّهُ قُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ بَلْ أَكْثَرُهُمْ لا يَعْلَمُونَ (25)
«وَلَئِنْ» الواو حرف استئناف واللام موطئة لقسم محذوف وإن حرف شرط جازم «سَأَلْتَهُمْ» ماض وفاعله ومفعوله والجملة ابتدائية لا محل لها «مَنْ» اسم استفهام مبتدأ «خَلَقَ» ماض فاعله مستتر «السَّماواتِ» مفعول به «وَالْأَرْضَ» معطوف على السموات والجملة خبر من وجملة من خلق.. مفعول به ثان لسأل. «لَيَقُولُنَّ» اللام واقعة في جواب القسم ومضارع مرفوع بثبوت النون المحذوفة لتوالي الأمثال وواو الجماعة المحذوفة فاعل والنون حرف توكيد لا محل له والجملة جواب القسم لا محل لها. «اللَّهُ» لفظ الجلالة فاعل لفعل محذوف والجملة مقول القول. «قُلِ» أمر فاعله مستتر والجملة مستأنفة لا محل لها. «الْحَمْدُ» مبتدأ «لِلَّهِ» لفظ الجلالة
(3/30)
________________________________________
لِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ إِنَّ اللَّهَ هُوَ الْغَنِيُّ الْحَمِيدُ (26) وَلَوْ أَنَّمَا فِي الْأَرْضِ مِنْ شَجَرَةٍ أَقْلَامٌ وَالْبَحْرُ يَمُدُّهُ مِنْ بَعْدِهِ سَبْعَةُ أَبْحُرٍ مَا نَفِدَتْ كَلِمَاتُ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ (27) مَا خَلْقُكُمْ وَلَا بَعْثُكُمْ إِلَّا كَنَفْسٍ وَاحِدَةٍ إِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ بَصِيرٌ (28) أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يُولِجُ اللَّيْلَ فِي النَّهَارِ وَيُولِجُ النَّهَارَ فِي اللَّيْلِ وَسَخَّرَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ كُلٌّ يَجْرِي إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى وَأَنَّ اللَّهَ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ (29)
وحرف الجر خبر والجملة مستأنفة لا محل لها. «بَلْ» حرف إضراب «أَكْثَرُهُمْ» مبتدأ «لا يَعْلَمُونَ» لا نافية ومضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعله والجملة الفعلية خبر المبتدأ والجملة الاسمية مستأنفة لا محل لها.

[سورة لقمان (31) : آية 26]
لِلَّهِ ما فِي السَّماواتِ وَالْأَرْضِ إِنَّ اللَّهَ هُوَ الْغَنِيُّ الْحَمِيدُ (26)
«لِلَّهِ» الجار ولفظ الجلالة المجرور خبر مقدم «ما» اسم موصول مبتدأ مؤخر والجملة الاسمية مستأنفة لا محل لها «فِي السَّماواتِ» متعلقان بمحذوف صلة الموصول «وَالْأَرْضِ» معطوف على السموات، «إِنَّ اللَّهَ» إن ولفظ الجلالة اسمها «هُوَ» ضمير فصل «الْغَنِيُّ الْحَمِيدُ» خبران لإن والجملة الاسمية مستأنفة لا محل لها.

[سورة لقمان (31) : آية 27]
وَلَوْ أَنَّما فِي الْأَرْضِ مِنْ شَجَرَةٍ أَقْلامٌ وَالْبَحْرُ يَمُدُّهُ مِنْ بَعْدِهِ سَبْعَةُ أَبْحُرٍ ما نَفِدَتْ كَلِماتُ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ (27)
«وَلَوْ» الواو حرف استئناف «لَوْ» شرطية غير جازمة «أَنَّ» حرف مشبه بالفعل «ما» اسم أن «فِي الْأَرْضِ» متعلقان بمحذوف صلة الموصول، «مِنْ شَجَرَةٍ» حال «أَقْلامٌ» خبر أن والمصدر المؤول من أن واسمها وخبرها فاعل لفعل محذوف يفسره ما بعده، والواو حالية «وَالْبَحْرُ» مبتدأ «يَمُدُّهُ» مضارع ومفعوله والجملة خبر البحر والجملة الاسمية حال «مِنْ بَعْدِهِ» متعلقان بالفعل «سَبْعَةُ أَبْحُرٍ» فاعل مضاف إلى أبحر «ما» نافية «نَفِدَتْ كَلِماتُ اللَّهِ» ماض وفاعله ولفظ الجلالة مضاف إليه والجملة جواب لولا محل لها، «إِنَّ اللَّهَ» إن ولفظ الجلالة اسمها «عَزِيزٌ حَكِيمٌ» خبران والجملة مستأنفة لا محل لها.

[سورة لقمان (31) : آية 28]
ما خَلْقُكُمْ وَلا بَعْثُكُمْ إِلاَّ كَنَفْسٍ واحِدَةٍ إِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ بَصِيرٌ (28)
«ما» نافية «خَلْقُكُمْ» مبتدأ خبره محذوف والجملة مستأنفة لا محل لها «وَلا بَعْثُكُمْ» معطوف على ما قبله «إِلَّا» حرف حصر «كَنَفْسٍ» متعلقان بمحذوف خبر بعثكم «واحِدَةٍ» صفة نفس «إِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ بَصِيرٌ» إن واسمها وخبراها والجملة مستأنفة لا محل لها.

[سورة لقمان (31) : آية 29]
أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يُولِجُ اللَّيْلَ فِي النَّهارِ وَيُولِجُ النَّهارَ فِي اللَّيْلِ وَسَخَّرَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ كُلٌّ يَجْرِي إِلى أَجَلٍ مُسَمًّى وَأَنَّ اللَّهَ بِما تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ (29)
«أَلَمْ تَرَ» الهمزة حرف استفهام ومضارع مجزوم بلم والفاعل مستتر والجملة مستأنفة لا محل لها، «أَنَّ اللَّهَ» أن ولفظ الجلالة اسمها «يُولِجُ» مضارع فاعله مستتر «اللَّيْلَ» مفعول به «فِي النَّهارِ» متعلقان بالفعل والجملة خبر أن والمصدر المؤول من أن واسمها وخبرها سد مسد مفعولي ترى، «وَيُولِجُ النَّهارَ فِي اللَّيْلِ» معطوف على ما قبله «وَسَخَّرَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ» معطوف أيضا «كُلٌّ» مبتدأ «يَجْرِي» مضارع فاعله مستتر والجملة الفعلية خبر المبتدأ، والجملة الاسمية حال. «إِلى أَجَلٍ» متعلقان بالفعل «مُسَمًّى» صفة أجل. «وَأَنَّ اللَّهَ» الواو حرف عطف وأن ولفظ الجلالة اسمها «بِما» متعلقان بالخبر «خَبِيرٌ» «تَعْمَلُونَ» مضارع مرفوع والواو فاعله والجملة صلة ما. والمصدر المؤول من أن واسمها وخبرها معطوف على ما قبله.
(3/31)
__________________
(اللهم {ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار} (البقرة:201)
رد مع اقتباس
  #25  
قديم 01-19-2021, 11:37 AM
الصورة الرمزية Eng.Jordan
Eng.Jordan غير متواجد حالياً
إدارة الموقع
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: الأردن
المشاركات: 24,891
افتراضي

ذَلِكَ بِأَنَّ اللَّهَ هُوَ الْحَقُّ وَأَنَّ مَا يَدْعُونَ مِنْ دُونِهِ الْبَاطِلُ وَأَنَّ اللَّهَ هُوَ الْعَلِيُّ الْكَبِيرُ (30) أَلَمْ تَرَ أَنَّ الْفُلْكَ تَجْرِي فِي الْبَحْرِ بِنِعْمَتِ اللَّهِ لِيُرِيَكُمْ مِنْ آيَاتِهِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِكُلِّ صَبَّارٍ شَكُورٍ (31) وَإِذَا غَشِيَهُمْ مَوْجٌ كَالظُّلَلِ دَعَوُا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ فَلَمَّا نَجَّاهُمْ إِلَى الْبَرِّ فَمِنْهُمْ مُقْتَصِدٌ وَمَا يَجْحَدُ بِآيَاتِنَا إِلَّا كُلُّ خَتَّارٍ كَفُورٍ (32) يَاأَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ وَاخْشَوْا يَوْمًا لَا يَجْزِي وَالِدٌ عَنْ وَلَدِهِ وَلَا مَوْلُودٌ هُوَ جَازٍ عَنْ وَالِدِهِ شَيْئًا إِنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ فَلَا تَغُرَّنَّكُمُ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا وَلَا يَغُرَّنَّكُمْ بِاللَّهِ الْغَرُورُ (33)
[سورة لقمان (31) : آية 30]
ذلِكَ بِأَنَّ اللَّهَ هُوَ الْحَقُّ وَأَنَّ ما يَدْعُونَ مِنْ دُونِهِ الْباطِلُ وَأَنَّ اللَّهَ هُوَ الْعَلِيُّ الْكَبِيرُ (30)
«ذلِكَ بِأَنَّ اللَّهَ» اسم الإشارة مبتدأ والباء حرف جر وأن ولفظ الجلالة اسمها «هُوَ» ضمير فصل «الْحَقُّ» خبر أن والمصدر المؤول من أن واسمها وخبرها في محل جر بالباء والجار والمجرور متعلقان بمحذوف خبر المبتدأ والجملة الاسمية مستأنفة لا محل لها. «وَ» الواو حرف عطف «أَنَّ ما» أن واسمها «يَدْعُونَ» مضارع مرفوع والواو فاعله والجملة صلة ما «مِنْ دُونِهِ» حال «الْباطِلُ» خبر أن والمصدر المؤول من أن واسمها وخبرها معطوف على ما قبله، «وَ» الواو حرف عطف «أَنَّ اللَّهَ» أن ولفظ الجلالة اسمها «هُوَ» ضمير فصل «الْعَلِيُّ الْكَبِيرُ» خبران لأن والجملة الاسمية معطوفة على ما قبلها.

[سورة لقمان (31) : آية 31]
أَلَمْ تَرَ أَنَّ الْفُلْكَ تَجْرِي فِي الْبَحْرِ بِنِعْمَتِ اللَّهِ لِيُرِيَكُمْ مِنْ آياتِهِ إِنَّ فِي ذلِكَ لَآياتٍ لِكُلِّ صَبَّارٍ شَكُورٍ (31)
«أَلَمْ تَرَ» الهمزة حرف استفهام ومضارع مجزوم بلم والفاعل مستتر والجملة مستأنفة لا محل لها، «أَنَّ الْفُلْكَ» أن واسمها «تَجْرِي» مضارع فاعله مستتر والجملة الفعلية خبر أن والمصدر المؤول من أن واسمها وخبرها سد مسد مفعولي تر «فِي الْبَحْرِ» متعلقان بالفعل «بِنِعْمَتِ اللَّهِ» متعلقان بالفعل أيضا ولفظ الجلالة مضاف إليه «لِيُرِيَكُمْ» مضارع منصوب بأن مضمرة بعد لام التعليل والكاف مفعول به والفاعل مستتر والمصدر المؤول من أن والفعل في محل جر باللام والجار والمجرور متعلقان بتجري «مِنْ آياتِهِ» متعلقان بالفعل «أَنَّ» حرف مشبه بالفعل «فِي ذلِكَ» خبر إن المقدم واللام المزحلقة «لَآياتٍ» اسم إن المؤخر والجملة مستأنفة لا محل لها. «لِكُلِّ» صفة آيات «صَبَّارٍ» مضاف إليه وهو صفة لموصوف محذوف «شَكُورٍ» صفة ثانية.

[سورة لقمان (31) : آية 32]
وَإِذا غَشِيَهُمْ مَوْجٌ كَالظُّلَلِ دَعَوُا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ فَلَمَّا نَجَّاهُمْ إِلَى الْبَرِّ فَمِنْهُمْ مُقْتَصِدٌ وَما يَجْحَدُ بِآياتِنا إِلاَّ كُلُّ خَتَّارٍ كَفُورٍ (32)
«وَإِذا» الواو حرف استئناف «إِذا غَشِيَهُمْ» إذا ظرفية شرطية غير جازمة وماض ومفعوله «مَوْجٌ» فاعل والجملة في محل جر بالإضافة. «كَالظُّلَلِ» صفة موج «دَعَوُا اللَّهَ» ماض وفاعله ولفظ الجلالة مفعوله والجملة جواب إذا لا محل لها. «مُخْلِصِينَ» حال «لَهُ» متعلقان بما قبلهما «الدِّينَ» مفعول به، «فَلَمَّا» الفاء حرف استئناف «لما» ظرفية شرطية «نَجَّاهُمْ» ماض ومفعوله والفاعل مستتر والجملة في محل جر بالإضافة «فَمِنْهُمْ» الفاء رابطة «منهم» خبر مقدم «مُقْتَصِدٌ» مبتدأ مؤخر والجملة جواب الشرط لا محل لها والواو حرف استئناف «وَما» نافية «يَجْحَدُ» مضارع مرفوع «بِآياتِنا» متعلقان بالفعل «إِلَّا» حرف حصر «كُلُّ» فاعل «خَتَّارٍ» مضاف إليه وهو صفة لموصوف محذوف أي عبد ختار «كَفُورٍ» صفة ثانية والجملة مستأنفة لا محل لها.

[سورة لقمان (31) : آية 33]
يا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ وَاخْشَوْا يَوْماً لا يَجْزِي والِدٌ عَنْ وَلَدِهِ وَلا مَوْلُودٌ هُوَ جازٍ عَنْ والِدِهِ شَيْئاً إِنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ فَلا تَغُرَّنَّكُمُ الْحَياةُ الدُّنْيا وَلا يَغُرَّنَّكُمْ بِاللَّهِ الْغَرُورُ (33)
(3/32)
________________________________________
إِنَّ اللَّهَ عِنْدَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَيُنَزِّلُ الْغَيْثَ وَيَعْلَمُ مَا فِي الْأَرْحَامِ وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ مَاذَا تَكْسِبُ غَدًا وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ بِأَيِّ أَرْضٍ تَمُوتُ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ (34)
«يا أَيُّهَا» حرف نداء ومنادى نكرة مقصودة «النَّاسُ» بدل والجملة ابتدائية لا محل لها. «اتَّقُوا» أمر وفاعله «رَبَّكُمْ» مفعول به والجملة ابتدائية لا محل لها. «وَاخْشَوْا» معطوف على اتقوا «يَوْماً» مفعول به «لا» نافية «يَجْزِي والِدٌ» مضارع وفاعله «عَنْ وَلَدِهِ» متعلقان بالفعل والجملة صفة يوما. «وَ» الواو حرف عطف «لا» نافية «مَوْلُودٌ»
معطوف على والد «هُوَ جازٍ» مبتدأ وخبره والجملة الاسمية صفة مولود «عَنْ والِدِهِ» متعلقان بجاز. «شَيْئاً» مفعول به. «إِنَّ وَعْدَ اللَّهِ» إن واسمها المضاف إلى لفظ الجلالة «حَقٌّ» خبرها والجملة الاسمية مستأنفة لا محل لها. «فَلا تَغُرَّنَّكُمُ» الفاء الفصيحة ومضارع مبني على الفتح لاتصاله بنون التوكيد الثقيلة وهو في محل جزم بلا الناهية والكاف مفعول به «الْحَياةُ» فاعل «الدُّنْيا» صفة الحياة والجملة جواب شرط غير جازم لا محل لها. «وَلا يَغُرَّنَّكُمْ بِاللَّهِ الْغَرُورُ» معطوف على سابقه والإعراب واضح.

[سورة لقمان (31) : آية 34]
إِنَّ اللَّهَ عِنْدَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَيُنَزِّلُ الْغَيْثَ وَيَعْلَمُ ما فِي الْأَرْحامِ وَما تَدْرِي نَفْسٌ ماذا تَكْسِبُ غَداً وَما تَدْرِي نَفْسٌ بِأَيِّ أَرْضٍ تَمُوتُ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ (34)
«إِنَّ اللَّهَ» إن ولفظ الجلالة اسمها «عِنْدَهُ» ظرف مكان خبر مقدم «عِلْمُ» مبتدأ مؤخر والجملة الاسمية خبر إن وجملة إن الله ... مستأنفة لا محل لها. «السَّاعَةِ» مضاف إليه «وَيُنَزِّلُ» مضارع فاعله مستتر «الْغَيْثَ» مفعول به والجملة معطوفة على ما قبلها «وَيَعْلَمُ» معطوف على ينزل «ما» مفعول به «فِي الْأَرْحامِ» متعلقان بمحذوف صلة الموصول والواو حرف استئناف «ما» نافية «تَدْرِي نَفْسٌ» مضارع وفاعله والجملة مستأنفة لا محل لها «ماذا» اسم استفهام مفعول به مقدم «تَكْسِبُ» مضارع فاعله مستتر «غَداً» ظرف زمان والجملة سدت مسد مفعولي تدري الواو حرف عطف «ما» نافية «تَدْرِي نَفْسٌ» مضارع وفاعله والجملة معطوفة على ما قبلها «بِأَيِّ» متعلقان بتموت «أَرْضٍ» مضاف إليه «تَمُوتُ» مضارع فاعله مستتر والجملة في محل نصب مفعول تدري. «إِنَّ اللَّهَ» إن ولفظ الجلالة اسمها «عَلِيمٌ خَبِيرٌ» خبراها والجملة مستأنفة لا محل لها.
(3/33)
________________________________________
الم (1) تَنْزِيلُ الْكِتَابِ لَا رَيْبَ فِيهِ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ (2) أَمْ يَقُولُونَ افْتَرَاهُ بَلْ هُوَ الْحَقُّ مِنْ رَبِّكَ لِتُنْذِرَ قَوْمًا مَا أَتَاهُمْ مِنْ نَذِيرٍ مِنْ قَبْلِكَ لَعَلَّهُمْ يَهْتَدُونَ (3) اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ مَا لَكُمْ مِنْ دُونِهِ مِنْ وَلِيٍّ وَلَا شَفِيعٍ أَفَلَا تَتَذَكَّرُونَ (4) يُدَبِّرُ الْأَمْرَ مِنَ السَّمَاءِ إِلَى الْأَرْضِ ثُمَّ يَعْرُجُ إِلَيْهِ فِي يَوْمٍ كَانَ مِقْدَارُهُ أَلْفَ سَنَةٍ مِمَّا تَعُدُّونَ (5)
سورة السجدة

[سورة السجده (32) : الآيات 1 الى 2]
بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ
الم (1) تَنْزِيلُ الْكِتابِ لا رَيْبَ فِيهِ مِنْ رَبِّ الْعالَمِينَ (2)
«الم» حروف لا محل لها من الإعراب «تَنْزِيلُ الْكِتابِ» مبتدأ مضاف إلى الكتاب «لا» نافية للجنس «رَيْبَ» اسمها المبني على الفتح «فِيهِ» خبر لا والجملة حال «مِنْ رَبِّ» خبر تنزيل «الْعالَمِينَ» مضاف إليه.

[سورة السجده (32) : آية 3]
أَمْ يَقُولُونَ افْتَراهُ بَلْ هُوَ الْحَقُّ مِنْ رَبِّكَ لِتُنْذِرَ قَوْماً ما أَتاهُمْ مِنْ نَذِيرٍ مِنْ قَبْلِكَ لَعَلَّهُمْ يَهْتَدُونَ (3)
«أَمْ» حرف عطف «يَقُولُونَ» مضارع مرفوع والواو فاعله والجملة مستأنفة لا محل لها. «افْتَراهُ» ماض ومفعوله والفاعل مستتر والجملة مقول القول. «بَلْ» حرف عطف وإضراب «هُوَ الْحَقُّ» مبتدأ وخبره والجملة مستأنفة لا محل لها «مِنْ رَبِّكَ» حال «لِتُنْذِرَ» مضارع منصوب بأن مضمرة بعد لام التعليل والفاعل مستتر «قَوْماً» مفعول به والمصدر المؤول من أن والفعل في محل جر باللام والجار والمجرور متعلقان بمحذوف حال ثانية «ما أَتاهُمْ» ما نافية وماض ومفعوله «مِنْ» حرف جر زائد «نَذِيرٍ» مجرور لفظا مرفوع محلا فاعل أتاهم والجملة صفة قوما «مِنْ قَبْلِكَ» متعلقان بنذير «لَعَلَّهُمْ» لعل واسمها «يَهْتَدُونَ» مضارع مرفوع والواو فاعله والجملة الفعلية خبر لعل والجملة الاسمية تعليل.

[سورة السجده (32) : آية 4]
اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّماواتِ وَالْأَرْضَ وَما بَيْنَهُما فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوى عَلَى الْعَرْشِ ما لَكُمْ مِنْ دُونِهِ مِنْ وَلِيٍّ وَلا شَفِيعٍ أَفَلا تَتَذَكَّرُونَ (4)
«اللَّهُ الَّذِي» لفظ الجلالة مبتدأ واسم الموصول خبره والجملة مستأنفة لا محل لها «خَلَقَ» ماض فاعله مستتر «السَّماواتِ» مفعول به «وَالْأَرْضَ» معطوف على السموات والجملة صلة. «وَ» الواو حرف عطف «ما» معطوف على السموات والأرض «بَيْنَهُما» ظرف مكان «فِي سِتَّةِ» متعلقان بخلق «أَيَّامٍ» مضاف إليه «ثُمَّ» حرف عطف «اسْتَوى» ماض فاعله مستتر «عَلَى الْعَرْشِ» متعلقان بالفعل والجملة معطوفة على ما قبلها. و «ما» نافية «لَكُمْ» خبر مقدم «مِنْ دُونِهِ» حال «مِنْ» حرف جر زائد «وَلِيٍّ» اسم مجرور لفظا مرفوع محلا مبتدأ مؤخر والجملة مستأنفة لا محل لها «وَ» الواو حرف عطف «لا» نافية «شَفِيعٍ» معطوف على ولي «أَفَلا تَتَذَكَّرُونَ» الهمزة حرف استفهام وتوبيخ والفاء حرف استئناف ولا نافية ومضارع مرفوع والواو فاعله والجملة مستأنفة لا محل لها.

[سورة السجده (32) : آية 5]
يُدَبِّرُ الْأَمْرَ مِنَ السَّماءِ إِلَى الْأَرْضِ ثُمَّ يَعْرُجُ إِلَيْهِ فِي يَوْمٍ كانَ مِقْدارُهُ أَلْفَ سَنَةٍ مِمَّا تَعُدُّونَ (5)
«يُدَبِّرُ» مضارع فاعله مستتر «الْأَمْرَ» مفعول به والجملة حال «مِنَ السَّماءِ» متعلقان بالفعل «إِلَى الْأَرْضِ» متعلقان بالفعل أيضا «ثُمَّ» حرف عطف «يَعْرُجُ» مضارع فاعله مستتر «إِلَيْهِ» متعلقان بالفعل
(3/34)
________________________________________
ذَلِكَ عَالِمُ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ الْعَزِيزُ الرَّحِيمُ (6) الَّذِي أَحْسَنَ كُلَّ شَيْءٍ خَلَقَهُ وَبَدَأَ خَلْقَ الْإِنْسَانِ مِنْ طِينٍ (7) ثُمَّ جَعَلَ نَسْلَهُ مِنْ سُلَالَةٍ مِنْ مَاءٍ مَهِينٍ (8) ثُمَّ سَوَّاهُ وَنَفَخَ فِيهِ مِنْ رُوحِهِ وَجَعَلَ لَكُمُ السَّمْعَ وَالْأَبْصَارَ وَالْأَفْئِدَةَ قَلِيلًا مَا تَشْكُرُونَ (9) وَقَالُوا أَإِذَا ضَلَلْنَا فِي الْأَرْضِ أَإِنَّا لَفِي خَلْقٍ جَدِيدٍ بَلْ هُمْ بِلِقَاءِ رَبِّهِمْ كَافِرُونَ (10) قُلْ يَتَوَفَّاكُمْ مَلَكُ الْمَوْتِ الَّذِي وُكِّلَ بِكُمْ ثُمَّ إِلَى رَبِّكُمْ تُرْجَعُونَ (11)
«فِي يَوْمٍ» حال «كانَ مِقْدارُهُ» كان واسمها «أَلْفَ» خبرها المضاف «سَنَةٍ» مضاف إليه والجملة صفة يوم «مِمَّا» متعلقان بمحذوف صفة ألف «تَعُدُّونَ» مضارع مرفوع والواو فاعله والجملة صلة لا محل لها.

[سورة السجده (32) : آية 6]
ذلِكَ عالِمُ الْغَيْبِ وَالشَّهادَةِ الْعَزِيزُ الرَّحِيمُ (6)
«ذلِكَ عالِمُ» مبتدأ وخبره والجملة مستأنفة لا محل لها «الْغَيْبِ» مضاف إليه «وَالشَّهادَةِ» معطوفة على الغيب «الْعَزِيزُ الرَّحِيمُ» خبران أيضا.

[سورة السجده (32) : آية 7]
الَّذِي أَحْسَنَ كُلَّ شَيْءٍ خَلَقَهُ وَبَدَأَ خَلْقَ الْإِنْسانِ مِنْ طِينٍ (7)
«الَّذِي» الاسم الموصول خبر رابع «أَحْسَنَ» ماض فاعله مستتر والجملة صلة «كُلَّ شَيْءٍ» مفعول به مضاف إلى شيء «خَلَقَهُ» ماض ومفعوله والفاعل مستتر والجملة صفة شيء «وَبَدَأَ» الواو حرف عطف وماض معطوف على أحسن «خَلْقَ الْإِنْسانِ» مفعول به مضاف إلى الإنسان «مِنْ طِينٍ» متعلقان بخلق

[سورة السجده (32) : آية 8]
ثُمَّ جَعَلَ نَسْلَهُ مِنْ سُلالَةٍ مِنْ ماءٍ مَهِينٍ (8)
«ثُمَّ» حرف عطف «جَعَلَ» ماض فاعله مستتر «نَسْلَهُ» مفعول به والجملة معطوفة على ما قبلها. «مِنْ سُلالَةٍ» متعلقان بالفعل «مِنْ ماءٍ» صفة سلالة «مَهِينٍ» صفة ماء.

[سورة السجده (32) : آية 9]
ثُمَّ سَوَّاهُ وَنَفَخَ فِيهِ مِنْ رُوحِهِ وَجَعَلَ لَكُمُ السَّمْعَ وَالْأَبْصارَ وَالْأَفْئِدَةَ قَلِيلاً ما تَشْكُرُونَ (9)
«ثُمَّ» حرف عطف «سَوَّاهُ» ماض ومفعوله والفاعل مستتر والجملة معطوفة على ما قبلها والواو حرف عطف «نَفَخَ» معطوف على سواه «فِيهِ» متعلقان بالفعل «مِنْ رُوحِهِ» متعلقان بالفعل أيضا «وَجَعَلَ» معطوف على نفخ «لَكُمُ» متعلقان بالفعل «السَّمْعَ» مفعول به «وَالْأَبْصارَ وَالْأَفْئِدَةَ» معطوفان على السمع «قَلِيلًا» صفة مفعول مطلق «ما» زائدة «تَشْكُرُونَ» مضارع مرفوع والواو فاعله والجملة مستأنفة لا محل لها.

[سورة السجده (32) : آية 10]
وَقالُوا أَإِذا ضَلَلْنا فِي الْأَرْضِ أَإِنَّا لَفِي خَلْقٍ جَدِيدٍ بَلْ هُمْ بِلِقاءِ رَبِّهِمْ كافِرُونَ (10)
«وَقالُوا» الواو حرف استئناف وماض وفاعله والجملة مستأنفة «أَإِذا ضَلَلْنا» الهمزة للاستفهام وإذا ظرفية شرطية غير جازمة وماض وفاعله والجملة في محل جر بالإضافة «فِي الْأَرْضِ» متعلقان بالفعل «أَإِنَّا» الهمزة حرف استفهام وإن واسمها «لَفِي» اللام المزحلقة «في خَلْقٍ» متعلقان بمحذوف خبر إن «جَدِيدٍ» صفة خلق والجملة مؤكدة لما قبلها «بَلْ» حرف إضراب «هُمْ» مبتدأ «بِلِقاءِ» متعلقان بالخبر «رَبِّهِمْ» مضاف إليه والجملة الاسمية مستأنفة لا محل لها «كافِرُونَ» خبر.

[سورة السجده (32) : آية 11]
قُلْ يَتَوَفَّاكُمْ مَلَكُ الْمَوْتِ الَّذِي وُكِّلَ بِكُمْ ثُمَّ إِلى رَبِّكُمْ تُرْجَعُونَ (11)
«قُلْ» أمر فاعله مستتر والجملة مستأنفة لا محل لها. «يَتَوَفَّاكُمْ» مضارع ومفعوله «مَلَكُ الْمَوْتِ» فاعل مضاف إلى الموت والجملة مقول القول «الَّذِي» صفة ملك «وُكِّلَ» ماض مبني للمجهول ونائب الفاعل
(3/35)
________________________________________
وَلَوْ تَرَى إِذِ الْمُجْرِمُونَ نَاكِسُو رُءُوسِهِمْ عِنْدَ رَبِّهِمْ رَبَّنَا أَبْصَرْنَا وَسَمِعْنَا فَارْجِعْنَا نَعْمَلْ صَالِحًا إِنَّا مُوقِنُونَ (12) وَلَوْ شِئْنَا لَآتَيْنَا كُلَّ نَفْسٍ هُدَاهَا وَلَكِنْ حَقَّ الْقَوْلُ مِنِّي لَأَمْلَأَنَّ جَهَنَّمَ مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ (13) فَذُوقُوا بِمَا نَسِيتُمْ لِقَاءَ يَوْمِكُمْ هَذَا إِنَّا نَسِينَاكُمْ وَذُوقُوا عَذَابَ الْخُلْدِ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ (14)
مستتر «بِكُمْ» متعلقان بالفعل والجملة صلة «ثُمَّ» حرف عطف «إِلى رَبِّكُمْ» متعلقان بما بعدهما «تُرْجَعُونَ» مضارع مبني للمجهول والواو نائب فاعل والجملة معطوفة على ما قبلها.

[سورة السجده (32) : آية 12]
وَلَوْ تَرى إِذِ الْمُجْرِمُونَ ناكِسُوا رُؤُسِهِمْ عِنْدَ رَبِّهِمْ رَبَّنا أَبْصَرْنا وَسَمِعْنا فَارْجِعْنا نَعْمَلْ صالِحاً إِنَّا مُوقِنُونَ (12)
«وَلَوْ» الواو حرف استئناف «لَوْ» شرطية غير جازمة «تَرى» مضارع فاعله مستتر والجملة ابتدائية لا محل لها «إِذِ» ظرف زمان «الْمُجْرِمُونَ» مبتدأ «ناكِسُوا رُؤُسِهِمْ» خبر مضاف إلى رؤوسهم والجملة في محل جر بالإضافة «عِنْدَ» ظرف مكان «رَبِّهِمْ» مضاف إليه وجواب لو محذوف تقديره لرأيت أمرا فظيعا.
«رَبَّنا» منادى مضاف «أَبْصَرْنا» ماض وفاعله والجملة الفعلية كالجملة الندائية مقول قول محذوف «وَسَمِعْنا» معطوف على أبصرنا «فَارْجِعْنا» الفاء الفصيحة وفعل دعاء ومفعوله والجملة جواب شرط مقدر لا محل لها «نَعْمَلْ» مضارع مجزوم لأنه جواب الطلب والفاعل مستتر «صالِحاً» مفعول به «إِنَّا» إن واسمها «مُوقِنُونَ» خبرها والجملة الاسمية تعليل لا محل لها.

[سورة السجده (32) : آية 13]
وَلَوْ شِئْنا لَآتَيْنا كُلَّ نَفْسٍ هُداها وَلكِنْ حَقَّ الْقَوْلُ مِنِّي لَأَمْلَأَنَّ جَهَنَّمَ مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ (13)
«وَلَوْ» الواو حرف استئناف «لَوْ» شرطية غير جازمة «شِئْنا» ماض وفاعله والجملة ابتدائية لا محل لها «لَآتَيْنا» اللام واقعة في جواب الشرط وماض وفاعله والجملة جواب الشرط لا محل لها «كُلَّ نَفْسٍ» مفعول به مضاف إلى نفس «هُداها» مفعول به ثان «وَلكِنْ» مخففة من الثقيلة «حَقَّ الْقَوْلُ» ماض وفاعله والجملة معطوفة على ما قبلها «مِنِّي» حال «لَأَمْلَأَنَّ» اللام واقعة في جواب القسم ومضارع مبني على الفتح لاتصاله بنون التوكيد الثقيلة والفاعل مستتر «جَهَنَّمَ» مفعول به والجملة جواب القسم لا محل لها «مِنَ الْجِنَّةِ» متعلقان بالفعل «وَالنَّاسِ» معطوف على الجنة «أَجْمَعِينَ» توكيد

[سورة السجده (32) : آية 14]
فَذُوقُوا بِما نَسِيتُمْ لِقاءَ يَوْمِكُمْ هذا إِنَّا نَسِيناكُمْ وَذُوقُوا عَذابَ الْخُلْدِ بِما كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ (14)
«فَذُوقُوا» الفاء حرف استئناف وأمر وفاعله والجملة مستأنفة لا محل لها «بِما» الباء حرف جر ما مصدرية «نَسِيتُمْ» ماض وفاعله والمصدر المؤول من ما والفعل في محل جر بحرف الجر وهما متعلقان بالفعل «لِقاءَ يَوْمِكُمْ» مفعول به مضاف إلى يومكم «هذا» صفة يومكم «إِنَّا» إن واسمها «نَسِيناكُمْ» ماض وفاعله ومفعوله والجملة خبر إن والجملة الاسمية مستأنفة لا محل لها «وَذُوقُوا» أمر وفاعله «عَذابَ الْخُلْدِ» مفعول به مضاف إلى الخلد والجملة مقول قول محذوف «بِما» متعلقان بالفعل «كُنْتُمْ» كان واسمها «تَعْمَلُونَ» مضارع وفاعله وجملة كنتم صلة ما لا محل لها.
(3/36)
________________________________________
إِنَّمَا يُؤْمِنُ بِآيَاتِنَا الَّذِينَ إِذَا ذُكِّرُوا بِهَا خَرُّوا سُجَّدًا وَسَبَّحُوا بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَهُمْ لَا يَسْتَكْبِرُونَ (15) تَتَجَافَى جُنُوبُهُمْ عَنِ الْمَضَاجِعِ يَدْعُونَ رَبَّهُمْ خَوْفًا وَطَمَعًا وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ (16) فَلَا تَعْلَمُ نَفْسٌ مَا أُخْفِيَ لَهُمْ مِنْ قُرَّةِ أَعْيُنٍ جَزَاءً بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (17) أَفَمَنْ كَانَ مُؤْمِنًا كَمَنْ كَانَ فَاسِقًا لَا يَسْتَوُونَ (18) أَمَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ فَلَهُمْ جَنَّاتُ الْمَأْوَى نُزُلًا بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (19)
[سورة السجده (32) : آية 15]
إِنَّما يُؤْمِنُ بِآياتِنَا الَّذِينَ إِذا ذُكِّرُوا بِها خَرُّوا سُجَّداً وَسَبَّحُوا بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَهُمْ لا يَسْتَكْبِرُونَ (15)
«إِنَّما» كافة ومكفوفة «يُؤْمِنُ» مضارع مرفوع «بِآياتِنَا» متعلقان بالفعل «الَّذِينَ» فاعل والجملة مستأنفة لا محل لها «إِذا» ظرفية شرطية غير جازمة «ذُكِّرُوا» ماض مبني للمجهول والواو نائب فاعل «بِها» متعلقان بالفعل والجملة في محل جر بالإضافة. «خَرُّوا» ماض وفاعله والجملة جواب الشرط لا محل لها «سُجَّداً» حال «وَسَبَّحُوا» معطوف على خروا «بِحَمْدِ» متعلقان بالفعل «رَبِّهِمْ» مضاف إليه «وَهُمْ» الواو حالية وهم مبتدأ «لا» نافية «يَسْتَكْبِرُونَ» مضارع مرفوع والواو فاعله والجملة الفعلية خبر هم والجملة الاسمية حال.

[سورة السجده (32) : آية 16]
تَتَجافى جُنُوبُهُمْ عَنِ الْمَضاجِعِ يَدْعُونَ رَبَّهُمْ خَوْفاً وَطَمَعاً وَمِمَّا رَزَقْناهُمْ يُنْفِقُونَ (16)
«تَتَجافى جُنُوبُهُمْ» مضارع وفاعله والجملة حال «عَنِ الْمَضاجِعِ» متعلقان بالفعل «يَدْعُونَ» مضارع مرفوع والواو فاعله «رَبَّهُمْ» مفعول به «خَوْفاً» مفعول لأجله «وَطَمَعاً» معطوف على خوفا والجملة حال أيضا والواو حرف عطف «وَمِمَّا» متعلقان بالفعل بعدهما «رَزَقْناهُمْ» ماض وفاعله ومفعوله والجملة صلة ما «يُنْفِقُونَ» مضارع مرفوع والواو فاعله والجملة معطوفة على جملة يدعون.

[سورة السجده (32) : آية 17]
فَلا تَعْلَمُ نَفْسٌ ما أُخْفِيَ لَهُمْ مِنْ قُرَّةِ أَعْيُنٍ جَزاءً بِما كانُوا يَعْمَلُونَ (17)
«فَلا» الفاء حرف استئناف «لا» نافية «تَعْلَمُ نَفْسٌ» مضارع وفاعله والجملة مستأنفة لا محل لها «ما» مفعول به «أُخْفِيَ» ماض مبني للمجهول ونائب الفاعل مستتر والجملة صلة ما «لَهُمْ» متعلقان بالفعل «مِنْ قُرَّةِ» حال «أَعْيُنٍ» مضاف إليه «جَزاءً» مفعول مطلق لفعل محذوف «بِما» متعلقان بجزاء «كانُوا» كان واسمها «يَعْمَلُونَ» مضارع مرفوع والواو فاعله والجملة خبر كانوا وجملة كانوا.. صلة ما لا محل لها.

[سورة السجده (32) : آية 18]
أَفَمَنْ كانَ مُؤْمِناً كَمَنْ كانَ فاسِقاً لا يَسْتَوُونَ (18)
«أَفَمَنْ» الهمزة حرف استفهام والفاء حرف عطف ومن اسم موصول مبتدأ «كانَ» ماض ناقص اسمه مستتر «مُؤْمِناً» خبره والجملة صلة من «كَمَنْ» خبر المبتدأ من. «كانَ» ماض ناقص اسمه مستتر «فاسِقاً» خبره والجملة صلة من «لا يَسْتَوُونَ» لا نافية ومضارع مرفوع والواو فاعله والجملة مستأنفة لا محل لها.

[سورة السجده (32) : آية 19]
أَمَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحاتِ فَلَهُمْ جَنَّاتُ الْمَأْوى نُزُلاً بِما كانُوا يَعْمَلُونَ (19)
«أَمَّا» حرف شرط وتفصيل «الَّذِينَ» ، مبتدأ «آمَنُوا» ماض وفاعله «وَعَمِلُوا» معطوف على آمنوا «الصَّالِحاتِ» مفعول به والجملة صلة الذين، «فَلَهُمْ» الفاء رابطة «لهم» متعلقان بخبر مقدم «جَنَّاتُ الْمَأْوى» مبتدأ مؤخر مضاف إلى المأوى والجملة الاسمية خبر الذين وجملة أما الذين.. مستأنفة لا محل
(3/37)
________________________________________
وَأَمَّا الَّذِينَ فَسَقُوا فَمَأْوَاهُمُ النَّارُ كُلَّمَا أَرَادُوا أَنْ يَخْرُجُوا مِنْهَا أُعِيدُوا فِيهَا وَقِيلَ لَهُمْ ذُوقُوا عَذَابَ النَّارِ الَّذِي كُنْتُمْ بِهِ تُكَذِّبُونَ (20) وَلَنُذِيقَنَّهُمْ مِنَ الْعَذَابِ الْأَدْنَى دُونَ الْعَذَابِ الْأَكْبَرِ لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ (21) وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ ذُكِّرَ بِآيَاتِ رَبِّهِ ثُمَّ أَعْرَضَ عَنْهَا إِنَّا مِنَ الْمُجْرِمِينَ مُنْتَقِمُونَ (22) وَلَقَدْ آتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ فَلَا تَكُنْ فِي مِرْيَةٍ مِنْ لِقَائِهِ وَجَعَلْنَاهُ هُدًى لِبَنِي إِسْرَائِيلَ (23)
لها «نُزُلًا» حال «بِما» متعلقان بنزلا «كانُوا» كان واسمها «يَعْمَلُونَ» مضارع مرفوع والواو فاعله والجملة خبر كانوا.. وجملة كانوا.. صلة ما لا محل لها.

[سورة السجده (32) : آية 20]
وَأَمَّا الَّذِينَ فَسَقُوا فَمَأْواهُمُ النَّارُ كُلَّما أَرادُوا أَنْ يَخْرُجُوا مِنْها أُعِيدُوا فِيها وَقِيلَ لَهُمْ ذُوقُوا عَذابَ النَّارِ الَّذِي كُنْتُمْ بِهِ تُكَذِّبُونَ (20)
«وَأَمَّا» الواو حرف عطف «أَمَّا» حرف شرط وتفصيل «الَّذِينَ» مبتدأ «فَسَقُوا» ماض وفاعله والجملة صلة الذين «فَمَأْواهُمُ» الفاء رابطة. «مأواهم النَّارُ» مبتدأ وخبره والجملة الاسمية خبر الذين وجملة أما الذين معطوفة على ما قبلها «كُلَّما» ظرف زمان متضمن معنى الشرط «أَرادُوا» ماض وفاعله «أَنْ يَخْرُجُوا» مضارع منصوب بأن والواو فاعله والمصدر المؤول من أن والفعل في محل نصب مفعول به لأرادوا «مِنْها» متعلقان بالفعل «أُعِيدُوا» ماض مبني للمجهول والواو نائب فاعل والجملة جواب الشرط لا محل لها. «فِيها» متعلقان بالفعل «وَقِيلَ» معطوف على أعيدوا «لَهُمْ» متعلقان بقيل «ذُوقُوا» أمر وفاعله «عَذابَ النَّارِ» مفعول به مضاف إلى النار والجملة نائب فاعل لقيل. «الَّذِي» صفة عذاب «كُنْتُمْ» كان واسمها «بِهِ» متعلقان بما بعدهما «تُكَذِّبُونَ» مضارع مرفوع والواو فاعله والجملة خبر كنتم وجملة كنتم.. صلة الذي لا محل لها.

[سورة السجده (32) : آية 21]
وَلَنُذِيقَنَّهُمْ مِنَ الْعَذابِ الْأَدْنى دُونَ الْعَذابِ الْأَكْبَرِ لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ (21)
«وَلَنُذِيقَنَّهُمْ» الواو حرف قسم وجر والمقسم به محذوف واللام واقعة في جواب القسم ومضارع مبني على الفتح لاتصاله بنون التوكيد الثقيلة والهاء مفعول به والفاعل مستتر والجملة جواب القسم لا محل لها «مِنَ الْعَذابِ» متعلقان بالفعل «الْأَدْنى» صفة العذاب «دُونَ الْعَذابِ» ظرف مكان مضاف إلى العذاب «الْأَكْبَرِ» صفة العذاب. «لَعَلَّهُمْ» لعل واسمها «يَرْجِعُونَ» مضارع مرفوع والواو فاعله والجملة الفعلية خبر لعل والجملة الاسمية تعليل.

[سورة السجده (32) : آية 22]
وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ ذُكِّرَ بِآياتِ رَبِّهِ ثُمَّ أَعْرَضَ عَنْها إِنَّا مِنَ الْمُجْرِمِينَ مُنْتَقِمُونَ (22)
«وَمَنْ» الواو حرف استئناف «مَنْ أَظْلَمُ» مبتدأ وخبره والجملة مستأنفة لا محل لها «مِمَّنْ» متعلقان بأظلم «ذُكِّرَ» ماض مبني للمجهول ونائب الفاعل مستتر «بِآياتِ» متعلقان بالفعل «رَبِّهِ» مضاف إليه والجملة صلة من. «ثُمَّ» حرف عطف «أَعْرَضَ» ماض فاعله مستتر «عَنْها» متعلقان بالفعل والجملة معطوفة على ما قبلها.
«إِنَّا» إن واسمها «مِنَ الْمُجْرِمِينَ» متعلقان بالخبر «مُنْتَقِمُونَ» والجملة الاسمية مستأنفة لا محل لها.

[سورة السجده (32) : آية 23]
وَلَقَدْ آتَيْنا مُوسَى الْكِتابَ فَلا تَكُنْ فِي مِرْيَةٍ مِنْ لِقائِهِ وَجَعَلْناهُ هُدىً لِبَنِي إِسْرائِيلَ (23)
«وَلَقَدْ» الواو حرف قسم وجر والمقسم به محذوف واللام واقعة في جواب القسم وقد حرف تحقيق «آتَيْنا» ماض وفاعله «مُوسَى» مفعول به أول «الْكِتابَ» مفعول به ثان والجملة جواب القسم لا محل
(3/38)
________________________________________
وَجَعَلْنَا مِنْهُمْ أَئِمَّةً يَهْدُونَ بِأَمْرِنَا لَمَّا صَبَرُوا وَكَانُوا بِآيَاتِنَا يُوقِنُونَ (24) إِنَّ رَبَّكَ هُوَ يَفْصِلُ بَيْنَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فِيمَا كَانُوا فِيهِ يَخْتَلِفُونَ (25) أَوَلَمْ يَهْدِ لَهُمْ كَمْ أَهْلَكْنَا مِنْ قَبْلِهِمْ مِنَ الْقُرُونِ يَمْشُونَ فِي مَسَاكِنِهِمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ أَفَلَا يَسْمَعُونَ (26) أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّا نَسُوقُ الْمَاءَ إِلَى الْأَرْضِ الْجُرُزِ فَنُخْرِجُ بِهِ زَرْعًا تَأْكُلُ مِنْهُ أَنْعَامُهُمْ وَأَنْفُسُهُمْ أَفَلَا يُبْصِرُونَ (27)
لها. «فَلا تَكُنْ» الفاء الفصيحة ومضارع ناقص مجزوم بلا الناهية واسمه مستتر «فِي مِرْيَةٍ» خبر تكن والجملة جواب شرط مقدر لا محل لها «مِنْ لِقائِهِ» متعلقان بمرية «وَجَعَلْناهُ» ماض وفاعله ومفعوله الأول «هُدىً» مفعوله الثاني والجملة معطوفة على ما قبلها «لِبَنِي» جار ومجرور متعلقان بهدى وعلامة الجر الياء لأنه ملحق بجمع المذكر السالم «إِسْرائِيلَ» مضاف إليه.

[سورة السجده (32) : آية 24]
وَجَعَلْنا مِنْهُمْ أَئِمَّةً يَهْدُونَ بِأَمْرِنا لَمَّا صَبَرُوا وَكانُوا بِآياتِنا يُوقِنُونَ (24)
«وَجَعَلْنا» ماض وفاعله «مِنْهُمْ» متعلقان بالفعل «أَئِمَّةً» مفعول به والجملة معطوفة على ما قبلها «يَهْدُونَ» مضارع مرفوع والواو فاعله والجملة صفة أئمة «بِأَمْرِنا» متعلقان بالفعل «لَمَّا» ظرفية حينية «صَبَرُوا» ماض وفاعله والجملة في محل جر بالإضافة «وَكانُوا» كان واسمها «بِآياتِنا» متعلقان بما بعدهما «يُوقِنُونَ» مضارع مرفوع والواو فاعله والجملة خبر كانوا وجملة كانوا.. معطوفة على ما قبلها.

[سورة السجده (32) : آية 25]
إِنَّ رَبَّكَ هُوَ يَفْصِلُ بَيْنَهُمْ يَوْمَ الْقِيامَةِ فِيما كانُوا فِيهِ يَخْتَلِفُونَ (25)
«إِنَّ رَبَّكَ» إن واسمها «هُوَ» ضمير فصل «يَفْصِلُ» مضارع فاعله مستتر والجملة الفعلية خبر إن والجملة الاسمية مستأنفة لا محل لها «بَيْنَهُمْ» ظرف مكان «يَوْمَ الْقِيامَةِ» ظرف زمان مضاف إلى القيامة «فِيما» متعلقان بالفعل يفصل «كانُوا» كان واسمها «فِيهِ» متعلقان بما بعدهما «يَخْتَلِفُونَ» مضارع مرفوع والواو فاعله والجملة خبر كانوا وجملة كانوا.. صلة لا محل لها.

[سورة السجده (32) : آية 26]
أَوَلَمْ يَهْدِ لَهُمْ كَمْ أَهْلَكْنا مِنْ قَبْلِهِمْ مِنَ الْقُرُونِ يَمْشُونَ فِي مَساكِنِهِمْ إِنَّ فِي ذلِكَ لَآياتٍ أَفَلا يَسْمَعُونَ (26)
«أَوَلَمْ يَهْدِ» الهمزة حرف استفهام إنكاري والواو حرف عطف ومضارع مجزوم بلم «لَهُمْ» متعلقان بالفعل «كَمْ» خبرية في محل نصب مفعول به مقدم لأهلكنا «أَهْلَكْنا»
ماض وفاعله والجملة فاعل يهد «مِنْ قَبْلِهِمْ» متعلقان بمحذوف حال «مِنَ الْقُرُونِ» متعلقان بمحذوف حال أيضا «يَمْشُونَ» مضارع وفاعله والجملة حال «فِي مَساكِنِهِمْ» متعلقان بالفعل. «إِنَّ» حرف مشبه بالفعل «فِي ذلِكَ» خبره المقدم «لَآياتٍ» اللام المزحلقة واسم إن المؤخر والجملة الاسمية مستأنفة لا محل لها، «أَفَلا» الهمزة حرف استفهام توبيخي والفاء حرف استئناف ولا نافية «يَسْمَعُونَ» مضارع مرفوع والواو فاعله والجملة مستأنفة لا محل لها.

[سورة السجده (32) : آية 27]
أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّا نَسُوقُ الْماءَ إِلَى الْأَرْضِ الْجُرُزِ فَنُخْرِجُ بِهِ زَرْعاً تَأْكُلُ مِنْهُ أَنْعامُهُمْ وَأَنْفُسُهُمْ أَفَلا يُبْصِرُونَ (27)
«أَوَلَمْ يَرَوْا» الهمزة حرف استفهام توبيخي والواو حرف استئناف ومضارع مجزوم بلم والواو فاعله والجملة مستأنفة لا محل لها. «أَنَّا» أن واسمها «نَسُوقُ» مضارع فاعله مستتر «الْماءَ» مفعول به والجملة
(3/39)
________________________________________
وَيَقُولُونَ مَتَى هَذَا الْفَتْحُ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ (28) قُلْ يَوْمَ الْفَتْحِ لَا يَنْفَعُ الَّذِينَ كَفَرُوا إِيمَانُهُمْ وَلَا هُمْ يُنْظَرُونَ (29) فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ وَانْتَظِرْ إِنَّهُمْ مُنْتَظِرُونَ (30)
الفعلية خبر أن والمصدر المؤول من أن وما بعدها مفعول يروا «إِلَى الْأَرْضِ» متعلقان بالفعل «الْجُرُزِ» صفة الأرض «فَنُخْرِجُ» الفاء حرف عطف ومضارع فاعله مستتر «بِهِ» متعلقان بالفعل «زَرْعاً» مفعول به والجملة معطوفة على ما قبلها «تَأْكُلُ» مضارع مرفوع «مِنْهُ» متعلقان بالفعل «أَنْعامُهُمْ» فاعل «وَأَنْفُسُهُمْ» معطوف على أنعامهم والجملة صفة زرعا. «أَفَلا» الهمزة حرف استفهام إنكاري والفاء حرف استئناف «لا» نافية «يُبْصِرُونَ» مضارع مرفوع والواو فاعله والجملة مستأنفة لا محل لها.

[سورة السجده (32) : آية 28]
وَيَقُولُونَ مَتى هذَا الْفَتْحُ إِنْ كُنْتُمْ صادِقِينَ (28)
«وَيَقُولُونَ» الواو حرف استئناف ومضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعله والجملة مستأنفة لا محل لها «مَتى» اسم استفهام متعلق بمحذوف خبر مقدم «هذَا» مبتدأ مؤخر والجملة مقول القول «الْفَتْحُ» بدل من اسم الإشارة. «إِنْ» حرف شرط جازم «كُنْتُمْ صادِقِينَ» كان واسمها وخبرها والجملة ابتدائية لا محل لها وجواب الشرط محذوف.

[سورة السجده (32) : آية 29]
قُلْ يَوْمَ الْفَتْحِ لا يَنْفَعُ الَّذِينَ كَفَرُوا إِيمانُهُمْ وَلا هُمْ يُنْظَرُونَ (29)
«قُلْ» أمر فاعله مستتر والجملة مستأنفة لا محل لها. «يَوْمَ الْفَتْحِ» ظرف زمان مضاف إلى الفتح «لا» نافية «يَنْفَعُ» مضارع مرفوع «الَّذِينَ» مفعول به مقدم «كَفَرُوا» ماض وفاعله والجملة صلة الذين «إِيمانُهُمْ» فاعل ينفع والواو حرف عطف «وَلا» نافية «هُمْ» مبتدأ «يُنْظَرُونَ» مضارع مبني للمجهول والواو نائب فاعل والجملة الفعلية خبر المبتدأ. والجملة الاسمية معطوفة على ما قبلها.

[سورة السجده (32) : آية 30]
فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ وَانْتَظِرْ إِنَّهُمْ مُنْتَظِرُونَ (30)
«فَأَعْرِضْ» الفاء الفصيحة وأمر فاعله مستتر «عَنْهُمْ» متعلقان بالفعل والجملة جواب شرط مقدر لا محل لها «وَانْتَظِرْ» معطوف على اعرض. «إِنَّهُمْ مُنْتَظِرُونَ» إن واسمها وخبرها والجملة الاسمية تعليل.
(3/40)
________________________________________
يَاأَيُّهَا النَّبِيُّ اتَّقِ اللَّهَ وَلَا تُطِعِ الْكَافِرِينَ وَالْمُنَافِقِينَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيمًا حَكِيمًا (1) وَاتَّبِعْ مَا يُوحَى إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرًا (2) وَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ وَكَفَى بِاللَّهِ وَكِيلًا (3) مَا جَعَلَ اللَّهُ لِرَجُلٍ مِنْ قَلْبَيْنِ فِي جَوْفِهِ وَمَا جَعَلَ أَزْوَاجَكُمُ اللَّائِي تُظَاهِرُونَ مِنْهُنَّ أُمَّهَاتِكُمْ وَمَا جَعَلَ أَدْعِيَاءَكُمْ أَبْنَاءَكُمْ ذَلِكُمْ قَوْلُكُمْ بِأَفْوَاهِكُمْ وَاللَّهُ يَقُولُ الْحَقَّ وَهُوَ يَهْدِي السَّبِيلَ (4)
سورة الأحزاب

[سورة الأحزاب (33) : آية 1]
بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ
يا أَيُّهَا النَّبِيُّ اتَّقِ اللَّهَ وَلا تُطِعِ الْكافِرِينَ وَالْمُنافِقِينَ إِنَّ اللَّهَ كانَ عَلِيماً حَكِيماً (1)
«يا أَيُّهَا» يا حرف نداء ومنادى نكرة مقصودة مبني على الضم وها للتنبيه «النَّبِيُّ» بدل والجملة ابتدائية لا محل لها. «اتَّقِ اللَّهَ» أمر فاعله مستتر ولفظ الجلالة مفعول به والجملة ابتدائية أيضا لا محل لها «وَلا تُطِعِ» الواو حرف عطف ومضارع مجزوم بلا الناهية والفاعل مستتر «الْكافِرِينَ» مفعول به «وَالْمُنافِقِينَ» معطوف على الكافرين والجملة معطوفة على ما قبلها. «إِنَّ اللَّهَ» إن ولفظ الجلالة اسمها «كانَ» ماض ناقص اسمه مستتر «عَلِيماً حَكِيماً» خبران لكان والجملة الفعلية خبر إن. والجملة الاسمية تعليل لا محل لها.

[سورة الأحزاب (33) : آية 2]
وَاتَّبِعْ ما يُوحى إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ إِنَّ اللَّهَ كانَ بِما تَعْمَلُونَ خَبِيراً (2)
«وَاتَّبِعْ» أمر فاعله مستتر «ما» مفعول به والجملة معطوفة على ما قبلها. «يُوحى» مضارع مبني للمجهول ونائب الفاعل مستتر والجملة صلة ما «إِلَيْكَ» متعلقان بالفعل «مِنْ رَبِّكَ» حال. «إِنَّ اللَّهَ» إن ولفظ الجلالة اسمها «كانَ» ماض ناقص اسمه مستتر «بِما» متعلقان بخبيرا «تَعْمَلُونَ» مضارع مرفوع والواو فاعله والجملة صلة ما «خَبِيراً» خبر كان وجملة كان.. خبر إن وجملة إن الله.. تعليل لا محل لها.

[سورة الأحزاب (33) : آية 3]
وَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ وَكَفى بِاللَّهِ وَكِيلاً (3)
«وَتَوَكَّلْ» أمر فاعله مستتر «عَلَى اللَّهِ» متعلقان بالفعل والجملة معطوفة على ما قبلها. «وَكَفى» الواو حرف استئناف وماض مبني على فتح مقدر على الألف «بِاللَّهِ» الباء حرف جر زائد ولفظ الجلالة مجرور لفظا مرفوع محلا فاعل كفى «وَكِيلًا» تمييز. والجملة مستأنفة لا محل لها.

[سورة الأحزاب (33) : آية 4]
ما جَعَلَ اللَّهُ لِرَجُلٍ مِنْ قَلْبَيْنِ فِي جَوْفِهِ وَما جَعَلَ أَزْواجَكُمُ اللاَّئِي تُظاهِرُونَ مِنْهُنَّ أُمَّهاتِكُمْ وَما جَعَلَ أَدْعِياءَكُمْ أَبْناءَكُمْ ذلِكُمْ قَوْلُكُمْ بِأَفْواهِكُمْ وَاللَّهُ يَقُولُ الْحَقَّ وَهُوَ يَهْدِي السَّبِيلَ (4)
«ما» نافية «جَعَلَ اللَّهُ» ماض ولفظ الجلالة فاعله والجملة مستأنفة لا محل لها، «لِرَجُلٍ» متعلقان بالفعل «مِنْ» حرف جر زائد «قَلْبَيْنِ» مجرور لفظا منصوب محلا مفعول به «فِي جَوْفِهِ» صفة قلبين «وَما» الواو حرف عطف «ما» نافية «جَعَلَ» ماض فاعله مستتر والجملة معطوفة على ما قبلها «أَزْواجَكُمُ» مفعول به أول «اللَّائِي» صفة أزواجكم «تُظاهِرُونَ» مضارع وفاعله والجملة صلة «مِنْهُنَّ» متعلقان بالفعل «أُمَّهاتِكُمْ» مفعول به ثان «وَما جَعَلَ» معطوف على ما قبله «أَدْعِياءَكُمْ» مفعول به أول «أَبْناءَكُمْ» مفعول به ثان.
«ذلِكُمْ قَوْلُكُمْ» مبتدأ وخبره والجملة مستأنفة لا محل لها «بِأَفْواهِكُمْ» متعلقان بمحذوف حال «وَاللَّهُ يَقُولُ» الواو حرف استئناف ولفظ الجلالة مبتدأ ومضارع فاعله مستتر «الْحَقَّ» مفعول به والجملة الفعلية خبر المبتدأ والجملة الاسمية مستأنفة لا محل لها. «وَ» الواو حالية «هُوَ» مبتدأ «يَهْدِي» مضارع فاعله مستتر «السَّبِيلَ» مفعول به والجملة الفعلية خبر المبتدأ، والجملة الاسمية حال.
(3/41)
________________________________________
ادْعُوهُمْ لِآبَائِهِمْ هُوَ أَقْسَطُ عِنْدَ اللَّهِ فَإِنْ لَمْ تَعْلَمُوا آبَاءَهُمْ فَإِخْوَانُكُمْ فِي الدِّينِ وَمَوَالِيكُمْ وَلَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ فِيمَا أَخْطَأْتُمْ بِهِ وَلَكِنْ مَا تَعَمَّدَتْ قُلُوبُكُمْ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا (5) النَّبِيُّ أَوْلَى بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنْفُسِهِمْ وَأَزْوَاجُهُ أُمَّهَاتُهُمْ وَأُولُو الْأَرْحَامِ بَعْضُهُمْ أَوْلَى بِبَعْضٍ فِي كِتَابِ اللَّهِ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُهَاجِرِينَ إِلَّا أَنْ تَفْعَلُوا إِلَى أَوْلِيَائِكُمْ مَعْرُوفًا كَانَ ذَلِكَ فِي الْكِتَابِ مَسْطُورًا (6) وَإِذْ أَخَذْنَا مِنَ النَّبِيِّينَ مِيثَاقَهُمْ وَمِنْكَ وَمِنْ نُوحٍ وَإِبْرَاهِيمَ وَمُوسَى وَعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ وَأَخَذْنَا مِنْهُمْ مِيثَاقًا غَلِيظًا (7)
[سورة الأحزاب (33) : آية 5]
ادْعُوهُمْ لِآبائِهِمْ هُوَ أَقْسَطُ عِنْدَ اللَّهِ فَإِنْ لَمْ تَعْلَمُوا آباءَهُمْ فَإِخْوانُكُمْ فِي الدِّينِ وَمَوالِيكُمْ وَلَيْسَ عَلَيْكُمْ جُناحٌ فِيما أَخْطَأْتُمْ بِهِ وَلكِنْ ما تَعَمَّدَتْ قُلُوبُكُمْ وَكانَ اللَّهُ غَفُوراً رَحِيماً (5)
«ادْعُوهُمْ» أمر وفاعله ومفعوله «لِآبائِهِمْ» متعلقان بالفعل والجملة مستأنفة لا محل لها. «هُوَ أَقْسَطُ» مبتدأ وخبره والجملة تعليل لا محل لها «عِنْدَ اللَّهِ» ظرف مكان مضاف إلى لفظ الجلالة، «فَإِنْ» الفاء حرف استئناف «إن» حرف شرط جازم «لَمْ تَعْلَمُوا» مضارع مجزوم بلم والواو فاعله «آباءَهُمْ» مفعول به والجملة ابتدائية لا محل لها. «فَإِخْوانُكُمْ» الفاء رابطة «إخوانكم» خبر لمبتدأ محذوف والجملة في محل جزم جواب الشرط «فِي الدِّينِ» حال. «وَمَوالِيكُمْ» معطوف على إخوانكم. «وَلَيْسَ» الواو حرف استئناف «لَيْسَ» ماض ناقص «عَلَيْكُمْ» خبر ليس المقدم «جُناحٌ» اسمه المؤخر والجملة مستأنفة لا محل لها. «فِيما» صفة جناح «أَخْطَأْتُمْ» ماض وفاعله والجملة صلة. «بِهِ» متعلقان بالفعل. «وَلكِنْ» الواو حرف عطف «لكِنْ» حرف استدراك «ما» معطوفة على فيما «تَعَمَّدَتْ قُلُوبُكُمْ» ماض وفاعله والجملة صلة «وَكانَ» الواو حرف استئناف «كانَ اللَّهُ غَفُوراً رَحِيماً» كان واسمها وخبراها والجملة مستأنفة لا محل لها.

[سورة الأحزاب (33) : آية 6]
النَّبِيُّ أَوْلى بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنْفُسِهِمْ وَأَزْواجُهُ أُمَّهاتُهُمْ وَأُولُوا الْأَرْحامِ بَعْضُهُمْ أَوْلى بِبَعْضٍ فِي كِتابِ اللَّهِ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُهاجِرِينَ إِلاَّ أَنْ تَفْعَلُوا إِلى أَوْلِيائِكُمْ مَعْرُوفاً كانَ ذلِكَ فِي الْكِتابِ مَسْطُوراً (6)
«النَّبِيُّ أَوْلى» مبتدأ وخبره والجملة مستأنفة لا محل لها «بِالْمُؤْمِنِينَ» متعلقان بأولى. «مِنْ أَنْفُسِهِمْ» متعلقان بأولى أيضا. «وَأَزْواجُهُ أُمَّهاتُهُمْ» مبتدأ وخبره والجملة معطوفة على ما قبلها. «وَ» الواو حرف عطف «أُولُوا الْأَرْحامِ» مبتدأ مضاف إلى الأرحام «بَعْضُهُمْ أَوْلى» مبتدأ وخبره والجملة الاسمية خبر أولو وجملة أولو.. معطوفة على ما قبلها. «بِبَعْضٍ» متعلقان بأولى «فِي كِتابِ اللَّهِ» متعلقان بأولى أيضا ولفظ الجلالة مضاف إليه. «مِنَ الْمُؤْمِنِينَ» متعلقان باولى «وَالْمُهاجِرِينَ» معطوف على المؤمنين.
«إِلَّا» حرف استثناء «أَنْ تَفْعَلُوا» مضارع منصوب بأن والواو فاعله والمصدر المؤول من أن والفعل منصوب على الاستثناء «إِلى أَوْلِيائِكُمْ» متعلقان بالفعل «مَعْرُوفاً» مفعول به «كانَ ذلِكَ» كان واسمها «فِي الْكِتابِ مَسْطُوراً» متعلقان بالخبر مسطورا والجملة مستأنفة لا محل لها.

[سورة الأحزاب (33) : آية 7]
وَإِذْ أَخَذْنا مِنَ النَّبِيِّينَ مِيثاقَهُمْ وَمِنْكَ وَمِنْ نُوحٍ وَإِبْراهِيمَ وَمُوسى وَعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ وَأَخَذْنا مِنْهُمْ مِيثاقاً غَلِيظاً (7)
«وَإِذْ» الواو حرف استئناف «إِذْ» ظرف زمان «أَخَذْنا» ماض وفاعله والجملة في محل جر بالإضافة «مِنَ النَّبِيِّينَ» متعلقان بالفعل «مِيثاقَهُمْ» مفعول به «وَمِنْكَ» معطوفان على ما قبلهما «وَمِنْ نُوحٍ» معطوفان على ما قبلهما «وَإِبْراهِيمَ وَمُوسى وَعِيسَى» معطوف على ما قبله «ابْنِ» صفة عيسى «مَرْيَمَ» مضاف إليه «وَأَخَذْنا» معطوف على ما قبله «مِنْهُمْ» متعلقان بالفعل «مِيثاقاً» مفعول به «غَلِيظاً» صفة.
(3/42)
________________________________________
لِيَسْأَلَ الصَّادِقِينَ عَنْ صِدْقِهِمْ وَأَعَدَّ لِلْكَافِرِينَ عَذَابًا أَلِيمًا (8) يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اذْكُرُوا نِعْمَةَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ جَاءَتْكُمْ جُنُودٌ فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمْ رِيحًا وَجُنُودًا لَمْ تَرَوْهَا وَكَانَ اللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرًا (9) إِذْ جَاءُوكُمْ مِنْ فَوْقِكُمْ وَمِنْ أَسْفَلَ مِنْكُمْ وَإِذْ زَاغَتِ الْأَبْصَارُ وَبَلَغَتِ الْقُلُوبُ الْحَنَاجِرَ وَتَظُنُّونَ بِاللَّهِ الظُّنُونَا (10) هُنَالِكَ ابْتُلِيَ الْمُؤْمِنُونَ وَزُلْزِلُوا زِلْزَالًا شَدِيدًا (11)
[سورة الأحزاب (33) : آية 8]
لِيَسْئَلَ الصَّادِقِينَ عَنْ صِدْقِهِمْ وَأَعَدَّ لِلْكافِرِينَ عَذاباً أَلِيماً (8)
«لِيَسْئَلَ» مضارع منصوب بأن مضمرة بعد لام التعليل والفاعل مستتر والمصدر المؤول من أن والفعل في محل جر باللام والجار والمجرور متعلقان بأخذنا «الصَّادِقِينَ» مفعول به «عَنْ صِدْقِهِمْ» متعلقان بالفعل. «وَأَعَدَّ» الواو حرف عطف وماض فاعله مستتر «لِلْكافِرِينَ» متعلقان بالفعل «عَذاباً» مفعول به «أَلِيماً» صفة والجملة معطوفة على ما قبلها.

[سورة الأحزاب (33) : آية 9]
يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اذْكُرُوا نِعْمَةَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ جاءَتْكُمْ جُنُودٌ فَأَرْسَلْنا عَلَيْهِمْ رِيحاً وَجُنُوداً لَمْ تَرَوْها وَكانَ اللَّهُ بِما تَعْمَلُونَ بَصِيراً (9)
«يا» حرف نداء «أَيُّهَا» منادى نكرة مقصودة وها للتنبيه «الَّذِينَ» بدل من أي «آمَنُوا» ماض وفاعله والجملة صلة «اذْكُرُوا» أمر وفاعله و «نِعْمَةَ اللَّهِ» مفعول به مضاف إلى لفظ الجلالة «عَلَيْكُمْ» متعلقان بنعمة والجملة ابتدائية لا محل لها. «إِذْ» ظرف زمان «جاءَتْكُمْ» ماض ومفعوله «جُنُودٌ» فاعل مؤخر والجملة في محل جر بالإضافة. «فَأَرْسَلْنا» ماض وفاعله «عَلَيْهِمْ» متعلقان بالفعل والجملة معطوفة على ما قبلها «رِيحاً» مفعول به «وَجُنُوداً» معطوف على ريحا. «لَمْ تَرَوْها» مضارع مجزوم بلم والواو فاعله وها مفعول به والجملة صفة جنود «وَكانَ اللَّهُ» الواو حرف استئناف وكان ولفظ الجلالة اسمها «بِما» متعلقان بالخبر بصيرا «تَعْمَلُونَ» مضارع وفاعله «بَصِيراً» خبر والجملة صلة وجملة كان الله..
مستأنفة لا محل لها.

[سورة الأحزاب (33) : آية 10]
إِذْ جاؤُكُمْ مِنْ فَوْقِكُمْ وَمِنْ أَسْفَلَ مِنْكُمْ وَإِذْ زاغَتِ الْأَبْصارُ وَبَلَغَتِ الْقُلُوبُ الْحَناجِرَ وَتَظُنُّونَ بِاللَّهِ الظُّنُونَا (10)
«إِذْ» بدل من سابقتها «جاؤُكُمْ» ماض وفاعله ومفعوله والجملة في محل جر بالإضافة «مِنْ فَوْقِكُمْ» متعلقان بالفعل «وَمِنْ أَسْفَلَ» معطوفان على ما قبلهما «مِنْكُمْ» متعلقان بأسفل «وَإِذْ» معطوف على ما قبله «زاغَتِ الْأَبْصارُ» ماض وفاعله والجملة في محل جر بالإضافة «وَبَلَغَتِ الْقُلُوبُ» ماض وفاعله «الْحَناجِرَ» مفعول به والجملة معطوفة على ما قبلها. «وَتَظُنُّونَ» مضارع وفاعله «بِاللَّهِ» متعلقان بالفعل «الظُّنُونَا» مفعول مطلق والجملة معطوفة على ما قبلها.

[سورة الأحزاب (33) : آية 11]
هُنالِكَ ابْتُلِيَ الْمُؤْمِنُونَ وَزُلْزِلُوا زِلْزالاً شَدِيداً (11)
«هُنالِكَ» اسم إشارة في محل نصب على الظرفية الزمانية «ابْتُلِيَ الْمُؤْمِنُونَ» ماض مبني للمجهول ونائب فاعل والجملة مستأنفة لا محل لها. «وَزُلْزِلُوا» ماض مبني للمجهول والواو نائب فاعل «زِلْزالًا» مفعول مطلق «شَدِيداً» صفة والجملة معطوفة على ما قبلها.
(3/43)
________________________________________
وَإِذْ يَقُولُ الْمُنَافِقُونَ وَالَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ مَا وَعَدَنَا اللَّهُ وَرَسُولُهُ إِلَّا غُرُورًا (12) وَإِذْ قَالَتْ طَائِفَةٌ مِنْهُمْ يَاأَهْلَ يَثْرِبَ لَا مُقَامَ لَكُمْ فَارْجِعُوا وَيَسْتَأْذِنُ فَرِيقٌ مِنْهُمُ النَّبِيَّ يَقُولُونَ إِنَّ بُيُوتَنَا عَوْرَةٌ وَمَا هِيَ بِعَوْرَةٍ إِنْ يُرِيدُونَ إِلَّا فِرَارًا (13) وَلَوْ دُخِلَتْ عَلَيْهِمْ مِنْ أَقْطَارِهَا ثُمَّ سُئِلُوا الْفِتْنَةَ لَآتَوْهَا وَمَا تَلَبَّثُوا بِهَا إِلَّا يَسِيرًا (14) وَلَقَدْ كَانُوا عَاهَدُوا اللَّهَ مِنْ قَبْلُ لَا يُوَلُّونَ الْأَدْبَارَ وَكَانَ عَهْدُ اللَّهِ مَسْئُولًا (15)
[سورة الأحزاب (33) : آية 12]
وَإِذْ يَقُولُ الْمُنافِقُونَ وَالَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ ما وَعَدَنَا اللَّهُ وَرَسُولُهُ إِلاَّ غُرُوراً (12)
«وَإِذْ» الواو حرف عطف «إِذْ» معطوف على ما قبله «يَقُولُ الْمُنافِقُونَ» مضارع وفاعله والجملة في محل جر بالإضافة «وَالَّذِينَ» معطوف على ما قبله «فِي قُلُوبِهِمْ» خبر مقدم «مَرَضٌ» مبتدأ مؤخر والجملة الاسمية صلة لا محل لها. «ما» نافية «وَعَدَنَا اللَّهُ» ماض ومفعوله ولفظ الجلالة فاعل «وَرَسُولُهُ» معطوف على لفظ الجلالة «إِلَّا» حرف حصر «غُرُوراً» مفعول به ثان والجملة مقول القول.

[سورة الأحزاب (33) : آية 13]
وَإِذْ قالَتْ طائِفَةٌ مِنْهُمْ يا أَهْلَ يَثْرِبَ لا مُقامَ لَكُمْ فَارْجِعُوا وَيَسْتَأْذِنُ فَرِيقٌ مِنْهُمُ النَّبِيَّ يَقُولُونَ إِنَّ بُيُوتَنا عَوْرَةٌ وَما هِيَ بِعَوْرَةٍ إِنْ يُرِيدُونَ إِلاَّ فِراراً (13)
«وَإِذْ» الواو حرف عطف «إِذْ» ظرف «قالَتْ طائِفَةٌ» ماض وفاعله والجملة في محل جر بالإضافة.
«مِنْهُمْ» صفة طائفة «يا أَهْلَ» منادى مضاف «يَثْرِبَ» مضاف إليه وجملة النداء مقول القول «لا» نافية للجنس «مُقامَ» اسمها المبني على الفتح «لَكُمْ» خبرها والجملة الاسمية مقول القول أيضا. «فَارْجِعُوا» الفاء الفصيحة وأمر وفاعله والجملة جواب شرط مقدر لا محل لها. «وَيَسْتَأْذِنُ» الواو حرف عطف «وَيَسْتَأْذِنُ فَرِيقٌ» مضارع وفاعله «مِنْهُمْ» صفة فريق «النَّبِيَّ» مفعول به والجملة معطوفة على ما قبلها. «يَقُولُونَ» مضارع وفاعله والجملة حال. «إِنَّ بُيُوتَنا عَوْرَةٌ» إن واسمها وخبرها والجملة مقول القول. «وَما» الواو حالية «ما» نافية تعمل عمل ليس «هِيَ» اسمها «بِعَوْرَةٍ» الباء حرف جر زائد وعورة اسم مجرور لفظا منصوب محلا خبر ما والجملة حال. «إِنَّ» حرف نفي «يُرِيدُونَ» مضارع مرفوع والواو فاعله «إِلَّا» حرف حصر «فِراراً» مفعول به والجملة مستأنفة لا محل لها.

[سورة الأحزاب (33) : آية 14]
وَلَوْ دُخِلَتْ عَلَيْهِمْ مِنْ أَقْطارِها ثُمَّ سُئِلُوا الْفِتْنَةَ لَآتَوْها وَما تَلَبَّثُوا بِها إِلاَّ يَسِيراً (14)
«وَ» الواو حرف استئناف «لَوْ» شرطية غير جازمة «دُخِلَتْ» ماض مبني للمجهول ونائب الفاعل مستتر «عَلَيْهِمْ» متعلقان بالفعل «مِنْ أَقْطارِها» متعلقان بمحذوف حال والجملة ابتدائية لا محل لها. «ثُمَّ» حرف عطف «سُئِلُوا» ماض مبني للمجهول والواو نائب فاعل «الْفِتْنَةَ» مفعول به والجملة معطوفة على ما قبلها «لَآتَوْها» اللام واقعة في جواب الشرط وماض وفاعله ومفعوله والجملة جواب شرط غير جازم لا محل لها. «وَ» الواو حرف عطف «ما تَلَبَّثُوا» ما نافية وماض وفاعله «بِها» متعلقان بالفعل والجملة معطوفة على ما قبلها. «إِلَّا» حرف حصر «يَسِيراً» صفة مفعول مطلق.

[سورة الأحزاب (33) : آية 15]
وَلَقَدْ كانُوا عاهَدُوا اللَّهَ مِنْ قَبْلُ لا يُوَلُّونَ الْأَدْبارَ وَكانَ عَهْدُ اللَّهِ مَسْؤُلاً (15)
«وَلَقَدْ» الواو حرف قسم وجر واللام واقعة في جواب القسم قد حرف تحقيق «كانُوا» كان واسمها «عاهَدُوا» ماض وفاعله والجملة خبر كان «اللَّهَ» لفظ الجلالة مفعول به «مِنْ قَبْلُ» متعلقان بالفعل و
(3/44)
________________________________________
قُلْ لَنْ يَنْفَعَكُمُ الْفِرَارُ إِنْ فَرَرْتُمْ مِنَ الْمَوْتِ أَوِ الْقَتْلِ وَإِذًا لَا تُمَتَّعُونَ إِلَّا قَلِيلًا (16) قُلْ مَنْ ذَا الَّذِي يَعْصِمُكُمْ مِنَ اللَّهِ إِنْ أَرَادَ بِكُمْ سُوءًا أَوْ أَرَادَ بِكُمْ رَحْمَةً وَلَا يَجِدُونَ لَهُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ وَلِيًّا وَلَا نَصِيرًا (17) قَدْ يَعْلَمُ اللَّهُ الْمُعَوِّقِينَ مِنْكُمْ وَالْقَائِلِينَ لِإِخْوَانِهِمْ هَلُمَّ إِلَيْنَا وَلَا يَأْتُونَ الْبَأْسَ إِلَّا قَلِيلًا (18)
جملة لقد كانوا.. جواب القسم لا محل لها. «لا» نافية «يُوَلُّونَ» مضارع مرفوع والواو فاعله «الْأَدْبارَ» مفعول به والجملة مستأنفة لا محل لها «وَكانَ عَهْدُ اللَّهِ» الواو حرف استئناف وكان واسمها المضاف إلى لفظ الجلالة «مَسْؤُلًا» خبر كان والجملة مستأنفة لا محل لها.

[سورة الأحزاب (33) : آية 16]
قُلْ لَنْ يَنْفَعَكُمُ الْفِرارُ إِنْ فَرَرْتُمْ مِنَ الْمَوْتِ أَوِ الْقَتْلِ وَإِذاً لا تُمَتَّعُونَ إِلاَّ قَلِيلاً (16)
«قُلْ» أمر فاعله مستتر والجملة مستأنفة لا محل لها «لَنْ يَنْفَعَكُمُ» مضارع منصوب بلن والكاف مفعول به «الْفِرارُ» فاعل والجملة مقول القول. «إِنْ فَرَرْتُمْ» إن حرف شرط جازم وماض مبني على السكون في محل جزم فعل الشرط والتاء فاعل والجملة ابتدائية لا محل لها «مِنَ الْمَوْتِ» متعلقان بالفعل «أَوِ» حرف عطف «الْقَتْلِ» معطوف على الموت «وَ» الواو حرف عطف «إِذاً» حرف جواب وجزاء «لا تُمَتَّعُونَ» نافية ومضارع مبني للمجهول والواو نائب فاعل والجملة معطوفة على ما قبلها «إِلَّا» حرف حصر «قَلِيلًا» صفة مفعول مطلق محذوف.

[سورة الأحزاب (33) : آية 17]
قُلْ مَنْ ذَا الَّذِي يَعْصِمُكُمْ مِنَ اللَّهِ إِنْ أَرادَ بِكُمْ سُوءاً أَوْ أَرادَ بِكُمْ رَحْمَةً وَلا يَجِدُونَ لَهُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ وَلِيًّا وَلا نَصِيراً (17)
«قُلْ» أمر فاعله مستتر والجملة مستأنفة لا محل لها. «مَنْ ذَا» من اسم استفهام مبتدأ واسم الإشارة خبره والجملة الاسمية مقول القول «الَّذِي» بدل من اسم الإشارة «يَعْصِمُكُمْ» مضارع ومفعوله والفاعل مستتر «مِنَ اللَّهِ» متعلقان بالفعل والجملة صلة الموصول «إِنْ» شرطية «أَرادَ» ماض في محل جزم فعل الشرط والجملة ابتدائية لا محل لها «بِكُمْ» متعلقان بالفعل «سُوءاً» مفعول به «أَوْ» حرف عطف «أَرادَ بِكُمْ رَحْمَةً» عطف على ما قبله والواو حرف استئناف «وَلا يَجِدُونَ» لا نافية ومضارع مرفوع والواو فاعله والجملة مستأنفة لا محل لها «لَهُمْ» متعلقان بوليا «مِنْ دُونِ» متعلقان بوليا أيضا «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه «وَلِيًّا» مفعول به «وَلا نَصِيراً» معطوف على ما قبله.

[سورة الأحزاب (33) : آية 18]
قَدْ يَعْلَمُ اللَّهُ الْمُعَوِّقِينَ مِنْكُمْ وَالْقائِلِينَ لِإِخْوانِهِمْ هَلُمَّ إِلَيْنا وَلا يَأْتُونَ الْبَأْسَ إِلاَّ قَلِيلاً (18)
«قَدْ يَعْلَمُ اللَّهُ» قد حرف تكثير ومضارع وفاعله «الْمُعَوِّقِينَ» مفعول به «مِنْكُمْ» متعلقان بما قبلهما والجملة مستأنفة لا محل لها. «وَالْقائِلِينَ» معطوف على المعوقين «لِإِخْوانِهِمْ» متعلقان بما قبلهما «هَلُمَّ» اسم فعل أمر «إِلَيْنا» متعلقان بما قبلهما والجملة مقول القول. والواو حالية «لا يَأْتُونَ» لا نافية ومضارع مرفوع والواو فاعله «الْبَأْسَ» مفعول به «إِلَّا» حرف حصر «قَلِيلًا» صفة مفعول مطلق محذوف والجملة حال.
(3/45)
________________________________________
أَشِحَّةً عَلَيْكُمْ فَإِذَا جَاءَ الْخَوْفُ رَأَيْتَهُمْ يَنْظُرُونَ إِلَيْكَ تَدُورُ أَعْيُنُهُمْ كَالَّذِي يُغْشَى عَلَيْهِ مِنَ الْمَوْتِ فَإِذَا ذَهَبَ الْخَوْفُ سَلَقُوكُمْ بِأَلْسِنَةٍ حِدَادٍ أَشِحَّةً عَلَى الْخَيْرِ أُولَئِكَ لَمْ يُؤْمِنُوا فَأَحْبَطَ اللَّهُ أَعْمَالَهُمْ وَكَانَ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرًا (19) يَحْسَبُونَ الْأَحْزَابَ لَمْ يَذْهَبُوا وَإِنْ يَأْتِ الْأَحْزَابُ يَوَدُّوا لَوْ أَنَّهُمْ بَادُونَ فِي الْأَعْرَابِ يَسْأَلُونَ عَنْ أَنْبَائِكُمْ وَلَوْ كَانُوا فِيكُمْ مَا قَاتَلُوا إِلَّا قَلِيلًا (20)
[سورة الأحزاب (33) : آية 19]
أَشِحَّةً عَلَيْكُمْ فَإِذا جاءَ الْخَوْفُ رَأَيْتَهُمْ يَنْظُرُونَ إِلَيْكَ تَدُورُ أَعْيُنُهُمْ كَالَّذِي يُغْشى عَلَيْهِ مِنَ الْمَوْتِ فَإِذا ذَهَبَ الْخَوْفُ سَلَقُوكُمْ بِأَلْسِنَةٍ حِدادٍ أَشِحَّةً عَلَى الْخَيْرِ أُولئِكَ لَمْ يُؤْمِنُوا فَأَحْبَطَ اللَّهُ أَعْمالَهُمْ وَكانَ ذلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيراً (19)
«أَشِحَّةً» حال منصوبة «عَلَيْكُمْ» متعلقان بما قبلهما، «فَإِذا» الفاء حرف استئناف «إذا» ظرفية شرطية غير جازمة «جاءَ الْخَوْفُ» ماض وفاعله والجملة في محل جر بالإضافة. «رَأَيْتَهُمْ» ماض وفاعله ومفعوله والجملة جواب شرط غير جازم لا محل لها. «يَنْظُرُونَ» مضارع مرفوع والواو فاعله والجملة حال.
«إِلَيْكَ» متعلقان بالفعل «تَدُورُ أَعْيُنُهُمْ» مضارع وفاعله والجملة حال «كَالَّذِي» متعلقان بمحذوف صفة لمفعول مطلق محذوف «يُغْشى» مضارع مبني للمجهول ونائب الفاعل مستتر «عَلَيْهِ» متعلقان بالفعل «مِنَ الْمَوْتِ» متعلقان بالفعل أيضا والجملة صلة لا محل لها. «فَإِذا» الفاء حرف استئناف «إذا» ظرفية شرطية غير جازمة «ذَهَبَ الْخَوْفُ»
ماض وفاعله والجملة في محل جر بالإضافة «سَلَقُوكُمْ» ماض وفاعله ومفعوله والجملة جواب الشرط لا محل لها «بِأَلْسِنَةٍ» متعلقان بالفعل «حِدادٍ» صفة ألسنة. «أَشِحَّةً» حال منصوبة «عَلَى الْخَيْرِ» متعلقان بما قبلهما «أُولئِكَ» مبتدأ «لَمْ يُؤْمِنُوا» مضارع مجزوم بلم والواو فاعله والجملة خبر أولئك وجملة أولئك.. مستأنفة لا محل لها. «فَأَحْبَطَ اللَّهُ أَعْمالَهُمْ» الفاء حرف عطف وماض ولفظ الجلالة فاعله ومفعوله والجملة معطوفة على ما قبلها. «وَكانَ» الواو حرف استئناف وماض ناقص «ذلِكَ» اسمه «عَلَى اللَّهِ» متعلقان بالخبر «يَسِيراً» والجملة مستأنفة لا محل لها.

[سورة الأحزاب (33) : آية 20]
يَحْسَبُونَ الْأَحْزابَ لَمْ يَذْهَبُوا وَإِنْ يَأْتِ الْأَحْزابُ يَوَدُّوا لَوْ أَنَّهُمْ بادُونَ فِي الْأَعْرابِ يَسْئَلُونَ عَنْ أَنْبائِكُمْ وَلَوْ كانُوا فِيكُمْ ما قاتَلُوا إِلاَّ قَلِيلاً (20)
«يَحْسَبُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعله «الْأَحْزابَ» مفعول به والجملة مستأنفة لا محل لها. «لَمْ يَذْهَبُوا» مضارع مجزوم بلم والواو فاعله والجملة مفعول به ثان والواو حرف استئناف «إِنْ» حرف شرط جازم «يَأْتِ» مضارع مجزوم فعل الشرط «الْأَحْزابَ» فاعل والجملة ابتدائية لا محل لها.
«يَوَدُّوا» مضارع مجزوم لأنه جواب الشرط والواو فاعل والجملة جواب الشرط لا محل لها. «لَوْ» حرف مصدري «أَنَّهُمْ بادُونَ» أن واسمها وخبرها «فِي الْأَعْرابِ» متعلقان بما قبلهما والمصدر المؤول من لو وما بعدها مفعول يودوا. «يَسْئَلُونَ» مضارع وفاعله «عَنْ أَنْبائِكُمْ» متعلقان بالفعل والجملة مستأنفة لا محل لها. «وَ» الواو حرف استئناف «لَوْ» شرطية غير جازمة «كانُوا» كان واسمها «فِيكُمْ» خبرها والجملة ابتدائية لا محل لها. «ما» نافية «قاتَلُوا» ماض وفاعله والجملة جواب شرط غير جازم لا محل لها «إِلَّا» حرف حصر «قَلِيلًا» صفة مفعول مطلق محذوف.
(3/46)
________________________________________
لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِمَنْ كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيرًا (21) وَلَمَّا رَأَى الْمُؤْمِنُونَ الْأَحْزَابَ قَالُوا هَذَا مَا وَعَدَنَا اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَصَدَقَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَمَا زَادَهُمْ إِلَّا إِيمَانًا وَتَسْلِيمًا (22) مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا (23)
[سورة الأحزاب (33) : آية 21]
لَقَدْ كانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِمَنْ كانَ يَرْجُوا اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيراً (21)
«لَقَدْ» اللام واقعة في جواب القسم المحذوف «قد» حرف تحقيق «كانَ» ماض ناقص «لَكُمْ» خبره المقدم «فِي رَسُولِ» متعلقان بمحذوف حال «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه «أُسْوَةٌ» اسم كان المؤخر «حَسَنَةٌ» صفة أسوة والجملة جواب القسم المقدر لا محل لها «لِمَنْ» جار ومجرور بدل من لكم «كانَ» ماض ناقص اسمه مستتر «يَرْجُوا» مضارع فاعله مستتر والجملة خبر كان «اللَّهِ» لفظ الجلالة مفعول به وجملة كان.. صلة الموصول لا محل لها «وَالْيَوْمَ» معطوف على لفظ الجلالة «الْآخِرَ» صفة اليوم. «وَذَكَرَ» الواو حرف عطف وماض فاعله مستتر «اللَّهِ» لفظ الجلالة مفعول به «كَثِيراً» صفة مفعول مطلق محذوف والجملة معطوفة على ما قبلها.

[سورة الأحزاب (33) : آية 22]
وَلَمَّا رَأَ الْمُؤْمِنُونَ الْأَحْزابَ قالُوا هذا ما وَعَدَنَا اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَصَدَقَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَما زادَهُمْ إِلاَّ إِيماناً وَتَسْلِيماً (22)
«وَلَمَّا» الواو حرف استئناف «لَمَّا» ظرفية حينية «رَأَ الْمُؤْمِنُونَ الْأَحْزابَ» ماض وفاعله ومفعوله والجملة في محل جر بالإضافة «قالُوا» ماض وفاعله والجملة جواب لما لا محل لها. «هذا ما» مبتدأ وخبره والجملة الاسمية مقول القول. «وَعَدَنَا اللَّهُ» ماض ومفعوله ولفظ الجلالة فاعل مؤخر والجملة صلة ما «وَرَسُولُهُ» معطوف على لفظ الجلالة «وَصَدَقَ اللَّهُ» ماض ولفظ الجلالة فاعله والجملة معطوفة على ما قبلها «وَرَسُولُهُ» معطوف على لفظ الجلالة. «وَما» الواو حرف عطف «ما» نافية «زادَهُمْ» ماض ومفعوله والفاعل مستتر والجملة معطوفة على ما قبلها «إِلَّا» حرف حصر «إِيماناً» مفعول زادهم الثاني «تَسْلِيماً» معطوف على إيمانا.

[سورة الأحزاب (33) : آية 23]
مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجالٌ صَدَقُوا ما عاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَما بَدَّلُوا تَبْدِيلاً (23)
«مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجالٌ» خبر مقدم ومبتدأ مؤخر والجملة مستأنفة لا محل لها. «صَدَقُوا» ماض وفاعله والجملة صفة رجال «ما» مصدرية «عاهَدُوا اللَّهَ» ماض وفاعله ولفظ الجلالة مفعول به والمصدر المؤول من ما والفعل مفعول صدقوا «عَلَيْهِ» متعلقان بالفعل والفاء حرف استئناف «فَمِنْهُمْ» خبر مقدم «مِنَ» مبتدأ مؤخر والجملة مستأنفة لا محل لها. «قَضى» ماض فاعله مستتر «نَحْبَهُ» مفعول به والجملة صلة من. «وَمِنْهُمْ مَنْ» خبر مقدم ومبتدأ مؤخر والجملة معطوفة على ما قبلها «يَنْتَظِرُ» مضارع فاعله مستتر والجملة صلة من لا محل لها. «وَ» الواو حرف عطف «ما» نافية «بَدَّلُوا» ماض وفاعله والجملة معطوفة على ما قبلها «تَبْدِيلًا» مفعول مطلق.
(3/47)
________________________________________
لِيَجْزِيَ اللَّهُ الصَّادِقِينَ بِصِدْقِهِمْ وَيُعَذِّبَ الْمُنَافِقِينَ إِنْ شَاءَ أَوْ يَتُوبَ عَلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ غَفُورًا رَحِيمًا (24) وَرَدَّ اللَّهُ الَّذِينَ كَفَرُوا بِغَيْظِهِمْ لَمْ يَنَالُوا خَيْرًا وَكَفَى اللَّهُ الْمُؤْمِنِينَ الْقِتَالَ وَكَانَ اللَّهُ قَوِيًّا عَزِيزًا (25) وَأَنْزَلَ الَّذِينَ ظَاهَرُوهُمْ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ مِنْ صَيَاصِيهِمْ وَقَذَفَ فِي قُلُوبِهِمُ الرُّعْبَ فَرِيقًا تَقْتُلُونَ وَتَأْسِرُونَ فَرِيقًا (26) وَأَوْرَثَكُمْ أَرْضَهُمْ وَدِيَارَهُمْ وَأَمْوَالَهُمْ وَأَرْضًا لَمْ تَطَئُوهَا وَكَانَ اللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرًا (27)
[سورة الأحزاب (33) : آية 24]
لِيَجْزِيَ اللَّهُ الصَّادِقِينَ بِصِدْقِهِمْ وَيُعَذِّبَ الْمُنافِقِينَ إِنْ شاءَ أَوْ يَتُوبَ عَلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ كانَ غَفُوراً رَحِيماً (24)
«لِيَجْزِيَ اللَّهُ» مضارع منصوب بأن مضمرة بعد لام التعليل ولفظ الجلالة فاعل «الصَّادِقِينَ» مفعول به والمصدر المؤول من أن المضمرة والفعل في محل جر باللام والجار والمجرور متعلقان بفعل محذوف. «بِصِدْقِهِمْ» متعلقان بالفعل «وَيُعَذِّبَ» معطوف على يجزي «الْمُنافِقِينَ» مفعول به «إِنْ» حرف شرط جازم «شاءَ» ماض مبني على الفتح في محل جزم فعل الشرط والفاعل مستتر وجواب الشرط محذوف والجملة ابتدائية لا محل لها. «أَوْ» حرف عطف «يَتُوبَ» مضارع معطوف على ما قبله. «عَلَيْهِمْ» متعلقان بيتوب «إِنَّ اللَّهَ» إن ولفظ الجلالة اسمها «كانَ» ماض ناقص اسمه مستتر «غَفُوراً رَحِيماً» خبران لكان والجملة الفعلية خبر إن والجملة الاسمية تعليل.

[سورة الأحزاب (33) : آية 25]
وَرَدَّ اللَّهُ الَّذِينَ كَفَرُوا بِغَيْظِهِمْ لَمْ يَنالُوا خَيْراً وَكَفَى اللَّهُ الْمُؤْمِنِينَ الْقِتالَ وَكانَ اللَّهُ قَوِيًّا عَزِيزاً (25)
«وَرَدَّ اللَّهُ الَّذِينَ» الواو حرف استئناف وماض وفاعله واسم الموصول مفعوله والجملة مستأنفة لا محل لها. «كَفَرُوا» ماض وفاعله والجملة صلة «بِغَيْظِهِمْ» متعلقان بمحذوف حال. «لَمْ يَنالُوا» مضارع مجزوم بلم والواو فاعله «خَيْراً» مفعول به والجملة حال ثانية «وَكَفَى اللَّهُ» الواو حرف استئناف وماض وفاعله «الْمُؤْمِنِينَ» مفعول به أول «الْقِتالَ» مفعوله الثاني والجملة مستأنفة لا محل لها. «وَكانَ اللَّهُ قَوِيًّا عَزِيزاً» كان واسمها وخبراها والجملة مستأنفة لا محل لها.

[سورة الأحزاب (33) : آية 26]
وَأَنْزَلَ الَّذِينَ ظاهَرُوهُمْ مِنْ أَهْلِ الْكِتابِ مِنْ صَياصِيهِمْ وَقَذَفَ فِي قُلُوبِهِمُ الرُّعْبَ فَرِيقاً تَقْتُلُونَ وَتَأْسِرُونَ فَرِيقاً (26)
«وَأَنْزَلَ» ماض فاعله مستتر «الَّذِينَ» مفعول به والجملة معطوفة على ما قبلها «ظاهَرُوهُمْ» ماض وفاعله ومفعوله والجملة صلة. «مِنْ أَهْلِ» متعلقان بمحذوف حال «الْكِتابِ» مضاف إليه «مِنْ صَياصِيهِمْ» متعلقان بالفعل أنزل. «وَقَذَفَ» ماض فاعله مستتر «فِي قُلُوبِهِمُ» متعلقان بالفعل «الرُّعْبَ» مفعول به «فَرِيقاً» مفعول به مقدم «تَقْتُلُونَ» مضارع مرفوع والواو فاعله والجملة مفسرة «وَتَأْسِرُونَ فَرِيقاً» معطوفة على ما قبلها.

[سورة الأحزاب (33) : آية 27]
وَأَوْرَثَكُمْ أَرْضَهُمْ وَدِيارَهُمْ وَأَمْوالَهُمْ وَأَرْضاً لَمْ تَطَؤُها وَكانَ اللَّهُ عَلى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيراً (27)
«وَأَوْرَثَكُمْ» ماض والكاف مفعول به أول والفاعل مستتر «أَرْضَهُمْ» مفعول به ثان والجملة معطوفة على ما قبلها «وَدِيارَهُمْ وَأَمْوالَهُمْ» معطوفان على ما قبلهما «وَأَرْضاً» معطوف أيضا «لَمْ تَطَؤُها» مضارع مجزوم بلم والواو فاعله وها مفعول به والجملة صفة أرضا «وَكانَ اللَّهُ» الواو حرف استئناف وماض ناقص ولفظ الجلالة اسمه «عَلى كُلِّ» متعلقان بالخبر «قَدِيراً» «شَيْءٍ» مضاف إليه والجملة مستأنفة لا محل لها.
(3/48)
________________________________________
يَاأَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لِأَزْوَاجِكَ إِنْ كُنْتُنَّ تُرِدْنَ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا وَزِينَتَهَا فَتَعَالَيْنَ أُمَتِّعْكُنَّ وَأُسَرِّحْكُنَّ سَرَاحًا جَمِيلًا (28) وَإِنْ كُنْتُنَّ تُرِدْنَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَالدَّارَ الْآخِرَةَ فَإِنَّ اللَّهَ أَعَدَّ لِلْمُحْسِنَاتِ مِنْكُنَّ أَجْرًا عَظِيمًا (29) يَانِسَاءَ النَّبِيِّ مَنْ يَأْتِ مِنْكُنَّ بِفَاحِشَةٍ مُبَيِّنَةٍ يُضَاعَفْ لَهَا الْعَذَابُ ضِعْفَيْنِ وَكَانَ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرًا (30)
[سورة الأحزاب (33) : الآيات 28 الى 29]
يا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لِأَزْواجِكَ إِنْ كُنْتُنَّ تُرِدْنَ الْحَياةَ الدُّنْيا وَزِينَتَها فَتَعالَيْنَ أُمَتِّعْكُنَّ وَأُسَرِّحْكُنَّ سَراحاً جَمِيلاً (28) وَإِنْ كُنْتُنَّ تُرِدْنَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَالدَّارَ الْآخِرَةَ فَإِنَّ اللَّهَ أَعَدَّ لِلْمُحْسِناتِ مِنْكُنَّ أَجْراً عَظِيماً (29)
«يا» أداة نداء «أَيُّهَا» أي منادى نكرة مقصودة مبنية على الضم في محل نصب على النداء والها للتنبيه «النَّبِيُّ» بدل «قُلْ» الجملة مستأنفة «لِأَزْواجِكَ» متعلقان بقل «إِنْ» حرف شرط وجزم «كُنْتُنَّ» ماض ناقص واسمه والجملة فعل الشرط وهي ابتدائية «تُرِدْنَ» مضارع مبني على السكون لاتصالة بنون النسوة والنون فاعل والجملة خبر كان «الْحَياةَ» مفعول به «الدُّنْيا» صفة «وَزِينَتَها» معطوفة على الحياة منصوبة مثلها والها مضاف إليه «فَتَعالَيْنَ» الفاء رابطة للجواب وأمر مبني على السكون لاتصاله بنون النسوة والنون فاعل والجملة في محل جزم جواب الشرط «أُمَتِّعْكُنَّ» مضارع مجزوم لأنه جواب الطلب والكاف مفعوله والنون للتأنيث «وَأُسَرِّحْكُنَّ» معطوف على أمتعكن وإعرابه مثله «سَراحاً» مفعول مطلق «جَمِيلًا» صفة «وَإِنْ» الواو عاطفة وإن حرف شرط جازم «كُنْتُنَّ» كان واسمها والجملة ابتدائية «تُرِدْنَ» مضارع ونون النسوة فاعله والجملة خبر «اللَّهَ» لفظ الجلالة مفعول به «وَرَسُولَهُ» معطوف على ما قبله «وَالدَّارَ» معطوف على ما قبله «الْآخِرَةَ» صفة «فَإِنَّ» الفاء رابطة للجواب وإن حرف مشبه بالفعل «اللَّهَ» لفظ الجلالة اسمها والجملة في محل جزم جواب الشرط «أَعَدَّ» ماض فاعله مستتر والجملة خبر «لِلْمُحْسِناتِ» متعلقان بأعد «مِنْكُنَّ» متعلقان بمحذوف حال «أَجْراً» مفعول به «عَظِيماً» صفة.

[سورة الأحزاب (33) : آية 30]
يا نِساءَ النَّبِيِّ مَنْ يَأْتِ مِنْكُنَّ بِفاحِشَةٍ مُبَيِّنَةٍ يُضاعَفْ لَهَا الْعَذابُ ضِعْفَيْنِ وَكانَ ذلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيراً (30)
«يا» أداة نداء «نِساءَ» منادى منصوب لأنه مضاف «النَّبِيِّ» مضاف إليه «مَنْ» اسم شرط جازم مبتدأ «يَأْتِ» مضارع مجزوم بحذف حرف العلة وهو فعل الشرط والفاعل مستتر والجملة خبر «مِنْكُنَّ» متعلقان بمحذوف حال «بِفاحِشَةٍ» متعلقان بيأت «مُبَيِّنَةٍ» صفة «يُضاعَفْ» مضارع مبني للمجهول مجزوم لأنه جواب الشرط «لَهَا» متعلقان بالفعل قبلها «الْعَذابُ» نائب فاعل «ضِعْفَيْنِ» نائب مفعول مطلق منصوب بالياء لأنه مثنى وجملتا الشرط خبر المبتدأ من «وَكانَ» الواو عاطفة وفعل ماض ناقص «ذلِكَ» اسم إشارة اسم كان واللام للبعد والكاف للخطاب «عَلَى اللَّهِ» متعلقان بيسيرا والجملة معطوفة «يَسِيراً» خبر.
(3/49)
________________________________________
وَمَنْ يَقْنُتْ مِنْكُنَّ لِلَّهِ وَرَسُولِهِ وَتَعْمَلْ صَالِحًا نُؤْتِهَا أَجْرَهَا مَرَّتَيْنِ وَأَعْتَدْنَا لَهَا رِزْقًا كَرِيمًا (31) يَانِسَاءَ النَّبِيِّ لَسْتُنَّ كَأَحَدٍ مِنَ النِّسَاءِ إِنِ اتَّقَيْتُنَّ فَلَا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ وَقُلْنَ قَوْلًا مَعْرُوفًا (32) وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلَا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَى وَأَقِمْنَ الصَّلَاةَ وَآتِينَ الزَّكَاةَ وَأَطِعْنَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا (33)
[سورة الأحزاب (33) : آية 31]
وَمَنْ يَقْنُتْ مِنْكُنَّ لِلَّهِ وَرَسُولِهِ وَتَعْمَلْ صالِحاً نُؤْتِها أَجْرَها مَرَّتَيْنِ وَأَعْتَدْنا لَها رِزْقاً كَرِيماً (31)
«وَمَنْ» الواو عاطفة ومن اسم شرط جازم «يَقْنُتْ» مضارع مجزوم فعل الشرط والجملة ابتدائية وجملتا الشرط خبر للمبتدأ «مِنْكُنَّ» متعلقان بمحذوف حال «لِلَّهِ» لفظ الجلالة مجرور باللام ومتعلقان بالفعل يقنت «وَرَسُولِهِ» معطوف على ما قبله والهاء مضاف إليه «وَتَعْمَلْ صالِحاً» مضارع ومفعوله والفاعل مستتر والجملة معطوفة «نُؤْتِها أَجْرَها» مضارع ومفعولاه وفاعله مستتر والجملة لا محل لها لأنها جواب شرط لم تقترن بالفاء «مَرَّتَيْنِ» مفعول مطلق «وَأَعْتَدْنا» الواو عاطفة وماض وفاعله والجملة معطوفة «لَها» متعلقان بالفعل «رِزْقاً» مفعول به «كَرِيماً» صفة.

[سورة الأحزاب (33) : الآيات 32 الى 33]
يا نِساءَ النَّبِيِّ لَسْتُنَّ كَأَحَدٍ مِنَ النِّساءِ إِنِ اتَّقَيْتُنَّ فَلا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ وَقُلْنَ قَوْلاً مَعْرُوفاً (32) وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجاهِلِيَّةِ الْأُولى وَأَقِمْنَ الصَّلاةَ وَآتِينَ الزَّكاةَ وَأَطِعْنَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً (33)
«يا» أداة نداء «نِساءَ» منادى «النَّبِيِّ» مضاف إليه «لَسْتُنَّ» ليس فعل ماض ناقص والتاء اسمها والنون علامة التأنيث «كَأَحَدٍ» متعلقان بالخبر «مِنَ النِّساءِ» متعلقان بمحذوف صفة لأحد «إِنِ» حرف شرط جازم «اتَّقَيْتُنَّ» ماض وفاعله والنون علامة جمع الإناث والجملة ابتدائية لأنها فعل الشرط «فَلا» الفاء رابطة لجواب الشرط ولا ناهية «تَخْضَعْنَ» مضارع مبني على السكون لاتصاله بنون النسوة والنون فاعل والجملة في محل جزم جواب الشرط «بِالْقَوْلِ» متعلقان بالفعل قبلهما «فَيَطْمَعَ» الفاء فاء السببية ومضارع منصوب بأن مضمرة بعد فاء السببية «الَّذِي» فاعل «فِي قَلْبِهِ» متعلقان بخبر مقدم «مَرَضٌ» مبتدأ مؤخر والجملة صلة «وَقُلْنَ» أمر مبني على السكون ونون النسوة فاعل والجملة معطوفة «قَوْلًا» مفعول مطلق «مَعْرُوفاً» صفة قولا «وَقَرْنَ» الواو عاطفة وأمر مبني على السكون لاتصاله بنون النسوة والنون فاعل والجملة معطوفة «فِي بُيُوتِكُنَّ» متعلقان بقرن «وَلا» الواو عاطفة ولا ناهية «تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ» مضارع ونون النسوة فاعله وتبرج مفعول مطلق «الْجاهِلِيَّةِ» مضاف إليه «الْأُولى» صفة مجرورة بالكسرة المقدرة على الألف للتعذر «وَأَقِمْنَ» إعرابها مثل وقرن «الصَّلاةَ» مفعول به «وَآتِينَ» معطوف «الزَّكاةَ» مفعوله به «وَأَطِعْنَ اللَّهَ» إعرابها كسابقتها «وَرَسُولَهُ» معطوف «إِنَّما» كافة مكفوفة «يُرِيدُ اللَّهُ» مضارع ولفظ الجلالة فاعله والجملة مستأنفة «لِيُذْهِبَ» اللام لام التعليل ومضارع منصوب بأن مضمرة بعد لام التعليل واللام وما بعدها في تأويل مصدر متعلقان بيريد «عَنْكُمُ» متعلقان بيذهب «الرِّجْسَ» مفعول به «أَهْلَ» منصوب على الاختصاص تقديره أخص أهل «الْبَيْتِ» مضاف إليه «وَيُطَهِّرَكُمْ» الجملة معطوفة «تَطْهِيراً» مفعول مطلق.
(3/50)
________________________________________
وَاذْكُرْنَ مَا يُتْلَى فِي بُيُوتِكُنَّ مِنْ آيَاتِ اللَّهِ وَالْحِكْمَةِ إِنَّ اللَّهَ كَانَ لَطِيفًا خَبِيرًا (34) إِنَّ الْمُسْلِمِينَ وَالْمُسْلِمَاتِ وَالْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَالْقَانِتِينَ وَالْقَانِتَاتِ وَالصَّادِقِينَ وَالصَّادِقَاتِ وَالصَّابِرِينَ وَالصَّابِرَاتِ وَالْخَاشِعِينَ وَالْخَاشِعَاتِ وَالْمُتَصَدِّقِينَ وَالْمُتَصَدِّقَاتِ وَالصَّائِمِينَ وَالصَّائِمَاتِ وَالْحَافِظِينَ فُرُوجَهُمْ وَالْحَافِظَاتِ وَالذَّاكِرِينَ اللَّهَ كَثِيرًا وَالذَّاكِرَاتِ أَعَدَّ اللَّهُ لَهُمْ مَغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا (35) وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلَا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا أَنْ يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ وَمَنْ يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالًا مُبِينًا (36) وَإِذْ تَقُولُ لِلَّذِي أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَأَنْعَمْتَ عَلَيْهِ أَمْسِكْ عَلَيْكَ زَوْجَكَ وَاتَّقِ اللَّهَ وَتُخْفِي فِي نَفْسِكَ مَا اللَّهُ مُبْدِيهِ وَتَخْشَى النَّاسَ وَاللَّهُ أَحَقُّ أَنْ تَخْشَاهُ فَلَمَّا قَضَى زَيْدٌ مِنْهَا وَطَرًا زَوَّجْنَاكَهَا لِكَيْ لَا يَكُونَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ حَرَجٌ فِي أَزْوَاجِ أَدْعِيَائِهِمْ إِذَا قَضَوْا مِنْهُنَّ وَطَرًا وَكَانَ أَمْرُ اللَّهِ مَفْعُولًا (37)
[سورة الأحزاب (33) : الآيات 34 الى 35]
وَاذْكُرْنَ ما يُتْلى فِي بُيُوتِكُنَّ مِنْ آياتِ اللَّهِ وَالْحِكْمَةِ إِنَّ اللَّهَ كانَ لَطِيفاً خَبِيراً (34) إِنَّ الْمُسْلِمِينَ وَالْمُسْلِماتِ وَالْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِناتِ وَالْقانِتِينَ وَالْقانِتاتِ وَالصَّادِقِينَ وَالصَّادِقاتِ وَالصَّابِرِينَ وَالصَّابِراتِ وَالْخاشِعِينَ وَالْخاشِعاتِ وَالْمُتَصَدِّقِينَ وَالْمُتَصَدِّقاتِ وَالصَّائِمِينَ وَالصَّائِماتِ وَالْحافِظِينَ فُرُوجَهُمْ وَالْحافِظاتِ وَالذَّاكِرِينَ اللَّهَ كَثِيراً وَالذَّاكِراتِ أَعَدَّ اللَّهُ لَهُمْ مَغْفِرَةً وَأَجْراً عَظِيماً (35)
«وَاذْكُرْنَ» الواو عاطفة وأمر مبني على السكون ونون النسوة فاعل والجملة معطوفة «ما» موصولية مفعول به «يُتْلى» مضارع مبني للمجهول مرفوع بالضمة المقدرة على الألف للتعذر ونائب الفاعل مستتر «فِي بُيُوتِكُنَّ» الجار والمجرور متعلقات بيتلى والكاف مضاف إليه «مِنْ آياتِ» متعلقان بمحذوف حال «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه «وَالْحِكْمَةِ» معطوف على ما سبق «إِنَّ اللَّهَ» إن ولفظ الجلالة اسمها «كانَ لَطِيفاً خَبِيراً» كان وخبراها واسمها محذوف والجملة خبر إن «إِنَّ الْمُسْلِمِينَ» إن واسمها المنصوب بالياء لأنه جمع مذكر سالم والجملة مستأنفة «وَالْمُسْلِماتِ» معطوفة «وَالْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِناتِ وَالْقانِتِينَ وَالْقانِتاتِ وَالصَّادِقِينَ وَالصَّادِقاتِ وَالصَّابِرِينَ وَالصَّابِراتِ وَالْخاشِعِينَ وَالْخاشِعاتِ وَالْمُتَصَدِّقِينَ وَالْمُتَصَدِّقاتِ وَالصَّائِمِينَ وَالصَّائِماتِ وَالْحافِظِينَ» كل هذه الأسماء معطوفة على ما قبلها «فُرُوجَهُمْ» مفعول به للحافظين «وَالْحافِظاتِ» معطوف منصوب بالكسرة نيابة عن الفتحة لأنه جمع مؤنث سالم «وَالذَّاكِرِينَ» معطوف «اللَّهَ» لفظ الجلالة مفعول به للذاكرين «كَثِيراً» صفة مفعول مطلق «وَالذَّاكِراتِ» معطوفة «أَعَدَّ اللَّهُ» ماض ولفظ الجلالة فاعله والجملة خبر إن «لَهُمْ» متعلقان بأعد «مَغْفِرَةً» مفعول به «وَأَجْراً» معطوف «عَظِيماً» صفة.

[سورة الأحزاب (33) : الآيات 36 الى 37]
وَما كانَ لِمُؤْمِنٍ وَلا مُؤْمِنَةٍ إِذا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْراً أَنْ يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ وَمَنْ يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلالاً مُبِيناً (36) وَإِذْ تَقُولُ لِلَّذِي أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَأَنْعَمْتَ عَلَيْهِ أَمْسِكْ عَلَيْكَ زَوْجَكَ وَاتَّقِ اللَّهَ وَتُخْفِي فِي نَفْسِكَ مَا اللَّهُ مُبْدِيهِ وَتَخْشَى النَّاسَ وَاللَّهُ أَحَقُّ أَنْ تَخْشاهُ فَلَمَّا قَضى زَيْدٌ مِنْها وَطَراً زَوَّجْناكَها لِكَيْ لا يَكُونَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ حَرَجٌ فِي أَزْواجِ أَدْعِيائِهِمْ إِذا قَضَوْا مِنْهُنَّ وَطَراً وَكانَ أَمْرُ اللَّهِ مَفْعُولاً (37)
«وَما» الواو استئنافية وما نافية «كانَ» فعل ماض ناقص «لِمُؤْمِنٍ» متعلقان بخبر مقدم محذوف «وَلا» الواو عاطفة ولا نافية «مُؤْمِنَةٍ» معطوفة على ما قبلها «إِذا» ظرف يتضمن معنى الشرط «قَضَى اللَّهُ» ماض ولفظ الجلالة فاعله «وَرَسُولُهُ» معطوف «أَمْراً» مفعول به «أَنْ» ناصبة «يَكُونَ» مضارع ناقص «لَهُمُ» متعلقان بالخبر المحذوف «الْخِيَرَةُ» اسم يكون «مِنْ أَمْرِهِمْ» متعلقان بمحذوف حال «وَمَنْ» الواو عاطفة ومن شرطية «يَعْصِ» مضارع مجزوم بحذف حرف العلة وهو فعل الشرط «اللَّهُ» لفظ الجلالة
(3/51)
________________________________________
مَا كَانَ عَلَى النَّبِيِّ مِنْ حَرَجٍ فِيمَا فَرَضَ اللَّهُ لَهُ سُنَّةَ اللَّهِ فِي الَّذِينَ خَلَوْا مِنْ قَبْلُ وَكَانَ أَمْرُ اللَّهِ قَدَرًا مَقْدُورًا (38) الَّذِينَ يُبَلِّغُونَ رِسَالَاتِ اللَّهِ وَيَخْشَوْنَهُ وَلَا يَخْشَوْنَ أَحَدًا إِلَّا اللَّهَ وَكَفَى بِاللَّهِ حَسِيبًا (39)
مفعول به «وَرَسُولُهُ» معطوف «فَقَدْ» الفاء رابطة لجواب الشرط وقد حرف تحقيق «ضَلَّ ضَلالًا» ماض فاعله مستتر ومفعول مطلق «مُبِيناً» صفة ضلالا والجملة في محل جزم جواب الشرط. «وَإِذْ» الواو عاطفة وإذ ظرف متعلق بالفعل المحذوف تقديره اذكر «تَقُولُ» مضارع فاعله مستتر والجملة مضاف إليه «لِلَّذِي» اسم الموصول مجرور باللام ومتعلقان بتقول «أَنْعَمَ اللَّهُ» ماض ولظ الجلالة فاعله والجملة صلة «عَلَيْهِ» متعلقان بأنعم «وَأَنْعَمْتَ» معطوف «عَلَيْهِ» متعلقان بالفعل «أَمْسِكْ عَلَيْكَ زَوْجَكَ» أمر ومفعوله والجار والمجرور متعلقان بأمسك والجملة مقول القول «وَاتَّقِ اللَّهَ» أمر ولفظ الجلالة مفعوله والجملة معطوفة «وَتُخْفِي» مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الياء للثقل والفاعل مستتر «فِي نَفْسِكَ» متعلقان بتخفي والجملة معطوفة «مَا» اسم الموصول مفعول به «اللَّهُ» لفظ الجلالة مبتدأ «مُبْدِيهِ» خبر والهاء مضاف إليه والجملة صلة «وَتَخْشَى النَّاسَ» الواو عاطفة ومضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الألف للتعذر وفاعله مستتر والناس مفعول به والجملة معطوفة «وَاللَّهُ أَحَقُّ» لفظ الجلالة مبتدأ وأحق خبر والجملة حالية «أَنْ» ناصبة «تَخْشاهُ» مضارع منصوب بالفتحة المقدرة على الألف للتعذر والها مفعوله وفاعله مستتر وأن وما بعدها في تأويل مصدر مجرور أي بالخشية ومتعلقان بأحق «فَلَمَّا» الفاء استئنافية ولما ظرف زمان «قَضى زَيْدٌ» ماض وفاعله وزيد هو ابن حارثة «مِنْها» متعلقان بقضى «وَطَراً» مفعول به والجملة مستأنفة «زَوَّجْناكَها» ماض وفاعله ومفعوله والجملة لا محل لها لأنها جواب لما «لِكَيْ لا» اللام حرف جر للتعليل وكي ناصبة ولا نافية «يَكُونَ» مضارع ناقص منصوب والمصدر المؤول من كي وما بعدها مجرور باللام ومتعلقان بالفعل قبلهما «عَلَى الْمُؤْمِنِينَ» متعلقان بخبر مقدم محذوف «حَرَجٌ» اسم يكون «فِي أَزْواجِ» متعلقان بمحذوف صفة لحرج «أَدْعِيائِهِمْ» مضاف إليه والهاء مضاف إليه «إِذا» ظرفية تتضمن معنى الشرط «قَضَوْا» ماض وفاعله والجملة مضاف إليه «مِنْهُنَّ» متعلقان بقضوا «وَطَراً» مفعول به «وَكانَ أَمْرُ اللَّهِ مَفْعُولًا» كان وأمر اسمها ولفظ الجلالة مضاف إليه ومفعولا خبر والجملة معطوفة.

[سورة الأحزاب (33) : الآيات 38 الى 39]
ما كانَ عَلَى النَّبِيِّ مِنْ حَرَجٍ فِيما فَرَضَ اللَّهُ لَهُ سُنَّةَ اللَّهِ فِي الَّذِينَ خَلَوْا مِنْ قَبْلُ وَكانَ أَمْرُ اللَّهِ قَدَراً مَقْدُوراً (38) الَّذِينَ يُبَلِّغُونَ رِسالاتِ اللَّهِ وَيَخْشَوْنَهُ وَلا يَخْشَوْنَ أَحَداً إِلاَّ اللَّهَ وَكَفى بِاللَّهِ حَسِيباً (39)
«ما» نافية «كانَ عَلَى النَّبِيِّ» كان والجار والمجرور متعلقان بالخبر المقدم «مِنْ» حرف جر زائد «حَرَجٍ» اسم مجرور لفظا مرفوع محلا اسم كان والجملة مستأنفة «فِيما» ما موصولية ومتعلقان بمحذوف صفة لحرج «فَرَضَ اللَّهُ» ماض ولفظ الجلالة فاعله والجملة صلة «لَهُ» متعلقان بفرض «سُنَّةَ» مفعول به لفعل محذوف «اللَّهُ» لفظ الجلالة مضاف إليه «فِي» حرف جر «الَّذِينَ» اسم موصول والجار والمجرور متعلقان بمحذوف حال «خَلَوْا» ماض وفاعله والجملة صلة «مِنْ قَبْلُ» قبل ظرف زمان مبني على الضم لأنه قطع عن الإضافة وهما متعلقان بالفعل قبلهما «وَكانَ أَمْرُ اللَّهِ قَدَراً» كان واسمها وخبرها ولفظ الجلالة
(3/52)
________________________________________
مَا كَانَ مُحَمَّدٌ أَبَا أَحَدٍ مِنْ رِجَالِكُمْ وَلَكِنْ رَسُولَ اللَّهِ وَخَاتَمَ النَّبِيِّينَ وَكَانَ اللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمًا (40) يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اذْكُرُوا اللَّهَ ذِكْرًا كَثِيرًا (41) وَسَبِّحُوهُ بُكْرَةً وَأَصِيلًا (42) هُوَ الَّذِي يُصَلِّي عَلَيْكُمْ وَمَلَائِكَتُهُ لِيُخْرِجَكُمْ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ وَكَانَ بِالْمُؤْمِنِينَ رَحِيمًا (43) تَحِيَّتُهُمْ يَوْمَ يَلْقَوْنَهُ سَلَامٌ وَأَعَدَّ لَهُمْ أَجْرًا كَرِيمًا (44) يَاأَيُّهَا النَّبِيُّ إِنَّا أَرْسَلْنَاكَ شَاهِدًا وَمُبَشِّرًا وَنَذِيرًا (45) وَدَاعِيًا إِلَى اللَّهِ بِإِذْنِهِ وَسِرَاجًا مُنِيرًا (46)
مضاف إليه «مَقْدُوراً» صفة والجملة معطوفة «الَّذِينَ» اسم الموصول خبر لمبتدأ محذوف تقديره هم «يُبَلِّغُونَ رِسالاتِ» مضارع وفاعله ومفعوله المنصوب بالكسرة نيابة عن الفتحة لأنه جمع مؤنث سالم «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه «وَيَخْشَوْنَهُ» مضارع وفاعله ومفعوله «وَلا يَخْشَوْنَ» الجملة معطوفة «وَلا» الواو عاطفة لا نافية «يَخْشَوْنَ أَحَداً» مضارع وفاعله ومفعوله «إِلَّا» أداء حصر «اللَّهِ» لفظ الجلالة بدل من مفعول به «وَكَفى بِاللَّهِ» الواو عاطفة وماض وبالله الباء حرف جر زائد ولفظ الجلالة فاعل «حَسِيباً» تمييز والجملة معطوفة.

[سورة الأحزاب (33) : الآيات 40 الى 42]
ما كانَ مُحَمَّدٌ أَبا أَحَدٍ مِنْ رِجالِكُمْ وَلكِنْ رَسُولَ اللَّهِ وَخاتَمَ النَّبِيِّينَ وَكانَ اللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيماً (40) يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اذْكُرُوا اللَّهَ ذِكْراً كَثِيراً (41) وَسَبِّحُوهُ بُكْرَةً وَأَصِيلاً (42)
«ما» نافية «كانَ مُحَمَّدٌ» كان ولفظ محمد صلّى الله عليه وسلّم اسم كان والجملة مستأنفة «أَبا» خبر منصوب بالألف لأنه من الأسماء الخمسة «أَحَدٍ» مضاف إليه «مِنْ رِجالِكُمْ» متعلقان بمحذوف صفة لأحد «وَلكِنْ» الواو عاطفة ولكن حرف استدراك «رَسُولَ» معطوف على أبا منصوب مثله «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه «وَخاتَمَ» معطوف على ما سبق «النَّبِيِّينَ» مضاف إليه مجرور بالياء لأنه جمع مذكر سالم «وَكانَ اللَّهُ» كان ولفظ الجلالة اسمها والجملة معطوفة «بِكُلِّ» متعلقان بعليما «شَيْءٍ» مضاف إليه «عَلِيماً» خبر والجملة معطوفة وخاتم بمعنى آلة الختم على قراءة فتح التاء أي ختم به النبيون وهناك قراءة بكسر التاء أي لا يكون بعده نبي قط هو آخرهم عليه السلام. «يا» أداة نداء «أَيُّهَا» منادى نكرة مقصودة مبنية على الضم وها للتنبيه والجملة مستأنفة «الَّذِينَ» اسم موصول بدل «آمَنُوا» ماض وفاعله والجملة صلة «اذْكُرُوا اللَّهَ» أمر وفاعله ولفظ الجلالة مفعوله «ذِكْراً» مفعول مطلق «كَثِيراً» صفة والجملة مستأنفة «وَسَبِّحُوهُ» معطوف على ما سبق «بُكْرَةً» ظرف زمان متعلق بالفعل قبله «وَأَصِيلًا» معطوف على ما قبله والبكرة أول النهار والأصيل آخره.

[سورة الأحزاب (33) : الآيات 43 الى 46]
هُوَ الَّذِي يُصَلِّي عَلَيْكُمْ وَمَلائِكَتُهُ لِيُخْرِجَكُمْ مِنَ الظُّلُماتِ إِلَى النُّورِ وَكانَ بِالْمُؤْمِنِينَ رَحِيماً (43) تَحِيَّتُهُمْ يَوْمَ يَلْقَوْنَهُ سَلامٌ وَأَعَدَّ لَهُمْ أَجْراً كَرِيماً (44) يا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِنَّا أَرْسَلْناكَ شاهِداً وَمُبَشِّراً وَنَذِيراً (45) وَداعِياً إِلَى اللَّهِ بِإِذْنِهِ وَسِراجاً مُنِيراً (46)
«هُوَ» ضمير منفصل مبتدأ «الَّذِي» خبر والجملة مستأنفة «يُصَلِّي» مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الياء للثقل وفاعله مستتر والجملة صلة «عَلَيْكُمْ» متعلقان بيصلي «وَمَلائِكَتُهُ» معطوف على ما سبق «لِيُخْرِجَكُمْ» اللام لام التعليل والمضارع منصوب بأن المضمرة بعد لام التعليل وفاعله مستتر والكاف مفعول به «مِنَ الظُّلُماتِ» متعلقان بالفعل «إِلَى النُّورِ» متعلقان بالفعل أيضا «وَكانَ» كان والجملة معطوفة «بِالْمُؤْمِنِينَ» متعلقان بخبر كان المؤخر «رَحِيماً» خبر «تَحِيَّتُهُمْ» مبتدأ «يَوْمَ» ظرف زمان والجملة مستأنفة
(3/53)
________________________________________
وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ بِأَنَّ لَهُمْ مِنَ اللَّهِ فَضْلًا كَبِيرًا (47) وَلَا تُطِعِ الْكَافِرِينَ وَالْمُنَافِقِينَ وَدَعْ أَذَاهُمْ وَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ وَكَفَى بِاللَّهِ وَكِيلًا (48) يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نَكَحْتُمُ الْمُؤْمِنَاتِ ثُمَّ طَلَّقْتُمُوهُنَّ مِنْ قَبْلِ أَنْ تَمَسُّوهُنَّ فَمَا لَكُمْ عَلَيْهِنَّ مِنْ عِدَّةٍ تَعْتَدُّونَهَا فَمَتِّعُوهُنَّ وَسَرِّحُوهُنَّ سَرَاحًا جَمِيلًا (49) يَاأَيُّهَا النَّبِيُّ إِنَّا أَحْلَلْنَا لَكَ أَزْوَاجَكَ اللَّاتِي آتَيْتَ أُجُورَهُنَّ وَمَا مَلَكَتْ يَمِينُكَ مِمَّا أَفَاءَ اللَّهُ عَلَيْكَ وَبَنَاتِ عَمِّكَ وَبَنَاتِ عَمَّاتِكَ وَبَنَاتِ خَالِكَ وَبَنَاتِ خَالَاتِكَ اللَّاتِي هَاجَرْنَ مَعَكَ وَامْرَأَةً مُؤْمِنَةً إِنْ وَهَبَتْ نَفْسَهَا لِلنَّبِيِّ إِنْ أَرَادَ النَّبِيُّ أَنْ يَسْتَنْكِحَهَا خَالِصَةً لَكَ مِنْ دُونِ الْمُؤْمِنِينَ قَدْ عَلِمْنَا مَا فَرَضْنَا عَلَيْهِمْ فِي أَزْوَاجِهِمْ وَمَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ لِكَيْلَا يَكُونَ عَلَيْكَ حَرَجٌ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا (50)
«يَلْقَوْنَهُ» مضارع وفاعله ومفعوله والجملة مضاف إليه «سَلامٌ» خبر «وَأَعَدَّ لَهُمْ أَجْراً» ماض ومفعوله وفاعله مستتر ولهم متعلقان بالفعل قبلهما «كَرِيماً» صفة أجرا والجملة معطوفة «يا» أداة نداء «أَيُّهَا» منادى سبق إعرابها قريبا والجملة مستأنفة «النَّبِيُّ» بدل «إِنَّا» إن ونا اسمها «أَرْسَلْناكَ» ماض وفاعله ومفعوله والجملة خبر إن «شاهِداً» حال منصوبة «وَمُبَشِّراً وَنَذِيراً وَداعِياً» هذه الكلمات معطوفة على ما قبلها «إِلَى اللَّهِ» متعلقان بداعيا «بِإِذْنِهِ» متعلقان بداعيا «وَسِراجاً» معطوف على ما سبق «مُنِيراً» صفة سراجا.

[سورة الأحزاب (33) : الآيات 47 الى 48]
وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ بِأَنَّ لَهُمْ مِنَ اللَّهِ فَضْلاً كَبِيراً (47) وَلا تُطِعِ الْكافِرِينَ وَالْمُنافِقِينَ وَدَعْ أَذاهُمْ وَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ وَكَفى بِاللَّهِ وَكِيلاً (48)
«وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ» أمر ومفعوله وفاعله مستتر والجملة مستأنفة «بِأَنَّ» الباء جارة وأن حرف مشبه بالفعل وأن وما بعدها في محل جر بالباء ومتعلقان ببشر «لَهُمْ» متعلقان بخبر أن المحذوف «مِنَ اللَّهِ» متعلقان بمحذوف حال «فَضْلًا» اسم أن المؤخر «كَبِيراً» صفة لفضلا «وَلا» لا ناهية «تُطِعِ» مضارع مجزوم بلا والفاعل مستتر «الْكافِرِينَ» مفعول به منصوب بالياء لأنه جمع مذكر سالم «وَالْمُنافِقِينَ» معطوف على ما سبق «وَدَعْ أَذاهُمْ» أمر ومفعوله والفاعل مستتر والجملتان معطوفتان «وَتَوَكَّلْ» أمر فاعله مستتر والجملة معطوفة «عَلَى اللَّهِ» متعلقان بتوكل «وَكَفى» ماض مبني على الفتح المقدر على الألف للتعذر «بِاللَّهِ» الباء حرف جر زائد ولفظ الجلالة فاعل «وَكِيلًا» تمييز والجملة معطوفة.

[سورة الأحزاب (33) : الآيات 49 الى 50]
يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذا نَكَحْتُمُ الْمُؤْمِناتِ ثُمَّ طَلَّقْتُمُوهُنَّ مِنْ قَبْلِ أَنْ تَمَسُّوهُنَّ فَما لَكُمْ عَلَيْهِنَّ مِنْ عِدَّةٍ تَعْتَدُّونَها فَمَتِّعُوهُنَّ وَسَرِّحُوهُنَّ سَراحاً جَمِيلاً (49) يا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِنَّا أَحْلَلْنا لَكَ أَزْواجَكَ اللاَّتِي آتَيْتَ أُجُورَهُنَّ وَما مَلَكَتْ يَمِينُكَ مِمَّا أَفاءَ اللَّهُ عَلَيْكَ وَبَناتِ عَمِّكَ وَبَناتِ عَمَّاتِكَ وَبَناتِ خالِكَ وَبَناتِ خالاتِكَ اللاَّتِي هاجَرْنَ مَعَكَ وَامْرَأَةً مُؤْمِنَةً إِنْ وَهَبَتْ نَفْسَها لِلنَّبِيِّ إِنْ أَرادَ النَّبِيُّ أَنْ يَسْتَنْكِحَها خالِصَةً لَكَ مِنْ دُونِ الْمُؤْمِنِينَ قَدْ عَلِمْنا ما فَرَضْنا عَلَيْهِمْ فِي أَزْواجِهِمْ وَما مَلَكَتْ أَيْمانُهُمْ لِكَيْلا يَكُونَ عَلَيْكَ حَرَجٌ وَكانَ اللَّهُ غَفُوراً رَحِيماً (50)
«يا» أداة نداء «أَيُّهَا» منادى سبق إعرابها قريبا «الَّذِينَ» بدل أو عطف بيان «آمَنُوا» ماض وفاعله والجملة صلة «إِذا» ظرف زمان يتضمن معنى الشرط «نَكَحْتُمُ الْمُؤْمِناتِ» ماض وفاعله والمؤمنات مفعوله والجملة مضاف إليه «ثُمَّ» عاطفة «طَلَّقْتُمُوهُنَّ» ماض والتاء فاعله والواو للإشباع والهاء مفعوله والجملة معطوفة «مِنْ قَبْلِ» متعلقان بطلقتموهن «أَنْ» أن ناصبة «تَمَسُّوهُنَّ» مضارع منصوب بأن وعلامة نصبه حذف النون والواو فاعله والهاء مفعوله والنون علامة جمع الإناث وأن وما بعدها في تأويل مصدر في محل جر مضاف إليه للظرف ومعنى تمسوهن أي تجامعوهن «فَما» الفاء رابطة للجواب وما نافية «لَكُمْ» متعلقان بالخبر المقدم المحذوف «عَلَيْهِنَّ» متعلقان بمحذوف حال «مِنْ» زائدة «عِدَّةٍ» اسم مجرور لفظا مرفوع محلا مبتدأ مؤخر «تَعْتَدُّونَها» مضارع وفاعله ومفعوله والجملة صفة لعدة
(3/54)
________________________________________
تُرْجِي مَنْ تَشَاءُ مِنْهُنَّ وَتُؤْوِي إِلَيْكَ مَنْ تَشَاءُ وَمَنِ ابْتَغَيْتَ مِمَّنْ عَزَلْتَ فَلَا جُنَاحَ عَلَيْكَ ذَلِكَ أَدْنَى أَنْ تَقَرَّ أَعْيُنُهُنَّ وَلَا يَحْزَنَّ وَيَرْضَيْنَ بِمَا آتَيْتَهُنَّ كُلُّهُنَّ وَاللَّهُ يَعْلَمُ مَا فِي قُلُوبِكُمْ وَكَانَ اللَّهُ عَلِيمًا حَلِيمًا (51)
«فَمَتِّعُوهُنَّ» الفاء الفصيحة وأمر مبني على حذف النون والواو فاعله والهاء مفعوله والنون علامة جمع الإناث «وَسَرِّحُوهُنَّ» معطوف على متعوهن «سَراحاً» مفعول مطلق «جَمِيلًا» صفة «يا أَيُّهَا» سبق إعرابها قريبا «النَّبِيُّ» بدل «إِنَّا» إن واسمها وحذفت نون إن للتخفيف «أَحْلَلْنا» ماض وفاعله والجملة خبر «لَكَ» متعلقان بأحللنا «أَزْواجَكَ» مفعول به والكاف مضاف إليه «اللَّاتِي» اسم موصول في محل نصب صفة لأزواجك «آتَيْتَ» ماض وفاعله والجملة صلة «أُجُورَهُنَّ» مفعول به «وَما» الواو عاطفة وما اسم موصول «مَلَكَتْ يَمِينُكَ» ماض وفاعله والجملة صلة وجملة ما ملكت معطوفة «مِمَّا» من حرف جر وما موصولية وهما متعلقان بحال محذوفة «أَفاءَ اللَّهُ» ماض ولفظ الجلالة فاعله والجملة صلة «عَلَيْكَ» متعلقان بأفاء «وَبَناتِ» معطوف على أزواجك «عَمِّكَ» مضاف إليه «وَبَناتِ عَمَّاتِكَ» معطوف على ما سبق «وَبَناتِ خالِكَ وَبَناتِ خالاتِكَ» معطوف على ما سبق «اللَّاتِي» اسم موصول صفة «هاجَرْنَ» ماض مبني على السكون لاتصاله بنون النسوة والنون فاعل والجملة صلة «مَعَكَ» ظرف متعلق بهاجرن «وَامْرَأَةً» معطوف على أزواجك وهي مفعول أحللنا «مُؤْمِنَةً» صفة امرأة «إِنْ» أداة شرط جازم «وَهَبَتْ» ماض والتاء للتأنيث والفاعل مستتر «نَفْسَها» مفعول به والهاء مضاف إليه «لِلنَّبِيِّ» متعلقان بوهبت وجواب الشرط مقدر «إِنْ» شرطية «أَرادَ النَّبِيُّ» ماض وفاعله والجملة ابتدائية «إِنْ» ناصبة «يَسْتَنْكِحَها» مضارع منصوب ومفعوله والفاعل مستتر والمصدر المؤول في محل نصب مفعول أراد «خالِصَةً» حال منصوبة «لَكَ» متعلقان بخالصة «مِنْ دُونِ» متعلقان بمحذوف حال «الْمُؤْمِنِينَ» مضاف إليه «قَدْ» حرف تحقيق «عَلِمْنا» ماض وفاعله «ما» اسم موصول في محل نصب مفعول به لعلمنا «فَرَضْنا» ماض وفاعله والجملة صلة «عَلَيْهِمْ» متعلقان بالفعل قبلهما «فِي أَزْواجِهِمْ» متعلقان بفرضنا «وَما» معطوف على أزواجهم «مَلَكَتْ أَيْمانُهُمْ» ماض وفاعله والتاء للتأنيث والهاء مضاف إليه والجملة لا محل لها لأنها صلة الموصول «لِكَيْلا» اللام جارة وكي ناصبة ولا نافية والجار والمجرور متعلقان بأحللنا «يَكُونَ» مضارع ناقص «عَلَيْكَ» متعلقان بخبر يكون المحذوف «حَرَجٌ» اسم يكون «وَكانَ اللَّهُ غَفُوراً رَحِيماً» كان واسمها وخبراها والجملة معطوفة.

[سورة الأحزاب (33) : آية 51]
تُرْجِي مَنْ تَشاءُ مِنْهُنَّ وَتُؤْوِي إِلَيْكَ مَنْ تَشاءُ وَمَنِ ابْتَغَيْتَ مِمَّنْ عَزَلْتَ فَلا جُناحَ عَلَيْكَ ذلِكَ أَدْنى أَنْ تَقَرَّ أَعْيُنُهُنَّ وَلا يَحْزَنَّ وَيَرْضَيْنَ بِما آتَيْتَهُنَّ كُلُّهُنَّ وَاللَّهُ يَعْلَمُ ما فِي قُلُوبِكُمْ وَكانَ اللَّهُ عَلِيماً حَلِيماً (51)
«تُرْجِي» مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الياء للثقل والفاعل مستتر «مَنْ» اسم موصول مفعول به والجملة مستأنفة «تَشاءُ» مضارع فاعله مستتر «مِنْهُنَّ» متعلقان بمحذوف حال «وَتُؤْوِي» معطوف على ترجي «إِلَيْكَ» متعلقان بتؤوي «مَنْ» موصولية مفعول به «تَشاءُ» مضارع مرفوع فاعله مستتر والجملة صلة «وَمَنِ» موصولية مبتدأ والجملة معطوفة «ابْتَغَيْتَ» ماض وفاعله والجملة صلة «مِمَّنْ» من حرف جر ومن موصولية متعلقان بالفعل بعدهما «عَزَلْتَ» ماض وفاعله مستتر «فَلا» الفاء رابطة ولا نافية للجنس «جُناحَ» اسم لا مبني على الفتح «عَلَيْكَ» متعلقان بخبر لا المحذوف والجملة خبر من ابتغيت «ذلِكَ» ذا
(3/55)
________________________________________
لَا يَحِلُّ لَكَ النِّسَاءُ مِنْ بَعْدُ وَلَا أَنْ تَبَدَّلَ بِهِنَّ مِنْ أَزْوَاجٍ وَلَوْ أَعْجَبَكَ حُسْنُهُنَّ إِلَّا مَا مَلَكَتْ يَمِينُكَ وَكَانَ اللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ رَقِيبًا (52) يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَدْخُلُوا بُيُوتَ النَّبِيِّ إِلَّا أَنْ يُؤْذَنَ لَكُمْ إِلَى طَعَامٍ غَيْرَ نَاظِرِينَ إِنَاهُ وَلَكِنْ إِذَا دُعِيتُمْ فَادْخُلُوا فَإِذَا طَعِمْتُمْ فَانْتَشِرُوا وَلَا مُسْتَأْنِسِينَ لِحَدِيثٍ إِنَّ ذَلِكُمْ كَانَ يُؤْذِي النَّبِيَّ فَيَسْتَحْيِي مِنْكُمْ وَاللَّهُ لَا يَسْتَحْيِي مِنَ الْحَقِّ وَإِذَا سَأَلْتُمُوهُنَّ مَتَاعًا فَاسْأَلُوهُنَّ مِنْ وَرَاءِ حِجَابٍ ذَلِكُمْ أَطْهَرُ لِقُلُوبِكُمْ وَقُلُوبِهِنَّ وَمَا كَانَ لَكُمْ أَنْ تُؤْذُوا رَسُولَ اللَّهِ وَلَا أَنْ تَنْكِحُوا أَزْوَاجَهُ مِنْ بَعْدِهِ أَبَدًا إِنَّ ذَلِكُمْ كَانَ عِنْدَ اللَّهِ عَظِيمًا (53)
اسم إشارة في محل رفع مبتدأ واللام للبعد والكاف للخطاب «أَدْنى» خبر مرفوع بالضمة المقدرة على الألف للتعذر والجملة مستأنفة «أَنْ» ناصبة «تَقَرَّ» مضارع منصوب «أَعْيُنُهُنَّ» فاعل والهاء مضاف إليه وأن وما بعدها منصوب بنزع الخافض متعلقان بأدنى والتقدير بأن تقر «وَلا» الواو عاطفة ولا ناهية «يَحْزَنَّ» مضارع مبني على السكون معطوف «وَيَرْضَيْنَ» مضارع مبني على السكون لاتصاله بنون النسوة والنون فاعله والجملة معطوفة «بِما» الباء جارة وما موصولية ومتعلقان بيرضين «آتَيْتَهُنَّ» ماض وفاعله ومفعوله والنون للتأنيث والجملة صلة «كُلُّهُنَّ» توكيد لفاعل يرضين «وَاللَّهُ» لفظ الجلالة مبتدأ والجملة معطوفة «يَعْلَمُ» مضارع فاعله مستتر والجملة خبر «ما» اسم موصول في محل نصب مفعول به ليعلم «فِي قُلُوبِكُمْ» متعلقان بمحذوف صلة «وَكانَ اللَّهُ عَلِيماً حَلِيماً» كان واسمها وخبراها.

[سورة الأحزاب (33) : آية 52]
لا يَحِلُّ لَكَ النِّساءُ مِنْ بَعْدُ وَلا أَنْ تَبَدَّلَ بِهِنَّ مِنْ أَزْواجٍ وَلَوْ أَعْجَبَكَ حُسْنُهُنَّ إِلاَّ ما مَلَكَتْ يَمِينُكَ وَكانَ اللَّهُ عَلى كُلِّ شَيْءٍ رَقِيباً (52)
«لا» نافية «يَحِلُّ لَكَ النِّساءُ» مضارع والنساء فاعله والجار والمجرور متعلقان بالفعل قبله «مِنْ بَعْدُ» متعلقان بحال محذوفة والجملة استئنافية «وَلا» الواو عاطفة ولا نافية «أَنْ» ناصبة «تَبَدَّلَ» مضارع منصوب وفاعله مستتر والجملة معطوفة وأصلها تتبدل حذفت تاؤها للتخفيف «بِهِنَّ» متعلقان بتبدل «مِنْ» حرف جر زائد «أَزْواجٍ» اسم مجرور لفظا منصوب محلا مفعول به لتبدل، وقد حرم الإسلام زواج البدل وهو أن يقول الزوج لآخر خذ زوجتي وأعطني زوجتك «وَلَوْ» الواو واو الحال ولو شرطية غير جازمة «أَعْجَبَكَ حُسْنُهُنَّ» ماض والكاف مفعوله المقدم وحسنهن فاعله المؤخر والجملة في محل نصب على الحال «إِلَّا» أداة استثناء «ما» موصولية في محل نصب على الاستثناء «مَلَكَتْ يَمِينُكَ» ماض وفاعله والكاف مضاف إليه والجملة صلة «وَكانَ اللَّهُ» كان ولفظ الجلالة اسمها والجملة معطوفة «عَلى كُلِّ» متعلقان بالخبر «شَيْءٍ» مضاف إليه «رَقِيباً» خبر كان المنصوب.

[سورة الأحزاب (33) : آية 53]
يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَدْخُلُوا بُيُوتَ النَّبِيِّ إِلاَّ أَنْ يُؤْذَنَ لَكُمْ إِلى طَعامٍ غَيْرَ ناظِرِينَ إِناهُ وَلكِنْ إِذا دُعِيتُمْ فَادْخُلُوا فَإِذا طَعِمْتُمْ فَانْتَشِرُوا وَلا مُسْتَأْنِسِينَ لِحَدِيثٍ إِنَّ ذلِكُمْ كانَ يُؤْذِي النَّبِيَّ فَيَسْتَحْيِي مِنْكُمْ وَاللَّهُ لا يَسْتَحْيِي مِنَ الْحَقِّ وَإِذا سَأَلْتُمُوهُنَّ مَتاعاً فَسْئَلُوهُنَّ مِنْ وَراءِ حِجابٍ ذلِكُمْ أَطْهَرُ لِقُلُوبِكُمْ وَقُلُوبِهِنَّ وَما كانَ لَكُمْ أَنْ تُؤْذُوا رَسُولَ اللَّهِ وَلا أَنْ تَنْكِحُوا أَزْواجَهُ مِنْ بَعْدِهِ أَبَداً إِنَّ ذلِكُمْ كانَ عِنْدَ اللَّهِ عَظِيماً (53)
«يا» أداة نداء «أَيُّهَا» منادى نكرة مقصودة في محل نصب على النداء والها للتنبيه «الَّذِينَ» اسم موصول في محل رفع بدل من أيها والجملة مستأنفة «آمَنُوا» ماض وفاعله والجملة صلة «لا» ناهية «تَدْخُلُوا» مضارع مجزوم بلا وعلامة جزمه حذف النون والواو فاعله «بُيُوتَ» مفعول به «النَّبِيِّ» مضاف إليه والجملة مستأنفة
(3/56)
________________________________________
إِنْ تُبْدُوا شَيْئًا أَوْ تُخْفُوهُ فَإِنَّ اللَّهَ كَانَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمًا (54) لَا جُنَاحَ عَلَيْهِنَّ فِي آبَائِهِنَّ وَلَا أَبْنَائِهِنَّ وَلَا إِخْوَانِهِنَّ وَلَا أَبْنَاءِ إِخْوَانِهِنَّ وَلَا أَبْنَاءِ أَخَوَاتِهِنَّ وَلَا نِسَائِهِنَّ وَلَا مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُنَّ وَاتَّقِينَ اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدًا (55)
«إِلَّا» أداة حصر «أَنْ» ناصبة «يُؤْذَنَ» مضارع مبني للمجهول منصوب ونائب فاعله مستتر «لَكُمْ» متعلقان بالفعل قبلهما «إِلى طَعامٍ» متعلقان بالفعل قبلهما «غَيْرَ» حال «ناظِرِينَ» مضاف إليه مجرور بالياء لأنه جمع مذكر سالم «إِناهُ» مفعول به لناظرين «وَلكِنْ» الواو عاطفة ولكن حرف استدراك «إِذا» ظرف يتضمن معنى الشرط «دُعِيتُمْ» ماض مبني للمجهول والتاء نائب فاعل والجملة مضاف إليه «فَادْخُلُوا» الفاء رابطة لجواب الشرط وأمر وفاعله والجملة جواب إذا «فَإِذا» الفاء عاطفة وإذا شرطية غير جازمة «طَعِمْتُمْ» ماض والتاء فاعله والجملة في محل جر مضاف إليه «فَانْتَشِرُوا» الفاء رابطة لجواب الشرط وأمر مبني على حذف النون والواو فاعله والجملة جواب إذا «وَلا مُسْتَأْنِسِينَ» الواو عاطفة ولا نافية ومستأنسين معطوفة على ما قبلها «لِحَدِيثٍ» متعلقان بمستأنسين «أَنْ» حرف مشبه بالفعل «ذلِكُمْ» اسم الإشارة في محل نصب اسم إن واللام للبعد والكاف للخطاب «كانَ» ماض ناقص واسمها محذوف والجملة خبر إن «يُؤْذِي النَّبِيَّ» مضارع ومفعوله والفاعل محذوف «فَيَسْتَحْيِي» الفاء عاطفة ومضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الياء للثقل والفاعل مستتر والجملة معطوفة «مِنْكُمْ» متعلقان بالفعل قبلهما «وَاللَّهُ» الواو حالية ولفظ الجلالة مبتدأ والجملة حالية «لا» نافية «يَسْتَحْيِي» مضارع والجملة خبر «مِنَ الْحَقِّ» متعلقان بالفعل «وَإِذا» الواو عاطفة وإذا ظرف زمان «سَأَلْتُمُوهُنَّ» فعل ماض وفاعله ومفعوله الأول والواو للإشباع والنون للتأنيث «مَتاعاً» مفعول به ثان والجملة مضاف إليه «فَسْئَلُوهُنَّ» الفاء رابطة للجواب وأمر وفاعله ومفعوله والجملة جواب إذا لا محل لها «مِنْ وَراءِ» متعلقان بالفعل المتقدم «حِجابٍ» مضاف إليه «ذلِكُمْ» اسم الإشارة مبتدأ «أَطْهَرُ» خبر والجملة استئنافية «لِقُلُوبِكُمْ» متعلقان بأطهر «وَقُلُوبِهِنَّ» معطوف على قلوبكم «وَما» الواو استئنافية وما نافية «كانَ» ماض ناقص «لَكُمْ» متعلقان بخبر كان المقدم والجملة مستأنفة «أَنْ» حرف ناصب «تُؤْذُوا» مضارع منصوب وعلامة نصبه حذف النون والواو فاعل وأن وما بعدها في تأويل مصدر اسم إن المؤخر «رَسُولَ» مفعول به «اللَّهُ» لفظ الجلالة مضاف إليه «وَلا» الواو عاطفة ولا نافية «أَنْ تَنْكِحُوا» مضارع منصوب بأن والواو فاعله والجملة معطوفة «أَزْواجَهُ» مفعول به «مِنْ بَعْدِهِ» متعلقان بمحذوف حال «أَبَداً» ظرف زمان «أَنْ» حرف مشبه بالفعل «ذلِكُمْ» اسم الإشارة في محل نصب اسم إن والجملة تعليلية «كانَ» ماض واسمها محذوف والجملة خبر إن «عِنْدَ» ظرف متعلق بمحذوف حال «اللَّهُ» لفظ الجلالة مضاف إليه «عَظِيماً» خبر كان.

[سورة الأحزاب (33) : الآيات 54 الى 55]
إِنْ تُبْدُوا شَيْئاً أَوْ تُخْفُوهُ فَإِنَّ اللَّهَ كانَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيماً (54) لا جُناحَ عَلَيْهِنَّ فِي آبائِهِنَّ وَلا أَبْنائِهِنَّ وَلا إِخْوانِهِنَّ وَلا أَبْناءِ إِخْوانِهِنَّ وَلا أَبْناءِ أَخَواتِهِنَّ وَلا نِسائِهِنَّ وَلا ما مَلَكَتْ أَيْمانُهُنَّ وَاتَّقِينَ اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ كانَ عَلى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيداً (55)
«إِنْ» حرف شرط جازم «تُبْدُوا» مضارع مجزوم بحذف النون والواو فاعل والجملة ابتدائية وهي فعل الشرط «شَيْئاً» مفعول به «أَوْ تُخْفُوهُ» معطوف على ما قبله والهاء مفعول به «فَإِنَّ اللَّهَ كانَ بِكُلِّ شَيْءٍ
(3/57)
________________________________________
إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا (56) إِنَّ الَّذِينَ يُؤْذُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ لَعَنَهُمُ اللَّهُ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَأَعَدَّ لَهُمْ عَذَابًا مُهِينًا (57) وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ بِغَيْرِ مَا اكْتَسَبُوا فَقَدِ احْتَمَلُوا بُهْتَانًا وَإِثْمًا مُبِينًا (58) يَاأَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لِأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلَابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَنْ يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا (59)
عَلِيماً»
الفاء رابطة للجواب وإن ولفظ الجلالة اسمها والجملة في محل جزم جواب الشرط واسم كان محذوف وعليما خبرها وبكل متعلقان به وشيء مضاف إليه «لا» نافية للجنس «جُناحَ» اسم لا مبني على الفتح «عَلَيْهِنَّ» متعلقان بمحذوف خبر لا «فِي آبائِهِنَّ» متعلقان بمحذوف حال «وَلا أَبْنائِهِنَّ وَلا إِخْوانِهِنَّ ... وَلا نِسائِهِنَّ» معطوف على ما قبله «وَلا» الواو عاطفة ولا نافية «ما» موصولية معطوفة «مَلَكَتْ أَيْمانُهُنَّ» ماض وفاعله والجملة صلة «وَاتَّقِينَ اللَّهَ» أمر مبني على السكون لاتصاله بنون النسوة والنون فاعل ولفظ الجلالة مفعوله والجملة معطوفة «إِنَّ اللَّهَ كانَ عَلى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيداً» إعرابها مثل إعراب إن الله كان بكل شيء عليما المتقدمة.

[سورة الأحزاب (33) : الآيات 56 الى 58]
إِنَّ اللَّهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيماً (56) إِنَّ الَّذِينَ يُؤْذُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ لَعَنَهُمُ اللَّهُ فِي الدُّنْيا وَالْآخِرَةِ وَأَعَدَّ لَهُمْ عَذاباً مُهِيناً (57) وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِناتِ بِغَيْرِ مَا اكْتَسَبُوا فَقَدِ احْتَمَلُوا بُهْتاناً وَإِثْماً مُبِيناً (58)
«إِنَّ اللَّهَ» إن ولفظ الجلالة اسمها «وَمَلائِكَتَهُ» معطوف والهاء مضاف إليه «يُصَلُّونَ» الجملة خبر إن «عَلَى النَّبِيِّ» متعلقان بيصلون «يا» أداة نداء «أَيُّهَا» منادى مبني على الضم في محل نصب والها للتنبيه «الَّذِينَ» بدل «آمَنُوا» الجملة صلة «صَلُّوا» أمر وفاعله «عَلَيْهِ» متعلقان بصلوا «وَسَلِّمُوا» معطوف على ما قبله «تَسْلِيماً» مفعول مطلق «إِنَّ الَّذِينَ» إن واسم والموصول اسمها «يُؤْذُونَ اللَّهَ» مضارع والواو فاعله ولفظ الجلالة مفعوله «وَرَسُولَهُ» معطوف والجملة صلة «لَعَنَهُمُ اللَّهُ» ماض والهاء مفعوله ولفظ الجلالة فاعله والجملة خبر «فِي الدُّنْيا» متعلقان بلعنهم «وَالْآخِرَةِ» معطوفة على ما سبق «وَأَعَدَّ لَهُمْ عَذاباً» ماض ومفعوله وفاعله مستتر والجار والمجرور متعلقان بأعد «مُهِيناً» صفة «وَالَّذِينَ» الواو عاطفة واسم الموصول مبتدأ والجملة معطوفة «يُؤْذُونَ الْمُؤْمِنِينَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعله والمؤمنين مفعوله والجملة صلة «وَالْمُؤْمِناتِ» عطف «بِغَيْرِ» متعلقان بالفعل قبلهما «مَا» اسم الموصول مضاف إليه «اكْتَسَبُوا» الجملة صلة «فَقَدِ» الفاء رابطة وقد حرف تحقيق «احْتَمَلُوا بُهْتاناً» ماض وفاعله ومفعوله والجملة خبر الذين «وَإِثْماً» معطوف على ما قبله «مُبِيناً» صفة.

[سورة الأحزاب (33) : آية 59]
يا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لِأَزْواجِكَ وَبَناتِكَ وَنِساءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلابِيبِهِنَّ ذلِكَ أَدْنى أَنْ يُعْرَفْنَ فَلا يُؤْذَيْنَ وَكانَ اللَّهُ غَفُوراً رَحِيماً (59)
«يا» أداة نداء «أَيُّهَا» منادى والها للتنبيه «النَّبِيُّ» بدل «قُلْ» الجملة مستأنفة «لِأَزْواجِكَ» متعلقان بقل «وَبَناتِكَ» معطوف «وَنِساءِ» معطوف «الْمُؤْمِنِينَ» مضاف إليه «يُدْنِينَ» مضارع مبني على السكون لاتصاله بنون النسوة والنون فاعل وهو جواب الطلب والجملة مقول القول «عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلَابِيبِهِنَّ» كلاهما متعلقان
(3/58)
________________________________________
لَئِنْ لَمْ يَنْتَهِ الْمُنَافِقُونَ وَالَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ وَالْمُرْجِفُونَ فِي الْمَدِينَةِ لَنُغْرِيَنَّكَ بِهِمْ ثُمَّ لَا يُجَاوِرُونَكَ فِيهَا إِلَّا قَلِيلًا (60) مَلْعُونِينَ أَيْنَمَا ثُقِفُوا أُخِذُوا وَقُتِّلُوا تَقْتِيلًا (61) سُنَّةَ اللَّهِ فِي الَّذِينَ خَلَوْا مِنْ قَبْلُ وَلَنْ تَجِدَ لِسُنَّةِ اللَّهِ تَبْدِيلًا (62) يَسْأَلُكَ النَّاسُ عَنِ السَّاعَةِ قُلْ إِنَّمَا عِلْمُهَا عِنْدَ اللَّهِ وَمَا يُدْرِيكَ لَعَلَّ السَّاعَةَ تَكُونُ قَرِيبًا (63) إِنَّ اللَّهَ لَعَنَ الْكَافِرِينَ وَأَعَدَّ لَهُمْ سَعِيرًا (64) خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا لَا يَجِدُونَ وَلِيًّا وَلَا نَصِيرًا (65) يَوْمَ تُقَلَّبُ وُجُوهُهُمْ فِي النَّارِ يَقُولُونَ يَالَيْتَنَا أَطَعْنَا اللَّهَ وَأَطَعْنَا الرَّسُولَا (66)
بيدنين «ذلِكَ» اسم الإشارة مبتدأ واللام للبعد والكاف للخطاب «أَدْنى» خبر مرفوع بالضمة المقدرة على الألف للتعذر والجملة مستأنفة «أَنْ» ناصبة «يُعْرَفْنَ» مضارع مبني للمجهول مبني على السكون لاتصاله بنون النسوة والنون فاعل، وأن وما بعدها منصوب بنزع الخافض «فَلا» الفاء عاطفة ولا نافية «يُؤْذَيْنَ» إعرابها مثل إعراب يعرفن والجملة معطوفة «وَكانَ اللَّهُ غَفُوراً رَحِيماً» كان ولفظ الجلالة اسمها وخبراها والجملة معطوفة.

[سورة الأحزاب (33) : الآيات 60 الى 62]
لَئِنْ لَمْ يَنْتَهِ الْمُنافِقُونَ وَالَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ وَالْمُرْجِفُونَ فِي الْمَدِينَةِ لَنُغْرِيَنَّكَ بِهِمْ ثُمَّ لا يُجاوِرُونَكَ فِيها إِلاَّ قَلِيلاً (60) مَلْعُونِينَ أَيْنَما ثُقِفُوا أُخِذُوا وَقُتِّلُوا تَقْتِيلاً (61) سُنَّةَ اللَّهِ فِي الَّذِينَ خَلَوْا مِنْ قَبْلُ وَلَنْ تَجِدَ لِسُنَّةِ اللَّهِ تَبْدِيلاً (62)
«لَئِنْ» اللام موطئة للقسم وإن حرف شرط جازم «لَمْ» حرف جازم «يَنْتَهِ الْمُنافِقُونَ» مضارع مجزوم بحذف حرف العلة والمنافقون فاعل مرفوع بالواو «وَالَّذِينَ» اسم الموصول معطوف على ما قبله «فِي قُلُوبِهِمْ» متعلقان بمحذوف خبر مقدم والهاء مضاف إليه «مَرَضٌ» مبتدأ مؤخر والجملة صلة «وَالْمُرْجِفُونَ» معطوف على ما سبق «فِي الْمَدِينَةِ» متعلقان بالفعل قبلهما «لَنُغْرِيَنَّكَ» اللام واقعة في جواب القسم ومضارع مبني على الفتح لاتصاله بنون التوكيد الثقيلة وفاعله مستتر والكاف مفعوله «بِهِمْ» متعلقان بالفعل قبلهما «ثُمَّ» عاطفة «لا» نافية «يُجاوِرُونَكَ» مضارع والواو فاعله والكاف مفعوله والجملة معطوفة «فِيها» متعلقان بالفعل قبلهما «إِلَّا» أداة حصر «قَلِيلًا» نائب مفعول مطلق «مَلْعُونِينَ» حال منصوبة بالياء لأنه جمع مذكر سالم «أَيْنَما» شرطية جازمة منصوبة على الظرفية المكانية متعلقة بجواب الشرط أخذوا «ثُقِفُوا»
ماض مبني للمجهول والواو نائب فاعل وهو فعل الشرط «أُخِذُوا» إعرابها مثل إعراب ثقفوا والجملة جواب الشرط «وَقُتِّلُوا» معطوف على أخذوا «تَقْتِيلًا» مفعول مطلق «سُنَّةَ» مفعول مطلق لفعل محذوف «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه «فِي الَّذِينَ» اسم الموصول مجرور متعلقان بمحذوف حال «خَلَوْا» ماض وفاعله والجملة صلة «وَلَنْ» الواو عاطفة ولن ناصبة «تَجِدَ لِسُنَّةِ اللَّهِ تَبْدِيلًا» مضارع منصوب ومفعوله وفاعله مستتر والجار والمجرور متعلقان بتجد ولفظ الجلالة مضاف إليه والجملة معطوفة.

[سورة الأحزاب (33) : الآيات 63 الى 66]
يَسْئَلُكَ النَّاسُ عَنِ السَّاعَةِ قُلْ إِنَّما عِلْمُها عِنْدَ اللَّهِ وَما يُدْرِيكَ لَعَلَّ السَّاعَةَ تَكُونُ قَرِيباً (63) إِنَّ اللَّهَ لَعَنَ الْكافِرِينَ وَأَعَدَّ لَهُمْ سَعِيراً (64) خالِدِينَ فِيها أَبَداً لا يَجِدُونَ وَلِيًّا وَلا نَصِيراً (65) يَوْمَ تُقَلَّبُ وُجُوهُهُمْ فِي النَّارِ يَقُولُونَ يا لَيْتَنا أَطَعْنَا اللَّهَ وَأَطَعْنَا الرَّسُولا (66)
«يَسْئَلُكَ» مضارع والكاف مفعوله «النَّاسُ» فاعل والجملة مستأنفة «عَنِ السَّاعَةِ» متعلقان بالفعل قبلهما «قُلْ» الجملة مستأنفة «إِنَّما» كافة مكفوفة «عِلْمُها» مبتدأ والها مضاف إليه «عِنْدَ» ظرف مكان متعلق بالخبر المحذوف «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه والجملة مقول القول «وَما» الواو عاطفة وما اسم استفهام في محل رفع مبتدأ والجملة معطوفة «يُدْرِيكَ» مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الياء للثقل
(3/59)
________________________________________
وَقَالُوا رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَاءَنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلَا (67) رَبَّنَا آتِهِمْ ضِعْفَيْنِ مِنَ الْعَذَابِ وَالْعَنْهُمْ لَعْنًا كَبِيرًا (68) يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَكُونُوا كَالَّذِينَ آذَوْا مُوسَى فَبَرَّأَهُ اللَّهُ مِمَّا قَالُوا وَكَانَ عِنْدَ اللَّهِ وَجِيهًا (69)
والكاف مفعوله وفاعله مستتر والجملة خبر ما «لَعَلَّ السَّاعَةَ» لعل واسمها والجملة تعليلية لا محل لها «تَكُونُ قَرِيباً» مضارع ناقص واسمه مستتر وقريبا خبره والجملة خبر لعلّ «إِنَّ اللَّهَ» إن واسمها والجملة مستأنفة «لَعَنَ الْكافِرِينَ» ماض ومفعوله والفاعل مستتر يعود على الله تعالى والجملة خبر إن «وَأَعَدَّ لَهُمْ سَعِيراً» ماض ومفعوله وفاعله مستتر ولهم متعلقان بالفعل والجملة معطوفة «خالِدِينَ» حال منصوبة بالياء لأنها جمع مذكر سالم «فِيها» متعلقان بخالدين «أَبَداً» ظرف متعلق بخالدين «لا يَجِدُونَ» لا نافية ومضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعله والجملة حالية «وَلِيًّا» مفعول به «وَلا نَصِيراً» معطوف على ما قبلها «يَوْمَ» ظرف زمان متعلق بفعل محذوف تقديره اذكر «تُقَلَّبُ وُجُوهُهُمْ» مضارع مبني للمجهول ووجوههم نائب فاعل والهاء مضاف إليه والجملة مضاف إليه «فِي النَّارِ» متعلقان بتقلب «يَقُولُونَ» الجملة مستأنفة «يا» حرف تنبيه «لَيْتَنا» ليت واسمها والجملة مقول القول «أَطَعْنَا اللَّهَ» ماض وفاعله ومفعوله والجملة خبر ليتنا «وَأَطَعْنَا الرَّسُولَا» معطوف على ما قبله وإعرابه مثله.

[سورة الأحزاب (33) : الآيات 67 الى 69]
وَقالُوا رَبَّنا إِنَّا أَطَعْنا سادَتَنا وَكُبَراءَنا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلا (67) رَبَّنا آتِهِمْ ضِعْفَيْنِ مِنَ الْعَذابِ وَالْعَنْهُمْ لَعْناً كَبِيراً (68) يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَكُونُوا كَالَّذِينَ آذَوْا مُوسى فَبَرَّأَهُ اللَّهُ مِمَّا قالُوا وَكانَ عِنْدَ اللَّهِ وَجِيهاً (69)
«وَقالُوا» الجملة مستأنفة «رَبَّنا» منادى بأداة نداء محذوفة في محل نصب على النداء ونا مضاف إليه «إِنَّا» إن ونا اسمها والجملة وما سبقها مقول القول «أَطَعْنا» ماض وفاعله والجملة خبر إن «سادَتَنا» مفعول به ونا مضاف إليه «وَكُبَراءَنا» معطوف على سادتنا «فَأَضَلُّونَا السَّبِيلَا» ماض وفاعله ومفعولاه والجملة معطوفة «رَبَّنا» منادى بأداة نداء محذوفة منصوب على النداء ونا مضاف إليه «آتِهِمْ» فعل دعاء مبني على حذف حرف العلة والهاء مفعوله الأول وفاعله مستتر «ضِعْفَيْنِ» مفعول به ثان والجملة مستأنفة «مِنَ الْعَذابِ» متعلقان بمحذوف صفة لضعفين «وَالْعَنْهُمْ» فعل دعاء والهاء مفعوله وفاعله مستتر «لَعْناً» مفعول مطلق والجملة معطوفة «كَبِيراً» صفة لعنا. «يا أَيُّهَا الَّذِينَ» سبق إعرابها قريبا «آمَنُوا» الجملة صلة «لا» ناهية «تَكُونُوا» مضارع ناقص مجزوم بحذف النون والواو اسمها «كَالَّذِينَ» الكاف جارة واسم الموصول مجرور بها ومتعلقان بمحذوف خبر تكونوا «آذَوْا» ماض وفاعله «مُوسى» مفعول به منصوب بالفتحة المقدرة على الألف للتعذر والجملة صلة «فَبَرَّأَهُ اللَّهُ» الفاء عاطفة وماض والهاء مفعوله ولفظ الجلالة فاعله والجملة معطوفة. وقد زعم اليهود أن موسى عليه السلام به برص أو أنه آدر ولذلك لا يكشف عن عورته فبرأه الله مما زعموا ولم يكن به أذى «مِمَّا» متعلقان ببرأه «قالُوا» الجملة صلة «وَكانَ» ماض ناقص واسمها محذوف «عِنْدَ» ظرف مكان متعلق بالخبر بعده «اللَّهُ» لفظ الجلالة مضاف إليه «وَجِيهاً» خبر كان والجملة معطوفة.
(3/60)
________________________________________
يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلًا سَدِيدًا (70) يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزًا عَظِيمًا (71) إِنَّا عَرَضْنَا الْأَمَانَةَ عَلَى السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَالْجِبَالِ فَأَبَيْنَ أَنْ يَحْمِلْنَهَا وَأَشْفَقْنَ مِنْهَا وَحَمَلَهَا الْإِنْسَانُ إِنَّهُ كَانَ ظَلُومًا جَهُولًا (72) لِيُعَذِّبَ اللَّهُ الْمُنَافِقِينَ وَالْمُنَافِقَاتِ وَالْمُشْرِكِينَ وَالْمُشْرِكَاتِ وَيَتُوبَ اللَّهُ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا (73)
[سورة الأحزاب (33) : الآيات 70 الى 73]
يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلاً سَدِيداً (70) يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فازَ فَوْزاً عَظِيماً (71) إِنَّا عَرَضْنَا الْأَمانَةَ عَلَى السَّماواتِ وَالْأَرْضِ وَالْجِبالِ فَأَبَيْنَ أَنْ يَحْمِلْنَها وَأَشْفَقْنَ مِنْها وَحَمَلَهَا الْإِنْسانُ إِنَّهُ كانَ ظَلُوماً جَهُولاً (72) لِيُعَذِّبَ اللَّهُ الْمُنافِقِينَ وَالْمُنافِقاتِ وَالْمُشْرِكِينَ وَالْمُشْرِكاتِ وَيَتُوبَ اللَّهُ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِناتِ وَكانَ اللَّهُ غَفُوراً رَحِيماً (73)
«يا» أداة نداء «أَيُّهَا» منادى «الَّذِينَ» اسم موصول بدل «آمَنُوا» الجملة صلة «اتَّقُوا اللَّهَ» أمر وفاعله ولفظ الجلالة مفعوله والجملة مستأنفة «وَقُولُوا» الجملة معطوفة على ما سبق «قَوْلًا» مفعول مطلق «سَدِيداً» صفة لقولا «يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمالَكُمْ» مضارع مجزوم لأنه جواب الطلب وأعمالكم مفعوله وفاعله مستتر لكم متعلقان بيصلح «وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ» معطوفة على ما سبقها وإعرابها مثلها «وَمَنْ» الواو استئنافية من اسم شرط جازم مبتدأ «يُطِعِ» مضارع مجزوم لأنه فعل الشرط والفاعل مستتر «اللَّهَ» لفظ الجلالة مفعوله «وَرَسُولَهُ» معطوف على لفظ الجلالة «فَقَدْ» الفاء رابطة للجواب وقد حرف تحقيق «فازَ» ماض فاعله مستتر والجملة في محل جزم جواب الشرط «فَوْزاً» مفعول مطلق «عَظِيماً» صفة وجملتا الشرط خبر المبتدأ «إِنَّا» إن ونا اسمها وحذفت نون إنّ للتخفيف والجملة مستأنفة «عَرَضْنَا» ماض وفاعله والجملة خبر إن «الْأَمانَةَ» مفعول به «عَلَى السَّماواتِ» متعلقان بعرضنا «وَالْأَرْضِ وَالْجِبالِ» معطوفة على ما سبق «فَأَبَيْنَ» الفاء عاطفة وماض مبني على السكون ونون النسوة فاعله والجملة معطوفة «أَنْ» ناصبة «يَحْمِلْنَها» مضارع ونون النسوة فاعله والهاء مفعوله «وَأَشْفَقْنَ» معطوفة على أبين «مِنْها» متعلقان بأشفقن «وَحَمَلَهَا الْإِنْسانُ» ماض والهاء مفعوله والإنسان فاعل والجملة معطوفة «إِنَّهُ» إن واسمها «كانَ ظَلُوماً» كان وخبرها واسمها محذوف «جَهُولًا» خبر ثان وجملة كان خبر إنه. «لِيُعَذِّبَ اللَّهُ» اللام لام التعليل ومضارع منصوب بأن المضمرة بعد لام التعليل ولفظ الجلالة فاعل «الْمُنافِقِينَ» مفعول به منصوب بالياء لأنه جمع مذكر سالم «وَالْمُنافِقاتِ» معطوفة «وَالْمُشْرِكِينَ وَالْمُشْرِكاتِ» معطوفة على ما قبلها وأن وما بعدها في تأويل مصدر مجرورة باللام ومتعلقان بحملها «وَيَتُوبَ اللَّهُ» مضارع ولفظ الجلال فاعله والجملة معطوفة «عَلَى الْمُؤْمِنِينَ» متعلقان بيتوب «وَالْمُؤْمِناتِ» معطوف على ما قبله «وَكانَ اللَّهُ غَفُوراً رَحِيماً» كان واسمها وخبراها والجملة معطوفة ومعنى الأمانة الأوامر الشرعية.
(3/61)
________________________________________
الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَلَهُ الْحَمْدُ فِي الْآخِرَةِ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْخَبِيرُ (1) يَعْلَمُ مَا يَلِجُ فِي الْأَرْضِ وَمَا يَخْرُجُ مِنْهَا وَمَا يَنْزِلُ مِنَ السَّمَاءِ وَمَا يَعْرُجُ فِيهَا وَهُوَ الرَّحِيمُ الْغَفُورُ (2) وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لَا تَأْتِينَا السَّاعَةُ قُلْ بَلَى وَرَبِّي لَتَأْتِيَنَّكُمْ عَالِمِ الْغَيْبِ لَا يَعْزُبُ عَنْهُ مِثْقَالُ ذَرَّةٍ فِي السَّمَاوَاتِ وَلَا فِي الْأَرْضِ وَلَا أَصْغَرُ مِنْ ذَلِكَ وَلَا أَكْبَرُ إِلَّا فِي كِتَابٍ مُبِينٍ (3) لِيَجْزِيَ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ أُولَئِكَ لَهُمْ مَغْفِرَةٌ وَرِزْقٌ كَرِيمٌ (4) وَالَّذِينَ سَعَوْا فِي آيَاتِنَا مُعَاجِزِينَ أُولَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ مِنْ رِجْزٍ أَلِيمٌ (5) وَيَرَى الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ الَّذِي أُنْزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ هُوَ الْحَقَّ وَيَهْدِي إِلَى صِرَاطِ الْعَزِيزِ الْحَمِيدِ (6)
سورة سبأ

[سورة سبإ (34) : الآيات 1 الى 2]
بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ
الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي لَهُ ما فِي السَّماواتِ وَما فِي الْأَرْضِ وَلَهُ الْحَمْدُ فِي الْآخِرَةِ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْخَبِيرُ (1) يَعْلَمُ ما يَلِجُ فِي الْأَرْضِ وَما يَخْرُجُ مِنْها وَما يَنْزِلُ مِنَ السَّماءِ وَما يَعْرُجُ فِيها وَهُوَ الرَّحِيمُ الْغَفُورُ (2)
«الْحَمْدُ» مبتدأ «لِلَّهِ» متعلقان بالخبر المحذوف والجملة ابتدائية «الَّذِي» اسم موصول صفة لله «لَهُ» متعلقان بخبر مقدم «ما» موصولية مبتدأ مؤخر والجملة صلة «فِي السَّماواتِ» متعلقان بمحذوف صلة «وَما فِي الْأَرْضِ» معطوف على ما قبله «وَلَهُ» متعلقان بخبر مقدم «الْحَمْدُ» مبتدأ مؤخر والجملة معطوفة «فِي الْآخِرَةِ» متعلقان بمحذوف حال «وَهُوَ» الواو حالية وهو مبتدأ «الْحَكِيمُ» خبر أول «الْخَبِيرُ» خبر ثان والجملة حالية «يَعْلَمُ» مضارع فاعله مستتر «ما» اسم موصول مفعول به والجملة استئنافية «يَلِجُ» الجملة صلة «فِي الْأَرْضِ» متعلقان بيلج «وَما» الواو عاطفة وما موصولية معطوفة على ما سبق «يَخْرُجُ» مضارع فاعله مستتر والجملة صلة «مِنْها» متعلقان بيخرج «وَما يَنْزِلُ مِنَ السَّماءِ» معطوف على ما سبق «وَهُوَ» الواو حالية ومبتدأ والجملة في محل نصب على الحال «الرَّحِيمُ الْغَفُورُ» خبران للمبتدأ.

[سورة سبإ (34) : آية 3]
وَقالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لا تَأْتِينَا السَّاعَةُ قُلْ بَلى وَرَبِّي لَتَأْتِيَنَّكُمْ عالِمِ الْغَيْبِ لا يَعْزُبُ عَنْهُ مِثْقالُ ذَرَّةٍ فِي السَّماواتِ وَلا فِي الْأَرْضِ وَلا أَصْغَرُ مِنْ ذلِكَ وَلا أَكْبَرُ إِلاَّ فِي كِتابٍ مُبِينٍ (3)
«وَقالَ الَّذِينَ» الجملة مستأنفة «كَفَرُوا» الجملة صلة «لا تَأْتِينَا» لا نافية ومضارع ومفعوله «السَّاعَةُ» فاعل والجملة مقول القول «قُلْ» الجملة مستأنفة «بَلى» حرف جواب «وَرَبِّي» الواو حرف جر وقسم وربي مجرور والياء مضاف إليه ومتعلقان بفعل أقسم «لَتَأْتِيَنَّكُمْ» اللام واقعة في جواب القسم ومضارع مبني على الفتح لاتصاله بنون التوكيد الثقيلة والفاعل مستتر والكاف مفعوله والميم علامة جمع الذكور «عالِمِ» صفة لرب «الْغَيْبِ» مضاف إليه وقرئ عالم بالضم فتكون خبرا لمبتدأ محذوف «لا يَعْزُبُ» لا نافية ومضارع مرفوع «عَنْهُ» متعلقان بيعزب «مِثْقالُ» فاعل «ذَرَّةٍ» مضاف إليه «فِي السَّماواتِ» متعلقان بحال محذوفة «وَلا فِي الْأَرْضِ» معطوف على ما سبق «وَلا» الواو عاطفة ولا نافية «أَصْغَرُ» مبتدأ «مِنْ ذلِكَ» اسم الإشارة في محل جر ومتعلقان بالخبر «وَلا أَكْبَرُ» معطوف على ما تقدم «إِلَّا» أداة حصر «فِي كِتابٍ» متعلقان بمحذوف حال «مُبِينٍ» صفة.

[سورة سبإ (34) : الآيات 4 الى 6]
لِيَجْزِيَ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحاتِ أُولئِكَ لَهُمْ مَغْفِرَةٌ وَرِزْقٌ كَرِيمٌ (4) وَالَّذِينَ سَعَوْا فِي آياتِنا مُعاجِزِينَ أُولئِكَ لَهُمْ عَذابٌ مِنْ رِجْزٍ أَلِيمٌ (5) وَيَرَى الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ الَّذِي أُنْزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ هُوَ الْحَقَّ وَيَهْدِي إِلى صِراطِ الْعَزِيزِ الْحَمِيدِ (6)
«لِيَجْزِيَ» اللام لام التعليل ومضارع منصوب بأن مضمرة بعد لام التعليل واللام وما بعدها متعلقان بتأتينكم والفاعل مستتر «الَّذِينَ» اسم موصول مفعول به «آمَنُوا» ماض وفاعله والجملة صلة «وَعَمِلُوا»
(3/62)
________________________________________
وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا هَلْ نَدُلُّكُمْ عَلَى رَجُلٍ يُنَبِّئُكُمْ إِذَا مُزِّقْتُمْ كُلَّ مُمَزَّقٍ إِنَّكُمْ لَفِي خَلْقٍ جَدِيدٍ (7) أَفْتَرَى عَلَى اللَّهِ كَذِبًا أَمْ بِهِ جِنَّةٌ بَلِ الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِالْآخِرَةِ فِي الْعَذَابِ وَالضَّلَالِ الْبَعِيدِ (8) أَفَلَمْ يَرَوْا إِلَى مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ مِنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ إِنْ نَشَأْ نَخْسِفْ بِهِمُ الْأَرْضَ أَوْ نُسْقِطْ عَلَيْهِمْ كِسَفًا مِنَ السَّمَاءِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَةً لِكُلِّ عَبْدٍ مُنِيبٍ (9)
معطوف على آمنوا «الصَّالِحاتِ» مفعول به منصوب بالكسرة لأنه جمع مؤنث سالم «أُولئِكَ» اسم الإشارة مبتدأ واللام للبعد والكاف للخطاب «لَهُمْ» متعلقان بخبر مقدم «مَغْفِرَةٌ» مبتدأ مؤخر والجملة خبر أولئك «وَرِزْقٌ» معطوف «كَرِيمٌ» صفة «أُولئِكَ» سبق إعرابها والجملة خبر الذين «وَالَّذِينَ» اسم موصول مبتدأ والجملة مستأنفة «سَعَوْا» ماض وفاعله والجملة صلة «فِي آياتِنا» متعلقان بسعوا ونا مضاف إليه «مُعاجِزِينَ» حال منصوبة بالياء لأنها جمع مذكر سالم «أُولئِكَ» مبتدأ «لَهُمْ» متعلقان بخبر مقدم «عَذابٌ» مبتدأ مؤخر والجملة خبر أولئك «مِنْ رِجْزٍ» متعلقان بصفة محذوفة «أَلِيمٌ» صفة «وَيَرَى» الواو استئنافية ومضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الألف للتعذر «الَّذِينَ» اسم موصول فاعل والجملة مستأنفة «أُوتُوا الْعِلْمَ» ماض وفاعله والواو نائب فاعل ومفعوله والجملة صلة «الَّذِي» اسم الموصول مفعول به أول ليرى والحق مفعوله الثاني لأن يرى القلبية تنصب مفعولين «أُنْزِلَ» ماض مبني للمجهول ونائب الفاعل مستتر «إِلَيْكَ» متعلقان بأنزل «مِنْ رَبِّكَ» متعلقان بأنزل «هُوَ» ضمير فصل لا محل له من الإعراب «الْحَقَّ» مفعول يرى الثاني «وَيَهْدِي» مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الياء للثقل والفاعل مستتر والجملة معطوفة «إِلى صِراطِ» متعلقان بالفعل قبلهما «الْعَزِيزِ» مضاف إليه «الْحَمِيدِ» صفة.

[سورة سبإ (34) : الآيات 7 الى 8]
وَقالَ الَّذِينَ كَفَرُوا هَلْ نَدُلُّكُمْ عَلى رَجُلٍ يُنَبِّئُكُمْ إِذا مُزِّقْتُمْ كُلَّ مُمَزَّقٍ إِنَّكُمْ لَفِي خَلْقٍ جَدِيدٍ (7) أَفْتَرى عَلَى اللَّهِ كَذِباً أَمْ بِهِ جِنَّةٌ بَلِ الَّذِينَ لا يُؤْمِنُونَ بِالْآخِرَةِ فِي الْعَذابِ وَالضَّلالِ الْبَعِيدِ (8)
«وَقالَ» الجملة مستأنفة «الَّذِينَ» اسم موصول فاعل قال «كَفَرُوا» الجملة صلة «هَلْ» حرف استفهام «نَدُلُّكُمْ» مضارع والكاف مفعوله وفاعله مستتر والجملة مقول القول «عَلى رَجُلٍ» متعلقان بندلكم «يُنَبِّئُكُمْ» الجملة صفة لرجل «إِذا» ظرف لما يستقبل من الزمان خافض لشرطه منصوب بجوابه «مُزِّقْتُمْ» ماض مبني للمجهول والتاء نائب فاعل والجملة مضاف إليه «كُلَّ» نائب مفعول مطلق «مُمَزَّقٍ» مضاف إليه «إِنَّكُمْ» إن واسمها «لَفِي خَلْقٍ» اللام المزحلقة ومتعلقان بمحذوف خبر إن «جَدِيدٍ» صفة لخلق والجملة سدت مسد مفعولي ينبئكم «أَفْتَرى» الهمزة للاستفهام وماض فاعله مستتر والجملة مستأنفة «عَلَى اللَّهِ» متعلقان بافترى «الكذب» مفعول به «أَمْ» عاطفة «بِهِ» متعلقان بخبر مقدم محذوف «جِنَّةٌ» مبتدأ مؤخر والجملة معطوفة «بَلِ» حرف إضراب «الَّذِينَ» اسم موصول مبتدأ «لا» نافية «يُؤْمِنُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة صلة لا محل لها من الإعراب «بِالْآخِرَةِ» متعلقان بيؤمنون «فِي الْعَذابِ» متعلقان بالخبر المحذوف «وَالضَّلالِ» معطوف على في العذاب «الْبَعِيدِ» صفة.

[سورة سبإ (34) : آية 9]
أَفَلَمْ يَرَوْا إِلى ما بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَما خَلْفَهُمْ مِنَ السَّماءِ وَالْأَرْضِ إِنْ نَشَأْ نَخْسِفْ بِهِمُ الْأَرْضَ أَوْ نُسْقِطْ عَلَيْهِمْ كِسَفاً مِنَ السَّماءِ إِنَّ فِي ذلِكَ لَآيَةً لِكُلِّ عَبْدٍ مُنِيبٍ (9)
«أَفَلَمْ» الهمزة للاستفهام الإنكاري والفاء عاطفة ولم حرف نفي وحزم وقلب «يَرَوْا» مضارع مجزوم
(3/63)
________________________________________
وَلَقَدْ آتَيْنَا دَاوُودَ مِنَّا فَضْلًا يَاجِبَالُ أَوِّبِي مَعَهُ وَالطَّيْرَ وَأَلَنَّا لَهُ الْحَدِيدَ (10) أَنِ اعْمَلْ سَابِغَاتٍ وَقَدِّرْ فِي السَّرْدِ وَاعْمَلُوا صَالِحًا إِنِّي بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ (11) وَلِسُلَيْمَانَ الرِّيحَ غُدُوُّهَا شَهْرٌ وَرَوَاحُهَا شَهْرٌ وَأَسَلْنَا لَهُ عَيْنَ الْقِطْرِ وَمِنَ الْجِنِّ مَنْ يَعْمَلُ بَيْنَ يَدَيْهِ بِإِذْنِ رَبِّهِ وَمَنْ يَزِغْ مِنْهُمْ عَنْ أَمْرِنَا نُذِقْهُ مِنْ عَذَابِ السَّعِيرِ (12)
بحذف النون والواو فاعله «إِلى ما» ما موصولية ومتعلقان بيروا «بَيْنَ» ظرف مكان متعلق بمحذوف صلة ما «أَيْدِيهِمْ» مضاف إليه والهاء مضاف إليه «وَما خَلْفَهُمْ» معطوف على ما قبله وخلفهم ظرف مكان متعلق بمحذوف صلة. والهاء مضاف إليه «مِنَ السَّماءِ» متعلقان بمحذوف حال «وَالْأَرْضِ» معطوف على السماء «إِنْ» حرف شرط جازم «نَشَأْ» الجملة ابتدائية وفعل الشرط مجزوم «نَخْسِفْ» الجملة جواب الشرط «بِهِمُ» متعلقان بنخسف «الْأَرْضِ» مفعول به «أَوْ» حرف عطف «نُسْقِطْ» معطوف على نخسف مجزوم مثله «عَلَيْهِمْ» متعلقان بنسقط «كِسَفاً» مفعول به «مِنَ السَّماءِ» متعلقان بصفة لكسفا والجملة معطوفة «إِنْ» حرف مشبه بالفعل «فِي ذلِكَ» اسم الإشارة مجرور بفي ومتعلقان بخبر مقدم «لَآيَةً» اللام المزحلقة وآية اسم إن والجملة مستأنفة «لِكُلِّ» متعلقان بمحذوف صفة لآية «عَبْدٍ» مضاف إليه «مُنِيبٍ» صفة لعبد.

[سورة سبإ (34) : الآيات 10 الى 11]
وَلَقَدْ آتَيْنا داوُدَ مِنَّا فَضْلاً يا جِبالُ أَوِّبِي مَعَهُ وَالطَّيْرَ وَأَلَنَّا لَهُ الْحَدِيدَ (10) أَنِ اعْمَلْ سابِغاتٍ وَقَدِّرْ فِي السَّرْدِ وَاعْمَلُوا صالِحاً إِنِّي بِما تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ (11)
«وَلَقَدْ» الواو استئنافية واللام واقعة في جواب قسم محذوف وقد حرف تحقيق «آتَيْنا» ماض وفاعله والجملة مستأنفة «داوُدَ» مفعول به أول «مِنَّا» من ونا متعلقان بآتينا «فَضْلًا» مفعول به ثان لآتينا والجملة مستأنفة «يا» أداة نداء «جِبالُ» منادى نكرة مقصودة مبنية على الضم في محل نصب على النداء وجملة النداء مفعول به لفعل محذوف تقديره قلنا «أَوِّبِي» أمر مبني على حذف النون والياء فاعل «مَعَهُ» ظرف مكان متعلق بأوبي والهاء مضاف إليه «وَالطَّيْرَ» عطف على محل جبال وقرئ بالرفع عطف على اللفظ «وَأَلَنَّا» ماض وفاعله والجملة معطوفة «لَهُ» متعلقان بألنا «الْحَدِيدَ» مفعول به «أَنِ» مفسرة «اعْمَلْ سابِغاتٍ» أمر فاعله مستتر وسابغات صفة لمفعول به محذوف تقديره دروعا سابغات والجملة تفسيرية لا محل لها «وَقَدِّرْ» أمر «فِي السَّرْدِ» متعلقان بقدر والجملة معطوفة «وَاعْمَلُوا» الجملة معطوفة «صالِحاً» مفعول به والجملة مستأنفة «إِنِّي» إن واسمها والجملة معطوفة «بِما» متعلقان ببصير «تَعْمَلُونَ» الجملة صلة «بَصِيرٌ» خبر إن.

[سورة سبإ (34) : آية 12]
وَلِسُلَيْمانَ الرِّيحَ غُدُوُّها شَهْرٌ وَرَواحُها شَهْرٌ وَأَسَلْنا لَهُ عَيْنَ الْقِطْرِ وَمِنَ الْجِنِّ مَنْ يَعْمَلُ بَيْنَ يَدَيْهِ بِإِذْنِ رَبِّهِ وَمَنْ يَزِغْ مِنْهُمْ عَنْ أَمْرِنا نُذِقْهُ مِنْ عَذابِ السَّعِيرِ (12)
«وَلِسُلَيْمانَ» متعلقان بفعل محذوف تقديره سخرنا «الرِّيحَ» مفعول به لفعل سخرنا المحذوف والجملة مستأنفة «غُدُوُّها شَهْرٌ» مبتدأ وخبر والجملة حالية «وَرَواحُها شَهْرٌ» معطوف على ما قبله «وَأَسَلْنا» ماض وفاعله والجملة معطوفة «لَهُ» متعلقان بالفعل قبلهما «عَيْنَ» مفعول به «الْقِطْرِ» مضاف إليه والجملة معطوفة «وَمِنَ الْجِنِّ» متعلقان بفعل سخرنا المحذوف «مِنَ» اسم موصول في محل نصب مفعول به لفعل سخرنا المحذوف «يَعْمَلُ» مضارع فاعله مستتر والجملة صلة «بَيْنَ يَدَيْهِ» متعلقان بالفعل قبلهما «بِإِذْنِ» متعلقان
(3/64)
________________________________________
يَعْمَلُونَ لَهُ مَا يَشَاءُ مِنْ مَحَارِيبَ وَتَمَاثِيلَ وَجِفَانٍ كَالْجَوَابِ وَقُدُورٍ رَاسِيَاتٍ اعْمَلُوا آلَ دَاوُودَ شُكْرًا وَقَلِيلٌ مِنْ عِبَادِيَ الشَّكُورُ (13) فَلَمَّا قَضَيْنَا عَلَيْهِ الْمَوْتَ مَا دَلَّهُمْ عَلَى مَوْتِهِ إِلَّا دَابَّةُ الْأَرْضِ تَأْكُلُ مِنْسَأَتَهُ فَلَمَّا خَرَّ تَبَيَّنَتِ الْجِنُّ أَنْ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ الْغَيْبَ مَا لَبِثُوا فِي الْعَذَابِ الْمُهِينِ (14)
بمحذوف حال «رَبِّهِ» مضاف إليه والهاء مضاف إليه «وَمِنَ» الواو استئنافية ومن شرطية مبتدأ «يَزِغْ» مضارع مجزوم فعل الشرط فاعله مستتر «مِنْهُمْ» متعلقان بحال محذوفة «عَنْ أَمْرِنا» متعلقان بالفعل قبلهما ونا مضاف إليه «نُذِقْهُ» مضارع مجزوم لأنه جواب الشرط وفاعله مستتر والهاء مفعوله وجملتا الشرط وجوابه خبر المبتدأ «مِنْ عَذابِ» متعلقان بالفعل قبلهما «السَّعِيرِ» مضاف إليه.

[سورة سبإ (34) : الآيات 13 الى 14]
يَعْمَلُونَ لَهُ ما يَشاءُ مِنْ مَحارِيبَ وَتَماثِيلَ وَجِفانٍ كَالْجَوابِ وَقُدُورٍ راسِياتٍ اعْمَلُوا آلَ داوُدَ شُكْراً وَقَلِيلٌ مِنْ عِبادِيَ الشَّكُورُ (13) فَلَمَّا قَضَيْنا عَلَيْهِ الْمَوْتَ ما دَلَّهُمْ عَلى مَوْتِهِ إِلاَّ دَابَّةُ الْأَرْضِ تَأْكُلُ مِنْسَأَتَهُ فَلَمَّا خَرَّ تَبَيَّنَتِ الْجِنُّ أَنْ لَوْ كانُوا يَعْلَمُونَ الْغَيْبَ ما لَبِثُوا فِي الْعَذابِ الْمُهِينِ (14)
«يَعْمَلُونَ» مضارع وفاعله والجملة بدل من فعل يعمل المتقدم «لَهُ» متعلقان بالفعل قبلهما «ما» اسم موصول مفعول به «يَشاءُ» مضارع فاعله مستتر والجملة صلة «مِنْ مَحارِيبَ» متعلقان بمحذوف حال «وَتَماثِيلَ وَجِفانٍ» معطوف على محاريب «كَالْجَوابِ» متعلقان بمحذوف صفة لجفان والجفنة ما يوضع فيه الطعام والجواب الواسعة وتتسع لطعام ألف من الناس «وَقُدُورٍ» معطوف «راسِياتٍ» صفة «اعْمَلُوا» أمر وفاعله والجملة مستأنفة «آلَ» منادى بأداة نداء محذوفة التقدير يا آل «داوُدَ» منادى «شُكْراً» مفعول لأجله أو صفة لمفعول مطلق «وَقَلِيلٌ» الواو حالية وخبر مقدم «مِنْ عِبادِيَ» متعلقان بالخبر والياء مضاف إليه «الشَّكُورُ» مبتدأ مؤخر «فَلَمَّا» الفاء استئنافية ولما ظرفية «قَضَيْنا عَلَيْهِ الْمَوْتَ» ماض وفاعله ومفعوله والجار والمجرور متعلقان بالفعل قبلهما والجملة مستأنفة «ما» نافية «دَلَّهُمْ» ماض ومفعوله والجملة لا محل لها لأنها جواب لما «عَلى مَوْتِهِ» متعلقان بالفعل «إِلَّا» أداة حصر «دَابَّةُ» فاعل دلهم «الْأَرْضِ» مضاف إليه «تَأْكُلُ» مضارع فاعله مستتر والجملة في محل نصب على الحال «مِنْسَأَتَهُ» مفعول به والمنسأة العصا التي يساق بها «فَلَمَّا» عاطفة ولما ظرف زمان أداة شرط غير جازمة «خَرَّ» ماض فاعله مستتر والجملة مضاف إليه «تَبَيَّنَتِ الْجِنُّ» ماض وفاعله والتاء للتأنيث والجملة لا محل لها لأنها جواب شرط غير جازم «أَنْ» مخففة من أن واسمها محذوف «لَوْ» حرف شرط غير جازم «كانُوا» كان واسمها والجملة خبر أن «يَعْلَمُونَ» الجملة خبر كان «الْغَيْبَ» مفعول به «ما» نافية «لَبِثُوا» ماض وفاعله والجملة لا محل لها لأنها جواب لو غير الجازمة «فِي الْعَذابِ» متعلقان بلبثوا «الْمُهِينِ» صفة، وهذه الآية دليل عظيم على أن الغيب لا يعلمه إلا الله وفيها رد على الدجالين والعرافين الذين يزعمون أنهم يعرفون الغيب وهم يستعينون بالشياطين والشياطين محجوبون عن الغيب فلو كانوا يعلمون بموت سليمان عليه السلام لما استمروا في خدمته.
(3/65)
________________________________________
لَقَدْ كَانَ لِسَبَإٍ فِي مَسْكَنِهِمْ آيَةٌ جَنَّتَانِ عَنْ يَمِينٍ وَشِمَالٍ كُلُوا مِنْ رِزْقِ رَبِّكُمْ وَاشْكُرُوا لَهُ بَلْدَةٌ طَيِّبَةٌ وَرَبٌّ غَفُورٌ (15) فَأَعْرَضُوا فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمْ سَيْلَ الْعَرِمِ وَبَدَّلْنَاهُمْ بِجَنَّتَيْهِمْ جَنَّتَيْنِ ذَوَاتَيْ أُكُلٍ خَمْطٍ وَأَثْلٍ وَشَيْءٍ مِنْ سِدْرٍ قَلِيلٍ (16) ذَلِكَ جَزَيْنَاهُمْ بِمَا كَفَرُوا وَهَلْ نُجَازِي إِلَّا الْكَفُورَ (17) وَجَعَلْنَا بَيْنَهُمْ وَبَيْنَ الْقُرَى الَّتِي بَارَكْنَا فِيهَا قُرًى ظَاهِرَةً وَقَدَّرْنَا فِيهَا السَّيْرَ سِيرُوا فِيهَا لَيَالِيَ وَأَيَّامًا آمِنِينَ (18) فَقَالُوا رَبَّنَا بَاعِدْ بَيْنَ أَسْفَارِنَا وَظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ فَجَعَلْنَاهُمْ أَحَادِيثَ وَمَزَّقْنَاهُمْ كُلَّ مُمَزَّقٍ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِكُلِّ صَبَّارٍ شَكُورٍ (19)
[سورة سبإ (34) : الآيات 15 الى 16]
لَقَدْ كانَ لِسَبَإٍ فِي مَسْكَنِهِمْ آيَةٌ جَنَّتانِ عَنْ يَمِينٍ وَشِمالٍ كُلُوا مِنْ رِزْقِ رَبِّكُمْ وَاشْكُرُوا لَهُ بَلْدَةٌ طَيِّبَةٌ وَرَبٌّ غَفُورٌ (15) فَأَعْرَضُوا فَأَرْسَلْنا عَلَيْهِمْ سَيْلَ الْعَرِمِ وَبَدَّلْناهُمْ بِجَنَّتَيْهِمْ جَنَّتَيْنِ ذَواتَيْ أُكُلٍ خَمْطٍ وَأَثْلٍ وَشَيْءٍ مِنْ سِدْرٍ قَلِيلٍ (16)
«لَقَدْ» اللام واقعة في جواب قسم محذوف وقد حرف تحقيق «كانَ» فعل ماض ناقص «لِسَبَإٍ» متعلقان بالخبر المقدم المحذوف «فِي مَسْكَنِهِمْ» متعلقان بمحذوف حال «آيَةٌ» اسم كان والجملة مستأنفة «جَنَّتانِ» خبر لمبتدأ محذوف تقديره الآية جنتان مرفوع بالألف لأنه مثنى «عَنْ يَمِينٍ» متعلقان بمحذوف صفة لجنتان «وَشِمالٍ» معطوف «كُلُوا» أمر وفاعله والجملة مستأنفة «مِنْ رِزْقِ» متعلقان بالفعل «رَبِّكُمْ» مضاف إليه والكاف مضاف إليه «وَاشْكُرُوا» معطوف على ما قبله «لَهُ» متعلقان باشكروا «بَلْدَةٌ طَيِّبَةٌ» بلدة خبر لمبتدأ محذوف تقديره هي وطيبة صفة «وَرَبٌّ غَفُورٌ» معطوف على بلدة طيبة «فَأَعْرَضُوا» الفاء عاطفة وماض وفاعله والجملة معطوفة «فَأَرْسَلْنا عَلَيْهِمْ سَيْلَ» فعل ماض وفاعله ومفعوله والجار والمجرور متعلقان بأرسلنا والجملة معطوفة «الْعَرِمِ» مضاف إليه «وَبَدَّلْناهُمْ» معطوف على ما سبق «بِجَنَّتَيْهِمْ» متعلقان بالفعل قبلهما «جَنَّتَيْنِ» مفعول به ثان لبدل منصوب بالياء لأنه مثنى «ذَواتَيْ» صفة جنتين مجرورة بالياء لأنها مثنى «أُكُلٍ» مضاف إليه «خَمْطٍ» مضاف إليه والخمط شديد المرار «وَأَثْلٍ» معطوف وهو شجر لا ثمر له ينبت في البراري «وَشَيْءٍ» معطوف على ما قبله «مِنْ سِدْرٍ» متعلقان بصفة لشيء «قَلِيلٍ» صفة لشيء والسدر لا ثمر له.

[سورة سبإ (34) : الآيات 17 الى 19]
ذلِكَ جَزَيْناهُمْ بِما كَفَرُوا وَهَلْ نُجازِي إِلاَّ الْكَفُورَ (17) وَجَعَلْنا بَيْنَهُمْ وَبَيْنَ الْقُرَى الَّتِي بارَكْنا فِيها قُرىً ظاهِرَةً وَقَدَّرْنا فِيهَا السَّيْرَ سِيرُوا فِيها لَيالِيَ وَأَيَّاماً آمِنِينَ (18) فَقالُوا رَبَّنا باعِدْ بَيْنَ أَسْفارِنا وَظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ فَجَعَلْناهُمْ أَحادِيثَ وَمَزَّقْناهُمْ كُلَّ مُمَزَّقٍ إِنَّ فِي ذلِكَ لَآياتٍ لِكُلِّ صَبَّارٍ شَكُورٍ (19)
«ذلِكَ» اسم الإشارة مفعول به ثان لجزيناهم واللام للبعد والكاف للخطاب «جَزَيْناهُمْ» ماض وفاعله ومفعوله الأول والجملة مستأنفة «بِما» متعلقان بالفعل قبلهما «كَفَرُوا» الجملة صلة «وَهَلْ» حرف استفهام «نُجازِي» مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الياء للثقل وفاعله مستتر «إِلَّا» أداة حصر «الْكَفُورَ» مفعول به منصوب والجملة معطوفة «وَجَعَلْنا» ماض وفاعله والجملة معطوفة «بَيْنَهُمْ» في موقع المفعول به الثاني لجعل والهاء مضاف إليه «وَبَيْنَ» معطوف على بينهم «الْقُرَى» مضاف إليه «الَّتِي» اسم الموصول صفة للقرى «بارَكْنا» ماض وفاعله والجملة صلة «فِيها» متعلقان بالفعل قبلهما «قُرىً» مفعول به أول لجعلنا «ظاهِرَةً» صفة قرى والجملة معطوفة «وَقَدَّرْنا» ماض وفاعله والجملة معطوفة «فِيها» متعلقان بالفعل قبلهما «السَّيْرَ» مفعول به «سِيرُوا» أمر وفاعله والجملة مستأنفة «فِيها» متعلقان بالفعل قبلهما «لَيالِيَ» ظرف زمان «وَأَيَّاماً» معطوف على ليالي «آمِنِينَ» حال منصوبة بالياء لأنه جمع مذكر سالم «فَقالُوا» الجملة مستأنفة «رَبَّنا»
(3/66)
________________________________________
وَلَقَدْ صَدَّقَ عَلَيْهِمْ إِبْلِيسُ ظَنَّهُ فَاتَّبَعُوهُ إِلَّا فَرِيقًا مِنَ الْمُؤْمِنِينَ (20) وَمَا كَانَ لَهُ عَلَيْهِمْ مِنْ سُلْطَانٍ إِلَّا لِنَعْلَمَ مَنْ يُؤْمِنُ بِالْآخِرَةِ مِمَّنْ هُوَ مِنْهَا فِي شَكٍّ وَرَبُّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ حَفِيظٌ (21) قُلِ ادْعُوا الَّذِينَ زَعَمْتُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ لَا يَمْلِكُونَ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ فِي السَّمَاوَاتِ وَلَا فِي الْأَرْضِ وَمَا لَهُمْ فِيهِمَا مِنْ شِرْكٍ وَمَا لَهُ مِنْهُمْ مِنْ ظَهِيرٍ (22)
منادى بأداة نداء محذوفة ونا مضاف إليه «باعِدْ» فعل دعاء وفاعله مستتر «بَيْنَ» ظرف مكان متعلق بالفعل قبله «أَسْفارِنا» مضاف إليه ونا مضاف إليه والجملة مقول القول «وَظَلَمُوا» الجملة معطوفة «أَنْفُسَهُمْ» مفعول به والهاء مضاف إليه «فَجَعَلْناهُمْ» الفاء عاطفة وماض وفاعله ومفعوله «أَحادِيثَ» مفعول به ثان لجعلنا «وَمَزَّقْناهُمْ» الجملة معطوفة مثل سابقتها «كُلَّ» نائب مفعول مطلق «مُمَزَّقٍ» مضاف إليه «إِنَّ» حرف مشبه بالفعل «فِي ذلِكَ» اسم الإشارة مجرور بفي متعلقان بالخبر المقدم المحذوف واللام للبعد والكاف للخطاب «لَآياتٍ» اللام لام المزحلقة وآيات اسم إن المؤخر منصوب بالكسرة نيابة عن الفتحة لأنه جمع مؤنث سالم «لِكُلِّ» متعلقان بآيات «صَبَّارٍ شَكُورٍ» صفتان.

[سورة سبإ (34) : الآيات 20 الى 22]
وَلَقَدْ صَدَّقَ عَلَيْهِمْ إِبْلِيسُ ظَنَّهُ فَاتَّبَعُوهُ إِلاَّ فَرِيقاً مِنَ الْمُؤْمِنِينَ (20) وَما كانَ لَهُ عَلَيْهِمْ مِنْ سُلْطانٍ إِلاَّ لِنَعْلَمَ مَنْ يُؤْمِنُ بِالْآخِرَةِ مِمَّنْ هُوَ مِنْها فِي شَكٍّ وَرَبُّكَ عَلى كُلِّ شَيْءٍ حَفِيظٌ (21) قُلِ ادْعُوا الَّذِينَ زَعَمْتُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ لا يَمْلِكُونَ مِثْقالَ ذَرَّةٍ فِي السَّماواتِ وَلا فِي الْأَرْضِ وَما لَهُمْ فِيهِما مِنْ شِرْكٍ وَما لَهُ مِنْهُمْ مِنْ ظَهِيرٍ (22)
«وَلَقَدْ» سبق إعرابها «صَدَّقَ عَلَيْهِمْ إِبْلِيسُ» ماض وفاعله والجار والمجرور متعلقان بالفعل قبلهما «ظَنَّهُ» مفعول به والهاء مضاف إليه والجملة معطوفة «فَاتَّبَعُوهُ» الجملة معطوفة «إِلَّا» أداة استثناء «فَرِيقاً» مستثنى بإلا منصوب «مِنَ الْمُؤْمِنِينَ» متعلقان بمحذوف صفة لفريقا «وَما» الواو عاطفة وما نافية «كانَ» فعل ماض ناقص «لَهُ» متعلقان بمحذوف خبر مقدم «عَلَيْهِمْ» متعلقان بمحذوف حال «مِنْ» حرف جر زائد «سُلْطانٍ» اسم مجرور لفظا مرفوع محلا اسم كان والجملة معطوفة «إِلَّا» أداة حصر «لِنَعْلَمَ» اللام للتعليل ومضارع منصوب بأن المضمرة بعد لام التعليل وفاعله مستتر «مِنْ» اسم موصول مفعول به لنعلم «يُؤْمِنُ» مضارع فاعله مستتر والجملة صلة «بِالْآخِرَةِ» متعلقان بيؤمن «مِمَّنْ» مؤلفة من كلمتين هما من الجارة واسم الموصول من وهما متعلقان بخبر محذوف «هُوَ» مبتدأ مؤخر «مِنْها» متعلقان بمحذوف حال «فِي شَكٍّ» متعلقان بالخبر المقدم «وَرَبُّكَ» مبتدأ وخبره حفيظ والكاف مضاف إليه «عَلى كُلِّ» متعلقان بحفيظ «شَيْءٍ» مضاف إليه «حَفِيظٌ» خبر «قُلِ» الجملة مستأنفة «ادْعُوا» أمر وفاعله والجملة مقول القول «الَّذِينَ» اسم موصول مفعول به «زَعَمْتُمْ» الجملة صلة «مِنْ دُونِ» متعلقان بصفة المفعول به الثاني المحذوف لزعمتم «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه «لا» نافية «يَمْلِكُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعله والجملة حالية «مِثْقالَ» مفعول به «ذَرَّةٍ» مضاف إليه «فِي السَّماواتِ» متعلقان بيملكون «وَلا فِي الْأَرْضِ» معطوف على ما قبله «وَما» الواو عاطفة وما نافية «لَهُمْ» متعلقان بمحذوف خبر مقدم «فِيهِما» متعلقان بمحذوف حال «مِنْ» حرف جر زائد «شِرْكٍ» اسم مجرور لفظا مرفوع محلا مبتدأ «وَما» الواو عاطفة وما نافية «لَهُ» متعلقان بخبر مقدم «مِنْهُمْ» متعلقان بمحذوف حال «مِنْ» حرف جر زائد «ظَهِيرٍ» اسم مجرور لفظا مرفوع محلا مبتدأ مؤخر.
(3/67)
________________________________________
وَلَا تَنْفَعُ الشَّفَاعَةُ عِنْدَهُ إِلَّا لِمَنْ أَذِنَ لَهُ حَتَّى إِذَا فُزِّعَ عَنْ قُلُوبِهِمْ قَالُوا مَاذَا قَالَ رَبُّكُمْ قَالُوا الْحَقَّ وَهُوَ الْعَلِيُّ الْكَبِيرُ (23) قُلْ مَنْ يَرْزُقُكُمْ مِنَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ قُلِ اللَّهُ وَإِنَّا أَوْ إِيَّاكُمْ لَعَلَى هُدًى أَوْ فِي ضَلَالٍ مُبِينٍ (24) قُلْ لَا تُسْأَلُونَ عَمَّا أَجْرَمْنَا وَلَا نُسْأَلُ عَمَّا تَعْمَلُونَ (25) قُلْ يَجْمَعُ بَيْنَنَا رَبُّنَا ثُمَّ يَفْتَحُ بَيْنَنَا بِالْحَقِّ وَهُوَ الْفَتَّاحُ الْعَلِيمُ (26) قُلْ أَرُونِيَ الَّذِينَ أَلْحَقْتُمْ بِهِ شُرَكَاءَ كَلَّا بَلْ هُوَ اللَّهُ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (27)
[سورة سبإ (34) : الآيات 23 الى 24]
وَلا تَنْفَعُ الشَّفاعَةُ عِنْدَهُ إِلاَّ لِمَنْ أَذِنَ لَهُ حَتَّى إِذا فُزِّعَ عَنْ قُلُوبِهِمْ قالُوا ماذا قالَ رَبُّكُمْ قالُوا الْحَقَّ وَهُوَ الْعَلِيُّ الْكَبِيرُ (23) قُلْ مَنْ يَرْزُقُكُمْ مِنَ السَّماواتِ وَالْأَرْضِ قُلِ اللَّهُ وَإِنَّا أَوْ إِيَّاكُمْ لَعَلى هُدىً أَوْ فِي ضَلالٍ مُبِينٍ (24)
«وَلا» الواو عاطفة ولا نافية «تَنْفَعُ الشَّفاعَةُ» مضارع وفاعله والجملة معطوفة «عِنْدَهُ» ظرف مكان متعلق بالفعل قبله والهاء مضاف إليه «إِلَّا» أداة حصر «لِمَنْ» اللام حرف جر ومن اسم موصول ومتعلقان بمحذوف حال «أَذِنَ» ماض فاعله مستتر والجملة صلة «لَهُ» متعلقان بأذن وقرئ أذن بالبناء للمجهول «حَتَّى» حرف غاية وجر «إِذا» ظرف لما يستقبل من الزمان خافض لشرطه منصوب بجوابه «فُزِّعَ» ماض مبني للمجهول «عَنْ قُلُوبِهِمْ» نائب الفاعل وقرئ بالبناء للمعلوم «قالُوا» الجملة جواب إذا لا محل لها من الإعراب «ماذا» ما اسم استفهام مبتدأ وذا اسم موصول خبر والجملة مقول القول «قالَ رَبُّكُمْ» ماض وفاعله والكاف مضاف إليه «قالُوا» ماض وفاعله «الْحَقَّ» صفة لمفعول مطلق لفعل محذوف تقديره قال القول الحق «وَهُوَ الْعَلِيُّ الْكَبِيرُ» مبتدأ وخبراه والجملة حالية «قُلْ» أمر وفاعله مستتر والجملة مستأنفة «مَنْ» اسم استفهام مبتدأ «يَرْزُقُكُمْ» الجملة خبر «مِنَ السَّماواتِ» متعلقان بالفعل قبلهما «وَالْأَرْضِ» معطوف على السموات «قُلْ» الجملة مستأنفة «اللَّهُ» لفظ الجلالة مبتدأ خبره محذوف تقديره الله يرزقنا والجملة مقول القول «وَإِنَّا» الواو عاطفة وإن واسمها والجملة معطوفة «أَوْ إِيَّاكُمْ» أو عاطفة وإياكم ضمير معطوف على اسم إنا وهو نا «لَعَلى هُدىً» اللام المزحلقة والجار والمجرور متعلقان بخبر إنا المحذوف تقديره كائنون لعلى هدى والجملة مقول القول «أَوْ» عاطفة «فِي ضَلالٍ» معطوف على لعلى هدى «مُبِينٍ» صفة ضلال.

[سورة سبإ (34) : الآيات 25 الى 27]
قُلْ لا تُسْئَلُونَ عَمَّا أَجْرَمْنا وَلا نُسْئَلُ عَمَّا تَعْمَلُونَ (25) قُلْ يَجْمَعُ بَيْنَنا رَبُّنا ثُمَّ يَفْتَحُ بَيْنَنا بِالْحَقِّ وَهُوَ الْفَتَّاحُ الْعَلِيمُ (26) قُلْ أَرُونِيَ الَّذِينَ أَلْحَقْتُمْ بِهِ شُرَكاءَ كَلاَّ بَلْ هُوَ اللَّهُ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (27)
«قُلْ» الجملة مستأنفة «لا» نافية «تُسْئَلُونَ» مضارع مبني للمجهول والواو نائب فاعل والجملة في محل نصب مقول القول «عَمَّا» عن حرف جر وما موصولية ومتعلقان بالفعل قبلهما «أَجْرَمْنا» ماض وفاعله والجملة لا محل لها لأنها صلة الموصول «وَلا نُسْئَلُ» الواو عاطفة ولا نافية ومضارع مبني للمجهول ونائب الفاعل مستتر «عَمَّا» متعلقان بنسأل والجملة معطوفة «تَعْمَلُونَ» الجملة صلة الموصول لا محل لها «قُلْ» أمر فاعله مستتر والجملة مستأنفة «يَجْمَعُ» مضارع مرفوع «بَيْنَنا» ظرف مكان متعلق بالفعل قبله ونا مضاف إليه والجملة مقول القول «رَبُّنا» فاعل يجمع ونا مضاف إليه والجملة مقول القول «ثُمَّ» عاطفة «يَفْتَحُ» مضارع فاعله مستتر والجملة معطوفة «بَيْنَنا» ظرف متعلق بالفعل قبله ونا مضاف إليه
(3/68)
________________________________________
وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا كَافَّةً لِلنَّاسِ بَشِيرًا وَنَذِيرًا وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ (28) وَيَقُولُونَ مَتَى هَذَا الْوَعْدُ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ (29) قُلْ لَكُمْ مِيعَادُ يَوْمٍ لَا تَسْتَأْخِرُونَ عَنْهُ سَاعَةً وَلَا تَسْتَقْدِمُونَ (30) وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لَنْ نُؤْمِنَ بِهَذَا الْقُرْآنِ وَلَا بِالَّذِي بَيْنَ يَدَيْهِ وَلَوْ تَرَى إِذِ الظَّالِمُونَ مَوْقُوفُونَ عِنْدَ رَبِّهِمْ يَرْجِعُ بَعْضُهُمْ إِلَى بَعْضٍ الْقَوْلَ يَقُولُ الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا لِلَّذِينَ اسْتَكْبَرُوا لَوْلَا أَنْتُمْ لَكُنَّا مُؤْمِنِينَ (31)
«بِالْحَقِّ» متعلقان بيفتح «وَهُوَ الْفَتَّاحُ الْعَلِيمُ» الواو حالية ومبتدأ وخبراه والجملة حالية «قُلْ» الجملة مستأنفة «أَرُونِيَ» امر والواو فاعله والنون للوقاية وسميت بنون الوقاية لأنها تقي الفعل من الكسر والياء مفعول به والجملة مقول القول «الَّذِينَ» اسم موصول مفعول به ثان «أَلْحَقْتُمْ» ماض والتاء فاعله والميم علامة جمع الذكور والجملة صلة «بِهِ» متعلقان بالفعل قبلهما «شُرَكاءَ» مفعول به ثالث «كَلَّا» حرف زجر وردع «بَلْ» حرف إضراب «هُوَ» مبتدأ «اللَّهُ» لفظ الجلالة خبر مرفوع بالضمة «الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ» صفتان.

[سورة سبإ (34) : الآيات 28 الى 31]
وَما أَرْسَلْناكَ إِلاَّ كَافَّةً لِلنَّاسِ بَشِيراً وَنَذِيراً وَلكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَعْلَمُونَ (28) وَيَقُولُونَ مَتى هذَا الْوَعْدُ إِنْ كُنْتُمْ صادِقِينَ (29) قُلْ لَكُمْ مِيعادُ يَوْمٍ لا تَسْتَأْخِرُونَ عَنْهُ ساعَةً وَلا تَسْتَقْدِمُونَ (30) وَقالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لَنْ نُؤْمِنَ بِهذَا الْقُرْآنِ وَلا بِالَّذِي بَيْنَ يَدَيْهِ وَلَوْ تَرى إِذِ الظَّالِمُونَ مَوْقُوفُونَ عِنْدَ رَبِّهِمْ يَرْجِعُ بَعْضُهُمْ إِلى بَعْضٍ الْقَوْلَ يَقُولُ الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا لِلَّذِينَ اسْتَكْبَرُوا لَوْلا أَنْتُمْ لَكُنَّا مُؤْمِنِينَ (31)
«وَما» الواو استئنافية وما نافية «أَرْسَلْناكَ» ماض وفاعله ومفعوله والجملة مستأنفة «إِلَّا» أداة حصر «كَافَّةً» حال منصوبة «لِلنَّاسِ» متعلقان بكافة «بَشِيراً» حال منصوبة «وَنَذِيراً» معطوف على بشيرا «وَلكِنَّ» حرف مشبه بالفعل «أَكْثَرَ» اسم لكن «النَّاسِ» مضاف إليه والجملة معطوفة «لا» نافية «يَعْلَمُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعله والجملة خبر لكن في محل رفع «وَيَقُولُونَ» مضارع وفاعله والجملة مستأنفة «مَتى» اسم استفهام في محل نصب على الظرفية متعلق بخبر مقدم «هذَا» اسم إشارة مبتدأ «الْوَعْدُ» بدل من اسم الإشارة «إِنْ» حرف شرط جازم «كُنْتُمْ» كان واسمها «صادِقِينَ» خبر كان منصوب بالياء لأنه جمع مذكر سالم والجملة مقول القول وحذف جواب الشرط لدلالة ما قبله عليه «قُلْ» الجملة مستأنفة «لَكُمْ» متعلقان بخبر مقدم «مِيعادُ» مبتدأ مؤخر «يَوْمٍ» مضاف إليه والجملة مقول القول «لا تَسْتَأْخِرُونَ» لا نافية ومضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعله والجملة صفة ليوم «عَنْهُ» الجار والمجرور متعلقان بالفعل قبلهما «ساعَةً» ظرف زمان متعلق بالفعل قبله «وَلا تَسْتَقْدِمُونَ» الجملة معطوفة على سابقتها وإعرابها مثل إعرابها «وَقالَ الَّذِينَ» ماض واسم الموصول فاعله والجملة معطوفة «كَفَرُوا» الجملة صلة «لَنْ» ناصبة «نُؤْمِنَ» مضارع فاعله مستتر «بِهذَا» اسم الإشارة في محل جر بالباء ومتعلقان بالفعل والجملة مقول القول «الْقُرْآنِ» بدل من هذا «وَلا بِالَّذِي» عطف على ما سبق «بَيْنَ» ظرف متعلق بمحذوف صلة «يَدَيْهِ» مضاف إليه مجرور بالياء لأنه مثنى والهاء مضاف إليه «وَلَوْ» حرف شرط غير جازم «تَرى» مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الألف للتعذر وفاعله مستتر «إِذِ» ظرف زمان «الظَّالِمُونَ» مبتدأ مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم «مَوْقُوفُونَ» خبر مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم والجملة مضاف إليه «يَرْجِعُ بَعْضُهُمْ» مضارع وفاعله والهاء
(3/69)
________________________________________
قَالَ الَّذِينَ اسْتَكْبَرُوا لِلَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا أَنَحْنُ صَدَدْنَاكُمْ عَنِ الْهُدَى بَعْدَ إِذْ جَاءَكُمْ بَلْ كُنْتُمْ مُجْرِمِينَ (32) وَقَالَ الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا لِلَّذِينَ اسْتَكْبَرُوا بَلْ مَكْرُ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ إِذْ تَأْمُرُونَنَا أَنْ نَكْفُرَ بِاللَّهِ وَنَجْعَلَ لَهُ أَنْدَادًا وَأَسَرُّوا النَّدَامَةَ لَمَّا رَأَوُا الْعَذَابَ وَجَعَلْنَا الْأَغْلَالَ فِي أَعْنَاقِ الَّذِينَ كَفَرُوا هَلْ يُجْزَوْنَ إِلَّا مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (33)
مضاف إليه «إِلى بَعْضٍ» متعلقان بالفعل قبلهما «الْقَوْلَ» مفعول به والجملة حالية «يَقُولُ الَّذِينَ» مضارع وفاعله والجملة مفسرة «اسْتُضْعِفُوا» ماض مبني للمجهول والواو نائب فاعل والجملة صلة «لِلَّذِينَ» اسم الموصول مجرور باللام ومتعلقان بيقول «اسْتَكْبَرُوا» ماض وفاعله والجملة صلة «لَوْلا» حرف شرط غير جازم «أَنْتُمْ» مبتدأ خبره محذوف وجوبا «لَكُنَّا» اللام رابطة لجواب الشرط وكان واسمها «مُؤْمِنِينَ» خبر كنا والجملة لا محل لها لأنها جواب شرط غير جازم.

[سورة سبإ (34) : الآيات 32 الى 33]
قالَ الَّذِينَ اسْتَكْبَرُوا لِلَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا أَنَحْنُ صَدَدْناكُمْ عَنِ الْهُدى بَعْدَ إِذْ جاءَكُمْ بَلْ كُنْتُمْ مُجْرِمِينَ (32) وَقالَ الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا لِلَّذِينَ اسْتَكْبَرُوا بَلْ مَكْرُ اللَّيْلِ وَالنَّهارِ إِذْ تَأْمُرُونَنا أَنْ نَكْفُرَ بِاللَّهِ وَنَجْعَلَ لَهُ أَنْداداً وَأَسَرُّوا النَّدامَةَ لَمَّا رَأَوُا الْعَذابَ وَجَعَلْنَا الْأَغْلالَ فِي أَعْناقِ الَّذِينَ كَفَرُوا هَلْ يُجْزَوْنَ إِلاَّ ما كانُوا يَعْمَلُونَ (33)
«قالَ الَّذِينَ» ماض والذين فاعله والجملة مستأنفة «اسْتَكْبَرُوا» ماض وفاعله والجملة صلة «لِلَّذِينَ» متعلقان بقال «اسْتُضْعِفُوا» ماض مبني للمجهول ونائب فاعل والجملة صلة «أَنَحْنُ» الهمزة للاستفهام ونحن مبتدأ «صَدَدْناكُمْ» ماض وفاعله ومفعوله والجملة خبر «عَنِ الْهُدى» متعلقان بالفعل قبلهما «بَعْدَ» ظرف متعلق بحال محذوفة «إِذْ» ظرف مضاف إلى ظرف «جاءَكُمْ» ماض فاعله مستتر والكاف مفعوله والجملة مضاف إليه «بَلْ» حرف إضراب «كُنْتُمْ مُجْرِمِينَ» كان واسمها وخبرها. «وَقالَ الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا لِلَّذِينَ اسْتَكْبَرُوا» انظر إعراب الآية السابقة «بَلْ» حرف إضراب وعطف «مَكْرُ» مبتدأ خبره محذوف «اللَّيْلِ» مضاف إليه «وَالنَّهارِ» معطوف على الليل والجملة مستأنفة «إِذْ» ظرف متعلق بمكر «تَأْمُرُونَنا» مضارع وفاعله ومفعوله والجملة مضاف إليه «أَنْ» ناصبة «نَكْفُرَ» مضارع منصوب بأن وأن نكفر في تأويل مصدر منصوب بنزع الخافض متعلقان بتأمروننا «بِاللَّهِ» لفظ الجلالة مجرور بالباء ومتعلقان بنكفر «وَنَجْعَلَ» معطوف على نكفر «لَهُ» متعلقان بمحذوف حال «أَنْداداً» مفعول به لنجعل «وَأَسَرُّوا النَّدامَةَ» ماض وفاعله ومفعوله «لَمَّا» ظرف زمان تسمى لما الحينية «رَأَوُا» ماض والواو فاعله والجملة مضاف إليه «الْعَذابَ» مفعول به، «وَجَعَلْنَا الْأَغْلالَ» ماض وفاعله ومفعوله والجملة معطوفة «فِي أَعْناقِ» متعلقان بجعلنا وهما في موقع المفعول الثاني «الَّذِينَ» اسم الموصول مضاف إليه «كَفَرُوا» ماض وفاعل والجملة صلة لا محل لها «هَلْ» حرف استفهام «يُجْزَوْنَ» مضارع مبني للمجهول والواو نائب فاعل والجملة مستأنفة «إِلَّا» أداة حصر «ما»
اسم موصول في محل نصب مفعول به لفعل يجزون «كانُوا» كان والواو في محل رفع اسم كان والجملة صلة الموصول لا محل لها من الإعراب «يَعْمَلُونَ» مضارع والواو ضمير متصل في محل رفع فاعل والجملة خبر كان.
(3/70)
________________________________________
وَمَا أَرْسَلْنَا فِي قَرْيَةٍ مِنْ نَذِيرٍ إِلَّا قَالَ مُتْرَفُوهَا إِنَّا بِمَا أُرْسِلْتُمْ بِهِ كَافِرُونَ (34) وَقَالُوا نَحْنُ أَكْثَرُ أَمْوَالًا وَأَوْلَادًا وَمَا نَحْنُ بِمُعَذَّبِينَ (35) قُلْ إِنَّ رَبِّي يَبْسُطُ الرِّزْقَ لِمَنْ يَشَاءُ وَيَقْدِرُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ (36) وَمَا أَمْوَالُكُمْ وَلَا أَوْلَادُكُمْ بِالَّتِي تُقَرِّبُكُمْ عِنْدَنَا زُلْفَى إِلَّا مَنْ آمَنَ وَعَمِلَ صَالِحًا فَأُولَئِكَ لَهُمْ جَزَاءُ الضِّعْفِ بِمَا عَمِلُوا وَهُمْ فِي الْغُرُفَاتِ آمِنُونَ (37) وَالَّذِينَ يَسْعَوْنَ فِي آيَاتِنَا مُعَاجِزِينَ أُولَئِكَ فِي الْعَذَابِ مُحْضَرُونَ (38)
[سورة سبإ (34) : الآيات 34 الى 36]
وَما أَرْسَلْنا فِي قَرْيَةٍ مِنْ نَذِيرٍ إِلاَّ قالَ مُتْرَفُوها إِنَّا بِما أُرْسِلْتُمْ بِهِ كافِرُونَ (34) وَقالُوا نَحْنُ أَكْثَرُ أَمْوالاً وَأَوْلاداً وَما نَحْنُ بِمُعَذَّبِينَ (35) قُلْ إِنَّ رَبِّي يَبْسُطُ الرِّزْقَ لِمَنْ يَشاءُ وَيَقْدِرُ وَلكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَعْلَمُونَ (36)
«وَما» الواو استئنافية وما نافية «أَرْسَلْنا» ماض وفاعله والجملة مستأنفة «فِي قَرْيَةٍ» متعلقان بالفعل قبلهما «مِنْ» حرف جر زائد «نَذِيرٍ» اسم مجرور لفظا منصوب محلا مفعول به «إِلَّا» أداة حصر «قالَ مُتْرَفُوها» ماض وفاعله المرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم والجملة في محل نصب على الحال «إِنَّا» إن واسمها والجملة مقول القول «بِما» ما اسم موصول والجار والمجرور متعلقان بالخبر بعدهما «أُرْسِلْتُمْ» الجملة صلة الموصول لا محل لها من الإعراب وأرسلتم ماض مبني للمجهول والتاء نائب فاعل والميم علامة جمع الذكور «بِهِ» متعلقان بأرسلتم «كافِرُونَ» خبر إنا المرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم «وَقالُوا» الجملة معطوفة «نَحْنُ أَكْثَرُ» مبتدأ وخبر والجملة مقول القول في محل نصب «أَمْوالًا» تمييز «وَأَوْلاداً» معطوف على ما قبله «وَما» الواو عاطفة وما تعمل عمل ليس «نَحْنُ» ضمير في محل رفع اسم ما والجملة معطوفة «بِمُعَذَّبِينَ» الباء حرف جر زائد ومعذبين منصوب محلا خبر ما «قُلْ» الجملة مستأنفة «إِنَّ رَبِّي» إن واسمها المنصوب بالفتحة المقدرة على ما قبل ياء المتكلم والياء مضاف إليه والجملة مقول القول «يَبْسُطُ» مضارع مرفوع فاعله مستتر «الرِّزْقَ» مفعول به والجملة خبر إن ومحلها الرفع «لِمَنْ» من اسم الموصول ومتعلقان بيبسط «يَشاءُ» مضارع فاعله مستتر والجملة صلة لا محل لها «وَيَقْدِرُ» الجملة معطوفة على ما قبلها «وَلكِنَّ» الواو واو الحال ولكن حرف مشبه بالفعل يدخل على الجملة الاسمية ينصب الأول ويسمى اسمها ويرفع الثاني ويسمى خبرها «أَكْثَرَ» اسم لكن «النَّاسِ» مضاف إليه «لا» نافية «يَعْلَمُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعله والجملة خبر لكن.

[سورة سبإ (34) : الآيات 37 الى 38]
وَما أَمْوالُكُمْ وَلا أَوْلادُكُمْ بِالَّتِي تُقَرِّبُكُمْ عِنْدَنا زُلْفى إِلاَّ مَنْ آمَنَ وَعَمِلَ صالِحاً فَأُولئِكَ لَهُمْ جَزاءُ الضِّعْفِ بِما عَمِلُوا وَهُمْ فِي الْغُرُفاتِ آمِنُونَ (37) وَالَّذِينَ يَسْعَوْنَ فِي آياتِنا مُعاجِزِينَ أُولئِكَ فِي الْعَذابِ مُحْضَرُونَ (38)
«وَما» ما نافية تعمل عمل ليس «أَمْوالُكُمْ» اسم ما المرفوع والكاف مضاف إليه «وَلا أَوْلادُكُمْ» معطوف على ما سبق «بِالَّتِي» الباء حرف جر زائد واسم الموصول مجرور لفظا منصوب محلا خبر ما والجملة معطوفة «تُقَرِّبُكُمْ» مضارع فاعله مستتر والكاف مفعوله والجملة صلة الموصول «عِنْدَنا» ظرف مكان ونا مضاف إليه «زُلْفى» مفعول مطلق على المعنى أي تقربكم قربى «إِلَّا» أداة استثناء بمعنى لكن «مَنْ» اسم موصول مستثنى بإلا «آمَنَ» الجملة صلة «وَعَمِلَ صالِحاً» ماض ومفعوله وفاعله مستتر والجملة معطوفة «فَأُولئِكَ» رابطة للجواب لأن
(3/71)
________________________________________
قُلْ إِنَّ رَبِّي يَبْسُطُ الرِّزْقَ لِمَنْ يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ وَيَقْدِرُ لَهُ وَمَا أَنْفَقْتُمْ مِنْ شَيْءٍ فَهُوَ يُخْلِفُهُ وَهُوَ خَيْرُ الرَّازِقِينَ (39) وَيَوْمَ يَحْشُرُهُمْ جَمِيعًا ثُمَّ يَقُولُ لِلْمَلَائِكَةِ أَهَؤُلَاءِ إِيَّاكُمْ كَانُوا يَعْبُدُونَ (40) قَالُوا سُبْحَانَكَ أَنْتَ وَلِيُّنَا مِنْ دُونِهِمْ بَلْ كَانُوا يَعْبُدُونَ الْجِنَّ أَكْثَرُهُمْ بِهِمْ مُؤْمِنُونَ (41)
الموصول فيه معنى الشرط وأولاء مبتدأ مبني على الكسر في محل رفع والكاف للخطاب «لَهُمْ» متعلقان بالخبر المقدم «جَزاءُ» مبتدأ والجملة خبر أولئك «الضِّعْفِ» مضاف إليه «بِما» متعلقان بجزاء «عَمِلُوا» ماض فاعله والجملة صلة لا محل لها «وَهُمْ» الواو عاطفة ومبتدأ والجملة معطوفة «فِي الْغُرُفاتِ» متعلقان بالخبر «آمِنُونَ» خبر مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم «وَالَّذِينَ» الواو عاطفة واسم الموصول مبتدأ والجملة معطوفة «يَسْعَوْنَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة صلة والجار والمجرور «فِي آياتِنا» متعلقان بيسعون ونا مضاف إليه «مُعاجِزِينَ» حال منصوبة بالياء لأنه جمع مذكر سالم «أُولئِكَ» اسم إشارة مبتدأ «فِي الْعَذابِ» متعلقان بالخبر بعدهما «مُحْضَرُونَ» خبر المبتدأ مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم.

[سورة سبإ (34) : آية 39]
قُلْ إِنَّ رَبِّي يَبْسُطُ الرِّزْقَ لِمَنْ يَشاءُ مِنْ عِبادِهِ وَيَقْدِرُ لَهُ وَما أَنْفَقْتُمْ مِنْ شَيْءٍ فَهُوَ يُخْلِفُهُ وَهُوَ خَيْرُ الرَّازِقِينَ (39)
«قُلْ» الجملة مستأنفة «إِنَّ رَبِّي» إن واسمها والباء مضاف إليه والجملة مقول القول «يَبْسُطُ الرِّزْقَ» مضارع ومفعوله وفاعله مستتر والجملة خبر إن «لِمَنْ يَشاءُ مِنْ عِبادِهِ وَيَقْدِرُ لَهُ» انظر الآية 16 «وَما» الواو عاطفة وما اسم شرط جازم يجزم فعلين في محل نصب مفعول به لأنفقتم «أَنْفَقْتُمْ» ماض وفاعله والجملة ابتدائية فعل الشرط «مِنْ شَيْءٍ» متعلقان بمحذوف حال «فَهُوَ» الفاء رابطة للجواب وهو مبتدأ والجملة في محل جزم جواب الشرط «يُخْلِفُهُ» مضارع والهاء مفعوله والفاعل مستتر والجملة خبر «وَهُوَ خَيْرُ» مبتدأ وخبر والجملة معطوفة «الرَّازِقِينَ» مضاف إليه.

[سورة سبإ (34) : الآيات 40 الى 41]
وَيَوْمَ يَحْشُرُهُمْ جَمِيعاً ثُمَّ يَقُولُ لِلْمَلائِكَةِ أَهؤُلاءِ إِيَّاكُمْ كانُوا يَعْبُدُونَ (40) قالُوا سُبْحانَكَ أَنْتَ وَلِيُّنا مِنْ دُونِهِمْ بَلْ كانُوا يَعْبُدُونَ الْجِنَّ أَكْثَرُهُمْ بِهِمْ مُؤْمِنُونَ (41)
«وَيَوْمَ» ظرف زمان متعلق بفعل محذوف تقديره اذكر والجملة استئنافية «يَحْشُرُهُمْ» مضارع ومفعوله والفاعل مستتر والجملة في محل جر مضاف إليه «جَمِيعاً» حال منصوبة «ثُمَّ» عاطفة «يَقُولُ» الجملة معطوفة «لِلْمَلائِكَةِ» متعلقان بيقول «أَهؤُلاءِ» الهمزة للاستفهام وأولاء اسم إشارة مبتدأ «إِيَّاكُمْ» ضمير نصب في محل نصب مفعول به لفعل يعبدون وقد تقدم عليه «كانُوا» كان واسمها والجملة خبر هؤلاء «يَعْبُدُونَ» مضارع وفاعله والجملة خبر كانوا «قالُوا» الجملة مستأنفة «سُبْحانَكَ» مفعول مطلق لفعل محذوف والكاف مضاف إليه «أَنْتَ وَلِيُّنا» مبتدأ وخبر والجملة وما قبلها مقول القول «مِنْ دُونِهِمْ» متعلقان بمحذوف حال والهاء مضاف إليه «بَلْ» حرف إضراب «كانُوا» كان واسمها والجملة مستأنفة «يَعْبُدُونَ الْجِنَّ» مضارع وفاعله ومفعوله والجملة خبر كانوا «أَكْثَرُهُمْ» مبتدأ والهاء مضاف إليه «بِهِمْ» متعلقان بما بعدهما «مُؤْمِنُونَ» خبر والجملة بدل من الجملة التي قبلها.
(3/72)
________________________________________
فَالْيَوْمَ لَا يَمْلِكُ بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ نَفْعًا وَلَا ضَرًّا وَنَقُولُ لِلَّذِينَ ظَلَمُوا ذُوقُوا عَذَابَ النَّارِ الَّتِي كُنْتُمْ بِهَا تُكَذِّبُونَ (42) وَإِذَا تُتْلَى عَلَيْهِمْ آيَاتُنَا بَيِّنَاتٍ قَالُوا مَا هَذَا إِلَّا رَجُلٌ يُرِيدُ أَنْ يَصُدَّكُمْ عَمَّا كَانَ يَعْبُدُ آبَاؤُكُمْ وَقَالُوا مَا هَذَا إِلَّا إِفْكٌ مُفْتَرًى وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لِلْحَقِّ لَمَّا جَاءَهُمْ إِنْ هَذَا إِلَّا سِحْرٌ مُبِينٌ (43) وَمَا آتَيْنَاهُمْ مِنْ كُتُبٍ يَدْرُسُونَهَا وَمَا أَرْسَلْنَا إِلَيْهِمْ قَبْلَكَ مِنْ نَذِيرٍ (44) وَكَذَّبَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ وَمَا بَلَغُوا مِعْشَارَ مَا آتَيْنَاهُمْ فَكَذَّبُوا رُسُلِي فَكَيْفَ كَانَ نَكِيرِ (45)
[سورة سبإ (34) : الآيات 42 الى 43]
فَالْيَوْمَ لا يَمْلِكُ بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ نَفْعاً وَلا ضَرًّا وَنَقُولُ لِلَّذِينَ ظَلَمُوا ذُوقُوا عَذابَ النَّارِ الَّتِي كُنْتُمْ بِها تُكَذِّبُونَ (42) وَإِذا تُتْلى عَلَيْهِمْ آياتُنا بَيِّناتٍ قالُوا ما هذا إِلاَّ رَجُلٌ يُرِيدُ أَنْ يَصُدَّكُمْ عَمَّا كانَ يَعْبُدُ آباؤُكُمْ وَقالُوا ما هذا إِلاَّ إِفْكٌ مُفْتَرىً وَقالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لِلْحَقِّ لَمَّا جاءَهُمْ إِنْ هذا إِلاَّ سِحْرٌ مُبِينٌ (43)
«فَالْيَوْمَ» الفاء استئنافية والظرف متعلق بالفعل بعده «لا» نافية «يَمْلِكُ بَعْضُكُمْ» مضارع وفاعله والكاف مضاف إليه والجملة مستأنفة «لِبَعْضٍ» متعلقان بنفعا «نَفْعاً» مفعول به «وَلا ضَرًّا» معطوف على ما قبله والجملة مضافة ليوم «وَنَقُولُ» الجملة معطوفة «لِلَّذِينَ» اسم الموصول مجرور باللام ومتعلقان بتقول «ظَلَمُوا» ماض وفاعله والجملة صلة «ذُوقُوا عَذابَ» أمر والواو فاعله وعذاب مفعوله والجملة مقول القول «النَّارِ» مضاف إليه «الَّتِي» اسم موصول صفة «كُنْتُمْ» كان واسمها والجملة صلة «بِها» متعلقان بالفعل بعدهما «تُكَذِّبُونَ» مضارع والواو فاعله والجملة خبر كنتم «وَإِذا» الواو عاطفة وإذا ظرف يتضمن معنى الشرط «تُتْلى عَلَيْهِمْ آياتُنا» مضارع مبني للمجهول مرفوع بالضمة المقدرة على الألف للتعذر وآياتنا نائب فاعل ونا مضاف إليه والجار والمجرور متعلقان بتتلى والجملة في محل جر مضاف إليه «بَيِّناتٍ» حال منصوبة بالكسر نيابة عن الفتحة لأنها جمع مؤنث سالم «قالُوا» الجملة جواب إذا لا محل لها «ما» نافية «هذا» اسم الإشارة مبتدأ «إِلَّا» أداة حصر «رَجُلٌ» خبر هذا «يُرِيدُ» مضارع فاعله مستتر «أَنْ يَصُدَّكُمْ» أن والفعل المضارع المنصوب بها في تأويل المصدر في محل نصب مفعول به ليريد «عَمَّا» مؤلفة من عن الجارة وما الموصولية ومتعلقان بالفعل قبلهما «كانَ» ماض ناقص واسمه محذوف والجملة صلة «يَعْبُدُ آباؤُكُمْ» مضارع وفاعله والجملة خبر كان «وَقالُوا» الجملة معطوفة «ما» نافية «هذا» اسم إشارة مبتدأ «إِلَّا» أداة حصر «إِفْكٌ» خبر «مُفْتَرىً» صفة مرفوعة بالضمة المقدرة على الألف للتعذر «وَقالَ الَّذِينَ» ماض واسم الموصول فاعله والجملة معطوفة «كَفَرُوا» ماض وفاعله والجملة صلة «لِلْحَقِّ» متعلقان بقال «لَمَّا» الحينية ظرف زمان «جاءَهُمْ» ماض ومفعوله والفاعل مستتر والجملة مضاف إليه «أَنْ» نافية «هذا» اسم الإشارة مبتدأ «إِلَّا» أداة حصر «سِحْرٌ» خبر «مُبِينٌ» صفة له والجملة مقول القول.

[سورة سبإ (34) : الآيات 44 الى 45]
وَما آتَيْناهُمْ مِنْ كُتُبٍ يَدْرُسُونَها وَما أَرْسَلْنا إِلَيْهِمْ قَبْلَكَ مِنْ نَذِيرٍ (44) وَكَذَّبَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ وَما بَلَغُوا مِعْشارَ ما آتَيْناهُمْ فَكَذَّبُوا رُسُلِي فَكَيْفَ كانَ نَكِيرِ (45)
«وَما» الواو عاطفة وما نافية «آتَيْناهُمْ» ماض وفاعله ومفعوله والجملة معطوفة «مِنْ كُتُبٍ» كتب اسم مجرور لفظا في محل نصب المفعول الثاني لآتيناهم «يَدْرُسُونَها» مضارع وفاعل ومفعوله والجملة صفة لكتب «وَما أَرْسَلْنا» الجملة معطوفة «إِلَيْهِمْ» متعلقان بأرسلنا «قَبْلَكَ» ظرف زمان والكاف مضاف إليه «مِنْ» حرف جر زائد «نَذِيرٍ» اسم مجرور لفظا منصوب محلا مفعول به ثان لأرسلنا «وَكَذَّبَ الَّذِينَ» الواو عاطفة وماض واسم الموصول فاعله والجملة معطوفة «مِنْ قَبْلِهِمْ» متعلقان بمحذوف صلة الموصول «وَما» الواو
(3/73)
________________________________________
قُلْ إِنَّمَا أَعِظُكُمْ بِوَاحِدَةٍ أَنْ تَقُومُوا لِلَّهِ مَثْنَى وَفُرَادَى ثُمَّ تَتَفَكَّرُوا مَا بِصَاحِبِكُمْ مِنْ جِنَّةٍ إِنْ هُوَ إِلَّا نَذِيرٌ لَكُمْ بَيْنَ يَدَيْ عَذَابٍ شَدِيدٍ (46) قُلْ مَا سَأَلْتُكُمْ مِنْ أَجْرٍ فَهُوَ لَكُمْ إِنْ أَجْرِيَ إِلَّا عَلَى اللَّهِ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ (47) قُلْ إِنَّ رَبِّي يَقْذِفُ بِالْحَقِّ عَلَّامُ الْغُيُوبِ (48) قُلْ جَاءَ الْحَقُّ وَمَا يُبْدِئُ الْبَاطِلُ وَمَا يُعِيدُ (49) قُلْ إِنْ ضَلَلْتُ فَإِنَّمَا أَضِلُّ عَلَى نَفْسِي وَإِنِ اهْتَدَيْتُ فَبِمَا يُوحِي إِلَيَّ رَبِّي إِنَّهُ سَمِيعٌ قَرِيبٌ (50) وَلَوْ تَرَى إِذْ فَزِعُوا فَلَا فَوْتَ وَأُخِذُوا مِنْ مَكَانٍ قَرِيبٍ (51)
حالية وما نافية «بَلَغُوا مِعْشارَ» ماض والواو فاعله ومعشار مفعول به «ما» موصولية مضاف إليه «آتَيْناهُمْ» ماض وفاعله ومفعوله والجملة صلة «فَكَذَّبُوا» ماض وفاعله «رُسُلِي» مفعول به والياء مضاف إليه والجملة معطوفة «فَكَيْفَ» الفاء عاطفة وكيف استفهام في محل خبر مقدم لكان «كانَ» ماض ناقص «نَكِيرِ» اسم كان المرفوع والجملة معطوفة.

[سورة سبإ (34) : الآيات 46 الى 48]
قُلْ إِنَّما أَعِظُكُمْ بِواحِدَةٍ أَنْ تَقُومُوا لِلَّهِ مَثْنى وَفُرادى ثُمَّ تَتَفَكَّرُوا ما بِصاحِبِكُمْ مِنْ جِنَّةٍ إِنْ هُوَ إِلاَّ نَذِيرٌ لَكُمْ بَيْنَ يَدَيْ عَذابٍ شَدِيدٍ (46) قُلْ ما سَأَلْتُكُمْ مِنْ أَجْرٍ فَهُوَ لَكُمْ إِنْ أَجْرِيَ إِلاَّ عَلَى اللَّهِ وَهُوَ عَلى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ (47) قُلْ إِنَّ رَبِّي يَقْذِفُ بِالْحَقِّ عَلاَّمُ الْغُيُوبِ (48)
«قُلْ» الجملة مستأنفة «إِنَّما» كافة مكفوفة «أَعِظُكُمْ» مضارع مرفوع والكاف مفعوله وفاعله مستتر والجملة مقول القول «بِواحِدَةٍ» متعلقان بالفعل قبلهما «أَنْ» حرف ناصب «تَقُومُوا» مضارع منصوب بحذف النون والواو فاعل وأن وما بعدها في تأويل المصدر في محل جر بدل من واحدة «لِلَّهِ» لفظ الجلالة مجرور باللام ومتعلقان بتقوموا «مَثْنى» حال منصوبة بالفتحة المقدرة على الألف للتعذر «وَفُرادى» معطوف على مثنى «ثُمَّ» عاطفة «تَتَفَكَّرُوا» مضارع معطوف على تقوموا وهو منصوب مثله بحذف النون والواو فاعله «ما» نافية «بِصاحِبِكُمْ» متعلقان بخبر محذوف مقدم وجنة مبتدأ له «مِنْ» حرف حر زائد «جِنَّةٍ» اسم مجرور لفظا مرفوع محلا مبتدأ مؤخر والجنة هي الجنون والجملة مستأنفة «أَنْ» نافية «هُوَ» ضمير منفصل في محل رفع مبتدأ «إِلَّا» أداة حصر «نَذِيرٌ» خبر هو «لَكُمْ» متعلقان بالخبر «بَيْنَ» ظرف مكان متعلق بمحذوف حال «يَدَيْ» مضاف إليه مجرور بالياء لأنه مثنى وحذفت النون للإضافة «عَذابٍ» مضاف إليه «شَدِيدٍ» صفة لعذاب. «قُلْ» الجملة مستأنفة «ما»
اسم شرط جازم في محل نصب ومفعول به ثان لسألتكم «سَأَلْتُكُمْ» ماض وفاعله والكاف مفعوله «مِنْ أَجْرٍ» متعلقان بمحذوف حال «فَهُوَ لَكُمْ» الفاء رابطة ومبتدأ ولكم متعلقان بالخبر المقدر المحذوف والجملة في محل جزم جواب الشرط «إِنْ أَجْرِيَ» إن نافية أجري مبتدأ والياء مضاف إليه «إِلَّا» أداة حصر «عَلَى اللَّهِ» متعلقان بخبر محذوف «وَهُوَ» مبتدأ «عَلى كُلِّ» متعلقان بشهيد «شَيْءٍ» مضاف إليه والجملة مقول القول «شَهِيدٌ» خبر. «قُلْ» الجملة مستأنفة «إِنَّ رَبِّي» إن واسمها والياء مضاف إليه «يَقْذِفُ» مضارع فاعله مستتر والجملة خبر «بِالْحَقِّ» متعلقان بيقذف «عَلَّامُ» خبر ثان لإن «الْغُيُوبِ» مضاف إليه.

[سورة سبإ (34) : الآيات 49 الى 51]
قُلْ جاءَ الْحَقُّ وَما يُبْدِئُ الْباطِلُ وَما يُعِيدُ (49) قُلْ إِنْ ضَلَلْتُ فَإِنَّما أَضِلُّ عَلى نَفْسِي وَإِنِ اهْتَدَيْتُ فَبِما يُوحِي إِلَيَّ رَبِّي إِنَّهُ سَمِيعٌ قَرِيبٌ (50) وَلَوْ تَرى إِذْ فَزِعُوا فَلا فَوْتَ وَأُخِذُوا مِنْ مَكانٍ قَرِيبٍ (51)
«قُلْ» أمر فاعله مستتر والجملة مستأنفة «جاءَ الْحَقُّ» ماض وفاعله والجملة مقول القول «وَما» الواو عاطفة وما نافية «يُبْدِئُ الْباطِلُ» مضارع وفاعله والجملة معطوفة «وَما يُعِيدُ» إعرابه مثل إعراب ما سبقه «قُلْ» الجملة مستأنفة «إِنْ» حرف شرط جازم يجزم فعلين والجملة مقول القول «ضَلَلْتُ» ماض
(3/74)
________________________________________
وَقَالُوا آمَنَّا بِهِ وَأَنَّى لَهُمُ التَّنَاوُشُ مِنْ مَكَانٍ بَعِيدٍ (52) وَقَدْ كَفَرُوا بِهِ مِنْ قَبْلُ وَيَقْذِفُونَ بِالْغَيْبِ مِنْ مَكَانٍ بَعِيدٍ (53) وَحِيلَ بَيْنَهُمْ وَبَيْنَ مَا يَشْتَهُونَ كَمَا فُعِلَ بِأَشْيَاعِهِمْ مِنْ قَبْلُ إِنَّهُمْ كَانُوا فِي شَكٍّ مُرِيبٍ (54)
والتاء فاعله وجملة فعل الشرط ابتدائية «فَإِنَّما» الفاء رابطة لجواب الشرط وإنما كافة ومكفوفة «أَضِلُّ» مضارع فاعله مستتر والجملة في محل جزم جواب الشرط «عَلى نَفْسِي» متعلقان بأضل «وَإِنِ اهْتَدَيْتُ» معطوف على إن ضللت «فَبِما» الفاء رابطة لجواب الشرط والياء حرف جر وما موصولية ومتعلقان بيوحى «يُوحِي» مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الياء للثقل والجملة صلة «إِلَيَّ» متعلقان بيوحي «رَبِّي» فاعل مرفوع بالضمة المقدرة على ما قبل ياء المتكلم والياء مضاف إليه «إِنَّهُ سَمِيعٌ قَرِيبٌ» إن والهاء اسمها وسميع قريب خبراها والجملة مستأنفة «وَلَوْ» الواو عاطفة ولو حرف شرط غير جازم «تَرى» مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الألف للتعذر وفاعله مستتر «إِذْ» ظرف زمان «فَزِعُوا» ماض والواو فاعل والجملة في محل جر مضاف إليه «فَلا» الفاء استئنافية ولا نافية للجنس «فَوْتَ» اسم لا النافية للجنس مبني على الفتح وخبرها محذوف «وَأُخِذُوا» الواو عاطفة وماض مبني للمجهول والواو نائب فاعل والجملة معطوفة «مِنْ مَكانٍ» متعلقان بأخذوا «قَرِيبٍ» صفة لمكان.

[سورة سبإ (34) : الآيات 52 الى 54]
وَقالُوا آمَنَّا بِهِ وَأَنَّى لَهُمُ التَّناوُشُ مِنْ مَكانٍ بَعِيدٍ (52) وَقَدْ كَفَرُوا بِهِ مِنْ قَبْلُ وَيَقْذِفُونَ بِالْغَيْبِ مِنْ مَكانٍ بَعِيدٍ (53) وَحِيلَ بَيْنَهُمْ وَبَيْنَ ما يَشْتَهُونَ كَما فُعِلَ بِأَشْياعِهِمْ مِنْ قَبْلُ إِنَّهُمْ كانُوا فِي شَكٍّ مُرِيبٍ (54)
«وَقالُوا» الجملة مستأنفة «آمَنَّا» ماض وفاعله والجملة مقول القول «بِهِ» متعلقان بالفعل قبلهما «وَأَنَّى» الواو واو الحال وأنى اسم استفهام في محل رفع خبر مقدم «لَهُمُ» متعلقان بمحذوف حال «التَّناوُشُ» مبتدأ مؤخر والتناوش هو تناول الإيمان يوم القيامة «مِنْ مَكانٍ» متعلقان بالتناوش «بَعِيدٍ» صفة لمكان «وَقَدْ» الواو واو الحال وقد حرف تحقيق «كَفَرُوا» ماض وفاعله والجملة في محل نصب على الحال «بِهِ» متعلقان بالفعل قبلهما «مِنْ قَبْلُ» متعلقان بحال محذوفة «وَيَقْذِفُونَ» الواو عاطفة ومضارع والواو فاعل والجملة معطوفة «بِالْغَيْبِ» متعلقان بيقذفون «مِنْ مَكانٍ» متعلقان بيقذفون «بَعِيدٍ» صفة لمكان «وَحِيلَ» الواو عاطفة وماض مبني للمجهول ونائب الفاعل مستتر «بَيْنَهُمْ» ظرف مكان والهاء مضاف إليه «وَبَيْنَ» معطوف على ما قبله «ما» اسم موصول في محل جر بالإضافة «يَشْتَهُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعله والجملة صلة لا محل لها «كَما» الكاف صفة لمفعول مطلق محذوف وما موصولية «فُعِلَ» ماض مبني للمجهول وفاعله مستتر والجملة صلة «بِأَشْياعِهِمْ» متعلقان بالفعل قبلهما والهاء مضاف إليه «مِنْ قَبْلُ» متعلقان بمحذوف حال «إِنَّهُمْ» إن والهاء في محل نصب اسمها والجملة تعليلية «كانُوا» كان والواو في محل رفع اسمها والجملة خبر إن «فِي شَكٍّ» متعلقان بمحذوف خبر لكانوا «مُرِيبٍ» صفة لشك.
(3/75)
________________________________________
الْحَمْدُ لِلَّهِ فَاطِرِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ جَاعِلِ الْمَلَائِكَةِ رُسُلًا أُولِي أَجْنِحَةٍ مَثْنَى وَثُلَاثَ وَرُبَاعَ يَزِيدُ فِي الْخَلْقِ مَا يَشَاءُ إِنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (1) مَا يَفْتَحِ اللَّهُ لِلنَّاسِ مِنْ رَحْمَةٍ فَلَا مُمْسِكَ لَهَا وَمَا يُمْسِكْ فَلَا مُرْسِلَ لَهُ مِنْ بَعْدِهِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (2) يَاأَيُّهَا النَّاسُ اذْكُرُوا نِعْمَتَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ هَلْ مِنْ خَالِقٍ غَيْرُ اللَّهِ يَرْزُقُكُمْ مِنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ فَأَنَّى تُؤْفَكُونَ (3) وَإِنْ يُكَذِّبُوكَ فَقَدْ كُذِّبَتْ رُسُلٌ مِنْ قَبْلِكَ وَإِلَى اللَّهِ تُرْجَعُ الْأُمُورُ (4) يَاأَيُّهَا النَّاسُ إِنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ فَلَا تَغُرَّنَّكُمُ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا وَلَا يَغُرَّنَّكُمْ بِاللَّهِ الْغَرُورُ (5)
سورة فاطر

[سورة فاطر (35) : الآيات 1 الى 2]
بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ
الْحَمْدُ لِلَّهِ فاطِرِ السَّماواتِ وَالْأَرْضِ جاعِلِ الْمَلائِكَةِ رُسُلاً أُولِي أَجْنِحَةٍ مَثْنى وَثُلاثَ وَرُباعَ يَزِيدُ فِي الْخَلْقِ ما يَشاءُ إِنَّ اللَّهَ عَلى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (1) ما يَفْتَحِ اللَّهُ لِلنَّاسِ مِنْ رَحْمَةٍ فَلا مُمْسِكَ لَها وَما يُمْسِكْ فَلا مُرْسِلَ لَهُ مِنْ بَعْدِهِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (2)
«الْحَمْدُ» مبتدأ ومعنى الحمد الثناء والشكر «لِلَّهِ» لفظ الجلالة مجرور باللام ومتعلقان بخبر محذوف تقديره ثابت «فاطِرِ» صفة لله «السَّماواتِ» مضاف إليه والجملة مستأنفة «وَالْأَرْضِ» معطوف على السموات «جاعِلِ» صفة ثانية لله «الْمَلائِكَةِ» مضاف إليه «رُسُلًا» حال منصوبة «أُولِي» صفة لرسلا «أَجْنِحَةٍ» مضاف إليه «مَثْنى» صفة لأجنحة مجرورة مثلها بالكسرة المقدرة على الألف للتعذر «وَثُلاثَ وَرُباعَ» معطوف على ما سبق «يَزِيدُ» مضارع فاعله مستتر والجملة مستأنفة «فِي الْخَلْقِ» متعلقان بالفعل قبلهما «ما» اسم موصول في محل نصب مفعول به «يَشاءُ» مضارع فاعله مستتر والجملة صلة «إِنَّ اللَّهَ» إن ولفظ الجلالة اسمها المنصوب «عَلى كُلِّ» متعلقان بالخبر «شَيْءٍ» مضاف إليه «قَدِيرٌ» خبر إن «ما» اسم شرط جازم في محل نصب مفعول به مقدم «يَفْتَحِ اللَّهُ» مضارع مجزوم فعل الشرط وحرك بالكسر لالتقاء الساكنين ولفظ الجلالة فاعل «لِلنَّاسِ» متعلقان بالفعل قبلهما «مِنْ رَحْمَةٍ» متعلقان بمحذوف حال «فَلا» الفاء رابطة للجواب ولا نافية للجنس «مُمْسِكَ» اسم لا «لَها» متعلقان بخبر محذوف والجملة في محل جزم جواب الشرط «وَما» الواو عاطفة وما شرطية «يُمْسِكْ» إعرابها مثل إعراب ما يفتح الله في الآية/ 2/ «وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ» مبتدأ وخبراه والجملة حالية.

[سورة فاطر (35) : الآيات 3 الى 5]
يا أَيُّهَا النَّاسُ اذْكُرُوا نِعْمَتَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ هَلْ مِنْ خالِقٍ غَيْرُ اللَّهِ يَرْزُقُكُمْ مِنَ السَّماءِ وَالْأَرْضِ لا إِلهَ إِلاَّ هُوَ فَأَنَّى تُؤْفَكُونَ (3) وَإِنْ يُكَذِّبُوكَ فَقَدْ كُذِّبَتْ رُسُلٌ مِنْ قَبْلِكَ وَإِلَى اللَّهِ تُرْجَعُ الْأُمُورُ (4) يا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ فَلا تَغُرَّنَّكُمُ الْحَياةُ الدُّنْيا وَلا يَغُرَّنَّكُمْ بِاللَّهِ الْغَرُورُ (5)
«يا أَيُّهَا» يا أداة نداء وأي منادى مبني على الضم في محل نصب والها للتنبيه «النَّاسُ» بدل والجملة استئنافية «اذْكُرُوا نِعْمَتَ» أمر وفاعله ومفعوله «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه والكلام مستأنف «عَلَيْكُمْ» متعلقان بمحذوف حال «هَلْ» حرف استفهام «مِنْ» حرف جر زائد «خالِقٍ» اسم مجرور لفظا مرفوع محلا مبتدأ «غَيْرُ» صفة لخالق على المحل «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه «يَرْزُقُكُمْ» مضارع والكاف مفعوله وفاعله مستتر والجملة خبر خالق «مِنَ السَّماءِ» متعلقان بالفعل «وَالْأَرْضِ» معطوف على السموات «لا إِلهَ إِلَّا هُوَ» تكرر إعراب هذه الجملة «فَأَنَّى» الفاء استئنافية وأنى اسم استفهام في محل نصب على الحال «تُؤْفَكُونَ» مضارع مبني للمجهول والواو نائب فاعل والجملة مستأنفة «وَإِنْ» الواو عاطفة وإن شرطية تجزم فعلين مضارعين الأول فعل الشرط والثاني جواب الشرط «يُكَذِّبُوكَ» مضارع
(3/76)
________________________________________
إِنَّ الشَّيْطَانَ لَكُمْ عَدُوٌّ فَاتَّخِذُوهُ عَدُوًّا إِنَّمَا يَدْعُو حِزْبَهُ لِيَكُونُوا مِنْ أَصْحَابِ السَّعِيرِ (6) الَّذِينَ كَفَرُوا لَهُمْ عَذَابٌ شَدِيدٌ وَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَهُمْ مَغْفِرَةٌ وَأَجْرٌ كَبِيرٌ (7) أَفَمَنْ زُيِّنَ لَهُ سُوءُ عَمَلِهِ فَرَآهُ حَسَنًا فَإِنَّ اللَّهَ يُضِلُّ مَنْ يَشَاءُ وَيَهْدِي مَنْ يَشَاءُ فَلَا تَذْهَبْ نَفْسُكَ عَلَيْهِمْ حَسَرَاتٍ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ بِمَا يَصْنَعُونَ (8) وَاللَّهُ الَّذِي أَرْسَلَ الرِّيَاحَ فَتُثِيرُ سَحَابًا فَسُقْنَاهُ إِلَى بَلَدٍ مَيِّتٍ فَأَحْيَيْنَا بِهِ الْأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا كَذَلِكَ النُّشُورُ (9)
مجزوم لأنه فعل الشرط وعلامة جزمه حذف النون والواو فاعله والكاف مفعوله والجملة ابتدائية «فَقَدْ» الفاء رابطة للجواب وحرف تحقيق «كُذِّبَتْ رُسُلٌ» ماض مبني للمجهول ورسل نائب فاعل والجملة في محل جزم جواب الشرط «مِنْ قَبْلِكَ» متعلقان بمحذوف صفة لرسل «وَإِلَى اللَّهِ» الواو عاطفة ولفظ الجلالة مجرور بإلى ومتعلقان بالفعل بعدهما «تُرْجَعُ الْأُمُورُ» مضارع مبني للمجهول والأمور نائب فاعل «يا أَيُّهَا» سبق إعرابها قريبا «النَّاسُ» بدل «إِنَّ وَعْدَ» إن واسمها «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه «حَقٌّ» خبر «فَلا» الفاء الفصيحة ولا ناهية «تَغُرَّنَّكُمُ» مضارع مبني على الفتح لاتصاله بنون التوكيد الثقيلة في محل جزم بلا الناهية والكاف مفعول به «الْحَياةُ» فاعل «الدُّنْيا» صفة للحياة مرفوعة بالضمة المقدرة على الألف للتعذر «وَلا يَغُرَّنَّكُمْ» سبق إعرابها «بِاللَّهِ» متعلقان بالفعل «الْغَرُورُ» فاعل والغرور هو الشيطان.

[سورة فاطر (35) : الآيات 6 الى 7]
إِنَّ الشَّيْطانَ لَكُمْ عَدُوٌّ فَاتَّخِذُوهُ عَدُوًّا إِنَّما يَدْعُوا حِزْبَهُ لِيَكُونُوا مِنْ أَصْحابِ السَّعِيرِ (6) الَّذِينَ كَفَرُوا لَهُمْ عَذابٌ شَدِيدٌ وَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحاتِ لَهُمْ مَغْفِرَةٌ وَأَجْرٌ كَبِيرٌ (7)
«إِنَّ الشَّيْطانَ» إن واسمها «لَكُمْ» متعلقان بالخبر عدو «عَدُوٌّ» خبر «فَاتَّخِذُوهُ» الفاء الفصيحة وسميت بذلك لأنها تفصح عن شرط مقدر وفعل أمر والواو فاعله والهاء مفعوله «عَدُوًّا» مفعول به ثان والجملة جواب الشرط لا محل لها «إِنَّما» كافة مكفوفة «يَدْعُوا حِزْبَهُ» مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الواو للثقل وحزبه مفعول به والهاء مضاف إليه والفاعل مستتر «لِيَكُونُوا» اللام لام التعليل ومضارع ناقص والواو اسمه «مِنْ أَصْحابِ» متعلقان بالخبر المحذوف «السَّعِيرِ» مضاف إليه «الَّذِينَ كَفَرُوا» اسم الموصول مبتدأ وجملة كفروا صلة لا محل لها من الإعراب «لَهُمْ» متعلقان بالخبر المقدم «عَذابٌ» مبتدأ مؤخر والجملة خبر الذين «شَدِيدٌ» صفة لعذاب «وَالَّذِينَ آمَنُوا» إعرابها كإعراب الذين كفروا «وَعَمِلُوا الصَّالِحاتِ» الواو عاطفة وماض وفاعله والصالحات مفعوله المنصوب بالكسرة نيابة عن الفتحة لأنه جمع مؤنث سالم «لَهُمْ» متعلقان بالخبر المقدم المحذوف «مَغْفِرَةٌ» مبتدأ مؤخر والجملة خبر الذين «وَأَجْرٌ» معطوف على مغفرة «كَبِيرٌ» صفة أجر.

[سورة فاطر (35) : الآيات 8 الى 9]
أَفَمَنْ زُيِّنَ لَهُ سُوءُ عَمَلِهِ فَرَآهُ حَسَناً فَإِنَّ اللَّهَ يُضِلُّ مَنْ يَشاءُ وَيَهْدِي مَنْ يَشاءُ فَلا تَذْهَبْ نَفْسُكَ عَلَيْهِمْ حَسَراتٍ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ بِما يَصْنَعُونَ (8) وَاللَّهُ الَّذِي أَرْسَلَ الرِّياحَ فَتُثِيرُ سَحاباً فَسُقْناهُ إِلى بَلَدٍ مَيِّتٍ فَأَحْيَيْنا بِهِ الْأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِها كَذلِكَ النُّشُورُ (9)
«أَفَمَنْ» الهمزة للاستفهام ومن اسم موصول مبتدأ خبره محذوف «زُيِّنَ» ماض مبني للمجهول مبني على الفتح الظاهر على آخره «لَهُ» متعلقان بزين «سُوءُ» نائب فاعل «عَمَلِهِ» مضاف إليه والهاء مضاف إليه والجملة صلة «فَرَآهُ» الفاء عاطفة ورآه ماض ومفعوله وفاعله مستتر «حَسَناً» مفعول به ثان لرآه «فَإِنَّ اللَّهَ» الفاء رابطة للجواب وإن ولفظ الجلالة اسمها «يُضِلُّ»
(3/77)
________________________________________
مَنْ كَانَ يُرِيدُ الْعِزَّةَ فَلِلَّهِ الْعِزَّةُ جَمِيعًا إِلَيْهِ يَصْعَدُ الْكَلِمُ الطَّيِّبُ وَالْعَمَلُ الصَّالِحُ يَرْفَعُهُ وَالَّذِينَ يَمْكُرُونَ السَّيِّئَاتِ لَهُمْ عَذَابٌ شَدِيدٌ وَمَكْرُ أُولَئِكَ هُوَ يَبُورُ (10) وَاللَّهُ خَلَقَكُمْ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ مِنْ نُطْفَةٍ ثُمَّ جَعَلَكُمْ أَزْوَاجًا وَمَا تَحْمِلُ مِنْ أُنْثَى وَلَا تَضَعُ إِلَّا بِعِلْمِهِ وَمَا يُعَمَّرُ مِنْ مُعَمَّرٍ وَلَا يُنْقَصُ مِنْ عُمُرِهِ إِلَّا فِي كِتَابٍ إِنَّ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرٌ (11) وَمَا يَسْتَوِي الْبَحْرَانِ هَذَا عَذْبٌ فُرَاتٌ سَائِغٌ شَرَابُهُ وَهَذَا مِلْحٌ أُجَاجٌ وَمِنْ كُلٍّ تَأْكُلُونَ لَحْمًا طَرِيًّا وَتَسْتَخْرِجُونَ حِلْيَةً تَلْبَسُونَهَا وَتَرَى الْفُلْكَ فِيهِ مَوَاخِرَ لِتَبْتَغُوا مِنْ فَضْلِهِ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (12)
مضارع فاعله مستتر والجملة خبر «مَنْ» اسم الموصول في محل نصب مفعول به «يَشاءُ» مضارع فاعله مستتر والجملة صلة «وَيَهْدِي مَنْ يَشاءُ» الجملة معطوفة على ما قبلها «فَلا» الفاء الفصيحة ولا ناهية «تَذْهَبْ نَفْسُكَ» مضارع مجزوم ونفسك فاعله والجملة لا محل لها لأنها وقعت جواب شرط غير جازم «عَلَيْهِمْ» متعلقان بالفعل قبلهما «حَسَراتٍ» مفعول لأجله أو حال «إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ» إن واسمها وخبرها والجملة مستأنفة «بِما» الباء حرف جر وما موصولية ومتعلقان بيصنعون «يَصْنَعُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة صلة لا محل لها «وَاللَّهُ» لفظ الجلالة مبتدأ «الَّذِي» اسم موصول في محل رفع خبر والجملة مستأنفة «أَرْسَلَ الرِّياحَ» ماض ومفعوله وفاعله مستتر والجملة صلة «فَتُثِيرُ سَحاباً» الفاء عاطفة ومضارع ومفعوله وفاعله مستتر والجملة معطوفة «فَسُقْناهُ» الفاء عاطفة وماض وفاعله ومفعوله والجملة معطوفة «إِلى بَلَدٍ» متعلقان بالفعل قبلهما «مَيِّتٍ» صفة لبلد «فَأَحْيَيْنا» الفاء عاطفة وماض وفاعله والجملة معطوفة «بِهِ» متعلقان بأحيينا «الْأَرْضَ» مفعول به «بَعْدَ» ظرف زمان متعلق بمحذوف حال «مَوْتِها» مضاف إليه «كَذلِكَ» خبر مقدم «النُّشُورُ» مبتدأ مؤخر.

[سورة فاطر (35) : آية 10]
مَنْ كانَ يُرِيدُ الْعِزَّةَ فَلِلَّهِ الْعِزَّةُ جَمِيعاً إِلَيْهِ يَصْعَدُ الْكَلِمُ الطَّيِّبُ وَالْعَمَلُ الصَّالِحُ يَرْفَعُهُ وَالَّذِينَ يَمْكُرُونَ السَّيِّئاتِ لَهُمْ عَذابٌ شَدِيدٌ وَمَكْرُ أُولئِكَ هُوَ يَبُورُ (10)
«مَنْ» شرطية في محل رفع مبتدأ «كانَ» ماض ناقص واسمها محذوف «يُرِيدُ الْعِزَّةَ» مضارع والعزة مفعول به والفاعل مستتر والجملة خبر كان «فَلِلَّهِ» الفاء رابطة لجواب الشرط ولفظ الجلالة مجرور باللام ومتعلقان بالخبر المقدم «الْعِزَّةَ» مبتدأ مؤخر والجملة في محل جزم جواب الشرط «جَمِيعاً» حال منصوبة «إِلَيْهِ» متعلقان بالفعل بعدهما «يَصْعَدُ الْكَلِمُ» مضارع وفاعله والجملة مستأنفة «الطَّيِّبُ» صفة للكلم «وَالْعَمَلُ» الواو استئنافية والعمل مبتدأ «الصَّالِحُ» صفة للعمل «يَرْفَعُهُ» مضارع والهاء مفعوله والفاعل مستتر والجملة خبر العمل «وَالَّذِينَ» الواو عاطفة واسم الموصول مبتدأ «يَمْكُرُونَ السَّيِّئاتِ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعله والسيئات صفة لمفعول مطلق والجملة صلة «وَمَكْرُ» مبتدأ «أُولئِكَ» اسم الإشارة في محل جر مضاف إليه «هُوَ» ضمير فصل «يَبُورُ» مضارع فاعله مستتر والجملة خبر المبتدأ.

[سورة فاطر (35) : الآيات 11 الى 12]
وَاللَّهُ خَلَقَكُمْ مِنْ تُرابٍ ثُمَّ مِنْ نُطْفَةٍ ثُمَّ جَعَلَكُمْ أَزْواجاً وَما تَحْمِلُ مِنْ أُنْثى وَلا تَضَعُ إِلاَّ بِعِلْمِهِ وَما يُعَمَّرُ مِنْ مُعَمَّرٍ وَلا يُنْقَصُ مِنْ عُمُرِهِ إِلاَّ فِي كِتابٍ إِنَّ ذلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرٌ (11) وَما يَسْتَوِي الْبَحْرانِ هذا عَذْبٌ فُراتٌ سائِغٌ شَرابُهُ وَهذا مِلْحٌ أُجاجٌ وَمِنْ كُلٍّ تَأْكُلُونَ لَحْماً طَرِيًّا وَتَسْتَخْرِجُونَ حِلْيَةً تَلْبَسُونَها وَتَرَى الْفُلْكَ فِيهِ مَواخِرَ لِتَبْتَغُوا مِنْ فَضْلِهِ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (12)
«وَاللَّهُ» الواو عاطفة ولفظ الجلالة مبتدأ والجملة معطوفة على ما سبق «خَلَقَكُمْ» ماض والكاف مفعوله وفاعله مستتر والجملة خبر المبتدأ «مِنْ تُرابٍ» متعلقان بالفعل قبلهما «ثُمَّ مِنْ نُطْفَةٍ» معطوف «ثُمَّ» عاطفة «جَعَلَكُمْ أَزْواجاً» ماض ومفعولاه وفاعله مستتر والجملة معطوفة «وَما» الواو عاطفة وما نافية
(3/78)
________________________________________
يُولِجُ اللَّيْلَ فِي النَّهَارِ وَيُولِجُ النَّهَارَ فِي اللَّيْلِ وَسَخَّرَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ كُلٌّ يَجْرِي لِأَجَلٍ مُسَمًّى ذَلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمْ لَهُ الْمُلْكُ وَالَّذِينَ تَدْعُونَ مِنْ دُونِهِ مَا يَمْلِكُونَ مِنْ قِطْمِيرٍ (13) إِنْ تَدْعُوهُمْ لَا يَسْمَعُوا دُعَاءَكُمْ وَلَوْ سَمِعُوا مَا اسْتَجَابُوا لَكُمْ وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يَكْفُرُونَ بِشِرْكِكُمْ وَلَا يُنَبِّئُكَ مِثْلُ خَبِيرٍ (14)
«تَحْمِلُ» مضارع مرفوع «مِنْ» حرف جر زائد «أُنْثى» اسم مجرور لفظا مرفوع محلا فاعل «وَلا تَضَعُ» معطوف على ما قبله «إِلَّا» أداة حصر «بِعِلْمِهِ» متعلقان بمحذوف حال والهاء مضاف إليه «وَما» الواو عاطفة وما نافية «يُعَمَّرُ» مضارع مبني للمجهول «مِنْ» حرف جر زائد «مُعَمَّرٍ» اسم مجرور لفظا مرفوع محلا نائب فاعل «وَلا يُنْقَصُ» معطوف على ما قبله «مِنْ عُمُرِهِ» متعلقان بالفعل قبلهما والهاء مضاف إليه «إِلَّا» أداة حصر «فِي كِتابٍ» متعلقان بمحذوف حال «إِنَّ ذلِكَ» إن واسم الإشارة في محل نصب اسمها «عَلَى اللَّهِ» لفظ الجلالة مجرور بعلى ومتعلقان بالخبر بيسير «يَسِيرٌ» خبر إن المرفوع «وَما» الواو عاطفة وما نافية «يَسْتَوِي الْبَحْرانِ» مضارع وفاعله المرفوع بالألف لأنه مثنى «هذا عَذْبٌ» اسم الإشارة مبتدأ وعذب خبره والجملة حالية «فُراتٌ» صفة لعذب «سائِغٌ شَرابُهُ» سائغ خبر مقدم وشرابه مبتدأ مؤخر والهاء مضاف إليه والجملة صفة ثانية لعذب «وَهذا مِلْحٌ» مبتدأ وخبره والجملة معطوفة «أُجاجٌ» صفة للملح والأجاج هو شديد الملوحة «وَمِنْ كُلٍّ» متعلقان بالفعل بعدهما «تَأْكُلُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل «لَحْماً» مفعول به «طَرِيًّا» صفة والجملة معطوفة «وَتَسْتَخْرِجُونَ حِلْيَةً» الواو عاطفة ومضارع وفاعله ومفعوله والجملة معطوفة «تَلْبَسُونَها» مضارع وفاعله ومفعوله والجملة صفة «وَتَرَى الْفُلْكَ» مضارع ومفعوله وفاعله مستتر والجملة معطوفة «فِيهِ مَواخِرَ» الجار والمجرور متعلقان بالحال مواخر «لِتَبْتَغُوا» مضارع منصوب بأن المضمرة بعد لام التعليل وعلامة نصبه حذف النون ولام التعليل وما بعدها في محل جر ومتعلقان بمواخر «مِنْ فَضْلِهِ» متعلقان بتبتغوا والهاء مضاف إليه «وَلَعَلَّكُمْ» لعل واسمها «تَشْكُرُونَ» مضارع وفاعله والجملة خبر لعل والجملة معطوفة.

[سورة فاطر (35) : الآيات 13 الى 14]
يُولِجُ اللَّيْلَ فِي النَّهارِ وَيُولِجُ النَّهارَ فِي اللَّيْلِ وَسَخَّرَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ كُلٌّ يَجْرِي لِأَجَلٍ مُسَمًّى ذلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمْ لَهُ الْمُلْكُ وَالَّذِينَ تَدْعُونَ مِنْ دُونِهِ ما يَمْلِكُونَ مِنْ قِطْمِيرٍ (13) إِنْ تَدْعُوهُمْ لا يَسْمَعُوا دُعاءَكُمْ وَلَوْ سَمِعُوا مَا اسْتَجابُوا لَكُمْ وَيَوْمَ الْقِيامَةِ يَكْفُرُونَ بِشِرْكِكُمْ وَلا يُنَبِّئُكَ مِثْلُ خَبِيرٍ (14)
«يُولِجُ اللَّيْلَ» مضارع ومفعوله وفاعله مستتر «فِي النَّهارِ» متعلقان بالفعل والجملة مستأنفة «وَيُولِجُ النَّهارَ فِي اللَّيْلِ» معطوف على ما سبق وإعرابها مثله «وَسَخَّرَ الشَّمْسَ» ماض ومفعوله والفاعل مستتر والجملة معطوفة «وَالْقَمَرَ» معطوف على الشمس «كُلٌّ» مبتدأ «يَجْرِي» مضارع فاعله مستتر والجملة خبر «لِأَجَلٍ» متعلقان بيجري «مُسَمًّى» صفة لأجل مجرورة بالكسرة المقدرة على الألف للتعذر «ذلِكُمُ» ذا اسم إشارة مبتدأ واللام للبعد والكاف للخطاب «اللَّهُ» لفظ الجلالة خبر «رَبُّكُمْ» خبر ثان والكاف مضاف إليه «لَهُ» متعلقان بخبر مقدم محذوف «الْمُلْكُ» مبتدأ مؤخر والجملة خبر ثالث لربكم «وَالَّذِينَ» الواو واو الحال واسم الموصول في محل رفع مبتدأ والجملة حالية «تَدْعُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة صلة «مِنْ دُونِهِ» متعلقان بمحذوف حال والهاء مضاف إليه «ما» نافية «يَمْلِكُونَ»
(3/79)
________________________________________
يَاأَيُّهَا النَّاسُ أَنْتُمُ الْفُقَرَاءُ إِلَى اللَّهِ وَاللَّهُ هُوَ الْغَنِيُّ الْحَمِيدُ (15) إِنْ يَشَأْ يُذْهِبْكُمْ وَيَأْتِ بِخَلْقٍ جَدِيدٍ (16) وَمَا ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ بِعَزِيزٍ (17) وَلَا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى وَإِنْ تَدْعُ مُثْقَلَةٌ إِلَى حِمْلِهَا لَا يُحْمَلْ مِنْهُ شَيْءٌ وَلَوْ كَانَ ذَا قُرْبَى إِنَّمَا تُنْذِرُ الَّذِينَ يَخْشَوْنَ رَبَّهُمْ بِالْغَيْبِ وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَمَنْ تَزَكَّى فَإِنَّمَا يَتَزَكَّى لِنَفْسِهِ وَإِلَى اللَّهِ الْمَصِيرُ (18)
الجملة خبر الذين «مِنْ» حرف جر زائد «قِطْمِيرٍ» اسم مجرور لفظا منصوب محلا مفعول به «إِنْ» حرف شرط جازم «تَدْعُوهُمْ» مضارع مجزوم بحذف النون، فعل الشرط والواو فاعل والهاء مفعول به والجملة ابتدائية «لا» نافية «يَسْمَعُوا» مضارع مجزوم جواب الشرط والجملة لا محل لها من الإعراب لأنها لم تتقدمها الفاء الرابطة للجواب «دُعاءَكُمْ» مفعول به والكاف مضاف إليه «وَلَوْ» الواو حالية ولو حرف شرط غير جازم «سَمِعُوا» ماض وفاعل والجملة ابتدائية «مَا» نافية «اسْتَجابُوا» ماض وفاعله والجملة لا محل لها لأنها جواب شرط غير جازم «لَكُمْ» متعلقان بالفعل قبلهما «وَيَوْمَ» ظرف زمان متعلق بالفعل بعده «الْقِيامَةِ» مضاف إليه «يَكْفُرُونَ» مضارع والواو فاعله «بِشِرْكِكُمْ» متعلقان بالفعل قبلهما والكاف مضاف إليه «وَلا» الواو عاطفة ولا نافية «يُنَبِّئُكَ مِثْلُ» مضارع والكاف مفعوله المقدم ومثل فاعله المؤخر والجملة معطوفة «خَبِيرٍ» مضاف إليه مجرور بالكسرة.

[سورة فاطر (35) : الآيات 15 الى 16]
يا أَيُّهَا النَّاسُ أَنْتُمُ الْفُقَراءُ إِلَى اللَّهِ وَاللَّهُ هُوَ الْغَنِيُّ الْحَمِيدُ (15) إِنْ يَشَأْ يُذْهِبْكُمْ وَيَأْتِ بِخَلْقٍ جَدِيدٍ (16)
«يا» أداة نداء «أَيُّهَا» منادى نكرة مقصودة مبني على الضم في محل نصب والها للتنبيه والجملة مستأنفة «النَّاسُ» بدل مرفوع «أَنْتُمُ الْفُقَراءُ» مبتدأ وخبر والجملة مستأنفة «إِلَى اللَّهِ» لفظ الجلالة مجرور بإلى متعلقان بفقراء «وَاللَّهُ» الواو استئنافية ولفظ الجلالة مبتدأ «هُوَ» ضمير فصل لا محل له «الْغَنِيُّ الْحَمِيدُ» خبران للمبتدأ «إِنْ» شرطية جازمة «يَشَأْ» مضارع مجزوم لأنه فعل الشرط وفاعله مستتر والجملة ابتدائية لا محل لها «يُذْهِبْكُمْ» مضارع مجزوم لأنه جواب الشرط والكاف مفعوله وفاعله مستتر يعود على الله تعالى والجملة لا محل لها لأنها لم تقترن بالفاء «وَيَأْتِ» مضارع معطوف على يذهبكم وهو مجزوم مثله بحذف حرف العلة وفاعله مستتر «بِخَلْقٍ» متعلقان بيأت «جَدِيدٍ» صفة خلق.

[سورة فاطر (35) : الآيات 17 الى 18]
وَما ذلِكَ عَلَى اللَّهِ بِعَزِيزٍ (17) وَلا تَزِرُ وازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرى وَإِنْ تَدْعُ مُثْقَلَةٌ إِلى حِمْلِها لا يُحْمَلْ مِنْهُ شَيْءٌ وَلَوْ كانَ ذا قُرْبى إِنَّما تُنْذِرُ الَّذِينَ يَخْشَوْنَ رَبَّهُمْ بِالْغَيْبِ وَأَقامُوا الصَّلاةَ وَمَنْ تَزَكَّى فَإِنَّما يَتَزَكَّى لِنَفْسِهِ وَإِلَى اللَّهِ الْمَصِيرُ (18)
«وَما» الواو عاطفة وما نافية تعمل عمل ليس «ذلِكَ» اسم الإشارة في محل رفع اسم ما واللام للبعد والكاف للخطاب «عَلَى اللَّهِ» متعلقان بالخبر بعدهما «بِعَزِيزٍ» الباء حرف جر زائد وعزيز اسم مجرور لفظا منصوب محلا خبر ما والجملة معطوفة «وَلا» الواو عاطفة ولا نافية «تَزِرُ» مضارع مرفوع «وازِرَةٌ» فاعل مرفوع «وِزْرَ» مفعول به «أُخْرى» مضاف إليه مجرور بالكسرة المقدرة على الألف للتعذر والجملة معطوفة والمعنى لا تحمل نفس مذنبة ذنب نفس أخرى «وَإِنْ» الواو عاطفة وإن شرطية جازمة «تَدْعُ مُثْقَلَةٌ» مضارع مجزوم بحذف حرف العلة ومثقلة فاعله والمثقلة أي ذات الذنوب «إِلى حِمْلِها» متعلقان بتدع «لا» نافية «يُحْمَلْ» مضارع مبني للمجهول مجزوم لأنه جواب الشرط والجملة لا محل لها لأنها جواب شرط لم
(3/80)
________________________________________
وَمَا يَسْتَوِي الْأَعْمَى وَالْبَصِيرُ (19) وَلَا الظُّلُمَاتُ وَلَا النُّورُ (20) وَلَا الظِّلُّ وَلَا الْحَرُورُ (21) وَمَا يَسْتَوِي الْأَحْيَاءُ وَلَا الْأَمْوَاتُ إِنَّ اللَّهَ يُسْمِعُ مَنْ يَشَاءُ وَمَا أَنْتَ بِمُسْمِعٍ مَنْ فِي الْقُبُورِ (22) إِنْ أَنْتَ إِلَّا نَذِيرٌ (23) إِنَّا أَرْسَلْنَاكَ بِالْحَقِّ بَشِيرًا وَنَذِيرًا وَإِنْ مِنْ أُمَّةٍ إِلَّا خَلَا فِيهَا نَذِيرٌ (24)
يقترن بالفاء ولا إذا الفجائية «مِنْهُ» متعلقان بمحذوف حال «شَيْءٌ» نائب فاعل «وَلَوْ» الواو واو الحال ولو حرف شرط غير جازم «كانَ ذا» كان، وخبرها واسمها محذوف «قُرْبى» مضاف إليه مجرور بالكسرة نيابة عن الفتحة للتعذر والجملة حالية «إِنَّما» كافة مكفوفة «تُنْذِرُ الَّذِينَ» مضارع واسم الموصول مفعوله وفاعله مستتر والجملة مستأنفة «يَخْشَوْنَ رَبَّهُمْ» مضارع والواو فاعله وربهم مفعوله والهاء مضاف إليه والجملة صلة لا محل لها «بِالْغَيْبِ» متعلقان بمحذوف حال «وَأَقامُوا الصَّلاةَ» الواو عاطفة وماض وفاعله ومفعوله «وَمَنْ» من اسم شرط جازم في محل رفع مبتدأ والجملة اعتراضية «تَزَكَّى» ماض فاعله مستتر والجملة فعل الشرط «فَإِنَّما» الفاء رابطة للجواب وإنما كافة مكفوفة «يَتَزَكَّى» مضارع فاعله هو، جواب الشرط والجملة لا محل لها لأنها جواب شرط لم يقترن بالفاء «لِنَفْسِهِ» متعلقان بالفعل قبلهما «وَإِلَى اللَّهِ» لفظ الجلالة في محل جر بإلى ومتعلقان بمحذوف خبر مقدم «الْمَصِيرُ» مبتدأ مؤخر والجملة معطوفة.

[سورة فاطر (35) : الآيات 19 الى 24]
وَما يَسْتَوِي الْأَعْمى وَالْبَصِيرُ (19) وَلا الظُّلُماتُ وَلا النُّورُ (20) وَلا الظِّلُّ وَلا الْحَرُورُ (21) وَما يَسْتَوِي الْأَحْياءُ وَلا الْأَمْواتُ إِنَّ اللَّهَ يُسْمِعُ مَنْ يَشاءُ وَما أَنْتَ بِمُسْمِعٍ مَنْ فِي الْقُبُورِ (22) إِنْ أَنْتَ إِلاَّ نَذِيرٌ (23)
إِنَّا أَرْسَلْناكَ بِالْحَقِّ بَشِيراً وَنَذِيراً وَإِنْ مِنْ أُمَّةٍ إِلاَّ خَلا فِيها نَذِيرٌ (24)
«وَما» الواو استئنافية وما نافية «يَسْتَوِي الْأَعْمى» مضارع وفاعله المرفوع بالضمة المقدرة على الألف للتعذر «وَالْبَصِيرُ» معطوف على الأعمى والجملة معطوفة «وَلَا» الواو عاطفة ولا زائدة «الظُّلُماتُ» معطوف على ما قبله «وَلَا النُّورُ وَلَا الظِّلُّ وَلَا الْحَرُورُ» معطوف على ما سبق ولا زائدة في كل عطف ومعنى الظلمات الكفر والنور الإيمان ومعنى الظل الجنة والحرور النار «وَما يَسْتَوِي الْأَحْياءُ وَلَا الْأَمْواتُ» سبق إعراب مثلها، والأحياء المؤمنون والأموات الكفار «إِنَّ اللَّهَ» إنّ ولفظ الجلالة اسمها «يُسْمِعُ» مضارع مرفوع والفاعل مستتر يعود على الله والجملة خبر إن «مَنْ» اسم موصول مفعول به «يَشاءُ» مضارع فاعله مستتر والجملة صلة «وَما» الواو عاطفة وما نافية تعمل عمل ليس «أَنْتَ» ضمير في محل رفع اسم ما «بِمُسْمِعٍ» الباء حرف جر زائد ومسمع اسم مجرور لفظا منصوب محلا خبر ما «مَنْ» اسم موصول مفعول به لمسمع «فِي الْقُبُورِ» متعلقان بمحذوف صلة لمن «إِنْ» نافية «أَنْتَ» مبتدأ «إِلَّا» أداة حصر «نَذِيرٌ» خبر والجملة مستأنفة «إِنَّا» إن واسمها «أَرْسَلْناكَ» ماض وفاعله ومفعوله والجملة خبر إنا «بِالْحَقِّ» متعلقان بالفعل قبلهما «بَشِيراً» حال منصوبة «وَنَذِيراً» معطوف «وَإِنْ» الواو عاطفة وإن نافية «مِنْ» زائدة «أُمَّةٍ» مجرور لفظا مرفوع محلا مبتدأ «إِلَّا» أداة حصر «خَلا» فعل ماض مبني على الفتح المقدر على الألف للتعذر «فِيها» متعلقان بنذير «نَذِيرٌ» فاعل والجملة خبر أمة.
(3/81)
________________________________________
وَإِنْ يُكَذِّبُوكَ فَقَدْ كَذَّبَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ جَاءَتْهُمْ رُسُلُهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ وَبِالزُّبُرِ وَبِالْكِتَابِ الْمُنِيرِ (25) ثُمَّ أَخَذْتُ الَّذِينَ كَفَرُوا فَكَيْفَ كَانَ نَكِيرِ (26) أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ أَنْزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَخْرَجْنَا بِهِ ثَمَرَاتٍ مُخْتَلِفًا أَلْوَانُهَا وَمِنَ الْجِبَالِ جُدَدٌ بِيضٌ وَحُمْرٌ مُخْتَلِفٌ أَلْوَانُهَا وَغَرَابِيبُ سُودٌ (27) وَمِنَ النَّاسِ وَالدَّوَابِّ وَالْأَنْعَامِ مُخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ كَذَلِكَ إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاءُ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ غَفُورٌ (28) إِنَّ الَّذِينَ يَتْلُونَ كِتَابَ اللَّهِ وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَأَنْفَقُوا مِمَّا رَزَقْنَاهُمْ سِرًّا وَعَلَانِيَةً يَرْجُونَ تِجَارَةً لَنْ تَبُورَ (29)
[سورة فاطر (35) : الآيات 25 الى 27]
وَإِنْ يُكَذِّبُوكَ فَقَدْ كَذَّبَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ جاءَتْهُمْ رُسُلُهُمْ بِالْبَيِّناتِ وَبِالزُّبُرِ وَبِالْكِتابِ الْمُنِيرِ (25) ثُمَّ أَخَذْتُ الَّذِينَ كَفَرُوا فَكَيْفَ كانَ نَكِيرِ (26) أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ أَنْزَلَ مِنَ السَّماءِ ماءً فَأَخْرَجْنا بِهِ ثَمَراتٍ مُخْتَلِفاً أَلْوانُها وَمِنَ الْجِبالِ جُدَدٌ بِيضٌ وَحُمْرٌ مُخْتَلِفٌ أَلْوانُها وَغَرابِيبُ سُودٌ (27)
«وَإِنْ» الواو استئنافية وإن شرطية جازمة «يُكَذِّبُوكَ» مضارع مجزوم لأنه فعل الشرط وعلامة جزمه حذف النون والواو فاعل والكاف مفعول به والجملة ابتدائية «فَقَدْ» الفاء رابطة لجواب الشرط وقد حرف تحقيق «كَذَّبَ الَّذِينَ» ماض واسم الموصول فاعله والجملة في محل جزم جواب الشرط «مِنْ قَبْلِهِمْ» متعلقان بصلة الموصول المحذوفة «جاءَتْهُمْ رُسُلُهُمْ» ماض وفاعله والهاء مضاف إليه «بِالْبَيِّناتِ» متعلقان بجاءتهم «وَبِالزُّبُرِ وَبِالْكِتابِ» معطوف على البينات «الْمُنِيرِ» صفة للكتاب «ثُمَّ» عاطفة «أَخَذْتُ الَّذِينَ» ماض وفاعله واسم الموصول مفعوله والجمل معطوفة «كَفَرُوا» الجملة صلة الموصول «فَكَيْفَ» الفاء استئنافية وكيف اسم استفهام في محل رفع خبر مقدم لكان «كانَ نَكِيرِ» كان واسمها وقد تقدم خبرها «أَلَمْ» الهمزة للاستفهام ولم جازمة «تَرَ» مضارع مجزوم بحذف حرف العلة وفاعله مستتر والجملة مستأنفة «أَنَّ اللَّهَ» أن ولفظ الجلالة واسمها وأن واسمها وخبرها سدت مسد مفعولي تر «أَنْزَلَ مِنَ السَّماءِ ماءً» ماض وماء مفعوله وفاعله مستتر والجار والمجرور متعلقان بالفعل أنزل والجملة خبر أن «فَأَخْرَجْنا» الفاء عاطفة وماض وفاعله والجملة معطوفة «بِهِ» متعلقان بالفعل قبلهما «ثَمَراتٍ» مفعول به منصوب بالكسرة لأنه جمع مؤنث سالم «مُخْتَلِفاً» صفة لثمرات منصوب مثلها «أَلْوانُها» فاعل لمختلف «وَمِنَ الْجِبالِ» متعلقان بمحذوف خبر مقدم «جُدَدٌ» مبتدأ مؤخر والجملة معطوفة «بِيضٌ» صفة لجدد والجدد جمع جدة وهو الطريق في الجبل «وَحُمْرٌ» معطوف على بيض «مُخْتَلِفٌ» صفة ثانية لجدد «أَلْوانُها» فاعل لمختلف «وَغَرابِيبُ سُودٌ» معطوف على ما قبله وسود بدل من غرابيب وهي الصخور الشديدة السواد.

[سورة فاطر (35) : الآيات 28 الى 29]
وَمِنَ النَّاسِ وَالدَّوَابِّ وَالْأَنْعامِ مُخْتَلِفٌ أَلْوانُهُ كَذلِكَ إِنَّما يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبادِهِ الْعُلَماءُ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ غَفُورٌ (28) إِنَّ الَّذِينَ يَتْلُونَ كِتابَ اللَّهِ وَأَقامُوا الصَّلاةَ وَأَنْفَقُوا مِمَّا رَزَقْناهُمْ سِرًّا وَعَلانِيَةً يَرْجُونَ تِجارَةً لَنْ تَبُورَ (29)
«وَمِنَ النَّاسِ» متعلقان بمحذوف خبر مقدم «وَالدَّوَابِّ وَالْأَنْعامِ» معطوف على الناس «مُخْتَلِفٌ» صفة لمبتدأ محذوف «أَلْوانُهُ» فاعل لمختلف «كَذلِكَ» الكاف حرف جر واسم الإشارة مجرور به ومتعلقان بصفة لمفعول مطلق محذوف واللام للبعد والكاف للخطاب «إِنَّما» كافة مكفوفة «يَخْشَى» مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الألف للتعذر «اللَّهَ» لفظ الجلالة مفعول به «مِنْ عِبادِهِ» متعلقان بمحذوف حال «الْعُلَماءُ» فاعل مؤخر «إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ غَفُورٌ» إن ولفظ الجلالة اسمها وعزيز غفور خبراها المرفوعان «إِنَّ الَّذِينَ» إن واسم الموصول في محل نصب اسمها والجملة مستأنفة «يَتْلُونَ» مضارع مرفوع
(3/82)
________________________________________
لِيُوَفِّيَهُمْ أُجُورَهُمْ وَيَزِيدَهُمْ مِنْ فَضْلِهِ إِنَّهُ غَفُورٌ شَكُورٌ (30) وَالَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ مِنَ الْكِتَابِ هُوَ الْحَقُّ مُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِ إِنَّ اللَّهَ بِعِبَادِهِ لَخَبِيرٌ بَصِيرٌ (31) ثُمَّ أَوْرَثْنَا الْكِتَابَ الَّذِينَ اصْطَفَيْنَا مِنْ عِبَادِنَا فَمِنْهُمْ ظَالِمٌ لِنَفْسِهِ وَمِنْهُمْ مُقْتَصِدٌ وَمِنْهُمْ سَابِقٌ بِالْخَيْرَاتِ بِإِذْنِ اللَّهِ ذَلِكَ هُوَ الْفَضْلُ الْكَبِيرُ (32) جَنَّاتُ عَدْنٍ يَدْخُلُونَهَا يُحَلَّوْنَ فِيهَا مِنْ أَسَاوِرَ مِنْ ذَهَبٍ وَلُؤْلُؤًا وَلِبَاسُهُمْ فِيهَا حَرِيرٌ (33) وَقَالُوا الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَذْهَبَ عَنَّا الْحَزَنَ إِنَّ رَبَّنَا لَغَفُورٌ شَكُورٌ (34) الَّذِي أَحَلَّنَا دَارَ الْمُقَامَةِ مِنْ فَضْلِهِ لَا يَمَسُّنَا فِيهَا نَصَبٌ وَلَا يَمَسُّنَا فِيهَا لُغُوبٌ (35)
بثبوت النون والواو فاعله والجملة صلة «كِتابَ اللَّهِ» مفعول به مضاف إلى لفظ الجلالة «وَأَقامُوا الصَّلاةَ» ماض وفاعله ومفعوله والجملة معطوفة على ما قبلها «وَأَنْفَقُوا» الجملة معطوفة على ما قبلها «مِمَّا» مؤلفة من كلمتين هما من الجارة وما الموصولية وهما متعلقان بالفعل قبلهما «رَزَقْناهُمْ» ماض وفاعله ومفعوله والجملة صلة «سِرًّا» حال «وَعَلانِيَةً» معطوف «يَرْجُونَ» مضارع والواو فاعله والجملة خبر إن «تِجارَةً» مفعول به «لَنْ» حرف ناصب «تَبُورَ» مضارع منصوب بلن وفاعله مستتر والجملة صفة لتجارة.

[سورة فاطر (35) : الآيات 30 الى 32]
لِيُوَفِّيَهُمْ أُجُورَهُمْ وَيَزِيدَهُمْ مِنْ فَضْلِهِ إِنَّهُ غَفُورٌ شَكُورٌ (30) وَالَّذِي أَوْحَيْنا إِلَيْكَ مِنَ الْكِتابِ هُوَ الْحَقُّ مُصَدِّقاً لِما بَيْنَ يَدَيْهِ إِنَّ اللَّهَ بِعِبادِهِ لَخَبِيرٌ بَصِيرٌ (31) ثُمَّ أَوْرَثْنَا الْكِتابَ الَّذِينَ اصْطَفَيْنا مِنْ عِبادِنا فَمِنْهُمْ ظالِمٌ لِنَفْسِهِ وَمِنْهُمْ مُقْتَصِدٌ وَمِنْهُمْ سابِقٌ بِالْخَيْراتِ بِإِذْنِ اللَّهِ ذلِكَ هُوَ الْفَضْلُ الْكَبِيرُ (32)
«لِيُوَفِّيَهُمْ» اللام لام الصيرورة أو لام التعليل ويوفيهم مضارع منصوب بأن المضمرة واللام وما بعدها متعلقان بتبور والهاء مفعول به أول «أُجُورَهُمْ» مفعول به ثان «وَيَزِيدَهُمْ» معطوف على ما قبله «مِنْ فَضْلِهِ» متعلقان بالفعل قبلهما «إِنَّهُ غَفُورٌ شَكُورٌ» إن واسمها وغفور شكور خبراها «وَالَّذِي» الواو عاطفة واسم الموصول مبتدأ والجملة معطوفة «أَوْحَيْنا» ماض وفاعله والجملة صلة «إِلَيْكَ» متعلقان بأوحينا «مِنَ الْكِتابِ» متعلقان بمحذوف حال «هُوَ الْحَقُّ» هو ضمير فصل والحق خبر الذي أو هو الحق مبتدأ وخبر والجملة خبر الذي «مُصَدِّقاً» حال منصوبة «لِما» اللام حرف جر وما موصولية ومتعلقان بمصدقا «بَيْنَ» ظرف مكان متعلق بمحذوف صلة ما «يَدَيْهِ» مضاف إليه مجرور بالياء لأنه مثنى والهاء مضاف إليه «إِنَّ اللَّهَ» لفظ الجلالة اسم إن «بِعِبادِهِ» متعلقان بخبير والهاء مضاف إليه «لَخَبِيرٌ بَصِيرٌ» خبران لإن واللام المزحلقة/ «ثُمَّ» عاطفة «أَوْرَثْنَا» ماض وفاعله والجملة معطوفة «الْكِتابَ» مفعول به «الَّذِينَ» اسم موصول مفعول به ثان «اصْطَفَيْنا» ماض وفاعله والجملة صلة «مِنْ عِبادِنا» متعلقان بمحذوف حال «فَمِنْهُمْ» الفاء للتفريع ومتعلقان بخبر مقدم لظالم «ظالِمٌ» مبتدأ «لِنَفْسِهِ» متعلقان بظالم «وَمِنْهُمْ مُقْتَصِدٌ» معطوف على فمنهم ظالم السابقة «وَمِنْهُمْ سابِقٌ» معطوفة على ما سبق «بِالْخَيْراتِ» متعلقان بسابق «بِإِذْنِ» متعلقان بمحذوف حال «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه «ذلِكَ» اسم الإشارة مبتدأ واللام للبعد والكاف للخطاب «هُوَ» ضمير فصل «الْفَضْلُ» خبر ذلك «الْكَبِيرُ» صفة لفضل.

[سورة فاطر (35) : الآيات 33 الى 35]
جَنَّاتُ عَدْنٍ يَدْخُلُونَها يُحَلَّوْنَ فِيها مِنْ أَساوِرَ مِنْ ذَهَبٍ وَلُؤْلُؤاً وَلِباسُهُمْ فِيها حَرِيرٌ (33) وَقالُوا الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَذْهَبَ عَنَّا الْحَزَنَ إِنَّ رَبَّنا لَغَفُورٌ شَكُورٌ (34) الَّذِي أَحَلَّنا دارَ الْمُقامَةِ مِنْ فَضْلِهِ لا يَمَسُّنا فِيها نَصَبٌ وَلا يَمَسُّنا فِيها لُغُوبٌ (35)
«جَنَّاتُ» مبتدأ «عَدْنٍ» مضاف إليه «يَدْخُلُونَها» مضارع وفاعله ومفعوله والجملة خبر «يُحَلَّوْنَ» مضارع مبني للمجهول والواو نائب فاعل «فِيها» متعلقان بالفعل «مِنْ» حرف جر زائد «أَساوِرَ» مفعول به
(3/83)
________________________________________
وَالَّذِينَ كَفَرُوا لَهُمْ نَارُ جَهَنَّمَ لَا يُقْضَى عَلَيْهِمْ فَيَمُوتُوا وَلَا يُخَفَّفُ عَنْهُمْ مِنْ عَذَابِهَا كَذَلِكَ نَجْزِي كُلَّ كَفُورٍ (36) وَهُمْ يَصْطَرِخُونَ فِيهَا رَبَّنَا أَخْرِجْنَا نَعْمَلْ صَالِحًا غَيْرَ الَّذِي كُنَّا نَعْمَلُ أَوَلَمْ نُعَمِّرْكُمْ مَا يَتَذَكَّرُ فِيهِ مَنْ تَذَكَّرَ وَجَاءَكُمُ النَّذِيرُ فَذُوقُوا فَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ نَصِيرٍ (37)
ليحلون «مِنْ ذَهَبٍ» متعلقان بمحذوف صفة لأساور «وَلُؤْلُؤاً» معطوف على أساور «وَلِباسُهُمْ» الواو حالية ولباسهم مبتدأ والهاء مضاف إليه «فِيها» متعلقان بمحذوف حال «حَرِيرٌ» خبر والجملة حالية «وَقالُوا» الواو عاطفة والجملة معطوفة «الْحَمْدُ» مبتدأ والجملة مقول القول «لِلَّهِ» لفظ الجلالة مجرور باللام وهما متعلقان بخبر محذوف «الَّذِي» اسم موصول صفة لله «أَذْهَبَ عَنَّا الْحَزَنَ» ماض والحزن مفعوله وفاعله مستتر وعنا متعلقان بالفعل قبلهما والجملة صلة «إِنَّ رَبَّنا» إن واسمها ونا مضاف إليه «لَغَفُورٌ شَكُورٌ» اللام المزحلقة وخبران لأن والجملة تعليلية لا محل لها «الَّذِي» بدل من الذي السابقة «أَحَلَّنا دارَ» ماض ومفعولاه والفاعل مستتر والجملة صلة «الْمُقامَةِ» مضاف إليه «مِنْ فَضْلِهِ» متعلقان بأحلنا «لا يَمَسُّنا» لا نافية ومضارع ونا مفعوله والجملة في محل نصب على الحال «فِيها» متعلقان بالفعل قبلهما «نَصَبٌ» فاعل «وَلا يَمَسُّنا فِيها لُغُوبٌ» عطف على الآية السابقة وإعرابها مثل إعرابها.

[سورة فاطر (35) : الآيات 36 الى 37]
وَالَّذِينَ كَفَرُوا لَهُمْ نارُ جَهَنَّمَ لا يُقْضى عَلَيْهِمْ فَيَمُوتُوا وَلا يُخَفَّفُ عَنْهُمْ مِنْ عَذابِها كَذلِكَ نَجْزِي كُلَّ كَفُورٍ (36) وَهُمْ يَصْطَرِخُونَ فِيها رَبَّنا أَخْرِجْنا نَعْمَلْ صالِحاً غَيْرَ الَّذِي كُنَّا نَعْمَلُ أَوَلَمْ نُعَمِّرْكُمْ ما يَتَذَكَّرُ فِيهِ مَنْ تَذَكَّرَ وَجاءَكُمُ النَّذِيرُ فَذُوقُوا فَما لِلظَّالِمِينَ مِنْ نَصِيرٍ (37)
«وَالَّذِينَ» الواو عاطفة واسم الموصول مبتدأ «كَفَرُوا» ماض وفاعله والجملة صلة «لَهُمْ» متعلقان بالخبر المحذوف «نارُ» مبتدأ مؤخر «جَهَنَّمَ» مضاف إليه مجرور بالفتحة بدل الكسرة لأنه ممنوع من الصرف وجملة لهم نار خبر الذين «لا» نافية «يُقْضى» مضارع مبني للمجهول مرفوع بالضمة المقدرة على الألف للتعذر والفاعل مستتر «عَلَيْهِمْ» متعلقان بالفعل قبلهما «فَيَمُوتُوا» الفاء فاء السببية ومضارع منصوب بأن المضمرة بعد فاء السببية وعلامة نصبه حذف النون والواو فاعل «وَلا يُخَفَّفُ عَنْهُمْ» معطوف على لا يقضى عليهم «مِنْ عَذابِها» من حرف جر زائد وعذابها اسم مجرور لفظا مرفوع محلا نائب فاعل ليخفف «كَذلِكَ» الكاف حرف جر واسم الإشارة في محل جر بالكاف ومتعلقان بمحذوف صفة مفعول مطلق واللام للبعد والكاف للخطاب «نَجْزِي» مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الياء للثقل والفاعل مستتر «كُلَّ» مفعول به «كَفُورٍ» مضاف إليه «وَهُمْ» الواو عاطفة وهم مبتدأ والجملة معطوفة «يَصْطَرِخُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة خبر المبتدأ «فِيها» متعلقان بالفعل قبلهما «رَبَّنا» منادى منصوب بأداة نداء محذوفة ونا مضاف إليه والجملة وما بعدها مقول القول لفعل محذوف تقديره يقولون ربنا «أَخْرِجْنا» فعل دعاء ونا في محل نصب مفعول به وفاعله مستتر «نَعْمَلْ» مضارع مجزوم لأنه جواب الطلب وفاعله مستتر «صالِحاً» صفة لمفعول مطلق محذوف وتقديره عملا صالحا «غَيْرَ» مفعول به لنعمل «الَّذِي» اسم موصول في محل جر مضاف إليه «كُنَّا» كان واسمها والجملة صلة «نَعْمَلْ» مضارع مرفوع وفاعله مستتر والجملة خبر كنا «أَوَلَمْ» الهمزة للاستفهام التوبيخي والواو عاطفة ولم حرف نفي وجزم وقلب «نُعَمِّرْكُمْ» مضارع مجزوم والكاف مفعول به فاعله نحن والجملة معطوفة «ما»
(3/84)
________________________________________
إِنَّ اللَّهَ عَالِمُ غَيْبِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ إِنَّهُ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ (38) هُوَ الَّذِي جَعَلَكُمْ خَلَائِفَ فِي الْأَرْضِ فَمَنْ كَفَرَ فَعَلَيْهِ كُفْرُهُ وَلَا يَزِيدُ الْكَافِرِينَ كُفْرُهُمْ عِنْدَ رَبِّهِمْ إِلَّا مَقْتًا وَلَا يَزِيدُ الْكَافِرِينَ كُفْرُهُمْ إِلَّا خَسَارًا (39) قُلْ أَرَأَيْتُمْ شُرَكَاءَكُمُ الَّذِينَ تَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ أَرُونِي مَاذَا خَلَقُوا مِنَ الْأَرْضِ أَمْ لَهُمْ شِرْكٌ فِي السَّمَاوَاتِ أَمْ آتَيْنَاهُمْ كِتَابًا فَهُمْ عَلَى بَيِّنَتٍ مِنْهُ بَلْ إِنْ يَعِدُ الظَّالِمُونَ بَعْضُهُمْ بَعْضًا إِلَّا غُرُورًا (40)
ظرف زمان «يَتَذَكَّرُ» مضارع مرفوع «فِيهِ» متعلقان بتذكر «مَنْ» اسم موصول فاعل تذكر والجملة صفة لما «تَذَكَّرَ» فعل ماض فاعله مستتر والجملة صلة «وَجاءَكُمُ النَّذِيرُ» الواو عاطفة وماض والكاف مفعوله والنذير فاعل والجملة معطوفة «فَذُوقُوا» الفاء الفصيحة وأمر مبني على حذف النون والواو فاعل «فَما» الفاء تعليلية وما نافية تعمل عمل ليس «لِلظَّالِمِينَ» متعلقان بالخبر المقدم «مَنْ» حرف جر زائد «نَصِيرٍ» اسم ما ويجوز إعراب ما نافية وللظالمين متعلقان بالخبر المقدم ونذير مبتدأ.

[سورة فاطر (35) : الآيات 38 الى 40]
إِنَّ اللَّهَ عالِمُ غَيْبِ السَّماواتِ وَالْأَرْضِ إِنَّهُ عَلِيمٌ بِذاتِ الصُّدُورِ (38) هُوَ الَّذِي جَعَلَكُمْ خَلائِفَ فِي الْأَرْضِ فَمَنْ كَفَرَ فَعَلَيْهِ كُفْرُهُ وَلا يَزِيدُ الْكافِرِينَ كُفْرُهُمْ عِنْدَ رَبِّهِمْ إِلاَّ مَقْتاً وَلا يَزِيدُ الْكافِرِينَ كُفْرُهُمْ إِلاَّ خَساراً (39) قُلْ أَرَأَيْتُمْ شُرَكاءَكُمُ الَّذِينَ تَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ أَرُونِي ماذا خَلَقُوا مِنَ الْأَرْضِ أَمْ لَهُمْ شِرْكٌ فِي السَّماواتِ أَمْ آتَيْناهُمْ كِتاباً فَهُمْ عَلى بَيِّنَةٍ مِنْهُ بَلْ إِنْ يَعِدُ الظَّالِمُونَ بَعْضُهُمْ بَعْضاً إِلاَّ غُرُوراً (40)
«إِنَّ اللَّهَ»
لفظ الجلالة اسم إن «عالِمُ»
خبر إن والجملة مستأنفة «غَيْبِ»
مضاف إليه «السَّماواتِ»
مضاف إليه «وَالْأَرْضِ»
معطوف على السموات «إِنَّهُ»
إن والهاء اسمها «عَلِيمٌ»
خبر إن «بِذاتِ»
متعلقان بعليم «الصُّدُورِ»
مضاف إليه والجملة مستأنفة «هُوَ» مبتدأ «الَّذِي» اسم الموصول خبر والجملة مستأنفة «جَعَلَكُمْ خَلائِفَ» ماض ومفعولاه وفاعله مستتر «فِي الْأَرْضِ» متعلقان بالفعل قبلهما «فَمَنْ» الفاء الفصيحة ومن اسم شرط جازم مبتدأ «كَفَرَ» ماض والفاعل مستتر وجملتا الشرط خبر من «فَعَلَيْهِ» الفاء رابطة لجواب الشرط ومتعلقان بمحذوف خبر مقدم «كُفْرُهُ» مبتدأ والهاء مضاف إليه والجملة في محل جزم جواب الشرط «وَلا» الواو عاطفة ولا نافية «يَزِيدُ الْكافِرِينَ كُفْرُهُمْ»
مضارع ومفعوله المقدم وفاعله المؤخر والجملة معطوفة «عِنْدَ» ظرف مكان متعلق بمحذوف حال «رَبِّهِمْ» مضاف إليه «إِلَّا» أداة حصر «مَقْتاً» مفعول به ثان ليزيد «وَلا يَزِيدُ الْكافِرِينَ كُفْرُهُمْ إِلَّا خَساراً» الجملة معطوفة على ما سبق وإعرابها مثل إعرابها «قُلْ» الجملة مستأنفة «أَرَأَيْتُمْ شُرَكاءَكُمُ» الهمزة للاستفهام وماض وفاعله ومفعوله الأول «الَّذِينَ» صفة لشركاء في محل نصب «تَدْعُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعله والجملة صلة «مِنْ دُونِ» متعلقان بمحذوف حال «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه «أَرُونِي» أمر والواو فاعله والياء مفعوله والجملة اعتراضية «ماذا» ما استفهامية مبتدأ وذا خبره والجملة مفعول به ثان لأروني «خَلَقُوا» الجملة صلة «مِنَ الْأَرْضِ» متعلقان بالفعل قبلهما «أَمْ» عاطفة «لَهُمْ» متعلقان بمحذوف خبر مقدم «شِرْكٌ» مبتدأ مؤخر والجملة معطوفة «فِي السَّماواتِ» متعلقان بشرك «أَمْ» عاطفة «آتَيْناهُمْ كِتاباً» ماض وفاعله والهاء مفعوله الأول وكتابا مفعوله الثاني «فَهُمْ» عاطفة وهم ضمير في محل رفع مبتدأ والجملة معطوفة «عَلى بَيِّنَةٍ» متعلقان بمحذوف خبر «مِنْهُ» متعلقان بمحذوف صفة لبينة «بَلْ» حرف إضراب «إِنْ» حرف نفي «يَعِدُ الظَّالِمُونَ»
(3/85)
________________________________________
إِنَّ اللَّهَ يُمْسِكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ أَنْ تَزُولَا وَلَئِنْ زَالَتَا إِنْ أَمْسَكَهُمَا مِنْ أَحَدٍ مِنْ بَعْدِهِ إِنَّهُ كَانَ حَلِيمًا غَفُورًا (41) وَأَقْسَمُوا بِاللَّهِ جَهْدَ أَيْمَانِهِمْ لَئِنْ جَاءَهُمْ نَذِيرٌ لَيَكُونُنَّ أَهْدَى مِنْ إِحْدَى الْأُمَمِ فَلَمَّا جَاءَهُمْ نَذِيرٌ مَا زَادَهُمْ إِلَّا نُفُورًا (42) اسْتِكْبَارًا فِي الْأَرْضِ وَمَكْرَ السَّيِّئِ وَلَا يَحِيقُ الْمَكْرُ السَّيِّئُ إِلَّا بِأَهْلِهِ فَهَلْ يَنْظُرُونَ إِلَّا سُنَّتَ الْأَوَّلِينَ فَلَنْ تَجِدَ لِسُنَّتِ اللَّهِ تَبْدِيلًا وَلَنْ تَجِدَ لِسُنَّتِ اللَّهِ تَحْوِيلًا (43)
مضارع وفاعله المرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم «بَعْضُهُمْ» بدل بعض من كل من الظالمون «بَعْضاً» مفعول به «إِلَّا» أداة حصر «غُرُوراً» الغرور هو الباطل وهو عبادتهم وغرورا منصوب بنزع الخافض.

[سورة فاطر (35) : الآيات 41 الى 43]
إِنَّ اللَّهَ يُمْسِكُ السَّماواتِ وَالْأَرْضَ أَنْ تَزُولا وَلَئِنْ زالَتا إِنْ أَمْسَكَهُما مِنْ أَحَدٍ مِنْ بَعْدِهِ إِنَّهُ كانَ حَلِيماً غَفُوراً (41) وَأَقْسَمُوا بِاللَّهِ جَهْدَ أَيْمانِهِمْ لَئِنْ جاءَهُمْ نَذِيرٌ لَيَكُونُنَّ أَهْدى مِنْ إِحْدَى الْأُمَمِ فَلَمَّا جاءَهُمْ نَذِيرٌ ما زادَهُمْ إِلاَّ نُفُوراً (42) اسْتِكْباراً فِي الْأَرْضِ وَمَكْرَ السَّيِّئِ وَلا يَحِيقُ الْمَكْرُ السَّيِّئُ إِلاَّ بِأَهْلِهِ فَهَلْ يَنْظُرُونَ إِلاَّ سُنَّتَ الْأَوَّلِينَ فَلَنْ تَجِدَ لِسُنَّتِ اللَّهِ تَبْدِيلاً وَلَنْ تَجِدَ لِسُنَّتِ اللَّهِ تَحْوِيلاً (43)
«إِنَّ اللَّهَ» لفظ الجلالة اسم إن والجملة مستأنفة «يُمْسِكُ السَّماواتِ» مضارع ومفعوله المنصوب بالكسرة نيابة عن الفتحة وفاعله مستتر والجملة خبر «وَالْأَرْضَ» معطوف على السموات «إِنَّ» حرف ناصب «تَزُولا» مضارع منصوب بأن وجملة تزولا في محل نصب مفعول به أو مفعول لأجله أي خشية أن تزولا «وَلَئِنْ» الواو عاطفة واللام موطئة للقسم وإن حرف شرط جازم «زالَتا» ماض والألف فاعله والجملة ابتدائية «إِنَّ» حرف نفي «أَمْسَكَهُما» ماض والهاء مفعوله «مِنْ» زائدة «أَحَدٍ» اسم مجرور لفظا مرفوع محلا فاعل أمسك «مِنْ بَعْدِهِ» متعلقان بمحذوف حال والجملة جواب القسم لا محل لها «إِنَّهُ» إن والهاء اسمها والجملة تعليلية «كانَ حَلِيماً غَفُوراً» كان وخبراها وأما اسمها فمحذوف والجملة خبر إن «وَأَقْسَمُوا» الواو عاطفة وماض وفاعله والجملة معطوفة «بِاللَّهِ» لفظ الجلالة مجرور بالباء ومتعلقان بأقسموا «جَهْدَ» في محل نصب حال «أَيْمانِهِمْ» مضاف إليه والهاء مضاف إليه «لَئِنْ» اللام موطئة للقسم وإن شرطية «جاءَهُمْ نَذِيرٌ» ماض ومفعوله وفاعله المؤخر والجملة جواب القسم لا محل لها «لَيَكُونُنَّ» اللام واقعة في جواب القسم المحذوف ويكونن مضارع ناقص مرفوع بثبوت النون المحذوفة لكراهة توالي الأمثال والواو المحذوفة اسمها «أَهْدى» خبر منصوب بالفتحة المقدرة على الألف للتعذر وجملة القسم لا محل لها «مِنْ إِحْدَى» متعلقان بفعل أهدى «الْأُمَمِ» مضاف إليه والمراد بقوله أقسموا هم كفار مكة وقالوا إن بعث الله فيهم نبيا ليكونن أهدى من اليهود والنصارى ولكنهم أعرضوا حينما جاءهم «فَلَمَّا» الفاء عاطفة ولما ظرف زمان بمعنى حين في محل نصب على الظرفية «جاءَهُمْ نَذِيرٌ» ماض ونذير فاعله المؤخر والهاء مفعوله المقدم والجملة في محل جر مضاف إليه «ما» نافية «زادَهُمْ» ماض ومفعوله والفاعل مستتر والجملة لا محل لها لأنها جواب شرط غير جازم «إِلَّا» أداة حصر «نُفُوراً» مفعول به ثان لزادهم «اسْتِكْباراً» مفعول لأجله «فِي الْأَرْضِ» متعلقان بما قبلهما «وَمَكْرَ» معطوف على استكبارا وهو منصوب مثله «السَّيِّئِ» مضاف إليه «وَلا» الواو عاطفة ولا نافية «يَحِيقُ الْمَكْرُ» مضارع وفاعله والجملة معطوفة «السَّيِّئِ» صفة لمكر «إِلَّا» أداة حصر «بِأَهْلِهِ» متعلقان بفعل يحيق «فَهَلْ» الفاء عاطفة وهل حرف استفهام «يَنْظُرُونَ» الجملة معطوفة «إِلَّا» أداة حصر «سُنَّتَ»
(3/86)
________________________________________
أَوَلَمْ يَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَيَنْظُرُوا كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ وَكَانُوا أَشَدَّ مِنْهُمْ قُوَّةً وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُعْجِزَهُ مِنْ شَيْءٍ فِي السَّمَاوَاتِ وَلَا فِي الْأَرْضِ إِنَّهُ كَانَ عَلِيمًا قَدِيرًا (44) وَلَوْ يُؤَاخِذُ اللَّهُ النَّاسَ بِمَا كَسَبُوا مَا تَرَكَ عَلَى ظَهْرِهَا مِنْ دَابَّةٍ وَلَكِنْ يُؤَخِّرُهُمْ إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى فَإِذَا جَاءَ أَجَلُهُمْ فَإِنَّ اللَّهَ كَانَ بِعِبَادِهِ بَصِيرًا (45)
مفعول به للفعل قبله «الْأَوَّلِينَ» مضاف إليه مجرور بالياء لأنه جمع مذكر سالم «وَلَنْ» الواو عاطفة ولن حرف ناصب «تَجِدَ» مضارع منصوب بلن وفاعله مستتر والجملة معطوفة «لِسُنَّتِ» متعلقان بتبديلا «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه «تَبْدِيلًا» مفعول به لتجد «وَلَنْ تَجِدَ لِسُنَّتِ اللَّهِ تَحْوِيلًا» إعرابه واضح والجملة معطوفة.

[سورة فاطر (35) : الآيات 44 الى 45]
أَوَلَمْ يَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَيَنْظُرُوا كَيْفَ كانَ عاقِبَةُ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ وَكانُوا أَشَدَّ مِنْهُمْ قُوَّةً وَما كانَ اللَّهُ لِيُعْجِزَهُ مِنْ شَيْءٍ فِي السَّماواتِ وَلا فِي الْأَرْضِ إِنَّهُ كانَ عَلِيماً قَدِيراً (44) وَلَوْ يُؤاخِذُ اللَّهُ النَّاسَ بِما كَسَبُوا ما تَرَكَ عَلى ظَهْرِها مِنْ دَابَّةٍ وَلكِنْ يُؤَخِّرُهُمْ إِلى أَجَلٍ مُسَمًّى فَإِذا جاءَ أَجَلُهُمْ فَإِنَّ اللَّهَ كانَ بِعِبادِهِ بَصِيراً (45)
«أَوَلَمْ» الهمزة للاستفهام والواو عاطفة ولم جازمة «يَسِيرُوا» مضارع مجزوم بحذف النون والواو فاعله والجملة معطوفة «فِي الْأَرْضِ» متعلقان بيسيروا «فَيَنْظُرُوا» الجملة معطوفة «كَيْفَ» اسم استفهام في محل نصب خبر كان المقدم «كانَ عاقِبَةُ» ماض ناقص وعاقبة اسمها «الَّذِينَ» اسم موصول مضاف إليه «مِنْ قَبْلِهِمْ» متعلقان بصفة محذوفة للذين «وَكانُوا أَشَدَّ» الواو حالية وكان واسمها وخبرها «مِنْهُمْ» متعلقان بأشد «قُوَّةً» تمييز والجملة حالية «وَما» الواو عاطفة وما نافية «كانَ اللَّهُ» كان ولفظ الجلالة اسمها والجملة معطوفة «لِيُعْجِزَهُ» اللام لام الجحود ومضارع منصوب بأن المضمرة بعد اللام والهاء مفعول به «مِنْ» حرف جر زائد «شَيْءٍ» اسم مجرور لفظا مرفوع محلا فاعل «فِي السَّماواتِ» متعلقان بمحذوف صفة لشيء «وَلا فِي الْأَرْضِ» معطوف على ما قبله «إِنَّهُ» إن والهاء اسمها والجملة تعليلية «كانَ»
ماض ناقص واسمها محذوف «عَلِيماً قَدِيراً» خبران لكان والجملة خبر إنه «وَلَوْ» الواو عاطفة ولو حرف شرط غير جازم «يُؤاخِذُ اللَّهُ» مضارع ولفظ الجلالة فاعله «النَّاسَ» مفعول به «بِما» ما موصولية في محل جر بالباء ومتعلقان بالفعل قبلهما «كَسَبُوا» الجملة صلة لا محل لها «ما» نافية «تَرَكَ» ماض فاعله مستتر «عَلى ظَهْرِها» متعلقان بترك «مِنْ» حرف جر زائد «دَابَّةٍ» اسم مجرور لفظا منصوب محلا مفعول به لترك «وَلكِنْ» الواو عاطفة ولكن حرف استدراك «يُؤَخِّرُهُمْ» مضارع مرفوع والهاء مفعوله والفاعل مستتر «إِلى أَجَلٍ» متعلقان بالفعل قبلهما «مُسَمًّى» صفة لأجل مجرور مثله بالكسرة المقدرة على الألف للتعذر «فَإِذا» الفاء عاطفة وإذا ظرف لما مضى من الزمان يتضمن معنى الشرط «جاءَ أَجَلُهُمْ» ماض وفاعله والجملة في محل جر بالإضافة «فَإِنَّ» الفاء رابطة لجواب الشرط وإن ولفظ الجلالة اسمها والجملة لا محل لها لأنها جواب شرط غير جازم «كانَ» ماض ناقص واسمها مستتر «بِعِبادِهِ» متعلقان بالخبر بعدهما «بَصِيراً» خبر كان والجملة خبر إن.
(3/87)
________________________________________
يس (1) وَالْقُرْآنِ الْحَكِيمِ (2) إِنَّكَ لَمِنَ الْمُرْسَلِينَ (3) عَلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ (4) تَنْزِيلَ الْعَزِيزِ الرَّحِيمِ (5) لِتُنْذِرَ قَوْمًا مَا أُنْذِرَ آبَاؤُهُمْ فَهُمْ غَافِلُونَ (6) لَقَدْ حَقَّ الْقَوْلُ عَلَى أَكْثَرِهِمْ فَهُمْ لَا يُؤْمِنُونَ (7) إِنَّا جَعَلْنَا فِي أَعْنَاقِهِمْ أَغْلَالًا فَهِيَ إِلَى الْأَذْقَانِ فَهُمْ مُقْمَحُونَ (8) وَجَعَلْنَا مِنْ بَيْنِ أَيْدِيهِمْ سَدًّا وَمِنْ خَلْفِهِمْ سَدًّا فَأَغْشَيْنَاهُمْ فَهُمْ لَا يُبْصِرُونَ (9) وَسَوَاءٌ عَلَيْهِمْ أَأَنْذَرْتَهُمْ أَمْ لَمْ تُنْذِرْهُمْ لَا يُؤْمِنُونَ (10) إِنَّمَا تُنْذِرُ مَنِ اتَّبَعَ الذِّكْرَ وَخَشِيَ الرَّحْمَنَ بِالْغَيْبِ فَبَشِّرْهُ بِمَغْفِرَةٍ وَأَجْرٍ كَرِيمٍ (11) إِنَّا نَحْنُ نُحْيِ الْمَوْتَى وَنَكْتُبُ مَا قَدَّمُوا وَآثَارَهُمْ وَكُلَّ شَيْءٍ أَحْصَيْنَاهُ فِي إِمَامٍ مُبِينٍ (12)
سورة يس

[سورة يس (36) : الآيات 1 الى 8]
بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ
يس (1) وَالْقُرْآنِ الْحَكِيمِ (2) إِنَّكَ لَمِنَ الْمُرْسَلِينَ (3) عَلى صِراطٍ مُسْتَقِيمٍ (4)
تَنْزِيلَ الْعَزِيزِ الرَّحِيمِ (5) لِتُنْذِرَ قَوْماً ما أُنْذِرَ آباؤُهُمْ فَهُمْ غافِلُونَ (6) لَقَدْ حَقَّ الْقَوْلُ عَلى أَكْثَرِهِمْ فَهُمْ لا يُؤْمِنُونَ (7) إِنَّا جَعَلْنا فِي أَعْناقِهِمْ أَغْلالاً فَهِيَ إِلَى الْأَذْقانِ فَهُمْ مُقْمَحُونَ (8)
«يس» هذه الحروف لا إعراب لها «وَالْقُرْآنِ الْحَكِيمِ» الواو حرف جر وقسم والقرآن مقسم به وحرف الجر والمقسم به متعلقان بفعل محذوف تقديره أقسم «الْحَكِيمِ» صفة القرآن «إِنَّكَ» إن واسمها «لَمِنَ الْمُرْسَلِينَ» اللام لام المزحلقة ومتعلقان بخبر إن المحذوف وهو وما قبله كلام مستأنف «عَلى صِراطٍ» متعلقان بخبر ثان لإن «مُسْتَقِيمٍ» صفة لصراط «تَنْزِيلَ» مفعول مطلق لفعل محذوف «الْعَزِيزِ» مضاف إليه من إضافة المصدر إلى فاعله «الرَّحِيمِ» صفة «لِتُنْذِرَ قَوْماً» اللام لام التعليل ومضارع منصوب بأن المضمرة بعد لام التعليل وقوما مفعوله والفاعل مستتر «ما» نافية «أُنْذِرَ» ماض مبني للمجهول مبني على الفتح «آباؤُهُمْ» نائب فاعل والهاء مضاف إليه والجملة في محل نصب صفة لقوما «فَهُمْ غافِلُونَ» مبتدأ وخبر والجملة تعليلية لا محل لها «لَقَدْ» اللام واقعة في جواب القسم وقد حرف تحقيق «حَقَّ الْقَوْلُ» ماض وفاعله «عَلى أَكْثَرِهِمْ» متعلقان بالفعل قبلهما والهاء مضاف إليه وجملة القسم مستأنفة «فَهُمْ» الفاء للتعليل وهم مبتدأ والجملة تعليلية لا محل لها «لا يُؤْمِنُونَ» لا نافية ومضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة خبر هم «إِنَّا» إن ونا اسمها والجملة مستأنفة «جَعَلْنا» ماض وفاعله والجملة خبر إنا «فِي أَعْناقِهِمْ» في موقع المفعول الثاني لجعلنا «أَغْلالًا» مفعول به أول لجعلنا «فَهِيَ» الفاء عاطفة وهي مبتدأ والجملة معطوفة «إِلَى الْأَذْقانِ» متعلقان بمحذوف خبر «فَهُمْ مُقْمَحُونَ» مبتدأ وخبر والجملة معطوفة.

[سورة يس (36) : الآيات 9 الى 12]
وَجَعَلْنا مِنْ بَيْنِ أَيْدِيهِمْ سَدًّا وَمِنْ خَلْفِهِمْ سَدًّا فَأَغْشَيْناهُمْ فَهُمْ لا يُبْصِرُونَ (9) وَسَواءٌ عَلَيْهِمْ أَأَنْذَرْتَهُمْ أَمْ لَمْ تُنْذِرْهُمْ لا يُؤْمِنُونَ (10) إِنَّما تُنْذِرُ مَنِ اتَّبَعَ الذِّكْرَ وَخَشِيَ الرَّحْمنَ بِالْغَيْبِ فَبَشِّرْهُ بِمَغْفِرَةٍ وَأَجْرٍ كَرِيمٍ (11) إِنَّا نَحْنُ نُحْيِ الْمَوْتى وَنَكْتُبُ ما قَدَّمُوا وَآثارَهُمْ وَكُلَّ شَيْءٍ أَحْصَيْناهُ فِي إِمامٍ مُبِينٍ (12)
«وَجَعَلْنا» ماض وفاعله والجملة معطوفة «مِنْ بَيْنِ» في موقع المفعول الثاني لجعلنا «أَيْدِيهِمْ» مضاف إليه والهاء مضاف إليه ثان «سَدًّا» مفعول به أول لجعلنا «وَمِنْ خَلْفِهِمْ سَدًّا» معطوف على ما سبق «فَأَغْشَيْناهُمْ» ماض وفاعله ومفعوله والجملة معطوفة «فَهُمْ» الفاء تعليلية وهم مبتدأ والجملة تعليلية لا محل لها «لا» نافية «يُبْصِرُونَ» مضارع وفاعله والجملة خبر «وَسَواءٌ» خبر مقدم و «عَلَيْهِمْ» متعلقان به والجملة مستأنفة «أَأَنْذَرْتَهُمْ» الهمزة للاستفهام وماض وفاعله ومفعوله وهو مع الهمزة مؤول بمصدر
(3/88)
________________________________________
وَاضْرِبْ لَهُمْ مَثَلًا أَصْحَابَ الْقَرْيَةِ إِذْ جَاءَهَا الْمُرْسَلُونَ (13) إِذْ أَرْسَلْنَا إِلَيْهِمُ اثْنَيْنِ فَكَذَّبُوهُمَا فَعَزَّزْنَا بِثَالِثٍ فَقَالُوا إِنَّا إِلَيْكُمْ مُرْسَلُونَ (14) قَالُوا مَا أَنْتُمْ إِلَّا بَشَرٌ مِثْلُنَا وَمَا أَنْزَلَ الرَّحْمَنُ مِنْ شَيْءٍ إِنْ أَنْتُمْ إِلَّا تَكْذِبُونَ (15) قَالُوا رَبُّنَا يَعْلَمُ إِنَّا إِلَيْكُمْ لَمُرْسَلُونَ (16) وَمَا عَلَيْنَا إِلَّا الْبَلَاغُ الْمُبِينُ (17) قَالُوا إِنَّا تَطَيَّرْنَا بِكُمْ لَئِنْ لَمْ تَنْتَهُوا لَنَرْجُمَنَّكُمْ وَلَيَمَسَّنَّكُمْ مِنَّا عَذَابٌ أَلِيمٌ (18) قَالُوا طَائِرُكُمْ مَعَكُمْ أَئِنْ ذُكِّرْتُمْ بَلْ أَنْتُمْ قَوْمٌ مُسْرِفُونَ (19)
تقديره إنذارك وعدمه سواء ويعرب مبتدأ وسواء خبر «أَمْ» عاطفة «لَمْ» حرف جزم «تُنْذِرْهُمْ» مضارع مجزوم بلم والهاء مفعوله والجملة معطوفة «لا يُؤْمِنُونَ» لا نافية ومضارع وفاعله والجملة مستأنفة «إِنَّما» كافة مكفوفة «تُنْذِرُ» مضارع فاعله مستتر والجملة مستأنفة «مَنِ» اسم موصول مفعول به «اتَّبَعَ الذِّكْرَ» ماض ومفعوله وفاعله مستتر والجملة صلة «وَخَشِيَ الرَّحْمنَ» ماض ومفعوله والجملة معطوفة «بِالْغَيْبِ» متعلقان بمحذوف حال «فَبَشِّرْهُ» الفاء الفصيحة وأمر ومفعوله وفاعله مستتر «بِمَغْفِرَةٍ» متعلقان بالفعل قبلهما «وَأَجْرٍ» معطوف «كَرِيمٍ» صفة «إِنَّا» إن ونا اسمها «نَحْنُ» مبتدأ «نُحْيِ الْمَوْتى» مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الياء للثقل والموتى مفعوله المنصوب بالفتحة المقدرة على الألف للتعذر والفاعل مستتر والجملة خبر نحن وجملة نحن نحيي خبر إنا «وَنَكْتُبُ» مضارع فاعله مستتر والجملة معطوفة «ما» اسم موصول مفعول به «قَدَّمُوا» ماض وفاعله والجملة صلة «وَآثارَهُمْ» معطوفة على ما «وَكُلَّ» مفعول به لفعل محذوف يفسره المذكور والتقدير أحصينا كل شيء أحصيناه «شَيْءٍ» مضاف إليه «أَحْصَيْناهُ» ماض وفاعله ومفعوله والجملة تفسيرية «فِي إِمامٍ» متعلقان بالفعل قبلهما «مُبِينٍ» صفة والمعنى حفظنا في اللوح المحفوظ.

[سورة يس (36) : الآيات 13 الى 14]
وَاضْرِبْ لَهُمْ مَثَلاً أَصْحابَ الْقَرْيَةِ إِذْ جاءَهَا الْمُرْسَلُونَ (13) إِذْ أَرْسَلْنا إِلَيْهِمُ اثْنَيْنِ فَكَذَّبُوهُما فَعَزَّزْنا بِثالِثٍ فَقالُوا إِنَّا إِلَيْكُمْ مُرْسَلُونَ (14)
«وَاضْرِبْ» الواو استئنافية وأمر فاعله مستتر وضرب هنا بمعنى جعل أي اجعل لهم «لَهُمْ» متعلقان بمحذوف حال «مَثَلًا» مفعول به ثان «أَصْحابَ» مفعول به أول «الْقَرْيَةِ» مضاف إليه والجملة مستأنفة «إِذْ» ظرف زمان «جاءَهَا الْمُرْسَلُونَ» ماض ومفعوله المقدم وفاعله المؤخر المرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم والجملة مضاف إليه والمرسلون هم رجلان من أصحاب عيسى عليه السلام أرسلهما إلى تلك المدينة ليهدوا أهلها إلى الإيمان «إِذْ» ظرف زمان بدل من إذ الأولى «أَرْسَلْنا» ماض وفاعله والجملة مضاف إليه «إِلَيْهِمُ» متعلقان بالفعل قبلهما «اثْنَيْنِ» مفعول به منصوب بالياء «فَكَذَّبُوهُما» ماض وفاعله ومفعوله والجملة معطوفة «فَعَزَّزْنا» الفاء عاطفة وماض وفاعله والجملة معطوفة «بِثالِثٍ» متعلقان بعززنا «فَقالُوا» ماض وفاعله «إِنَّا» إن ونا المدغمة بها اسمها «إِلَيْكُمْ» متعلقان بما بعدهما «مُرْسَلُونَ» خبر إن المرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم والجملة في محل نصب مقول القول.

[سورة يس (36) : الآيات 15 الى 19]
قالُوا ما أَنْتُمْ إِلاَّ بَشَرٌ مِثْلُنا وَما أَنْزَلَ الرَّحْمنُ مِنْ شَيْءٍ إِنْ أَنْتُمْ إِلاَّ تَكْذِبُونَ (15) قالُوا رَبُّنا يَعْلَمُ إِنَّا إِلَيْكُمْ لَمُرْسَلُونَ (16) وَما عَلَيْنا إِلاَّ الْبَلاغُ الْمُبِينُ (17) قالُوا إِنَّا تَطَيَّرْنا بِكُمْ لَئِنْ لَمْ تَنْتَهُوا لَنَرْجُمَنَّكُمْ وَلَيَمَسَّنَّكُمْ مِنَّا عَذابٌ أَلِيمٌ (18) قالُوا طائِرُكُمْ مَعَكُمْ أَإِنْ ذُكِّرْتُمْ بَلْ أَنْتُمْ قَوْمٌ مُسْرِفُونَ (19)
«قالُوا» الجملة مستأنفة «ما» نافية «أَنْتُمْ إِلَّا بَشَرٌ» مبتدأ وخبر والجملة مقول القول وإلا أداة حصر «مِثْلُنا» صفة لبشر ونا مضاف إليه «وَما» الواو عاطفة وما نافية «أَنْزَلَ الرَّحْمنُ» ماض وفاعله والجملة
(3/89)
________________________________________
وَجَاءَ مِنْ أَقْصَى الْمَدِينَةِ رَجُلٌ يَسْعَى قَالَ يَاقَوْمِ اتَّبِعُوا الْمُرْسَلِينَ (20) اتَّبِعُوا مَنْ لَا يَسْأَلُكُمْ أَجْرًا وَهُمْ مُهْتَدُونَ (21) وَمَا لِيَ لَا أَعْبُدُ الَّذِي فَطَرَنِي وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (22) أَأَتَّخِذُ مِنْ دُونِهِ آلِهَةً إِنْ يُرِدْنِ الرَّحْمَنُ بِضُرٍّ لَا تُغْنِ عَنِّي شَفَاعَتُهُمْ شَيْئًا وَلَا يُنْقِذُونِ (23)
معطوفة «مِنْ» حرف جر زائد «شَيْءٍ» اسم مجرور لفظا منصوب محلا مفعول به «إِنْ» نافية «أَنْتُمْ» مبتدأ والجملة مقول القول «إِلَّا» أداة حصر «تَكْذِبُونَ» الجملة خبر «قالُوا» الجملة مستأنفة «رَبُّنا» مبتدأ ونا مضاف إليه والجملة مقول القول «يَعْلَمُ» مضارع فاعله مستتر والجملة خبر «إِنَّا» إن ونا اسمها والجملة سدت مسد مفعولي يعلم «إِلَيْكُمْ» متعلقان بالخبر بعدهما «لَمُرْسَلُونَ» اللام لام المزحلقة ومرسلون خبر مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم «وَما» الواو عاطفة وما نافية «عَلَيْنا» متعلقان بالخبر المقدم المحذوف «إِلَّا» أداة حصر «الْبَلاغُ» مبتدأ مؤخر «الْمُبِينُ» صفة والجملة معطوفة «قالُوا» الجملة مستأنفة «إِنَّا» إن ونا اسمها «تَطَيَّرْنا» ماض وفاعله والجملة خبر إنا «بِكُمْ» متعلقان بالفعل قبلهما «لَئِنْ» اللام موطئة للقسم وإن حرف شرط جازم «لَمْ» جازمة «تَنْتَهُوا» مضارع مجزوم وهو فعل الشرط والواو فاعل «لَنَرْجُمَنَّكُمْ» اللام واقعة في جواب القسم ومضارع مبني على الفتح لاتصاله بنون التوكيد الثقيلة ونون التوكيد حرف لا محل له من الإعراب والكاف مفعول به والفاعل مستتر والجملة لا محل لها لأنها جواب قسم وجواب الشرط محذوف لدلالة جواب القسم عليه «وَلَيَمَسَّنَّكُمْ» معطوف على ما قبله وإعرابه مثله «مِنَّا» متعلقان بالفعل قبلهما «عَذابٌ» فاعل يمسنكم «أَلِيمٌ» صفة «قالُوا» ماض وفاعله والجملة مستأنفة «طائِرُكُمْ» مبتدأ والكاف مضاف إليه «مَعَكُمْ» ظرف مكان متعلق بالخبر والكاف مضاف إليه والتطير عادة جاهلية فهم يرسلون طيرا فإذا ذهب نحو اليمين تفاءلوا وإن ذهب نحو الشمال تشاءموا وقد حرم الإسلام هذه العادة «أَإِنْ» الهمزة للاستفهام وإن حرف شرط جازم «ذُكِّرْتُمْ» ماض مبني للمجهول والتاء نائب فاعل وهو فعل الشرط وجوابه محذوف «بَلْ» حرف إضراب وعطف «أَنْتُمْ» مبتدأ «قَوْمٌ» خبر «مُسْرِفُونَ» صفة قوم مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم، والجملة معطوفة.

[سورة يس (36) : الآيات 20 الى 23]
وَجاءَ مِنْ أَقْصَا الْمَدِينَةِ رَجُلٌ يَسْعى قالَ يا قَوْمِ اتَّبِعُوا الْمُرْسَلِينَ (20) اتَّبِعُوا مَنْ لا يَسْئَلُكُمْ أَجْراً وَهُمْ مُهْتَدُونَ (21) وَما لِيَ لا أَعْبُدُ الَّذِي فَطَرَنِي وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (22) أَأَتَّخِذُ مِنْ دُونِهِ آلِهَةً إِنْ يُرِدْنِ الرَّحْمنُ بِضُرٍّ لا تُغْنِ عَنِّي شَفاعَتُهُمْ شَيْئاً وَلا يُنْقِذُونِ (23)
«وَجاءَ» الواو عاطفة وماض مبني على الفتح «مِنْ أَقْصَا» متعلقان بالفعل قبلهما «الْمَدِينَةِ» مضاف إليه «رَجُلٌ» فاعل جاء والجملة معطوفة «يَسْعى» مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الألف للتعذر والجملة صفة لرجل «قالَ» الجملة مستأنفة «يا» أداة نداء «قَوْمِ» منادى مضاف لياء المتكلم المحذوفة للتخفيف وحركت بالكسر لمناسبة الياء المحذوفة والمنادى في محل نصب «اتَّبِعُوا الْمُرْسَلِينَ» أمر وفاعله ومفعوله «اتَّبِعُوا» أمر وفاعله والجملة مقول القول «مَنْ» اسم موصول مفعول به «لا» نافية «يَسْئَلُكُمْ» مضارع والكاف مفعوله «أَجْراً» مفعول به ثان والفاعل هو والجملة صلة لا محل لها من الإعراب «وَهُمْ مُهْتَدُونَ» الواو حالية ومبتدأ وخبر والجملة حالية «وَما» الواو عاطفة وما حرف استفهام مبتدأ
(3/90)
________________________________________
إِنِّي إِذًا لَفِي ضَلَالٍ مُبِينٍ (24) إِنِّي آمَنْتُ بِرَبِّكُمْ فَاسْمَعُونِ (25) قِيلَ ادْخُلِ الْجَنَّةَ قَالَ يَالَيْتَ قَوْمِي يَعْلَمُونَ (26) بِمَا غَفَرَ لِي رَبِّي وَجَعَلَنِي مِنَ الْمُكْرَمِينَ (27) وَمَا أَنْزَلْنَا عَلَى قَوْمِهِ مِنْ بَعْدِهِ مِنْ جُنْدٍ مِنَ السَّمَاءِ وَمَا كُنَّا مُنْزِلِينَ (28) إِنْ كَانَتْ إِلَّا صَيْحَةً وَاحِدَةً فَإِذَا هُمْ خَامِدُونَ (29)
«لِيَ» متعلقان بالخبر المحذوف والجملة معطوفة «لا» نافية «أَعْبُدُ الَّذِي» مضارع واسم الموصول مفعوله والفاعل مستتر «فَطَرَنِي» ماض والياء مفعوله والفاعل مستتر والجملة صلة «وَإِلَيْهِ» متعلقان بترجعون «تُرْجَعُونَ» مضارع مبني للمجهول والواو نائب فاعل «أَأَتَّخِذُ مِنْ دُونِهِ آلِهَةً» الهمزة للاستفهام ومضارع مرفوع وآلهة مفعوله وفاعله مستتر والجار والمجرور متعلقان بأتخذ والجملة مستأنفة «إِنْ» حرف شرط جازم «يُرِدْنِ» مضارع مجزوم لأنه فعل الشرط والنون للوقاية والياء المحذوفة مفعوله «الرَّحْمنُ» فاعل «بِضُرٍّ» متعلقان بالفعل قبلهما «لا» نافية «تُغْنِ» مضارع مجزوم لأنه جواب الشرط وعلامة جزمه حذف حرف العلة والجملة لا محل لها لأنها لم تقترن بالفاء «عَنِّي» متعلقان بالفعل قبلهما «شَفاعَتُهُمْ» فاعل والهاء مضاف إليه «شَيْئاً» مفعول به «وَلا» الواو عاطفة ولا نافية «يُنْقِذُونِ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة معطوفة.

[سورة يس (36) : الآيات 24 الى 29]
إِنِّي إِذاً لَفِي ضَلالٍ مُبِينٍ (24) إِنِّي آمَنْتُ بِرَبِّكُمْ فَاسْمَعُونِ (25) قِيلَ ادْخُلِ الْجَنَّةَ قالَ يا لَيْتَ قَوْمِي يَعْلَمُونَ (26) بِما غَفَرَ لِي رَبِّي وَجَعَلَنِي مِنَ الْمُكْرَمِينَ (27) وَما أَنْزَلْنا عَلى قَوْمِهِ مِنْ بَعْدِهِ مِنْ جُنْدٍ مِنَ السَّماءِ وَما كُنَّا مُنْزِلِينَ (28)
إِنْ كانَتْ إِلاَّ صَيْحَةً واحِدَةً فَإِذا هُمْ خامِدُونَ (29)
«إِنِّي» إن والياء في محل نصب اسمها «إِذاً» حرف جواب «لَفِي ضَلالٍ» اللام المزحلقة متعلقان بالخبر المحذوف «مُبِينٍ» صفة والجملة تعليلية لا محل لها «إِنِّي» إن واسمها والجملة مستأنفة «آمَنْتُ» فعل ماض والتاء فاعله والجملة خبر إني «بِرَبِّكُمْ» متعلقان بالفعل قبلهما «فَاسْمَعُونِ» الفاء الفصيحة وأمر مبني على حذف النون والواو فاعله والياء المحذوفة للتخفيف مفعوله والجملة لا محل لها «قِيلَ» ماض مبني للمجهول ونائب فاعل مستتر والجملة مستأنفة «ادْخُلِ الْجَنَّةَ» أمر ومفعوله وفاعله مستتر والجملة مقول القول «قالَ» الجملة مستأنفة «يا» للتنبيه «لَيْتَ» حرف مشبه بالفعل «قَوْمِي» اسم ليت منصوب بالفتحة المقدرة على ما قبل ياء المتكلم منع من ظهورها اشتغال المحل بالحركة المناسبة والجملة مقول القول «يَعْلَمُونَ» مضارع والواو فاعله والجملة خبر ليت «بِما» اسم موصول مجرور بالباء ومتعلقان بالفعل قبلهما أو هي مصدرية «غَفَرَ» ماض مبني على الفتح «لِي» متعلقان بغفر «رَبِّي» فاعل والياء مضاف إليه والجملة صلة «وَجَعَلَنِي» الواو عاطفة وماض والنون للوقاية والياء مفعوله الأول «مِنَ الْمُكْرَمِينَ» وقع الجار والمجرور في موقع المفعول الثاني والجملة معطوفة «وَما» الواو عاطفة وما نافية «أَنْزَلْنا» ماض وفاعله والجملة معطوفة «عَلى قَوْمِهِ» متعلقان بالفعل قبلهما «مِنْ بَعْدِهِ» متعلقان بمحذوف حال «مِنْ» حرف جر زائد «جُنْدٍ» اسم مجرور لفظا منصوب محلا مفعول به والجملة معطوفة «مِنَ السَّماءِ» متعلقان بمحذوف صفة لجند «وَما» الواو عاطفة وما نافية أو زائدة «كُنَّا مُنْزِلِينَ» كان واسمها وخبرها والجملة معطوفة «إِنْ» نافية «كانَتْ» كان والتاء للتأنيث واسمها محذوف والجملة مستأنفة «إِلَّا» أداة حصر «صَيْحَةً» خبر كانت «واحِدَةً» صفة «فَإِذا» الفاء عاطفة وإذا الفجائية «هُمْ» مبتدأ «خامِدُونَ» خبر.
(3/91)
________________________________________
يَاحَسْرَةً عَلَى الْعِبَادِ مَا يَأْتِيهِمْ مِنْ رَسُولٍ إِلَّا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ (30) أَلَمْ يَرَوْا كَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُمْ مِنَ الْقُرُونِ أَنَّهُمْ إِلَيْهِمْ لَا يَرْجِعُونَ (31) وَإِنْ كُلٌّ لَمَّا جَمِيعٌ لَدَيْنَا مُحْضَرُونَ (32) وَآيَةٌ لَهُمُ الْأَرْضُ الْمَيْتَةُ أَحْيَيْنَاهَا وَأَخْرَجْنَا مِنْهَا حَبًّا فَمِنْهُ يَأْكُلُونَ (33) وَجَعَلْنَا فِيهَا جَنَّاتٍ مِنْ نَخِيلٍ وَأَعْنَابٍ وَفَجَّرْنَا فِيهَا مِنَ الْعُيُونِ (34) لِيَأْكُلُوا مِنْ ثَمَرِهِ وَمَا عَمِلَتْهُ أَيْدِيهِمْ أَفَلَا يَشْكُرُونَ (35)
[سورة يس (36) : آية 30]
يا حَسْرَةً عَلَى الْعِبادِ ما يَأْتِيهِمْ مِنْ رَسُولٍ إِلاَّ كانُوا بِهِ يَسْتَهْزِؤُنَ (30)
«يا حَسْرَةً» حسرة منادى شبيه بالمضاف منصوب «عَلَى الْعِبادِ» متعلقان بفعل النداء «ما يَأْتِيهِمْ» ما نافية وفعل مضارع ومفعول به والميم لجمع الذكور «مِنْ رَسُولٍ» من حرف جر زائد رسول اسم مجرور لفظا مرفوع محلا فاعل يأتي والجملة استئنافية لا محل لها «إِلَّا» حرف حصر «كانُوا» ماض ناقص واسمه والجملة في محل نصب حال «بِهِ» متعلقان بيستهزئون «يَسْتَهْزِؤُنَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة خبر كانوا.

[سورة يس (36) : آية 31]
أَلَمْ يَرَوْا كَمْ أَهْلَكْنا قَبْلَهُمْ مِنَ الْقُرُونِ أَنَّهُمْ إِلَيْهِمْ لا يَرْجِعُونَ (31)
«أَلَمْ يَرَوْا» الهمزة للاستفهام التقريري ولم حرف جازم ومضارع مجزوم وفاعله والجملة استئنافية لا محل لها. «كَمْ» خبرية مفعول أهلكنا المقدم «أَهْلَكْنا» ماض وفاعله والجملة في محل نصب مفعول يروا «قَبْلَهُمْ» ظرف زمان «مِنَ الْقُرُونِ» متعلقان بمحذوف حال «أَنَّهُمْ» أن واسمها والمصدر المؤول بدل اشتمال من معنى كم أهلكنا «إِلَيْهِمْ» متعلقان بيرجعون «لا يَرْجِعُونَ» لا نافية وفعل مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعله والجملة خبر أن.

[سورة يس (36) : آية 32]
وَإِنْ كُلٌّ لَمَّا جَمِيعٌ لَدَيْنا مُحْضَرُونَ (32)
«وَإِنْ» الواو حرف استئناف وإن نافية «كُلٌّ» مبتدأ «لَمَّا» بمعنى إلا «جَمِيعٌ» خبر المبتدأ كل والجملة الاسمية استئنافية لا محل لها «لَدَيْنا» ظرف مكان «مُحْضَرُونَ» خبر ثان مرفوع بالواو.

[سورة يس (36) : آية 33]
وَآيَةٌ لَهُمُ الْأَرْضُ الْمَيْتَةُ أَحْيَيْناها وَأَخْرَجْنا مِنْها حَبًّا فَمِنْهُ يَأْكُلُونَ (33)
«وَآيَةٌ لَهُمُ الْأَرْضُ» الواو حرف استئناف آية خبر مقدم «لَهُمُ» متعلقان بمحذوف صفة والأرض مبتدأ مؤخر والجملة استئنافية لا محل لها. «الْمَيْتَةُ» صفة «أَحْيَيْناها» ماض وفاعله ومفعوله والجملة حال.
«وَأَخْرَجْنا» الواو حرف عطف وأخرجنا ماض وفاعله «مِنْها» متعلقان بأخرجنا. «حَبًّا» مفعول به والجملة معطوفة «فَمِنْهُ» الفاء استئنافية ومنه متعلقان بيأكلون «يَأْكُلُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعله والجملة استئنافية.

[سورة يس (36) : آية 34]
وَجَعَلْنا فِيها جَنَّاتٍ مِنْ نَخِيلٍ وَأَعْنابٍ وَفَجَّرْنا فِيها مِنَ الْعُيُونِ (34)
«وَجَعَلْنا» الواو حرف عطف وماض وفاعله والجملة معطوفة على أحييناها «فِيها» متعلقان بجعلنا «جَنَّاتٍ» مفعول به منصوب بالكسرة لأنه جمع مؤنث سالم «مِنْ نَخِيلٍ» متعلقان بمحذوف صفة لجنات «وَأَعْنابٍ» معطوفة على نخيل «وَفَجَّرْنا» الواو حرف عطف وماض وفاعله والجملة معطوفة على ما قبلها «فِيها» متعلقان بفجرنا «مِنَ الْعُيُونِ» متعلقان بمحذوف صفة لمفعول فجرنا المحذوف.

[سورة يس (36) : آية 35]
لِيَأْكُلُوا مِنْ ثَمَرِهِ وَما عَمِلَتْهُ أَيْدِيهِمْ أَفَلا يَشْكُرُونَ (35)
«لِيَأْكُلُوا» اللام للتعليل ومضارع منصوب بأن المضمرة بعد اللام والواو فاعله والمصدر المؤول في محل جر باللام «مِنْ ثَمَرِهِ» متعلقان بيأكلوا «وَما عَمِلَتْهُ» ما موصولية معطوفة على من ثمره وعملته فعل
(3/92)
________________________________________
سُبْحَانَ الَّذِي خَلَقَ الْأَزْوَاجَ كُلَّهَا مِمَّا تُنْبِتُ الْأَرْضُ وَمِنْ أَنْفُسِهِمْ وَمِمَّا لَا يَعْلَمُونَ (36) وَآيَةٌ لَهُمُ اللَّيْلُ نَسْلَخُ مِنْهُ النَّهَارَ فَإِذَا هُمْ مُظْلِمُونَ (37) وَالشَّمْسُ تَجْرِي لِمُسْتَقَرٍّ لَهَا ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ (38) وَالْقَمَرَ قَدَّرْنَاهُ مَنَازِلَ حَتَّى عَادَ كَالْعُرْجُونِ الْقَدِيمِ (39) لَا الشَّمْسُ يَنْبَغِي لَهَا أَنْ تُدْرِكَ الْقَمَرَ وَلَا اللَّيْلُ سَابِقُ النَّهَارِ وَكُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ (40)
ماض ومفعوله «أَيْدِيهِمْ» فاعل والجملة صلة «أَفَلا» الهمزة للاستفهام الإنكاري الفاء حرف عطف ولا نافية «يَشْكُرُونَ» مضارع مرفوع وفاعله والجملة معطوفة على محذوف تقديره يرون هذه النعم ويستمتعون بها فلا يشكرونها.

[سورة يس (36) : آية 36]
سُبْحانَ الَّذِي خَلَقَ الْأَزْواجَ كُلَّها مِمَّا تُنْبِتُ الْأَرْضُ وَمِنْ أَنْفُسِهِمْ وَمِمَّا لا يَعْلَمُونَ (36)
«سُبْحانَ» مفعول مطلق لفعل محذوف والجملة استئنافية لا محل لها «الَّذِي» مضاف إليه «خَلَقَ» ماض فاعله مستتر «الْأَزْواجَ» مفعوله والجملة صلة لا محل لها «كُلَّها» توكيد «مِمَّا» متعلقان بحال محذوفة «تُنْبِتُ» مضارع «الْأَرْضُ» فاعل والجملة صلة «وَمِنْ أَنْفُسِهِمْ» الواو حرف عطف والجار والمجرور معطوفان على مما «وَمِمَّا» عطف على مما السابقة «لا» نافية «يَعْلَمُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون وفاعله والجملة صلة لا محل لها.

[سورة يس (36) : آية 37]
وَآيَةٌ لَهُمُ اللَّيْلُ نَسْلَخُ مِنْهُ النَّهارَ فَإِذا هُمْ مُظْلِمُونَ (37)
«وَآيَةٌ لَهُمُ اللَّيْلُ» الواو حرف عطف آية خبر مقدم لهم متعلقان بصفة لآية الليل مبتدأ مؤخر والجملة معطوفة على ما قبلها لا محل لها «نَسْلَخُ» مضارع والفاعل مستتر والجملة حال «مِنْهُ» متعلقان بنسلخ «النَّهارَ» مفعول به «فَإِذا» الفاء حرف عطف وإذا الفجائية «هُمْ» مبتدأ «مُظْلِمُونَ» خبر والجملة في محل جر بالإضافة.

[سورة يس (36) : آية 38]
وَالشَّمْسُ تَجْرِي لِمُسْتَقَرٍّ لَها ذلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ (38)
«وَالشَّمْسُ تَجْرِي لِمُسْتَقَرٍّ لَها» الشمس مبتدأ وتجري مضارع فاعله مستتر والجملة خبر للمبتدأ والجملة الاسمية معطوفة على ما قبلها لا محل لها «لِمُسْتَقَرٍّ لَها» متعلقان بتجري ولها متعلقان بمحذوف صفة «ذلِكَ» مبتدأ اسم الإشارة واللام للبعد والكاف للخطاب «تَقْدِيرُ» خبر «الْعَزِيزِ» مضاف إليه «الْعَلِيمِ» صفة ثانية والجملة الاسمية استئنافية لا محل لها.

[سورة يس (36) : آية 39]
وَالْقَمَرَ قَدَّرْناهُ مَنازِلَ حَتَّى عادَ كَالْعُرْجُونِ الْقَدِيمِ (39)
«وَالْقَمَرَ» الواو حرف عطف. القمر مفعول به لفعل محذوف يفسره ما ذكر بعده «قَدَّرْناهُ» ماض وفاعله ومفعوله والجملة تفسيرية «مَنازِلَ» حال «حَتَّى» حرف غاية وجر «عادَ» فعل ماض والفاعل مستتر تقديره هو «كَالْعُرْجُونِ» متعلقان بمحذوف حال «الْقَدِيمِ» صفة للعرجون.

[سورة يس (36) : آية 40]
لا الشَّمْسُ يَنْبَغِي لَها أَنْ تُدْرِكَ الْقَمَرَ وَلا اللَّيْلُ سابِقُ النَّهارِ وَكُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ (40)
«لَا الشَّمْسُ» لا نافية والشمس مبتدأ «يَنْبَغِي» مضارع مرفوع والجملة خبر المبتدأ والجملة الاسمية استئنافية لا محل لها «لَها» متعلقان بينبغي «أَنْ تُدْرِكَ» مضارع منصوب بأن وما بعدها في تأويل مصدر في محل رفع فاعل ينبغي «الْقَمَرَ» مفعول به «وَلَا اللَّيْلُ» الواو حرف عطف ولا نافية والليل مبتدأ «سابِقُ» خبر «النَّهارِ» مضاف إليه والجملة معطوفة على ما قبلها لا محل لها «وَكُلٌّ» الواو استئنافية
(3/93)
________________________________________
وَآيَةٌ لَهُمْ أَنَّا حَمَلْنَا ذُرِّيَّتَهُمْ فِي الْفُلْكِ الْمَشْحُونِ (41) وَخَلَقْنَا لَهُمْ مِنْ مِثْلِهِ مَا يَرْكَبُونَ (42) وَإِنْ نَشَأْ نُغْرِقْهُمْ فَلَا صَرِيخَ لَهُمْ وَلَا هُمْ يُنْقَذُونَ (43) إِلَّا رَحْمَةً مِنَّا وَمَتَاعًا إِلَى حِينٍ (44) وَإِذَا قِيلَ لَهُمُ اتَّقُوا مَا بَيْنَ أَيْدِيكُمْ وَمَا خَلْفَكُمْ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ (45) وَمَا تَأْتِيهِمْ مِنْ آيَةٍ مِنْ آيَاتِ رَبِّهِمْ إِلَّا كَانُوا عَنْهَا مُعْرِضِينَ (46)
ومبتدأ «فِي فَلَكٍ» متعلقان بيسبحون «يَسْبَحُونَ» فعل مضارع مرفوع والواو فاعل والجملة خبر والجملة الاسمية استئنافية لا محل لها.

[سورة يس (36) : آية 41]
وَآيَةٌ لَهُمْ أَنَّا حَمَلْنا ذُرِّيَّتَهُمْ فِي الْفُلْكِ الْمَشْحُونِ (41)
«وَآيَةٌ» الواو حرف استئناف وآية خبر مقدم «لَهُمْ» صفة «أَنَّا حَمَلْنا» أن واسمها وحملنا ماض وفاعله والجملة خبر وأن وما بعدها في تأويل مصدر مبتدأ مؤخر. والجملة الاسمية استئنافية لا محل لها «ذُرِّيَّتَهُمْ» مفعول به «فِي الْفُلْكِ» متعلقان بحملنا «الْمَشْحُونِ» صفة.

[سورة يس (36) : آية 42]
وَخَلَقْنا لَهُمْ مِنْ مِثْلِهِ ما يَرْكَبُونَ (42)
«وَخَلَقْنا» ماض وفاعله. «لَهُمْ» متعلقان بخلقنا «مِنْ مِثْلِهِ» في محل نصب حال والجملة عطف على حملنا فهي مثلها في محل رفع «ما» موصولية مفعول به «يَرْكَبُونَ» مضارع مرفوع وفاعله والجملة صلة.

[سورة يس (36) : آية 43]
وَإِنْ نَشَأْ نُغْرِقْهُمْ فَلا صَرِيخَ لَهُمْ وَلا هُمْ يُنْقَذُونَ (43)
«وَإِنْ» الواو حرف عطف وإن شرطية «نَشَأْ» مضارع مجزوم لأنه فعل الشرط والفاعل مستتر تقديره نحن «نُغْرِقْهُمْ» مضارع مجزوم لأنه جواب الشرط. والهاء مفعوله والجملة جواب شرط جازم لا محل لها.
وجملة نشأ ابتدائية لا محل لها «فَلا» الفاء حرف استئناف ولا نافية للجنس «صَرِيخَ» اسمها مبني على الفتح «لَهُمْ» خبرها والجملة استئنافية لا محل لها «وَلا» الواو حرف عطف ولا نافية «هُمْ» مبتدأ «يُنْقَذُونَ» مضارع مبني للمجهول مرفوع والواو نائب فاعل والجملة الاسمية معطوفة على ما قبلها لا محل لها وجملة ينقذون خبر المبتدأ.

[سورة يس (36) : آية 44]
إِلاَّ رَحْمَةً مِنَّا وَمَتاعاً إِلى حِينٍ (44)
«إِلَّا» حرف حصر «رَحْمَةً» مفعول لأجله «مِنَّا» متعلقان برحمة «وَمَتاعاً» اسم معطوف على رحمة «إِلى حِينٍ» متعلقان بمتاعا.

[سورة يس (36) : آية 45]
وَإِذا قِيلَ لَهُمُ اتَّقُوا ما بَيْنَ أَيْدِيكُمْ وَما خَلْفَكُمْ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ (45)
«وَإِذا» الواو حرف استئناف. إذا ظرفية شرطية «قِيلَ» ماض مبني للمجهول والجملة في محل جر بالإضافة «لَهُمُ» متعلقان بقيل «اتَّقُوا» أمر وفاعله والجملة في محل رفع نائب فاعل قيل «ما» مفعول به «بَيْنَ» ظرف مكان «أَيْدِيكُمْ» مضاف إليه «وَما خَلْفَكُمْ» عطف على سابقه «لَعَلَّكُمْ» لعل واسمها والجملة تعليل «تُرْحَمُونَ» مضارع مرفوع مبني للمجهول ونائب الفاعل والجملة خبر لعل.

[سورة يس (36) : آية 46]
وَما تَأْتِيهِمْ مِنْ آيَةٍ مِنْ آياتِ رَبِّهِمْ إِلاَّ كانُوا عَنْها مُعْرِضِينَ (46)
«وَما» الواو حرف استئناف وما نافية «تَأْتِيهِمْ» مضارع ومفعوله والجملة استئنافية لا محل لها «مِنْ آيَةٍ» اسم مجرور لفظا بمن مرفوع محلا فاعل تأتيهم «مِنْ آياتِ» متعلقان بمحذوف صفة «رَبِّهِمْ» مضاف إليه «إِلَّا» حرف حصر «كانُوا» كان واسمها «عَنْها» متعلقان بمعرضين «مُعْرِضِينَ» خبرها والجملة في محل نصب حال.
(3/94)
________________________________________
وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ أَنْفِقُوا مِمَّا رَزَقَكُمُ اللَّهُ قَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لِلَّذِينَ آمَنُوا أَنُطْعِمُ مَنْ لَوْ يَشَاءُ اللَّهُ أَطْعَمَهُ إِنْ أَنْتُمْ إِلَّا فِي ضَلَالٍ مُبِينٍ (47) وَيَقُولُونَ مَتَى هَذَا الْوَعْدُ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ (48) مَا يَنْظُرُونَ إِلَّا صَيْحَةً وَاحِدَةً تَأْخُذُهُمْ وَهُمْ يَخِصِّمُونَ (49) فَلَا يَسْتَطِيعُونَ تَوْصِيَةً وَلَا إِلَى أَهْلِهِمْ يَرْجِعُونَ (50) وَنُفِخَ فِي الصُّورِ فَإِذَا هُمْ مِنَ الْأَجْدَاثِ إِلَى رَبِّهِمْ يَنْسِلُونَ (51)
[سورة يس (36) : آية 47]
وَإِذا قِيلَ لَهُمْ أَنْفِقُوا مِمَّا رَزَقَكُمُ اللَّهُ قالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لِلَّذِينَ آمَنُوا أَنُطْعِمُ مَنْ لَوْ يَشاءُ اللَّهُ أَطْعَمَهُ إِنْ أَنْتُمْ إِلاَّ فِي ضَلالٍ مُبِينٍ (47)
«وَإِذا» الواو حرف عطف وإذا ظرفية شرطية «قِيلَ» ماض مبني للمجهول والجملة في محل جر بالإضافة «لَهُمْ» متعلقان بقيل «أَنْفِقُوا» أمر وفاعله والجملة في محل رفع نائب فاعل قيل «مِمَّا» متعلقان بأنفقوا «رَزَقَكُمُ اللَّهُ» ماض ومفعوله وفاعله والجملة صلة «قالَ» ماض «الَّذِينَ» اسم موصول فاعل «كَفَرُوا» ماض وفاعل والجملة صلة «لِلَّذِينَ» متعلقان بقال «آمَنُوا» ماض وفاعله والجملة صلة «أَنُطْعِمُ» الهمزة حرف استفهام ونطعم فعل مضارع وفاعله مستتر تقديره نحن «مَنْ» مفعول به والجملة مقول القول «لَوْ» شرطية «يَشاءُ» مضارع «اللَّهُ» فاعل والجملة صلة «أَطْعَمَهُ» ماض ومفعوله والجملة جواب لولا محل لها. «إِنْ أَنْتُمْ» إن حرف نفي وأنتم مبتدأ «إِلَّا» حرف حصر «فِي ضَلالٍ» خبر والجملة مقول القول «مُبِينٍ» صفة.

[سورة يس (36) : آية 48]
وَيَقُولُونَ مَتى هذَا الْوَعْدُ إِنْ كُنْتُمْ صادِقِينَ (48)
«وَيَقُولُونَ» الواو حرف استئناف ومضارع مرفوع وفاعله والجملة استئنافية لا محل لها «مَتى» اسم استفهام خبر «هذَا» مبتدأ مؤخر «الْوَعْدُ» بدل «إِنْ» شرطية «كُنْتُمْ» كان واسمها «صادِقِينَ» خبرها وحذف جواب الشرط لأن ما قبله دل عليه.

[سورة يس (36) : آية 49]
ما يَنْظُرُونَ إِلاَّ صَيْحَةً واحِدَةً تَأْخُذُهُمْ وَهُمْ يَخِصِّمُونَ (49)
«ما» نافية «يَنْظُرُونَ» مضارع مرفوع وفاعله والجملة استئنافية «إِلَّا» حرف حصر «صَيْحَةً» مفعول به «واحِدَةً» صفة «تَأْخُذُهُمْ» مضارع ومفعوله والجملة صفة ثانية لصيحة «وَهُمْ» الواو حالية، هم ضمير مبتدأ «يَخِصِّمُونَ» مضارع مرفوع وفاعله والجملة خبر والجملة الاسمية في محل نصب حال.

[سورة يس (36) : آية 50]
فَلا يَسْتَطِيعُونَ تَوْصِيَةً وَلا إِلى أَهْلِهِمْ يَرْجِعُونَ (50)
«فَلا» حرف استئناف ولا نافية «يَسْتَطِيعُونَ» مضارع مرفوع بالنون وفاعله والجملة استئنافية لا محل لها «تَوْصِيَةً» مفعول به «وَلا» الواو حرف عطف ولا نافية «إِلى أَهْلِهِمْ» متعلقان بيرجعون «يَرْجِعُونَ» مضارع مرفوع وفاعله والجملة معطوفة على جملة لا يستطيعون لا محل لها مثلها.

[سورة يس (36) : آية 51]
وَنُفِخَ فِي الصُّورِ فَإِذا هُمْ مِنَ الْأَجْداثِ إِلى رَبِّهِمْ يَنْسِلُونَ (51)
«وَنُفِخَ» الواو حرف استئناف وماض مبني للمجهول ونائب الفاعل مستتر تقديره هو «فِي الصُّورِ» متعلقان بنفخ والجملة استئنافية لا محل لها. «فَإِذا» الفاء حرف عطف إذا فجائية «هُمْ» مبتدأ «مِنَ الْأَجْداثِ» متعلقان بينسلون «إِلى رَبِّهِمْ» متعلقان بينسلون أيضا والجملة الاسمية معطوفة على ما قبلها «يَنْسِلُونَ» مضارع مرفوع وفاعله والجملة خبر المبتدأ.
(3/95)
________________________________________
قَالُوا يَاوَيْلَنَا مَنْ بَعَثَنَا مِنْ مَرْقَدِنَا هَذَا مَا وَعَدَ الرَّحْمَنُ وَصَدَقَ الْمُرْسَلُونَ (52) إِنْ كَانَتْ إِلَّا صَيْحَةً وَاحِدَةً فَإِذَا هُمْ جَمِيعٌ لَدَيْنَا مُحْضَرُونَ (53) فَالْيَوْمَ لَا تُظْلَمُ نَفْسٌ شَيْئًا وَلَا تُجْزَوْنَ إِلَّا مَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ (54) إِنَّ أَصْحَابَ الْجَنَّةِ الْيَوْمَ فِي شُغُلٍ فَاكِهُونَ (55) هُمْ وَأَزْوَاجُهُمْ فِي ظِلَالٍ عَلَى الْأَرَائِكِ مُتَّكِئُونَ (56) لَهُمْ فِيهَا فَاكِهَةٌ وَلَهُمْ مَا يَدَّعُونَ (57) سَلَامٌ قَوْلًا مِنْ رَبٍّ رَحِيمٍ (58) وَامْتَازُوا الْيَوْمَ أَيُّهَا الْمُجْرِمُونَ (59)
[سورة يس (36) : آية 52]
قالُوا يا وَيْلَنا مَنْ بَعَثَنا مِنْ مَرْقَدِنا هذا ما وَعَدَ الرَّحْمنُ وَصَدَقَ الْمُرْسَلُونَ (52)
«قالُوا» فعل ماض وفاعل والجملة استئنافية لا محل لها «يا وَيْلَنا» يا أداة نداء ويلنا منادى مضاف «مَنْ» اسم استفهام مبتدأ «بَعَثَنا» ماض وفاعله والجملة خبر «مِنْ مَرْقَدِنا» متعلقان ببعثنا «هذا» مبتدأ «ما» خبر والجملة مقول القول لقول محذوف «وَعَدَ» ماض «الرَّحْمنُ» فاعل «وَصَدَقَ» الواو حرف عطف صدق ماض «الْمُرْسَلُونَ» فاعل والجملة معطوفة على ما قبلها لا محل لها.

[سورة يس (36) : آية 53]
إِنْ كانَتْ إِلاَّ صَيْحَةً واحِدَةً فَإِذا هُمْ جَمِيعٌ لَدَيْنا مُحْضَرُونَ (53)
«إِنْ كانَتْ» إن نافية وماض ناقص واسمه مستتر تقديره الصيحة والجملة استئنافية لا محل لها «إِلَّا» حرف حصر «صَيْحَةً» خبر «واحِدَةً» صفة «فَإِذا» الفاء حرف عطف إذا فجائية «هُمْ» مبتدأ «جَمِيعٌ» خبر والجملة معطوفة على ما قبلها «لَدَيْنا» ظرف مكان «مُحْضَرُونَ» خبر ثان.

[سورة يس (36) : آية 54]
فَالْيَوْمَ لا تُظْلَمُ نَفْسٌ شَيْئاً وَلا تُجْزَوْنَ إِلاَّ ما كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ (54)
«فَالْيَوْمَ» الفاء حرف استئناف وظرف زمان «لا» نافية. «تُظْلَمُ» مضارع مبني للمجهول والجملة استئنافية «نَفْسٌ» نائب فاعل «شَيْئاً» مفعول مطلق «وَلا تُجْزَوْنَ» الواو حرف عطف ولا نافية ومضارع مبني للمجهول والجملة معطوفة على ما قبلها لا محل لها «إِلَّا» حرف حصر «ما» مفعول به ثان لتجزون «كُنْتُمْ» ماض ناقص واسمه والجملة صلة «تَعْمَلُونَ» مضارع مرفوع وفاعله والجملة خبر الفعل الناقص.

[سورة يس (36) : آية 55]
إِنَّ أَصْحابَ الْجَنَّةِ الْيَوْمَ فِي شُغُلٍ فاكِهُونَ (55)
«إِنَّ أَصْحابَ» إن واسمها «الْجَنَّةِ» مضاف إليه «الْيَوْمَ» ظرف زمان «فِي شُغُلٍ» خبر إن الثاني «فاكِهُونَ» خبر إن الأول. والجملة الاسمية استئنافية لا محل لها.

[سورة يس (36) : آية 56]
هُمْ وَأَزْواجُهُمْ فِي ظِلالٍ عَلَى الْأَرائِكِ مُتَّكِؤُنَ (56)
«هُمْ» مبتدأ «وَأَزْواجُهُمْ» معطوف على هم «فِي ظِلالٍ» متعلقان بخبر محذوف «عَلَى الْأَرائِكِ» متعلقان بمتكئون «مُتَّكِؤُنَ» خبر هم.

[سورة يس (36) : آية 57]
لَهُمْ فِيها فاكِهَةٌ وَلَهُمْ ما يَدَّعُونَ (57)
«لَهُمْ» خبر مقدم والجملة استئنافية لا محل لها «فِيها» متعلقان بمحذوف حال «فاكِهَةٌ» مبتدأ مؤخر «وَلَهُمْ» خبر مقدم «ما» مبتدأ مؤخر والجملة معطوفة على ما قبلها لا محل لها «يَدَّعُونَ» مضارع مرفوع وفاعله والجملة صلة

[سورة يس (36) : آية 58]
سَلامٌ قَوْلاً مِنْ رَبٍّ رَحِيمٍ (58)
«سَلامٌ» خبر لمبتدأ مقدم هو سلام «قَوْلًا» مفعول مطلق لفعل محذوف «مِنْ رَبٍّ» صفة لقولا «رَحِيمٍ» صفة لرب

[سورة يس (36) : آية 59]
وَامْتازُوا الْيَوْمَ أَيُّهَا الْمُجْرِمُونَ (59)
«وَامْتازُوا» الواو حرف عطف امتازوا فعل أمر والواو فاعل «الْيَوْمَ» ظرف زمان والجملة مقول القول لقول محذوف «أَيُّهَا» منادى نكرة مقصودة والها للتنبيه «الْمُجْرِمُونَ» بدل والجملة مقول القول أيضا.
(3/96)
________________________________________
أَلَمْ أَعْهَدْ إِلَيْكُمْ يَابَنِي آدَمَ أَنْ لَا تَعْبُدُوا الشَّيْطَانَ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُبِينٌ (60) وَأَنِ اعْبُدُونِي هَذَا صِرَاطٌ مُسْتَقِيمٌ (61) وَلَقَدْ أَضَلَّ مِنْكُمْ جِبِلًّا كَثِيرًا أَفَلَمْ تَكُونُوا تَعْقِلُونَ (62) هَذِهِ جَهَنَّمُ الَّتِي كُنْتُمْ تُوعَدُونَ (63) اصْلَوْهَا الْيَوْمَ بِمَا كُنْتُمْ تَكْفُرُونَ (64) الْيَوْمَ نَخْتِمُ عَلَى أَفْوَاهِهِمْ وَتُكَلِّمُنَا أَيْدِيهِمْ وَتَشْهَدُ أَرْجُلُهُمْ بِمَا كَانُوا يَكْسِبُونَ (65)
[سورة يس (36) : آية 60]
أَلَمْ أَعْهَدْ إِلَيْكُمْ يا بَنِي آدَمَ أَنْ لا تَعْبُدُوا الشَّيْطانَ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُبِينٌ (60)
«أَلَمْ» الهمزة للاستفهام والتوبيخ والتقريع ولم جازمة. «أَعْهَدْ» مضارع مجزوم وفاعله ضمير مستتر تقديره أنا «إِلَيْكُمْ» متعلقان بأعهد «يا بَنِي» يا حرف نداء ومنادى مضاف منصوب بالياء لأنه ملحق بجمع المذكر السالم «آدَمَ» مضاف إليه «أَنْ لا» أن تفسيرية لا ناهية «تَعْبُدُوا» مضارع مجزوم بلا «الشَّيْطانَ» مفعول به «إِنَّهُ» إن واسمها «لَكُمْ» متعلقان بعدو «عَدُوٌّ» خبر إن «مُبِينٌ» صفة والجملة الاسمية تعليل للنهي لا محل لها.

[سورة يس (36) : آية 61]
وَأَنِ اعْبُدُونِي هذا صِراطٌ مُسْتَقِيمٌ (61)
«وَأَنِ» الواو حرف عطف وأن مفسرة «اعْبُدُونِي» أمر وفاعله ومفعوله والجملة معطوفة على أن لا تعبدوا لا محل لها «هذا» مبتدأ «صِراطٌ» خبر «مُسْتَقِيمٌ» صفة والجملة تعليل للأمر.

[سورة يس (36) : آية 62]
وَلَقَدْ أَضَلَّ مِنْكُمْ جِبِلاًّ كَثِيراً أَفَلَمْ تَكُونُوا تَعْقِلُونَ (62)
«وَلَقَدْ» الواو حرف استئناف واللام جواب للقسم المحذوف قد حرف تحقيق «أَضَلَّ» ماض فاعله مستتر تقديره هو «مِنْكُمْ» متعلقان بأضل «جِبِلًّا» مفعول به «كَثِيراً» صفة والجملة جواب القسم لا محل لها «أَفَلَمْ» الهمزة للاستفهام الإنكاري والفاء حرف استئناف ولم جازمة «تَكُونُوا» مضارع ناقص مجزوم والواو اسمها «تَعْقِلُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون وفاعله والجملة خبر تكونوا والجملة الفعلية استئنافية لا محل لها.

[سورة يس (36) : آية 63]
هذِهِ جَهَنَّمُ الَّتِي كُنْتُمْ تُوعَدُونَ (63)
«هذِهِ جَهَنَّمُ» مبتدأ وخبر والجملة استئنافية لا محل لها «الَّتِي» صفة «كُنْتُمْ» كان واسمها والجملة صلة لا محل لها. «تُوعَدُونَ» مضارع مبني للمجهول ونائب فاعل والجملة خبر كنتم.

[سورة يس (36) : آية 64]
اصْلَوْهَا الْيَوْمَ بِما كُنْتُمْ تَكْفُرُونَ (64)
«اصْلَوْهَا» أمر وفاعله ومفعوله «الْيَوْمَ» ظرف زمان «بِما» متعلقان باصلوها «كُنْتُمْ» كان واسمها «تَكْفُرُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون وفاعله والجملة خبر كنتم وجملة كنتم تكفرون صلة لا محل لها.

[سورة يس (36) : آية 65]
الْيَوْمَ نَخْتِمُ عَلى أَفْواهِهِمْ وَتُكَلِّمُنا أَيْدِيهِمْ وَتَشْهَدُ أَرْجُلُهُمْ بِما كانُوا يَكْسِبُونَ (65)
«الْيَوْمَ» ظرف زمان «نَخْتِمُ» مضارع مرفوع والفاعل مستتر تقديره نحن «عَلى أَفْواهِهِمْ» متعلقان بنختم «وَتُكَلِّمُنا» مضارع مرفوع ومفعول به «أَيْدِيهِمْ» فاعل مؤخر والجملة معطوفة على ما قبلها لا محل لها. «وَتَشْهَدُ» الواو حرف عطف وفعل مضارع «أَرْجُلُهُمْ» فاعل والجملة معطوفة على ما قبلها.
«بِما» متعلقان بتكلمنا «كانُوا» كان واسمها «يَكْسِبُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل وجملة كانوا صلة لا محل لها وجملة يكسبون خبر كانوا.
(3/97)
________________________________________
وَلَوْ نَشَاءُ لَطَمَسْنَا عَلَى أَعْيُنِهِمْ فَاسْتَبَقُوا الصِّرَاطَ فَأَنَّى يُبْصِرُونَ (66) وَلَوْ نَشَاءُ لَمَسَخْنَاهُمْ عَلَى مَكَانَتِهِمْ فَمَا اسْتَطَاعُوا مُضِيًّا وَلَا يَرْجِعُونَ (67) وَمَنْ نُعَمِّرْهُ نُنَكِّسْهُ فِي الْخَلْقِ أَفَلَا يَعْقِلُونَ (68) وَمَا عَلَّمْنَاهُ الشِّعْرَ وَمَا يَنْبَغِي لَهُ إِنْ هُوَ إِلَّا ذِكْرٌ وَقُرْآنٌ مُبِينٌ (69) لِيُنْذِرَ مَنْ كَانَ حَيًّا وَيَحِقَّ الْقَوْلُ عَلَى الْكَافِرِينَ (70)
[سورة يس (36) : آية 66]
وَلَوْ نَشاءُ لَطَمَسْنا عَلى أَعْيُنِهِمْ فَاسْتَبَقُوا الصِّراطَ فَأَنَّى يُبْصِرُونَ (66)
«وَلَوْ نَشاءُ» الواو حرف عطف ولو شرطية ونشاء مضارع وفاعل مستتر تقديره نحن «لَطَمَسْنا» اللام واقعة في جواب الشرط وماض وفاعله والجملة جواب شرط لا محل لها «عَلى أَعْيُنِهِمْ» متعلقان بطمسنا «فَاسْتَبَقُوا» الفاء حرف عطف وماض وفاعله والجملة عطف على ما قبلها لا محل لها.
«الصِّراطَ» منصوب بنزع الخافض «فَأَنَّى» الفاء الفصيحة وأنى اسم استفهام في محل نصب على الحال «يُبْصِرُونَ» مضارع مرفوع والواو فاعل والجملة جواب شرط مقدر لا محل لها.

[سورة يس (36) : آية 67]
وَلَوْ نَشاءُ لَمَسَخْناهُمْ عَلى مَكانَتِهِمْ فَمَا اسْتَطاعُوا مُضِيًّا وَلا يَرْجِعُونَ (67)
«وَلَوْ» الواو حرف عطف ولو شرطية «نَشاءُ» مضارع مرفوع وفاعل مستتر تقديره نحن والجملة ابتدائية لا محل لها «لَمَسَخْناهُمْ» اللام واقعة في جواب الشرط وماض وفاعله ومفعوله والجملة جواب شرط غير جازم لا محل لها «عَلى مَكانَتِهِمْ» متعلقان بمحذوف حال «فَمَا» الفاء حرف عطف ما نافية «اسْتَطاعُوا» ماض وفاعله «مُضِيًّا» مفعول به والجملة معطوفة على ما قبلها «وَلا» الواو حرف عطف ولا نافية «يَرْجِعُونَ» مضارع مرفوع وفاعله والجملة معطوفة على ما قبلها.

[سورة يس (36) : آية 68]
وَمَنْ نُعَمِّرْهُ نُنَكِّسْهُ فِي الْخَلْقِ أَفَلا يَعْقِلُونَ (68)
«وَمَنْ» الواو حرف استئناف ومن اسم شرط جازم مبتدأ «نُعَمِّرْهُ» مضارع مجزوم لأنه فعل الشرط ومفعول به والفاعل مستتر تقديره نحن «نُنَكِّسْهُ» مضارع مجزوم لأنه جواب الشرط ومفعوله والفاعل مستتر تقديره نحن وجملتا الشرط والجواب في محل رفع خبر المبتدأ «فِي الْخَلْقِ» متعلقان بننكسه «أَفَلا» الهمزة للاستفهام الإنكاري والفاء حرف استئناف ولا نافية «يَعْقِلُونَ» مضارع مرفوع وفاعله والجملة استئنافية لا محل لها.

[سورة يس (36) : آية 69]
وَما عَلَّمْناهُ الشِّعْرَ وَما يَنْبَغِي لَهُ إِنْ هُوَ إِلاَّ ذِكْرٌ وَقُرْآنٌ مُبِينٌ (69)
«وَما» الواو حرف استئناف وما نافية «عَلَّمْناهُ» ماض وفاعله ومفعوله «الشِّعْرَ» مفعول به ثان والجملة استئنافية لا محل لها «وَما» الواو حرف عطف وما نافية «يَنْبَغِي» مضارع مرفوع والجملة معطوفة على علمناه لا محل لها «لَهُ» متعلقان بينبغي «إِنْ» نافية «هُوَ» مبتدأ «إِلَّا» حرف حصر «ذِكْرٌ» خبر «وَقُرْآنٌ» عطف «مُبِينٌ» صفة والجملة استئنافية لا محل لها.

[سورة يس (36) : آية 70]
لِيُنْذِرَ مَنْ كانَ حَيًّا وَيَحِقَّ الْقَوْلُ عَلَى الْكافِرِينَ (70)
«لِيُنْذِرَ» اللام لام التعليل ومضارع منصوب بأن المضمرة بعد اللام والمصدر المؤول في محل جر باللام وهما متعلقان بمحذوف أي أنزل عليه للإنذار «مَنْ» مفعول به «كانَ» ماض ناقص «حَيًّا» خبر كان واسمها ضمير مستتر تقديره هو والجملة صلة «وَيَحِقَّ» الواو حرف عطف ومضارع منصوب معطوف على لينذر «الْقَوْلُ» فاعل «عَلَى الْكافِرِينَ» متعلقان بيحق.
(3/98)
________________________________________
أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّا خَلَقْنَا لَهُمْ مِمَّا عَمِلَتْ أَيْدِينَا أَنْعَامًا فَهُمْ لَهَا مَالِكُونَ (71) وَذَلَّلْنَاهَا لَهُمْ فَمِنْهَا رَكُوبُهُمْ وَمِنْهَا يَأْكُلُونَ (72) وَلَهُمْ فِيهَا مَنَافِعُ وَمَشَارِبُ أَفَلَا يَشْكُرُونَ (73) وَاتَّخَذُوا مِنْ دُونِ اللَّهِ آلِهَةً لَعَلَّهُمْ يُنْصَرُونَ (74) لَا يَسْتَطِيعُونَ نَصْرَهُمْ وَهُمْ لَهُمْ جُنْدٌ مُحْضَرُونَ (75) فَلَا يَحْزُنْكَ قَوْلُهُمْ إِنَّا نَعْلَمُ مَا يُسِرُّونَ وَمَا يُعْلِنُونَ (76)
[سورة يس (36) : آية 71]
أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّا خَلَقْنا لَهُمْ مِمَّا عَمِلَتْ أَيْدِينا أَنْعاماً فَهُمْ لَها مالِكُونَ (71)
«أَوَلَمْ» الهمزة للاستفهام والتوبيخ والواو حرف عطف عطفت على محذوف مقدر ألم يتفكروا ولم يروا. «يَرَوْا» مضارع مجزوم بلم وفاعله «أَنَّا» أن واسمها «خَلَقْنا» ماض وفاعله والجملة خبر والمصدر المؤول من أنا وما بعدها سدّ مسد مفعولي يروا «لَهُمْ» متعلقان بخلقنا «مِمَّا» متعلقان بمحذوف حال «عَمِلَتْ» ماض والجملة صلة «أَيْدِينا» فاعل «أَنْعاماً» مفعول به «فَهُمْ» الفاء حرف عطف ومبتدأ «لَها» متعلقان بمالكون «مالِكُونَ» خبر المبتدأ هم والجملة معطوفة على ما قبلها لا محل لها.

[سورة يس (36) : آية 72]
وَذَلَّلْناها لَهُمْ فَمِنْها رَكُوبُهُمْ وَمِنْها يَأْكُلُونَ (72)
«وَذَلَّلْناها» الواو حرف عطف وماض وفاعله ومفعوله والجملة معطوفة على ما قبلها لا محل لها «لَهُمْ» متعلقان بذللناها «فَمِنْها» الفاء حرف عطف وتفريع ومنها خبر مقدم «رَكُوبُهُمْ» مبتدأ مؤخر «وَمِنْها» متعلقان بيأكلون «يَأْكُلُونَ» مضارع مرفوع وفاعله والجملة معطوفة على ما قبلها لا محل لها.

[سورة يس (36) : آية 73]
وَلَهُمْ فِيها مَنافِعُ وَمَشارِبُ أَفَلا يَشْكُرُونَ (73)
«وَلَهُمْ» الواو حرف عطف ولهم متعلقان بخبر مقدم محذوف «فِيها» متعلقان بخبر محذوف أيضا «مَنافِعُ» مبتدأ مؤخر «وَمَشارِبُ» معطوفة على منافع «أَفَلا» الهمزة للاستفهام الإنكاري والفاء للاستئناف ولا نافية «يَشْكُرُونَ» مضارع مرفوع والواو فاعل والجملة استئنافية لا محل لها.

[سورة يس (36) : آية 74]
وَاتَّخَذُوا مِنْ دُونِ اللَّهِ آلِهَةً لَعَلَّهُمْ يُنْصَرُونَ (74)
«وَاتَّخَذُوا» الواو حرف عطف واتخذوا فعل ماض وفاعله والجملة معطوفة على ما قبلها لا محل لها «مِنْ دُونِ» متعلقان باتخذوا «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه «آلِهَةً» مفعول به أول «لَعَلَّهُمْ» لعل واسمها والجملة تعليل للاتخاذ «يُنْصَرُونَ» مضارع مبني للمجهول مرفوع والواو نائب فاعل والجملة خبر.

[سورة يس (36) : آية 75]
لا يَسْتَطِيعُونَ نَصْرَهُمْ وَهُمْ لَهُمْ جُنْدٌ مُحْضَرُونَ (75)
«لا يَسْتَطِيعُونَ» لا نافية ومضارع مرفوع وفاعله والجملة حال «نَصْرَهُمْ» مفعول به «وَهُمْ» الواو حالية وهم مبتدأ «لَهُمْ» متعلقان بمحذوف حال «جُنْدٌ» خبر المبتدأ هم والجملة الاسمية حالية «مُحْضَرُونَ» خبر ثان.

[سورة يس (36) : آية 76]
فَلا يَحْزُنْكَ قَوْلُهُمْ إِنَّا نَعْلَمُ ما يُسِرُّونَ وَما يُعْلِنُونَ (76)
«فَلا يَحْزُنْكَ» الفاء حرف استئناف ولا جازمة ويحزنك مضارع مجزوم بلا ومفعوله والجملة استئنافية لا محل لها «قَوْلُهُمْ» فاعل «إِنَّا» إن واسمها «نَعْلَمُ» مضارع والجملة خبر إن «ما» مفعول به «يُسِرُّونَ» مضارع مرفوع وفاعله والجملة صلة «وَما يُعْلِنُونَ» الجملة معطوفة على ما قبلها.
(3/99)
________________________________________
أَوَلَمْ يَرَ الْإِنْسَانُ أَنَّا خَلَقْنَاهُ مِنْ نُطْفَةٍ فَإِذَا هُوَ خَصِيمٌ مُبِينٌ (77) وَضَرَبَ لَنَا مَثَلًا وَنَسِيَ خَلْقَهُ قَالَ مَنْ يُحْيِ الْعِظَامَ وَهِيَ رَمِيمٌ (78) قُلْ يُحْيِيهَا الَّذِي أَنْشَأَهَا أَوَّلَ مَرَّةٍ وَهُوَ بِكُلِّ خَلْقٍ عَلِيمٌ (79) الَّذِي جَعَلَ لَكُمْ مِنَ الشَّجَرِ الْأَخْضَرِ نَارًا فَإِذَا أَنْتُمْ مِنْهُ تُوقِدُونَ (80) أَوَلَيْسَ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ بِقَادِرٍ عَلَى أَنْ يَخْلُقَ مِثْلَهُمْ بَلَى وَهُوَ الْخَلَّاقُ الْعَلِيمُ (81)
[سورة يس (36) : آية 77]
أَوَلَمْ يَرَ الْإِنْسانُ أَنَّا خَلَقْناهُ مِنْ نُطْفَةٍ فَإِذا هُوَ خَصِيمٌ مُبِينٌ (77)
«أَوَلَمْ» الهمزة حرف استفهام والواو حرف عطف ولم جازمة «يَرَ» مضارع مجزوم بحذف حرف العلة «الْإِنْسانُ» فاعل «أَنَّا» أن واسمها «خَلَقْناهُ» ماض وفاعله ومفعوله والجملة خبر والمصدر المؤول سد مسد مفعولي ير «مِنْ نُطْفَةٍ» متعلقان بخلقناه «فَإِذا» الفاء حرف عطف وإذا فجائية «هُوَ» مبتدأ «خَصِيمٌ» خبر والجملة معطوفة على لم ير لا محل لها «مُبِينٌ» صفة.

[سورة يس (36) : آية 78]
وَضَرَبَ لَنا مَثَلاً وَنَسِيَ خَلْقَهُ قالَ مَنْ يُحْيِ الْعِظامَ وَهِيَ رَمِيمٌ (78)
«وَضَرَبَ» الواو حرف عطف، ضرب ماض وفاعل مستتر تقديره هو والجملة معطوفة على ما قبلها لا محل لها «لَنا» متعلقان بضرب «مَثَلًا» مفعول به «وَنَسِيَ» ماض معطوف على ضرب والجملة لا محل لها «خَلْقَهُ» مفعول به «قالَ» ماض والجملة تفسيرية لا محل لها «مَنْ يُحْيِ» من اسم استفهام مبتدأ ومضارع مرفوع والجملة خبر المبتدأ والجملة الاسمية مقول القول «الْعِظامَ» مفعول به «وَهِيَ» الواو حالية ومبتدأ «رَمِيمٌ» خبر والجملة حال.

[سورة يس (36) : آية 79]
قُلْ يُحْيِيهَا الَّذِي أَنْشَأَها أَوَّلَ مَرَّةٍ وَهُوَ بِكُلِّ خَلْقٍ عَلِيمٌ (79)
«قُلْ» أمر والجملة استئنافية «يُحْيِيهَا» مضارع ومفعوله والجملة مقول القول «الَّذِي» فاعل «أَنْشَأَها» ماض ومفعوله والفاعل مستتر والجملة صلة «أَوَّلَ» ظرف «مَرَّةٍ» مضاف إليه «وَهُوَ» الواو حرف استئناف وهو مبتدأ «بِكُلِّ» متعلقان بعليم «خَلْقٍ» مضاف إليه «عَلِيمٌ» خبر والجملة استئنافية لا محل لها.

[سورة يس (36) : آية 80]
الَّذِي جَعَلَ لَكُمْ مِنَ الشَّجَرِ الْأَخْضَرِ ناراً فَإِذا أَنْتُمْ مِنْهُ تُوقِدُونَ (80)
«الَّذِي» بدل من الذي السابقة «جَعَلَ» ماض والجملة صلة «لَكُمْ» متعلقان بجعل «مِنَ الشَّجَرِ» متعلقان بجعل أيضا «الْأَخْضَرِ» صفة «ناراً» مفعول به لجعل «فَإِذا» الفاء حرف عطف وإذا فجائية «أَنْتُمْ» مبتدأ «مِنْهُ» متعلقان بتوقدون «تُوقِدُونَ» مضارع مرفوع وفاعله والجملة خبر.

[سورة يس (36) : آية 81]
أَوَلَيْسَ الَّذِي خَلَقَ السَّماواتِ وَالْأَرْضَ بِقادِرٍ عَلى أَنْ يَخْلُقَ مِثْلَهُمْ بَلى وَهُوَ الْخَلاَّقُ الْعَلِيمُ (81)
«أَوَلَيْسَ» الهمزة للاستفهام الإنكاري والواو حرف استئناف، ليس ماض ناقص «الَّذِي» اسمها «خَلَقَ» ماض «السَّماواتِ» مفعوله والجملة صلة «وَالْأَرْضَ» معطوف على السموات «بِقادِرٍ» الباء حرف جر زائد وقادر اسم مجرور لفظا منصوب محلا خبر ليس «عَلى» حرف جر «أَنْ» حرف ناصب «يَخْلُقَ» مضارع منصوب والمصدر المؤول في محل جر بعلى والجار والمجرور متعلقان بقادر «مِثْلَهُمْ» مفعوله
(3/100)
________________________________________
إِنَّمَا أَمْرُهُ إِذَا أَرَادَ شَيْئًا أَنْ يَقُولَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ (82) فَسُبْحَانَ الَّذِي بِيَدِهِ مَلَكُوتُ كُلِّ شَيْءٍ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (83)
«بَلى» حرف جواب «وَهُوَ» الواو حرف عطف وهو مبتدأ «الْخَلَّاقُ» خبر «الْعَلِيمُ» خبر ثان والجملة الاسمية معطوفة على ما يفيده الإيجاب.

[سورة يس (36) : آية 82]
إِنَّما أَمْرُهُ إِذا أَرادَ شَيْئاً أَنْ يَقُولَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ (82)
«إِنَّما» كافة ومكفوفة «أَمْرُهُ» مبتدأ «إِذا» ظرف للمستقبل متضمن معنى الشرط «أَرادَ» ماض وفاعل مستتر تقديره هو والجملة في محل جر بالإضافة «شَيْئاً» مفعول به «أَنْ يَقُولَ» مضارع منصوب بأن وأن وما بعدها في تأويل مصدر خبر المبتدأ أمره «لَهُ» متعلقان بيقول «كُنْ» أمر تام والفاعل مستتر تقديره أنت والجملة مقول القول «فَيَكُونُ» الفاء الفصيحة ومضارع مرفوع والجملة جواب شرط محذوف لا محل لها.

[سورة يس (36) : آية 83]
فَسُبْحانَ الَّذِي بِيَدِهِ مَلَكُوتُ كُلِّ شَيْءٍ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (83)
«فَسُبْحانَ» الفاء حرف استئناف ومفعول مطلق فعله محذوف «الَّذِي» مضاف إليه «بِيَدِهِ» خبر مقدم «مَلَكُوتُ» مبتدأ مؤخر والجملة صلة لا محل لها «كُلِّ» مضاف إليه «شَيْءٍ» مضاف إليه ثان «وَإِلَيْهِ» الواو حرف عطف وجار ومجرور متعلقان بترجعون «تُرْجَعُونَ» مضارع مبني للمجهول ونائب فاعل والجملة معطوفة على ما قبلها لا محل لها.
(3/101)
________________________________________
وَالصَّافَّاتِ صَفًّا (1) فَالزَّاجِرَاتِ زَجْرًا (2) فَالتَّالِيَاتِ ذِكْرًا (3) إِنَّ إِلَهَكُمْ لَوَاحِدٌ (4) رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَرَبُّ الْمَشَارِقِ (5) إِنَّا زَيَّنَّا السَّمَاءَ الدُّنْيَا بِزِينَةٍ الْكَوَاكِبِ (6) وَحِفْظًا مِنْ كُلِّ شَيْطَانٍ مَارِدٍ (7) لَا يَسَّمَّعُونَ إِلَى الْمَلَإِ الْأَعْلَى وَيُقْذَفُونَ مِنْ كُلِّ جَانِبٍ (8) دُحُورًا وَلَهُمْ عَذَابٌ وَاصِبٌ (9) إِلَّا مَنْ خَطِفَ الْخَطْفَةَ فَأَتْبَعَهُ شِهَابٌ ثَاقِبٌ (10)
سورة الصافات

[سورة الصافات (37) : الآيات 1 الى 3]
بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ
وَالصَّافَّاتِ صَفًّا (1) فَالزَّاجِراتِ زَجْراً (2) فَالتَّالِياتِ ذِكْراً (3)
«وَالصَّافَّاتِ» الواو حرف قسم وجر الصافات اسم مجرور والجار والمجرور متعلقان بمحذوف تقديره أقسم «صَفًّا» مفعول مطلق «فَالزَّاجِراتِ» الفاء حرف عطف والزاجرات معطوف على الصافات «زَجْراً» مفعول مطلق «فَالتَّالِياتِ ذِكْراً» الفاء حرف عطف والتاليات اسم معطوف على ما قبله وذكرا مفعول مطلق.

[سورة الصافات (37) : آية 4]
إِنَّ إِلهَكُمْ لَواحِدٌ (4)
«إِنَّ إِلهَكُمْ لَواحِدٌ» إن واسمها واللام المزحلقة وواحد خبر إن والجملة جواب القسم لا محل لها.

[سورة الصافات (37) : آية 5]
رَبُّ السَّماواتِ وَالْأَرْضِ وَما بَيْنَهُما وَرَبُّ الْمَشارِقِ (5)
«رَبُّ» بدل من واحد «السَّماواتِ» مضاف إليه «وَما» عطف على السموات «بَيْنَهُما» ظرف مكان «وَرَبُّ» عطف على رب الأولى «الْمَشارِقِ» مضاف إليه.

[سورة الصافات (37) : آية 6]
إِنَّا زَيَّنَّا السَّماءَ الدُّنْيا بِزِينَةٍ الْكَواكِبِ (6)
«إِنَّا» إن واسمها «زَيَّنَّا» ماض وفاعله «السَّماءَ» مفعول به والجملة خبر «الدُّنْيا» صفة «بِزِينَةٍ» متعلقان بزينا «الْكَواكِبِ» عطف بيان والجملة الاسمية استئنافية لا محل لها.

[سورة الصافات (37) : آية 7]
وَحِفْظاً مِنْ كُلِّ شَيْطانٍ مارِدٍ (7)
«وَحِفْظاً» الواو حرف عطف وحفظا مفعول مطلق لفعل محذوف حفظناها حفظا «مِنْ كُلِّ» متعلقان بحفظا «شَيْطانٍ» مضاف إليه «مارِدٍ» صفة.

[سورة الصافات (37) : آية 8]
لا يَسَّمَّعُونَ إِلَى الْمَلَإِ الْأَعْلى وَيُقْذَفُونَ مِنْ كُلِّ جانِبٍ (8)
«لا يَسَّمَّعُونَ» لا نافية ومضارع مرفوع بثبوت النون وفاعله والجملة استئنافية لا محل لها «إِلَى الْمَلَإِ» متعلقان بيسمعون «الْأَعْلى» صفة «وَيُقْذَفُونَ» الواو حرف عطف ومضارع مرفوع بثبوت النون والواو نائب فاعل والجملة معطوفة على ما قبلها لا محل لها «مِنْ كُلِّ» متعلقان بيقذفون «جانِبٍ» مضاف إليه.

[سورة الصافات (37) : آية 9]
دُحُوراً وَلَهُمْ عَذابٌ واصِبٌ (9)
«دُحُوراً» حال «وَلَهُمْ» الواو حرف عطف وخبر مقدم «عَذابٌ» مبتدأ مؤخر «واصِبٌ» صفة لعذاب.

[سورة الصافات (37) : آية 10]
إِلاَّ مَنْ خَطِفَ الْخَطْفَةَ فَأَتْبَعَهُ شِهابٌ ثاقِبٌ (10)
«إِلَّا» حرف استثناء «مَنْ» اسم الموصول في محل نصب على الاستثناء «خَطِفَ» ماض والجملة صلة «الْخَطْفَةَ» مفعول مطلق «فَأَتْبَعَهُ» الفاء حرف عطف وماض ومفعوله «شِهابٌ» فاعل مؤخر «ثاقِبٌ» صفة لشهاب والجملة معطوفة.
(3/102)
________________________________________
فَاسْتَفْتِهِمْ أَهُمْ أَشَدُّ خَلْقًا أَمْ مَنْ خَلَقْنَا إِنَّا خَلَقْنَاهُمْ مِنْ طِينٍ لَازِبٍ (11) بَلْ عَجِبْتَ وَيَسْخَرُونَ (12) وَإِذَا ذُكِّرُوا لَا يَذْكُرُونَ (13) وَإِذَا رَأَوْا آيَةً يَسْتَسْخِرُونَ (14) وَقَالُوا إِنْ هَذَا إِلَّا سِحْرٌ مُبِينٌ (15) أَإِذَا مِتْنَا وَكُنَّا تُرَابًا وَعِظَامًا أَإِنَّا لَمَبْعُوثُونَ (16) أَوَآبَاؤُنَا الْأَوَّلُونَ (17)
[سورة الصافات (37) : آية 11]
فَاسْتَفْتِهِمْ أَهُمْ أَشَدُّ خَلْقاً أَمْ مَنْ خَلَقْنا إِنَّا خَلَقْناهُمْ مِنْ طِينٍ لازِبٍ (11)
«فَاسْتَفْتِهِمْ» الفاء حرف استئناف وأمر مبني على حذف حرف العلة والفاعل مستتر وجوبا تقديره أنت والهاء مفعوله «أَهُمْ» الهمزة حرف استفهام وهم مبتدأ «أَشَدُّ» خبر «خَلْقاً» تمييز والجملة الفعلية استئنافية لا محل لها والجملة الاسمية في محل نصب مفعول به ثان لاستفتهم «أَمْ» حرف عطف «مَنْ» اسم موصول معطوف على الضمير هم «خَلَقْنا» ماض وفاعله والجملة صلة لا محل لها «إِنَّا» إن واسمها «خَلَقْناهُمْ» ماض وفاعله ومفعوله والجملة خبر إنا والجملة الاسمية استئنافية لا محل لها «مِنْ طِينٍ» متعلقان بخلقناهم «لازِبٍ» صفة لطين.

[سورة الصافات (37) : آية 12]
بَلْ عَجِبْتَ وَيَسْخَرُونَ (12)
«بَلْ» حرف إضراب «عَجِبْتَ» ماض وفاعله والجملة استئنافية لا محل لها «وَيَسْخَرُونَ» الواو حالية ومضارع مرفوع وفاعله وجملة يسخرون خبر لمبتدأ محذوف تقديره هم يسخرون والجملة الاسمية في محل نصب على الحال.

[سورة الصافات (37) : آية 13]
وَإِذا ذُكِّرُوا لا يَذْكُرُونَ (13)
«وَإِذا» الواو حرف استئناف وإذا ظرفية شرطية غير جازمة «ذُكِّرُوا» ماض مبني للمجهول ونائب فاعل والجملة في محل جر بالإضافة «لا» نافية «يَذْكُرُونَ» مضارع مرفوع وفاعله والجملة جواب شرط غير جازم لا محل لها.

[سورة الصافات (37) : آية 14]
وَإِذا رَأَوْا آيَةً يَسْتَسْخِرُونَ (14)
«وَإِذا» عطف على ما سبق «رَأَوْا» ماض وفاعله والجملة في محل جر بالإضافة «آيَةً» مفعول به «يَسْتَسْخِرُونَ» مضارع مرفوع وفاعله والجملة جواب شرط غير جازم لا محل لها.

[سورة الصافات (37) : آية 15]
وَقالُوا إِنْ هذا إِلاَّ سِحْرٌ مُبِينٌ (15)
«وَقالُوا» الواو حرف عطف قالوا ماض وفاعله والجملة معطوفة على ما قبلها «إِنْ» نافية «هذا» مبتدأ «إِلَّا» حرف حصر «سِحْرٌ» خبر والجملة مقول القول «مُبِينٌ» صفة لسحر.

[سورة الصافات (37) : آية 16]
أَإِذا مِتْنا وَكُنَّا تُراباً وَعِظاماً أَإِنَّا لَمَبْعُوثُونَ (16)
«أَإِذا» الهمزة حرف استفهام إنكاري وإذا ظرفية شرطية غير جازمة «مِتْنا» ماض وفاعله والجملة في محل جر بالإضافة «وَكُنَّا» ماض ناقص واسمه والجملة معطوفة على ما قبلها «تُراباً» خبرها «وَعِظاماً» معطوف على ترابا «أَإِنَّا» الهمزة حرف استفهام إنكاري وإن واسمها «لَمَبْعُوثُونَ» اللام المزحلقة وخبر.

[سورة الصافات (37) : آية 17]
أَوَآباؤُنَا الْأَوَّلُونَ (17)
«أَوَ» الهمزة حرف استفهام والواو عاطفة «آباؤُنَا» اسم معطوف على ما سبق «الْأَوَّلُونَ» نعت لآباؤنا.
(3/103)
________________________________________
قُلْ نَعَمْ وَأَنْتُمْ دَاخِرُونَ (18) فَإِنَّمَا هِيَ زَجْرَةٌ وَاحِدَةٌ فَإِذَا هُمْ يَنْظُرُونَ (19) وَقَالُوا يَاوَيْلَنَا هَذَا يَوْمُ الدِّينِ (20) هَذَا يَوْمُ الْفَصْلِ الَّذِي كُنْتُمْ بِهِ تُكَذِّبُونَ (21) احْشُرُوا الَّذِينَ ظَلَمُوا وَأَزْوَاجَهُمْ وَمَا كَانُوا يَعْبُدُونَ (22) مِنْ دُونِ اللَّهِ فَاهْدُوهُمْ إِلَى صِرَاطِ الْجَحِيمِ (23) وَقِفُوهُمْ إِنَّهُمْ مَسْئُولُونَ (24) مَا لَكُمْ لَا تَنَاصَرُونَ (25)
[سورة الصافات (37) : آية 18]
قُلْ نَعَمْ وَأَنْتُمْ داخِرُونَ (18)
«قُلْ» أمر وفاعل مستتر تقديره أنت والجملة استئنافية لا محل لها «نَعَمْ» حرف جواب «وَأَنْتُمْ» الواو للحال أنتم مبتدأ «داخِرُونَ» خبر والجملة في محل نصب حال.

[سورة الصافات (37) : آية 19]
فَإِنَّما هِيَ زَجْرَةٌ واحِدَةٌ فَإِذا هُمْ يَنْظُرُونَ (19)
«فَإِنَّما» الفاء الفصيحة «إنما» كافة ومكفوفة «هِيَ» مبتدأ «زَجْرَةٌ» خبر «واحِدَةٌ» صفة والجملة جواب شرط مقدر لا محل لها من الإعراب «فَإِذا» الفاء حرف عطف وإذا فجائية «هُمْ» مبتدأ «يَنْظُرُونَ» مضارع مرفوع والواو فاعل والجملة خبر للمبتدأ

[سورة الصافات (37) : آية 20]
وَقالُوا يا وَيْلَنا هذا يَوْمُ الدِّينِ (20)
«وَقالُوا» الواو حرف استئناف وماض ومفعوله والجملة استئنافية لا محل لها «يا وَيْلَنا» يا حرف نداء ومنادى مضاف والجملة مقول القول «هذا» مبتدأ «يَوْمُ» خبر «الدِّينِ» مضاف إليه والجملة استئنافية.

[سورة الصافات (37) : آية 21]
هذا يَوْمُ الْفَصْلِ الَّذِي كُنْتُمْ بِهِ تُكَذِّبُونَ (21)
«هذا» مبتدأ «يَوْمُ» خبر «الْفَصْلِ» مضاف إليه والجملة مقول القول «الَّذِي» صفة اليوم «كُنْتُمْ» كان واسمها «بِهِ» متعلقان بتكذبون «تُكَذِّبُونَ» مضارع مرفوع وفاعله والجملة خبر كنتم وجملة كنتم صلة لا محل لها.

[سورة الصافات (37) : آية 22]
احْشُرُوا الَّذِينَ ظَلَمُوا وَأَزْواجَهُمْ وَما كانُوا يَعْبُدُونَ (22)
«احْشُرُوا» أمر مبني على حذف النون وفاعله والجملة مقول القول لمحذوف «الَّذِينَ» مفعول به «ظَلَمُوا» ماض وفاعله والجملة صلة «وَأَزْواجَهُمْ» الواو حرف عطف واسم معطوف على الاسم الموصول «وَما» عطف «كانُوا» كان واسمها «يَعْبُدُونَ» مضارع مرفوع وفاعله والجملة خبر كان.

[سورة الصافات (37) : آية 23]
مِنْ دُونِ اللَّهِ فَاهْدُوهُمْ إِلى صِراطِ الْجَحِيمِ (23)
«مِنْ دُونِ» متعلقان بمحذوف حال «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه «فَاهْدُوهُمْ» الفاء الفصيحة وأمر وفاعله ومفعوله والجملة جواب شرط مقدر لا محل لها «إِلى صِراطِ» متعلقان باهدوهم «الْجَحِيمِ» مضاف إليه.

[سورة الصافات (37) : آية 24]
وَقِفُوهُمْ إِنَّهُمْ مَسْؤُلُونَ (24)
«وَقِفُوهُمْ» الواو حرف عطف وأمر وفاعله ومفعوله «إِنَّهُمْ» إن واسمها «مَسْؤُلُونَ» خبر إن والجملة الفعلية معطوفة على ما قبلها لا محل لها والجملة الاسمية تعليل للأمر.

[سورة الصافات (37) : آية 25]
ما لَكُمْ لا تَناصَرُونَ (25)
«ما لَكُمْ» ما اسم استفهام في محل رفع مبتدأ والجار والمجرور خبره والجملة مقول القول لمحذوف «لا» نافية «تَناصَرُونَ» مضارع مرفوع وفاعله والجملة في محل نصب حال.
(3/104)
________________________________________
بَلْ هُمُ الْيَوْمَ مُسْتَسْلِمُونَ (26) وَأَقْبَلَ بَعْضُهُمْ عَلَى بَعْضٍ يَتَسَاءَلُونَ (27) قَالُوا إِنَّكُمْ كُنْتُمْ تَأْتُونَنَا عَنِ الْيَمِينِ (28) قَالُوا بَلْ لَمْ تَكُونُوا مُؤْمِنِينَ (29) وَمَا كَانَ لَنَا عَلَيْكُمْ مِنْ سُلْطَانٍ بَلْ كُنْتُمْ قَوْمًا طَاغِينَ (30) فَحَقَّ عَلَيْنَا قَوْلُ رَبِّنَا إِنَّا لَذَائِقُونَ (31) فَأَغْوَيْنَاكُمْ إِنَّا كُنَّا غَاوِينَ (32) فَإِنَّهُمْ يَوْمَئِذٍ فِي الْعَذَابِ مُشْتَرِكُونَ (33) إِنَّا كَذَلِكَ نَفْعَلُ بِالْمُجْرِمِينَ (34)
[سورة الصافات (37) : آية 26]
بَلْ هُمُ الْيَوْمَ مُسْتَسْلِمُونَ (26)
«بَلْ» حرف عطف وإضراب «هُمُ» مبتدأ «الْيَوْمَ» ظرف زمان «مُسْتَسْلِمُونَ» خبر المبتدأ هم.

[سورة الصافات (37) : آية 27]
وَأَقْبَلَ بَعْضُهُمْ عَلى بَعْضٍ يَتَساءَلُونَ (27)
«وَأَقْبَلَ» الواو حرف استئناف وماض والجملة استئنافية لا محل لها «بَعْضُهُمْ» فاعل «عَلى بَعْضٍ» متعلقان بأقبل «يَتَساءَلُونَ» مضارع مرفوع والواو فاعل والجملة حال.

[سورة الصافات (37) : آية 28]
قالُوا إِنَّكُمْ كُنْتُمْ تَأْتُونَنا عَنِ الْيَمِينِ (28)
«قالُوا» ماض وفاعله والجملة حال «إِنَّكُمْ» إن واسمها والجملة مقول القول «كُنْتُمْ» كان واسمها «تَأْتُونَنا» مضارع مرفوع وفاعله ومفعوله والجملة خبر كنتم وجملة كنتم خبر إن «عَنِ الْيَمِينِ» متعلقان بمحذوف حال.

[سورة الصافات (37) : آية 29]
قالُوا بَلْ لَمْ تَكُونُوا مُؤْمِنِينَ (29)
«قالُوا» ماض وفاعله والجملة استئنافية لا محل لها «بَلْ» حرف إضراب «لَمْ تَكُونُوا» مضارع ناقص مجزوم بلم والواو اسمه والجملة مقول القول «مُؤْمِنِينَ» خبر تكونوا.

[سورة الصافات (37) : آية 30]
وَما كانَ لَنا عَلَيْكُمْ مِنْ سُلْطانٍ بَلْ كُنْتُمْ قَوْماً طاغِينَ (30)
«وَما» ما نافية «كانَ» ماض ناقص «لَنا» خبر مقدم «عَلَيْكُمْ» متعلقان بمحذوف خبر ثان «مِنْ» حرف جر زائد «سُلْطانٍ» اسم مجرور لفظا مرفوع محلا اسم كان «بَلْ» حرف عطف وإضراب «كُنْتُمْ» كان واسمها «قَوْماً» خبرها «طاغِينَ» صفة لقوم.

[سورة الصافات (37) : آية 31]
فَحَقَّ عَلَيْنا قَوْلُ رَبِّنا إِنَّا لَذائِقُونَ (31)
«فَحَقَّ» الفاء حرف عطف وماض والجملة معطوفة على ما قبلها «عَلَيْنا» متعلقان بحق «قَوْلُ» فاعل «رَبِّنا» مضاف إليه «إِنَّا» إن واسمها «لَذائِقُونَ» اللام المزحلقة وذائقون خبر إن والجملة الاسمية تعليل لما سبق.

[سورة الصافات (37) : آية 32]
فَأَغْوَيْناكُمْ إِنَّا كُنَّا غاوِينَ (32)
«فَأَغْوَيْناكُمْ» الفاء حرف عطف وأغوينا فعل ماض وفاعله ومفعوله والجملة معطوفة على ما قبلها «إِنَّا» إن واسمها «كُنَّا» كان واسمها والجملة خبر إن «غاوِينَ» خبر كنا والجملة الاسمية تعليل لما سبق.

[سورة الصافات (37) : آية 33]
فَإِنَّهُمْ يَوْمَئِذٍ فِي الْعَذابِ مُشْتَرِكُونَ (33)
«فَإِنَّهُمْ» الفاء حرف استئناف «إنهم» إن واسمها «يَوْمَئِذٍ» يوم ظرف زمان أضيف إلى مثله والتنوين عوض عن جملة محذوفة «فِي الْعَذابِ» متعلقان بمشتركون «مُشْتَرِكُونَ» خبر إنهم.

[سورة الصافات (37) : آية 34]
إِنَّا كَذلِكَ نَفْعَلُ بِالْمُجْرِمِينَ (34)
«إِنَّا» إن واسمها «كَذلِكَ» صفة لمفعول مطلق محذوف «نَفْعَلُ» مضارع والجملة خبر إن «بِالْمُجْرِمِينَ» متعلقان بنفعل والجملة الاسمية استئنافية لا محل لها.
(3/105)
________________________________________
إِنَّهُمْ كَانُوا إِذَا قِيلَ لَهُمْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ يَسْتَكْبِرُونَ (35) وَيَقُولُونَ أَئِنَّا لَتَارِكُو آلِهَتِنَا لِشَاعِرٍ مَجْنُونٍ (36) بَلْ جَاءَ بِالْحَقِّ وَصَدَّقَ الْمُرْسَلِينَ (37) إِنَّكُمْ لَذَائِقُو الْعَذَابِ الْأَلِيمِ (38) وَمَا تُجْزَوْنَ إِلَّا مَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ (39) إِلَّا عِبَادَ اللَّهِ الْمُخْلَصِينَ (40) أُولَئِكَ لَهُمْ رِزْقٌ مَعْلُومٌ (41) فَوَاكِهُ وَهُمْ مُكْرَمُونَ (42) فِي جَنَّاتِ النَّعِيمِ (43)
[سورة الصافات (37) : آية 35]
إِنَّهُمْ كانُوا إِذا قِيلَ لَهُمْ لا إِلهَ إِلاَّ اللَّهُ يَسْتَكْبِرُونَ (35)
«إِنَّهُمْ» إن واسمها «كانُوا» كان واسمها والجملة خبر إن «إِذا» ظرفية شرطية غير جازمة «قِيلَ» ماض مبني للمجهول والجملة في محل جر بالإضافة «لَهُمْ» متعلقان بقيل «لا إِلهَ إِلَّا اللَّهُ» سبق إعرابها والجملة مقول قول محذوف «يَسْتَكْبِرُونَ» مضارع مرفوع وفاعله والجملة خبر كانوا وجواب الشرط محذوف.

[سورة الصافات (37) : آية 36]
وَيَقُولُونَ أَإِنَّا لَتارِكُوا آلِهَتِنا لِشاعِرٍ مَجْنُونٍ (36)
«وَيَقُولُونَ» الواو عطف ومضارع مرفوع وفاعله والجملة معطوفة على يستكبرون «أَإِنَّا» الهمزة حرف استفهام إنكاري وإن واسمها «لَتارِكُوا» اللام المزحلقة وخبر إن والجملة مقول القول «آلِهَتِنا» مضاف إليه ونا مضاف إليه «لِشاعِرٍ» متعلقان بتاركوا. «مَجْنُونٍ» صفة.

[سورة الصافات (37) : آية 37]
بَلْ جاءَ بِالْحَقِّ وَصَدَّقَ الْمُرْسَلِينَ (37)
«بَلْ» حرف إضراب «جاءَ» ماض والفاعل مستتر تقديره هو «بِالْحَقِّ» متعلقان بجاء «وَصَدَّقَ» ماض والجملة معطوفة على جاء «الْمُرْسَلِينَ» مفعول به.

[سورة الصافات (37) : آية 38]
إِنَّكُمْ لَذائِقُوا الْعَذابِ الْأَلِيمِ (38)
«إِنَّكُمْ» إن واسمها «لَذائِقُوا» اللام المزحلقة وخبر إن «الْعَذابِ» مضاف إليه «الْأَلِيمِ» صفة للعذاب والجملة استئنافية لا محل لها.

[سورة الصافات (37) : آية 39]
وَما تُجْزَوْنَ إِلاَّ ما كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ (39)
«وَما تُجْزَوْنَ» الواو حرف عطف ما نافية تجزون مضارع مبني للمجهول ونائب فاعل «إِلَّا» حرف حصر «ما» مفعول به ثان «كُنْتُمْ» كان واسمها «تَعْمَلُونَ» مضارع مرفوع وفاعله والجملة خبر كنتم وجملة الفعل الناقص صلة.

[سورة الصافات (37) : آية 40]
إِلاَّ عِبادَ اللَّهِ الْمُخْلَصِينَ (40)
«إِلَّا» حرف استثناء «عِبادَ» مستثنى «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه «الْمُخْلَصِينَ» صفة لعباد الله.

[سورة الصافات (37) : آية 41]
أُولئِكَ لَهُمْ رِزْقٌ مَعْلُومٌ (41)
«أُولئِكَ» مبتدأ «لَهُمْ» خبر مقدم «رِزْقٌ» مبتدأ مؤخر والجملة استئنافية لا محل لها «مَعْلُومٌ» صفة لرزق والجملة الاسمية خبر أولئك.

[سورة الصافات (37) : آية 42]
فَواكِهُ وَهُمْ مُكْرَمُونَ (42)
«فَواكِهُ» بدل كل من كل «وَهُمْ» الواو حالية هم مبتدأ «مُكْرَمُونَ» خبر والجملة حال.

[سورة الصافات (37) : آية 43]
فِي جَنَّاتِ النَّعِيمِ (43)
«فِي جَنَّاتِ» متعلقان بمكرمون «النَّعِيمِ» مضاف إليه.
(3/106)
________________________________________
عَلَى سُرُرٍ مُتَقَابِلِينَ (44) يُطَافُ عَلَيْهِمْ بِكَأْسٍ مِنْ مَعِينٍ (45) بَيْضَاءَ لَذَّةٍ لِلشَّارِبِينَ (46) لَا فِيهَا غَوْلٌ وَلَا هُمْ عَنْهَا يُنْزَفُونَ (47) وَعِنْدَهُمْ قَاصِرَاتُ الطَّرْفِ عِينٌ (48) كَأَنَّهُنَّ بَيْضٌ مَكْنُونٌ (49) فَأَقْبَلَ بَعْضُهُمْ عَلَى بَعْضٍ يَتَسَاءَلُونَ (50) قَالَ قَائِلٌ مِنْهُمْ إِنِّي كَانَ لِي قَرِينٌ (51) يَقُولُ أَإِنَّكَ لَمِنَ الْمُصَدِّقِينَ (52) أَإِذَا مِتْنَا وَكُنَّا تُرَابًا وَعِظَامًا أَإِنَّا لَمَدِينُونَ (53)
[سورة الصافات (37) : آية 44]
عَلى سُرُرٍ مُتَقابِلِينَ (44)
«عَلى سُرُرٍ» متعلقان بمتقابلين «مُتَقابِلِينَ» حال.

[سورة الصافات (37) : آية 45]
يُطافُ عَلَيْهِمْ بِكَأْسٍ مِنْ مَعِينٍ (45)
«يُطافُ» مضارع مبني للمجهول والجملة استئنافية لا محل لها «عَلَيْهِمْ» متعلقان بيطاف «بِكَأْسٍ» متعلقان بيطاف أيضا «مِنْ مَعِينٍ» صفة لكأس.

[سورة الصافات (37) : آية 46]
بَيْضاءَ لَذَّةٍ لِلشَّارِبِينَ (46)
«بَيْضاءَ» صفة ثانية لكأس «لَذَّةٍ» صفة ثالثة لكأس «لِلشَّارِبِينَ» متعلقان بلذة.

[سورة الصافات (37) : آية 47]
لا فِيها غَوْلٌ وَلا هُمْ عَنْها يُنْزَفُونَ (47)
«لا» نافية «فِيها» خبر مقدم «غَوْلٌ» مبتدأ مؤخر «وَلا» عطف على لا الأولى «هُمْ» مبتدأ «عَنْها» متعلقان بينزفون «يُنْزَفُونَ» مضارع مبني للمجهول مرفوع ونائب فاعل والجملة خبر المبتدأ هم والجملة معطوفة على ما قبلها وجملة لا فيها غول صفة لكأس.

[سورة الصافات (37) : آية 48]
وَعِنْدَهُمْ قاصِراتُ الطَّرْفِ عِينٌ (48)
«وَعِنْدَهُمْ» الواو حرف عطف وظرف مكان متعلق بمحذوف خبر مقدم «قاصِراتُ» مبتدأ مؤخر والجملة معطوفة على ما قبلها «الطَّرْفِ» مضاف إليه «عِينٌ» صفة لقاصرات.

[سورة الصافات (37) : آية 49]
كَأَنَّهُنَّ بَيْضٌ مَكْنُونٌ (49)
«كَأَنَّهُنَّ» كأن واسمها «بَيْضٌ» خبرها والجملة صفة لقاصرات «مَكْنُونٌ» صفة.

[سورة الصافات (37) : آية 50]
فَأَقْبَلَ بَعْضُهُمْ عَلى بَعْضٍ يَتَساءَلُونَ (50)
«فَأَقْبَلَ» الفاء حرف عطف وفعل ماض «بَعْضُهُمْ» فاعل «عَلى بَعْضٍ» متعلقان بأقبل «يَتَساءَلُونَ» مضارع مرفوع وفاعله والجملة حالية.

[سورة الصافات (37) : آية 51]
قالَ قائِلٌ مِنْهُمْ إِنِّي كانَ لِي قَرِينٌ (51)
«قالَ قائِلٌ مِنْهُمْ» ماض وفاعله والجار والمجرور صفة لقائل «إِنِّي كانَ لِي قَرِينٌ» إن واسمها وكان ماض ناقص والجملة خبر إن والجملة الاسمية وخبرها مقول القول ولي جار ومجرور خبر كان المقدم وقرين اسمها المؤخر.

[سورة الصافات (37) : الآيات 52 الى 53]
يَقُولُ أَإِنَّكَ لَمِنَ الْمُصَدِّقِينَ (52) أَإِذا مِتْنا وَكُنَّا تُراباً وَعِظاماً أَإِنَّا لَمَدِينُونَ (53)
«يَقُولُ» مضارع مرفوع والجملة صفة لقرين «أَإِنَّكَ» الهمزة حرف استفهام إنكاري وإن واسمها «لَمِنَ الْمُصَدِّقِينَ» اللام المزحلقة والجار والمجرور خبر إن والجملة مقول القول «أَإِذا مِتْنا» الهمزة حرف
(3/107)
________________________________________
قَالَ هَلْ أَنْتُمْ مُطَّلِعُونَ (54) فَاطَّلَعَ فَرَآهُ فِي سَوَاءِ الْجَحِيمِ (55) قَالَ تَاللَّهِ إِنْ كِدْتَ لَتُرْدِينِ (56) وَلَوْلَا نِعْمَةُ رَبِّي لَكُنْتُ مِنَ الْمُحْضَرِينَ (57) أَفَمَا نَحْنُ بِمَيِّتِينَ (58) إِلَّا مَوْتَتَنَا الْأُولَى وَمَا نَحْنُ بِمُعَذَّبِينَ (59) إِنَّ هَذَا لَهُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ (60) لِمِثْلِ هَذَا فَلْيَعْمَلِ الْعَامِلُونَ (61) أَذَلِكَ خَيْرٌ نُزُلًا أَمْ شَجَرَةُ الزَّقُّومِ (62) إِنَّا جَعَلْنَاهَا فِتْنَةً لِلظَّالِمِينَ (63) إِنَّهَا شَجَرَةٌ تَخْرُجُ فِي أَصْلِ الْجَحِيمِ (64) طَلْعُهَا كَأَنَّهُ رُءُوسُ الشَّيَاطِينِ (65) فَإِنَّهُمْ لَآكِلُونَ مِنْهَا فَمَالِئُونَ مِنْهَا الْبُطُونَ (66) ثُمَّ إِنَّ لَهُمْ عَلَيْهَا لَشَوْبًا مِنْ حَمِيمٍ (67) ثُمَّ إِنَّ مَرْجِعَهُمْ لَإِلَى الْجَحِيمِ (68) إِنَّهُمْ أَلْفَوْا آبَاءَهُمْ ضَالِّينَ (69) فَهُمْ عَلَى آثَارِهِمْ يُهْرَعُونَ (70)
استفهام وظرف للمستقبل تضمن معنى الشرط وماض وفاعله والجملة في محل جر بالإضافة «وَكُنَّا» ماض ناقص واسمه «تُراباً» خبره «وَعِظاماً» اسم معطوف على ترابا «أَإِنَّا» الهمزة حرف استفهام وإن واسمها «لَمَدِينُونَ» اللام المزحلقة ومدينون خبر مرفوع بالواو.

[سورة الصافات (37) : الآيات 54 الى 59]
قالَ هَلْ أَنْتُمْ مُطَّلِعُونَ (54) فَاطَّلَعَ فَرَآهُ فِي سَواءِ الْجَحِيمِ (55) قالَ تَاللَّهِ إِنْ كِدْتَ لَتُرْدِينِ (56) وَلَوْلا نِعْمَةُ رَبِّي لَكُنْتُ مِنَ الْمُحْضَرِينَ (57) أَفَما نَحْنُ بِمَيِّتِينَ (58)
إِلاَّ مَوْتَتَنَا الْأُولى وَما نَحْنُ بِمُعَذَّبِينَ (59)
«قالَ» ماض فاعله مستتر «هَلْ» حرف استفهام «أَنْتُمْ مُطَّلِعُونَ» مبتدأ وخبره المرفوع بالواو والجملة مقول القول «فَاطَّلَعَ» الفاء حرف عطف وماض فاعله مستتر «فَرَآهُ» الفاء حرف عطف وماض فاعله مستتر والهاء مفعوله والجملة معطوفة على ما قبلها لا محل لها «فِي سَواءِ» متعلقان برآه «الْجَحِيمِ» مضاف إليه مجرور «قالَ» ماض فاعله مستتر «تَاللَّهِ» التاء حرف قسم وجر ولفظ الجلالة مجرور به وهما متعلقان بفعل محذوف تقديره أقسم «إِنْ» مخففة من الثقيلة «كِدْتَ» ماض وجملته جواب القسم لا محل لها «لَتُرْدِينِ» اللام الفارقة ومضارع مرفوع فاعله مستتر تقديره أنت والياء المحذوفة مفعوله «وَلَوْلا» الواو حرف عطف ولولا حرف شرط غير جازم «نِعْمَةُ» مبتدأ والخبر محذوف وجوبا «رَبِّي» مضاف إليه «لَكُنْتُ» اللام واقعة في جواب لولا وكان واسمها «مِنَ الْمُحْضَرِينَ» متعلقان بالخبر المحذوف «أَفَما» الهمزة حرف استفهام والفاء حرف عطف وما نافية «نَحْنُ» اسم ما «بِمَيِّتِينَ» الباء حرف جر زائد ميتين مجرور لفظا منصوب محلا خبر ما. والجملة معطوفة على محذوف مقدر. «إِلَّا» أداة حصر «مَوْتَتَنَا» مفعول مطلق «الْأُولى» صفة «وَما» الواو حرف عاطف وما نافية «نَحْنُ» اسمها «بِمُعَذَّبِينَ» الباء حرف جر زائد ومعذبين مجرور لفظا منصوب محلا خبر ما والجملة معطوفة.

[سورة الصافات (37) : الآيات 60 الى 70]
إِنَّ هذا لَهُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ (60) لِمِثْلِ هذا فَلْيَعْمَلِ الْعامِلُونَ (61) أَذلِكَ خَيْرٌ نُزُلاً أَمْ شَجَرَةُ الزَّقُّومِ (62) إِنَّا جَعَلْناها فِتْنَةً لِلظَّالِمِينَ (63) إِنَّها شَجَرَةٌ تَخْرُجُ فِي أَصْلِ الْجَحِيمِ (64)
طَلْعُها كَأَنَّهُ رُؤُسُ الشَّياطِينِ (65) فَإِنَّهُمْ لَآكِلُونَ مِنْها فَمالِؤُنَ مِنْهَا الْبُطُونَ (66) ثُمَّ إِنَّ لَهُمْ عَلَيْها لَشَوْباً مِنْ حَمِيمٍ (67) ثُمَّ إِنَّ مَرْجِعَهُمْ لَإِلَى الْجَحِيمِ (68) إِنَّهُمْ أَلْفَوْا آباءَهُمْ ضالِّينَ (69)
فَهُمْ عَلى آثارِهِمْ يُهْرَعُونَ (70)
«إِنَّ هذا» إن واسمها «لَهُوَ» اللام المزحلقة والضمير مبتدأ «الْفَوْزُ» خبر «الْعَظِيمُ» صفة والجملة خبر إن «لِمِثْلِ» جار مجرور متعلقان بيعمل «هذا» ها للتنبيه واسم الإشارة مضاف إليه «فَلْيَعْمَلِ» الفاء الفصيحة واللام لام الأمر ومضارع مجزوم «الْعامِلُونَ» فاعل مرفوع بالواو «أَذلِكَ» الهمزة حرف استفهام
(3/108)
________________________________________
وَلَقَدْ ضَلَّ قَبْلَهُمْ أَكْثَرُ الْأَوَّلِينَ (71) وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا فِيهِمْ مُنْذِرِينَ (72) فَانْظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُنْذَرِينَ (73) إِلَّا عِبَادَ اللَّهِ الْمُخْلَصِينَ (74) وَلَقَدْ نَادَانَا نُوحٌ فَلَنِعْمَ الْمُجِيبُونَ (75) وَنَجَّيْنَاهُ وَأَهْلَهُ مِنَ الْكَرْبِ الْعَظِيمِ (76) وَجَعَلْنَا ذُرِّيَّتَهُ هُمُ الْبَاقِينَ (77) وَتَرَكْنَا عَلَيْهِ فِي الْآخِرِينَ (78) سَلَامٌ عَلَى نُوحٍ فِي الْعَالَمِينَ (79) إِنَّا كَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ (80)
إنكاري واسم الإشارة مبتدأ «خَيْرٌ» خبر «نُزُلًا» تمييز «أَمْ» حرف عطف «شَجَرَةُ» اسم معطوف على ذلك «الزَّقُّومِ» مضاف إليه والجملة مقول قول محذوف «إِنَّا» إن واسمها «جَعَلْناها» ماض وفاعله ومفعوله الأول «فِتْنَةً» مفعول به ثان «لِلظَّالِمِينَ» متعلقان بصفة محذوفة لفتنة وجملة جعلناها خبر إن «إِنَّها شَجَرَةٌ» إن واسمها وخبرها «تَخْرُجُ» مضارع مرفوع «فِي أَصْلِ» متعلقان بتخرج وجملة إن واسمها وخبرها استئنافية وجملة تخرج صفة لشجرة «الْجَحِيمِ» مضاف إليه «طَلْعُها» مبتدأ والها مضاف إليه «كَأَنَّهُ» كأن واسمها «رُؤُسُ» خبرها «الشَّياطِينِ» مضاف إليه والجملة خبر طلعها «فَإِنَّهُمْ» الفاء حرف عطف وإن واسمها «لَآكِلُونَ» اللام المزحلقة وخبر والجملة معطوفة على ما قبلها لا محل لها «مِنْها» متعلقان بآكلون «فَمالِؤُنَ» الفاء حرف عطف ومالئون اسم معطوف على آكلون «مِنْها» متعلقان بمالئون «الْبُطُونَ» مفعول به لاسم الفاعل مالئون «ثُمَّ» حرف عطف. «إِنَّ» حرف مشبه بالفعل «لَهُمْ» متعلقان بخبرها المقدم «عَلَيْها» متعلقان بمحذوف حال «لَشَوْباً» اللام المزحلقة واسمها المؤخر «مِنْ حَمِيمٍ» متعلقان بمحذوف صفة شوبا والجملة معطوفة على ما قبلها لا محل لها «ثُمَّ» حرف عطف «إِنَّ مَرْجِعَهُمْ» إن واسمها «لَإِلَى الْجَحِيمِ» اللام المزحلقة والجار والمجرور متعلقان بمحذوف خبر إن «إِنَّهُمْ» إن واسمها «أَلْفَوْا» ماض وفاعله والجملة خبر إنّ «آباءَهُمْ» مفعول به أول «ضالِّينَ» مفعول به ثان «فَهُمْ» الفاء حرف عطف والضمير مبتدأ «عَلى آثارِهِمْ» متعلقان بيهرعون «يُهْرَعُونَ» مضارع مبني للمجهول والواو نائب فاعل والجملة خبر المبتدأ هم.

[سورة الصافات (37) : الآيات 71 الى 80]
وَلَقَدْ ضَلَّ قَبْلَهُمْ أَكْثَرُ الْأَوَّلِينَ (71) وَلَقَدْ أَرْسَلْنا فِيهِمْ مُنْذِرِينَ (72) فَانْظُرْ كَيْفَ كانَ عاقِبَةُ الْمُنْذَرِينَ (73) إِلاَّ عِبادَ اللَّهِ الْمُخْلَصِينَ (74) وَلَقَدْ نادانا نُوحٌ فَلَنِعْمَ الْمُجِيبُونَ (75)
وَنَجَّيْناهُ وَأَهْلَهُ مِنَ الْكَرْبِ الْعَظِيمِ (76) وَجَعَلْنا ذُرِّيَّتَهُ هُمُ الْباقِينَ (77) وَتَرَكْنا عَلَيْهِ فِي الْآخِرِينَ (78) سَلامٌ عَلى نُوحٍ فِي الْعالَمِينَ (79) إِنَّا كَذلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ (80)
«وَلَقَدْ» الواو حرف عطف اللام جواب القسم المحذوف وقد حرف تحقيق «ضَلَّ» ماض «قَبْلَهُمْ» ظرف «أَكْثَرُ» فاعل ضل «الْأَوَّلِينَ» مضاف إليه مجرور بالياء «وَلَقَدْ» الواو حرف عطف اللام واقعة في جواب القسم وقد حرف تحقيق «أَرْسَلْنا» ماض وفاعله «فِيهِمْ» متعلقان بأرسلنا «مُنْذِرِينَ» مفعول به منصوب بالياء «فَانْظُرْ» الفاء حرف استئناف وأمر فاعله مستتر «كَيْفَ» اسم استفهام في محل نصب خبر كان المقدم «عاقِبَةُ» اسمها المؤخر «الْمُنْذَرِينَ» مضاف إليه وجملة انظر استئنافية «إِلَّا» حرف استثناء «عِبادَ» مستثنى منصوب «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه «الْمُخْلَصِينَ» صفة عباد «وَلَقَدْ» الواو حرف استئناف واللام جواب للقسم المحذوف وقد حرف تحقيق «نادانا» ماض ومفعوله «نُوحٌ» فاعل مؤخر والجملة استئنافية لا محل لها «فَلَنِعْمَ» الفاء حرف عطف واللام جواب قسم محذوف وماض جامد
(3/109)
________________________________________
إِنَّهُ مِنْ عِبَادِنَا الْمُؤْمِنِينَ (81) ثُمَّ أَغْرَقْنَا الْآخَرِينَ (82) وَإِنَّ مِنْ شِيعَتِهِ لَإِبْرَاهِيمَ (83) إِذْ جَاءَ رَبَّهُ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ (84) إِذْ قَالَ لِأَبِيهِ وَقَوْمِهِ مَاذَا تَعْبُدُونَ (85) أَئِفْكًا آلِهَةً دُونَ اللَّهِ تُرِيدُونَ (86) فَمَا ظَنُّكُمْ بِرَبِّ الْعَالَمِينَ (87) فَنَظَرَ نَظْرَةً فِي النُّجُومِ (88) فَقَالَ إِنِّي سَقِيمٌ (89) فَتَوَلَّوْا عَنْهُ مُدْبِرِينَ (90)
«الْمُجِيبُونَ» فاعل مرفوع بالواو والجملة معطوفة لا محل لها «وَنَجَّيْناهُ» الواو حرف عطف وماض وفاعله ومفعوله والجملة معطوفة على القسم لا محل لها «وَأَهْلَهُ» الواو حرف عطف واسم معطوف على الهاء في نجيناه «مِنَ الْكَرْبِ» متعلقان بنجيناه «الْعَظِيمِ» صفة الكرب «وَجَعَلْنا» الواو حرف عطف وماض وفاعله «ذُرِّيَّتَهُ» مفعول به «هُمُ» ضمير فصل لا محل له «الْباقِينَ» مفعول به ثان لجعلنا «وَتَرَكْنا» الواو حرف عطف وماض وفاعله «عَلَيْهِ» متعلقان بتركنا «فِي الْآخِرِينَ» متعلقان بمحذوف صفة المفعول المقدر ثناء وجملة تركنا معطوفة على ما قبلها «سَلامٌ» مبتدأ «عَلى نُوحٍ» متعلقان بخبر محذوف والجملة تفسيرية «فِي الْعالَمِينَ» متعلقان بخبر محذوف «إِنَّا» إن واسمها «كَذلِكَ» نعت لمفعول مطلق محذوف «نَجْزِي» مضارع والجملة خبر إنّ «الْمُحْسِنِينَ» مفعول به والجملة الاسمية تعليل.

[سورة الصافات (37) : الآيات 81 الى 90]
إِنَّهُ مِنْ عِبادِنَا الْمُؤْمِنِينَ (81) ثُمَّ أَغْرَقْنَا الْآخَرِينَ (82) وَإِنَّ مِنْ شِيعَتِهِ لَإِبْراهِيمَ (83) إِذْ جاءَ رَبَّهُ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ (84) إِذْ قالَ لِأَبِيهِ وَقَوْمِهِ ماذا تَعْبُدُونَ (85)
أَإِفْكاً آلِهَةً دُونَ اللَّهِ تُرِيدُونَ (86) فَما ظَنُّكُمْ بِرَبِّ الْعالَمِينَ (87) فَنَظَرَ نَظْرَةً فِي النُّجُومِ (88) فَقالَ إِنِّي سَقِيمٌ (89) فَتَوَلَّوْا عَنْهُ مُدْبِرِينَ (90)
«إِنَّهُ» إن واسمها «مِنْ عِبادِنَا» الجار والمجرور خبرها «الْمُؤْمِنِينَ» صفة «ثُمَّ» حرف عطف «أَغْرَقْنَا» ماض وفاعله «الْآخَرِينَ» مفعوله منصوب بالياء والجملة معطوفة على نجيناه لا محل لها «وَإِنَّ» الواو حرف استئناف وإن حرف مشبه بالفعل «مِنْ شِيعَتِهِ» الجار والمجرور خبر إن المقدم «لَإِبْراهِيمَ» اللام المزحلقة وإبراهيم اسمها المؤخر والجملة استئنافية لا محل لها «إِذْ» ظرف زمان «جاءَ» ماض فاعله مستتر «رَبَّهُ» مفعول به والجملة في محل جر بالإضافة «بِقَلْبٍ» متعلقان بجاء «سَلِيمٍ» صفة لقلب «إِذْ» بدل من الظرف الأول «قالَ» ماض فاعله مستتر «لِأَبِيهِ» متعلقان بقال «وَقَوْمِهِ» معطوف على أبيه «ماذا» اسم استفهام مفعول مقدم لتعبدون «تَعْبُدُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون وفاعله وجملة الاستفهام مقول القول «أَإِفْكاً» الهمزة حرف استفهام إنكاري توبيخي وإفكا مفعول لأجله «آلِهَةً» مفعول به «دُونَ» ظرف «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه «تُرِيدُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون وفاعله والجملة مقول القول «فَما» الفاء حرف استئناف وما استفهامية للإنكار والتوبيخ في محل رفع مبتدأ «ظَنُّكُمْ» خبره «بِرَبِّ» متعلقان بظنكم «الْعالَمِينَ» مضاف إليه مجرور بالياء والجملة استئنافية لا محل لها «فَنَظَرَ» الفاء حرف استئناف ونظر ماض فاعله مستتر «نَظْرَةً» مفعول به. «فِي النُّجُومِ» متعلقان بنظر والجملة مستأنفة «فَقالَ» حرف عطف وماض فاعله مستتر «إِنِّي» إن واسمها «سَقِيمٌ» خبرها والجملة مقول القول وجملة قال معطوفة على ما قبلها لا محل لها «فَتَوَلَّوْا» حرف عطف وماض وفاعله «عَنْهُ» متعلقان بتولوا «مُدْبِرِينَ» حال منصوبة والجملة معطوفة على ما قبلها.
(3/110)
________________________________________
فَرَاغَ إِلَى آلِهَتِهِمْ فَقَالَ أَلَا تَأْكُلُونَ (91) مَا لَكُمْ لَا تَنْطِقُونَ (92) فَرَاغَ عَلَيْهِمْ ضَرْبًا بِالْيَمِينِ (93) فَأَقْبَلُوا إِلَيْهِ يَزِفُّونَ (94) قَالَ أَتَعْبُدُونَ مَا تَنْحِتُونَ (95) وَاللَّهُ خَلَقَكُمْ وَمَا تَعْمَلُونَ (96) قَالُوا ابْنُوا لَهُ بُنْيَانًا فَأَلْقُوهُ فِي الْجَحِيمِ (97) فَأَرَادُوا بِهِ كَيْدًا فَجَعَلْنَاهُمُ الْأَسْفَلِينَ (98) وَقَالَ إِنِّي ذَاهِبٌ إِلَى رَبِّي سَيَهْدِينِ (99) رَبِّ هَبْ لِي مِنَ الصَّالِحِينَ (100)
[سورة الصافات (37) : الآيات 91 الى 95]
فَراغَ إِلى آلِهَتِهِمْ فَقالَ أَلا تَأْكُلُونَ (91) ما لَكُمْ لا تَنْطِقُونَ (92) فَراغَ عَلَيْهِمْ ضَرْباً بِالْيَمِينِ (93) فَأَقْبَلُوا إِلَيْهِ يَزِفُّونَ (94) قالَ أَتَعْبُدُونَ ما تَنْحِتُونَ (95)
«فَراغَ» الفاء حرف عطف وماض فاعله مستتر «إِلى آلِهَتِهِمْ» متعلقان براغ «فَقالَ» الفاء حرف عطف وماض فاعله مستتر «أَلا» الهمزة للاستفهام ولا نافية «تَأْكُلُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعله والجملة مقول القول وجملة راغ معطوفة على ما قبلها لا محل لها «ما لَكُمْ» ما استفهامية مبتدأ لكم جار ومجرور خبر «لا» نافية «تَنْطِقُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعله والجملة في محل نصب حال والجملة الاسمية مقول قول محذوف تقديره فلم ينطقوا فقال ما لكم لا تنطقون. «فَراغَ» سبق إعرابها «عَلَيْهِمْ» متعلقان براغ «ضَرْباً» مفعول مطلق والجملة معطوفة على ما قبلها لا محل لها «بِالْيَمِينِ» متعلقان بضربا «فَأَقْبَلُوا» الفاء حرف عطف وماض وفاعله «إِلَيْهِ» متعلقان بأقبلوا والجملة معطوفة على ما قبلها لا محل لها «يَزِفُّونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعله والجملة حال «قالَ» ماض فاعله مستتر «أَتَعْبُدُونَ» الهمزة حرف استفهام إنكاري توبيخي ومضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعله «ما» مفعول به «تَنْحِتُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعله وجملة تنحتون صلة وجملة تعبدون مقول القول وجملة قال مستأنفة.

[سورة الصافات (37) : الآيات 96 الى 100]
وَاللَّهُ خَلَقَكُمْ وَما تَعْمَلُونَ (96) قالُوا ابْنُوا لَهُ بُنْياناً فَأَلْقُوهُ فِي الْجَحِيمِ (97) فَأَرادُوا بِهِ كَيْداً فَجَعَلْناهُمُ الْأَسْفَلِينَ (98) وَقالَ إِنِّي ذاهِبٌ إِلى رَبِّي سَيَهْدِينِ (99) رَبِّ هَبْ لِي مِنَ الصَّالِحِينَ (100)
«وَاللَّهُ» الواو حرف استئناف ولفظ الجلالة مبتدأ مرفوع «خَلَقَكُمْ» ماض ومفعوله والجملة خبر «وَما» الواو حرف عطف وما موصولية «تَعْمَلُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعله والجملة صلة والجملة الاسمية استئنافية «قالُوا» ماض وفاعله والجملة استئنافية «ابْنُوا» أمر وفاعله والجملة مقول القول «لَهُ» متعلقان بابنوا «بُنْياناً» مفعول به «فَأَلْقُوهُ» الفاء حرف عطف وأمر وفاعله ومفعوله والجملة معطوفة على ابنوا «فِي الْجَحِيمِ» متعلقان بألقوه «وَقالَ» الواو حرف عطف وماض «إِنِّي ذاهِبٌ» إن واسمها وخبرها والجملة الاسمية مقول القول وجملة قال معطوفة على ما قبلها لا محل لها «إِلى رَبِّي» متعلقان بذاهب «سَيَهْدِينِ» السين حرف استقبال ومضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الياء والنون للوقاية والياء المحذوفة مفعوله أي سيهديني «رَبِّ» منادى مضاف إلى ياء المتكلم المحذوفة «هَبْ» فعل دعاء فاعله مستتر «لِي» متعلقان بهب والجملة مقول القول «مِنَ الصَّالِحِينَ» متعلقان بمحذوف صفة لمفعول به محذوف أي هب لي ولدا من الصالحين.
(3/111)
________________________________________
فَبَشَّرْنَاهُ بِغُلَامٍ حَلِيمٍ (101) فَلَمَّا بَلَغَ مَعَهُ السَّعْيَ قَالَ يَابُنَيَّ إِنِّي أَرَى فِي الْمَنَامِ أَنِّي أَذْبَحُكَ فَانْظُرْ مَاذَا تَرَى قَالَ يَاأَبَتِ افْعَلْ مَا تُؤْمَرُ سَتَجِدُنِي إِنْ شَاءَ اللَّهُ مِنَ الصَّابِرِينَ (102) فَلَمَّا أَسْلَمَا وَتَلَّهُ لِلْجَبِينِ (103) وَنَادَيْنَاهُ أَنْ يَاإِبْرَاهِيمُ (104) قَدْ صَدَّقْتَ الرُّؤْيَا إِنَّا كَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ (105) إِنَّ هَذَا لَهُوَ الْبَلَاءُ الْمُبِينُ (106) وَفَدَيْنَاهُ بِذِبْحٍ عَظِيمٍ (107)
[سورة الصافات (37) : الآيات 101 الى 102]
فَبَشَّرْناهُ بِغُلامٍ حَلِيمٍ (101) فَلَمَّا بَلَغَ مَعَهُ السَّعْيَ قالَ يا بُنَيَّ إِنِّي أَرى فِي الْمَنامِ أَنِّي أَذْبَحُكَ فَانْظُرْ ماذا تَرى قالَ يا أَبَتِ افْعَلْ ما تُؤْمَرُ سَتَجِدُنِي إِنْ شاءَ اللَّهُ مِنَ الصَّابِرِينَ (102)
«فَبَشَّرْناهُ» الفاء حرف عطف وماض وفاعله ومفعوله «بِغُلامٍ» متعلقان ببشرناه «حَلِيمٍ» صفة والجملة معطوفة على قال لا محل لها «فَلَمَّا» الفاء حرف استئناف ولما ظرفية شرطية غير جازمة «بَلَغَ» ماض فاعله مستتر «مَعَهُ» ظرف متعلق بحال محذوفة «السَّعْيَ» مفعول به «قالَ» ماض فاعله مستتر «يا بُنَيَّ» يا حرف نداء وبني منادى مضاف وجملة قال لا محل لها لأنها جواب الشرط وجملة بلغ في محل جر بالإضافة «إِنِّي» إن واسمها والجملة مقول القول «أَرى» مضارع فاعله مستتر والجملة خبر إني «فِي الْمَنامِ» متعلقان بأرى «إِنِّي» أن واسمها «أَذْبَحُكَ» مضارع ومفعوله والفاعل مستتر والجملة خبر أني وأن وما بعدها سدت مسد مفعولي أرى «فَانْظُرْ» الفاء الفصيحة وأمر فاعله مستتر والجملة جواب شرط مقدر لا محل لها «ماذا» استفهامية في محل نصب مفعول ترى «تَرى» مضارع مرفوع «قالَ» ماض فاعله مستتر والجملة استئنافية «يا أَبَتِ» يا حرف نداء ومنادى مضاف إلى ياء المتكلم التي عوضت بالتاء والجملة مقول القول «افْعَلْ» أمر فاعله مستتر «ما» موصولية مفعول به «تُؤْمَرُ» مضارع مبني للمجهول ونائبه مستتر والجملة صلة الموصول لا محل لها «سَتَجِدُنِي» السين حرف استقبال ومضارع مرفوع ومفعوله والفاعل مستتر «إِنْ» حرف شرط جازم «شاءَ» ماض «اللَّهُ» لفظ الجلالة فاعل. «مِنَ الصَّابِرِينَ» متعلقان بمحذوف حال.

[سورة الصافات (37) : الآيات 103 الى 107]
فَلَمَّا أَسْلَما وَتَلَّهُ لِلْجَبِينِ (103) وَنادَيْناهُ أَنْ يا إِبْراهِيمُ (104) قَدْ صَدَّقْتَ الرُّؤْيا إِنَّا كَذلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ (105) إِنَّ هذا لَهُوَ الْبَلاءُ الْمُبِينُ (106) وَفَدَيْناهُ بِذِبْحٍ عَظِيمٍ (107)
«فَلَمَّا» الفاء حرف استئناف ولما ظرفية شرطية غير جازمة «أَسْلَما» ماض وفاعله «وَتَلَّهُ» الواو حرف عطف وماض فاعله مستتر والهاء مفعول به «لِلْجَبِينِ» متعلقان بتله وجملة أسلما في محل جر بالإضافة «وَنادَيْناهُ» الواو حرف عطف وماض وفاعله ومفعوله «أَنْ» مفسرة «يا إِبْراهِيمُ» يا حرف نداء إبراهيم منادى مبني على الضم «قَدْ» حرف تحقيق «صَدَّقْتَ» ماض وفاعله «الرُّؤْيا» مفعول به «إِنَّا» إن واسمها «كَذلِكَ» نعت لمفعول مطلق محذوف مقدم على الفعل «نَجْزِي» مضارع مرفوع فاعله مستتر «الْمُحْسِنِينَ» مفعول به منصوب بالياء والجملة خبر وجملة إنا تعليلية. «إِنَّ هذا» إن واسمها «لَهُوَ» اللام المزحلقة ومبتدأ «الْبَلاءُ» خبر «الْمُبِينُ» صفة البلاء والجملة الاسمية خبر إن «وَفَدَيْناهُ» الواو حرف عطف وماض وفاعله ومفعوله والجملة معطوفة على ناديناه «بِذِبْحٍ» متعلقان بفديناه «عَظِيمٍ» صفة.
(3/112)
________________________________________
وَتَرَكْنَا عَلَيْهِ فِي الْآخِرِينَ (108) سَلَامٌ عَلَى إِبْرَاهِيمَ (109) كَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ (110) إِنَّهُ مِنْ عِبَادِنَا الْمُؤْمِنِينَ (111) وَبَشَّرْنَاهُ بِإِسْحَاقَ نَبِيًّا مِنَ الصَّالِحِينَ (112) وَبَارَكْنَا عَلَيْهِ وَعَلَى إِسْحَاقَ وَمِنْ ذُرِّيَّتِهِمَا مُحْسِنٌ وَظَالِمٌ لِنَفْسِهِ مُبِينٌ (113) وَلَقَدْ مَنَنَّا عَلَى مُوسَى وَهَارُونَ (114) وَنَجَّيْنَاهُمَا وَقَوْمَهُمَا مِنَ الْكَرْبِ الْعَظِيمِ (115) وَنَصَرْنَاهُمْ فَكَانُوا هُمُ الْغَالِبِينَ (116) وَآتَيْنَاهُمَا الْكِتَابَ الْمُسْتَبِينَ (117) وَهَدَيْنَاهُمَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ (118) وَتَرَكْنَا عَلَيْهِمَا فِي الْآخِرِينَ (119) سَلَامٌ عَلَى مُوسَى وَهَارُونَ (120)
[سورة الصافات (37) : الآيات 108 الى 115]
وَتَرَكْنا عَلَيْهِ فِي الْآخِرِينَ (108) سَلامٌ عَلى إِبْراهِيمَ (109) كَذلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ (110) إِنَّهُ مِنْ عِبادِنَا الْمُؤْمِنِينَ (111) وَبَشَّرْناهُ بِإِسْحاقَ نَبِيًّا مِنَ الصَّالِحِينَ (112)
وَبارَكْنا عَلَيْهِ وَعَلى إِسْحاقَ وَمِنْ ذُرِّيَّتِهِما مُحْسِنٌ وَظالِمٌ لِنَفْسِهِ مُبِينٌ (113) وَلَقَدْ مَنَنَّا عَلى مُوسى وَهارُونَ (114) وَنَجَّيْناهُما وَقَوْمَهُما مِنَ الْكَرْبِ الْعَظِيمِ (115)
«وَتَرَكْنا» الواو حرف عطف وماض وفاعله والجملة معطوفة على ما قبلها «عَلَيْهِ» متعلقان بمحذوف صفة للموصوف المحذوف «فِي الْآخِرِينَ» متعلقان بتركنا «سَلامٌ» مبتدأ «عَلى إِبْراهِيمَ» متعلقان بمحذوف خبر والجملة مقول القول المحذوف «كَذلِكَ» اسم الإشارة نعت لمفعول مطلق محذوف «إِنَّهُ» إن واسمها «مِنْ عِبادِنَا» متعلقان بمحذوف خبر «الْمُؤْمِنِينَ» صفة لعبادنا والجملة تعليلية لا محل لها «وَبَشَّرْناهُ» الواو حرف عطف وماض وفاعله ومفعوله «بِإِسْحاقَ» متعلقان ببشرناه «نَبِيًّا» حال «مِنَ الصَّالِحِينَ» الجار والمجرور صفة لنبيا «وَبارَكْنا» الواو حرف عطف وماض وفاعله والجملة معطوفة على ما قبلها لا محل لها «عَلَيْهِ» متعلقان بباركنا «وَعَلى إِسْحاقَ» عطف على الجار والمجرور السابقين «وَمِنْ» الواو حرف استئناف ومن حرف جر «مِنْ ذُرِّيَّتِهِما» متعلقان بخبر مقدم «مُحْسِنٌ» مبتدأ مؤخر «وَظالِمٌ»
معطوف على محسن «لِنَفْسِهِ» متعلقان بظالم «مُبِينٌ» صفة ظالم والجملة الاسمية استئنافية لا محل لها «وَلَقَدْ» الواو حرف استئناف واللام واقعة في جواب للقسم المحذوف وقد حرف تحقيق «مَنَنَّا» ماض وفاعله «عَلى مُوسى» متعلقان بمننا «وَهارُونَ» معطوف على ما قبله والجملة جواب القسم لا محل لها «وَنَجَّيْناهُما» الواو حرف عطف وماض وفاعله ومفعوله والجملة معطوفة على مننا لا محل لها «وَقَوْمَهُما» مفعول معه منصوب «مِنَ الْكَرْبِ» متعلقان بنجيناهما «الْعَظِيمِ» صفة.

[سورة الصافات (37) : الآيات 116 الى 120]
وَنَصَرْناهُمْ فَكانُوا هُمُ الْغالِبِينَ (116) وَآتَيْناهُمَا الْكِتابَ الْمُسْتَبِينَ (117) وَهَدَيْناهُمَا الصِّراطَ الْمُسْتَقِيمَ (118) وَتَرَكْنا عَلَيْهِما فِي الْآخِرِينَ (119) سَلامٌ عَلى مُوسى وَهارُونَ (120)
«وَنَصَرْناهُمْ» الواو حرف عطف وماض وفاعله ومفعوله والجملة معطوفة على ما قبلها لا محل لها «فَكانُوا» الفاء حرف عطف وكان واسمها «هُمُ» توكيد لواو الجماعة «الْغالِبِينَ» خبر كانوا «وَآتَيْناهُمَا» الواو حرف عطف وماض وفاعله ومفعوله الأول «الْكِتابَ» مفعوله الثاني «الْمُسْتَبِينَ» صفة للكتاب «وَهَدَيْناهُمَا» الواو حرف عطف وماض وفاعله ومفعوله الأول «الصِّراطَ» مفعوله الثاني «الْمُسْتَقِيمَ» صفة للصراط «وَتَرَكْنا عَلَيْهِما فِي الْآخِرِينَ» تقدم إعرابها في الآية 108 «سَلامٌ» مبتدأ «عَلى مُوسى» متعلقان بالخبر المحذوف «وَهارُونَ» معطوفة على ما سبق.
(3/113)
________________________________________
إِنَّا كَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ (121) إِنَّهُمَا مِنْ عِبَادِنَا الْمُؤْمِنِينَ (122) وَإِنَّ إِلْيَاسَ لَمِنَ الْمُرْسَلِينَ (123) إِذْ قَالَ لِقَوْمِهِ أَلَا تَتَّقُونَ (124) أَتَدْعُونَ بَعْلًا وَتَذَرُونَ أَحْسَنَ الْخَالِقِينَ (125) اللَّهَ رَبَّكُمْ وَرَبَّ آبَائِكُمُ الْأَوَّلِينَ (126) فَكَذَّبُوهُ فَإِنَّهُمْ لَمُحْضَرُونَ (127) إِلَّا عِبَادَ اللَّهِ الْمُخْلَصِينَ (128) وَتَرَكْنَا عَلَيْهِ فِي الْآخِرِينَ (129) سَلَامٌ عَلَى إِلْ يَاسِينَ (130) إِنَّا كَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ (131) إِنَّهُ مِنْ عِبَادِنَا الْمُؤْمِنِينَ (132) وَإِنَّ لُوطًا لَمِنَ الْمُرْسَلِينَ (133) إِذْ نَجَّيْنَاهُ وَأَهْلَهُ أَجْمَعِينَ (134) إِلَّا عَجُوزًا فِي الْغَابِرِينَ (135) ثُمَّ دَمَّرْنَا الْآخَرِينَ (136) وَإِنَّكُمْ لَتَمُرُّونَ عَلَيْهِمْ مُصْبِحِينَ (137)
[سورة الصافات (37) : الآيات 121 الى 124]
إِنَّا كَذلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ (121) إِنَّهُما مِنْ عِبادِنَا الْمُؤْمِنِينَ (122) وَإِنَّ إِلْياسَ لَمِنَ الْمُرْسَلِينَ (123) إِذْ قالَ لِقَوْمِهِ أَلا تَتَّقُونَ (124)
«إِنَّا» إن واسمها «كَذلِكَ» نعت لمفعول مطلق محذوف «نَجْزِي» مضارع مرفوع «الْمُحْسِنِينَ» مفعول به والجملة خبر إن «إِنَّهُما» إن واسمها «مِنْ عِبادِنَا» متعلقان بالخبر المحذوف «الْمُؤْمِنِينَ» صفة «وَإِنَّ» الواو حرف استئناف وإن حرف مشبه بالفعل «إِلْياسَ» اسم إن «لَمِنَ» اللام المزحلقة وحرف جر «الْمُرْسَلِينَ» اسم مجرور وهما متعلقان بالخبر المحذوف والجملة استئنافية لا محل لها «إِذْ» ظرف زمان «قالَ» ماض فاعله مستتر «لِقَوْمِهِ» متعلقان بقال والجملة في محل جر بالإضافة «أَلا» حرف تحضيض «تَتَّقُونَ» مضارع وفاعله والجملة مقول القول.

[سورة الصافات (37) : الآيات 125 الى 132]
أَتَدْعُونَ بَعْلاً وَتَذَرُونَ أَحْسَنَ الْخالِقِينَ (125) اللَّهَ رَبَّكُمْ وَرَبَّ آبائِكُمُ الْأَوَّلِينَ (126) فَكَذَّبُوهُ فَإِنَّهُمْ لَمُحْضَرُونَ (127) إِلاَّ عِبادَ اللَّهِ الْمُخْلَصِينَ (128) وَتَرَكْنا عَلَيْهِ فِي الْآخِرِينَ (129)
سَلامٌ عَلى إِلْ ياسِينَ (130) إِنَّا كَذلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ (131) إِنَّهُ مِنْ عِبادِنَا الْمُؤْمِنِينَ (132)
«أَتَدْعُونَ» الهمزة حرف استفهام إنكاري ومضارع وفاعله «بَعْلًا» مفعول به «وَتَذَرُونَ» حرف عطف ومضارع وفاعله «أَحْسَنَ» مفعول به «الْخالِقِينَ» مضاف إليه وجملة تدعون مقول القول وجملة تذرون معطوفة على ما قبلها «اللَّهَ» لفظ الجلالة بدل من أحسن منصوب مثله «رَبَّكُمْ» بدل من لفظ الجلالة «وَرَبَّ» عطف على ما قبله «آبائِكُمُ» مضاف إليه «الْأَوَّلِينَ» صفة «فَكَذَّبُوهُ» الفاء حرف عطف وماض وفاعله ومفعوله والجملة معطوفة على جملة قال في محل جر مثلها «فَإِنَّهُمْ» الفاء الفصيحة وإن واسمها «لَمُحْضَرُونَ» اللام المزحلقة وخبر إن مرفوع بالواو والجملة الاسمية لا محل لها «إِلَّا» حرف استثناء «عِبادَ» مستثنى بإلا منصوب «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه «الْمُخْلَصِينَ» صفة لعباد «وَتَرَكْنا عَلَيْهِ فِي الْآخِرِينَ» سبق إعرابها «سَلامٌ عَلى إِلْ ياسِينَ» سبق إعرابها «إِنَّا كَذلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ» سبق إعرابها «إِنَّهُ مِنْ عِبادِنَا الْمُؤْمِنِينَ» سبق إعرابها.

[سورة الصافات (37) : الآيات 133 الى 137]
وَإِنَّ لُوطاً لَمِنَ الْمُرْسَلِينَ (133) إِذْ نَجَّيْناهُ وَأَهْلَهُ أَجْمَعِينَ (134) إِلاَّ عَجُوزاً فِي الْغابِرِينَ (135) ثُمَّ دَمَّرْنَا الْآخَرِينَ (136) وَإِنَّكُمْ لَتَمُرُّونَ عَلَيْهِمْ مُصْبِحِينَ (137)
«وَإِنَّ لُوطاً» الواو حرف استئناف وإن واسمها «لَمِنَ» اللام المزحلقة وحرف جر «الْمُرْسَلِينَ» متعلقان بمحذوف خبر إن والجملة استئنافية «إِذْ» ظرف زمان «نَجَّيْناهُ» ماض وفاعله ومفعوله والجملة في محل جر بالإضافة «وَأَهْلَهُ» مفعول معه «أَجْمَعِينَ» توكيد «إِلَّا» حرف استثناء «عَجُوزاً» مستثنى بإلا منصوب «فِي الْغابِرِينَ» متعلقان بصفة «ثُمَّ»
حرف عطف «دَمَّرْنَا»
ماض وفاعله «الْآخَرِينَ»
مفعول به والجملة معطوفة على نجيناه
(3/114)
________________________________________
وَبِاللَّيْلِ أَفَلَا تَعْقِلُونَ (138) وَإِنَّ يُونُسَ لَمِنَ الْمُرْسَلِينَ (139) إِذْ أَبَقَ إِلَى الْفُلْكِ الْمَشْحُونِ (140) فَسَاهَمَ فَكَانَ مِنَ الْمُدْحَضِينَ (141) فَالْتَقَمَهُ الْحُوتُ وَهُوَ مُلِيمٌ (142) فَلَوْلَا أَنَّهُ كَانَ مِنَ الْمُسَبِّحِينَ (143) لَلَبِثَ فِي بَطْنِهِ إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ (144) فَنَبَذْنَاهُ بِالْعَرَاءِ وَهُوَ سَقِيمٌ (145) وَأَنْبَتْنَا عَلَيْهِ شَجَرَةً مِنْ يَقْطِينٍ (146) وَأَرْسَلْنَاهُ إِلَى مِائَةِ أَلْفٍ أَوْ يَزِيدُونَ (147) فَآمَنُوا فَمَتَّعْنَاهُمْ إِلَى حِينٍ (148) فَاسْتَفْتِهِمْ أَلِرَبِّكَ الْبَنَاتُ وَلَهُمُ الْبَنُونَ (149) أَمْ خَلَقْنَا الْمَلَائِكَةَ إِنَاثًا وَهُمْ شَاهِدُونَ (150) أَلَا إِنَّهُمْ مِنْ إِفْكِهِمْ لَيَقُولُونَ (151)
«وَإِنَّكُمْ»
الواو حالية وإن واسمها «لَتَمُرُّونَ»
اللام المزحلقة ومضارع مرفوع بثبوت النون وفاعله وجملة إنكم في محل نصب حال «عَلَيْهِمْ»
متعلقان بتمرون والجملة الفعلية خبر إن «مُصْبِحِينَ»
حال.

[سورة الصافات (37) : الآيات 138 الى 142]
وَبِاللَّيْلِ أَفَلا تَعْقِلُونَ (138) وَإِنَّ يُونُسَ لَمِنَ الْمُرْسَلِينَ (139) إِذْ أَبَقَ إِلَى الْفُلْكِ الْمَشْحُونِ (140) فَساهَمَ فَكانَ مِنَ الْمُدْحَضِينَ (141) فَالْتَقَمَهُ الْحُوتُ وَهُوَ مُلِيمٌ (142)
«وَبِاللَّيْلِ»
الواو حرف عطف والجار والمجرور عطف على مصبحين «أَفَلا»
الهمزة حرف استفهام توبيخي والفاء حرف عطف ولا نافية «تَعْقِلُونَ»
مضارع مرفوع بثبوت النون وفاعله والجملة معطوفة على محذوف تقديره تشاهدون ذلك «وَإِنَّ يُونُسَ»
الواو حرف استئناف وإن واسمها «لَمِنَ»
اللام المزحلقة ومن حرف جر «الْمُرْسَلِينَ»
اسم مجرور والجار والمجرور خبر إن «إِذْ»
ظرف زمان «أَبَقَ»
ماض فاعله مستتر «إِلَى الْفُلْكِ»
متعلقان بأبق «الْمَشْحُونِ»
صفة والجملة في محل جر بالإضافة «فَساهَمَ»
الفاء حرف عطف وماض فاعله مستتر «فَكانَ»
حرف عطف وماض ناقص اسمه مستتر تقديره هو «مِنَ الْمُدْحَضِينَ»
متعلقان بخبر كان المقدر «فَالْتَقَمَهُ» حرف عطف وماض ومفعوله «الْحُوتُ» فاعل مؤخر «وَهُوَ» الواو حالية وهو مبتدأ «مُلِيمٌ» خبر والجملة حال.

[سورة الصافات (37) : الآيات 143 الى 146]
فَلَوْلا أَنَّهُ كانَ مِنَ الْمُسَبِّحِينَ (143) لَلَبِثَ فِي بَطْنِهِ إِلى يَوْمِ يُبْعَثُونَ (144) فَنَبَذْناهُ بِالْعَراءِ وَهُوَ سَقِيمٌ (145) وَأَنْبَتْنا عَلَيْهِ شَجَرَةً مِنْ يَقْطِينٍ (146)
«فَلَوْلا» الفاء حرف استئناف ولولا حرف شرط غير جازم «أَنَّهُ» أن واسمها «كانَ» ماض ناقص «مِنَ الْمُسَبِّحِينَ» الجار والمجرور خبر كان وأن وما بعدها في تأويل مصدر مبتدأ خبره محذوف وجوبا وجملة كان خبر أن «لَلَبِثَ» اللام واقعة في جواب لولا وماض فاعله مستتر «فِي بَطْنِهِ» متعلقان بلبث «إِلى يَوْمِ» متعلقان بلبث أيضا «يُبْعَثُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو نائب فاعل والجملة في محل جر بالإضافة «فَنَبَذْناهُ» الفاء حرف عطف على محذوف مقدر وماض وفاعله ومفعوله «بِالْعَراءِ» متعلقان بنبذناه «وَهُوَ» الواو حالية ومبتدأ «سَقِيمٌ» خبر والجملة الاسمية حال «وَأَنْبَتْنا» حرف عطف وماض وفاعله والجملة معطوفة على نبذناه «عَلَيْهِ» متعلقان بأنبتنا «شَجَرَةً» مفعول به «مِنْ يَقْطِينٍ» الجار والمجرور صفة شجرة.

[سورة الصافات (37) : الآيات 147 الى 151]
وَأَرْسَلْناهُ إِلى مِائَةِ أَلْفٍ أَوْ يَزِيدُونَ (147) فَآمَنُوا فَمَتَّعْناهُمْ إِلى حِينٍ (148) فَاسْتَفْتِهِمْ أَلِرَبِّكَ الْبَناتُ وَلَهُمُ الْبَنُونَ (149) أَمْ خَلَقْنَا الْمَلائِكَةَ إِناثاً وَهُمْ شاهِدُونَ (150) أَلا إِنَّهُمْ مِنْ إِفْكِهِمْ لَيَقُولُونَ (151)
«وَأَرْسَلْناهُ» الواو حرف عطف وماض وفاعله ومفعوله «إِلى مِائَةِ» متعلقان بأرسلناه «أَلْفٍ» مضاف إليه «أَوْ» حرف عطف «يَزِيدُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعله وجملة يزيدون في محل رفع خبر لمبتدأ محذوف تقديره هم يزيدون «فَآمَنُوا» الفاء حرف عطف وماض وفاعله «فَمَتَّعْناهُمْ» الفاء حرف
(3/115)
________________________________________
__________________
(اللهم {ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار} (البقرة:201)
رد مع اقتباس
  #26  
قديم 01-19-2021, 11:40 AM
الصورة الرمزية Eng.Jordan
Eng.Jordan غير متواجد حالياً
إدارة الموقع
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: الأردن
المشاركات: 24,891
افتراضي

وَلَدَ اللَّهُ وَإِنَّهُمْ لَكَاذِبُونَ (152) أَصْطَفَى الْبَنَاتِ عَلَى الْبَنِينَ (153) مَا لَكُمْ كَيْفَ تَحْكُمُونَ (154) أَفَلَا تَذَكَّرُونَ (155) أَمْ لَكُمْ سُلْطَانٌ مُبِينٌ (156) فَأْتُوا بِكِتَابِكُمْ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ (157) وَجَعَلُوا بَيْنَهُ وَبَيْنَ الْجِنَّةِ نَسَبًا وَلَقَدْ عَلِمَتِ الْجِنَّةُ إِنَّهُمْ لَمُحْضَرُونَ (158) سُبْحَانَ اللَّهِ عَمَّا يَصِفُونَ (159) إِلَّا عِبَادَ اللَّهِ الْمُخْلَصِينَ (160) فَإِنَّكُمْ وَمَا تَعْبُدُونَ (161)
عطف وماض وفاعله والهاء مفعوله «إِلى حِينٍ» متعلقان بمتعناهم «فَاسْتَفْتِهِمْ» الفاء حرف استئناف وأمر ومفعوله وفاعل مستتر «أَلِرَبِّكَ» الهمزة حرف استفهام إنكاري والجار والمجرور متعلقان بخبر مقدم محذوف «الْبَناتُ» مبتدأ مؤخر «وَلَهُمُ» حرف عطف وجار ومجرور متعلقان بخبر مقدم محذوف «الْبَنُونَ» مبتدأ مؤخر مرفوع بالواو لأنه ملحق بجمع المذكر السالم «أَمْ خَلَقْنَا» أم حرف عطف وماض وفاعله «الْمَلائِكَةَ» مفعول به أول «إِناثاً» مفعول به ثان «وَهُمْ» الواو حالية وهم مبتدأ «شاهِدُونَ» خبر مرفوع بالواو والجملة في محل نصب حال «أَلا» أداة تنبيه واستفتاح «إِنَّهُمْ» إن واسمها «مِنْ إِفْكِهِمْ» متعلقان بفعل يقولون «لَيَقُولُونَ» اللام المزحلقة ومضارع مرفوع والواو فاعله والجملة الفعلية خبر إنهم.

[سورة الصافات (37) : الآيات 152 الى 156]
وَلَدَ اللَّهُ وَإِنَّهُمْ لَكاذِبُونَ (152) أَصْطَفَى الْبَناتِ عَلَى الْبَنِينَ (153) ما لَكُمْ كَيْفَ تَحْكُمُونَ (154) أَفَلا تَذَكَّرُونَ (155) أَمْ لَكُمْ سُلْطانٌ مُبِينٌ (156)
«وَلَدَ» ماض «اللَّهُ» لفظ الجلالة فاعل والجملة مقول القول «وَإِنَّهُمْ» الواو حالية وإن واسمها «لَكاذِبُونَ» اللام المزحلقة وخبر مرفوع بالواو والجملة الاسمية حال «أَصْطَفَى» حرف استفهام إنكاري وماض فاعله مستتر «الْبَناتِ» مفعول به منصوب بالكسرة لأنه جمع مؤنث سالم «عَلَى الْبَنِينَ» متعلقان باصطفى والجملة مقول قول محذوف «ما لَكُمْ» ما استفهامية مبتدأ ولكم متعلقان بالخبر المحذوف والجملة استئنافية لا محل لها «كَيْفَ» اسم استفهام في محل نصب حال «تَحْكُمُونَ» مضارع مرفوع والواو فاعله والجملة استئنافية أيضا «أَفَلا» الهمزة حرف استفهام إنكاري والفاء حرف عطف ولا نافية «تَذَكَّرُونَ» مضارع مرفوع وفاعله والجملة معطوفة على جملة محذوفة لا محل لها «أَمْ» حرف عطف «لَكُمْ» جار ومجرور خبر مقدم «سُلْطانٌ» مبتدأ مؤخر «مُبِينٌ» نعت للسلطان والجملة معطوفة على ما قبلها.

[سورة الصافات (37) : الآيات 157 الى 161]
فَأْتُوا بِكِتابِكُمْ إِنْ كُنْتُمْ صادِقِينَ (157) وَجَعَلُوا بَيْنَهُ وَبَيْنَ الْجِنَّةِ نَسَباً وَلَقَدْ عَلِمَتِ الْجِنَّةُ إِنَّهُمْ لَمُحْضَرُونَ (158) سُبْحانَ اللَّهِ عَمَّا يَصِفُونَ (159) إِلاَّ عِبادَ اللَّهِ الْمُخْلَصِينَ (160) فَإِنَّكُمْ وَما تَعْبُدُونَ (161)
«فَأْتُوا»
الفاء الفصيحة وأمر وفاعله والجملة جواب شرط مقدر لا محل لها «بِكِتابِكُمْ»
متعلقان بالفعل «إِنْ»
شرطية «كُنْتُمْ صادِقِينَ»
كان واسمها وخبرها المنصوب بالياء والجملة ابتدائية لا محل لها «وَجَعَلُوا» الواو حرف استئناف وماض وفاعله والجملة استئنافية «بَيْنَهُ» ظرف «وَبَيْنَ» ظرف معطوف على بينه «الْجِنَّةِ» مضاف إليه «نَسَباً» مفعول جعلوا الأول ومفعوله الثاني محذوف «وَلَقَدْ» الواو حالية واللام واقعة في جواب القسم المحذوف وقد حرف تحقيق «عَلِمَتِ» ماض «الْجِنَّةِ» فاعل «إِنَّهُمْ» إن واسمها «لَمُحْضَرُونَ» اللام المزحلقة وخبرها المرفوع بالواو وإن وما بعدها سدت مسد مفعولي علم «سُبْحانَ» مفعول مطلق لفعل محذوف «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه «عَمَّا» متعلقان بسبحان «يَصِفُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعله والجملة صلة وجملة المصدر اعتراضية لا محل لها
(3/116)
________________________________________
مَا أَنْتُمْ عَلَيْهِ بِفَاتِنِينَ (162) إِلَّا مَنْ هُوَ صَالِ الْجَحِيمِ (163) وَمَا مِنَّا إِلَّا لَهُ مَقَامٌ مَعْلُومٌ (164) وَإِنَّا لَنَحْنُ الصَّافُّونَ (165) وَإِنَّا لَنَحْنُ الْمُسَبِّحُونَ (166) وَإِنْ كَانُوا لَيَقُولُونَ (167) لَوْ أَنَّ عِنْدَنَا ذِكْرًا مِنَ الْأَوَّلِينَ (168) لَكُنَّا عِبَادَ اللَّهِ الْمُخْلَصِينَ (169) فَكَفَرُوا بِهِ فَسَوْفَ يَعْلَمُونَ (170) وَلَقَدْ سَبَقَتْ كَلِمَتُنَا لِعِبَادِنَا الْمُرْسَلِينَ (171) إِنَّهُمْ لَهُمُ الْمَنْصُورُونَ (172) وَإِنَّ جُنْدَنَا لَهُمُ الْغَالِبُونَ (173)
«إِلَّا» حرف استثناء «عِبادَ» مستثنى منصوب «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه «الْمُخْلَصِينَ» صفة عباد «فَإِنَّكُمْ» الفاء حرف استئناف وإن واسمها «وَما» الواو المعية وما موصولية مفعول معه «تَعْبُدُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون وفاعله والجملة صلة ما والجملة الاسمية استئنافية.

[سورة الصافات (37) : الآيات 162 الى 167]
ما أَنْتُمْ عَلَيْهِ بِفاتِنِينَ (162) إِلاَّ مَنْ هُوَ صالِ الْجَحِيمِ (163) وَما مِنَّا إِلاَّ لَهُ مَقامٌ مَعْلُومٌ (164) وَإِنَّا لَنَحْنُ الصَّافُّونَ (165) وَإِنَّا لَنَحْنُ الْمُسَبِّحُونَ (166)
وَإِنْ كانُوا لَيَقُولُونَ (167)
«ما» نافية تعمل عمل ليس «أَنْتُمْ» اسمها «عَلَيْهِ» متعلقان بفاتنين «بِفاتِنِينَ» حرف جر زائد وفاتنين مجرور لفظا منصوب محلا خبر ما والجملة مستأنفة «إِلَّا» أداة حصر «مَنْ» موصولية مفعول به لفاتنين «هُوَ» مبتدأ «صالِ» خبره «الْجَحِيمِ» مضاف إليه والجملة الاسمية صلة لا محل لها «وَما» الواو حرف استئناف وما نافية «مِنَّا» متعلقان بمحذوف صفة المبتدأ المحذوف والخبر الجملة الاسمية الواقعة بعد إلا «إِلَّا» أداة حصر «لَهُ» متعلقان بمحذوف خبر مقدم «مَقامٌ» مبتدأ مؤخر «مَعْلُومٌ» صفة «وَإِنَّا» الواو حرف عطف وإن واسمها «لَنَحْنُ» اللام المزحلقة ونحن ضمير فصل «الصَّافُّونَ» خبر إنا والجملة معطوفة على ما قبلها لا محل لها «وَإِنَّا لَنَحْنُ الْمُسَبِّحُونَ» إعرابها كالآية السابقة «وَإِنْ» الواو استئنافية وإن مخففة من الثقيلة مهملة «كانُوا» ماض ناقص واسمه «لَيَقُولُونَ» اللام الفارقة ومضارع مرفوع وفاعله الواو وجملة يقولون خبر كان وجملة كان استئنافية لا محل لها.

[سورة الصافات (37) : الآيات 168 الى 173]
لَوْ أَنَّ عِنْدَنا ذِكْراً مِنَ الْأَوَّلِينَ (168) لَكُنَّا عِبادَ اللَّهِ الْمُخْلَصِينَ (169) فَكَفَرُوا بِهِ فَسَوْفَ يَعْلَمُونَ (170) وَلَقَدْ سَبَقَتْ كَلِمَتُنا لِعِبادِنَا الْمُرْسَلِينَ (171) إِنَّهُمْ لَهُمُ الْمَنْصُورُونَ (172)
وَإِنَّ جُنْدَنا لَهُمُ الْغالِبُونَ (173)
«لَوْ» شرطية غير جازمة «أَنَّ» حرف مشبه بالفعل «عِنْدَنا» ظرف مكان «ذِكْراً» اسم أن المؤخر وخبر أن مقدم محذوف وأن وما بعدها فاعل لفعل محذوف أي لو ثبت والجملة المحذوفة ابتدائية لا محل لها «مِنَ الْأَوَّلِينَ» صفة ذكرا «لَكُنَّا» اللام واقعة في جواب لو وكان واسمها «عِبادَ» خبرها منصوب «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه «الْمُخْلَصِينَ» صفة عباد والجملة جواب شرط غير جازم لا محل لها «فَكَفَرُوا» الفاء حرف عطف وماض وفاعله «بِهِ» متعلقان بكفروا «فَسَوْفَ» الفاء حرف استئناف وسوف حرف استقبال «يَعْلَمُونَ» مضارع مرفوع والواو فاعله والجملة مستأنفة «وَلَقَدْ» الواو حرف استئناف واللام واقعة في جواب القسم المحذوف وقد حرف تحقيق «سَبَقَتْ» ماض «كَلِمَتُنا» فاعله والجملة جواب القسم لا محل لها «لِعِبادِنَا» متعلقان بسبقت «الْمُرْسَلِينَ» صفة لعبادنا «إِنَّهُمْ» إن واسمها «لَهُمُ» اللام المزحلقة وهم ضمير فصل «الْمَنْصُورُونَ» خبر إنهم والجملة بدل من كلمتناَ إِنَّ جُنْدَنا»
الواو حرف عطف وإن واسمهاَهُمُ»
اللام المزحلقة وهم ضمير فصل لْغالِبُونَ»
خبر إن مرفوع بالواو والجملة معطوفة على ما قبلها لا محل لها.
(3/117)
________________________________________
فَتَوَلَّ عَنْهُمْ حَتَّى حِينٍ (174) وَأَبْصِرْهُمْ فَسَوْفَ يُبْصِرُونَ (175) أَفَبِعَذَابِنَا يَسْتَعْجِلُونَ (176) فَإِذَا نَزَلَ بِسَاحَتِهِمْ فَسَاءَ صَبَاحُ الْمُنْذَرِينَ (177) وَتَوَلَّ عَنْهُمْ حَتَّى حِينٍ (178) وَأَبْصِرْ فَسَوْفَ يُبْصِرُونَ (179) سُبْحَانَ رَبِّكَ رَبِّ الْعِزَّةِ عَمَّا يَصِفُونَ (180) وَسَلَامٌ عَلَى الْمُرْسَلِينَ (181) وَالْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (182)
[سورة الصافات (37) : الآيات 174 الى 177]
فَتَوَلَّ عَنْهُمْ حَتَّى حِينٍ (174) وَأَبْصِرْهُمْ فَسَوْفَ يُبْصِرُونَ (175) أَفَبِعَذابِنا يَسْتَعْجِلُونَ (176) فَإِذا نَزَلَ بِساحَتِهِمْ فَساءَ صَباحُ الْمُنْذَرِينَ (177)
«فَتَوَلَّ» الفاء حرف استئناف وأمر مبني على حذف حرف العلة والفاعل مستتر «عَنْهُمْ» متعلقان بتول «حَتَّى» حرف غاية وجر «حِينٍ» اسم مجرور بحتى والجار والمجرور متعلقان بتول والجملة مستأنفة «وَأَبْصِرْهُمْ» الواو حرف عطف وأمر وفاعله المستتر والهاء مفعوله والجملة معطوفة على ما قبلها لا محل لها «فَسَوْفَ» الفاء رابطة لجواب الطلب وسوف حرف استقبال «يُبْصِرُونَ» مضارع مرفوع والواو فاعله والجملة تعليل لا محل لها «أَفَبِعَذابِنا» الهمزة للاستفهام الإنكاري والفاء حرف استئناف والجار والمجرور متعلقان بيستعجلون «يَسْتَعْجِلُونَ» مضارع مرفوع والواو فاعله والجملة مستأنفة «فَإِذا» الفاء حرف استئناف وإذا ظرفية شرطية غير جازمة «نَزَلَ» ماض فاعله مستتر والجملة في محل جر بالإضافة «بِساحَتِهِمْ» متعلقان بنزل «فَساءَ» الفاء رابطة لجواب الشرط وماض جامد «صَباحُ» فاعل مرفوع «الْمُنْذَرِينَ» مضاف إليه والجملة جواب الشرط لا محل لها.

[سورة الصافات (37) : الآيات 178 الى 182]
وَتَوَلَّ عَنْهُمْ حَتَّى حِينٍ (178) وَأَبْصِرْ فَسَوْفَ يُبْصِرُونَ (179) سُبْحانَ رَبِّكَ رَبِّ الْعِزَّةِ عَمَّا يَصِفُونَ (180) وَسَلامٌ عَلَى الْمُرْسَلِينَ (181) وَالْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعالَمِينَ (182)
«وَتَوَلَّ عَنْهُمْ حَتَّى حِينٍ» الواو حرف عطف والآية سبق إعرابها «وَأَبْصِرْ فَسَوْفَ يُبْصِرُونَ» وإعرابها واضح كما تقدم «سُبْحانَ» مفعول مطلق لفعل محذوف «رَبِّكَ» مضاف إليه «رَبِّ» بدل «الْعِزَّةِ» مضاف إليه «عَمَّا» متعلقان بسبحان «يَصِفُونَ» مضارع مرفوع والواو فاعله والجملة صلة ما لا محل لها «وَسَلامٌ» الواو حرف استئناف ومبتدأ «عَلَى الْمُرْسَلِينَ» متعلقان بالخبر المحذوف والجملة استئنافية «وَالْحَمْدُ» الواو حرف عطف ومبتدأ «لِلَّهِ» متعلقان بمحذوف خبر «رَبِّ» بدل من لفظ الجلالة «الْعالَمِينَ» مضاف إليه مجرور بالياء والجملة معطوفة على ما قبلها لا محل لها.
(3/118)
________________________________________
ص وَالْقُرْآنِ ذِي الذِّكْرِ (1) بَلِ الَّذِينَ كَفَرُوا فِي عِزَّةٍ وَشِقَاقٍ (2) كَمْ أَهْلَكْنَا مِنْ قَبْلِهِمْ مِنْ قَرْنٍ فَنَادَوْا وَلَاتَ حِينَ مَنَاصٍ (3) وَعَجِبُوا أَنْ جَاءَهُمْ مُنْذِرٌ مِنْهُمْ وَقَالَ الْكَافِرُونَ هَذَا سَاحِرٌ كَذَّابٌ (4) أَجَعَلَ الْآلِهَةَ إِلَهًا وَاحِدًا إِنَّ هَذَا لَشَيْءٌ عُجَابٌ (5) وَانْطَلَقَ الْمَلَأُ مِنْهُمْ أَنِ امْشُوا وَاصْبِرُوا عَلَى آلِهَتِكُمْ إِنَّ هَذَا لَشَيْءٌ يُرَادُ (6)
سورة ص

[سورة ص (38) : الآيات 1 الى 3]
بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ
ص وَالْقُرْآنِ ذِي الذِّكْرِ (1) بَلِ الَّذِينَ كَفَرُوا فِي عِزَّةٍ وَشِقاقٍ (2) كَمْ أَهْلَكْنا مِنْ قَبْلِهِمْ مِنْ قَرْنٍ فَنادَوْا وَلاتَ حِينَ مَناصٍ (3)
«ص» حرف لا محل له من الإعراب «وَالْقُرْآنِ» الواو حرف قسم القرآن مجرور بواو القسم وهما متعلقان بفعل أقسم المحذوف «ذِي» صفة للقرآن مجرورة بالياء «الذِّكْرِ»
مضاف إليه وجواب القسم محذوف «بَلِ» حرف عطف وإضراب «الَّذِينَ» مبتدأ «كَفَرُوا» ماض وفاعله والجملة صلة لا محل لها «فِي عِزَّةٍ» متعلقان بخبر محذوف «وَشِقاقٍ» الواو حرف عطف وشقاق معطوف على عزة والجملة الاسمية معطوفة على جملة محذوفة لا محل لها «كَمْ» خبرية في محل نصب مفعول به مقدم لأهلكنا «أَهْلَكْنا» ماض وفاعله «مِنْ قَبْلِهِمْ» متعلقان بأهلكنا «مِنْ قَرْنٍ» تمييز لكم «فَنادَوْا» الفاء حرف عطف وماض والواو فاعله «وَلاتَ» الواو حالية ولات حرف مشبه بليس يعمل عملها واسمها محذوف تقديره ليس الحين «حِينَ» خبرها منصوب «مَناصٍ» مضاف إليه وجملة نادوا معطوفة على ما قبلها لا محل لها وجملة الفعل الناقص في محل نصب حال.

[سورة ص (38) : الآيات 4 الى 6]
وَعَجِبُوا أَنْ جاءَهُمْ مُنْذِرٌ مِنْهُمْ وَقالَ الْكافِرُونَ هذا ساحِرٌ كَذَّابٌ (4) أَجَعَلَ الْآلِهَةَ إِلهاً واحِداً إِنَّ هذا لَشَيْءٌ عُجابٌ (5) وَانْطَلَقَ الْمَلَأُ مِنْهُمْ أَنِ امْشُوا وَاصْبِرُوا عَلى آلِهَتِكُمْ إِنَّ هذا لَشَيْءٌ يُرادُ (6)
«وَعَجِبُوا» الواو حرف استئناف وماض وفاعله والجملة مستأنفة «أَنْ» مصدرية وهي وما بعدها مؤولة بمصدر مجرور بحرف جر محذوف «جاءَهُمْ» ماض ومفعوله «مُنْذِرٌ» فاعل مؤخر «مِنْهُمْ» متعلقان بصفة لمنذر «وَقالَ» الواو حرف عطف وماض «الْكافِرُونَ» فاعل مرفوع بالواو والجملة معطوفة على ما قبلها لا محل لها «هذا» مبتدأ «ساحِرٌ» خبره والجملة مقول القول «كَذَّابٌ» خبر ثان. «أَجَعَلَ» الهمزة حرف استفهام إنكاري وماض وفاعله مستتر «الْآلِهَةَ» مفعول به أول «إِلهاً» مفعول به ثان «واحِداً» صفة والجملة مقول القول «إِنَّ هذا» إن واسمها «لَشَيْءٌ» اللام المزحلقة وشيء خبرها «عُجابٌ» صفة شيء «وَانْطَلَقَ» الواو حرف عطف وماض «الْمَلَأُ» فاعله «مِنْهُمْ» متعلقان بمحذوف حال «أَنِ» مصدرية مؤولة وما بعدها بمصدر في محل نصب مقول القول المحذوف «امْشُوا» أمر وفاعله «وَاصْبِرُوا» الواو حرف عطف وأمر وفاعله والجملة معطوفة على ما قبلها «عَلى آلِهَتِكُمْ» متعلقان باصبروا «إِنَّ هذا» إن واسمها «لَشَيْءٌ» اللام المزحلقة وشيء خبرها والجملة تعليل لاصبروا «يُرادُ» مضارع مبني للمجهول ونائب الفاعل مستتر والجملة صفة لشيء.
(3/119)
________________________________________
مَا سَمِعْنَا بِهَذَا فِي الْمِلَّةِ الْآخِرَةِ إِنْ هَذَا إِلَّا اخْتِلَاقٌ (7) أَأُنْزِلَ عَلَيْهِ الذِّكْرُ مِنْ بَيْنِنَا بَلْ هُمْ فِي شَكٍّ مِنْ ذِكْرِي بَلْ لَمَّا يَذُوقُوا عَذَابِ (8) أَمْ عِنْدَهُمْ خَزَائِنُ رَحْمَةِ رَبِّكَ الْعَزِيزِ الْوَهَّابِ (9) أَمْ لَهُمْ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا فَلْيَرْتَقُوا فِي الْأَسْبَابِ (10) جُنْدٌ مَا هُنَالِكَ مَهْزُومٌ مِنَ الْأَحْزَابِ (11) كَذَّبَتْ قَبْلَهُمْ قَوْمُ نُوحٍ وَعَادٌ وَفِرْعَوْنُ ذُو الْأَوْتَادِ (12) وَثَمُودُ وَقَوْمُ لُوطٍ وَأَصْحَابُ الْأَيْكَةِ أُولَئِكَ الْأَحْزَابُ (13) إِنْ كُلٌّ إِلَّا كَذَّبَ الرُّسُلَ فَحَقَّ عِقَابِ (14) وَمَا يَنْظُرُ هَؤُلَاءِ إِلَّا صَيْحَةً وَاحِدَةً مَا لَهَا مِنْ فَوَاقٍ (15) وَقَالُوا رَبَّنَا عَجِّلْ لَنَا قِطَّنَا قَبْلَ يَوْمِ الْحِسَابِ (16) اصْبِرْ عَلَى مَا يَقُولُونَ وَاذْكُرْ عَبْدَنَا دَاوُودَ ذَا الْأَيْدِ إِنَّهُ أَوَّابٌ (17)
[سورة ص (38) : الآيات 7 الى 9]
ما سَمِعْنا بِهذا فِي الْمِلَّةِ الْآخِرَةِ إِنْ هذا إِلاَّ اخْتِلاقٌ (7) أَأُنْزِلَ عَلَيْهِ الذِّكْرُ مِنْ بَيْنِنا بَلْ هُمْ فِي شَكٍّ مِنْ ذِكْرِي بَلْ لَمَّا يَذُوقُوا عَذابِ (8) أَمْ عِنْدَهُمْ خَزائِنُ رَحْمَةِ رَبِّكَ الْعَزِيزِ الْوَهَّابِ (9)
«ما» نافية «سَمِعْنا» ماض وفاعله «بِهذا» متعلقان بسمعنا «فِي الْمِلَّةِ» متعلقان بسمعنا «الْآخِرَةِ» صفة «إِنْ» نافية «هذا» مبتدأ «إِلَّا» حرف حصر «اخْتِلاقٌ» خبر «أَأُنْزِلَ» الهمزة حرف استفهام إنكاري وماض مبني للمجهول «عَلَيْهِ» متعلقان بأنزل «الذِّكْرُ» نائب فاعل «مِنْ بَيْنِنا» متعلقان بمحذوف حال والجملة الفعلية مقول القول «بَلْ» حرف إضراب «هُمْ» مبتدأ «فِي شَكٍّ» الجار والمجرور خبر والجملة استئنافية لا محل لها «مِنْ ذِكْرِي» صفة لشك «بَلْ» حرف إضراب «لَمَّا» حرف نفي وقلب وجزم «يَذُوقُوا» مضارع مجزوم بلما والواو فاعله «عَذابِ» مفعوله «أَمْ» حرف عطف «عِنْدَهُمْ» ظرف متعلق بخبر مقدم محذوف «خَزائِنُ» مبتدأ مؤخر «رَحْمَةِ» مضاف إليه «رَبِّكَ» مضاف إليه ثان «الْعَزِيزِ» صفة لربك «الْوَهَّابِ» صفة ثانية والجملة معطوفة على ما قبلها لا محل لها.

[سورة ص (38) : الآيات 10 الى 13]
أَمْ لَهُمْ مُلْكُ السَّماواتِ وَالْأَرْضِ وَما بَيْنَهُما فَلْيَرْتَقُوا فِي الْأَسْبابِ (10) جُنْدٌ ما هُنالِكَ مَهْزُومٌ مِنَ الْأَحْزابِ (11) كَذَّبَتْ قَبْلَهُمْ قَوْمُ نُوحٍ وَعادٌ وَفِرْعَوْنُ ذُو الْأَوْتادِ (12) وَثَمُودُ وَقَوْمُ لُوطٍ وَأَصْحابُ الْأَيْكَةِ أُولئِكَ الْأَحْزابُ (13)
«أَمْ» حرف عطف «لَهُمْ» جار ومجرور خبر مقدم «مُلْكُ» مبتدأ مؤخر «السَّماواتِ» مضاف إليه «وَالْأَرْضِ» معطوفة على السموات والجملة معطوفة على ما قبلها لا محل لها «وَما» الواو حرف عطف وما موصولية معطوفة على السموات «بَيْنَهُما» ظرف متعلق بمحذوف صلة الموصول «فَلْيَرْتَقُوا» الفاء الفصيحة واللام لام الأمر ومضارع مجزوم والواو فاعله والجملة جواب شرط مقدر لا محل لها «فِي الْأَسْبابِ» متعلقان بيرتقوا «جُنْدٌ» مبتدأ «ما» زائدة «هُنالِكَ» اسم إشارة في محل نعت والهاء للتنبيه «مَهْزُومٌ» خبر «مِنَ الْأَحْزابِ» متعلقان بمهزوم «كَذَّبَتْ» ماض «قَبْلَهُمْ» ظرف زمان «قَوْمُ» فاعل «نُوحٍ» مضاف إليه «وَعادٌ» عطف «وَفِرْعَوْنُ» عطف «ذُو» صفة لفرعون مرفوعة بالواو «الْأَوْتادِ» مضاف إليه والجملة مستأنفة «وَثَمُودُ» الواو حرف عطف وثمود معطوف على سابقه «وَقَوْمُ» معطوف على سابقه أيضا «لُوطٍ» مضاف إليه «وَأَصْحابُ» معطوف أيضا على سابقه «الْأَيْكَةِ» مضاف إليه و «أُولئِكَ» بدل مما قبله «الْأَحْزابُ» بدل من أولئك.

[سورة ص (38) : الآيات 14 الى 17]
إِنْ كُلٌّ إِلاَّ كَذَّبَ الرُّسُلَ فَحَقَّ عِقابِ (14) وَما يَنْظُرُ هؤُلاءِ إِلاَّ صَيْحَةً واحِدَةً ما لَها مِنْ فَواقٍ (15) وَقالُوا رَبَّنا عَجِّلْ لَنا قِطَّنا قَبْلَ يَوْمِ الْحِسابِ (16) اصْبِرْ عَلى ما يَقُولُونَ وَاذْكُرْ عَبْدَنا داوُدَ ذَا الْأَيْدِ إِنَّهُ أَوَّابٌ (17)
«إِنْ» نافية «كُلٌّ» مبتدأ «إِلَّا» حرف حصر «كَذَّبَ» ماض والجملة خبر المبتدأ «الرُّسُلَ» مفعول به «فَحَقَّ» الفاء حرف عطف وماض «عِقابِ» فاعل مرفوع بالضمة على ما قبل ياء المتكلم المحذوفة مراعاة للفاصلة
(3/120)
________________________________________
إِنَّا سَخَّرْنَا الْجِبَالَ مَعَهُ يُسَبِّحْنَ بِالْعَشِيِّ وَالْإِشْرَاقِ (18) وَالطَّيْرَ مَحْشُورَةً كُلٌّ لَهُ أَوَّابٌ (19) وَشَدَدْنَا مُلْكَهُ وَآتَيْنَاهُ الْحِكْمَةَ وَفَصْلَ الْخِطَابِ (20) وَهَلْ أَتَاكَ نَبَأُ الْخَصْمِ إِذْ تَسَوَّرُوا الْمِحْرَابَ (21) إِذْ دَخَلُوا عَلَى دَاوُودَ فَفَزِعَ مِنْهُمْ قَالُوا لَا تَخَفْ خَصْمَانِ بَغَى بَعْضُنَا عَلَى بَعْضٍ فَاحْكُمْ بَيْنَنَا بِالْحَقِّ وَلَا تُشْطِطْ وَاهْدِنَا إِلَى سَوَاءِ الصِّرَاطِ (22) إِنَّ هَذَا أَخِي لَهُ تِسْعٌ وَتِسْعُونَ نَعْجَةً وَلِيَ نَعْجَةٌ وَاحِدَةٌ فَقَالَ أَكْفِلْنِيهَا وَعَزَّنِي فِي الْخِطَابِ (23)
«وَما» الواو حرف استئناف وما نافية «يَنْظُرُ» مضارع مرفوع «هؤُلاءِ» اسم الإشارة فاعله «إِلَّا» حرف حصر «صَيْحَةً» مفعول به «واحِدَةً» صفة لصيحة «ما» نافية عاملة عمل ليس «لَها» الجار والمجرور خبر مقدم «مِنْ» حرف جر زائد «فَواقٍ» مجرور لفظا مرفوع محلا اسم ما والجملة في محل نصب صفة ثانية لصيحة. «وَقالُوا» الواو حرف استئناف وماض وفاعله «رَبَّنا» منادى مضاف «عَجِّلْ» فعل دعاء فاعله مستتر «لَنا» الجار والمجرور متعلقان بعجل وجملة النداء مقول القول وجملة قالوا استئنافية لا محل لها «قِطَّنا» مفعول به «قَبْلَ» ظرف زمان «يَوْمِ» مضاف إليه «الْحِسابِ» مضاف إليه ثان «اصْبِرْ» أمر وفاعل مستتر «عَلى ما» جار ومجرور متعلقان باصبر «يَقُولُونَ» مضارع مرفوع والواو فاعل والجملة صلة «وَاذْكُرْ» الواو حرف عطف وأمر فاعله مستتر «عَبْدَنا» مفعول به «داوُدَ» بدل منه «ذَا» صفة لداود «الْأَيْدِ» مضاف إليه «إِنَّهُ» إن واسمها «أَوَّابٌ» خبرها والجملة تعليلية.

[سورة ص (38) : الآيات 18 الى 21]
إِنَّا سَخَّرْنَا الْجِبالَ مَعَهُ يُسَبِّحْنَ بِالْعَشِيِّ وَالْإِشْراقِ (18) وَالطَّيْرَ مَحْشُورَةً كُلٌّ لَهُ أَوَّابٌ (19) وَشَدَدْنا مُلْكَهُ وَآتَيْناهُ الْحِكْمَةَ وَفَصْلَ الْخِطابِ (20) وَهَلْ أَتاكَ نَبَأُ الْخَصْمِ إِذْ تَسَوَّرُوا الْمِحْرابَ (21)
«إِنَّا» إن واسمها «سَخَّرْنَا» ماض وفاعله «الْجِبالَ» مفعوله والجملة خبر إن «مَعَهُ» ظرف مكان والهاء مضاف إليه «يُسَبِّحْنَ» مضارع ونون النسوة فاعله والجملة حال «بِالْعَشِيِّ» متعلقان بيسبحن «وَالْإِشْراقِ» معطوفة على العشي والجملة الاسمية استئنافية لا محل لها «وَالطَّيْرَ» الواو حرف عطف والطير معطوفة على الجبال «مَحْشُورَةً» حال منصوبة «كُلٌّ» مبتدأ «لَهُ» متعلقان بالخبر «أَوَّابٌ» خبر «وَشَدَدْنا» الواو حرف عطف وماض وفاعله «مُلْكَهُ» مفعول به والهاء في محل جر بالإضافة والجملة معطوفة على سخرنا فهي مثلها في محل رفع «وَآتَيْناهُ» الواو حرف عطف وماض وفاعله ومفعوله الأول «الْحِكْمَةَ» مفعوله الثاني والجملة معطوفة على ما قبلها فهي مثلها في محل رفع أيضا «وَفَصْلَ» معطوف على الحكمة «الْخِطابِ» مضاف إليه «وَهَلْ» الواو حرف استئناف وهل حرف استفهام وتعجب «أَتاكَ نَبَأُ» ماض ومفعوله وفاعله «الْخَصْمِ» مضاف إليه «إِذْ» ظرف زمان «تَسَوَّرُوا» ماض وفاعله «الْمِحْرابَ» مفعول به والجملة في محل جر بالإضافة للظرف وجملة أتاك استئنافية لا محل لها.

[سورة ص (38) : الآيات 22 الى 23]
إِذْ دَخَلُوا عَلى داوُدَ فَفَزِعَ مِنْهُمْ قالُوا لا تَخَفْ خَصْمانِ بَغى بَعْضُنا عَلى بَعْضٍ فَاحْكُمْ بَيْنَنا بِالْحَقِّ وَلا تُشْطِطْ وَاهْدِنا إِلى سَواءِ الصِّراطِ (22) إِنَّ هذا أَخِي لَهُ تِسْعٌ وَتِسْعُونَ نَعْجَةً وَلِيَ نَعْجَةٌ واحِدَةٌ فَقالَ أَكْفِلْنِيها وَعَزَّنِي فِي الْخِطابِ (23)
«إِذْ» بدل من إذ السابقة «دَخَلُوا» ماض وفاعله «عَلى داوُدَ» متعلقان بدخلوا والجملة في محل جر بالإضافة «فَفَزِعَ» الفاء حرف عطف وماض فاعله مستتر «مِنْهُمْ» متعلقان بفزع والجملة معطوفة على ما قبلها فهي مثلها في محل جر «قالُوا» ماض وفاعله «لا» ناهية «تَخَفْ» مضارع مجزوم بلا وفاعله
(3/121)
________________________________________
قَالَ لَقَدْ ظَلَمَكَ بِسُؤَالِ نَعْجَتِكَ إِلَى نِعَاجِهِ وَإِنَّ كَثِيرًا مِنَ الْخُلَطَاءِ لَيَبْغِي بَعْضُهُمْ عَلَى بَعْضٍ إِلَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَقَلِيلٌ مَا هُمْ وَظَنَّ دَاوُودُ أَنَّمَا فَتَنَّاهُ فَاسْتَغْفَرَ رَبَّهُ وَخَرَّ رَاكِعًا وَأَنَابَ (24) فَغَفَرْنَا لَهُ ذَلِكَ وَإِنَّ لَهُ عِنْدَنَا لَزُلْفَى وَحُسْنَ مَآبٍ (25)
مستتر «خَصْمانِ» خبر لمبتدأ محذوف مرفوع بالألف لأنه مثنى والجملة مقول القول «بَغى» ماض «بَعْضُنا» فاعل «عَلى بَعْضٍ» متعلقان ببغى وجملة بغى صفة لخصمان «فَاحْكُمْ» الفاء الفصيحة وأمر فاعله مستتر «بَيْنَنا» ظرف مكان «بِالْحَقِّ» متعلقان باحكم «وَلا» الواو حرف عطف ولا ناهية «تُشْطِطْ» مضارع مجزوم والجملة معطوفة على احكم لا محل لها وجملة احكم جواب شرط مقدر لا محل لها «وَاهْدِنا» الواو حرف عطف واهدنا أمر فاعله مستتر ونا مفعوله «إِلى سَواءِ» متعلقان باهدنا «الصِّراطِ» مضاف إليه والجملة معطوفة على تشطط لا محل لها «إِنَّ هذا» إن واسمها «أَخِي» خبرها والجملة مقول القول المحذوف «لَهُ» جار ومجرور خبر مقدم «تِسْعٌ» مبتدأ مؤخر «وَتِسْعُونَ» معطوف على تسع مرفوع بالواو والجملة خبر ثان «نَعْجَةً» تمييز منصوب «وَلِيَ» خبر مقدم أيضا «نَعْجَةً» مبتدأ مؤخر «واحِدَةٌ» صفة لنعجة والجملة معطوفة على ما قبلها. «فَقالَ» الفاء حرف عطف وقال ماض فاعله مستتر «أَكْفِلْنِيها» أمر ومفعوله الأول والها مفعوله الثاني والفاعل مستتر والجملة مقول القول «وَعَزَّنِي» الواو حرف عطف وماض ومفعوله «فِي الْخِطابِ» متعلقان بعزني والجملة معطوفة على قال لا محل لها.

[سورة ص (38) : الآيات 24 الى 25]
قالَ لَقَدْ ظَلَمَكَ بِسُؤالِ نَعْجَتِكَ إِلى نِعاجِهِ وَإِنَّ كَثِيراً مِنَ الْخُلَطاءِ لَيَبْغِي بَعْضُهُمْ عَلى بَعْضٍ إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحاتِ وَقَلِيلٌ ما هُمْ وَظَنَّ داوُدُ أَنَّما فَتَنَّاهُ فَاسْتَغْفَرَ رَبَّهُ وَخَرَّ راكِعاً وَأَنابَ (24) فَغَفَرْنا لَهُ ذلِكَ وَإِنَّ لَهُ عِنْدَنا لَزُلْفى وَحُسْنَ مَآبٍ (25)
«قالَ» ماض «لَقَدْ» اللام واقعة في جواب قسم محذوف وقد حرف تحقيق وجملة قال استئنافية لا محل لها «ظَلَمَكَ» ماض وفاعله المستتر والكاف مفعوله «بِسُؤالِ» متعلقان بظلمك «نَعْجَتِكَ» مضاف إليه «إِلى نِعاجِهِ» متعلقان بمحذوف حال «وَإِنَّ كَثِيراً» الواو حالية وإن واسمها «مِنَ الْخُلَطاءِ» الجار والمجرور صفة لكثيرا والجملة الاسمية حال «لَيَبْغِي» اللازم المزحلقة ومضارع «بَعْضُهُمْ» فاعله «عَلى بَعْضٍ» متعلقان بيبغي وجملة يبغي خبر إن «إِلَّا» حرف استثناء «الَّذِينَ» مستثنى «آمَنُوا» ماض وفاعله والجملة صلة «وَعَمِلُوا» معطوفة على آمنوا «الصَّالِحاتِ» مفعول به «وَقَلِيلٌ» الواو حالية وقليل خبر مقدم «ما» اسم موصول صفة «هُمْ» مبتدأ مؤخر والجملة الاسمية حال «وَظَنَّ» الواو حرف عطف وماض «داوُدُ» فاعل «أَنَّما» كافة ومكفوفة «فَتَنَّاهُ» ماض وفاعل ومفعوله وأنما والفعل سدت مسد مفعولي ظن «فَاسْتَغْفَرَ» الفاء حرف عطف واستغفر ماض والفاعل مستتر «رَبَّهُ» مفعول به والجملة عطف على ظن لا محل لها «وَخَرَّ» الواو حرف عطف وماض فاعله مستتر «راكِعاً»
حال والجملة معطوفة على ما قبلها لا محل لها «وَأَنابَ» الواو حرف استئناف وأناب ماض فاعله مستتر والجملة استئنافية لا محل لها «فَغَفَرْنا» الفاء حرف استئناف وماض وفاعله والجملة استئنافية لا محل لها «لَهُ» متعلقان بغفرنا «ذلِكَ» اسم إشارة مفعول به «وَإِنَّ» الواو حالية وحرف مشبه بالفعل «لَهُ» خبر إن المقدم «عِنْدَنا» ظرف متعلق بمحذوف حال «لَزُلْفى» اللام المزحلقة واسم إن المؤخر «وَحُسْنَ» عطف على زلفى «مَآبٍ» مضاف إليه.
(3/122)
________________________________________
يَادَاوُودُ إِنَّا جَعَلْنَاكَ خَلِيفَةً فِي الْأَرْضِ فَاحْكُمْ بَيْنَ النَّاسِ بِالْحَقِّ وَلَا تَتَّبِعِ الْهَوَى فَيُضِلَّكَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ إِنَّ الَّذِينَ يَضِلُّونَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ لَهُمْ عَذَابٌ شَدِيدٌ بِمَا نَسُوا يَوْمَ الْحِسَابِ (26) وَمَا خَلَقْنَا السَّمَاءَ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا بَاطِلًا ذَلِكَ ظَنُّ الَّذِينَ كَفَرُوا فَوَيْلٌ لِلَّذِينَ كَفَرُوا مِنَ النَّارِ (27) أَمْ نَجْعَلُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ كَالْمُفْسِدِينَ فِي الْأَرْضِ أَمْ نَجْعَلُ الْمُتَّقِينَ كَالْفُجَّارِ (28)
[سورة ص (38) : آية 26]
يا داوُدُ إِنَّا جَعَلْناكَ خَلِيفَةً فِي الْأَرْضِ فَاحْكُمْ بَيْنَ النَّاسِ بِالْحَقِّ وَلا تَتَّبِعِ الْهَوى فَيُضِلَّكَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ إِنَّ الَّذِينَ يَضِلُّونَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ لَهُمْ عَذابٌ شَدِيدٌ بِما نَسُوا يَوْمَ الْحِسابِ (26)
«يا داوُدُ» يا حرف نداء ومنادى مفرد علم مبني على الضم وجملة النداء ابتدائية لا محل لها «إِنَّا» إن واسمها «جَعَلْناكَ» ماض وفاعله ومفعوله والجملة خبر إن «خَلِيفَةً» مفعوله الثاني «فِي الْأَرْضِ» جار ومجرور صفة لخليفة «فَاحْكُمْ» الفاء الفصيحة وأمر فاعله مستتر «بَيْنَ» ظرف مكان والجملة جواب شرط مقدر لا محل لها «النَّاسِ» مضاف إليه «بِالْحَقِّ» متعلقان بمحذوف حال «وَلا» حرف عطف ولا ناهية «تَتَّبِعِ» مضارع مجزوم بلا وفاعله مستتر «الْهَوى» مفعول به والجملة معطوفة على ما قبلها لا محل لها «فَيُضِلَّكَ» الفاء فاء السببية ومضارع منصوب بأن مضمرة والكاف مفعوله والفاعل مستتر «عَنْ سَبِيلِ» متعلقان بيضلك «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه «إِنَّ الَّذِينَ» إن واسمها «يَضِلُّونَ» مضارع مرفوع والواو فاعله والجملة صلة «عَنْ سَبِيلِ» متعلقان بيضلون «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه «لَهُمْ» جار ومجرور خبر مقدم «عَذابٌ» مبتدأ مؤخر والجملة في محل رفع خبر إن «شَدِيدٌ» صفة «بِما» الباء حرف جر وما مصدرية والمصدر المؤول من ما والفعل في محل جر بالباء وهما متعلقان بعذاب «نَسُوا» ماض وفاعله «يَوْمَ» ظرف زمان «الْحِسابِ» مضاف إليه.

[سورة ص (38) : الآيات 27 الى 28]
وَما خَلَقْنَا السَّماءَ وَالْأَرْضَ وَما بَيْنَهُما باطِلاً ذلِكَ ظَنُّ الَّذِينَ كَفَرُوا فَوَيْلٌ لِلَّذِينَ كَفَرُوا مِنَ النَّارِ (27) أَمْ نَجْعَلُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحاتِ كَالْمُفْسِدِينَ فِي الْأَرْضِ أَمْ نَجْعَلُ الْمُتَّقِينَ كَالْفُجَّارِ (28)
«وَما» الواو حرف استئناف وما نافية «خَلَقْنَا» ماض وفاعله «السَّماءَ» مفعول به «وَالْأَرْضَ» معطوف على السماء «وَما» معطوف «بَيْنَهُما» ظرف مكان «باطِلًا» صفة لمفعول مطلق محذوف «ذلِكَ» اسم إشارة مبتدأ «ظَنُّ» خبره «الَّذِينَ» مضاف إليه «كَفَرُوا» ماض وفاعله والجملة صلة «فَوَيْلٌ» الفاء حرف عطف ومبتدأ «لِلَّذِينَ» جار ومجرور متعلقان بالخبر المحذوف «كَفَرُوا» ماض وفاعله والجملة صلة «مِنَ النَّارِ» متعلقان بمحذوف خبر ثان «أَمْ» حرف عطف «نَجْعَلُ» مضارع مرفوع فاعله مستتر «الَّذِينَ» مفعوله الأول والجملة مستأنفة «آمَنُوا» ماض وفاعله «وَعَمِلُوا الصَّالِحاتِ» ماض وفاعله ومفعوله والجملة معطوفة على آمنوا «كَالْمُفْسِدِينَ» الكاف اسم بمعنى مثل مفعول نجعل الثاني والمفسدين مضاف إليه «فِي الْأَرْضِ» متعلقان بالمفسدين «أَمْ» حرف عطف «نَجْعَلُ» مضارع مرفوع فاعله مستتر «الْمُتَّقِينَ» مفعوله الأول «كَالْفُجَّارِ» الكاف مفعوله الثاني والفجار مضاف إليه.
(3/123)
________________________________________
كِتَابٌ أَنْزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُولُو الْأَلْبَابِ (29) وَوَهَبْنَا لِدَاوُودَ سُلَيْمَانَ نِعْمَ الْعَبْدُ إِنَّهُ أَوَّابٌ (30) إِذْ عُرِضَ عَلَيْهِ بِالْعَشِيِّ الصَّافِنَاتُ الْجِيَادُ (31) فَقَالَ إِنِّي أَحْبَبْتُ حُبَّ الْخَيْرِ عَنْ ذِكْرِ رَبِّي حَتَّى تَوَارَتْ بِالْحِجَابِ (32) رُدُّوهَا عَلَيَّ فَطَفِقَ مَسْحًا بِالسُّوقِ وَالْأَعْنَاقِ (33) وَلَقَدْ فَتَنَّا سُلَيْمَانَ وَأَلْقَيْنَا عَلَى كُرْسِيِّهِ جَسَدًا ثُمَّ أَنَابَ (34) قَالَ رَبِّ اغْفِرْ لِي وَهَبْ لِي مُلْكًا لَا يَنْبَغِي لِأَحَدٍ مِنْ بَعْدِي إِنَّكَ أَنْتَ الْوَهَّابُ (35) فَسَخَّرْنَا لَهُ الرِّيحَ تَجْرِي بِأَمْرِهِ رُخَاءً حَيْثُ أَصَابَ (36) وَالشَّيَاطِينَ كُلَّ بَنَّاءٍ وَغَوَّاصٍ (37) وَآخَرِينَ مُقَرَّنِينَ فِي الْأَصْفَادِ (38)
[سورة ص (38) : الآيات 29 الى 31]
كِتابٌ أَنْزَلْناهُ إِلَيْكَ مُبارَكٌ لِيَدَّبَّرُوا آياتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُولُوا الْأَلْبابِ (29) وَوَهَبْنا لِداوُدَ سُلَيْمانَ نِعْمَ الْعَبْدُ إِنَّهُ أَوَّابٌ (30) إِذْ عُرِضَ عَلَيْهِ بِالْعَشِيِّ الصَّافِناتُ الْجِيادُ (31)
«كِتابٌ» خبر لمبتدأ محذوف تقديره هذا «أَنْزَلْناهُ» ماض وفاعله ومفعوله والجملة صفة لكتاب والجملة الاسمية استئنافية لا محل لها «إِلَيْكَ» متعلقان بأنزلناه «مُبارَكٌ» خبر ثان «لِيَدَّبَّرُوا» اللام لام التعليل ومضارع منصوب بأن المضمرة «آياتِهِ» مفعول به «وَلِيَتَذَكَّرَ» إعرابه مثل ليدبروا والمصدر المؤول في محل جر باللام وهما متعلقان بأنزلنا «أُولُوا» فاعل مرفوع بالواو «الْأَلْبابِ» مضاف إليه والكلام عطف على ما قبله «وَوَهَبْنا» الواو حرف استئناف وماض وفاعله «لِداوُدَ» متعلقان بوهبنا «سُلَيْمانَ» مفعوله والجملة استئنافية لا محل لها «نِعْمَ» ماض جامد «الْعَبْدُ» فاعل «إِنَّهُ أَوَّابٌ» إن واسمها وخبرها والجملة تعليلية لجملة نعم «إِذْ» ظرف زمان «عُرِضَ» ماض مبني للمجهول «عَلَيْهِ» متعلقان بعرض «بِالْعَشِيِّ» متعلقان بمحذوف حال «الصَّافِناتُ» نائب فاعل «الْجِيادُ» صفة والجملة في محل جر بالإضافة.

[سورة ص (38) : الآيات 32 الى 34]
فَقالَ إِنِّي أَحْبَبْتُ حُبَّ الْخَيْرِ عَنْ ذِكْرِ رَبِّي حَتَّى تَوارَتْ بِالْحِجابِ (32) رُدُّوها عَلَيَّ فَطَفِقَ مَسْحاً بِالسُّوقِ وَالْأَعْناقِ (33) وَلَقَدْ فَتَنَّا سُلَيْمانَ وَأَلْقَيْنا عَلى كُرْسِيِّهِ جَسَداً ثُمَّ أَنابَ (34)
«فَقالَ» الفاء حرف عطف وماض وفاعل مستتر «إِنِّي» إن واسمها والجملة الفعلية معطوفة على ما قبلها فهي في محل جر «أَحْبَبْتُ» ماض وفاعله «حُبَّ» مفعول به والجملة الفعلية خبر إن والجملة الاسمية مقول القول «الْخَيْرِ» مضاف إليه «عَنْ ذِكْرِ» متعلقان بأحببت «رَبِّي» مضاف إليه «حَتَّى» حرف غاية وجر «تَوارَتْ» ماض وفاعل مستتر «بِالْحِجابِ» متعلقان بتوارت «رُدُّوها» أمر مبني على حذف النون لاتصاله بواو الجماعة والواو فاعله وها مفعوله والجملة مقول لقول محذوف «عَلَيَّ» متعلقان بردوها «فَطَفِقَ» الفاء حرف عطف وماض من أفعال الشروع واسمه مستتر تقديره هو «مَسْحاً» مفعول مطلق لفعل محذوف والجملة الفعلية المقدرة في محل نصب خبر طفق «بِالسُّوقِ» جمع ساق متعلقان بمسحا «وَالْأَعْناقِ» معطوفة على السوق «وَلَقَدْ» الواو حرف قسم وجر واللام واقعة في جواب القسم وقد حرف تحقيق «فَتَنَّا» ماض وفاعله «سُلَيْمانَ» مفعول به والجملة جواب قسم لا محل لها «وَأَلْقَيْنا» الواو حرف عطف وماض وفاعله والجملة معطوفة على فتنا «عَلى كُرْسِيِّهِ» متعلقان بألقينا «جَسَداً»
مفعول به «ثُمَّ» حرف عطف «أَنابَ» ماض وفاعل مستتر والجملة معطوفة على ألقينا.

[سورة ص (38) : الآيات 35 الى 38]
قالَ رَبِّ اغْفِرْ لِي وَهَبْ لِي مُلْكاً لا يَنْبَغِي لِأَحَدٍ مِنْ بَعْدِي إِنَّكَ أَنْتَ الْوَهَّابُ (35) فَسَخَّرْنا لَهُ الرِّيحَ تَجْرِي بِأَمْرِهِ رُخاءً حَيْثُ أَصابَ (36) وَالشَّياطِينَ كُلَّ بَنَّاءٍ وَغَوَّاصٍ (37) وَآخَرِينَ مُقَرَّنِينَ فِي الْأَصْفادِ (38)
«قالَ» ماض فاعله مستتر «رَبِّ» منادى بأداة نداء محذوفة مضاف إلى ياء المتكلم المحذوفة والجملة مقول القول «اغْفِرْ» فعل دعاء فاعله مستتر «لِي» متعلقان باغفر «وَهَبْ» الواو حرف عطف وفعل دعاء
(3/124)
________________________________________
هَذَا عَطَاؤُنَا فَامْنُنْ أَوْ أَمْسِكْ بِغَيْرِ حِسَابٍ (39) وَإِنَّ لَهُ عِنْدَنَا لَزُلْفَى وَحُسْنَ مَآبٍ (40) وَاذْكُرْ عَبْدَنَا أَيُّوبَ إِذْ نَادَى رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِيَ الشَّيْطَانُ بِنُصْبٍ وَعَذَابٍ (41) ارْكُضْ بِرِجْلِكَ هَذَا مُغْتَسَلٌ بَارِدٌ وَشَرَابٌ (42) وَوَهَبْنَا لَهُ أَهْلَهُ وَمِثْلَهُمْ مَعَهُمْ رَحْمَةً مِنَّا وَذِكْرَى لِأُولِي الْأَلْبَابِ (43) وَخُذْ بِيَدِكَ ضِغْثًا فَاضْرِبْ بِهِ وَلَا تَحْنَثْ إِنَّا وَجَدْنَاهُ صَابِرًا نِعْمَ الْعَبْدُ إِنَّهُ أَوَّابٌ (44) وَاذْكُرْ عِبَادَنَا إِبْرَاهِيمَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ أُولِي الْأَيْدِي وَالْأَبْصَارِ (45)
فاعله مستتر «لِي» متعلقان بهب «مُلْكاً» مفعول به «لا» نافية «يَنْبَغِي» مضارع مرفوع فاعله مستتر «لِأَحَدٍ» متعلقان بينبغي والجملة صفة لملكا «مِنْ بَعْدِي» متعلقان بمحذوف صفة لأحد «إِنَّكَ» إن واسمها «أَنْتَ» ضمير فصل «الْوَهَّابُ» خبر إن والجملة الاسمية تعليل للدعاء «فَسَخَّرْنا» الفاء حرف استئناف وماض وفاعله والجملة استئنافية لا محل لها «لَهُ» متعلقان بسخرنا «الرِّيحَ» مفعول به «تَجْرِي» مضارع مرفوع وفاعل مستتر والجملة في محل نصب حال «بِأَمْرِهِ» متعلقان بتجري «رُخاءً» حال «حَيْثُ» ظرف مكان مبني على الضم في محل نصب متعلق بتجري «أَصابَ» ماض وفاعل مستتر والجملة في محل جر بالإضافة «وَالشَّياطِينَ» الواو حرف عطف والشياطين معطوف على الريح «كُلَّ» بدل من الشياطين «بَنَّاءٍ» مضاف إليه «وَغَوَّاصٍ» معطوف على بناء «وَآخَرِينَ» الواو حرف عطف وآخرين معطوف على كل «مُقَرَّنِينَ» صفة لآخرين «فِي الْأَصْفادِ» متعلقان بمقرنين.

[سورة ص (38) : الآيات 39 الى 42]
هذا عَطاؤُنا فَامْنُنْ أَوْ أَمْسِكْ بِغَيْرِ حِسابٍ (39) وَإِنَّ لَهُ عِنْدَنا لَزُلْفى وَحُسْنَ مَآبٍ (40) وَاذْكُرْ عَبْدَنا أَيُّوبَ إِذْ نادى رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِيَ الشَّيْطانُ بِنُصْبٍ وَعَذابٍ (41) ارْكُضْ بِرِجْلِكَ هذا مُغْتَسَلٌ بارِدٌ وَشَرابٌ (42)
«هذا» مبتدأ «عَطاؤُنا» خبر «فَامْنُنْ» الفاء الفصيحة وأمر فاعله مستتر «أَوْ» حرف عطف «أَمْسِكْ» أمر فاعله مستتر والجملة الفعلية امنن جواب شرط غير جازم لا محل لها وجملة أمسك معطوفة على امنن لا محل لها مثلها «بِغَيْرِ» متعلقان بعطاؤنا «حِسابٍ» مضاف إليه «وَإِنَّ لَهُ عِنْدَنا لَزُلْفى وَحُسْنَ مَآبٍ» سبق إعرابها. «وَاذْكُرْ» الواو حرف عطف وأمر فاعله مستتر «عَبْدَنا» مفعول به «أَيُّوبَ» بدل «إِذْ» ظرف زمان متعلق باذكر «نادى» ماض فاعله مستتر «رَبَّهُ» مفعول به والجملة في محل جر بالإضافة «أَنِّي» أن واسمها «مَسَّنِيَ» ماض والنون للوقاية والياء مفعول به «الشَّيْطانُ» فاعل وجملة مسني خبر أني وأن وما بعدها في تأويل مصدر في محل جر بحرف جر محذوف وهما متعلقان بنادى «بِنُصْبٍ» متعلقان بمسني «وَعَذابٍ» معطوف على نصب «ارْكُضْ» أمر بمعنى اضرب فاعله مستتر «بِرِجْلِكَ» متعلقان باركض والجملة مقول قول محذوف «هذا» اسم إشارة مبتدأ «مُغْتَسَلٌ» خبره «بارِدٌ» صفة لمغتسل «وَشَرابٌ» معطوف عليه.

[سورة ص (38) : الآيات 43 الى 45]
وَوَهَبْنا لَهُ أَهْلَهُ وَمِثْلَهُمْ مَعَهُمْ رَحْمَةً مِنَّا وَذِكْرى لِأُولِي الْأَلْبابِ (43) وَخُذْ بِيَدِكَ ضِغْثاً فَاضْرِبْ بِهِ وَلا تَحْنَثْ إِنَّا وَجَدْناهُ صابِراً نِعْمَ الْعَبْدُ إِنَّهُ أَوَّابٌ (44) وَاذْكُرْ عِبادَنا إِبْراهِيمَ وَإِسْحاقَ وَيَعْقُوبَ أُولِي الْأَيْدِي وَالْأَبْصارِ (45)
«وَوَهَبْنا» الواو حرف عطف وماض وفاعله والجملة معطوفة على ما قبلها «لَهُ» متعلقان بوهبنا «أَهْلَهُ» مفعول به «وَمِثْلَهُمْ» معطوفة على أهله «مَعَهُمْ» ظرف مكان والهاء مضاف إليه «رَحْمَةً» مفعول لأجله «مِنَّا» جار ومجرور صفته «وَذِكْرى» معطوف على رحمة «لِأُولِي» اللام حرف جر وأولي اسم مجرور بالياء وهما متعلقان بمحذوف صفة لذكرى «الْأَلْبابِ» مضاف إليه. «وَخُذْ» الواو حرف عطف وأمر فاعله مستتر «بِيَدِكَ» متعلقان بخذ والجملة معطوفة على ما قبلها «ضِغْثاً» مفعول به «فَاضْرِبْ» الفاء
(3/125)
________________________________________
إِنَّا أَخْلَصْنَاهُمْ بِخَالِصَةٍ ذِكْرَى الدَّارِ (46) وَإِنَّهُمْ عِنْدَنَا لَمِنَ الْمُصْطَفَيْنَ الْأَخْيَارِ (47) وَاذْكُرْ إِسْمَاعِيلَ وَالْيَسَعَ وَذَا الْكِفْلِ وَكُلٌّ مِنَ الْأَخْيَارِ (48) هَذَا ذِكْرٌ وَإِنَّ لِلْمُتَّقِينَ لَحُسْنَ مَآبٍ (49) جَنَّاتِ عَدْنٍ مُفَتَّحَةً لَهُمُ الْأَبْوَابُ (50) مُتَّكِئِينَ فِيهَا يَدْعُونَ فِيهَا بِفَاكِهَةٍ كَثِيرَةٍ وَشَرَابٍ (51) وَعِنْدَهُمْ قَاصِرَاتُ الطَّرْفِ أَتْرَابٌ (52) هَذَا مَا تُوعَدُونَ لِيَوْمِ الْحِسَابِ (53) إِنَّ هَذَا لَرِزْقُنَا مَا لَهُ مِنْ نَفَادٍ (54) هَذَا وَإِنَّ لِلطَّاغِينَ لَشَرَّ مَآبٍ (55)
حرف عطف وأمر فاعله مستتر «بِهِ» متعلقان باضرب «وَلا» الواو حرف عطف «لا» ناهية «تَحْنَثْ» مضارع مجزوم بلا «إِنَّا» إن واسمها «وَجَدْناهُ» ماض وفاعله ومفعوله والجملة خبر إن والجملة الاسمية تعليل لاضرب «صابِراً» مفعول وجدنا الثاني «نِعْمَ» ماض لإنشاء المدح «الْعَبْدُ» فاعل «إِنَّهُ» إن واسمها «أَوَّابٌ» خبرها والجملة تعليلية أيضا «وَاذْكُرْ» الواو حرف عطف وأمر فاعله مستتر «عِبادَنا» مفعول به «إِبْراهِيمَ وَإِسْحاقَ وَيَعْقُوبَ» ابراهيم بدل من عبادنا وما بعدها عطف «أُولِي» صفة منصوبة بالياء «الْأَيْدِي» مضاف إليه «وَالْأَبْصارِ» معطوفة على الأيدي.

[سورة ص (38) : الآيات 46 الى 50]
إِنَّا أَخْلَصْناهُمْ بِخالِصَةٍ ذِكْرَى الدَّارِ (46) وَإِنَّهُمْ عِنْدَنا لَمِنَ الْمُصْطَفَيْنَ الْأَخْيارِ (47) وَاذْكُرْ إِسْماعِيلَ وَالْيَسَعَ وَذَا الْكِفْلِ وَكُلٌّ مِنَ الْأَخْيارِ (48) هذا ذِكْرٌ وَإِنَّ لِلْمُتَّقِينَ لَحُسْنَ مَآبٍ (49) جَنَّاتِ عَدْنٍ مُفَتَّحَةً لَهُمُ الْأَبْوابُ (50)
«إِنَّا» إن واسمها «أَخْلَصْناهُمْ» ماض وفاعله ومفعوله والجملة خبر إن والجملة الاسمية تعليل للأمر «بِخالِصَةٍ» متعلقان بأخلصناهم «ذِكْرَى» بدل من خالصة «الدَّارِ» مضاف إليه «وَإِنَّهُمْ» الواو واو الحال وإن واسمها والجملة في محل نصب حال «عِنْدَنا» ظرف مكان «لَمِنَ» اللام المزحلقة من حرف جر «الْمُصْطَفَيْنَ» اسم مجرور والجار والمجرور خبر إنهم «الْأَخْيارِ» صفة «وَاذْكُرْ» الواو حرف عطف وأمر فاعله مستتر «إِسْماعِيلَ» مفعول به «وَالْيَسَعَ» معطوف على إسماعيل «وَذَا الْكِفْلِ» معطوف أيضا «وَكُلٌّ» الواو واو الحال وكل مبتدأ مرفوع «مِنَ الْأَخْيارِ» الجار والمجرور خبر والجملة الاسمية في محل نصب حال «هذا» اسم الإشارة مبتدأ «ذِكْرٌ» خبر والجملة استئنافية لا محل لها «وَإِنَّ» الواو استئنافية حرف مشبه بالفعل «لِلْمُتَّقِينَ» جار ومجرور خبر مقدم «لَحُسْنَ» اللام المزحلقة واسمها المؤخر «مَآبٍ» مضاف إليه وجملة إن استئنافية لا محل لها «جَنَّاتِ» بدل من حسن «عَدْنٍ» مضاف إليه «مُفَتَّحَةً» حال «لَهُمُ» متعلقان بمفتحة «الْأَبْوابُ» نائب فاعل لاسم المفعول مفتحة.

[سورة ص (38) : الآيات 51 الى 55]
مُتَّكِئِينَ فِيها يَدْعُونَ فِيها بِفاكِهَةٍ كَثِيرَةٍ وَشَرابٍ (51) وَعِنْدَهُمْ قاصِراتُ الطَّرْفِ أَتْرابٌ (52) هذا ما تُوعَدُونَ لِيَوْمِ الْحِسابِ (53) إِنَّ هذا لَرِزْقُنا ما لَهُ مِنْ نَفادٍ (54) هذا وَإِنَّ لِلطَّاغِينَ لَشَرَّ مَآبٍ (55)
«مُتَّكِئِينَ» حال منصوبة بالياء «فِيها» متعلقان بمتكئين «يَدْعُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعله والجملة استئنافية لا محل لها «فِيها» متعلقان بيدعون «بِفاكِهَةٍ» متعلقان بيدعون أيضا «كَثِيرَةٍ» صفة «وَشَرابٍ» معطوفة على فاكهة «وَعِنْدَهُمْ» الواو حرف عطف وظرف مكان خبر مقدم «قاصِراتُ» مبتدأ مؤخر «الطَّرْفِ» مضاف إليه «أَتْرابٌ» صفة لقاصرات «هذا» مبتدأ «ما» خبر «تُوعَدُونَ» مضارع مبني للمجهول مرفوع بثبوت النون والواو نائب فاعل «لِيَوْمِ» متعلقان بتوعدون «الْحِسابِ» مضاف إليه وجملة توعدون صلة «إِنَّ هذا» إن واسمها «لَرِزْقُنا» اللام المزحلقة ورزقنا خبرها «ما» نافية «لَهُ» جار
(3/126)
________________________________________
جَهَنَّمَ يَصْلَوْنَهَا فَبِئْسَ الْمِهَادُ (56) هَذَا فَلْيَذُوقُوهُ حَمِيمٌ وَغَسَّاقٌ (57) وَآخَرُ مِنْ شَكْلِهِ أَزْوَاجٌ (58) هَذَا فَوْجٌ مُقْتَحِمٌ مَعَكُمْ لَا مَرْحَبًا بِهِمْ إِنَّهُمْ صَالُو النَّارِ (59) قَالُوا بَلْ أَنْتُمْ لَا مَرْحَبًا بِكُمْ أَنْتُمْ قَدَّمْتُمُوهُ لَنَا فَبِئْسَ الْقَرَارُ (60) قَالُوا رَبَّنَا مَنْ قَدَّمَ لَنَا هَذَا فَزِدْهُ عَذَابًا ضِعْفًا فِي النَّارِ (61) وَقَالُوا مَا لَنَا لَا نَرَى رِجَالًا كُنَّا نَعُدُّهُمْ مِنَ الْأَشْرَارِ (62) أَتَّخَذْنَاهُمْ سِخْرِيًّا أَمْ زَاغَتْ عَنْهُمُ الْأَبْصَارُ (63)
ومجرور خبر مقدم «مِنْ» حرف جر زائد «نَفادٍ» اسم مجرور لفظا مرفوع محلا مبتدأ مؤخر وجملة إن وما بعدها مقول قول محذوف «هذا» مبتدأ خبره محذوف والجملة استئنافية لا محل لها «وَإِنَّ» الواو حرف عطف إن حرف مشبه بالفعل «لِلطَّاغِينَ» الجار والمجرور خبر إن «لَشَرَّ» اللام المزحلقة وشر اسمها المؤخر والجملة معطوفة على ما قبلها لا محل لها «مَآبٍ» مضاف إليه.

[سورة ص (38) : الآيات 56 الى 60]
جَهَنَّمَ يَصْلَوْنَها فَبِئْسَ الْمِهادُ (56) هذا فَلْيَذُوقُوهُ حَمِيمٌ وَغَسَّاقٌ (57) وَآخَرُ مِنْ شَكْلِهِ أَزْواجٌ (58) هذا فَوْجٌ مُقْتَحِمٌ مَعَكُمْ لا مَرْحَباً بِهِمْ إِنَّهُمْ صالُوا النَّارِ (59) قالُوا بَلْ أَنْتُمْ لا مَرْحَباً بِكُمْ أَنْتُمْ قَدَّمْتُمُوهُ لَنا فَبِئْسَ الْقَرارُ (60)
«جَهَنَّمَ» بدل من شر «يَصْلَوْنَها» مضارع مرفوع وفاعله ومفعوله والجملة حالية «فَبِئْسَ» الفاء الفصيحة وماض جامد «الْمِهادُ» فاعله والجملة استئنافية لا محل لها «هذا» مبتدأ «فَلْيَذُوقُوهُ» الفاء حرف استئناف ومضارع مجزوم بلام الأمر والواو فاعله والهاء مفعوله «حَمِيمٌ» خبر المبتدأ هذا «وَغَسَّاقٌ» معطوف عليه «وَآخَرُ» الواو حرف عطف وآخر معطوف على حميم «مِنْ شَكْلِهِ» الجار والمجرور صفة لآخر «أَزْواجٌ» خبر لمبتدأ محذوف تقديره هي أزواج «هذا» مبتدأ «فَوْجٌ» خبر «مُقْتَحِمٌ» صفة لفوج «مَعَكُمْ» ظرف متعلق بمحذوف حال «لا» نافية والجملة الاسمية مقول قول محذوف «مَرْحَباً» مفعول مطلق لفعل محذوف «بِهِمْ» متعلقان بمرحبا والجملة استئنافية لا محل لها «إِنَّهُمْ» إن واسمها «صالُوا» خبرها مرفوع بالواو «النَّارِ» مضاف إليه والجملة تعليل «قالُوا» ماض وفاعله «بَلْ» حرف إضراب «أَنْتُمْ» مبتدأ «لا» نافية «مَرْحَباً» مفعول مطلق لفعل محذوف والجملة خبر المبتدأ والجملة الاسمية مقول القول «بِكُمْ» متعلقان بمرحبا «أَنْتُمْ» مبتدأ «قَدَّمْتُمُوهُ» ماض وفاعله ومفعوله والجملة مقول القول «لَنا» متعلقان بقدمتموه «فَبِئْسَ» الفاء حرف استئناف وماض جامد «الْقَرارُ» فاعل والجملة استئنافية لا محل لها.

[سورة ص (38) : الآيات 61 الى 63]
قالُوا رَبَّنا مَنْ قَدَّمَ لَنا هذا فَزِدْهُ عَذاباً ضِعْفاً فِي النَّارِ (61) وَقالُوا ما لَنا لا نَرى رِجالاً كُنَّا نَعُدُّهُمْ مِنَ الْأَشْرارِ (62) أَتَّخَذْناهُمْ سِخْرِيًّا أَمْ زاغَتْ عَنْهُمُ الْأَبْصارُ (63)
«قالُوا» ماض وفاعله والجملة استئنافية لا محل لها «رَبَّنا» منادى مضاف «مَنْ» اسم شرط جازم مبتدأ «قَدَّمَ» ماض فاعله مستتر «لَنا» متعلقان بقدم «هذا» اسم الإشارة مفعول به «فَزِدْهُ» الفاء واقعة في جواب الشرط وأمر ومفعوله الأول «عَذاباً» مفعوله الثاني «ضِعْفاً» صفة لعذابا «فِي النَّارِ» متعلقان بمحذوف صفة ثانية لعذابا وجملة زده في محل جزم جواب الشرط وجملتا الشرط والجواب خبر المبتدأ. «وَقالُوا» الواو حرف عطف وماض وفاعله والجملة معطوفة على ما قبلها لا محل لها «ما» اسم استفهام مبتدأ «لَنا» متعلقان بخبر محذوف «لا» نافية «نَرى» مضارع مرفوع وفاعله مستتر والجملة حالية وجملة ما لنا مقول القول «رِجالًا» مفعول به «كُنَّا» ماض ناقص واسمه «نَعُدُّهُمْ» مضارع مرفوع ومفعوله وفاعله مستتر والجملة خبر كنا وجملة كنا صفة لرجالا «مِنَ الْأَشْرارِ» متعلقان بنعدهم «أَتَّخَذْناهُمْ» الهمزة حرف استفهام إنكاري
(3/127)
________________________________________
إِنَّ ذَلِكَ لَحَقٌّ تَخَاصُمُ أَهْلِ النَّارِ (64) قُلْ إِنَّمَا أَنَا مُنْذِرٌ وَمَا مِنْ إِلَهٍ إِلَّا اللَّهُ الْوَاحِدُ الْقَهَّارُ (65) رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا الْعَزِيزُ الْغَفَّارُ (66) قُلْ هُوَ نَبَأٌ عَظِيمٌ (67) أَنْتُمْ عَنْهُ مُعْرِضُونَ (68) مَا كَانَ لِيَ مِنْ عِلْمٍ بِالْمَلَإِ الْأَعْلَى إِذْ يَخْتَصِمُونَ (69) إِنْ يُوحَى إِلَيَّ إِلَّا أَنَّمَا أَنَا نَذِيرٌ مُبِينٌ (70) إِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي خَالِقٌ بَشَرًا مِنْ طِينٍ (71) فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِنْ رُوحِي فَقَعُوا لَهُ سَاجِدِينَ (72)
وماض وفاعله ومفعوله الأول «سِخْرِيًّا» مفعوله الثاني والجملة استئنافية لا محل لها «أَمْ» حرف عطف «زاغَتْ» ماض «عَنْهُمُ» متعلقان بزاغت «الْأَبْصارُ» فاعل وجملة زاغت معطوفة على ما قبلها.

[سورة ص (38) : الآيات 64 الى 68]
إِنَّ ذلِكَ لَحَقٌّ تَخاصُمُ أَهْلِ النَّارِ (64) قُلْ إِنَّما أَنَا مُنْذِرٌ وَما مِنْ إِلهٍ إِلاَّ اللَّهُ الْواحِدُ الْقَهَّارُ (65) رَبُّ السَّماواتِ وَالْأَرْضِ وَما بَيْنَهُمَا الْعَزِيزُ الْغَفَّارُ (66) قُلْ هُوَ نَبَأٌ عَظِيمٌ (67) أَنْتُمْ عَنْهُ مُعْرِضُونَ (68)
«إِنَّ ذلِكَ» إن واسمها «لَحَقٌّ» اللام المزحلقة وحق خبرها «تَخاصُمُ» بدل من حق «أَهْلِ» مضاف إليه «النَّارِ» مضاف إليه ثان والجملة استئنافية لا محل لها «قُلْ» أمر فاعله مستتر «إِنَّما» كافة ومكفوفة «أَنَا» مبتدأ «مُنْذِرٌ» خبر والجملة مقول القول «وَما» الواو حرف عطف وما نافية «مِنْ» حرف جر زائد «إِلهٍ» لفظ الجلالة مجرور لفظا مرفوع محلا مبتدأ «إِلَّا» حرف حصر «اللَّهُ» لفظ الجلالة خبر المبتدأ «الْواحِدُ» صفة «الْقَهَّارُ» صفة ثانية والجملة معطوفة على ما قبلها «رَبُّ» بدل من لفظ الجلالة «السَّماواتِ» مضاف إليه «وَالْأَرْضِ» معطوف على السموات «وَما» معطوفة على الأرض «بَيْنَهُمَا» ظرف مكان والها مضاف إليه وما علامة التثنية «الْعَزِيزُ» صفة «الْغَفَّارُ» صفة ثانية «قُلْ» أمر فاعله مستتر «هُوَ» مبتدأ «نَبَأٌ» خبر «عَظِيمٌ» صفة والجملة الفعلية استئنافية لا محل لها والجملة الاسمية مقول القول «أَنْتُمْ» مبتدأ «عَنْهُ» متعلقان بمعرضون «مُعْرِضُونَ» خبر مرفوع بالواو والجملة صفة ثانية لنبأ.

[سورة ص (38) : الآيات 69 الى 72]
ما كانَ لِي مِنْ عِلْمٍ بِالْمَلَإِ الْأَعْلى إِذْ يَخْتَصِمُونَ (69) إِنْ يُوحى إِلَيَّ إِلاَّ أَنَّما أَنَا نَذِيرٌ مُبِينٌ (70) إِذْ قالَ رَبُّكَ لِلْمَلائِكَةِ إِنِّي خالِقٌ بَشَراً مِنْ طِينٍ (71) فَإِذا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِنْ رُوحِي فَقَعُوا لَهُ ساجِدِينَ (72)
«ما» نافية «كانَ» ماض ناقص «لِي» الجار والمجرور خبر مقدم «مِنْ» حرف جر زائد «عِلْمٍ» اسم مجرور لفظا مرفوع محلا اسمه المؤخر «بِالْمَلَإِ» متعلقان بعلم «الْأَعْلى» صفة للملأ «إِذْ» ظرف زمان «يَخْتَصِمُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعله والجملة في محل جر بالإضافة وجملة كان مستأنفة «إِنْ» نافية «يُوحى» مضارع مبني للمجهول «إِلَيَّ» متعلقان بيوحى والجملة مقول القول «إِلَّا» حرف حصر «أَنَّما» كافة ومكفوفة وأنما وما بعدها في تأويل مصدر سد مسد نائب الفاعل ليوحى «أَنَا» مبتدأ «نَذِيرٌ» خبر «مُبِينٌ» صفة «إِذْ» منصوبة بفعل اذكر المحذوف أو بدل «قالَ» ماض «رَبُّكَ» فاعل «لِلْمَلائِكَةِ» متعلقان بقال والجملة في محل جر بالإضافة «إِنِّي» إن واسمها «خالِقٌ» خبرها والجملة الاسمية مقول قول «بَشَراً» مفعول به لخالق «مِنْ طِينٍ» الجار والمجرور صفة لبشرا «فَإِذا» الفاء حرف استئناف وإذا ظرفية شرطية غير جازمة «سَوَّيْتُهُ» ماض وفاعله ومفعوله والجملة في محل جر بالإضافة «وَنَفَخْتُ» الواو حرف عطف وماض وفاعله والجملة معطوفة على ما قبلها فهي مثلها في محل جر «فِيهِ» متعلقان بنفخت «مِنْ رُوحِي» متعلقان بنفخت «فَقَعُوا» الفاء واقعة في جواب الشرط وأمر وفاعله والجملة جواب شرط غير جازم لا محل لها «لَهُ» متعلقان بساجدين «ساجِدِينَ» حال منصوبة.
(3/128)
________________________________________
فَسَجَدَ الْمَلَائِكَةُ كُلُّهُمْ أَجْمَعُونَ (73) إِلَّا إِبْلِيسَ اسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنَ الْكَافِرِينَ (74) قَالَ يَاإِبْلِيسُ مَا مَنَعَكَ أَنْ تَسْجُدَ لِمَا خَلَقْتُ بِيَدَيَّ أَسْتَكْبَرْتَ أَمْ كُنْتَ مِنَ الْعَالِينَ (75) قَالَ أَنَا خَيْرٌ مِنْهُ خَلَقْتَنِي مِنْ نَارٍ وَخَلَقْتَهُ مِنْ طِينٍ (76) قَالَ فَاخْرُجْ مِنْهَا فَإِنَّكَ رَجِيمٌ (77) وَإِنَّ عَلَيْكَ لَعْنَتِي إِلَى يَوْمِ الدِّينِ (78) قَالَ رَبِّ فَأَنْظِرْنِي إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ (79)
[سورة ص (38) : الآيات 73 الى 75]
فَسَجَدَ الْمَلائِكَةُ كُلُّهُمْ أَجْمَعُونَ (73) إِلاَّ إِبْلِيسَ اسْتَكْبَرَ وَكانَ مِنَ الْكافِرِينَ (74) قالَ يا إِبْلِيسُ ما مَنَعَكَ أَنْ تَسْجُدَ لِما خَلَقْتُ بِيَدَيَّ أَسْتَكْبَرْتَ أَمْ كُنْتَ مِنَ الْعالِينَ (75)
«فَسَجَدَ» الفاء حرف عطف وماض «الْمَلائِكَةُ» فاعل «كُلُّهُمْ» توكيد أول «أَجْمَعُونَ» توكيد ثان «إِلَّا» حرف استثناء «إِبْلِيسَ» مستثنى بإلا منصوب «اسْتَكْبَرَ» ماض فاعله مستتر والجملة في محل نصب حال «وَكانَ» الواو حرف عطف وماض ناقص «مِنَ الْكافِرِينَ» الجار والمجرور خبر كان واسمها مستتر تقديره هو والجملة معطوفة على ما قبلها «قالَ» ماض فاعله مستتر «يا» حرف نداء «إِبْلِيسُ» منادى علم مبني على الضم «ما» استفهامية مبتدأ وجملة النداء مقول القول «مَنَعَكَ» ماض ومفعوله وفاعله مستتر والجملة خبر ما «أَنْ» حرف ناصب «تَسْجُدَ» مضارع منصوب وفاعله مستتر «لِما» اللام حرف جر وما موصولية مجرورة وهما متعلقان بتسجد وأن وما بعدها في تأويل مصدر في محل جر بحرف جر مقدر «خَلَقْتُ» ماض وفاعله والجملة صلة «بِيَدَيَّ» متعلقان بخلقت «أَسْتَكْبَرْتَ» الهمزة حرف استفهام إنكاري توبيخي وماض وفاعله والجملة مقول القول «أَمْ» حرف عطف «كُنْتَ» ماض ناقص واسمه «مِنَ الْعالِينَ» الجار والمجرور خبره والجملة معطوفة على ما قبلها.

[سورة ص (38) : الآيات 76 الى 79]
قالَ أَنَا خَيْرٌ مِنْهُ خَلَقْتَنِي مِنْ نارٍ وَخَلَقْتَهُ مِنْ طِينٍ (76) قالَ فَاخْرُجْ مِنْها فَإِنَّكَ رَجِيمٌ (77) وَإِنَّ عَلَيْكَ لَعْنَتِي إِلى يَوْمِ الدِّينِ (78) قالَ رَبِّ فَأَنْظِرْنِي إِلى يَوْمِ يُبْعَثُونَ (79)
«قالَ» ماض فاعله مستتر «أَنَا» مبتدأ «خَيْرٌ» خبر والجملة الاسمية مقول القول والجملة الفعلية استئنافية لا محل لها «مِنْهُ» متعلقان بخير «خَلَقْتَنِي» ماض وفاعله ومفعوله والنون للوقاية والجملة تعليلية «مِنْ نارٍ» متعلقان بخلقتني «وَخَلَقْتَهُ» الواو حرف عطف وماض وفاعله ومفعوله «مِنْ طِينٍ» متعلقان بالفعل والجملة معطوفة على ما قبلها «قالَ» ماض فاعله مستتر «فَاخْرُجْ» الفاء الفصيحة وأمر فاعله مستتر والجملة جواب شرط مقدر لا محل لها «مِنْها» متعلقان باخرج «فَإِنَّكَ» الفاء حرف تعليل وإن واسمها «رَجِيمٌ» خبرها والجملة الاسمية تعليل لا محل لها «وَإِنَّ» الواو حالية وإن حرف مشبه بالفعل «عَلَيْكَ» الجار والمجرور خبرها المقدم «لَعْنَتِي» اسمها المؤخر «إِلى يَوْمِ» متعلقان بحال محذوفة «الدِّينِ» مضاف إليه والجملة الاسمية في محل نصب حال «قالَ» ماض فاعله مستتر والجملة استئنافية لا محل لها «رَبِّ» منادى مضاف لياء المتكلم المحذوفة للتخفيف «فَأَنْظِرْنِي» الفاء الفصيحة وفعل دعاء ومفعوله والفاعل مستتر والنون للوقاية والجملة جواب شرط مقدر لا محل لها «إِلى يَوْمِ» متعلقان بالفعل «يُبْعَثُونَ» مضارع مبني للمجهول مرفوع بثبوت النون والواو نائب الفاعل والجملة في محل جر بالإضافة.
(3/129)
________________________________________
قَالَ فَإِنَّكَ مِنَ الْمُنْظَرِينَ (80) إِلَى يَوْمِ الْوَقْتِ الْمَعْلُومِ (81) قَالَ فَبِعِزَّتِكَ لَأُغْوِيَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ (82) إِلَّا عِبَادَكَ مِنْهُمُ الْمُخْلَصِينَ (83) قَالَ فَالْحَقُّ وَالْحَقَّ أَقُولُ (84) لَأَمْلَأَنَّ جَهَنَّمَ مِنْكَ وَمِمَّنْ تَبِعَكَ مِنْهُمْ أَجْمَعِينَ (85) قُلْ مَا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ مِنْ أَجْرٍ وَمَا أَنَا مِنَ الْمُتَكَلِّفِينَ (86) إِنْ هُوَ إِلَّا ذِكْرٌ لِلْعَالَمِينَ (87) وَلَتَعْلَمُنَّ نَبَأَهُ بَعْدَ حِينٍ (88)
[سورة ص (38) : الآيات 80 الى 84]
قالَ فَإِنَّكَ مِنَ الْمُنْظَرِينَ (80) إِلى يَوْمِ الْوَقْتِ الْمَعْلُومِ (81) قالَ فَبِعِزَّتِكَ لَأُغْوِيَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ (82) إِلاَّ عِبادَكَ مِنْهُمُ الْمُخْلَصِينَ (83) قالَ فَالْحَقُّ وَالْحَقَّ أَقُولُ (84)
«قالَ» ماض فاعله مستتر والجملة استئنافية لا محل لها «فَإِنَّكَ» الفاء زائدة وإن واسمها «مِنَ الْمُنْظَرِينَ» الجار والمجرور خبر إن والجملة الاسمية مقول القول «إِلى يَوْمِ» متعلقان بأنظرني «الْوَقْتِ» مضاف إليه «الْمَعْلُومِ» صفة للوقت «قالَ» ماض فاعله مستتر «فَبِعِزَّتِكَ» الفاء زائدة والباء حرف جر وقسم وعزتك مجرور بالباء وهما متعلقان بفعل القسم المحذوف «لَأُغْوِيَنَّهُمْ» اللام واقعة في جواب القسم ومضارع فاعله مستتر ومفعوله الهاء وهو مبني على الفتح لاتصاله بنون التوكيد الثقيلة «أَجْمَعِينَ» توكيد وجملة أغويناهم جواب قسم لا محل لها «إِلَّا» حرف استثناء «عِبادَكَ» مستثنى منصوب «مِنْهُمُ» متعلقان بما بعدهما «الْمُخْلَصِينَ» صفة لعبادك منصوبة بالياء «قالَ» ماض فاعله مستتر «فَالْحَقُّ» الفاء حرف استئناف ومبتدأ خبره محذوف «وَالْحَقَّ» مفعول به مقدم لأقول «أَقُولُ» مضارع مرفوع فاعله مستتر وجملة الحق أقول اعتراضية لا محل لها.

[سورة ص (38) : الآيات 85 الى 88]
لَأَمْلَأَنَّ جَهَنَّمَ مِنْكَ وَمِمَّنْ تَبِعَكَ مِنْهُمْ أَجْمَعِينَ (85) قُلْ ما أَسْئَلُكُمْ عَلَيْهِ مِنْ أَجْرٍ وَما أَنَا مِنَ الْمُتَكَلِّفِينَ (86) إِنْ هُوَ إِلاَّ ذِكْرٌ لِلْعالَمِينَ (87) وَلَتَعْلَمُنَّ نَبَأَهُ بَعْدَ حِينٍ (88)
«لَأَمْلَأَنَّ» اللام واقعة في جواب القسم ومضارع مبني على الفتح لاتصاله بنون التوكيد الثقيلة فاعله مستتر والجملة جواب قسم لا محل لها «جَهَنَّمَ» مفعول به «مِنْكَ» متعلقان بالفعل «وَمِمَّنْ» عطف على منك «تَبِعَكَ» ماض ومفعوله وفاعل مستتر والجملة صلة من لا محل لها «مِنْهُمْ» متعلقان بحال محذوفة «أَجْمَعِينَ» توكيد «قُلْ» أمر فاعله مستتر والجملة استئنافية «ما» نافية «أَسْئَلُكُمْ» مضارع مرفوع فاعله مستتر والكاف مفعوله الأول والجملة مقول القول «عَلَيْهِ» متعلقان بحال محذوفة «مِنْ أَجْرٍ» من حرف جر زائد وأجر مجرور لفظا منصوب محلا مفعول به ثان لأسألكم «وَما» الواو حرف عطف وما نافية حجازية عاملة عمل ليس «أَنَا مِنَ الْمُتَكَلِّفِينَ» أنا اسمها والجار والمجرور خبرها والجملة الاسمية معطوفة على ما قبلها فهي في محل نصب مقول القول «إِنْ» نافية «هُوَ» الضمير مبتدأ «إِلَّا» حرف حصر «ذِكْرٌ» خبر «لِلْعالَمِينَ» متعلقان بذكر والجملة الاسمية مقول القول «وَلَتَعْلَمُنَّ» الواو حرف عطف واللام في جواب قسم ومضارع مرفوع بثبوت النون المحذوفة لتوالي الأمثال وواو الجماعة المحذوفة لالتقاء الساكنين فاعله ونون التوكيد لا محل لها «نَبَأَهُ» مفعوله «بَعْدَ» ظرف زمان منصوب «حِينٍ» مضاف إليه والجملة الفعلية جواب قسم لا محل لها.
(3/130)
________________________________________
تَنْزِيلُ الْكِتَابِ مِنَ اللَّهِ الْعَزِيزِ الْحَكِيمِ (1) إِنَّا أَنْزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ فَاعْبُدِ اللَّهَ مُخْلِصًا لَهُ الدِّينَ (2) أَلَا لِلَّهِ الدِّينُ الْخَالِصُ وَالَّذِينَ اتَّخَذُوا مِنْ دُونِهِ أَوْلِيَاءَ مَا نَعْبُدُهُمْ إِلَّا لِيُقَرِّبُونَا إِلَى اللَّهِ زُلْفَى إِنَّ اللَّهَ يَحْكُمُ بَيْنَهُمْ فِي مَا هُمْ فِيهِ يَخْتَلِفُونَ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي مَنْ هُوَ كَاذِبٌ كَفَّارٌ (3) لَوْ أَرَادَ اللَّهُ أَنْ يَتَّخِذَ وَلَدًا لَاصْطَفَى مِمَّا يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ سُبْحَانَهُ هُوَ اللَّهُ الْوَاحِدُ الْقَهَّارُ (4) خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ بِالْحَقِّ يُكَوِّرُ اللَّيْلَ عَلَى النَّهَارِ وَيُكَوِّرُ النَّهَارَ عَلَى اللَّيْلِ وَسَخَّرَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ كُلٌّ يَجْرِي لِأَجَلٍ مُسَمًّى أَلَا هُوَ الْعَزِيزُ الْغَفَّارُ (5)
سورة الزمر

[سورة الزمر (39) : الآيات 1 الى 2]
بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ
تَنْزِيلُ الْكِتابِ مِنَ اللَّهِ الْعَزِيزِ الْحَكِيمِ (1) إِنَّا أَنْزَلْنا إِلَيْكَ الْكِتابَ بِالْحَقِّ فَاعْبُدِ اللَّهَ مُخْلِصاً لَهُ الدِّينَ (2)
«تَنْزِيلُ» مبتدأ «الْكِتابِ» مضاف إليه «مِنَ اللَّهِ» لفظ الجلالة مجرور بمن متعلقان بخبر المبتدأ «الْعَزِيزِ» بدل «الْحَكِيمِ» بدل أيضا من لفظ الجلالة «إِنَّا» إن واسمها والجملة مستأنفة «أَنْزَلْنا» ماض وفاعله والجملة خبر إن «إِلَيْكَ» متعلقان بأنزلنا «الْكِتابَ» مفعول به «بِالْحَقِّ» متعلقان بأنزلنا «فَاعْبُدِ» الفاء الفصيحة وأمر فاعله مستتر «اللَّهَ» لفظ الجلالة مفعول به «مُخْلِصاً» حال «لَهُ» متعلقان بمخلصا «الدِّينَ» مفعول به لاسم الفاعل.

[سورة الزمر (39) : آية 3]
أَلا لِلَّهِ الدِّينُ الْخالِصُ وَالَّذِينَ اتَّخَذُوا مِنْ دُونِهِ أَوْلِياءَ ما نَعْبُدُهُمْ إِلاَّ لِيُقَرِّبُونا إِلَى اللَّهِ زُلْفى إِنَّ اللَّهَ يَحْكُمُ بَيْنَهُمْ فِي ما هُمْ فِيهِ يَخْتَلِفُونَ إِنَّ اللَّهَ لا يَهْدِي مَنْ هُوَ كاذِبٌ كَفَّارٌ (3)
«أَلا» حرف تنبيه واستفتاح «لِلَّهِ» لفظ الجلالة مجرور باللام خبر مقدم «الدِّينُ» مبتدأ مؤخر «الْخالِصُ» صفة والجملة ابتدائية لا محل لها «وَالَّذِينَ» الواو حرف استئناف ومبتدأ «اتَّخَذُوا» ماض وفاعله والجملة الفعلية صلته «مِنْ دُونِهِ» متعلقان بمحذوف حال «أَوْلِياءَ» مفعول به «ما» نافية «نَعْبُدُهُمْ» مضارع مرفوع فاعله مستتر والهاء مفعوله «أَلا» حرف حصر والجملة خبر الذين «لِيُقَرِّبُونا» اللام للتعليل ومضارع منصوب بأن مضمرة بعد لام التعليل والواو فاعله ونا مفعوله والمصدر المؤول في محل جر باللام وهما متعلقان بنعبدهم «إِلَى اللَّهِ» لفظ الجلالة مجرور بإلى متعلقان بيقربونا «زُلْفى» مفعول مطلق «إِنَّ اللَّهَ» إن ولفظ الجلالة اسمها «يَحْكُمُ» مضارع مرفوع فاعله مستتر «بَيْنَهُمْ» ظرف مكان والجملة خبر إن «فِي ما» متعلقان بيحكم «هُمْ» مبتدأ «فِيهِ» متعلقان بيختلفون «يَخْتَلِفُونَ» مضارع مرفوع والواو فاعله والجملة الاسمية صلة وجملة يختلفون خبر المبتدأ «إِنَّ اللَّهَ» إن ولفظ الجلالة اسمها «لا» نافية «يَهْدِي» مضارع مرفوع فاعله مستتر وجملة يهدي خبر إن «مِنْ» موصولية مفعول به «هُوَ» مبتدأ «كاذِبٌ» خبر أول «كَفَّارٌ» خبر ثان والجملة الاسمية صلة من وجملة إن تعليل لما سبق.

[سورة الزمر (39) : الآيات 4 الى 5]
لَوْ أَرادَ اللَّهُ أَنْ يَتَّخِذَ وَلَداً لاصْطَفى مِمَّا يَخْلُقُ ما يَشاءُ سُبْحانَهُ هُوَ اللَّهُ الْواحِدُ الْقَهَّارُ (4) خَلَقَ السَّماواتِ وَالْأَرْضَ بِالْحَقِّ يُكَوِّرُ اللَّيْلَ عَلَى النَّهارِ وَيُكَوِّرُ النَّهارَ عَلَى اللَّيْلِ وَسَخَّرَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ كُلٌّ يَجْرِي لِأَجَلٍ مُسَمًّى أَلا هُوَ الْعَزِيزُ الْغَفَّارُ (5)
«لَوْ أَرادَ» لو حرف شرط غير جازم وماض «اللَّهُ» لفظ الجلالة فاعل «أَنْ يَتَّخِذَ وَلَداً» مضارع منصوب بأن وولدا مفعول به والفاعل مستتر والمصدر المؤول من أن وما بعدها مفعول أراد وجملة أراد ابتدائية لا محل لها «لَاصْطَفى» اللام واقعة في جواب الشرط وماض فاعله مستتر «مِمَّا» متعلقان باصطفى
(3/131)
________________________________________
خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ ثُمَّ جَعَلَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَأَنْزَلَ لَكُمْ مِنَ الْأَنْعَامِ ثَمَانِيَةَ أَزْوَاجٍ يَخْلُقُكُمْ فِي بُطُونِ أُمَّهَاتِكُمْ خَلْقًا مِنْ بَعْدِ خَلْقٍ فِي ظُلُمَاتٍ ثَلَاثٍ ذَلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمْ لَهُ الْمُلْكُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ فَأَنَّى تُصْرَفُونَ (6) إِنْ تَكْفُرُوا فَإِنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ عَنْكُمْ وَلَا يَرْضَى لِعِبَادِهِ الْكُفْرَ وَإِنْ تَشْكُرُوا يَرْضَهُ لَكُمْ وَلَا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى ثُمَّ إِلَى رَبِّكُمْ مَرْجِعُكُمْ فَيُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ إِنَّهُ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ (7)
«يَخْلُقُ» مضارع مرفوع فاعله مستتر «ما» مفعول به «يَشاءُ» مضارع مرفوع فاعله مستتر والجملة صلة «سُبْحانَهُ» مفعول مطلق لفعل محذوف «هُوَ» مبتدأ «اللَّهُ» لفظ الجلالة خبر «الْواحِدُ» خبر ثان «الْقَهَّارُ» خبر ثالث والجملة استئنافية لا محل لها «خَلَقَ» ماض فاعله مستتر «السَّماواتِ» مفعول به «وَالْأَرْضَ» معطوف على السموات «بِالْحَقِّ» متعلقان بمحذوف حال والجملة استئنافية لا محل لها «يُكَوِّرُ» مضارع مرفوع فاعله مستتر «اللَّيْلَ» مفعوله والجملة استئنافية لا محل لها «عَلَى النَّهارِ» متعلقان بالفعل «وَيُكَوِّرُ» مضارع مرفوع فاعله مستتر «النَّهارِ» مفعوله «عَلَى اللَّيْلِ» متعلقان بالفعل والجملة معطوفة على ما قبلها لا محل لها «وَسَخَّرَ» ماض فاعله مستتر «الشَّمْسَ» مفعوله «وَالْقَمَرَ» معطوف «كُلٌّ» مبتدأ «يَجْرِي» مضارع مرفوع والجملة خبر المبتدأ «لِأَجَلٍ» متعلقان بالفعل «مُسَمًّى» صفة «أَلا» أداة تنبيه «هُوَ» مبتدأ «الْعَزِيزُ الْغَفَّارُ» خبران والجملة الاسمية مستأنفة.

[سورة الزمر (39) : آية 6]
خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ واحِدَةٍ ثُمَّ جَعَلَ مِنْها زَوْجَها وَأَنْزَلَ لَكُمْ مِنَ الْأَنْعامِ ثَمانِيَةَ أَزْواجٍ يَخْلُقُكُمْ فِي بُطُونِ أُمَّهاتِكُمْ خَلْقاً مِنْ بَعْدِ خَلْقٍ فِي ظُلُماتٍ ثَلاثٍ ذلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمْ لَهُ الْمُلْكُ لا إِلهَ إِلاَّ هُوَ فَأَنَّى تُصْرَفُونَ (6)
«خَلَقَكُمْ» ماض ومفعوله والفاعل مستتر والجملة مستأنفة «مِنْ نَفْسٍ» متعلقان بالفعل «واحِدَةٍ» صفة «ثُمَّ» حرف عطف «جَعَلَ» ماض فاعله مستتر «مِنْها» متعلقان بالفعل والجملة معطوفة على ما قبلها «زَوْجَها» مفعول به «وَأَنْزَلَ» ماض فاعله مستتر «لَكُمْ» متعلقان بالفعل «مِنَ الْأَنْعامِ» متعلقان بأنزل «ثَمانِيَةَ» مفعول به «أَزْواجٍ» مضاف إليه والجملة معطوفة «يَخْلُقُكُمْ» مضارع مرفوع والكاف مفعوله والفاعل مستتر والجملة حال «فِي بُطُونِ» متعلقان بالفعل «أُمَّهاتِكُمْ» مضاف إليه «خَلْقاً» مفعول مطلق «مِنْ بَعْدِ» متعلقان بالفعل «خَلْقٍ» مضاف إليه «فِي ظُلُماتٍ» متعلقان بخلق «ثَلاثٍ» صفة لظلمات «ذلِكُمُ» مبتدأ «اللَّهُ» لفظ الجلالة خبر أول «رَبُّكُمْ» خبر ثان «لَهُ» متعلقان بخبر مقدم «الْمُلْكُ» مبتدأ مؤخر والجملة الاسمية خبر ثالث «لا» نافية للجنس «إِلهَ» اسمها المبني على الفتح «إِلَّا» حرف حصر «هُوَ» بدل من الضمير المستتر في الخبر المحذوف والجملة الاسمية استئنافية لا محل لها «فَأَنَّى» الفاء حرف استئناف واسم استفهام في محل نصب حال «تُصْرَفُونَ» مضارع مبني للمجهول والواو نائب فاعل والجملة مستأنفة.

[سورة الزمر (39) : آية 7]
إِنْ تَكْفُرُوا فَإِنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ عَنْكُمْ وَلا يَرْضى لِعِبادِهِ الْكُفْرَ وَإِنْ تَشْكُرُوا يَرْضَهُ لَكُمْ وَلا تَزِرُ وازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرى ثُمَّ إِلى رَبِّكُمْ مَرْجِعُكُمْ فَيُنَبِّئُكُمْ بِما كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ إِنَّهُ عَلِيمٌ بِذاتِ الصُّدُورِ (7)
«إِنْ» حرف شرط جازم «تَكْفُرُوا» مضارع مجزوم بحذف النون والواو فاعله والجملة ابتدائية لا محل لها «فَإِنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ» الفاء رابطة وإن ولفظ الجلالة اسمها وغني خبرها والجملة في محل جزم جواب الشرط «عَنْكُمْ» متعلقان بغني «وَلا» الواو حرف عطف ولا نافية «يَرْضى» مضارع مرفوع فاعله مستتر والجملة
(3/132)
________________________________________
وَإِذَا مَسَّ الْإِنْسَانَ ضُرٌّ دَعَا رَبَّهُ مُنِيبًا إِلَيْهِ ثُمَّ إِذَا خَوَّلَهُ نِعْمَةً مِنْهُ نَسِيَ مَا كَانَ يَدْعُو إِلَيْهِ مِنْ قَبْلُ وَجَعَلَ لِلَّهِ أَنْدَادًا لِيُضِلَّ عَنْ سَبِيلِهِ قُلْ تَمَتَّعْ بِكُفْرِكَ قَلِيلًا إِنَّكَ مِنْ أَصْحَابِ النَّارِ (8) أَمَّنْ هُوَ قَانِتٌ آنَاءَ اللَّيْلِ سَاجِدًا وَقَائِمًا يَحْذَرُ الْآخِرَةَ وَيَرْجُو رَحْمَةَ رَبِّهِ قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُولُو الْأَلْبَابِ (9)
معطوفة على ما قبلها «لِعِبادِهِ» متعلقان بالفعل «الْكُفْرَ» مفعول به «وَإِنْ» حرف شرط جازم «تَشْكُرُوا» مضارع مجزوم بحذف النون والواو فاعله «يَرْضَهُ» مضارع مجزوم بحذف حرف العلة والهاء مفعول به والفاعل مستتر والجملة جواب الشرط لا محل لها «لَكُمْ» متعلقان بيرضه «وَلا» الواو حرف استئناف ولا نافية «تَزِرُ» مضارع مرفوع «وازِرَةٌ» فاعل «وِزْرَ» مفعول به «أُخْرى» مضاف إليه والجملة الفعلية مستأنفة «ثُمَّ» حرف عطف «إِلى رَبِّكُمْ» متعلقان بخبر مقدم محذوف «مَرْجِعُكُمْ» مبتدأ مؤخر والجملة الاسمية معطوفة على ما قبلها لا محل لها «فَيُنَبِّئُكُمْ» الفاء حرف عطف ومضارع مرفوع ومفعوله والفاعل مستتر «بِما» متعلقان بالفعل «كُنْتُمْ» كان واسمها «تَعْمَلُونَ» مضارع وفاعله والجملة خبر كنتم وجملة كنتم صلة «إِنَّهُ» إن واسمها «عَلِيمٌ» خبرها «بِذاتِ» متعلقان بعليم «الصُّدُورِ» مضاف إليه والجملة تعليلية.

[سورة الزمر (39) : آية 8]
وَإِذا مَسَّ الْإِنْسانَ ضُرٌّ دَعا رَبَّهُ مُنِيباً إِلَيْهِ ثُمَّ إِذا خَوَّلَهُ نِعْمَةً مِنْهُ نَسِيَ ما كانَ يَدْعُوا إِلَيْهِ مِنْ قَبْلُ وَجَعَلَ لِلَّهِ أَنْداداً لِيُضِلَّ عَنْ سَبِيلِهِ قُلْ تَمَتَّعْ بِكُفْرِكَ قَلِيلاً إِنَّكَ مِنْ أَصْحابِ النَّارِ (8)
«وَإِذا» الواو حرف استئناف وإذا ظرفية شرطية غير جازمة «مَسَّ الْإِنْسانَ ضُرٌّ» ماض ومفعوله وفاعل مؤخر والجملة في محل جر بالإضافة «دَعا» ماض فاعله مستتر «رَبَّهُ» مفعول به «مُنِيباً» حال والجملة جواب شرط غير جازم لا محل لها «إِلَيْهِ» متعلقان بالحال «ثُمَّ» حرف عطف «إِذا» ظرفية شرطية غير جازمة «خَوَّلَهُ» ماض ومفعوله الأول والفاعل مستتر «نِعْمَةً» مفعوله الثاني والجملة في محل جر بالإضافة «مِنْهُ» متعلقان بالفعل «نَسِيَ» ماض فاعله مستتر «ما» مفعول به والجملة جواب شرط غير جازم لا محل لها «كانَ» ماض ناقص «يَدْعُوا» مضارع مرفوع فاعله مستتر «إِلَيْهِ» متعلقان بالفعل «مِنْ قَبْلُ» متعلقان بيدعو وجملة يدعو خبر كان «وَجَعَلَ» ماض فاعله مستتر «لِلَّهِ» لفظ الجلالة مجرور باللام في محل المفعول الثاني «أَنْداداً» مفعوله الأول «لِيُضِلَّ» اللام للتعليل ومضارع منصوب والفاعل مستتر «عَنْ سَبِيلِهِ» متعلقان بيضل والمصدر المؤول من أن المضمرة والفعل في محل جر باللام وهما متعلقان بالفعل يجعل «قُلْ» أمر فاعله مستتر «تَمَتَّعْ» أمر فاعله مستتر والجملة مقول القول وجملة قل مستأنفة «بِكُفْرِكَ» متعلقان بتمتع «قَلِيلًا» صفة لمصدر محذوف «إِنَّكَ» إن واسمها «مِنْ أَصْحابِ» جار ومجرور خبر «النَّارِ» مضاف إليه والجملة تعليلية لا محل لها.

[سورة الزمر (39) : آية 9]
أَمَّنْ هُوَ قانِتٌ آناءَ اللَّيْلِ ساجِداً وَقائِماً يَحْذَرُ الْآخِرَةَ وَيَرْجُوا رَحْمَةَ رَبِّهِ قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لا يَعْلَمُونَ إِنَّما يَتَذَكَّرُ أُولُوا الْأَلْبابِ (9)
«أَمَّنْ» أم بمعنى بل حرف إضراب ومن موصولية مبتدأ خبره محذوف «هُوَ قانِتٌ» مبتدأ وخبره والجملة صلة «آناءَ» ظرف زمان منصوب «اللَّيْلِ» مضاف إليه «ساجِداً» حال «وَقائِماً» معطوف على ساجدا «يَحْذَرُ الْآخِرَةَ» مضارع ومفعوله والفاعل مستتر والجملة حال «وَيَرْجُوا رَحْمَةَ» حرف عطف ومضارع مرفوع
(3/133)
________________________________________
قُلْ يَاعِبَادِ الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا رَبَّكُمْ لِلَّذِينَ أَحْسَنُوا فِي هَذِهِ الدُّنْيَا حَسَنَةٌ وَأَرْضُ اللَّهِ وَاسِعَةٌ إِنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُمْ بِغَيْرِ حِسَابٍ (10) قُلْ إِنِّي أُمِرْتُ أَنْ أَعْبُدَ اللَّهَ مُخْلِصًا لَهُ الدِّينَ (11) وَأُمِرْتُ لِأَنْ أَكُونَ أَوَّلَ الْمُسْلِمِينَ (12) قُلْ إِنِّي أَخَافُ إِنْ عَصَيْتُ رَبِّي عَذَابَ يَوْمٍ عَظِيمٍ (13) قُلِ اللَّهَ أَعْبُدُ مُخْلِصًا لَهُ دِينِي (14) فَاعْبُدُوا مَا شِئْتُمْ مِنْ دُونِهِ قُلْ إِنَّ الْخَاسِرِينَ الَّذِينَ خَسِرُوا أَنْفُسَهُمْ وَأَهْلِيهِمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَلَا ذَلِكَ هُوَ الْخُسْرَانُ الْمُبِينُ (15) لَهُمْ مِنْ فَوْقِهِمْ ظُلَلٌ مِنَ النَّارِ وَمِنْ تَحْتِهِمْ ظُلَلٌ ذَلِكَ يُخَوِّفُ اللَّهُ بِهِ عِبَادَهُ يَاعِبَادِ فَاتَّقُونِ (16)
فاعله مستتر ورحمة مفعول به والجملة معطوفة على ما قبلها «رَبِّهِ» مضاف إليه «قُلْ» أمر فاعله مستتر «هَلْ» حرف استفهام «يَسْتَوِي الَّذِينَ» مضارع مرفوع وفاعله والجملة مقول القول «يَعْلَمُونَ» مضارع والواو فاعله والجملة صلة «وَالَّذِينَ» معطوف «لا» نافية «يَعْلَمُونَ» مضارع والواو فاعله «إِنَّما» كافة ومكفوفة «يَتَذَكَّرُ» مضارع مرفوع «أُولُوا» فاعل مرفوع بالواو «الْأَلْبابِ» مضاف إليه والجملة مستأنفة.

[سورة الزمر (39) : الآيات 10 الى 12]
قُلْ يا عِبادِ الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا رَبَّكُمْ لِلَّذِينَ أَحْسَنُوا فِي هذِهِ الدُّنْيا حَسَنَةٌ وَأَرْضُ اللَّهِ واسِعَةٌ إِنَّما يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُمْ بِغَيْرِ حِسابٍ (10) قُلْ إِنِّي أُمِرْتُ أَنْ أَعْبُدَ اللَّهَ مُخْلِصاً لَهُ الدِّينَ (11) وَأُمِرْتُ لِأَنْ أَكُونَ أَوَّلَ الْمُسْلِمِينَ (12)
«قُلْ» أمر فاعله مستتر «يا عِبادِ» يا حرف نداء ومنادى مضاف «الَّذِينَ» صفة لعبادي «آمَنُوا» ماض وفاعله والجملة صلة «اتَّقُوا» أمر وفاعله «رَبَّكُمْ» مفعول به «لِلَّذِينَ» جار ومجرور خبر مقدم والجملة مقول القول «أَحْسَنُوا» ماض وفاعله والجملة صلة «فِي هذِهِ» متعلقان بأحسنوا «الدُّنْيا» بدل من اسم الإشارة «حَسَنَةٌ» مبتدأ مؤخر «وَأَرْضُ» الواو حرف استئناف ومبتدأ «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه «واسِعَةٌ» خبر والجملة الاسمية مقول القول «إِنَّما» كافة ومكفوفة «يُوَفَّى» مضارع مبني للمجهول «الصَّابِرُونَ» نائب فاعل مرفوع بالواو والجملة تعليل لما سبق «أَجْرَهُمْ» مفعول به ثان «بِغَيْرِ» متعلقان بحال محذوفة «حِسابٍ» مضاف إليه. «قُلْ» أمر فاعله مستتر «إِنِّي» إن واسمها والجملة مقول القول «أُمِرْتُ» ماض مبني للمجهول والتاء نائب فاعل «أَنْ أَعْبُدَ» مضارع منصوب بأن والفاعل مستتر «اللَّهَ» لفظ الجلالة مفعول به «مُخْلِصاً» حال وأن وما بعدها في تأويل مصدر منصوب بنزع الخافض وجملة أمرت خبر إني «لَهُ» متعلقان بالحال مخلصا «الدِّينَ» مفعول به لاسم الفاعل «وَأُمِرْتُ» حرف عطف وماض مبني للمجهول ونائب فاعل والجملة معطوفة على ما قبلها «لِأَنْ» اللام للتعليل وحرف ناصب «أَكُونَ» مضارع ناقص منصوب واسمه مستتر «أَوَّلَ» خبره «الْمُسْلِمِينَ» مضاف إليه

[سورة الزمر (39) : الآيات 13 الى 16]
قُلْ إِنِّي أَخافُ إِنْ عَصَيْتُ رَبِّي عَذابَ يَوْمٍ عَظِيمٍ (13) قُلِ اللَّهَ أَعْبُدُ مُخْلِصاً لَهُ دِينِي (14) فَاعْبُدُوا ما شِئْتُمْ مِنْ دُونِهِ قُلْ إِنَّ الْخاسِرِينَ الَّذِينَ خَسِرُوا أَنْفُسَهُمْ وَأَهْلِيهِمْ يَوْمَ الْقِيامَةِ أَلا ذلِكَ هُوَ الْخُسْرانُ الْمُبِينُ (15) لَهُمْ مِنْ فَوْقِهِمْ ظُلَلٌ مِنَ النَّارِ وَمِنْ تَحْتِهِمْ ظُلَلٌ ذلِكَ يُخَوِّفُ اللَّهُ بِهِ عِبادَهُ يا عِبادِ فَاتَّقُونِ (16)
«قُلْ» أمر فاعله مستتر «إِنِّي» إن واسمها والجملة مقول القول «أَخافُ» مضارع فاعله مستتر والجملة خبر «إِنْ» شرطية «عَصَيْتُ» ماض وفاعله «رَبِّي» مفعول به «عَذابَ» مفعول أخاف «يَوْمٍ» مضاف إليه «عَظِيمٍ» صفة «قُلِ» أمر فاعله مستتر والجملة مستأنفة «اللَّهَ» لفظ الجلالة مفعول به مقدم «أَعْبُدُ» مضارع مرفوع فاعله مستتر والجملة مقول القول «مُخْلِصاً» حال «لَهُ» متعلقان بمخلصا «دِينِي» مفعول به لاسم الفاعل «فَاعْبُدُوا» الفاء استئنافية وأمر وفاعله «ما» مفعول به «شِئْتُمْ» ماض وفاعله
(3/134)
________________________________________
وَالَّذِينَ اجْتَنَبُوا الطَّاغُوتَ أَنْ يَعْبُدُوهَا وَأَنَابُوا إِلَى اللَّهِ لَهُمُ الْبُشْرَى فَبَشِّرْ عِبَادِ (17) الَّذِينَ يَسْتَمِعُونَ الْقَوْلَ فَيَتَّبِعُونَ أَحْسَنَهُ أُولَئِكَ الَّذِينَ هَدَاهُمُ اللَّهُ وَأُولَئِكَ هُمْ أُولُو الْأَلْبَابِ (18) أَفَمَنْ حَقَّ عَلَيْهِ كَلِمَةُ الْعَذَابِ أَفَأَنْتَ تُنْقِذُ مَنْ فِي النَّارِ (19)
والجملة صلة وجملة اعبدوا مستأنفة «مِنْ دُونِهِ» متعلقان بما قبلهما «قُلْ» أمر فاعله مستتر والجملة مستأنفة «إِنَّ الْخاسِرِينَ» إن واسمها «الَّذِينَ» اسم موصول خبرها «خَسِرُوا» ماض وفاعله «أَنْفُسَهُمْ» مفعول به والجملة صلة «وَأَهْلِيهِمْ» معطوف على أنفسهم «يَوْمَ» ظرف زمان «الْقِيامَةِ» مضاف إليه «أَلا» حرف تنبيه «ذلِكَ» اسم إشارة مبتدأ «هُوَ» مبتدأ ثان «الْخُسْرانُ» خبر والجملة مستأنفة وجملة هو الخسران خبر ذلك «الْمُبِينُ» صفة لخسران «لَهُمْ» جار ومجرور خبر مقدم «مِنْ فَوْقِهِمْ» متعلقان بمحذوف خبر ثان «ظُلَلٌ» مبتدأ مؤخر والجملة مستأنفة «مِنَ النَّارِ» صفة لظلل «وَمِنْ تَحْتِهِمْ ظُلَلٌ» معطوف على ما قبله «ذلِكَ» مبتدأ «يُخَوِّفُ» مضارع مرفوع «اللَّهُ» لفظ الجلالة فاعل والجملة خبر ذلك «بِهِ» متعلقان بالفعل «عِبادَهُ» مفعول به «يا عِبادِ» يا حرف نداء ومنادى مضاف لياء المتكلم المحذوفة للتخفيف «فَاتَّقُونِ» الفاء الفصيحة وأمر وفاعله والنون للوقاية وياء المتكلم المحذوفة مفعوله والجملة الفعلية جواب شرط مقدر لا محل لها.

[سورة الزمر (39) : الآيات 17 الى 19]
وَالَّذِينَ اجْتَنَبُوا الطَّاغُوتَ أَنْ يَعْبُدُوها وَأَنابُوا إِلَى اللَّهِ لَهُمُ الْبُشْرى فَبَشِّرْ عِبادِ (17) الَّذِينَ يَسْتَمِعُونَ الْقَوْلَ فَيَتَّبِعُونَ أَحْسَنَهُ أُولئِكَ الَّذِينَ هَداهُمُ اللَّهُ وَأُولئِكَ هُمْ أُولُوا الْأَلْبابِ (18) أَفَمَنْ حَقَّ عَلَيْهِ كَلِمَةُ الْعَذابِ أَفَأَنْتَ تُنْقِذُ مَنْ فِي النَّارِ (19)
«وَالَّذِينَ» الواو حرف عطف ومبتدأ «اجْتَنَبُوا» ماض وفاعل والجملة صلة «الطَّاغُوتَ» مفعول به «أَنْ يَعْبُدُوها» مضارع منصوب بأن وفاعله ومفعوله والمصدر المؤول من أن وما بعدها في محل نصب بدل اشتمال من الطاغوت «وَأَنابُوا إِلَى اللَّهِ» عطف على ما قبلها «لَهُمُ» متعلقان بمحذوف خبر مقدم «الْبُشْرى» مبتدأ مؤخر والجملة الاسمية خبر الذين «فَبَشِّرْ» الفاء الفصيحة وأمر فاعله مستتر «عِبادِ» مفعول به منصوب بفتحة مقدرة على ما قبل ياء المتكلم المحذوفة للفاصلة «الَّذِينَ» صفة عباد «يَسْتَمِعُونَ الْقَوْلَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعله والقول مفعوله والجملة صلة «فَيَتَّبِعُونَ» الفاء حرف عطف ومضارع مرفوع وفاعله والجملة معطوفة على ما قبلها لا محل لها «أَحْسَنَهُ» مفعول به «أُولئِكَ الَّذِينَ» مبتدأ وخبره «هَداهُمُ اللَّهُ» ماض ومفعوله ولفظ الجلالة فاعله والجملة صلة الذين «وَأُولئِكَ» الواو حرف عطف ومبتدأ «هُمْ» ضمير فصل «أُولُوا» خبر المبتدأ مرفوع بالواو «الْأَلْبابِ» مضاف إليه والجملة معطوفة على ما قبلها لا محل لها «أَفَمَنْ» الهمزة حرف استفهام إنكاري والفاء حرف استئناف ومن اسم الموصول مبتدأ خبره محذوف «حَقَّ» ماض «عَلَيْهِ» متعلقان بالفعل «كَلِمَةُ» فاعل مؤخر «الْعَذابِ» مضاف إليه والجملة صلة «أَفَأَنْتَ» الهمزة حرف استفهام توكيد للأول والفاء استئنافية وأنت مبتدأ «تُنْقِذُ» مضارع مرفوع فاعله مستتر «مَنْ» مفعول به والجملة الفعلية خبر أنت والجملة الاسمية مستأنفة «فِي النَّارِ» متعلقان بصلة محذوفة.
(3/135)
________________________________________
لَكِنِ الَّذِينَ اتَّقَوْا رَبَّهُمْ لَهُمْ غُرَفٌ مِنْ فَوْقِهَا غُرَفٌ مَبْنِيَّةٌ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ وَعْدَ اللَّهِ لَا يُخْلِفُ اللَّهُ الْمِيعَادَ (20) أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ أَنْزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَسَلَكَهُ يَنَابِيعَ فِي الْأَرْضِ ثُمَّ يُخْرِجُ بِهِ زَرْعًا مُخْتَلِفًا أَلْوَانُهُ ثُمَّ يَهِيجُ فَتَرَاهُ مُصْفَرًّا ثُمَّ يَجْعَلُهُ حُطَامًا إِنَّ فِي ذَلِكَ لَذِكْرَى لِأُولِي الْأَلْبَابِ (21) أَفَمَنْ شَرَحَ اللَّهُ صَدْرَهُ لِلْإِسْلَامِ فَهُوَ عَلَى نُورٍ مِنْ رَبِّهِ فَوَيْلٌ لِلْقَاسِيَةِ قُلُوبُهُمْ مِنْ ذِكْرِ اللَّهِ أُولَئِكَ فِي ضَلَالٍ مُبِينٍ (22)
[سورة الزمر (39) : الآيات 20 الى 22]
لكِنِ الَّذِينَ اتَّقَوْا رَبَّهُمْ لَهُمْ غُرَفٌ مِنْ فَوْقِها غُرَفٌ مَبْنِيَّةٌ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهارُ وَعْدَ اللَّهِ لا يُخْلِفُ اللَّهُ الْمِيعادَ (20) أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ أَنْزَلَ مِنَ السَّماءِ ماءً فَسَلَكَهُ يَنابِيعَ فِي الْأَرْضِ ثُمَّ يُخْرِجُ بِهِ زَرْعاً مُخْتَلِفاً أَلْوانُهُ ثُمَّ يَهِيجُ فَتَراهُ مُصْفَرًّا ثُمَّ يَجْعَلُهُ حُطاماً إِنَّ فِي ذلِكَ لَذِكْرى لِأُولِي الْأَلْبابِ (21) أَفَمَنْ شَرَحَ اللَّهُ صَدْرَهُ لِلْإِسْلامِ فَهُوَ عَلى نُورٍ مِنْ رَبِّهِ فَوَيْلٌ لِلْقاسِيَةِ قُلُوبُهُمْ مِنْ ذِكْرِ اللَّهِ أُولئِكَ فِي ضَلالٍ مُبِينٍ (22)
«لكِنِ» حرف عطف «الَّذِينَ» مبتدأ «اتَّقَوْا» ماض وفاعله والجملة صلة «رَبَّهُمْ» مفعول به «لَهُمْ» متعلقان بخبر مقدم محذوف «غُرَفٌ» مبتدأ مؤخر والجملة الاسمية خبر الذين «مِنْ فَوْقِها» متعلقان بمحذوف خبر مقدم «غُرَفٌ» مبتدأ مؤخر والجملة الاسمية صفة لغرف الأولى «مَبْنِيَّةٌ» صفة لغرف «تَجْرِي» مضارع مرفوع «مِنْ تَحْتِهَا» متعلقان بالفعل «الْأَنْهارُ» فاعل مؤخر وجملة تجري صفة ثالثة لغرف «وَعْدَ» مفعول مطلق «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه «لا» نافية «يُخْلِفُ» مضارع مرفوع «اللَّهِ» لفظ الجلالة فاعله «الْمِيعادَ» مفعول به والجملة مستأنفة «أَلَمْ» الهمزة حرف استفهام تقريري ولم حرف جازم «تَرَ» مضارع مجزوم فاعله مستتر «أَنَّ اللَّهَ» أن ولفظ الجلالة اسمها «أَنْزَلَ» ماض فاعله مستتر وجملة أنزل خبر أن وأن وما بعدها سدت مسد مفعولي تر «مِنَ السَّماءِ» متعلقان بأنزل «ماءً» مفعول به «فَسَلَكَهُ» حرف عطف وماض ومفعوله والفاعل مستتر «يَنابِيعَ» حال «فِي الْأَرْضِ» متعلقان بمحذوف صفة ينابيع «ثُمَّ» حرف عطف «يُخْرِجُ» مضارع فاعله مستتر «بِهِ» متعلقان بيخرج «زَرْعاً» مفعول به «مُخْتَلِفاً» صفة زرعا «أَلْوانُهُ» فاعل لاسم الفاعل مختلفا والجملة معطوفة على ما قبلها فهي في محل رفع «ثُمَّ» حرف عطف «يَهِيجُ» مضارع فاعله مستتر «فَتَراهُ» حرف عطف ومضارع ومفعوله والفاعل مستتر «مُصْفَرًّا» حال والجملة معطوفة على ما قبلها «ثُمَّ» حرف عطف «يَجْعَلُهُ» مضارع ومفعوله الأول والفاعل مستتر «حُطاماً» مفعوله الثاني و «أَنَّ» حرف مشبه بالفعل «فِي ذلِكَ» جار ومجرور خبره المقدم «لَذِكْرى» اللام المزحلقة واسمه المؤخر «لِأُولِي» متعلقان بذكرى «الْأَلْبابِ» مضاف إليه «أَفَمَنْ» حرف استفهام والفاء استئنافية واسم الموصول مبتدأ خبره محذوف «شَرَحَ» ماض «اللَّهُ» لفظ الجلالة فاعل «صَدْرَهُ» مفعول به «لِلْإِسْلامِ» متعلقان بشرح «فَهُوَ» حرف عطف ومبتدأ «عَلى نُورٍ» متعلقان بخبر المبتدأ المحذوف «مِنْ رَبِّهِ» متعلقان بنور والجملة معطوفة على ما قبلها وجملة أفمن شرح مستأنفة «فَوَيْلٌ» حرف استئناف ومبتدأ «لِلْقاسِيَةِ» متعلقان بخبر محذوف «قُلُوبُهُمْ» فاعل قاسية «مِنْ ذِكْرِ» متعلقان بالقاسية «اللَّهُ» لفظ الجلالة مضاف إليه «أُولئِكَ» مبتدأ «فِي ضَلالٍ» جار ومجرور خبر «مُبِينٍ» صفة ضلال والجملة مستأنفة.
(3/136)
________________________________________
اللَّهُ نَزَّلَ أَحْسَنَ الْحَدِيثِ كِتَابًا مُتَشَابِهًا مَثَانِيَ تَقْشَعِرُّ مِنْهُ جُلُودُ الَّذِينَ يَخْشَوْنَ رَبَّهُمْ ثُمَّ تَلِينُ جُلُودُهُمْ وَقُلُوبُهُمْ إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ ذَلِكَ هُدَى اللَّهِ يَهْدِي بِهِ مَنْ يَشَاءُ وَمَنْ يُضْلِلِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِنْ هَادٍ (23) أَفَمَنْ يَتَّقِي بِوَجْهِهِ سُوءَ الْعَذَابِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَقِيلَ لِلظَّالِمِينَ ذُوقُوا مَا كُنْتُمْ تَكْسِبُونَ (24) كَذَّبَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ فَأَتَاهُمُ الْعَذَابُ مِنْ حَيْثُ لَا يَشْعُرُونَ (25)
[سورة الزمر (39) : الآيات 23 الى 25]
اللَّهُ نَزَّلَ أَحْسَنَ الْحَدِيثِ كِتاباً مُتَشابِهاً مَثانِيَ تَقْشَعِرُّ مِنْهُ جُلُودُ الَّذِينَ يَخْشَوْنَ رَبَّهُمْ ثُمَّ تَلِينُ جُلُودُهُمْ وَقُلُوبُهُمْ إِلى ذِكْرِ اللَّهِ ذلِكَ هُدَى اللَّهِ يَهْدِي بِهِ مَنْ يَشاءُ وَمَنْ يُضْلِلِ اللَّهُ فَما لَهُ مِنْ هادٍ (23) أَفَمَنْ يَتَّقِي بِوَجْهِهِ سُوءَ الْعَذابِ يَوْمَ الْقِيامَةِ وَقِيلَ لِلظَّالِمِينَ ذُوقُوا ما كُنْتُمْ تَكْسِبُونَ (24) كَذَّبَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ فَأَتاهُمُ الْعَذابُ مِنْ حَيْثُ لا يَشْعُرُونَ (25)
«اللَّهُ» لفظ الجلالة مبتدأ «نَزَّلَ» ماض فاعله مستتر «أَحْسَنَ» مفعول به والجملة الاسمية ابتدائية لا محل لها «الْحَدِيثِ» مضاف إليه «كِتاباً» بدل من أحسن «مُتَشابِهاً» صفة أولى «مَثانِيَ» صفة ثانية «تَقْشَعِرُّ» مضارع مرفوع «مِنْهُ» متعلقان بالفعل «جُلُودُ» فاعل مؤخر «الَّذِينَ» مضاف إليه «يَخْشَوْنَ» مضارع مرفوع بثبوت النون وفاعله «رَبَّهُمْ» مفعول به والجملة صلة «ثُمَّ» حرف عطف «تَلِينُ» مضارع مرفوع «جُلُودُهُمْ» فاعل «وَقُلُوبُهُمْ» معطوف على جلودهم «إِلى ذِكْرِ» متعلقان بتلين «اللَّهُ» لفظ الجلالة مضاف إليه «ذلِكَ» مبتدأ «هُدَى» خبره «اللَّهُ» لفظ الجلالة مضاف إليه «يَهْدِي» مضارع فاعله مستتر والجملة صلة وجملة تقشعر حال «بِهِ» متعلقان بيهدي «مَنْ» مفعول به «يَشاءُ» الجملة صلة «وَمَنْ» الواو حرف استئناف ومن اسم شرط جازم مفعول مقدم «يُضْلِلِ اللَّهُ» مضارع ولفظ الجلالة فاعل «فَما» الفاء واقعة في جواب الشرط وما نافية «لَهُ» جار ومجرور خبر مقدم «مَنْ» حرف جر زائد «هادٍ» مبتدأ مؤخر والجملة الاسمية في محل جزم جواب الشرط والجملة الشرطية مستأنفة «أَفَمَنْ» الهمزة حرف استفهام إنكاري والفاء حرف استئناف واسم موصول مبتدأ «يَتَّقِي» مضارع مرفوع فاعله مستتر «بِوَجْهِهِ» متعلقان بيتقي «سُوءَ» مفعول به «الْعَذابِ»
مضاف إليه «يَوْمَ» ظرف زمان «الْقِيامَةِ» مضاف إليه «وَقِيلَ» الواو حرف عطف وماض مبني للمجهول والجملة معطوفة على يتقي «لِلظَّالِمِينَ» متعلقان بقيل «ذُوقُوا» أمر وفاعله والجملة في محل رفع نائب فاعل لقيل «ما» موصولية مفعول به «كُنْتُمْ» كان واسمها «تَكْسِبُونَ» مضارع والفاعل واو الجماعة والجملة خبر كنتم وجملة كنتم صلة «كَذَّبَ الَّذِينَ» ماض وفاعله «مِنْ قَبْلِهِمْ» متعلقان بصلة الموصول المحذوفة والجملة مستأنفة «فَأَتاهُمُ» حرف عطف وماض ومفعوله «الْعَذابُ» فاعل مؤخر «مِنْ حَيْثُ» متعلقان بالفعل «لا» نافية «يَشْعُرُونَ» مضارع مرفوع والواو فاعله والجملة في محل جر بالإضافة.
(3/137)
________________________________________
فَأَذَاقَهُمُ اللَّهُ الْخِزْيَ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَلَعَذَابُ الْآخِرَةِ أَكْبَرُ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ (26) وَلَقَدْ ضَرَبْنَا لِلنَّاسِ فِي هَذَا الْقُرْآنِ مِنْ كُلِّ مَثَلٍ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ (27) قُرْآنًا عَرَبِيًّا غَيْرَ ذِي عِوَجٍ لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ (28) ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا رَجُلًا فِيهِ شُرَكَاءُ مُتَشَاكِسُونَ وَرَجُلًا سَلَمًا لِرَجُلٍ هَلْ يَسْتَوِيَانِ مَثَلًا الْحَمْدُ لِلَّهِ بَلْ أَكْثَرُهُمْ لَا يَعْلَمُونَ (29) إِنَّكَ مَيِّتٌ وَإِنَّهُمْ مَيِّتُونَ (30) ثُمَّ إِنَّكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ عِنْدَ رَبِّكُمْ تَخْتَصِمُونَ (31)
[سورة الزمر (39) : الآيات 26 الى 31]
فَأَذاقَهُمُ اللَّهُ الْخِزْيَ فِي الْحَياةِ الدُّنْيا وَلَعَذابُ الْآخِرَةِ أَكْبَرُ لَوْ كانُوا يَعْلَمُونَ (26) وَلَقَدْ ضَرَبْنا لِلنَّاسِ فِي هذَا الْقُرْآنِ مِنْ كُلِّ مَثَلٍ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ (27) قُرْآناً عَرَبِيًّا غَيْرَ ذِي عِوَجٍ لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ (28) ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلاً رَجُلاً فِيهِ شُرَكاءُ مُتَشاكِسُونَ وَرَجُلاً سَلَماً لِرَجُلٍ هَلْ يَسْتَوِيانِ مَثَلاً الْحَمْدُ لِلَّهِ بَلْ أَكْثَرُهُمْ لا يَعْلَمُونَ (29) إِنَّكَ مَيِّتٌ وَإِنَّهُمْ مَيِّتُونَ (30)
ثُمَّ إِنَّكُمْ يَوْمَ الْقِيامَةِ عِنْدَ رَبِّكُمْ تَخْتَصِمُونَ (31)
«فَأَذاقَهُمُ» الفاء حرف عطف وماض ومفعوله «اللَّهُ» لفظ الجلالة فاعل مؤخر «الْخِزْيَ» مفعول به ثان «فِي الْحَياةِ» متعلقان بالفعل «الدُّنْيا» صفة «وَلَعَذابُ» حرف استئناف واللام لام الابتداء وعذاب مبتدأ «الْآخِرَةِ» مضاف إليه «أَكْبَرُ» خبر المبتدأ «لَوْ» شرطية غير جازمة «كانُوا» كان واسمها وجملة كانوا ابتدائية «يَعْلَمُونَ» مضارع مرفوع والواو فاعله والجملة خبر كانوا وجملة عذاب الآخرة مستأنفة «وَلَقَدْ» الواو حرف عطف واللام واقعة في جواب القسم المحذوف وقد حرف تحقيق «ضَرَبْنا» ماض وفاعله والجملة جواب القسم لا محل لها «لِلنَّاسِ» متعلقان بالفعل «فِي هذَا» متعلقان بمحذوف حال «الْقُرْآنِ» بدل من اسم الإشارة «مِنْ كُلِّ» متعلقان بالفعل «مَثَلٍ» مضاف إليه «لَعَلَّهُمْ» لعل واسمها «يَتَذَكَّرُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعله والجملة الفعلية خبر لعل «قُرْآناً» حال منصوبة «عَرَبِيًّا» صفة «غَيْرَ» صفة ثانية «ذِي» مضاف إليه «عِوَجٍ» مضاف إليه ثان «لَعَلَّهُمْ» لعل واسمها «يَتَّقُونَ» مضارع مرفوع والواو فاعله والجملة الفعلية خبر لعل «ضَرَبَ اللَّهُ» ماض ولفظ الجلالة فاعله «مَثَلًا» مفعول به «رَجُلًا» بدل من مثلا والجملة مستأنفة «فِيهِ» متعلقان بخبر مقدم «شُرَكاءُ» مبتدأ مؤخر والجملة الاسمية صفة رجلا «مُتَشاكِسُونَ» صفة لشركاء مرفوعة بالواو «وَرَجُلًا» عطف على رجلا الأولى «سَلَماً» صفته. «لِرَجُلٍ» متعلقان بسلما «هَلْ» حرف استفهام «يَسْتَوِيانِ» مضارع مرفوع والفاعل ألف الاثنين «مَثَلًا» تمييز والجملة مستأنفة «الْحَمْدُ» مبتدأ «لِلَّهِ» خبر والجملة مستأنفة «بَلْ» حرف إضراب «أَكْثَرُهُمْ» مبتدأ «لا» نافية «يَعْلَمُونَ» مضارع مرفوع وواو الجماعة فاعله والجملة خبر المبتدأ والجملة الاسمية استئنافية «إِنَّكَ مَيِّتٌ» إن واسمها وخبرها والجملة مستأنفة «وَإِنَّهُمْ» إن واسمها «مَيِّتُونَ» خبر إنّ والجملة معطوفة على ما قبلها «ثُمَّ» حرف عطف «إِنَّكُمْ» إنّ واسمها «يَوْمَ» ظرف زمان «الْقِيامَةِ» مضاف إليه «عِنْدَ» ظرف مكان «رَبِّكُمْ» مضاف إليه «تَخْتَصِمُونَ» مضارع وواو الجماعة فاعله والجملة خبر إنّ والجملة الاسمية معطوفة على ما قبلها.
(3/138)
________________________________________
فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ كَذَبَ عَلَى اللَّهِ وَكَذَّبَ بِالصِّدْقِ إِذْ جَاءَهُ أَلَيْسَ فِي جَهَنَّمَ مَثْوًى لِلْكَافِرِينَ (32) وَالَّذِي جَاءَ بِالصِّدْقِ وَصَدَّقَ بِهِ أُولَئِكَ هُمُ الْمُتَّقُونَ (33) لَهُمْ مَا يَشَاءُونَ عِنْدَ رَبِّهِمْ ذَلِكَ جَزَاءُ الْمُحْسِنِينَ (34) لِيُكَفِّرَ اللَّهُ عَنْهُمْ أَسْوَأَ الَّذِي عَمِلُوا وَيَجْزِيَهُمْ أَجْرَهُمْ بِأَحْسَنِ الَّذِي كَانُوا يَعْمَلُونَ (35) أَلَيْسَ اللَّهُ بِكَافٍ عَبْدَهُ وَيُخَوِّفُونَكَ بِالَّذِينَ مِنْ دُونِهِ وَمَنْ يُضْلِلِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِنْ هَادٍ (36)
[سورة الزمر (39) : الآيات 32 الى 36]
فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ كَذَبَ عَلَى اللَّهِ وَكَذَّبَ بِالصِّدْقِ إِذْ جاءَهُ أَلَيْسَ فِي جَهَنَّمَ مَثْوىً لِلْكافِرِينَ (32) وَالَّذِي جاءَ بِالصِّدْقِ وَصَدَّقَ بِهِ أُولئِكَ هُمُ الْمُتَّقُونَ (33) لَهُمْ ما يَشاؤُنَ عِنْدَ رَبِّهِمْ ذلِكَ جَزاءُ الْمُحْسِنِينَ (34) لِيُكَفِّرَ اللَّهُ عَنْهُمْ أَسْوَأَ الَّذِي عَمِلُوا وَيَجْزِيَهُمْ أَجْرَهُمْ بِأَحْسَنِ الَّذِي كانُوا يَعْمَلُونَ (35) أَلَيْسَ اللَّهُ بِكافٍ عَبْدَهُ وَيُخَوِّفُونَكَ بِالَّذِينَ مِنْ دُونِهِ وَمَنْ يُضْلِلِ اللَّهُ فَما لَهُ مِنْ هادٍ (36)
«فَمَنْ» حرف استئناف واسم استفهام مبتدأ «أَظْلَمُ» خبر والجملة مستأنفة «مِمَّنْ» متعلقان بالفعل «كَذَبَ» ماض فاعله مستتر «عَلَى اللَّهِ» متعلقان بالفعل «وَكَذَّبَ بِالصِّدْقِ» معطوف على ما قبله «إِذْ» ظرف زمان مبني على السكون في محل نصب «جاءَهُ» ماض ومفعوله والفاعل مستتر والجملة في محل جر بالإضافة «أَلَيْسَ» حرف استفهام تقريري وماض ناقص «فِي جَهَنَّمَ» جار ومجرور خبره المقدم «مَثْوىً» اسمه المؤخر وجملة كذب صلة لا محل لها «لِلْكافِرِينَ» متعلقان بمثوى وجملة أليس مستأنفة «وَالَّذِي» الواو حرف استئناف واسم موصول مبتدأ «جاءَ» ماض فاعله مستتر «بِالصِّدْقِ» متعلقان بالفعل والجملة صلة «وَصَدَّقَ» ماض فاعله مستتر والجملة معطوفة على ما قبلها «بِهِ» متعلقان بالفعل «أُولئِكَ» مبتدأ «هُمُ» ضمير فصل «الْمُتَّقُونَ» خبر المبتدأ مرفوع بالواو والجملة الاسمية خبر المبتدأ الذي وجملة الذي استئنافية «لَهُمْ» جار ومجرور خبر مقدم «ما» موصولية مبتدأ مؤخر «يَشاؤُنَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعله «عِنْدَ» ظرف مكان «رَبِّهِمْ» مضاف إليه والجملة صلة «ذلِكَ» مبتدأ «جَزاءُ» خبره «الْمُحْسِنِينَ» مضاف إليه مجرور بالياء والجملة استئنافية وجملة لهم مستأنفة. «لِيُكَفِّرَ اللَّهُ» اللام للتعليل ومضارع منصوب بأن المضمرة بعد اللام ولفظ الجلالة فاعله والمصدر المؤول في محل جر باللام والجار والمجرور متعلقان بالمحسنين «عَنْهُمْ» متعلقان بالفعل «أَسْوَأَ» مفعول به «الَّذِي» مضاف إليه «عَمِلُوا» ماض وفاعله والجملة صلة «وَيَجْزِيَهُمْ» مضارع ومفعوله والفاعل مستتر والجملة معطوفة «أَجْرَهُمْ» مفعول به ثان «بِأَحْسَنِ» متعلقان بالفعل «الَّذِي» اسم موصول في محل جر بالإضافة «كانُوا» كان واسمها «يَعْمَلُونَ» مضارع وفاعله والجملة خبر كانوا وجملة كانوا صلة «أَلَيْسَ» الهمزة حرف استفهام تقريري وماض ناقص «اللَّهُ» لفظ الجلالة اسم ليس «بِكافٍ» حرف جر زائد واسم مجرور لفظا منصوب محلا خبر ليس «عَبْدَهُ» مفعول به لاسم الفاعل كاف والجملة استئنافية «وَيُخَوِّفُونَكَ» الواو حالية ومضارع مرفوع والواو فاعله والكاف مفعوله «بِالَّذِينَ» متعلقان بالفعل والجملة حال «مِنْ دُونِهِ» متعلقان بمحذوف صلة «وَمَنْ يُضْلِلِ اللَّهُ فَما لَهُ مِنْ هادٍ» : إعرابه في الآية 23
(3/139)
________________________________________
وَمَنْ يَهْدِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِنْ مُضِلٍّ أَلَيْسَ اللَّهُ بِعَزِيزٍ ذِي انْتِقَامٍ (37) وَلَئِنْ سَأَلْتَهُمْ مَنْ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ لَيَقُولُنَّ اللَّهُ قُلْ أَفَرَأَيْتُمْ مَا تَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ إِنْ أَرَادَنِيَ اللَّهُ بِضُرٍّ هَلْ هُنَّ كَاشِفَاتُ ضُرِّهِ أَوْ أَرَادَنِي بِرَحْمَةٍ هَلْ هُنَّ مُمْسِكَاتُ رَحْمَتِهِ قُلْ حَسْبِيَ اللَّهُ عَلَيْهِ يَتَوَكَّلُ الْمُتَوَكِّلُونَ (38) قُلْ يَاقَوْمِ اعْمَلُوا عَلَى مَكَانَتِكُمْ إِنِّي عَامِلٌ فَسَوْفَ تَعْلَمُونَ (39) مَنْ يَأْتِيهِ عَذَابٌ يُخْزِيهِ وَيَحِلُّ عَلَيْهِ عَذَابٌ مُقِيمٌ (40) إِنَّا أَنْزَلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ لِلنَّاسِ بِالْحَقِّ فَمَنِ اهْتَدَى فَلِنَفْسِهِ وَمَنْ ضَلَّ فَإِنَّمَا يَضِلُّ عَلَيْهَا وَمَا أَنْتَ عَلَيْهِمْ بِوَكِيلٍ (41)
[سورة الزمر (39) : الآيات 37 الى 38]
وَمَنْ يَهْدِ اللَّهُ فَما لَهُ مِنْ مُضِلٍّ أَلَيْسَ اللَّهُ بِعَزِيزٍ ذِي انْتِقامٍ (37) وَلَئِنْ سَأَلْتَهُمْ مَنْ خَلَقَ السَّماواتِ وَالْأَرْضَ لَيَقُولُنَّ اللَّهُ قُلْ أَفَرَأَيْتُمْ ما تَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ إِنْ أَرادَنِيَ اللَّهُ بِضُرٍّ هَلْ هُنَّ كاشِفاتُ ضُرِّهِ أَوْ أَرادَنِي بِرَحْمَةٍ هَلْ هُنَّ مُمْسِكاتُ رَحْمَتِهِ قُلْ حَسْبِيَ اللَّهُ عَلَيْهِ يَتَوَكَّلُ الْمُتَوَكِّلُونَ (38)
«وَمَنْ» الواو حرف استئناف ومن اسم شرط جازم مبتدأ «يَهْدِ» مضارع مجزوم بحذف حرف العلة وهو فعل الشرط «اللَّهُ» لفظ الجلالة فاعله «فَما» الفاء رابطة وما نافية «لَهُ» جار ومجرور خبر مقدم «مَنْ» حرف جر زائد «مُضِلٍّ» اسم مجرور لفظا مرفوع محلا مبتدأ مؤخر وجملة فماله.. في محل جزم جواب الشرط وجملتا الشرط والجواب خبر من «أَلَيْسَ» الهمزة حرف استفهام وتقرير وماض ناقص «اللَّهُ» لفظ الجلالة اسمه «بِعَزِيزٍ» الباء حرف جر زائد وعزيز مجرور لفظا منصوب محلا خبر ليس «ذِي» صفة عزيز «انْتِقامٍ» مضاف إليه والجملة الفعلية مستأنفة. «وَلَئِنْ» الواو حرف استئناف واللام موطئة للقسم وإن شرطية «سَأَلْتَهُمْ» ماض وفاعله ومفعوله «مَنْ» اسم استفهام مبتدأ «خَلَقَ السَّماواتِ» ماض ومفعوله والفاعل مستتر والجملة خبر من «وَالْأَرْضَ» معطوف على السموات والجملة الاسمية في محل نصب مفعول به ثان لسألتهم «لَيَقُولُنَّ» اللام واقعة في جواب القسم وجواب الشرط محذوف ومضارع مرفوع بثبوت النون المحذوفة لتوالي الأمثال والواو المحذوفة فاعله «اللَّهُ» لفظ الجلالة مبتدأ خبره محذوف والجملة جواب القسم لا محل لها والجملة الاسمية مقول القول «قُلْ» أمر فاعله مستتر «أَفَرَأَيْتُمْ» الهمزة حرف استفهام والفاء الفصيحة وماض وفاعله «ما» موصولية مفعول به «تَدْعُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعله والجملة صلة «مِنْ دُونِ» متعلقان بحال محذوفة «اللَّهُ» لفظ الجلالة مضاف إليه «إِنْ» شرطية جازمة «أَرادَنِيَ» ماض ومفعوله «اللَّهُ» لفظ الجلالة فاعل مؤخر «بِضُرٍّ» متعلقان بالفعل والجملة ابتدائية لا محل لها «هَلْ» حرف استفهام «هُنَّ كاشِفاتُ» مبتدأ وخبره «ضُرِّهِ» مضاف إليه والجملة الاسمية مفعول ثان لرأيتم «أَوْ» حرف عطف «