#1  
قديم 04-11-2024, 10:51 AM
الصورة الرمزية عبدالناصر محمود
عبدالناصر محمود غير متواجد حالياً
عضو مؤسس
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
المشاركات: 56,374
24 خطبة عيد الفطر المبارك (الانتصار بحمد الله تعالى)

خطبة عيد الفطر المبارك (الانتصار بحمد الله تعالى)
________________________________________


(د. إبراهيم بن محمد الحقيل)
______________________

2 / 10 / 1445 هــــــــــــــــــ
11 / 4 / 2024 م
__________________

(الانتصار images?q=tbn:ANd9GcRxF8i3cyCDk9A_0z1oXWcnlghJsHBMt24d8A&usqp=CAU


الله أكبر؛ كم من عبيد لله تعالى قد قبل الله تعالى في رمضان عملهم، وشكر سعيهم، وغفر ذنبهم، وأعتقهم من النار؛ فاللهم اجعلنا منهم.


الحمد لله خالق الخلق، ومالك الملك، ومدبر الأمر، ومقدر القدر، لا يقضى شأن إلا بعلمه، ولا يقع شيء إلا بأمره. الحمد لله الملك الحق المبين؛ خالق كل شيء، ورازق كل حي، وله مقاليد السموات والأرض، وخزائن السموات والأرض؛ يعز من يشاء، ويذل من يشاء، ويرزق من يشاء بغير حساب، لا إله إلا هو العزيز الحكيم.

الحمد لله الكريم المنان؛ امتن علينا بالإسلام والإيمان، وفرض علينا صيام رمضان، وشرع لنا فيه أنواع البر والإحسان، وأغرانا فيه بالعفو والمغفرة والعتق من النيران، وفتح لنا فيه أبواب الجنة والرحمة والرضوان، فنحمده على ما هدانا واجتبانا، ونشكره على ما أولانا وأعطانا، نحمده حمدا يليق بجلاله وعظيم سلطانه، ونحمده حمدا يزيد إفضاله وإنعامه، لا نحصي ثناء عليه كما أثنى هو على نفسه، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمدا عبده ورسوله؛ صلى الله عليه وعلى آله وأصحابه وأتباعه بإحسان إلى يوم الدين.

أما بعد: فاتقوا الله تعالى وأطيعوه، واستقيموا على أمره بعد رمضان؛ فإنه سبحانه رب الناس في كل زمان، وهم عبيده في كل حال، ï´؟‌فَاسْتَقِمْ كَمَا أُمِرْتَ وَمَنْ تَابَ مَعَكَ وَلَا تَطْغَوْا إِنَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌï´¾ [هود: 112].

الله أكبر الله أكبر، لا إله إلا الله، الله أكبر، الله أكبر ولله الحمد.

الله أكبر؛ كم من عبيد لله تعالى قد قبل الله تعالى في رمضان عملهم، وشكر سعيهم، وغفر ذنبهم، وأعتقهم من النار؛ فاللهم اجعلنا منهم.

الله أكبر؛ كم من بشر غضب الله تعالى عليهم، وأبعدهم من رحمته، فلا يسعدون أبدا؛ فنعوذ بالله تعالى من حالهم ومآلهم.

الله أكبر؛ في ليلة القدر كتبت الآجال والأرزاق، وقدرت المقادير؛ فكم من فرح في أهله لا يدركها من قابل إلا وهو تحت التراب، فهنيئا لمن استعد للقاء الله تعالى في كل آن، وتعسا لمن سوف وفرط حتى خطفته النية وهو غافل سادر.

الله أكبر؛ حق على كل مؤمن أن يشكر الله تعالى على نعمة الخلق والإيجاد، ونعمة الإيمان والقرآن، ونعمة رمضان والصيام والقيام، ونعمة الأعمال الصالحة، ونعمة الجزاء العظيم عليها يوم القيامة.. ومن شكر الله تعالى الديمومة على العمل الصالح بعد رمضان، وإتباعه بصيام ست من شوال، والمحافظة على الفرائض، والإكثار من النوافل.

الله أكبر الله أكبر، لا إله إلا الله، الله أكبر، الله أكبر ولله الحمد.

أيها الناس:

الله أكبر الله أكبر، لا إله إلا الله، الله أكبر، الله أكبر ولله الحمد.

تموج الأرض المباركة بأحداث كبرى... سالت فيها الدماء، ومزقت فيها الأشلاء، لها ما بعدها..

وثمة تسريبات وتخويفات بين الحين والآخر بانتشار وباء مهلك.. أو..

وبلاد كثيرة تعاني اضطرابات شديدة.. وأخرى يتسرب الفقر إلى أوصالها، تدب المجاعة في أطرافها..

وبلاد أخرى اشتعلت فيها نار الفتن والحروب الداخلية، واستحر فيها القتل؛ فلا القاتل يدري فيم قتل ولا...

وقد سلمنا الله تعالى من ذلك وعافانا.. فوجب علينا كبارا وصغارا، حكاما ومحكومين، شكر الله تعالى على نعمه وآلائه، وذلك بامتثال أوامره واجتناب نواهيه، واللدعوة إلى دينه القويم...

الإقبال الكبير على الإسلام فما ينتقص الإسلام في أرض إلا نما في أرض أوسع منها، ولا ضعف في شعوب إلا وانتشر في شعوب أكثر منها... وهذا يستوجب هداية الناس للحق، ودعوتهم إلى الهدى، والفرع بالمهتدين، والاستبشار بأن العاقبة للدين هو الذي أرسل رسوله ... ليظهره دين الله لا يناكفه إلا مغلوب، ولا يحاربه إلا مهزوم.. ولن يسنطيع أحد وقف انتشاره.. ولا منع القلوب من استقباله.. فهو دين الحق ودين الفطرة ودين العدل ودين السماحة مع الحزم، ودين اليسر والرخصة مع الامتثال والعزيمة...

وإزاء المخاوف الكبرى.. التوكل على الله تعالى، والاعتصام بحبله، والإيمان بقضائه وقدره، وقوة التعلق به.. واليقين بوعده ويخوفونك بالذين من دونه... فلا تخافوهم وخافوني..

فإن الله يحب المؤمنين وهو مع المؤمنين وهو ناصر المؤمنين ومع الذين اتقو والدين عم محسنون...

ومن عوفي فليحمد الله









_______________________________________________
المصدر: ملتقى شذرات

رد مع اقتباس
إضافة رد

العلامات المرجعية


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه للموضوع خطبة عيد الفطر المبارك (الانتصار بحمد الله تعالى)
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
خطبة عيد الفطر: المبارك السطو على العقائد الصحيحة عبدالناصر محمود شذرات إسلامية 0 04-21-2023 05:48 AM
خطبة عيد الفطر المبارك (التدافع.. سنة ربانية) عبدالناصر محمود شذرات إسلامية 1 08-08-2022 02:34 PM
خطبة عيد الأضحى المبارك (أفعال الله تعالى) 1443 هـ عبدالناصر محمود شذرات إسلامية 0 07-09-2022 05:08 AM
خطبة عيد الفطر المبارك (السنن الربانية في الوباء) عبدالناصر محمود شذرات إسلامية 0 05-24-2020 05:32 AM
خطبة عيد الفطر المبارك الإيمان ضرورة عبدالناصر محمود شذرات إسلامية 0 06-04-2019 05:45 AM

   
|
 
 

  sitemap 

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 06:32 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.12 by vBS
Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59