#1  
قديم 01-20-2017, 07:30 PM
الصورة الرمزية Eng.Jordan
Eng.Jordan غير متواجد حالياً
إدارة الموقع
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: الأردن
المشاركات: 25,032
افتراضي فرح مرقة : اسرار من جلسة الملك بشخصيات سياسية




جفرا نيوز- كتب: فرح مرقه
تتطلع شخصيات سياسية وحزبية ورجال دولة سابقين في الاردن للقاءات لاحقة لما جمع ملك البلاد بتسعة اشخاص من مختلف الفئات والاطياف لم يبدُ ان بينهم اي رابط حقيقي إلا "العتب” على مؤسسة القصر باعتبارهم جميعا شعروا في الفترة الماضية القريبة بالاقصاء من قبل المؤسسات النافذة.

صالونات عمان شُدِهت بالتركيبة الملكية، فالتسعة أشخاص (8 رجال وسيدة واحدة) لم يكونوا يوما في حلف سياسي مشترك، ما أوصل الرسالة سريعا من الملك انه فضّل لقاء ممثلين لبعض المجتمعات الاردنية اكثر من التقاء فئة واحدة.

في التفاصيل، اظهر اللقاء "مراضاة” بشكل أو بآخر لعدد من الشخصيات الرسمية الاردنية، فرئيس الوزراء الاردني الاسبق الدكتور عبد الرؤوف الروابدة خرج من موقعه بعد شعوره بالغضبة الملكية عليه، الا انه كان الى شمال الملك مباشرة بعد رئيس الديوان الملكي الدكتور فايز الطراونة.

عاهل الاردن بدا مرتاحا جدا وتحدث بكل التفاصيل التي قد يسأل عنها الحاضرون، فأبلغهم عن استعدادات الاردن للقمة العربية التي ستعقد في البحر الميت، وطلب اليهم "دون توضيح” الاسهام في انجاح القمة المذكورة، كما تحدث عن اولوية القضية الفلسطينية والاهمية الكبرى لمقدساتها، وتطرق الى سوريا والعراق.

الحاضرون للقاء بدا وكأنهم استمعوا على الاقل لما يريحهم، فوزير قوي من وزن وزير الداخلية القوي الاسبق سعد هايل السرور اعتبر أن لقاءه وثمانية آخرين للملك قبل يومين "أعطاناما يزيدنا طمأنينة على استقرار ومستقبل الاردن”، ما يؤكد أن رجلا خبيرا من وزن السرور توصل للمعلومات التي يريدها من اللقاء على الاقل.

السرور يبدو أنه كان الأكثر تركيزا على الامن الداخلي، خصوصا بعد الاحداث التي شهدها الاردنيون في محافظة الكرك الجنوبية، إذ استشهد عدد من أفراد الامن اثر هجوم من مسلحين عليهم، ما كان عاهل البلاد قد اعلن في سياقه عن ضرورة تطوير وتجهيز المؤسسات الامنية في البلاد.

وتطرق اللقاء الى الحديث عن الاجراءات الاقتصادية التي يطلبها بنك النقد الدولي، الامر الذي تحدث عاهل البلاد في سياقه عن ضرورة مراجعة متطلبات الصندوق للتلاءم مع الحالة الاردنية وعدم الزيادة على الفقراء وعلى الطبقات الوسطى، وهو تماما ما يطرحه رئيسا الوزراء السابقين عبد الكريم الكباريتي وعلي ابو الراغب الذين حضرا اللقاء ايضا.

وذهب الحاضرون لانتقاد صريح لثقة الشارع بالمؤسسات الحكومية، مبينين ان ذلك يؤثر عمليا بالهوية الوطنية والانتماء للبلاد.

رؤساء الوزراء الثلاث (الكباريتي وأبو الراغب والروابدة) بدو وكأنهم تقاسموا الادوار الامر الذي حظي منه الكباريتي بنصيب الاسد، فالرجل الذي بدت حظوته لدى الملك من جلسته الاقرب اليه، تحدث بصراحة عن معيقات الاستثمار للقطاع الخاص خصوصا وهو اليوم يرأس مجلس ادارة واحد من اهم البنوك المحلية، كما تحدث عن علاقات الاردن مع دول الخليج ورؤيته لادارتها، وهو الامر الذي يعد الرجل خبيرا فيه.

الرئيس ابو الراغب ذهب أكثر للحديث عن الادارة العامة في الدولة والترهل فيها، ورؤيته لتطوير هذا السياق، في حين اتجه الروابدة للتحذير من الفساد الصغير والاحتقان الكبير في الشارع وما قد ينتج عنه.

الوزيرين الاسبقين للداخلية واللذين ينحدران من البادية الاردنية بدوا اقل تناغما، فالسرور تحدث أكثر عن هيكلية اجهزة الامن وتطويرها وتحسين ادائها بما يضمن جهوزيتها امام المخاطر، فيما ذهب الوزير الاسبق نايف القاضي للحديث اكثر عن العلاقات الاردنية العراقية وحساسياتها.

السيدة الوحيدة التي حضرت اللقاء النائبة السابقة عبلة ابو علبة استمع اليها الملك بانتباه كما استمع للاخرين الا انه بدا مهتما بما طرحته عن مشروع قرار يصدر عن القمة العربية يمنع الولايات المتحدة الامريكية بقيادة الرئيس الجديد دونالد ترامب عن نقل السفارة الامريكية للقدس الشرقية، إذ نقل الحاضرون للقاء ان الملك ابدى اهتماما فعليا بالمقترح.

ضمن ما طرح في اللقاء كان الكثير من النقد للخطاب الاعلامي الحكومي وغياب المعلومات عن المواطنين وهو ما بدى ان عاهل البلاد ذاته مستاء منه، إذ نقلت على لسانه وكالة الانباء الرسمية انه في عدة مواضع ذكر التقصير الاعلامي باعتبار الاعلام لا يعكس الانجازات.

ورغم مناقشات الموازنة التي كان يحضرها رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي، الا انه بدا مستهجنا عدم حضور الاخير او احد من طاقمه للقاء من الوزن المذكور، خصوصا وهم يجمع خبرات غير مسبوق ان تجلس معا على ذات الطاولة وفي ذات المجلس.

وحضر اللقاء الى جانب المذكورين الوزير الاسبق الدكتور عبد الاله الخطيب والقيادي الاسلامي المعتدل الدكتور عبد اللطيف عربيات والوزير الاسبق بسام حدادين، إلى جانب رئيس الديوان الدكتور فايز الطراونة ومدير مكتب الملك الدكتور جعفر حسان.




shatharat2017.png
المصدر: ملتقى شذرات

__________________
(اللهم {ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار} (البقرة:201)
رد مع اقتباس
إضافة رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية (Tags)
مرقة, الملك, اسرار, بشخصيات, خلسة, سياسية


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه للموضوع فرح مرقة : اسرار من جلسة الملك بشخصيات سياسية
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
وفي بذور العنب اسرار Eng.Jordan رواق الثقافة 0 12-27-2016 09:51 PM
من اسرار القرآن الكريم صابرة شذرات إسلامية 0 06-27-2015 12:09 PM
تلخيص من كتاب اسرار المحبين صابرة شذرات إسلامية 0 06-16-2015 07:21 AM
أحد اخطر اسرار دعم امريكا لايران Eng.Jordan مقالات وتحليلات مختارة 0 06-03-2014 01:44 PM
الـزعـتر البري اسرار وفوائد Eng.Jordan رواق الثقافة 0 12-15-2012 09:36 PM

   
|
 
 

  sitemap 

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 11:33 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.12 by vBS
Copyright ©2000 - 2023, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59