العودة   > >

أخبار عربية وعالمية متابعة المستجدات السياسية على الصعيد العالمي والعربي

رئيس مجلس الأمن: لابد من محاسبة الأسد على استخدام الكيميائي

رئيس مجلس الأمن: لابد من محاسبة الأسد على استخدام الكيميائي ــــــــــــــــــــــــــــــــ 3 / 6 / 1438 هــ 2 / 3 / 2017 م ــــــــــــ قال رئيس مجلس

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 03-02-2017, 08:39 AM
الصورة الرمزية عبدالناصر محمود
عبدالناصر محمود غير متواجد حالياً
عضو مؤسس
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
المشاركات: 47,439
ورقة رئيس مجلس الأمن: لابد من محاسبة الأسد على استخدام الكيميائي


رئيس مجلس الأمن: لابد من محاسبة الأسد على استخدام الكيميائي
ــــــــــــــــــــــــــــــــ

3 / 6 / 1438 هــ
2 / 3 / 2017 م
ــــــــــــ


استخدام الكيميائي mgzra_2.jpg?itok=0WpfQ_6y




قال رئيس مجلس الأمن الدولي ماثيو رايكروفت إنه سيواصل العمل مع بقية أعضاء المجلس لضمان محاسبة نظام بشار الأسد على جرائم استخدام الأسلحة الكيمائية ضد المدنيين في سوريا.





وأضاف رايكروفت، خلال مؤتمر صحفي الأربعاء 2 / 6 / 1438 هـ ـ 1 / 3 / 2017 م ، بمقر المنظمة الدولية بنيويورك، إن "الطريق في مجلس الأمن مسدود الآن لمحاسبة الأسد علي استخدامه للأسلحة الكيمائية، ورأينا أمس استخدام الفيتو، لكننا لن نستسلم".





وشدد السفير البريطاني، الذي شغلت بلاده رئاسة أعمال المجلس للشهر الجاري اعتباراً من الأربعاء، على "مواصلة العمل مع زملائنا داخل المجلس وفي الجمعية العامة للأمم المتحدة بشأن ضمان منع استخدام الأسلحة الكيميائية ولن تفلت أي دولة أو أي أحد باستخدام تلك الأسلحة".





وأضاف قائلا: "هناك زملاء أساءوا استخدام حق النقض (الفيتو) في مجلس الأمن ضد مشروع قرار محاسبة نظام الأسد (يقصد روسيا والصين)، كما أننا فوجئنا بقيام 3 دول بالتصويت السلبي (مصر وإثيوبيا وكازاخستان امتنعت عن التصويت)، وقد ثبت استخدام الأسد لتلك الأسلحة، ولا بد من المحاسبة".



من جهتها، قالت لجنة التحقيق الدولية المستقلة المعنية بسوريا والتابعة للأمم المتحدة، في تقرير لها، إن نظام بشار الأسد استخدم مادة الكلور لاستعادة مدينة حلب العام الماضي.





واعتبرت أن الحملة الجوية لنظام الأسد وروسيا على مدينة حلب والتي "استهدفت المستشفيات وموكب المساعدات الإنسانية بشكل متعمد، ترقى لجريمة حرب".



واعتمدت اللجنة في إعداد تقريرها الصادر يوم الأربعاء، على 291 مقابلة مع سكان من حلب، وصور للأقمار الصناعية، وأخرى فوتوغرافية، وفيديوهات وتقارير طبية، لتوثيق الضربات الجوية السورية والروسية اليومية ضد الأحياء الشرقية، التي كانت خاضعة لسيطرة المعارضة، في حلب، و"استمرت شهورا، ودمرت البنية التحتية؛ ما نتج عنه نتائج كارثية للمدنيين".





وخلص التقرير إلى أن "التكتيكات الوحشية التي استخدمتها الأطراف المشاركة في الصراع بسوريا لحسم معركة حلب (لصالح نظام بشار الأسد) بين يوليو وديسمبر 2016 نتج عنها معاناة غير مسبوقة للرجال والنساء والأطفال السوريين، كما ترقى لتكون جريمة حرب".





وأوضح أن القوات الحكومية والجماعات الموالية لها "استخدمت تكتيكات لفرض الاستسلام تُذكّرنا بالقرون الوسطى، إذ منعت المدنيين من الحصول على المواد الغذائية والمستلزمات الأساسية، بينما تواصلت الضربات الجوية لشهور، واستهدفت المستشفيات والعيادات، وقتلت وشوّهت مدنيين، وحولت أحياء حلب الشرقية إلى ركام".





وشدد على أنه بعدما تمكنت القوات الموالية للحكومة من السيطرة فعلياً على أحياء حلب الشرقية، نهاية نوفمبر/ تشرين ثانٍ الماضي، لم يتبق أي مستشفى أو مقر طبي يعمل بشكل طبيعي.









وأكدت اللجنة الدولية على أن "الطيران السوري قام، وفي واحدة من أكثر الهجمات رعباً والتي وثقتها اللجنة، باستهداف قافلة مساعدات إنسانية تابعة للأمم المتحدة والهلال الأحمر السوري في أورم الكبرى بريف حلب؛ ما دمر 17 حافلة تنقل المساعدات وقتل 14 من عمال الإغاثة، وأدى إلى وقف كل أعمال الإغاثة في سوريا؛ مما ضاعف من معاناة المدنيين التي لا توصف".







ووفق التقرير فإن "القصف المستمر، والذي دمّر المدارس وملاجئ الأيتام والأسواق والبيوت، جعل حياة المدنيين مستحيلة وعجّل في الاستسلام"، مضيفا أن "الطائرات السورية استخدمت الكلور، وهو مادة كيمائية محرّمة حسب القانون الدولي، ضد السكان المدنيين في أحياء حلب الشرقية؛ مما تسبب بمعاناة نفسية وجسدية للمئات من المدنيين".





كما أفادت اللجنة الدولية بأنه "عندما بات واضحاً أن القوات الحكومية ستكمل السيطرة على حلب، ارتكب جميع الأطراف انتهاكات واسعة وقاسية. في مناطق قامت المجموعات المسلحة بإطلاق النار على المدنيين، لمنعهم من المغادرة واستخدامهم فعليا كدروع بشرية. فيما قامت القوات الموالية للحكومة، والمؤلفة بالأساس من ميليشيات أجنبية، بإعدام مقاتلين خارج إطار المعارك وكذلك عائلات لمقاتلين وأشخاص مؤيدين لهم. ويبقى مصير العديد الذين تم اعتقالهم (لدى قوات النظام) غير معروف".





وشدد التقرير على أن "اتفاقية إخلاء أحياء حلب الشرقية أجبرت الآلاف من المدنيين، ولأسباب غير مرتبطة بالضرورة العسكرية، وبدون احترام لرغبتهم، على الانتقال إلى أحياء حلب الغربية، الواقعة تحت سيطرة الحكومة، وتم كذلك نقل آخرين إلى (محافظة) إدلب (شرق) حيث يعيشون مجدداً تحت القصف. وكما كان الحال في المعظمية بريف دمشق وداريا (بريف دمشق)، فإن هذه الاتفاقية تؤكد التوجه المؤسف بين أطراف النزاع إلى استخدام السكان المدنيين كورقة مساومة لتحقيق أهداف سياسية".





وبحسب كارين أبو زيد، أحد أعضاء اللجنة الدولية، فإن "بعض هذه الاتفاقيات ترقى إلى أن تكون تهجيرا قسريا"، مشددة على "ضرورة توقف جميع الأطراف عن مثل تلك الاتفاقيات، وأن توفر الظروف الآمنة لعودة أولئك الراغبين بالعودة إلى منازلهم في أحياء حلب الشرقية".





من جهتها، قالت وزارة الخارجية المصرية، مساء الأربعاء، إنه "لا توجد أدلة دامغة بشأن اتهام النظام السوري بامتلاك أسلحة كيميائية".





جاء ذلك في بيان أصدرته الوزارة مبرره من خلاله قرار مصر بالامتناع عن التصويت على قرار لمجلس الأمن الدولي كان يدعو إلى فرض عقوبات على نظام بشار الأسد لاستخدام جيشه السلاح الكيماوي ضد المدنيين، والذي صاغته بريطانيا وفرنسا والولايات المتحدة.





وأوضحت الخارجية المصرية أن "موقف مصر تجاه حيازة أو استخدام الأسلحة الكيميائية واضح ومعروف ولا يقبل التشكيك".





وأشارت إلى أهمية "إدراك أن هناك آليات محددة تحكم عمل مجلس الأمن كي لا تكون القضايا المعروضة أمامه محلا للتسييس أو لإلصاق الاتهامات دون وجود أدلة دامغة" ــ على حد قولها ــ





وقالت إن "مصر أكدت خلال مراحل تداول مشروع القرار على ضرورة انتظار نتائج التحقيقات التي تقوم بها الآلية الدولية المشكلة من مجلس الأمن للنظر في الاتهامات الموجهة للحكومة السورية في هذا الأمر، آخذة في الاعتبار تمديد المجلس، في نوفمبر 2016، عمل تلك الآلية لمدة عام إضافي".





واعتبرت الخارجية المصرية أن "محاولات التشكيك في المواقف المصرية معروفه أسبابها، وَلَن تفضي الى تحقيق أهدافها".






ــــــــــــــــــــــــــ
المصدر: ملتقى شذرات

رد مع اقتباس
إضافة رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية (Tags)
لابد, مجلس, محاسبة, الأمن:, الأسد, الكيميائي, استخدام, رئيس


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه للموضوع رئيس مجلس الأمن: لابد من محاسبة الأسد على استخدام الكيميائي
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حماس تندد بإدانة مجلس النواب الأمريكي لقرار مجلس الأمن ضد الاستيطان عبدالناصر محمود أخبار منوعة 0 01-08-2017 08:07 AM
استخدام محاسبة التكاليف وادارة المعرفة في المصارف السورية Eng.Jordan بحوث ومراجع في الإدارة والإقتصاد 0 06-02-2014 12:30 PM
رئيس الجمعية الشرعية الدكتور محمد مختار المهدى //: الأمن الوطني يختار مجلس الإدارة ابو الطيب أخبار عربية وعالمية 0 10-11-2013 02:46 AM
الأسد: لا قلق من قرار أممي بشأن الكيميائي ام زهرة أخبار عربية وعالمية 0 09-23-2013 11:40 PM
شركة أودي تطلب من رئيس النظام السوري بشار الأسد التوقف عن استخدام سياراتها Eng.Jordan أخبار منوعة 0 08-28-2012 08:34 PM

     
 

  sitemap 

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 01:20 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.12 by vBS
Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع