تذكرني !

 





مهاتير محمد ..اليهود يحكمون العالم بالوكالة"!

الدكتور مهاتير محمد – كما يقول التعبير العربي الشائع – غني عن التعريف، فهو رئيس وزراء ماليزيا الذي ارتبط اسمه بنهضة ماليزيا، ومع أول خطوات خطتها الثورة المصرية كان من

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 03-28-2013, 01:35 PM
الصورة الرمزية Eng.Jordan
Eng.Jordan غير متواجد حالياً
إدارة الموقع
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: الأردن
المشاركات: 20,451
افتراضي مهاتير محمد ..اليهود يحكمون العالم بالوكالة"!

الدكتور مهاتير محمد – كما يقول التعبير العربي الشائع – غني عن التعريف، فهو رئيس وزراء ماليزيا الذي ارتبط اسمه بنهضة ماليزيا، ومع أول خطوات خطتها الثورة المصرية كان من الطبيعي أن يكون هناك استدعاء لفكرة "النماذج"، وفي قلب هذا النقاش كان "النموذج الماليزي". وتعتبر تجربة ماليزيا التنموية مهمة لنا لكونها تجربة تمت في بلد إسلامي وفي ظل سياسة منفتحة على العالم ، وكانت الصيغة أمام اختبار كبير صيف 1997، عندما اصطدمت مصالح ماليزيا الوطنية بسلبيات العولمة، وبخاصة العولمة المالية، حيث أدت حركة رؤوس الأموال قصيرة الأجل "الأموال الساخنة" إلى أزمة مالية شهيرة ورد عليها مهاتير بإجراءات فرضت قيوداً على خروج رؤوس الأموال قصيرة الأجل التي تقودها روح المضاربة، وتم تثبيت سعر صرف العملة الماليزية، وتخفيض أسعار الفائدة. والتجربة – بشهادة كثيرين – محاولة جريئة لدخول "العولمة"، وقد نجح مهاتير في تطبيق تلك المعادلة الصعبة، بالتركيز منذ 1981 على: النمو، التحديث، والتصنيع. وبنجاح التجربة أصبح مهاتير أحد أكثر رموز العالم الثالث شهرة

ومؤخراً أصدر الصحافي المصري المعروف السيد هاني (المحرر الدبلوماسي بجريدة الجمهورية) الجزء الأول من كتاب تضمن حواراته مع الدكتور مهاتير عنوانه "د. مهاتير قال لي: اليهود يحكمون العالم" في خمسمائة صفحة من القطع الكبير. والكتاب يتضمن أربعة حوارات مع الدكتور مهاتير تمت بين يوليو 2000 وفبراير 2006. وكان حجر الزاوية في فكرة الكتاب – حسب المؤلف – قول الدكتور مهاتير في خطابه أمام قمة منظمة المؤتمر الإسلامي في كوالالمبور " :2003اليهود يحكمون العالم بالوكالة"!

والقضية قديمة جديدة نشرت فيها آلاف الكتب في مختلف اللغات تتضمن النفي القاطع والإثبات الذي لا شك فيه، وما بينهما من درجات الطيف. وفي خطابه المشار إليه قال مهاتير: "إن1,3 مليار نسمة لا يمكن أن يهزمهم بضعة ملايين من اليهود"، وهو اعتبر أن رد الفعل الدولي الكبير على ما قال تؤكد قناعته بأن اليهود يحكمون العالم. وقد أمضى المؤلف سبعة أعوام في تتبع حركة الجماعات اليهودية فكان هذا الكتاب.

من القضايا المهمة التي يتعرض لها المؤلف حواره مع الدكتور مهاتير حول الإعلام وانحيازاته، الدكتور مهاتير من جانبه دعا الإعلام العربي إلى المساهمة في تفنيد ما تروجه وسائل إعلام غربية عن ماليزيا، ونقل المؤلف عن الرئيس الأندونيسي السابق بحر الدين يوسف حبيبي، وأردف السيد هاني نقلاً عن حبيبي: "وكالة رويترز وكذلك وكالة أنباء "أسوشيتد برس" تقلبان الحقائق الخاصة بالأوضاع في الدول الإسلامية" .

تحت عنوان "الطلقة "يتناول المؤلف الموضوع الذي اختاره عنواناً للكتاب، انطلاقاً من خطاب مهاتير المشار إليه، ويورد نص الخطاب كاملاً ، وفيه يقول مهاتير: "الأوروبيون قتلوا 6 ملايين يهودي من أصل 12 مليوناً. لكن اليوم أصبح اليهود يحكمون العالم بالوكالة، ويجعلون الآخرين يقاتلون ويموتون بديلاً عنهم ومن أجلهم"! .
ويضيف مهاتير: "ربما لا نكون قادرين على فعل ذلك. قد لا نستطيع توحيد 1,3 مليار مسلم. قد لا نستطيع جعل كل الحكومات الإسلامية تتحرك معنا. لكن لو استطعنا توحيد ثلث الأمة الإسلامية وأخذت ثلث الحكومات الإسلامية تتحرك معنا. عندئذ نستطيع أن نفعل شيئاً".

"نحن نعلم أيضاً أن غير المسلمين ليسوا جميعاً ضدنا... بل إن بعضهم مقتنع جداً بقضايانا وبعضهم يرى أن أعداءنا هم أعداؤه... حتى بين اليهود أنفسهم هناك الكثيرون لا يوافقون على ما يفعله الإسرائيليون" .
وبمجرد انتهاء الدكتور مهاتير من إلقاء خطابه توالت ردود الفعل العنيفة في العواصم الغربية الكبرى، فأعلن المتحدث باسم الخارجية الأمريكية قائلا "إن ما جاء في خطاب د. مهاتير لا يستحق سوى الازدراء والسخرية"، أما الخارجية البريطانية فسلمت المفوض السامي الماليزي في لندن شكوى تعتبر ما في الخطاب بشأن اليهود "غير مقبول"، واتسعت دائرة رد الفعل الرسمية لتشمل عواصم: ألمانيا، إيطاليا، استراليا . وقد انتبهت "نيويورك تايمز" إلى مغزى آخر اعتبرته الأهم وعبرت عنه بقولها: "إن الشيء الأكثر خطورة هو الاستقبال الحار والتصفيق الكبير الذي حظي به د. مهاتير من جانب ملوك ورؤساء وأمراء الدول الإسلامية" .

والكتاب في الحقيقة يكشف عن جهد كبير ودأب جدير بالتقدير. وهو، لهذا السبب، غني بالتفاصيل التي يجب الوقوف أمامها وتأملها و..
وللحديث بقية فلسطين أون لاين
المصدر: ملتقى شذرات


lihjdv lpl] >>hgdi,] dp;l,k hguhgl fhg,;hgm"!

__________________
رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

العلامات المرجعية

« البلاط المقدسي يُرحل إلى المتاحف اليهودية | 'الفصح اليهودي' يتحول الى 'تقليد' في البيت الأبيض..! »

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
المنهج الإداري عند مهاتير محمد Eng.Jordan شذرات موسوعية 0 08-12-2015 09:04 AM
مهاتير محمد يلمح لتورط "cia" في اختفاء الطائرة الماليزية عبدالناصر محمود أخبار منوعة 0 05-19-2014 07:21 AM
مهاتير محمد"رئيس وزراء ماليزيا الأسبق يشارك في الهاشتاج المسئ للسيسسي Eng.Jordan شذرات مصرية 0 03-31-2014 09:07 AM
مخايل السيادة:" مهاتير، ما أخطأ من جعلك سيدا"، ولكن: "مَاذَا أَجَبْتُمُ الْمُرْسَلِينَ"؟. بقلم: د. محمد الرشيد قريش Eng.Jordan بحوث ودراسات منوعة 0 11-22-2013 03:27 PM
اليهود يحكمون العالم رؤية اقتصادية Eng.Jordan كتب ومراجع إلكترونية 0 06-26-2012 07:23 PM

 

 

 
 

 

 
     
 

  sitemap  forummap

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 12:15 AM.

الاستايل الأصلي من تصميم استضافة لمسات


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Adsense Management by Losha
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع
جميع الحقوق محفوظة لـ موقع شذرات
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68