تذكرني !

 





التاريخ الإسلامي صفحات خالدة في التاريخ الإسلامي

إن الذي يمدُّ رجله لا يمد يده.

دخل جبار الشام إبراهيم باشا بن محمد علي حاكم مصر المسجد الأموي في وقتٍ كان فيه عالم الشام الامام سعيد الحلبي يلقي درسًا في المصلين. ومرَّ إبراهيم باشا من جانب

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 08-24-2016, 06:46 AM
الصورة الرمزية صابرة
صابرة غير متواجد حالياً
متميز وأصيل
 
تاريخ التسجيل: Apr 2015
المشاركات: 5,450
افتراضي إن الذي يمدُّ رجله لا يمد يده.


دخل جبار الشام إبراهيم باشا بن محمد علي حاكم مصر
المسجد الأموي في وقتٍ كان فيه عالم الشام الامام سعيد الحلبي يلقي درسًا في المصلين.
ومرَّ إبراهيم باشا من جانب الامام، وكان مادًّا رجله فلم يحركها، ولم يبدِّل جلسته. فاستاء إبراهيم باشا، واغتاظ غيظًا شديدًا، وخرج من المسجد، وقد أضمر في نفسه شرًّا بالامام. وما أن وصل قصره حتى حف به المنافقون من كل جانب، يزينون له الفتك بالامام الذي تحدى جبروته وسلطانه، وما زالوا يؤلبونه حتى أمر بإحضار الامام مكبلا بالسلاسل. وما كاد الجند يتحركون لجلب الامام، حتى عاد إبراهيم باشا، فغيَّر رأيه، فقد كان يعلم أن أي إساءة للامام ستفتح له أبوابًا من المشاكل لا قِبل له بإغلاقها.
وهداه تفكيره إلى طريقة أخرى ينتقم بها من الامام، طريقة الإغراء بالمال، فإذا قَبِله الامام، فكأنه يضرب عصفورين بحجر واحد، يضمن ولاءه، ويسقط هيبته في نفوس المسلمين، فلا يبقى له تأثير عليهم. وأسرع إبراهيم باشا، فأرسل إلى الامام ألف ليرة ذهبية، وهو مبلغ يسيل له اللعاب في تلك الأيام، وطلب من وزيره أن يعطي المال للامام على مرأى ومسمع من تلامذته ومريديه.
وانطلق الوزير بالمال إلى المسجد، واقترب من الامام وهو يلقي درسه، فألقى السلام، وقال للامام بصوت عالٍ سمعه كل من حول الامام: هذه ألف ليرة ذهبية، يرى مولانا الباشا أن تستعين بها على أمرك. فَنَظَر الامام نظرة إشفاق نحو الوزير،
وقال له بهدوء وسكينة: يا بُنَيّ، عُدْ بنقود سيدك وردها إليه، وقُلْ له: إن الذي يمدُّ رجله، لا يمد يده.

المصدر: ملتقى شذرات


Yk hg`d dl]E~ v[gi gh dl] d]i> vpli

__________________
وانظر إلى أم موسى يوم أن وضعت
في اليمِّ فِلْذتها تخشى المُعادينا
لو كان ميزانها عقل لما فعلت
لكنه أملٌ فاق الموازينا
رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية (Tags)
الذي, يمدُّ, يده., رحمه

« في معركة فتح دمشق | البخاري.. بطل العالم في الذاكرة »

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
التدخل الدولي البري هو الذي هو الذي سيحسم الوضع في سورية عبدالناصر محمود أخبار عربية وعالمية 0 06-01-2016 06:52 AM
من همم البغدادي رحمه الله عبدالناصر محمود أدبيات 0 04-26-2014 08:19 AM
رحله مع أســـرار الحـج هاني عبد الحميد شذرات إسلامية 2 09-28-2012 01:39 PM
رحله الى الدار الاخره ياسمين شذرات إسلامية 1 07-11-2012 04:04 PM
الشر الذي تقدمه يبقى معك، والخير الذي تقدمه يعود إليك يقيني بالله يقيني الملتقى العام 0 06-06-2012 07:08 PM

 

 

 
 

 

 
     
 

  sitemap  forummap

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 07:24 PM.

الاستايل الأصلي من تصميم استضافة لمسات


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع
جميع الحقوق محفوظة لـ موقع شذرات
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73