تذكرني !

 




شذرات

العودة   ملتقى شذرات > مكتبة شذرات الإلكترونية > بحوث ودراسات تربوية واجتماعية

بحوث ودراسات تربوية واجتماعية تربية وتعليم , علم نفس ، علم اجتماع

الإنتاجية العلمية والحاجات الإرشادية لعضوات هيئة التدريس بجامعة طيبة بالمدينة المنورة

حمل الدراسة كاملة من المرفقات أ.د. فوقية محمد راضي جامعة طيبة Email: f_radi2002@yahoo.com الملخص: هدف البحث إلى التعرف على الإنتاجية العلمية لعضوات هيئة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 11-15-2012, 07:49 PM
الصورة الرمزية Eng.Jordan
Eng.Jordan غير متواجد حالياً
إدارة الموقع
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: الأردن
المشاركات: 20,413
افتراضي الإنتاجية العلمية والحاجات الإرشادية لعضوات هيئة التدريس بجامعة طيبة بالمدينة المنورة

حمل الدراسة كاملة من المرفقات

أ.د. فوقية محمد راضي
جامعة طيبة
الملخص:

هدف البحث إلى التعرف على الإنتاجية العلمية لعضوات هيئة التدريس في كليات جامعة طيبة وتحديد ما إذا كانت هناك فروق في الإنتاجية العلمية تعزى إلى متغيرات الجنسية، التخصص، والرتبة العلمية، وكذلك التعرف على الحاجات الإرشادية كما تدركها عضوات هيئة التدريس لزيادة إنتاجيتهن العلمية.
تكونت عينة البحث من (52) من عضوات هيئة التدريس بكليات جامعة طيبة (التربية، العلوم، علوم وهندسة الحاسبات، العلوم الطبية، الطب) بالمدينة المنورة، استجابوا لاستبيان الإنتاجية العلمية، واستبيان الحاجات الإرشادية، وباستخدام المتوسطات والانحرافات المعيارية للدرجات، اختبار مان – وتني Mann - Whitney لعينتين مستقلتين، تحليل التباين من الدرجة الأولى " كروسكال - واليس Kruskal Wallis "، التكرارات والنسب المئوية، أشارت نتائج البحث إلى ما يلى:
- الإنتاجية العلمية لعضوات هيئة التدريس منخفضة في مجال إنتاج الكتب العلمية وكذلك الإشراف علي رسائل الماجستير والدكتوراه بينما تبدو مقبولة فيما يتعلق بعدد البحوث المنشورة.
- وجود فروق دالة إحصائيا بين عضوات هيئة التدريس السعوديات وغير السعوديات في مجمل الإنتاج العلمي وذلك في صالح عضوات هيئة التدريس غير السعوديات.
- وجود فروق دالة إحصائيا بين عضوات هيئة التدريس في تخصصي العلوم النظرية والعلوم العملية في كل من عدد البحوث المنشورة ومجمل الإنتاج العلمي وذلك في صالح العلوم العملية.
- وجود فروق دالة إحصائيا بين عضوات هيئة التدريس في رتبة أستاذ ورتبة أستاذ مساعد في كل من عدد البحوث المنشورة، الإشراف علي رسائل الماجستير والدكتوراه، ومجمل الإنتاج العلمي وذلك في صالح رتبة أستاذ.
- عدم وجود فروق دالة إحصائيا بين عضوات هيئة التدريس في رتبة أستاذ ورتبة أستاذ مشارك في الإنتاجية العلمية.
- وجود فروق دالة إحصائيا بين عضوات هيئة التدريس في رتبة أستاذ مشارك ورتبة أستاذ مساعد في كل من عدد البحوث المنشورة، الإشراف علي رسائل الماجستير والدكتوراه، ومجمل الإنتاج العلمي وذلك في صالح رتبة أستاذ مشارك.
- الحاجات الإرشادية كما تدركها عضوات هيئة التدريس بجامعة طيبة لزيادة إنتاجيتهن العلمية هي: زيادة دعم الجامعة المالي للبحث العلمي، خفض الأعباء التدريسية، زيادة المكافآت والرواتب للباحثات المتميزات، تخفيف الأعباء الإدارية، توفير الدوريات العلمية والكتب المتخصصة في مكتبة الجامعة...
مقدمة:
يعد معلم الجامعة المحور الأساسي للعملية التعليمية، كما أنه من أهم مصادر الثروة ودعائم القوة في الجامعة والمجتمع، ومن ثم يجب التعرف علي إنتاجيته وقياسها، فالإنتاجية العلمية والنشاط البحثي تعتبر بمثابة الطاقة الفاعلة التي يجب استثمارها والاهتمام بتوجيهها لخير الفرد وتطور الجامعة وتقدم المجتمع.
إن لكل مهنة نظام يُستخدم في تقييم أعضائها. ولقد أظهرت بعض الدراسات الحديثة أن الإنتاجية العلمية في مؤسسات التعليم العالي لها دور بالغ الأهمية في إحراز النجاح في الحياة العلمية لأنها ترتبط بالترقي وتقلد المناصب والرواتب والميزات الأخرى المرتبطة بالمهنة. كما أظهرت الدراسات أن الإنتاجية العلمية تختلف كثيراً من مؤسسة لأخرى اعتماداً علي التوكيد الذي ينصب علي الجوانب الثلاثة الأساسية للتعليم العالي وهي: التدريس، البحث العلمي، خدمة المجتمع (Joe et al., 2002) .
إن أعضاء هيئة التدريس الناجحون في البحث العلمي غالباً ما ينالون إعجاب طلابهم لتفوقهم المعرفي ولعلمهم الغزير بمعظم القضايا في مجال تخصصهم، حيث ينظر إليهم الطلاب عادة علي أنهم معلمون ذوو كفاءة عالية، كما يمثلون إطاراً مرجعياً لأعضاء هيئة التدريس الجدد الذين يطورون برنامجهم البحثي (Levine, 1997) .
فالإنتاج العلمي الجيد يهيئ الفرص لأعضاء هيئة التدريس لاكتساب معلومات جديدة وتقاسم الأفكار الاجتماعية والثقافية مع الآخرين، وأثناء إجراء الدراسات العلمية قد تجد الهيئة التدريسية الفرصة متاحة للسفر خارج بيئاتهم للبحث عن المعلومات والحقائق ذات العلاقة وجمعها. كما يساهم البحث العلمي الجيد في التنمية الأصيلة والمستمرة، ذلك أن الغالبية العظمي من الاكتشافات العلمية قد تحققت من خلال إجراء البحوث في بيئة التعليم العالي(Akuegwu, et al., 2006).
هذا وترتبط الإنتاجية العلمية لأعضاء هيئة التدريس بالجامعة إيجابياً بالثقة بالنفس وفعالية الذات (Vasil,1992;1996) وكفاءة التدريس (Stack, 2003)، والرضا عن العمل (Lee & Bozeman, 2005) بينما ترتبط سلبياً بالشعور بالضغوط والإنهاك النفسي (Crump, 2009).
وتتأثر الإنتاجية العلمية لأعضاء هيئة التدريس بالجامعة بعدد كبير من العوامل، وتتضمن الخصائص الشخصية مثل الجنس والعمر والسمات النفسية والخلفية التعليمية وكذلك الخصائص المرتبطة بالتمويل والسياق المؤسسي (Dundar & Lewis, 1998).
وجدير بالذكر أن عدد الإناث في الجامعات في تزايد مستمر سواء كطالبات أو عضوات هيئة تدريس، ورغم الزيادة الملحوظة في عدد عضوات هيئة التدريس بمؤسسات التعليم العالي لا يزال معظمهن غير ممثل في الرتب الجامعية الأعلى والوظائف ذات المكانة الاجتماعية المرموقة، ويعزي ذلك غالبا ً إلي الفروق في الإنتاجية العلمية (Blackburn & Lawrence, 1995); (Collins, 1998); (Finkelstein et al., 1998); (Wood, 1997)
ولا تزال الإنتاجية العلمية لعضوات هيئة التدريس بالجامعة من أكثر الموضوعات إثارة للجدل بين الباحثين في كافة المجتمعات المتطورة والنامية، فقد اتضح للباحثة الحالية من مراجعة التراث النفسي أن هناك جدلاً ملحوظاً فيما يتعلق بالإجابة عن التساؤل التالي " هل الإنتاجية العلمية لعضوات هيئة التدريس بالجامعة منخفضة سواء من حيث الكم أو الكيف؟ ".
وفي هذا السياق، أشار بنتلي، ادمسون (Bentley & Adamson,2003) إلي أن قوة العمل في معظم جامعات العالم لا يزال يسيطر عليها الرجال، وأن الإنتاجية العلمية لعضوات هيئة التدريس متدنية إلي حد كبير، ففي جامعات الولايات المتحدة الأمريكية وكندا تبين أن نحو 20% من عضوات هيئة التدريس في مقابل 7% من أعضاء هيئة التدريس الذكور لم ينشروا بحثاً علمياً واحداً. كما أن تمثيل المرأة في الوظائف الجامعية الراقية لا يزال منخفضاَ وأن أقل من 20% منهن يشغلن وظيفة أستاذ.
إن تأثير متغير الجنس علي الإنتاجية العلمية لأعضاء هيئة التدريس بالجامعة لا يزال مثار جدل بين الباحثين، فبينما أشارت دراسات بيلي، ساكس وآخرين، سميث وآخرين (Bailey,1992); (Sax et al., 1996); (Smith et al., 1995) إلي تدني الإنتاجية العلمية لعضوات هيئة التدريس مقارنة بالذكور، ذكر بلاكبرن وآخرون (Blackburn et al., 1991) أن العلاقة بين الجنس والإنتاجية العلمية تم بحثها في دراسات عديدة وأن بعض هذه الدراسات قد توصلت إلي فروق طفيفة بين الجنسين في الإنتاجية العلمية، بينما توصلت دراسات أخري إلي نتائج متعارضة.
وفيما يتعلق بتأثير متغير العمر علي الإنتاجية العلمية جاءت نتائج الدراسات متعارضة، فقد لاحظ بلاند، بركوست (Bland & Berquist,1997) أن متوسط إنتاجية أعضاء هيئة التدريس بالجامعة يتناقص مع العمر، بينما أشار جو وآخرون (Joe et al., 2002) إلى أن الكثير من أعضاء هيئة التدريس الأكبر سناً لا يزالون يقومون بنشاطات بحثية مماثلة لنظرائهم الأصغر منهم سناً، وهذا يعني أنه لا يوجد دليل حاسم علي أن تزايد العمر يصاحبه نقص في الإنتاجية العلمية.
ولقد وجد أن الرتبة العلمية بالغة الأهمية في علاقتها بالإنتاجية، فقد ذكر تاور وآخرون (Tower et al., 2006) أن الأساتذة أكثر إنتاجية من الأساتذة المشاركين، وتوصل بيلي (Bailey, 1992) وفاسل (Vasil, 1992) إلي أن الرتبة العلمية هي أفضل المنبئات بالإنتاجية العلمية لأعضاء هيئة التدريس بالجامعة، كما وجد داندار ولويس (Dundar & Lewis, 1998) أن الأقسام العلمية الجامعية التي يوجد بها أعضاء هيئة تدريس ذوي رتب علمية أعلي أكثر إنتاجية.
ولاحظ كيفك (Kyvik, 1990) فروقاَ في الإنتاجية العلمية بين الجنسين في مختلف التخصصات، ففي مجال العلوم الطبيعية قدر معدل النشر العلمي لعضوات هيئة التدريس بأنه أقل بنسبة 20% مقارنة بأعضاء هيئة التدريس من الذكور، بينما في مجال الطب والعلوم الاجتماعية والعلوم الإنسانية كانت الإناث أقل إنتاجية من الذكور بنسبة 30- 35 %. يتضح من العرض السابق أن ثمة اهتماماً متزايداً – في الدراسات الأجنبية - ببحث الإنتاجية العلمية لأعضاء هيئة التدريس بالجامعة، بينما تبدو الدراسات التي تناولت الإنتاجية العلمية لدي الإناث نادرة، وتبدو المشكلة الرئيسية في الدراسات السابقة في ندرتها إلي جانب التعارض الملحوظ في نتائجها.
ومن ناحية أخري فإن ثمة صعوبات وتحديات كبيرة تواجهها الهيئة التدريسية بالجامعة فيما يتعلق بالإنتاجية، فقد لاحظ كل من بوج وسوندر (Bogue & Saunder,1992) ، إيرون (Erwin, 1991) اهتماماً ضئيلاً في مهام الجامعة فيما يتعلق بالبحث العلمي، كما أشار كاسيو ,1992)Cascio) إلي أن إنتاجية الهيئة التدريسية بالجامعة يمكن أن تتحسن حال وجود استجابة ايجابية من جانب أعضاء هيئة التدريس.
وعلي أيه حال فإن خبراء علم النفس والتربية وجميع القائمين على العملية التعليمية يتطلعون إلي أداء أفضل لعضوات هيئة تدريس، ومن ثم فإن الوعي النظري بمشكلة الإنتاجية المتدنية لعضوات هيئة تدريس بالجامعة يجب أن يصاحبه فهم عملي للحاجات الضرورية التي تساعد علي تنمية الإنتاجية العلمية لديهن.
مشكلة البحث:
يعتبر البحث العلمي أحد الوظائف الأساسية للجامعة بالإضافة إلي التربية والتعليم، ومن خلال التدريس والبحث العلمي تؤدي الجامعة دورها الريادي في خدمة المجتمع. ورغم أهمية الإنتاج العلمي في مؤسسات التعليم العالي والذي يؤثر تأثيرا ً كبيرا ً في نمو المجتمع وتقدمه اتضح من استعراض نتائج الدراسات السابقة (السهلاوي والنويصر، 1416هـ)؛ (الزهراني، 1417هـ)؛ (البنيان والبلوي، 1422هـ)؛ (الشايع، 1425 هـ) أن معدل الإنتاجية العلمية لأعضاء هيئة التدريس في الجامعات السعودية منخفض إلى حد كبير إذا ما قورن بنظرائهم في الدول المتقدمة.
كما اتضح للباحثة الحالية من مراجعة دليل " ملتقي الأبحاث العلمية الأول لعضوات هيئة التدريس بجامعة طيبة للعامالجامعي 1429/ 1430 هـ " أن الإنتاجية العلمية لعضوات هيئة التدريس بجامعة طيبة في كافة الكليات منخفضة للغاية، حيث أن نحو 20 % منهن لم تنشرن أي عمل علمي منذ الحصول علي درجة الدكتوراه.
ومن ثم يحاول البحث الحالي دراسة الإنتاجية العلمية لعضوات هيئة التدريس في كليات جامعة طيبة بالمدينة المنورة وذلك في مجالين رئيسين هما: المتغيرات ذات العلاقة، والحاجات الإرشادية اللازمة لزيادة الإنتاجية العلمية لعضوات هيئة التدريس.
هذا ويمكن تحديد مشكلة البحث الحالي في التساؤلات التالية:
(1) ما كمية الإنتاجية العلمية لعضوات هيئة التدريس في كليات جامعة طيبة؟
(2) هل توجد فروق دالة إحصائيا ً في الإنتاجية العلمية بين عضوات هيئة التدريس بجامعة طيبة السعوديات وغير السعوديات؟
(3) هل توجد فروق دالة إحصائيا ً في الإنتاجية العلمية بين عضوات هيئة التدريس بجامعة طيبة في تخصصي العلوم النظرية والعلوم العملية؟
(4) هل يوجد تأثير دال إحصائيا ً للرتبة العلمية علي الإنتاجية العلمية لعضوات هيئة التدريس بجامعة طيبة؟
(5) ما الحاجات الإرشادية كما تدركها عضوات هيئة التدريس بجامعة طيبة لزيادة إنتاجيتهن العلمية؟
أهداف البحث:
(1) التعرف علي الإنتاجية العلمية لعضوات هيئة التدريس في كليات جامعة طيبة.
(2) الكشف عن الفروق في الإنتاجية العلمية بين عضوات هيئة التدريس بجامعة طيبة السعوديات وغير السعوديات.
(3) التعرف علي الفروق في الإنتاجية العلمية بين عضوات هيئة التدريس بجامعة طيبة في تخصصي العلوم النظرية والعلوم العملية.
(4) الكشف عن تأثير الرتبة العلمية علي الإنتاجية العلمية لعضوات هيئة التدريس بجامعة طيبة.
(5) التعرف علي الحاجات الإرشادية كما تدركها عضوات هيئة التدريس بجامعة طيبة لزيادة إنتاجيتهن العلمية.
أهمية البحث:
يستمدالبحث الحالي أهميته الأكاديمية من تناوله لموضوع " الإنتاجية العلمية لعضوات هيئة التدريس بالجامعة " والذي يُعد – في حدود علم الباحثة – أحد الموضوعات التي لاقت اهتماماً ضئيلاً في أدبيات البحوث العربية، ولم يلق هذا الموضوع الاهتمام الكافي في البيئة السعودية.
وترجعالأهمية التطبيقية لهذا البحث إلى أن التعرف على طبيعة المتغيرات المؤثرة على الإنتاجية العلمية لعضوات هيئة التدريس يُعد ذا أهمية تربوية، خاصة وأن مهارات البحث العلمي يمكن إكسابها لمعلمات الجامعة من خلال البرامج التدريبية الملائمة.
كما أنالتعرف علي الحاجات الإرشادية لعضوات هيئة التدريس بجامعة طيبة لزيادة إنتاجيتهن العلمية يفيد في تلافى السلبيات القائمة، مما يؤدى إلي تعديل مسار الجامعة نحو الأفضل.
المفاهيم الإجرائية للبحث:
الإنتاجية العلمية: تعرف الباحثة الإنتاجية العلمية – إجرائيا ً – بأنها كافة الأنشطة العلمية والأكاديمية لعضوات هيئة التدريس منذ الحصول علي درجة الدكتوراه وتتضمن: الكتب العلمية والبحوث المنشورة والإشراف علي رسائل الماجستير والدكتوراه.
الحاجات الإرشادية: تعرف الباحثة الحاجات الإرشادية بأنها جوانب النقص التي يتصف بها سلوك عضوات هيئة التدريس في تفاعلهن مع البيئة الجامعية وذلك فيما يتعلق بخطط وبرامج البحث العلمي والتي ينبغي التغلب عليها بما يعمل علي زيادة نشاطهن البحثي وإنتاجيتهن العلمية.
عضوات هيئة التدريس: كل من حصلت علي درجة الدكتوراه وتقوم بالتدريس بجامعة طيبة بالمدينة المنورة وتعمل على إحدى الرتب العلمية التالية: أستاذ أو أستاذ مشارك أو أستاذ مساعد.
دراسات سابقة:
قام (السهلاوي والنويصر، 1416هـ) بدراسة هدفت إلى التعرف على إنتاجية أعضاء هيئة التدريس والعوامل المؤثرة فيها كما يراها أعضاء هيئة التدريس في كليتي التربية في جامعتي الملك عبد العزيز والملك فيصل. تكونت عينة الدراسة من (103) عضوا ً من أعضاء هيئة التدريس الذكور، ومن أبرز نتائج هذه الدراسة أن إنتاجية عينة الدراسة في مجال البحث العلمي متدنية مقارنة بإنتاجيتهم في مجالي التدريس وخدمة الجامعة والمجتمع، كما توصلت الدراسة إلى عدد من العوامل الأكثر تأثيرا ً على إنتاجية أعضاء هيئة التدريس تتركز في الحضور أو المشاركة في المؤتمرات العلمية، والمشاركة في قرارات الكلية، وعدم توفر وسائل النشر والتأليف.
وأجرى (الزهراني، 1417هـ) دراسة هدفت إلى بحث الإنتاجية العلمية لأعضاء هيئة التدريس السعوديين بجامعة أم القرى وعوائقها، وقد توصلت الدراسة إلى أن معدل الإنتاج العلمي لعينة الدراسة 0.4 عمل سنويا، وأن نحو 38.4% من عينة الدراسة لم ينشروا أي عمل علمي منذ حصولهم على الدكتوراه، وأن ثمة علاقة ارتباطيه موجبة بين معدل الإنتاجية العلمية وسنوات خبرة عضو هيئة التدريس، كما قرر 60% من عينة الدراسة عدم رضاهم عن إنتاجيتهم العلمية، وفيما يتعلق بعوائق الإنتاجية العلمية لأعضاء هيئة التدريس فتنقسم إلى ثلاث مجالات هي عوامل ذاتية متعلقة بعضو هيئة التدريس وعوامل اجتماعية مؤثرة على إنتاجيته وعوامل تقع مسؤوليتها على الجامعة. وقد تبين أن العوامل التي مصدرها الجامعة هي الأكثر تأثيرا ً على الإنتاجية العلمية تليها العوامل التي مصدرها اجتماعي ثم العوامل التي مصدرها ذاتي.
كما أجرى (البنيان والبلوي، 1422هـ) دراسة مشابهة هدفت إلى التعرف على إنتاجية أعضاء هيئة التدريس السعوديين بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، وقد أشارت نتائج الدراسة إلى أن معدل الإنتاجية العلمية لأعضاء هيئة التدريس في الجامعة 0.43 عمل لكل عضو سنويا ً ، وكان معدل الإنتاجية العلمية للأساتذة 0.87 عملا ً سنويا ً وهذا المعدل أعلى من زملائهم من الأساتذة المشاركين و المساعدين حيث بلغ معدل إنتاجهم السنوي 0.48 و0.24 على التوالي. كما قرر 73.4% من عينة الدراسة عدم رضاهم عن إنتاجهم العلمي، أما بالنسبة لمعوقات الإنتاج العلمي فقد اعتبرت عينة الدراسة أن انخفاض الحوافز المادية، ومحدودية وطول إجراءات النشر في الجامعة، وعدم وجود برامج بحثية ممولة وتقصير مراكز البحث في الجامعة، وندرة فرص حضور الندوات والمؤتمرات، والانشغال بالأعمال الإدارية، وندرة الدوريات والكتب المتخصصة في مكتبة الجامعة، وعدم توافر الفنيين ومساعدي الباحثين هي أهم معوقات الإنتاج العلمي.
وقام (الشايع، 1425هـ) بدراسة هدفت إلى التعرف على واقع الإنتاج العلمي لأعضاء هيئة التدريس في كليات العلوم الإنسانية في جامعة الملك سعود ومعوقاته، تكونت عينة الدراسة من (118) عضوا ً من أعضاء هيئة التدريس الذكور في كليات التربية والآداب والعلوم الإدارية، وقد أشارت نتائج الدراسة إلي أن معدل الإنتاج العلمي لأعضاء هيئة التدريس عينة الدراسة بلغ 1.25 عملاً/عضو/سنة، بينما بلغ متوسط عدد البحوث المنشورة والكتب والأوراق العلمية: 0.63 بحثاً/عضو/سنة، و0.25 كتاباً/عضو/سنة، و0.37 ورقة/عضو/سنة، كما توصلت الدراسة إلى وجود فروق دالة إحصائيا ً في معدل الإنتاج العلمي لصالح أعضاء هيئة التدريس بدرجة أستاذ وأستاذ مشارك على حساب أعضاء هيئة التدريس بدرجة أستاذ مساعد. وبالنسبة لمتغير الجنسية أوضحت نتائج الدراسة فروقا ً دالة إحصائيا ً لصالح عينة الدراسة من غير السعوديين على حساب زملائهم السعوديين في كمية إنتاجهم العلمي. بينما اتضح عدم وجود فروق دالة إحصائيا ً بين كمية الإنتاج العلمي لعينة الدراسة بناء على متغير الكلية، أما بالنسبة لمعوقات الإنتاج العلمي فترى عينة الدراسة وجود أربعة معوقات تؤثر سلبا ً على كمية الإنتاج العلمي بدرجة كبيرة هي: محدودية الدعم اللازم لحضور المؤتمرات الإقليمية والعالمية، وانشغال بعض أعضاء هيئة التدريس بالأعمال الخارجية لتحسين وضعهم الاقتصادي، وعدم توفر الوقت الكافي للقيام بإجراء البحوث العلمية. وكثرة الأعباء التدريسية.
وبحثت (العبد اللطيف، 1428هـ) معوقات البحث العلمي التي تواجه عضوات هيئة التدريس ومن في حكمهن بجامعة الملك سعود وجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية بالرياض. تكونت عينة الدراسة من (250) عضوه من عضوات هيئة التدريس، وقد كشفت نتائج الدراسة عن أهمية العوامل التالية في تيسير حركة البحث العلمي: تخفيف العبء التدريسي عن عضوات هيئة التدريس، تسهيل حضور عضوات هيئة التدريس للمؤتمرات والندوات العلمية، توفير الخدمات الضرورية لإجراء البحوث العلمية، تزويد عضوات هيئة التدريس بأجهزة الحاسب الآلي في مكاتبهن مما يساعدهن على إجراء البحوث، إيجاد نظام يساعد على الاستفادة من المعيدات ويتيح لهن الفرصة لمساعدة الباحثات ويعودهن على إجراء البحوث بصورة مستقلة في المستقبل، وضع برامج متكاملة لبحوث ومشاريع مستقبلية تُلبي احتياجات الجامعات وخطط التنمية ويتم تحديث تلك البرامج حتى تتماشى مع التطورات في مختلف المجالات، التعاون بين عمادتي البحث العلمي وشؤون المكتبات لتوفير المصادر العلمية فيهما لخدمة البحث العلمي، زيارة الدعم المالي للبحوث العلمية والاستفادة منها وتنفيذ مقترحاتها وتوصياتها.
يتضح مما سبق ندرة الدراسات السابقة التي بحثت الإنتاجية العلمية لأعضاء هيئة التدريس في الجامعات السعودية – في حدود علم الباحثة – إضافة إلي ذلك فإن جميع الدراسات التي عرضت لها الباحثة أجريت علي عينات من أعضاء هيئة التدريس الذكور عدا دراسة (العبد اللطيف، 1428هـ) التي أجريت علي عينة من عضوات هيئة التدريس بجامعة الملك سعود وجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية بالرياض والتي اقتصر مجال اهتمامها علي محاولة الكشف عن معوقات البحث العلمي التي تواجه عضوات هيئة التدريس، وجدير بالذكر أنه لم تجر دراسة واحدة لبحث الإنتاجية العلمية أو التعرف علي الحاجات الإرشادية لعضوات هيئة التدريس بجامعة طيبة بالمدينة المنورة، مما دفع الباحثة الحالية للقيام بهذه الدراسة.
المصدر: ملتقى شذرات


hgYkjh[dm hgugldm ,hgph[hj hgYvah]dm guq,hj idzm hgj]vds f[hlum 'dfm fhgl]dkm hglk,vm

الملفات المرفقة
نوع الملف: doc fawqyah.doc‏ (275.0 كيلوبايت, المشاهدات 50)
__________________
رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

العلامات المرجعية

« استعراض تجارب محلية وعالمية لإشراك طالبات البكالوريوس في النشر العلمي والمؤتمرات الدولية | استشراف مستقبل التعليم العالى للفتاة فى المملكة العربية السعودية حتى عام 1455 هـ »

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
احذروا سجاد للصلاة يُباع بالمدينة المنورة ويحمل رسومًا شيطانية Eng.Jordan المسلمون حول العالم 1 05-17-2016 04:00 AM
اتجاهات أعضاء هيئة التدريس بكلية التربية بجامعة الملك سعود نحو أساليب وطرق تقويم أدائهم Eng.Jordan بحوث ودراسات تربوية واجتماعية 1 03-16-2016 02:26 AM
تنمية اتجاهات الوعي المعلوماتي الرقمي لدى أعضاء هيئة التدريس بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية Eng.Jordan بحوث ودراسات منوعة 0 12-30-2012 02:08 PM
واقع المهارات التدريسية لعضوات هيئة التدريس بكلية العلوم التطبيقية في ضوء معايير الجودة الشاملة Eng.Jordan بحوث ودراسات تربوية واجتماعية 0 11-15-2012 08:47 PM
واقع المهارات التدريسية لعضوات هيئة التدريس بكلية العلوم التطبيقية في ضوء معايير الجودة الشاملة من Eng.Jordan بحوث ودراسات تربوية واجتماعية 0 02-27-2012 02:39 PM

 

 

 
 

 

 
     
 

  sitemap  forummap

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 05:26 AM.

الاستايل الأصلي من تصميم استضافة لمسات


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Adsense Management by Losha
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع
جميع الحقوق محفوظة لـ موقع شذرات
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68