#1  
قديم 06-16-2013, 11:37 AM
الصورة الرمزية Eng.Jordan
Eng.Jordan غير متواجد حالياً
إدارة الموقع
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: الأردن
المشاركات: 25,025
افتراضي البحتري


شاعر من العصرالعباسي الثاني اسمه الوليد بن عبد الله وكنيته أبو عبادة، ولقبه البحتري نسبة إلىجده بحتر من قبيلة طيء.

ولد سنة (821 م- 205 هـ)، في بلدة منبج من أعمال حلب،وفيها نشأ وترعرع متلقيا علومه الأولى، آخذا إلى البادية صفاء اللغة وصحة الراويةالشعرية وملكة البلاغة.


ترك بلده في مطلع شبابه وذهب إلى حلب حيث أحب علوةالحلبية المغنية التي ذكرها كثيرا في شعره. ومن حلب اتجه إلى حمص حيث لقي أبا تمامفتتلمذ عليه في الشعر دون أن يتأثر بنزعته إلى الفلسفة والمنطق.


ولما أتقنصناعة الشعر، ذهب إلى العراق فكان موطن شهرته، وفيه اتصل بالخلفاء والوزراء وعظماءالقوم. وقد لازم المتوكل وأصبح شاعر بلاطه، فأحبه كما أحبه وزيره الفتح بن خاقان،فكان ينادمهما في مجالس أنسهما. قتل المتوكل والفتح وكان البحتري حاضرا فرثىالخليفة في قصيدته المشهورة عبر بها عن عاطفته الجياشة الصادقة.

قفل عائداإلى وطنه، ولكنه حنّ إلى العراق ثانية، فعاد إليه واتصل بالخلفاء، ثم رجع آخر خلافةالمعتمد إلى منبج حيث مات سنة 897 م.


من رقيق شعر البحتري:
أنَزَاعاً في الحُبّ بَعدَ نُزُوعِ،وَذَهَاباً في الغَيّ بَعْدَ رُجُوعِقَد أرَتْكَ الدّموعُ، يوْمَ تَوَلّتْظُعُنُ الحَيّ، مَا وَرَاءَ الدّمُوعِعَبَرَاتٌ مِلْءُ الجُفُونِ، مَرَتهاحُرَقٌ في الفُؤادِِ مِلْءُ الضّلُوعِإنْ تَبِتْ وَادِعَ الضّمِيرِ فعِندينَصَبُ مِنْ عَشِيّةِ التّوْديعِفُرْقَةٌ، لمْ تَدَعْ لعَيْنَيْ مُحِبٍّمَنظَراً بالعَقيقِ، غيرَ الرّبُوعِوَهيَ العِيسُ، دَهرَها، في ارْتحالٍمِنْ حلولٍ، أوْ فُرْقةٍ من جَميعرُبَّ مَرتٍ مَرت ْتُجاذِبُ قُطْريهِسَراباً كالْمَنْهلِ المْمَشرُوعِوَسُرًى تَنْتَحيهِ بالوَخْدِ، حتّىتَصْدَعَ اللّيلَ عَن بَياضِ الصّديعِكالبُرَى في البُرَى، وَيُحسَبنَ أحياناً نُسُوعاً مَجدولَةً في النّسوعِأبْلَغَتْنَا مُحَمّداً، فَحَمِدْنَاحُسنَ ذاكَ المَرْئيّ وَالمَسموعِفي الجَنابِ المُخضَرّ وَالخُلُقِ السّكْــبِ الشّآبيبِ، وَالفِناءِ الوَسيعِمِنْ فتًى، يَبتَدي، فيَكثُرُ تَبديــدُ العَطايا في وَفْرِهِ المَجْمُوعِكلَّ يَوْمٍ يَسُنُّ مَجداً جَديداً،بفَعالٍ، في المَكرُماتِ، بَديعِأدَبٌ لمْ تُصِبْهُ ظُلْمَةُ جَهْلٍ،فهوَ كالشّمسِ عندَ وَقتِ الطّلوعِوَيَدٌ، لا يَزَالُ يَصرَعُها الجُودُ، وَرَأيٌ في الخَطبِ غيرُ صرِيعِباتَ مِنْ دونِ عِرْضِهِ، فحَماهُخَلْفَ سُورٍ منَ السّماحِ مَنيعِوَإذا سَابَقَ الجِيَادَ إلى المَجْــدِ، فَما البرْقُ خَلفَهُ بسَرِيعِوَمَتى مَدّ كَفَّهُ نَالَ أقْصَىذلكَ السّؤدَدِ البَعيدِ، الشَّسوعِأُسْوَةٌ للصّديقِ تَدْنُو إلَيْهِعَن مَحَلٍّ في النَّيلِ، عالٍ رَفيعِوَإذا مَا الشّرِيفُ لَمْ يَتَوَاضَعْللأخِلاّءِ، فهوعَينَ الوَضِيعِيَا أبَا جَعْفَرٍ! عَدِمْتُ نَوَالاًلَسْتَ فيهِ مُشَفّعي، أوْ شَفيعيأنتَ أعْزَزْتَني، وَرُبّ زَمَانٍ،طالَ فيهِ بَينَ اللّئَامِ خُضُوعيلمْ تُضِعْني لَمّا أضَاعَنيَ الدّهْــرُ، وَلَيسَ المُضَاعُ إلاّ مُضِيعيوَرِجالٍ جارَوْا خَلائِقَكَ الغُرّوَلَيْسَتْ يَلامِقٌ مِنْ دُرُوعِوَلَيالي الخَرِيفِ خُضْرٌ، وَلكِنْرَغّبَتْنَا عَنْهَا لَيالي الرّبيعِ

المصدر: ملتقى شذرات

__________________
(اللهم {ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار} (البقرة:201)
رد مع اقتباس
إضافة رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية (Tags)
البحتري


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه للموضوع البحتري
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
البحتري Eng.Jordan شخصيات عربية وإسلامية 0 03-03-2013 07:30 PM
الحركة النقدية حول شعري البحتري وابن الرومي Eng.Jordan دراسات و مراجع و بحوث أدبية ولغوية 0 11-11-2012 08:35 PM

   
|
 
 

  sitemap 

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 07:24 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.12 by vBS
Copyright ©2000 - 2023, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59