#1  
قديم 09-29-2019, 07:05 AM
الصورة الرمزية عبدالناصر محمود
عبدالناصر محمود غير متواجد حالياً
عضو مؤسس
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
المشاركات: 55,864
24 أهمية الأمن والأمان


أهمية الأمن والأمان
______________

(شريف الهواري)
____________

30 / 1 / 1441 هـــ
29 / 9 / 2019 م
_______________

images?q=tbn:ANd9GcSn6w73sCkJkuM5z-E0xOpEcxn5dEgMAJKPMRrBSOt4zHxCpi_1


الأمن والأمان مطلب لا يختلف عليه العقلاء فهو ضروره شرعيه ملحه للأفراد والأسر والمجتمعات والمؤسسات والدولة والأمة ؛ لما لا
ولا استقرار إلا به ولا اقتصاد إلا به ولا إستثمار ولا نماء إلا به والباطل حريص على استبدالهما بالفوضى الهدامة حتى يصل لأهدافه الخبيثة من دق الأسافين بين الشعوب وجيشها وشرطتها وبين أبناء المجتمع الواحد ليقع الإحتراب الداخلى وتعم الفوضى والهرج فتدخل لتقسيم المقسم وإضعاف الجميع لينهب الثروات وليوئمن مصالحه وليطلق العنان ليهود ليكونوا القوى العظمى فى المنطقه ولتهدد انت فى مياهك وثرواتك ولتزعن لمخططاتهم

وهو يستعمل الإشاعات والكذب والتدليس والتثوير واللعب على وتر العواطف ويستدعى بعض المظلوميات ليهيج بها العوام وقليلى العلم

قد أختلف أنا وأنت فى بعض المناهج والأطروحات والآراء وترتيب الأولويات أو طريقة الإداره لكن يجب أن نتفق على أهمية الأمن والأمان لنا جميعا والا فلا استقرار ولااقتصاد ولا نماء ولا استثمار ولاحفاظ على الأعراض والدماء والاموال

وتحقيق الأمن والأمان مسئولية تضامنية الجميع مكلف بها وسيحاسب عليها وأخطأ من ظن أنها مسئولية الجيش والشرطة فقط
وما أروع طريقة النبى صلى الله عليه وسلم فى نشر ثقافة الوعى الأمنى لعموم المسلمين وعلى جميع المستويات وفى جميع الدوائر المحيطة
الحديث م€ٹمن بات آمنا فى سربه معافا فى بدنه يجد قوت يومه فقد حيزت له الدنيا بحذافيرهام€‹الله أكبر والمعنى أن من بات آمنا فى أسرته قريته بلدته مع سلامة البدن وقوت اليوم فقط فهذا كأنما حاز الدنيا وما فيها وعليها

وبالله عليكم لو ملك الإنسان المليارات وصحة البدن بدون الأمن والأمان هل ينفعه هذا أعتقد لا قيمة للمال والصحه بدون الأمن والأمان

الحديث:م€ٹوالله لا يؤمن والله لا يؤمن والله لا يؤمنم€‹ قالوا خاب وخسر من يا رسول الله؟! فقال:م€ٹمن لا يامن جاره بوائقهم€‹؛ اى من كان جاره يخافه ولا يأمنه على ماله وعرضه فحزر ان تكون فزاعة او مروعا لجارك

الحديث:م€ٹمن كان يوئمن بالله واليوم الآخر فلا يؤذى جاره بقول او بفعلم€‹ الحديثم€ٹليس منا من حمل علينا السلاحم€‹

ونهى صلى الله عليه وسلم عن ترويع المسلم ولو بالمزاح ونهى ان تشير لأخيك بحديده ولو مازحا كل هذا من باب سد الذرائع حقنا للدماء لعظيم حرمتها قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: م€ٹلا يزال المسلم في فسحه من دينه ما لم يصب دما حرامام€‹ وقال:م€ٹلزوال الدنيا بأسرها أهون على الله من قتل امرئ مسلم بغير حق

وحتى مع غير المسلم قال:م€ٹمن اذا ذميا فقد اذانى وقال من قتل معاهدا لم يرح رائحة الجنهم€‹ الحديث.

وليعلم الجميع ان الأمن والأمان المشترك اى فى الدنيا والآخرة انما هو من عند الله وحده وأمنهم من خوف الايه وقال تعالى أولم نجعل لهم حرام امنا الايه.

الأسباب المشروعة لتحصيل الأمن والأمان فى الدنيا والآخرة :

ظ،. تحقيق مقامات الدين الثلاثه: الإسلام .. الإيمان .. الإحسان ،
واذا ورد ذكر الإسلام والإيمان معا ؛
يكون الإسلام بمعنى الشريعه و الإيمان العقيدة
والمعنى عظموا الشريعه وازعنو لها واسمعوا وأطيعوا لها وانتم على يقين انها جامعه شامله صالحه لكل زمان ومكان غنيه بنفسها مستغنيه عن غيرها لكونها من عند من خلق الخلق ويعلم ما يصلحهم ، لما لا ومبناها على العدل والمساواة والحرية والكرامة وهى تسوى بين الجميع الحاكم والمحكوم الغنى والفقير المسلم وغير المسلم ممن أقام فى بلاد المسلمين أحكام و حدود فيها الردع والحسم للجميع بلا تفريق
وما قصة الغامديه إلا مثالا على ذلك م€ٹوالذى نفس محمدا بيده لو ان فاطمه بنت محمد سرقت لقطع محمدا يدهام€‹
{ثم جعلناك على شريعة من الامر فاتبعها ولا تتبع أهواء الذين لا يعلمون}
عمر رضى الله عنه: متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم أمهاتهم احرارا
شريح القاضى وامير المؤمنين على واليهودي والدرع وكيف تأثر اليهودى وقال بمثل قامت السماوات والأرض ودخل فى دين الله

مقام الإيمان ايمانك عقيدتك لو صحت فى قلبك لـجـلـبـت لك الأمن والأمان فى الدنيا والآخرة
الآيات: {فأي الفريقين أحق بالأمن ان كنتم صادقين}
{الذين آمنوا ولم يلبسوا إيمانهم بظلم أولئك لهم الأمن وهم مهتدون}
{وعد الله الذين آمنوا منكم وعملوا الصالحات ليستخلفنهم في الأرض كما استخلف الذين من قبلهم وليمكنن لهم دينهم الذى ارتضى لهم وليبدلنهم من بعد خوفهم آمنا} الايه.

أما مقام الإحسان
ان تؤدى الواجبات والحقوق وكأنك بين يديه أو تؤدي وأنت على يقين أن الله يراك ستحقق الاستقامة وتضبط تستشعر المراقبه.

ظ¢. من أعظم أسباب تحصيل الأمن والأمان فى الدنيا والآخرة؛
ترك الذنوب والمعاصي فهي أخطر علينا من اعدائنا:

قال تعالى: {قل هو من عند انفسكم} وقال تعالى: {وما اصابكم من مصيبة فبما كسبت أيديكم}
وقال تعالى: {ظهر الفساد فى البر والبحر} الايه

والواقع لا يخفى علينا
لا اقول المجاهره فقط بل الإعلان بها والتنافس والتفاخر بها
بل وجد من يبررها ويحللها !! يا رب سلم سلم

أما تطالعون

شركيات لا تحصى ملايين المسلمين يطلبون المدد من غير الله ويذبحون وينذرون و يستعينون ويستغيثون بغير الله

نفاق تفشى في اوساطنا من أجل المال والمدح والثناء والمناصب
كذب صراح عمت به البلوى حتى أضحى ديدن للكثير إلا من رحم ربى
عقوق من الابناء للآباء والعكس
ربما قل من ينجو من غباره وعواقب وخيمة على الجميع

زنا وزنا المحارم حدث ولا حرج قيل أكثر من أربعمائة الف قضية زنا محارم أمام القضاء الان !!!

المخدرات والمسكرات وما صنعت بأبنائنا وكيف دمرت كوادر وكفاءات اصبحت عاله على الاسره والمجتمع والدوله

غش ورشوه وسرقة ونصب واحتيال و تبلد فى الأحاسيس والمشاعر

اذكر لكم ذنب واحد اخشى ان نكون قد وقعنا فيه جميعا
( عدم شكر النعم )
أعتقد ان كم النعم الذى أنعم به سبحانه وتعالي علينا نعجز عن عدها مرر بعض النعم التى أنعم بها عليك على نفسك
وسل نفسك هل شكرتها ام لا إن عدم شكر النعم من أعظم أسباب ضياع الأمن والأمان ، قال تعالى: {وضرب الله مثلا قرية كانت آمنة مطمئنة يأتيها رزقها رغدا من كل مكان فكفرت بأنعم الله فأذاقها الله لباس الجوع والخوف بما كانوا يصنعون}
روى عن أيوب عليه السلام ومع شدة الابتلاء الذى كان يعانى؛
كان يناجى ربه ويقول يا رب لو كان لي بكل شعره من شعرى لسانين يشكرانك الليل والنهار ما وفيتك حق أصغر نعمه أنعمت بها على.
وكان بعض السلف يقول لقد أصبحنا مغرقين فى النعم عاجزين عن الشكر والله إنا لا ندري أيهما نشكر جميل ما يسر أم قبيح ما ستر.
وانت أدرى بنفسك.

ظ£. الالتفاف حول العلماء فى الرخاء والشدة فى الأمن والخوف لما لا وهم أمنة لنا وأجدر على قراءة المشهد وترتيب الأولويات وتفعيل فقه المصالح والمفاسد بجميع فروعه
ومن أجل ذلك الباطل حريص على مدار الصراع على الطعن فيهم والتشهير بهم وإسقاطهم حتى لا يكونون مرجعية لأحد وعندها لا يبقى إلا رؤوسا جهالا فيفتون بغير علم فيضلون ويضلون
وما الطعن على الأزهر وشيخه وعلماء الدعوة السلفية إلا من هذا القبيل واسمعوا لكتاب الله: {واذا جاءهم أمر من الأمن او الخوف ازاعوا به ولو ردوه إلى الرسول والى أولى الأمر منهم لعلمه الذين يستنبطونه منهم} قيل فى حالة الأمن وكذا الخوف الرخاء والشدة ارجع للعلماء.

ظ¤. تفعيل دور المسجد
بوضعه فى أيدي أمينه تتقى الله فى أهل الحى وتقوم على أمرهم بالمعروف ونهيهم عن المنكر بالمعروف وتعمل على نشر الخير والبر والإحسان وتبين حجم التحديات والمخاطر
ومع الأسف منا ومن بيننا من يعمل على تفريغ المسجد من رسالته وتعطيل دوره.

ظ¥. إيجاد إعلام هادف لديه القدره على تفنيد شبهات الأعداء ونسفها وإلا الاعلام المغرض والمضلل أخطر على الأمة من أعدائها فهو من ينشر الفساد ، كن وكالة أنباء متنقله فى البيت وفى الطريق والمواصلات و فى المدرسه والجامعه والمصنع والشركة فى الافراح والاحزان بالحكمة والموعظة الحسنة.

ظ¦. الدعاء والتضرع لحفظ البلاد والعباد:
قال الله تعالى : {أمن يجيب المضطر إذا دعاه ويكشف السوء} الايه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: م€ٹعليكم بالدعاء فإنه لن يهلك مع الدعاء أحدم€‹ وعنه: م€ٹلا يرد القضاءالا الدعاءم€‹

اللهم احفظ مصرنا من كل مكروه وسوء وسائر بلاد المسلمين اللهم آمين.


____________________________________________
المصدر: ملتقى شذرات

رد مع اقتباس
إضافة رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية (Tags)
أهمية, الأمن, والأمان


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه للموضوع أهمية الأمن والأمان
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
روح الصلاة (أهمية الخشوع) عبدالناصر محمود شذرات إسلامية 1 04-13-2019 09:41 AM
أهمية الأمن الغذائي لدول العالم الثالث Eng.Jordan الزراعة 0 11-12-2017 02:38 PM
أهمية الجودة Eng.Jordan بحوث ومراجع في الإدارة والإقتصاد 0 03-13-2013 04:00 PM
أهمية المشاعر عبدالناصر محمود الملتقى العام 0 03-07-2012 08:14 AM
أهمية الثوم Eng.Jordan رواق الثقافة 1 02-24-2012 01:56 AM

   
|
 
 

  sitemap 

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 10:52 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.12 by vBS
Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59